د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-17-2017, 06:08 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة يحي ابن عوف(يحي ابن عوف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون

02-13-2007, 07:23 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون

    نافذه على ا لتاريخ
    مملكة كوش ( نبته)
    725 - 591 ق.م
    يحي ابنعوف

    كعادته كل يوم كان يحكي لنا عن أمجاد المماليك النوبية كما حكا لنا عن أسماء كثيرة لا زالت موجودة في عصرنا هذا أسماء لبعض الآلات الزراعية وبعض الأسماء لأشياء كثيرة كان يقول أن هذه الأسماء أسماء نوبية مثل الآربل والكويق والكوريك والمنجل والكرديك والسلبة والآشميك وأسماء كثيرة تتداول ما بين أهل الشمال مرة وكعادتنا كل أمسية تحلقنا حول جدنا الشيخ الرزوقي وهو جالس ليروي لنا حكاية من حكاياته التي نتشوق إليها وننتظرها كل أمسية قال جدانا الشيخ وهو يمسح بكفه على لحيته البيضاء هذه الأمسية لن أروي لكم قصة خيالية قال سأحدثكم عن فترة من أمجاد وأقدم فترات التاريخ في بلدنا والتي تؤكد أن السودان من أقدم البلدان العريقة التي عرفت الحضارة قبل الكثير من الأمم سأحدثكم عن بطلين من أعظم الأبطال في التاريخ القديم: الملك العظيم بعنخي والملك العظيم تهارقا وعاش هذان الملكان وأسرتهما التي حكمت السودان ومصر في عهود سابقة. سأحدثكم عن مملكه تسمى مملكة نبته أو كوش التي كانت في الفترة ما بين 725 إلى 591 ق م تلاحظون أن هذا التاريخ يبدو
    وكأنه مقلوب بالنسبة للتواريخ التي نتعامل بها الآن والحقيقة أنه غير مقلوب ولكنه يحدد فترة زمنية مختلفة. فالتاريخ الأفرنجي يبدأ بميلاد المسيح عليه السلام فيقال سنة كذا ميلادي الأحداث التى وقعت بعد ميلاد المسيح والسنة الميلادية يرمز لها بحرف (م) أما الأحداث التي وقعت قبل ميلاد المسيح يرمز لها بحرفين( ق. م )وقبل أن أسرد عليكم سيرة البطل السوداني بعنخي الذي كان ملكا على نبتا والذي غزا مصر سأحدثكم قليلا عن هذاالملك العظيم وعن علاقته بمصر لأن العلاقات بين مصر والسودان في ذلك الزمن البعيد قد تركت تأثيراتها على البلدين يقول المؤرخون وعلماء الآثار أن العلاقات بين مصر والسودان قامت منذ العصر الحجري وأنه كان هناك ترابط وثيق يرجع إلى عصر الشاهيناب في السودان والفيوم في مصر منذ سنة 4000 قبل الميلاد. والشاهيناب والفيوم من لمناطق التي كشف التاريخ عن آثار الإنسان المتقدم عاش فيها فى ذلك العصر الحجري وقد اتفق المؤرخون أن مناطق الشاهيناب والفيوم أخذتا ملامح صناعتهما من بعضهم ا لبعض وأن كان قد اختلف المؤرخون أيهما أخذ من ألاخر ومن الناحية العرقية أي الجنس فإن المجموعات الأولى في مصر أو السودان تنتمي إلى جنس البحر الأبيض المتوسط أو الحامي حيث نجد بعض الرسومات متشابهة.وهنا سأل أحدنا مقاطعا جدنا الشيخ قائلاً: ولكن كيف عرف الناس كل هذه المعلومات عن تلك الفترة البعيدة. أجاب الشيخ الرزوقي دون تردد وكأنه كان ينتظر من أحدنا مثل هذه السؤال فقال هناك كما تعرفوعلم يسمى علم الآثار يعتمد على التنقيب في المناطق الآثارية بكشف
    القبور وقراءة النقوش ودراسة التماثيل والآثار فى المعابد ويقدرون عمر الحجارة التي عملت منها تلك التماثيل وغيرها وأيضا عرف قدماء السودانيين والمصريين فسجلوا أخبارهم وغزواتهم فوق جدران ا لمعابد والمسلات التي أقاموها واللوحات ولكن الكتابة التي عرفتها تلك الحضارات ليست كالكتابة التي نعرفها نحن اليوم فهي كانت عبارة عن رسومات ورموز للمعاني التي يريدون التعبير عنها. ومن أقدم اللغات التي عرفها الإنسان اللغة الهيروغرافية والتي كانت لغة قدماء المصريين كما عرف سكان السودان في فترة المملكة نبته كانت لهم لغة خاصة تسمى اللغة المروية نسبة إلى مروي التي كانت عاصمة في يوم من الأيام وربما حدثتكم عنها في يوم من الأيام كما هو معروف فأن مقابر النبلاء والملوك في تكل العصور كانت أشبه بالمتاحف. فكانوا يدفنون مع الميت كل أدواته التي يستعملها في حياته من سلاح وأواني وذهب ومأكولات نسبة لأنهم كانوا يؤمنون بحياة أخرى بعد الموت. يعتقدون أن الميت سيحتاج لتلك الأشياء لحياته الجديدة في تلكا لفترة من التاريخ. عاش ملك عظيم يسمى بعنخي وقد تولى بعنخي الملك بعد وفاة والده الذي كان يدعى كاشتا 751ق م وقد كان بعنخي حاكما عظيماً ازدهرت في فترة حكمه المملكه وخلف آثار كثيرة من المعابد والرسومات وتماثيل. بعض هذه الآثار موجود في متحف السودان القومي وبعضها موجود في متحف القاهرة كما أن بعض الآثار موجودة في منطقة جبل البركل والجبانات القديمة في نوري. ولعل من أعظم إنجازات بعنخي فتحه لمصر وتخليصها من الحكم الأجنبي تسلط عليهم ويقال أن أصلهم كان من ليبيا وقد عرفنا أخبار هذه الحملة لفتح مصر من لوحة خلفها بعنخي في منطقة جبل البركل. وهي موجودة الآن في متحف القاهرة القومي. جاء في اللوحة أحدهم قائلا لجلالتته أن شيخاً من القرب هو أمير إقليم نشر تفنتخت العظيم ألقى قبضته على كل الغرب من ألأرض السوداء وان حكام المدن قد تنبعوه كما أن أمير الأشمونين انحاز لجانب تفتتخت وخان بذلك عهداً قطعه عل نفس بالطاعة لبعنخي وهذا يعني أن الصلة بين بعنخي والمصريين كانت قبل ذلك الحقيقة أن أسلافه ومن بينهم والده كاشتا كانوا قد دخلوا مصر من قبل ومهدوا له الطريق.وتقول اللوحة أن بعنخي ضحك عند سماعه ذلك الخبر وذلك لوثوقه من النصر وأستخفافه بأعدائه ولكنه لم يبدأ الحرب حتى أرسل لجلالته الأمراء وقواد الجيش الذين كانوا بمد نهم قائلين له هل يمتد صمتك بدرجة تنسى فيها أقاليم الأرض الجنوبية في وقت يتقدم فيه تفنتخت غازياً ولا يجد من يرده. وهنا أرسل بعنخي لقواته وقادتها وأمراء مصر الذين كانو تحت طاعته قائلا أسرعوا إلى المعركة وخوضوا غمارها. وتحركت جيوش بعنخي من نبته وحينما ودعهم الملك
    زودهم بنصائحه حاثأهم على القتال. ومن كلماته التي قالها لهم والتي تعبر عن بعض معتقداته ولا تهاجموا أثناء الليل ولا تهاجموا هجوم المتلاعبين بل إهجموا متى ما رأيتم أن العدو أعد جيشه وخيله للمسير إليكم. وإذا قامت الحرب فاعلموا أن آمون هو الذي أرسلنا إليهم فإذا
    وصلتم مدينة طيبة اغتسلوا في مياه معبد آمون واسجدوا له وقولوا ثبت فدتنا على الحق لنحارب فى ظل سيفك. واستمرت اللوحة تحكي عن انتصارات جيش بعنخي. فقد استطاع السودانيون إخلاء المحاصرين وفر تفنتخنت إلى الشمال وهرب نملوت إلى الجنوب للذود عن الأشمونين.ولما وصلت أنباء تلك الإنتصارات لبعنخي لم يبتهج بل قال (وهل تركوا بقية من جيش أرض الشمال من الافلات ليحكىعن المعركة. ثم أ قسم بحب آمون لى وبتفضيل آمون أياى أني سأبحر بنفسي إلى الشمال وسأضرب ما بناه تفنتخت حتى أجعله يتجنب القتال إلى الأبد واستطرد جدنا وهو يعتصر ذاكرته القوية ليقدم لنا تفاصيل ذلك التاريخ البعيد قائلا:
    قام بعنخي بجيشه إلى أرض الشمال ووصل إلى طيبه حيث احتفل بعيد رأس السنة ثم أبحر شمالأ لمدينة الأشمونيين حيث وجد جنوده يحاصرونها وانتصرت جيوش بعنخي على المدينة المحاصرة واستسلم من فيها وأرسل نملوت رسله بالهدايا ومنها تاجه الملكى ولكن بعنخي لم يستجب لرجائه إلا بعد أن تدخلت بناته ونساؤه استجابه لتوسلات بنات نملوت وزوجته. وبهذه المناسبة أود أن أذكر لكم نبأ ظريف قبل أن نستمر في أخبار بعنخي. فقد كان قدماء السودانيين يؤمنون بتعدد الزوجات، وأن لبعنخي أربعة زوجات حفظ لنا التاريخ أسماء هن:وهى كتسا ، وبكسا، وتابيري وآبار.
    والأخيرة هى والدة الملك العظيم الأخر الذى وعدتكم بالحديث عنه في
    فرصة قادمة، ترهاقا.وواصل جدنا الشيخ حديثه عن غزوة بعنخي قائلا: وبعد أن خضعت له كل المدن ذهب الى تفقد خيول نملوت. وجد الخيول جوعى. فقد كان يحب الخيول ومما ذكره بعض المؤرخين أن من الأسباب التى جعلته بعنخي يغزو مصر، إساءة للخيول. وقال لنملوت: أقسم برع لأن أرى الخيول جائعة ليكونن هذا أصعب علي من كل جرم التي ارتكبته.)ومن المدن التي قاومن جيوش بعنخي مدينة منف. لكنه في النهاية تمكن من إلحاق الهزيمة بجيشها بعد استيلائه على المدينة سار بعنخي إلى معبد إله المدينة الذي اعترف بجلالته ملكاً على منف وأعطى بعنخي الإله بتاح كثيرا من الهدايا فتظاهر كهنة الإله بتاح بالرضا ولكنهم كانوا يضمرون الغدر، إذ أن بعنخي كان يحارب باسم الإله آمون ووصل بعنخي إلى معبد عين شمس ودخل الأقداس حيث اعترف به شيخ آلهة المصريين وبأنه ابن من سلالته الجالسة على عرش مصر وجاءه أوسر كورن وهو من ملوك الأسرة الثالثة والعشرين، وقدم له فروض الولاء والطاعة واعترف له بالسيادة على أرض مصر والسودان. وبعدها استسلم ملوك الدلتا وتوج بعنخي ملكا على القطرين. ومرة أخرى ينبرى أحدنا مقاطعاً بالسؤال: عن ما هو التتويج وكيف يتوج الملك؟. صمت جدنا الشيخ قليلا وكأنه يسترجع الأحداث التي نعرف أنه يعيها جيدا وأخيرا قال: كان قدماء السودانيين والمصريين يهتمون اهتماماً بالغاً بحفلات التتويج ويعتبرونها جزءاً من الطقوس
