هل من سبيل لعودة العقل؟

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 00:13 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-03-2009, 10:31 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل من سبيل لعودة العقل؟

    الان قالت العواطف كل ما لديها فهلا من فرصة للعقل؟... قضينا العشرين سنة الماضية في هياج و تعارنف لفظ و الحال يسير من سيئ الي اسوء.. اذن هذه ليست الطريقة المثلي لمعالجة ازمات حقيقية في كل شأننا الوطني.. الطريق انسد امامنا الان و لابد من ايجاد مخرج.. ان لم نحدث ذلك سوف يحدثه عمرو... و هو و ان صدقت نواياه قد لا تصلح علاجاته و ياتي معه من له مصالحة الخاصة.. اي سوف ينفتح المجال لمصالح متعارضة مع بعضها قد يجعل هذا التعارض محصلتها النهائية ضارة بكل الاطراف الوطنية و بالوطن كله...
    لا اؤمل في الانقاذ لطبعها و ظرفها.. طبعها العنيف مع رعاياها و اللي بدوره راكم خصوماتها معهم فلم تبقي لها مساحة للمناورة مع الداخل لنطالبها بمصالحته او اعادة امره له... فهي تخشي من اهل الحقوق و ما اكثرهم و ما اشد غبنهم...
    الان نري الاصطفاف الحاصل حيث لم يترك لصاحب رأي خارج دائرة الحكم الضيقة فرصة ليقول ما يراه
    و هيجت مشاعر الباقين من مداخل شتي .. و مهما ساء رأينا في المتحكمين في القرار، لابد اننا نتفق علي انهم ليسوا بالغباء الذي يصور لهم ان تهييج الشارع هو الحل الجازم لازمة بهذا الحجم و الابعاد و تعدد الاطراف الذي يتبعه بالضرورة تعدد وسائل و طرق الوصول لمبتغاها و تعدد مبتغياتها نفسها... كما ان اشد المؤيدون لقرار محكمة الجنايات الدولية يعلمون ان ثمة اطراف دولية بامكانها استغلاله لتحقيق مصالح لها في السودان و المنطقة.. الا انهم خلافاَ للمعارضين يحملون الانقاذ جريرة اتاحة الفرصة للقوي الطامعة و لا يجدون مخرج سوي تحقيق العدالة مهما كانت كلفتها طالما ان الانقاذ غيرم راغبة او انها غير قادرة علي انصاف الضحايا و معاقبة المجرمين...
    المشكلة تكمن كذلك في تعدد الاحتمالات (المرة) و صعوبة التكهن بمردودات كل منها علي الارض و البشر، أحد قادة الانقاذ تحدث بصراحة عن القطر المحصور في الزاوية،، و اعتقد انه كان في ذهنة الداخل اكثر من الخارج في ما عناه بالتضييق عليهم اما ردة فعل هذا القط فهي بالتأكيد لن تتخطي الحدود بما يعني ان يضار المواطن وحده، فعندما اراد صاحب القرار ان يتعرض للمجتمع الدولي شل يده التي تحقن المريض و تغذي الجائع و تسقي العطشان،، قرار طرد منظمات الاغاثة موجه لدول بعينها لكنها لا يقع عليها اثر ضار الا اذا افترضنا ان من قرر يري ان هذه الدول رقيقة المشاعر يؤذيها ان تحرم منظماتها من انقاذ محتاج لها ينتمي للدولة التي حالت بينها و بينه.. و علي ذلك يمكن قياس مقدرة السلطة الحاكمة في (مقارعة الخطوب).. كل دول العالم تحركها مصالحها بما في ذلك دولة السودان الحالية و لو كانت قادرة علي مصالح تجعلها اقوي دول العالم لفعلت باستغلال متناقضات كالتي توفرها هي الان للدول الاخري...
    اري ان لا حل بالمعطيات الراهنة و ضياع الوطن محتمل جداَ فعلينا نحن المغيبون افراداَ و تنظيمات أن نتحوط لاسوء الاحتمالات. بدل الفرجة علينا الاتفاق علي خطط للتعامل مع الازمة في مراحل تطورها المختلفة و احتمالات ذلك المختلفة. ليس بالضرورة مواجهة السلطة لكن الاحزاب الوطنية مطالبة باتخاذ مواقف ايجابية لتخفيف وقع الكارثة اذا لم يكن بالامكان منع حدوثها.. فالقادم اسوء..
    علينا تحقيق تواصل شعبي لازالة غباين و تشرزم و ضعف نوح وحدة الانتماء لوطن واحد
    احد الوسائل لذلك في تعميق الطابع القومي لمشكلة دارفور بترسيخ فهم واضح لدي اهلنا في دارفور بأن الصراع ليس بينهم و بقية اطراف السودان او اطراف معينة منه بل هي ازمة سياسية تضرر منها الجميع و نالهم من ذلك النصيب الاكبر،، الكيانات و الافراد الوطنية بالخارج لديها امكانية اكبر للاسهام في هذا الرتق الهام لنسيج الوطن الآيل للتمزق.. يكون ذلك بالتواصل المستمر و الدخول في حوارات و تقديم مبادرات مدروسة و السعي لتوحيد الرؤي للخروج من الازمة ليس فقط بين فصائل حركات دارفور لكن بين كل القوي الساعية لانتشال الوطن...
    و نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2009, 06:18 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 11862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    Quote: الان قالت العواطف كل ما لديها فهلا من فرصة للعقل؟

