مهرجان سودانى بنيو جرسى
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 17-11-2017, 09:30 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ابن عمر محمد احمد:الحركة الشعبية والثورية تقاتلان السودان تحت إشراف ورعاية حكومة الجنوب

12-09-2017, 08:31 PM

عوض فلسطيني
<aعوض فلسطيني
تاريخ التسجيل: 13-09-2015
مجموع المشاركات: 18

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ابن عمر محمد احمد:الحركة الشعبية والثورية تقاتلان السودان تحت إشراف ورعاية حكومة الجنوب

    08:31 PM September, 12 2017

    سودانيز اون لاين
    عوض فلسطيني-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    *القيادي الإسلامي المعروف ابن عمر محمد احمد لـ(ألوان)(1ـ2)*

    *الحكومة قابضة ولا تحتمل وجود الناس في إبطها وبين زوايا قدميها*

    *أصبحت الأحزاب تتكالب على المكاسب الشخصية والمصالح الضيقة ولا تلهم الشعب*


    *فرصة ممارسة الضغوط السياسية على الحكومة ضيقة جدا*

    *انا لم أتحدث شعرًا عن رجل غير الترابي ولا يجوز لي*

    *إذا كنت تعني الانقلابات أو الثورات الشعبية هذا غير وارد*

    *الذي يجرى في البلاد أنا لا اسميه فسادا بل تجاوز مرحلة الفساد*

    *أحداث سبتمبر شجعت الحكومة على نهجها الاقصائي لتفعل ما تشاء*

    حوار :عوض فلسطيني

    *(الخليفة) كما يحلو للكثير من أصدقائه وإخوانه ان ينادونه,هو القيادي الإسلامي المعروف ابن عمر محمد رجل من الإسلاميين القلائل الذين اصطفوا حول الحركة الإسلامية في رفقة الراحل الدكتور حسن عبد الله الترابي منذ أكتوبر 1964م, لعب أدوارا كثيرة ومهمة في مراحل مختلفة من تاريخ حياته, جمع في مسيرته التنظيمية والسياسية الطويلة بين الفكر والسياسة والأدب, فهو شاعر وأديب نهل من معين الحركة الإسلامية حد الثمالة,خفيف الروح ,كريم ,مضياف في داره تختلط ملامح البداوة مع حضارة المدن يمتاز مجلسه بالأريحية يشفي غليلك بالحكمة وعظاته (ألوان)جلست إليه في إطلالة فوق العادة وقلبت معه صفحات الأمس وحاضر اليوم في إفادات جريئة تحرك ساكن الكثير من المياه في طاولة الراهن السياسي والمجتمع بصورة عامة فإلى مضابط الحوار*

    *كيف ترى مآلات البلاد في ظل الحوار الوطني وهل من تقدم في إنفاذ محرجاته*؟

    لا افتكر هناك تغيير والأمر لم يختلف عندي كثيرا قبل وبعد الحوار.

    *لماذا*؟

    لان طبيعة الحكومة لا تسمح بتقديم تنازلات كبيرة , الذي يعنيني في أمر الحوار هو مسألة الحريات التي تبخرت بفعل فاعل ما جرى ما فيها من تدخل ما يسمونه بهيئة علماء السودان.

    *تعني انها لعبت دوراً سلبياً اثر على متخذي القرار*؟

    حشرت نفسها في ما لا يعنيها بقصد صرف النظر عن حريات حقيقية كانت ستنقل البلاد إلى وضع أفضل.

    *هل يمكن ان تعود الأمور إلى نصابها* ؟

    لا اعتقد ذلك لان فرصة ممارسة الضغوط السياسية على الحكومة الآن ضيقة جدا ولا أرى في من يشاركونها فاعليه يمكن ان تؤثر عليها او دفعها لإنفاذ ما اتفقوا عليه من مخرجات .

    *هل يمكن ان تختلق أي من القوى السياسية مناخ أخر في البلاد*؟

    لا اعتقد ان ذلك ممكناً لان الأحزاب أصبحت تتكالب على المكاسب الشخصية والمصالح الضيقة ولم تعد ذات جدوى والهام للشعب السوداني .

