مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 12:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عصام الدين دهب علي القاضي(عصام دهب)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-08-2005, 02:34 AM

عصام دهب
<aعصام دهب
تاريخ التسجيل: 18-06-2004
مجموع المشاركات: 10350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن

    * سيد أحمد خليفة :

    صباح الخير السيد الوالي..! لأننا شركاء في البلد.. فالحساب ولد.. ! ليلة الأحد سهرنا نتابع طائرة الراحل العظيم .. فأين سهر غيرنا..؟! الطرف الأول هو الحقد العنصري.. وأنتو الطرف الثاني بسبب التقصير الرسمي سقطت العمارة فاستقال عبد الرحيم .. وسقطت الخرطوم لساعات في أيدي اللصوص وبقي الوالي ..!
    هذا الشعب العظيم من أفضل وأعظم خصاله التسامح والنسيان ورمي الماضي بخيره وشره وراء ظهره أملا في الغد . والأيام الماضية من الاثنين الدامي وما بعده كانت أيام محنة وقسوة .. وفظائع .. ورعب .. ودماء.. وهلع لايمكن أن يصفه إلا الذين عاشوه من الناس ..! ولكن وبرغم الفظائع والمواجع وهلع الناس.. ورعب الاطفال ،وفقدان الأموال والأرواح.. وبرغم الجراح الغائرة كان الناس امس وقبل امس بيوم واحد يتنفسون الصُّعداء ويلملمون جراحاتهم .. ويتبادلون العبارات العظيمة!! معليش .. سلامتك .. الجاتك في مالك سامحتك.. الله يرحم فلان أو فلانة وكلها بلاغات ضد القدر إذ لا أحد حتى الآن استطاع أن يحدد من هم القتلة السفلة..! أما الذين قبضت عليهم الشرطة فهم لصوص .. قبض عليهم بالجرم المشهود لأنهم كانوا يحملون مالذَّ وطابَ من مأكولات .. ومقتنيات .. وبعض المال ..!
    يارب ارحم الذين ماتوا واشف الذين جُرحوا واصيبوا، وعوض الذين فقدوا مالهم الحلال شقاء أعمارهم ورزق أولادهم ..وربما عائدات غربتهم الطويلة . فلله ما أعطى ولله ما أخذ ! وبعد ..إن العقلاء العدلاء يتحسبون للغد انطلاقا من تجارب الماضي .. وتجربة الاثنين الدامي تستوجب ليس مجرد التحسب بل الحساب ليس لمجرد العقاب ولكن تحسباً لغد قد تتكرر فيه المأساة !
    ولقد فتحنا نحن في «الوطن» وعلناً باب المطالبة بالحساب أو دعونا نسمها ـ المراجعةـ والمحاسبة .. وتحميل كل مسؤول نتائج مسؤوليته.. فالرعب في عيون أطفالنا والهلع على أسارير نسائنا . وعمق المأساة على وجوه رجال الخرطوم شيباً وشباباً .. بل أرواح وجراحات الناس ليست أمراً هيّناً تحسمه بيانات .. او تصريحات أو مغالطات ..! نحن لانؤلب احداً على احد .. ولا ننكأ جراحاً..
    ولكننا نضع الحقيقة في عين الحق ونقول إن الدولة في الخرطوم كانت مقصرة في ذلك اليوم البائس الحزين .. والدولة هنا ولاية والولاية والي واللواء عبد الرحيم محمد حسين حين سقطت عمارة تابعة لوزارته استقال .وولاية الخرطوم انهارت كلها أو كادت يوم الاثنين الدامي فكيف يستقيل عبدالرحيم لسقوط عمارة واحدة ولا يستقيل الوالي عندما سقطت أجزاء واسعة الخرطوم في أيدي الصعاليك والمجرمين والشماسة ولبضع ساعات ..