    صحي والله ...
    يا سلام عليك يا نصار,
    دايما مهموم ...
    ... واصل يا حبيب, كان
    نشوف آخرتا.

    ... ومودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2009, 12:26 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: HAYDER GASIM)

    هلا حيدر
    في هوجة العواطف دي يهمن شديد قطاع هام و كبير
    شايل المسألة رجالة و حمرة عين باعتبار انه الشغلانة
    ماهي سوي حقارة و عليه تنقد الرهيفة ان شاء الله ما تتلتق
    ما مهم انه الوطن هو ارهف موضع في كل العوة الحاصلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2009, 01:04 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    Quote: شايل المسألة رجالة و حمرة عين باعتبار انه الشغلانة
    ماهي سوي حقارة و عليه تنقد الرهيفة ان شاء الله ما تتلتق.


    نصار كيفك

    طبعا

    كلام البشير ده مقصود بيهو تخدير اتباعهم السذج- طبعا الذين سموا انفسهم نسور البشير قايلين كلام ونفخ الراجل ده جد جد-
    وكذلك المجموعة التى قتلت ضابط العونة الامريكية فى الخرطوم، حسب اقوالهم انهم مشوا دارفور بعد سمعوا تهويشات البشير
    عن القوات الدولية فى 2006 لكنهم عندما لم يجدوا اى دعم وصعوبات، رجعوا الخرطوم وقتلوا الراجل المسكين ده.

    لكن الحقيقة التى لا يعرفها هؤلاء السذج

    انو مثلا:
    برنامج الغذاء العالمى ينفق هذا العام فى السودان مايقارب ال 475 مليون دولار (على مايقارب ال 6 مليون سودانى
    مفروض تأكلهم حكومة العزة والسيادة والكرامة)


    دفعت امريكا التى دنا عذابهاحسب اعلام الحكومة - طبعا بيقبلوا تمويلها فى الخفاء- 434 مليون دولار
    اى 91% والاتحاد الاوربى 23 مليون دولار
    ياخى حتى الدنمارك- الهايجين قالوا (كلها) اساءت للرسول- دافعه 1 مليون دولار
    على عثمان امتن على ال WFP فى عام 2007 لأنهم دفعوا 7 مليون دولار
    رد بتاع ال WFP بعد ان شكر الحكومة ان هذا المبلغ يكفى اسبوعين فقط
    طبعا المصدر موقع ال WFP Sudan
    ------------------
    ياخى انت ماقادر تأكل ناسك
    عزة شنو وكرامة شنو
    بلى يخمكم

