قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 04:59 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عادل محمود احمد الامين(adil amin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-04-2007, 12:49 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا)

    الديموقراطية والتنمية في السودان
    عادل الامين
    [email protected]
    الحوار المتمدن - العدد: 1815 - 2007 / 2 / 3


    اهم ما يميز الجهد الفكرى المجسد لتقارير التنمية البشرية الصادرة حتى الان هو المنهجية المتبعة والمرشدة لصياغة الاستنتاجات والتوصيات العلمية الهادفة لتطوير وتوسيع البرنامج القطرية والاقليمية والعالمية فىهذا المضمار
    وتتمثل هذه المنهجيةبطابع متجدد ومستند الى معطيات وتناقضات الواقع الحافل بالمتغيرات وهى ترتكز على دعامتين اساسيتين هما صياغة مفهوم للتنمية البشرية من ناحية والعامل الاخر هو مؤشر قياسها من ناحية اخرى(الاحصاء)
    ************
    ولاول مرة فى الادب التنموى العالمى تعرف التنمية البشرية على نحو محدد واضح بانها:عملية توسيع خيارات الناس والمقصود بخيارات الناس هو الفرص المبتغاة فى الميادين الاساسية فى الحياة الانسانية بصورةشاملة وتتلخص فى الغايات التالية:
    1- تامين حاجات الاجيال الراهنة دون الاضرار بامكانات الاجيال القادمة علي تامين احتياجاتها
    2- المحافظةعلى التوازن البيئى بمكافحة التلوث البيئى وتخريبها والسعىلاستخدام رشيد للموارد وتطويرها بصورة بناءة
    3-العنايةبالغايات الاجتماعية واهمها اجتثاث الفقر والعنصرية والقضاء على البطالةوتوفير فرص عمل متكافئة للمواطنين وتحسين توزيع الدخل الوطنى على الجميع ولا فرق بين المركز والهامش بهدف تحسين مستوى معيشتهم وتطوير نوعية حياتهم
    4-تاكيد قيم الحرية وحقوق الانسان والديموقراطية بهدف احترام كرامة الناس وكفالة امنهم وتمكينهم من المشاركة فى رسم مستقبلهم وفى عملية صنع القرار فى بلادهم وكذلك توفير الوسائل والآليات الضامنة لادارة ديموقراطية وشرعية للحكم وارساءه على سلطة القانون والمؤسسات المنتخبة والدستورية على المدى البعيد ...
    ***********
    هكذا ياتى التقرير الآخير عن التنمية البشرية ليسجل اضافة نوعية فى بلورة الفكر التنموى المعاصر وتاصيله ويؤشر الى ميادين عمل اساسية ومهمات جوهرية لتحسين نوعية حياة الناس ولازالة الفقر ومظاهر التفاوت الاقتصادى والاجتماعى على صعيدين القطرى والعالمى..وبهذا المفهوم السليم للعلاقة بين حقوق الانسان والتنمية البشرية تتساقط المزاعم القائلة ان الحقوق الاساسية هى نوع من الترف والكماليات..بل يتعين على التشديد على التنمية الشاملة والمجدية لاى مجتمع لا يمكن بلوغها دون الاستجابة الحقة والكاملة للحقوق والحريات التى تمثلها الديموقراطية والمنابر الحرة ..وهذا ما يجب ان يتنبه له الموقعين اليوم الاحد9/1/2005 فى كينيا..من اجل مرحلة جديدة فى السودان..كما يجب ان تعى رموز واحزاب السودان القديم دون استثناء ان المرحلة القادمة مرحلةتنميةبشرية واعادة اعمار وان يجب عليهم ان يتخلصو من خطابهم القديم المترف ويتحدثو عن المشاريع التنموية واعادة اعمار الارض والانسان...