    الدينية. وكان اهتمامهم يتزايد حينما يموت ملك ويشغر مكانه. إذ كانوا
    يعتبرون الفترة ما بين وفاة الملك القديم وتتويج الملك الجديد فترة من أخطرة الفترات قد تتسبب فى الاضطرابات وعدم الاستقرار. ولعل هذا ما نسميه الآن بالفراغ الدستورى. وكان للتتويج مواقيت معينة، وأماكن معينة. وبماأنه حدث كبير وخطير فأنه من الناحية الذمنية لابد أن يتوافق مع التغير فى الفصول، كأن يكون فى بداية الصيف أو في بداية الخريف مثلاً. أما من ناحية المكان فكان يتم فى مكان يدعى بيت الحياة وهو أشبه بالمعهد الديني حيث العلماء ورجال الدين وكبار الكهان ينقطعون للعبادة ويقرأون الكتب ويمارسون نشاطهم الفكري. لكن قبل أن يتم التتويج، يتحتم على الملك الجديد أن يطوف بمعابد الآلهة.العظام ويقوم بالطقوس الخاصة باعتلاء العرش وبعد ذلك تجرى الطقوس الدينية وتقدم القرابين للإله ثم يوضع التاج على رأس الملك، فتكتمل له السلطة يباركه الإله حورص.والتاج عادة يكون من الذهب الخالص المحلى بالرياش-وعندما أتم بعنخي سيطرته على مصر وتوج ملكا عليها، راجعأ إلى نبته محملاً بالغنائم واستقبله مواطنوه بالفرح والترحاب، وكانوا يقولون قوي قوي أيها الملك بعنخي. قد أثبت وفرضت ا لسيطرة على أرض الشمال، ما أسعد قلب الأم التى ولدتك والأب الذي أنجبك. ولعلكم يا أبنائي قد لاحظتم شيئين هامين في غزوة بعنخي لمصر: الأمر الأول أنها تمت بناء على دعوة من بعض أهلها وأمرائها والأمر الثاني أن عدو بعنخي الذى ذهب ليحاربه ليس شعب مصر الذى وقف معه واستقبله
    وغنى بنصره لأن بعنخي هو ابن الإله آمون. ارتكب الملك
    بعنخي غلطة تاريخية أثرت على مجرى الأمور فى تلك البلاد فقد عاد الى الملكته نبته دون أن يترك أحدأ من قبله يكون موضع ثقة ويحافظ على ما حققه من انتصارات ومن إعادة لتكريم الإله آمون. لقد ترك وراءه أمراء وكهان دا هنوه و تظاهروا له بالرضا والاستسلام وعفا عن الذين تمردوا على سيطرة نبته فماأن تأكد كل أولك ان بعنخىعاد الىأرضه وانشغل بأمور البلاد حتى تحركوا. وكان أولهم تفنتخت الذى عفاه بعنخي عنه بعد أن قدم فروض الولاء والطاعة. نقض تفنتخت العهد وأعلن نفسه أمبراً طورا وامتد نفوذه من الدلتا إلى أكثر أرض مصر السفلى. ولكنه سرعان ما توفى وخلفه على العرش ابنه باكرشى كم استولى سركوب الثالث ونالكوت الثالث من أبناء ملكوك مصر فى عهد بعنخي على حكم طيبة.ونجحا حينا من الدهر حتى اعتلى شيكة أخو بعنخي العرش 716 ق. م بعد وفاته فخرج غازيا مصر وأجلى كل الذين تسلطوا عليها بعدغياب بعنخي. ومرة أخرى ينبر أحدنا ليقدم لجدنا الشيخ سؤالاً: وبهذه المناسبة لم يكن جدنا الشيخ يضيق بأسئلتنا، بل يعتبرها دليل على متابعتنا واهتمامنا بأحاديثه.
    في بداية حديثك قلت أن بعنخي كان من الملوك العظماء في مملكة نبته وما سردته علينا انحصر في الحروب، فكيف كان أجدادنا القدماء يقيمون عظمة ملوكهم وهل كانت الحروب أهم نشاطاتهم؟ فكر جدنا ملينا وخيل إلينا أنه فوجى بالسؤال وساد الصمت بيننا وأنظارنا متعلقة بشفتيه بل
    وتملك بعضناالحرج خاصة الذي سأل السؤال وقلنا له ليس من اللائق
    إحراج جدك ولكن سرعان ما ابتسم جدنا الشيخ وانفرجت شفتاه عن ابتسامه راضية وقال كما عودنا حقا هذا موضوع هام كان على أن أحدثكم عنه من البداية. لقد كانت مملكة نبته من الممالك الظمة. كان الملك هو الحاكم المطلق وكما ذكرت لكم من قبل فقد كان الارتباط بين الملك والإله ارتباطا وثيقاً. فالملك مقدس كالإله تماما، إذ يعتبر أبنه يعمل بآرادئه وليس بإرادة البشر. كان يساعد الملك أفراد من الموظفين و قواد الجيش وكانت عظمة الملك تقاس بمايحققه فى عهده من ازدهار ورفاهية فى ميادين التجارة والعدل والحفاظ على حقوق المواطنين كا نت له شرطة تؤدى دورها فى خدمة الناس يفصلون بين الناس في منازعاتهم التى تنشب بينهم. أما موضوع الحرب فموضوع كبير ومهم في تلك الحقبة من حياة أجدادنا. فالملك القوى هو الذي يملك الجيش المدرب المسلح يستطيع تأمين الدوله ورعايتها من هجمات الأعداء. وكان الملك هو بنفسه قائد الجيش، أما الغزوات الخارجية فكانت من نشاطات المهمة للدولة إذ يحقق مكاسب للدولة فهويخيف الطامعين ويرد المعتدين كما يحقق مكاسب من غنائم وبما يجلبوه من سبايا وخيرات للبلاد ولعل الأسرى والغنائم ومصنوعات وخلافها يشكلون مصدر من
    مصادر الثروة، فبعضهم يضم إلى الجيش الدولة وبعضهم يعملون كعبيد فىاقطاعيات الملك والنبلاء. ولكن هناك موضوع ذكرته لكم ولم ينتبه له أحد منكم ولم تسألوا عنه فقد ذكرت أن ترهاقا العظيم هو ابن بغنخي.
    ولكن بعد وفاة بعنخي تسلم الملك أخاه شبكه وقد جرت العاداة أن يرث الابن أباه لكن الحقيقة أن نظام الوراثة عند ملوك نبته القديمة يختلف عن نظام الورثة مابين السودانيون و المصريين. ولكن هذا موضوع طويل سأحدثكم عنه فى المرة القادمة ثم صمت قليلا جدنا الشيخ الرزوقى ومسح بيده على لحيته البيضاء وقال : يا أبنائى أريد أن أوضح لكم شيئ هام كثرة حوله القيل والقال سأحدثكم عن الشلوخ أو الفصاده قالوا بعض الناس أنها علامات ورموز لبعض القبائل أو الأعراق ولكن هذا غير حقيقى فالحقيقة أن الشلوخ هى طقوس دينية إبتدعوها الكوشيون والكنوز أى النوبين كان عندما يولد الطفل أو الطفلة يشلخ أو توضع ثلاثة خطوط على وجه من اليمين والشمال كانوا يعتقدون أن تلك الخطوط أو الشلوخ تحرصه من أى آزا هذه العقيدة قبل الأسلام ولكن بعد دخول الأسلام ظلوا أهل الشمال متمسكين بتلك الطقوس وحتى يومنا هذا ومتمسكين ليس بالشلوخ فقط بل بأشياء كثيرة كالمشاط وصناعة العناقريب وأشياء كثيرة وهذه الشلوخ موجوده حتى الآن عند الدنقلا والمحس والشايقية والحلفاويين والجعاليا كما توجد بعض القبائل الجنوبية وأن كانت هذه الطقوس طقوس نوبية وإذا آخذنا الدنقلا والمحس والسكود تجد شلوخهم ثلاثه مستطيله أما الشايقية والمناصير فشلوخهم ثلاثه بالعرض أما الجعليا فشلخهم هوتى كما يوجد فى بعض القبائل السودانية المختلفة ثلاثة شلوخ فى شكل سلم توارثو تلك الطقوس من أجدادهم جيل بعد جيل
    فسأل آحدنا جدنا الشيخ قائل: إذا كانت الخطوط أو الشلوخ عادة نوبية قديمة توارثوها الأجيال فماذا عن اللغة العربية التى نتحدث بها اليوم صمت جدنا قليلا.
    قائل : لقد حكم مملكة كوش ملوك كثيرة وعدتكم بالحديث عنهم فى المرة القادمة ولكن سأحدثكم الآن عن اللغة العربية ودخولها إلى هذه المنطقة عندما بدأت المملكة فى الأنهيار كان لابد من عقيده يعتنقونها كانت فى تلك الزمان افريقيا مزدهره بالتجارة وكان التجار يأتون اليها من كل انحاء العالم إلى هذه المنطقة وبالأخص المناطق النيلية فجاءت الدعوة الأسلامية أو المبشريين بالدين الأسلامى من الدول المجاورة وكانوا من العرب والفرس كان لابد من تعلم العربية لمن آراد أن يعتنق الدين الجديد الا وهو الدين الآسلامى بما أن القرءان انزل باللغة العربية والشيئ الثانى الذى شجعهم على تعلمهم العربية غضبهم على نظام الحكم فى تلك الفترة وأول من هجروا لغتهم هم أبناء كوش أو نبته كانت لغتهم الأساسية هى اللغة المروية برغم وجود لهجات ولغات مختلفة بمناطق النوبيين وإذا أراد أيآ منكم أن يتعرف على هذه اللغة المروية فاليذهب إلىمقبرة نورى القديمة أو جبل البركل أو منطقة الكورو الأثارية ستجدون عديد من اللوحات المكتوبة بتلك اللغة المروية كان من يتعلم العربية يعلم الآخر أصول الدين الآسلامى بالعربية أو بالهجة المحلية منهم من تمسك بلهجته حتى يومنا هذا ومنهم من تخلى عنها فالسودان يا أبنائى من أعرق الدول فى العالم كانت به مماليك كثيرة وملوك كثيرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2007, 07:38 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 7788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: فالسودان يا أبنائى من أعرق الدول فى العالم كانت به مماليك كثيرة وملوك كثيرة.