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 16-03-2009, 06:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2009, 06:19 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: أحمد أمين)

    العزيز احمد امين
    انا حزين يا احمد حزن ما عرفت زيه قبل كدا
    نص عمرنا في المنافي تصلنا اخبار موت اعزاء فنحزن للفقد و لانه حصل في
    غيابنا، تحصل الخلطة الاكيد انك بتعرفها اللهي مزيج من حسرة و تأنيب ضمير
    و صعوبة اسيعاب حدوث المصيبة،،
    الان الآلام دي حاصلة علينا مضروبة في 40 مليون بني آدم و مليون ميل مربع
    دي حالة صعبة
    صعبة جداَ
    لكنها واقع لابد من ان نتعامل معه
    لازم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 07:42 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20784

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    قريبى نصار
    كيفك وكيف احوالك
    كلامك كلام عقل ...نحن شبعنا من العواطف والهيجان الفى الفاضى الذى نشاهده اليوم فى تلفزيون الانقاذ ..
    الحكومة او حزب المؤتمر الوطنى اتخذ سياسة لوحده لمواجهة ازمة الجنائية الدولية حيث اعلن التعبئةالعامة بالسرية امنيا وجماهيريا وسياسيا وينفذها الان فى غيبة الشريك الاساسى الحركة الشعبية .. ويعتقدون انه شريك نائم ..ودى حالة طوارىء غير معلنة وواضحة ..وهم يتفادون اعلان الطوارىء بهذه الطريقة لان الحركة لن توافق عليها ..
    ودائما سياستهم مكشوفة وغير ذكية ..وحكاية نسور البشير خير مثال ..
    اعتقد ان الوطن فى مازق وجماعة الانقاذ ابضا فى قمته وهم فى الزجاجة ..
    واصبحنا نخشى على الوطن ومستقبله نتيجة هذه السياسة ..
    امس كنت اتحدث مع واحد من قادة المؤتمر الشعبى عن رؤيتهم لما يحصل ..فقال لى انهم يعتبرون النظام انتهى وانهم يعملون الان لما بعده ..
    واعتقد انها رؤية سليمة ولابد للاحزاب ان تعمل بجد واجتهاد للحفاظ على الوطن وان لا يتاثر الوطن بغياب مجموعة فيه ..
    ومهما قلنا وعملنا فان غياب مجموعة اهل الانقاذ عن الحكم سوف تؤثر على الوطن فى نواحى اقتصادية وامنية مدة ليست بالقصيرة لابد من التحسب لها ..
    واعتقد ان علاقة الاحزاب بدول الجوار فى هذه الظروف مهمة لكى لا تحدث توترات على المناطق الحدودية والاطماع سوف تظهر فى مثل هذه الحالات غياب نظام ومجىء نظام جديد تؤثر على الوطن مهما قلنا ..
    لهذا لا بد لكل منا من دور نحافظ به على الوطن ..
    اعتقد ان سياسة اهل الانقاذ كانت فى معظمها ضعيفة خاصة الجانب الدبلوماسى وغياب القضاء الحر المستقل وعدم وجود اليات الرقابة والمحاسبة كلها ادت الى اضعاف النظام الذى رفض السماع للراى الاخر واستمرا سياسة فرق تسد بين الكيانات والجماعات والقبائل والاسر والاحزاب السودانية وهى سياسة عقيمة نهايتها مرتدة للنظام نفسه وعجلت بدخوله للمازق الحالى ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 12:58 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: الكيك)