    إنه مجرد سؤال نبدأ به تحية الصباح هذه ! نحن في «الوطن» لن نرضى أن يزايد أحد على وطنيتنا فنحن كسائر السودانيين الشرفاء شركاء في هذا البلد.. شركاء بالأصل والفصل والجنس واللون والانتماء العريق..! وشركاء لأننا نعيش على عرق جبيننا ولا نتاجر أو نسمسر أو نقبض عمولات أو نبحث عن عطاءات أو نجري وراء استثمارات أو نكتنز المال والعمارات بما لا يرضي الله..! وفي الأيام الماضية وقفت هذه الصحيفة وقفة جبارة تناسب اسمها وتحقق خطها وتناصر شعبها، وحين كان أحدهم يحتفل بعيد تخريجه الخامس والعشرين عشية الأحد أو يوم أن «خمَّت الخرطوم الرماد» كانت كل أسرة «الوطن» بما فيها البنات الشابات تسهر وتتابع وتسأل عن مصير طائرة الفقيد جون قرنق، حتى إذا بلغنا الخبر الحزين بعد منتصف الليل بقليل منعنا نشره إنتظاراً لبيان الدولة الذي تفضَّل وزير الإعلام الأستاذ سبدرات بإذاعته على الناس في الصباح الباكر ، وهو حزين وتنضح من وجهه المأساة دون إبتسامة لا تناسب الموقف حيث كان البيان الحزين الذي بعده تدافعت قوى الشر والدمار والسلوك الخسيس الذي لا يشبه الشياطين ناهيك عن البني آدمين..! السلب .. والنهب .. والرعب..!
    ولقد أعقب تلك الأحداث الدامية الحزينة التي طالت كل بيت خسارة في المال، أو رعب وسط النساء والأطفال، وزهق لأرواح بريئة وجرحاً لأجساد هدها الكد والشقى وراء اللقمة الشريفة لإعالة الأسرة، فإذا بالقتلة والسفلة والصعاليك يقضون على هذا العائل المكدود. بل وأسوأ من ذلك حدث ولا نريد ترديده أو ذكره حتى لا يتواصل تقيؤ الناس وسخطهم وغضبهم فيكون الثأر أوسع والحصيلة أبشع..! ولقد تواضع الناس وهم يبتلعون أحزانهم ويحاولون إستعادة توازنهم وجرد خسائرهم ويحملون جراحاتهم ويضمدونها. وحاولوا وبصورة شبه جماعية مباشرة أو من خلال الصحف أو حتى اللقاءات الإذاعية والتلفزيونية أن يقولوا من هو المخطيء في الطرف الآخر من العملية الكارثية بعد أن حددت الأحداث وبنفسها من هو المخطيء ومن هو المجرم القاتل الفالت العنصري البغيض..! قبل الحديث عن العنصرية..!
    وما دمنا في نقطة العنصرية هذه وقبل الحديث عن المخطيء الثاني والمقصر الأساسي دعونا نقول إن الأحداث الدامية في الخرطوم والمتواصلة الآن في مدينة جوبا أثبتت أن الشاكين من عنصرية الشماليين هم العنصريون ،فقد بدأت المأساة اليوم ومن قبل ومنذ حوادث 1965م وحتى حوادث سوبا الأراضي والهجمات على الأسواق في العاصمة أو داخل دور السينمات اذا انطفأت الانوار بالصدفة من بعض إخوتنا الجنوبيين الذين يتحدثون عن عنصرية أهل الشمال دون أن تمتد إليهم يد شمالية واحدة بسوء كبداية..!! ولقد عشت أنا شخصياً ولسنوات في شرق إفريقيا .. كينيا .. ويوغندا.. وأثيوبيا والتقيت بلاجئين سودانيين جنوبيين مثقفين وعاديين وسياسيين متعيشين من الحديث عن عنصرية عرب الشمال أو سياسيين لهم قضايا يتحدثون عنها ومظالم ، أو تخلف في مناطقهم بالجنوب، إن كل هؤلاء الذين إلتقيتهم تحدثوا عن شمال السودان ـ الصدر الحنون على أبناء الشطر الجنوبي من الوطن ـ وتحدثوا بالمقابل عن فظاعة وقسوة وعنصرية الذين يعيشون في بلدانهم من كينيين ويوغنديين وخلافهم من الإفارقة..!
    إننا نتحدى أي أخ جنوبي يعيش بيننا من الجيلي إلى عبري مروراً بكل الشمال الكبير أن يقول بان شقيقاً واحداً من أشقائه الشماليين ـ رجل أو امرأة، كبير أو صغير ـ أهانه أو أساء إليه او هضم له حقاً، أو مارس معه أي تصرف عنصري إلا في حدود الخطأ الإنساني الجائز والقليل..! وعودة لأصل وفصل هذا الموضوع، ونعني: من المخطيء أو المسؤول الثاني عن هذا الذي حدث يوم الاثنين بعد أن حددنا القتلة والفعلة.؟!
    نقول إن الدولة جهاز كبير ومطاط والأمن فيها مسؤولية موزعة ومعلومة المواقع ومحسوبة التحركات، فإذا كان الأمر أمر تظاهرات طلابية كان تطويقها يتم بسرعة البرق ، حتى لا يختلط الحابل بالنابل وبغرض ألا يتدخل الشماسة واللصوص والصعاليك ويفسدوا قضية الطلاب ويكسبوهم غضب أهلهم في الشارع والسوق..!