    Quote: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون



    وأبو الحسين... مستمتع حد الإستمتاع ما يصل ليهو حد... على هذا السرد الجميل الرائع... ودي متاوقة بس...

    وليهو رجعة... بعد القراءة بتأني بالتحليل والتعليق...

    قواسيب مودتي... وتسلم يا يحيى يا زول يا رائع...


    أبو الحســـــــــين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2007, 06:44 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: أبو الحسين)

    العزيز ابـــــوالحسين
    دعنى أولا أشكر وأحي مشاعرك الوطنية هذا هوا تاريخ الشايقية وماضيهم المشرق

    ونواصل


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2007, 06:52 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 12-15-2005
مجموع المشاركات: 24187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    قريبي


    انا حاطبع المقال وانبطح على السرير و بمزاج حاقرأ و اسرح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 06:38 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 7788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: قريبي


    انا حاطبع المقال وانبطح على السرير و بمزاج حاقرأ و اسرح



    صديقي اللدود خليل...

    والله دا ما هُو مقال بطحة...

    أحسن ليك ترقد عليييييييييييي قفاك!!

    منتظرين رجعتك...

    كميات مودتي...


    أبو الحســـــــــين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 06:51 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: أبو الحسين)

    شكرا العزيز ابو الحسين
    شكرا عزيزي فيصل خليل على هذه المداخله اللطيفة ولكم كل التقدير

    اسف على التأخير

    هذا البحث يحتاج الى قراءه بتأنى وتمعن ونحن فى عصر هيمنت اقليات سيطرت على كل وسائل الأعلام المرئية والتعليمية لفرض ثقافة داخيله عربية على المواطن السودانى فى حين أن السودان هو صاحب الحاضرات ومعلم الأجيال العربية والأفريقية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 07:41 AM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 05-29-2002
مجموع المشاركات: 6378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: هذا هوا تاريخ الشايقية وماضيهم المشرق

    هذا هو التاريخ النوبى يا اخى ابن عوف.. والشوايقة اصلهم نوبيين.. بس ما يقولوا اصلهم العباس زى اهلنا اولاد جعل والعباس اصلا ما كان عندو ولد..

    لك الشكر.

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 08:39 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 12-15-2005
مجموع المشاركات: 24187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: Mannan)

    Quote: صديقي اللدود خليل...

    والله دا ما هُو مقال بطحة...

    أحسن ليك ترقد عليييييييييييي قفاك!!

    منتظرين رجعتك...

    كميات مودتي...


    أبو الحســـــــــين...
    ابو الحسين زعيم السناجك

    لازم تحرجونا يعني

    هو الانبطاح منعوة ولا اية?

    عشان خاطرنا ترجع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 09:03 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 7788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: هذا هو التاريخ النوبى يا اخى ابن عوف.. والشوايقة اصلهم نوبيين.. بس ما يقولوا اصلهم العباس زى اهلنا اولاد جعل والعباس اصلا ما كان عندو ولد..
    لك الشكر.

    نورالدين منان



    دا كلام شنو يا منان يا اخوي...

    الشــــــايقية يفتخرون حد الإفتخار ما يصل ليهو حد... بمزيج الدم العربي العباسي مع النوبي...

    كميات مودتي...


