الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ المهدي

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 06:23 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-12-2009, 08:00 PM

khal fatma
<akhal fatma
تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 715

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ المهدي


    الحمد لله رأينا في وسائل الاعلام المختلفة وحتى في الانترنت الارتياح الكبير والشكر التام لله من مشايخ وعلماء السودان بلا استثناء برجوع الشريف الفاتح الشريف يوسف البركاتي الحسني عن دعوته السابقة من أنه شيخ المهدي عليه السلام.

    بيان من مشيخة الطريقة التجانية - أصحاب الفاتح
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوان الكرام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إليكم هذا البيان من سيادة مولانا الشريف الفاتح البركاتي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,, وبعد ..
    إعـــــــلان
    مشيخة الطريقة التجانية – أصحاب الفاتح لما أغلق



    بهذا أنا الشريف الفاتح البركاتي الحسني السوداني التجاني أعلن لكافة الأحباب والتلاميذ والمريدين وكافة التجانيين داخل وخارج السودان عن رجوعي الكامل والتام عن دعوتي السابقة وهي أنني شيخ المهدي عليه السلام وأعترف وأقر بأنه قد التبس عليّ الأمر في هذا الشأن وفي تلك الآيات التي جاءت في كتاب قبسات أنوار آخر الزمان وأنني لست المعني بهذا المقام . فكان لا بد لي من باب الصدق مع الله أولا ومع الإخوان ثانيا من توضيح هذا الأمر , وأحمد الله سبحانه وتعالى الذي من ّعليّ برجوعي التام إلى الحق وأنا ما زلت في دار الدنيا وهداني بفضله ورحمته وتبين لي الأمر واتضح تماما , فكان لزاما عليّ أن أبلغ الأحباب والإخوان الذين اجتمعت معهم خالصا لوجه الله سبحانه وتعالى تبرئة لذمتي ونصيحة لهم , وتأكيدا على انسلاخي التام عن دعوة المشيخة على المهدي عليه السلام وغيرها من الدعوات السابقة . ومن الآن أرجو من الإخوان أن يأخذوا هذا الإعلان مأخذ الحق وأن يتعاملوا معي وينظروا إليّ نظرة الأخ لأخيه ليس إلاّ وهذه حجتي عليهم يوم القيامة فليعرف الجميع هذا الأمر وأقول لهم : أنني ما اجتمعت معكم إلا في الله ولم أجْمع منكم في هذه الطريقة المحمدية أموالا أبدا فتكون حرجا في نفسي أو سببا مانعا لي من قول الحق ولو على نفسي وحيث أن طريقتنا هذه مبنية على الكتاب والسنة والصدق في كل المعاملات فليس هناك شيئا نخشاه غير الله وما في النفس حرج من التناصح وتصحيح المسار والرجوع إلى الحق دائما وأبدا . فلكل ما تقدم من الأسباب وغيرها كتبت إليكم أيها الإخوان بهذا البيان الواضح في هذا اليوم المبارك من يوم عرفة الأغر وأنا بكامل صحوي والحمد لله وبطوع إرادتي وبدون إيعاز من أحد أبدا والله على ما أقول شهيد. وبهذا أعلن أيضا عن اعتذاري الواضح الصريح إلى كافة الأحباب والتلاميذ والمريدين وكل من أصابه ضرر معنوي من مشايخ الطريق الصوفي عموما في جميع أنحاء المعمورة والطريقة التجانية على وجه الخصوص وبالجملة أطلب من الجميع قبول عذري - فالعذر عند رسول الله مقبول - وكما قيل :

    إذا اعتذر الجاني محا العذر ذنبه *** وكل امرئ لا يقبل العذر مذنب
    أما ما أصاب شخصي من تداعيات تلك الدعوة من التجريح والسباب والشتائم والإساءات والسخرية وغيرها فأشهد الله وأشهدكم جميعا أني قد عفوت عن ذلك كله ويد المحبة والإخاء والتصالح ممدودة للجميع بلا استثناء . وفي الختام أسال الله سبحانه وتعالى أن يصلح أحوالنا جميعا وأن يرشدنا إلى الحق دائما وأبدا وأن يأخذ بأيدينا إن زللنا وأن يهدينا وجميع المسلمين إلى ما فيه الخير وصلاح الدارين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين) .



