قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ...

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 02:31 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الأول للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-03-2007, 11:32 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ...

    منذ فترة طويلة تم عرض الجزء الثالث من مقال او دراسة الأخ منعم سليمان بعنوان جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة والتي نشر منها ثلاثة أجزاء حتي الان بالاضافة الي بعض الكتابات حول ردة الفعل علي ما نشر في الجزء الثالث.في ذلك الوقت كانت دارفور تحترق تحت هجمات الجنجويد المدعومة بحكومة الخرطوم وكانت قضية دارفور تحتل جزء كبير جدا من الصفحة الاولي.

    بالرغم من ان المقالات الثلاث لم تنشر في هذا المنتدي في الأساس لكن تم احضارها ونشرها والسبب الأساسي في رايي المتواضع هو تصفية حسابات مع ابناء دارفور لاغير سواء اولئك المنتمين للحركات السياسية او المستقلين.وفي ذلك الوقت لم يكن من المفيد او الممكن نظريا مناقشة الدراسة او المقالات لعدة أسباب أولها ان الأخ منعم سليمان ليس عضواً بهذا المنتدي وبالتالي فلا يمكنه الرد علي التساؤلات او المداخلات ... ثانيهما ان المحارق في دارفور كانت في قمتها وحركات دارفور كانت يدا واحدة وتعمل مع بعضها البعض في اتجاه ايجاد حل لوقف الابادة التي تحدث وآخر ما كان الجميع يريده هو مثل هذا المقال.

    الان وبوجود الأخ منعم سليمان معنا في هذا المنتدي يمكننا تناول مشروعه حول الطوق الشمالي بأجزاءه الثلاث اضافة الي ردوده الأخيرة حول نفس الموضوع بالنسبة لكل ردود الفعل التي وصلت اليه ...
    فاذا كنا نستطيع ان ندير حوارا مع من تلوثت يداه بدماء السودانيين وان كنا نستطيع ادارة حوار مع من تلوثت يداه بتعذيبهم في المعتقلات والسجون ومن تلوثت ذمته بسرق اموالنا ... فأظننا نستطيع ان ندير حوارا مع من اعلن عن رايه بمقدرة علي التفكير والخروج عن السائد وسلطة المركز وشجاعة نادرة ...

    ان اعادة عرض الجزء الثالث فقط لكتابات الأخ عبد المنعم سليمان بطريقة الاثارة الموجودة بالمنتدي ومحاولات طرده او فصله او ما الي غيره لا تؤدي الا الي تأكيد عجز خصومه عن تفكيك كتاباته واثبات عدم مقدرتها علي الصمود امام اي تفكير عقلي كما أن هذه الضجة والاثارة والتوتر العالي لا يؤدي الا الي تأكيد ما كتبه اكثر وأكثر ... ما لم نتناول كتاباته بصورة جيدة ...وأول خطوة في هذه الصورة ان نعرض كل ما نشر عن الدراسة ونقوم بقراءتها بصورة جيدة جدا ثم نعود لمناقشة كل ما جاء فيها ...

    ولا أعتقد أن الأخ عبدالمنعم وهو من كتب مثل هذا المقال يعجز عن الرد علي المناقشات التي تنصب علي كتاباته ...
    لكني متأكد انه سيعجز عن الرد علي الاثارة والاساءة والتعبئة وتجييش العواطف الذي يقوم به الكثيرون من خصومه .

    فيما يلي الأجزاء المنشورة من الدراسة ... واعتقد ان المجال مفتوح لكل من يريد ان يدير حوارا مع الأخ عبد المنعم سواء المتفقين معه او المختلفين... اما من يريد تعبئة الاخرين ضده فهنالك العديد من المواضيع المفتوحة كما انه يمكن فتح مواضيع جديدة لتصفية الحسابات والاثارة والاساءة .
    وسوف نعود مرة أخري للحوار حولهامن اجل قراءة جديدة ان كانت تستحتقها حكومة الخرطوم بكل شلالات الدم التي فتحتها فعبد المنعم سليمان يستحقها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 11:33 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)


    الجزء الأول

    ثمة شرطان أساسيان يكبلان إنسان غرب السودان والدار فوري بصفة خاصة ، ويشعرانه بالذل والهوان ويقهرنه على تبعة الشمال ، ويحملانه على قبول التميز العنصري في حياته.
    الأول دخول حملات الاستعمار الأجنبي من الشمال وما يحمل من أسبقية التعليم والمعرفة المتحضرة لإنسان.

    والثاني ارتباط الشمال باللغة والثقافة العربيتين وارتباط الأخيرين بدورهما بالدين الإسلامي .
    مفهوم أسبقية التعليم لدى الشمال في الشرط الأول يعني وجود حالة من الجهل والفقر المعرفي لدى غير الشمال ولا شيما غرب السودان.هذا إذا قبلنا جدلا أن الاستعمار جالب للخير والمعرفة والحضارة أو الاستعمار يكون شر لا بد منه.

    وقوع الأراضي السودانية في الشمال المتاخمة للحدود العربية - بصرف النظر عن العناصر القاطنة - ساعدت في تبعية مجتمع شمال السودان للمجتمع العربي واكسبها صفات عروبية ، وغدا الشمال جزء من المشرق العربي ثقافة ولغة وانتماء ،ولكن ليس السودان كله. ولم تكن العلاقة بينهما على درجة من الندية والتساوي. فقد كان المشرق العربي مستقل و الشمال السوداني تابع ويتبع للمشرق ما يتبع للشمال.

    ارتباط الدين الإسلامي بالعروبة في الشرط الثاني ولد مودة وإلفه بين أهل أفريقيا والعرب عموما ، ولكن تلك ألإلفه الروحية في السودان أخذت منحى آخر وخاصة في علاقة الشمال النيل بأتباعهم في غرب السودان. فقد وظفتها العناصر الشمالية (و نسميهم الجلابة) طوقا للحماية ، واستطاع الشمالية أن تشكل من العربية والإسلام سور للمحافظة على ممارسة طبيعتها وفق الصفات الإنسانية الرزيلة التي جبلت عليها .وغدت العروبة والإسلام شيء واحد مع الشمالي في التعريف لدي السودانيين من هذا الصنف ، وأي نقد للأخير يعني الخروج على الأول ومن الثاني.
    الشمال هش ومحدود

    مع أن الشمال السوداني المتفوق معرفة وسابق التعليم هش البنية ومحدود الثقافة بدليل أن أسبقيته لم يمكنه من خلق أسلوب علمي حضاري للقيادة والعبور بالسودان ذو الجهات المتعددة إلى مصافي التقدم والرقي الديمقراطي الذي يكتب عندها للدولة الاستقرار والسلام ، لكنه ظل سورا قويا أمام طموحات أهل الغرب ، مثل تشكيله زخما أمام طموح شعب السودان.

    وكانت فرصة لو أتيحت لغير قوم مشحونين بمفاهيم التفوق العرقي والعنصرية والكراهية لما تأخر بلد كالسودان خمس عقود، عاشها فقرا وجهلا ومرض.

    ودليل محدودية ثقافة الشمال أن جل الإنتاج الأدبي والفني وثيق الارتباط بالمشرق العربي مثلا ، لم يعبر حتى عن الشمال نفسه فضلا عن انه عجز استيعاب المكون الثقافي لشعب السودان في الأدب والفن ، كما هو في السياسة والاجتماع
    .
    ولعل الروائي الشمالي الطيب صالح غير من يصلح كدليل لمعالجة نقدنا لتوابع الشرط الأول ، لقد عبر الروائي الشمالي المهاجر في رواياته (موسم الهجرة إلى الشمال ، ومريود ) عن التكوين الطبيعي للإنسان الشمالي بشفافية ودقة: الشهوانية ، والسعي في اقتطاف المسرات الأرضية ، انعدم القيم الإنسانية و المبادئ السماوية ، العرى الأخلاقي. تعبير يوحي بان الشخصية لا تتغير ، صفاتها مرافقة له أنما يلج ميادين الحياة. لا يؤثر قولنا فنيا في موسم الهجرة الروية الأدبية التي حازت على مكانة بين مائية الكتب الخالدة منذ هيمورس.

    كان ثمرة تعاون الشمال النيلي – المتفوق تعليما - مع المستعمرين الانكليز قبل وبعد مجزرة كرري (1896 م) أن وجد أبناءهم طريقا إلى المدارس التي تؤامن التعليم الحديث ، في الوقت عينه كان (الغرابة ) يخالطون بين أولادهم وأولاد الماشية التي يهتمون بها حتى صار من العسير التفريق بين الماشيتين في الفهم والوعي .تمكنت الجلابة من حصاد ثمار عمالتها للإنكليز بان تسنموا مكانة في وظائف الدولة السودانية حصريا في عهد ما بعد عملية السودنة قبل وبعد يناير 1956 م ، وهو ما أهل الشمال لفرض سطوته على السودان . حاولت الثأر لقتالها على أيدي الغرابة ببدر ( سنوات ألتعيشي وتأديبه للمتمة وشندي ) فجاءت في أٌحد (تهميش الغرب ) وكربلاء (دارفور اليوم) .

    وواصل غرب السودان في ممارسة هوايته المفضلة في لعن ( النصارى) و( الترك) علانية وفي شتم (الجلابة) سرا الذين ساهموا في جلبهم ، وتعميم أفكار تحريم لمس كل ما يتصل بهما كالتعليم المدرسي مثلا . لكن لاعتقاد الغاربة سبب نوضحه لاحقا.

    مظاهر الاستشمال بالدين واللغة والثقافة

    ظلت العربية اللغة والثقافة وما ارتبط بالدين الإسلامي منه في التراث والتاريخ الواردة في الشرط الثاني يتضارب لعقود من الزمان في ذهن الأفارقة الراطنين وغير الراطنين من أهل السودان من لدن غربي النهر الأبيض إلى بحر المحيط حول قدسية ايهما، و ايهما منزل من الله .

    و سلسلة ما للعروبة من علاقة ظل معبدنا الذي نقدسه في غرب السودان . و (الغرباوي) يظل يحلم بالوصول إلى درجة القمة المعرفية للحياة الدنيا والآخرة حيث مبلغ (الجلابي) . و يقتضي ذلك المرور عبر بوابة ايجادة اللغة العربية والتثقف التاريخي في أصول الشعوب العربية ، و يعتبر ذلك غاية التشيخ الديني والاجتماعي.

    و قد مكنه غباءه المشهود من صناعة وهم ودود ، فقد أشاع أن (الجلابي) كامل وهو ناقص ، يوهم (الغرباوي) نفسه ببلوغ درجة الكمال الروحي والمادي عن طريق ( الاستشمال أو الاستجلاب ).

    والاستشمال للتعريف هو عملية تغير جوهري يعترى الفرد من أهل الغرب في تكوينه الثقافي والتقليدي واللغوي والتدييني والنسب - تلك المتأصلة في جغرافية وتاريخ بيئته المجتمعية- ومحاولة استبداله بمظاهر بديلة من اختصاص أهل الشمال ( الجلابة ) وتخلق نمطا في التدين والسياسة والحياة اليومية ، وتجري الاستجلاب للأفراد من الغرابة في كل الأحيان إجباريا بشكل لا إرادي وبعضها اختياري عن طواعية واختيار.

    اثر عمليات الاستشمال (الاستجلاب ) في الثقافة الدينية
    القائدة تقول أن رجل الدين وخاصة والشيخ الصوفي أو (المتمصوف ) مثلا بالضرورة أن يكون من اصل عربي معروف ، ومن نسل قرشي واضح (كبني العباس ) لان الصلاح ودخول الجنة تكون بالوراثة . ومن لم يكن كذالك فانه في الدرجة الثانية ، ويقبل صلاحه أو يرفض فهو في محل شكك غير مضمون العاقبة. وبذالك فان أهل الدرجة الثانية سيظلون أتباع لأهل الدرجة الأولى في كل الشعائر الحياتية السياسة والدين والاجتماع .

    والحالة كأنما تريد أن تقول: ( أن الله تعالى خلق صنفين من البشر عرب و أعاجم ، فرفع العرب درجة ورفع قريشا فيها أخرى وشرفها سلفا بان اختار من بينها نبي أرسله إلى العالمين .

    وانزل الأعاجم دركة وانزل الزنج فيهم أخرى و أزلهم عبيدا تابعين ) وفي تلك العقيدة اتهام صريح
    للعناية الإلهية بعدم العدالة بين خلقه ، وعدم السوية بين البشر ،واعتقاد بتساوي السماء بالأرض وهو مخالف لجوهر الإسلام.

    وفق ذلك الاعتقاد فمن لم يشرفه الله بميزة العروبية في العرق والنسل القرشية في انسب فهو مدون في دفتر الأشقياء ، والسعداء هم من عربهم الله وجعلهم من بني العباس بيت شريف في قريش.

    كل الشيوخ من نسل شريف وكل العوائل المتمصوفة التي تشكل قدرا في السياسة والاقتصاد والحياة الاجتماعية والدينية في السودان اتصلت بتلك المقولة.وكل أتباعهم من أصول زنجية.


    عمد بعض من أهل غرب السودان إلى إجراء عمليات تجميل في نسبه و إرثه العرقي حتى وان جاء تزيفا ، والى الساعة لا يزال السباق نحو استعراب الأعراق و تقريش الأنساب يجري وسط بعض الأعراق الغرباوية ، لتضمن لها مكانة في المجتمع الدنيوي وخلاصا في الآخرة. وهذه تعد من العمليات اختيارية.

    ظلت تلك الأفكار والمفاهيم تشكل نمطا تدينية ، وأنماط في السياسية ، ونمط اجتماعية ، والنمط الرئيسي في العلاقات الإنسانية بين الأفراد والجماعات والهيئات وعقيدة للحكام وسلوك ممارس في الكيانات الحزبية في السودان. إذ لا يصل السلطة أو المناصب المفصلية من غير الشماليين ، ويقربون إليهم من أجرى عملية استشمال ناجحة.

    وكان الشاعر الغرابي أبكر ادم إسماعيل أكثر الماقتين للاستجلاب وكان في مقدمة دعاة التأصيل الثقافي وقد عبر عن ذلك في ديوانه (قراءة عكس التاريخ )
    .
    غير أن اكبر المظاهر المعبرة عن تلك الحقيقة الحركة المستمرة للشيوخ و الأطفال والشباب الغرابة نحو دار صباح) أو ( نحو البحر) ،بحثا عن الرزق والخلاص الروحي. ولكنهم كانوا ينفذون إرادة الشمال عبر عمليات الاستشمال الإجباري لإبقائهم سورا مطوقا لسلوكهم ونفوذهم في الثقافة والاجتماع.
    يأخذ أطفال الغرب إلى ورش الإصلاح الديني ب(دار صباح)الأواسط ، وذلك بغرض إجراء إصلاحات عامة في شكل الدين ومضمونه ، في ورش إصلاحية مثل ( شليخة ، أم ضو بان ، مبروكة ، الفكي هاشم ، معهد انسة ، ود البصير ) ، تلك تبدو ظاهرها خلاوى أو معاهد دينية تعمل من اجل الخلاص الروحي والصفاء إلى الله عبر تجويد العربية والقران الكريم ، لكنها في الحقيقة شركات تجارية تدر لمالكيها من (الجلابا) بالربح الوفير تضيف فر رصيد الراسالية للفكر الشمال المستعمر ، ( مالكيها يقومون بجولات تسول موسمية إلى الأراضي المقدسة لدعاية بإعلانات إعالة طلبة قرانيين و(أهل الله) من الأفارقة السود الذين اسلموا حديثا. فضلا عن أن هدف تلك المؤسسات الأساسية وهو مسخ حياة ادمي غرب السودان وإبقائهم في الدرجات الأخيرة.

    تكون تلك الورش معاهد تجهيل منظم تفرز سنويا ما يقارب 70 حامل لكتابة الله ونصف مجيد للعربية من اصل خمس ألف يمسخون ( شماسة و جنقوجورو ) ، يشكلون النسبة الكلية للبطالة والجهلاء والفقراء في الدولة السودانية خارج دائرة اهتمام الدولة . يجهل المساكين سبل عيشهم كما يجهلون ما فعلت آلة الجلابة بهم , وأجدر أن لا يكون خالصين في الحياة الآخرة.

    الظاهرة و سلاح اللغة اللغة جزء طبيعي في حياة الإنسان للتواصل وأداة ثقافي لتوصيل الحضارات و الأفكار و تلك سمة كونية في مباشرة سنن تمديد الأديان والأفكار ، لكن العربية في السودان تكّون طوقا محكم لحماية المخلوقات المدعية ملكيتها ( الجلابة) ،ويضحى من المحرمات -مثل كل الأصول الدينية في الإسلام- أن يجنح قوم إلى نقد استغلال استخدام اللغة بغرض حماية نفوذ استعماري عنصري.

    فقد تواضعت الحياة لأهل غرب السودان بلغة عربية ركيكة لكنها عذبة الإيقاع، ومفككة لكنها سلسة المسمع ليتواصلون عبرها . وهي اللهجة العربية التي نصطلح على تسميتها (بالعربية الإفريقية ) و المنتشرة في كل من حوض بحيرة تشاد وأفريقيا الوسطي وحوض النيجر الأعلى ونيجيريا.

    إلا أن هذا النوع من التواصل اللغوي أصبح مستهجن نقله- مع كثرة الناطقين بها- إلى دنيا السياسة والثقافة والاجتماع أسوة باللهجة العربية الجلابية في السودان . فقد صار الأخيرة خطاب الوسط الثقافي والاجتماعي والسياسي. الإعلام المتمثل في الإذاعة والتلفزيون تقرضنا في كل صباح و مساء عربية الجلابة تلك التي يصطلحون عليها (اللهجة السودانية الرسمية) في كل برامجها التفلة ذوقا وهضما.

    وجعل (الغرباوي) يزدري صفاته الحياتية لهجته التواصلية ، ولهجته الذاتية بقدر لا يقل عن استحقار (الجلابي) له وللهجته وتقاليده الأخرى.

    بعد عودة الغرابة من ( دار صباح ) ( شماسين) متطورين أو (جنقجورو) أو طلبة جامعة (مستجلببين) -إلا من رحمه الله و هذا إن عاد فعلا - إلى قريته إلى قراهم يحملون تلك اللغة ببغاوات يرددونها ، ويعتقد احدهم جازما انه بلغ مبلغ الحياة ( أولاد أم شليخ ) في النطق والتعبير، وفي الحق انه مسخ عن طبيعته بعد عملية استجلاب ناجحة أجريت له في اللغة والتدين والعادات والأخلاق .

    التطويق العروبي في الحياة السياسية
    الخرافة بالعقيدة المهدوية

    الحياة السياسية كان الميدان الأوسع الذي دارت فيها اللعبة بطلاقة وحرية ، وتعرت تلك الحقيقة المفروزة في الشرط الثاني للعيان ، فمع علم الناس– مثلا – بأن المهدي الإمام ينحدر من أصول نوبية في شمال السودان فقد عاش الوحي الذي افرزه في عقول أتباعه الغرابة و لم يزل ساريا من قرن لقرن حتى القرن الحالي في نفوسهم . فقد أشاع الرجل انه عربي من أصول قرشي وهو من صلب النبي الكريم . وانه موفد الرب إليهم . إنني لست هنا بصدد تكذيب دعوته أو تصديقها أو مغالطة ما حسمه التاريخ ،لكنني بصدد توضيح ماسي تلك الظواهر الدينية -كالظاهرة المهدوية - وأثرها في المعاملات السياسية في السودان التي وظفتها الكيانات السياسية الشمالية في البلاد بهدف الاستعمار والتطويق.

    فقد ظلت عائلة المهدي ذات القدر في السياسة السودانية توظف روحانيات جدها إلى اليوم ، وتستغل أتباع دعوته لأغراضها الذاتية . تترجم تلك الممارسات أشكالا حية من ظلم الإنسان لأخيه ، وصورا نابضة تعبر بوضوح الاستغلال البشع لكرامة الإنسان (الغرباوي) من (الجلابي) . وما عائلة الآسيوي المستوطن ( بالميرغني) في شرق السودان عنها ببعيد .

    في كل عام يخرج فيه الحجيج إلى بيت الله في مكة المكرمة يتزامن مع رحلة الحجيج (الغرابا) إلى قبة المهدي الإمام بامدرمان حامليين (زكوات) عامهم وصدقات أموالهم من قوتهم المسكين إلى ما يسمونهم آل البيت لقب عائلة المهدي بين الأتباع
    .
    فتوى حرمة التعليم المدرس الذي انتشر كانتشار النار في الهشيم في غرب السودان وسط أتباع الملة المهدوية لم تكن وليدة بيئة الغرب لكنها كانت من بنات أفكار عبد الرحمن المهدي احد زعماء العائلة المهدوية في الخمسينيات من القرن العشرين . ففي وقت كان فيه حفيده المهدي الابن (الصادق) يتوسط الحسناوت الأوربيات ليتعلم في كلية فكتوريا ثم أدنبرة بانكترا كان أقرانه من أبناء غرب السودان المحرومين ملجمين بخرافة من جده الإمام عبد الرحمن وآباءهم مشغوفين إلى بيوت في ربط الجنان برفقة المهدي الإمام الأكبر.

    الخرافة تقول ( من أراد رفقة الإمام المهدي في الجنة فلا يذهب بابنه إلى مدارس النصارى والترك) .كان المهدي الابن رئيس حزب الأمة زكيا جدا للحفاظ على ارث آباءه في تجهيل أتباعه باسم الخرافة الدينية ، وإفقارهم بسلب أموالهم بالخرافة ذاتها ،و يبقى آمنا بين جدران صنعتها الخرافة.

    قال عبد الرسول النور احد معتنقي الديانة المهدوية والمقربين إلى المهدي الابن ( نريد أتباعا أميين يجهلون والكتابة القراءة فقد كان النبي عليه السلام أمي وانتصر الإمام المهدي عليه السلام بالأميين من أجدادنا)
    و للإبقاء على السور المطوق (العروبة والتدين التقليدي) للنسل الجلابي في إطار العلاقة الشاذة بين عائلة (رحمانوف المهدوية) المشكلة لحزب الأمة و شعب غرب السودان ،أصدر المهدي الابن في عامي حكمه اليتيمة أواخر الثمانينيات إعلان يؤكد فيه عروبة السودان ومع اعترافه بشيء من غير العربية.

    العقلاء فقط هم الذين يدركون أن الديانة المهدوية التي تعتنقها حزب الأمة بأقسامه وطوال تاريخه باطل ، و الجهلاء هم الذين يعتقدون بصحتها. والأذكياء فقط هم الذين يدركون أبعاد أهداف العوائل المتمصوفة التي تعتنق ملل ونحل باطلة على شاكلة الملة المهدوية في الحياة السياسية السودانية ، والأغبياء ما يزالون يتقربون إليهم لطلب البركة ووساطة الغفران.

    أفكار استشمالية معاصرة بالحركة الإسلامية
    مع أن الإسلام دين عدل ورسالة سلام ، وهو دعوة في عمقه إلى المساوة بين أتباعه في الواجب .و دونما تمايز بين بني ادم في المعاملات والإنسانية كوحدانية دعوته إلى الإيمان بوحدة الخالق والرسول والقبلة والكتاب لكنه في ذهنية كل من (الغرابا) و(الجلابا) ليس مفهوم واحد .

    يعتقد (الغرابي) هنا مثل اعتقادي ذلك ، ويعتقد ( الجلابي) -وبما انه وكيل للعروبة في السودان- انه صاحب الحق و المصدر لتلك القيمة الروحية أما سواه هو تابع له ، لأنه يعتقد عميقا أن الدين الإسلامي ملك يمين عربي على غرار اليهودية ملك يمين لليهود . فهو دوما مأخوذ بالعزة في إثم اعتقاده ، والشعور بالاعتداد بالنفس لتلك الوكالة.

    ولم يكن البشير النذير الكاروري وصاحبه احمد على الإمام - رجلي دين من الجلابة ومقربين جدا من القصر الرئاسي في خرطوم الساعة - أول من عبرا عن تلك المذاهب الشاذة في الحركة الإسلامية السودانية بمسمياتها المختلفة . بقول الأول على منبر مسجد جامعة الخرطوم – كبرى مساجد الحركة الإسلامية - (أن للعرب حق الفيتو في نشر وحمية الإسلام ) .وما يزال الثاني يشبه أنفسهم برسول الله المحاصر في شعاب أبي طالب ، لان الإمام يؤصل للاسلمة والتعريب ، فهو يعتقد أن المسلم هو من يكون شماليا والمسلمين من دون الشمال هامش إسلام على غرار أن السودان هو الشمال والسوداني هو من ينحدر من الشمال وما سوى ذلك هامش .

    ومكافأة له على تلك الأفكار النيرة في عهد حكم الحركة الإسلامية في السودان أن منح احمد الإمام درجة البروفسيرة - درجة علمية حديثة في الدين – ولعله اكتشف نظرية حديثة ، إمعانا لتأكيد تلك النظرية الحديثة في الفكر الإسلامي المعاصر فقد استحدثت المؤسسة الجلابية للبروفسير الديني منصبا خاص به بجوار رئيسهم في القصر الرئاسي في السودان وهو أن صار مستشار الرئيس للتأصيل الإسلامي. التأصيل هنا يعني استجلاب كل ما يمكن استجلابه من المسائل المعاصرة في الاجتماع والسياسية وذلك بترجيح القضايا نحو المصلحة الشمالية في كل فتوى.

    وظاهرة تحوير الإسلام الحركي في العمل السياسي الهادف لمصلحة (الجلابية) في السودان ، يعني نحو مزيدا من استجلاب غرب السودان . قد شاعت تلك الظاهرة في حقب الحركة الإسلامية السياسية السودانية قبل وبعد وصولها إلى السلطة في أوائل العقد الأخير من القرن العشرين ، فقد مثل ( الغرابة الأتباع ) فيها بصدق وسذاجة صحابتها المخلصين وجاء دور (الجلابة الأمراء ) طائفة ( سلولية ثم أموية ) تمتهن النفاق والدجل في الأولى ، وتسعي لتعزيز الاستجلاب والتشميل في الحياة اليومية لإنسان الغرب بإجحاف في الثانية.

    ففي الوقت الذي كان فيه ( الغرباوي) يؤمن بوحدانية المعاملة والسواسية مستندا على تعاليم الإسلام يطير مخاطبا بها و مفاوضا وسجين بسببها ، يكون فيه ( الجلابي) منهمكا في الإعداد لانقلاب جديد يعيد لقريش مجدها واصلها المفقود بعد تساوي ظاهري فرضتها النفوذ الترابي في الحركة الإسلامية امة معدودة .

    و بينما كان رجال ونساء وفتيان من غرب السودان يقاتلون فيما يعتقدون أنهم في سبيل الله من لدن المهدية حتى سنوات حرب جنوب السودان بصدق وشجاعة ، كانت (الجلابة) طوائف في الزمنين:
    في الأولى تضمر تعاونا مع الغزاة المستعمرين عمالة . وفي الثانية تجتهد للقتال في سبيل (دار جعل) ، والكثيرين قاعدين غير أولى ضرر مع النساء ، وطائفة مشغولة بتدوين تاريخ الحقب لصالح المؤسسة الشمالية بأقلام مزيفة . ولا تصيبهم خاشعة من الله في الأولى ، ولم يغشاهم ورع في الثانية إلى درجة إعلان هوسهم العرقي في الإعلام الرسمي ، وفي وقاحة تم فرض قصائدهم ( كالفارس الجحجاح ) ضمن الأناشيد الهادية للقتال في سبيل ما يؤمنون به، والمحفزة للشهادة .

    ظهر ذلك التوثيق مادة جيدة للتطويق وغدا الجلابة هم أسيادها الحاكمين ، والغرابة كبش محرقة لا يذكر في الصلوات.

    وفي الماضي رصيد إسلامي ثقافي و جهادي ودعوي ضخم مثلته دار فور في غرب السودان طول حقبه شكل مفخرة للغرابة عامة يثبته التاريخ ولا يغالطه إلا خاسر. لكن ذلك لم يكن معلوم للأحفاد من طرفي النقيض (الجلابة والغرابة ) على حد سواء ولم يعد يعني للحاضر غير تراث تقليدي تكاثر عليه الغبار . فإلى الماضي ذهب الجلابي وحده خفية ليصنع له بصمات فيها وهو ما لم يثبته التاريخ ، فعمد إلى تزوير التاريخ نفسه فاظهر فيها بطولة زائفة ، فأصبح ليس هو الذي كان القاتل غدر والهارب جبنا عن موطنه . و صار وطنيا مخلصا ليسهو العميل المتآمر على شعبه وأرضه . وفي سرعة دون تلك الترهات في المنهاج التعليمية يتلوه أبناء الغرابة -ممن كان شقيا- صباح مساء .

    أما (الغرباوي) والمستشملين منهم من الذي لا يزال يرى في أحفاد الهاربين من الجلابا صورا لكمال الإنسان السوداني ، فقد أثرت فيه الآلة (الجلابية) بعوامل التربية تلك في نفسه وعقله . فقد صار تاريخ ( نمر ) كما هو جزء من المنهج الدراسي ، يشكل نمطا من الثقافة العامة في مجتمع السودان و(للغرابي ) أيضا.
    ومع جهل (الغرباوي) بماضيه صار الأجدر بعد ذلك أن يأخذ طريقه إلى سلة المهملات ثم زبالة النسيان . وجدير به بالبقاء قبل وبعد ذلك ضمن سلك التبعية المواظبة للشمال.
    منعم سليمان
    ملحوظة
    جزء من المقال كانت ورقة مقدمة في حلقات نقاش مع شبيبة منظمة سوادنة للشباب السودانيين بشمال إفريقيا ، مقرها طرابلس في 2003م .

    (عدل بواسطة Gafar Bashir on 20-03-2007, 11:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 11:36 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جدران من الطوق الشمالي أخر ثورة الغرب الجزء الثاني

    مدخل
    نشرنا في الجزء الأول الشرطان الأساسيان اللذان ساهما في تأخير ثورة الغرابة وهما:-
    الشرط الأول دخول حملات الاستعمار الأجنبي من الشمال وما يحمل من أسبقية التعليم والمعرفة المتحضرة لإنسان.

    الشرط الثاني ارتباط الشمال باللغة والثقافة العربيتين وارتباط الأخيرين بدورهما بالدين الإسلامي رغبتين عارمتين بنفس الغرابة فلقد شكل ما عناه الشرط الثاني من مضامين جدارا حاميا للمفهوم النابع والمضمن في الشرط الأول. و كون سورا غليظا من الحياء والتقية ، والخوف إلى حد ما في نفسية أولاد الغرب حتى مع اعتراف الزمان بعدم صحة الاعتقاد.

    ففي معرض علاقة الدارفوريين (الغرابة ) ( بالجلابة) الشماليين ، كل منا يولد كغيره من أطفال القرى الفقيرة الرائجة بالعوز والتخلف بدار فور لا يدري ماهية نفسه وما حوله ، وينشأ سجين تلكما الشرطان وما يعنينهما ، ويكون من المحرم عليه جيل بعد جيل محاولة تجاوزهما أو اخترقهما أو التمرد عليها. وحتى دخول الغرابة المدينة على حين غفلة من أهلها بغرض الدراسة الجامعية- لمن قدر له ذلك-. كانوا يجدون تلك النواحي في أنفسهم بذات القدر الذي يشعرون به كغرباء بالخرطوم. يتأخر الكثير منهم عن الصفوف الاجتماعية النشطة عدا الأكاديمية. ويكون من غير المأمول به لدى الخريجون منهم -مجرد حلم فقط- أن يخيل نفسه صالحا لمنصب وزير حقيقي أو رئيس دولة ، أو حيازة ثروة أو امتلاك مؤسسة متعبرة .

    ولو اكتشف أسيادنا الجلابة مثل تلك الأحلام في صدورنا لأرسلونا إلى الآخرة مباشرة، خاصة في قوافل الموت إلى الجنوب بعد سنوات التسعين.
    ولو تأملنا تاريخ المثقفين - والمعتبرتين منهم - من أهل الغرب علي مر السنوات لوجدناهم مدفوعين دائما برغبتين عارمتين -
    رغبة التفوق المعرفي مثل أو على الشمال ، سعيا للقضاء على مفهوم الأسبقية وتحقيق قدر من الاستقلال في الحياة والكرامة .
    رغبة التمرد على التبعية المفروضة للجلابة الشماليين وما يحمله من تميز واحتقار في العلاقة وذلك بإيجاد شكل معين في ممارسة العناصر المشتركة بينهما: الدين واللغة والثقافة.
    ولكن الأسورة والجدر التي صنعتهما المفاهيم النابعة من الشرط الثاني كانت كفيلة بان تقتل أي ثورة (غرباوية ) و ترد أي تمرد في النفس . وكل محاولة يقوم بها الغرب كانت توقعه في عمق المأساة بعنف. كما أن حق الأسبقية التي تؤمن بها الجلابة كان رصين في كل العهود غطرسة وقلة أدب ومهيب للغرابة . وأي محاولة شاذة كان يعني أن تضرب المؤسسة الجلابية بكعب حذائها على رأس الغرابة الناشزين من القائدة لتردهم إلى التبعية والانحلال من جديد.
    حادثة تترجم عقلية (الجلابة ) ونفسية (الغرابة) في تقبلهما للشرطين جمع الدكتاتور النميري بأمر عسكري كل أبناء النوبة وأبناء دارفور وأبناء الجنوب في الجيش ضباط صف وجنود في منطقة الخرطوم العسكرية صبيحة تنفيذ حكم الإعدام على شهداء ثورة المقدم حسن حسين 1976 م في ثلاثة صفوف كل في صف . وخطب فيهم قائلا:-
    إذا وصل الجنوبيين إلى السلطة فمن يكون مكلف بحمل سلة (جرديل ) الفضلات من مراحيض الشماليين ؟ . وإذ حكم أبناء النوبة فمن يخدم بيوت الشماليين ، هل تفتكرون أن بنت شمالية حرة ستخدم في بيوت النوبة ؟ والتفت إلى الغرابة ساخرا :ومن العبيد الذين سيخلفكم في خدمة المشاريع الزراعية (الجنجورو) حينما تصبحون حكام ؟
    كانوا وحدهم يملكون الإجابات الصحيحة وكل من عرف الإجابة الصحيحة لا يستحق العيش.
    بعد أن أقام الدكتاتور عليهم الحجة والدليل أمر جند (سود ) من الغرابة برميهم بالرصاص. واثبت لكل واحد منهم وظيفته في الحياة الدنيا التي خلق من اجلها. وكان من المقربين إلى القصر الرئاسي آنذاك ثمة ضباط (غرابه) ما فتئوا يكررون أمامه الكلمة الاستعبادية الشائعة في الجيش ( سيادتك ).
    تلك الحادثة جعلت من الدكتاتور النميري ممثل الجلابة الشرعي حينها فيلسوف وحكيم زمانه على درجة واحدة مع افليطين في مدينته الفاضلة بتقسيمهما الناس إلى طبقات وأصناف حسب خلقتهم ، لكل طبقة أو صنف دور محدد في الحياة الدنيا ووظيفة معينة لا يتجاوزها أو يفكر في غيرها .
    والجريمة التي ارتكبها الشهيد المقدم حسن حسين هو انه حاول التفكير في تجاوز تلك القائدة فعاقبه عليها عرف بعض القوانين الأرضية الظالمة بالإعدام. كان يفترض به – حسب رأي الجلابة - أن يختار وظيفة واحد فقط من أصل ثلاث مقدر لهم ناقلا فضلات الشماليين أو عامل في البرنامج الزراعي للرأسمالية الشمالية أو غلام يخدم سيدة جلابية في إحدى قصور الارستقراطيين الجلابة.
    واسألوا الدكتاتور النميري ألان قبل قوله ذلك أمام محكمة التاريخ التي شكل ضده بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وقعت في عهده في عهده
    حقيقة محاولات تمرد الغرابة على الشرط الأول تثبتها النوايا المكبوتة بالثورة على المعاملة مع الشمال ،أعلنوها في جبهة النهضة الدارفورية ، وانقلاب حسن حسين ، واللهيب الأحمر ،و تظاهرات مدنية محدودة ، وغيرهما من النزعات الفردية للغرباوي ورغم إنها ارتدت بفعل عوامل الشرط الثاني لكن تلك الضجرات أحدثت تمزيقا في الشرط الأول إذ أن أسبقية التعليم لم تعد تعني تقدم معرفي لجهة دون أخرى في السودان و بمقدور الفئة القليلة المتعلمة إحداث شيء ممكن وسط قاعدتها الجاهلة.
    عند إعلان تلك الأجسام النهضة في الستينيات ، وحسن حسين في السبعينيات ، واللهيب في الثمانينات ، كان يعني أن الشرط الأول لم يعد يمثل الكثير من الأهمية بدليل أن أبناء الغرب أدركوا نقطة هامة في شكل العلاقة بينهم والشمال . وكان من مؤسسوها التنظيمات الأوائل المهندس دريج والطبيب على الحاج وأخريين وكلاهما اختار الالتحاق بغير الحزبين التقليدين في نهاية حياته .ليجد كل منهما حصار مجددا في كل محاولة خروج من مضيق لآخر.
    نبؤه بولاد خرق للشرط الثاني
    في أول العقد الأخير من القرن العشرين قام شاب غرباوي ريفي بإعلان مفاجئ قصد محاولة تغير شكل علاقة التبعية بين الغرب والشمال ، وبقيام الفتى الريفي داود يحي بولاد(1952-1992) بثورته المغمورة تلك أحدث ثقبا في جدران الحياء الديني والثقافي التبعي وهو ما يعد انتهاكا للشرط الثاني ، وعبر الثقب استطاع أن يمرر رسالة تحيى بعد رحيله ، وتحكى عنه إلى أزمنة أخرى.
    لم يكن المهندس الريفي داود بولاد يشعر بانتمائه إلى شعب الفور - وشعب الفور بغرب السودان ذات جذور عميقة في الأفريقية وصلة عميقة كذالك بالعروبة ، وتعد أمثولة التزاوج بين الثقافة العربية الوافدة مع الدين الإسلامي الحنيف والحضارات لإفريقية العريقة الضاربة في قدم السودان - ولكن بولاد كان عميق الانتماء إلى البيئة الدارفورية الريفية القاحلة .
    و تعد البيئة الدارفورية خلاصة التكوين الإنساني لمجتمع غرب السودان الجغرافية ، والتاريخ ، والثقافة ، والتقاليد الجامعة لكل الأعراق الغرباوية عربا وعجم في قالب مميز، ما يأهل الغرب بان يصبح متغير مستقل وليس تابع.
    ينحدر داود يحي بولاد من مجتمع مشبع بالفقر والتخلف ، وتربى تربية دينية إسلامية صارمة تدنو من الأصولية في الممارسة انتهى به الحالة إلى ارتياد صفوف الجماعة الإسلامية السودانية التي يقودها الدكتور حسن حفيد الصوفي النحلان الترابي الظاهرة الإسلامية في العصر الحديث .
    وكان بولاد متفقها وعالما دينيا كما كان مقرضا للغة العربية وملم بأنساب العرب .فقد حفظ قدر من التراث الإسلامي ووعى مثلها من الثقافة الإسلامية ذات الصلة بالعربية. وكان نموذج للشخصية السودانية الناتجة من خلاصة مبارة فريقي الاستعراب والافرقة الطبيعيتين فلم يكن ملما بلغة قومه شعب الفور - وكان في ذلك سر هلاكه- . ولعله أكثر من استطاع أن يميز بين العربية الثقافة واللغة من جهة والإسلام رسالة الرب الحنيف الذي يستند على الكتاب المدون بأحرف عربية ورسالة إلى رسول عربي من جهة أخرى. و أدرك كيف تحولت تلك العناصر الكونية إلى نسقا معترف بها في قالب عنصري في يد الجلابة السودانيين من صنف كانوا يشاركونه لقيمات الثقافة السياسية على مائدة الجبهة الإسلامية.
    لم تكن ثورته بأي شكل ضد الإسلام أو العربية العرق والثقافة كما أشاعت الجلابة عنه وعنها ـ ولكنها كانت ثورة حقوق مطلبيه ضد استغلال الشعوب باسم الأعراق النقية والتاريخ المزيف وباسم الأديان.ولأنها كذالك لم يمهله زميل دراسته الذي صار حاكما على أهله وشعبه الجنرال الطبيب الطيب خير حينها أن يسمع الغرابة صوته ورأيه الصائب.
    وعجلت المؤسسة الجلابية بقتله مستندة على مفهوم وفلسفة الدكتاتور النميري السابق - في قتل الثوار السودانيين من أبناء الغرب - ولكن بمفردات رومانتيكية جديدة .وجعل من بولاد أول رجل يعدم لرائيه السياسي في تاريخ الممارسة السياسية السودانية. وفي ذلك يكمن عظم خطورة العلاقة بين الغرابة والجلابة في السودان.
    واستمر الجدل حول رسالة الشهيد بولاد عشر سنوات . جدال بينيا وسط كل من الجلابة والغربة منفردين ، وجدالا تناظر بين الطرفين .
    وكلف مقتله دينا ظل في أعناق بعض الغرابة أمثال الطبيب الخليل إبراهيم (45 عاما) وبعض من مجموعته الحركية الشابة الذين كانوا مقاربين إلي بولاد في التكوين الثقافي . و دين كذالك في عنق أمثال المحامي عبد الواحد محمد نور (45 عاما ) ومجموعته الشبيهين له في التكوين العرقي ، ديونا لا تقل كلفة عما في أعناقنا جميعا كغرابة الذين ننحدر مع بولاد من رحم القدر الواحد هذه البيئة المهمشة التابعة.
    وقد ظل الثقب الذي أحدثه ثورة الشهيد المهندس الريفي في جدران الشرط الثاني يتوسع باستمرار مع تزايد الأسباب التي حضته للقيام بتمرده على حكم الشمال وهي

