فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصاص

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 04:27 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة يحي ابن عوف(يحي ابن عوف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-07-2012, 09:11 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصاص



    فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة .. رحل د.جون قرنق دى مبيور.. إنكسر المرق وإتشتت الرصاص، إنه رجل السودان الاول.. مفكر الوطن الواحد .. عالم من علماء أفريقيا والعالم ...
    بعد رحيلك يا بطل .. تفرقت بالوطن السبل، وإستشرى الفساد ، وتمكنت الديكتاتورية والجوع والمرض والتهميش.. ولكن ستظل رؤيتك هى طريقنا الى الخلاص والوحدة والحرية .. الى والعدالة والمساوة والسلام.. ستظل يا بطل ( رؤية لا تموت).

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 09:31 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)


    الي كل ابناء السودان الجديد, الي كل من عاش النضال ونهل من حب المناضل الراحل المقيم الدكتور جون قرنق دينق مبيور الي كل من بكي عظمة هذا الرجل عند رحيله الي كل من كان له الدكتور قرنق املا وشمعة تخترق جوف ظلامات الانقاذ و حاشيتها.
    الي كل الاحرار والثوار في ارجاء الوطن الحبيب في دارفور وشرق السودان وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق والي ابناء المارد النائم في شمال السوداني لم يناضل الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً، وابلغ دليل على ذلك.. هو نصوص الاتفاقية التي نصت على كثير من المكاسب لأهل ومواطني الشمال، وعلى رأسها التحول الديمقراطي. وقد ظل الدكتور جون قرنق مهموماً طوال فترة نضاله بقضايا المظلومين والمهمشين في كل السودان، وليس الجنوب فقط، لذلك انضم الى الحركة النضالية الآلاف من ابناء الشمال وجبال النوبة والنيل الازرق والغرب والشرق،
    حذر الدكتور جون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان من الأوضاع الحالية في السودان، مشيرا الى انه في مفترق طرق وأزمة حكم مستعصية خاصة انه يواجه مشاكل في الشرق والغرب والجنوب والشمال واوضح الدكتور جون قرنق «ان هذه المشاكل تهدد وجود السودان كله
    قال قرنق انني قمت بزيارة الى 12 منطقة في السودان وخلال زيارتي هذه في الداخل التقيت حوالي 600 ألف مواطن سوداني ووجهت لهم رسالة واضحة ومحددة، وهي لا تراجع عن السودان الجديد واصرار الحركة على استكماله».
    وأضاف: «في اعتقادي اذا كان كل واحد من هؤلاء الذين خاطبتهم خلال جولاتي قد ابلغ 10 اشخاص، تكون الرسالة وصلت الى 6 ملايين سوداني. لاننا نرى انه لا بد ان نملك هذه المفاوضات لكل الشعب السوداني ولذلك ارى ان الحل يكمن في الوصول بالسلام الى نهايته لأن ذلك سيضع اطارا جديدا ومدخلا مهما لحل الأزمة السودانية كلها».
    وقال الدكتور قرنق حول موقفهم من الاوضاع في دارفور وما يتردد عن إبادة جماعية: «لدينا رأي واضح في هذه المسألة»، مشيرا الى ان المشكلة تكمن في سياسة الحكومة «لأن هناك أدبا عسكريا لمواجهة أي تمرد، ولكن الحكومة دفعت بالأمور على نحو خاطئ، .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 09:58 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)



    كان الدكتور
    جون قرنق
    مثل ابطال الاساطير.
    مثل فارس قادم
    من زمن البطولات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 10:59 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    سلام يا يحي ابن عوف
    يبدوا انك اضحيت الحي الوحيد في البورد...لتذكر اعلام الفكر السوداني المعاصر

    كنت اريد ان احتفل با لدكتور جون قرنق في بوست منفصل ولكني جئت احتفل به معاك هنا عبر سلسلة من المقالات التي تخص الفكر السوداني الجيد المغييب والزبد الذي لا يذهب جفاء حتى هذه اللحظة


    Quote: سيرة مدينة:سباق المسافات الطويلة


    عادل الامين
    العدد: 2404 - 2008 / 9 / 14 - 06:15
    المحور: سيرة ذاتية





    كل ما استيقظ صباحا على صوت ثلاث عصافير تغرد فى نافذة الفصل الذي اتخذه مسكننا فى مدرسة على تخوم قرية فى سهول تهامة فى اليمن ، قرية مظلمةحسبها من الحضارة ان تظهر على الخارطة ولكنهاتضى ء بقلوب اهلها الطيبين ..اسال نفسى(لماذا انا هنا؟؟
    ويطوف بى الخيال واحات في اروقة الذاكرة واتداعي

    في ايام ثروة مايو الاشتراكية..كانت تقام احتفالات بمناسبة اعياد الاستقلال..واذكر ان الاحتفال في محافظة النيل كان متفردا..كنا في الدامر وقد تجمهرنا نحن طلاب مدرسة شيخ مجذوب في الساحة الشعبية لنشهد ظاهرة فريدة في المدينة ..سباق الهجن..كانت الجمال الجميلة البشارية تختال في زهو ويقودها اصاحبها من ابناء قبائل شرق السودان..
    بدا السباق في العاشرة..وانطلقت الجمال شرقا في منظر مبهر..ثم اختفت في الافق..ثم عادت تسابق الريح الي نقطة البداية ..وسط صياح الجماهير..وصل جمل اصهب الي نهاية السباق وقد تقطعت انفاسه ويتصبب عرقا..وتم تسليم الجائزة لفارسه الذى كا يبدو في منتهى السعادة..وتم تجميع الجمال عن كثب لتتواصل الفقرات الاخري للبرنامج..اما انا فلم انفك من سحر الجمل الفائز والذي كان صاحبه يقف معه عن كثب فاتبعته..ولم تمضي نصف ساعة حتى حدثت الفاجعة..استدار الكائن البديع حول نفسه وسقط علي الارض مثيرا زوبعة من الغبار وصاحبة ينظر اليه في هلع..اخذ يرفس بارجله ويطرف بعينيه ويتنفس بصعوبة..لحظات وهمد جسده..واغمضت العيون الجميلة الدامعة اهدابها الطويلة ثم فتحت نصف فتحة ليطل منها الخواء الابدي..جلس صاحبه القرفصاء يصارع دمعة حارة فقلما يجود رجال هذه القبائل بدموعهم العزيزة..واخذ يربت على راسه وقد تجمهر العديد حوله يبدون اسفهم لموت الجمل..سقط مظروف النقود من حجره وهو يتحسر ويردد كلمات بلغته الغريبة كانها مناحة او مرثية ..انطبع هذا المنظرالمؤلم في ذاكرتي الطفولية ..لاعرف لاحقا فداحة ان يكسب الفرس او الجمل السباق .. سباق المسافات الطويلة ثم يموت..دون ان ينعم بالجائزة..هذا الشعور الرهيب بفداحة الخسران شعرت به مرتين...عندما مات الاستاذ محمود سنة 1985..وانا اجلس القرفصاء واندب حظنا لعاثر في ظل حائط منزوي لاشلاق السجون امام سجن كوبر..ثم تكرر يوم السبت المشؤم الذى عرفت فيه رحيل د.جون قرنق الفادح..ولا ادري متي يستشعر السائرون نياما هذه المرارة...مرارات الفقد في السباق .. سباق المسافات الطويلة...وكما قال المرحوم خوجلي..(ونحن بعدك ياهو حالنا ديما للافراح ننادي)...
    كل ما استيقظ صباحا على صوت ثلاث عصافير تغرد فى نافذة الفصل الذي اتخذه مسكننا فى مدرسة على تخوم قرية فى سهول تهامة فى اليمن ، قرية مظلمةحسبها من الحضارة ان تظهر على الخارطة ولكنهاتضى ء بقلوب اهلها الطيبين ..اسال نفسى:لماذا انا هنا؟؟
    واتداعى....