    أبو الحســـــــين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 10:55 AM

حمزاوي
<aحمزاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 11564

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    الاخ ابنعوف
    مسكاقمي
    شكراً على هذا السرد فوجدنا بعض المعلومات المفيدة ونريد المزيد لاننا لا نشبع من السرد عن تاريخنا واصلنا وماضينا

    Quote: وأول من هجروا لغتهم هم أبناء كوش أو نبته كانت لغتهم الأساسية هى اللغة المروية

    وهي مازالت لغة ابناء كوش ولم يهجرها احد منهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 07:29 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: حمزاوي)

    شكرا على المرورنورالدين منان

    لابد من التوضيح هناك خلط للأوراق يوجد شايقية حقيقيين كما يوجد بلمنطقه المذكوره عرب نزحت الى المنطقه وأمتزجت مع اقليات من سكان المنطقة الأصليين والعرب كا البيديرية والحسانية والهواويير وقليل من الحلب الذين اتو من الشام ومصر

    حمزاوي

    هناك لغة ياعزيزى لاذالت تحت البحث وهى اللغة المروية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 08:50 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)


    الشايقية

    ترتبط هذه القبيلة بتاريخ السودان الشمالي ارتباطاً وثيقاً ولا يعزى هذا الارتباط إلى الموقع الجغرافي وحده بل إلى ما يتصف به أفرادها من نزعات حربية ، وإقدام ، ومهارة واستبسال في الشؤون العسكرية .
    وتمتد ((دار الشايقية)) على طول ضفتي النهر من جبل الدجر إلى نهاية مسقط الشلال الرابع ،والمقاطعة كلها يسكنها النوبة الشايقية ، وقليل من عرب يعيشون معهم عيشة خضوع وإذعان ، وأهل دار الشايقية يختلفون عن أهالي سائر الدور في أنهم عندما يتهددهم عدو مشترك يبّون صفاً واحداً لمحاربته ، وقد طرحوا جانباً كل ما بينهم من أحقاد وخصومات ، وبادروا جميعاً إلى الانضواء تحت قيادة موحدة . هذا بالرغم من أنّ دارهم مقسمة إلى أربع ممالك منفصلة ، وأنّ ملوكها الأربعة طالما تنازعوا فيما بينهم ، ولكنهم حين يجّد الجد كلمتهم واحدة .وفي غضون القرن السابع عشر أصبح الشايقية قبيلة قوية ذات نفوذ وسلطان ، والحق أنهم صاروا من القوة بحيث استطاعوا في خلال النصف الأخير من هذا القرن أنّ يشقوا عصا الطاعة على سلطنة سنار وأنّ يتحدّوا العبدلاب والفونج جميعاً .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2007, 09:16 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    وكعادتنا كل أمسية تحلقنا حول جدنا الشيخ الرزوقي وهو جالس ليروي لنا حكاية من حكاياته التي نتشوق إليها وننتظرها كل أمسية قال جدانا الشيخ وهو يمسح بكفه على لحيته البيضاء هذه الأمسية لن أروي لكم قصة خيالية قال سأحدثكم عن فترة من أمجاد وأقدم فترات التاريخ في بلدنا والتي تؤكد أن السودان من أقدم البلدان العريقة التي عرفت الحضارة قبل الكثير من الأمم سأحدثكم عن بطلين من أعظم الأبطال في التاريخ القديم: الملك العظيم شباكا والملك العظيم تهارقا :
    شباكا خلف أبيه بيا ( بعانخي ) على عرش . تجلت في عصره الأطماع الآشورية ، إلا انه اتبع سياسة مسالمة ولم يدخل في أي صراع معهم .عين أخته امنارديس في منصب عابدة الإله ، وهو منصب ديني رفيع آنذاك . كما عين أخاه خارماخيس كاهنا أعظم ، وكانا بمثابة مساعدين له في إدارة البلاد .وحد مصر وكوش في دولة واحدة ووضع التاج المصري المزدوج على رأسه ، وأقام في مصر فترات طويلة نسبة للأوضاع السياسية هناك . في عهده تمرد ملك سايس المسمى ب " بوكخوريوس " فقام شاباكا بالقبض عليه وإحراقه .لم تكن مصر بأكملها تحت سيطرته ، حيث كانت الدلتا الوسطي والشرقية مستقلة عنه .
    نسبة لعدم الاستقرار في الدلتا حاول شاباكا كسب ود ودعم النخب الكهنوتية في منف وغيرها ، كما حرص على إقامة علاقات سلمية مع الآشوريين عندما قام بتسليم احد المتمردين المعارضين لهم عند لجوئه لمصر بحثا عن الحماية .كانت سيرته طيبة ، وقد حاز على حب وتقدير كبيرين استمرا حتى عهد البطالسة ، حيث كان احد شوارع منف يحمل اسمه .قبل عام أو عامين من وفاته جعل شاباكا ابن اخيه شبتاكا خلفا له في العرش .أكثر ملوك كوش شهرة ن وقد خلف شبتاكا على العرش تهارقا.
    تولى قيادة الجيوش النوبية وهو لم يزل في العشرين من عمره ، حينما أرسله عمه شبتاكا لملاقاة الآشوريين في الشام .اتبع سياسة متشددة مع حكام الدلتا المتمردين حيث كان يقوم بأخذ زوجاتهم أسري ويرسلهم لخدم للمعابد النوبية في كوش . نتيجة لانشغال الآشوريين مشاكلهم الداخلية فقد وجد تهارقا الفرصة للقيام بالأنشطة المدنية ، فانشأ العديد من المعابد في كل من كوش ومصر ، بالإضافة لتكثيف العمل في مناجم الذهب في الصحراء الشرقية وإنشاء أفران في مروي لصهر الحديد الذي كان يحتاجه لصناعة الأسلحة .ازدادت قوة الدولة في عهده اقتصاديا وازدهرت العلوم وصارت المعابد في كل من كوش ومصر مراكز إشعاع علمي .اضطر تهارقا للفرار من منف إلى الجنوب عندما حاصرها الملك الآشوري اسارحادون عام 674 ق م ، ولكنه عاد إليها وتمكن من استعادتها في عام 669 ق م إلا انه لم يحتفظ بها طويلا حيث انسحب منها في عام 666 أمام جيوش الملك الآشوري اشور بن بعل .بنى تهارقا أهرامه في نوري نسبة لارتفاعها .نال شهرة واسعة وذكر ي الكتاب المقدس مرتين ، وقد لقب بالملك الفاتح .
    قبل سنة من وفاته قام بتعيين ابن اخيه " تانوت أماني" خلفا له على العرش ، وتوفى عام 663 ق م .
    عرف بحبه الشديد للخيل وعطفه المبالغ عليها ، فكان يغضب إذا أسيئت معاملتها .


    [/blue
    ]