    زيادة الوضوح في التعامل التميزي في علاقة الغرب بالشمال ، زيادة نسب الاستعلاء في المؤسسة الشمالية باسم العرق والدين ، جهل و قلة أدب الرؤساء ، قهر الشعوب على التبعية بالاستفزاز والاستغفال ، وتطور حركة الاستعراب وصيحات وامعتصماه التي استدعتها الجبهة الإسلامية إلى السودان . وتزايد كميات الفقر الاقتصادي والسياسي بمجتمع الغرب . ثم عوامل أخرى خارجية كتقدم عصر المعرفة ، ودخول عصر الحريات و فاعلية الشرعية الدولية.
    نهاية القرن و ميلاد كتاب يتيم
    لم يحسم الجدل حول ثورة المهندس الريفي الشهيد حتى ولد الكتاب الأسود في إحدى صيوف نهايات القرن العشرين بعد مقتله بثمانية أعوام . في عمق الوجود الجلابي. وجاء الكتاب المشخص لمرض المجتمع السوداني في شفافية وجراءة مجهول الأبوين ، ولم يستطيع احد تبنيه علانية إلا بعد تجاوز عمره الخمس سنوات - والسبب أن جداران الطوق التي صنعتها المؤسسة الجلابية من العناصر النابع من الشرط الثاني ظل متماسك البنيان أمام عقلية مثقفي غرب السودان وأمام نفسية غرابة دارفور خاصة، رغم ثقب الذي أحدثه بولاد ،.
    مع ذلك فقد غدا الثقب الذي أحدثه الشهيد المهندس بولاد حقيقة فعلية بفضل منجزات طلاب العدالة والمساواة مؤلفي الكتاب الأسود ، إذ انه بات بمقدور (الغرباوى) أن يخترق شرط الحديث في الثقافة والدين والعربية، و ينتقد الجلابة بهمهمة ولكن بثقة نفس ، ويستعد ليوم آتي . وهو ما كان يعد في السابق خروجا عن الملة الإسلامية من أوسع أبوابها ، وخنجرا في ظهر الشمال الدولة والعربية .
    عدا ذلك الإنجاز نجاحا فلعليا مقنعا للغرابة وللجلابة سواسيا. ونجاح افتراضي اكبر استطاعت الثورة الدار فورية أن تحدثه بعد عامين من أطرحة الكتاب الأسود بإطلاقها لأول رصاصات حمراء حاملة رؤوس حرية عابرة للأقاليم السودانية المهمشة ، وبذلك استطاعت الثورة الدارفورية مرة أخرى أن تجعل حقيقة النجاح الافتراضي لا يقل إقناعا عن حقيقة النجاح الفعلي.
    صحيح أن الثورة لم تستطيع أن تلحق هزيمة فعلية بالشمال الأسورة والمفاهيم إذ لا يزال ثمة غرابة منافحين عن الجلابة تبعا ومطيات مطيعة . وصحيح أن الثورة لم تهذم العقلية العنصرية إذ لا يزال نظامهم ساري المفعول مترجم شرط تفوق الشمال الثقافي والعرقي على الغرب . وصحيح أن الذي عجل بتقدم مسار قضية الغرابة هي تلك المأساة الناتجة عن إفراغ الأقلية الشمالية لمكنون حقدها ولؤمها على شعب الإقليم. إلا أن المؤشرات توحي أن الشرط الثاني وغيره لن يبقى مستعصيا علي الغرابة إلى الأبد.
    عبد المنعم سليمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 11:38 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جدران من الطوق الشمالي أخر ثورة الغرابة
    نشرنا في الجزء الأول الشرطان الأساسيان اللذان ساهما في تأخير ثورة الغرابة وهما:-
    الشرط الأول دخول حملات الاستعمار الأجنبي من الشمال وما يحمل من أسبقية التعليم والمعرفة المتحضرة لإنسان.
    الشرط الثاني ارتباط الشمال باللغة والثقافة العربيتين وارتباط الأخيرين بدورهما بالدين الإسلامي
    .
    الجزء الثالث
    نقاط مظلمة
    نقطة أولى
    الغرابة أكثر عددا ولكن غثاء سيل
    1- ليس بمقدور الشمال الجلابي مواصلة سيطرته على مقدرات الدولة استنادا على الشرط الأول . فتلك القرى الشاحبة على ضفاف الوادي و المرصوصة بين الخرطوم شمالا ، بدا بالفكي هاشم و انتهاء بقرية وادي حلفا الكبيرة والبالغ تعددها(286 ) قرية ومدينة ليس بمقدرها منافسة (3800 ) قرية ومدينة في دارفور يتميزون بثروة ضخمة من الموارد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية .. وعدد سكان قرى بوابة المستعمريين وحلفاءهم تلك يبلغ في أحسن الأحوال مليوني نسمة ليس بمقدور فئة قليلة كتلك الانفراد مجددا بحكم دولة يقدر سكانها ب (40مليون نسمة) إذ أن أول من ينافسهم غرمائهم الغرابة ذات الغالبية الميكانيكية في التركيبة السكانية بالسودان ، يبلغ تعداد الغرابة في اسؤ الأحوال (12 مليون نسمة) ، وذلك استنادا على قوانيين الطبيعة في الحراك المستمر وزيادة نسب الوعي بزيادة عدد السكان . مع تقدير ضعف نسبة التعليم مقارنة بعدد السكان في الغرب الغرابة إلا أن تقدير الكم المتعلم منهم فقط يفوق تعداد الكم الجلابي جهلاءهم ومتعلميهم.
    الحزام الأسود حول مدينة الخرطوم والتي تبدو للناظر من نافذة الطائرة القادمة من جوهانسبوغ حاضرة جنوب إفريقيا أشبه ما تكون بمساكن الصفيح بأطراف جوهان قبل التسعينيات الماضية ، وتلك مقدمة زحف الغرابة الاجتماعي نحو( البحر) من جديد بعد تهجير قصري فرضها الاستعمار وحلفائه الجلابة عليهم عقب مذبحة كرري .
    يبلغ تقدير تعداد الغرابة حول مدن الخرطوم (3 ملايين ونصف ) من جملة تعداد سكان مدن الجلابة المدللة البالغين ( 6 مليون ) بما فيهم إخواننا أهل الجنوب وغيرهم.
    مكونيين بذلك ثلاث أرباع مدينة أم درمان وأحياءها الطرفية امدرمان كدار السلام وأم بدة ، و جملة الأحياء السكنية جنوبي الخرطوم وحول الخرطوم بحري كالحاج يوسف ، تكون حلقة الحزام الأسود -كما يصفهم الإستراتيجيون الجلابة –
    يعكسها القصور العالية في الوسط بالإحياء السكنية في الرياض ومنشية الترابي والعمارات وجدة و مدينة النيل وبحري. وهذه تكون مركز الشماليين بالتضامن مع المستوطنين الحلب ويشكلون معا الطبقة الارستقراطية فاحشة الثراء والحائزة على السلطة والثروة بالبلاد .
    الفقر المتقع والبطالة المقننة التي يعيشها سكان مدن الصفيح – أو الحزام الأسود - أمكن استغلالها لمواصلة من قبل الآلة الإستراتيجية الجلابية في مواصلة عمليات الاستشمال الواسعة التي يجري بوسط اؤلاءك البؤساء..
    إذ نسبة البطالة العالية بين الشباب ، وتزايد نسبة الجهل بانعدام مؤسسات التعليم جعل من النظام يستغلهم في تجنيد اكبر قدر ممكن منهم في البرنامج العسكري الجلابي (مليشيا) الدفاع الشعبي ثم الجنجويد التي تحارب الآن من اجل تهشيم ما يمكن تهشيمه من القرى المهمشة في بلادهم التي هاجروا عنها في دارفور.
    ونزعتهم الغرباوية الساذجة جعلهم يعبدون الشمال و يحمدونه وله يسجدون ، فبعدم تنظيمهم المستقل استمر تعرضهم للاستغلال الاستشمالي في المقدرات المادية والمعنوية
    لم تكن التظاهرة الثورية في دارفور تتجاهل احد مظلوم ومقصي و مهمش في السودان وهي تستهدف في العمق تعديل مجتمع الخرطوم المختل وإبداله بمجتمع فاضل .
    استدراك تلك النقاط المظلمة من الغرابة الفقراء في دار صباح يعجل بالثورة إلى نصر مؤزر.
    نقطة ثانية
    الجنجويد يخلفون الجنقجورو في الاستغلال
    أثبتت شغيلة (الجنقجورو) عمال مشاريع الدولة الزراعية من الغرابة بكل كفاءة طول عمر التاريخ الزراعي لدولة السودانية أنها ليست اقل كفاءة عن أي آلة زراعية صنعت في ألمانيا أو الولايات المتحدة . وقامت آلة (الجنقوجورو) بتنفيذ البرنامج الزراعي في الفكر الاقتصادي الجلابي بكفاءة نادرة . من إزالة غابات مشروع (الجزيرة ) في بلاد ما بين النهرين استنادا على خرافة أبي صديق بن المهدوي الدجال ، إلى زراعة وحصاد مادة صناعة الأزياء بمصانع يروركشيرك في انكلترا في مشروعي الجزيرة والمناقل إلى زراعة وري وحصاد قصب السكر في مدن كنانة وحلفا الصغيرة والجنيد والمشاريع المطرية في القضارف الحدودية مع الحبشة ، جلها مشاريع تنموية قريبة من بلاد مساكن الارستقراطية (الجلابة) ، وبعيد عن ارض الشغيلة الغرابة التي اضطرت للرحيل الأبدي إليها.
    ساهمت شغيلة الجنقو جورو في بناء الرساميل في الفكر الاقتصادي الجلابي، وغنيت الطبقة الارستقراطية الجلابية قصورا وحدائق وثروة بود نوباوي ( حي عائلة رحمانوف المهدويين) وجاه ومكانة اجتماعية ومصانع وشركات اقتصادية ضخمة ، وبنوك ومؤسسات تجارية وقوانيين استثمارية لمصلحة الشمال.
    لم تعلق المؤسسة الجلابية الحاكمة بصدور اؤلاءك العمال أوسمة جراء خدمتهم المخلصة في المشاريع وعندما انتهت الحاجة إليهم لم يحالوا إلى ورش للإصلاح ، فقد تم إيداعهم في معسكرات دائمة للاجئين (باتستونت) حيث آوتهم بيوت هزيلة من اللبن والأعشاش بنوها بأيديهم في قرى فقيرة (كمبوهات) منتشرة حول ( مدن المناقل ، ود مدني ، الحصاحيصا ، كنانة ، جزيرة أبا ، القضارف ، سنار، حلفا الصغيرة) في أراضي يدفعون أجرتها في السكن والزراعة ويواصلون ازلال أنفسهم لكسب القوت باجر زهيد في علاقة زراعية غير متكافئة بينهم وملاك الأراضي .
    لتعزية العمال الساقطين في وهدات الشقاء ثمة قانون أصدرها النظام الجلابة الإسلامي بعد وصوله إلى السلطة في 1990 يؤكد لهم أن آلامهم ليست سوى عذابات دائمة مؤقتة(a temporary inconvenience)في الحياة ثم يرحلون في رحلة الأبدية.
    أصبح برنامج قوة عمال المشاريع ( الجنقجورو ) فيما تبقى من حياتهم كيف يرفعون عن جلدهم التمييز العنصري في الخدمات الرخيصة من الحكومات والوطنيين الاستعلائيين . غزو منظم تشنه عليهم مواطنون في بلاد ما بين النهرين لنهب ممتلكاتهم والكثير منهم عاشوا مع عائلاته في ضنك حتى الموت جزعا.
    وفي مساء كل يوم يتجمع الجيل الضائع المحرم ذهابه المدرسة حول العجائز الذين يرون قصص قديمة و أحاجي محفوظة عن موطنهم في الغرب ، وينشدون أغاني حزينة مستحضرة من الماضي . ويختمونها بدموع لهذا العذاب .
    ذلك حياة أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون من (الغرابة) في بلاد ما بين النهرين والقضارف وحلفاء.
    بعد نهاية صلاحية (الجنقجورو )الغرابة أنتجت الامبريالية الشمالي قوة جديدة مستغلة من (الغرابة) بغرض تنفيذ البرنامج العسكري في الفكر السياسي الشمالي ذلك هو سبب خلق مليشيا (الجنجويد) في دارفور ،وان ثبت قدوم الكثير منهم من خارج الدولة لكن (الجنجويد) خلفاء (الجنقجورو) ، وكليهما قوة من غرب السودان أنتجت لتنفيذ برنامج محدد في الفكر الاستعماري لدى الجلابة . كما كانت (الجنقو) قوة اقتصادية في الإنتاج وساهمت في تمليك الجلابة أسباب الثروة وعناصر الإنتاج فان (الجنجويد) قوة دارفورية تستغل للدفاع عن بقايا الهتر السياسي للجلابة في شكل نظام الإنقاذ.
    البدو الغرابة الذين يشكلون جزء مقدر من القوة العسكرية في البرنامج الجلابي اليوم الجنجويد تم اكتشافهم صدفة لأول مرة في خريف 1992 م وفي أعقاب مقتل ثورة الشهيد الريفي بولاد. وكانوا رحالة يضربون خيامهم بسهول وأودية تقع غرب وشمال جبال مرة وكانوا خارج علم و إحصائيات الدولة الرسمية ثروة وسكانا. وفكرت العقلية الاستعمارية في استغلالهم وإلحاقهم بالتبعية نظير الاعتراف بهم جزء من رعايا الدولة التي يحكمها الجلابة ، وقام الأعراب البدوية الجاهلة بالتعاون مع الجلابة وفق شروط التبعية. صنعوا بتنفيذهم شروط التبعية نقطة مظلمة في الجسم الغربي يظل يعاني منها الغرابة ويستثمرها الجلابة ، وسيؤدي إلى فناء اؤلائك الأعراب البدو من تلك العقلية الشمالية نفسها. يدرك اؤلاءك الأعراب جديدو الحضور في الساحة السياسية السودانية أنهم لا يملكون ثمة ارض للرعي أو للسكن فهي مملوكة بقوانين الحواكير لغيرهم من السكان الأصليين ، و تعاونهم مع الشماليين العرب الحكام ليس في مصلحتهم و يخلق لهم متاعب جمة لا تحل إلا بالسلاح والتبعة للشمال. وذلك سيظل برنامج حياة لهم . ويدرك الشبان أنهم استغلوا للقتال لسبب مجهول. إنهم يعيشون في مرارة وألم لا يقدم التاريخ مشهدا ادعى إلى الحزن من منظر انحطاط اؤلاءك الأعراب البدو في دارفور ، مشهد كيف يستغل الإنسان ----- أخلاقيا لأخيه الإنسان طمعا في شهوة السلطة ونهب أمواله ، فالكثير من هؤلاء الأعراب ماتوا خوفا من مستقبل مجهول أو بسبب الحرب التي لا يبكي عليهم فيها باكي . ولم يذكرهم احد.
    نقطة ثالثة
    منافقين غرابة
    ذكر الجنرال الوالي السابق للشطر الجنوبي من إقليم دارفور في حالة امتنان قصوى للجلابة الذين قاموا بتعينه .انه في ولايته ما طلب شيء إلا ووفرت المركزية له طلبه جاء ذلك في محفل تدشينه لمصنع ينتج الأكفان بمدينة نيالا يستوعب (108) عامل في الوقت عينه الذي كانت فيه آلة الجلابة تفتح مصنع (الألف) بإحدى مدن الشمال يستوعب المصنع 82 ألف عامل و موظف . الهدف من قيام النظام بتدشين مصنع يعمل في إنتاج ( الأكفان) بإقليم دارفور هو إنتاج المزيد من أزياء الموتى .والناس يدركون أن إنتاج مصنع (نيالا للأكفان) لا يلبسه غير الموتى في عالم اليوم ، في بمكان ينتج أكثر أموات العالم اليوم.
    في التظاهرة الثورية للذين لا يدركون جوانب القصة يعتقد الكثير من الذين لا يكادون يفقهون قولا مثل الجنرال سابق الذكر إن مشكلتنا التنمية في دارفور . لكنه بعد جهاد ودراسة مجددة شرح له الحقيقة تحول من مغفل إلى منافق بامتياز. وزين نفاقه ونفاق رفيقه ولا الشطر الشمالي للجنرال الناقة القيام بإطلاق مشاريعه الغير محترمة في الإقليم والبالغ تعددها 250 مشروعا واصفا إياها بالتنموية.
    القصة كلها أن هناك مفهوم في العقلية الحاكمة تحور إلى مواد لدستور ثابت ينمى ويحافظ على التخلف الاقتصادي والثقافي والاجتماعي والسياسي و يمنع وجود تنمية أو نماء بيدها أو بيد غيرها لتلك الجوانب بالبلاد كلها حتى بالشمال نفسه ، والهدف النهائي من الثورة هو الوصل إلى تمزيق ذلك الدستور وإلقاءه في النيل.
    لا تزال طائفة من مرضى النفوس و الانتهازيين في أي امة من الأمم وفي أي دعوة من الدعوات وأي عهد من العهود على النفاق ظاهرين وعلى الكذب مجيدين فاؤلائك هم في سبيل كروشهم وشخوصهم وفي لعنة التاريخ إلى قيام الساعة .، كل الغرابة المساندين بأقلامهم وكلماتهم وأفعالهم للعقلية الشمالية في النظام الحالي والحادبين على مصلحة الجلابة على حساب أهلهم الغرابة يدخلون في ذلك الوصف ويشكون جزء تبعي في كتب التاريخ لا يهدون ولا يهتدون سبيلا. ولن يضرون الثورة مثقال ذرة في التقدم ثوب الهدف الأسمى. نقطة رابعة
    علاقات الجنس والزوج تدخل حلبة الصراع
    العلاقات الإنسانية العادية والزواج منها يشكل ركن في الحياة الاجتماعية، ويقع الزواج بين الرجل والمرأة في كل الأحايين على حب وقناعة وثقة بين الطرفين باستثناء زيجات غريبة بين الغرابة. والرجل الذي يحب امرأة من أي اتجاهات الدنيا ثقافاتها لا يعرف كيف يكره. والمرأة التي تكون قادرة على حب رجل من أي بيئة ثقافية أو جغرافية مغايرة لها تستحق التقدير والإجلال ، والأمة التي تنجب امرأة تملئ فؤاد الرجل الذي يختارها رفيقة دربه للأفق البعيد هي امة جديرة بالتقدير.
    نعم الزوجة الصالحة هي تلك التي تعين زوجها على عنت الحياة. وتقف صادقة إلى جانبه في الملامات والكرب, وتستعد للقتال مخلصة دونه ودون إنتاجهما وقدرهما المشترك. والرجل منوط بذات الدور تجاهها.
    تظل رباط الزواج مقدس أفضل من غيره من بقية العلاقات الإنسانية الأخرى في المملكة البشرية: التعارف و الزمالة والصداقة والمصاحبة في وسط الجنسين . وتظل بعيدة عن التأثير بتباين الخلفيات الفكرية والثقافية والانتماءات الجغرافية والسحنات.
    العلاقات الإنسانية بين الغرابة والجلابة من هذه الناحية عاشت مميزة ، والزيجات منها ظلت فريدة ، لكنها لم تبتعد عن العلاقات غير الاجتماعية في مجتمع السودان ، السياسة والاقتصاد والثقافة . وتلك عناصر أساسية في حلقة العلاقات في دنيا البشرية.
    فبعض نساء الشمالية بما ميزهن الله من شبق جنسي - مرض ربما - وجدن إرواء ظمأهن في جسد القروي من أبناء الغرابة المميزين في تلك الناحية .فهن يبادرن إشباعا للرغبة الطبيعية بحلاله وحرامه من صنف غير موجود في بيئتها المصابة بالهزال والعنة لدى الرجال موطنها .
    وشبق بعض نساء الشمال وعادة تلبية رغبات الجسد في ذاك المجتمع صار عبادة منذ سنوات سُنة الإباحية التي عاشها مجتمع قبائل الشمال النيليين خاصة العربان منهم في أعقاب إبادة جماعية طالت جنس الرجال في حملات الدفتردار بك التركي الانتقامية بعد جريمة ارتكبها احد ملكهم وفر هاربا.
    نضطر نستحضر مرة أخرى خيال الروائي الطيب صالح في رسم تلك الحالات البهيمة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال ورواياته الأخرى ،و يستمع القراء صوت أنين السيدات تحت وطأة ( ود الريس الكهل ) ، ويرون في صورة الفتى (سعيد) بطل الرواية الذي حمل عضوه التناسلي غازيا بلاد (الانكلتار) انتقاما لسنوات تجارة النساء الرابحة بين قومه والغزاة .
    وفي الغاشية الجنسية التي نظمها يونس الدكيم ورفاق من صنفه في حملات تأديب المتمة وشندي في نهايات عهد الخليفة تورشين اكتشفت المرأة الشمالية مذاق فحولية الغرابي الفريدة . فهي لا تزال تعدو خلفه وتتغزل به مجاهرة بدواخلها في أشعارها وأغانيها ، فهو يسر قلبها على الدوام (الغرابة بسروا القلب ).
    المراة من نساء الجلابة المنحدرت مع يهوذا بن الشيطان من سلالة واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها في حياتها حتى من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال للدواب والحمير من القبائل المنحدرة مع الناهق خارج القطيع في خارجية (الجلابة) من نسل واحد. لتستكمل صورة البهيمية للأمة الشهوانية التي يرسمها الروائي صالح.
    والغرابة بما ميزهم الله من سذاجة نادرا ما يخيبون ظن فتيات قبائل الشمال و ( أبكر اسم شائع في الغرب) صادق في حبه كصدقه في اعتقاده الديني والسياسي .وكريم في عطاءه في كل النواحي.
    و (الابكريين) لديهم من الأحاسيس المرهفة ما يجعل من اؤلاءك الفتيات لا يقفنّ عند حدود الجنس فقط ، فهم بدورهم ينهارون أمام إغراء الشماليات من بنات الجلابة - في الجامعات غالبا - لألونهن السامرة وألوان الممسوخات بمساحيق التجميل منهن ، وأيضا تفقههن في علوم الجسد والعاطفة - يجد (أبكر )نفسه غير مستعد لإقامة أي علاقة إلى الوراء مع فتاة من بيئته الغرباوي المشحونة بمفاهيهم بالعفة التقليدية ، وفتيات جاهلات بفنون الجنس والعاطفة .
    حتى بعد أن صارت الكثيرات من (الغرباويات) أفراد في عوائل قبيلة ( بني كِريم العربية الجديدة) ، وفعلت مساحيق التجميل بهن ما فعلتها اللعنات بوجه يهوذ بن الشيطان - نائب رئيس الجلابة - من اثر غضب الله عليه .لم يتمكن الابكريين من الرجوع إليهن مرة أخرى والكثيرين منهم بعد الجامعة.
    استخدام مساحيق التجميل خطوة في الاستجلاب التي ابتلى الله بها نساء وفتيات (غرباويات) خاصة بنات الجامعات - وهي منقولة تباعا عن نساء المشرق العربي يقلدهن نساء الشمال وتقوم الغرباوية بتقليد الجلابية وصار بنات الغرب في الكثير من الصفات الأخلاقية شبيهات (بالجلابيات) اللائي يفوقهن قدر من الجمال الكريمي ، ومحاولات يائسة للتشبه بهن في الخِلقة.
    و يتندر الجلابة الخبثاء أن (حفصة) - اسم فتاة غرباوية - قليلة التعليم عندما تسال في (الانترفيوهات) الدينية عن دينها غالبا ما تعتقد إنها تسال عن نوع من كريم التجميل أو ( ديهان التبالي) .
    الجنس سلاح حرب
    قدر الحياة دوما أن تأتي السياسة لتضع العلاقات الإنسانية من تلك الناحية بين الجنسين من (الغرابة) و(الجلابة) موضع يخرجها من طبيعتها الاجتماعية ، إلى موضع ينحدر مياهه إلى قناة التطويق والاستشمال اللااردي . وتضع ممارسة الجنس في حد ذاته خارج إطاره الطبيعي إلى إطار سلاح في الحرب . وذات القدر وضع (لون) الفتاة الشمالية (المكرمة وغير المكرمة ) والملونات أو (قاطف لونين ) في ركن مهم على جدران الطوق المحكم أمام نفسية (الغرباوي) .
    (الجلابة) الرجال لا يتزوجون من (الغرابة ) النساء إلا نادرا لسببين الأول هو سريان نظرية الفيلسوف افليطين المصري في تقسم الناس إلى طبقات في (عقل) الشمالي ونفس (الغرابي) فالغرباوية في الطبقة الدنيا التي لا ترقي إلى مستوى يتزوجها الشمالي من غير ذووا العتب الجنسي . والثاني عدم قناعة (الغرباوية) برجل من قبائل الشمال الجلابة فيما يتعلق بالعلاقات الجسدية ( العتب الجنسي) ، ولذالك الجانب اثر مهم في تكييف الحياة بين الجنسين حتى في فن العاطفة المجهولة لدى (الغرباويات) ولذات السبب تهرول نسائهم قبالة الغرب.
    فوريد عالم الاجتماع الغربي يؤول كل الظواهر الاجتماعية بمدلولات جنسية . فهو يرى العنين والقاصر جنسيا كالخصي ، دائما ما يكون حقود في سره على أصحاب القدرات التفحيلية. و يقدم على أعمال يضر بالفحول من صنفه المعارضين. الحقد الأعمى جعل ذو العين الواحدة (صلاح قوش) مدير امن ومخابرات الجلابة وابن عم يهوذا جعله يقدم اقتراح في حربهم مع الغرابة يتعلق بإنشاء وحدة خاصة بالجيش ، وفرقة خاصة بمليشات النظام أطلق عليه (سلاح الاغتصاب) ، وتضامن وزير الدفاع ورئيس المخابرات السابق بني عم شبيه الرجال – رئيس الجلابا – بتمويل وتجيش تلك الفرق . والهدف هو القيام بتنفيذ اكبر عمليات اغتصاب ممكنة وسط فتيات الغرابة من العذراوات والخاصة الراهبات حافظات كتاب الله ومن القصر. لإشباع رغبة العنين والخصي في الذي يعجز القيام به هو لنسوته ولغير نسوته.
    المندوب السامي
    صارت الجلابية بمثابة المندوب السامي للعقلية الشمالي بمنازل الغرابة المرتبطين بهن على سنة الله ورسوله . هي تضع له البرامج الحياتية للدقيقة والساعة واليوم والشهر والسنة بحيث أن تستبعد من جدول زوجها الحبيب برامج كثيرة (فارغة) كمشاغيل أهله وتخلفهم الخاصة والعامة .
    ما عاد الكثير ممن يستضيفون مندوبات ساميات من (الجلابة) التي هي الزوجة الحبيبة بالبيت مهتمين بقضايا مجتمعهم الغرباوي و الدارفورى .وضح جدا في الجيل الأول والثاني والثالث من الغرابة جنرالات بالجيش ، قادة مجتمع مدني ، أساتذة جامعيين ، ساسة محزبين وغيرهم ، مثقفين معتبرين . أمثلة كثيرة تعج بها الساحة احد الغرابة الطموحين من ذلك الجيل تفحل ثلاث جلابية.
    توشح الغرابة من تلك الطائفة تهربا بوشاح مشوه من الحجج الواهية لقبوه (القومية) في النظر إلى القضايا الإقليمية والمحلية والخاصة بهم . ليسوا سياسيين وهؤلاء الصنف يعتقدون أن الاهتمام بشئون والديه وعائلته وقريته شكل من الممارسة السياسية. وصاروا (قوميين) كما يدعون و (تكنقراطين دولة) .
    البند الأول في أولويات الأجندة قبل أو بعد تفحيل جلابية جميلة والتي تضع الأجندة نفسها هي مستقبل الأولاد ، القصر المنيف ، الوظيفة الثرية ، و السيارة الفارحة ، والزيارات إلى غير الغرب.
    ساهمت زوجات الغرابة المعتبرين من الشماليات كثيرا في تسيير دفة الحياة السياسية والاجتماعية في دارفور إلى النقطة التي بلغناها ألان.وفي أحايين كثيرة صار للمندوبية الجلابية السامية مساعدين من صلب الغرابي المنتج يؤيدون راءيها ويقفون إلى جوارها ضد ما يورنه هيمنة الجدة والجد من ذوي الأب. وكل أقربائه القرويين الغرابة وكذا القضايا العامة.
    كل الآراء والأفكار العامة والخاصة التي يطرحها الغرابة لمعالجة وإصلاح وضع بلادهم وسكانهم في الغرب يكون للمندوب السامي رأي فيها ، وهي تساهم برأيها في غرفة النوم وعلى سرير الزوجية مستندة على ثقافة تنشئتها الاجتماعية وهي بذالك تعمل و تسعى من اجل مصلحة قومها في الشمال . والقرارات السريرية هي التي تسير الدول والمجتمعات في الغالب . وفي السودان له أثره الساحر واكتوى الغرابة بنارها.
    لا يستطيع الغرابي الفحل الفكاك أو الاستقلال من قبضة سيدته الجلابية ، فالسيدة تسعى له لدى أقرباءها في طلب بالوساطة الوظيفة بمثل ما تسيير به حياته اليومية معتمدة على جهله وسذاجته القروية في إدراك مفاتيح الأشياء . إذا بلغ الأمر تهديد مستقبل الأولاد فهي تقف بحزم أمام وجه و تهدده بأغلظ ما لديها من إيمان ، فيذعن لأمرها ويرجع إلى قراراتها الصارمة. وتظل الجلابية طوال حياتها ممسكة بخصيتي المسكين بكلتا يديها من الأسفل إلى الوراء لا يستطيع جنرالنا أو المثقف أو السياسية الحراك إلى أي اتجاه يبقى يردد الدعوة إلى القومية.
    وكعادتهم في تجارة (اللحم الأبيض الرخيص ) بنسائهم منذ عهد الأتراك والانكليز والمصريين ظل الجلابة الرجال حاقدين ناحية و ممتنين أخرى لهذه الفحولية المجانة ولأنها آلية مصرفة ، فذاك يصرف (القوميين الساسة ) و(التنقراط العسكر والمدنيين ) من الغير سياسيين من (الغرابة) عن المزاحمة و المضايقة في قضايا الثروة والسلطة أو المطالبة بالعدل السياسي الغائب عن المجتمع ، أو الانصراف عن الذاتية إلى التفكير العام لمصلحة الغرابة أو الدولة عامة . وكان كلما انهمك الغراباوي في السعي وراء تلبية متطلبات ما بين فخذيه توقف قدر من عقله عن التفكير ، وعجز ما بين فكيه النطق وصب ذلك في مصلحة (الجلابة) .
    فاستبعاد قضايا المجتمع والعائلة عن جدول البرامج الحياتي لدى اؤلائك الطائفة من الغرابة المقدرين في مجتمع الغرب (قوميين وغير ساسة ) كان له انعكاس ظاهر في سريان حركة الاستشمال الاجتماعي التطويقي ، وكان له اثر مقدر بدوره في تأخير الجيل المهول من خريجي الجامعات الحديثة ما بعد عصر النهضة الدارفورية في القيام بتغير مبكر لواقعهم .
    من هذه الناحية هناك أخطاء كثيرة ارتكبها الثوار الغرابة الذين لم يتزوجوا من نساء شماليات حتى يمكن تطويقهم. فقام الناهق خارج القطيع – وزير خارجية الجلابة- بإحصاء زوجات الغرابة المعارضين: الغرباويات والجلابيات وجنسيات أخرى. منحيا باللوم على الذين لم يتزوج من شماليات(سودانيات). وقامت المؤسسة الشمالية الحاكمة بتعين احد المنافقين الغرابة بمنصب والي بالإقليم الشمال النيلي وأيضا بقصد القيام بالدعاية الإعلامية والترويج السوقي في دلالة الزواج بين الغرابة . ولم يقصر عبد الله مسار في مهامه بقدر عدم تقصيره في ارتزاق وتحليل مأكله، ولا يزال ينادي لمن يجب.
    أيما رجل عظيم يحمل قلبا يسع لحب إمراة حبا مخلصا، يستطيع قلبه أن يسع حب أمة وشعب ومجتمع. وجدير بان يدفعه ذلك الحب العظيم للقيام بثورة من اجل حبه لامته وشعبه لان الحب كله من مصدر واحد.
    نقاط مضيئة
    نقطة أولى
    الأخلاق سنة في ثورة تنادي بالعدل
    سلفا أعلنا أيها السيدات و السادة إنني لست من دعاة الكليل بمكيالين اي مواجهة الظلم بالظلم في سبيل إحقاق الحق . لكن مقابلة الظلم بالعدل هو أعلى درجات الحق . فيما يلي حزمة تصور لشكل المجتمع المعتدل الفاضل الذي ينتظره الناس من الثورة
    1- من حسن حظ الجلابة أن لا يزال رهط معتبر من أهل غرب السودان ومن مثقفيها الثوار يؤمنون أن الله خلق البشر أجناسا وشعوبا وقبائل وميزهم بصفات خلقية وخلقية في الأشكال وألوان و الأحجام وأسكنهم قطعات جغرافية في الكرة الأرضية الواسعة و الهجهم السن متباينة. وحكمة اختصاص كل قوم أو شعب بميزة خص ومجتمع بخصوصية مميزة و جعل غيرها لغيرها لا يعني أن تصل المميزات البشرية في تلك التجمعات إلى درجات تفضيل بعضها على بعض. وفي ذلك عدل ومساواة بين الخلق في الترتيب الإلهي لبنية الأشياء.
    لا تخرج العلاقة بين أهل الغرب وأهل الشمال في مجتمع السودان عن تلك القاعدة . لكل من المجتمعين خصوصيته في الأخلاق والإنسانية ، الغرب مطالب بتقدير خصوصية الشمال وطبيعة البشر في ذلك في جو يفرض عدم فرض خاصية جمع على آخر. أو تغير الطبيعة الإنسانية بأي شكل. وكون استعداد الغرابة لإنزال الجلابة عن رقابهم بحد السيف لا يتعرض مع تلك القائدة.
    والثورات الفاضلة منوطة بانتهاج سنن الأخلاق والإنسانية كشرطي وجوب لنجاحها ، بحيث أن لا يعود شبه الظلم من جديد حتى على الذين ظَلموا . يتبع وفق ذلك قاعدة ضد سيطرة الجهة والإقليم على الكل وضد استثار قبيلة أو فئة قليلة بحق الكل، وضد انجراف الناس إلى انفراد طائفة أو مؤسسة أو كاريزمية فرد لاعتقاد سالف. سعيا نحو دولة ديمقراطية تؤمن بالمساواة وتحكم بالعدل دستورا وقانونا. وثورة الغرابة لم تخرج حتى اليوم عن تلك المضامين الفاضلة. الحالة تقول الآتي
    إنني أحارب ضد سيطرة الشمال وسأحارب ضد سيطرة الغرب أو أي جهة أخرى، إنني أؤمن بأننا في السودان متساويين في الإنسانية والكرامة، و يجب أن نعمل لبناء دولة ديمقراطية يكفل الحق للإنسان بحق المواطنة ،والحياة الحرة والكريمة للجماعات وللأفراد وللكيانات اعتقاد ورأي وتنظيم وتفكير. وذلك مبدء نحيى من اجله أو سنموت في سبيله.
    نقطة ثانية
    معالجة عقلية شمالية ونفسية غربية
    2- إن فكرة معاداة الأعراق والثقافات والأديان والجهات واللغات أفكار تندرج في لائحة العنصرية، وحرب يخسرها الذي يخوضها أكثر مما ينتصر فيها ، الثورة السودانية في غرب السودان قامت أساسا لمعالجة قضايا اجتماعية و ثقافية ذات إبعاد أخلاقية في مجتمع السودان في منتهى الخطورة والجدية. ولم يكن هدفها أساسا معادة أو إعلان الحرب على جهة جغرافية أو ثقافة عرق أو لغة قوم ، ولان تلك العناصر لا تعادى ، إذ انه جزء من طبيعة الإنسان . والطبائع لا تتغير ، لكن الثورات تشعل أصلا عندما يتجاوز السلوك الإنساني الممارس لتلك الطبائع ، وطالما عمل الشمال على مغايرة الطبيعة الإنسانية في مجتمع السودان وكذالك استحق الحرب.
    فالإجرام والعنصرية سمات مكدسة في العقلية الشمالية الحاكمة تفرز سلوكا واقعيا تتمثل في الظلم والغطرسة و والإقصاء وقلة الأدب في العلاقات الاقتصادية والثقافية والتدينة والعلاقات الإنسانية العادية، وتلك جوانب قامت الثورة لمعالجتها .
    إن الثورة قامت لتعالج العقلية الشمالية . العنصرية والإقصاء والتهميش سلوكا مارستها تلك العقلية . والقتل والإبادة والاغتصاب التهجير القصري أساليب طالما يستوحيها العقليات الفاشية في التعامل مع أعدائها . ونظام الإنقاذ الحالية خلاصة تلك العقلية .
    بقدر اهتمام الثورات بمعالجة الانهزام النفسي الذي يجعل الغرابة يؤمنون بتلك العقلية الفاشية في إعطاء الشمال حق البقاء على الرؤوس ، ومبرر للحكم . وأحقية الإمامة الأبدية في الدولة. والقابلية للتبعية والاستخدام.
    وتأتي المعالجات في شكل تصورات مستقبلية لحياة اجتماعية فاضلة بالسودان ، وبداية المعالجات تبدأ دوما بتشخيص دقيق و شفاف لمواطن الداء ، وتحديد مواضع العلل بالطريقة كالتي نظل نرهق ألان في القيام به منذ بدا السطور الأولى ، ليسهل الإسهام بإيجاد وصفة علاجية ناجعة. وكذالك التشخيص والعلاج قدر يساهم بهما كل من يحس بأنه في حاجة إلى الاعتدال يعمل تفكير منتظم يثمر وصفات تدعم الثورة.
    عبد المنعم سليمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 11:40 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)