    *في حال خروج القوى المشاركة في الحوار من الحكومة*؟

    اعتقد ان الخروج من الحكومة سيكون في صالحها لانها حكومة قابضة في المقام الاول ولا تحتمل حتى وجود الناس في إبطها وبين زوايا قدميها على الرغم من ان الذين وقفوا معها في الحوار قدموا صادقين كل ما يملكون من جهد ولكن...!

    *هل ترى ان لا جدوى للخروج منها على الرغم أن بعض النواب هددوا بذلك*؟

    عليهم ان يجتهدوا من اجل إيجاد أساليب جديدة للضغط وليس أسلوبا واحدا السنين الحوارية الثلاث قد فرضت منهجا جديدا في الساحة السياسية هو الحوار وما دام تبنوه عليهم ان يسيروا في ذات الطريق وينتهجوا أساليب أنجع.

    *هل من خيارات أخرى امامهم في تقديرك*؟

    إذا كنت تعني الانقلابات او الثورات الشعبية, هذا غير وارد والمحاولات من هذا القبيل رأيناها في سبتمبر 2013م هي من شجع الحكومة على نهجها الاقصائي لتفعل ما تشاء ولا تستحي لذلك يصبح الخيار الوحيد هو تفعيل المشاركة السياسية لتنفيذ ما اتفقوا عليه من مخرجات .

    *الشعب يتململ ويعيش تدهورا حاد ا في الحالة المعيشية ما المخرج*؟

    ما يحدث الآن ليس تدهورا هو انهيار اقتصادي كلياً ولا أظن أن الحكومة اهتمت بحال المواطن المعيشية على الشعب ان أراد منها مخرجاً ان ينتظر كثيراً .

    *كيف تنظر دعوة البعض لترشح الرئيس البشير لدورة رئاسية قادمة*؟

    سيحدث ذلك وهذا ما تعلمناه من التجربة الطويلة من هذا النظام.

    *هل تتوقع ان يمر الأمر بسهولة*؟

    أتوقع ان يدور اختلاف,لا صراع داخل الوطني وان تغيب إرادة الشورى لان التطور في هذا النظام لابد من ان تنتهي الأمور عنده لواحد لا غير.

    *هذا تطور أم تخلف*؟

    يتطور المرض في جسم الإنسان حتى يقتله.

    *الم يستنفذ البشير كل فرص الترشيح*؟

    تعودنا ان نرى العجب في وجود البزة العسكرية,وما الذي قبله ببعيد ففي عهد الرئيس نميري كان يعدل الدستور كل ما أراد, وكذلك في هذا العهد لا يوجد مستحيل.

    *لكن ذلك لا يتماشى مع مخرجات الحوار*؟

    كل الذي كتب هو الآن لم يعد شيئا يذكر, كله أصبح هباء منثورا ولا جديد, الحكومة تستفيد من الفرص المتاحة لكسب المزيد من الوقت والآن يوجد مهرجان سياسي جديد يمكن ان تستعيد به بعض الانتباه من القوى الدولية وهو مسألة التفاوض في النيل الأزرق وجبال النوبة جنوب كردفان.

    *من ستحاور الحكومة في الحركة الشعبية*؟

    هناك مغازلات ربما تدخل الحكومة في حوار وتكسب زمن كما كسبت في الحوار الماضي وتعلم ان الحكومة عليها بالجاهز من يجلس معها في الطاولة وتطلق النداء للآخرين ولا يهمها شئ.

    *يعني ذلك انها لا تعير الصراع في الحركة الشعبية اهتماما* ؟

    الحركة أرهقتها الحروب والهزائم العسكرية ولن تهتم بها الحكومة ان لم تقدر هي مصلحتها أولا .

    *الجبهة العسكرية تبدو متماسكة*؟

    لم تكن متماسكة بل متصدعة جداً الحركة الشعبية والجبهة الثورية الآن تقاتلان السودان تحت إشراف ورعاية حكومة الجنوب.

    *وصل السودان ما وصل إليه من ضيق ونكد في فترة حكم الإسلاميين ماذا تقول*؟

    أقدار الله جرت هكذا.

