اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-17-2017, 03:06 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أخطر خبطة صحفيه مع الرجل الثاني في جنوب السودان تعبان دينق

03-17-2017, 03:31 PM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 08-07-2016
مجموع المشاركات: 153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أخطر خبطة صحفيه مع الرجل الثاني في جنوب السودان تعبان دينق

    03:31 PM March, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    أخطر خبطة صحفيه مع الرجل الثاني في جنوب السودان تعبان دينق






    بقلم : عبير المجمر (سويكت)

    تعبان دينق السياسي الثاني و رجل المهام الصعبه في دولة جنوب السودان

    تعبان دينق النائب الأول لسلفاكير رئيس دولة جنوب السودان، إلتحق بالحركة الشعبية في عام 1984 و يعتبر أحد أبناء قرنق المتمثلين في دينق ألور، باقان أموم ،ياسر عرمان، تعبان دينق كان قد نال إعجاب دكتور جون قرنق و إحترامه لذلك لم يتردد في منحه العديد من الميزات النضالية لكفاحه و عمله الجاد في خدمة الحركة و دعمه لها وكل ذلك من أجل إنسان الجنوب، و مازال الجنوبيين يتذكرون حتى اليوم مقولة قرنق الشهيرة :(لو استطعتم تقسيم تعبان دينق إلى أربعة تعبان لنجحت الثورة في ليلة واحدة) ،
    و قد سبق وخاض تعبان دينق انتخابات ضد قريبته أنجلينا تينج الملقبة بالمرأة الحديدية و زوجة قائد المعارضة الجنوبية المعروف ريك مشار و إجتاز هذه الانتخابات بنجاح كبير وتولى منصب والي ولاية الوحدة، و قد عمل أيضاً وزيراً لوزارة المعادن.
    يوصف تعبان دينق بالسياسي العبقري الصالح لكل زمان ومكان، و يلقب برجل المهام الصعبة حيث لا يعرف المستحيل طريقاً له، يقال أن خصومه يبغضونه لأنهم يعرفون مدى قدراته السياسية و العسكرية و التكتيكية، بعض معارضيه يصفونه أيضاً بالسياسي الذي يعمل وراء الكواليس و لكن من يعرف تعبان دينق جيداً يستنتج أنه يتقن جيداً اللعبة السياسية بكل ذكاء وحرفنه ويعلم جيدا متى يتكلم، و متى يصمت ومتى يظهر ومتى يختفي، فهو سياسي قليل الكلام و كثير الفعل، خصومه يهابونه لعلمهم أن نساء الجنوب لم يلدن رجل كتعبان في الذكاء و الحكمة و المكر السياسي المشروع لذلك اعتبرته المرأة الحديدية أنجلينا تينج خطراً كبيراً علي مستقبل زوجها السياسي و مستقبلها هي شخصياً لذلك عملت جاهدة لإقصاءه من الساحة السياسية.
    تعبان دينق بالرغم من أنه سياسي مخضرم وقوي عسكرياً إلا أنه رجل محب للسلام و يدعو لتعزيز وتقوية ثقافة التسامح بين أبناء الجنوب بمختلف قبائلهم، و علي عكس ما يروج عنه إعلامياً إلا أن من خلال حديثي معه أثبت لي أن ليس له أي عداء إتجاه وطنه الأم السودان أو إتجاه الإنسان السوداني بل بالعكس هو يعتبر أن دولة السودان و الجنوب تجمعهم علاقات تاريخية و أخوية و إنسانية وإذا تمكنا من العمل المشترك و المتبادل اقتصادياً و تجارياً و إنسانياً يمكن أن يشكلا قوة سياسية و إقتصادية و تجارية قوية في قلب الحبيبة أفريقيا، وأكد علي أنه يشجع وجود أرضية مشتركة للعمل سويا و استثمار المنافع، وأكد على أن إحترامه لقرارات أبناء شعبه لا يصح تفسيره بالحقد علي السودان بل هو تأدية لواجبه إتجاه وطنه الجنوب الوليد واتجاه إبن الجنوب وإحترام الثقة التي أوكلت إليه والعمل على تنمية و تطوير الجنوب حتى يعم السلام والأمان والاستقرار فيه ويتمنى أن يكون هناك دور سلمي وداعم للسلام من دولة السودان.

