الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 02:29 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-10-2008, 03:08 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية

    ان لاوكامبو اجندات , مرجعيتها امريكا ,بريطانيا,فرنسا ....مؤادها ..تغيير النظام فى السودان
    وهى رغبات منذ زمن بعيد ,اذ يعتبرون السودان دولة افريقية غنية ويطغى العنصر الافريقى على
    ساكنتها ,لكن الاقلية العربية ذات التوجهات الاسلامية هى التى تفرض منطقها على قضايا الهوية
    والفكر والسياسة والاقتصاد والثقافة منذ ميلاد الدولة الوطنية الحديثة ,وهذه الفرضية مدعومة
    بتقلب النظم السياسية ذات التوجهات السياسية المختلفة ,ليبرالية,اسلامية متشددة,شيوعية
    بعثية....لكنها فى خاتمة المطاف داخل ثقافة واحدة (الثقافة الاسلاوموعربية)وتشكل خط الممانعة
    فى حضور الغرب وتوطين انماطه فى الثقافية والاقتصادية والسياسية فى المشهد الوطنى بمجموعه كما هو الحال فى دول الجوار الافريقى وغيرها التى تتمثل قيم الثقافة الفرنكفونية
    او الانجولوسكسونية ,لذ يئس الغرب كما يئس الكفار من اهل القبور من قبول السودان بمختلف
    نظمه التى تعاقبت بالهيمنة والتبعية والاملائية والتطبيع والخنوع الكامل للتوجهات الغربية,ومن
    هنا جاءوا بمسخرة العدالة الدولية والتى تشئ الى ان اهم اجنداتها هى هيكلة الدولة
    السودانية والمجتمع بحيث يتم جر الدولة من فضائهاالذى ولدت فيه والحاقها بفضاء افريقى
    لا تاريخ ولا تراث له ,ويتجلى هذا المخطط فى تشجيع العناصر الافريقية للا ستيلاء على السلطة
    وفرض نموذجها الكارثى ,فان استمروا فى مكرهم لتنفيذ هذه الاجندات ,ففوت عليهم الفرصة
    سيادة الرئيس بسياسة اشد مكرا وهى تبادل الادوار داخل الثقافة الواحدة لحفظ امن واستقرار
    البلاد بمعنى اخر اشراك السيد الصادق المهدى وخلق نظام على غرار التجربة التركية,
    حتى اذا ( زالت الموانع رجعت الامور الى اصلها ) عملا بالقاعدة الفقهية المعروفة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 05:03 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    بالرغم من ان السودان ليس عضوا فى النظام الاساسى للمحكمة ,وبالتالى لا ينعقد لها
    اى اختصاص قانونى عليه,عملا بالقاعدة الاصولية الاولى فى العلاقات الدولية(لا التزام
    على دول بميثاق او نظام اساسى او معاهدة دولية الا على من كان طرفا فيها)لان المادة
    34 من قانون المعاهدات تنص(لا تنشئ المعاهدات التزاما او حقوقا للدولة الغير بدون
    رضاها) خرجوا علينا بفرية وهى ان القضية احالها مجلس الامن بموجب المادة 13 من قانون
    المحكمة الاساسى التى خولت مجلس الامن حق احالة القضاياالتى تهدد السلم والامن الدوليين
    والمسخرة الكبرى هى ان هناك ثلاث دول فى مجلس الامن الذى احال قضية دارفور ليست اعضاء
    فى النظام الاساسى للمحكمة وهو ما يعد مخالفا للقاعدة الفقهية(فاقد الشى لا يعطيه)كما
    ان الاحالة تستند على مادة فى نظام المحكمة وليس ميثاق الامم المتحدة والسودان ليس
    عضوا فى نظام المحكمة...هاهم يخرقون قواعد القانون الدولى التى وضعوها ليتدخلوا
    فى شؤون الدول التى تحرمه المادة الثانية من ميثاق الامم المتحدة,فالامر برمته
    يراد به تغيير النظام لا كما ينعق الجهلة والعملاء بانه بحثا عن العدالة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 07:26 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    الأخ علي تاج الدين ..
    في التأريخ الإسلامي هُدمت الكعبة تحقيقا لمصالح السلطة الحاكمة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 03:17 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    تلقى مكتب المدعى العام السيد لويس مورينو....افادات وادلة من نشطاء
    العراق واحزابه وهيئاته....متعلقة بموت وجرح المدنيين والدمار الذى
    وقع اثناء العمليات العسكرية التى قامت بها القوات الامريكية بين مارس
    ومايو 2003 الى 2007 فماذا قال السيد لويس مورينو(تحت القانون الانسانى
    او ميثاق روما فان موت المدنيين خلال الصراع المسلح وبغض النظر عن كونه
    فظيع ومؤسف لا يشكل فى حد ذاته جريمة حرب)لويس مورينو رضى الله عنه.
    فى مذكرة ادعائه ضد الرئيس ..ذكر قبائل دارفورية بالاسم...وهى الزعاوة
    الفور والمساليت علما بانه توجد حوالى 84 قبيلة بدارفور وقع عليها نفس
    الضرر..الم نقل من قبل ان الرجل ناشط حقوقى وليس قانونى مهنى ومن يقرا
    المذكرة بتروى يدرك انها عبارة عن خطاب سياسى لمتمردى دارفور ليس اكثر
    من ذلك ...وان الرجل ينفذ مخطط تامريا اعد له باتقان لتغيير النظام
    وهيكلة الدولة والمجتمع باكملها لكنه نسى شئ مهم خالص ...سنرجئه الى
    حينه.

