منتدي الصحافة والسياسة بمنزل السيد الصادق المهدي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 08:37 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة بهاءالدين بكري محمد الامين(بهاء بكري)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-02-2004, 07:54 AM

بهاء بكري
<aبهاء بكري
تاريخ التسجيل: 26-08-2003
مجموع المشاركات: 3423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


منتدي الصحافة والسياسة بمنزل السيد الصادق المهدي

    (اخبار اليوم) ترصد منتدي السياسة والصحافة بمنزل الصادق المهدي:
    المهدي يستعرض ثلاث تقارير لمنظمات دولية وامريكية حول السودان ويصفها بالخطيرة

    امدرمان عمرابي- عصام - نجاة - سرالختم

    اعلن السيد الصادق المهدي امام الانصار ورئيس حزب الامة القومي موقف الحزب تجاه بيان رئيس الجمهورية بشأن دارفور.

    واقر المهدي الذي كان يتحدث امس في منتدي السياسة والصحافة الشهري الراتب الذي ينظمه بمنزله بادمرمان اقر بتوافق واضح بين ما تضمنه البيان الرئاسي من قرارات بشأن معالجة مسالة دارفور وبين مايطرحه حزب الامة القومي لتسوية القضية ووصف المهدي بيان رئيس الجمهورية بانه حمل اطروحات ايجابية لحل المشكلة وقال ان ثمة خلاف بين مايراه الحزب وبين ماجاء به البيان لكنه - اي الخلاف - في الدرجة وليس النوع وسارع السيد الصادق لنفي وجود اي تنسيق او اتفاق بين الحزب والحكومة بشأن دارفور وفسر التوافق الذي حدث في الطرح بأنه نابع من الاحتياج الماثل لطرح حلول سياسية وحوارية لمعالجة الاوضاع بدارفور•

    وقال المهدي ان بيان الرئيس يمثل الرأي الرسمي الحكومي لكننا كقوي شعبية لنا رأي اخر وهو قائم علي نقاط الهدف منها الوصول السريع لحل حاسم وليس فقط من باب حب الاختلاف وثمن المهدي الطرح الحكومي وقال ان الدولة عرضت نقاط واضحة يمكن ان تؤسس لحوار حول قضية دارفور المهمة وقال ان البيان جعل الموقف الحكومي متطورا في قبول الرأي الاخر ودافع السيد الصادق المهدي عن مبادرة حزب الامة القومي بشأن دارفور وذكر عددا من مزاياها وقال انها تجعلها ذات درجة اعلي وفاعلية اكثر في امكانية تجاوز مسألة دارفور واكثر استجابة للتطلعات السياسية وقال المهدي ان مبادرة حزبه تتحدث عن شيء مختلف عن ماطرحته الحكومة مشيرا الي دعوة الحزب لقيام منبر قومي يتم تكوينه خلال فترة زمنية محددة اسبوعين وان يشمل القوي السياسية والقبائل ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات ذات الجدوي والمصداقية السياسية والفكرية والاكاديمية من ابناء الاقليم وان يفرغ من عمله خلال فترة زمنية لاتتجاوز ثلاثة اشهر لتحقيق الاستقرار في المراعي والمزارع قبل الخريف•

    ودعا المهدي رئيس الجمهورية الي الاستجابة للتطلعات السياسية الي رؤية اكثر تحديدا واعلن مقابل ذلك التزام حزب الامة القومي للعمل بفاعلية مع القوي الاخري لتحقيق المطلوب وقال المهدي لديهم صدقية في القوي السياسية يمكن ان تفيد في الاطار الداخلي والخارجي وقال ان الموقف في ما بينها فيه درجة عالية من التقارب وتحول من طرفي نقيض الي منطقة رمادية وحذر مماوصفه بالدرجة العالية من الاتهام والتحفظ بشأن الاوضاع بدارفور التي تكتنف المناخ الخارجي حاليا•