    الآن إلى مضابط الحوار


    توليت حكم ولاية الوحده و قبائلها منقسمه و متقاتلة لكن تمكنت من توحيدهم و تطوير الولاية ----------------------------------------------

    1_ كنت حاكما لولاية الوحدة لعدة سنوات ماذا قدمتم
    في تلك الفترة؟

    عندما تم تعيني حاكما لولاية الوحدة كانت
    الولاية تعاني من إنقسامات داخلية بسبب ولاءات الي فصائل متقاتلة ضد البعض منها من يتبع للراحل فولينو ماتيب ومن يتبع لريك مشار ومن يتبع للراحل جون قرنق وكانت حياة الناس بلا معني القوي يأخذ حق الضعيف. وعندما تم تعيني حاكما لولاية الوحدة وانتخبت حاكما أثناء الانتخابات سعيت لوحدة هذة الفصائل و تم في عهدي الصلح المجتمعي في ولاية الوحدة مما أثر إيجابا في تقدم حكومتي حيث قدمنا الكثير من الخدمات الأساسية في التعليم و الصحة والامن الغذائي والمواصلات و تم بناء وتشغيل الكثير من المدارس و المستشفيات و الطرق وفتح المجري النهري وفتح البنوك وانتعش الاقتصاد و أدخلنا الزراعة الحديثة وكانت ولاية الوحدة الرائده في كل المجالات حتي الرياضة و النشاط الثقافي وتحسنت حياة الناس عامة و الأهم من ذلك اننا علمنا و شجعنا الناس الاعتماد علي النفس وأصبحو منتجين. تمت تلك الإنجازات لأنه كان لدينا رؤي وتطلعات لكي نتقدم بالولاية وتغيير حياة الناس الي الأفضل وكان لدينا تيم قوي من أعضاء حكومة الولاية و الحزب مما مكنا للوصول لهذة الإنجازات.

    النوير ليبراليون،القيادة عندهم ليست وراثيه ولكن ولاهم يكون للقيادة القادره علي العطاء والقياده بطريقه رشيده .

    هل تعتقدون أن ولاء قبيلة النوير يتم عبر القيادة أو العطاء؟ بمعنى آخر هل تنظر قبلية النوير إلى ما يقدمه القائد من عطاء و إنجازات أم أن الأمر يتعلق بأسماء شخصيات فقط حتى وإن لم يكن لهم عطاء وإنجازات معروفه؟

    النوير مثلهم مثل بقية السودانين و كعادة البشر يكون الولاء للعطاء، ليس لدينا مملكة حتي تكون القيادة وراثية، والقدرة علي القيادة هي أساس تأييد ومناصرة القائد، أي بمعني أن يكون القائد صادق و منصف وشجاع وكريم، فالقائد عند النوير لابد أن ينتخب وان يكون له برامج إنتخابيه، وفي السودان والجنوب سلطان قبيلة النوير يخضع للانتخاب كل 4 سنوات فالنوير لبرياليون.

    الجنوب محتاج لصلح اجتماعي،نسيان الماضي،الوحده،الثقه،الامل،و روح الوطنيه


    _3ماهي الخدمات التي يمكن أن تقدموها لقبيلة النوير من خلال موقعكم كنائب اول لرئيس الجمهورية؟

    بلادي تحتاج الي بداية جديدة ورؤية ثاقبة جديدة ووحدة الناس و الصلح الإجتماعي ونسيان الماضي المرير وتوحيد كل الناس فالأهم والضروري هو نسيان مرارت الماضي حتي ننعم بالسلام في البلاد وفي ظل السلام تتقدم البلاد الي الامام كما يجب توفير خدمات أساسية من تعليم وصحة وحياة كريمة وإنشاء طرق وبناء مدن لفائدة كل الشعب فهذه الوحدة والبرامج ستعيد الثقة والأمل بالشعب. إذن برنامجنا هو إعادة الثقة والأمل الي شعب النوير و الدينكا والشلك والباريا و الزاندي وكل ال 64 قومية في جمهورية جنوب السودان و الوحدة وحب البعض والاعتزاز بوطنهم فإذا شعر كل الناس بالاعتزاز لانتماءهم الي البلد العزيز جنوب السودان نكون قد حققنا الكثير .

