اختطاف الناشطة ساندرا فاروق كدودة...وقلق بالغ على سلامتها

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 05:25 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-04-2015, 06:32 AM

african centre for justice
<aafrican centre for justice
تاريخ التسجيل: 08-03-2014
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اختطاف الناشطة ساندرا فاروق كدودة...وقلق بالغ على سلامتها

    05:32 AM Apr, 15 2015
    سودانيز اون لاين
    african centre for justice-Kampala-Uganda
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    (13 أبريل )

    يشعر "المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام" بقلق بالغ إزاء سلامة الدكتورة ساندرا فاروق كدودة، التي أُجبرت على النزول عنوة من سيارتها بواسطة مجموعة مجهولة من الأشخاص بمدينة أمدرمان حوالي الساعة الخامسة عصراً يوم الأحد 12 أبريل عندما كانت في طريقها إلى حضور اجتماع بمقر حزب الأمة القومي. جرى العثور على سيارة ساندرا بعد وقت قصير من اختطافها والمفتاح لا يزال داخل فتحة تشغيل المحرك. كما أن هاتفها تم إغلاقه.

    تم اقتياد الدكتورة ساندرا كدودة عنوة من داخل سيارتها عندما كانت تتحدث في هاتفها مع صديق. وسُمعت على خط الهاتف أصوات الأشخاص الذين أوقفوها وهم يرفضون الإفصاح عن هويتهم عندما طلبت منهم ذلك، وطلبوا منها إغلاق هاتفها. عثر أفراد أسرة ساندرا بعد مرور نحو نصف ساعة من الحادثة على سيارتها خالية في الجانب المقابل لمدرسة الموردة بشارع الموردة بمدينة أمدرمان والمفتاح لا يزال داخل فتحة تشغيل المحرك. وقامت أسرتها بفتح بلاغ جنائي في مركز شرطة أمدرمان بشبهة الاختطاف، كما قاموا أيضاً بملء استمارة بالمقر الرئيسي لجهاز الأمن والمخابرات الوطني في شارع أفريقيا بالخرطوم. وتزعم سلطات الشرطة وجهاز الأمن بأن ساندرا ليست محتجزة لدي أي منهما، وطلبوا من أسرتها مراجعتهم بعد يومين، في 14 أبريل، لمعرفة ما إذا كانت هنالك معلومات عنها. وتعاني ساندرا من حالة نقص جلوكوز الدم التي تتطلب نظاماً غذائياً خاصاً ورعاية طبية.

    ساندرا كدودة ناشطة معروفة ومتحدثة جريئة في القضايا السياسية والاجتماعية في السودان. كما أنها عضوة أيضاً في لجنة الشباب ضد بناء سد كجبار. ويود "المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام" أن يعرب عن بالغ قلقه إزاء سلامة الدكتورة ساندرا كدودة، التي تعرضت في السابق للاعتقال بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني على خلفية نشاطها السلمي، إذ شاركت ساندرا خلال مظاهرات سبتمبر-أكتوبر 2013 في مظاهرات سلمية نظمتها مجموعة أسر المعتقلين خارج مقر جهاز الأمن.

    ويناشد "المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام" الحكومة السودانية باتخاذ خطوات فورية لإجراء تحقيق حول الحادثة وتحديد مكان وجودها. وفي حال وجودها في الحبس، يجب أن تضمن السلطات حمايتها من التعرض لسوء المعاملة، كما يجب أن يُسمح لها فوراً بمقابلة أفراد أسرتها ومحاميها ومقابلة طبيب.

    خلفية

    تبلغ ساندرا كدودة 31 عاماً من العمر، وهي متزوجة وأم لطفلين كلاهما دون سن الخامسة.

    تم اعتقال ساندرا لفترة قصيرة بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني في يوليو 2012 على خلفية مطالبتها بإطلاق سراح الناشط الشبابي رضوان داؤود، الذي جرى اعتقاله في 3 يوليو 2012 بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني في ضاحية الحاج يوسف، بمدينة الخرطوم بحري، إلى جانب 14 آخرين على خلفية مشاركتهم في احتجاجات سياسية سلمية. جرى تحويل داؤود إلى سلطات الشرطة في وقت لاحق، وتمت إدانته بواسطة محكمة الحاج يوسف في 13 أغسطس بموجب المادة 69 (الإخلال بالسلام العام) من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991، وحكمت عليه المحكمة بدفع غرامة. فور مغادرته قاعة المحكمة، تعرض داؤود للاعتقال مجدداً بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني وجرى احتجازه في الحبس الانفرادي لمدة 72 ساعة قبل إطلاق سراحه في 16 أغسطس.

    وتشير تقارير إعلامية إلى أن ساندرا كدودة تعرضت للاعتقال لفترة قصيرة بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني في أغسطس 2014 إلى جانب 15 ناشطة من مبادرة "لا لقهر النساء" خلال وقفة احتجاجية أمام سجن النساء بمدينة أمدرمان طالبت المشاركات خلالها بإطلاق سراح مريم الصادق المهدي، نائبة رئيس حزب الأمة القومي.