    بعض الردود

    الأجزاء الثلاث من مقالنا الذي نشرتها صحيفة ( لا ورشين لوتانت) السيارة الصادرة من مركز دراسات السودان المعاصر بطبعتيها العربية والفرنسية قد أثار جدلا من القول وسط قراءنا الغرابة والجلابة على حد سواء . ولأننا ما زلنا في إكمال أجزاء المقال فقد رأينا نشر الردود وبقية الأجزاء متزامن.
    تم نشر الدراسة أيضا بموقع سودانيز اولان .
    وصلني ردد بالبريد الخاص وبعضها في بورد سودانيز اولاين . كانت الردود والتعليقات متباينة بين العقلانية والسفور في الكتابة بعضها كانت موضوعية بحيث إنها تستحق الرد ، وبعضها كانت قريبة الشبه إلى أصحابها خاصة الشماليين الجلابة في الانكشاف وتثبيت جل ما ذهب إليها الدراسة من النواحي الإنسانية والأخلاقية . كنت واثق في إنني أجد من يرد من تلك التوصيفات كمثال حي تثبت فرضية الدراسة.
    للمقال أجزاء أخرى ( نبؤه قدوم رئيس من الغرابة ) ( ومراحل تطور الثورات ) لكن شباب من الغرابة يترجونني بعدم مواصلة نشر الأجزاء. وهدد رجال ونساء من الجلابة بعدم فعل ذلك . سنواصل طبعا.
    بعض الإخوة الغرابة كتبوا بحياء وخجل ، وبعض الشباب المتحمس ، شكرني على الجراءة والصبر.
    والحق أقول أن هناك ثمة أقلام متزنة توصف بالعقلانية علقت على الأجزاء الثلاثة ذهبت إلى صحة ما جاءت به. ودعتني تلك المتعقلات إلى حوار شريف خلصنا منها إلى أن التعميم دائما في كل دراسة ووصف ليس صائبا. تلك أقلام يجعلني أمل في أننا قد نجد من نصنع وإياه مستقبل يجمعنا في دولة واحدة مهما طال عمدها. بعد فقدنا لذلك الأمل في مشاهد دارفور التي لا يمكن أن تمحى الحياة من الذاكرة.
    فيما يلي نحاول إجراء تعليق مباشر على بعض الأقلام التي جرت على الدراسة .ونسعى إلى نشر بعض الردود التي وصلتني في البريد الخاص. سنتخذ من كل منها رمز للآخرين ذو الآراء المتشابهة. ليس تعميما بقدر ما هي تصوير جوانب خفت من الحقيقة . نصرح فيها بالذين صرحوا باسماءهم ونحجب بعضهم كما أردوا.
    أخي سيف النصر الأستاذ بجامعة الخرطوم
    علق معنفا وواصفا تلك المقالات بأنها انقلاب حقيقي في المواقف وهو لم يزل يتراء لها صورنا القديمة في حياة الطلابية الصفوية ، يومها كنا اقل رقة وأكثر وهما ، ونضمر حياء وأشواقا لمجتمع فاضل حتى صحونا على انهار من الدماء بدارفور تماثل نهر النيل في الجريان ، فكان من الطبيعي المنقلب ، لكن من الكفر إلى الإيمان ، ومن والهم إلى الحقيقة ، ومن ضعف إلى قوة فنعم المنقلب يا أخي سيف النصر ولا أظنك آخر من علم بذلك . وأرجو اللحاق بنا.
    إن فبراير 2003 الماضي حيث انطلاقة الطلقة الأولى في غرب السودان كان بداية عهد جديد بالسودان . وبداية تشكيل جديد للعلاقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية بالقطر الذي لم يعرف استقرارا لقرنين متتاليين من الزمان . يمثال التغير الجوهري الذي انتاب العالم عقب الحرب العالمية الثانية من حرب ساخنة إلى حرب باردة . أو أشبه – بالتدقيق- إلى التغير الذي سجله النظام العالمي الجديد في أول التسعينات الماضية بحرب الخليج الثانية.
    وتغيرنا سيكون بمستوى السودان إلا أن له آثاره الإقليمية بالمحيط المتأثر والمتأثر به : عربي وإفريقي وإسلامي .
    من تبعات هذا التغير السوداني الجديد هو انتهاء صلاحية الأحزاب السياسية في شمال السودان : أفكارها وآراءها و برامجها ورموزها السياسية ،والفضل للثورة السودانية بغرب البلاد التي أحرقت التكوينات السياسية ومعنى ذلك أيضا أن العلاقات الاقتصادية والاجتماعية أيضا تغيرت من قديم إلى جديد .
    واعني بالتحديد التكوينات السياسية الحزبين التقليدينن: الأمة والاتحادي . والحزبين الغير تقليدين: الشيوعي والحركة الإسلامية: تنتهي دور تلك الكيانات في الواقع الحياتي اقتصاديا وثقافيا ودينيا .
    لقد كانت لها اثر في حياتنا الجحيم . وسيكون البديل للحركة الاجتماعية بالدولة هي الحركات المسلحة : واعني بالتحديد أن لكل إقليم حركته . حركة من اجل العدالة والمساواة السودانية الناطقة باسم الأقاليم المهشمة ومنظرة للغرب الاجتماعي . وحركة من اجل تحرير السودان في دارفور . ومؤتمر البجا في شرق السودان والحركة الشعبية للتحرير السودان في جنوب البلاد ومناطق أخرى . واسود شهامة الشابة في كردفان . كل لما يليه فكرا وثقافة في أقاليم السودان المختلفة .ويتشكل السودان الجديد على تلك التكوينات الحديثة.
    وكانت مقالات أجزاء الطوق تبشيرا بذلك التغير الوشيك بعد ليل طويل من التطويق لشمال.
    والتبادل والتغيرات سنة من سنن الكون في مجتمع الإنسان. والتغير يجب أن يكون عنيفا بعنف المقال ومرا بمرارة كلماتها.
    أجزاء المقال مقتطفات من كتابي ( طرق حمراء - قصة السودان في نهاية القرن العشرين) تنشرحها مركز السودان دراسات المعاصر ، وقد أهديت مقدمته إلى سبعة شبان طوال القامة والأمل خريجي جامعة الخرطوم من جيل السودان المعاصر ، إنني واثق من انه سيكون لهم دور في السودان الحديث : عمار محمود ، سيف مصطفى ، احمد أبوه ، مجدي الأزرق ، كريم احمد ، سليمان زكريا ، محمد الكلس . كانوا أدوم الأصدقاء بالوحدة 14 النشر حيث المسخبة أيام التداني. واقرب الإخوة إلينا.
    الأخ أمين حسن ابوبكر جامعة النيليين
    أظنه من الغرب الاجتماعي ، و شباب مثله من غرب السودان بالجامعات بالخرطوم العاصمة ، أرسلوا إلى حزمة رسائل تتشابه جميعها ، متسائلين عن الغاية من التطرق إلي العلاقة بين الشمال والغرب خاصة دون التعرض لغير ذلك من الجهات . وضرب مثلا بالجنوب .
    لم أكن أهدف إلى الغرب في حد ذاته ، لكنه -أي الغرب- نموذج للعلاقة شاذة بين الشمال وإقليم مضطهد مهمش ،و مثل سكان الغرب واعني الغرب الاجتماعي: الجنوب والشرق والوسط ولكن ثمة تقارب بين الغرابة والشماليين لا يتواجد في غيرها من الجهات كان له أثره في تأخير الثورة منذ أمد وقد ذكرت ذلك. ولان الثورة السودانية اليوم مستقرها ومنطلقه الغرب ومن دارفور صدر السودان القديم والجديد ، والشجرة تخضر أصلا حينما تعود إلى الجذور.
    ذكر أبو بكر الذي أظنه ( أبكر ) أن مقالي يفضح أشياء مستورة من العادات والتقاليد ، وانه يعيش وسط أصدقاء من الجلابة لا يشعر بالغرابة ( أي بأنه غريب )، اشعر أن الأخ قد بلغ من الاستشمال مبلغ لا راد له . وما زلت لا اعتبر موقفك هو تهرب من واقعك الدار فوري الذي نحاول رسم جوانبه السيئة والحسنة معا ، أنا هنا أقدم دراسة حاولت أن أكون فيها محايدا أكثر في رسم الحقيقة عن واقعنا في الغرب ودارفور بالتحديد وتلك ليست إساءة . وقرأت عميقا تلك البيئة الشمالية التي أنجبت الطغاة، والتي تشربت من مفاهيم الأنا الأوحد وما سوايا إلى الجحيم . حتى أمنت بها أنت وصارت اللاطبيعي من الأشياء في الحياة هي الطبيعي.
    . أما رأيك في أن التشريد والقتل بدأتها الثورة التي سميتهم (بالمتمردون ) فذاك مجانبة للحقيقة والصواب . الثورة ليست من عادتها قتل مواطن . أو استهداف عرق بعينه . وأظنك تعترف أن هناك داعي للثورة . ولو انك تعيش اليوم بدارفور ما نعيشه وزقت الم ما ذقناه لما ترددت كثيرا أو شعرت بشيء من الخجل أو التقية تجاه أسيادك الجلابة . أنت تماثل الشخصية الغرابية في دراسات الشماليين و التي نحاول تجنبه وتغيره .
    لم يكن الواقع في دارفور مخطط له من قبلنا على النحو الذي يجري ألان ولكن حقد العصابة الحاكمة أوصلت الأمور إلى هذا المنحدر.
    لم تقع بعد حرب مباشرة بين جيوش الثورة وجيش النظام . لكن قصف القرى وإبادة الأهالي ونظرية التفريق والاغتصاب أسلحة بيد العصابة الحاكمة ضد الإقليم كله. دعنا نعترف بعدم شرافة الصراع . أساليب الحروب الخبيثة يستخدمها النظام ولسنا نحن .
    وكلماتي في وصف بعض قادت العصابة الحاكمة باليهوديين والنازيين ممكن هو اقل ما يمكن وصفهم به ، وما كان مني على الإطلاق أن أقوم بتقديم الورود إليهم ، ولا أظنك تدعوني لافترش الأرض لهم إزهارا أو أن اعلق الأوسمة على صدور الجناة . وكل ما اكتبه تمثل لهم قصائد مدح وتبجيل. ماذا تريد مني بالتحديد أن أعطي هذه التخمة المتفرعنة غير السيف؟
    ما فعلتها العنصرية حاكمة في الخرطوم بضحاياهم من أبناء دارفور لم تفعلها الدولة العبرية في فلسطين منذ نشأتها. ولن تنحرف ثورتنا عن مسارها الفاضل والقيمي حتى الآن . ولن تتراجع حتى ولو ينتهي الجمع المناضل في حركتنا من اجل العدالة والمساواة.
    لكننا فقط لن نقوم بما قاموا به من عمل دنيء ، لن نسعى لتكراره في ذويهم ولن نكون مثلهم في رد الظلم. وذلك هو الفرق بيننا وبينهم . ولن نتوقف أبدا قبل خلق ذلك المجتمع الفاضل الذي يقوم على العدالة والمساواة.
    أما قولنا فيهم فدعنا نصفهم على حقيقتهم . ومقالاتي توصفهم على حقيقتهم وتعريهم للناظرين.
    ;كل ما يرهقنا وما ارمي إليه في المقال أخ ابوبكر ، والهدف من التظاهر الثورية هو السعي لإزاحة تلك المفاهيم الظالمة المترسبة في العقلية الشمالية المسيطرة وتنظيف تلك الانهزامية من بعض النفوس الغربية المنحطة.
    على حامد
    سوداني مقيم في أمريكا
    رجل اشعر انه صادق جدا في تعبيره ومجد لإيجاد حل للواقع بعلم وواقعية ، كنت أرجو أن لا تكون قد غبت كثيرا في عالم الغرب إلى درجة نسيت مجتمعك الغرابي وتشعر أن نشرنا لحقائق تزيد من فتيل الأزمة .إن الذي بيننا والجلابة الحاكمين قد بلغ الحد الذي أجرى انهار الدم وتشرد الملايين ما يجعلنا نفكر كثيرا هل ثمة مستقبل يجمعنا معا في دولة واحدة؟
    وكنت أظنك من الجيل القديم في دارفور الذين يجنحون إلى تهدئة الصراع ليواصلوا دعتهم في الحياة ، ولكنك مثلنا ، فتخرجك متأخر . أنت جزء من الجيل الذي ولد في بركة من ظلم صنعها الشمال الجلابيي المتسلط وساهم فيه جمع غرابي من الجيلين الأول والثاني في الستين والسبعين. وكان قدرنا تحمل عبءه اليوم. ذكرت أن الحرب في دارفور شبيه بكل حروب القارة الإفريقية . ولكن الحرب في دارفور ليست مثل كل الصراعات في إفريقيا . لان التكوين العرقي السوداني فريد الوجود مقارنة بأي دولة أخرى في إفريقيا أو العالم العربي وللصراع بالسودان أبعاد عرقية وثقافية وحقوقية. والحرب في إقليم دارفور لها أبعاد محلية وجهوية وقومية . بكل خبث ولؤم يستخدم النظام الشمالي البعد المحلي لقتل القومية وذلك لأحقاد إقليمية قديمة ما يزال يكنه.. جعل الشمال من نفسه العرق واللون والثقافة الأعلى وما سواه الأدنى على طريقة النازيين وأعداءهم وهو ما لم يحدث إلا في قطر واحد في إفريقيا . وتعالى معي نتدارك جوانب الصراع على انه صورة أشبه لما تكون بالحالة التي كانت في بريتوريا العنصرية قبل 1990 م
    كانت دراستي محاولة لرسم صورة حقيقية لواقعنا السوداني وأحوال أن أضع تصورا لمستقبلنا السوداني على أنقاض ذلك الماضي البغيض. ويتطلب منا ذلك الصدق والجراءة والإخلاص .
    ولان الجراح التي يراد لها الشفاء هي التي تخضع للفتح إلى أعماقها في مرحلة محاولات علاجها
    إنني محارب وماقت لمجتمع يقوم على الظلم والعنصرية و التبعية والاستحقار . وإنني مقتنع وداعي لمجتمع أساسه الديمقراطية والعدل الاجتماعي و المساواة . نحن نحاول تجاوز المجتمع الأول للوصول إلى الأخير . ولا يكون ذلك إلا بتشخيص دقيق للموطن الداء .ووضع حل مؤلم.
    ` إنني أشكرك جزيل الشكر على كلماتك.
    عوض عبد الرحمن موسى ، عيسى رجب المرضي ،يحي محمد اسحق . وأخريين
    إني اعرف رحلة بعض الغرابة الشباب بقلوبهم نحو الشمال الأنثى وتقربوا من الأصدقاء والصديقات يقع ضمن تضعيف المقال .والجزء الثالث من المقال بالتحديد . قد ساهم في تفريق أكثر الإجماع . كما ذكر أخا (نحجب اسمه ) انه محامي وكان على وشك إكمال ترتيبات عرسه بيد أن حبيبته الجلابية ذكرت له إنها في حاجة إلى التريث قليلا بسبب الجزء الثالث من الدراسة وتساءلت - كما جاء في رسالته ( أهذا رأيكم فينا جمعيا أهل الغرب؟ ).
    أخي الفاضل أنا لست من دعاة التفريق بين العلاقات الإنسانية ولا يعنيني كثيرا أو يضرني، أنا مهمتي أن اصف ما أره وأشاهده. أدعو إلى طريق أظنه مستقيم تمهيدا للتغير جديد.
    و قصدت أن تأسس أي شكل من العلاقات الإنسانية بين الشماليين وغير الشماليين والغرابة بالتحديد في العهد الجديد (السودان المعاصر ) : صداقة أو زمالة أو زواج ، يجب تؤسسه على شكل مغاير لما ظل متعارف به بين الطرفين في الجيلين السابقين . العلاقات العاطفية من هذا الطراز شاذ إذ لا يوجد مثال له في غير السودان. وله أثره في الميادين الأخرى السياسة والاقتصاد والاجتماع.
    وكان نتاج الكثير من تلك العلاقات تأثير بين في قضية الوطن بتجاهل صفوة غرباوية معتبرة لهموم البلاد لان أجندتهم قد امتلأت بقضايا أخرى.
    . في ظل الحرب الشواء التي تدور بين الغرابة والجلابة، النفسية المنهزمة والعقلية المتسلطة على التوالي. فان كل علاقة إنسانية تقع تحت دائرة الاتهام .مهما تكن!!
    إن منشأ العلاقات السياسية والاقتصادية و الاجتماعية العامة تكون دوما تطورا طبيعيا لعلاقات صغيرة في المحيط الشخصي. وقضية الوطن كله عبارة عن تجمع لقضايا صغيرة بكل الأصعدة وفي كل الأبعاد.
    أجادا القراء الأعزاء لدراستنا الواردة في ( جدران الطوق ) التوقف فقط عند الجزء الثالث من أجزاء المقال. كما شبان جامعة الجامعات وأصدقاء أبكر . وفي الجزء الثالث أيضا كان التوقف فقط في النقطة الرابعة المظلمة ( الزواج والجنس) رغم أن هناك مواضيع كثيرة جديرة بالتوقف عندها ومناقشتها ونقدها.
    ولقد زينت حواشي النقطة الرابعة المظلمة أخ بدر الدين : تروستها وتزيلتها بكلمات أظنها جيدة تجعل من علاقة الحب فريدة المثال بين طرفين أينما يكونا . وحسبت أن لا تقوم العلاقة بينهما على حساب قضايا أخرى ذات أهمية خاصة في دنيا وواقع كل من الجنسين، وبالخصوص عندما تنتهي الرحلة إلى الزواج عليهما مراعاة ذلك .
    وأخذت بالاعتبار تباين التصورات بين الرجل المرأة - من كل من الجلابة والغرابة - استنادا على انطلاق كل منهما من ثقافة مجتمعية معينة ساهمت في تكوينه فكرا وثقافة.و للأرضية الثقافية المختلة دوما أثره في النظر للأشياء من زوايا مختلفة.
    إني ادعم يا أخي الكريم أي علاقة إنسانية تنشا بين شابين في السودان المعاصر الجديد و لأنها تقوم لمصلحة مجتمع يعتمد أسس و أدبيات العدل والمساواة و التي تتمحور إلى قواعد راسخة لمجتمع السودان الذي نريده.
    لم اقصد بأي حال أن أسعى لتفشيل أي مخططات عاطفية لجماعات غرابة مستشملين . و لا يحدث ما لم يكن معلوما . كنت ارشد بالمقال أن الذين يتفهمون جوانب المسالة يجب أن تبنى العلاقات العاطفية بين شبان الجيل الجديد غربا وشمالا وشرقا وجنوبا ووسطا على الصدق والشفافية ومفاهيم الندية والإخلاص. وعلى الواقعية والاحترام المتبادل . ولأنه إذا ما توفر تلك الشروط في أصناف تلك العلاقات ستكون حتما أكثرها قابلية على الدوام وأكثرها قابلية على الثبات. و لن تكن لكلماتي اثر.
    إني أرى انه من الجدير أن يقرا كل من الجيل الجديد في السودان الدراسة لكي يقوم سودان على وعي سياسي واقتصادي وثقافي متكامل.
    الناطق باسم مؤسسة الجلابة الحاكمة طارق الحضر
    كتب مقالين طويلين تحت عنوان( دولة شعب الجليين ) والثاني ( شبق نساء الشمال وفحولة الغرابة)
    ظل يستكلب الكتابة - يجعل الأمر بأخلاق كلاب الرعاة – في معرض معالجته لكل مادة منشورة في بورد سودانيز اونلاين ، كان نباحا وقتما مرت القافلة لم يعيره احد ، لكنني أردت أن أرسل إليه بالميسرة عظام القول على شاكلته .تلك ثمة اعتبار للناطق باسم مؤسسة الجلابة لن يجدها في السابق أو من اخريين.
    طارق الخضر ينطلق من العقلية الجلابية المتطرفة في قراءة السياسة وتقيم الواقع في السودان، إذ يعتقد المستكلب للقول انه هو السودان نفسه وهو الإسلام والعرب. ويقول بأسلوبه الرخيص أن قضية دارفور تفقد التعاطف العروبي والإسلامي والإفريقي يوما بعد آخر بكتاباتي !! . والعكس هو الصحيح فتأخري عن الرد على ( ما تعتقده كتابة ) كان بسبب تجوالي الكثير في العواصم الافريقيية والعربية بدعوات كريمة من تلك العواصم و أؤلائك الأفارقة والمسلمون والعرب، لأنهم يستكشفون يوما بعد آخر صحة مسار ثورتي وعدالة قضيتي في السودان . ولعلك لست أصم أن تشاهد في كل يوم ما تتناقله العواصم العالمية عن القضية السودانية إيجابا لا سلبا.
    نصب من نفسه ناطقا رسما باسم مؤسسة الجلابة وحاول مجتهدا أن يترافع عن رهطه، كان بلاءه حسنا . لكن مع هذا فان العهد الجديد المعاصر للسودان القادم فقد يشهد إعادة تدريس اللغة العربية والتاريخ معا على حد سواء في الشمال والجنوب والغرب والشرق . ليعرف الناس معنى الفرق بين العتب الفكري أو هزال الفكر وهزال الجسد ، ويتعلم الرجل فقط انه ليس ثمة علاقة بين كميات الطعام الذي يتناوله الفرد وبين حجم تفكيره وعطاءه الجنسي الذي يعاني منه الرجل فهو في وضع اقدره حرج من ناحيتين العقلية والجنسية . كما أيضا توضع قواميس لتفسير معاني عبارات ووضع فروق بين عبارات : كالأعراب والعربان والعرب ، والعروبين.
    لم يعرض المقال إلى أن المخلوقات التي تتوارى حول الوادي شمالا عربا أم عجم . العروبة الفجة بغرب السودان دارفور وكردفان ، والإسلام وجد حول جبال مرة بدارفور منذ القرن الحادي عشر الميلادي ، كان تمددا لمماليك عظيمة لا تغرب عليك الشمس كلما توغلت إلى المغرب : وداي ، كانم ، والمرابطين والموحدين حتى الأندلس ، بينما ظهر ذلك في الشمال عند القرن الخامس عشر الميلادي ولم يزال عرب دارفور هم أصول عرب السودان . كل عرقية بدرفور لها تاريخها العريق ومجدها التليد وحضارتها القيمية ،وكل عرقية تمتلك حاكورة شكلت أمثولة للسودان القديم .مزيج إفريقيا الحضارة والثقافة العربية : سلطنة تكناي في الطينة ، سلطنة القمر أو ما عرفت ( بديار بكر بن حراب) في كلبس ، سلطنة المساليت . فضلا عن الأقدمين، داجو و تنجر والفور.
    كان قلم التاريخ المزيف بارعا في تجاهل ذلك ، وفنانا في جعل من اللاشيء شيئا ، ومحو الآثار البينة . أما حضارة( شعب الجعليين) دولتهم الذي لم يثبته التاريخ و نراك تجتهد في تزيف التاريخ نفسه لإثبات شيئا لقومك . يبقى حلم وآلة للدفاع عن حضارتكم الحية اليوم تحت قيادة رئيسكم الراقص منتج الحماقة والسفالة حضارة شاخصة بالحماقة و اللانسانية والعنصرية وقلة الأدب
    الحضارات الغربية التي ذكرتها لك استطاعت أن تقدم نماذج قيميا للإنسان السوداني والإفريقي والمسلم وللعربي ، مثلت إضافة للحضارة الإنسانية و رصيد من الأخلاق . وذلك ما نسعى لتقديمه في مجتمع المساواة وعدالة السلطان. رغم انف الذي لا يعاصره ولا يعيشه.
    فما عطاء حضارتكم المثالة الائلة للسقوط؟
    الساكنون حول النيل الذين لم تثبت نسبتهم في مقالي إلى اللاشيء فمنهم من أصول بيوت يهودية ضالة لجأت من سهول (جعلة ) عند هضبة الحبشة ،وصنف اخرمن الغجر التبع لهم . جاء ذلك في معرض دراسة اعددها الحركة الصهيونية عن بطون يهودية ضالة في إفريقيا مطلع القرن المنصرم وقد شملت الدراسة أعراق منحدرة من الحبشة الهضبة ( قبائل الاورومو، والتقرنقا ، العفر ، الفلاشا ، والزغاوة والفلاتا في الغرب ) وعرقيتين من شمال السودان سالفت الذكر. وجالت وكالة مساعدة اليهود بالخارج (السايان مركزها ميونخ ) بأراضي الشاقية بشمال السودان .هل لاحظت الشبه البين بين رئيسكم ورئيس وزراء الحبشة ؟ لم يكن الشبه مصادفة على المثل ( ويخلق من الشبة أربعين).
    لم أنسبكم يا طارق إلى العرب أبدا . فالعرب امة أكثر شرفا واعلي قدرا. الحاضر النيلي الذي أنت منهم هم خليط بين الأصول السالفة ، نتاج مضاجعات نساءكم ، وتجارتهن الرابحة حلال وحرام في عهدي الاستعمار وأعصر الغزاة : المصريين والارنؤوط والألبانيين والباكستانيين والانجليز والتركمان و الانكشاريين الأتراك . وعلى مر السنوات نتج الخليط اللاخلاق واللابشري المثال : والتجارة من النوع سمة عنوان قديم لاستقبال القادم المذل كان يقدمه الآباء والأجداد وجرت في عروق الأحفاد كما الارتزاق والخيانة .
    هل تستطيع أن تذكر لي ثورة أو انتفاضة واحدة قامت في بيئتكم الجغرافية محط الدراسة ضد غاز أو مستعمر أو ظالم قبل وبعد خروج الانكليز آخر الغزاة ؟ لماذا لا تستطيع ؟. هل لان الظلم يلجم صاحبه كما يقول العادل عمر بن الخطاب أم صحة ما ذهبت إليها دراستنا؟ أم اخرصها الدماء التي تجري في العروق؟
    كثير ما أفكر في جوف الليل عن ما يقوم به على عثمان طه وابن عمه صلاح قوش ونافع ، والجاز والطيب خير (الطاقم الابليسي الجلابي الحاكم) عما يقومون به في دارفور وأمس بالجنوب وجبال النوبة ، أفكر فيما إذا يكونوا هؤلاء بشرا آدميين !! . ولأنهم ينحدرون من الشمال أفكر أيضا هل الشماليين المكونين لصنفهم هم بشرا آدميين حقا ؟؟ تراودني الكثير منا كثيرا كتلك التساؤلات.
    وما أسهل الكلام بعد خمسين صيفا؟؟؟
    لعل طارق انطبقت عليه الوصفة
    كما أسلفت أن تعميم الوصف في الجزء الثالث خاصة و( والنقطة المظلمة الرابعة ) يكون خطا لكل الشمال بدلالة الأقلام العاقلة سالفة الذكر . لكن الصنف الذي ينطبق عليه الحالة يحتوى طارق الخضر هذا ، فهو من الصنف المتسلط عقله والمريض فكره , والتوهمي الذي أخرنا خمسين عاما في السودان . وتسلط علينا ستين قبلها . فهو يبلي بلاء حسننا عن دولتهم الراهنة.
    لم يكن غريبا أن يستوقف طارق كثيرا في الدراسة كلها غير تلك النقطة الرابعة من الجزء الثالث (الجنس والزواج أسلحة الجلابة في الحرب ) , وهذا يؤكد لي ثانية صواب ما ذهبت إليه في الجزء الأول من الدراسة أن المخلوقات الشمالية من هذا الصنف فعلا طبيعتها هي الشهوانية والبهيمية .
    وكما تعودنا دائما بعد صدور أجزء الكتاب الذي يسطر التاريخ الأسود لحضارة الجلابة البشعة أن لا نقول شيئا إلا بدليل قطعي مأخوذ من واقع ، أو حدث مرصود ، أو كتاب ، أو دليل مسنود بدراسة علمية . كانت دراستي مبنية على تلك الأسس ، بينما كل ما كتبته تهم وأخشاب من القول يدفعه حقد وألم، وظنون وهلوسات. وقديما قال المتنبي : إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه وصدق ما يعتاده من توهم.

    تعال معي نتباحث تكوينك والذي دفعك للكتابة أصلا في رد على الدراسة:
    ذكر في الجزء الثاني من كتاب (جيمس براون) الذي نسب كل سكان الشمال إلى أصول منحدرة من جبال الحبشة و وخليط نوبي ، ومولدين الصفحة 166 من المجلد العادات والتقاليد:
    ( انهالت السيدة بفأس على رأس أتانها الوحيد حتى هشمته ثم زفرت ..، لأنها تشاركها بعلها).
    كان بإمكاني نقل عبارات أكثر دقة من تأريخ براون لتدليل عن التكوين الطبيعي للمخلوقات التي أنت منهم عن أخلاقكم: البخل والجهل والحقد والحيوانية. ولا أظنك اطلعت على الأعمال الكاملة للكاتب الطيب صالح . ادعوك لتصفح كتاب( فتحات السلطان ) سلطان دارفور في القرن الثامن عشر الذي سمى بلدتي (شندي) والمتمة ) من كلمات لهجة شعب الفور.
    ( لما هرب الفاسد عابرا البحر إلى الصباح (الشرق) قال له السلطان الله يعنك ، وسبة سميت بها الموضعين : ( سندي ، نما تما جا) ، الم بنا قوم يعيشون على تعب وضنكة ، يتسابق رجلهم وطفلهم إلى ضرع الماعزة لرضاعتها ، لا يعرفون الكثير عن الإسلام ، وبقي السطان أربعة سنوات ليعلم الرجال والنساء والأطفال ، العقيدة و سنن العبادة ).
    وقفته الطويلة بالجزء الثالث وتكرر لعناته علي أحسست انه فعلا أن طارقا هو المعني بالوصف وتأكد لي أن الوصفة والحالة التي وردت في الجزء المظلم الرابع من المقال ( الجنس والزواج بين الغرابة والجلابة) قد انطبقت على الرجل. والحق إنني لم يسبق لنا معرفة قط حتى يتهمني باني أتقصده وأتصيده وسعيت لأكشف مستوره ولم يكن تلك وظيفة للكاتب. لكنه حكمة الله الواحد في أن تأتي ضمن تضاعيف الصدف في الألف واحد:

    فهو ربما تربى بين يدي سيدة غير شريفة كالعادة المعهودة لدى هذا الصنف. ونساء من أهل بيته تقاطرنا أمام ناظريه نحو الغرب شبقا عضويا. وهو أيضا يعيش حالة مطابقة للوصفة العتب الجنسي ،غالبا ما تتشخبه التي هي من تحته ، وفي كل مرة يتكرر له المشهد يخرج المسكين ليلعننا ويلعن كل كتابنا الإجلاء
    .
    طوال تجربتي كطبيب مؤسسي ومتخصص في علم النفس الاجتماعي تعوضت معالجة مرضاي بتشخيص واحد يكون علاجه ناجح . فكل مقالات طارق الخضر التي تفتقر إلى الموضوعية تؤكد بأنه يعيش حالة من فوضه النفس واضطراب باطني. تلك أصابته ألمت به عقب تعاطيه (لجدران الطوق) الجزء الثالث.
    أنا اقدر من التجارب أن الم الجزء الثالث من (جدران الطوق) على الذين ينطبق عليهم الوصف بالتحديد . واغلب الظن أن الرجل سيحيى أيام بئيسة من حياته وربما تكون سببا في وفاته ، وعند حدوث ذلك التكهن نكون قد فرح الغرابة قليلا لان احد الجلابة المتغطرسين قد توفى بعثرة من كلمتهم في المعركة التي لم يمت من الجلابة حتى اليوم رجل أو شيطان. ولم تحرق للجلابة حتى اليوم عمامة ( آلات حرب الجلابة .


    عبد المنعم الشهيد سليمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 12:53 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Adolf Hitler was an aggressive partisan like Abdel Moneim Suleiman he wrote his book "Mein Kampf"in 1923 which constituted the Blue print for the Nazi policies, prompted the second world war and all human tragedies that followed. Never underestimate the writings of such aggressive racist

    (عدل بواسطة doma on 24-03-2007, 09:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 01:01 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)

    Quote: الساكنون حول النيل الذين لم تثبت نسبتهم في مقالي إلى اللاشيء فمنهم من أصول بيوت يهودية ضالة لجأت من سهول (جعلة ) عند هضبة الحبشة ،وصنف اخرمن الغجر التبع لهم . جاء ذلك في معرض دراسة اعددها الحركة الصهيونية عن بطون يهودية ضالة في إفريقيا مطلع القرن المنصرم وقد شملت الدراسة أعراق منحدرة من الحبشة الهضبة ( قبائل الاورومو، والتقرنقا ، العفر ، الفلاشا ، والزغاوة والفلاتا في الغرب ) وعرقيتين من شمال السودان سالفت الذكر. وجالت وكالة مساعدة اليهود بالخارج (السايان مركزها ميونخ ) بأراضي الشاقية بشمال السودان .هل لاحظت الشبه البين بين رئيسكم ورئيس وزراء الحبشة ؟ لم يكن الشبه مصادفة على المثل ( ويخلق من الشبة أربعين).

    لوووووول اها طلعنا يهود وغجر الم اقل لكم انه هتلر دارفور
    نفس الفكره النازيه استنهاض شعب دارفور اعلاء نسبهم وحسبهم ووالنظره الدونيه لبقيه البشر . نفس الفكره بطون يهوديه ضاله في السودان و ما ان يعتلي السلطه حتي يتم حصرنا في الجتوز ومعسكرات الاباده الجماعيه والمحارق نفس السناريو لا شئ جديد. الرجل يكتب Mein Kamp"f"

    (عدل بواسطة doma on 20-03-2007, 01:12 PM)
    (عدل بواسطة doma on 20-03-2007, 04:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 02:04 PM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1723

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    يا سلام على الدراسة
    مراجعكم وين يا اساتذة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 04:12 PM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    الحزب الوطني وليس المؤتمر الوطني.
    في 2001م بعد قرارات فانكاتر الرمضانية أيضا احتفظ الشماليون الجلابة في (التلمودية) المنتصرة بالهيئة الحاكمة بحزب (المؤتمر الوطني) الاسم والدور والممتلكات وملايين الدولارات . كانوا يريدون تشبيهه بحزب (المؤتمر الوطني الإفريقي) الحاكم في جنوب إفريقيا والذي أسسه عام1918م المهمشين الأفارقة من سكان جنوب إفريقيا من اجل محاربة المستعمرين البوير البيض . وتمكن الزعيم نيلسون مانديلا من توصيل الحزب إلى السلطة عام 1994م في الانتخابات الأولى بالدولة الإفريقية الحرة. ويعود إلى أفكار حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الفضل في (دمقرطة) خلق الديمقراطية بحياة إفريقيا الجنوبية .فبعد التحرر والمساواة صاغ الحزب وضع سياسي رشيد بالدولة التعددية كتب له الدوام .الحزب الذي يرأسه المارشال البشير في السودان لم يرتقى إلى تلك الدرجات الفاضلة العلية في الحياة السياسية . فبسيطرة جماعة التلمود من الجلابة الشماليين عليه عام 2001م تحت الزاعمة الروحية لعلى طه غد الحزب أشبه (بالحزب الوطني ) للافريكانوز البيض والذي تأسس بجنوب إفريقيا عام 1905م حين انتهى حرب البوير والانكلتار . وللصدف أن اللورد كتشنير هو نفسه قاد جيش الإنكليز البرابرة على سحق مليشيات البوير وقتها ، هو من بنى قصرين رئاسيين في الخرطوم و جوهانسبوغ .وفي انتخابات عام 1948م الرئاسية في بريتوريا فاز (الحزب الوطني ) وأعلن زعيمه بودا رسميا سياسية الفصل العنصري نظام حكم ابدي بالدولة الإفريقية الجنوبية . وظل كذالك حتى حله زعيمه الأخير و رئيس جنوب إفريقيا الأبيض مستر دي كلير عام 1994 بعد خسارته في الانتخابات أمام حزب (المؤتمر الوطني الإفريقي) الذي قاده نيلسون هولي شاشا مانديلا .
    أتوا بالبروفسير إبراهيم احمد عمر ليرأس الأمانة العامة للحزب في مكان ابن النحلان الترابي .الشيخان العجوزان يشبهان بعضهما. احمد عمر بروفسير أيضا مثل مشبهه د. الترابي . وهوكثير ما حاول التشبه به في حركاته وسكناته نجح لكن من الخارج فقط . بروفسير عمر مغفل ممتاز في شئون السياسية والحكم . يقول البعض أن الأفضل له أن يظل في أروقة التعليم العالي ، فهو من قاد ما بات يعرف بثورة التعليم العالي منذ عام 92م . لكنه فضل مختارا أن ينزل إلى الميدان السياسي دون مؤهلات . استخدمته جماعة التلمود بسخرية وازدراء ، كان يأتمر بأمرهم حتى حل محله د. نافع نافع نهائيا ، عقب فشله أمينا عاما للحزب.
    وخاصة بعد المذكرة المحورية التي سربها وزير اسبق للمالية بالدولة وهو عضو بالحزب الوطني بالخرطوم تحت عنوان (دنقلا- سنار+ كردفان) خلال مؤتمر عام الحزب العام المنصرم فان التشابه أضحى واضحا بين حزب الافريكانوز للمستعمرين البوير في النظم والإدارة وحزب المارشال البشير . ولهذا نثبت لقب (الحزب الوطني) له بدل حزب (المؤتمر الوطني).
    في بريتوريا قبل انقضاء حقبة الفصل العنصري كان السود من أهل البلاد يسكنون في بيوت من الصفيح حول المدن الكبيرة في جو يملئه الفقر والانحطاط . وكان محرما عليهم قانونيا مخالطة البيض في الأسواق والمدارس والمستشفيات ودور العبادة. وكانوا لا يشاركون الحكام البيض في تعاطي السياسية والخدمة في مؤسسات الدولة .يريد أعضاء الحزب الوطني في السودان الأغنياء إلى درجة الفحش تذكيرنا بتلك الحالة. لا يملك كل عضو فاعل في الحزب الوطني سيارة واحدة أو قصر واحد فقط، إنهم يملكون أساطيل من السيارات الفارهة وقصور رائعات . وإذا رأيت ثم رأيت نعما وملكا كبيرا . هم من يشكلون الأحياء الطبقية الراقية ببري ، ومنشية الترابي ، والرياض ، والطائف ، جاردن ستي ، العمارات. لا يقل أعدائهم أعضاء حزب الشعبي الخرطوميين في شيء عنهم ماليا سوى جميعهم من جهتين مختلفتين.
    ما سوى الجلابة الأعضاء بالحزب الوطني هم مثل زهور الزينة بالحزب التي يضعها البستاني بأطراف حديقته لتبرق الحديقة بالألوان الزاهية ،وتؤدي الحديقة دورها. ويؤدون دورهم.
    يجلس على مقاعد مجلس الشورى للحزب الوطني البروفسيرين عبد الرحيم على و مجذوب احمد وهما من أقرباء على طه. يمثلان شيوخ الانثربلوجيك للفكرة تلمودية. موقف البروفسير على ووضعه لا يقل عن صديقه البروفسير عمر. مطلوب من أمثال البروفسيرات والدكاتره صياغة قانون بمجلس شورى الحزب ينبه المارشالات أن الفساد المالي حرام ، والعمل خارج النظام الأساسي حرام ، وتقسيم الشعب إلى طبقات حرام أيضا . يجب أن يعرضوا من زاد حاجته عن عشر سيارات وعمارتين إلى قانون محاسبة المال العام بالحزب- إن وجود- من أين لك هذا.
    لكن حزب المارشال الملقب بالوطني في السودان أعضاءه الفعليين غير مقيدين إطلاقا بنصوص نظامه الأساسي أو بهيكلته بما فها مؤسسة ديكورا يسمونها الشورى. وأعضاءه الرمزيون ليست بالضرورة مطلوب منهم الالتزام بلوائحه لأنهم غير مؤثرين في قراراته واستراتيجياته ،إنهم زهور زينة الحزب. ولا يعمل أعضائه الفاعلين وفق لوائح النظام بل يعمل الحزب ويقتدي الأعضاء جميعا برأي مديريه جماعة التلمود أولهم على طه وفق رغبات ذاتية محضة لا علاقة لها بمصلحة الوطن. وحتى المارشال البشير الذي يرأسه لم يقرا نظامه الأساسي ولربما وقعها فقط كما يوقع عادة أوراق الدولة الأخرى .
    المارشال البشير غير متأكد من انه مقتنع بدور الحزب الوطني في الحياة السياسية بشبه القارة السودانية ،لكن على طه نائبه وأصحابه في المؤسسة يرسمون الخطى لمستقبل ابعد . إنهم يتأملون في قيادة البلاد عبر الحزب الوطني إلى فترة الازدهار والرخاء والتنمية
    التي ستغطي أحياء الحاج يوسف والكلالكلات والامبدات و دار السلام .كما يقولون. ولكن يبقى الحكم لهم فقط معشر الجلابة . يضع الحزب خطته الاستراتيجية على وزن:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 06:02 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    الأخ منعم

    بحثك الي الحد الذي إطلعت عليه فيه ما يجذب الأنتباة ، غير أنك ابتعدت عن المنهجية العلمية واتبعت احيانا كثيرة اساليب الصدمة ، والميل نحو سرد العموميات وتصويرها كجقائق ثابته ، فضلا عن إغفال واضح لحقائق المكون التاريخي والإعتماد أحيانا علي فرضيات خاطئة منها علي سبيل المثال إدعائك قبول الشمال لمنهج التعليم الإستعماري في الوقت الذي ناهضه الغرابه ، هذه جزئية مناقضة تماما لوقائع التاريخ التي أثبتت مناهضة الشمال لتلك المناهج حتي في قلب المركز ناهيك عن الأطراف ، اما الإحصائية السكانيةالتي اورتهافقد تكون صحيحة اليوم بعد أن اصبح السودان في سنوات الجفاف التي ضربت اقاليم غرب القارة جاذا ودليلي علي ذلك قوائم الإحصاء السكاني في السودان عام 1975م حيث شكل اقليم الحزيرة اكبر نسبة سكانية وكانت نسبة السكان في الغرب تقدر بعدد خمسة افراد للكيلو - م المربع ، هذه حقايق يجدر بكل من يريد دراسة مشكل السودان ومشكل دارفور بوجه خاص أخذها في الأعتبار.
    إنضمام دارفور لبنية السودان جاء متأخرا من ناحية تاريخية ، فهي لم تسهم مثلها مثل الإقليم الجنوبي في تأسيس دولة سنار اول دولة يؤسسها المستعربون في السودان ، وفي البال ضمها القسري إبان الحكم الثنائي ، غير أن سنوات الحكم الثنائي والحكم الوطني كانت كفيلة بأعادة بناء المجتمع السوداني المعاصر وبين اهل الشمال والغرب قواسم ليست مشتركة بحسب بل ملتحمة ، دعنا نتفق في معارضتنا للنظام القايم في السودان والسعي لرفع مظالم مواطنيه في المركز والأطراف ، دون إستنساخ المشكل وتصويره في شكل صراع بين الشمال والغرب ، فالذين يسفكون دماء إخوتنا في دارفور أخي منعم هم من أهلها ممن باعوا زممهم رخيصة لنظام الإنقاذ ، هذه بعض نقاط ولي عودة كلما سنحت ظروفي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 04:40 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    كتب جعفر بشير:
    Quote:
    أظننا نستطيع ان ندير حوارا مع من اعلن عن رايه بمقدرة
    علي التفكير
    والخروج عن السائد وسلطة المركز وشجاعة نادرة
    Quote:
    ان اعادة عرض الجزء الثالث فقط لكتابات الأخ عبد المنعم سليمان
    بطريقة الاثارة الموجودة بالمنتدي ومحاولات طرده او فصله او ما الي
    غيره لا تؤدي الا الي تأكيد عجز خصومه عن تفكيك كتاباته واثبات عدم
    مقدرتها علي الصمود امام اي تفكير عقلي

    وكان منعم سليمان قد كتب:
    Quote:
    المراة من نساء الجلابة
    المنحدرة مع يهوذا بن الشيطان من سلالة
    واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها في حياتها حتى
    من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال للدواب والحمير
    من
    القبائل المنحدرة مع الناهق خارج القطيع في خارجية (الجلابة)
    من نسل واحد

    كيف جاز لجعفر أن يسمي ما كتبه منعم إعلان عن رأيه وتفكير عقلي وشجاعة نادرة؟


    وما الذي يقصده بقوله هذا:
    Quote:
    كما أن هذه الضجة والاثارة والتوتر العالي لا يؤدي الا الي تأكيد
    ما كتبه اكثر وأكثر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 04:52 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Ahmed Alrayah)

    احمد الريح سلام
    اصلو جعفر بشير فيلسوف
    ونحن في انتظار ان يفكك لينا صفاقه منعم سليمان دي
    وفي حضرت ا لفلاسفه يطيب الجلوس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 05:43 PM

Mahjob Abdalla
<aMahjob Abdalla
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 5549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: واعتقد ان المجال مفتوح لكل من يريد ان يدير حوارا مع الأخ عبد المنعم سواء المتفقين معه او المختلفين... اما من يريد تعبئة الاخرين ضده فهنالك العديد من المواضيع المفتوحة كما انه يمكن فتح مواضيع جديدة لتصفية الحسابات والاثارة والاساءة .

    Ahmed Alrayah & Doma
    Please read this quote and you have many venues to address your concern
    This request is from Jafar Bashir

    Mahjob
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 10:31 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Mahjob Abdalla)

    شكرا عزيز محجوب

    علي اعادة التنويه للخط الذي نريد ان يسير فيه هذا الحوار ونحن نثق في انه في نهاية المطاف لا تبقي سوي القضايا الحقيقية والسعي نحو خلق ارضية مشتركة مع الجميع بمختلف اتجاهاتهم ...

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 06:18 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)



    I guess my comment did not deviate from the core of
    Bashir’s article; a dialogue about this issue cannot be
    initiated without addressing the major concerns

    On the other hand; it’s the right of every member to
    deliver his thoughts complying with the general rules
    of this discussion board

    thanx
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 01:26 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    المك

    Quote: الأخ منعم

    إنضمام دارفور لبنية السودان جاء متأخرا من ناحية تاريخية ، فهي لم تسهم مثلها مثل الإقليم الجنوبي في تأسيس دولة سنار اول دولة يؤسسها المستعربون في السودان ، وفي البال ضمها القسري


    ، دعنا نتفق في معارضتنا للنظام القايم في السودان والسعي لرفع مظالم مواطنيه في المركز والأطراف ، دون إستنساخ المشكل وتصويره في شكل صراع بين الشمال والغرب ، فالذين يسفكون دماء إخوتنا في دارفور أخي منعم هم من أهلها ممن باعوا زممهم رخيصة لنظام الإنقاذ ، هذه بعض نقاط ولي عودة كلما سنحت ظروفي .




    اتفاقية تسليم السودان الى الجلابة الشماليين عام 1947 افرنجي عقب مؤتمر جوبا دليل على قبول الشماليين لمنهج الاستعمار حيث كانت نتيجة السودنة السرية بوجود كوادر دولة. وكانت خدعة ان تذاع السودنة عام1954 ف. وذلك تاريخ لا تذكره مراجع الجلابة الشماليين .

    تتفق معي على الاحصائية السكانية فهل تتفق معي على انه منذ وقت مبكر في اول الخمسين الاخير من القرن الماضي ان الاوان ان لا تعيش الاغلبية تحت رحمة الاقلية ؟؟ ليس ثمة ما يميز الاقليةوهي 4 % لتبقى مسيطرة على مقاليد الثروة والسلطة دون الاغلبية وهي 96 %. وليس هناك اي مبرر لاستمرار مواجهة المطالب الوطنية للاقاليم المهمشة بالعنف من كل الانظمة ؟؟.

    لا يمثل دخول العرب او الاسلام الى السودان بداية تاريخ للسودانين او تاريخ شبه القارة السودانية كلها .
    ولم يحدد هذا الاسم (السودان) اي بلاد السود - على الرقعة الجغرافية الا في عام 1821 ف . حين غز الاتراك المتمصرين مملكة الغرب ( كردافان ودارفور) ومملكة سنار. ولم يكتب تاريخ اي ارض في العالم بتاريخ وصول المهاجرين اليها واسقاط وجود السكان الاصليين بها .
    ويرجح ان التاريخ بدا في السودن اول من اي بلد اخر. ولكن حضارة الجبال الخمس اعطت بداية وجود الانسان في حدود الخمسة عشر الف سنة بشكل واضح ، وتجد ذلك في كهوف جبال مرة . والاماتنج وجبال الميدوب ، ومنطقتي النوبة والانقسنا الجبليتين. و اقوام تلك المناطق عاشت الالالف السنوات قبل ظهور الاديان المشرقية ومذكور في العهد القديم من الكتاب المقدس ،،الانجيل،،.

    ولم يبدا التاريخ الاسلامي في سنار كما هو مصور قبل الغرب السوداني . كما ان وصول الاسلام الى افريقيا الاراضي ما بعد البحر المالح التي يطلق عليها العرب (الحبشة) كان في وقت مبكر جدا ويقدر منذ 607 ف ف بوصول ابن عم النبي محمد الكريم الى ما وراء البحر. كان قد وصل النبا الى بلدان ما وراء الغابات والسهول .

    تاريخ دولة سنار قبل الاسلام وبعده لا علاقة له بتاريخ منطقة حول النيل شمالي الخرطوم . وسكان الاقليمين لا يجمعهما رابط. وان الجلابة الشماليين لم يسهموا في تاسيس تلك الدويلة الاسلامية عام 1505 ف. كما لم يكن لهم اي تاريخ اسلامي معروف. وهذا غير الحضارة في بلدة نوبة البربر في نوبا الاعلى .
    وضحت الدراسة اعلاه تاريخ الجلابة .و للسناريين الفونج تاريخهم
    ومعلوم ان الاسلام دخل السودان من الغرب وكذالك العرب والثقافة العربية . و تاسست المملكات الست عشر التي امتدت من تبكتوا حتى سنار . كانت دارفور في قلب الحدث. وكان ذلك في اوائل القرن الحادي عشر الافرنجي.
    وعبر الغرب جاءت المذاهب الاربعة في الاسلام والطرق الصوفية والقرات السبعة الى السودان .

    لا اتفق معك في تحليلك للحالة في اقليم دارفور .
    اقليم دارفور انعكاس لازمة الدولة بالمستوى القومي فكما اسلفنا سيطرة اقلية من اقليم واحد على حكم البلاد بفشل واهمال مقصودلبقية الشعوبم . وانانية في مصادرة حقوق الاقليم الاخرى .و بدارفور ازمة اقليمية بين الغرابة المهمشين والجلابة الحاكمين ذالك بعد له تاريخه .
    وهناك بعد محلي لازمة الاقليم فلا تنفك مؤسسة الجلابة تسخدم الاخيرة من اجل صرف الغرابة عن حقوقهم (كالية مصرفة) وللجلابة اليات كثيرة. تصفية حساب في البعد الثاني.

