[B]ضابط شرطة كبير يضرب صحفى... كف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/B]

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 12:59 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدا لغفار محمد سعيد (عبدالغفار محمد سعيد&abdelgafar.saeed)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-08-2006, 08:42 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


[B]ضابط شرطة كبير يضرب صحفى... كف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/B]

    فى سياق التدهور المريع والمستمر فى كل جوانب الحياة فى السودان، وبجانب الانهيار الاقتصادى الذى تعانى منه البلاد، تشهد حرية الصحافة تدهور كبير ومستمر، اليكم هذا المقال الذى يوضح لكم الكثير.



    وإذا الصحافي سئل.. بأي ذنبٍ صُفع؟؟

    خالد فضل:

    لا تبدو حادثة الإعتداء على الصحافي الشاب نصر الدين أحمد الطيب بصحيفة (الأيام) منعزلة عن سياق
    المهانات التي يتعرَّض لها الصحافيون، والمهنيون الآخرون، خاصة الأطباء، وهي فيما يبدو واحدة
    من الطرق المعتمدة لدى الأجهزة التي يفترض أنها قيمة على القانون، تحفظ به حقوق الناس وتجريه بينهم بالعدل، فإذا كان رب البيت للدف ضارباً فما هو المتوقع من أهل البيت!! وإذا كان جهاز حساس مثل جهاز الشرطة لا يتورَّع أحد ضباطه الكبار عن صفع صحافي شاب يؤدي في واجبه المهني، وعلى مرأى من بقية جنوده، فهل يتوقع أحد أن يقدِّم الجنود الرياحين والورود لهذا الصحافي المصفوع؟؟
    * لقد استمعت إلى رواية الأستاذ نصر الدين منه مباشرة، بل شاهدت بعض آثار البهدلة بادية على جسده، ومن ثم شكواه المريرة من أن أذنيه ما زالا (يصنان)، وقد كان ذلك بعد مرور ثلاثة أو أربعة أيام على الحادثة، ثم تابعت أحواله من خلال ما تنشره الزميلة (الأيام)، وآخرها خضوعه لعملية جراحية يوم السبت 26/8/2006م لمعالجة أثر الضرب على أذنيه، فما هو ذنبه، وما هي جريرته، وبأي قانون وضعي أو سماوي تم انزال مثل هذه العقوبة الفورية القاسية عليه، وهل، إذا تمكَّن من هو أقوى وأشرس من هذا الضابط وهؤلاء الجنود تمكن من أسرهم في لحظة ما، وهم مجردون عن السلاح، أي عُزَّل، يحملون أقلاماً وأوراقاً فقط، ثم انهال عليهم هذا الأقوى الأشرس صفعاً وبصقاً وركلاً وبذاءة فهل تراهم يقبلون؟ أعتقد أن اجابتهم المنطقية هى أنهم يرفضون أن يذلوا أو تمتهن كرامتهم أو يتعرضوا للضرب والصفع تحت أي ظرف، فكيف يرضون للآخرين ما لا يرضون لأنفسهم أو من يهمهم أمره؟ إنها أسئلة موجَّهة بشكل خاص لقوات الشرطة السودانية، وهي التي تعتبر -إلى عهد قريب- من أقرب الفئات النظامية قرباً للحياة المدنية والمدنيين، وما الذي بدَّلها وغيَّرها أخيراً فأضحت أكثر وحشية وعنفاً في مواجهة المدنيين؟! فما من تجمع سلمي، لطلبة جامعات أو حتى الباعة الجوالين في الأسواق، إلا وتدخلت الشرطة بعنف غير مبرر لفض الاجتماع واقتياد الأسرى، فهل للفضائيات أثر في ذلك؟ بمعنى أن مناظر العنف الدموي الذي تمارسه سلطات الاحتلال في اسرائيل ضد الفلسطينيين مثلاً أصبح يشكل مثالاً أعلى، أم هو ضعف في التدريب خاصة الجانب المتعلِّق بأساسيات حقوق الإنسان، أم هي توجيهات سياسية من حزب المؤتمر الوطني ذي الطبيعة والتركيبة العدائية القمعية لكل مظاهر التعبير عن الرأي الآخر، والذي يعتمد مباشرة على نهج الإخضاع حتى يضمن استمرار هيمنته وسطوته وسيطرته على السلطة والثروات والتحكم في حياة الناس وتدمير أي مستقبل للإنعتاق من ربقته أم هي روح استعلائية خلقها مناخ القبضة الخانقة وطول أمد الحكم الشمولي والسلطة الديكتاورية، فتحوَّلت الأجهزة التي بيدها السلاح إلى امبراطوريات داخل الدولة لا تطالها يد التغيير ولا يمسها مس من عتاب أو محاسبة أو جزاء، فماذا جرى، ومنسوبو الشرطة والأجهزة الأمنية هم في الواقع جزء من تركيبة هذا الشعب، فهم أبناء وآباء واخوان وخؤولة وأصدقاء ومعارف لبقية الشعب فمن أين تأتيهم هذه الروح العنيفة، ويتملكهم الشعور بالفوقية وهم يؤدون ما يعتبرونه واجباتهم المقدسة، فلماذا لا تكون القداسة في انفاذ القانون بصورة متحضِّرة وحتى لو اضطرت الشرطة لاستخدام العنف، لماذا لا يكون عنفاً محدوداً يمكنها فقط في أداء واجبها دون أن يترك آثاراً سيئة على سمعتها، ودون أن يسبب أذى معنوياً وجسدياً لمن وقع عليه فعل العنف هذا؟؟ ذلك -أنه في تقديري- أن ممارسة العنف المفرط وزيادة جرعاته واستعراض القوة، والترهيب والتخويف، وغيرها مما نشاهده الآن، لا يفضي إلى نجاعة أداء قوات الشرطة لمهامها بل يزيد من أعبائها أكثر فأكثر، إذ لا يعرف أحد، ورئيس وزارة الشرطة، خبير في علم النفس، إلى أي مدى يمكن أن تستمر التفاعلات السالبة لدى الشخص المقهور والمهان، وإلى ماذا يقوده شعوره بالإذلال والإهانة، فلربما تحول هذا الشخص أو هذه المجموعة بسبب شعورهم بالإحباط والإذلال إلى قوة تدمير عاتية لا تبقى ولا تذر على قاعدة علىَّ وعلى أعدائي، فعوضاً عن أن تؤدي عمليات الشرطة لحفظ الأمن والشعور بالإطمئنان تقود إلى نتائج عكسية تماماً، وتتحول علاقة السلطة بالشعب إلى علاقة تربص متبادل، وبالطبع لا يعدم الإنسان مهما ضعف وقلت حيلته عن ايجاد وسيلة أو تعبير يرد به كرامته المهدرة ولعلنا نذكر جيداً كيف أن مجموعة يائسة من الشباب نفذت أكبر عملية اختراق لأمن أعتى دولة في العالم في أحداث الحادي عشر من سبتمبر، بينما مثلنا الشعبي الدارجي يقول (الحسنة معطت شنب الأسد)!!
    * إننا نرجو الإصلاح والصلاح لكل جهاز حكومي في بلادنا، فهذه هي أرضنا وهذا وطننا، والموظفون في أجهزة الحكومة من ذوي قربانا إن لم تكن المباشرة ففي حدها الأدنى تجمعنا بهم الإنسانية وشهادة الجنسية الواحدة، ومن الخطل الكبير وسوء التقدير، أن تمنح جهازاً ما وشاح قداسة يعلو بها رغم عيوبه البائنة، وإذا اعتبرنا أن سلوك ضابط وجنود شرطة الجزيرة الذين صفعوا الصحافي نصر الدين، سلوكاً فردياً ومنعزلاً وليس سياسة ثابتة للشرطة إلى آخر التبريرات الواهية، فإننا نتطلع إلى حد أدنى من إشعارنا بالمسؤولية والهمة في معالجة القصور والأخطاء حتى تكتمل دائرة الشعور بالإنتماء المتبادل للوطن والإنسانية بين جهاز الشرطة والمواطنين، فلا أقل من فتح تحقيق أمين وجرئ ونشر نتائجه وتوجيه العقوبات المناسبة للمخطئ وتنفيذها حتى يسترد الشعب ثقته في أجهزة حمايته، وينصاع لحكم القانون الذي يساوي بين الناس دون تمييز، فهلا نسمع خيراً!!