    *أين الحركة الإسلامية* ؟

    لفظ الحركة الإسلامية تطلق على الجهة التي ساندت الدكتور الترابي ووقفت معه وتبنت مشروعاته اما من خرجوا عليه لو امتحنتهم في خمس صفحات من ما نشر الترابي او من مقدمة كتاب الإيمان لسقطوا فيه .

    *كيف تنظر لما بدأه الترابي قبل وفاته من انتقال وعبر عنه بالمنظومة الخالفة*؟

    انا أوافقه في ذلك ,لان المنظومة الخالفة هي امتداد للتطور الجبهوي الذي بدأ به الشيخ حسن الترابي في جبهة الميثاق الإسلامي وهو انتقال يمكن ان يتم في أي ظرف ان أراد الشعبي ان يخرج من دائرة التقوقع إلى الانفتاح.

    *في هذا التوقيت ألا يعتبر التحول تحديا*؟

    نعم لابد من تحدي لان الحركة الإسلامية لابد من ان تعيش في ظل تحدي
    وعلى الشعبي ان يواجه التحديات وإلا لمات كما قال عنه الكثيرون بعد موت الترابي ونسوا ان أمثال الترابي يعيشون مئة عام بعد موتهم.

    *ما هي علاقتك بالشعر نظماً* ؟

    نظمته في مهمة كانت نضالية.

    *ألم تتطرق لكل ضروب الشعر*؟

    لا نظمت جوانب بعينها لخدمة الخط العام للحركة الإسلامية.

    *لكنك جعلت للترابي نصيبا منه*؟

    الراحل الترابي يستحق أكثر من ذلك ولعلمك انا لم أتحدث شعرًا عن رجل غير الترابي ولا يجوز لي.

    *ما الذي تفاجأت به خلال مسيرتك الحركية الطويلة من عظات وتجارب*؟

    لم اصدق ان الهشاشة ستبلغ منا هذا المبلغ و تدفع المفكرين والفلاسفة ليهتفوا امام ألف وأربعمائة فرد في قاعة الصداقة القتل القتل الدم الدم ذلك في وجه حسن الترابي.

    *الذين هتفوا ضده بالأمس بكوا عليه اليوم بعد رحيله*؟

    كالأطفال لم يستفيدوا من دروس الأمس حتى استبان لهم الأمر اليوم.

    *ماذا أنت قائل في رحيل فاطمة احمد إبراهيم* ؟

    رحم الله فاطمة احمد إبراهيم فهي لم تكن ملحدة قط هي خرجت من بيت علم ودين ومسجد والدها شاهد وأشعار صلاح الأخيرة شاهد وكانت أكثر احتشاما من كل اللائي كنا معها أنا اذكرها منذ 1965م ودخولها كأول امرأة عربية للبرلمان.

    *الحزب الشيوعي غاضب من رثاء الإسلاميين واهتمامهم بفاطمة تفتكر لماذا*؟

    هذا شئ طبيعي فمجموعة المخرفين التي تتحكم في فتية الواتساب وتحلم بثورة في الواتس لا يستحقون الالتفات إليهم,الموت في السودان لا يفرق الناس فيه هي لم تكن شيئا مجهولا كان لها كسبها وعطاءها وتاريخها لأكثر من خمسين سنة ومن حق كل سوداني ان يعدد مآثرها.

    *كيف تنظر للعقوبات الأمريكية على السودان* ؟

    العالم أصبح يتشكل بطريقة جديدة الآن وواضح ان أمريكا شغلتها نفسها من الواضح ان المواطن الغربي زهد في المؤسسة السياسية واحتقرها ان لم يكن ذلك لما أتى لنا بواحد مثل هذا المعتوه ترامب,هذا معتوه أتى به الحزب الجمهوري وانظر لفرنسا المهموسة بالأفكار استطاع شافع ان يعمل له حزب في ستة شهور ويفوز بالرئاسة وأطاح بالأحزاب العظمي.

    *كيف تقرأ هذا التغيير المفاجئ*؟

    هذه مقدمة لحرب عالمية ما أتوقعه انا ألا خير من أمريكا الآن وهذا المعتوه لا شي يريحه غير ان يقتل المسلمين والآن يقف ويدعم إسرائيل وانا أطمئنه ان إسرائيل ستزول قريبا ان شاء الله .