    كتبه الشريف الفاتح البركاتي الحسني السوداني التجاني
    في يوم الخميس يوم عرفة التاسع من ذي الحجة 1430 هـ - الموافق 26 نوفمبر 2009 م


    وهذا الامر يستحق الوقوف عليه وتقيمه بطريقة علمية ومنهجية تكون ركيزة للدعوة الصوفية لا سيما أن الاعلان تناول قضايا كبيرة منها :

    الرجوع الى الحق .
    الاعتراف والاقرار بالخطا .
    الاعتذار للاخرين .
    الصفح والعفو .
    الدعاء للجميع بالخير .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2009, 08:14 PM

khal fatma
<akhal fatma
تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 715

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ الم (Re: khal fatma)

    وهذا الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي وجميع أصحابه داخل وخارج السودان عن أنه شيخ المهدي عليه السلام يستحق الوقوف عليه أيضا سواء اتفقنا معه أم اختلفنا بل وتقيمه بطريقة علمية ومنهجية بعيدا عن الغلو وبعيدا عن الدروشة وبعيدا عن السباب والشتائم وذلك حتي تكون ركيزة للدعوة الى الاسلام وتحديد التقييم العلمي في هذا الخصوص لانه في رجوع السيد الشريف الفاتح البركاتي واصحابه من القول بمشيخته على المهدي عليه السلام سابقة تستحق الوقوف عندها .. لا سيما أن ما اوردوه من الادلة كان قويا جدا لكن لطف الله أقوى أنظروا معي : في الكلمات التي تكونها أوائل حروف الآيات القرآنية :

    { سر الله مفتاح أم كوني الشريف الفاتح ولي الله الخاتم من السودان وأباه يوسف وأمه بنت الحاج عبيد وهي رقية من رفاعة وهي أم صاحب الوقت حقا وصوابا بنتاه هما علا وربا العيساوية قلبا ومن أمهما تهاني * مولانا سر الله مفتاح أم كوني الفاتح الشريف يوسف الطاهر إمام الوقت أخاً لكل أصحاب الفاتح لما أغلق الثلاثمائة وأم تسع * مولانا الفرد الجامعا اشريف الفاتح بن يوسف التجاني شيخ المهدي عليه سلام الله * } ونقول لكل من يطلع على هذا الكتاب المسمى بقبسات أنوار آخر الزمان عليك بحمد الله وشكره حيث أطلعك الله على هذه الأسرار العظام بلا حول ولا قوة منك ونقسم لك بالله العظيم أننا من قبل قد أخذت علينا فيها الأقسام الإلهية والعهود الغليظة والمواثيق المغلظة بأن لا نبديها في غير محلها أو لغير أهلها أو لمن لا يستحقها وعليك أخي الكريم أن تعطي هذا الأمر قدره ثم نقول لك تمهل رُويدا فهذه قطرة من بحر في مقام هذا الرجل وهذا القطب الأخير نسأل الله العظيم أن يجمعنا وإياك به وكل المؤمنين الصادقين في العالم فنكون جميعا من خواص أصحابه كما تمنى أولئك الأكابر أن يدركوا زمانه ليصحبوه وينهلوا من معارفه وعلومه فإن الشريعة والطريقة والحقيقة عنده غضة طرية وليس من رأى كمن سمع فيكفي هذا والذي يصيب كل إنسان صادق بالدهشة والبكاء والصعق بعد معرفته الحق أن حروف أواخر الآيات القرآنية السابقة تُكَون هي الأُخرى الكلمات الآتية : { مقيم الدين الإسلامي قطب الملة استاذ المهدي المنتظر محمد بن علي بن أبي طالب عليه السلام مقرر الدين الإسلامي للأمة حقا من رفاعة أمه هي رقية ابنتاه هما ربا ثانية علا المهدية قدرا لأمهما تهاني * الإمام مقيم الدين الإسلامي السيد أحمد التجاني من مد مقام الكتمية صاحب الناقة القرا الممد سر الله ناصر دين الإسلام * الإمام مقيم الشريعة محمد بن عبد الله المهدي المنتظر بن الإمام علي بن الزهراء * } .

