مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 11:31 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله الشقليني(عبدالله الشقليني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-09-2006, 11:40 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12096

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور





    مطر الدُنيالا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور


    من أجلكِ يا قُرى الخراب أذرف الدمع الثخين . في بطن الرمال و تحت السُفوح وفي بطن الأرض نامت الأجساد ، كأوراقٍ خضراء أسقطتها ريح سوداء فعجَّلتْ عُمرها قبل الاصفرار . غضَّة غضاريف الطفولة والبراءة حين يدفنها الثرى والقلب نحت في صلادة الصخر ، تماثيل من مُجون الجنون . مهرجان الدم في ريعان الصبا والموت ريح تَعصُف بالمضارب .
    من أجلكِ يا رُقعة تموج بالأسى وإظلام العجائب .

    قلت للحاضر :

    ـ لحظة سيدي أو بُرهة أتركني أنسى ، واسكُب على رأسي ألف قارورة ماء لتُخفِض الحُمَّى ، أو اترُك جسدي يُصلِح هندامه ، و تعال نوقد ناراً و نجلس نحتسي القهوة عند ضاحية زمانٍ قديم ، ونسمع غناءً للراحل( موسى أبَّأ ) لعلّ الماضي يُطفئ جحيم الحاضر .

    في سالف العصر والأوان ، تآلف الجميع حين جلسوا على موجةٍ في بحر التاريخ شعوباً ، أعاجِم وأخلاط هجين . رقص الزمان بهم على حبلٍ مُعَلَّق . تأخُذكِ الدهشة من جلال العرض ورهبة تحبس الأنفاس ونسيج المحبة يلعبُ على أصابع الأقدار. حين تندلق صحائف الفتنة تُطفئها الأيادي البيضاء ، وتسير الأرض سيرتها الأولى .

    بحثت في حُطام الذاكرة وقد تناثرت الأوجاع ، ووجدت صندوقاً أسوداً يقول :

    ـ عند النول وصناعة نسيج المأساة أكثر من شريك : في الساحة ألف خيط مُلوَّن ، و الأصباغ الحُمر فاقع لونها ، تسُر الناظرين !.

    من أشعل الأرض ناراً واشتَعَلْ ؟

    من يشتري ومن يتفرَّج ؟

    من يُسكره الأسى ولا يُحرك ساكناً ؟

    من تستنفره المطامع ؟

    من يمكُر مكر السوء ؟

    من تستصرخه الإنسانية ، فيهجُر بيوت التدفئة من برد الشمال ، ويهبط قُرب الوطن وعند المنافي ، حيث سلطة الشمس الساطعة من محبتها تُحرِق الأجساد في مضارب الهجير ؟

    من يدفَع لشريان الحياة خُبزاً يوقف الموت ، ويطلُب ثعبان طريقٍ آمِن ؟

    من يطلبني لتقتص العَدالة مني ؟

    لكِ أكثر من سبب لتُدمي أيتها الجفون !.

    قلت في لوثة عصفت بي :

    ـ لأقرأ ما حدث بعين الحياد ، وأنسَ أن الجمر يحرق جسدي .

    فقيل لي :

    ـ أولم تُؤمِن !

    قلت :

    ـ و من أُصدِّق ؟

    قيل لي :

    ـ الموت أصدق .

    جثوت على رُكبتيَّ أبكي مرة أخرى و استغفرت ربي . سكبت قارورة ماء أخرى على جُمجُمتي وقد تصدعت ، وقرأت قليلاً من الذكر الحكيم ، لعل الأموات والأحياء هُنا و هُناك ، قتلة ومقتولين قد اتفقوا عليه . فالصوت المُجوِّد الرخيم من هُناك سمعته ذات يوم يتلو :

    {وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ }البقرة 72

    صدق الله العظيم .

    {ثُمَّ أَنتُمْ هَـؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِن يَأتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }البقرة 85

    صدق الله العظيم .

    اللهُم ألبسنا حِلية الصبر .

    عبدا لله الشقليني
    17/09/2006 م

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 17-09-2006, 12:30 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2006, 05:46 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12096

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)



    يا خيمة الفقراء
    في صومعة العراء
    اعطِيني رشفة تحصين
    لجسدي المُترف في نِعمِه


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2006, 00:38 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12096

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)




    تخفت المأساة حتى انفجرت .