    (عدل بواسطة على تاج الدين على on 02-11-2008, 03:18 PM)
    (عدل بواسطة على تاج الدين على on 02-11-2008, 03:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 05:30 PM

Dr_Bringy


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    Quote:
    وتشكل خط الممانعة فى حضور الغرب وتوطين انماطه فى الثقافية والاقتصادية والسياسية فى المشهد الوطنى بمجموعه كما هو الحال فى دول الجوار الافريقى وغيرها التى تتمثل قيم الثقافة الفرنكفونية او الانجولوسكسونية


    القال ليك الحكومة دي بتمثل خط ممانعة منو؟
    يازول ديل بيهاتوا بالتطبيع مع امريكا وما لاقين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 02:43 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: Dr_Bringy)

    كيف يتكيف الخطاب السياسى لمتمردى دارفور مع التطورات التى يشهدها
    المسرح الدولى فيما يتعلق بالازمة النقدية والركود الاقتصادى العالمى؟؟؟
    وهل يستفيد التمرد من المرونة التى تبديها الحكومة للوصول لتسوية سياسية
    تستجيب لطموحات اهل دارفور ام يراهن على اجندة اوكامبو فى مسخرة العدالة؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 03:06 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)



    .. العزيز تاج الدين . تذكر حديث السيد/ شريف التهامى
    سنة 1983 بعد خروج شركة شيفرون من السودان .
    شيفرون هى التى اكتشفت البترول
    فى السعودية وفى اندونيسيا
    واخيرا فى السودان . وخرجت
    .. لعن الله شيفرون فهى التى تدير
    كل مصايب العالم وهى التى تحكم وتتحكم وتقتل
    وتتستر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 03:37 PM

سيف النصر محي الدين محمد أحمد

تاريخ التسجيل: 12-04-2011
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: Osman Musa)

    Quote: يئس الغرب كما يئس الكفار من اهل القبور من قبول السودان بمختلف
    نظمه التى تعاقبت بالهيمنة والتبعية والاملائية والتطبيع والخنوع الكامل للتوجهات الغربية

    السودان في بعض عهوده الوطنية كان عضوا في حلف بغداد و كان عونا" للغرب" في
    حربه على قوى التحرر الوطني و التقدم في المنطقة..و في عهد آخر بلغت التبعية
    شأوا بعيدا بلغ مخالفة الاجماع القومي العربي و ترحيل اليهود لاسرائيل هذا فضلا عن
    تمرير اجندة الغرب ضد ليبيا و اثيوبيا و اليمن الجنوبي..
    و الآن انظر لسياسة النظام و مغازلته للغرب و تقديمه التنازلات مرة تلو الأخرى
    هذا فضلا عن السياسة الاقتصادية التي تبنت نهج الرأسمالية المتوحشة في انصع صوره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 04:07 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: سيف النصر محي الدين محمد أحمد)

    Quote: السودان في بعض عهوده الوطنية كان عضوا في حلف بغداد و كان عونا" للغرب" في
    حربه على قوى التحرر الوطني و التقدم في المنطقة..و في عهد آخر بلغت التبعية
    شأوا بعيدا بلغ مخالفة الاجماع القومي العربي و ترحيل اليهود لاسرائيل هذا فضلا عن
    تمرير اجندة الغرب ضد ليبيا و اثيوبيا و اليمن الجنوبي..
    و الآن انظر لسياسة النظام و مغازلته للغرب و تقديمه التنازلات مرة تلو الأخرى
    هذا فضلا عن السياسة الاقتصادية التي تبنت نهج الرأسمالية المتوحشة في انصع صوره[/QUOTE