    *كيف تنظر للمنطقة العربية من حولنا* ؟

    المنطقة العربية أصبحت كلها في زلزال وحروب وخلافات أتوقع ان لا تبقى من خارطتها شئ في الخمس سنوات القادمة وأتوقع ان تتغير الكثير من خرائط البلدان في الجزيرة العربية, ودونك دول العراق وسوريا واليمن وغيرها كلها تعيش في جحيم عربي يقضي على كل شئ .

    *كيف تنظر لعلاقات الجوار مع السودان*؟

    آمل ان تستطيع الدولة إقامة علاقات متوازنة لان كل دولة تقف منا موقف الأعلى علاقتها لا قيمة لها وهي استعلائية وبالضرورة مرفوضة.

    *كيف تنظر لأحزاب الأمة والاتحادي بقيادة مولانا الميرغني* ؟

    كل القوى السياسية في السودان شائخة كبيرة كانت أم صغيرة لا تستطيع الحركة ولا تستطيع ان تحسن التفكير ولا يتوقع منها ان تلعب أدورا جديدة في تاريخ السودان الحديث فهي مصابة بفقر دم حاد (معاهو) جوع ومولانا الميرغني ربنا يديه العافية لكنني حسب معلوماتي انه لا يعي لما يحدث.

    *ماذا عن الإسلاميين* ؟

    شاخ معظمهم ومفترض ان تكون هناك إشراقات وبدائل ودماء جديدة تواصل المسيرة أما إذا ظلوا بهذه الحالة فهم في حالة دوامة وعجز تام.

    *حديثك فيه شئ من التشاؤم*؟

    انا ما متشائم لكن الحال لا يسر وهذا هو الواقع .

    *ثلاثة شهور وبضعة أيام من عمر حكومة الوفاق ماذا تقول عنها* ؟

    لا يكلف الله نفسا إلا وسعها.

    *ماذا عن شعاراتها التي رفعتها بشأن تخفيف حدة الفقر على المواطن*؟

    الشعارات الانقلابية سهلة الإطلاق ولكنها لا تتنزل إلى ارض الواقع.

    *عن أي انقلاب تتحدث هذه حكومة وفاق وطني مدنية وليس انقلابا عسكريا* ؟

    اعلم جيداً لكن هذا لا يحصنها من إمراض العالم الثالث ولا نستطيع ان نخرج من مربع الشعارات ا لانقلابية.

    *ماذا عن الحركات المسلحة*؟

    رسائلنا للحركات المسلحة لابد من الامتثال لصوت العقل والبحث عن حلول جدية عبر التفاوض.

    *يتحدثون عن التهميش والبحث عن الذات في الوطن ماذا تقول*؟

    هم الآن قدموا للتهميش خدمات جليلة ستظل لمدة خمسين عاما على الأقل هذا كل ما حصدته الحر ب والتمرد في السودان.

    *لكنهم يروا ان النظام ليس جاداً في أمر السلام هل تتفق معهم في ذلك*؟

    النظام حتى الآن 27عام من الحكم والوطن يضيق ببنيه لان طبيعته قابضة ليس من السهل ان يقدم تنازلات بأخوي وأخوك.

    *كمراقب هل ستنجح دعوات المعارضة في اجتثاث النظام* ؟

    المحاولات لاجتثاث النظام كثرت ولم تجد شيئا وأصبحت بائسة الآن وغير ممكنة غدا ينبغي ان نستفيد من التجارب التي سبقت انتفاضة سبتمبر وغيرها ولابد من التفكير بطرق مختلفة.

    *كيف تقرأ الحديث عن الفساد وكيف تقدر حجمه*؟

    الذي يجرى في البلاد أنا لا اسميه فسادا ما يتم الآن هو استباحة للحياة العامة في السودان وهذا تجاوز مرحلة الفساد.

    *أين العدالة التي ننشدها من هذه الاستباحة* ؟

    دعنا نحلم بها.

    *ومتى نتعظ من عبر التاريخ*؟

    ثور الساقية يدور وعمره لا يستفيد شئ.