    تعقيب: والناس اللحدي هسه ما عارفة قيمة دكتور قرنق ومحمود محمد طه...حارسين شنو ومبارين منو
    وده الفرق اصلا بين السودانيين الاذكياءء فعلا...والمتذاكين
    وشتان ما بين ما يدعيه المرء وبين ما هو عليه فعلا
    اذكى الجنوبيين حركة شعبية واذكى الشماليين جمهوريين

    (عدل بواسطة adil amin on 30-07-2012, 11:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:06 AM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 3347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: adil amin)

    Quote: تعقيب: والناس اللحدي هسه ما عارفة قيمة دكتور قرنق ومحمود محمد طه...حارسين شنو ومبارين منو
    وده الفرق اصلا بين السودانيين الاذيكاء فعلا...والمتذاكين
    وشتان ما بين ما يدعيه المرء وبين ما هو عليه فعلا
    اذكى الجنوبيين حركة شعبية واذكى الشماليين جمهوريين

    شكرا لكما على هذة اللمحة الوفية و الإشارات الذكية!
    شكرا لكما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 12:07 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: Omer Abdalla Omer)

    الاخ العزيز عمر عبدالله عمر
    تحية طيبة
    اعظم الافكار هى التي تصنع اعظم الاحداث ولكنها لا تكشف عن نفسها للجيل المعاصر ولا يعيشها ولكن يمر بجانبها ،شيء مماثل يحدث في مملكة النجوم..النجم الابعد هو الذى يصل ضوءه متاخرا للناس كاخر الاشياء وقبل ان يصل اليهم،لا يذكرون ان هناك نجم في الاعالي..كم عهد يلزم كي نفهم مفكرا جيدا..هذا هو المعيار الذى ينتمي الى تراتيبية الذكاء والنجوم))
    ف.نيتشة

    مسائلة الذكاء نحن لا نكتبها جذافا في البورد ...ولكنها من وحي مقولة نيتشة اعلاه
    ولكنها ازمة السودان منذ الاستقلال1956
    هل نحن نتبع الاذكياء فعلا ام المتذاكين؟؟
    هل بنحترم حقنا ولى حق التانيين
    هل نحن عرب ام سودانيين؟؟


    عندما تنبع الاذكياء فعلا بنكون اتحررنا من شنو بتاعة جون قرنق
    وشوف
    كان زولا هتف ولى كف مشت بتلاقي كف
    يا خ الاستاذ محمود العبقري عنده كلام في نظرية( تعليم المتعلمين في السودان)..



    اعلام الفكر ((السوداني)) المعاصر:هكذا تكلم د.فرانسيس دينق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:09 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: adil amin)

    128sudan1sudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
    ها هو بطل لم يفعل شيئا الا انه هز الشجرة..حالما نضجت ثمارها..ايبدو لكم هذا قليلا؟!!
    انظرو الي الشجرة التي هزها..

    .ف.نيتشة

    (عدل بواسطة adil amin on 08-09-2012, 11:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:22 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: adil amin)

    Quote: جون قرنق.. اتفاق السلام ماذا يعني؟

    مقدم الحلقة:
    رأفت يحيى
    ضيف الحلقة:
    جون قرنق: زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان
    تاريخ الحلقة:
    12/10/2003

    - أهداف جون قرنق من تشكيل حركة تحرير السودان
    - مدى إدراج البعد الديني في الحرب السودانية
    - ملامح العقيدة الجديدة للجيش السوداني في ظل الترتيبات الأمنية
    - حقيقة وجود خلافات في الجبهة الجنوبية
    - طبيعة العلاقة بين قرنق والترابي
    - طبيعة علاقة الحركة مع مصر والعالم العربي
    - حقيقة العلاقة بين الحركة الشعبية وإسرائيل




    رأفت يحيى: أعزائي المشاهدين، السلام عليكم.

    ضيفنا في هذه الحلقة العقيد جون قرنق (زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان)، الذي خاض حرباً دامت أكثر من عشرين عاماً مع الحكومات السودانية المتعاقبة خلال هذه الفترة، حرباً كان ضحاياها أكثر من مليون قتيل، وأكثر من أربعة مليون لاجئ داخل السودان وخارجها، فضلاً عن تعطل عملية التنمية في الكثير من مناطق السودان، وباتفاق قرنق مع الحكومة السودانية حول الترتيبات الأمنية والتحضير للاتفاق حول النقاط الخلافية المتعلقة بتقاسم السلطة والثروة يصبح الطريق في نظر البعض ممهداً لتحقيق سلام شامل في كل أنحاء السودان، غير أن آخرين يساورهم شك في أن تضع الحرب أوزارها، وأن ما يجري من وجهة نظرهم هو مجرد استراحة مقاتل أو بالأحرى التحضير لبناء دولة جديدة في جنوب السودان.
    أشكرك دكتور قرنق أن أتحت لي فرصة لقائك هنا في رومبيك جنوب السودان، والحقيقة أنك تبدو أنيقاً جداً في زيك العسكري، ولكنك على وشك أن تصبح نائباً للرئيس السوداني، فمتى تتخلى عن هذا الزي العسكري وترتدي اللباس المدني؟

    جون قرنق: هناك أشخاص في الحكومة الحالية من العسكريين، ووجود مقاتلين من الجانبين في فترة ما بعد الحرب لا يعني بالضرورة أن يكون هناك نزاع، اشتغلت سابقاً في الجيش السوداني برتبة عقيد، وذلك قبل الحرب ولست جديداً على هذا الجيش.أهداف جون قرنق من تشكيل حركة تحرير السودان

    رأفت يحيى: دعنا نتحدث عن المشكلة من بدايتها، اسم حركتك هو تحرير السودان، من أي شيء تريد تحرير السودان؟
    جون قرنق: هي ما تعنيه بالضبط، فإذا ما أخذنا مثلاً الوضع هنا في رومبيك أو جنوب السودان، ومنذ أن خلق الله هذه الأرض لم تكن هناك طرق مرصوفة، والناس يعانون حيث يقطعون مسافات طويلة تصل أحياناً إلى خمسة أو عشرة كيلو مترات لجلب الماء، وإذا قمت بحفر بئر على مسافة تقل عن عشرة كيلو مترات ولو بنصف كيلو متر تكون قد خففت عن معاناة تلك المرأة التي تقطع عشرة كيلو مترات يومياً لجلب الماء وساهمت في تحريرها أيضاً، هناك سوء فهم لدى بعض الناس حين يتساءلون التحرر مِن مَن؟ والسؤال قد يكون بالأحرى التحرر من ماذا؟ هناك من يقول إن البلاد تحررت عام 1956، نحن لا نتفق مع ذلك، فهذا التحرير كان زائفاً، ولم يشمل كل السودانيين، نحن الآن نقوم بإشراك كل المواطنين السودانيين في عملية تحرير ثانية إذا شئت ذلك، أشركنا كل المواطنين في جنوب السودان وجبال النوبة، والفونج جنوب النيل الأزرق، والبيجا شرقي السودان بشكل لم يحصل سابقاً، حيث قرروا مصيرهم بأيديهم، وهناك الآن حركة في دارفور تطلق على نفسها حركة تحرير السودان، وتريد كذلك اتخاذ قرارات لصالح البلاد، ولذلك فبدلاً من أن تكون البلاد تحت سيطرة مجموعة قليلة من الأشخاص الذين يقررون كل شيء يجب أن يتم إشراك كل السودانيين في اتخاذ القرارات.
    رأفت يحيى: إنك لديك تفسيراً يبدو فلسفياً أكثر لما تقصده بتحرير السودان، أنت تقصد بالتحرر -كما فهمت- معنىً آخر على مستوى كل السودان.
    جون قرنق: لها معنى شامل ومتكامل، وهذا جانب منها، أي التحرر من المعاناة ومن مختلف القيود ضد الحرية والحياة وفيما يتعلق بطريقة الحكم فإن المعايير المتبعة في السودان مقيدة للحرية، السودان يتميز بالتنوع، التنوع في تاريخه الذي يرجع إلى ما قبل الميلاد، فمنذ مملكة الكوش إلى الوقت الراهن تجد أن ممالك ودولاً ظهرت واختفت لتشكل ما يسمى الآن بالسودان، أسمي ذلك التنوع التاريخي، واليوم لدينا نمطان من التنوع، هناك أولاً التنوع العرقي، حيث يوجد أكثر من خمسمائة مجموعة عرقية في السودان يتكلمون أكثر من مائة وثلاثين لغة مختلفة، وهناك في الجانب الثاني التنوع الديني، حيث يوجد المسلمون الذين يشكلون ما بين 60 و70% من السكان، والمسيحيون وآخرون لديهم ديانات إفريقية قديمة، أنا أسمي كل ذلك التنوع المعاصر، ويجب أن ينعكس التنوع التاريخي والتنوع المعاصر على أسلوب الحكم، لكن هذا لا ينطبق على السودان، ولم يكن الأمر كذلك منذ سنة 1956، نظام الحكم في السودان قام على الإسلام والعروبة، صحيح أن الإسلام عنصر أساسي في حياتنا في السودان، وصحيح أيضاً أن عدداً واسعاً من مواطنينا لديهم خلفية عربية، لكن هذه نصف الحقيقة، ولا تمثل كل السودان الذي يتميز بالتنوع الذي تكلمت عنه من قبل، وعليه من أجل سودان جديد ومتحرر يجب أن يقبل السودان بكل أبنائه على قدم المساواة، سواءً أكانوا من ذوي الأصول الإفريقية أو العربية أو كانوا مسيحيين أو مسلمين، لأنهم في المقام الأول سودانيون.
    رأفت يحيى: أنت تريد تحرير السودان من الفقر، من الظلم، من عدم المساواة.