    هذه المقدمة وسنعود على ضوءما دار في برنامج الخط الساخن
    1- مواطن يقول انهم مهمش ويرفض مشروع تنموي جبار جواره
    2-واخر يرفض اسم سد مروي ويجعل من الاسم قضية فهل الاسم مروي يقصد به الحضارة التي كان شعارها الاسد(ابدماك) ام المدينة التي دفنتها الرمال الان؟ وماذا يعنيه ان كان اسم السد مروي او كوش...؟
    3- وممثل للمؤتمر الوطني يخل بمنظومة ان الانسان اولا... ويقدم رائ مشوش على ضوء دراسات يقول ان قامت بها جامعة الخرطوم مع العلم ان الصالح لعام حصد اكثر من 300.000 كفاءة سودانية بما في ذلك دكاترة جامعة الخرطوم الافذاذ(د.عبدالعاطي محمد ابرهيم نموذج(تخصص جيلوجياا)..وبقيت العقليات الشمولية التي تريد فرض الامر لواقع...وحلول البصيرة ام حمد باستخدام الامن ضد المواطنين وممثليهم. وهو سلوك.غير الديموقراطي... وبشع بكل المقاييس... ولهذه الاسباب لن يفوز المؤتمر الوطني حتى لو عمل مفاعل ذري طالما لا يحترم المواطنين........
    هل الخلل في
    1- اسم السد؟
    2- علاقات لانتاج والقوانين التي اوجدت السد
    3- وهل كان هناك دراسة اجتماعية حقيقية للطفرة التي يمكن ان يحدثها مشروع كهذا في وعي المواطنين في المنطقة..وتحويل حياتهم البسيطة(الزراعية) الى صناعية بفعل الكهرباء ؟ وهل تم مسح احصائي سكاني ووظيفي ونوعي لسكان المنطقة..وهل هناك كتب او موقع لكتروني يعرف بها المشروع التنموي
    4- لماذا يرحل المواطنين؟؟..هل لاسباب تقنية تتعلق بالبحيرة(مناطق جنوب السد فقط)..ام اسباب اخرى تتعلق بظاهرة الاستحواذ المريضة التي يعاني منها اهل النظام ونهب الاراضي؟؟ والنهب الوافد من خارج الحدود..؟
    الذى يريد ان يحاور حوار يحترم العقل اتمني ان يكون قرا كتاب السودان حروب الموارد والهوية للدكتور محمد سليمان
    5- ما هي الحلول التى تراها الحكومة؟
    6- ما هي الحلول التي يراها المواطنين؟
    7- ما هي الحلول التي تراها انت اخي البوردابي؟
    ..........
    واشكر العزيزة لنا مهدي لانها اوحت لي بهذه الفكرة(عرض قضية كل الشهر) الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 01:16 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا) (Re: adil amin)

    المعروف ان معظم المدن السودانية نشات نتيجة لمشاريع ضخمة
    عطبره /السكة حديد ،كوستي /النقل النهري،الدمازين/الخزان الرصيرص
    وهذا بالضرورة ما سيحدث اذا اكتمل خزان مروي ستنشا مدينة ضخمة شمال الخزان وتحتاج لاكثر من 50 الف نسمة لادارة مرافق الخزان والحياة المدنية،للمدينة السودانية المعروفة
    1-وفقا لروح نيفاشا التوزيع العادل للسلطة وللثروة والخدمة المدنية كان يجب
    2- فتح المجال لابناء المنقطقة الشباب لدراسة في المدارس الصناعية وفي كليات الهندسة الكهربائية..وعند اكتمال السد بعد خمس اعوام يكون هناك كادر محلي ليدير(50%) من خدمات السد
    3- ولماذا لا يتحول السكان جنوب السد المتاثرين بالسد الى صيادين سمك من البحيرة بدل ترحليهم..للمارسة زراعة بدائية لا تفيد في مناطق بعيدة؟
    4- اذا كان لابد من ترحيل الناس جنوب السد لماذا لا يتم نقلهم واعطاءهم اراضى سكنية في المدينة الجديدة ومحلات تجارية وغيرها في شمال السد؟
    ..........