    *بحكم انك خبيرا استشاريا كيف تنظر لأمر التعداد السكاني في السودان*؟

    للأسف حتى الآن لم نعمل تعدادا سكانيا بالمعني المطلوب أحسن تعداد عملوه الخواجات وخرجوا.

    *وماذا عن آخر تعداد سكاني بعد اتفاقية السلام الشامل* ؟

    كان به صراع دولي ونزاع بين الحركة والحكومة ولم يكن في مناخ طبيعي يمكن من أداء المهمة من دون قرض وتعلم انه قد انتهى بنهاية فصل جنوب السودان وأصبحت دولة في الشمال وغابة بشرية في الجنوب.




    *القيادي الإسلامي المعروف ابن عمر محمد احمد لـ(ألوان)(2ـ2)*

    *اخطر ما في الأمر ان يساق موسى هلال للمواجهة مع حميدتي*

    *بعد سبعين عاما من التخمينات والتأويلات نقبل على الحياة بعلمية*

    *نطالب رئيس الوزراء القومي استدعاء المديرين بالإحصاء لمعرفة ما يدور هناك*

    *هذه وزارة (الاحتقار) كانت تعطي دائما للجنوبيين ولا قيمة لها*

    *الكليات العسكرية في مصر لو أرادت تدريس طلابها عدواً إستراتيجياً لاختارت السودان*

    *دائما أقول للأهل في دارفور انتهت معركة زرقة وعرب*

    *زرقة وعرب في دارفور كانوا أهل عاشوا مئات السنين في انصهار*

    *جهاز الإحصاء تقف على رأسه خلية ذات أجندة سياسية*

    *جمع السلاح ليس أمرا ميسوراً الآن ولا غداً*

    *اللواء حفتر أحقر عسكري في التاريخ*

    حوار :عوض فلسطيني

    *(الخليفة) كما يحلو للكثير من أصدقائه وإخوانه ان ينادونه,هو القيادي الإسلامي المعروف ابن عمر محمد رجل من الإسلاميين القلائل الذين اصطفوا حول الحركة الإسلامية في رفقة الراحل الدكتور حسن عبد الله الترابي منذ أكتوبر 1964م, لعب أدوارا كثيرة ومهمة في مراحل مختلفة من تاريخ حياته, جمع في مسيرته التنظيمية والسياسية الطويلة بين الفكر والسياسة والأدب, فهو شاعر وأديب نهل من معين الحركة الإسلامية حد الثمالة,خفيف الروح ,كريم ,مضياف في داره تختلط ملامح البداوة مع حضارة المدن يمتاز مجلسه بالأريحية يشفي غليلك بالحكمة وعظاته (ألوان)جلست إليه في إطلالة فوق العادة وقلبت معه صفحات الأمس وحاضر اليوم في إفادات جريئة تحرك ساكن الكثير من المياه في طاولة الراهن السياسي والمجتمع بصورة عامة فإلى مضابط الحوار*