    الأمن مضرب المثل..!
    أما إذا زاد الأمر عن حده وبرزت أية مخاطر أمنية فقد كانت الدولة حاضرة وجاهزة وقوية ومتصدية حتى أصبح أمن البلد مضرب المثل..! ولكن..!
    كانت معالم زوال هذه النعمة نعمة الأمن لا تخفى على أحد.. كان الزحف الإقليمي بسبب نزاعات وصراعات الأقاليم مظهراً من مظاهر الخوف والقلق ومكان تنبيه وانتباه من بعض المسؤولين..!
    وكانت البطالة.. والعطالة.. وميلاد آلاف العاطلين من الجامعات والمدارس التي اتسعت بلا حساب لمستقبل من يتخرج منها مشكلة من المشاكل وعلامة من علامات المخاطر..!
    وكان تدفق اللاجئين والنازحين من الدول المجاورة مظهراً من مظاهر الخطر..!
    وكان غياب ورحيل وهجرة الملايين من ابناء الشمال ـ خيرة أبناء الأمة ـ إلى خارج البلاد وتشتتهم في أرض الله الواسعة لظروف وعوامل وأسباب معروفة مظهراً من مظاهر الأزمة..!
    وكان امتلاء السجون بالمعسرين وضحايا الشيكات وقتلى المضاربات ونظام الكسر.. والجوكية ـ مظهراً من مظاهر الأزمة..!
    وكانت غفلة الذين أدخلوا الناس المساجد ودخلوا الأسواق واحتكروا كل شيءـ كما قيل وتردد ـ هو جزء من الأزمة بل أحد عوامل صنعها..! وكانت الثقافة الخاطئة التي تبنَّاها وتولاها بعض إخوتنا من متعلمي الجنوب مدخلاً خطيراً للكارثة التي حلت بالبلاد والممتدة الآن من الخرطوم إلى جوبا..!
    إن الحركة الشعبية المتصالحة والتي كان عليها أن تهتم بتثقيف كل او بعض أجزاء الجنوب حول جملة قضايا تتصل بحقوقهم وأنصبتهم في الثروة والسلطة والتهميش والظلم العربي القديم .. والسودان المملوك لهذا او تلك من الإثنيات، ولكنها قصرت إلى حد بعيد في تثقيف جماهيرها من أبناء الجنوب في كيفية رد الجميل.. بأجمل منه، لم تثقفهم في كيفية التعامل مع الشقيق والأخ والصدر الحنون الذي احتضنهم طيلة سنوات الحرب والضرب والقتل والسحل المتبادل فوق أرض العمليات وداخل الغابات حيث فقد الوطن «جزئين من كبده» في الشمال والجنوب إلى أن كان الجهد المقدر والدؤوب والصبر والمعاناة والحوار من بلد إلى بلد ومن وسيط إلى وسيط، حتى تحقق هدف الإنقاذ المفخرة وهو السلام.! ولنرى عدم أثر أية ثقافة جنوبية مسؤولة من لدن الحركة أو غيرها ومن معظم الأحزاب الجنوبية فعلينا أن ننظر لما حدث يوم عودة الراحل الكبير جون قرنق..!
    كان كل أهل الخرطوم على وجه التقريب يعيشون يوماً من العرس والعيد القوميين بوصول ابن السودان ـ كل السودان ـ جون قرنق إلا هم أو لنقل بعضهم كانوا في حالة الفرح والنشوة بعودة الرجل العائد جون قرنق يعبرون عن سلوك مشين وتصرف مهين حيث اعتدوا على الناس وعلى المركبات وعلى الجميع داخل وامام وحول الساحة الخضراء، بل نقلوا المعارك أو كادوا إلى منطقة الأزهري وما جاورها من مناطق حيث وقفت شرازم من الصعاليك يحصبون السيارات والمارة تعبيراً عن فرحهم بعودة قرنق المتفق قومياً على الفرحة بعودته..!
    إن المشهد المهين في يوم الفرح العظيم يتكرر هو نفسه في يوم الحدث الحزين..!