    حسب تقرير التنمية البشرية في مقدمة هذا الموضوع...هل يقوم حزب المؤتمر الوطني و(حكومة الوحدة الوطنية ) بتنفيذ مشاريع التنمية وفقا لهذه الشروط الرفيعة المستوى الانسان اولا ام على القلوب اقفالها؟
    .............
    اني اعرف تماما وعي السودان لقديم المستشري في البورد والصراع االعقيم بين المؤتمر الوطني ومن ينؤنه في القبل الاربعة صراع غير اخلاقي ولا تنموى ولا علمي ايضا..وللاسف لا خير في البنا ولا البعجن في الطين
    ولا زال اهل الغيبوبة وثمود في البورد يثيرون صراعات الهوية بينما ازمة السودان ازمة موارد وعجز عن توظيفها بصورة علمية وعادلة..والنعرات القبلية هي افرازات الانحطاط الثقافي الذى واكب الخمسين سنة االماضية في مرحلة الصعود الي الهاوية ما بعد الدولة المدينة التي اسسها الانجليز في السودان...وعجزت احزاب السودان القديم حتى هذه اللحظة عن بلورة مشروع سوداني حقيقي(الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية السودانية )...وستظل هناك قبيليتن فقط في السودان قبيلة الهلال وقبيلة المريخ حتى اشعار اخر
    .........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 10:32 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا) (Re: adil amin)

    الأخ الكريم عادل ..
    أسمح لي أن أبدأ مداخلتي من خاتمة مقالك ..
    مع تقديري وإعجابي بما إنتهيت إليه من مقاربة ذكية بين غايات التنمية البشرية وتطبيقاتها المصاحبة لبرامج التنمية في السودان ، مجترحا مشروع سد مروي مثالا .
    غير أنك خصفت الخاتمة بصورة تقريرية هونت صراع الهوية رغم بعده الثقافي المتجذر في البنية الإجتماعية ، وجملت الأزمة في إثنتين :
    عجز توظيف الموارد بصورة علمية وعادلة .
    وعجز أحزاب السودان القديم في بلورة مشروع سوداني حقيقي عرفته بين قوسين بالدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية السودانية ..

    دعني أختلف معك بداية حول حصر تبعات الفشل في بلورة المشروع السوداني علي الأحزاب السودانية القديمة ، فكأنك تستثني غيرها من أسباب وهي عديدة ، ولعل حصر الفشل في الأحزاب وحدها لا يخل بميزان توصيف الفشل وتقيمه فحسب ، بل يقود لتأسيس فهم خاطئ هو عين ما ظللنا نتردي فيه طيلة السنوات الخمسين السالفة والي اليوم ، ولو أننا عدنا بالذاكرة الي الوراء إستعراضا للبيانات العسكرية الأولي لمجمل الإنقلابات التي حدثت ، نجدها تبرر إنقلابها بذات المقولة التي أوردتها ، ثم ما تلبث أن تغوص في ذات الوحل وتزيده ( خبوبا ) بهدر موارد البلاد دون رقيب او حسيب ، في مشاريع يغلب عليها ( الشوفونية ) التنموية ، فيأتي مردودها مبتوتا عند قياسة مع غايات التنمية البشرية .
    إن الفشل في تقديري المتواضع تتحمل تبعته الحكومات شمولية كانت أم دكتاتورية عسكرية أم ديموقراطية ، تقاسمهم قطاعات المجتمع ممثلة في نقاباته وتنظيماته المدنية والعسكرية ، ونخبه الفكرية والثقافية ممثلة في الباحثين والإعلامين والعلماء ، الذين استمرؤا حياة الدعة الوظيفة والوجاهة المهنية ، وعجزوا في قيادة ثورة تنويرية تنمي الوعي الإجتماعي ، وتوجه مفاصل عمل الدولة أيا كان نظامها بتجرد وشجاعة نحو تنمية بشرية فعلية ، وتقود بما تملك من قدرات إبداعية وعلمية التحول الإجتماعي ، فنري المجتمع الرعوي البدوي ينتقل متدرجا نحو الحياة الحضرية المستقرة ، وتنتقل القطاعات الريفية الزراعية التقليدية نحو أفاق متقدمة تأخذ بأسباب التطور التقني والإنتاج الموجه ، ويتحول مجتمع المدينة الغارق في البطالة ، الزاحف بقوة نحو الطبقية الإقتصادية - إن صح التعبير - بعد أن تمايز سكانها بين غلبة لا تملك أكثر من قوت يومها علي الأفضل وقلة مترفة محتكرة وغاصبة ، الي مجتمع تتساوي فيه الحقوق والواجبات ، وتتوفر لإنسانة فرص الحياة الكريمة .
    كل هذه المجاميع لها نصيب فيما جنيناه من فشل ، وكما قيل لا يستقيم الظل والعود أعوج .
    غير أن ذلك لا ينفي أثر الخلفية التاريخية الإستعمارية وإفرازاتها علي الواقع السياسي والإجتماعي في البلاد .