    وقال المهدي في رده علي سؤال ان لدي حزبه تقرير حول الاوضاع بدارفور وكان رئيس تحرير اخبار اليوم الاستاذ احمد البلال الطيب قد سأل المهدي حول موقف حزبه تجاه بيان الرئيس وحذر المهدي من التهاون في التعامل مع تقارير لجماعة الازمات الدولية ومجلس الدراسات الاستراتيجية الامريكية ومنظمة العفو الدولية حول السودان التي وصفها بانها خطيرة وذات تأثير علي وجهة نظر الاسرة الدولية•

    وقال المهدي ان تقارير المؤسسات الثلاث المذكورة لها القدرة علي تشكيل الرأي العام والتأثير علي اتخاذ القرار مدللا علي تأثير الرأي العام علي اتخاذ القرار بما يحدث حاليا للرئيس الامريكي بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير بشأن حرب العراق•

    وقال المهدي ان الاسرة الدولية حسب التقارير المذكورة تفترض ان السودانيين عاجزون عن الوصول الي سلام بدون ضغط منهم ويحتاجون - السودانيون - الي رعاية مباشرة من الاسرة الدولية•

    وقال المهدي ان تقاعس السودانيين ينذر بتمدد تيار الوصاية الدولية الذي وصفه بالهادر والذي لايمكن وقفه الا بخيار بديل سوداني اكثر فاعلية منه في تحقيق الاهداف واضاف المهدي انه لم يعد مجال للاحتماء وراء الخصوصية الثقافية وان التدخل من ابواب قضايا حقوق الانسان والديمقراطية اخترقت الدفاعات الوطنية•

    وقال المهدي ان التقارير الثلاثة حددت عشرين مسألة يمكن ان تصبح مصادر تنشب عنها مشاكل لاتفاقية السلام السودانية المرتقبة في حال عدم تداركها في الوقت المناسب•

    وشدد المهدي علي ضرورة الرد علي ما تحويه هذه التقارير من اتهامات وعدم التقليل من اهميتها مهما كانت اسانيدها ومصادر استقاء معلوماتها في تأسيس الاتهامات ووصف تقرير جماعة الازمات الدولية بانه يعبر عن الاتحاد الاوربي وقال ان الجماعة التي مقرها بروكسل لها فاعلية في شؤون مجلس الامن الدولي والدوائر الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية•

    وقال ان التقرير تحدث عن ضرورة آلية خارجية بشأن دارفور ومد مهمة فريق حماية المدنيين العامل في جنوب السودان لتشمل دارفور ايضا وقال انه تضمن اتهامات للحكومة واعجاب بدور القوي السياسية•

    وقال المهدي ان تقرير مجلس الدراسات الاستراتيجية الدولية الامريكية الذي كتبته سيدتان مشهورتان تضمن توصية واضحة بقوات لحفظ السلام في السودان ودعوة لاشراف سياسي دولي علي عملية السلام وانشاء اليات للشفافية في الايرادات المالية خاصة النفطية والتحضير لمؤتمردستوري والحيلولة دون قيام دولة مفككة منعا لخلق ارضية للارهاب وقال ان التقرير اشار الي استهداف تحسين صورة الولايات المتحدة في العالم العربي والاسلامي من خلال قيامها بهذا الدور في السلام السوداني•

    وقال المهدي ان تقرير منظمة العفو الدولية حوي اتهامات للحكومة ومسلحي دارفور يجب الرد عليها وعدم الاستهانة بها مشيرا الي انها تتعلق بجرائم حرب وتشمل مطالبة بالتدخل الدولي والتعويض للمتضررين وقال السيد الصادق المهدي ان موقف حزب الامة القومي من المشاركة في الحكم هو لايزال ذات الموقف الذي اعلنه من قبل في 18 فبراير 2001 واوضح أن الحزب يمكن ان يشارك في اطار واحد من خيارين اما ضمن حكومة قومية او عبر انتخابات حرة وقال ان الحزب يقبل المشاركة ذات المعني ويرفض الديكورية وزاد نحن غير مستعدين لاخذ الضلافين اذا توزعت الافخاذ للحكومة والكتوف للحركة الشعبية•