    *أين تكمن أهمية التعداد السكاني وما هي فوائده للدولة والمواطن*؟
    التعداد السكاني مهم جداً للدولة من ناحية التخطيط السليم وللمواطن بحفظ حقوقه بطريقة علمية بعيدا عن التخبط .
    *أين وصلت الاستعدادات لتعداد سكاني جديد*؟
    الآن يجري الاستعداد لتعداد سكاني جديد وسيكون هذا هو أول تعداد سكاني للسودان المتبقي بعد الانفصال لنعرف بالضبط عدد السكان في السودان ,وما سيترتب عليه من تبعات.
    *هل يختص التعداد فقط بعدد السكان وإحصائهم أم هناك جوانب أخرى*؟
    بلا شك هو تعداد سكاني شامل للسكان والمساكن وتعداد زراعي كذلك ويعتبر هو الأول من نوعه في تاريخ السوداني لان البلاد لم يكن بها من قبل تعداد شامل .
    *ما علاقة الزراعة بالتعداد*؟
    أس المشاكل تكمن في الصراع بين الرعاة والمزارعين ونحتاج ان نعرف أين توجد المسارات المخصصة للثروة الحيوانية والمساحات المخصصة للرعاة وأماكن الزراعة وغيره ,ولأول مرة في التاريخ سنقبل على التعامل مع الحياة بعلمية بعد سبعين عاما من التخمينات والتأويلات.
    *ما الذي جعلنا سبعين عاما في تخبط وتخمينات*؟
    إشكالات عديدة لا يسع الوقت لذكرها, لكن هذه المرة هناك جدية والحكومة لأول مرة توفر الميزانية للإحصاء السكاني ,لكن للأسف العاملون لا يسعون للعمل في الوقت المناسب.
    *ما الذي ينقصهم حتى لا يعملون في الوقت المناسب* ؟
    تنقصهم الإرادة .
    *من الذي يقف على رأس العاملين في الجهاز المختص بالإحصاء والتعداد*؟
    تقف على رأسهم خلية ذات أجندة سياسية.
    *أين دور الإدارة العليا* ؟
    الإدارة العليا في نوم عميق .
    *إذا ما المطلوب لاستدراك الموقف*؟
    المطلوب من السيد رئيس مجلس الوزراء القومي ان يستدعى كل المديرين والعاملين في الإحصاء السكاني ليسمع منهم ما الذي يجرى هناك.
    *من جانب الحكومة هل هناك قصور في الأمر*؟
    الحكومة أوفت بكامل التزاماتها لكن المسؤولية تقع على الجهاز المنوط به الأمر لديهم تصديق بعدد(45) عربة جاهزة والميزانية مصدقة لكن لا توجد همة في الأمر.
    *التصديق ممكن يكون مجرد حبر على ورق* ؟
    الجهة المعنية عليها ان تسعي لتتحصل على المال وبقية الدعم المادي واللوجستي وهي لا تريد ان تتحرك لتتثبت من الأمر هل هو حقيقة أم حبر على ورق .
    *ماذا عن تعداد الرحل* ؟
    حتى الآن لم يحرك فيه ساكن,أمر الرحل يقوم عليه معاشيون منذ العام 2007م وهم غير اختصاصين مع وجود اختصاصين لا توكل إليهم مهام, وسيظلوا هكذا لسوء الترتيب والتخطيط في الزمن المناسب.
    *كيف يتم عد الرحل في زمن التحرك والتجوال*؟
    لو أردت ان تعد الرحل في أكتوبر من المفترض ان تبدأ في أغسطس لعمل المسح الأولي غير ذلك يصبح الأمر صعب جداً وغير ممكن.
    *ألا تعتبر ان الرحل مهملون وهم شريحة كبيرة تتحرك في مسارات طول العام*؟
    الرحل شريحة كبيرة جدا تحتاج إلى التخطيط والرعاية وهي مؤثرة كذلك في العملية الانتخابية لكل ذلك لابد من ان يكون عدهم ومعرفتهم ومعرفة احتياجاتهم أمر في غاية الأهمية .
    *على ذكر تأثيرهم في الانتخابات يعتبرهم البعض أنهم حلقة من حلقات تزوير الانتخابات من قبل الدولة هل توافق هذا الرأي*؟
    إذا اكتمل عدهم بطريقة واضحة ستنتفي هذه الاتهامات لان السجل سيكون معروفا لدى الناخبين,لكن في حال تركهم هكذا سيكون التشكيك وارد.
    *لماذا لا تهتم الحكومة بماشيتهم وتحسينها خاصة أنهم يعتمدون عليها اقتصاديا*ً؟