    قريبي العزيز الكيك
    و الله متلوم معاك لوم شديد
    دايما في البال و الله لكن البال مشدوه
    اضافاتك هامة جداَ برجع ليك بعدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 10:48 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    قريبي
    الانقا> مدركة تماماَ لحجم الورطة الدخلت فيها و دي المصيبة
    لانها تشعر بالحصار من كل الجهات و ما قدامها الا الهرجلة و تفوير المشاعر
    علها تطلع باخف قدر،، في حالة زي دي الانسان بخلق وهم لخدع بيهو الغير
    لكنه يجدن نفسه مصدقه لنه بديل مخدر للحقيقة المرة...
    دا هو حالهم و ما ممكن نتوقع منهم غير كدا،، طيب نقعد نتفرج علي الوطن
    الرابطنه زي الحزام الناسف في وسطهم؟؟
    بقاء الانقا> كل ه>ه السنين هو فشل زريع لكل الوطنيين و الان نحنا امام خيار ان
    نكون او لا نكون يجب ان تجمعنا ضرورة مواجهة خطر الزوال و >هاب الريح
    كل الامم المستقرة حزمت امرها الاحن و الحروب و الدكتاتوريات و الجوع
    و نقص الانفس، حيث ادركت ان الخطر المتوقع من الحراك ليس اسوء من ال>ي
    يعمقه القعود بلا محالة.
    احزابنا السياسية تاريخياَ ضعيفة و هي مسؤولة لحد كبير عن الحال الراهن
    و مواقفها الحالية تشبهها تماماَ و لا رجاء منها لقيادة المجتمع في ه>ه الظروف
    الخطرة،،، ا>ا نحن بحاجة لمبادرات و قيادات جديدة تلهم الشعب و تمثل صمام امان
    للوطن يحفظه موحد و يمهد الطريق لممارسة سياسية جديدة مخالفة لحالة التيه
    العقيم ال>ي ظللنا ندور في حلقاته المفرغة من> الاستقلال...
    هناك الكثير من العقول ال>كية و القلوب المحبة للوطن بصدق و تجرد
    و هناك مئات الالاف من ال>ين عايشوا شعوب الارض في كل اركانها و استقوا
    من تجاربها
    اجيال كثيرة خرجت من حالة الانغلالق التي نشأت فيها مفاهيم العمل السياسي
    السوداني
    داخل السودان يوجد ا>كياء شجعان بادروا بانشاء منظمات المجتمع المدني لتحسن
    حال الفرد و المجتمع و تثقيفه و توعيده ليقوم بدور فاعل في الشأن العام
    لكن مساحة الحرية المتاحة لم تسمح لهم بعمل كل ما نهضوا من اجله
    ل>ا نحتاج لاستغلال كل مساحات الحركة المتاحة لتأطير الافكار و وضع البرامج
    و الخطط لتفعيل الواقع السوداني و التأسيس لطابع مؤسسي يستوعب الطاقات
    و ينشر الوعي و التحفي> علي القيام بواجبات المواطنة لتحقيق الصالح العام
    العمل الوطني واجب علي كل فرد و هو مسؤولية شخصية
    لا نؤديها بمباركة من احد و لا نتركها اضاء له
    ه>ه قيم مفقوده عندنا رأينا عليها الشعوب التي عايشناها
    و قد حان اوان ان نتحرر من اخطاء الماضي
    و ان نفهم اننا سكان ه>ا الكون ال>ي رتب اغلب اهله شئونهم و اتونا الان
    بين طامع و صادق ليحلوا لنا مشاكلنا التي كادت تفنينا
    بعد ان صنعناها بايدينا...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 11:27 PM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    نصار يا عزيز..