    وهذا رابط الكتاب كاملا والذي رجع فيه عن دعوة مشيخة المهدية المسمى بالقبسات

    http://www.4shared.com/file/182971789/1e3d705b/83____.html

    وهذه هي خاتمــــةالكتاب :
    الحمد لله الملهم الذي بنعمته تتم الصالحات نحمده سبحانه وتعالى أن أنعم علينا بتوضيح وبيان هذه الآيات المعجزات قبل نهاية الدنيا فكان ذلك تصديقا لقوله تعالى : (ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) فصارت هذه حجة على كل المسلمين إما لهم وإما عليهم . وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد القائل (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) فمن نور تلك الآية وقبس هذا الحديث نقول لجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها إننا من أرض السودان ذكرنا هذه الآيات والعلوم والمعارف الآن خشية أن ينطبق علينا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الذي يقول ( من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة ) وهو الذي يقول ( الساكت عن الحق شيطان أخرس ) . فامتثلنا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكرنا تلك الآيات وبرأنا ذمتنا تجاه الأمة المسلمة ولله الحمد . وليس بغائب عنّا أن هذه العلوم والإستنباطات عزيزة غالية لا تبتذل في السطور ولكن سقناها بالحق لمن يوفقه الله من المسلمين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الخيرفيّ وفي أمتي إلى يوم القيامة ) . ومع كل ما تقدم فنحن لا نلزم أحدا بما نعتقده والكل حر في نفسه لأن هذه جملة معارف وعلوم وفهوم إجتهادية لايعرفها كل الناس وليست واجبة شرعا ولكن العلم بها فوز وغنيمة وهذا ما نقرره نحن كما قرره علماء أصول الدين الكرام الأفاضل وإنما سقنا هذه الحقائق للأحباب الصادقين من المسلمين والصفوة المتأملة الباحثة عن الحقيقة من باب التعاون معهم على البرعندما يسبحوا بأرواحهم وأفكارهم وقلوبهم ولا يجدوا معينا لهم لما آلت إليه الأمور في المعارف بسبب الإنكار وسوء الظن في أصحابها مما لا يخفى على أحد من أهل هذا الشأن وتركنا الأمر لكل صاحب قلب سليم فلعل الله أن يجري الحق على يديه قال تعالى : (نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ ) . والله يقول الحق وهو يهدي السبيل ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين . كتبه أصحاب الفاتح لما أغلق السودان - الخرطوم 2002م

    وهذا هو بيان الرجوع من مشيخة الطريقة التجانية - أصحاب الفاتح
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوان الكرام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إليكم هذا البيان من سيادة مولانا الشريف الفاتح البركاتي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,, وبعد ..
    إعـــــــلان
    مشيخة الطريقة التجانية – أصحاب الفاتح لما أغلق
    بهذا أنا الشريف الفاتح البركاتي الحسني السوداني التجاني أعلن لكافة الأحباب والتلاميذ والمريدين وكافة التجانيين داخل وخارج السودان عن رجوعي الكامل والتام عن دعوتي السابقة وهي أنني شيخ المهدي عليه السلام وأعترف وأقر بأنه قد التبس عليّ الأمر في هذا الشأن وفي تلك الآيات التي جاءت في كتاب قبسات أنوار آخر الزمان وأنني لست المعني بهذا المقام . فكان لا بد لي من باب الصدق مع الله أولا ومع الإخوان ثانيا من توضيح هذا الأمر , وأحمد الله سبحانه وتعالى الذي من ّعليّ برجوعي التام إلى الحق وأنا ما زلت في دار الدنيا وهداني بفضله ورحمته وتبين لي الأمر واتضح تماما , فكان لزاما عليّ أن أبلغ الأحباب والإخوان الذين اجتمعت معهم خالصا لوجه الله سبحانه وتعالى تبرئة لذمتي ونصيحة لهم , وتأكيدا على انسلاخي التام عن دعوة المشيخة على المهدي عليه السلام وغيرها من الدعوات السابقة . ومن الآن أرجو من الإخوان أن يأخذوا هذا الإعلان مأخذ الحق وأن يتعاملوا معي وينظروا إليّ نظرة الأخ لأخيه ليس إلاّ وهذه حجتي عليهم يوم القيامة فليعرف الجميع هذا الأمر وأقول لهم : أنني ما اجتمعت معكم إلا في الله ولم أجْمع منكم في هذه الطريقة المحمدية أموالا أبدا فتكون حرجا في نفسي أو سببا مانعا لي من قول الحق ولو على نفسي وحيث أن طريقتنا هذه مبنية على الكتاب والسنة والصدق في كل المعاملات فليس هناك شيئا نخشاه غير الله وما في النفس حرج من التناصح وتصحيح المسار والرجوع إلى الحق دائما وأبدا . فلكل ما تقدم من الأسباب وغيرها كتبت إليكم أيها الإخوان بهذا البيان الواضح في هذا اليوم المبارك من يوم عرفة الأغر وأنا بكامل صحوي والحمد لله وبطوع إرادتي وبدون إيعاز من أحد أبدا والله على ما أقول شهيد. وبهذا أعلن أيضا عن اعتذاري الواضح الصريح إلى كافة الأحباب والتلاميذ والمريدين وكل من أصابه ضرر معنوي من مشايخ الطريق الصوفي عموما في جميع أنحاء المعمورة والطريقة التجانية على وجه الخصوص وبالجملة أطلب من الجميع قبول عذري - فالعذر عند رسول الله مقبول - وكما قيل :