    جون قرنق: من عدم التكافؤ والظلم.
    رأفت يحيى: هناك تصريحات ذكرت فيها أن السودان مثل إسبانيا احتلها العرب قديماً، ويجب أن يحرر السودان الإفريقي من العرب أيضاً؟
    جون قرنق: كلا، ليس هذا ضد أحد، ومن أجل الشعب السوداني نريد أن يقبل السودان ويشرك كل مواطنيه على اختلافهم، ولتحقيق السلم والاستقرار يجب علينا أن نقبل أنفسنا، لسنا ضد أحد، ولسنا ضد العرب أو المسلمين، فلدينا الكثير منهم في منظمتنا، ومنظمة النوبة مثلاً أغلبية أعضائها من المسلمين، وأغلبية سكان جنوب النيل الأزرق من المسلمين، في شرق السودان أغلبية أعضاء الحركة هناك من المسلمين أيضاً، هناك أفراد في منظمتنا كياسر عرمان ومنصور خالد هم مسلمون وذوو أصول عربية، إن الاتهام الذي يوجهه الناس لنا بأننا ضد العرب والمسلمين غير صحيح على الإطلاق، إذ ليس بإمكاننا ذلك، لأن المسلمين هم الأغلبية في بلادنا، وهذا ليس صحيحاً نريد سوداناً ينتمي إليه كل المواطنين على قدم المساواة.

    مدى إدراج البعد الديني في الحرب السودانية
    رأفت يحيى: رغم هذه الأسباب الرئيسة التي أشرت إليها إلا أن هناك بعض العناصر من الجانبين تريد أن تعطي هذه الحرب بعداً دينياً، مسلمين ومسيحيين من الجانبين، ليس فقط من الداخل وإنما من خارج السودان أيضاً.
    جون قرنق: حسناً، إذا كانوا من خارج البلاد فلا يمكنني أن أتكلم عنهم، لأنهم سيفعلون ذلك بأنفسهم، لكن من داخل البلاد ومن وجهة نظرنا كحركة لم نقل أبداً إنها حرب دينية، بل على العكس تماماً فالطرف الآخر -أي الحكومة- هي التي كانت تقول دائماً إنها كذلك، بل إنها تحركت وأعلنت الجهاد ضدنا نحن سكان الجنوب وضد سكان جبال النوبة، وفي عام 1993 اجتمع علماء كردفان وأصدروا فتوى للجهاد ضد سكان جنوب السودان وجبال النوبة، وإذا ما فتحت جهاز التليفزيون في أم درمان، أو أي وسيلة إعلام أخرى ستجدها تدعو إلى الجهاد مراراً وتكراراً، إذن الطرف الحكومي هو من كان يؤكد على الجانب الديني للحرب، نحن لا ننفي وجود عناصر دينية للصراع، وهناك طبعاً دلالات دينية، لكن الحركة لم توجد ولم تؤسس ولم ترتكز على أبعاد دينية.
    رأفت يحيى: ولكن هناك أطرافاً دينية في أوروبا وربما أميركا تروج لذلك البعد الديني في الصراع أيضاً.
    جون قرنق: طبعاً، لدى بعض الأشخاص في أوروبا وأميركا مخاوف من ثلاثة أمور، الاضطهاد الديني في السودان، لأنه تم حرق بعض الكنائس، وتعرض المسيحيون هناك في الخرطوم مثلاً إلى الاضطهاد الديني، وتم اعتقال أشخاص في كاتدرائية هناك في عدة مناسبات، هناك أيضاً مخاوف بخصوص الحريات الدينية والعبودية وحقوق الإنسان في البلاد، وإن هذه الموجة أو الحركة هي حركة عالمية لا تقتصر على السودان فحسب، هناك أيضاً مخاوف عامة حول الديمقراطية والحريات الدينية وحقوق الإنسان في العالم كله، فالعالم أصبح قرية كونية.
    ملامح العقيدة الجديدة للجيش السوداني في ظل الترتيبات الأمنية

    رأفت يحيى: إذا تحدثنا عن اتفاق الترتيبات الأمنية التي توصلت إليها مع السيد علي عثمان طه فإن هناك نقطة مهمة تتعلق بعقيدة مشتركة تخص القوات التي سيجري تشكيلها من الجانبين، هل تعتقد أن هذه العقيدة المشتركة ستحل محل عقيدة سابقة قاتل بها كل من الشماليين والجنوبيين، العقيدة الدينية التي حكمت جانباً أساسياً في الصراع، النظر إلى الآخر على أنه كافر أو أنه مسلم يجب قتاله، أي عقيدة جديدة تقصدون من خلال هذا الاتفاق؟
    جون قرنق: هذا سؤال جيد، لكل جيش في العالم عقيدته العسكرية التي يتخذها قاعدة في تدريبه وثقافته، ثقافة الجيش تقوم على هذه العقيدة، الجيش الحكومي يعتمد في عقيدته العسكرية على الجهاد ونشر الدين وحمايته، هذه هي عقيدتهم، أما عقيدتنا نحن في الجيش الشعبي لتحرير السودان فهي تعتمد على التحرر من أجل السودان الجديد، إذا كنا سنشكل وحدات منسجمة من هاتين العقيدتين المختلفتين فإن هذه الوحدات التي ستنصهر فيما بينها يجب أن تقوم على أساس قاعدة جديدة، لا هي بعقيدة الجهاد ونشر الدين وحمايته، ولا هي عقيدة التحرير من أجل سودان جديد، بل هي شيء مشترك، شيء جديد نسميه العقيدة المشتركة، بدل العقيدة الجديدة، لأن كلمة جديدة ربما ستبدو متشابهة أو مشابهة لتعبير السودان الجديد، أردنا شيئاً يجمعنا أكثر مما يفرقنا، وتوصلنا إلى حل وسط هو العقيدة المشتركة.
    خلال السنة الأولى من الفترة الانتقالية سيجتمع الطرفان لتطوير هذه العقيدة، وستكون طبعاً عقيدة تمثل شيئاً جديداً، سوداناً جديداً فعلاً، نعم ستكون مختلفة لأنها لن تركز على خلافاتنا، بل ستبرز الأشياء المشتركة بيننا، وذلك سيؤدي إلى خلق جيش جديد، إذا اخترنا تنظيم استفتاء في حدود ست سنوات وصوَّت الجنوبيون للوحدة سيصبح لدينا جيش جديد يمثل فترة ما بعد الاستفتاء أو ما بعد وضع الفترة الانتقالية، إذن سيتم استخدام هذه العقيدة الجديدة أو العقيدة المشتركة خلال الفترة الانتقالية لتدريب الوحدات المنسجمة والجيش الشعبي لتحرير السودان والجيش الحكومي، وذلك حتى ينشأوا معاً خلال المرحلة الانتقالية بدل الانتظار حتى موعد الاستفتاء وتصويت الناس على الوحدة، لقد بدأنا فعلاً بتشكيل الجيش الجديد منذ الآن من خلال تدريب الجيوش الثلاثة، حيث سيكون هناك ثلاثة جيوش خلال الفترة الانتقالية، ستُدرب الوحدات المندمجة والجيش الشعبي لتحرير السودان والجيش الحكومي على هذه العقيدة الجديدة حتى إذا جاء موعد الاستفتاء ستكسب الوقت، وإذا صوَّت الناس على الوحدة سيكون سهلاً تشكيل جيش جديد ينتمي إلى المرحلة الجديدة.

    [فاصل إعلاني]
    رأفت يحيى: بعض المراقبين ينظرون إلى اتفاق الترتيبات الأمنية بتوجس ويرون فيه صعوبة لأن يطبق على الأرض؟
    جون قرنق: طبعاً سيتم تطبيقه، ما ينص عليه الاتفاق الأمني هو أنه سيتم نشر الجيش الحكومي شمال خط الحدود بين الجنوب والشمال والجيش الشعبي لتحرير السودان جنوب الخط، لا يجب أن تكون هناك أي صعوبات، لكن بما أننا بلد واحد، فإننا سنمثل هذه الوحدة في الوحدات المندمجة، وكذلك في العقيدة المشتركة، لذلك سيبقى الجيش السوداني في الجنوب على شكل وحدات مندمجة، كما أن الجيش الشعبي لتحرير السودان سيكون في الشمال على شكل وحدات مندمجة كذلك، وهذا سيمثل وحدة البلاد وسيادتها، لذلك لا أرى أي صعوبات في تطبيق ترتيبات الاتفاق الأمني.
    رأفت يحيى: بعض السودانيين يعتقدون أن قرنق كان لبقاً إلى حد بعيد في أن يحصد الكثير من المكاسب، ومع ذلك لا يزال بعض أنصاره داخل الحركة غير مرحبين باتفاق الترتيبات الأمنية.