    ليس هناك اهتمام على الإطلاق إذ لايوجد للثروة الحيوانية قانون ولا يوجد للمراعى قانون .
    *لكن توجد وزارة ثروة حيوانية وهي معنية بأمر الماشية في البلاد*؟
    وزارة الثروة الحيوانية هذه تسمى وزارة (الاحتقار) كانت تعطي دائما للجنوبيين ولا قيمة لها البتة.
    *على الرغم من أنها هي أهم الوزارات المنتجة* ؟
    هي وزارة منتجة وتهتم بأمر غير المعسرين وهم الرعاة لذلك لا تجد اهتماما وكل من سواها من وزارات ونشاطات هي نشاطات حرامية ومعسرين يشيلوا من البنوك والدولة, والدولة وبنوكها لا تستطيع ان تكفينا لحم ولا كرامات .
    *كيف تنظر لمستقبل هذا القطاع اذا*؟
    من قبل الحكومة لا أتوقع جديدا لأنها لا تولى الأمر اهتماما أصلا, لكن كان هناك تطور خطير جداً فالرعاة سيكونون هم البديل لقوة الدولة النظامية رضي الناس أم أبوا, دولتنا الموجودة هذه أقامها الرعاة من كردفان والبطانة وتطورت هذه المجموعات على مدى التاريخ .
    *كيف تنظر لدعوة جمع السلاح التي انتظمت ولايات كردفان ودارفور*؟
    المخاطر التي تجتمع في هذا الأمر أعظمها ان يساق موسى هلال للمواجهة مع حميدتي ,لتدفع قبيلة الرزيقات ثمنا باهظا ويدفع السودان ثمنا أبهظ هذه لعبه وسخة اجمع السلاح كيف ما يخصنا هذا عمل الدولة لكن ما تفتن بين الأسرة الواحدة.
    *هل في جمع السلاح فتنة*؟
    الطريقة التي تتبع الآن وما شهدناه من توتر بين موسى هلال وحسبو تنذر بذلك لأنها بدأت بعجالة وتحدي واضح تبعه هتر عبر مواقع التواصل الاجتماعي كل ذلك يؤشر إلى عدم رضا وقبول بعض الأطراف بالخطوة رغم أهميتها.
    *من وجهة نظرك هل ستتم العملية بكل يسر وسهولة*؟
    ما تبع زيارة نائب الرئيس إلي دارفور وغرب كردفان تصعيد يؤكد ان جمع السلاح ليس أمرا ميسوراً, الآن ولا غداً وعلى الحكومة ان تتخذ سبيلا أنجع و معالجات لجمع السلاح الذي كانت هي أهم مصادر.
    *ما المطلوب من الحكومة إذا تم جمع السلاح*؟
    يتوجب على الحكومة ان تأمن المراعي والأسواق والنفس والأرض والعرض في كثير من المناطق التي تعاني من الصراعات والنزاعات القبلية وتنتشر فيها ظواهر السلب والنهب ففرض هيبة الدولة وبسط سيطرتها سيسهل بعد ذلك من عملية جمع السلاح لأنه سلاح غير رسمي .
    *حديثك يدل على وجود سلاح رسمي*؟
    نعم هناك سلاح رسمي ما وزعته الحكومة من سلاح عبر الدفاع الشعبي وحرس الحدود وغيره من الجهات تعتبره الحكومة سلاح رسمي والسلاح لا يتوفر من هذه المؤسسات فقط ففي دارفور كان مصدره الحركات المسلحة وجهات أخرى.
    *ما الذي يجعل الصراع يتجدد من وقت لآخر*؟
    دائما أقول للأهل في دار فور انتهت معركة زرقة وعرب ,لتبدأ معركة جديدة عنوانها أنا على ابن عمي وضد ابن عمي وهكذا يبدو الصراع بين المعاليا والرزيقات في شرق دارفور وهو صراع عمره أكثر من مائة عام منذ المعركة الأولي في المهدية وتتكرر الأحداث كل مرة وتصبح أكثر بشاعة.
    *هل يعني ذلك إننا سنشهد قتالا وحربا ضروسا أطرافها عربية*؟
    هذا ما يلوح في الأفق وعلى الكيان العربي ان ينتبه جيداً وما يجري ليس ببعيد عن ذلك.
    *من الملاحظ انتفاء لهجة زرقة وعرب في دارفور بيد ان الصراع مستمر*؟
    كل هذه فتن داخلية فقط جميعهم زرقة وعرب في دارفور كانوا أهل عاشوا مئات السنين في انصهار فالفور مثلاً كانوا سببا في استقرار الكثير من القبائل العربية في دار فور وكردفان .
    *بماذا كانوا سبباً في استقرار القبائل العربية*؟
    بالتاريخ سلطنة الفور هي سلطنة عربية و سلاطين الفور كانوا يقولون للقبائل العربية انتم أبناء عمومة بالنسبة لنا ونحن نحكم بأخوالنا وفي الحرب انتم في الميمنة والميسرة وتجد تشكيلاتهم العسكرية في القبائل العربية, قبيلة الحمر لديها بعض التوزيعات العسكرية( كالمقاديم) مثلا وكانوا يقاتلون مع دولة الفور وكذلك دار حامد وغيرها من القبائل.
    *رغم هذا التعايش ما الذي جعل الحرب تستعر في دارفور لهذا الحد*؟
    تصريح الدولة في بداية اندلاع الحرب في دارفور بأنها لا تحاور الا من يحمل السلاح كان عبثا وهو ما شجع الحركات على حمل السلاح والانتشار فالحالة العبثية كانت عامة في المنطقة.
    *هل من مبرر لاستمرار الصراع القبلي في دارفور وكردفان*؟
    هذا الصراع استنزف مبرراته ولم يعد مبرراً للحرب في دار فور ان تستمر بين الحكومة والحركات او بين القبائل في بعضها وظهر ذلك جلياً في ما وصل إليه الحال لذا لابد من وضع جديد في دار فور.
    *هل بالفعل هذا الصراع يدور حول الأرض والحواكير رغم اتساع رقعة دارفور الجغرافية*؟