    سلام وإحترام

    عقل..؟!!!!
    من يستخدمه؟ لا تقل لي البشير وزمرته.. فمنذ يونيو 1989 لم يصحب أي قرار أو تصرف عقل.
    حتى إتفاق سلام نيفاشا حدث بعد أن ضغط المجتمع الدولي رقابهم وساومهم..
    وخير دليل على ذلك تعاملهم مع الإتفاقية وكأنها لم تكن.. فعلي عثمان لا زال هو نائب رئيس الجمهورية الرسمي..
    ولا زالوا سادرين في غيًهم تجاه البلاد والعباد.
    هل يعقل أن يبدأ نظام سلاما في أحد أركانه ليقوًضه في الركن الآخر؟
    تعامل الإنقاذ لقضية السودان الكبرى بطريقة التجزئة لا مكان فيه لأي عقل.
    بحً صوت الكثير من أبناء الوطن أن تتم معالجة كل القضايا مجتمعة. ولكن من يسمع؟

    ..
    بعد كل هذا الجنون سيرضخون (بمزاجهم أو بغيره) لما خطط له المستعمر الجديد كما أسموه.
    لأنها لن تكون المرة الأولى للتعامل مع المستعمرين الجدد.. فبالأمس القريب تعاونوا مع الولايات المتحدة بتسليمها معلومات عن إسلاميين مكثوا في السودان.

    تحاياي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2009, 12:11 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: Raja)

    العزيز رجاء
    تصدقي اني بشوف اي محاولة مناشدة الحكومة بالتعقل انها تعسف ؟
    لانه مافيش مخرج منطقي ليها و مافي خيار ليها غير الخرمجة و التبقي تبقي
    يعني مساقين بدفع >اتي بفعل ثقل افعالهم من يوم سرقوا السلطة
    عشان كدا بتمني اننا ما تصيبنا حالة فقدان العقل و ندفر معاهم البلد للهاوية
    المجنون في >مة العاقل...
    علي >كر اتفاقية نيفاشا اري في تبني مضمونها مسحوب بمطالب الحركات
    و الاحزاب و منظمات المجتمع الوطني مخرج جيد
    سوف اسعي لعرض الفكرة بشكل اوضح..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2009, 11:02 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    اعود ليك يا رجاء بوعدي في المداخلة اعلاه، برغم المحن البعيشها بشوف لو اننا شح>نا الهمم و العقول و صدقت نوايان ممكن نؤثر ايجاباَ علي مستقبل التطور السياسي في بلدنا. نحنا كأجيال (في السودان و فريقيا و ما يعرف بالعالم الثالث) حظنا سيئ بأن اجلت مسألة حسم امور دولنا ال ان ادركتنا. زي الحال المايل في كل المناحي البتعيشه دولنا و مجتمعاتنا بالتالي، مرت بيهو دول الشمال في عصور بعيدة و خرجت من تعقيدات و مآسي اعمق من البنمر بيها نحنا الان، تطور ازماتهم هو كان الدافع للثورات و مواجهة الامر الواقع الكان بتمثله الكنيسة بسلطتها الروحية القوية متحالفها معاها السلطة الزمنية >ات الطابع الملكي الاقطاعي المسترق للشعوب و المسيطر علي الثورات التي يسخر رعاياه لزيادة تراكمها. يحكي التاريخ انه حسب مكانة الفارس الامير كانت تكلف قرية او مجموعة قري لتهجيز معداته الحربية و متطلباته بكل عائد نشاط سكانها الاقتصادي زراعة و تربية حيوان و صناعات حرفية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 00:02 AM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    سلام يا نصار

    الانقاذ زى الزول الشرب عشره قزازات بتاعت Red Bull فى يوم واحد
    حماس ونشاط وعنتريات وفوران وهيجان
    بعد شوية تـــــاخ
    بجى واقع الواطه مغشيا عليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 00:14 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: النصرى أمين)