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 02-14-2007, 09:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2007, 06:22 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    مجلة أركامانى
    تهارقا ومجد كوش
    بوفاة شاباتاكا ودفنه في جبانة الكرو أصبح تهارقا ابن كل من بيَّا وابار ملكاً متوجاً، والأكثر شهرة من بين ملوك الأسرة الخامسة والعشرين. فكما ذكرنا فان تهارقا كان قد تمَّ استدعاءه من كوش إلى مصر بجيشه ولم يكن عمره حينها قد تجاوز العشرين. اتجه تهارقا أولاً إلى طيبة ومنها إلى منف. اللافت للانتباه أننا نعرف الكيفية التى أصبح بها تهارقا ملكاً متوجاً على مصر في حين نجهل الكيفية التى توج بها في كوش نفسها. فالواضح أنه عندما غادر نبتة، كما يتضح ذلك من مسلته من العام السادس لحكمه، لم يكن ملكاً بعد. بعد اعتلائه العرش في مصر يبدو أن تهارقا قرر أن تكون إقامته في الدلتا بمدينة تانيس وهو ما يشير إلى ظروف فرضت عليه مثل ذلك الخيار. أيضاً يبدو أن تهارقا قرر إتباع سياسة مع حكام الدلتا المتمردين تمثلت في أخذ زوجاتهم رهائن إلى كوش، حيث سجل في أحد النقوش في معبد كوة: "جعلت زوجات حكام (أورو) مصر السفلى خادمات في المعبد".
    لا شك أن الحروب والانتفاضات في الإمبراطورية الآشورية قد ألهت سنحاريب ومن بعده اسارحادون في أيام حكمه الأولى عن غزو مصر مما أباح لتهارقا الفرصة للانشغال بالنشاطات المدنية وتمكن من تشييد الكثير من المعابد في كل من كوش ومصر كما لم يتسن لأسلافه القيام به. تفاصيل تلك الأعمال المعمارية الهائلة لن نخوض فيها حالياً. لكن نقول أنه قياساً بحجم الهدايا والهبات التى قدمها تهارقا لمعبد آمون في كوة، وقياساً بأعمال البناء التى وجه بإجرائها هناك فانه كان يمتلك قدراً هائلاً من الثروة، ثروة توفرت للدولة من الضرائب المفروضة على المواطنين في كل من كوش ومصر بالإضافة إلى العمل المكثف في مناجم الذهب في الصحراء الشرقية. وكان من بين الهدايا العديد من المصنوعات والمواد الآسيوية المجلوبة إلى كوش من بينها خشب الأرز والبرونز الآسيوي، وهى موضوعات غالباً ما يكون قد تم اقتناءها عن طريق التجارة ذلك أن مرتفعات لبنان ما كانت في تلك الفترة تحت سيطرة الكوشيين.
    امتدت حدود مملكة نبته في عهد تهارقا جنوباً حتى مكان يقال له رتيهو قابت (؟) وفي الشمال حتى مكان في آسيا يقال له كبح حور، ولازال الموقع الفعلي للمكانين غير محدد. في بداية عهده بلغت المملكة أوج ازدهارها وقوتها، ويحتمل أن تكون أعمال صهر الحديد في مروى (كبوشية الحالية) قد بدأت في أيامه حيث فرضت ظروف الصراع العسكري المستمر مع الإمبراطورية الآشورية العمل على تطوير صناعة الأسلحة. وكما هو واضح من النصوص التى تم الكشف عنها في كوة فان اقتصاد المعابد شهد ازدهارا، وأصبحت المعابد في كوش، كما هو حالها في مصر، مراكز علمية، ووجد في معبد آمون بكوة أربعة منجمين استطاعوا تحديد الوقت بحركة الأفلاك بمساعدة أجهزة متخصصة. ويلاحظ أن كل المسلات في كوة يرجع تاريخها إلى العشر سنوات الأولى من عهد تهارقا، أي الفترة من 689 حتى 679 ق.م. هل كان ذلك مجرد صدفة؟ لا نعتقد ذلك إذ أنه بعد مقتل سنحاريب الآشوري في انقلاب داخل القصر تولى ابنه اسارحادون السلطة في عام 681 ق.م. لتبدأ مجدداً التهديدات الآشورية تطال الممتلكات الكوشية في مصر مما فرض على تهارقا الاهتمام بحماية حدود مملكته الشمالية في شرقي الدلتا، وهو ما أدى إلى تحجيم الدعم المالي والعيني الذى يقدمه للمعابد. ويبدو أن اسارحادون أدرك أنه طالما بقيت القوة الكوشية مسيطرة على مصر فان سيادة الإمبراطورية الآشورية على سوريا وفلسطين لن تستقر، ولذلك قام في عام 647 ق.م.، بمجرد أن قضى على المقاومة في سوريا، بمحاولة الهجوم على الكوشيين في مصر لكنه مُنىَّ بالهزيمة. وعاود الكرة مرة ثانية بعد ثلاثة أعوام فشن هجوماً حقق نجاحاً بفضل المساعدة التى قدمتها له زعامات قبائل البدو ومدَّ جيشه بالجمال تمكيناً له من عبور صحراء سيناء ليصل إلى منف ويحاصرها ويحتلها بعد أن أجلى عنها تهارقا الذى خلف زوجاته وأطفاله في المدينة ليقعوا في الأسر. أما حكام الدلتا المصريين فقد أعلنوا عن ولائهم للغازي الجديد القادم من الجزيرة الفراتية. ويقول اسرحادون بخصوص نصره: "ضربت الحصار حول مدينة ممبى (منف) المقر الملكي، واستوليت عليها قبل مرور نصف يوم بواسطة الأنفاق الأرضية والثغرات التى فتحت في أسوار المدينة وسلالم الاقتحام. ونقلت المغانم إلى أشور، ومن بينها الملكة وحريم القصر واوشى ناحورو الوريث الرسمي و أبناءه الآخرون وممتلكاته والعديد من جياده ودواب الحمل والماشية والقطعان، وأبعدت جميع الكوشيين إلى خارج البلاد ولم ابق على واحد منهم ليقدم ليّ فروض الطاعة والولاء، وحل محلهم في ربوع مصر ملوك وحكام وضباط ومراقبو موانئ وموظفون وإداريون جدد".
    خلد اسارحادون انتصاره في لوحتين الأولى في زنجريلى والثانية في نار الكلب، وصور اسارحادون في الأولى وهو يقف أمام تهارقا الجاثي على ركبتيه، وفي الثانية أمام ابن تهارقا اوشى ناحورو. إلا أن انتصار اسارحادون لم يدم طويلاً إذ عاد تهارقا مجدداً إلى منف في عام 669 ق.م. وهو ما فرض على الملك الآشوري أن يجهز جيشاً لاستعادة مصر لكنه توفي وهو في طريقه إلى هناك وتوقفت تلك الحملة نتيجة ذلك.
    في عام 666 ق.م. قرر ابن اسارحادون الملك أشور بن بعل فرض سيطرته على مصر مجدداً مما دفع تهارقا إلى التراجع من منف إلى طيبة. ومات تهارقا في عام 663 ق.م. والصراع بين الإمبراطورية الآشورية ومملكة نبتة على أشده للسيادة على مصر. ورغم أن تهارقا كان قد تعرض للهزيمة مرتين وأجبر على التراجع أمام الجيوش الآشورية فان التحدارات التاريخية تنظر إليه واحداً من الملوك الفاتحين العظماء، هكذا نجد أن سترابو ذكر تهارقا في المرتين اللتين تعرض فيهما لأعمال أعظم الملوك الفاتحين في القدم مشيراً إلى أن تهارقا قد وصل حتى أعمدة هرقل. كما أن نصوص الكهنة المصريين، والتي لم تجد الاهتمام من قبل علماء الدراسات المصرية القديمة، تتحدث عن تهارقا العظيم الذى عدوه ملكاً حتى في ظل السيادة الآشورية. ولا ننسى أن تهارقا في السنوات العشر الأولى لحكمه جعل من مصر دولة مزدهرة اقتصاديا وهو ما جعل ذكراه طيبة لدى المصريين. كما أن الحوليات التى دونت في عصره بأخبار فيضان النيل الذى حدث في العام السادس لحكمه، وبلغ ارتفاعه مستوى خطيراً كاد ينقلب إلى كارثة لولا العناية الإلهية، على حد تعبيره، التى حولت الفيضان لفائدة العباد. واحتفالاً بهذه المناسبة نصب تهارقا المدونات المتماثلة في تانيس بمصر وفي كوة بكوش وفي مدن مصرية وكوشية أخرى جاء فيها "أيَّا آمون يا أبى، ياربَّ عرشي القطرين. لقد أنعمت علىَّ بأربع معجزات في غضون سنة واحدة، وهو العام السادس من تتويجي ملكاً، عندما فاض النيل ليبلغ مستوى يمكن أن يسبب انجراف المواشي وإغراق سائر البلاد، ولكن ظلت المناطق الريفية جميلة على مد البصر، ولم يسمح لرياح الجنوب أن تقضى عليها، وماتت القوارض والزواحف وطردت أسراب الجراد. وهكذا استطعت أن أحصد حصاداً وفيراً بكميات لا تقدر من أجل بيت الغلال المزدوج".
    تانوت أمانى وفقدان السيادة على مصر
    أمر تهارقا بتشييد أهرامه في نورى غير البعيدة عن نبته في أكثر موقع ارتفاعا، ويبدو أن السبب من وراء ذلك هو عدم وجود مكان مرتفع في جبانة الكرو على الضفة المواجهة للنيل حيث ترقد رفات أسلافه. والمؤسف أن مدفن تهارقا، مثله مثل مدافن أسلافه، قد تعرض للنهب التام في القدم، ولم يتبق من جثمان هذا الملك، الذى عمت شهرته الآفاق وورد اسمه مرتين في الكتاب المقدس، سوى أجزاء من عظام رجليه، ولم يبق من المرفقات الجنائزية في مقبرته إلا عدد غير كبير من الأواني المصنوعة من الحجر وبعض التماثيل الجنائزية. وكان تهارقا بوقت قصير قبل وفاته، احتمالا في السنة الأخيرة من عمره، قد عين ابن أخيه تانوت أمانى نائباً له، ولازال الاختلاف قائم عما إذا كان الأخير ابناً لشاباكا أم شاباتاكا، إلا أن الباحثين المتخصصين في دراسة هذه الفترة تحديداً يعتقدون بأنه كان ابناً لشاباتاكا. عن اعتلاء تانوت أمانى تحدثنا المسلة التى اشتهرت باسم لوح الحلم والذي عثر عليه مع ألواح ملوك كوش الآخرين في جبل البركل في عام 1862، ويرجع تاريخ اللوح لفترة بعد اعتلائه العرش. يشير اللوح إلى حلم شاهده الملك: "وفي عام تتويج جلالته رأى في المنام أفعيين ضخمتين واحدة على يمينه والأخرى على يساره، فاستيقظ جلالته وبحث عنهما دون جدوى. وتسائل جلالته: ماذا حدث؟ فقدم له البعض هذا التفسير: إن البلاد في قبضتك، وبقى أن تفتح شمالها أنهما السيدتان اللتان ظهرتا فوق رأسك لتمنحاك البلاد دون منازع".
    وتشير عبارات اللوح إلى أن تانوت أمانى بمجرد سماعه نبأ وفاة عمه تهارقا عاد إلى كوش من مصر العليا حيث تم تتويجه ملكاً في نبتة، وغادر بعد التتويج إلى مصر وزار معبد الإله خنوم في طيبة وغادرها متجهاً إلى الشمال حيث كانت الأوضاع معقدة، ذلك أن حكام الدلتا بعد أن ذاقوا الأمرين من الحكم الآشوري كرروا، كما فعلوا على أيام تهارقا، طلبهم للملوك الكوشيين أن أنقذونا من الاستبداد الآسيوي، الذى حرمهم من الاستقلال في إدارة ممتلكاتهم وهو استقلال تمتعوا به في ظل سيادة الملوك الكوشيين على مصر. والواضح أن تانوت أمانى لم يواجه مقاومة تذكر في طريقه إلى الشمال من طيبة حتى وصل إلى منف وضرب عليها الحصار واستولى عليها مجدداً، إلا أن ذلك لم يحرك حكام الدلتا الذين ظلوا يترقبون ما سينجلي عنه السجال العسكري بين الكوشيين الذين قدموا لإغاثتهم والآشوريين المحتلين لبلادهم فاحتموا بأسوار مدنهم بعيداً عن أرض المعارك الدائرة مكتفين فقط بإظهار ولائهم لتانوت أمانى (تالتاماني)، وهو ما تؤكد عليه الهدايا التى قدموها لجلالته كما هو مبين في لوح الحلم.
    ما حدث في أعقاب ذلك نعرف عنه من حوليات الملك الآشوري أشور بن بعل الذى أرسل جيشاً لاستعادة سيطرته على مصر، وخاض معركة مع الكوشيين في أطراف منف هُزم فيها الكوشيون وتراجعوا إلى طيبة وتتبعتهم القوات الآشورية إلى هناك حيث تمكن الأخيرون من دخول المدينة وتدميرها وتراجع تانوت امانى إلى كوش. ولم نعد نعرف شيئاً عن سنوات حكمه الأخيرة، وتوفي في حوالي سنة 653 ق.م. ودفن في جبانة الكرو، وبوفاته تنتهي السيطرة الكوشية على مصر وتنتهي معها الأسرة الخامسة والعشرين.
    ما هي الأسباب التى أدت إلى هزيمة الكوشيين في صراعهم مع الإمبراطورية الآشورية للسيادة على مصر؟ إن ملوك نبتة الذين عدوا أنفسهم الورثة الشرعيين للتاج المصري ادعوا أيضاً شرعية سيادتهم على الممتلكات المصرية السابقة في سوريا وفلسطين وهو ما يفسر التحركات النشطة لشاباكا وشاباتاكا وتهارقا في مناطق أصبحت تابعة للإمبراطورية الآشورية التى أضحت القوة العسكريَّة الكبرى في الشرق في تلك الفترة. إلا أن الملوك الكوشيين لم يمتلكوا لا القوة العسكرية الهائلة ولا الموارد البشرية والماديَّة التى تمكنهم من الصمود طويلاً في مواجهة القوة الآشورية الضاربة، هذا بالإضافة إلى أن حكام الدلتا بدلاً عن أن يقدموا الدعم للقوات الكوشية ظلوا على العكس يشكلون مصدر إضعاف لها بدخولهم في صراعات فيما بينهم انشغل الملوك الكوشيين بالسيطرة عليها طوال الوقت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2007, 00:07 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2007, 10:52 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)