    الحكم الرشيد والتعليم و التنمية سيساعد علي وحدة ال 64 قومية التي هي مصدر قوة الجنوب


    _4هل فعلاً أن المشكلة الأساسية التي تهدد وحدة جنوب السودان هي ذات طابع قبلي؟ وهل أنتم قادرين علي حل هذه المشكلة؟

    نعم القبلية مشكلة في الدول الأقل نموا. علاج القبلية الحكم الرشيد والتعليم و التنمية. إذا علمت الناس سوف تتطور التنظيمات المهنية علي حساب القبلية والجهوية . فأنا و الرئيس سلفاكير ميارديت وقيادتنا المساندة لبرامج الرئيس على قدر المسؤلية و نعمل علي محاربة القبلية و توحيد الناس. ليقيننا المطلق فى أن قوة جنوب السودان تكمن في وحدة ال64 قومية .

    نحن راضون عن علاقنا الممتازة مع دول الجوار التي تدعم دولتنا الوليده وتعمل علي استقرارها

    5_كيف يمكن أن تصفون العلاقات الخارجية لدولة الجنوب مع دول الجوار؟

    علاقتنا بدول الجوار ممتازة نلقى كل الاهتمام من الأشقاء في السودان وإثيوبيا وكينيا وأوغندا و الكونغو. وكل هذه الدول تعمل في تجمعاتها علي دعم دولتنا الوليدة . ودول الايقاد تعمل علي إستقرار جنوب السودان. ونحن راضون تماما عن الدعم المقدم من جميع هذه الدول.

    جنوب السودان والسودان شعب واحد في دولتين لذلك قررنا ان يغادراي معارض سوداني الجنوب و سننشر قوات مشتركة علي حدود البلدين دعما للسلام

    _6ما هي أطروحاتكم و مشاريعكم لتحسين العلاقات بين الشمال والجنوب وإمكانية التعاون المشترك في مجالات عديده؟

    نحن شعب واحد في دولتين وستظل المصلحة واحدة الي الابد ومصلحة الشعب السوداني الكبيرتكمن فى تبادل ما يفيد المصلحة. مثلا الشمال متطور في التعليم والصناعة والخدمات الصحية هذه ميزة تفضيلية لشمال السودان علي الجنوب، وجنوب السودان يمتلك الثروات الكثيرة من البترول والمعادن والثروة الغابية و الأراضي الزراعية الخصبة وهكذا هذه ميزات ثمينه إذا تم تبادلها بين الشعبين وتم توظيفها توظيفا جيدا ستعود منافعها على الجميع ، ما تعاني منه الدولتان هو الاتهام المتبادل بدعم قوات المعارضة ولقد قررنا أن يسود السلام بين الدولتين، ولذلك قررنا أن يغادر أي معارض سوداني جنوب السودان ولقد نجحنا في ذلك وتبقي إنتشار قوات مشتركة علي حدود البلدين قريبا حتي تتلاشى الاتهامات المتبادله وتصبح ضربا من الماضي.


    تطوير التعليم و تنمية القوة البشرية مهم جدا لتقدم البلاد


    _7وصفكم الدكتور جون قرنق بالاقتصادي البارع ما هي مشاريعكم الاقتصادية لإخراج الجنوب من الازمة الحالية؟

    التعليم مهم حيث لا فائدة لموارد لم يتم استغلالها لفائدة البلد حيث يجب أن يتم تسخير هذه الموارد ولن يتم ذلك الا بجلب استثمارات إقليمية وعالمية ولكن لابد من الاستثمار في القوة البشرية بجنوب السودان، فالدول الاسوية(النمور) تطورت بسرعة لأنها إهتمت بالتعليم و التعليم المهني مهم جدا.



    الجنوب ليس الدولة الاولي التى إهتز نسيجها الإجتماعى ولكن سرعان ما رمرمت نسيجها وبنت نفسها واصبحت قويه و متقدمه

    _8كنتم تنادون دائماً بوحدة الجنوب فبعد جميع الأحداث الأخيرة هل تظنون فعلاً أنه مازال هنالك أمل للوحدة بعد حدوث هذه الصراعات والأزمات و التفككات؟