    العزيز النصري
    دا تشبيه طريف و مستحدث
    و يعطي جوانح ههههه
    فعلا هي ك>لك اخي و بدو انها كقصة قد وصلت لمرحلة العقدة و بعدها تقلب الغلاف
    اندفاعها و عنفوانها دا ناتج من قوة >اتية و غياب عصر التوازن في الساحة خاصة
    الان عندما آثرت الاحزاب مبدأ السلامة و لم تتقدم لشغل مساحة ضيقة لا تجد الانقا>
    من طريق سوي اتاحتها و لو بغرض الاتجار و الادعاء بانها تطلق حريات او هامش لها كما يسميها قادتها
    هنا انا بحاول لفت النظر لدور هام للطليعة كلها ان كانت منتمية لاحزاب او تمثل نفسها
    ان شاء الله اتمكن من توضيح وجهة نظري...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 00:05 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    الثورة الفرنسية هي بالتأكيد ام الثورات الاوربية و مشعل فتيلها في واقع شديد الظلام، لكني و لكونها اشتهرت و اطلع الجميع علي تفاصيل ظروف قيامها و مبادئها التي اصبح مرشداَ للثورات و الثوار حتي يومنا ه>ا، اقارب حالنا الراهن بحالة تغيير اوربية اخري هي التجربة الالمانية. يهمني هنا ما يعرف بثورة مارس 1848. ازمتنا الوطنية اراها بدأت من> (>=حرف الدال فوقو نقطة هههه) بداية تكون التحالفات الافرزها الواقع السوداني في وقت النضال الوطني الاتكونت من قوي مجتمع بدائي المكون من اهل السلطة الروحية و زعامات قبلية تملك امر رعاياها و ثرواتهم (ابوية+اقطاع) و الطليعة المرتبطة القوتين السابقتين بحمك الانتماء الاسري ال>ي وفر لها فرص المتيسر من التعليم حينها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 00:36 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    كما كانت الثورة الفرنسية تمثل لارادة العامة في وضع سياسي طبقي مؤسسي، ك>لك جاءت ثورة مارس الالمانية، كانت هناك حكومة علي نهج كونفدرالي يجمع بين ممالك قائمة علي التقسيم الجيماني القبلي علي قمتها قيصر بروسي، مع ان الامارات كانت بمثابة اقطاعيات لنبلاء القبائل الا ان الثورة اخترقت حدود الاقطاعيات و في مراحل عدة وصلت الي تكوين برلمان فرانكفورت. الاهداف و المطالب التي التم مناديب برلمان فرانكفورت المكونيين للمعارضين للمؤسسات القائمة و مفكرين و مثقفين تمثلت في:

    Quote: The central demands of the German opposition(s) were the granting of basic and civic rights, the appointment of liberal governments in the individual states and most importantly the creation of a German nation-state, with a pan-German constitution and a popular assembly

    الاقتباس منقول من الموسوعة الحرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 01:02 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    Quote: Social background of the deputies