    الاخ/سيف النصر...سياسة المحاور تختلف تماما عن سياسة التبعية والعمالة للغرب
    من شاكلة شاه ايران,فرديناند ماركوس الفلبين,سكشفيلى جورجيا الان...لذا قلنا
    منذ ميلاد الدولة الوطنية فى السودان لم يستطيع اى نظام التماهى الكامل
    مع النظم الغربية فى المجالات الاقتصادية والثقافية و الايديولوجية...اما حلف
    بغداد لم يكن انتقاصا من سيادة البلاد....اما ان السودان فى فترة ما كان عونا
    للغرب ضد حركات التحرر ...هذا القول يدينك بالتجنى على تاريخ الدولة الوطنية
    اما حادثة ترحيل الفلاشا ...يكفى انها تمت بصورة سرية خشية من قوة الراى العام
    التى كانت ستؤدى الى فناء النظام انذاك ...كماانه تمت محاكمات لكل من دبر
    وشارك وساهم فى تلك العملية والتى شملت رموز وطنية.
    تحياتى
    على
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 03:39 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: Osman Musa)

    الاخ/عثمان موسى ....تحياتى....اولا اسمح لى ان اشيد بقراءتك لنص الاخ...دكتور
    صلاح الزين...رغم تعقيدات النص وانبهامه....وعاصرته فى المغرب وهو بلدياتى

    عفوا للخروج من النص.... ما عندنا مانع ياعثمان لتبادل المنافع...وهو مبدا
    يهمن على القانون الدولى الاقتصادى (مبدا هيمنة الاعتماد المتبادل بين الدول)
    لكن نحن ضد تصورات اللوبيات داخل الادارة الامريكية والتى تتبنى اراء جماعات
    الضغط وناشطى حقوق الانسان من شاكلة (ريتشارد ديكر) لتغيير النظم باجندات ثقافية
    يلعب فيها المكون الاثنى والدينى دورا يطغى على المصالح المادية.

    تحياتى
    على تاج الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 08:10 PM

ياسر احمد محمود
<aياسر احمد محمود
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    قال علي تاج الدين:
    Quote: تشكل خط الممانعة فى حضور الغرب وتوطين انماطه فى الثقافية والاقتصادية والسياسية فى المشهد الوطنى بمجموعه كما هو الحال فى دول الجوار الافريقى وغيرها التى تتمثل قيم الثقافة الفرنكفونية او الانجولوسكسونية ,

    Quote: لذ يئس الغرب كما يئس الكفار من اهل القبور من قبول السودان بمختلف نظمه التى تعاقبت بالهيمنة والتبعية والاملائية والتطبيع والخنوع الكامل للتوجهات الغربية


    ونأتيه بالأدلة التي تثبت قبول النظام الذي يدافع عنه بالهيمنة والتبعية والاملائية والتطبيع والخنوع الكامل للتوجهات الغربية:

    Quote: اعترف مصطفى عثمان اسماعيل وزير الخارجية السوداني في مقابلة ان الاستخبارات السودانية عملت بالفعل كآذان وعيون للاستخبارات الاميركية في دول مجاورة من بينها الصومال، وهو ملاذ للمتشددين الاسلاميين. وقالت الصحيفة ان السودان يريد في مقابل ذلك رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب وان ترفع واشنطن العقوبات الاقتصادية عنه. وقالت وزارة الخارجية الاميركية في تقريرها السنوي في شأن الارهاب الاربعاء ان السودان زاد تعاونه في مجال مكافحة الارهاب، رغم التوتر مع الولايات المتحدة في شأن العنف في اقليم دارفور.

    -------------------
    صحيفة الحياة 30/4/2005م


    Quote: بغداد : كشفت صحيفة "لوس انجليس تايمز" الأمريكية أن الحكومة السودانية عملت بالتعاون مع الإدارة الأمريكية بشكل سري من اجل التجسس علي المقاومة العراقية .

    ونقلت الصحيفة عن مصدر استخباراتي أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه ، أن السودان أصبح مهما للولايات المتحدة منذ 11 سبتمبر لان الدول الاسلامية السنية اصبحت معبرا لمقاتلين اجانب يذهبون الى العراق بما مكن المخابرات السودانية من زرع جواسيس في العراق .