    إذا اعتذر الجاني محا العذر ذنبه *** وكل امرئ لا يقبل العذر مذنب
    أما ما أصاب شخصي من تداعيات تلك الدعوة من التجريح والسباب والشتائم والإساءات والسخرية وغيرها فأشهد الله وأشهدكم جميعا أني قد عفوت عن ذلك كله ويد المحبة والإخاء والتصالح ممدودة للجميع بلا استثناء . وفي الختام أسال الله سبحانه وتعالى أن يصلح أحوالنا جميعا وأن يرشدنا إلى الحق دائما وأبدا وأن يأخذ بأيدينا إن زللنا وأن يهدينا وجميع المسلمين إلى ما فيه الخير وصلاح الدارين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين) .



    كتبه الشريف الفاتح البركاتي الحسني السوداني التجاني
    في يوم الخميس يوم عرفة التاسع من ذي الحجة 1430 هـ - الموافق 26 نوفمبر 2009 م


    وكما اسلفت فهذا الامر يستحق الوقوف عنده بفكر ثاقب وتقيمه بطريقة علمية ومنهجية تكون ركيزة للدعوة الصوفية لا سيما أن الاعلان تناول قضايا كبيرة تعتبر هي من مقومات الدعوة الى الله منها :

    الرجوع الى الحق .
    الاعتراف والاقرار بالخطا .
    الاعتذار للاخرين .
    الصفح والعفو .
    الدعاء للجميع بالخير .

    فارجو من الله أن يوفق الجميع لخير هذه الامة ويجزي هذا الشريف الفاتح واصحابه خيرا برجوعهم التام للحق واعترافهم واعتذارهم وأن يكونوا قدوة للاخرين

    (عدل بواسطة khal fatma on 27-12-2009, 08:29 PM)
    (عدل بواسطة khal fatma on 28-12-2009, 05:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2009, 08:37 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 3489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ الم (Re: khal fatma)

    لك التحية أخي خال فاطمة، ونأمل من سيادة الشريف التوضيح الكامل لحيثياث هذا الموضوع حتى يكون في ذلك إرشادا لكل سالكي الطريق الصوفي ومحبي ومعجبي أهل الله، وربما استدعى ذلك تأليف كتاب، فأملنا كبير في أن نعرف التفاصيل حتى تطمئن قلوب الجميع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2009, 10:40 PM

عمار عبدالله عبدالرحمن
<aعمار عبدالله عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 26-02-2005
مجموع المشاركات: 8677

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ الم (Re: محمد عثمان الحاج)

    اتمنى ان ارى هذا البوست بعد الارشفه ,,
    فراي الشريف البركاتي يستحق التامل والتفكر العميق

    العافية دوام لكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2009, 04:47 AM

khal fatma
<akhal fatma
تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 715

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ الم (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    الاخوان محمد عثمان الحاج وعمار عبد الله عبد الرحمن

    والله انا كذلك اتمنى ان ارى هذا البوست بعد الارشفه ,,
    فراي الشريف البركاتي يستحق التامل والتفكر العميق ونحن من هذا المنبر نناشد اصحابه وتلاميذه أن يؤلفوا كتاب بخصوص رجوعهم عن دهواهم بمشيخة المهدي يكون اساس يتم منه تقييم الامر برمته بما يفيد كل الباحثين وذلك لمل ذكرته من قوة الادلة التي جاوا بها فضلا عن الكتب والمصادر والعلماء والاولياء السابقين الذين ادعوا هذا المقام ومنهم من رجع ومنهم من لم يرجع حتى توفاه الله وحيث اننا في فضاء العولمة فرجوع هذا السيد الشريف بهذه الصراحة جدير بالوقوف عنده والتامل كثيرا لاسيما انني اعلم ان للرجل اتباع بالالاف داخل وخارج السودان .