    كيف نمت كنمو السرطان المُتضخِم ؟



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 02:07 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12096

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)

    قراءة أخرى للنص :


    خلفية في لا وعي الاقتباس في نص :
    ( مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقده من أجل دار فور )

    (1)

    النص :

    من أشعل الأرض ناراً واشتعَلْ :

    لا وعي الاقتباس :

    أشعل التاريخ ناراً واشتعل .

    (2)

    النص :

    والأصباغ الحُمر فاقع لونها ، تسُر الناظرين .

    لا وعي الاقتباس :

    {قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ }البقرة69

    (3)

    النص :

    بحثت في حُطام الذاكرة ، وقد تناثرت الأوجاع ، و وجدت صندوقاً أسوداً يقول : ...

    لا وعي الاقتباس :

    سقطت الطائرة ، وتناثرت أشلاء الضحايا ، والصندوق الأسود حامل الأسرار .

    (4)

    النص :

    قلت في لوثة عصفت بي :

    ـ لأقرأ ما حدث بعين الحياد ، وأنس أن الجمر يحرق جسدي

    فقيل لي :

    ـ أولم تؤمن!

    لاوعي الاقتباس :

    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }البقرة260

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 10:31 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote: من أجلكِ يا قُرى الخراب أذرف الدمع الثخين . في بطن الرمال و تحت السُفوح وفي بطن الأرض نامت الأجساد ، كأوراقٍ خضراء أسقطتها ريح سوداء فعجَّلتْ عُمرها قبل الاصفرار .


    شكرا أستاذ عبد الله على هذه النصوص الرائعة،
    اسمح لى بالمشاركة بهذا العمل:

    1:

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 10:37 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)



    Quote: غضَّة غضاريف الطفولة والبراءة حين يدفنها الثرى والقلب نحت في صلادة الصخر ، تماثيل من مُجون الجنون . مهرجان الدم في ريعان الصبا والموت ريح تَعصُف بالمضارب .
    من أجلكِ يا رُقعة تموج بالأسى وإظلام العجائب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 11:32 AM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: Khalid Kodi)

    دارفور

    نافورة النفط القادم

    والدماء المستباحة الآن..

    والهشابات يجترحها

    معول الطق

    في موسم

    الجنجويد..

    دارفور حنكة الرمال

    بين ام كردوس

    والضعين..

    "كسوفرو"

    تستطيع الآن ان ترحل

    الجبل ..

    وتعود آمن

    علي "تيتل"

    الفخامة

    والشهامة

    لا مزقة

    للّحم المنثورة

    مثل لوحة

    "خالدية"

    خالدة..

    عروة المملكة الجايرة

    كيف يحل وثاقها

    بعد النزيف الحريف ..

    حين تحلّ النسور المعدنية

    الغبشاء ..

    علي قرية

    من قطاطي
    البراءة

    والجباريك

    في موسم الحصاد؟


    لك التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 12:13 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)




    Quote: كيف يحل وثاقها

    بعد النزيف الحريف ..

    حين تحلّ النسور المعدنية

    الغبشاء ..

    علي قرية

    من قطاطي
    البراءة

    والجباريك

    في موسم الحصاد؟



    كيف... ومن يحل وثاقها؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 01:27 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12096

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)


    في سِفر الأحزان نحكي :

    إلى خالد كودي ...

    في هيكلة التشكيل لتُناسب المأساة في فجورها ،

    وفي عبث الهمجية حين يمتطي الريح غزاة العصر لمطر سُقياالدم الأحمر على شواء المضارب من لحم البشر .

    مُعبرة مأساتك المصورة .

    من أجلك يا قُرى الخراب تلتهب المآقي ،

    فنسور الوادي ما اعتادت لحوم البشر ،
    ولا غض الطري من لحم الصغار حين يتخطف ملائكة اللُطف أراوحهم ،
    عناقيد تناثرت في الأرض الخراب !.

    تحية لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2006, 02:50 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مطر الدُنيا لا يُطفئ شمعاً نُوقِده من أجل دارفور (Re: عبدالله الشقليني)


    الأخ عبدالله الشقليني
    لك التحية و الإحترام

    Quote: {ثُمَّ أَنتُمْ هَـؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِن يَأتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }
    صدق الله العظيم

    هذه الآية الآة من فرط مطابقتها لما يجري في دارفور كأنها نزلت فيها و لها .
    تبا لتجار الدين هؤلاء الذين باعوا كل شئ و حطموا كل شئ بإسم العروبة و الإسلام .... اليوم يتباكون من نفس المصير ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de