    يعود قرنق إلى الخرطوم فيفرح كل أهلها مع إخوتهم أبناء الجنوب بالعودة ،فيضرب الجنوبيون إخوتهم الشماليين في الشوارع..! ويموت جون قرنق القامة الوطنية والقومية العظيمة وتسقط به طائرة يوغندية ويقودها كباتن ومهندسون يوغنديون تابعون للرئاسة ، فيضرب الناس في الخرطوم ويقتلوا ويسلبوا وتستباح أموالهم ودماؤهم ومن نفس إخوتنا الذين ضربونا وأساءوا إلينا يوم الفرح العظيم ..فرح عودة البطل العائد على جواد السلام الأصيل الجميل الذي حمل لواءه المشير عمر البشير والذي تعامل كابن من ابناء كل السودان وهو يقود جهود السلام العظيم إلى أن أنجز.
    وبعد .. إن الشكوى من كل هذا الذي حدث ويحدث لا يجب أن تبعدنا عن الشق الآخر من الموضوع .. فتلك هي خطيئة أو خطايا بعض الذين يمكن أن نجد لهم العذر مع أنه لا يمكن أن يكون عذراً مطلقاً .. ولكن هناك خطيئة الذين لا أحد يتوقع منهم كل هذا الخطأ الكبير.. ونحدد ونقول إنهم المسؤولون عن أمن وسلامة الناس وإذا كان لابد لنا من تحديد قاطع ومحدد جداً فإننا وبدلاً من تشتيت وتوزيع المسؤولية ونعني مسؤولية ما حدث من تباطوء ولا نقول تواطؤـ فحاشا لله ان نفكر على هذا النحو ـ فإننا نحدد ونقول إن والي الخرطوم الدكتور عبد الحليم إسماعيل المتعافي هو المسؤول الأول وإن قال لنا هو أو غيره إن هناك مسؤولين أدنى منه فإننا لا نعرف للخرطوم حاكماً غيره ولَّته واختارته ووثقت فيه القيادة ،ليس لمجرد الجهد في طرقات وشوارع ومشاريع أعلن هو نفسه عن عدم رضائه الكلي أو الجزئي عنها ولكن أيضاً حمَّلته الدولة وقيادتها مسؤولية أمن وسلامة الناس والسهر على هذا وذاك..!
    لقد تردد أن الوالي كان في إجازة بأوروبا ، قبل الأحداث بأيام .. وهذا حقه .. ولكنه عاد قبل الأحداث وكان وسطها .. حتى إذا جاء الأثنين الدامي ظهر ليعلن النبأ الحزين وهو مبتسم!
    نحن بالطبع لا تهمنا خصوصيات الناس حتى ولو كانت خصوصياتهم هذه تتداخل مع عموميات المواطنين ومصالحهم ولكننا أردنا أن نقول للوالي وهو يحاول جاهداً نقل معركته مع الإنفلات والتردي ـ والفضيحة الأمنية الضخمة ـ لتكون معركة مع هذا أو ذاك أو مع هذه الصحيفة ولو على خلفية معركة ـ معهد ابتيك ـ أو عقاباً وحساباً لنا على دعوتنا ومطلبنا بتنحيه ، نقول له إننا أهل بلد مثلك .. وفي رحاب الحرية التي أتاحها الدستور الجديد وأقرها النظام ، سنطلب أكثر من تنحيك سنطلب ونطالب بمحاكمتك عدلياً، بل سيطلب ذلك الناس المتضررون في أرواحهم وأعراضهم وأغراضهم ونفسيات أطفالهم الذين عاشوا أجواءً من الرعب مضاعفة ،لأن بيوتهم لم تكن تحرسها شرطة أو أفراد حراسة خاصة بل كانت العناية الإلهية وحدها هي التي أنقذت بعضهم من الدمار الشامل والهلاك الكامل، حيث مضى اليوم الأليم بأقل قدر من الضحايا إذا ما قيست الأمور بحجم المتحرشين والمتعطلين والمتبطلين والمجرمين الذين استباحوا العاصمة لعدة ساعات بينما هناك مسؤول أول هو أنت..
    لا زلت تقف عند محطة حديث قديم عن معهد أنت وبالتوثيق شريك فيه وهو يعمل بلا ترخيص أو تصديق من وزارة التعليم العالي صاحبة الإعلانات المشهورة..!
    إننا إذ نبدي الحزن والأسى على كل هذا الذي حاق بأهلنا وبيوتنا وأطفالنا ،لا نرى أن هناك إجراءً أقل من الحساب والعقاب والمساءلة، وهي إجراءات ومطالب نرفعها لمن تحمل مسؤولية قيادة هذه الأمة ونجح او كاد لولا التقصير من بعض معاونيه الذين سيضرون به مثلما أضروا بالوطن. وبعد ..
    إننا فقط نذكر، وللمرة الثانية ، بأن وزير الداخلية السابق عبد الرحيم محمد حسين إذا كان قد استقال لسقوط عمارة الرباط ، فإن سقوط أجزاء من الخرطوم ولبضع ساعات في أيدي القتلة والسفلة .. واللصوص أمر يحتّم إقالة أو إستقالة الوالي ..! والله المستعان..!