    جون قرنق: أولاً لم نحصل على الكثير من الحكومة، قد يبدو ذلك كذلك، ولكن لماذا؟ لأن الحكومة أخذت كل شيء، ولم تترك لنا شيئاً، ليس لنا إذن ما نقدمه إلى الحكومة، وهي التي تملك كل شيء، وعليها أن تعطيه، لذلك أفترض أن الحكومة أخذت 100 نقطة وأعطتنا نقطة واحدة، وهذا كثير لأنهم يملكون كل شيء، ليس صحيحاً إذن أننا أخذنا كل ما نريد من الحكومة، إنه اتفاق سياسي عادل.

    فيما يخص الترتيبات الأمنية، فالاعتراف بكون الجيش الشعبي لتحرير السودان جزءاً من الجيش السوداني ضروري لإنهاء الحرب، وعليه فقد نالت الحكومة شيئاً، وهو أننا قبلنا إنهاء الحرب، وهذه نقطة إيجابية للشعب السوداني، والجيش الشعبي لتحرير السودان وللحكومة.

    أما فيما يتعلق بالسودانيين في الجنوب، فلهم الحق في إبداء التشكك، لأنهم سبق وأن خُدِعُوا مرات عدة، فالزعيم الجنوبي السابق السيد (أبيل ألير) ألف كتاباً سماه "نقض المواثيق"، يحمل نفس المضامين، إذن لا ألوم الجنوبيين في كونهم متشككين، لأنهم سقطوا في كثير من المطبات في الماضي، ولا يريدون تكرار ذلك، لكننا واثقون أنه سيتم التعامل مع مخاوفنا بخصوص وجود جيشين خلال الفترة الانتقالية، وهذا يمنحنا الأمان ويحد من مخاوفنا، أما بالنسبة إلى الشماليين وجيش السودان فقد يساورهم الخوف من وجود جيشين، مما يؤدي إلى استقلال مبكر في الجنوب السوداني، وهذه مخاوف مشروعة كذلك، وسنحتاج إلى التعامل مع هذه المخاوف من خلال طمأنة الشماليين بدعوتهم إلى التعاون خلال الفترة الانتقالية، ووضع المعايير الضرورية التي ستضمن أن الوحدة ستكون جذابة.
    رأفت يحيى: دعني أطرح عليك قضية أخرى، أن الدكتور قرنق سوف يعمل على بناء جنوب السودان خلال الفترة الانتقالية، والتي مدتها 6 سنوات، سيعمل على الحصول على الكثير من الدعم من الشمال، خاصة مع وجود البترول، وبالتالي فإنه خلال الفترة الانتقالية ستتشكل نواة دولة جديدة في الجنوب.
    جون قرنق: من حق جنوب السودان أن يتطور من خلال موارده الخاصة، وموارد أخرى تأتي من الخارج، من الغرب ومن جامعة الدول العربية، فقد زرت الجامعة والتقيت بعمرو موسى للحديث معه حول الصندوق العربي لتنمية جنوب السودان، وأوجه نداءاً عبر قناة (الجزيرة) إلى العالم العربي للمساعدة في تنمية جنوب السودان، ولجعل الوحدة تبدو أكثر جاذبية أيضاً، وعليه فإذا طورنا جنوب السودان، سنطور بذلك الإنسان السوداني، لأن جنوب السودان يمثل ثلث سكان البلاد، إذا طوَّرت ثلث السكان الذي تم إهماله بالإضافة إلى النوبة والفونج جنوب النيل الأزرق، سيكون هناك رأيان، رأي يقول إنك تطور دولة جديدة، وآخر يقول إنك تطور الشعب السوداني والسودان، وذلك هو هدفنا، أي تطوير الشعب السوداني، وجعل أقاليم النوبة والفونج جزءاً ألا يتجزأ من الشعب السوداني، وهذه المخاوف في الحقيقة لا أساس لها.
    رأفت يحيى: الآن وكما أشرت هناك بعض السودانيين في غرب السودان، وفي مناطق أخرى في البلاد يعانون مثل الجنوبيين، وهذا الاتفاق بين الحكومة والحركة الشعبية، سوف يشجع هذه الأطراف السودانية الأخرى أن ترفع السلاح في وجه الحكومة لأخذ حقوقها أيضاً بالقوة، إذا اقتضى الأمر.

    جون قرنق: قد يشجع ذلك مجموعات أخرى لحمل السلاح ضد الحكومة، ومن أجل منع ذلك على الحكومة أن تبذل قصارى جهدها وتذهب إلى تلك المناطق في غرب السودان وشرقه لتنميتها، إن الإهمال والتهميش يدفعان الناس إلى التمرد، صَدَقت، الناس سيتمردون لو تم إهمالهم، لا يجب أن نتخوف من ذلك، يجب أن يكون في ذلك رسالة إلى الحكومة مفادها أنه إذا أرادت أن تمنع أشخاصاً آخرين من اقتفاء أثر الجنوب والجيش الشعبي لتحرير السودان، يجب على الحكومة أن تهيئ برامج لتنمية المناطق المهمشة في السودان، حتى تتجنب تمرداً آخر، لأنه إذا لم تتم تنمية هذه المناطق ستتمرد بصرف النظر عن وجود أو عدم وجود الجيش الشعبي لتحرير السودان، إنهم بشر، صحيح أن بعض المناطق في الشمال تعاني أكثر من الجنوب، ففي شرق السودان مثلاً حيث زرت البيجا، تعاني كثير من المناطق هناك من التخلف الشديد، هنا الوضع أحسن، فالأمطار تسقط والأراضي خضراء، أما هناك فالصحراء قاحلة، ويصعب العيش دون تدخلٍ من الحكومة التي لم تفعل شيئاً حتى في قبيلة الرشايدة، الناس يعانون الإهمال، حيث لا مدارس ولا ماء، وينتقل الناس بجمالهم من مكان إلى مكان، إنها مسؤولية الحكومة.
    رأفت يحيى: قريباً جداً يتوقع أن يكون الدكتور قرنق نائباً للرئيس السوداني، فما هو تصورك لحل المشكلات السودانية التي أفرزت الحرب؟

    جون قرنق: لم يتم الاتفاق بعد على قضية تقاسم السلطات، بما فيها الرئاسة، وهناك اقتراحات أحدها يقول إن منصب رئيس الجمهورية يجب أن يعطى للحركة الشعبية لتحرير السودان، الاقتراح الثاني وهو الذي تم طرحه من قبل الوسطاء في منظمة الإيجاد، وبعض المراقبين الاقتراح الخاص بالحركة الشعبية لتحرير السودان ينص على التناوب على منصب الرئيس، وتقسيم المرحلة الانتقالية إلى فترتين، تستغرق كل واحدة منهما ثلاث سنوات يتم خلالها التناوب على السلطة.

    وبخصوص الجزء الأول من سؤالك ليس هناك اتفاق حول الرئاسة، أما ما يتعلق بدور الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي لتحرير السودان في مرحلة ما بعد الحرب، فإننا سنركز أساساً على التنمية، والرفع من مستوى معيشة الناس، كتزويد منازلهم بالمياه، وإيجاد أسواق لمحاصيلهم فهذا ما سنركز عليه أساساً.
    رأفت يحيى: ولكن الجنوب يشكل فقط 30%، كيف يمكن أن تتبادل السلطة مع الرئيس السوداني لمدة ثلاث سنوات؟ هل في ذلك عدل؟

    جون قرنق: ألا تظن ذلك، نعم أرى إنه أمر عادل، هكذا تم إيقاف الحرب في بوروندي من خلال التناوب على السلطة، طبعاً بالنسبة للحركة الشعبية والجيش الشعبي وسكان جنوب السودان سيكون ذلك عادلاً، وأعتقد أن الأمر سيكون كذلك بالنسبة للشعب السوداني، وقد لا يكون ذلك عادلاً عند أولئك الذين اعتادوا على السلطة في الخرطوم، لكن هذا يعتبر حلاً نزيهاً عند عامة الناس في السودان.
    رأفت يحيى: في هذه الحالة وأنت تتطلع لأن تكون رئيساً للسودان، هل أنت في هذه الحالة تمثل السودانيين الجنوبيين؟ أم كل الشعب السوداني؟

    جون قرنق: كلاهما معاً، الحركة طبعاً انبثقت من جنوب السودان للتعبير عن مطالب سكان الجنوب، لكن هذه المطالب لا تنحصر في جنوب السودان، بل تهم كذلك بقية الشعب السوداني، ونحن لدينا رؤية للسودان الجديد ونمثل أفكاراً حول مستقبل السودان، وأيضاً مصالح الكثير من الناس، لأن النضال لا ينطلق من فراغ، ونحن نعبر عن هواجس ومطالب خاصة للناس، فسكان جنوب السودان ضحوا بأرواحهم حيث يجري الحديث عن حوالي مليون قتيل وأربعة ملايين من اللاجئين، ولا أعرف مدى صحة هذه الإحصائيات، لكن هناك الكثير من المعاناة التي تحملها سكان جنوب السودان، إننا نمثل الشعب السوداني من جنوب السودان وجبال النوبة والفونج جنوب النيل الأزرق إلى شرق السودان، ولدينا الكثير من الدعم في كل مناطق البلاد.. في الجامعات وحتى في أقصى الشمال، ففكرة السودان الجديد شعبية ورائجة جداً، إذن فنحن نمثل الأفكار والناس كذلك.
    حقيقة وجود خلافات في الجبهة الجنوبية