    مجلة أركامانى
    رؤية مجددة في تاريخ كوش الثقافي


    مملكة نبتة بعد التراجع من مصر


    للأسف فان فترة القرنين السابع والسادس قبل الميلاد والتي تم خلالها نقل العاصمة من نبتة إلى مروى (كبوشية- البجراوية) لازالت ضعيفة التوثيق لشح المعلومات، معروفة فقط أربعة نقوش ترجع ثلاثة منها إلى ملك واحد بالإضافة إلى عدد غير كبير من النقوش المصرية المقتضبة. فقط بفضل أعمال التنقيب في المدافن الملكية في نبتة ومروى أمكن تحديد تعاقب الملوك الذين أعقبوا تانوت امانى، وبهذا القدر أو ذاك تثبيت تواريخ حكمهم وشجرة نسبهم.
    خلف تانوت امانى ابن عمه أتلانيرسا (653–643 ق.م.) الذى أعقبه بدوره ابنه سنكامانسكن (643–623 ق.م.) ومن ثم اعتلى العرش بالتوالي نجلاه أنلامانى (623-593 ق.م.) وأسبالتا (593–568 ق.م.) ورغم فقدان الكوشيين لمصر فان هؤلاء الملوك امتلكوا قوة وثروة هائلة مكنتهم من إنجاز الأعمال الضخمة، في المقام الأول في معابد جبل البركل.
    شيد أتلانيرسا هرماً له بالقرب من هرم والده تهارقا، وكذلك فعل ابنه سنكامانسكن وابناه أنلامانى وأسبالتا في نورى. من حيث الحجم والمعمار المميز لتلك الأهرام يتضح مدى الثراء والقوة التى تمتع بها أولئك الملوك، وعلى سبيل المثال فان التابوتين الخاصين بالملكين سنكامانسكن وأسبالتا يزن الواحد منهما 15 طناً وغطيا بنقوش رائعة من النوع المميز للطقوس الجنائزية لفترة الأسر العشرين السادسة والعشرين، واحتوت على بعض نصوص اللعنات وعبارات من نصوص الأهرام وكتاب الموتى ونصوص التوابيت.
    وبفضل لوحة أنلامانى التى تم الكشف عنها في كوة يمكننا أن نكون صورة عامة عنه وعن نظام الحكم في عهده. يبدأ أنلامانى نص لوحه، مثله مثل تهارقا، بتقديم امتنانه وعرفانه واحترامه لوالدته تاسالسى التى صُورت إلى جانبه مرتين في بداية اللوح، وهو أمر طبيعي علماً بالدور الخاص بالملكة الأم الكنداكة في كوش. ويعبر أنلامانى عن اهتمامه برخاء الشعب وسيادة النظام في البلاد: "يجب ألا يقتل في عهدي أي من المواطنين إلا أولئك المارقين وكل من يثير المشاكل، ويجب ألا يُغضب أحد الأرملة، وألا يفترى أحد في عهدي". هكذا خاطب الملك المسئولين في القصر قبيل مغادرته في مأمورية تفتيشية. ويحتوى النص على معلومات عن الحرب الوحيدة التى خاضها أنلامانى، فقد أرسل تجريدة عسكرية إلى بلاد بيلهى (البليميين) التى يبدو أنها كانت ذات طابع تأديبي عادى ذلك أنه بعد كل الحديث عن "الضرب المبرح الذى ناله سيئ السمعة هذا" فقد تمَّ أخذ أربعة رجال فقط أسرى.
    أسبالتا والصراع الكوشي المصري
    أما أسبالتا فقد وصلت إلينا منه ثلاثة نصوص طويلة من جبل البركل، يحتوى الأول منها معلومات عن عملية انتخاب الملك، ويحتوى الثاني لوح الإقصاء كالأول على معلومات ذات أهمية بالنسبة لدراسة تركيب الدولة وبنيّتها في كوش. فقد تمت عملية انتخاب أسبالتا ملكاً وفق التقاليد المتبعة بأن أشارت إليه الروح الإلهية أولاً ومن ثمَّ تمت الموافقة من قبل المحاربين (الجيش)، وهو نظام للحكم نال تسمية الديمقراطية العسكرية في الأدب المتخصص. وقد نالت الطبقة الكهنوتية أهمية من خلال تأثيرها في المجريات السياسية بوصفها المعبرة عن الروح الإلهية، إلا أن أسبالتا أبقاهم تحت رقابته وسيطرته الكاملة وهو ما نستشفه من محتوى النص الثالث الذى صار يعرف باسم نص التكريس والذي عين بمقتضاه أخته زوجته ماديكن كاهنة عليا للإله آمون وحدد المهام الموكول لها القيام بها والتي تُورَّث لمن يخلفها من أحفادها.
    يبدو أن أول صدام وقع مع مصر نمتلك معلومات عنه كان في عهد أسبالتا، معلوم أنه بعد تراجع تانوت امانى من مصر إلى كوش ظلت العلاقات بين البلدين على الأقل غير عدائية حتى أن عابدة الإله شبنوبت (إبنة الملك بيَّا( تبنت نيتوكريس إبنة بسامتيك الأول، وأنه لما امتدت سلطة الأسرة السادسة والعشرين لتشمل كل مصر لم يتم إبعاد أفراد الطبقة الأرستقراطية الكوشية الذين بقوا في طيبة من المناصب العليا التى كانوا يتبوأون فيها سواء في السلك الكهنوتي أم الإداري، بل أن موتمحات الذى أصبح حاكماً على مدينة طيبة كان من أصل كوشي، وبقى حوتسرديس الذى ينتمي إلى أسرة كوشية من الأرستقراطية حاكماً لادفو في مصر العليا. إلا أنَّ ملوك الأسرة السادسة والعشرين في سايس ظلوا يشعرون بأن الملوك الكوشيين لازالوا لم يتخلوا عن ادعائهم بشرعية وراثتهم للتاج المصري وهو ما يشكل تهديداً دائماً لسلطانهم، وازدادت مخاوفهم بفعل الشعور العام في مصر، في الأوساط الكهنوتية والشعبية، الموالي للكوشيين بوصفهم من وقف بوجه العدوان الآشوري، وهو ما ليس باستطاعة حكام سايس أسلاف بسامتيك ولا الأخير نفسه ادعاءه. بالإضافة فان الملوك الكوشيين للأسرة الخامسة والعشرين ظلوا في نظر الدوائر الكهنوتية هم حماة الدين والتقاليد.
    وقد دفعت الصراعات بين حكام الدلتا من أجل السلطة بسامتيك للبحث عن قوة عسكرية فاعلة يعتمد عليها فلجأ لاستخدام جنود مرتزقة إغريق مما يعنى تهميش دور الجنود الليبيين الذين قام بإرسالهم إلى الحاميات الجنوبية بخاصة الفننين. ويبدو أن بسامتيك رمى من تلك السياسة إلى تحقيق هدفين، أي ضرب عصفورين بحجر واحد، فمن جانب إبعاد الليبيين غير المرغوب فيهم من قاعدتهم في الدلتا، ومن جانب ثان تأمين حدوده الجنوبية استبعاداً للخطر الكوشي. إلا أنَّ ذلك لم يرض الجنود من الليبيين فهربوا من الخدمة واتجهوا جنوباً إلى كوش حيث تم إيواءهم في داخل البلاد، وهم المجموعة المسماة حسب رواية هيرودوت الاسمخاى والذين يروى أنهم جنود الحامية في الفننين بعد نوبتهم التى امتدت إلى ثلاث سنوات، في مكان كان في رأيهم منفي لهم، أصابهم شئ من التذمر من الحال التى صاروا فيها ومن ثم أعلنوا ثورتهم، وساروا مع النيل إلى نبتة، حيث عرضوا خدماتهم على ملك الإثيوبيين فقبلها وأعطاهم قطعة أرض كان يقطنها أعداء للملك، وطلب منهم طرد أولئك الأعداء، فتمكنوا من تحقيق النجاح، واستقروا في تلك المنطقة، ولقد حددت الأخبار التاريخية عددهم بنحو ألفين وأربعمائة مقاتل، غير أنه رقم فيه من المبالغة ما لا يخفي على أحد على حد تعبير كراوفورد.