    جريدة الصحافة العدد رقم:4751 بتاريخ 28.08.2006



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 08:57 AM

Nasser Mousa

تاريخ التسجيل: 21-02-2005
مجموع المشاركات: 1378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: [B]ضابط شرطة كبير يضرب صحفى... كف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/B] (Re: عبدالغفار محمد سعيد)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 09:44 AM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 15886

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: [B]ضابط شرطة كبير يضرب صحفى... كف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/B] (Re: Nasser Mousa)

    الاخ المحترم عبدالغفار..




    لهذا السبب ظللنا نتسآءل عن جدوى مؤتمر الاعلاميين الاخير بالسودان....

    البلد لم تحدث فيها أى انفراجه لحرية الصحافة والتعبير..

    منذ أستيلاء الانقاذ على السلطة...

    وللانقاذ ملف حافل بمصادرة الجرائد وحبس الصحفيين ثم أهانتهم..

    وقصد الانقاذ من المؤتمر الاخير قد كان وآضحا كالشمس..

    وهو جمع الاعلامييمن بالخارج..

    والايحاء الى شعب السودان..

    بأن كل الاعلاميين السودانيين يؤيدون السلطة..

    متى يدرك الشعب السودانى...

    أن هذا النظام..

    لا أمل يرجى من ورائه؟

    ومتى يدرك شعب السودان..

    أن النظام الدكتاتورى..

    لا يمكن أن يتبدل أو يتغير..

    مهما حاولنا؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 10:02 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: [B]ضابط شرطة كبير يضرب صحفى... كف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/B] (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الاخ ناصر موسى

    وقعنا وبصمنا بالعشرة

    الود


    عبدالغفار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 10:20 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: [B]ضابط شرطة كبير يضرب صحفى... كف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/B] (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الاخت العزيزة المحترمة نور تاور
    أتفق معك تماما حول مؤتمر الاعلاميين العاملين بالخارج الاخير والذى عقد فى الخرطوم
    نعم بالطبع عملت السلطة على عقده من اجل محاولة فك العزلة عنها ومن اجل الوصول الى صفقة مع الاعلاميين السودانيين.
    الشئ الغريب ان المؤتمرعقد فى ظرف يعرف الجميع بالانهيار فى كل مرافق حياة شعبنا
    لاادرى ماهو المنطق الذى يبرر به هؤلا الاعلاميين انقيادهم للسلطة وقبولهم الاستغلال من قبلها، مقابل ماذا فعلوا هذا؟

    لك الود
    عبدالغفار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de