    Quote: اتمنى ان ارى هذا البوست بعد الارشفه ,,
    فراي الشريف البركاتي يستحق التامل والتفكر العميق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2009, 05:00 AM

khal fatma
<akhal fatma
تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 715

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ الم (Re: محمد عثمان الحاج)


    الاخ محمد عثمان الحاج

    رجوع رجل بهذه القامة وله هذا العدد الكبير من المريدين والاتباع داخل وخارج السودان وله المؤلفات أدناه جدير بالوقوف عند كثيرا والتامل !!!!!


    اسماء بعض الكتب والمصنفات للشريف الفاتح البركاتي

    1- خزانة الجوامع في الأسرار اللوامع .
    2- الدر النضيد في علم التوحيد .
    3- الشرح المفيد للدر النضيد .
    4- المختصر الوجيز في الفقه المالكي .
    5- رسالة الأحاديث النبوية .
    6- شرح دور الأنوار .
    7- علم الوقت .
    8- الجداول والأزياج الفاتحية لعلم الوقت .
    9- النتائج السنوية وجداول علم الوقت .
    10- التقويم الشمسي الفاتحي .
    11- مطالع النيرين .
    12- النتيجة السنوية الفاتحية.
    13- علم الزايرجة .
    14- الأخبار الجلية في ذكر السادة الصوفية .
    15- الرسائل الشامية الأربع .
    16- التعلق بالجناب المحمدي .
    17- حظيرة القدس .
    18- حضرات القرب .
    19- الكنز والنون المكنون .

    20- الكشف الصريح المعظم عن الأسم الأعظم .
    21- إحصاء عدد حروف القرآن الكريم .
    22- إحصاء سور القرآن الكريم بالجمل الكبير .
    23- إحصاء سور القرآن الكريم بالجمل الصغير .
    24- علم الأوفاق .
    25- علم الحروف والأعداد .
    26- علم البسط والتكسير.
    27- الموافقات الرقمية للأجساد الحرفية .
    28- الأحزاب والأوراد اللازمة والأختيارية .
    29- ديوان الشراب المختوم .
    30- قبسات أنوار آخر الزمان.
    31- عمر أمة الإسلام مع سائر الأمم .
    32- مولد الفاتح الخاتم.
    33- أجوبة الحكيم الترمذي .
    34- كتاب المفتاح في فقه المرأة .
    35- آل البيت الكرام .
    36- أعياد المسلمين والليالي الدينية .
    37- أحكام الصيام عند السادة الأعلام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2009, 05:12 AM

khal fatma
<akhal fatma
تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 715

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان برجوع الشريف الفاتح البركاتي عن أنه شيخ الم (Re: khal fatma)

    الارتياح الكبير والشكر من مشايخ وعلماء السودان بلا استثناء حتى الذين يخالفون الرأي برجوع الشريف الفاتح البركاتي وجميع أصحابه داخل وخارج السودان عن أنه شيخ المهدي عليه السلام يستحق الوقوف عنده أيضا سواء اتفقنا معهم أم اختلفنا بل وتقيم هذا الموقف وهذه السابقة العظيمة بطريقة علمية ومنهجية بعيدا عن الغلو وبعيدا عن الدروشة وبعيدا عن السباب والشتائم وذلك حتي تكون ركيزة للدعوة الى الاسلام وتحديد التقييم العلمي في هذا الخصوص لانه في رجوع السيد الشريف الفاتح البركاتي واصحابه من القول بمشيخته على المهدي عليه السلام سابقة تستحق الوقوف عندها .. لا سيما أن ما اوردوه من الادلة كان متفردا وغير مسبوق بل هو قويا جدا كما رأينا ولكن لطف الله بالرجل واصحابه كان أقوى أنظروا معي الرابط :

    http://www.4shared.com/file/182971789/1e3d705b/83____.html

    http://al-mahfal.com/vbn/showthread.php?t=9265


    اكرر لا بد من تقييم هذا الموقف وهذه السابقة العظيمة والظاهرة الحميدة بطريقة علمية ومنهجية بعيدا عن الغلو وبعيدا عن الدروشة وبعيدا عن السباب والشتائم وذلك حتي تكون ركيزة للدعوة الى الاسلام الحق بالاعتراف بالخطا من الداعية ولو كان قائدا بل الاعتذار لاتباعه وتلاميذه ومريديه !!! بالله من يفعل هكذا في هذا الزمان ؟؟؟؟ اللهم الا من رحم ربي .

    (عدل بواسطة khal fatma on 28-12-2009, 05:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de