    تعرضت ساندرا كدودة عندما كان عمرها 17 عاماً للاعتداء بالضرب بمنزل أسرتها بمدينة الخرطوم. وكانت هيومن رايتس ووتش قد أوردت في 31 أكتوبر 1999 أن الأكاديمي السوداني فاروق كدودة، الذي كان معروفاً بنشاطه في صفوف المعارضة السياسية، قد عثر على ابنته مغمى عليها وقد تعرضت للضرب بمنزل الأسرة بالخرطوم حيث ترك المهاجمون ورقة مكتوبة أشاروا فيها إلى أن كدودة يجب أن يأخذ الهجوم على ابنته ساندرا بمثابة إنذار. وكان كدودة قد تلقى خلال الأشهر التي سبقت الهجوم على ابنته العديد من التهديدات بالتعرض للعنف والتحذير من الانتقام إذا واصل انتقاداته للحكومة ومناصرته لإرساء الديمقراطية في السودان.

    تواصلت في السودان خلال العام الماضي حملات الاعتقال التعسفي بحق المدافعين عن حقوق الإنسان والطلاب والناشطين السياسيين والصحفيين ورموز المعارضة السياسية، في الوقت الذي استمرت فيه أيضاً القيود المفروضة على حرية التعبير والنشاط السياسي السلمي.

    يحتفظ جهاز الأمن والمخابرات الوطني بسلطات واسعة تسمح له بالاعتقال والتفتيش والمصادرة، ويستخدم جهاز الأمن هذه السلطات بصورة روتينية لاستهداف المعارضين السياسيين، الذين يتعرضون في الغالب للاعتقال لفترات زمنية طويلة بدون أن توجه لهم السلطات تهمة. ويسمح قانون الأمن الوطني لسنة 2010 لجهاز الأمن والمخابرات الوطني باعتقال الأشخاص لفترة أربعة أشهر ونصف الشهر بدون توجيه تهمة أو اتخاذ إجراء قضائي بحقهم. كما أن جهاز الأمن والمخابرات الوطني عادة ما يمنع زيارات أفراد الأسرة للمعتقلين، ويمنع المعتقلين كذلك من الاستعانة بمحامين، كما يتعرض المعتقلون خلال حبسهم لسوء المعاملة والتعذيب.

    درج جهاز الأمن خلال السنوات الأخيرة أيضاً على عدم الاعتراف في بادئ الأمر بالاعتقالات التي يقوم بها منسوبوه. وأصبح أمراً اعتيادياً أن يمتنع جهاز الأمن والمخابرات الوطني عن إبلاغ أسر المعتقلين بأي معلومات حول أماكن احتجازهم، حيث يطلب منهم عادة مراجعتهم خلال يومين لمعرفة ما إذا كانت هنالك معلومات.





    أحدث المقالات
  • ثم ماذا بعد الإنتخابات بقلم نورالدين مدني 04-14-15, 09:08 PM, نور الدين مدني
  • إنتخابات..(دافوري)سيد الكورة..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري 04-14-15, 09:05 PM, عبد الوهاب الأنصاري
  • الاعلان عن العشرة الكبار في القمع وملاحقة الصحفيين بقلم محمد فضل علي 04-14-15, 06:09 PM, محمد فضل علي
  • استقلال المؤسسة النقدية والاستقرار النقدي في العراق بقلم د. حيدر حسين آل طعمة/مركز الفرات للتنمية و 04-14-15, 05:48 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • دكتوارة طب الخرطوم بين الانكار السعودى وعجز الانقاذ بقلم سهيل احمد الارباب 04-14-15, 05:45 PM, سهيل احمد الارباب
  • انت دائما الفائز يا عزيزى.. بقلم عمر عثمان 04-14-15, 05:35 PM, عمر عثمان-Omer Gibreal
  • عاصفة لوزان تبدد أحلام الكثيرين بقلم عدنان الصالحي/مركز المستقبل للدراسات الاستراتيجية 04-14-15, 02:51 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • ذاكري وكفالة الثلاثين مليون دينار مؤامرة وتواطؤ تعجيزي خبيث بقلم صافي الياسري 04-14-15, 02:48 PM, صافي الياسري
  • الاِنتخابات كشفت عورة الاِنقاذ – بقلم الطاهر على الريح 04-14-15, 02:46 PM, الطاهر على الريح
  • السودان.. صندوق البشير! بقلم أحمد قارديا خميس 04-14-15, 02:41 PM, أحمد قارديا خميس
  • مالكم كيف تحكمون 2 بقلم سيد عبد القادر قنات 04-14-15, 02:36 PM, سيد عبد القادر قنات
  • اغتيالات .. الانتخابات !! بقلم د. عمر القراي 04-14-15, 01:37 PM, عمر القراي
  • الجمهوريون والامام : الميت الحي والحي الميت ((2 بقلم حيدر احمد خير الله 04-14-15, 01:31 PM, حيدر احمد خيرالله
  • بانسكي في السودان بقلم عماد البليك 04-14-15, 01:27 PM, عماد البليك
  • تفكيك معركة الانتخابات..!! بقلم عثمان ميرغني 04-14-15, 01:24 PM, عثمان ميرغني
  • (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي 04-14-15, 01:19 PM, الطاهر ساتي
  • ان نتأنسن قَليلا... الى احبة لي من خارج العشيرة... بقلم علاء هادي 04-14-15, 03:09 AM, علاء هادي
  • على ضوء الإنتخابات القائمه الأن ...قراءه تمهيديه فى تفاصيل المشهد السياسى فى السودان 04-14-15, 02:50 AM, ياسر قطيه
  • هي لله هي لله.يخافون من العين لا من الله.وكل اقرار ذمم جديدة وانتم بخير!؟ بقلم د.حافظ قاسم 04-13-15, 10:31 PM, حافظ قاسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de