    رأفت يحيى: دعنا نتحدث عن الوضع في الجنوب، هناك حديث عن خلافات بين القبائل الجنوبية، بين الدنكا والنوير، الجنوب يبدو ليس جبهة موحدة أمام الحكومة، كيف ترى ذلك؟

    جون قرنق: هذه ليست خلافات جوهرية كبيرة، ما هو الخلاف بين قبائل الدنكا والنوير؟ كلاهما يعاني الفقر والتهميش والقمع، ليس هناك إذن خلافات جوهرية، لكن زعماء القبيلتين يستغلون الاختلاف العرقي لخدمة أهدافهم الخاصة، كما أن الحكومة في الخرطوم تستغل هي الأخرى هذه الخلافات، لكن عندما يتم التوصل إلى اتفاق سلام وتسوية سياسية عادلة، وإذا ضمَّت الحكومة في جنوب السودان آخرين، لن يكون هناك خلافات جوهرية، سيكون هناك طبعاً خلافات سياسية مثل تلك التي توجد في أي بلد، لكن سنكون قادرين على حل تلك المشاكل.
    رأفت يحيى: عندما نتحدث عن تقاسم الثروة، ما هي رؤيتك لحسم هذه القضية مع الحكومة؟
    جون قرنق: نحن قدمنا موقفنا، ونعتقد أنه يجب تقسيم الثروة النفطية بالتساوي، وأن تحصل منطقة (بانتيو) على حصة عادلة من النقاط الموجود هناك، وكذلك الحكومة في جنوب السودان، يجب أن تحصل على حصتها، والباقي من العائدات يجب أن يذهب إلى كل الشعب السوداني، إننا نتحدث عن النسبة المئوية التي يجب أن يحصل عليها كل من المنطقة المنتجة للنفط وحكومة جنوب السودان وبقية الشعب، وسوف نتفاوض على هذا الأساس.
    طبيعة العلاقة بين قرنق والترابي

    رأفت يحيى: لو توضح لنا أي نوع من العلاقة تربطك بالدكتور الترابي، خاصة وإنكما تمثلان تياران متناقضان؟ الترابي يمثل توجهاً إسلامياً، فكراً أيديولوجياً إسلامياً؟
    جون قرنق: الحكومة التي كنا بصدد التفاوض معها في نيباشا، كانت تحاربنا وكنا في حالة حرب معها، والدكتور حسن الترابي كان جزءاً من هذه الحكومة، وهم من نفس الحركة السياسية، وهذه حقائق على الأرض، هدفنا السعي لإقامة علاقاتٍ مع كل القوى السياسية في البلاد، مهما كانت ميولاتهم الأيديولوجية، لأننا في بلد واحد هو السودان، ويجب عليَّ أن أعمل مع الجميع، بصرف النظر عن قناعاتهم الأيديولوجية، لكي أستطيع التوصل إلى تسوية سلمية، وعليه فإن المحادثات التي أجريناها مع الدكتور حسن الترابي ومولانا محمد إسماعيل الميرغني وسعيد صادق المهدي في القاهرة، أسفرت عن إعلان القاهرة، وبذلت كل هذه الجهود من أجل إجماع وطني وإجماع حول السلام نفسه، عكس ما حصل في اتفاق أديس أبابا، الذي شاركت فيه القيادات فقط، نحن نريد إشراك جميع القوى السياسية السودانية في عملية السلام لنتوصل إلى إجماع وطني حول السلام نفسه.
    طبيعة علاقة الحركة مع مصر والعالم العربي

    رأفت يحيى: ما هي رؤيتك لطبيعة العلاقة التي تربط الحركة الشعبية بالعالم العربي؟ وخاصة بمصر التي يبدو أنها قلقة على مصادر المياه في الجنوب؟
    جون قرنق: علاقتي الشخصية مع مصر جيدة جداً، وعلاقة الحركة مع مصر جيدة كذلك، لقد زرت مصر لأول مرة عام 97، ولدي علاقات واسعة مع الأوساط المثقفة والإعلام والعديد من المنظمات ومع الحكومة، ومنذ عام 97 تمكنَّا خلال ست سنوات من بناء علاقات وثيقة مع مصر، الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي لتحرير السودان، وحكومة جنوب السودان لن يهددوا بأي حال من الأحوال مصالح مصر المائية، أنا شخصياً كتبت رسالة الدكتوراه في مشروع قناة (جونغلي)، ولا أعارض تلك القناة، بل فقط ناقشت التقسيم العادل لمزايا القناة، حتى يستفيد سكان منطقة القناة من المياه، إذن حتى قبل الحرب من خلال مساهماتي الشخصية في رسالة الدكتوراه، دعمت مشروع القناة.

    فيما يخص مصر أنا دائماً أتحدث عن وادي النيل، والتفاعل التاريخي مع وادي النيل، ففي تاريخ مصر كان الجنوب دائماً هو سبب نجاة البلد، ووحدة مناطقها العليا والسفلي، وبالإمكان كذلك الآن أن يؤمن الجنوب خلاصاً لمصر، ولا يشكل تهديداً على الإطلاق، بل على العكس هو منفعة، وسنواصل العمل على تطوير هذه العلاقات.

    وفيما يتعلق بالعالم العربي أنوي إقامة علاقات واتصالات واسعة مع بقية العالم العربي، من خلال جامعة الدول العربية، وأيضاً عبر علاقات ثنائية مع الدول العربية، لدينا علاقات تاريخية في جنوب السودان مع الكويت ولنا اتصالات جيدة مع الشيخ زايد، وسنواصل توطيد العلاقات مع العالم العربي.
    حقيقة العلاقة بين الحركة الشعبية وإسرائيل

    رأفت يحيى: هناك تقارير عديدة عن نشاط إسرائيلي واسع في جنوب السودان، سواء على مستوى دعم الحركة مادياً، أو تدريب عناصرها عسكرياً، إلى أي مدى هذه التقارير صحيحة؟
    جون قرنق: حسنا إنه لأمر جيد أنك موجود هنا في رومبيك، ولم ترَ أي إسرائيلي هنا، كانت هناك أخبار أغلبها من ترويج بعض المشوِّشين، الذين يريدون تخويف السودانيين بالشمال، والعالم العربي من علاقات الجيش الشعبي لتحرير السودان مع مصر، لقد أُشيع كذلك أنني أنجزت دراستي الجامعية في إسرائيل، والحقيقة أنني لم أزر إسرائيل أبداً من قبل، إنها مجرد دعاية تسوقها حكومة الخرطوم لتقديمنا إلى العالم العربي في صورة سيئة، وعلى العكس فإن العديد من الدول العربية تقيم علاقات مع إسرائيل، إنها مجرد دعاية، ولم نتلقَ أي مساعدات من إسرائيل، ومصادر المخابرات العربية تستطيع أن تؤكد صحة ذلك بنفسها، مصر تملك جهاز مخابرات جيد، وبإمكانها أن تعلم ذلك بطريقتها الخاصة، وأنا متأكد أنهم سيكتشفون أن الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي لتحرير السودان لم يتلقيا إطلاقاً أي مساعداتٍ من إسرائيل.
    رأفت يحيى: Dr. Garang, Thank you so much to giving me this unique opportunity.

    جون قرنق: You are welcome .