    الحل
    ان عاد الشماليون الى حكم اقليهم الاجدب . وحكم كل ابناء اقليم في السودان اقليمهم . يمكن التواضع على حد ادنى لحكم البلاد فدراليا. وبذلك يمكن تسوية الازمة السودانية . طبعا لا ينسى قضية الانتهاك العظيم لحقوق الانسان التي ارتكبتها المؤسسة طوال فترة حكمها ان يؤخذ.

    (عدل بواسطة moniem suliman on 21-03-2007, 01:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 11:46 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    منعم

    فتحت هذه النافذة بحثا عن الفكرة المستكنة في رحم أطروحتك , وقياس نبضها ما إن كانت حية بين نسبة 96 في المائة التي أورتها من خلق الله ، ام هي فكرة - إن وجدت - تسنمت مخيلة قلة تستميت لإبتداع أيديولوجية تضفيها علي مشكل إقليمي لتمنحه بعدا رساليا.
    لكي لا تبدو الرؤى المطروحة غارقة في العمومية ، والمنهج مخترق بألفاظ ومصطلحات مدلولاتها غير واضحة في حضرة الذهن الجمعي ، ويتلبس الحوار أمثولة ( حوار الطرشان ) ، دعنا نتفق بداية حول مدلولات الألفاظ والمصطلحات التي إستخدمتها لبلوغ غايتنا من التنوير ، منها:
    (1) الشماليون :
    هم عندي جميع سكان اقاليم السودان شرقه وغربه وشماله بإستثناء الإقليم الجنوبي ، ذاك هو مدلول اللفظ المستقر في الوجدان العام منذ ما فبل فجر الإستقلال ، فإن كان لديك تعريف مستحدث فهو لم يبسط بعد لقياس درجات مطابقته للواقع وقبوله الجماهيري .
    (2) الجلابة :
    مبلغ علمي إبتدع هذا المصطلح إخوتنا في الجنوب ، لا لغاية إثنية او معتقد عنصري كما تبادر لإذهان البعض ، بل ساقته ظروف التمييز بينهم وبين الفئات التي ساكنت قبائلهم ، بهذا المعني فهو لم يكن يفرق في ذهن مبتدعه بين الجعلي والدنقلاوي والفوراوي الذي عاش بينهم ، ولعله - أي المصطلح - مشتق من الخلفية الثقافية لهؤلاء الجلابة، وهو بذلك بعيد كل البعد عن مفهوم العامة المحصور في المظهر الخارجي .
    أما استخدام مصطلح الجلابة بين سكان السودان الغربي ، فهو حديث نسبيا لا يتجاوز عمره سنوات النزاع المسلح التي دفعت بنوبيي الجبال للإنضمام للجيش الشعبي ، فلفظ الجلابة من حيث مدلوله الثقافي بل ومظهره الخارجي ايضا يطابق ثقافة أهل الغرب المستعربة ، ومن ثم لا يستقيم عقلا نعتهم الآخرين به .
    مبلغ ظني أن هذا المصطلح يمثل المقابل المحلي لمصطلح الإستعراب من حيث كونه مدلول ثقافي غير إثني يتساوي عنده الدنقلاوي والبجاوي والفوراوي وإن كان لسانهم غير عربي مبين ، والجعلي والشكري
    والحساني وإن كان لسانهم غير عجمي أصيل .
    نعم .. لاحظت محاولات دمجك المكرور للفظي جلابي وشمالي وكأنك تسعي لاهثا لنفي مدلول الإستعراب او جلابي إن شئت - عن جلدتك في الغرب والصاقه بشماليين لا يعرف أحد حدوهم الجغرافية إلاك !
    قرََ عينا يا صاحبي ( جلابي طايلاك وطايلاني ) حتي وإن كانت مرجعيتي الإثنية نوبية دنقلاوية وكانت مرجعيتك فوراوية او قمرية ، مستشهدا لا بلسانك التعبيري الناطق او قلمك الكاتب فحسب ، بل بالعنصر الذي نسبت جلدتك اليه ساهما من تمبكتو حتي دارفور وبلغت بهم الأندلس ، ولا أظنك عنيت بها الأندلس اللاتينية !
    (3) الغرابة:
    أن كنت تعني بهم سكان غرب السودان إجمالا فهم كما أسلف مستعربون ، وإن كنت تعني إثنيات بعينها لم تسمها فقد ملت بهم شططا وفارقت رأي جماعتهم ، ونفخت في ( قربة مقدوده ).
    صحيح قد قد تستنكف إثنيات في السودان شماله وشرقه وجنوبه وغربه عن نسبتها للعرق العربي ، غير أنها لا تستنكف إستعرابها الثقافي .
    تلك بإيجاز الفاظ رأيتك تكثر إستخدامها بعمومية مطلقة ولازم علينا الإتفاق حول مدلولاتها أو تبيان ما تعنيه في ذهن كل منا ليستقيم الفهم وتعم الفائدة ، ومن بعد - أدلف لتفنيد ما احتواه ردك علي مداخلتي الموجزة السابقة، التي اوردتها- فتح شهية او بعبارة الرياضيين تسخينة - حتي اعود لمناقشة أطروحتك وإجتثاث ذبدها ، غير أن ردك العاجل الزمني العود باكرا ، لدواعي التيسير أدني ردك هاهنا





    -----------------------------------------------------------------------

    اتفاقية تسليم السودان الى الجلابة الشماليين عام 1947 افرنجي عقب مؤتمر جوبا دليل على قبول الشماليين لمنهج الاستعمار حيث كانت نتيجة السودنة السرية بوجود كوادر دولة. وكانت خدعة ان تذاع السودنة عام1954 ف. وذلك تاريخ لا تذكره مراجع الجلابة الشماليين .

    تتفق معي على الاحصائية السكانية فهل تتفق معي على انه منذ وقت مبكر في اول الخمسين الاخير من القرن الماضي ان الاوان ان لا تعيش الاغلبية تحت رحمة الاقلية ؟؟ ليس ثمة ما يميز الاقليةوهي 4 % لتبقى مسيطرة على مقاليد الثروة والسلطة دون الاغلبية وهي 96 %. وليس هناك اي مبرر لاستمرار مواجهة المطالب الوطنية للاقاليم المهمشة بالعنف من كل الانظمة ؟؟.

    لا يمثل دخول العرب او الاسلام الى السودان بداية تاريخ للسودانين او تاريخ شبه القارة السودانية كلها .
    ولم يحدد هذا الاسم (السودان) اي بلاد السود - على الرقعة الجغرافية الا في عام 1821 ف . حين غز الاتراك المتمصرين مملكة الغرب ( كردافان ودارفور) ومملكة سنار. ولم يكتب تاريخ اي ارض في العالم بتاريخ وصول المهاجرين اليها واسقاط وجود السكان الاصليين بها .
    ويرجح ان التاريخ بدا في السودن اول من اي بلد اخر. ولكن حضارة الجبال الخمس اعطت بداية وجود الانسان في حدود الخمسة عشر الف سنة بشكل واضح ، وتجد ذلك في كهوف جبال مرة . والاماتنج وجبال الميدوب ، ومنطقتي النوبة والانقسنا الجبليتين. و اقوام تلك المناطق عاشت الالالف السنوات قبل ظهور الاديان المشرقية ومذكور في العهد القديم من الكتاب المقدس ،،الانجيل،،.

    ولم يبدا التاريخ الاسلامي في سنار كما هو مصور قبل الغرب السوداني . كما ان وصول الاسلام الى افريقيا الاراضي ما بعد البحر المالح التي يطلق عليها العرب (الحبشة) كان في وقت مبكر جدا ويقدر منذ 607 ف ف بوصول ابن عم النبي محمد الكريم الى ما وراء البحر. كان قد وصل النبا الى بلدان ما وراء الغابات والسهول .

    تاريخ دولة سنار قبل الاسلام وبعده لا علاقة له بتاريخ منطقة حول النيل شمالي الخرطوم . وسكان الاقليمين لا يجمعهما رابط. وان الجلابة الشماليين لم يسهموا في تاسيس تلك الدويلة الاسلامية عام 1505 ف. كما لم يكن لهم اي تاريخ اسلامي معروف. وهذا غير الحضارة في بلدة نوبة البربر في نوبا الاعلى .
    وضحت الدراسة اعلاه تاريخ الجلابة .و للسناريين الفونج تاريخهم
    ومعلوم ان الاسلام دخل السودان من الغرب وكذالك العرب والثقافة العربية . و تاسست المملكات الست عشر التي امتدت من تبكتوا حتى سنار . كانت دارفور في قلب الحدث. وكان ذلك في اوائل القرن الحادي عشر الافرنجي.
    وعبر الغرب جاءت المذاهب الاربعة في الاسلام والطرق الصوفية والقرات السبعة الى السودان .

    لا اتفق معك في تحليلك للحالة في اقليم دارفور .
    اقليم دارفور انعكاس لازمة الدولة بالمستوى القومي فكما اسلفنا سيطرة اقلية من اقليم واحد على حكم البلاد بفشل واهمال مقصودلبقية الشعوبم . وانانية في مصادرة حقوق الاقليم الاخرى .و بدارفور ازمة اقليمية بين الغرابة المهمشين والجلابة الحاكمين ذالك بعد له تاريخه .
    وهناك بعد محلي لازمة الاقليم فلا تنفك مؤسسة الجلابة تسخدم الاخيرة من اجل صرف الغرابة عن حقوقهم (كالية مصرفة) وللجلابة اليات كثيرة. تصفية حساب في البعد الثاني.

    الحل
    ان عاد الشماليون الى حكم اقليهم الاجدب . وحكم كل ابناء اقليم في السودان اقليمهم . يمكن التواضع على حد ادنى لحكم البلاد فدراليا. وبذلك يمكن تسوية الازمة السودانية . طبعا لا ينسى قضية الانتهاك العظيم لحقوق الانسان التي ارتكبتها المؤسسة طوال فترة حكمها ان يؤخذ.


    إنتهى اقتباس ردك.
    --------------------------------------------------------------------------------------------

    إجابتك في الفقرة الآولي التي تصف فيها إستقلال السودان او الجلاء بتسليم السودان للجلابة الشماليين حشر في غير موضعه ، و( زوغه عديييييل ) من مواجهة الحقائق التاريخية الثابتة ، والإلتفاف حولها بطرح فرضيات عرجها ظاهر .
    نعم .. سلم السوان للشماليين لا بمدلول اللفظ الذي عشعش في مخيلتك وبدأ يفرخ النواعق ، بل بمدلوله المستقر في وجدان شعب السودان شرقه وغربه وشماله وجنوبه ، واعجب ما يسمع أن ينعت لسان سوداني إستقلال بلاده بالخدعة !!
    الأغلبية التي تصدح بها إن كنت تعني بها أغلبية سواد أهل الغرب السوداني وحدهم ، فليطمئن قلبك فهي أغلبية مستعربة دون نزاع أي - جلابه - وهم يقاسموننا تبعات ( خدعة الإستقلال ) أم تراك تناسيت الزعيم إسماعيل بن المفتي الولي أو ظننت ميلاده في الخرطوم او دنقلا او مدني .
    ويوم حطم والدى عليه الرحمة بوابة حوش بيتنا بإحدي قري الشمال القصي المنسية ، لإستقبال الزعيم ومناصريه مطلع خمسينات القرن المنصرم ، لم تكن تحجب مخيلته إثنيته النوبية ولا غمت عجمته رؤيته للوطن الكبير.
    نعم .. لم تسهم دارفور تحديدا في شرف تأسيس اول دولة وضعت لبنات البناء القومي للسودان الحديث ، وحين ضمت قسرا لخارطة السودان المعاصر ونال السودان إستقلاله ، لم تشر دارفور لفوارق تستدعي إحتوائها بإجراءات خاصه كالأخوة في جنوب الوطن ، أورد هذا من باب التذكرة فقط ، وفي البال شايقية وجعليين ودناقلة ومحس إمتزجت جيناتهم الوراثية بيوت سلاطينها وزعمائهامن قدم .
    أعود لنسبة 96في المائة التي حدفتها بعيدا لخمسينات القرن الماضي دون سند او دليل مقابل حقائق لا يثبتها الواقع المعاصر فحسب بل إحصاءات سكانية رسمية شارك فيها أبناء السودان بمختلف أثنياتهم وقطاعاتهم المدنية .
    مغالطة أخري اوردتها وأنت تدعي غزو الأتراك لدارفور في عام 1821م !
    وما من أحد يستطيع القفز فوق وقائع التاريخ القديم ويدعي بأن تاريخ السودان يبدأ بدخول العرب ، من أين أتيت بهذا الفهم ؟ غير أن تاريخه الحديث لا ينكر أحد دور المستعربين فيه بعد أن تغلبت ثقافتهم علي الثقافات المحلية فكانت الغلبة لمن مال ميزان القوة لصالحه ، وأظنه ميزان ثقافي لا يملك من تنافح عنهم ثقافة غالبة يخشي منها لكونها ثقافة مستعربة
    نفيك القاطع بان تاريخ أي أرض في العالم لم يكتبه المهاجرون مغالطة أشفقت عليك منها وبين ناظريك تاريخ العالم الجديد!
    نفيت أن يكون للجلابة إسهام في دويلة عام 1505 م ولم تورد لنا الكيانات التي اسهمت في تأسيسها معتمدا علي مصادر موثوقة املا ألا يكون مصدرك هذه المرة ايضا التلمود والإنجيل.
    تقول بان الثقافة الإسلامية دخلت السودان من الغرب ، فإن قبلت إدعائك جدلا الا تري أنك بهذه ( التخريجة ) تضع نفسك في تناقض بين مع الأطروحة ، فإن كان الغرب مدخل الثقافة الإسلامية 0 يعنى جدودنا الماتوا تحت وطأة نبال رماة الحدق ( ماتوا فطيسه ؟؟) ، وإن كان الأمر كما تدعي فمن منا المستحق للقب الجلابي ؟
    نعم .. لإقليم دارفور مشكل حقيقي لا يقبل المساومة ، زاد من اواره تدخلات مركز الحكم تحقيقا لإجندة سياسية ، ومازال خصوم الإنقاذ مجمعون علي ذلك ، فالأزمة في مقدمتها تدافع مظالم وفي مؤخرتها فساد حكم وجبروت سلطة قهرت سواد أهل السودان فهل نعي ذلك ؟

    لي عودة لموضوع الأطروحة .



    (عدل بواسطة محمد على طه الملك on 22-03-2007, 09:54 AM)
    (عدل بواسطة محمد على طه الملك on 22-03-2007, 10:02 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 04:01 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: محمد على طه الملك)

    طه المك
    تقديري

    مصطلحات
    المصطلحات باقية و لها تاريخها .وتجدها في ثقافة اولاد البحر بتعريفهم . ضمن اشعارهم واغانيهم المحلية . (اهل الغرب القباح يوم جو) مثال ليوم الظنون في المتمة . وكانوا يصفون العلاقة بين الغرابة والجلابة بقولهم( الغرابي غرابي) وذلك منذ 1885 افرنجي . وتقول الغرابة منذ ذلك التاريخ (كم رضوا بيك الجلابة انت ابا) اي ارفض .
    تعبير الجلابة الشماليين للتوضيح بين الريفيرينز سكان النهر حسب التصنيف الانكلتاري لطباقات السودان كما ورد في دراسة اخرى . وبين التجار في كردفان ودارفور بذات الاسم يطلق عليهم (جلابة هوارة ) . وقيل للاخيرين ايضا من لبس الجلابية . والهوارى من الغرابة الاقحاح . وذوي اصول عربية وفدو من مصر غالبتهم في ام المدائن الفاشر وام روابة . ومنهم احد معلمينا ومراجع ثورتنا في الغضب الغرابي ضد عرش الجلابة الشماليين . انه الشهيد حسن حسين (راجع سيرة المعلم بولاد) .

    مصادر
    قلنا ان مصادركم لا تمثل لدينا مراجع . وبالتالي فان القضايا المنحولة منها غير معتد بها . جملة من الاجابات حول ما اشرت اليه في النص الاسفل قبل وصول نصكم .
    الهدف الاساسي من الاجزاء الثلاثة (جدران من الطوق الشمالي اخر ثورة الغرابة ) هي معالجة عقلية الجلابي المستعلية . وايجاد حل لنفسية الغرابي المنهزمة . وثمة شرطان اساسيا كانت عوامل مكبلة للغرابي .هو مدخل النص . وقل ارتباط لا يعني اسبقية دخول الاسلام او العروبة بالشمال . لكن لغياب الهوية اصلا لاهل الشمال جعلهم ينافحون عن العروبة على شاكلة الموالي دون اجر كما يريى فرانسيس دينق.
    ضمن نشاط عقلية الجلابي استخدامه للدين والعروبة كادوات لمحاربة الاخريين . انت تكثر من استخدامه هنا ما يعني سيطرة تلك العقلية على تفكيركم . وفي حقيقة الامر ليس الدين الاسلامي او العروبة جزء من الصراع في السودان . لكن هناك من يظل يقحمه هناك ظلم وعنصرية وتهميش واقصاء واستحقار وقهر سياسي واستغلال واستحمار . وتلك كلها سلوك ممارس من قبل انظمة الحكم في السودان التي يديرها الاقلية الشمالية .

    لا علاق بن سنار والشمالية
    لا يغرنكم انتصاركم على الجعليين والشاقية
    فنحن الملوك السادة وهم العبيد الرعية .
    اما بلغك ان دارفور محروسة ومحمية
    بجند وصوارم هندية
    ورجال صابرين على الموت بكرة وعشية .
    تم تغير موضع دارفور في المنهج الجلابي ووضع بدله (سنار) . واعطى دليل على ان الشاقية والجعلينن لم يكونوا جزء من اي من المملكتين . الرسالة حررها عام 1820 افني السلطان محمد الفضل نفسه ردا على رسالة مطولة بعث بها محمد علي باشا . اليه عقب مقتل المقدوم مسلم حاكم كردفان . غير ان باشا الكبير عقب حادثة نمر الفار في المتمة صرف النظر عن متابعة فتح دارفور وعادت قواته الى الشرق . (رحلة الى دارفور) بالفرنسية

    الاتجاهات
    خلق الرب في الارض ست اتجاهات . شمال وجنوب وغرب وشرق . وفوق وتحت . ولم يبدل جغرافيا اي اتجاه مكان اخر . ووحين تميز الغرابة عن اهل الشرق والجنوب يعني انك على دراية بذالك ولا يمكن خلط الاوراق.
    صحيح هناك تقسيم سياسي للمجتمع في السودان الى اتجاهين شمال وجنوب . ذلك سرىخلال الحرب الاهلية في الشطر الجنوبي . و كانما ماخوذ من التقسيم العالمي لدول . دول الشمال الصناعية . ودول الجنوب الفقيرة .
    ورغم عدم انطباقية التقسيم السياسي اعلاه لكنه سرى خلال النصف الاخير من القرن المنصرم كله . وهو يقسم السودان الى عالمين مختلفين في الثاقفة والتكوين الاجتماعي . جنوب مسيحي افريقي . وشمال عروبي مسلم . وكان اقليم دارفور والشرق جزء من العالم العروبي المسلم .
    لكن في ذات الوقت كان هناك تيار له راي اخر غير انه ضعيف . ويقر على تقسيم السودان الى شمال وجنوب . لكن الى عالمين بتواصيف مختلفة .الجنوب عالم فقير ومضطهد ومظلوم وثائر من اجل حقوقه . والشمال عالم غني مستعمر ومستحوز على حقوق الاخريين ومستعلي على الجنوب.
    وفق ذلك يكون اقليم دارفور ضمن نطاق العالم المضهد المظلوم الذي يحمل السلاح في وجه العالم الغني . وقد ساهم التمرد الذي قاده المعلم بولاد في عام 91 ف ان التحق اقليم دارفور بالقسم الجنوبي . وقد الحق مؤتمر البجا المؤسسة الثائرة في الشرق منطقة الشرق الى الجزء الجنوبي منذ تاسيسه في 58 ف وقد من بين ابناءه بازرعة . وكانت ههضبة النوبة الجبلية بتمرد ابناءه ساهم في الحاقت اقليم كردفان بالجزء الجنوبي . وان ظل فعليا الشطر الشمالي من كردفان بعيد . اذن الجنوب والشمال مصلح سياسي غير متفق عليه . لكن التيار الاول كان قويا .
    لكن لم يكن جميع اهل الشمال متفقون على التقسيم . ويذكر الغربة لانهم موضع الدراسة . وقد سبق راي بولاد المتمرد على مفهوم التقسيم تمرد سوني واللهيب وجبهة النهضة الدارفورية . و المحاولة التي قادها الميجور حسن حسين . وحركة محمد نور سعد . كانت دلالة على ان الغرابة داخل النطاق السياسي للشمال غير موافقين.

    اتجاه متعدد الاتجاهات
    اتجاه جديد ظهر على السطح مطلع القرن الجديد . مع تشعب مشكلة السودان . وظهور جيل جديد له افكاره الساسية واراءه الحرة . وكفره بقوالب الماض . لكن تزامن من الجولات النهائية للمحادثات بين الشمال السياسي الموجود قهريا والجنوب المتمرد .
    يؤمن هذا الاتجاه بان للسودان خمس جهات وست اقاليم وان السيطرة لاقليم واحد فقط . وكان ري بوضوح . و لا يمكن ان يمثل اي اقليم ابناء اقليم اخر . ولا يمكن لاي جهة ان تمثل سكان الجهة الاخرى . والجهات هي : الجنوب والشرق والغرب والشمال والوسط . والاقاليم هي الجنوبي والشرقي والشمالي والاوسط وكردفان ودارفور ويضيف بعد اقليم الخرطوم .
    ويطالب هذا الاتجاه باعادة توزيع الثروات والسلطة بالبلاد بين الاقاليم و بعدد السكان . في ظل كفره بالمفاهيم السابقة في القرن الماضي . لا يجب اعتماد الجنوب السياسي والشمال السياسي .
    و يقود هذا الاتجاه الحركات السياسية المسلحة في اقليم دارفور وهي حركة من اجل تحرير السودان وحركة من اجل العدالة والمساواة السودانية كاكبر التنظيمات . وجبهة شرق السودان الكون من مؤتمر البجا والاسود الحرة . من المرجح ان تلحق كردفان التي تقوم وتسقط وكذالك حركة تحرير كوش هذه الاجسام التمردة على التقاسيم الجاهزة .
    بتحقيق انتصار لمطالب الاقاليم التمردة ينتصر الاتجاه الجديد و يتغير النظام في السودان . وهو يمكن ان نسميه في القرن الجديد بالنظام السوداني الجديد على وزن النظام العالمي الجديد. لكن لا يزال الصراع قائم بين التيارات الفكرية في السودان لكنه ضعيفة رغم كثرتها يدعم الاتجاه الاول القديم (الشمال الجنوب ) الهيئة السياسية لحاكمة في الخرطوم . والجيش الشعبي لتحرير السودان لان اتفاقهما بني على ذلك كاساس .
    وبين هذا وذاك تتوزع احزاب خرطومية معارضة . نسعى ونامل ان ينتصر الاتجاه متعدد الجهات.
    ثبات الاتجاهات الجغرافية والسياسية وانها الاتجاه الاخير سينتصر يظهره تناقضكم في المداخلة

    الحل
    ان عاد الشماليون الى حكم اقليهم الاجدب . وحكم كل ابناء اقليم في السودان اقليمهم . يمكن التواضع على حد ادنى لحكم البلاد فدراليا. وبذلك يمكن تسوية الازمة السودانية . طبعا لا ينسى قضية الانتهاك العظيم لحقوق الانسان التي ارتكبتها المؤسسة طوال فترة حكمها ان يؤخذ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 04:10 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    كتب الأخ جعفر وهو يعرض علينا أطروحة الأخ منعم سليمان بأنها حسب تصنيف كاتبها دراسة ، ليري ما إذا كانت كذلك ام هي مجرد مقال ، ولعل من أشراط الدارسة توخي المنهجية العلمية في تقصي الوقائع ، وإبراز المعلومات مسنودة بأدلتها ومصادرها ، بنظرة محايدة وأسلوب متزن خال من الإثارة ، غير كاشف لهوية الدارس حتي في تفنيده للوقائع وتحليلها ، ملتزم بمقتضيات أمانة البحث .
    الذي أراه مطروحا أمامنا في البورد أخاله أبتعد كثيرا عن الأشراط الآنفة ، ولعله يدنو من إستراتيجية الخطاب السياسي الموجه ، مستـلفا الكثير من روح واسلوب الخطاب المنبري .
    الألفاظ والمصطلحات المستخدمة بصورة مكرورة مربكة وغامضة ، بعضها يشئ بغير مدلولها المتعارف عليه ، مثل شمالي ، غرابي ، جلابي ، وليس أدل علي الإفراط في استخدام اللفظ في غير معناه من هذه الفقرة :
    (.... بعد عودة الغرابة من دار صباح .. الي قراهم يحملون تلك اللغة كببغاوات يرددونها، ويعتقد أحدهم جازما أنه بلغ مبلغ الحياة ( اولاد ام شليخ ) في النطق والتعبير ، وفي الحق إنه مسخ عن طبيعته بعد عملية إستجلاب ناجحة ..)
    لم اسمع من قبل أن تغير المرء لإسلوبه التعبيري اوحتي لغته له علاقة بطبيعته التكوينية ! كما لاحظتم مثلي إستخدام كلمة ( استجلاب ) علي غير مدلولها اللغوي المتعارف عليه ، ولعل الكاتب أراد تصريفا لمصطلح ( جلابي ) فوردت هكذا مربكة .
    شرطان صاغهما الكاتب ورأي فيهما تكبيلا لإنسان الغرب والدارفوري بوجه خاص ، يشعرانه بالذل والهوان وتحمل قبول التميز العنصري للشمالي هما (1) دخول حملات الإستعمار من الشمال ، وما حمله من أسبقية التعليم والمعرفة .
    (2) إرتباط الشمال باللغة والثقافة العربية .

    رغم عمومية الطرح وغموضه وعدم دقة الكاتب في تحديد الحملة او الحملات الإستعمارية التي عناها – وهي عديدة في تاريخ السودان - غير أن هذا المبرر نفسه او ( شماعة ) الحملات الإستعمارية الذي يجهد لتعليق هوان عشيرته عليها ، لا يتساوي الشماليون معهم عندها فحسب ، بل يزيدون بتبعة فقدان حريتهم ، فإن أخلف قدوم المستعمر للشمال هوانا علي عشيرته وأقدامه لم تطأ رؤسهم وتدنس أرضهم بعد ، فقد أورث إنسان الشمال صاحب التاريخ الحضاري الأقدم وباني إحدي أعظم مدنيات العالم القديم ، أورثه فقرا بعد نعمة وذلا بعد عزة ، فثمة قسمة ضيزي تلك التي أبداها الكاتب ولأهل الشمال - بمفهوم اللفظ المستقر بين الناس - نصيب اكبر ظل ( خاذوقا ) يكدر إستكمال بناء وحدة الوطن .

    لا.. لم يحمل المستعمر أسبقية التعليم والمعرفة للشمالين كما توهم ، الشماليون ميراث حضارات تليدة مستقرة علي ضفاف النيل منذ العصور الحجرية ، زد علي ذلك أن نظم التعليم التي جلبها المستعمر لم تكن نظما معرفية ، بل كان تعليما إبتدائيا صنوا لما يعرف اليوم بمحو الأمية ، غايتهم منه خلق كوادر وظيفية عند قاع مراتب الخدمة المدنية والعسكرية ، وبلغ التعليم أعلي مراحله في الربع الأخير من سنوات الإستعمار بإنشاء كلية غردون وكانت مرحلة ثانوية ، ثم أتبعوها بمدارس حنتوب ووادي سيدنا وخورطقت ، أظنك الآن ادركت كيف كان للجنوبين والبجا والفور والشمال القصي حق في إدعاء التهميش ، ولك أن تبلغني متي تأسست مدرسة الفاشر الثانوية ؟ لأبلغك أن مدرسة دنقلا الثانوية رأت النور في شتينات القرن المنصرم – بعد مضي ما يقارب العشر سنوات من إستقلال البلاد .

    نعم .. لقد سبق الشمال وتعلم لا بفضل المستعمر كما تفضلت بل بجهد ووعي أهله الحضاري الموروث ، أتراهم كانت غلبتهم حضرا ام بدوا ؟
    أقاموا خلاوي ومؤسسات التعليم الأهلي بجهود شعبية ، وعمروأرضهم بمشاريع أهلية تعاونية بعد أن رفض المستعمر أن تنعم مناطقهم بخزان او حتي طلمبات ري كبري ، حفروا بأظافرهم وشقوا الترع لإستحلاب ماء النيل عند فيضانه بغية توسيع رقعهم الزراعية ، بعثوا بفلذات أكبادهم مشيا علي أقدام حافية الي الأزهر حتي لا يغرقهم المستعمر في غياهب الجهل بعد أن قرر حرمان الشمال جنوب الخرطوم من فرص التعليم النظامي بحجة إرتفاع نسبة الذكاء فيهم وإتخذ من إسم ( دنقلا) معيارا لقياسات الذكاء ، تلك معلومات أ فشتها مذكراتهم السرية التي كانوا يتبادلونها بعد أن سمحت قوانينهم ، أدركها اجدادنا بفطرتهم ووعيهم الحضاري المكـتسب فالتمسوا لأبنائهم فرص المعرفة بشق الأنفس ، غير أنهم مابخلوا بها علي المحرومين من غيرهم من أبناء الوطن الكبير ، إنتشروا في أقاليم السودان يقيمون الخلاوي ويفقهون الناس أسس دينهم ، ولو أنهم علموا أن جهد تنويرهم سيأتي من يفرغه من خلوص نيات كسبه الأخروي ، ويحيله محض كسب دنيوي رخيص ، ويقصره في معادلة تعني ( أسبقية تعلم الشمال تعني وجود حالة من الجهل والفقر المعرفي لغيرهم خاصة غرب السودان ) وما تبعها من عبارات وطيئة مثل ( مذلة التبعية ) وغيرها ، لو أنهم علموا بكل هذا لما فعلوها ، غير أن شهادات وثقتها أياد سلطانية وزعامات قبلية جزورها راكزة في تراب الغرب ( بمفهومي أنا ) أقرت بفضلهم وسبقهم ، تزيح عن الصدور تقيحات أفكار مقيتة غرست لتفكيك بنية الغرب اولا والسودان ثانيا ، ولعمري هذا كله لعب بالنار لصالح المركزية الإسلامية السياسية الحديثة في السودان بشقيها الحاكم والمعارض .

    تقول الأطروحة ( .. إن إرتباط الإسلام بالعروبة ولد مودة وإلفة بين أهل إفريقيا والعرب ، وظفها الشماليون الجلابة طوقا للحماية ) ممن ؟ ربما ( الغرابة ) كما تشئ العبارات ، ( وظل هذا الشمال ببنيته الهشة وثقافته المحدودة سورا واقيا أمام طموحات الغرابة ) !!
    التناقضات وصراع المجهول بيّنٌ في الفكرة المعبرة عنها بعالية ، فإن كان الإرتباط بالإسلام والعروبة عامل توافق وتقراب بين الافارقة والعرب كما أدعيت ، ( اشمعنا الفرزه ؟؟ يعني ناس الشمال الحارقين رزك ما افارقة ؟؟ ) .
    وإن كان هؤلاء الشماليون بهشاشة بنيتهم وثقافتهم المحدودة - كما تدعي – أفلحوا في إستثمار ذلك الود العروبي وجعلوه طوقا ، فلم لم يستثمره بقية الأفارقة الأذكياء من ذوي البنيات المتينة كما وصفت ؟

    تقول .. بأن الشمال - بالمبررات التي سقتها - أوقف طموحات أهل الغرب ، ولم تكشف او تسم تلك الطموحات المهزومة من قبل الشمال ، غير أن دلالات الفكرة المستكنة تفضحها وهي حكم السودان ..
    ألم يخطر ببالك مطلقا وقلمك يكتب تلك العبارات بأنك تحرف حقائقا مشهودة ؟ أم كنت تحسب أن الخليفة عبد الله كان جعليا والآمير يعقوب كان شايقيا وحمدان ابوعنجة كان بجاويا والزاكي طمبل كان شكريا و يونس ود الدكين حاكم دنقلا كان دنقلاويا ؟؟

    وهل من أحد في تاريخ السودان المعاصر فرش بساط حكم السودان امام أهلنا في الغرب سوي هؤلاء الشماليون ؟
    في مقدمتهم الأمام المهدي وأهل بيته الذين قلت فيهم وفي بقية أهل الشمال قولا تجاوزته تأففا او قل ترفعا .

    تقول .. ظل ( الغرابي ) يحلم بالوصول الي درجة القمة المعرفية للحياة الدنيا والآخرة حيث بلغ ( الجلابي ) ويقتضي ذلك المرور عبر بوابة إجادة اللغة والتثقف التاريخي في أصول الشعوب العربية بإعتبار ذلك غاية التشيخ )..
    لا أعتقد أن في مثل هذا الحلم ما يسيئ او ينتقص ، من الأمور التفضيلية في الإسلام أن يسعي المسلم لتعلم قدر من اللغة يتفقه بها ويتلو كلمات ربه ، الجانب السلبي فيما ذكرت الربط بين هذا وبين التثقف التاريخي في أصول العرب , وهذه ظاهرة لم يعاني منها الغرابة وحدهم بل شاركهم فيها السودانيون وغلبة من المسلمين أفارقة كانوا ام من دول ﺁسيوية ، تاريخيا زرعتها العقلية السياسية العربية الإسلامية من منطلقات عنصرية فحسب ، دعمت بفتاوي سندها ضعيف مثل ( الأئمة من قريش ) فاجتهد الآخرون من العرب وغيرهم لإيجاد موقع في شجرة النسب الشريف ، هذه حقيقة لا أنازعك في صحتها ولكن ما دخل الشمال السوداني لتحشره حشرا وتحمله تبعات إرث لم يصنعه ؟

    تقول .. يأخذ أطفال الغرب الي ورش الإصلاح الديني بدار صباح بغرض إجراء إصلاحات عامة في شكل الدين والمضمون .. الخ .
    إتفق معك علي صحة الواقعة من حيث هي ، غير أن صياغتك لها تنم عن نفس لوامة ، من الذين يأخذون أطفال الغرب ؟ هل هم الشماليون كما توحي العبارات ؟ أم أن هؤلاء الشماليون هم من وفروا المأوي وبسطوا لهم سبل المعرفة الدينية الصحيحة ؟
    ليت هذا فحسب بل أراك لاغيا تراث وتاريخ الغرب الإسلامي ، ووضعتهم في سـلة واحدة مع المؤلفة قلوبهم بجرأة غير مسبوقة ، متجاهلا دورهم الرائد في زمان قصرت فيه موارد المسلمين وقدراتهم .

    أشرت في مؤخرة ما كتبت لكتاب أسود إمتدحته كثيرا ، للأسف لم إطلع عليه بعد لأدلي حوله برأي ، غير أنك نسبته لطلاب العدل والمساواة ، وهذا الإسم أشهرته الآن إحدي الكيانات المسلحة في دارفور ، ولا إدري إن كانت لها علاقة بأفكار ورؤي الكتاب الأسود الذي أبلغتنا به ام لا ، غير أن ما طفح الي السطح وتسرب من معلومات نسبت نشاط هذه الحركة لمنسوبي المؤتمر الشعبي ، بذلك تصبح مشكلة بسطاء دارفور مستغلة في صراع السلطة الدائر بين الإسلاميين .
    ربما الآن فقط وعيت الغاية وراء جهدك الحثيث لإسقاط صفة الغرابة بمعناها الأوسع علي المشكل في دارفور ، وإتخاذ الشمال وثقافته المستعربة ( هبل الوثنية السياسية ) الواجب علي الغرب تحطيمة ليتسني له الهجرة لكعبة السياسة السودانية
    أهي فلسفة ورؤى المتاجرين بإسم الدين لإعادة إنتاج نفسهم بعد زوال الإنقاذ ؟ ربما.. ففي إستدعاء تاريخ الغرب الإسلامي وجهاده المشهود ما يغري .
    لا أعرف لم تصيدت بين التعبيرات وفنيات الكتابة ما يذكر بإسلوب مدرسة الجبهة الإسلامية ، فتلك معارف حزقناها في الشمال منذ عهد الديموقراطية الثالثة ونشاط أبواق ( الوان ) ، ثم قدر من المعلومات الدقيقة التي لن تتوفر إلا لما كانت له أياد في السلطة بعد الإنقاذ ، وهجوم علي قيادات الأحزاب بتركيز اكبر علي تاريخ حزبي الأمة والاتحادي الديمقراطي ، وهما بالطبع من لهما القسمة السياسية العليا بين سكان الغرب ، وهما بهذه الصفة حجر عثرة ومنقصتان لإستكمال فرض الإسلامين هيمنتهم الكاملة علي الغرب ، لذا ينوبهم من التقريح القدر الأوفر، بل الي القدر الذي ينكر دور الغرب في إستقلال السودان الذي تقدم بإقتراحه أحد نوابهم عن حزب الأمة !!
    إن قضية المهمشين يا صاحبي هي في مواجة مركز الحكم ، ولن يقبل المهمشون أن تستقل قضاياهم جهات سياسية بغية تحقيق ماربها ، وهم مهمشون في الشمال كما في الشرق كما في الغرب ، وإستثنيت الجنوب لأنهم عرفوا موضعهم من إعراب السلطة والثروة .
    بقية ما كتب لا أري فيه جديد فكر ة ، هي تداعيات للشرطين بزيادة سردية معلوماتية . غير أني قبل أن أضع قلمي أضم صوتي لصوت الأخ جعفر فشجاعة الطرح علينا إستحسانها لنتعلم اداب قبول الرأي المخالف .

    لكم مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 02:16 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: محمد على طه الملك)


    المك
    لم تتمكن من الاتيان بالجديد . فبعد جهد جهيد فسرت الماء بالماء
    دخول الاسلام والعروبة الى السودان من الغرب . وبداية تاسيس ام المدائن ابو زكريا كمركز للسودان الغربي . وارتباط الفاشر بمدن كبيرة في غرب افريقيا وقتها الى سنقاي وتمبكتو . وارتباطها بالازهر الشريف قبل اي مدينة في السودان . يمكن ان يعطي الاقليم الغربي الريادة الدينية في السودان .
    التدين العميق بين الغرابة كافضل حالة خلق اسلامي في السودان . يجعل منهم الائمة والدعاة . غير ان سيطرة الشرطان القابضان على النفسية الغرابية يعزز الحياء . في ظل سيطرة العقلية المستعلية ظل ذلك يشكل من الدين الاسلامي كله ديكورا يمكن استخدامه في السياسية امن بعض الغرابة بذالك . ليس ثمة ما يجمع بين الغرب والشمال . وحالة اقليم دارفور القائم الان يوضح ذلك بجلاء. الجلابي الحاكم وحاكم بالابادة والافناء . والغرابي المحكوم ومحكوم عليه بالفناء. ليست نصوص في الدين المشترك يوقف تلك الابادة او يهدي انتقام لا مبرر له . ويعالج اخلاق غير ادمية طاغية.
    الدراسة تعالج اشكالية مجتمع ويعرض صورة الاستعلاء . و تحقير الثقافات . وذلك مفضي الى اشكالية الدولة وليست ازمة الحكم فقط . اتفق ان الحالة اقتصرت على دارفور وكان يعم الغرابة كما بدات . لكن دارفور هو عمق الغرب الاستراتيجي . وان التغير ابدا في السودان كان ياتي من الغرب لاسباب استراتيجية وتاريخية.
    واكرر . اعضاء المؤسسات . واعضاء الاحزاب واعضاء الحكومات في البلاد نماذج .ومكونين لما بات نعرفه بمؤسسة الجلابة الاستعمارية . وليس صحيح ان يضحي ذلك التفوق التعليمي قائم بين الشمال على ما سوى الشمال .
    استقبال الغرابة وقتها للمهدي كان لاسباب وطنية ودينية . فالابكرات صادقين . لكن ليس كل الشمال مهدي. تقى ووتدين .بقاء الخليفة الامام عليه رحمة الله لاربعة عشر عاما كانت لظروف وقتها كونه الخليفة وقائد الجند لكنه لم يكن عن رضى من الشماليين . ولا يمكن تقايض فترته بخمسين سنة عقب الستين عاما من بعده . وسنواته الاربعة عشر فقط وغير المستقرة يدفع ثمنه الى اليوم الغرابة كلهم . ليس هناك انصاف

    تقوم الدراسة اصلا على الكفر بالخرطوم الذي هو المركز الذي هو الشمال الجلابي . احزاب وافكار ومفاهيم تلك التي جعلت من السودان كله الخرطوم فقط . والشمال هو الامام .ويؤسس لفكر جديد في القرن الجديد لا تؤمن بالتبعية والانبهار . وكاتبه من جيل جديد يابى نفسه ان يكون على سالفه الخطا .

    انطلاقتك دوما من العقلية القديمة تحجبك الرؤية السليمة للتفكير وللنقد . ومطلوب بدعوة المكتوب اعلاه انتنحو الى التحرر العقلي اولا من التوابع والمسلمات في الذات والنقد . ومحاولة قراة ما هو ظاهر خير من الالتفاف الى الوراء بغرض التبرير . فلا معنى للبحث عن ظل متهم والفيل واقف بظله.
    كما اننا حين نتحيز كثيرا الى الغرابة او الجلابة من جهاتنا نعجز في عرض الحقائق بحيادية . يجب نقد الواقع في الغرب بكل صراحة بطريقة ما يمكن تسميتها جلد الذات -ان كان مستحق للجدل . وكذالك في التعليق . والحال على الشماليين الجلابة. كي نتمكن من وضع صيغة مرضية معا لمستقبل اكثر استقرار ا.

    اشرت في بعض فقرات التعليق الى صحة ما ورد في الدراسة . غير ان تعابير بالوزن الاحمر يمكن ان تكون ثقيلة في التلقي والتحليل قد تخرج الدراسة عن مضمونها . اوافقك لكن الحل في مواجهتها مباشرة وليس بالبحث عن تبرير لها.

    يجب ان يرسي هذا القرن على مفاهيم جديدة كي يقوم السودان الجديد على نحو مغاير لما ظلت الحالة عليها في النصف الاخير من القرن المنصرم .



    الحل
    ان عاد الشماليون الى حكم اقليهم الاجدب . وحكم كل ابناء اقليم في السودان اقليمهم . يمكن التواضع على حد ادنى لحكم البلاد فدراليا. وبذلك يمكن تسوية الازمة السودانية . طبعا لا ينسى قضية الانتهاك العظيم لحقوق الانسان التي ارتكبتها المؤسسة طوال فترة حكمها ان يؤخذ.
    ان الاون للاقلية الشمالية ان تنسحب الى شمالها.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 03:48 AM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    الأخ منعم

    Quote: فبعد جهد جهيد فسرت الماء بالماء


    وهل هناك أفضل من المداواة بالتي كانت هي الداء ، وأصدق من تفسير الماء بالماء؟ فلو أنك فسرت الماء بالزيت سوف يتششك الخلق في سلامة عقلك .

    Quote: التدين العميق بين الغرابة كأفضل حالة خلق اسلامي في السودان . يجعل منهم الائمة والدعاة . غير ان سيطرة الشرطان القابضان على النفسية الغرابية يعزز الحياء .


