بئس وخسئ ... الزومة يقول أنه ما كان يعتقد قبلاً أن الجنوبيين يتمتعون بالحكمة

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 09:57 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-12-2008, 09:30 PM

نورالدين صلاح الدين
<aنورالدين صلاح الدين
تاريخ التسجيل: 07-01-2008
مجموع المشاركات: 4327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بئس وخسئ ... الزومة يقول أنه ما كان يعتقد قبلاً أن الجنوبيين يتمتعون بالحكمة





    المدعو عبد الرحمن الزومة

    الذي لولا عامل السن لقلنا فيه شيئاً عجبا

    أحد فاقعي المرارة في بلادي

    من زمرة وطينة الطيب مصطفى وإسحق فضل

    مجبولٌ على الكراهية للآخر لا أدري لماذا ..؟!!!

    ينفث كل يومٍ سماً زعافاً تدمي له الأعين

    لا أدري لماذا تصر صحيفة محترمة كـ " السوداني "
    أن يكون مثل هذا الكائن عضواً في أسرتها الكريمة

    فـ " السوداني " في خطها العام صحيفة مهنية مستقلة
    تضم بين جنابتها الكثير من المتميزين
    من الصحفيين وأرباب القلم وكتاب التقارير

    فهل هو مفروضٌ عليها ...
    أم أن المسألة " كفة عين " عن " السوداني "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 09:41 PM

نورالدين صلاح الدين
<aنورالدين صلاح الدين
تاريخ التسجيل: 07-01-2008
مجموع المشاركات: 4327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بئس وخسئ ... الزومة يقول أنه ما كان يعتقد قبلاً أن الجنوبيين يتمتعون بالحكمة (Re: نورالدين صلاح الدين)

    اليوم ، وكعادته كل يوم

    كتب هذا الكائن ما اعتاد أن ينفثه كل يوم من هراء

    لكنه اليوم ..
    وبكل جرأةٍ وصفاقة يحسد عليها

    استطاع أن يظهر كل ما لديه من أوهام الإستعلاء
    والتفوق المزعوم

    وأن يجلي بكل بساطة ما يصاحب نظرته لهذا الآخر
    الذي يشاركه الوطن والأرض والإنتماء

    أنظروا إلى ما كتب هذاالرجل ...