    دامت لك الطيبات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 07:02 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا) (Re: محمد على طه الملك)

    الاخ العزيز محمد علي
    تحية طيبة
    السودان وحدة قطرية/اقليمية/ دولية
    ودولة من دول العالم الثالث الافريقية/لعربية
    مر بالثلاث مراحل التي مرت بها جل دول العالم الثالث عبر كل القارات (دول الجنوب)
    1- استعمار مباشر(له انجازته المباشرة في الارض والانسان حتى اليوم)(التنمية الاولي)
    2- مرحلة الاستقلال المازوم-مرحلة الانظمة الشمولية الايدولجية يسار/يمين في الداخل والامبرالية/الصهيونية في الخارج (التنمية الثانية/ في اطار شمولي)
    3- النظام العالمي الجديد-ما بعد الايدولجية والحرب الباردة(الديموقراطية-الشراكة)

    .............................
    والتنمية التي اقصدها اعلاه هي التنمية في المرحلة الثالثة 2007 عبر العالم تستهدف الانسان اولا.. وتحتاج للديموقراطية الحقيقية والدولة المدنية الفدرالية التي تضع الرجل لمناسب في المكان المناسب والشفافية..
    ولاننا نعيد انتاج المرحلة الثانية وعيا سلوكا..انتهينا الي الحضيض..وقد بدا العد التنازلي منذ ان تحولت ثورة مايو الاشتراكية الي ثورة مايو الاسلامية..وتحول الرئيس الى امام بدات تعاسة الشعب السوداني واضحت ثورة مايو الاشتراكية سبع بقرات سمان اكلنهن سبع بقرات عجاف...لان الشموليات في افريقيا في تلك المرحلة انفتحت على الديموقراطية (تنزانيا-السنغال-غانا...الخ)...بينما اخترنا نحن استيراد التخلف والاستبداد من المحيط العربي (الاخوان المسلمين) وهم العلة الفاعلة في تدهور السودان منذ المصالحة الوطنية حتي يومنا هذا1978-2007)...ولم تكن هناك احزاب حقيقية ابدا ولا مشاريع سودانية حقيقية ولا ثقافة مجتمع مدني حتى نتحدث عن ديموقراطية او تنمية.. وحتى هذه اللحظة 90% من موارد السودان الحقيقية لم تستغل الاستغلال العلمي المنشود..والامر نسبي وافضل معدلات تنمية بشرية كانت في سبعيننات مايو/الاشتراكية الذهبية حيث مجانية التعليم والعلاج..والحديث ذو شجون
    واشكرك على المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 07:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا) (Re: adil amin)

    Quote: شذرات عن المدنية الإسلامية


    الإقتصاد – الإجتماع – التعليم – المرأة

    غاية الحياة انجاب الفرد السعيد وهي هي غاية الحكومة الصالحة .. والفرد السعيد من تمتع بجمال الجسم ، وجمال العقل. ولا يتوفر جمال الجسم ، وجمال العقل للفرد الا إذا حقق فرديته التي يمتاز بها عن سائر أفراد القطيع. ولكي يحقق كل فرد فرديته لا بد من الحرية وعلي رأسها الحرية من الخوف. والحرية من الخوف تقوم علي حريتين إثنين هما الحرية من الفقر ، والحرية من الجهل ولكفل هاتين الحريتين اللتين هما إرهاص للحرية من الخوف وجب أن تكون الحكومة إشتراكية ، ديمقراطية. فالإشتراكية للحرية من الفقر ، والديمقراطية للحرية من الجهل ، وهذه الحكومة الإشتراكية الديمقراطية ، هي التي عنيناها "بالجمهورية" و سنتحدث فيما يلي بإيجاز شديد عما نريد بالإشتراكية وبالديمقراطية.