    في عهد بسامتيك الثاني، فيما يبدو، نشأت في نبتة ظروف يمكن عدها غير مطمئنة بالنسبة للأسرة المصرية السادسة والعشرين إذ عثر في تانيس على نقش يرجع تاريخه للعام الثالث لحكم بسامتيك الثاني جاء فيه "أتينا لنقول لجلالته في عام تتويجه الثالث: بلاد كوش تفكر في العراك معك". والحق يقال أن مثل هذا النص لا بدَّ من قراءته على ضوء الحملة الأيديولوجية التى أعلن بسامتيك بدايتها ضد الملوك الكوشيين للأسرة الخامسة والعشرين بإصدار أوامره بإزالة أسماء أولئك الملوك أينما وجدت وإحلال اسمه في مكانها. هدفت تلك الحملة إلى تبديل الصورة المنطبعة في التحدارات الشفهية عن الملوك الكوشيين كحماة للعقائد القديمة وكمحررين لمصر من الغزاة الآشوريين وإحلال صورة جديدة ترى فيهم غزاة دمويين اغتصبوا السلطة من الحكام المصريين الشرعيين. هكذا شرع بسامتيك الثاني في تجهيز الرأي العام في مصر لإعلان الحرب ضد كوش، وهى حرب لها مغزاها الاستراتيجي العسكري والاقتصادي. فمن الناحية العسكرية اشتركت مصر في الصراع الدائر في آسيا لاقتسام تركة الإمبراطورية الآشورية المحتضرة بتقديم الدعم لهذا أو ذاك من المتعاركين، وهو ما تطلب من الحكام المصريين ضرورة تأمين خط ظهرهم في الجنوب. ومن الناحية الاقتصادية فالاحتياج إلى ذهب كوش ومنتجاتها الأخرى المرغوبة في الأسواق العالمية مثل العاج والأبنوس وجلود الأفيال وغيرها ظل عنصراً له أهميته بالنسبة للاقتصاد المصري.
    هكذا ومع بداية حكم الملك الكوشي أسبالتا قرر بسامتيك الثاني شن الحرب على كوش وقام بنفسه بقيادة جيش جرار تألف من فيلق مصري وفيلقين آخرين من الجنود المرتزقة الإغريق واليهود والفينيقيين والليديين. ويبدو أن تلك الحرب كانت من الأهمية بحيث ظلت ذكراها عالقة حتى أيام هيرودوت في القرن اللاحق. غير معروف المدى الذى وصلت إليه القوات الغازية، لكن إذا صحت مطابقة تا- ساش الواردة في نص تانيس مع دنقلا، فان في ذلك إشارة إلى تقدم جيش بسامتيك إلى ما وراء الشلال الثالث. إلا أنَّ المؤكد هو نجاح بسامتيك في تثبيت الحدود مؤقتاً عند الشلال الثاني. على كل فان تلك الحرب حددت مسار العلاقات السياسية الكوشية المصرية لعشرات السنوات اللاحقة.
    يبدو أن حملة بسامتيك الثاني أسهمت بهذا القدر أو ذاك في القرار الخاص بانتقال العاصمة الكوشية من نبتة إلى مروى بعيدًا إلى الجنوب، لكنها قطعاً ما كانت العامل الأوحد. إن موقع مروى كان أكثر إستراتيجية من الناحية العسكرية والاقتصادية من نبتة، فمروى الواقعة على ضفة النيل تمثل ملتقى للعديد من الطرق التجارية التى تربط البحر الأحمر بالغرب البعيد، والطرق التى تربط الشمال بالجنوب. بالإضافة فإنها تقع في منطقة غزيرة الأمطار، وهى أمطار يتزايد معدلها كلما اتجهنا جنوباً حيث تمتد الأراضي المنبسطة بين النيلين الأزرق والأبيض وروافدهما وتتميز بالخصوبة المنبتة للقمح، وإلى الشمال الشرقي منها وعلى الرغم من أن هطول الأمطار فيه ليس كافياً لإنتاج محاصيل منتظمة أو لإقامة دائمة فان البيئة تعد صالحة للحياة وتوفر مرعىً ممتداً. هذا في حين أن نبتة الواقعة في الإقليم الممتد من بربر إلى الشلال الثالث تتوسط منطقة نادرة المطر، ومن ثم نجد أن الشريط النيلي وحده هو المأهول بصورة دائمة وتعتمد الزراعة فيه اعتماداً كلياً على مياه النيل.

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 02-19-2007, 09:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2007, 07:28 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    [/]

    جبل البركل ونبتة القديمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2007, 07:42 AM

على محمد على بشير
<aعلى محمد على بشير
تاريخ التسجيل: 08-07-2005
مجموع المشاركات: 9053

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2007, 09:30 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: على محمد على بشير)

    شكرا العزيز على محمد على
    وأهلا بك في ساحتنا ..أرجو الاّ تضار من غبارها..فهي مشرعة الأبواب. ليست(بمستحيلة).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2007, 08:46 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2007, 07:58 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    يحي ابن عوف
    لك التحية والتقدير
    على هذا الجهد المقدر
    وعلى الحفاظ على تاريخنا المجيد
    عزيزي اكتب في تاريخ السودان للأطفال
    وامنيتي ان تمدني بالمراجع ومصادرها
    ولنتعاون من احل مستقبل عريض
    مرة اخرى لك كل الحب والإحترام
    واصل في سردك وأدهشنا بالمعلومات
    ودمت طيبا
    ودام صفانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2007, 07:09 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: محمد سنى دفع الله)

    أشكرك عزيز محمد سنى ..وأنتم كذلك لم تترددوا في ازاحة غبار التعتيم و التكتم ...نحن سودانيو اليوم ننظر لماضينا استخلاصا للعبر..و نحاول بناء مجتمع العدل الذي حلمنا به طويلا..كفانا سباتا و انكارا لحقائق هي أقرب لحقيقة وجودنا.. المرارة متجسدة فينا و نحن نتمترس خلف سواتر الانكار .. أمّا الحقيقة فما أحلاها
    وشكرآ
    نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش نبته
    725 - 591 ق.م
    المرجع هوكتابى نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش نبته الذى سيصدر قريبآ انشاء الله

    اما تهارقا ومجد كوش المراجع هومجلة أركامانى والأنثروبولوجيا السـودانية
    اما رؤية مجددة في تاريخ كوش الثقافي المرجع هومجلة أركامانى
    مملكة نبتة بعد التراجع من مصر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2007, 07:21 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 7788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش نبته
    725 - 591 ق.م
    المرجع هوكتابى نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش نبته الذى سيصدر قريبآ انشاء الله



    تسلم يا أخي يحيى...وربنا يخضِّر ضُراعك... ويوفقك...