    مازلت تتحفني بالتناقضات ياصاحبي .. التدين العميق يعلي شأن النفس الدنيئة ويجلو صدءها وصبأها ، ماذا كان الصحابي الجليل بلال قبل تدينه العميق وماذا صار بعده ؟ كان بلال عليه رضوان الله حين يؤذن ينطق ش الشهادة سينا ، فيقع مدلولها في اذان العرب مغايرا ، ذهبوا الي النبي الكريم فقال لهم ( ص ) دعوه فسين بلال عند الله شين . هل غضب بلال ؟ هل سب من عايروا لكنته ؟ هل أحس بالدونية والإنهزام ؟ إن كان التدين عميقا فهو يتفي عن النفس كل الذي ذهبت اليه .
    بالمناسبة حلوة ( الحياء ) دي ؟ يعني في أمل ؟
    يخيل إلي أن الجملة بعد عبارة ( يعزز الحياء ) ناقصه إذ يجب في حالتك أن تختمها بإستثناء ليتسق معناها مع عموم أطروحتك .

    Quote: الدراسة تعالج اشكالية مجتمع ويعرض صورة الاستعلاء . و تحقير الثقافات


    أين هي هذه الثقافات التي يحتقرها المجتمع ؟ أنا رطاني لم أصدف يوما من إحتقرني بسبب ذلك ، ولم أري يوما سودانيا يحتقر بجاويا لأنه يتزي بزي قبيلته ! الثقافات المحلية في وطننا ( علي قفا من يشيل ) ، صحيح هنالك عبارات عنصرية مغروسة في ثقافاتنا المحلية لم نجتثها بعد بسبب ضعف الوعي القومي ، فالسودان القارة كما تقول ما زال مجتمعه في طور التشكل ، عندما كنا صغارا كنا نزف كل إعرابي يمر بقريتنا قابضا رسن بعيره ونررد ( ارب جرب كمتود نلق ) وترجمتها أنت إعرابي جربان لا تفارق طوال يومك أذن بعيرك ، وهم يردون علينا ( الضنقلاوي حلاب التيس ) مع ذلك لم يحس أي منا بأنه الأقل شئنا كما تصور أنت ، هذه المثالب لن نجتثها بالطريقة التي تتبعها بل بالتنوير وزيادة الوعي والتربية الوطنية التي تنقصنا ، والعلة في كل ذلك وفق رؤيتي أن السودان الدولة المعاصرة لم يكونها المجتمع السوداني ، فهي دولة ورثناها ولا يهم من منا كان حاضرا قسمة الميراث ، لهذا يطالب المجتمع بإعادة تكوين الدولة ، غير أننا رزئنا يأيديولوجيات تصرع إرادة المجتمع وتسعي لتفتيت كياناته فقط لتتسنم سدة الحكم .

    Quote: فلا معنى للبحث عن ظل متهم والفيل واقف بظله.

    أين هو الفيل ؟ لقد هجرت الأفيال الوطن منذ أن قتل العسكر فحلها وسرقت الجبهة الإسلامية نابه .
    و ( الفاقع مرارتنتا ) أن يصبر عليهم اهلنا الطيبون وهم يدفعوننا لنقاتل بعضنا البعض بمسوقات تبقيهم علي سدة الحكم ، وحين إختلفوا وتصارعوا علي السلطة صار شعار كل منهما عليَ وعلي أعدائي ،
    فاليجيش كل منها جزءا من اهل السودان الي جانبه فيتحارب السودانيون وتنتهي دولتهم . تلك هي المأساة التي نخشاها غير أنها متوفعة ، فإنهيار السودان دولة ومجتمعا يتمنونه في الجوار وبعيدا عن الجوار فهل نعي ذلك ؟

    Quote: ان عاد الشماليون الى حكم اقليهم الاجدب . وحكم كل ابناء اقليم في السودان اقليمهم

    السودان الآن دولة فدرالية ولن نقبل بغير ذلك ، لأن النظم الفدرالية عرفتها وطبقتها الكيانات السياسية الحاكمة في السودان منذ أن اسس السودانيون مملكة مروي ، وكانت هي أول من وضع للسودان لغة وثقافة ونظاما سياسيا سودانويا بعيدا عن تأثير الثقافة المصرية ، وتبعتها الآنظمة التي تلت حتي دولة سنار ، فالنظام المركزي نظام استعماري موروث تجاوزناه بحمد الله ، وبقي الآن كيف لنا كمجتمع موحد نعيد بناء وصياغة دولة السودان الفدرالي ، ومثل إطروحتك هذه تصب في مصلحة الإسلاميين المتنافسين علي السلطة لا غير , فإن كنت منهم وعلي علم بذلك فانفد بجلدك فبل أن يهلك طاعونهم بقية أهلك ، وإن كنت ما زلت مخدوعا فها قد بصروك اخوتك الحادبين علي سلامة البلد.

    جميل إعترافك بأن التعبيرات من الوزن الأحمر تخرج الدراسة عن مضمونها ، فهذه خطوة ايجابية الي الأمام نأمل أن تتبعها بأخريات .

    لك الشكر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 12:00 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: محمد على طه الملك)

    شكرا محمد علي طه الملك
    تابعتك باهتمام بالغ
    ولقد اثبت مهنيه عاليه
    ونقدا مؤ سسا
    لك عميق شكري ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 02:31 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)

    الأخت doma

    لك شكري ، اتابع مداخلاتك ( الدكينزية .. إن صح تصريفي لإسم هذا الإديب الذي يعجبني اسلوبه ).
    لقد أفادتني معلوماتك بحق .
    قرأت فكرك ( السودانوي ) الأصيل ، ولكي تهضم إمعائي سودانويتك التي صبت فوق طبقي تركينا ومرسا ونعيمية وسبروقا ، ليتك مددتيني بفنجان جبنة بجاوية حرة ليعتدل الكيف ، ويمضي ركب الوطن القادم لبر الأمان .
    بالمناسبة لدي مقال اخر تجديه علي صفحة المقالات هنا بعنوان المجتمع السوداني المعاصر وسؤال الهوية والوطن .
    الشكر مكررا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 02:59 AM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    يا سلام عليك يا جعفر أنت دائما سباق
    سوف أشارك معكم في هذا الخيط
    نلرجو من الأخ منعم أن دائما قريبا منه
    لأن الموضوع بحثي في صيغة إسفاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 08:58 PM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    قبيل دنوا خروج الحكم الثنائي للبلاد عملت الانكلتار على ترتيب هيئات شبيه لها إلا في اللون ، لتؤدي وظيفتها في جوانب حياتية واسعة في القطر السوداني . كانت عمليات الترتيب تلك تديرها (M.I.6) جهاز الأمن الخارج البريطاني ، أو جهاز مخابرات المملكة المتحدة كما يسمونها حينذ ، فاشرف الجهاز على تأسيس حزبين كبيرين في السودان يكونان منوطين بإدارة دولاب الدولة إلى ابد الآبدين. تم اختيار عضويتهما من وسط صفوة من تخرجوا في مدارس الاستعمار الحديثة – حصاد العمالة للمستعمر في الشمال- . اسند للأمة الحزب الذي كان تحت رعاية نجل المهدي الاصغر عبد الرحمن رعاية الغرابة ومن تغربوا في بلادهم . جاءت أطروحات وأفكار ورموز حزب الأمة وما تفرع وانتشر عنه من الشمال ولغير مصلحة السودان الأرض والشعب، ولآل رحمانوف المتمهددين لكنها شمالية أيضا.

    وفق تخطيط (M.I.6) أن يكون لحزب الأشقاء ولاحقا الاتحادي و ما تفرع عنه تحت أباءة شيخ مستوطن من أصول أسيوية دخل أبوه الختم الأكبر إلى السودان ضابطا في صفوف الجيش الغازي عن فرق الانكشارية الترك من مصر .ولم يكن توجهات وأفكار الاتحادي إلى اليوم لصالح شعب السودان أو أرضه.

    نشعر ضرورة التنبيه عن بعض الشرفاء الذين دخلوا ، وتعلموا صدفة بين وفي تلك المدارس، ولا أظن أن جميع من بالحزبين كان على علم بمخططات الأسياد والعملاء.

    هكذا تم ترتيب البلاد لمستقبل مكهن له أن يحي ألعوبة في يد الأسياد (الطوائف ) ، جلابة المالكيين الجدد في الدولة . فتعاون بيّن هنا بين السيد المهدوي والانكليز لمصلحة خاصة . وتوثيق حي بين المستشيخ الختمي والمصريين لمصلحته. والماخرتين كانا شريكين في حكم البلاد. الأولين الولاء المطلق للخارج.

    حقد يلقبه البعض بالغباء بدا ينمو في الممارسة السياسية ويدير طاحونة الصراع حتى ذلك ظهر حزبين جديدين على الساحة لم يكونا في الحسبان . الشيوعية التي كانت موضة أزياء عالمية لفكر جديد ، و الإسلاميون ذو التوجهات المشرقية بالتأثير عن الصحوة الإسلامية في مصر الراعية ومصر هي ام الاستعمار العروبي والاسترقاق . وكلاهما كانا لغير السودان القطر شعبا وأرضا: المذهب والتخطيط والقيادة إلا من رحم الله .ونعترف أن رحمة الله قد طالت الشيوعية والإسلامية بقومية فكرهما أولا ليصبا غضب الله علينا بسؤ أعمالهما لاحقا.

    الذي يظل يشاهد ما ينقله المشهد السياسي اللعبة في السودان يعيش مخدوعا ، غائب كليا من يعتقد أن الحياة السياسية السابقة وصفها هي الصورة الكاملة التي تعكس حقيقة الأمور في تركيبة الدولة السودانية:

    1- لم يكن مقدر لغير الجلابة الشماليين أن يصبحوا قادة في الجيش ، الشرطة ، الأمن ، الخدمة المدنية .بل هامش مؤسسات الدولة القائمة كلية عبيد يحاربون اخوانهم العبيد في الجنوب.

    2- ليس من حق احد غير الجلابة الشماليين في السودان أن يؤسس أو يشارك في مؤسسة مدنية نقابات، مراكز ، مدارس ، معاهد .او ادراة جامعات وكان للجلابة حق الامتلاك والإدارة . ظل الجميع هامش العمل والتفاعل.

    3- ومحرم على غير الجلابة الشماليين والمستوطنين الحلب أن يملك مؤسسة اقتصادية أو يشارك في ملكيتها أو يديرها بنك ، شركة ، مصنع ، وكالة ، بورصة ، مشروع اقتصادي ، مؤسسة تجارية ،مصرف ، تلك كلها من اختصاص (أولاد البلد) ولسواهم الفقر والبطالة والتهجير والزحف جنقوجورو نحو (البحر) والحرب في الجنوب (باشبوزوغ )وضد الجفاف في لغرب او ابسماك الى ليبيا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 09:36 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    الاخ جعفر بشير
    شكرا لك على هذا البوست
    واتفق معك تماما في ان تغير فكر عبد المنعم او مناهضته
    يتم بمناقشته وليس باقصائه كما يطالب المتشنجيني هنا.
    (كجندريه) لي تحفظاتي الشديده لما كتبه عبد المنعم سليمان عن نساء الشمال
    وهم يهمونني كنساء اولا وكسودانيات ثانيا وما اورده بحقهن يخلوا من العمليه تماما.
    ولكن يبقى السؤال
    كيف سنغير فكره لو لم يظل بيننا؟؟؟؟
    لابد من وجوده,وسنحاوره واعتقد سنقنعه ايضا,وبعدها قد يعتذر لاخواته.
    لن التفت لتشنج المتشنجين/ات ولكني ساحرص على التواصل مع المتوازنين
    و الحقانين من امثال جعفر بشير.
    وكجندريه ايضا يا جعفر اثق انك ستأخذ لنا حقنا كاملا من الاخ عبد المنعم
    واتمنى ان يتقدم كل انصار النساء بعقلانيه لتنفيد دعاوي
    منعم سليمان بعلميه وليست جهويه.


    واكيد لي عوده.


    اخي عبد المنعم سليمان
    تعلم راي في مقالاتك وقد خاطبتك منذ حوالي العام
    بضرورة الاعتذار وقد رفضت وقتها.
    اجدني كأمراة ملتزمه برفض التمييز للنساء بناء على (النوع)
    فانني ارفض ما جئت به بحق السودانيات الشماليات لانه يخلوا من العلميه يا اخي
    وساثبت لك ما اقول,لاحقا.

    قبل مغادرتي اليوم لهذا البوست
    ما اود قوله لك,الاخ جعفر بشير
    صاحب البوست,رجلا تشرف مواقفه معظم المنحازين للانسانيه بتجرد
    ادعوك لمتابعة ارشيفه ,قبل الرد عليه.
    فهو من خيرة من ناصر اهل دارفور في قضاياهم العادله
    لذا ارجوك القرأة له بلا تحيز جهوي.
    ولك الود ولنا عوده للنقاش العلمي باذن الله.

    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2007, 00:30 AM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 22-04-2003
مجموع المشاركات: 7226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    Quote:
    وفق تخطيط (M.I.6) أن يكون لحزب الأشقاء ولاحقا الاتحادي و ما تفرع عنه تحت أباءة شيخ مستوطن من أصول أسيوية دخل أبوه الختم الأكبر إلى السودان ضابطا في صفوف الجيش الغازي عن فرق الانكشارية الترك من مصر .ولم يكن توجهات وأفكار الاتحادي إلى اليوم لصالح شعب السودان أو أرضه.





    منعم مصدرك التاريخى فى هذه المعلومة التى لم يسبقك بها أحد من الأولين والأخرين.

    الأمام الختم فى رحلته الثانية لأفريقيا دخل الى صعيد مصر برفقة شيخه السيد أحمد ابن ادريس ثم دخل مملكة سنار أنذاك فذهب الى كردفان الأبيض وبارا حيث تزوج والدة السيد الحسن الميرغنى ومنها لسنار ومنها الى شندى . وأقام بمنطقة شندى حوالى 8 سنوات وجهز نفسه لزيارة بربر وفى طريقه لبربر سمع بالجيش التركى دخل السودان فغير وجهته الى شرق السودان.


    كتب بروفسور ابو سليم ان سياسة السيد أحمد ابن ادريس وتلميذه الختم هى البعد عن الحكام وعدم الألتقاء بهم تجى انت على عينك يا تاجر تجيبوا ضابط فى الجيش الغازى الذى لم يره أبدا.



    من هنا يا منعم أطالبك وبشدة الكشف عن مرجعك الذى أتيت به هذا الهراء..

    ممكن......؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 09:20 PM

محمد الامين احمد
<aمحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 28-08-2004
مجموع المشاركات: 5112

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 09:30 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 3335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جعفر بشير

    تحياتي


    لدي سؤال واحد
    هل حقاُ ترى فيما كتبه منعم سليمان دراسة !!؟؟ أو حتى مقال يستحق عناء المناقشة والتفنيد والرد والشرح ...الى آخره ؟؟

    هل حقا ترى هذا فيما كتبه هذا السيد يا جعفر بشير ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 10:03 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: نهال كرار)


    العزيزة نهال كرار

    تحياتي
    ان كلمة (دراسة) هي ما وصف به الأخ عبدالمنعم كتاباته ونحن هنا لنعرف هل هي فعلا تمثل دراسة ام لا تمثل.

    أما أهمية مناقشة المسألة فاعتقد انه في حالة اختلافي او اتفاقي مع الاخ منعم سليمان ليس المقصود فعليا ان يقنع احدنا الاخر بل ولا حتي خطابي سيكون موجها لمنعم سليمان بصورة مخصصة بل لاخرين كثيرين من ابناء دارفور ومن أبناء الشمال ....

    دعينا كمثال نفترض صحة ما ذهبت اليه الخالة دوما من أن عبدالمنعم يكتب الان "Mein Kampf" ونظرية الكذبة الكبيرة ... فاذا ما كان رد فعل خصومه هو مجرد اصوات عالية ومصادرة حقه حتي في الحوار فسيكون فعليا قد اثبت جوهر ما يحاول كتابته ... وجوهر كتابته ليس (الاساءة للاخرين) ولكنها في هذه الحالة ستكون أسباب صياغة ( The KampF Blue Print) للنازية السودانية بينما كل اصواتنا العالية تصرخ حول (النساء الشماليات) ...

    سيصادر حقه من الحوار في هذا المكان ولكن يبقي السؤال وماذا عن مئات وعشرات الاخرين والذين قرأوا كتابات منعم سليمان من أبناء دارفور واذا ما كان هنالك عشرات ممن اعتنقوها فهنالك الالاف الذين يحاولو معرفة موقعهم منها ....

    كما ان هنالك الكثير من علامات الاستفهام والاسئلة التي شكلتها هذه الكتابات ...حتي بالنسبة للشماليين ... ان سياسة الاقصاء لا تعمل هنا بل نتائجها اكثر سوءا علي المدي الطويل ...
    لكل هذا وذلك ولكل هؤلاء الذين قرأوا نريد ان نفتح حوارا ويأخذ الاخ منعم حقه كاملا كمواطن سوداني مثلي ومثلك ومثل كل شخص هنا له حرية الرأي ...
    ولنتحاور ان كنا نعتقد ان ما كتبه خاطئ يمكننا اثبات ذلك أو اذا فشلنا فلنعتنق افكاره ... او فليذهب كل منا في اتجاه اليس هذا هو جوهر الحوار ...

    مرة أخري يا عزيزتي نهال
    الحوار الدائر هنا ربما يكتبه شخصان او عشرة ولكن يقرأه عشرات الالاف ... وهذا ليس المنبر الوحيد لكنه الاوسع انتشارا ...
    لهذا اعتقد انه يجب ان يتم الحوار مع منعم سليمان ...


    وأتمني فعليا ان تشاركينا هذا الحوار بنفس هادئ ... اذا لم يكن من اجل منعم فمن اجل الكثيرين الذين يقرأون

    كل الود والتحايا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2007, 08:32 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 3335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جعفر بشير
    تحياتي مرة أخرى


    لست مع سياسة إقصاء الآخرين هنا طلما لم يخالفوا قوانين المنبر
    عني شخصيا , لا أطالب بفصله ولا أطلب إعتذارا منه أبدا

    كل ما وددت قوله بأن ما قام بكتابته منعم سليمان واضح جدا بأنه قائم على الإنتقام والتشفي
    وهذا مالم ينكره منعم نفسه - يمكنك العودة لحديث سلمى التيجاني و توقعها اعتذار منه خاصة بعد أن أخبرها بسبب كتابته هذه -

    يا جعفر أنت في هذا البوست وفي نظر هذا المنعم مجرد جلابي , لن يلقي بالا للنقاش معك
    وهذا ما يتضح في كل مشاركات منعم سليمان منذ قدومه هنا
    فهو لا يدافع عن كتاباته , هو يعلم تماما بأنها كتبت بغرض التشفي والإنتقام
    لذلك تعتمد ردوده على مقالات أخرى - ان اعتبرناها كذلك - أو اسقاطات أخرى

    يا جعفر , من لا فكر له ولا حجة يدعم بها ما كتب لن يستطيع أن يسطر حرفا لمناقشة كتابته أو الدفاع عنها

    أعتقد بأنه سيتضح لك ذلك بشكل واضح في هذا البوست

    عموما أتمنى أن ينزل السيد منعم من عليائه قليلا ويقدم نقاشا جاد معك

    (عدل بواسطة نهال كرار on 22-03-2007, 10:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 05:09 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: نهال كرار)


    شكرا العزيزة نهال كرار

    في الحقيقة ان استوعب وافهم كل ما قلتيه ... جيدا
    لكني في النهاية لا ايأس من المحاولة ...

    وصدقيني مقالاتاألاخ منعم ليست (حالة شاذة) فقد شهدنا مثلها(مع اختلاف الشكل) من شماليين وجنوبيين وغربيين سواء في هذا البورد او في الشارع السوداني ... انها حالة يجب الا يتم تجاوزها ...

    وعموما كماسبق وقلت ان الخطاب موجه لاخرين نثق جيدا في مقدرتهم علي الحكم حينما يتعلق الامر بحوار مفتوح القلب والعقل ...
    وأتمني من الاخ منعم المواصلة لا لسبب الا لاننا نتحدث عن الوطن وليس لدي ادني شك في ان انفعاله بقضيته هو انفعال صادق لكن توجيه هذا الانفعال هو الاختلاف بيننا ... وما نريده له ولنا ان يتم توجيه كل الاسلحة الي العدو الحقيقي

    انها محاولة
    وربما تنجح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 10:05 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: نهال كرار)


    الاخ منعم
    والأخ ادروب

    تحياتي وشكرا لمشاركتنا هذا الحوار

    اسف علي التاخير ولكن هنالك الكثير من القراءات والمراجعات وسوف اعود للتعليق علي المقالات قريباً...
    اتمني عدم الاستجابة لاية استفزاز أو مشاركة خارجة عن نطاق الحوار الذي نريده ...

    تحياتي
    حتي عودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 10:06 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: نهال كرار)


    الاخ منعم
    والأخ ادروب

    تحياتي وشكرا لمشاركتنا هذا الحوار

    اسف علي التاخير ولكن هنالك الكثير من القراءات والمراجعات وسوف اعود للتعليق علي المقالات قريباً...
    اتمني عدم الاستجابة لاية استفزاز أو مشاركة خارجة عن نطاق الحوار الذي نريده ...

    تحياتي
    حتي عودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2007, 11:14 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    الأخ جعفر بشير
    لك التحية و الإحترام
    Quote: منذ فترة طويلة تم عرض الجزء الثالث من مقال او دراسة الأخ منعم سليمان بعنوان جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة والتي نشر منها ثلاثة أجزاء حتي الان بالاضافة الي بعض الكتابات حول ردة الفعل علي ما نشر في الجزء الثالث.في ذلك الوقت كانت دارفور تحترق تحت هجمات الجنجويد المدعومة بحكومة الخرطوم وكانت قضية دارفور تحتل جزء كبير جدا من الصفحة الاولي.

    بالرغم من ان المقالات الثلاث لم تنشر في هذا المنتدي في الأساس لكن تم احضارها ونشرها والسبب الأساسي في رايي المتواضع هو تصفية حسابات مع ابناء دارفور لاغير سواء اولئك المنتمين للحركات السياسية او المستقلين.وفي ذلك الوقت لم يكن من المفيد او الممكن نظريا مناقشة الدراسة او المقالات لعدة أسباب أولها ان الأخ منعم سليمان ليس عضواً بهذا المنتدي وبالتالي فلا يمكنه الرد علي التساؤلات او المداخلات ... ثانيهما ان المحارق في دارفور كانت في قمتها وحركات دارفور كانت يدا واحدة وتعمل مع بعضها البعض في اتجاه ايجاد حل لوقف الابادة التي تحدث وآخر ما كان الجميع يريده هو مثل هذا المقال.

    الان وبوجود الأخ منعم سليمان معنا في هذا المنتدي يمكننا تناول مشروعه حول الطوق الشمالي بأجزاءه الثلاث اضافة الي ردوده الأخيرة حول نفس الموضوع بالنسبة لكل ردود الفعل التي وصلت اليه ...
    فاذا كنا نستطيع ان ندير حوارا مع من تلوثت يداه بدماء السودانيين وان كنا نستطيع ادارة حوار مع من تلوثت يداه بتعذيبهم في المعتقلات والسجون ومن تلوثت ذمته بسرق اموالنا ... فأظننا نستطيع ان ندير حوارا مع من اعلن عن رايه بمقدرة علي التفكير والخروج عن السائد وسلطة المركز وشجاعة نادرة ...

    كعهدنا بك يا جعفر فإنك لا تتردد في التقدم و وضع أصبعك موضع الألم .
    من السهل جدا ممارسة الغوغائية و التهريج ... لأن هذه الأفعال لا تتطلب مؤهلات ... لكن أن تأتي بكلام عاقل موزون ليحترمك الخصم قبل الصديق ... فهنا الإعجاز .

    دوما .... من هو هتلر ؟؟؟ ... الذي نفذ لتوه محرقة في دارفور أم من كتب ما كتبه الأخ منعم سليمان .
    هذا المنبر إرشيفه ملئ بإساءىت سافرة لنساء دارفور ( أسألي عمر الفاروق و آيز أوف ليبرتي و عن ثقافة الإباحية بدارفور و إبرة ودرت ).
    السبب الرئيسي في هذه الهجمة علي الاخ عبدالمنعم سليمان هو بالضبط ما أورده الأخ جعفر بشير: تصفية حسابات مع أبناء دارفور .
    ظننتم أن هذه فرصة لتغيير الموضوع .
    لكن القضية لا تزال ساخنة و وصمة عار في جبين القطيع الصامت منكم .
    أحمد الريح نريده أن يخبرنا كيف يسهل عليه الإتيان بمقتطفات من الإرشيف و هناك بوستات و مداخلات في الإرشيف طالتها يد العبث فإختفت ؟؟؟
    عبدالمنعم سليمان هو الآن عضو بالمنبر و يمكنه أن يدافع عن آرائه .
    لكن تبقي القضية الكبري هناك تصفعكم في وجوهكم : كيف حدث ما حدث بدارفور و لم يعتذر أحد عن الفظائع هناك و أنتم هنا تلهثون و تزعقون ليعتذر لكم عبدالمنعم سليمان ؟؟؟
    ما هي معايير الأخلاق لديكم؟؟؟
    أن تجري إبادة قبائل في بلادكم و ترتكب كل الفظائع التي يندي لها جبين أي شريف .... لكن يمر الأمر عندكم مرور الكرام ...
    و الآن تجوب عصابات الغوغاء المنبر لتشنق عبدالمنعم سليمان جزاء كلماته و عاركم هناك نصب العالم من أجله المحاكم .
    حقا ... ما هي معاييركم الأخلاقية؟؟؟
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 08:30 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Mohamed Suleiman)

    Quote: دوما .... من هو هتلر ؟؟؟ ... الذي نفذ لتوه محرقة في دارفور أم من كتب ما كتبه الأخ منعم سليمان .

    محمد سليمان
    Two wrongs don't make a right . Obviously You're going to repeat the misery .The man is a complete maniac Hitler type writing " Mein Kampf "getting the support of the Goebbels , Himmlers and the masses you will end up with a human tragedy Nazi style.
    I wish u success .
    Go ahead with your pogromes and plans for the ghost- towns in the north of the Sudan.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2007, 10:47 AM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2007, 11:09 AM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جعفر تحياتي
    خطابي لمنعم إذا كان قادرا علي النقاش الموضوعي فاليتواضع من عليائه
    ويرد علي المداخلات لا يأتي لنا من مطبخ مركز دراساته بمقالاته المطبوخة سلفا
    علي الطريقة القوبلسية خاصة لمن كان بالأمس جرقاسا للإنقاذ!

    أركز إنت وصحبك الصيدلي بشار إن لديكم رسالة كما تدعون!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2007, 08:33 PM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Adrob abubakr)

    Quote: ان اعادة عرض الجزء الثالث فقط لكتابات الأخ عبد المنعم سليمان بطريقة الاثارة الموجودة بالمنتدي ومحاولات طرده او فصله او ما الي غيره لا تؤدي الا الي تأكيد عجز خصومه عن تفكيك كتاباته واثبات عدم مقدرتها علي الصمود امام اي تفكير عقلي كما أن هذه الضجة والاثارة والتوتر العالي لا يؤدي الا الي تأكيد ما كتبه اكثر وأكثر ... ما لم نتناول كتاباته بصورة جيدة ...وأول خطوة في هذه الصورة ان نعرض كل ما نشر عن الدراسة ونقوم بقراءتها بصورة جيدة جدا ثم نعود لمناقشة كل ما جاء فيها ...

    Quote: فيما يلي الأجزاء المنشورة من الدراسة

    Quote: العزيزة ( واحدة من نساء الشمال)
    تحياتي
    ان كلمة (دراسة) هي ما وصف به الأخ عبدالمنعم كتاباته
    ونحن هنا لنعرف هل هي فعلا تمثل دراسة ام لا تمثل.


    Quote: دعينا كمثال نفترض صحة ما ذهبت اليه الخالة دوما من أن عبدالمنعم يكتب الان "Mein Kampf" ونظرية الكذبة الكبيرة ... فاذا ما كان رد فعل خصومه هو مجرد اصوات عالية ومصادرة حقه حتي في الحوار فسيكون فعليا قد اثبت جوهر ما يحاول كتابته ... وجوهر كتابته ليس (الاساءة للاخرين) ولكنها في هذه الحالة ستكون أسباب صياغة ( The KampF Blue Print) للنازية السودانية بينما كل اصواتنا العالية تصرخ حول (النساء الشماليات) ...


    الأخت التي يخاطبها بروفيسور جعفر بشير هنا
    من نساء الشمال
    وهن حسب الدراسة :
    Quote: المراة من نساء الجلابة المنحدرت مع يهوذا بن الشيطان من سلالة واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها في حياتها حتى من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال للدواب والحمير من القبائل المنحدرة مع الناهق خارج القطيع في خارجية (الجلابة) من نسل واحد. لتستكمل صورة البهيمية للأمة الشهوانية التي يرسمها الروائي صالح.

    _____________________
    Gafar Bashir أنت فعلا مستنير وتصلح لقيادة قافلة الحمير
    ده إضافة إلى أنك كذاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2007, 08:45 PM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Mohamed E. Seliaman)

    Gafar Bashir أنت فعلا مستنير وتصلح لقيادة قافلة الحمير
    ده إضافة إلى أنك كذاب

    كـــذاب دي ثابتة عليك
    كيف لا وأنت تزعم أن مقاطعة
    البضائع الدنماركية ردا على الرسوم المسيئة
    لرسولنا صلى الله عليه وسلم إنما كانت بسبب حرب الأسعار
    بين شركات منتجات الألبان !!
    ما كتبه عبد المنعم سليمان من قبيل :
    Quote: المراة من نساء الجلابة المنحدرت مع يهوذا بن الشيطان
    من سلالة واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها
    في حياتها حتى من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال
    للدواب والحمير من القبائل المنحدرة مع الناهق خارج
    القطيع في خارجية (الجلابة) من نسل واح
    د. لتستكمل صورة
    البهيمية للأمة الشهوانية التي يرسمها الروائي صالح.

    مسئ للمرأة و يجب إنكاره
    يا جعفر بشير ولا يقره إلا
    حمار أو خنزير وإن لبس كرفتة
    وبدلة مستنير
    وأنت نصير المرأة كما تدعي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 10:36 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Mohamed E. Seliaman)



    Mohamed e. suliman

    أو الحبشي

    حامي حمي الطهر والعفاف اللبناني ... ومقاتل الجبنة الدنماركية

    هل تعتقد انك افضل مما كتبه منعم سليمان .. Guess What
    علي الاقل منعم افرغ كل ما لديه اما انت فستموت مختنقا بها ..

    ونعم انا مستنير واقود قطيع من الحمير امثالك
    فاجلس صامتا لتتعلم من التكرار

    ---------
    ملحوظة: التزامي بالموضوعية لا يمنعني من رد التفاهات وان عدتم عدنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 04:20 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Adrob abubakr)

    Quote: خاصة لمن كان بالأمس جرقاسا للإنقاذ!

    أركز إنت وصحبك الصيدلي بشار إن لديكم رسالة كما تدعون


    الاخ ادروب ابكر
    تحياتي وتقديري
    لا تكن رجلا خفيف الراس . حتى يعبث براسك القط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 07:17 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Adrob abubakr)

    Quote: خطابي لمنعم إذا كان قادرا علي النقاش الموضوعي فاليتواضع من عليائه
    ويرد علي المداخلات لا يأتي لنا من مطبخ مركز دراساته بمقالاته المطبوخة سلفا
    علي الطريقة القوبلسية خاصة لمن كان بالأمس جرقاسا للإنقاذ!

    Adaroub
    this is a tremendous progress indeed, you've started to notice Goebbels style ,very soon u will discover that we are facing a Sudanese Hitler.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 06:02 AM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    طيب يا منعم إذا لم يكن كلامها صحيحا
    لما لا تردي عليها؟!
    خاصة أوردت كلامها بأسلوب تقريري من موقع العارف
    Quote: منعم سليمان أنت من قبائل (القمر)..(بكسر القاف والميم)..

    فى بلدة طويلة بدارفور..

    شعب سودانى سمح..

    يعيش حياته فى ذاك البلد..

    بحثا عن الحق والعدل والمساواة..

    والماء والكلاْ لهم ولانعامهم..

    ..

    شعب له حضارة..

    وأصول..

    وقيم..

    وموروثات..

    و له كامل الحق فى طلب الحقوق...

    فى بلد لا تعرف حكوماته معنى الحقوق..

    ..

    لسبب أو لاخر..

    أندثرت اللغة الاصلية لهذا الشعب..

    تنظر اليهم قبائل الفور على أساس أنهم عرب..

    وينظر اليهم عرب دارفور على اساس أنهم زوقة..

    فهم وبفعل الحرآك الاجتماعى (المنغعل) فى مناطق التماس..

    قد وجدوا أنفسهم..

    بين حزمة من المشآكل النفسية المؤلمة..

    (أقلها) أنفلات اللغة..

    ثم التمسك باللغة العربية المحلية كأداة من أدوات التخاطب..

    التى لا بد منها مع الاخرين..

    ..

    ومع مالعامل اللغة من ارتباط جوهرى بالانتماء الاثنى..

    وبالتالى الهوية..

    فى مناطق التماس..

    نتج الوضع عن احساس (بغربة النفس)..

    مع أهل دارفور..

    زنوجهم وعربهم..

    قبل أهل الشمال..

    ..

    وجدت نفسك يامنعم سليمان..

    اضافة الى ازمة التواصل العادى..

    مع كائنا من كان..

    وجدت نفسك فى (جملة مشاكل)..

    مع أهل دارفور قبل الاخرين..

    ..

    منها على سبيل المثال..

    كثرة مشاكلك مع الحركات التحررية الدارفورية..

    وغضب حركة العدل والمساواة من حضرتكم..

    أنفعال وغضب وزعل مع كل من حولك فى ليبيا حيث تعيش..

    ...

    نتج عنه..

    الضرب الذى تعرضت له..

    على يد اثنين من الليبيين المجهولين..

    صعب عليك تحديد مصدر الاذى..

    لان أعداءك كثر..

    لذلك لم تتجرأ بفتح بلاغ حتى تآريخه..

    ..

    ولو أن الجناة شماليين..

    أهل النساء اللائى أساءت اليهن بهذا الشكل..

    لما توقف الامر عند مجرد الضرب..

    وعآهات متعددة..

    بداءا بالعين حتى بقية اعضاء الجسد..

    ..

    لذلك يا منعم سليمان..

    وبما أنك فى هذه الدرجة من صعوبة التصالح والتسآمح..

    مع نفسك ومع أهل دارفور انفسهم..

    فأنت توزع مراراتك على كل من يخطر ببالك..

    ولا يهم اذا كن نساء الشمال..

    أو نساء الجنوب..

    ...

    الم تقتل نساء الجنوب سنة96/97 ؟!

    غدا تشتم او تقتل نساء أخريات..

    لان المرأة السودانية..

    هى..هى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2007, 06:15 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Adrob abubakr)

    ولن يستطيع ان ينفي كلامها لانه الحقيقه العاريه
    ولو انكر في حقائق تاني ح تظهر للسطح
    اياكم اتباع الانبياء الكذبه والمحرفين
    التاريخ ما تلفيق ولا قلع
    دا بنسف قضايا التهميش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 06:10 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30442

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)

    الأخ جعفر بشير
    الجزء الثالث كاف للكف عن البحث الأجزاء الباقية!
    رأس الحمار يكفى للدلالة عليه فلا مستوجب لرؤية الذيل! من الذى يملك الوقت لاهداره على البحث عن سقط القول لكاتب موتور!
    جنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 06:46 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: jini)

    شكرا عزيز جني

    وكما سبق واسلفت ان الحوار يقرأه اخرون وهو موجه لهم بصورة اكثر تحديدا وليس للمتحاورين فقط ..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 08:35 AM

Samau'al Abusin
<aSamau'al Abusin
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 527

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    الأستاذ جعفر بشير
    تحية طيبة
    قبل المشاركة في هذا الحوار أريد أن أسجل ملاحظة سريعة على النسخة التي أنزلتها من الجزء الثالث للمقال و الذي يحمل بعض الإختلاف عن اقتباس من نفس الجزء أنزلته الأستاذة سلمى التجاني في بوست آخر

    فما جاء في نقلك كالآتي:
    Quote: "فبعض نساء الشمالية بما ميزهن الله من شبق جنسي - مرض ربما - وجدن إرواء ظمأهن في جسد القروي من أبناء الغرابة المميزين في تلك الناحية .فهن يبادرن إشباعا للرغبة الطبيعية بحلاله وحرامه من صنف غير موجود في بيئتها المصابة بالهزال والعنة لدى الرجال موطنها .
    وشبق بعض نساء الشمال وعادة تلبية رغبات الجسد في ذاك المجتمع صار عبادة منذ سنوات سُنة الإباحية التي عاشها مجتمع قبائل الشمال النيليين خاصة العربان منهم في أعقاب إبادة جماعية طالت جنس الرجال في حملات الدفتردار بك التركي الانتقامية بعد جريمة ارتكبها احد ملكهم وفر هاربا".


    أما النص الذي جاء في نقل الاستاذة سلمى التجاني فهو كالآتي:

    Quote: "فالمرأة الشمالية بما ميزها الله من شبق جنسي وجدت إرواء ظمأها في جسد القروي من أبناء الغرابة المميزين في تلك الناحية .فهي تبادر تتصل إشباعا لرغباتها الطبيعية بحلاله وحرامه من صنف غير موجود في بيئتها المصابة بالهزال والعنة لدى الرجال موطنها . وشبق نساء الشمال وعادة تلبية رغبات الجسد في ذاك المجتمع صار عبادة منذ سنوات سُنة الإباحية التي عاشها مجتمع قبائل الشمال النيليين خاصة العربان منهم في أعقاب إبادة جماعية طالت جنس الرجال في حملات الدفتردار بك التركي الانتقامية بعد جريمة ارتكبها احد ملكهم وفر هاربا".


    و بغض النظر عما يسوق اليه الفرق بين القراءتين، في المعنى، فمسئولية النقل أيضا تحتم الدقة سواء كانت من شخصكم الكريم أم من شخص الاستاذة سلمى. و إستغربت أن أي من المتداخلين لم يلحظ الفرق، سيما و أن هذه الفقرة هي التي اعطت هذا البعد التسويقي للمقال الذي يحمل الكثير من النقاط الأخرى الجديرة بالنقاش.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 10:07 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Samau'al Abusin)


    مقدمة

    المقالات الثلاث التي كتبها الأخ منعم سليمان تمثل مشروعا لقراءة تاريخ الثورة في غرب السودان وهي في نظري لا تستوفي الشروط المتعارف عليها لكي نطلق عليها دراسة او بحث علمي اذ انها لا تحتوي علي أي من ادوات ومناهج البحث التقليدية (مناهج علمية - مراجع – زيارات ميدانية – مقابلات ... ) كما وانها لا تحتوي علي أي مرجع للمعلومات والاحصاءات التي تم ايرادها في داخل هذه المقالات والمرجعية الوحيدة هي الاخ منعم سليمان ولكنها في مجملها كتابات أو مقالات متسلسلة لها وحدة موضوع يمكنها ان تكون مشروع قراءة لثورة غرب السودان (وفق رؤية كاتبها) او يمكنها ايضا ان تكون نواة لدراسة او بحث علمي قادم علي حد تعبير كاتبها ... وعندما اخترت العنوان لهذا الموضوع : قراءة جديدة: جدران من لطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة قصدت ان نعيد جميعنا قراءة المقالات الثلاث وجميعنا هذه تشمل الاخ منعم سليمان وابناء دارفور وابناء الشمال ...
    اعادة القراءة تأتي من ان السودان يمر فعلياّ في هذه الاوقات بمرحلة مخاض تتضمن أكبر تراجيديا علي وجه الارض علي حد تعبير كولن باول وزيرالخارجية الامريكية الاسبق حيث لا تسمح الاحداث الجارية في السودان باضاعة اية وقت في حديث لا يصب في مصلحة وضع حد للجرائم التي ترتكب يوميا في حق المواطن السوداني في كل شبر من ارض السودان ...
    والشرفاء من أبناء بلادي في كل انحاء العام وبمختلف اتجاهاتهم يدركون الي حد كبير عمق مأساتنا ولا اعتقد ان لديهم الوقت لفتح صراعات وهمية لا تصب في مصلحة وقف النزيف فهذا ترف لا نتحمله ولا يتحمله المواطن في معسكرات اللاجئين ...
    لذاوجب علينا ان كنا صادقين مع انفسنا اولا وصادقين مع قضية دارفور وقضايا السودان ان نعيد قراءة ما نكتبه لنري الي أي اتجاه نقود انفسنا ونقودهم معنا ... عدا ذلك لا يتعدي الامر كونه متاجرة رخيصة بقضيتهم وانتهاك لقدسية حياتهم واغتيال وابادة مرة ثانية علي صفحات الورق.. بعد ان ذاقوا مرارة القتل والتشريد علي ارض الواقع ولازالوا يقاتلون ...


    المركز والهامش

    قرأت عبارة في المقال الأول ظلت عالقة بذهني طوال فترة قراءتي للمقالات الثلاث والردود والمواضيع التي تلتها ولم أجد حتى النهاية إجابة للتساؤل الذي طرحته هذه العبارة .. ففي الأساس كانت هنالك اسئلة تدور حول ماهية الرسالة التي يود الاخ منعم سليمان ارسالها عبر هذه المقالات وماهي طبيعة (ثورة الغرابة) التي يحاول ان يؤسس لها نظريا ومن أي زاوية يقرأ الاحداث وما هو افق التفكير الذي تناول به قضية مثل قضية دارفور وماهي الحلول التي يراها مناسبة لتجاوز الازمة الحالية ... كل هذه الاسئلة كانت مستصحبة اثناء القراة ولكن العبارة التالية طرحت الاسئلة الاكثر الحاحاً:

    وكان الشاعر الغرابي أبكر ادم إسماعيل أكثر الماقتين للاستجلاب وكان في مقدمة دعاة التأصيل الثقافي وقد عبر عن ذلك في ديوانه قراءة عكس التاريخ.

    تساءلت في البدء حول هوية هذا الشاعر الغرابي أبكر آدم اسماعيل ومقته المعلن للاستجلاب علي صفحات دواوينه ثم عن ديوان (قراءة عكس التاريخ) كما ذكر الاخ منعم سليمان.