    تنويه :
    المقال منقول من :
    http://www.sudanjournal.com/Reports/1010_alwatan.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 02:42 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14360

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: عصام دهب)

    Quote: وما دمنا في نقطة العنصرية هذه وقبل الحديث عن المخطيء الثاني والمقصر الأساسي دعونا نقول إن الأحداث الدامية في الخرطوم والمتواصلة الآن في مدينة جوبا أثبتت أن الشاكين من عنصرية الشماليين هم العنصريون ،فقد بدأت المأساة اليوم ومن قبل ومنذ حوادث 1965م وحتى حوادث سوبا الأراضي والهجمات على الأسواق في العاصمة أو داخل دور السينمات اذا انطفأت الانوار بالصدفة من بعض إخوتنا الجنوبيين الذين يتحدثون عن عنصرية أهل الشمال دون أن تمتد إليهم يد شمالية واحدة بسوء كبداية..!! ولقد عشت أنا شخصياً ولسنوات في شرق إفريقيا .. كينيا .. ويوغندا.. وأثيوبيا والتقيت بلاجئين سودانيين جنوبيين مثقفين وعاديين وسياسيين متعيشين من الحديث عن عنصرية عرب الشمال أو سياسيين لهم قضايا يتحدثون عنها ومظالم ، أو تخلف في مناطقهم بالجنوب، إن كل هؤلاء الذين إلتقيتهم تحدثوا عن شمال السودان ـ الصدر الحنون على أبناء الشطر الجنوبي من الوطن ـ وتحدثوا بالمقابل عن فظاعة وقسوة وعنصرية الذين يعيشون في بلدانهم من كينيين ويوغنديين وخلافهم من الإفارقة..!
    إننا نتحدى أي أخ جنوبي يعيش بيننا من الجيلي إلى عبري مروراً بكل الشمال الكبير أن يقول بان شقيقاً واحداً من أشقائه الشماليين ـ رجل أو امرأة، كبير أو صغير ـ أهانه أو أساء إليه او هضم له حقاً، أو مارس معه أي تصرف عنصري إلا في حدود الخطأ الإنساني الجائز والقليل..! وعودة لأصل وفصل هذا الموضوع، ونعني: من المخطيء أو المسؤول الثاني عن هذا الذي حدث يوم الاثنين بعد أن حددنا القتلة والفعلة.؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 04:15 AM