    Quote:
    بين قوسين
    هذا أو الطوفان

    عبد الرحمن الزومة
    كُتب في: 2008-12-27

    (3) خذوا الحكمة من أفواه الجنوبيين


    كنت ضمن الحضور مع عدد من الاخوة وكنا نتناول بالنقاش الأحداث المصيرية التى تجابه الوطن وكيفية الخروج من الأزمة الحالية وبطبيعة الحال تطرق الحديث الى الخيارات المتاحة أمام السودان هل يواجه قرار محكمة الجنايات الدولية في حالة صدقت التنبؤات بصدور قرار المحكمة بتوقيف الرئيس البشير؟ أحد الأخوان تساءل مجرد تساؤل قائلاً " لماذا لا ننحنى للعاصفة حتى تمر"؟ وأنه على السودان أن يتعامل مع القضية بشئ من (الواقعية) والمرونة! هنا انبرى أحد الأخوة الجنوبيين وحكى قصة لها مغزى عجيب بل هى (حكمة) عظيمة ما كنت أعتقد أن الأخوة الجنوبيين يتمتعون بها.
    قال ان أحد السلاطين في الجنوب قد أصدر أمراً بقتل أحد مواطنيه. لكن الشخص الذى حكم عليه بالموت هرب الى احدى الغابات خوفاً من حكم السلطان. لكن المشكلة ظلت قائمة فهروب الرجل لا يمكن أن يظل الى ما لا نهاية ولابد من التفاهم مع السلطان حول الخروج من (المأزق). وفى خضم البحث عن (حل وسط) ذهب بعض (الوسطاء) الى السلطان وطلبوا منه أن يعفو عن الرجل غير أن السلطان تعلل بأنه قد (أقسم) على أنه لابد أن يقتل الرجل. قدم أحد الوسطاء اقتراحاً بأن يقوموا هم (باقناع) الرجل بتسيلم نفسه وأن يقدم (رقبته) أمام السلطان على أن يقوم السلطان بممارسة بعض الحركات يفهم منها أنه يود تنفيذ عملية القتل ومن ثم يعلن العفو عن الرجل والذى يمكنه أن يعود حراً وأن يمارس حياته بصفة طبيعية.
    وافق السلطان على الصفقة وبالفعل ذهب الوسطاء الى الغابة واقنعوا الرجل بتسليم نفسه وبالتالى أقنعوه بالعودة معهم وتمت الأمور على حسب الاتفاق وجاء الرجل وجثا أمام السلطان والذى بدأ في تنفيذ الجزء الأول من الاتفاق وبدا السرور على الجميع بتلك النهاية السعيدة التى آلت اليها الأمور غير أن السلطان وبحركة سريعة ومفاجئة قطع رقبة الرجل وألقى برأسه أمام الحضورالذين هزتهم المفاجأة وأغضبتهم أيما اغضاب. وأقبلوا على السلطان يلومونه على فعلته وكيف أنه (خرق) الاتفاق الذى أبرموه معه. لكن السلطان لم يكن عنده ما يقوله غير أن قال "ما فائدة الحديث وقد قطعت رقبة الرجل"! هب أن السودان قد استجاب لنداءات البعض بأن يأتى ويسلم نفسه ويعطى (رقبته) للمحكمة الجنائية الدولية وقامت المحكمة بحركة مفاجئة وغادرة بقطع رقبته كما فعل السلطان الجنوبى. ماذا يفيد بعد أن تقع (الفاس) على الرأس؟ من الذى سيرد حق السودان بعد أن يقطع رأسه؟!
    وبطبيعة الحال فان (الحكمة الجنوبية) تظل قائمة وذات معنى ومغزى بغض النظر عن صحة وقوة موقف السودان فيما يتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية. فما بالكم وموقف السودان هو منذ البداية سليم وقائم على العدل وعلى أن تحرك المحكمة الجنائية الدولية هو مؤامرة مدبرة ومخطط لها للنيل من كرامة السودان واخضاعه للهيمنة الاستعمارية. لقد اتسم الموقف السودانى منذ بداية المشكلة بالثبات على أساس واحد (لا غيره) وهو عدم التعامل بأى شكل من الأشكال مع هذه المحكمة لأن السودان قد أدرك منذ البداية أن ذلك التصرف من المحكمة الجنائية الدولية كان تصرفاً سياسياً ولا علاقة له بالقانون والأهم من كل ذلك أن الأحداث كلها وكذا الشواهد قد اثبتت صحة الموقف السودانى.


    وبعيداً عن رأينا في مجمل المقال
    وما ذهب إليه الكاتب من تحليل لموضوع المادة

    هل يعقل أن إنساناً سوياً دع عنك صاحب قلم وصانع رأي
    يكتب مثل تلكم الجملة التي ميزناها بخط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 09:46 PM

نورالدين صلاح الدين
<aنورالدين صلاح الدين
تاريخ التسجيل: 07-01-2008
مجموع المشاركات: 4327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بئس وخسئ ... الزومة يقول أنه ما كان يعتقد قبلاً أن الجنوبيين يتمتعون بالحكمة (Re: نورالدين صلاح الدين)

    بئس وخسئ ...

    وهل كان يعتقد هذا الرجل أن شعبنا في جنوب السودان

    أو في أي بقعةٍ طاهرة من بلادنا

    يحتاج إلى شهادته هو ...

    إن الواقع الأمثل والشيء الأصوب

    هو أن نستصدر نحن أبناء الشعب السوداني
    بمختلف إنتماءاتنا الثقافية والجفرافية

    شهادة براءة من نسبة هذا الرجل إلينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 09:53 PM

نورالدين صلاح الدين
<aنورالدين صلاح الدين
تاريخ التسجيل: 07-01-2008
مجموع المشاركات: 4327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بئس وخسئ ... الزومة يقول أنه ما كان يعتقد قبلاً أن الجنوبيين يتمتعون بالحكمة (Re: نورالدين صلاح الدين)

    ونحن بدورنا نتسائل

    ألا يوجد في " السوداني " رجلٌ أو إمراةً رشيد

    كيف مر هذا المقال الضعيف في مجمله
    وبما يحمله من ترهاتٍ وإساءات هكذا

    ألا يوجد في صحيفة في حجم " السوداني "
    هيئة تحرير تجيز هذا وترجيء هذا وتمنع ذاك

    كيف فات عليها مثل هذا القول
    الذي يؤسس لكثيرٍ من القيم القميئة والأفكار النتنة المنحطة البالية

    هل فات عليها إلى ماذا يمكن أن تؤسس وتقود مثل هذا العبارات

    أم غاب عليها أن ذلك ربما يخصم من رصيدها المحترم لدى القراء

    نتوجه بأسئلتنا هذا ...
    إلى جميع أسرة " السوداني " المحترمة

    كيف مرت عليكم وسمحتم بنشر مثل هذه التفاهات ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de