    كل هذه الاسئلة لم اجد لها اجابة بل ولم اجد اية اجابة للسؤال الاكثر أهمية لماذا تم استخدام اسم الشاعر الغرابي ابكر ادم اسماعيل بصورة مخصصة في هذا المقال ...ولمصلحة من وماذا؟

    لا اعرف من هو الشاعر الغرابي ابكر ادم اسماعيل ولا أعرف ديوانه قراءة عكس التاريخ ولكني اعتبر ان افضل مدخل لهذا الحوار هو الاخ والصديق ورفيق العمر الدكتور ابكر آدم اسماعيل الذي عرفته مفكرا واديبا وشاعراً وكان ديوانه صوت الوتر السادس الذي تم طباعته علي اوراق A4 وتمويل طلابي في الغالب علي نظام (شيرينغ) في اثناء دراستنا الجامعية واصبح صوت الوتر السادس هو صوتنا الذي نتحدث به في ذلك الوقت.... واذكر كما يذكر العديدون من رفقاء الدراسة ان صوت الوتر السادس كانت محتوي آخر ركن للنقاش شاركت فيه بجامعة الخرطوم في العام 2006 ردا علي ما أثير حول القراءة المعكوسة للتاريخ بجامعة امدرمان الأهلية ونعيد نشر الجزء التالي من اجل اغراض الحوار:

    الخرطوم (1)
    الدرس الأول: التاريخ
    المهدى نخاسٌ شهير
    "شوله"
    عبداللطيف: لم يكن في مسرح الوطن الجميل،
    بل كان منهمكاً يخطط لانقلاب عسكريٍ..
    كي يعيد إلى أميّةَ أصلها القرشى والنسب النبيل.
    عبدالفضيل:
    كان نشالاً ولصا موغلا في الاحتراف
    "نقطة، سطر جديد"
    الخليل:
    كان يسكن فيّلا،
    ويبيع أغنية تزيف طعم البلاد،
    ويقاسم السلطان قعدته الخليعة، واحتمالٌ أن يكون مجنداً في الأمن..
    احتمال!!
    ومهيرة:
    بائعة المريسة،
    أول سلطة للغيب تمتهن الغناء المستغيث دعارةً،
    وتمارس التعريص في الليل البهيم،
    ونكون أولاد الحرام!
    طوبى لنا!
    فالله في هذي المدينة ضابطٌ في الجيش،
    وبطانة الشعراء من جنس الطحالب والكلاب
    ولا تثق بالجامعة
    واللافتات اللامعة
    والوزن والشعر المقفي والصدور القانعة
    إرفق بنفسك من غباء اليافعين
    ومن تفاصيل التدحرج للوراء،
    إن الوراء مقسمٌ بين القيامةِ والعدم،
    بين الترقب والذهول..
    والليلُ أوغل حين طال لكي يطول.


    هذا هو الدرس الأول التاريخ الوارد في ديوان صوت الوتر السادس للدكتور ابكر ادم اسماعيل ... وفي رايي المتواضع لو ان الدكتور ابكر كان يعلم ان الوتر السادس سيتم اختصاره في عبارة مثل (أكثر الماقتين للاستجلاب) لما كتب حرفاً في ديوانه بل ولما اكترث اصلا لتلك الفتاة الصغيرة (سلمي) وهي تتساءل عمن هو المسؤول عن اكوام القمامة التي رأتها في المجمع الطبي بجامعة الخرطوم ...

    ان المدخل السليم لقراءة تاريخ السودان والثورة في غرب السودان لا يجب ان يمر بالنسبة لي الا عبر الدكتور ابكر ادم اسماعيل وعبر وثيقتي ( جدلية المركز والهامش ) التي كتبت وطبعت ايضا علي نفس المنوال اضافة الي (جدلية المركز والهامش واشكال الهوية في السودان ؛ ) والمكتوبة في القاهرة ؛ في ديسمبر من العام 1999؛ والذي نشر في جريدة الصحافة السودانية.

    واحد أهم الأسباب التي تجعل من هاتين الوثيقتين مرجعية فكرية بالنسبة لي هو المنظور والأفق الذي تنطلق منه واليه وهو ما لا يتوفر في كثير من الكتابات التي حاولت مقاربة الموضوع ومن ضمنها هذه المقالات الثلاثة والتي نتصدي الان للحوار حولها ...

    فالوثائق تنطلق من الجذور الحقيقة للازمة السودانية وتتسع رؤيتها لاستيعاب السودان بكامله علي عكس منطلق القراءة الذي فرضته كتابات منعم سليمان والتي تتداخل فيها الرؤية الاقليمية مع الرؤية الاثنية بدرج تخلط الامور احيانا من خلال استخدام مصطلحات غير واضحة وغير دقيقة مثل مصطلح الجلابة أو مصطلح الغرابة الذي يحمل في بعض الاحيان مفهوما اقليميا واحيان اخري مفهوما عرقيا وثالثة مفهوما ثقافيا خلال المقالات الثلاث ...

    ما نود ان نقوله ان كل المفاهيم التي يمكن ان تحملها هذه المصطلحات قاصرة عن ادراك الرؤية الاشمل التي كتب من خلالها الدكتور ابكر ادم اسماعيل فبينما تحصر قراءات الاخ منعم الاشكال في منطقة غرب السودان تعتبر جدلية المركز والهامش ان الصراع في الاساس صراع ثقافي وليس اثني فقط وليس اقليمي فقط هذا الصراع الثقافي ما بين المركز الاسلاموعروبي المهيمن وما بين الاطراف المهمشة ... والاسلامو عروبية هو مصطلح ثقافي وليس اثني ولا جغرافي باعتبار ان التهميش هو من المركز لكل اطراف السودان بمافيها الشمال بغض النظر عن درجة هذا الاختلاف وبالتالي فان اية مدخل جزئي لمشكلة السودان لن تقود في النهاية الا الي اعادة انتاج الازمة مرة أخري في الطريق الي الانهيار اذا لم تمس هذه الحلول جوهر القضايا وجميعنا يعلم طبيعة الاتفاقات الجزئية التي تمت... ولنقرأ التاريخ الحديث ما بين السلطة المركزية ومابين الحركات المسلحة سواء في الجنوب او في الغرب ....

    اما وثيقة جدلية المركز والهامش واشكال الهوية في السودان فهي تحدد بصورة اكثر تفصيلا مسالة حيث يذهب الدكتور ابكر الي ان وضعية جدلية الهامش والمركز وصلت أزمتها (في السودان) إلى قمة تجلياتها بتفشي الحروب الأهلية. ومنهجياً، ليس بمقدورها إعادة إنتاج نفسها واستمرارها مرة أخرى، وتبقى مآلاتها في الاحتمالات التالية: وهي الثورة ؛ والمساومة التاريخية ؛ والانهيار.
    ---------
    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 10:08 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Samau'al Abusin)

    أما الثورة فهي بتشكل كتلة تاريخية عبر تحالف الكيانات المهمشة مع قوى الوعي والتقدم في (المركز) للإطاحة بهذه الوضعية التاريخية التي باتت تضر بغالبية الناس في السودان بمن فيهم السواد الأعظم من أبناء المركز أنفسهم.

    أما المساومة التاريخية فهي مرهونة بمقدار التنازلات التي يمكن أن تقدمها النخبة الإسلاموعربية (يمينها ويسارها) واستعداد قوى الوعي والمهمشين للتضحية للاتفاق على برنامج حد أدنى مثل (ميثاق أسمرا للقضايا المصيرية) والالتزام به مما قد يؤدي ـ على المدى الطويل ـ إلى التحولات الضرورية، وإنجاز ما كان يمكن أن ينجزه فعل الثورة ...

    أما الانهيار فاذا ما استمرت المساومات السياسية التي لا تعنى بجوهر المشكلة، واستمر العجز عن تشكيل كتلة تاريخية ناضجة (وعيا وقوة) وعجزت المركزية عن تقدير الواقع حق قدره وأصرت على مشروعها، فيبقى احتمال الانهيار على شاكلة الصوملة أو تفتت الدولة السودانية إلى أقاليم متحاربة. ولا تستبعد التدخلات الخارجية كنتيجة طبيعية لذلك...


    هذا هو المدخل الاساسي والاطار النظري بالنسبة للأزمة السودانية من وجهة نظري وهو أحد اهم الأدوات التحليلية لكل المقاربات التي تمت والتي في طور الدراسة وبناء علي ذلك يمكن تقييم كتابات الاخ منعم سليمان حول ثورة الغرابة وطبيعة هذه الثورة وفي أي اتجاه تدفع بقضية دارفور ...

    ثورة الغرب:

    ان اتفاقنا مع جدلية الهامش والمركز يعني ضمنيا اتفاقنا مع الأخ منعم سليمان فيما اسماه الطوق الشمالي والذي يرتكز علي الثقافة الاسلامو عروبية والتي فصلها الاخ منعم في نقطتين و درجة الاختلاف البسيطة تكمن في الاطار الاثني الاقليمي الذي يتناول فيه هذه المسألة بينما نعتقد ان الهيمنة الثقافية تطال كل اطراف السودان ...

    يشير الأخ منعم من خلال مقالاته الي احداث تاريخية شكلت ما يعرف بتاريخ ثورة الغرابة تتضمن هذه الاحداث انقلاب المقدم حسن حسين عثمان وثورة بولاد كاحداث رئيسية باعتبار أن الأولي تشكل أول اختراق لحاجز الشرط الأول وهو اسبقية التعليم والمعرفة وبالتالي الهيمنة السياسية الاجتماعية .. فيما تشكل الثانية اختراق للشرط الديني ...

    انقلاب المقدم حسن حسين

    ولنا أن نتساءل هنا حول طبيعة حركة المقدم حسن حسين عثمان وفيما اذا كانت تمثل فعلياً اختراقا لشرط أسبقية المعرفة بل وتمثل احد زوايا ثورة الغرب واحد مرجعياتها ...

    يحاول الأخ منعم تصوير حركة/انقلاب المقدم حسن حسين عثمان بأنه انقلاب اثني أو علي اقل تقدير انقلاب جغرافي وهذا ما يتعارض مع كل الوقائع والوثائق المعروفة بدءاً من تكوين المجلس الانقلابي الي الخطاب التاسيسي أو البيان الأول.

    فحركة 5 سبتمبر كانت حركة قومية إلي حد كبير في تكوينها وغلبة ابناء كردفان في التشكيل العسكري نتجت لاكثر من سبب اولهما الوضع الامني الذي لا يمكن معه تكوين مجلس يضم كل الاطراف بصورة متساوية اضافة الي ان المقدم حسن حسين كان قد خدم في منطقتين هما الدلنج والجنوب وبالتالي فتكوين المجلس مرتبط بهذين الشرطين ورغما عن ذلك فقد كان متنوعا الي درجة كبيرة جغرافيا وإثنيا وسياسيا .
    فعلي سبيل المثال كما كان يضم المقدم حسن حسين من كردفان ضم الرائد حامد فتح الله الذي لم يري كردفان في حياته واثنيا كان يضم حماد الاحيمر وعباس برشم من النوبة وعلي المستوي السياسي فالجبهة الوطنية هي التي كانت وراء الانقلاب وهي كانت تضم في داخلها العديد من الافراد المستقلين والمنتمين الي تنظيمات سياسية سواء حزب الامة او الأخوان المسلمين او غيرها ... فبينما شارك عباس برشم من حزب الامة في الانقلاب وكان المدني الوحيد الذي اعدم تم ذكر الاستاذ عبد المجيد امام في البيان الذي اذيع ....كما انه للمفارقة فان المقدم حسن حسين يتم تصنيفه اثنيا الي (جلابة هوارة) ...

    ولنقل في النهاية اذا ما كان هنالك اختراق للشرط الأول فقد كان علي مستوي شخصي بالنسبة للمقدم لحسن حسين ولم يكن حركة اثنية ولا هي حركة جغرافية بل كان يمثل حركة قومية وليس ثورة في غرب السودان ... فقد كانت مدينة عطبرة تخرج في كل يوم اثناء المحاكمات حتي تضطر الاجهزة الامنية الي تغيير خط سيرها في كل مرة ...فالي أي اثنيات والي أي منطقة جغرافية كانت تنتمي عطبرة ومواطنيها ...

    وتساؤلنا المطروح الان لماذا أراد الضاخ منعم سليمان تصوير الانقلاب علي هذا الشكل الاثني الجغرافي وما اذي يريد ان يقودنا اليه من خلال ذلك ... هل هي ثورة اثنية او ثورة جغرافية خاصة بمنطقة الغرب ... وما هي المحصلة النهائية لهذه الثورة في اطار المآلات الثلاث التي طرحها الدكتور ابكر ادم اسماعيل: الثورة، المساومة التاريخية أم الانهيار.

    ثورة بولاد:

    التحية الشهيد داؤود يحي بولاد الذي انحاز لآهله الغبش فى دارفور وسطر سجلا ناصعا للمقاومة والنضال مع شعب دارفور ... ضد سلطة الجبهة الاسلامية.

    في البداية اود أن اشير الي بعض النقاط التي تحتوي علي مبالغات ومغالطات تاريخية من خلال المقالات.
    ان الشهيد داؤود يحي بولاد لم يكن أول رجل يعدم لرايه السياسي في تاريخ الممارسة السياسية السودانية فتهمة الردة الدينية التي وجهت له هي نفسها التي طالت الشهيد والمعلم الأستاذ محمود محمد طه...كما أن داؤود يحي بولاد اغتيل بعد تشكيل حركة مسلحة وليس حركة سياسية.

    داؤود يحي بولاد هو أحد كوادر الجبهة الإسلامية وليس هنالك اية معلومات مؤكدة حول تاريخ خروجه من الجبهة الاسلامية قبل او بعد الانقلاب ولكن الثابت ان خروجه من السودان تم بعد الانقلاب .والتاريخ لا ينسي كل من شارك في هذه المأساة القائمة في السودان لا داؤود يحي بولاد قديما ولا حسن الترابي حديثاً.

    ان حركة داؤود يحي بولاد كانت في مضمونها ثورة ضد السلطة الحاكمة وليست ثورة اثنية او عرقية لانه ظل داخل هذا الكيان ( الجلابي الشمالي ) منذ ايام دراسته ولم تكن هنالك اعتراضات لا علي طبيعة تكوينه الاثنية ولا علي الهيمنة الثقافية الموجودة.

    اذن بصورة مجملة كانت الحركة الاولي حركة قومية تسعي الي حل المشكلة علي نطاق قومي متوسلة بانقلاب عسكري مدعوم عن طريق احزاب وافراد منتمين لاحزاب سياسية وليس اقليميا كما يصورها المقال كما ان الحركة الثانية حركة داؤود يحي بولاد كانت موجه تجاه السلطة القائمة بوصفها مهيمنة ومهمشة لبقية الاقاليم وليس تجاه الشماليين كجغرافيا ولا تجاه العرب كإثنية.

    الشمال والشماليين
    المقالات الثلاث مشحونة بدرجة عالية تجاه الشمال بصورة لا يمكن معها الرؤية بوضوح وعلي الاصح تؤدي الي ضبابية الرؤية وبالتالي ... اطلاق الشتائم والسباب ... تلفيق التاريخ ... سيل الاتهامات ... نفي الوقائع ... لي اعناق الحقائق ... من اجل تأكيد رؤية مسبقة وضعت كقالب ومن ثم محاولة تحوير الواقع ليناسب هذا القالب ... مما يفضي الي نتائج لامنطقية في بعض الاحيان ولا أخلاقية في احيان اخري .

    ان ابرز الاشكالات في كتابات الاخ منعم هو التعميم المخل واطلاق الاتهامات وكأنها امور مثبتة ومسلم بها فيما يفترض فيه ان يكون بحثا او دراسة ...

    فالشماليون جميعهم متهمون بعمالتهم للاستعمار طوال تاريخهم منذ اتفاقية البقط الي الاستقلال برغم ما خاضوه في فترةالاحتلال التركي المصري والاحتلال الانجليزي المصري ...

    وليس هنالك مرجع او عالم في علم الاجتماع ولا كاتب روائي مثل الطيب صالح يمكنه أن يؤكد أن أثنية محددة جبلت علي الرزيلة أو أنها مكونة طبيعيا من الشهوانية ، والسعي في اقتطاف المسرات الأرضية ، وانعدام القيم الإنسانية و المبادئ السماوية ،والعرى الأخلاقي. هكذا بكل هذا الاطلاق وكل هذا التعميم ثم يطلق بعد ذلك علي كتابته بنها بحث او دراسة.

    ثم ان روايات الطيب صالح يتم تفسيرها وفقا لقراءة داخلية خاصة بالقارئ وهي لا تعكس له شيئا سوي ما تنطوي عليه نفسه وما يود ان يراه وما يفكر فيه باعتبار انها في الاساس تعكس المجتمع السوداني بكامله كما وانه لا توجد في كل رواية موسم الهجرة الي الشمال ما يؤكد ان مصطفي سعيد هو شمالي عربي مسلم.كما ان منهج التحليل الفاعل للشخصية السودانية وهو منهج علمي للشيخ محمد الشيخ يحدد بصورة واضحة ودقيقة طبيعة وماهية القارئ الذي يخرج بمثل هذه الاستنتاجات والي أي بنية وعي ينتمي.

    إضافة الي ان خلاوي تحفيظ القرآن الصوفية والتي انتشرت كبديل لسد الفراغ الذي خلفه انعدام التعليم لنشر الاسلام والتعليم يتم افراغها من محتواها ومضمونها دفعة واحدة لتصبح كيبوتزات تم انشاءها عن سبق اصرار وترصد عبر خطة طويلة المدي وضعها الشماليون (هكذا علي اطلاقها) من اجل تجهيل المجتمعات وابتزاز الاموال من الدول العربية.

    وتهميش غرب السودان وحرب دارفور كان مخططا له منذ سنوات التعايشي. أما الجنوب والشرق فلم يتم تهميشها لان البجا والدينكا لم يشاركوا في تاديب المتمة.

    ان من يطلق مثل هكذا حديث ودون اية مرجعيات او احصائيات معتمدة لا يهدف الا الي الغاء وجود العنصر الشمالي ليس في مستقبل السودان وحسب ولكن حتي بمحاولة نفي ونسف كل منجزاته ومن ثم اختزاله وتعليبه في فكرة مسبقة و لا يمكن الا ان يكون في حالة عدم تمييز ناتجة ربما من انفعال خارج عن السيطرة او حالة غضب لايمكن التحكم بها وكلا الحالتين يمكن تجاوزها بمرور الوقت واعادة القراءة مع توفر مصداقية عالية مع النفس ومع القضايا المطروحة ...
    فالتجارب عبر التاريخ لا تعطي مجالا للشك بأن اية محاولة لمقاربة الأزمة في السودان لا يمكنها ان تتخطي وجود العنصر العربي او جزء منه وبالتالي فان الغاء العنصرالشمالي العربي أو ( الجلابة غير محددة المعالم) من خارطة الدولة السودانية امر غير واقعي وغير ممكن ولا يعدو كونه مجرد عبث .... سواء بالنسبة للثورة او المساومة التاريخية او حتي الانهيار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 10:08 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Samau'al Abusin)

    براءة ابناء غرب السودان

    يصور الأخ منعم سليمان أبناء غرب السودان وكأنهم جميعا بلا استثناء لم يخرجوا عن المضامين الفاضلة مثلهم مثل ثورتهم وحتي اولئك الذين شاركوا سواء في استعباد الاخرين او في الجرائم التي تم ارتكابها ليسوا سوي ضحايا مغلوبين علي امرهم يقودهم الشماليون (بلا استثناء) ويحركونهم
    ولكن هنالك الكثير من التساؤلات التي تطرح نفسها.

    ان الحرب في دارفور حديثة نسبيا ولا تقارن بما حدث في جنوب السودان وموت مليوني مواطن خلال ما يقارب اربعين عاما.. ما هو موقف ابناء الغرب من هذه الحرب وماهي مسؤولياتهم تجاهها.

    ما هي حدود مسؤوليات ابناء الغرب الذين شاركوا في بناء الجبهة الاسلامية بدءا بداؤود يحي بولاد نهاية بخليل ابراهيم.وصلا الي احمد هارون في كل الجرائم والمذابح التي تمت في دارفور.

    نساء الشمال

    تحدث الأخ منعم سليمان وقال ما لم يقله مالك واصحابه في الخمر حول نساء الشمال ولنا ان نتساءل حول الدوافع لهذا الحديث ومن ثم صحة ما قال به …

    بالنسبة لي ليس هنالك شخص (بشر) علي وجه الرض يمكنه ان يجزم بصحة ما جاء به اضافة الي ان الحديث ليس سوس اطلاق عبارات واوصاف ولم يمدنا الاخ منعم سليمان باية مرجعية او احصائية لما يتحدث عنه فهو مثلا لم يورد لنا الخارطة الاثنية للفتيات اللائي يعملن بالدعارة في السودان منذ الاستقلال علي اقل تقدير وهو ايضا لم يؤكد لنا علميا ان نساء الشمال يحملن جينة مسؤولة عن ممارستهن وسلوكهن الاخلاقي …
    وكل ما جاء حول حملات التعايشي والدكيم وغيره من محاولات تاريخية لاثبات السوك الاخلاقي مردود عليك بكل تأكيد ... بتجربة الجنجويد اضافة الي البعد الافريقي بالنسبة للجنوبيين ولا اود التفصيل اكثر لاننا لسنا في حاجة للخوض في مثل هكذا تفاصيل.

    ولكن كل ما جاء في ذلك الشأن ليس الا اطلاق الأوصاف …

    زهرة حيدر ادريس
    سلمي التجاني
    رندا حاتم
    تراجي مصطفي
    هالة الأحمدي

    هم نماذج لنساء سودانيات يطلق عليهم (جلابيات) ..
    زهرة حيدر الان تقوم بتظاهرة ضد اغتصاب النساء بدارفور
    سلمي التجاني صحفية قضت وققتا طويلا في معسكرات اللاجئين وكتبت عما تراه بغض النظر عن اختلافنا واتفاقنا معها
    تراجي مصطفي تقود حملة من اجل عدم محاكمة نساء دارفور بتهمة الزنا
    رندا حاتم لازالت تجمع ما يمكنها جمعه من اجل دارفور التي تنادي
    هالة الأحمدي فعلت كل ذلك مجتمعا ولا زالت

    هؤلاء النساء نماذج يمكنك متابعتهن من خلال هذا المنتدي الالكتروني اضافة الي ان هنالك مئات منهم يدا واحدة مع ابناء ونساء دارفور … ان لم تعرفهم فسيعرفونك بكل تأكيد …


    ما اود قوله وانت تتحدث عن صلاح قوش وتكوينه لوحدة خاصة بجرائم الاغتصاب ثم تتحدث في نهاية مقالاتك الثلاث حول القيم العليا للثورات حيث تقول:

    والثورات الفاضلة منوطة بانتهاج سنن الأخلاق والإنسانية كشرطي وجوب لنجاحها ، بحيث أن لا يعود شبه الظلم من جديد حتى على الذين ظَلموا .إن الثورة قامت لتعالج العقلية الشمالية . العنصرية والإقصاء والتهميش سلوكا مارستها تلك العقلية . والقتل والإبادة والاغتصاب التهجير القصري أساليب طالما يستوحيها العقليات الفاشية في التعامل مع أعدائها . ونظام الإنقاذ الحالية خلاصة تلك العقلية .

    ولكنك من خلال كتاباتك لا تختلف كثيرا عن السيد صلاح قوش فانت تعيد سيناريو الاغتصاب مرة اخري من خلال كتابتك والاكثر من ذلك انه اغتصاب معلن سلفا وبالطبع لا يحمل اي نوع من المصداقية لانه في الحقيقة غير معني بالمصداقية وليس معنيا بنساء الشمال بل هو رسالة من رجل الغرب الي رجال الشمال خلال المرأة والجنس وهو جوهر الاغتصاب في حالات الحرب اذ ان الدافع الاساسي هو توجيه رسالة انه اغتصاب نظري ولا يبقي امامه الي التطبيق اينما وجد المسرح المعد لذلك ويبقي السؤال الحقيقي الذي يواجه مثل هذه الكتابات ما هو السلوك الذي ينتهجه من كتب هذا الحديث في حالة الحرب وهنالك خياران اي منهما يمثل كارثة:
    اولهما هو استخدام سلاح الاغتصاب وهذا يتفق تماما مع الاغتصاب الذي قمت به من خلال قلمك .
    ثانيهما هو عدم الاغتصاب وهذا يعني ان كل ما كتبتاه لا يعدو ان يكون مجرد حديث لا يتمثل في سلوكك وهو ينسف اساس كل هذا الحوار.

    ليس هنالك اي نوع من الاستجداء في هذا الحديث ولا رغبة لي في ذلك او في الحديث عن اية اعتذارات لانني اعرف ان النساء الذين اتحدث عنهم قادرات علي مواجهة مثل ذلك وواجهنه مئات والاف المرات وهذه هي الضريبة التي يدفعنها مقابل الخروج للعمل العام ليس ذلك ما يقلقني بل ما يقلقني اكثر هو طبيعة ثورة الغرابة المفترضة وفق هذا التصور للاخر وطريقة التعامل معه.

    ختاما:

    اتمني اعادة قراءة وتقييم ما كتبته ان كنت تعتقد انك صادق مع نفسك ومع قضيتتك.
    دارفور قضية عادلة مدعومة بابناءها وكل الشرفاء من ابناء السودان.
    لايمكن تجاوز او نفي اي ثقافة عند مقاربة الازمة السودانية.
    الثورة في دارفور يجب ان تتجه نحو الثورة او المساومة التاريخية وليس الانهيار.
    لا تحتاج الثورة الي فتح صراعات جانبية فهنالك الاف يواجهون الموت.
    هذا النوع من الكتابات يفقد الثورة اكثر مما يكسبها ليس من الشمال فحسب بل حتي من دارفور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 11:13 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Dear Abu Amna
    Truly this is an impressive ,well substantiated, eloquently written and well wrapped up piece of critique] Thank you .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 03:46 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)


    الخالة دومة



    في النهاية مهما علت الاصوات والصراخ والانفعال والتشنج وانطبقت سماء البورد علي ارضها سيظل رأيي دائما ان لكل شخص الحق في طرح رايه ونحن ايضا لنا الحق في طرح راينا وهذا لا يتم الا عن طريق خلق ارضية مشتركة للحوار ... بعيدا عن الاستقطاب الحاد فقضاياتا لم تعد تقبل المساومة ... وفي النهاية لا يصح الا الصحيح



    شكرا لوجودك في هذا البوست

    (عدل بواسطة Gafar Bashir on 24-03-2007, 05:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 04:19 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: كنت اتمني ان يكون هذا رايك منذ البدء فنحن لم نلتقي اليوم ولا بالامس لكن عموما فلتكن معرفة جديدة منذ
    البداية .... لا مانع لدي.


    I'm sorry couldn't get what you mean could u please elaborate on this?????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 05:02 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)


    الخالة دوما

    تحياتي لك وعذرا علي اللبس ...

    تجاوزي العبارة الان وسوف نتحدث فيها لاحقا ...

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 04:05 PM

Asma Abdel Halim
<aAsma Abdel Halim
تاريخ التسجيل: 01-05-2006
مجموع المشاركات: 1028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)

    الاخ جعفر والمتداخلون
    يعكس مقال جدران من الطوق الشمالى نوع من الكتابة يدل على تدنى القدرة على البحث والإعتماد على التعبير "الملزم" للآخرين تصديق الكاتب دون أن يكون للكاتب "رأسمال" سوى قدرته على إشعار الآخرين بالدونية أو العار أو أى شئ آخر يلزمهم الصمت ولو إلى حين.
    ما زلت أذكر تلك الفضيحة ذات الجلاجل عندما عمد البروفسير ألان سوكال على كتابة موضوع تبدو عليه سمات العلمية مضافاً إليها سمعة الكاتب ذائع الصيت ولكنه عمد إلى التضليل باختراع نظريات متبوعة بعبارات "إسكات الحس" مثل ولايخفى على أحد" وما إليها. ثم عمد إلى إدخال إسم عالم كبير ونسب إليه ما لم يقل. وقد كانت دوافعه سياسية فى المقام الأول إذ أراد تصفية حساب مع خصومه وذلك بالتدليل على الجهل العام حتى لدى من عرفوا بالعلم. خلاصة الحكاية أن واحدة من مشاهير المجلات قد نشرت المقال "بضبانته" دون أن تسأل الكاتب عن إدعاءته غير المسنودة بأى علم فما كان منه إلا أن كتب مقالا آخر كشف فيه اللعبة التى قسمت الناس إلى مؤيد للخدعة ومعارض لها.
    ما نراه الان فى البورد وغيره من الوسائل الأخرى ماهو إلا الكتابة من نوع "أنا عارف كل شىء " أو إذا سمعت أى معارضة فما ذلك إلا لان المعارضين عنصريين سفلة وأنذال. ومثل هذه السبل تنطلى علينا لخوفنا الشديد من أن يقال عنا "جهلة أو كذابين أو خوفنا من رفع عصا العنصرية.
    لو أخذنا مقال عبد المنعم ووضعنا مكان كلمة"شمالية" كلمة "دارفورية" واستعضنا عن كل وصف للرجل الشمالى بمثله عن الرجل الآتى من دارفور وهكذا حتى نمر على كل الأسود والمستأسدين من قبائل السودان كيف تكون النتيجة؟
    ذلك المقال وغيره من المقالات ملأى بالعبارات التقريرية التى تقول لك "ما شأنى والبحث ومالى ومال الوقائع." وزيادة على ذلك يقول لك أنا أقدر منك فى وصف ما حدث وإذا خلقت من فسيخ الإغتصاب شربات شبع جنسى فليس لك أن تحدثنى عن نساء الشمال اللائى انتحرن غرقا لان الموت عندهن أهون من الاغتصاب. لا لشئ إلا لأنه يريد أن يثبت لك نظرية إسمها الطوق الشمالى.
    ويعمد آخر فى مقال طويل أطول ما فيه لسانه المدعى المعرفة إلى التقليل من شأن المك نمر دون أى علم أو دراية عما إذا كان "تحركه من شندى" خطة أخرى أو على أقل تقدير سؤال أهله إن كانو يرون فيه أقل من بطل. ويقينى أننا لن نرتاح حتى يدق إهمال البحث عندنا جرس تشييع جثمان التاريخ لمصلحة كتابة تعاف البحث. ولا عجب إذا غلبت بوستات الشمارات والشتائم كل شى عندنا.
    وأشكرك إذ وفرت على عناء الباقى فقد أوفيت
    ارحمونا ويرحمكم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 05:17 PM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)


    (الابزقلك) و (الابسماك) و(الجنقجورو) و ( العبيد العساكرية) و(متحولين الى جنقجورو) اعضاء نادي الفحول القسم الثالث من من قسم (الافندية ) . وهي الاقسام الست للغرابة . محور الدراسة وهي مسالة ميدانية.
    التاريخ غير الصحيح . و(الافندية الجلابة) . والسجل السياسي للدولة . وتقارير المعهد . التحليل . الاسنتاج. هي مواد دراسة الجلابة. المراجع مذكورة في جوانب الدراسة.

    ثلاث تيارات مختلفة من الشماليين الجلابة استقبلت دراسة جدران من الطوق الشمالي . جعفر بشير يمثل التيار الوسط . وهناك متطرفون جلابة ومعتدلون. التيار المتطرف يؤكد الدراسة كل مرة ويثبته بقوة مع عدم تصديقي انا ايضا لبعض الجوانب لكنه خفيف لا مستقبل له.
    تنطلق كل تلك التيارات في التحليل والنقد من ارضية مشتركة . هي فهم الاشياء بطريقة العقلية الجلابيية التي تحاول مناقشتها من خلال النص. لكن التيارين الوسط والمعتدل يمكن ان يمثلان مرحلة متقدمة من التحول نحو السودان الجديد . واهمية تنازل تلك العقلية عن مقوماتها .
    الدراسة ظلت معتادلة بين الغرابة والجلابة ومايدة . والشرط الاول يظل باقي بعدم تمكن غالبية الغرابة من القاء ردودهم من النص بحكم بعدهم برغم كثرة عددهم بالمقارنة المشاركين بالمنبر سودانيز اون لاين . كثرة ردود الجلابة لا يعني ان الامر يهمهم . بل لانهم لهم القدرة على الرد . لتوفر وسائل مادية للمتابعة. النجاح في توفير سبل الالمام المعرفي لكل الشعب يسقط مؤسسة الجلابة من الجديد في فشلها المريع في ادراة الدولة وهو المفضي الي قيام الانتقاضة المسلحة. وتمكن الجلابة من الردود هو دليل على ان الاستحواز الكامل لمقدرات الدولة رغم قلة عددهم.
    عدم تمكن الغرابيات في عرض قضيتهن بحقيقتها والانابة فيها بالجلابيات مثل عجز الغرابة في عرض قضيتهم والانابة فيها بجلابة شماليين . الحالة تفسر ذاتها. وتؤكد الاستعمار الاستعيلائي . كانما تحمل منية. في المنبر والخرطوم ايضا. صحفها ومؤسساتها ومنظماتها والنظام الحاكم.
    سيظل النظام الحالي يمثل الاقليم الشمالي . ويؤكد سيطرة الجلابة على مقاليد الحكم .كما مثلها قيادات الاحزاب السياسية التي وصلت الحكم سابقا . طول حقبة ما بعد الانكلتار. كذالك موظفي المؤسسات الرسمية بالدولة ظباط الجيش وظباط الامن والبوليس ومدراء البنوك والجامعات ومالكي المؤسسات والشركات. وهم نموذج لحكم الاقليم الشمالي الماثل على الدولة .
    ويظل نماذج الغرابة بعيدين عن السلطة وبالتالي لا يمكنهم استفادة من الدولة الا ضيوفا .ويمثل الثائرين نموذجا لهم في المطالبة بحقوق شعبهم . تظل هذه المعادلة في حاجة الى تغير . لكن اقناع اي من الغرابة بطبيعية الامر الواقع . وكون الاقتناع في ان الصراع في حقيقته سياسي هو تاكيد للانهزامية النفسية الغرابية. وان زيادة المتراجعين نحوالتيارات الوسط والمعتدل يخفف من غطرسة العقلية الجلابية وبالتالي يفتح الطريق نحو سودان جديد مستقر.
    لا يمكن الفصل بين التحليل للواقع وبين النفس الثوري للتعبير في الدراسة. وبالتالي تلك يمكن ان تكون سبب الزيادة في الحدة .
    ثمة فرق بين الممارسة السياسية وخوض الثورات . الاخير من منهجية الدراسة.

    الدراسة تنقد الحالة الراهنة بالسودان بحقيقتها وبوضوح . لكن تعابيرها جارحة للجميع . ومؤلمة للبعض. و استخدام تعابير واضحة في النقد بالفعل تعمي متابعتها. وتستخدم معالجتها للعقلية الاستعمارية و النفسية المهزومة كسبيل لتحقيق الثورة اهدافها في تغير الظروف الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية .
    وتناقش ايضا صيغ الحل . ان لا يكون من جنس المشكلة . ولم يكن العلاج يوما من جنس المرض . لكن لا يضمن ردود الافعال غير المتوقعة من غالبية المهمشين يوم يدركون حقيقة المشكلة .
    كونها تصنع ازمة جديدة. مسالة لا اتمكن من تاكيدها او نفيها . وبالفعل من خلال عرض نصوص مخففة منها على نماذج الغرابة (الابزقلك) و(الجنقجورو) (والابسمالك) من اقسام الغرابة الستة والحالة الدارفورية قائمة . والطاقم الحاكم ماثل .تظهر مؤشرات غير واضحة . حتى مع العرض المخفف للنسخ .
    لكن محاولة ايجاد علاج للامر قبل انحصار المسالة الحالية في اقليم دارفور مسالة سابقة لاوانها . وتضر بنا في الاقليم اكثر من الضرر الذي لحق بنا اليوم والخسارة التي خسرناها. يمكن محاولة ذلك في بداية انطلاقة الثورة السودانية المعاصرة التي ستكون باسم الفضيلة . وهي ستاتي .
    المخاوف من ان التيار الجلابي الوسط والمعتدل يظل باقي في المسقبل . لانه بالامكان لتلك التيارت ان تهيئ الاجواء المناسبة لاعادة انتاج الازمة السودانية في مكان اخر.
    اذ لا يكتفي التياران بمحاولتهما شبه منهجية في نقد مواد الثورة من ظواهر الظلم والتهميش والاقصاء والقهر فقط لكن يعطي احاء بتبرير بعض التصرفات من مؤسسة الجلابة في الحالة الماثلة في اقليم دارفور . تبرير من خلال نقده المنهجي للمظاهر السابقة ومعالجة التصرفات السياسية في حالة السلم والحرب .
    حدث بالامس ذات المسالة للحالة في جنوب السودان. وجبال النوبة والانقسنا من المثقفين الشماليين. وقد يتكرر الحالة شرق السودان .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 05:03 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Samau'al Abusin)

    الأخ سمؤال

    تحياتي يا عزيزي
    وتمنياتنا للأخت غادي نوري بالصحة والعافية

    وشكرا علي هذه المتابعة والملاحظة الدقيقة فيما يمكن ان يخفي علينا اثناء كل هذه الكتابات
    لقد راجعت النسختين فعلا وهنالك اختلاف في هذه النقطة واتضح لي انها (نسخة الاستاذة سلمي) هي المتداولة في سودانيز اونلاين ... وبالنسبة لي لم يكن عدم الاخذ بها عن قصد ولكني في الاساس كنت ابحث عن الجزئين الاول والثاني ووجدت الاجزاء الثلاث مع بعضها البعض وبالتالي اخذتها كما هي ويمكنك مراجعتها في موقع سودانيز اونلاين اورغ (سارة منصور) في موضوع الاخ ايوب شمبال محمد : حرب بالعمائم والكرابيج بين الغرابة والجلابة وهي علي الرابط التالي:


    http://www.sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=152...6b615553daba681218f9

    اتمني ان تواصل الحوار
    سلامات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 05:15 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)


    تحياتي يا ادروب

    يا عزيزي كيف يمكن ان يدور حوار وسط كل هذه العدائية في حديثكما ... وربما تكون مبررة لكنها لا تصلح لادارة حوار .. ولن يكون الا حوار طرشان ... وربما ينتهي الي اخر شيئ نريده في هذا الحوار

    دعنا نحاول مرة واخري ان نخلق ارضية مشتركة للحوار وربما نفشل نعم لكنها شرف المحاولة علي الاقل ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 08:54 PM

محمد الامين احمد
<aمحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 28-08-2004
مجموع المشاركات: 5112

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2007, 10:06 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    الأخ المثابر جعفر
    تحياتي
    أنا من البداية أشدت بحوارك مع منعم وناوي فعلا المشاركة معكم
    لكن ظهر لي للأسف منعم وصحبه الصيدلي بشار يتبعان نظرية عكسية تقديدا لمالكوم إكس
    يتجاوب مع مناقشة خصومه ويتوجس خيفة من مناقشة المناصرين لقضيته
    هذه أعتبرتها حماقة وتطرف لا مبرر له
    مما يطرح السؤال عن جدوي كتاباته
    إلا إذا كان المعني بها أفراد قبيلته

    لا أتحدث عن القضية لأنها عادلة ولكن عن الخطاب
    فمثلا تجد خطاب محمد سليمان مختلف ويعرف متي وأين يصيب الهدف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 04:26 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Adrob abubakr)

    Quote: لا أتحدث عن القضية لأنها عادلة ولكن عن الخطاب
    فمثلا تجد خطاب محمد سليمان مختلف ويعرف متي وأين يصيب الهدف

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 07:08 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)


    الأخ ادروب

    دعنا نعترف بشيئ حتي نكون اكثر انصافا ...

    ان كتابات عبدالمنعم لم تكن في الاساس من خلال هذا المنتدي ... وهذا لاينفي مسؤوليته عنها ولكن بمجرد دخوله الي سودانيز اونلاين تعالت الاصوات المطالبة مرة برحيله ومرة اخري بان يقدم اعتذارا ...

    وبالنسبة لمنعم سليمان هي محاولة تركيع اكثر منها حوارا يراد له ان يثمر عن شيئ مفيد ... واعرف ان اي شخص في مكانه سيرفض اي نوع من انواع التركيع او الاذلال الذي يمارس ...

    لقد قرأت الكثير جدا من مقالات منعم سليمان اللاحقة قبل الدخول في هذا الحوار وهي كتابات جيدة ...

    انا اعرف ان منعم يدرك الاشكالات المتعلقة بكتابته ولكن الاجواء المتوترة (محاولات التركيع والاساءة والاصوات العالية) يمكنها ان تخلق الحوار المطلوب ...

    عبدالمنعم له اسلوبه في الحوار ونحن نود ان نتحاور معه لا ان نحاكمه(فلسنا في محكمة - بل حوار حتي وان كان محكمة راي عام يظل حوارا) واعتقد انه حتي الان لم يرفض الحوار هنا بل رد تقريبا علي معظم ما تناولته ...
    لكن يبقي لمنعم اسلوبه الخاص وهو شبيه باسلوب المناظرات ومقبول بالنسبة لي بشكل عام اذا افترضنا ان كل منا له حق ابداء وجهة نظره دون الزام الاخر بما يكتب وكيف يكتبه ...طالما ظل الحوار قائماً..

    تحياتي لك مرة أخري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 07:58 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: لمخاوف من ان التيار الجلابي الوسط والمعتدل يظل باقي في المسقبل . لانه بالامكان لتلك التيارت ان تهيئ الاجواء المناسبة لاعادة انتاج الازمة السودانية في مكان اخر.

    what is your plan for the Final solution??? ..

    (عدل بواسطة doma on 25-03-2007, 10:41 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 10:55 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    dear Abu amna
    could you tell me where to find these writings which you 've described as good???
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 11:19 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)


    تحياتي الخالة دوما

    جيدة مقارنة بلغة ومحتوي هذه المقالات الحالية ..

    http://www.sudaneseonline.com/forum/search.php?mode=res...c2e4e4e3b6ea56712a73

    اكتبي اسم (( منعم سليمان )) في خانة ابحث عن مؤلف:


    وراجعي مقال: دعوة قادة التيار الإصلاحي في حركتي التحرير والعدل ... كمثال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 03:08 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    شكرا استاذة أسماء عبدالحليم

    علي هذه الاضاءة حول كتابة الاخ منعم سليمان

    فقد تم شحن المقالات الثلاث بقاموس ضخم من المفردات والعبارات غير الدقيقة وغير المحددة الملامح في كثير من الاحيان واعتمدتها كمسلمات وحقائق ... وعلي القراءة ان يسلموا بها ايضا ..
    هذا النوع من الكتابات لن يسهم فعليا في خلق اي نوع من انواع الحوار اذا ما ظل متمسكا ببرجه العالي مترفعا علي الحوار ومستعصيا علي اية محاولة للاقتراب منه ...
    وقد اسهم الاخ محمد طه علي الملك في محاولة ضبط بعض المصطلحات والعبارات وتحديد معانيها بصور اكثر دقة حتي لا يدخل الحوار في ازمة مصطلحات ويسير في خطوط متوازية ...

    وصحيح جدا ان الحديث فعليا لا يختلف مضمونه ولا يتغير اذا ما استبدلنا كلمة نساء الشمال بنساء الغرب ... فلا شيئ يتغير سوي الموقع الجغارفي ولكن اذا ما كان الحديث في الحالة الاولي سليم فلن يتغير في الثانية وفقا للاحكام المطلقة التي فرضت نفسها علي هذ الكتابات ..

    عموما في رأينا ان هذا النوع من الكتابات الافضل له ان يتم نشره بدلا عن الاحتقان ففي هذه الفترات من تاريخ السودان الافضل ان يخرج كل السودانيين ما لديهم لنصل الي حلول نهائية وجذرية بدلا لمرة واحدة ونهائية بدلا من الحلول الوسطية التي تعيد انتاج المشكلة بصورة اكثر مأساوية ...