زول ساكت
<aزول ساكت
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2916

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: أحمد الشايقي)

    Quote: إن المشهد المهين في يوم الفرح العظيم يتكرر هو نفسه في يوم الحدث الحزين..!
    يعود قرنق إلى الخرطوم فيفرح كل أهلها مع إخوتهم أبناء الجنوب بالعودة ،فيضرب الجنوبيون إخوتهم الشماليين في الشوارع..! ويموت جون قرنق القامة الوطنية والقومية العظيمة وتسقط به طائرة يوغندية ويقودها كباتن ومهندسون يوغنديون تابعون للرئاسة ، فيضرب الناس في الخرطوم ويقتلوا ويسلبوا وتستباح أموالهم ودماؤهم ومن نفس إخوتنا الذين ضربونا وأساءوا إلينا يوم الفرح العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 04:42 AM

بشير حسـن بشـير
<aبشير حسـن بشـير
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2903

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: عصام دهب)

    اصاب السيد / سيد احمد الخليفه ، هذا هو مربط الفرس ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 05:02 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: بشير حسـن بشـير)

    شكرا كتير / عصام دهب

    المقال عبر تماما عن مايجيش بدواخلنا ....

    و التحية للاستاذ / سيد احمد خليفة ....

    وبعد المقال ده ما اظن نرى ابتسامة اخرى للسيد الوالي ... الا اذا كان سيادته (شكله كده) مبتسم دائما .....

    حقيقة سقطت الخرطوم في تلك الايام

    لكن ياعصام دهب .... وين ناس الكماندور (جمال دهب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 05:04 AM

Magdi Is'hag

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1986

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: بشير حسـن بشـير)

    الاعزاء
    ممكن تورونا الجريدة دي صادروها بي ياتو قانون مش الطوارئ انتهت? ولكم الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 05:23 AM

عصام دهب
<aعصام دهب
تاريخ التسجيل: 18-06-2004
مجموع المشاركات: 10350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: Magdi Is'hag)

    تنويه للأخوة الأفاضل :
    إيرادي لهذا المقال لا يعني بأي حال من الأحوال موافقتي على أو معارضتي لكل ما جاء فيه فأنا أتفق مع كاتبه الأستاذ / سيد أحمد خليفة في بعض ماأورده و أختلف معه في البعض الآخر ، و هو بطبيعة الحال مقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه و قد قصدت من نقله إلى هنا تمكين القراء من الإطلاع عليه بعد أن تم مصادرة العدد الذي تضمنه ..