    هذه المقابلة والوحيدة والاخيرة في فضائية الجزيرة التي غيبت اعلام الفكر السوداني وجعلت السودان والسودانيين اضحوكة العرب والعجم...ورجعت لتعيد تدوير الاخوان المسلمين في المنطقة
    وجاءت بنعر الانقاذ ليبثو اراجيفهم عبرها (بان جون قرنق عايز يطرد العرب والمسلمين من السودان).....
    .............
    ونحن نرى ان السودان رائد في التغيير اذا توفرت المنابر الحرة فعلا..
    والحل الاقليمي من المحيط الى الخليج وليس السوداني فقط في مشروع السودان الجديد واتفاقية نيفاشا الذى وضحت
    1- علاقة الدين بالدولة
    2- والمركز بالهامش

    وهي ازمة الربيع العربي حتى الان

    (عدل بواسطة adil amin on 30-07-2012, 11:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:04 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:23 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    عادل الامين ياصديقي العزيز تشكر يااصيل لهذه المشاركة
    نحن فى زمن انعدم فيه الوفاء هذا عصر الجهل والتخلف والتشرذم، والحقد والغل والغيرة والحسد والنفاق والتملق والتسلق،
    فهناك صنف من البشر محترفون في التملق والتسلق ويجيدون التلون


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:30 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    يحيى ابنعوف

    تلخصت فلسفة ورؤية قرنق لقضية السلام والتحول الديمقراطي في السودان على فهم محدد لكنه وفي ذات الوقت عميق للغاية، وهو قيام سودان على أسس جديدة هذه الفلسفة كانت الأرضية التي تأسس عليها مفهوم خيار الوحدة الطوعية من خلال آلية تقرير المصير. النقلة التكتيكية لتحقيق هذا الحلم الكبير بالنسبة للحركة الشعبية كانت من خلال نقل معركتها السياسية للشمال والانتشار فيه، بدلاً من التقوقع جنوباً، وفتح مجالات أوسع لتحالفات كبيرة مع كافة القوى في المدن والهامش.
    وهو ما كان متوقعاً أن يدفع بالحركة إلى موقع الريادة السياسية في السودان وانتفاء الصبغة الإقليمية والاثنية التي ظلت الحكومة ـ ولا زالت تدمغها بها طوال تاريخ الصراع.
    هذه النقلة والانتشار في جبال النوبة والنيل الأزرق ثم شرق السودان، جعل من الحركة رقماً سياسياً أساسياً ومؤثر بصورة كبيرة على جميع الملفات سواء إن كانت في قضية دارفور أو الشرق، من خلال التحالفات التي صنعتها. وقد أوضح الاستقبال الذي وجده د قرنق عند وصوله إلى الخرطوم والذي لم يحظى به سياسي سوداني من قبل ـ أن شعبيته وبالفعل، تشكّل مصدر تهديد لسلطة الحاكمة، بجعله من صوت المهمشين منطلقاً من داخل قلعة القوي المهيمنة في قصرها الجمهوري.بالتالي، فقد ارتبط السلام في رؤية د. قرنق بنظرة إستراتيجية لوحدة الدولة على أسس جديدة. لعبت شخصيته القيادية، وفكره الثاقب دوراُ حاسماً في الوصول إلى المرحلة الحالية من تاريخ الحركة الشعبية. لذلك فرحيله جد، خسارة جسيمة للحركة ولقوي التغيير، وله انعكاسات مؤثرة على السياسية السودانية ككل.
    وبالرغم من مظهر التماسك الذي أبدته الحركة إلا أن هناك غموض يكتنف المرحلة المقبلة. فقد كانت ومازالت شخصية "القائد" تلعب دوراُ مؤثراً في تاريخ الحركة الشعبية، والثابت في هذه المرحلة لكن يظل هناك سؤالاً ملحاً، هو؛ هل ستستمر وحدة الصف هذه؟؟ أم من الممكن أن تتوالد التناقضات وبسرعة خلال المرحلة المقبلة؟؟ وهل ستحافظ الحركة علي دورها الطليعي في الدعوة للتغيير وتواصل التحالفات التاريخية مع قوى الهامش أم ستتخذ مسارات جديدة؟؟من ضمن التحليلات المثيرة للتفكير الافتراض بأن القيادة الجديدة سيتغير تعاملها مع ملف السلام كمدخل للتفكيك وقضية السودان الجديد، وقد تكتفي بالدعوة لتحقيق التحول الديمقراطي والذي لا نعتقد أنه بالضرورة سيقود الي تغيير جذري في تركيبة الحكم.
    فإذا كانت رؤية جون قرنق للمستقبل وإعادة هيكلة الدولة ترتكز على نقل المعركة السياسية إلى قلب المركز وتفكيك سلطته وهيمنته، وبناء السودان الجديد على أنقاضه بكافة الوسائل بما فيها السلام نفسه، فإن هذه الرؤية الآن، قد لا تحبذها القيادة الجديدة بذات النهج. ومن
    الممكن أن تنحى منحاً مختلفاً يحتفظ في داخله بقيم ورؤى السودان الجديد، لكن وفق أسلوب وتكتيك مغاير يعتمد التركيز أولاً على بناء الجنوب وتقويته، وترك مسألة الاختراق للمركز للظروف ومقدرات أهل الشمال. وهذا عكس ما كان ينادي به قرنق، من تفكيك لهيمنة المركز وهزيمته من خلال التوجه نحو الأفق القومي
    وبناء التحالفات العريضة وإدارة المعارك السياسية والتفاوض مع الهامش، وغيرها من أساليب، بما فيها إقناع قوى المركز أن مصلحتها تقتضي العمل علي جعل خيار الوحدة جاذباً للجنوب عند الاستفتاء علي حق تقرير المصير. ونرجح أن تختط القيادة الجديدة مساراً مغايراً، يرى أن السودان الجديد وتفكيك هيمنة
    المركز، ستتحقق من خلال تقوية قاعدة الحركة في الجنوب، وتعمل علي مصالحة وتوحيد كافة فصائله السياسية أولاً، قبل التوجه شمالاً، حتى يدرك المركز أن تحقيق الوحدة الوطنية يتطلب تقديم التنازلات التي تجعلها جاذبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:31 AM

محمد كابيلا
<aمحمد كابيلا
تاريخ التسجيل: 15-11-2008
مجموع المشاركات: 3454

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    دكتور جون قرنق

    سودانى يقيم فى الوجدان

    رغم الغياب ...................

    -----------------
    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 11:40 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: محمد كابيلا)

    شكرا عمر عبد الله
    د. جون قرنق قائد بطل وزعيم لن ينسى الشعب السوداني المهمش اسمه لا بل لن تنسى إفريقيا
    وكل الأمم المغلوبة على أمرها دفاعه عن كرامته وإنسانيته وتضحيته بأغلى ما يملك في سبيل الوصول إلى مبتغاه


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 12:12 PM

Hani Arabi Mohamed
<aHani Arabi Mohamed
تاريخ التسجيل: 25-06-2005
مجموع المشاركات: 2150

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    رحمه الله . لو كان موجوداً اليوم. لتغيرت أشياء كثيرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 03:30 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: Hani Arabi Mohamed)

    كثر خيرك اخي يحي

    اسلتم مدامعي كالعاده....فانا لا املك الا ان ابكي

    لكما استمعت للدكتور جون وتذكرت باننا فقدنا هذه القامه.





    اتخيل كيف كان سيتضائل اوباما نفسه امامه اعترافا بعلمه وتاريخه ودوره.

    فقدنا له كشعب لا يقدر بثمن.

    ربنا يكرمنا بمثله مجددا.

    وشكرا لك على الوفاء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 04:20 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 18-12-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: Tragie Mustafa)

    Quote: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة .. رحل د.جون قرنق دى مبيور.. إنكسر المرق وإتشتت الرصاص، إنه رجل السودان الاول.. مفكر الوطن الواحد .. عالم من علماء أفريقيا والعالم ...
    بعد رحيلك يا بطل .. تفرقت بالوطن السبل، وإستشرى الفساد ، وتمكنت الديكتاتورية والجوع والمرض والتهميش.. ولكن ستظل رؤيتك هى طريقنا الى الخلاص والوحدة والحرية .. الى والعدالة والمساوة والسلام.. ستظل يا بطل ( رؤية لا تموت).

    شكراً الأخ يحيى أبن عوف..
    سلاماً على الدكتور جون قرنق في دار الخلود ..
    والف رحمة ونور عليه ..
    سيظل في تاريخ امتنا ووجداننا خالداً ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 05:05 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: Amani Al Ajab)

    الأخ يحي

    الزعيم قرنق عندما نحتفي به دائما نحتفي ب الأرث الذي تركه لنا. مشروع السودان الجديد، ويجب أن نحتفل بهذا الارث العظيم الذي تركه لنا الزعيم الراحل.
    الزعيم جون قرنق هو السياسي السوداني الوحيد الذي كان يخاطب السودانين وغير السودانين عبر عقولهم وليس عبر قلوبهم.
    ولذلك السبب وجد حب وتأييد معظم السودانين وغير السودانين.
    للقائد قرنق كل الرحمة والمغفرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 05:50 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 9337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: Deng)

    Quote: كان الدكتور
    جون قرنق
    مثل ابطال الاساطير.
    مثل فارس قادم
    من زمن البطولات



    تحياتي عزيزي يحي
    و الراحل الكبير دكتور جون قرنق سيظل من اهم الشخصيات السودانية في كافة عصور السودان
    برجوع سريع لتخلق الظرف الموضوعي و غير الموضوعي نجد أن شخصية جون قرنق هي الشخصية الوحيدة و الاخيرة في التاريخ الحديث التي اتحيت لها فرصة أن تكون ملهمة و كارزما حقيقية في هذا العصر ، فقد كانت اخر شخصية اتحيت لها هذه الفرصة هي شخصية المناضل القامة و التاريخ الحي (نيلسون مانديلا) العنيد ، بعد مانديلا توقف الزمن عن وجود كاريزما حيث أن التطور الزماني غالباً يقود لفكرة القيادة الجماعية باعتبار أنها تؤدي التكاليف بصورة متكاملة و أن الزمان القديم الذي يتحوقل فيه الناس على شخصية و احدة انقضى تماماً ، لكن تكسر هذا التطور أمام جون قرنق ديمابيور الذي استطاع صياغة ظروفه الذاتية و المكانية و الزمانية ليخلق من كل هذا صورة كاملة لكارزما تتكامل بالجميع و تجمع حولها احلام و تطلعات اناس كتيرين جداً
    و نحن في هذه الذكرى نسترجع كل ارثه و تاريخه و نستلهم منه الخطاوي لنصل الي مشروع بلد جديد عابرين فوق دماء ودموع و عظام الكثير منا .