    وعمل جميل تستحق عليه الإشادة والتقدير... وإنشاء الله في ميزان حسناتك...

    كميات مودتي...


    أبو الحســــــــين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2007, 08:03 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: أبو الحسين)

    التحية والتقدير
    وشكرا جزيلا على المعلومات
    ومبررررررررروك الكتاب
    اهم حاجة التوثيق والطباعة
    واعتبر انو حجزت نسختي من الأن
    ونواصل معاك من خلال النافذة
    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2007, 09:16 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: محمد سنى دفع الله)

    العزيز ابـــــوالحسين تحياتى واشكرك
    نسأل الله العلي القدير أن يمتعه بالصحة والعافية
    قد دمرت الجبهة الأسلامية شمال السودان استيقظوا
    كفاكم أستماع الأغانى الجميلة والحـنية والطيبة الزائدة



    العزيز محمد سنى

    سلامي لك عظيم التحايا و أجزل الشكر علي تعليقك الغني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2007, 05:54 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نافذه على ا لتاريخ مملكة كوش ( نبته) 725 - 591 ق.م الى ابـــــوالحسين وأخرون (Re: يحي ابن عوف)




    فراعنة السودان حكموا مصر حتى أرض فلسطين
    ترجمة : طه يوسف حسن : جنيف - سويسرا

    قدمت القناة السويسرية الأولى الناطقة بالفرنسية TSR برنامجاً عن الحضارة النوبية في السودان وعن ملوك النوبة الفراعنة السود الذين حكموا مصر لعدة قرون من الزمان وقدمت تلك الحلقة التاريخية القيمة من خلال أشهر البرامج التلفزيونية على الساحة الإعلامية برنامج
    (Temps Présent ) وقال مقدم البرنامج إريك بوماد Eric Bumad أن الحقيقة التي تجهلها الشعوب وربما شعب وادي النيل نفسه هو أن ملوك النوبة في شمال السودان حكموا المصريين لعدة قرون وأن الحضارة النوبية هي أول حضارة قامت على وجه الأرض وأعرق حضارة شهدها التاريخ. في مدينة كرمة حاضرة النيل وعاصمة أول مملكة في العالم كما أكد عالم الآثار السويسري Archéologie المعروف في القارة الأوربية شارلي بونيه هذه الحقيقة أمام أعين كاميرا التلفزيون السويسري الذي نقل جزء كبير من بقايا الحضارة السودانية. شارلي بونية الذي تكلم من مدينة كرمة ويبدو علية الفخر والإعزاز بهذه الحضارة التي أصبح هو جزء منها حيث مكث في السودان أربعين عاماً وبدأت رحلة شارلي بونيه عندما قدم إلى مصر بعد أن درس علم الآثار في سويسرا ولكن من خلال بحوثه في مصر وجد أن هناك حلقة غائبة في تاريخ الحضارة الفرعونية وأن هناك مرحلة مهمة من مراحل تلك الحضارة مفقودة, ذهب إلى شمال السودان وبدأ يبحث عن أصل الحضارة الفرعونية التي ملئت الدنيا وبعد سنوات طويلة من الصبر و العمل المتواصل توصل شارلي بونيه إلى الحقيقة الغائبة وهي أن أصل الحضارة الفرعونية في السودان وأن فراعنة السودان هم الذين حكموا مصر حتى بلاد فلسطين . تحدث شارلي بونيه عن تلك الحضارة التي مر عليها أكثر من 300 ألف سنة و أكد أن الحضارة الفرعونية في مصر أتت بعد الحضارة النوبية في السودان وأن ملوك النوبة (الفراعنة السود) هم الذين نشروا تلك الحضارة من خلال حكمهم لمصر والذي امتد حتى فلسطين واستمر لقرابة الـ 2500 عام ولكن عندما استجمعت مصر قواها وعافيتها في زمن الفرعون نارمر Narmer وهو أول من أسس أسرة الفراعنة التي حكمت مصر بدأ الفراعنة يفكرون في اجتياح ملوك النوبة في السودان وبعد قرون من الزمان حكم مصر الفرعون بساميتك Psammétique وسيطر على منطقة النوبة ودخل مدينة كرمة ودمر حضارة الفراعنة السود وهدم القلاع والمعابد وتماثيل الفراعنة السود وكان ذلك في عام 664 قبل الميلاد وعرض شارلي بونيه التماثيل التي دمرها المصريون والقلاع والمباني الشاهقة التي كانت أعلى مباني في المنطقة بل وعلى مستوى العالم أنذاك , وكان ارتفاعها حوالي 20 متر مما يؤكد على أن حضارة كرمة كانت أول حضارة في العالم وكانت تسمى تلك المباني العالية في لغة النوبة ب deffufa).)
    شكر شارلي بونيه الفريق الذي يعمل معه المكون من فرنسي عمل مسبقاً في الجيش الفرنسي بالجزائر وشاب سويسري ومهندسين سودانيين وخريجة آثار من منطقة كرمة ذكرت أن أباها عمل بالآثار المصرية بمنطقة أبو سمبل جنوب مصر و تحدث شارلي بونيه بإعجاب شديد عن الشعب السوداني وعن التعاون الذي وجده من السودانيين على كل المستويات وقال أنا جئت من بلد محايد وأعمل في مجال الآثار وهو مجال محايد فلذا لدي علاقات متميزة مع كل السودانيين على مختلف مستوياتهم وكرر نفس الكلام عالم الآثار الفرنسي الذي يعمل جنباُ إلى جنب مع شارلي بونيه والذي ظهر على شاشة التلفاز طوال البرنامج وهو يرتدي الجلابية السودانية بإعزاز. زار شارلي بونيه و مجموعته محلية كرمة وقابل المسئولين وتحدث معهم بدون أي حواجز وطلب منهم إنارة المنطقة التي يعمل فيها واستقبلوه وكأنه واحد منهم . بعد أن إكتشف شارلي بونيه تمثال الفرعون ملك النوبة التي حكم مصر عمت الفرحة أرجأ المنطقة خرج أطفال المدارس يحملون العلم السوداني والعلم السويسري في فرحة لا توصف ولافتات كتب عليها (شكراُ شارلي بونيه) حملها أطفال المدارس الصغار وحضر الحفل وزير الداخلية السويسري ورئيس سويسرا لعام 2003 باسكال كوشبا ومعه وزير الداخلية السابق عبد الرحيم محمد حسين وبعض كبار المسئولين الذين ارتسمت الفرحة على وجوههم بتلك المناسبة العظيمة وكان ذلك في ديسمبر الماضي تقريباً. عبر إدريس أحد الذين قضوا سنين طوال في رحلة البحث مع العالم شارليه بونيه عبر عن فرحته يوم وجدوا تمثال الفرعون لأكبر الذي حكم المنطقة حتى فلسطين قال إدريس في هذا اليوم لم أكل قط من الفرحة ولم أنم, وباكتشاف تمثال الفرعون الأكبر تكون رحلة البحث التي امتدت لمدة 40 عاماً تكللت بالنجاح الباهر وبالوقوف عند الحقيقة التي بحث عنها شارلي بونيه وهي أن الحضارة المصرية مستمدة من الحضارة السودانية في أرض النوبة والفراعنة السود في السودان هم الذين سادوا المنطقة قبل ظهور مصر على وجه الحياة . كل هذه المشاهد الحية نقلها تلفزيون سويسرا الناطقة بالفرنسية لمدة 60 دقيقة مما يؤكد على أهمية وحيوية الموضوع.

    ]

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 02-26-2007, 05:56 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de