    الإشتراكية

    1- الإشتراكية تنمية الموارد الطبيعية ، وعدالة توزيع الثروة .. أما تنمية الموارد الطبيعية فبالحذق الفني والمعرفة بالعلوم التجريبية والطبيعية والخبرة بإختراع الآلة أو بإستخدامها في جميع وسائل الإنتاج إستخداما مقصودا به الي توفير الفراغ وتوفير المتاع وبالإدارة الحازمة الرشيدة. وأما عدالة توزيع الثروة فتعني المساواة الإقتصادية وهي أن يكون هناك حد أدني لدخل الفرد يستطيع في حدوده أن يعيش عيشة تليق بالإنسان الكريم علي أن يكون هذا الحد مكفولا حتي للعجزة الذين لا ينتجون ، وحتي للإطفال ، وكلما زادت الثروة بنماء الموارد الطبيعية كلما أرتفع الحد الأدني للدخول حتي تتحقق الرفاهية لكل فرد من أفراد المجموعة.
    2- لتحقيق المساواة الإقتصادية وجب أن تكون جميع موارد الثروة ملكا للمجموعة تديرها لمصلحتها علي أسس تعاونية تمدها الحكومة المركزية بالخبرة الفنية والتوجيه الرشيد كلما أقتضت الحال حتي يعمل الناس لأنفسهم بأنفسهم جميع ما يحتاجونه.
    3- الأرض جميعها ملك للمجموعة توزع علي قاعدة الإيجارات لا علي قاعدة الملكية الفردية ، وتدار علي طريقة الجمعيات التعاونية تعينها الحكومة المركزية بالخبرة الفنية والتوجيه الرشيد.
    4- الملكية الفردية تقتصر علي ملكية المنزل والحديقة حوله والأثاث والسيارة الي آخر ما لا يستلزم استخدام مواطن استخداما يستغل فيه عرقه لزيادة دخل مستخدمه.
    5- الزائد من ريع الأرض والموارد الأخري توجهه الحكومة المركزية الي إنشاء موارد للرزق مناسبة في أنحاء القطر التي لا تتمتع بموارد طبيعية سخية.
    6- مهم جدا ان يعمل الناس كل ما يحتاجونه بأنفسهم علي الطريقة التعاونية فلا ينتظروا من الحكومة المركزية الا الإعانة بالخبرة الفنية المتعذرة عليهم فإن ذلك أدني أن يجنبهم خطر الحكومة المركزية القوية قوة تنقلب معها دكتاتورية غاشمة تفوت علي الأفراد فرصة الإستمتاع بالحرية الفردية التي هي وحدها الغاية وراء النظم الحكومية.
    7- للحكومة المركزية حق الإشراف علي توزيع الدخل القومي بين المناطق الكثيرة الإنتاج والقليلة الإنتاج حتي تتحقق المساواة الإقتصادية بين أبناء القطر الواحد.
    8- لا توزع الحكومة المركزية الدخل القومي بين المناطق الكثيرة والقليلة الإنتاج علي أساس الصدقة ولا الإحسان وإنما في شكل مشاريع إنتاج تمكن الأفراد من الكسب بالعمل.
    9- علي الحكومة المركزية استجلاب الآلات وتنظيم التدريب الفني حتي تقل الحاجة الي استخدام الأيدي وحتي يتوفر الإنتاج فيتفرغ الناس للدرس وللتأمل ولللإستمتاع بثمرات الفنون والآداب والعلوم.
    10- الحكومة المركزية مسئولة عن تنمية موارد الثروة الطبيعية وأهمها المورد البشري ، فيجب أن توفر له ، وأن تكفل له المساواة في فرص الصحة ، وفرص التعليم ، وفرص التمدين.
    11- محاربة الفقر حيث وجد وبأي صورة وجد ، محاربة لا هوادة فيها ، ولا لين ، أكبر واجبات الحكومة المركزية فإن الطبيعة البشرية لا تضار بشيء ما تضار بالحاجة والخصاصة.