    (عدل بواسطة عصام دهب on 08-08-2005, 05:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 06:59 AM

Ameer Farouq

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 152

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: عصام دهب)

    شكراً عصام دهب

    أود أن أطمئن السيّد/ سيد أحمد خليفة بأنني لا أزايد بهذه القراءة لمقالته على وطنيته وعلى تزكيته لنفسه.. لكن

    الجميع أو الغالبية العظمى ترى بأن الدولة/سلطة الإنقاذ هي المسؤول الأول والأخير عن الأحداث التي ترتبت على الإنفلات الأمني المريع الإثنين الماضية.

    وكان الأولى والأكرم له أن ينظر إلى الأمور نظرة موضوعية بدلاً عن تغليف معركة الحياة الخصوصية للناس وخصوصيات الوالي التي لا تعنينا في كثير أو قليل من أين جهة تخرّج أو أين يسكن أو أين كان جغرافياً أو أين قضى سهرته حينها، فهو بالنسبة لنا شخصية اعتبارية ومسؤولة في كل الأحوال عن أي تقصير في واجباتها داخل "مزهرية" احتفائه بالإنقاذ وتحقيقها للسلام!!! من قال أن قصب السبق في السلام كان للإتقاذ؛ السلام يا سيدي جاء مقابل ثمناً باهظاً دفعته كافة قطاعات الشعب السوداني أفراداً وجماعات وأحزاب ومنظمات وجهود داخلية وخارجية وتضحيات ونضالات لا يمكن اغفالها أو اختزالها؛ والإنقاذ كانت مجبرة على قبول خيار التفاوض والسلام وإلا لماذا الآن وليس أمس حين كانت تعد العدّة والعتاد ورباط الخيل لمنازلة اخوتنا في الجنوب تحت شعارات مثل أعداء الله والكفرة وخلافه. وكان من ضمن ثمرات هذا النضال أيضاً عودة "صحيفة الوطن" للصدور مرة أخرى، هذا إن لم تكن هناك بنود خفية تشمل على سيبل المثال منافقة السلطة والتطبيل لها وقبول اسلوبها في الإستهتار بعقول الناس وحصر تفكيرهم في نطاق "ولاية الخرطوم". وأعتقد بأن الأحداث كانت شأناً سودانياً وله انعكاساتها القوية على الكثير من المناطق في السودان، فهل تقترح بأن يكتب كل صحافي عن الولاية التي ينتمي إليها.

    وما استطيع أن أؤكده أن صحيفة الوطن كان لها من شأن في الخوض في خصوصيات الناس والسقوط بالذوق العام والرسالة الصحفية في مهاوي سحيقة وابعاد الناس عن قضاياهم الأساسية والتي لم تبخل مقالته بسرد بعضها وإغراقهم في تفاصيل الحياة الخاصة لخصومها منذ تاريخ عثمان خالد مضوّي.

    نحن أيضاً يا استاذ/ سيد أحمد مشردون في كل أصقاع الأرض ونطلب العيش مثلما تفضلت بذكر ((غياب وهجرة خيرة أبناء الشمال إلى خارج البلاد وتشتتهم في أرض الله الواسعة...)) -من عرق جبيننا- ولا نرضى أن نوصف أو نوصم بمثل ما وصفت لاجئي الدول المجاورة في السودان بأنهم علامة خطر على المجتمع. مع التحفّظ بالطبع على عبارة خيرة أبناء الشمال وليس أبناء السودان. واعتقد بأن قولاً مثل هذا يعبر عن عدم احساس قائله بمسئوليته الإنسانية والصحفية وسقوط برسالته.

    أعتقد بأن الحركة الشعبية التي لم يمضي شهر على وجودها السياسي العلني في السودان بعد أن كان أفرادها لردحاً من الزمان أعداء الله يرهبون ويقتلون ويشردون وتجهّز لغزوهم الجيوش، يمكن أن نلومها على عدم تثقيف كافة الجنوبيين وهي بعد لم تصل إليهم لا ثقافياً ولا جغرافياً، وأرجو أن لا يفهم هذا القول بأنه دفاعاً عن الحركة -وهي أهلٌ له.