    و الي الأمام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 10:23 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: سفيان بشير نابرى)

    سلام ياعزيزى محمد كابيلا
    خمس سنوات على رحيله فمازال الدكتور جون قرنق حاضرا في قلوبنا
    لقد كان مجموعه من الشخصيات فى انسان واحد بشكل منسجم ومتداخل بجمال واتساق عجيب .
    سنظل أمناء أوفياء لرؤية السودان الجديد ورؤية قائدنا الفذ الدكتور جون قرنق دي مابيور
    وسنظل أمناء أوفياء من أجل التحول الديمقراطي
    وسنظل أمناء أوفياء لإقامة دولة وحكومة وسلطة تحترم حقوق الانسان وسيادة حكم القانون
    ونظل أمناء أوفياء ولنعمل ليل نهار لنرفع الغبن ولنرفع مستوى حياة الناس العاديين
    من أبناء شعبنا المهمشين في كل بلادنا من حلفا إلى نمولي ومن الجنينة إلى كسلا
    نحيي ذكرى قائدنا الدكتور جون قرنق دي مابيور ذلك الشخص الكبير وذلك الشخص البسيط الذي وُلد في منطقة «وانكولي» في لينبور
    وأطل بفكره الكبير على كل السودان - ذلك الرجل الفقير الذي ولد في أسرة فقيرة متواضعة وولد في قرية فقيرة
    ولكنه بأحلامه الكبيرة وبقلبه وعقله الكبيرين ذهب إلى كل السودان بل ذهب إلى كل افريقيا وذهب إلى الإنسانية جمعاء.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 10:25 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 10:40 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: Hani Arabi Mohamed)

    Quote: رحمه الله . لو كان موجوداً اليوم. لتغيرت أشياء كثيرة


    سلام ياهاني العربي

    نعم ياعزيزى

    في محنة غياب قرنق، أن رحيله وفداحة فقدانه تتكثف وتتعاظم بمرور الأيام والسنين، ومع أن المصيبة دائماً ما تبدأ كبيرة ثم تصغر رويداً رويداً، إلا أن محنة غياب قرنق ينطبق عليها القول "ضاقت ولما استحكمت حلقاتها، ضاقت مرة أخرى" فقد كان السودان على مشارف مصالحة تاريخية كبرى، ولكن اه اه اه



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-07-2012, 10:43 PM

معاوية عبيد الصائم
<aمعاوية عبيد الصائم
تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 22538

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    د جون روية لن تموت وسيظل فى دماء كل الشرفاء ودعاة السلام والحرية والعدالة

    شكرا د جون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 04:56 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: معاوية عبيد الصائم)



    الحيبة الغالية تراجي مصطفى سلام
    جون يتميز بابعاد كثيرة في شخصيتة : اولاً : هو مفكر من الطراز الأول وهو الذي اتي برؤية السودان الجديد
    رؤية السودان الجديد د. جون مهتم بالتاريخ وقاريء جيد للتاريخ ويقرأ أيضاً تاريخ الأديان ولديه استشهادات كثيرة
    وهو يؤمن بأن السودان بلد قديم من حضارات وادي النيل القديمة وان حضارات وادي النيل القديمة
    وان السودان بلد وحدته تمتد من حضارات وادي النيل القديمة إلى يومنا الحالي
    وكذلك وحدة السودان يؤسسها على التنوع التاريخي في السودان على التنوع المعاصر في السودان
    والآن أكثر من 571 قبيلة واكثر من 500 لغة وهو يعتبر ان السودان افريقيا مصغرة
    وهو يؤمن أيمان قاطع بأن السودان مشروع عظيم وان هذا المشروع العظيم
    سيتحقق حيما يدرك السودانيين ضرورة الاعتراف ببعضهم البعض وحق الآخرين في ان يكونوا اخرين


    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 31-07-2012, 04:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 05:01 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 05:31 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)



    العزيزة أماني العجب شكرا ياحبيبة علي المداخله الضافيه
    جون قرنق هو ملك خالص لكل أهل السودان كان قادماً من جنوبه ثائرا وطنياً ..صادقاً
    يحمل طموحات واحلام وهموم الامة فى النماء والاستقرار ..والسلام
    لذلك الدعوة الان لولات الامر فينا ولكل الحادبين على مصلحة السودان ونمائه واسقراره
    ولكل العاشقين للدكتور جون قرنق فى نضاله وثورته وكفاحه من أجل المستضعفين فى الارض ان يوحدوا جهودهم
    وان يلتفوا حول الاجندة والمبادى.. والشعارات التى كان ينادى بها وسقط دونها وهى – السودان الحر المستقل المتحد
    والذى لا مكان فيه لقوى على ضعيف السودان الذى يحكمه القانون والدستور وتسود فيه العداله والمساواه والحرية والديمقراطيه والمحبة والسلام



    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 31-07-2012, 05:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 05:45 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 06:17 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)



    الأخ والصديق العزيز دينق
    أشكرك علي المداخله الضافيه
    استقبال الساحة الخضراء كان استفتاء على مفهوم السـودان الجـديد
    لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد
    سنظل نتمسك بالزعيم قرنق ونسير على دربها
    وسيظل بيننا نبراساً لا ينطفئ بريقه الى أن يصبح الوطن حراً.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 08:29 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 11:22 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: تحياتي عزيزي يحي
    و الراحل الكبير دكتور جون قرنق سيظل من اهم الشخصيات السودانية في كافة عصور السودان
    برجوع سريع لتخلق الظرف الموضوعي و غير الموضوعي نجد أن شخصية جون قرنق هي الشخصية الوحيدة و الاخيرة في التاريخ الحديث التي اتحيت لها فرصة أن تكون ملهمة و كارزما حقيقية في هذا العصر ، فقد كانت اخر شخصية اتحيت لها هذه الفرصة هي شخصية المناضل القامة و التاريخ الحي (نيلسون مانديلا) العنيد ، بعد مانديلا توقف الزمن عن وجود كاريزما حيث أن التطور الزماني غالباً يقود لفكرة القيادة الجماعية باعتبار أنها تؤدي التكاليف بصورة متكاملة و أن الزمان القديم الذي يتحوقل فيه الناس على شخصية و احدة انقضى تماماً ، لكن تكسر هذا التطور أمام جون قرنق ديمابيور الذي استطاع صياغة ظروفه الذاتية و المكانية و الزمانية ليخلق من كل هذا صورة كاملة لكارزما تتكامل بالجميع و تجمع حولها احلام و تطلعات اناس كتيرين جداً
    و نحن في هذه الذكرى نسترجع كل ارثه و تاريخه و نستلهم منه الخطاوي لنصل الي مشروع بلد جديد عابرين فوق دماء ودموع و عظام الكثير منا .

    و الي الأمام .

    العزيز سفيان بشير
    التحية لك وتحية الى كل عاشق التراب وعاشق الامل
    الدكتور جون قرنق) طيب الله ثراه شخص رائع كما لمس الناس اخيرا . ونحن كالعاده نكتشف روعه الاشياء عندما نفتقدها
    ونحن شعب لا يريد ان يتعلم ابدا اذا كانت الجبهه تستطيع ان تسرق السلطه امام كل البشريه . والجيش السوداني والشرطه والامن .
    وتحتفظ بالسلطه وتبطش بكل الناس , وتحبط انقلابات وتفرض اطول حظر تجول في تاريخ البشريه وتشرد عشرات الالاف من الخدمه المدنيه .
    وتنهب ممتلكات الدوله . وتفتح بيوت الاشباح وتعذب وتشرد , ويا جبل ما يهزك ريح
    للدكتور جون قرنق طريقته السهلة وبلغته البسيطة الأثر الكبير في نفاذ رؤيته في الفضاء الشعبوي وكسب قلوب وعقول الكثير
    من السودانيين وقد عبروا عن تلك في يوم قدومه الي الخرطوم ، فكانت مهرجاناً وبيعة للمهمشين .
    عندما فشلت النخب التي حكمت البلاد من أن تعبر عن حقيقة هوية السودان ، وأكتفت بالتماهي عربياً
    ومع التيار السائد فوقعوا في فخ التماهي مع ( القومية العربية ) من غير القيام بدورهم
    في إعادة التعريف بالمجتمع السوداني المتعدد ثقافياً ، أثنياً ، ودينياً ومن ثم المصالحة مع الذات
    إلا أن الدكتور جون قرنق كان أكثر صدقاً من أولائك الذين أكتفوا بنقل الأفكار من الخارج دون التمعن في ماهية المجتمع السوداني .