    ومن جانبه ، قال مسؤول من "سي آي ايه" مطلع انه اذا كان هناك جهاديون مسافرون عبر السودان الى العراق فان هناك اسلوبا لا يثير الشكوك، وتعاون السودان مع وكالة الاستخبارات المركزية يخلق الفرصة لإرسال سودانيين عبر هذا الخط.

    ومضى بالقول :" نتيجة لذلك اصبح الجواسيس السودانيون في وضع افضل من الاستخبارات الامريكية لجمع معلومات عن وجود القاعدة في العراق وكذلك انشطة الجماعات المسلحة الاخرى".

    وأشار إلى : "انه ليس هناك الكثير مما يمكن ان يفعله اشقر ذو عيون زرق في الشرق الاوسط او في العراق تحديدا بينما يمكن للسودانيين ان يذهبوا الى اماكن لا نستطيع الذهاب اليها لانهم عرب، ويمكنهم التجول بحرية".

    ورفض المسؤول الاستخباراتي الافصاح عما اذا كانت المخابرات السودانية ترسل ضباطها هي الى العراق، مشيرا الى ان ذلك يمس امن المصادر والأساليب. لكنه قال ان السودان اقام شبكة مخبرين في العراق تقدم معلومات استخبارية عن المسلحين وبعض هؤلاء المخبرين تم تجنيدهم بينما كانوا مسافرين عبر الخرطوم
    http://www.moheet.com/newsSave.aspx?nid=3584

    .

    Quote: الخرطوم: كين سيلفرستون*

    قال مسؤولون أميركيون ان إدارة الرئيس جورج بوش أقامت شراكة استخباراتية وثيقة مع السودان ساعدت واشنطن في حربها على «الارهاب». وقال المسؤولون وهم من المخابرات الاميركية ان السودان، الذي استضاف في الماضي أسامة بن لادن، وافق على حرية الوصول الى المشتبه بارتكابهم «أعمالا إرهابية» واقتسم معلومات المخابرات مع الولايات المتحدة على الرغم من انه ما زال ضمن القائمة الاميركية للدول الراعية للارهاب ويتعرض لانتقادات شديدة بشأن انتهاكات حقوق الانسان.
    وأكد مسؤولون أميركيون ان وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي إيه) ارسلت الاسبوع الماضي طائرة خاصة لنقل مسؤول وكالة الاستخبارات السودانية اللواء صلاح عبد الله قوش الى واشنطن، حيث يشارك في اجتماعات سرية حول شراكة الخرطوم الحساسة والسرية مع إدارة بوش في مجال الأمن والاستخبارات. جدير بالذكر ان العاصمة السودانية الخرطوم كانت قبل حوالي عشر سنوات مقرا لأسامة بن لادن وشهدت المراحل الاولى من تكوين شبكة «القاعدة» التي يتزعمها. وعقب مغادرة بن لادن السودان باتجاه افغانستان احتفظ نظام الرئيس عمر حسن احمد البشير بعلاقاته مع جماعات اسلامية اخرى تتهمها واشنطن بالضلوع في الارهاب. وفي سبتمبر (ايلول) الماضي اتهم وزير الخارجية الاميركية السابق كولن باول النظام السوداني بارتكاب جرائم تطهير عرقي في اقليم دارفور، كما حذرت إدارة الرئيس بوش من ان «مسلك السودان يشكل تهديدا غير عادي للأمن القومي للولايات المتحدة». إلا ان السودان بدأ يظهر من خلف الكواليس كحليف ذي اهمية خاصة لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية. فالعلاقة بين الجانبين، طبقا لتصريحات مسؤولي استخبارات اميركيين ومسؤولي أمن سودانيين، افرزت نتائج مهمة. إذ كشفوا، على سبيل المثال، النقاب عن ما يلي:

    * اعتقلت أجهزة المخابرات السودانية اشخاصا يشتبه في انتمائهم لشبكة «القاعدة» بقيادة اسامة بن لادن بغرض استجوابهم بواسطة ضباط استخبارات أميركيين.

    * استولى جهاز الأمن الوطني على أدلة ومتعلقات، من بينها جوازات سفر مزورة، عثر عليها خلال حملات مداهمة لمنازل كان يقطنها أشخاص يشتبه في ضلوعهم في الارهاب، وسلمت هذه الادلة الى مكتب المباحث الفيدرالي (إف. بي. آي).