    ولا أرى منطقاً في جعل موروث الخلافات والتناقضات والمشاكل القائمة بين الجنوب والشمال مرهوناً بأن يتقدّم أحد الجنوبيين بمعروض للسيد/ سيدأحمد خليفة يشكو له ما وقع به من ظلم من أحد الشماليين في الولاية الممتدة من الجيلي إلى عبري. فهذا منحىً فريداً لا يؤدي في تقديري المتواضع إلى الإسهام في حلّ المشكل القائم بل ينحرف بالقضية الأساسية، فالمشكلة يا سيدي ليست فردية والمجتمع السوداني ذاخر بالنماذج الفردية التي تؤكد قوة أواصر المودة والصداقة بين أبناء الجنوب والشمال على سبيل المثال كان غناء ابراهيم دينق أفضل وأصدق تكريم للراحل النعام آدم أكثر حتى مما حظي به من أبناء شماله. وكأنك ترى بأنه أيضاً لا مبرر لكل هذه الحروب والإقتتالات بين الشمال والجنوب، طالما ليس هناك ظلم واقع على اخواننا في الجنوب.

    وأخيراً الشكر والإعتذار -عن الدخول شمال في البوست- لللأخ/ عصام والشكر موصول أيضاً للأستاذ/ سيدأحمد خليفة وعذراً إن جاء في هذا النقد المرتجل ما يسيء إليه، فما قصدت
    إلا الإدلاء بدلوي، فإن أخطأت فلي أجر الإجتهاد ان شاء الله.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 12:48 PM

Ameer Farouq

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 152

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: عصام دهب)

    أرجو المعذرة كان لا بد من إضافة تعليق آخر على المقال موضوع البوست، وهو مقولة مستشرية بين الكثيرين عن أن الشمال كان دوماً الصدر الحنون للأخوة الجنوبيين، وهو أمر لا أعتقد بصوابه. فهو ينبني على افتراض أن الجنوبيين قادمين من دولة أخرى أو من كوكب آخر ولا أعتقد أن هذا أمر يجب أن يشكر عليه قائله إذ أنه أمر مفترض وقوعه في التعامل بين أبناء البلد الواحد.

    الأمر الأخير هو أنه لا مناص من تحميل سلطة الإنقاذ كامل المسئولية فيما جرى وما يجري من إشكاليات والمطالبة باستقالتها هي والإبتعاد عن الإكتفاء بفكرة أن يكون الوالي المتعافي كبش فداء لها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 04:09 PM

abraham deng

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: عصام دهب)

    Quote: وكان غياب ورحيل وهجرة الملايين من ابناء الشمال ـ خيرة أبناء الأمة ـ إلى خارج البلاد وتشتتهم في أرض الله الواسعة لظروف وعوامل وأسباب معروفة مظهراً من مظاهر الأزمة..!


    هنالك حقيقة غابت عن الكثيرين من الإخوة اللذين إنجرفوا عاطفيا إلي تجريم الجنوبين في حوادث الإثنين الأول من أغسطس وهي ان كثير من مدن الجنوب، عدا جوبا، لم تشهد العنف ولا يعني هذا غياب الشماليين، لكن لان الجنوب أيضا (صدر حنون). هناك تجمع كبير للتجار الشماليين في مريدي ويامبيو وطمبره وياي وواو ورمبيك. أرجوكم الاهتمام بسلامة هؤلاء الشماليين وإلا فالسودان عندكم هو الخرطوم.

    أبراهام دينق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 06:22 PM

Hozy

تاريخ التسجيل: 13-01-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال سيد أحمد خليفة الذي صودر بسببه عدد صحيفة الوطن (Re: عصام دهب)

    بغض النظر عن تفاصيل المقال
    وما سرد فيه وما غض الطرف عنه من مواضيع معلقة

    لكني اسأل عن سلامة السيد سيد ؟؟؟؟؟؟؟؟

    انشاء الله بس ما جاتو عوجة
    فلقة من ناس الحكومة مثلا ؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de