معنى تراجع الخرطوم عن دعوة سحب قوة ألاتحاد الأفريقي / جدير بالإطلاع

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 12:17 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حيدر حسن ميرغني(حيدر حسن ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-09-2006, 11:57 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


معنى تراجع الخرطوم عن دعوة سحب قوة ألاتحاد الأفريقي / جدير بالإطلاع

    عادل درويش

    نقلاً عن إيلاف:

    http://www.elaph.com/ElaphWeb/ElaphWriter/2006/9/174418.htm


    عادل درويش

    فيما بدى وانه تراجع من نظام الخرطوم حول ازمة دارفور بعد تحديه العالم برفض بقاء قوات

    الأتحاد الأفريقي في اقليم دارفور بعد انتهاء تفويضها من الأتحد في 30 سبتمبر الجاري، فأن

    النظام لعب حيلة ديبلوماسية الغرض منها ابقاء الموقف "محلك سر" دون اي رغبة حقيقية في حل

    الأزمة. اما الهدف ألاستراتيجي بعيد المدى الذي تسعى اليه الخرطوم فهو ابقاء قوات الأمم

    المتحدة بعيدا ومنع المنظمة الدولية من التدخل في السودان بأي ثمن.

    وحسب تقديرات خبراء ألامم المتحدة، الذين ساعدوا في صياغة قرار مجلس الأمن 1706 السبت الماضي

    تحت الفصل السابع، فإن قوة من الأمم المتحدة يقدر عددها بما لايقل عن 17,500 الف جندي وحوالي

    ثلاثة الاف من رجال البوليس هي ثلث القوات المطلوبة للحفاظ على الأمن وحماية سكان دارفور

    الأفارقة من بطش الجنجويد العرب الذين يتمتعون بدعم وتأييد حكومة الخرطوم. لكن قوات الأتحاد

    الأفريقي والتي تدعمها الجامعة العربية، وهي منظمة منحازة ايدولوجيا وسياسيا وعمليا ضد

    الأفارقة من سكان دارفور لصالح الأقلية العربية ألاصول الحاكمة في السودان، تقل قواتها البالغ

    عددها عن سبعة الاف عن ربع القوات المطلوبة في نظر الأمم المتحدة كما انها اقل كفاءة وخبرة

    وامكانية في صد هجمات الجنجويد التي يقصد منها تطهير الأقليم عرقيا من سكانه الأفارقة ألاصليين.

    والخرطوم تدرك جيدا ان خروج قوات الأتحاد الأفريقي سيعني نشر قوات امم متحدة لاتقبل الاعيب

    الخرطوم ولن تتساهل معها، وتفرض بالقوة حماية اهل دارفور وتهزم الجنجويد وتعيد السكان

    الأفارقة الى قراهم التي طردوا منها؛ وهذا آخر ماتريده حكومة البشير. وهذا يفسر سبب اشتراط

    مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني "ً ألا تكون القوات الأفريقية ضمن أي قوة تابعة

    للأمم المتحدة."

    ولذا فإن أعلان الخرطوم امس ( الأحد ) رفضها قرار مجلس الأمن رقم 1706 وطلبها عدم تجديد دور

    القوات الأفريقية وادعائها أنها ستتولى بنفسها مسؤولية الأمن في إقليم دارفور، اي ارسال قواتها

    الى هناك – وهو امر كان المجتمع الدولي سيرفضه لامحالة لأن اقوات الحكومة كانت، حسب اجماع

    الخبراء، ستنحاز الى الجنجويد- وتقف ضد جبهة الخلاص الوطني- كان مجرد مناورة واعلان موقف متشدد

    للأستهلاك المحلي وتمهيد لأعلان أبقاء القوات الأفريقية التي عجزت وستستمر في العجز عن اعادة الأمن

    والأستقرار في إقليم في مساحة فرنسا خاصة وانها سبعة الاف جندي فقط دون سلاح كافي او غطاء جوي.

    وحكومة الخرطوم التي تنقصها الشرعية الديموقراطية تواجه مأزقا يهدد بقائها، حسب تساؤول عثمان

    اسماعيل "عما سيبقي من السودان" في حالة تدخل قوات امم متحدة حسب القرار 1706. فإتفاق

    المصالحة مع الجنوب الذي منح الجنوبيين الحكم الذاتي يعني بالفعل استقلال الجنوب حيث لدي

    الجنوبيين الحق في الأنفصال التام عام 2008. ورأي عثمان اسماعيل ان تدخل الأمم المتحدة قد

    يمهد لأنفصال دارفور. والرجل محق في تقديره، لأن معاناة السكان في السنوات الماضية من ناحية،

    وانحياز الحكومة السودانية غير الديموقراطية ضد سكان الأقليم من ناحية اخرى، ستجعلهم يستغلون

    حماية المجتمع الدولي ليحذوا حذو الجنوبيين ويسعون لحكم ذاتي تمهيدا للأستقلال عن الخرطوم.

    ولذا فأن الخرطوم دخلت في هذه اللعبة، ويشجعها في ذلك الموقف السلبي للجامعة العربية حيث

    اعتبر سكرتيرها العام الدكتور عمرو موسى ان فرض قرار مجلس الامن الدولي 1706 الخاص بدارفور

    على السودان الدولة العضو في الامم المتحدة لن يؤدي إلى أي نتائج ايجابية ضمن اي خطوة قادمة

    في التعامل مع مشكلة دارفور والتي تم فيها التوصل لعملية مصالحة وكذلك وثيقة وفاقالمصالحة في

    دارفور .

    ولذا تأمل الخرطوم ان يستمر التوازن الراهن، لصالح الأقلية العربية على حساب الأفارقة، ببقاء

    القوات الأفريقية واستبعاد اي تدخل للأمم المتحدة خاصة وان واشنطن وقوى عالمية اعتبرت مارتكبه

    الجنجويد من تطهير عرقي واغتصاب وقتل وتشريد وحرق قرى بمثابة ابادة جماعية تغاضت عنها او

    شجعتها حكومة السودان، وهو ماترفضه الخرطوم.

    وتحاول الخرطوم بتشجيع من الجامعة العربية – التي تدعم اي تيارات او اتجاهات عربية قومجية

    حتى التي لاتستند لشرعية قومية سعيا لتبرير وجودها كمنظمة لايري كثيرون فائدة منها – ان تحول

    الأزمة الى دفاع عن عروبة السودان وعدم السماح لقوات دولية – تسميها الخرطوم والدكتور موسى

    اجنبية – بحماية اهل دارفور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 00:57 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى تراجع الخرطوم عن دعوة سحب قوة ألاتحاد الأفريقي / جدير بالإطلاع (Re: حيدر حسن ميرغني)

    لا يصح أن تكون الحكومة خصما وحكما في وقت واحد

    أهل دارفور أنفسهم ليس لهم أصلاً مصلحة في تواجد قوات دولية باراضيهم

    هل تعني مخاوف الحكومةً أن تستخدم القوات الدولية في التحقيقات التي تقوم بها المحكمة

    الجنائية الدولية، حول الاتهامات بوجود إبادة جماعية في الإقليم...مثل القبض على بعض الشهود

    أو (جرجرة) المتهمين بالقوة وإذا صدرت أحكام بالإدانة ضد المحسوبين على نظام الرئيس البشير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 07:22 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى تراجع الخرطوم عن دعوة سحب قوة ألاتحاد الأفريقي / جدير بالإطلاع (Re: حيدر حسن ميرغني)

    just for more reading
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de