    قد يكون منطقي جداً ان تبدأ بالحواكير لكن من وجهة نظري الصراع في دارفور بدأ مع تدريب الشريرين من عصابات النهب المسلح وتوسع النهب من بعد ذلك وتطورت أسلحته وآلياته.

    *كيف بدأ النهب نفسه والذي أصبح من بعد ذلك قوة ضاربة ومتطورة*؟

    إلغاء الدولة لقانون(الأثر بينة)هو من اكبر الأسباب التي جعلت النهب ينتشر وتتوسع رقعته وحينما قال مصطفى زكي ان الأثر ليست بينة ألحقت هذه المسألة ضرراً وغبنا بالمواطن حيث تسرق الإبل ويقتل الرجال ولا يكون الأثر بينة حال دخوله إلى أية منطقة او قرية يتبرأ منه الشيخ المعني .

    *ما اتخذته الحكومة من حلول في دارفور هل كان بقدر حجم المشكل*؟

    الحكومة لا تملك تدابير ناجعة لعلاج الصراع في المنطقة حتى الآن .

    *كيف تنظر للدور الليبي في أزمة دارفور مؤخرا*ً ؟

    ما يقوم به حفتر هو ما تطلبه أمريكا في المنطقة,حفتر هذا أحقر عسكري في التاريخ هزم اكبر هزيمة في تاريخ العسكرية والحمد لله ان أمريكا لم تجد عميلا غير هذا القائد المنهزم قبل ثلاثين او أربعين عاما.

    *هو يهدد ليبيا وله موقف شديد العداوة مع السودان هل تتوقع ان يجدد الصراع في دارفور*؟

    أمريكا هي التي ستستلم ليبيا هو يحرس البترول فقط لصالح المصريين لان السيسي يحكم مصر ومهمته الأساسية المكلف بها من أمريكا هي تامين إسرائيل لا غير.

    *كيف يحرس السيسي إسرائيل هو رئيساً لمصر*؟

    هو كلف بذلك من قبل الإدارة الأمريكية ولا يخفى عليك ان أمه يهودية وعندما كان طالباً في المدارس الثانوية أسس جمعية اسماها جمعية حماية إسرائيل ولم يكن ما يقوم به من باب الصدفة .

    *كيف تنظر لعلاقة السودان ومصر*؟

    أنا على يقين ان الكليات العسكرية في مصر لو أرادت ان تدرس طلابها عدواً إستراتيجياً في المنطقة فأنها لن تجد عدو أكثر من السودان .

    *لكن توصف العلاقة رغم التوترات بين البلدين بأنها جيدة* ؟

    لا تسمع مثل هذا الحديث الاستهلاكي نحن نتبادل الأكاذيب والابتسامات والخداع لا شئ غير ذلك التوتر في منطقة حلايب يدفع ثمنه باستمرار الشعب السوداني من قتل وتشريد واضطهاد والجانب المصري في مأمن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de