    الصراعات والأزمات فى طريقها إلي الزوال لذلك أنا و رفاقي في الحركة الشعبية المعارضة نحن في جوبا الآن نعمل يدا واحده مع الرئيس سلفاكير لوحدة الشعب ونسيان الماضي، و نحن في جنوب السودان لسنا الدولة الأولى التى إهتز نسيجها الإجتماعى هنالك شعوب كثيرة سبقتنا فى ذلك ولكن نحن تعلمنا من الدروس وإستفدنا من الأخطاء وأعادت الدولة بناء نفسها و ترميم نسيجها الاجتماعي وأصبحت دول متقدمة وقوية علي سبيل المثل أوربا و امريكا كيف كانت فى السابق؟ وإثيوبيا كيف كانت ؟ يوغندا كيف كانت؟ والعرب كيف كانوا ؟ وأين هم الآن؟ جنوب السودان سوف يعبر ويتخطى هذ المحنه وأنا واثق ومتفائل جدا بمستقبل واعد . وبالمناسبة موضوع القبلية سطحي وغير متعمق في جنوب السودان ما نعاني منه هى الانقسامات التى سببها بعض السياسيين ، فالمشكلة ليست الدينكا و النوير مثلا القوميتان ما يربطهما أكثر مما يفرقهما و العلاقات بين هذه القوميات فى جنوب السودان مترابطة ويوجد تزاوج بين جميع الناس .

    ما يهمني هو انجاز مهامي،ليس عيب ان نخطي ولكن ان لا نكون سجناء اخطاء الامس لا بد من رؤيه مستقبليه

    _9 يطلق عليكم الكثيرون لقب (رجل المهام الصعبة) من أين جاءت هذه التسمية؟

    ما يهمني هو أن أنجز ما أوكل إلى فالمهام أثناء فترة النضال منذ سنة 1983 تختلف عن مهامنا اليوم. فاليوم وجب علينا أن نوفر الخدمات الأساسية للناس و نوحد الناس ونضع البنية الأساسية لبناء الدولة وهذا ما نسعي إليه وأنا راضي عن نفسي و ما قدمته لبلادي، طبعا قد نكون قد أخطأنا في خلال هذة المسيرة الطولية المهم أن لا نكون في سجن أخطاء الأمس فى أدائنا سواء كان أخطائنا أو أخطاء الأخرون ، و المهم رؤيتنا للمستقبل وكيف نحقق هذه الرؤية .


    الحوار الوطني سيكون حرا بعيدا عن سيطرة الحكومه، يجب حضور معارضي الخارج و سنتكفل بحمايتهم و سلامة مغادرتهم

    10_ كنتم ضد الانشقاقات و الانقسامات المتعددة للحركة و إستمرارية سفك الدماء ماذا فعلتم لإستقطاب هذه الحركات وإقناعها بإمكانية إحلال السلام؟
    لكي نحقق السلام نسعي لحوار مع كل من خرج من البلد وما نداء الحوار الوطني الذي أطلقه السيد رئيس الجمهورية الفريق سلفاكير ميارديت يوم 19.12.2016إلآ واحدا من نداءات الحوار بشأن قضايا الوطن وكيفية الخروج مما نحن فيه الآن. وكما تعلمي يوم 10.3.2017 كان يوم الصلوات القوميه والتى ناد بها السيد رئيس الجمهورية و شاركت فيها قيادات الطوائف المسيحية والمسلمين والدبلوماسيين وجمع غفير من الناس في جوبا وفي الولايات والمقاطعات والحوار الوطني سيكون حوارا حرا بعيدا عن سيطرة الحكومة ولن تشارك الحكومة إلا بما طلب منها وسيكون حوارا مفتوحا في كل الولايات و بمختلف المستويات و سيكون حوارا داخل القبيلة الواحدة و بين القبيلة و جيرانها من القبائل الأخري وفي جوبا مقر لجنة التسيير بين القيادات و المعارضة بالخارج مطلوب حضورهم الي جوبا شريطة أن تتكفل الحكومة بسلامتهم وحرية المغادرة وستكون هناك معارضة لقيام الحوار الوطني في جوبا ولكن العنوان هو أنه الحوار الوطني ويجب أن يكون بداخل البلد حتي يشارك كل الناس. فكيف نعمل حوار وطني خارج البلاد ؟و كيف ستشارك الجماهير وكل القبائل فيه إذا تم ذلك فى الخارج .

    ترقبوا الجزء الثاني من الحوار (نبش الحقيقه والاسئله الساخنه) مع السيد تعبان دينق .