    * أبعد السودان متطرفين وسلمهم الى اجهزة استخبارات عربية تربطها صلة عمل وثيقة مع وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية.

    * نجح النظام السوداني في إحباط هجمات ضد أهداف اميركية من خلال اعتقال أجهزة أمنه لمتشددين أجانب استخدموا السودان كنقطة عبور في طريقهم للانضمام الى المتمردين في العراق. وقال مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الاميركية ـ وافق على مناقشة القضايا ذات الصلة بالاستخبارات، شريطة عدم الإفصاح عن هويته ـ ان «السودان سلم الولايات المتحدة معلومات محددة كانت غاية في الأهمية وحديثة»، كما اعترف هذا المسؤول بأن جهاز الأمن الوطني السوداني ربما يصبح شريكا على أعلى المستويات مع الـ«سي آي إيه». واستطرد المسؤول قائلا ان «جهاز الأمن الوطني السوداني يتمتع بمستوى كفاءة عال، واضاف معلقا: «لا يمكن البقاء في هذا الجزء من العالم من دون وجود اجهزة أمن واستخبارات ذات كفاءة جيدة. هذه الاجهزة في وضع يسمح لها بتقديم مساعدات مهمة». ويقول اللواء يحيى حسين بابكر، وهو مسؤول كبير في الحكومة السودانية، ان الاستخبارات الاميركية تعتبرهم «أصدقاء». وقال بابكر في لقاء اجري معه داخل القصر الجمهوري ان «السودان حقق تطبيعا كاملا في علاقته مع سي آي إيه». أما اللواء صلاح عبد الله قوش، مدير جهاز الأمن الوطني السوداني، فقد قال ان «علاقة شراكة قوية تجمعهم مع سي آي إيه»، مؤكدا ان المعلومات التي قدمها جهاز الأمن الوطني لأجهزة الأمن والاستخبارات الاميركية كانت مفيدة للولايات المتحدة. ويجسد اللواء صلاح قوش التناقض في طبيعة علاقة الشراكة التي تجمع جهاز الأمن الوطني السوداني وأجهزة الاستخبارات الاميركية، إذ يتهم اعضاء في الكونغرس اللواء صلاح قوش ومسؤولين سودانيين كبار بالضلوع بالوقوف وراء الهجمات العسكرية ضد المدنيين في اقليم دارفور. وكان جهاز الأمن السوداني قد كلف صلاح قوش خلال عقد التسعينات مهمة مراقبة تنظيم «القاعدة»، وهو دور يتطلب وجود اتصال منتظم بينه وأسامة بن لادن، وذلك طبقا لتأكيد مسؤول أمني سوداني سابق. وأصبح صلاح قوش على اتصال حاليا بمكتب مدير «سي. آي. إيه»، بورتر غوس، وكبار المسؤولين بالوكالة. وترغب الخرطوم في ان تكافأ على هذا التعاون، الذي ظل طي الكمتان، بإزالة اسم السودان من قائمة الدول التي ترعى الإرهاب، كما تسعى الخرطوم جاهدة لإقناع واشنطن برفع العقوبت الاقتصادية التي ظلت تحول على مدى سنوات دون التبادل التجاري بين البلدين. يقول قطبي المهدي، المدير السابق لجهاز الأمن الوطني السوداني ومستشار الرئيس عمر البشير حاليا، ان من الممكن تطوير علاقات شراكة قوية في مجال الاستخبارات، إلا ان ثمة ترددا بسبب تراجع العلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم وواشنطن. من جانبه قال اللواء يحيى حسين بابكر، الذي شغل في السابق موقع نائب مدير جهاز الأمن، ان الـ«سي. آي. إيه» تسعى لتلطيف العلاقات السياسية بين إدارة بوش ونظام البشير. ويبدو التعاون بين الجانبين حساسا من الناحية السياسية للجانبين، فقد اثيرت مسبقا مخاوف من احتمال تساهل البيت الابيض وتخفيف حدة سياسته ازاء السودان بشأن مسألة دارفور بغرض تشجيع تعاون ومساعدة الجانب السوداني في مجال المعلومات الاستخبارية، وذلك في تقرير صدر عن إدارة البحوث التابعة للكونغرس. فقد أشار التقرير المذكور الى ان اللواء صلاح قوش ومسؤولين سودانيين آخرين «لعبوا دورا رئيسيا في توجيه الهجمات ضد المدنيين»، وأشار التقرير ايضا الى ان «الادارة تشعر بقلق ازاء احتمال ان تؤدي ملاحقة هؤلاء الاشخاص الى عرقلة التعاون بين الطرفين في مجال مكافحة الارهاب»، إلا ان إدارة بوش أكدت انها لم تتراجع في أي جانب من الجوانب. ووصف مسؤول في الادارة الاميركية تبادل المعلومات الأمنية بين الجانبين السوداني والاميركي بأنه من الخطوات التي تساعد على بناء العلاقات بين الطرفين، لكنه اكد في نفس الوقت على ضرورة إحراز تقدم في جوانب اخرى، بما في ذلك حقوق الانسان. وأضاف المسؤول قائلا: «بدأنا بالفعل في تعبئة وقيادة الضغوط الدولية على الخرطوم منذ ان اتضح ما يجري في دارفور، وواصلنا في هذا الاتجاه منذ ذلك الحين». يذكر ان السودان كان ملاذا آمنا للمتطرفين الاسلاميين عقب الانقلاب العسكري الذي أتى بالبشير الى السلطة، وكان البشير قد أعلن يومها ان بوسع أي مسلم دخول السودان بدون جواز سفر. وكان قوش يعمل كوسيط بين أجهزة الأمن السودانية وشبكة «القاعدة» الناشئة بقيادة أسامة بن لادن خلال فترة إقامته في السودان. وقال جاك كلونان، وهو ضابط سابق بمكتب المباحث الفيدرالي من الفريق الذي كان مكلفا بتعقب أسامة بن لادن، ان أعضاء شبكة «القاعدة» في السودان أبلغوا المباحث الاميركية في إطار التحقيقات التي اجريت بعلاقات واتصالات صلاح قوش مع اسامة بن لادن. وقال كلونان انهم كانوا حذرين تجاه التعامل مع قوش لأسباب واضحة، لكنه أكد انه لم يكن لديهم دليل على ارتباط قوش بأي من نشاطات شبكة «القاعدة». ومن جانبه قال اللواء الفاتح عروة، ضابط الأمن السابق والسفير السوداني الحالي لدى الامم المتحدة، ان قوش خلال فترة إقامة أسامة بن لادن في السودان كان يحمل رتبة عقيد في جهاز الأمن السوداني ولم يكن في موقع اتخاذ قرار. وأضاف عروة ان قوش كان مكلفا فقط مراقبة أعضاء مجموعة اسامة بن لادن واتصالاتهم وليس مناقشة المسائل السياسية معهم أو تسهيل نشاطاتهم.