    وقال انه طرح في لقاء مع النائب الاول لرئيس الجمهورية اربع قضايا قال انها تهم الحزب اكثر من المشاركة في الحكومة وهي تأسيس الحريات وحقوق الانسان بالقانون وتحويل مؤسسات الدولة من حزبية لحكومية وتكوين لجنة للدستور بصلاحيات وجدول عمل محدد واجراء انتخابات كلها مجتمعة تفضي للتحول الديمقراطي•

    وانتقد المهدي الدعوة الي استثناء الرئاسة من الانتخابات المزمعة بعد الاتفاق وقال انها مخالفة لكل الاتفاقيات الدولية المشابهة وتعبر عن اعتقاد الاطراف الموافقة عليها بانها اقلية وقال ان استثناء الرئاسة قد يتسبب في احداث مواجهة في حال قدوم اغلبية معارضة بالانتخابات.

    وقال د• عبدالنبي علي احمد الامين العام لحزب الامة القومي الذي قدمه السيد الصادق رئيس الحرب للحديث باعتباره رئيسا للجنة الحزب في الحوار مع المؤتمر الوطني قال ان لجنتي الحزبين لم تجتمعا بعد وكشف د• عبدالنبي عن ان قضية دارفور تحتل مقدمة القضايا الاربع التي ستكون محل للحوار وتشمل الديمقراطية والثوابت الوطنية ونقل السلاح في الثنائية القومية•

    وفي رده لاسئلة الكتاب والصحافيين حول كيفية مواجهة الوصايا الدولية والسلام الدائم والديمقراطية وغيرها قال الامام الصادق المهدي ان مقترح المجلس القومي للسلام الذي طرحه حزب الامة القومي يعد المخرج الوحيد للبلاد من ازمتها وضمانا لتحقيق السلام العادل المستدام والتحول الديمقراطي مبينا ان المجلس القومي سيكمل ما اتفق عليه في مفاوضات السلام ولن يعرقل جهود السلام بالبلاد وانما يعطي حقوقا ويفرض واجبات•

    واضاف يجب علي طرفي التفاوض ان يستمروا في المفاوضات الثنائية وينالوا متسعا من الوقت ولكن ينبغي عليهم طرح الاتفاق الثنائي للمجلس القومي للسلام ليقوم باجازته وتحويله الي اتفاق قومي يقبله الجميع وصولا للسلام المستدام بالبلاد•

    واوضح الامام الصادق ان للولايات المتحدة الامريكية دور في البلاد وينبغي التعامل بايجابية مع هذا الدور مع التأكيد علي الدور الوطني وتكثيف المساهمة الوطنية في معالجة قضايا البلاد مبينا ان قضايا حقوق الانسان والارهاب والديمقراطية ووقف الحروب اضحت قضايا دولية يهتم بها المجتمع الدولي•

    واكد الامام الصادق علي ضرورة تكثيف العطاء السياسي لخلق وجود فاعل في ذهنية العالم الجديد والتأثير علي القرار الامريكي عبر المقدرات الفكرية والسياسية موضحا ان التدويل الحميد يمر عبر الاراداة الوطنية التي تضبطه وان التدويل الخبيث يتجاوز الارادة الوطنية•

    وابان الامام الصادق ان الديمقراطية المستدامة تتطلب التوازن الاجتماعي والديني والثقافي حتي لايشعر احد بالظلم مبينا ان حزب الامة القومي طرح عدد من المواثيق في هذا الاطار وامن الامام الصادق علي ضرورة الاعتراف بالتعدد والراي الاخر بوصفها من ضروريات تحقيق الامن القومي الوطني في كل دول العالم•



    محمد عبدالرحمن محمد عبدالقيوم

    (عدل بواسطة بهاء بكري on 15-02-2004, 07:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de