    Contemporary depiction of the parliamentarians entering the Paulskirche
    The social make-up of the total of 809 or 812 (replacements included) members of the Frankfurt National Assembly (see list on German wikipedia) was very homogeneous throughout the session. The parliament mostly represented the educated bourgeoisie (Middle Class). 95 % of deputies had the abitur, more than three quarters had been to university, half of which had studied jurisprudence.[1] A considerable number of deputies were members of a Corps or a Burschenschaft. In terms of profession, upper-level civil servants formed the majority: this group included a total of 436 deputies, including 49 university lecturers or professors, 110 judges or prosecutors, and 115 high administrative clerks and district administrators (Landr&#228;te).[2] Due to their oppositional views, many of them had already been in conflict with their princes for several years, including professors such as Jacob Grimm, Friedrich Christoph Dahlmann, Georg Gottfried Gervinus and Wilhelm Eduard Albrecht (all counted among the G&#246;ttingen Seven, and politicians such as Welcker and Itzstein who had been champions of constitutional rights for two decades. Among the professors, besides lawyers, experts in German Studies and historians were especially common, due to the fact that under the sway of restoration politics, academic meetings in such disciplines, eg. the Germanisten-Tage of 1846 and 1847, were often the only occasions were national themes could be dsicussed freely. Apart fron those mentioned above, the academic Ernst Moritz Arndt, Johann Gustav Droysen, Carl Jaup, Friedrich Theodor Vischer and Georg Waitz are especially notable.
    Because of this composition, the National Assembly was later often dismissively dubbed the Professorenparlament ("Professors' parliament") and ridiculed with verses such as „Dreimal 100 Advokaten – Vaterland, du bist verraten; dreimal 100 Professoren – Vaterland, du bist verloren!“[3] ("Three times 100 advocates - Fatherland, you are betrayed; three times 100 professors - Fatherland, you are doomed".
    149 deputies were self-employed bourgeois professionals, such as lawyers, doctors, journalists or clergymen, including well-known politicians such as Alexander von Soiron, Johann Jacoby, Karl Mathy, Johann Gustav Heckscher, Wilhelm Emmanuel von Ketteler and Wilhelm Murschel.
    The economically active Middle Class was represented by only about 60 deputies, including many publishers, including Bassermann and Georg Friedrich Kolb, but also businessmen, industrialists and bankers, such as Hermann Henrich Meier, Ernst Merck, Hermann von Beckerath, Gustav Mevissen and Carl Mez.
    Tradesmen and representatives of agriculture were very poorly represented - the latter were mostly represented by big landowners from east of the Elbe, accompanied by only three farmers. Craftsmen like Robert Blum or Wilhelm Wolff were associated almost exclusively with the radical democratic Left, as they knew the social problems of the underprivileged classes from personal observations. A few of them, e.g.. Wolff, already saw themselves as explicit socialists.
    A further striking aspect is the large number of well-known writers among the deputies, including Anastasius Grün, Johann Ludwig Uhland, Heinrich Laube and Victor Scheffel.
    On 18 May 1848, circa 330 deputies assembled in the Kaisersaal and walked solemnly to the Paulskirche to hold the first session of the German national assembly, under its chairman (by seniority) Friedrich Lang. Heinrich von Gagern, one of the best-known liberals throughout Germany, was elected president of the parliament.



    الاقتباس نفس المرجع السابق
    الرجاء الاطلاع علي خلفيات المندوبين لاننا ح نقراب بينها و بين ما نرجو
    ان تتطلع القوي السودانية المماثله لدور مقارب لمبادرة انشاء برلمان فرانكفورت
    مع اعتبار العامل الزمني
    و الجغرافي
    و تطور الارث الانساني السياسي و المعرفي
    يعني التركيز علي دلالة الفعل بقدر التكليف الوطني المترتب علي
    الطليعة بقدر مكتسباتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 11:41 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    البرلمان لم ينجح في تحقيق اهدافه نسبة لرفض الملك البروسي قبول تسميته قيصراَ للاتحاد الالماني الجديد... الا ان ما خرج به البرلمان مثل الاساس لجمهورية فايمر التي مثلت الحكومة الفدرالية الجديدة بعد الحرب العالمية الاولي و من ثم استندت اليها جمهورية المانيا الاتحادية بعد الحرب العالمية الثانية عام 1949 و الي يومنا ه>ا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2009, 12:02 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    الاخطر في وضع السودان الحالي هو تباعد مكوناته و بداية ضعف الانتماء لسكان اطرافه علي خلفية تعمق ازمة الثقة بين الاطراف و المركز و التي اكتسبت اخيراَ طابعاَ عرقياَ و قبلياَ. ه>ه حالة لابد من تجاوزها باسرع و انجع السبل. و ليحدث >لك لابد من ان يأتي مشروع الحل من كل ابناء السودان بتمثيل اقليمي يراعي كل الخصوصيات الديموغرافية و بما ان روح التعصب الجهوي و القبلي قد اصبحت حقية و اداة سياسية استخدمت بلا مسؤولية فلا يمكن تجاوزها بل يجب ان تعتبر في مسيرة وضع الحلول.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2009, 01:06 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2009, 09:13 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من سبيل لعودة العقل؟ (Re: نصار)

    الدعوة ا>ا لثورة فكرية سودانية، تؤسس لحلول ج>رية لمشاكل مزمنة قائمة عليها ه>ه الحادة التي نعاني منها الان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de