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2012, 08:26 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: معاوية عبيد الصائم)



    لك التحايا معاوية عبيد الصائم

    شكرا على مداخلتك القيمة
    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش
    ولابد من تحقيقه رغم غياب صاحب الفكرة. لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد يتساوى فيه الجميع بغض النظر عن أديانهم ،أعراقهم ،ثقافاتهم و اتجاهاتهم.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2012, 06:36 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)


    الاخ عوض محمد نشكرك علي الهديه الرائعه
    وشكرا للصديق حمدان ابراهيم العاقب



    جون قرنق ...ذاك الألم
    نواح العرس ...وزغاريد المأتم

    شعر: حمدان ابراهيم العاقب
    مدخل أول : لعنة البوم -

    " تصرخ البوم في دارنا في الدجى ...
    طائر الليل ألقى علينا دجى سحره ...
    صاح طائر عظيم .
    (حين يأتي السحر , حين يأتي السحر ..
    سوف تدفن طفلاً ـ هنا - آخر .)" (1)

    مدخل ثاني : ربيكا تصلي لروح حبيبها

    " ربي يا سيد كل الألوان ...
    أنت أبو الجنس البشري ...
    إليك نمد الطرف ...
    في الأرض وفي السموات
    فإذا نلنا شراً -
    نستلقي في دعةٍ ثقةً في عدلك
    تبدي حكمتك خوافيها في أوقات معلومة
    سبحانك ، من عظمتك تجئ مصائرنا ." (2)
    وتصيح مذكرة :
    من كان يعبد قرنق
    فحبيبي قد مات
    ومن كان يعشق السودان
    ففي حدقات زوجي قد كان
    وهو و صيته الآن!
    ....................
    نم جون قرنق ... عممت صباحا
    نم جون قرنق ... عممت مساءا
    نم جون قرنق ... عممت ظهيرة
    عممت صباحا جون قرنق
    يا عريساً ما انتظرت حريره
    عممت مساءا جون قرنق
    يا عريساً ما انتظرت ضريره
    نم جون قرنق
    .......................... عممت ظهيرة .

    أتذكر إذ جاء همشكوريب ... يا أدروب
    أتذكر ذاك الغيظ .... بذاك الصهد ...
    بذاك النهار ...
    تحت الشمس هناك وأنتم وقوف
    بتلك الغفار ...
    أتذكر يا ادروب ؟
    في فرح يلبس صدريتك وعراقيك و سروالك
    وفي مكر يستعصي عليه التوب ...
    أتذكر ... يا أدروب !
    هناك وقفتم تحت الشمس يداً في يد
    عطش صحار لا تفهمه أنهار الغابة
    ولهيب رمال لا يألفه بساط الخضرة في الأحراش
    ما كان أجمله في ثيابك ذاك الأسمر صعب المراس
    ربيب الينابيع .. سليل الفراديس
    وليد الظلال ... ابن الثمر
    ينام ويصحو ... وزئير الأسود
    وعبق المانقو
    وزخ المطر
    ما كنت وحدك يا أدروب أحببت .. عرفت ... فقدت الرجل !
    ما كنت وحدك يا أدروب ـ كثكلي ـ بكيت البطل !
    * * *
    أهكذا ...
    ما لبثت أن مللت ...
    أهكذا ...
    بسرعة سئمت...
    ما لبثت أن في برهة تركتنا ... ورحلت !
    مللت القصر .. حياة الدعة ... حياة الرتابة !
    أسمع ضحكك الجميل لا يزال
    يتقفى أثر دعابة
    قفشاتك الودودة لا تزال تنعش الرفاق
    ما برح صداها يتردد أرجاء الغابة
    وصوتك المهيب ... تؤمه الأسود
    آتية ... بنبوءات الأسلاف
    ووصايا "نيالنج" وكتابه (3)
    أعلم أن هناك رفاقك كانوا أنسك
    معهم أكملت كتابك
    أعلم أن هنالك في الغابة –
    كان الله يجيؤك ...
    في الأسد وفي الرعد وفي البرق
    وفي مطر يهمي من ظل سحابة
    " نيالنج " في الاحلام يزورك
    ارواح الاسلاف تحفك
    والأسد الرسل تجيؤك ..
    تكسوك جلالاً .. . ومهابة .

    كنت أعلم لن يستهويك القصر
    ولستك من يسترخي .. يترهل
    يلبس جلبابه
    لكنك – من أجلى – جئت .
    أعلم أن من أجلى جئت .. من أجلى جئت
    كي تعلن ميلادي
    حييا وفخوراً.. جئت
    لتكتبه .. وبخط يدك ... ووفيا كنت
    كم كنت حبيبا ولطيفاً وظريفاً
    كم كنت آخذاً ومدهشاً ورائعاً
    وكم بهرتنا !
    ببديهة حاضرة
    دعابة ذكية ممراحة
    وبسمة خلابة

    أعلم أن من اجلي جئت
    لا من اجلك
    لتحررني ... وتكتب ميلادي
    وتعرف كنت ...
    ان شهادة ميلادي
    يمهرها خط يدك
    تغمر روحي نشوه
    يالله .. كم سعدت ... كم غنيت
    كم رقصت ... كم زهوت !
    فرحا ... مرحا... صخبا ... دهشا ... صبوة
    جلجلت زغرودتي ... يا لهف روحي
    رجوت .. أن ـ
    فارسي النبيل لو ترجل لحظة
    ان تعال حلمي الجميل ... بالله ما تعجلك !
    انزل من الصهوة
    يا كم رجوتك الجلوس قربي برهة ... لتسترح قليلا
    وتشرب القهوة

    لكنما ـ صهيل فرسك العجول ...
    لم يكن ليمهلك
    ودق حافره الملول ...
    لا يني يستعجلك
    يظل ينقر ... ينقر ...ينقر..
    يعصر روحى و يهصر نفسى
    ولا أني أقول
    لم التعجل ... فارسي النبيل
    أغيري تحب ... ؟
    وإلا ففيم الرحيل ... ليلة عرسي؟
    * * *
    وفي عينيك لمحت الجواب
    بعيداً أشحت بوجهك عني
    وما كنت تبكي ..
    ولكن تغالب أمراً وحزناً عصيا
    وتطلب عفوي تريد الذهاب
    وتخجل أيضا تقول وداعا
    فخلتك توحي بقرب الإياب
    ولكن رأيت بعينك ذاك البريق ...
    بريقاً ... غريباً ... مخيفاً
    يدثر شوقا وحبا ووجدا شفيفا
    ونفسا تكاد تطير شعاعا
    وخفقا لقلب سريع الوجيب
    فأوجست خيفة
    وتابعت لحظك ذاك السراب
    برفة عينك ... دقة قلبك
    ولهفة نفسك ترقب روحك فوق السحاب

    ظللت مشيحاً بوجهك عني
    وعني بعيداً لازلت ترنو
    علقت بوجهة لحظك ... كلي غيره
    ثم إلىّ ارتد البصر
    ما كان كاسفاً ... ولم يكن حسيرا
    إذ ـ بغتةً ـ عرفت السر!
    فقد رأيتهم جميعهم ... رفاقك الألى
    لو ممبا ...و نيكروما... ووليم دينق و رهطهم
    هناك حيث الشفق السرمدي
    هناك بعيداً قد وقفوا ـ في انتظار مقدمك
    في إهاب رهبة وألقٍ أبدي
    وراء الغيوم هناك في إنتظار وجهك المضئ
    لله ما أحلى إبتسام وجوههم وبرق ثغورهم
    في رهبة قد وقفوا…… يستعجلونك المجيء
    أيديهم مبسوطةً… مشتاقة…. لراحتيك
    قلوبهم مشرعة… شاخصة …إليك
    يستعجلونك المجيء
    نم جون قرنق ... عممت صباحا
    نم جون قرنق ... عممت مساءا
    نم جون قرنق ... عممت ظهيرة
    عممت صباحا جون قرنق
    يا عريساً ما انتظرت حريره
    عممت مساءا جون قرنق
    يا عريساً ما إنتظرت ضرير
    نم جون قرنق ... عممت ظهيرة
    وسلام ... سلام ... سلام عليك
    منفرج الأسارير
    باسم الثغر .. طلق المحيا
    سلام عليك يوم ولدت السلام
    وسلام عليك يوم قتلت
    وسلام عليك يوم تبعث حيا



    حمدان ابراهيم العاقب
    مركز عبد الكريم ميرغنى الثقافى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2012, 10:37 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فى مثل هذا اليوم الحزين رحل الرجل الامة وإنكسر المرق وإتشتت الرصا (Re: يحي ابن عوف)

    د. جون قرنق فقد كبير للسودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de