    ان افة الكتابة والحوار هي الاراء المسبقة فهي في الحقيقة اغلاق لباب الحوار وليس دعما له والاراء المسبة تجعلنا نقرا ما نريد للاخرين ان يكتبوه لنا ونكتب ما نريده وبين هذا والقراءة المعرفية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 09:59 PM

ابوالقاسم ابراهيم الحاج
<aابوالقاسم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 14-10-2005
مجموع المشاركات: 2456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    الاخ أبو آمنة

    لك التحية
    هذا ما زللنا ننادى به منذ البدء وشكرا لك لفتح باب فى فن الحوار السودانى المأزوم
    عسى ان يقتدى به كل من يأنس ف نفسه القدرة على بذل مجهود ذهنى لمقارعة الكلمة بالكلمة

    فليأت الآن أصحاب المدرسة الصخبية ليدركوا الفرق بين المدرستين

    وشكرا للأخ منعم الذى أخرجك من خلوتك وحرك بك الساكن

    مع خالص الشكر لمجهودك المقدر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2007, 11:31 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: ابوالقاسم ابراهيم الحاج)

    Quote: هذا ما زللنا ننادى به منذ البدء وشكرا لك لفتح باب فى فن الحوار السودانى المأزوم
    عسى ان يقتدى به كل من يأنس ف نفسه القدرة على بذل مجهود ذهنى لمقارعة الكلمة بالكلمة

    فليأت الآن أصحاب المدرسة الصخبية ليدركوا الفرق بين المدرستين

    الابن الحبيب ابو القاسم
    اسعدني جدا ا مرورك انت بالذات بهذا الخيط واتمني اري تعليقك علي كتابات محمد علي وجعفر بشير وكبر .
    وطبعا وقعت لي في جرح لانها كلها بتصب في ماعون تصنيفي لفكر منعم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 10:40 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: ابوالقاسم ابراهيم الحاج)

    عزيزي ابوالقاسم ابراهيم

    تحياتي

    لقد اخرجني منعم بكل تأكيد من سبات طويل فله الشكر لتحريك المياه الساكنة ... وسيظل هذا هو الطريق الوحيد للخروج طريق الحوار واتمني ان تشاركنا لإنه يحتاج الي الكثير من الرؤي المختلفة كما اننا لازلنا في البداية

    شكرا علي حضورك الذي اتمني ان يتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2007, 08:00 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)


    ملاحظات حول دراسة منعم سليمان:جدران من الطوق الشمالي..

    الصديق جعفر بشير.. حبابك
    و حباب ضيوفك الكرام..و ضيفاتك الكريمات..
    شكرا لهذه الدعوة لمناقشة ما يقول به منعم سليمان..

    قبل أن اكتب ملاحظاتي/مناقشاتي لما يقول به منعم سليمان.. لدي بعض الملاحظات..و التي اتمنى أن ينتبه لها منعم سليمان..و يصحح بعض الأوضاع..فيما يخص طريقة التناول (على الأقل من ناحية شكلية)..حتى يتسنى للمتابع التناول السليم للأمور و مناقشتها..

    مسألة تانية.. ايضا اتمنى أن ينتبه منعم للمغالطات المنطقية و التأريخية .. التي يقذف بها دون أن يرمش له جفن..و بالتالي تمريرها على أساس انها حقائق و بديهيات.. لا يختلف حولها الناس..و هذا يقود ألى افتراض التدليس و الغش و خم الناس .. كنتاج لتربية ذهنية و عقلية معروفة في السودان..

    عقلية التدليس و الخم هذى.. هي اعادة لإنتاج الأزمة و بصورة مسخ ..ولا تقدم مطلقا سواء على ارض الحلول اللحظية الواقعية..او على مستوى التنظير.. كمرحلة متقدمة .. تهتم بصيرورة الأشياء و المستقبل..

    اولى ملاحظاتي ..و كلها سوف تصب في مصداقية منعم ككاتب و باحث (كما يرى هو في ذات نفسه).. تتعلق بالمناهج و المراجع و المصادر التي أعتمد عليها في دراسته..ولا اظن أنه غائب عن ذهن الدكتور منعم سليمان (الطبيب المؤسسي و المتخصص في السايكلوجيا الإجتماعية) .. أهمية ذكر المصادر و المراجع التي اعتمد عليها..و حتى لو كانت كتابته تقوم على ملاحظات البحث الحقلي.. فلابد من الإشارة للحقول و المخبرين الذين اجرى عليهم الدراسة.. الإصرار على مسألة تحديد المناهج و المراجع (و اشار لها الملك و طالب بها) ليست بدعة جلابة أو شماليين.. الخ .. و انما هي اسس تواضع عليها الناس في كافة أنحاء المعمورة..و هي تقاليد و معايير لتحديد المصداقية ووزن الأراء و الكلام.. اما اذا منعم سليمان ..لا يرغب في السير على نهج التقاليد المتعارف عليها.. فعليه تحمل تعبات ذلك..وعليه تقبل الطعن في مصداقيته المنهجية.. لأن معظم ما قال به هنا .. هو عبارة عن أراء منشورة وفق دراسات قام باعدادها نفر من الباحثين المحترمين المشهود له بالأمانة العلمية..و كون هذه الدراسات نشرت بلغة أجنبية..فلا يغرن ذلك منعم سليمان..و بالتالي الإستكانة الى فرضية أهل السودان لا يحسنون القراءة و المتابعة..و اذا لم ينتبه منعم سليمان لهذا الأمر.. سنجلب له الإقتباسات التي نقلها من الأخرين و نسبها لنفسه..و نترك امر المقارنة لقراء هذا المنبر..

    ثانيا:..يقول منعم سليمان بعضمة لسانه:
    Quote: و كان الشاعر الغرابي ابكر ادم اسماعيل اكثر الماقتين للإستجلابو كان في مقدمة دعاة التأصيل الثقافي و قد عبر عن ذلك في ديوانه (قراءة عكس التأريخ).


    و مصداقية منعم .. تنسفها حالة التدليس و الغش البين في هذه النقطة..غض النظر عن اقحام ابكر ادم اسماعيل في هذه الجزئية.. للمرء أن يتساءل.. اين و متى كان ابكر ادم من دعاة التأصيل الثقافي؟و اين و متى نشر ديوانه (قراءة عكس التأريخ)؟

    و للقراء الأفاضل.. ابكر ادم اسماعيل يتبع منهج التحليل الثقافي(و الجميع هنا يدرك الفرق بين التحليل الثقافي-كمنهج و التأصيل الثقافي-كأيدولوجيا)..و له اجتهادات معروفة في قراءة المشكل السوداني عبر هذا المنهج..و مثلما ما قلت من قبل لبشاشا.. اقولها الآن لمنعم سليمان.. انت تعمل وفق منهج منظم و مدروس لنسف جهد الأخرين و الإشانة لخطابهم الذي اسسوه بناءا على معايشاتهم و مكابداتهم للواقع و مشاكله..

    ثالثا: يقول منعم سليمان:

    Quote: ثورة المقدم حسن حسين في 1976..


    لاحظت ان الأخ منعم مصر اصرار غريب .. على حركة المقدم حسن حسين عثمان..و يكتب تأريخ حدوثها بهذه الهيئة..دون أن يرمش له جفن.. و دون أن يشعر بأنه يكذب على الناس و يمارس عليهم الخم و التدليس..و اصرار منعم على هذه الطريقة .. يجعله مزوراتي تأريخ ..و هي الصفة التي يدمغ بها الأخرين..و في نفس الوقت يمارس تدليس على الغرابة خاصة..و اهل السودان عامة.. في كتابة التأريخ بالصورة التي تحلو له..

    و طالما الأمر يتعلق بوقائع .. أخذت حيزها من التاريخ و انتهت.. تتطلب الأمانةالأخلاقية و العلمية ذكر الحقائق حولها بحياد ..كصفة للمؤرخ الموضوعي.. فحركة حسن حسين عثمان لم تحدث في سنة 1976..و انما كانت يوم الجمعة الموافق الخامس من سبتمبر1975.. أما ما حدث في الثاني من يوليو1976.. هي حركة العميد محمد نور سعد..و هنا استغرب تماما تجاوز منعم سليمان لحركة العميد محمد نور سعد..و التي حصلت فيها المفاصلة الحقيقية..و توابعها التي كتب عنها كثير من الباحثين.. على رأسهم الدكتور عبد الله على ابراهيم..
    تجاوز منعم سيلمان لحركة العميد محمد نور سعد..و الإصرار على حركة المقدم حسن حسين عثمان.. فيه اٍن و مليون علامة استفهام.. يعني بمنطق منعم سليمان .. من أين تنبع جذور محمد نور سعد؟..و ايهما اقرب اليك (حسب الية تقسيمك القبلية) محمد نور سعد ام حسن حسين عثمان؟
    لن نسأل منعم سليمان اسئلة حول حركة حسن حسين عثمان..و اختلافها النوعي عن حركة محمد نور سعد.. لأن من يمتهن التدليس و الغش الأبلق.. لن يعير مثل هذه الأمور اهتمامه.. بقدر ما يصب جهده على مواصلة الكذب لخلق وضعية تأريخية ترضي غروره..
    حركة المقدم حسن حسين عثمان في يوم الجمعة الخامس من سبتمبر1975.. حركة يلفها كثير من الغموض..و لقد تحدثت لكثير من مخططيها..و المتابعين لها..و كلهم على قيد الحياة.. و اخر من تحدثت اليه .. كان رجل يقيم في الثورة الحارة 26..و ذلك في سنة 1997..

    اجمع من تحدثت اليهم.. أن المقدم حسن حسين عثمان اقحم اقحاما على الحركة..و ذلك بواسطة مولانا عبد الرحمن ادريس .. محافظ جنوب كردفان الأسبق (و هو من منطقة تلودي)..و عبد الرحمن ادريس كان من قيادات حركة الأخوان المسلمين ..و التي تحولت الى الجبهة الإسلامية القومية فيما بعد..و بدأ التخطيط للحركة منذ اواخر 1973..و استمر خلال سنة 1974..و قدم عبد الرحمن ادريس لمخططي الحركة اسم المقدم حسن حسين عثمان في ابريل 1975..و ظهر بصورة واضحة في يونيو 1975..يعني قبل ثلاثة اشهر من لحظة الصفر..و لأن هناك من الحذرين على سير الأمور.. فلقد كان معظمهم على اعتراض تام على تلاوة حسن حسين عثمان للبيان و بالتالي قيادة الحركة..فلقد تبين للكثيرين محاولة الأخوان المسلمين لأختطاف الحركة(highjacking) و بالتالي السيطرة عليها..و تأريخيا .. تشكل حركة المقدم حسن حسين عثمان .. أولى محاولة الجبهة الإسلامية للسيطرة على الحكم و بصورة شبه منظمة..
    الإختلاف حول المقدم حسن حسين .. كان دافع لإنسحاب 60% من المخططين..و لأنه كانت هناك مشكلة اتصال و تواصل بين العضوية.. لم تتمكن البقية .. من العلم بالقرار النهائي..و الذي كان يقتضي تصفية البزنس.. أو تأجيله على الأقل لوقت اخر..

    استمرار الملازم حماد الإحيمر ..و الأستاذ عباس برشم.. كان لأسباب بعيدة كل البعد عن التخطيط و التنظيم.. لأن حماد كان في نيته الإنقلاب فيما بعد على المقدم حسن حسين عثمان.. أو السيطرة عليه و بالتالي عزله بطريقة او بأخرى..و حقيقة قد لا يعلمها كثيرا من القراء.. أن العلاقة بين حماد و عباس.. هي علاقة قرابة و دم..و كان من الواجب شيل التقيلة مع بعض..
    نقطة اخرى.. و هي اكثر من تم تصفيتهم من ضباط الحركة من منطقة الدلنج (نوبة +حوازمة)..و علاقتهم مع بعض كانت علاقة تعايش و قرابة و مصاهرة..و هو السبب الذي دفع بالكثيرين منهم في الإستمرار في الحركة..

    محاولة تدليس منعم سليمان حول هذه الحركة.. و محاولة ربطها عنوة بحركة المهندس بولاد.. فيه كثير من الخبث ..و هو ما نسميه باعادة انتاج الأزمة.. لأن تأريخ الغرابة في الثورة.. لا يحتاج الى الجبهة الأسلامية و ربابئبها كمرجعية..و بالتالي محاولة تزييف التأريخ أو كتابته بالصورة التي ترضى عنها الجبهة الإسلامية.. هو من باب التدليس و الضحك على الذقون..

    و نقول بوجهة نظر .. قد تثير دهشة الكثيرين هنا.. أن داؤود بولاد لم يكن ثائرا بالصورة التي تصوره..و انما ذهب من باب استراتجية الجبهة الإسلامية في قتال الحركة الشعبية من الداخل..و كانت هناك سناريوهات عديدة.. تؤكدها شواهد الأحداث فيما بعد(انشقاق الناصر ..و الذي كان الخطوة التانية بعد فشل بزينس بولاد)..ففكرة نقل الحرب الى دارفور.. كان الغرض منها تبديد جهود الحركة الشعبية..و للأمانةو التأريخ.. فلقد كانت الحركة الشعبية اكثر ذكاءا من الجبهة الإسلامية في هذه النقطة..اما ارسال القائد عبد العزيز الحلو..و قيادته لذلك المحور فيها كثير من الإستفهامات..و لقد تبين الفخ المنصوب للحركة الشعبية في دارفور.. فكان انسحاب عبد العزيز الحلو..و ترك بولاد لوحده.. أما لماذا لم يتسنى لبولاد الرجوع للحركة.. فهذا امر بديهي.. لأنه سيواجه التصفية .. لذلك..و لكي تداري الجبهة سوءتها في تلك النقطة .. كان لابد من تدبير سناريو يقتضي اختفاء بولاد من مسرح الأحداث..و هو ما حصل..و لكنه لم يكن اعداما..و انما ترحيلا بمروحيات..وحفظه في مكان مأمون..

    طبعا قد يكذب البعض مثل هذه الأمور.. لكن الذين عايشوا الجبهة من على القرب يدركون ما يحدث خلف الكواليس..و انها لها القدرة على الكذب و الكذب الكبير كمان..و من الحتة دي بقول ليك يا منعم سليمان.. اوعك بكرة تجي و تمرر لينا اسطورة انو الطيب سيخة كان في طيارة الزبير..و مرق من المحنة سباحة في نهر السوباط..

    رابعا: يكثر منعم سليمان من مصطلح الريفيرينز..و السؤال ماذا يقصد تحديدا.. هل يقصد
    Riverains
    أم
    (REVERAIN(S
    و في كل الحالتين.. من أين جاء بالمصطلح.. لأن الشاهد و في غياب المنهجية و الإصرار على المكابرة.. يتعامل منعم مع هذا المصطلح كاختراع من عنده..و يحوز ملكيته دون الإشارة الى أي مصادر..لأن طريقة منعم للتعامل مع المصطلح تؤكد أنه.. حتى الشرح ماخدو بضبانتو من دراسات بعينها.. يرفض الإشارة لها..

    خامسا:ماهو عدد الغرابة المتزوجين من شماليات.. حتى يشكل ذلك طوقا او جدرانا لتأخر الثورة؟
    أنا ادعي أن عدد الغرابة المتزوجين من شماليات.. زائد عدد الغرابة المجكسين شماليات.. لآ يزيد عن 3.% من مجموع الغرابة بحسب تقسيماتك..يبقى دليلك العلمي (و انت طبيب مؤسسي) شنو على ادعائك؟

    خلاصة الملاحظات.. على منعم سليمان (ان كان حريصا على تقاليد الكتابة و علمية الطرح).. أن يثبت لنا صدقيته .. لأن ادعائنا الحالي .. ادعاء مصداقية.. و خلاصته أن منعم لاطش كمية من كلام الغير ..و باترو بطريقة مشوهة لمحاولة تمرير خطاب ضار بالمصلحة العامة..
    هذه الملاحظات مدخل..و يعقبه تفيند الثيمات الثلاثة الأساسية التي يعتبرها منعم طوق..مع ملاحظة أن الثيمتان الأولي و الثانية.. هي منشورة في كتابات باحثين اجانب..اما الثالثة و هي مقحمة اقحاما.. هي من نجر اخونا منعم سليمان الخالص..و هي ايضا يمكن اثبات انها مغالطة و موضوعة..و الغرض منها ليس التحميس للثورة..و انما اعاقة الثورة..

    و نعود

    محمد النور كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2007, 09:02 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Kabar)

    الاخ منعم سليمان

    تحياتي
    وشكرا علي مواصلة الحوار

    ساحاول ما امكنني تجاوز الحوارات الدائرية التي لا تفضي الي شيئ ولا تؤثر علي جوه رالحوار ... فلا اعتقد انه بعد توضيح وجهة نظري سيكون مثلا اثبات ان ما كتب هو دراسة او مقال ومن المفيد ان نركز علي بعض المضامين .. كما وأننا نستطيع قراءة المراجع العربية والانجليزية ..

    ان تفكيري هو تفكير جلابة وهو تفكير مندكورو وهذا امر بديهي لانني ببساطة جلابي ومندكورو ولا اطمح ولم اطمح يوماً بان اكون غرابي أو جنوبي كا انني لم اطمح ان اكون عربيا ...

    وتفكير منعم سليمان هو تفكير غرابة لانه ببساطة غرابي ولا يطمح ان يكون غير ذلك علي حسب علمي ... واعتقد ان كلا منا يفتخر بانتماءه وبمن هو دون انتقاص من انتماء الاخرين ...

    لم اعرف علي وجه الدقة الفرق بين الجلاب الوسط والجلابي المعتدل لكن عموما كنت اتوقع من شخص مثل منعم سليمان يستطيع ان يميز ما بين التصانيف المختلفة للمواقف السياسية والفكرية وما يمكنها ان تنتجه علي ارض الواقع ان يقبل بوجود تيار وسط او معتدل بالنسبة للجلابة ويبدأ في التفكير والبحث عن تيار الوسط الرغابي من اجل الالتقاء في برنامج حد ادني مثل التعايش السلمي ولكن لا اعتقد ان منعم يمثل هذا النوع من التيارات بل ولا يأبه لوجوده فهو بدلا من ذلك يعود ليؤكد ان الحل الوحيد هو نفي كل الشماليين وسطهم ومعتدلهم ومتطرفهم لانه يذهب بنا الي انه حتي هذا التيار وفق عبارته:

    المخاوف من ان التيار الجلابي الوسط والمعتدل يظل باقي في المسقبل . لانه بالامكان لتلك التيارت ان تهيئ الاجواء المناسبة لاعادة انتاج الازمة السودانية في مكان اخر.

    اذن حتي هذا التيار الوسط والمعتدل لا يوفر بيئة صالحة بالنسبة لمنعم وأغلب الظن انه سيتبع النصيحة الثورية (اذا لم تفهمه --- تخلص منه) .. وعموما سنترك ادوات النفي للأخ منعم دون الخوض في تفاصيلها ...

    كما نحن ننتمي الي اثنيات وثقافات ونتعز بهذا الانتماء يأتي حديثي حول الاخوات الشماليات (زهرة – سلمي – هالة - رندا) وغيرهم من نساء الجلابة وهن نساء لا يطمحن ان يصرن غرابيات بل ولا حتي يطمحن للحديث باسم الغرابيات ولكنهن يتحدثن باسم الشماليات ويعبرن عن وعي شمالي ومشاركة شمالية يمكنك ان تصنفها كما تشاء (وسط – يسار - يمين) ولنساء دارفور حق التعبير عن انفسهن اعلاميا من خلال من توفرت له الوسائل التي تمكنه من ذلك وابناء الغرب منتشرين في كل اصقاع الدنيا ...
    لكن كل ذلك لا يقلل من قيمة ابناء الشمال الذين يعبرون عن لنفسهم .. فانا الا اعبر عنك ولا اعبر عن اي دارفور بل اعبر عن نفسي التي اعتز بها وبانتماءها ...
    وعدم توفر الادوات بالنسبة للكثير من نساء الغرب لا يعطي الاخ منعم في التشكيك في اهمية امر دارفور بالنسبة لاي منا لانه فعليا يهمنا ولسنا ملزمين باثبات شيئ للأخ منعم فهو شخص واحد من الغرب وليس هو المعني حاليا باي حال من الاحوال بالجهود التي نبذلها علي الاقل من خلال الحديث والكتابة كشماليين يدركون مدي عمق الازمة ويطمحون الي ان نتجاوزها جميعا يداً بيد ...

    نعم هنالك فروق ما بين الممارسة السياسية ومابين الفعل وخوض الثورات ... لكن هذه الفروق بالنسبة ليست تتمظهر في الادوات المستخدمة وليس في جوهر العمل فلا اتوقع مثلاً ان يكون الفرد منا يساريا في الممارسة السياسية ثم يصبح يمينيا متطرفا حينما يخوض حربا.... ان للحرب قضية وللسياسة قضية والمعايير الاخلاقية لا تتجزأ في اي منهما

    انا لا اتحدث عن غالبية المهمشين انا اتحدث عن شخص بعينه من هؤلاء المهمشين ... يمكنني ان افهم مثلا انه في ظل الحرب يمكن ان تظهر تجاوزات فردية مثل الاغتصاب ومثل قتل الاسري او الي غيره من الممارسات لكن ما نتكلم عنه هنا هو وضع اطار نظري مسبق لهذه التجاوزات وهذا ما لم سبقك عليه احد في تاريخ الفكر السياسة السودانية علي حد علمي الضعيف ...

    ليش لدي مشكلة في حصر المسالة سواء في الجنوب او في الشمال او في الغرب ان كان هذا يؤدي الي حلول جذرية ولكني اعلم من قراءتي ان ذلك سيعيد تشكيل الازمة كما يحدث الان وليس حلها واركو مناوي نموذج يمكن قراءته جيداً ..


    أخيرا يدور تساؤل في ذهني وسط كل هذا الحديث المطلق والمسلم به من قبل الاخ منعم سليمان وهو يشن هجوما انتحاريا علي كل ما هو شمالي وجلابي بهذا الاطلاق دون استثناء اي شخص بينما يميز الغرب ككتلة واحدة يفترض انها سلمت تماما بصحةمقولاته الا يحق لنا ان نتساءل:

    لماذا لم تتناول الدراسة موقف اقليم كردفان بكامله وحالة الصمت التام اما كل هذه الابادة التي حدثت في دارفور؟ ربما هذا يبدو ترف ولكن ..
    لماذا لم يتناول الاخ منعم سليمان موقف القبائل العربية في دارفور نفسها مما يحدث ..
    لماذا يريد الاخ منعم القفز علي الاقليم بكامله مرة واحدة الش شمال السودان وكأن كل الغرب يتفق معه علي مقولاته ....

    هذا الحديث ينفيه الواقع تماما فلايمكن لمنعم استخدام الغرب هكذا علي اطلاقه ولا يمكنه ايضا استخدام الشمال بهذا الشكل ..
    والعنصرية التي اخذت حيزا كبيرا من الدراسة ليست مقصورة علي الشماليين فلقد ظلت الحروب ذات البعد الثقافي او الاثني منتشرة في كل انحاء السودان ولو افترضنا جدلا امكانية حذف العنصر الشمالي (جلابة شمال السودان) من الخارطة الاثنية فاظن ان خيبة أمل منعم ستكون اكبر من خيبة امل جواهر لال نهرو في قمة دول عدم الانحياز تجاه ما يحدث في الدول بعد الاستقلال ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2007, 04:02 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    بشير
    منعم فرد . انت فرد . وهنا تجمع افراد غير متفقين . لكن المنبر مثل السودان الذي يسيطر عليه عقلية واحدة طاغية.
    اتابع ما تكتبه من نقد واتابع ردود الاخريين . ابحث من بينها عن امكانية تقبل العقلية للاخر مما يفتح الامل نحو مستقبل في وطن موحد. لا بتصوري انا . ولا بتصورك . لكل منا تحليله وفق ما يراه وتح بصره من بشر وتغيرات.
    ليس الهدف من الحوار سوى التوصل الى الحقيقة .ليس تحقيق انتصار والحاق هزيمة. وليست الاتهامات تجدي.
    السلام رغبة بشرية اؤمن بها . وهي الحالة الطبيعية بين البشر .و ليست الحرب او الصراع .
    ان الغرابة (موضع الحديث) ضمن اهل الهامش اكثر شعوب السودان في حاجة ماسة الى سلام . ووطن مستقر .لكن بواقع مغاير لما ظل متعارف عليه طوال الخمسين سنة الاخيرة من القرن الماضي.
    تجد فرق بين جدران الطوق كتحليل وتقديم تصور. وبين دراسات و مقالات اخرى تالية .
    (اؤجل تعليقي على بعض النقاط بها)
    قلت ثورية لانها تناقش قضاياشتى في الحباة ليست اراء سياسية . لا اظنني سياسي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2007, 10:18 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Kabar)

    سلام يا كبر
    اتابع باهتمام شكرا لاضافتك الثمينه دائما وفي انتظار المزيد
    اتسال هل يقرا هذا الرجل ما تكتبون؟؟
    وهل يقرأ مساندوه او يتابعون هذا النقد من جانبكم ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2007, 04:42 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2007, 04:55 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جعفر بشير تحياتي،

    ماتكون رمشت يا صديقي، او رضخت لي جو الارهاب ضد كل من يحاول الوقوف بجانب الصنديد منعم.

    اختلف معاك، اختلاف جذري، لانك ماقدرت كيف منعم، بنحت في الصخر بالاظافر، وهو ياسس لي طرح متحرر تماما من الاستلاب الجلابي، وان شابه بعض ظلال مرجعية، مركزية عربية لاتؤثر كثير علي القيمة الريادية والسابقة لاوانها، وان كانت متخلفة ايضا بمعيار مجري التاريخ في بلدنا.

    سابقة لاوانها، بمعيار مستوي الوعي المتحرر من الاستلاب الجلابي، في الغرب، كما مجسد في نماذج بريمة، عزاز، اب رزقة، محمد الامين، الدقم، ابنوس او خلافم، كصورة طبق الاصل الشمالي!

    اذا ماوضعنا هذا في الاعتبار، اعتراضاتك ستنتفي، او اصلا مامطلوب من منعم يقوم بي حفر الساس، او كمان البناء في نفس الوكت!

    هذا صعب اذا لم يستحيل!



    الحبيب ادروب،
    طول بالك مع منعم شوية لانو لسة جديد علي المنبر.

    مافي ادني مقارنة علي الاطلاق مابين قلم منعم، واي قلم اخر، من الهامش، في الغرب بالذات.

    قيمة اسهام منعم، في صمامة تحررو بالكامل من استلاب المركز، او شجاعتو المنقطعة النظير!

    تذكر كلام استيف بيكو، عن الOppressed Mind كامضي سلاح في يد الاقلية المهيمنة!

    هذا السلاح، في حالة منعم، فقد استولي عليه بالكامل، او ده سر الجقلبة الفي المنبر باسم اساءة منعم لنساء الشمال، بينما الاساءة لاخوات منعم اصلا، ماحاجة زاتو بقيف عندها الجلابي اصلا، باعتبار غير الشماليات مش نساء، بل مابشر اصلا، زاتن!

    خير مثال ماتتعرض له تراجي او امنة، هنا او في المنابر الاخري، بالذات منبر الليبرالي الجديد بتاع سارة منصور! يستباح شرف تراجي، هنا لي سبب بسيط:

    ك"غرابية" هي اصلا ماعندها شرف، بل تستاهل كل البتتعرض ليهو، لانها فوق ده كلو، كمان عندها حرارة القلب او مابترضي الحقارة، او ده بجنن اوباش الجلابة، ويستفزهم ايما استفزاز، لانهم اعتادو علي المسكنة والانكسار، من مهمشيهم، الذكور قبل الاناث، مما ضاعف كراهية هؤلاء واحتقارم لي امثال تراجي، الاصلا خوف في جذورو!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2007, 12:47 PM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Bashasha)


    بروفيسير جعفر بشير
    نعتذر لك واصل تحليك الضافي
    بدلتك ورباط عنقك يكفيان لقيادة شعبنا
    بس عندي طلب بالنسبة لموضوع ((شبق نساء الشمال))
    نرجو أن تدرس لنا الموضوع
    على ضوء ما هو موروث وما هو مكتسب

    ______________________________
    كـــذاب دي ثابتة عليك
    كيف لا وأنت تزعم أن مقاطعة
    البضائع الدنماركية ردا على الرسوم المسيئة
    لرسولنا صلى الله عليه وسلم إنما كانت بسبب حرب الأسعار
    بين شركات منتجات الألبان !!
    وجبت خبر عن حكومة المملكة
    طالبتك بالمصدر قلت إنك المصدر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 10:44 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Mohamed E. Seliaman)



    علي عيني وراسي يا حبشي

    بس شيل الصبر ... شوية ... وحاجيبها ليك
    وراي شنو انا غير تلبية طلبات الرعية ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2007, 03:46 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: .و مثلما ما قلت من قبل لبشاشا.. اقولها الآن لمنعم سليمان.. انت تعمل وفق منهج منظم و مدروس لنسف جهد الأخرين و الإشانة لخطابهم الذي اسسوه بناءا على معايشاتهم و مكابداتهم للواقع و مشاكله..


    كبر تحياتي،

    بناء علي شنو توصلت لي انو بشاشا مثلا يسعي لنسف جهد الاخرين؟

    والاخرين ديل منم ياكبر؟

    ثم لماذا نسف؟

    مش ممكن يكون اجتهاد خاص بي بشاشا، علي قدم المساواة مع جهد الاخرين؟

    مافاهم ليه باستمرار عايز توقع مابين بشاشا او د.ابكر؟

    ياخي كل شيخ بي طريقتو!

    نجي للاهم:

    انت مشكلتك يا كبر المتصالح مع جلادك، زي جسارة امثال منعم الاتحررو تماما من الاستلاب الجلابي، صراحة بيحرجوك تماما، لانهم بعرو واقع رؤيتكم للوجود، من خلال عدسات جلابية لاصقة!

    لهذا، لاتملك غير تسوي شغل الكديس مع الفار، او كيف قال لي ما تكتحني، في نص البحر!

    الموضوع الاساسي هنا، الي اي مدي، كتاب الهامش تحررو من استلاب المركز؟

    اي حاجة تانية فيما اتصل بي نموذج منعم، ثانوية، او تفاصيل تفاصيل، زي كلامك عن التواريخ واختلاف حركة محمد نور عن حركة حسن حسين..الخ!

    للاسف ياكبر انت بالذات لازلت تفكر وتكتب كشمالي، بل كجلابي، محلي، في جنوب كردفان، اكتفي بي دور مخلب القط للاقلية القابضة، او ده سر مشكلتك او مشكلة الاخرين الزيك من امثال بريمة، عزاز، محمد الامين، مع منعم!

    منعم حاجة مختلفة تماما، وخطر كبيرا جدا، علي مصالح الاقلية، واخوك كجلابي، يعي ما يقول تماما، لانو ادري بي شعاب العقل الجلابي!

    علي مهمشي الجلابة العض بالنواجز علي نموذج وعي منعم، الريادي هذا، وسياتي يوم، تعزف فيه الاناشيد تمجيدا للرموز امثال منعم!

    نعم هو الان غريب حتي داخل محيطه المحلي، بمستوي غربتو علي مستوي المركز، وهذا قدر الرجل!

    هذا لايعني اننا نتفق مع منعم في كل شئ، بقدر ما تركيزنا، علي الاختراق الانجزو منعم، باحرازو ميدالية، الاكثر تحرر حتي الان بطول وعرض ثوار الهامش من استلاب المركز!

    منعم بيحتاج، يتسامي ويتعالي علي الجراح، او يطلع من كستبانة المرارات والتعامل بردود الافعال، والارتداد الي خانة انتماؤ المحلي المحدود، والي رحاب الوطن السودان، بل القارة الام افريقيا، بلا ادني شبهة جهوية!

    ناوي لما القي الوقت ادير حوار موسع حول هذه النقاط، لانو المحيط الضيق الحالي، المنعم ساجن روحو فيهو، مدمر تماما، وسيهدر طاقة جبارة ويقبرا في المهد، ليخسر منعم المعركة، وتنتصر عقلية الاقلية الحالية، المهيمنة، والحرب كر وفر!

    علي منعم ان يتعلم ان يكون عملي، براغماتي، يخضع كل حركة او سكون للارقام والحسابات الباردة، كتاجر شاطر، يعمل وفق معطيات الربح والخسارة، وليس الاندفاع والجموح العاطفي، الفج، المعبا بالمرارات، لتكون النتيجة انكفاء علي الذات، سيؤدي حتما الي انغراض طاقة هائلة، وعقل جبار حقيقة!

    صدقوني، عندما اتحدث عن كارثة الاستلاب الجلابي، فاخوكم بيعرف تماما، البتكلم عنو، بحكم موقعو كجلابي في خارطة التشكيل الاجتماعي، الحالي، الذي يؤهله النظر لي واقع المستلب جلابيا، من الخارج!

    لاقدرة للمستلب جلابيا، النظر لواقع استلابو، من الخارج، الا للشواذ امثال منعم، تراجي، محمد سليمان، تاج الدين، كامثلة!

    لو كان هناك عدد كافي في الهامش، من هذه النمازج، لما كان هناك هامش اصلا، لما كان هناك ظلم، ابدا، وبالاحري لما ماتو ملايين!

    غياب نموذج وعي منعم هو الادي لمحارق التطهير، كنتيجة منطقية، ومحصلة نهائية، لواقع الاستلاب الشمالي، الذي جعل المهمش، كما الميت، بين يدي غاسله، الجلابي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2007, 06:00 PM

محمد الامين احمد
<aمحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 28-08-2004
مجموع المشاركات: 5112

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    كتب شبقبق ما كتب عن آل بشاشا ، فرحب به بيشو1 ترحيب الفرسان لانو شنو

    ؟؟؟؟؟؟

    لانو


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 00:17 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: محمد الامين احمد)

    الاخ بشاشا
    كتبت
    Quote: جعفر بشير تحياتي،

    ماتكون رمشت يا صديقي، او رضخت لي جو الارهاب ضد كل من يحاول الوقوف بجانب الصنديد منعم.

    اختلف معاك، اختلاف جذري، لانك ماقدرت كيف منعم، بنحت في الصخر بالاظافر، وهو ياسس لي طرح متحرر تماما من الاستلاب الجلابي، وان شابه بعض ظلال مرجعية، مركزية عربية لاتؤثر كثير علي القيمة الريادية والسابقة لاوانها، وان كانت متخلفة ايضا بمعيار مجري التاريخ في بلدنا.


    بشاشا كلامك الفوق دا ما كلام موضوعي، وأعتقد إنو تناول جعفر بشير للموضوع هو أول دليل على إنو جعفر ما خضع لجو الإرهاب، لكن بنفس المقياس جعفر حاول يحلل الواقع إستناداً على (منهج تحليل واضح)، والخيارات فيهو معروفة، ودا الشئ الممكن يساعد منعم سليمان أكثر من مجرد نعته (بالصنديد)، و(حافر الصخر بالظفور)، وهو التقدير دا كيف إذا ما كان بالطريقة الواضحة بتاعت جعفر بشير.

    الشئ التاني يا بشاشا

    المسائل ما دائماً أبيض وأسود، المسألة بتاعت السودان دي فيها إشتباهات كتيرة، ومن ضمن الإشتباهات، مسألة من هو الجلابي ومن هو المهمش، ودي عايزة شغل كتير (فكري وعملي)، عشان كدة تجويد الكتابة ووضوح المنهج بيقلل من المعارك الجانبية والتى فيها ضياع وقت وجهد كبير.
    ودمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 01:29 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    الصادق اسماعيل سلامي،

    كلامي عن موقف صديقنا جعفر بشير، المائع من اسهام منعم سليمان، دافعو العشم، لاننا نعرف كويس من هو جعفر بشير، او مواقف الرجل متسمة بالاتساق في احلك اللحظات، الا موقفو هذا من اسهام منعم، وكمثال نسوق التالي، من كلام جعفر عن اسهام منعم:

    Quote: والشرفاء من أبناء بلادي في كل انحاء العام وبمختلف اتجاهاتهم يدركون الي حد كبير عمق مأساتنا ولا اعتقد ان لديهم الوقت لفتح صراعات وهمية لا تصب في مصلحة وقف النزيف فهذا ترف لا نتحمله ولا يتحمله المواطن في معسكرات اللاجئين ...


    فهو للاسف، رمش هنا، حبتين من جراء الضغط العارم، والهجمة الشرسة علي منعم، وكل من حاول الوقوف بجانب حق منعم في التعبير، لدرجة، حتي ابرز رموز الثورة في دارفور بالمنبر، اضطرو ياخدو ساتر، او يتضارو من منعم او يتفادوهو عديل كده!

    بل هناك من هؤلاء من هاجمني في بوست الترحيب الذي افردته لاستقبال منعم، ووصمنا، بمشعلي الحرايق، او ده كلو، دليل علي الجذع والهلع الذي انتاب المنبر حينها، من جراء جو الارهاب والLynching الذي استشري، كما واضح من مداخلات البائس محمد الامين احمد هذا.

    كان العشم، في الاول، جعفر ينزل الشارع في الاول، مدافعا عن مبدا حق منعم المقدس في التعبير، كخطوة اولي، او بعد داك يتناول اسهام منعم، بعيد عن هذا الجو المسموم بالارهاب الفكري ضد منعم!

    للاسف اخونا جعفر، فيما يبدو، من باب احناء الراس للعاصفة، شارك ولو بي طريقة راقية، في اعدام منعم، بتصويرو اسهامو، كصفر كبير علي الشمال، بل رفض اي صلة مابين منعم والدكتور الصديق ود ابكر، او كانو خايف علي ود ابكر، من منعم، يلوثو بالسمعة الاتنسجت لي منعم من خيوط الاستعلاء، والغرور الجلابي، بقيادة الغوغاء امثال ياسر طايفور هذا المبرطع في المنبر بلا رقيب او حسيب، فقط لانو جعلي، او ود بلد، يقعد يقوم علي كيفو، زول بقول ليهو تلت التلاتة، كم، مافي!

    ثم انت ذاتك لي روحك صاحب غرض او مصلحة، او غير ممانع، بل ربما مستفيد من هذا الLynching الذي تعرض ولا يزال يتعرض له منعم، هنا، في حي المهندسين، بامدرمان هذا الفضاء الجلابي.

    عشان كده وصفنا لي منعم بما فيه ماعجبك.

    رجل واجه الاهوال حد الموت لاكثر من مرة من دون ما يرمش او يتراجع ملي واحد، كتير عليهو حبتين الكلمتين ديل؟

    شئ عجيب!

    ما اسهل زي موقفك بتاع موت الجماعة عرس هذا، وما اصعب زي خيار منعم هذا، او طريقو الموحش، المظلم، الوعر، الغير مطروق!

    ولكن امثال منعم هم البصنعو التاريخ، اولو مصنوع بغيرو مجراه، او اطلاقا ما امثال الصادق اسماعيل، القانع بي موقعو الامن وسط القطيع!

    ذئاب الجلابة ككل الذئاب، تفترس العنز الفاردات، القاصية عن القطيع، زي منعم سليمان، او زي بولاد!

    ديل نجوم الغد، دغشا صباح، تهدي الساري والضهبان من جحافل الثوار المنتظرين القدوم، في رحم الغيب!

    المجد لمنعم سليمان!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 02:25 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Bashasha)

    الأخ بشاشا
    أرجع لأول البوست دا وبتلقي موقف جعفر واضح:

    Quote: بالرغم من ان المقالات الثلاث لم تنشر في هذا المنتدي في الأساس لكن تم احضارها ونشرها والسبب الأساسي في رايي المتواضع هو تصفية حسابات مع ابناء دارفور لاغير سواء اولئك المنتمين للحركات السياسية او المستقلين


    ودا برضو

    Quote: ان اعادة عرض الجزء الثالث فقط لكتابات الأخ عبد المنعم سليمان بطريقة الاثارة الموجودة بالمنتدي ومحاولات طرده او فصله او ما الي غيره لا تؤدي الا الي تأكيد عجز خصومه عن تفكيك كتاباته واثبات عدم مقدرتها علي الصمود امام اي تفكير عقلي كما أن هذه الضجة والاثارة والتوتر العالي لا يؤدي الا الي تأكيد ما كتبه اكثر وأكثر ... ما لم نتناول كتاباته بصورة جيدة ...وأول خطوة في هذه الصورة ان نعرض كل ما نشر عن الدراسة ونقوم بقراءتها بصورة جيدة جدا ثم نعود لمناقشة كل ما جاء فيها ...



    فدا موقف جعفر بشير والرؤية واضحة وقالها من أول سطر.


    الشئ التانى
    إنو من البداية واضح إنو جعفر جاء عشان يقرأ ويثبت كلام منعم وسط كل هذه الإتهامات، لكنك تغاضيت عن دا كلو وماعارف ليه.
    وبالطريقة دي ممكن برضو تقول إنو تراجي موقفها (مائع)،

    كتبت تراجى:

    Quote: (كجندريه) لي تحفظاتي الشديده لما كتبه عبد المنعم سليمان عن نساء الشمال
    وهم يهمونني كنساء اولا وكسودانيات ثانيا وما اورده بحقهن يخلوا من العمليه تماما.


    وثالثاً:

    Quote: ثم انت ذاتك لي روحك صاحب غرض او مصلحة، او غير ممانع، بل ربما مستفيد من هذا الLynching الذي تعرض ولا يزال يتعرض له منعم، هنا، في حي المهندسين، بامدرمان هذا الفضاء الجلابي.


    أولاً أنا مصلحتى واضحة، وما بالضرورة إنو يكون المقياس بتاعى إنو بس أدافع عن كتابة عبد المنعم، كل الأنا بدافع عنو هنا حق عبد المنعم إنو يكتب ويقول رأيو وبيجمعنى معاهو تفكيك المركزية الإسلامو عربية وتدميرها لمصلحة سودان علمانى قائم على المساواة والعدالة.

    أما بالنسبة لما يحدث في المهندسين، ياهم ديل رفاق سلاحى ورفقة السلاح ما بتننسي بأخوى وأخوك، والسيناريو البيحصل عليهم دا قلتو ليهم بالحرف الواحد لمن كنت بساسق النهار كلو بين مني وبين عبد الواحد عشان ما يحصل المصير داز

    وليك يا بشاشا

    Quote: ما اسهل زي موقفك بتاع موت الجماعة عرس هذا، وما اصعب زي خيار منعم هذا، او طريقو الموحش، المظلم، الوعر، الغير مطروق!

    أنا ما النوع البيختار الموقف السهل وطول عمرى كلمتى البقولها أنا قدرها وقدود، ولمن قلنا كلامنا ووقفنا دافعنا عنو ما كان في زول بيقولوا، ولمن كنا في اللركان بنستشهد بي كلام شيخ انتا ديوب الناس كانت بتضحك، ولمن كنا بندافع السودان الجديد في الجامعات ما كان في زول بيقدر يتكلم عنو، ومشينا وشلنا السلاح وكتبنا وتكلمنا ودا كلو لأننا أبينا نختار الطريق السهل.

    يا بشاشا
    الكلام الفوق دا أول زول بيستفيد منو منعم، وتانى بقول ليك دا الكلام البيفيد منعم، مش (المجد لك) ولا التقريظ الماعندو معنى.