    كتاب(قل هذه سبيلي)-مكتبة الفكرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2007, 10:43 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا) (Re: adil amin)

    اين المولولون
    على
    اهلنا المناصير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2007, 09:01 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قضية الشهر/مايو:الديموقراطية والتنمية في السودان(سد مروي نموذجا) (Re: adil amin)

    وطبعا الموضوع ده قعد فى الصفحة الاولى للمولولين شهر كامل ما في زول قال بغم

    لانهم عايزين يولولو بس

    طيب هذا هو البديل الذى طرحته منذ 1988 في السودان وقدمتو للاتحاديين ولا حياة لمن تنادي




    Quote: مشروع الوادي الأخضر (وادي المقدم)مشاريع التكامل الاقتصادي
    عادل الامين
    [email protected]
    الحوار المتمدن - العدد: 1797 - 2007 / 1 / 16


    إن المشاكل الأساسية في السودان هي قضية التنمية الشاملة وترتكز التنمية على ثلاثة محاور أساسية ، المياه ، الطاقة الكهربائية ، السكة الحديدية .
    أ) المياه : مشروع الوادي الأخضر [ وادي المقدم ] :-
    هذا مشروع تنموي وبيئي في المقام الأول يهدف للنهوض بالولاية الشمالية في إطار التكامل الاقتصادي بين مصر والسودان ، يهدف المشروع لحفر قناة تمتد الى وادي المقدم من منطقة خزان جبل أولياء على النيل الأبيض جنوب الخرطوم وتمتد غرباً الى منطقة وادي المقدم لنقل كمية كبيرة من مياه النيل الأبيض المحتجزة ومهدرة وذلك لإن النيل الأزرق يحجز النيل الأبيض جنوب الخرطوم بمياهه السريعة.
    وادي المقدم منخفض طبيعي يمتد من شمال كردفان ويصب في النيل وفي شمال السودان وبوجود مياه دائمة فية ، ترتفع الرطوبة النسبية في المنطقة مما يساعد على تساقط الأمطار في شمال كردفان وادار فور ودرء خطر الجفاف (وجود مسطح مائي وسط حزام الجفاف ) ، كما أن هذا المشروع يوفر جزيرة جديدة (صحراء بيوضة) يمكن أن تستغل كمزارع ألبان ولحوم وثروة سمكية ومحاصيل قمح وفول مصري في هذه المنطقة الخصبة الخالية من العوائق .
    ب) الطاقة الكهربائية : (القوة المحركة للتنمية) :-
    مد خطوط الكهرباء من السد العالي في مصر عبر الشمال السوداني مروراً بوادي المقدم حتى مدينة أم درمان لتزويد هذه المنطقة الجديدة بالطاقة اللازمة لتنفيذ المشاريع الآنفة الذكر في البند (أ) .
    ج) السكة الحديدية (الناقل الوطني الأساسي) :-
    إعادة تأهيل السكة الحديدية على المواصفات الفنية لسكة حديد مصر حتى يتم دمج السكة الحديدية السودانية مع الشقيقة مصر لاحقاً ونحن نقترح هذا الخط الجديد الممتد عبر السودان [ حلفا ـ دنقلا ـ وادي المقدم ـ أم درمان ـ الدويم ـ كوستي ـ ملكال ـ جوبا ـ نمولي ] .
    خاتمة : بتنفيذ هذه المحاور الثلاثة يمكننا النهوض بالاقتصاد السوداني ويبقى
    لنا ملاحظات :-
    1) الاستعانة بالخبرات الصينية وهم الأقدر على تنفيذ هذه المشاريع الجبارة وهي الدولة الصديقة للسودان والمشهود لها بدعم التنمية في السودان في العهود السابقة .
    2) إنشاء بنك مشترك بين مصر والسودان تحت السقف المباشر لبنك السودان للاستثمار في هذا المشروع [بنك التكامل] .
    3) يمكن أن تمول الكويت هذا المشروع وهي لها باع طويل في التنمية في السودان.

    ملحوظة : تم التفكير في هذا المشروع كدراسة ماجستير في علم البيئة إبان عملي كمعلم في مدرسة كريمة الصناعية 1988




    وعشان تكون معارض محترم
    فرق بين مشاريع التنمية وبين السياسة
    وعندما ترفض مشروع اطرح لينا بديلك
    اما تنبذ لينا الصين وتشكر لينا امريكا
    وتحرض الاهالي على الفاضي
    هذا ليس حل؟؟؟؟

    وراكم والزمن طويل يا احفاد البصيرة ام حمد في الحكومة والمعارضة

    (عدل بواسطة adil amin on 29-05-2007, 09:08 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de