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • الحكم بإعدام (5) من منسوبي الشرطة بعد إدانتهم بمقتل مواطن
  • أبرزعناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة التاريخ : 17-03-2017 - 10:17:00 صباحاً
  • السودان يحظر استيراد المزيد من المنتجات الزراعية المصرية
  • امين الاعلام بشمال كردفان يؤكد ان الشعب السودانى يتطلع للحكومة القومية لتحقيق تطلعاته واماله
  • سفير السودان بالقاهرة: مصر لم تجمد رسوم الإقامة على السودانيين
  • الحركة الإسلامية السودانية تدشن مشروع الهجرة إلى الله الوثبة الثانية لمحليتي أروما وشمال الدلتا بول
  • شكاوى من الجبايات وتزايد هجرة الصيادلة شعبة الصيدليات تطالب بتأمينها من السطو المسلح
  • مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني: مواقع التواصل اصبحت ارض خصبه لتناول الشائعات
  • الخارجية تبحث مع الجامعة العربية مؤتمر إعادة الإعمار بالسودان


اراء و مقالات

  • لماذا لا يقاضي الإنسان العربي حين تعجز حكومته؟ بقلم عبد الحق العاني
  • ظاهرة التصحر السياسي وماذا بعد...!! بقلم سميح خلف
  • الحزب الجمهوري ومؤامرة هيئة علماء السودان!! بقلم حيدر خير الله
  • شهود العيان يتحدثون عن شوارع ومرافق الخرطوم في زمن الاخوان بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • تحرير الــزرع!! بقلم الطاهر ساتي
  • (الإجازة الصيفية) وتباين السّعيْ بقلم د. عارف الركابي
  • وطرشقناها..!! بقلم إسحق فضل الله
  • السفارة السودانية بكندا تشرع في رفع دعوي قضائية ضدي (4/4) بقلم حامد بشري / أتوا/ كندا
  • الوضع ما قبل الانتقالي.. غاية السلام لا وسيلة الحرب! بقلم البراق النذير الوراق
  • من المعابد الى القنوات الفضائية بقلم/ اسعد عبدالله عبدعلي
  • رد على الأستاذ محمد وقيع الله في حرمة زواج المسلمة من النصراني بقلم سعيد محمد عدنان – لندن – بريط

    المنبر العام

  • أحداث دارفور ثورة كانت أم مخاطرة ؟ .. بقلم عبد الرحمن دوسة
  • من هو صلاح غريبة..
  • قرعة ربع نهائي دوري ابطال اوروبا مواجهة الكبار
  • مصر الرسمية لم ترد يوما خيرا بالسودان
  • التناول المصري السالب لزيارة الشيخة موزا للسودان ..الابعاد والدلالات - للنقاش - حال البلد
  • للعوائل السودانية التي قدمت القاهرة للعلاج .... تعالجو واكلو واشربو وتفسحوا ...
  • يا ناس كسـلا شوفوا لينا الولد الفنان دا منو " ود غناي شديد"
  • الإسلام والغرب...
  • التابوهات ، حولها يدندن كتاب الأدب والفكر.
  • رموز درامية سودانية : الراحل الفاتح رزق الله (عشمانة) .. توجد صور
  • حزاري من غفلة يداهمنا نموذج السودان و نحن نيام
  • كتب - النوم الحضور والغياب
  • مبارك يحرِّك أول دعوى ضد الحكومة المصرية لرفع الحجز على ملايينه
  • أين أنتم؟ لسهير عبدالرحيم
  • الاخباري ليوم17مارس 2017
  • رجاءً يا عمر دفع الله
  • حول كتابة الدكتور عشاري محمود وملتقى نيروبي للدين والدولة ومقال الدكتور خالد التجاني
  • خلافات الحركة الشعبية ....تصعيد وتجديد- تقرير لؤي عبدالرحمن
  • إكتشاف حضارة ما، هو فخر للإنسانية وما يغتاظ من ذلك الا من تجرد منها بتفاهة...؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    03-18-2017, 09:23 AM

    دار السلام


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: أخطر خبطة صحفيه مع الرجل الثاني في جنوب ال (Re: عبير سويكت)

      حوار ممتاز جدا أستاذة تعبان دينق من الشخصيات النادرة الحضور في الإعلام السوداني
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    03-18-2017, 04:07 PM

    حامد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: أخطر خبطة صحفيه مع الرجل الثاني في جنوب ال (Re: دار السلام)

      حوار موفق
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de