    وبجيك راجع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 03:01 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: الصادق اسماعيل)

    الصادق اسماعيل تحيه طيبه
    يا اخوي طبعا لا يخفي شغل البلطجه لو عند بشاشا ولا منعم . ويبدو انها من نوع برامج الافيرمتف اكشن . وكان الله في عون العلم والكتابه التاريخيه لو بقت افيرمتف اكشن .
    ممكن يا شاشا توريني ايه دخل تهميش او اثنيه منعم في دراسه علميه وتاريخيه كتبها منعم ؟؟
    في زول مهمش بقي باحث في مركز دراسات السودان المعاصر ؟؟ !!!! مهمشه انا
    يعني يا بشاشا في رائيك ان تكون هناك معايير بحث لكبر منضبطه ومتعارف عليها وتانيه لمنعم سايبه لا ضابط لا رابط ؟؟
    لان الاول غير مهمش او مجولب هولا شنو ما عارف من مصطلحاتك العجيبه دي ؟؟؟!!
    ومنعم اي خربشه يخربشها تؤخذ علي علاتها لانه مهمش وافريقي قح ؟؟؟!!!
    موقفك دا ما غريب يا بشاشا لانه الجلابي ولو كان جعفر بشير او رندا حاتم موقفه مشكوك فيه بل يعنف عليه ومنعم قالها بالحرف الواحد .
    Quote: : المخاوف من ان التيار الجلابي الوسط والمعتدل يظل باقي في المسقبل . لانه بالامكان لتلك التيارت ان تهيئ الاجواء المناسبة لاعادة انتاج الازمة السودانية في مكان اخر.
    دا كلام منعم .
    يبقي الحل يا بشاشا to liquidate الجلابي
    ,وريحونا من اللت والعجن

    (عدل بواسطة doma on 28-03-2007, 03:04 AM)
    (عدل بواسطة doma on 28-03-2007, 03:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 03:12 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: يا بشاشا
    الكلام الفوق دا أول زول بيستفيد منو منعم، وتانى بقول ليك دا الكلام البيفيد منعم، مش (المجد لك) ولا التقريظ الماعندو معنى


    عييييييييك!

    غريبة، ماتسميه تغريظ يوجعك بالدرجة دي، لترفضو باسم مايفيد يفيد منعم، مش ما يفيد الصادق اسماعيل، او كانو منعم قاصر!

    مادام انت زول منظم، او فعلا مؤمن بي حق منعم في التعبير، او "بث"، وين بوستاتك، الزاحمة المنبر:

    ارفعو اياديكم عن منعم سليمان يارجرجة الجلابة.

    جاي تضاري في حوا جعفر بشير مالك، محاربا في صفوف اوغاد الجلابة ومشاركا في حملة القبض علي منعم، حيا او ميتا؟

    عندك اجابة؟

    تماما زي ما خمنتا، من دون مااعرف انت منو، واضح انك من الراحو جاكين من منعم، ماخدين ساتر، بل لم يكتفو بذلك، وانما تحينو زي فرص خيط جعفر بشير هذا، ليستلو الخناجر ويجهزو علي منعم باسم، ان هذا يفيد منعم!

    معليش ياعزيزي، زي غيرك، جسارة منعم بتحسس امثالك المتصالحين مع محيطم الجلابي، بعدم الارتياح ولهذا تروح معبا عدم الارتياح هذا في مظروف انيق تحت مسمي مايفيد منعم!

    بالنسبة لي تراجي، اخير تخلي السيرة دي مستورة!

    منو الاستقبل منعم، او دافع عن منعم زي تراجي، البتسحل يومي او شرفا يدنس، بينما امثالك مكتفين بالفرجة من بعيد؟

    منو بطول وعرض هذا الفضاء، الوضع بيتو، اطفالو، او شرفو علي الخط زي تراجي اصلا؟

    تراجي تقول زي ماعايزة، لانها سددت فاتورة الالتزام بالقضية، او فضلت واطية الجمرة والابر المسممة من دون ما ترمش، كاشجع ما يكون الشجعان، وامثالك يتفرجو من علي البعد، بيعيدين من شر الالتزام الفيهو قضف دم في المنبر ده، او برضو يحدثونا عن كيف الاتوسدو الطوب في المهندسين، رفاقم!

    جايز!

    ولكن احنا علينا بالمنبر ده وما يدور داخله من معارك بالسلاح الابيض، hand to hand!

    انت وين في ده؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 03:22 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Bashasha)

    بشاشا انت بتستفيد شنو من استعداء الناس ؟؟
    ولو كسرت رقبتك يبقي الكلام الخمج خمج .
    وكلام منعم خمج وقله ادب وجهل في مجمله كمان .
    دا النضال والتحرر بقله الادب والكذب والتلفيق ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 05:23 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: doma)

    Quote: ولكن احنا علينا بالمنبر ده وما يدور داخله من معارك بالسلاح الابيض، hand to hand!

    انت وين في ده؟


    المنبر وما يدور فيه من معارك هي جزء من الآيسبيرغ يا عزيزنا بشاشا وإذا إنت بعنيك فقط ما يدور في المنبر فدا إختيارك وإنت حر فيهو ونحن بعنينا أماكن تانية للصراع ومدينها وقتنا.

    بعدين بنقول ليك تانى آي ديل رفقة سلاح وبرضو ما قاعد يعنيهم البيحصل في المنبر (بالسلاح الأبيض)، والمنبر دا ما بيصد ليهم (زخات الكلاش).

    الشئ المهم جداً يا بشاشا أنا الرأي بتاعي واضح، والفوق ديل ما بيخوفوني ولا بيرمش لي طرف قدامهم، وإنت إخترت طريقة المواجهة البتعجبك وأنا أخترت طريقة المواجهة البتعجبنى وآخدا منى كلمة (أها أنا ماعلى بالمنبر والبيدور داخلو إلا بمقدار 20%.

    الحاجة التانية أنا بالنسبة لي فمنعم يقول رأيو لكن أنا ما ملزم بأنو أتبنى رأيون لكن أنا ملزم إنو أدافع عن حريتو في إبداء رأيو.

    الشئ التانى

    إنت هسه كلامك دة بجدك إنو دفاع عن منعم سليمان طيب إنت مالك بتضاري وراهو ما تخليهو يجى يقول كلامو ويبدأ الرد، وإنت أمرق برة البوست دا وأبدأ في الرد على البوستات المتزاحمة البتحارب في منعم سليمان، والبوست دا خليهو.

    وبرضو زى ما قلت ليك أنا ما باخد ساتر، وشايف برضو إنو كلامك دا ما فهمنا أى حاجة عن طرح منعم سليمان وبرضو ما زاد عن التقريظ في شئ، وإذا كان الكلام البيقول فيهو منعم سليمان جديد خليهو يخش في النقاش الممكن يفيدو ويفيد الحوار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 10:37 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: الصادق اسماعيل)

    الاخ منعم
    تحياتي

    اتفق معك قلبا وقالبا ان البورد يعكس الحالة السودانية بكل مافيها من استقطاب ويعكس هيمنة الثقافة الاسلاموعروبية علي ثقافات الهامش ... ولكن المحصلة النهائية التي اردتها لهذا الحوار هو ان يعرف منعم سليمان انه ليس وحده في مواجهة هذه ... نعم لا استطيع ان ادعي مهما اوتيت من مقدرة انني حريص علي دارفور او اعلم ما يحدث فيها او احس بما تتعرض له اكثر منك ... لكن في ذات الوقت ارجو الا تصادر مني ومن اخرين حق لم يكتسبوه من خلال المنتديات ولكنه من خلال تربية فكرية سياسية وعمل متواصل امتد لسنوات وسنوات ... مهما كانت درجة اختلافنا في الرؤية يظل الطريق هو ذاته الطريق ولكن بأدوات مختلفة ..

    ان ما ظللت اردده في هذا المنبر علي الدوام ان هدف الحوار الاساسي ليس (الهزيمة / الانتصار) ولكنه خلق الارضية المشتركة للرؤي المختلفة في اطار بناء السودان الذي نحلم به ... وضمنيا يعني اعادة القراءة قراءة ما كتبناه في ظروف مغايرة وقراءة الاخرين في ظل شروط جديدة متجددة يفرزها الواقع المتغير باستمرار .

    فاذا نجحنا يا عزيزي منعم في خلق مثل هذه الارضية المشتركة وسط كل هذا الهراء الذي يدور حولنا فسنعود الي النقطة الاساسية في هذه المداخلة وهو ان البورد يعكس الحالة السودانية واننا قادرين بعيدا عن التكنولوجيا ان نخلق الارشية المشتركة تمهيدا لخلق وعي جديد ... وبصورة أدق وسط ومغاير من حيث المفاهيمم ومن حيث الرؤية ...

    ونعود مرة أخري للاتفاق حول مسالة الحقيقة فهي في نظري (الحقيقة المطلقة) لا تتوفر لأي بشر مهما عظمت قدرته الروحية والفكرية بل كل منا يحمل جزءا منها يختلف في مقدار صحته وخطأه والسبيل الوحيد والذي لا يوجد غيره هو ان ندخل حميعنا في حوارات مفاوحة وغير مشروطة وهي الضمان الوحيد لتأكيد مدي صحة او خطأ اراءنا ... ولذا انا ضد الشمولية بكافة اشكالها (دكتاتورية عسكرية – شمولية تنظيم – شمولية اثنية او جغرافية) ...
    لا يمكنني ان اقارن ما يحدث في دارفور بما يحدث في الشمال وان التهميش واقع علي كليهما (بهذا الاطلاق الميكانيكي المخل) .. دارفور تحتاج الي سلام مافي ذلك ادني شك ... لكن النقطة الاخري التي ذكرتها تشكل الاهمية الكبري (التي لا تلغي السلام الاني) وهي الشروط المغايرة ...
    هذا يعود بنا مرة أخري الي كتابات الدكتور أبكر ادم اسماعيل حول مآل الثورة التي يفترض فيها تكوين جبهة متحدة من قوي الهامش مع القوي الحديثة في المركز ... هذا هو السبي الوحيد للخروج بغض النظر عن الادوات المستخدمة ...

    تحياتي عزيزي منعم
    وشكرا علي رفد هذا الحوار
    وسنلتقي هنا مرة اخري وفي مواضيع مختلفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 11:01 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    تحياتي يا بشاشا

    ما انا الزول البتقال ليهو كلام زي ده وانت سيد العارفين ...
    معركة منعم (اذا جازت التسمية) ما اكبر من الصراعات والمعارك الطاحنة الخضناها في البورد ضد هيمنة الاسلاموعروبيين سواء مع رودا مردا او مع تراجي او مع قضية دارفور .. او الشرق او حتي المعارك الفكرية مع الاسلاميين ...
    وعموما حاجيك راجع بهدوء لتوضيح الكثير من الامور ... بس لحد الوقت ده عايزك تعرف انو رايي من مقالات منعم ما جديد وما عندو أي علاقة ابالفوضي الحاصلة الان بل هو معلن من وقت طويل وتحديد بتاريخ :

    08-11-2004, 00:50

    وده الانا اشرت ليهو في بادية الحديث بانو كان راي مختلط برغبة في التخلص من المقال لانه ما نشر في المنتدي وتم التعامل معاه كمنصة للهجوم علي ابناء دارفور ... عشان كدة عملنا اعادة القراءة دي مرة تانية بدلا من تناول الجزء الثالث فقط حاولت القراءة بالصورة الكاملة ....

    عموما هذا ما لزم توضيحه
    الي حين عودتي والحديث حول منعم وكتاباته وموقفي منها وهو حديث طويل

    سلام يا حبيب
    لحد ما اجيك برواقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 11:04 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)


    الصادق اسماعيل
    سعيد بوجوك في هذا الحوار

    فانت كنت جزءا من العمل السياسي والعمل الفكري والعمل العسكري ... ويمكنك الاسهام في هذا الحوار بصورة كبيرة

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2007, 06:10 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    جعفر بشير

    جبهة العبد ونعل الســيد
    وأنين الأسود المضطهـد
    لم أعد أقبلها لم أعــــد
    أنا فلاح ولي الأرض التـي
    شربت تربتها من جســدي
    يحاول مدونات (جدران الطوق) ان يخلق اعظم ثقب ممكن في جدر الحياء الذي ظل حاميا لقيام ثورات التغير. تشكل الاحزاب الخرطومية عصاة قهر سياسية طاغية . يجب الكفر بالخرطوم احزابها شخوصها التمرد على المركز والمركزية والدعوة للتعدد . التمرد على ان لا يكون غير الغربي الاسود عبدا فلاحا في مشاريع بلاد ما بين النهرين او القضارف. وجنديا في الجيش يحارب اخيه ثم يقتل .وليس له من الحقوق الا الضرب بالنعل . ساظل احفر على الصخر او اموت على الجدار .


    قلها‏,‏ لاتجبن‏,‏ لا تجبن
    قلها في وجه البشرية
    أنا زنجي وأبي زنجي الجد
    وأمي زنجية
    أنا أسود‏,‏ لكني
    حر أمتلك الحرية
    أرضي أفريقية

    ما الذي كان يدفع اختي حفصة للاكثار من دلك جسدها حتى غدت مشكلة الاون مختلفات . وما الذى دعى عشرات القبائل السودانية الى ارتكاب موضة تغير الانساب واصلاح الاعرق بعروبة .لان هناك عقلية قاهرة عبراعلامه وتربيته وثقافته ونموذج دينه يقهرنا بفكر اعرج على ان نكره جلودنا ونتنكر لارضنا ونهاجر بعقولنا الى ما وراء البحر المالح . انا اسود لان السودان اقتبس اسمه من لون بشرتي . انا افريقي اذا انا حر . وما دمت حي فانا متمرد على تلك العقلية. الفيتوري لسان يردد ثورة استيفان بيكو.

    ابتسار الدراسة كلها حول شرافة الانثى الشمالية ولعن كاتبها – مع تقدير مبررات اللعن- والتركيز الدائم على انها شتائم من الوزن الثقيل يؤكد الاستعلاء العرقي المستدام . مما يعكس احتقار متكرر للاخر ما سوى الشماليين . ويعزز العنصرية الجهوية . ويتجاهل الاراء الاخرى . وهذه النقطة هي المسالة التي تعقد الحلول . وتنشر ضباب كثيف في المستقبل .
    لا يمكن اختصار . الاجزاء في التشفي ايضا . او محاولة البحث عن اسباب لها . قلنا فقرات من الجزء الثالث اثرت فيها احداث مناطقية . وكان مدخل لدراسة نفسية الجلابة التي لا تحترم الاخر وتحتقر شرف نساء الاخريين. وثمة كتابات تلت .
    اذا عدت قضايا تطرقت لها الدراسة.

    الدراسة لا تمثل مشروع باكمله للثورة الغرابة. بل كانت تحاول عرض جدر الطوق التي وقفت امام الثورات السابقة . مع اشارات لاطواق حاضرة ومستقبلة . المقالات اللاحقة ودراسات اخرى يمكن ان يعطي الوصف واضحا.
    وضحنا ان التيار الوسط والمعتدل . مطلوب منهما التطور نحو التحرر . التيارات الاكثر انفتاحا الذي يمثله بشاشا. التيار المتحرر . وذلك درعا لمستقبل اكثر صراعا.
    لم ياخذ مهمش مثل منعم مكانته من الحرية . وحقه كسوداني من الحوار في منبر يطلع عليه فقط واحد في المائة من الشعوب السودانية . بينما كل مصادر الاعلام الحر يسيطر عليه الجلابة الشماليين . ما يؤكد بصورة واضحة حقيقة الاستعمار وخطر جبروت المؤسسة الحلابية .
    المصادر غير مراجع الجلابة الشماليين عن السودان . بحكم التمرد .و الدراسة لم تخرج الجلابة الشماليين من السودان كما كما تظل كثير من الافكار غير الشمالية لا تعد بسودانية (الام جلبة الشماليين ). وهذه محمدة على الجلابة تكرارها . ويامل ان يكونوا موجودين بمفاهيم جديدة .

    يجدر بي الاعتراف
    ان بعض العبارت كانت صارخة اكثر مما يجب . كررت ذلك.
    وان بعض الحركات المسلحة التي ربط مركز دراسات السودان المعاصر عليها امله في وقت سابق لم تعد هي كما كانت .
    لا يزال الشرط الثاني قويا امام ثورة الاجيال . ولم تتمكن كل التظاهرة المسلحة في اقليم دارفور او غرب السودان من احداث تاثير يذكر بالمؤسسة الاستعمارية . ومطلوب من الغرابة الاستعداد لعمل اكثر تاثيرا لتغير مجريات الامور.

    مطلوب من الثورة المعاصرة البحث عن وسائل اكثر جدية لتحقيق اللازم بكل الاساليب لازمة.
    بعض الردود اوحت الى ان المقال يكون كاتبها قريبا من بعض المنظمات السياسية . لكن جدير بي ذكر ان الحركة في بعض اجزاء المقال تعني العمل . والعدالة مثلا وصفا لمطلب. على منعم سليمان ان يتحمل مسئولية اراءه وافكاره . ولا يمكن تحميله لاي حركة او منظمة . ويدفع ثمنها بنفسه ولا يكلف الاخريين . وعلى الاخريين الانتباه لذالك.
    ذكرنا في بعض الردود فضاحة الكلمات الحمراء . تراجعنا عنها . وذكرنا في بعضها خطا التعميم تراجعنا عنها ايضا.
    لا يجب ان يكون الهدف من الحوار سوى الوصول الى صيغة متفقة لبناء سودان متساوي مستقر منصف ومرضي للجميع . ان تكن الاهداف في خلق مهادنة لا تكون موفقة اذ ذلك يعطينا وحيا في العودة الى التمتع بالمسرات الارضية لبعض اهل الشمال .
    شكرا
    جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2007, 01:03 AM

moniem suliman
<amoniem suliman
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: moniem suliman)

    منتظر من جعفر مواصلة قيادة الحوار . بحكم تفوق الشمال السابق تعليم ومعرفة على بقية الاقاليم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2007, 00:08 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: الحاجة التانية أنا بالنسبة لي فمنعم يقول رأيو لكن أنا ما ملزم بأنو أتبنى رأيون لكن أنا ملزم إنو أدافع عن حريتو في إبداء رأيو.


    الصادق اسماعيل،

    نعم انا علي بالمنبر، او ده طبيعي.

    ده مامعناهو ماعندي شاغل بالدائر خارج المنبر، وانما يعني، معطيات ما يدور هنا، متاح للجميع.

    العكس، من يومنا قنا المنبر ده ساحة حرب عديل كده، مش حوار ومثاقفة، طبقا لمعايير العقل الجلابي، المنبتة، لاسباب موضوعية، ذات صلة بموقع الجلابي في خارطة الصراع.

    فده موضوع جانبي.

    ويبقي السؤال، وين دفاعك عن حق منعم في التعبير؟

    لاحظ، ده مجرد حد ادني، مكفول للبشير زاتو ولا نافع، لو جو هنا.

    انت لم تدافع عن حتي حق التعبير بتاع منعم، بل استغليت بوست جعفر لتهاجم منعم، وهذا مؤسف!

    كان بامكانك، بعد ما تتصدي للسالين سكاكينم للاجهاز علي منعم، تفتح بوستيك، الخاص بالحوار مع منعم، او بعد ما ياخد منعم، فرصتو الكاملة لتوضيح وجهة نظرو، تقول زي البتقول فيهو ده!

    علي العموم، ماغريبة، كيف امثال منعم او تراجي، كما المسيح، غرباء في محيطم، الداخلي!

    دي مشكلة كل البشرفو قبل اوانم، في العادة!

    طوبي للغرباء!


    جعفر بشير،

    هون عليك، تاريخك في احلك اللحظات، في المنبر ده، بوري انك ركزت تب، او كت فوق الدبر بتشيل.

    زي ماقتا، ده عتاب معزة، من باب العشم فيك، لاننا we hold you to a higher standard بحكم دورك التاريخي والمحوري، في اللحظات المفصلية، منذ غزوة الموناليزا، لوبتذكر، بقيادة الكوز احمد الريح، امير الجماعة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2007, 01:44 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Bashasha)

    الأخ بشاشا
    ياخي أنا هاجمت منعم وينـ أنا مهتم جداً بأنو أفكار منعم تكون واضحة وتتعرض للنقد من الناس البيتبنو نفس الموضوع والمنهج، عشان كدة لمن دخلت وقلت الموضوع دا ما فيهو (رجفة من جعفر)، ودا موضوع نقاش نحن بنتاقش فيهو لينا 18 سنة، أها التمنتاشر سنة من ضمن الناس جعفر وابكر، عشان كدة أنا عارف إنو جعفر ما الزول البيخاف ولا البينحنى (لو سقوه الدم) والمداخلة وما فيها هى للتنبيه ليك إنت يا بشاشا(إنو الكتبو جعفر دا هو دفاع عن كتابة منعم ولسة في نظري أحسن من مجرد التقريظ).

    الشئ التانى برضو يا بشاشا
    أها إنت ما بتعرفنى لكن حأقول ليك للمرة التانية، أنا لا الزول البيرجف ولا بخاف من أي شئ ورأئي بقولوا، (والقراءة المعكوسة للتاريخ الفوق دي لمن وقفت ودافعت عنها (مهيرة بائعة المريسة) قصيدة أبكر، كان السلاح الجد جد مشهور في وشي (مش سلاح المنبر الحر المافايت ليهو ناس زي ناس احمد الريح والحبشي وملاسي وغيرهم (عايزين يضيعوا الوقت بطريقة مدروسة)، ودا تاريخ طويل يابشاشا، يمكن ما يهمك في شي، لكن أنا بقولوا هنا لأنو في أوقات حارة زي ديك لمن تتلفت وتلقى زول زي جعفر بشير واقف كتف لي كتف معاك بتعرف إنو ما زول (بيرجف). لذا وجب تنبيهكم يا أخ بشاشا ووجب علينا أنا نتدخل (ودة جزء من ال20%).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2007, 10:14 PM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 3652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: الصادق اسماعيل)

    بشاشا

    ما الذي تراه في منعم ولا يوجد في غيره؟

    ما تعرض له من ضرب او ما تسميه مواجهة الموت ذقنا مثله مرات ومرات علي ايدي اجهزة السلطة سواء في معتقلاتها او في داخل الجامعات او في الشارع السوداني ونحن نواجه دولة بكل اجهزتها القمعية وكل ادواتها من سلاح ابيض وسلاح ناري ...
    ولم نتعلم المواجهة يا بشاشا في هذا المنتدي الذي لا يشبه ولو بمقدار 20% ما يحدث من مواقف فعلية
    واعيد تأكيد حديث الأخ الصادق اسماعيل مرة اخري عن محتوي ما يقول به منعم سليمان من هيمنة مركزية ... او صراع مركز وهامش الكلام ده لما كنا بنقول فيهو يا بشاشا في الاركان في الجامعات كان زي كلام الطير في الباقير وضيعنا وقت طويل جدا عشان نشرح فقط معني ومدلول المصطلحات المستخدمة ناهيك عن انو الكلام زاتو يتفهم ويبقي هسي علي لسان البفهمو والما بفهمو ...
    ومهيرة بائعة المريسة دي كان عندنا عشرات زي الحبشي وزي احمد الريح لكن ديل زاتهم ما بنلتفت ليهم لانو كان في صراع سياسي ومع تنظيمات سياسية وكوادر عندها مقدرات .... واجهنا الدنيا دي كلها بقصيدة زي دي سواء الصادق اسماعيل او ابكر ادم او جعفر بشير او النرحوم نصر الدين الرشيد ....

    وابكر ادم جزء من العمل ده واهتمامي ما عندو علاقة شخصية بي ابكر ادم لكن عندو علاقة بي كلام دفعت فيهو الناس عمرها وحياتها عشان تبدأ تاسس لي مشروع ممكن يطلع الناس من الدوامة الهي عايشة فيها ولسه مؤمنين بيهو بندافع عنو... واطلاقا لا منعم ولا حتي ابكر ادم زاتو ما بنسمح ليهو يجينا مرة تانية ويختزل كل الانتاج ده في عبارات مضللة .... ده المنطلق الاساسي للحديث عن ابكر ادم وما عندو علاقة بانو تتسحب علي ابكر شخصيا .. لانو دي مسالة خاصة بيهو بقدر يتكلم فيها كويس ...

    منعم سليمان علي عيني وراسي ومستعد ادافع عنو بحياتي عشان حقو في التعبير والحوار ده جزء من اسهامي المتواضع في انو يعبر ويوصل الرسالة الهو عايز يوصلها بدل ما يضيع وقته في الفارغة مع احمد الريح وغيرو وغيرو ... اذا منعم عايز يستثمر وقتو في الدفاع عن قضيتو ما اظن الاصوات العالية والنبذ ومنو ارجل من منو ولا منو سيد بلد اكتر هو الطريق السليم ... لي قضية زي قضية دارفور ...

    ويا بشاشا ده الانا قاصدو من البداية لما قلت ...

    والشرفاء من أبناء بلادي في كل انحاء العام وبمختلف اتجاهاتهم يدركون الي حد كبير عمق مأساتنا ولا اعتقد ان لديهم الوقت لفتح صراعات وهمية لا تصب في مصلحة وقف النزيف فهذا ترف لا نتحمله ولا يتحمله المواطن في معسكرات اللاجئين ...

    وكنت مفتكر انو المسالة بقت واضحة المقصود بيها شنو ورسالتي لي منعم ما عايزة ليها شرح اكتر وبعيدها وبكررها مرة تانية ليك ولي عبد المنعم:

    ياخي لا دارفور ولا الناس الفي المعسكرات ولا قضايا السودان قاعد تتحمل ضياع وقت في الفارغة والمكاواة واللت والعجن والصراعات الوهمية والممارسات الطفولية ... وما بعد كل الانت اتحملته في سبيل انو تقول رايك عايز تضيع وقتك مع ناس لاعندها قضية ولا عندها شغلة تعملها ... انت زول بتفتكر انو عندك رسالة واضحة فمن باب اولي توجه للناس العندها استعداد تتقبل الرسالة وتناقشها معاك وتفهم انت بتقول في شنو ....

    وليك الحق يا بشاشا انك تفتخر بوجود امثال منعم سليمان القدروا يتخلصوا من سيطرة التفكير السائد واعادة الانتاج المركزية لكن ده لا يعني انو منعم فريد من نوعو ولا يعني ايضا انو منعم صحيح ...

    في ناس كتيرين خرجوا من سيطرة المركز (مع درجة الاختلاف المفهومة) وطريقة التفكير السائد وبرغم اختلافهم جغرافيا واثنيا الا انهم بتلاقوا في التفكير المنهجي والتربية الفكرية والعمل علي تفكيك المركز لصالح سودان جديد قائم علي المواطنة ....

    واذا كنت بتثق في قدرتي علي المقاومة فياعزيزي الصادق اسماعيل اكثر قوة واكثر مقاومة واكثر مقدرة سياسيا وفكريا وتجربة من مواقفي وهو رفيق نضال وكفاح طويل وبينما قررت انا الذهاب الي السعودية قرر هو الذهاب الي اسمرا . و منعم سليمان بكل الشافو ما وصل ولا شاف نص الواجهو الصادق اسماعيل ... فالصادق اسماعيل هو احد الذين تتمني ان لو تعرفهم طوال عمرك ...

    مرة أخري تربيتي الفكرية والسياسية اضافة الي الظرف الحالي تمنعني من قبول مثل كتابات منعم سليمان .... ربما تكون كما قلت كتابات منعم خارجة عن نطاق سيطرة المركز والجلابة وانها وانها ... لكن في رايي الخاص والخاص جدا ان مثل هذه الكتابات ان كانت مفيدة فهي لن تتعدي شخص منعم ... وتدور حول فلكه ... اما بالنسبة لقضايا مثل دارفور او سيطرة المركز الاسلامو عروبي فهي تؤخر اكثر مما تقدم .... حسب رايي الذي اردت ان اناقشه فيه فربما اكون علي خطأ

    وما تراه انت في منعم سليمان من مفكر وخارج عن المألوف وانه سيكون وسيكون ... اتفق معك فيه ولذا انا هنا لاحاور منعم سليمان وليس لاقتص او انال منه (لشرف عربي مدعي) ...
    وحواري الهدف الاول والاساسي منه هو الدفاع عن حق منعم في قول ما يريد كاملا بعيدا عن الهتر والملاحقات حتي لو لم يحتاج الي ذلك حسب رأيه اجد نفسي ملزما به ... وعليه تقبل الاخرين وتقبل نقدهم ورأيهم ... من اجل الوصول الي الحقيقة المطلقة التي يبحث عنها ...


    ويا حبيب هون عليك
    لمنعم الحق في قول رايه وسندافع عنه بحياتنا
    ولنا ان نقول راينا ايضا فيما يكتب
    والوقت كفيل بحسم كل شيئ
    ولا زال الطريق طويل والصراع مرير ومتواصل ستجدنا كما نحن في قلب هذا الصراع ...
    فمرحبا بك ومرحبا بمنعم سليمان والصادق اسماعيل الي جحيم الاسئلة والقضايا الكبيرة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2007, 11:13 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: واطلاقا لا منعم ولا حتي ابكر ادم زاتو ما بنسمح ليهو يجينا مرة تانية ويختزل كل الانتاج ده في عبارات مضللة ....


    العزيز جعفر بشير،

    طيب، من حتة تانية، التوقيت ماكان مناسب، لقول ماقلته، والرجل يتعرض للاغتيال مرة اخري من اول او جديد.

    اما الذي اراه في منعم، ولم اجده في غيره، فهو التحرر الكامل من استلاب الجلابة، والاهم، الجراة، الثقة بالنفسة، والشجاعة المنقطعة النظير وهو يشيل او يطبز عين وعي الاستلاب الجلابي دزززز كده!

    يناديهم بالاسم "جلابة" عديل كده من دون مايرمش، او انت عارف هناك خوف شديد جديد جدا من تمرير هذه المفردة علي لسان مهمش.

    تعابير مركز او هامش الخجولة المتداولة بي حياء، او ضبابية في الرؤية، يصعب في الاول التفريق مابين هل المتحدث يساري ماركسي جلابي، ام سودان جديد؟

    فيما اعلم انت شمالي زيي يا جعفر بشير، او علي كده، الفرق بينا او بين منعم فرق السما من الارض والليل من النهار، لاننا او بحكم موقعنا الاجتماعي عمرنا ما كنا مستلبة جلابة لاننا كجلابة كنا في موقع الممارس والمرسل للاستلاب، مش زي منعم بحكم موقعوا كان الطرف المتلقي للاستلاب، وبالتالي كان عرضة، للتلوث السرطاني، لي اشعاع الاستلاب الذري!

    لهذا ماصدفة بالمرة، كيف نموذج جعفر بشير او بشاشا متوفر في المنبر، اما نموذج وعي منعم، عملة نادرة شديد!

    بل ماصدفة اصلا كيف منعم غريب داخل محيطو، بل هؤلاء فازين منو اكتر من فز الجلابة منو!

    عشان كده، ناس كبر والصادق اسماعيل، جو عن طريقك يخاطبو منعم، من شدة الرعب، والخوف الشديد، من الظهور في العلن مع منعم في المنبر!

    استئناسك، بالتعاطي، للوحش الكاسر منعم، مع الاعتذار لمنعم، مكن هؤلاء من الاقتراب من منعم، والا لو فعلو ذلك، من عندهم، لاحترقوا، كما قد يكون جال بالخاطر!

    لهذا، تقييمك لي اسهام منعم الضخم جدا جدا، ماوضع في الحسبان، هذه الخلفية الضخمة، عن الحتة الجاي منها منعم، اي ادغال وغابات الاستلاب الجلابي الموحشة، المظلمة!

    هذا الاختراق الذي حققه منعم، بهزيمته لي تنين استلاب المركز، ليس بالامر السهل، مع تقديرنا، لي انجاز ود ابكر المماثل، وان كان خطاب ود ابكر اكثر تصالح ونعومة قفازية، مقارنة بي نموزج منعم المصادم عين تدقر العين!

    واضح انو اسلوب منعم المستجيش ضراوة ومصادمة، مخيف شوية، حتي ليك!

    كلامك عن كيف لن تسمح لي منعم باختزال الامر في ما اسميتو عبارات مضللة، يعبر بي طريقة غير واعية، عن مسحة خوف من جانبك، من مالات اسلوب منعم المصادم هذا!

    بالعدم مافي تفسير تاني لي قلقك وانزعاجك البادي من اسلوب منعم، وتصويرك الغير مبرر لي اسهامو، كتخريب!

    هذا غريب طبعا، لانو من المفترض، كلو شيخ فينا، بي طريقتو، والمهم في الامر، انو منعم شايت في اتجاهك، اوزميل في تيمك، زي ود ابكر، الذي لاتنزعج له، لانو اسلوبو سلس، خالي من الاسنان، ما ذي اسلوب منعم، ذي الناب الثعباني السام!

    اما كلامك عن تعرضك للمخاطر من اجهزة الدولة، فلا مقارنة اصلا، بما تعرض له منعم، من جهات غير رسمية، وبالتالي يصعب رصدها او الاحتياط ضدها، وبالتالي الخطر اكبر بما لايقارن!

    طبعا دي نقطة جانبية، والنقطة الاساسية، هي قدرة منعم الخلاقة في الانعتاق الكامل من الاستعباد الذهني والنفسي، من نظام الاقلية!

    انا او انت ماممكن ندعي مثل هذا الاسترقاق الذي تعرض له منعم، كما واضح علي نحو ماساوي في نماذج محمد الامين محمد، بريمة، عبدالرازق الطالب!

    هؤلاء مشوهون تشويه خلقي كامل، صعب جدا نتصور قدرتم علي الخروج من شباك هذا الMental Slavery المخيف!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2007, 02:43 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Bashasha)

    Quote: عشان كده، ناس كبر والصادق اسماعيل، جو عن طريقك يخاطبو منعم، من شدة الرعب، والخوف الشديد، من الظهور في العلن مع منعم في المنبر


    خلينا الدور دا نقولا ليك إنت يا بشاشا

    عيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك


    ياخى هسة عليك ارجع تانى وأقرأ مداخلاتى من الأول، منعم شنو الأنا جيت أخاطبو، أنا خاطبتك عديل وبالإسم (ولسة ما جيت لي كلام منعم ولا هبشتو)، ومداخلتى كانت ليك إنت إنو جعفر ودبشير دا (لا رمش ولا رضخ لي إرهاب) والشئ التانى الكلام البيكتب فيهو جعفر دا من صالِح منعم.

    وبعدين جبن وشدة رعب من منو (والله ضحكتنى يابشاشا) من ناس ود الريح وامثالهم في المنبر دا، ومرة تانية وتالتة لمن إستعملنا كلمة الجلابة وعرينا الدور بتاعم المنبر دا ذاتو ما إتعمل من أساسو قلناها ليهم في وشهم وجوة في (خرطومم ديك)، لأنو كانت قناعتنا بالموضوع دا من بدري ولمن كنا بنتكلم مع عبد الواحد ود النور في إنو يمشى يشيل سلاح وإنو الثورة دي تبدأ من دارفور لأنو في ارضية صالحة، المنبر الحر دا (بكري ذاتو ما فكر فيهو).

    الموضوع التاني
    كتبت
    Quote: هذا غريب طبعا، لانو من المفترض، كلو شيخ فينا، بي طريقتو، والمهم في الامر، انو منعم شايت في اتجاهك، اوزميل في تيمك، زي ود ابكر، الذي لاتنزعج له، لانو اسلوبو سلس، خالي من الاسنان، ما ذي اسلوب منعم، ذي الناب الثعباني السام!


    الكلام المسم دا هو الكلام النحنا ومازلنا بنقول فيهو أنا وجعفر بشير وابكر ورفاقنا الكتار، وقصة التخلص من الإستلاب دي ياهو دة كان موضوعنا الأساسى (الطلعنا بيهو دين الناس) لمن زهجو مننا، ووصل بينا الأمر إنو بنحددو بياتو درجة الزول/ة دا (مُعَاد إنتاجو) وبعد دا كيف يتخلص من إستلابو تجاه المركز (الثقافي). ولمن إتصدينا لمعركة التعريب ولمن الباقين كانوا بيتكلموا عن (تدنى مستوى التعليم) كمبر لمعارضتهم، نحن كنا بنقول لاالموضوع دا موضوع بتاع سيطرة الثقافة العربية ومحاولة إستقاطبها وإتمام عملية )إعادة إنتاج) إنسان الهامش داخل المركز العربي الإسلامى.
    وبعدين الهيجة دي كلها مش في كلام منعم وأساسو النظري، الهيجة دي لأنو منعم خاطب (بنية الوعي التناسلي)، وردة الفعل واحدة بينو وبين القالو أبكر شعراً


    ومهيرة:
    بائعة المريسة،
    أول سلطة للغيب تمتهن الغناء المستغيث دعارةً،
    وتمارس التعريص في الليل البهيم،
    ونكون أولاد الحرام!
    طوبى لنا!
    فالله في هذي المدينة ضابطٌ في الجيش،


    وياهو دي ردة الفعل بتاعة بنية الوعي التناسلي كان الشايفو فوق دا ولا كان الكلام الموجه ضد منعم، وكلها ردة فعل واحدة يا عزيزنا، والغريبة إنو الكيزان ذاتم بيسعملوها (راجع حكاية الشهيد دكتور قرنق وشُرب الهوة في المتمة من يد بت جعلية)




    قصر الكلام يا أخونا بشاشا

    للمرة المليون ولحدى ما تفهم، مداخلتى ما عندها أى علاقة بمنعم سليمان ولا موقفو ولا هجمة الجلابة عليهو، كلامى ليك إنت دا بشاشا(إنك كونك تصنف كتابة جعفر بشير بإنها خوف أو ميوعة أو رجفة معناها إنك ما بتعرف جعفر بشير)، وأنا هنا للتنبيه فقط قبلت بتنبيهنابتكون مشكور ما قبلت يفتح الله.

    وعلي العموم بنعيد ليك في النهاية المداخلة الأساسية عشان تعيد قرايتا مرة تانية
    Quote: الاخ بشاشا
    كتبت

    Quote: جعفر بشير تحياتي،

    ماتكون رمشت يا صديقي، او رضخت لي جو الارهاب ضد كل من يحاول الوقوف بجانب الصنديد منعم.

    اختلف معاك، اختلاف جذري، لانك ماقدرت كيف منعم، بنحت في الصخر بالاظافر، وهو ياسس لي طرح متحرر تماما من الاستلاب الجلابي، وان شابه بعض ظلال مرجعية، مركزية عربية لاتؤثر كثير علي القيمة الريادية والسابقة لاوانها، وان كانت متخلفة ايضا بمعيار مجري التاريخ في بلدنا.




    بشاشا كلامك الفوق دا ما كلام موضوعي، وأعتقد إنو تناول جعفر بشير للموضوع هو أول دليل على إنو جعفر ما خضع لجو الإرهاب، لكن بنفس المقياس جعفر حاول يحلل الواقع إستناداً على (منهج تحليل واضح)، والخيارات فيهو معروفة، ودا الشئ الممكن يساعد منعم سليمان أكثر من مجرد نعته (بالصنديد)، و(حافر الصخر بالظفور)، وهو التقدير دا كيف إذا ما كان بالطريقة الواضحة بتاعت جعفر بشير.

    الشئ التاني يا بشاشا

    المسائل ما دائماً أبيض وأسود، المسألة بتاعت السودان دي فيها إشتباهات كتيرة، ومن ضمن الإشتباهات، مسألة من هو الجلابي ومن هو المهمش، ودي عايزة شغل كتير (فكري وعملي)، عشان كدة تجويد الكتابة ووضوح المنهج بيقلل من المعارك الجانبية والتى فيها ضياع وقت وجهد كبير.
    ودمت
    معاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2007, 03:35 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    Quote: ياخى هسة عليك ارجع تانى وأقرأ مداخلاتى من الأول، منعم شنو الأنا جيت أخاطبو، أنا خاطبتك عديل وبالإسم (ولسة ما جيت لي كلام منعم ولا هبشتو)


    الصادق سلامي،
    بالنسبة لي اخونا جعفر، وضحت راي بالتفصيل الممل في كلامو عن منعم.

    بالنسبة ليك، سؤالي قائم لوكنت فعلا تعني ماتقول بخصوص الدفاع عن حق منعم في التعبير، اين بوستاتك الزاحمة المنبر:

    ارفعوا ايديكم، يا قردة، عن منعم سليمان!

    طبعا ماعندك اجابة!

    حتي هنا، انت بتدافع عن جعفر، او كانو بشاشا عدو لي جعفر، ولكنك فتحت لي منعم او هو في وش المدفع، كوستي ربك، عديل كده!

    تاني بقول ليك، كان العشم، لوما لي روحك كاشي من منعم، في الاول ترحب بيهو، تقيف بي جنبو كما فعل ادروب، كما فعلت امنة مختار، كما فعلت تراجي، او بعد داك افتح بوست في الوقت المناسب، او ادي منعم في راسو، او قول رايك عديل، كمافعلت تراجي او كما فعل ادروب!

    ده التسلسل المبدائي للزول المبدأئي في موقفو المبدائي من حق نعم، ثم باعتبار منعم رفيق نضال، محارب في الصفوف الامامية، لي فيلق السودان الجديد، او ضد الجلابة او حلفاهم من جنجويد المنبر! ده موضوعي معاك، موضوع جعفر خلي غادي.

    خالص الود!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2007, 04:12 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Bashasha)

    الأخ بشاشا

    ياخي قلنا المنبر دا نحن بنديهو 20% من كل الصراع الحاصل، والمسألة ما شايفناها إنها مزاحمة بوستات، وإنو أنا أعمل لى مية بوست، وإنت شايف أنها مسألة مهمة، فيا خي دا رأيك إنت.
    وفي النهاية أنا رأئى إنو أنا البعمل فيهو هو الدفاع الحقيقي عن منعم وأفكار منعم، والمنبر دا التطير عيشتو لا داير تتزاحم فيهو بوستات ولا خائف من زول فيهو.

    وبعدين يا خى البخليك إنت (تتخلص من رواسب الإستلاب كجلابى) البخوفنى أنا شنو (الغرابي دا) من الجلابة ياهو (بتزاحم البوستات)، ياخى مع إحترامي ليك أنا ما شايف الدور الكبير للمنبر والوقت الممكن أضيعو مع نوع الكتابات الإتكتبت ضد منعم دى لأنها أصلاً (في نظرى دايرة تجر الناس لمعركة جانبية) وبعد دا برضو البركة فيكم إنت وتراجى وآمنة موقفينهم عند حدهم، لو بتعتبر دا دورك فمامعناها إنو أنأ برضو أتبنى نفس المنطق. وإذا كان ياهو المقياس بتعاك (تزاحم بوستاتى) فشئ طبيعي إنو أكون في نظرك (موقفى مائع).

    ولو بنستعمل منطقك دا بنقول (إنت قاعد تكتب والناس شايلة سلاح وبتموت وبتتقتل) معناها إنت برة القضية كلها. لكن يا خوى دا ما منطق، نحن كتبنا الكلام ليك إنت وشرحو برضو (إنو حكمك على الكلام الكتبو جعفر دا ما كان حكم موضوعى) فعليك الله هسه البيضاري وراء كلام منعم منو أنا ولا إنت؟؟؟؟

    وأنا بتبني نفس منهج التحليل البيتبناهو جعفر بشير فالطبيعي إننا نتفق في نتائج التحليل النهائي، (والخوف الوحيد على مشروع الثورة) فإذا داير ناقشنى على أساسو فياهو دة نقعد نتناقش أما إذا جاى ليك بنظرية مسبقة (إنو الصادق اسماعيل دا غرابي مُستَلب) لأنو ما كتب طرشمية بوست يدافع فيها عن كتابات منعم، وإنو بيضارى ورا (كتابات جعفر) لأنو جعفر شمالي (تحرر من الإستلاب)، فيبقى موضوع تانى، داير تناقشو
    ياهو دا الإيميل بتاعى

    [email protected]

    والتلفون ياهو
    8313723799

    وبعد ما ننتهى من نقاشنا لك مطلق الحرية في إنك تنزلو في المنبر الحر مع خلاصتو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2007, 04:35 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قراءة جديدة في: جدران من الطوق الشمالي أخرت ثورة الغرابة ... (Re: Gafar Bashir)

    راجع بريدك يا صادق يا اسماعيل.

    ماتكون حمبكتا!

    معزتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de