    وأشار مسؤولون اميركيون وسودانيون الى ان إدارة بوش اتخذت مطلع عام 2001 خطوات لتحسين العلاقات مع الخرطوم. ففي يوليو (تموز) من نفس العام التقى وولتر كانشتاينر، مساعد وزير الخارجية الاميركي للشؤون الافريقية في ذلك الوقت، وزير الخارجية السوداني سرا في كينيا، وتبع ذلك اللقاء لقاء سري آخر في العاصمة البريطانية لندن حضره اللواء أمن يحيى حسين بابكر. واستكشف ذلك الاجتماع التعاون المحتمل في القضايا ذات الصلة بالإرهاب، إلا انه لم يحدث أي تقدم في هذا الجانب الى حين وقوع هجمات 11 سبتمبر (ايلول) 2001. وفي أواخر نفس الشهر عقد كانشتاينر، من إدارة افريقيا في الاستخبارات، محادثات مع يحيى حسين بابكر داخل مبنى السفارة الاميركية في لندن توصلا في نهايتها الى اتفاق. بعد أيام فقط من ذلك اللقاء امتنعت إدارة بوش عن التصويت على قرار في الأمم المتحدة نتج عنه إلغاء عقوبات دولية كانت مفروضة على السودان بسبب دوره المزعوم في محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك عام 1995 . وفي نفس ذلك الوقت تقريبا سلمت سلطات الأمن السودانية للسلطات الاميركية عددا كبيرا من الملفات الأمنية تحتوي على خلاصة المعلومات التي جمعت حول اعضاء شبكة «القاعدة» ومجموعات متطرفة اخرى خلال سنوات إقامتهم في الخرطوم وحتى عقب مغادرتهم لها. ويمكن القول ان علاقات الشراكة الأمنية والاستخباراتية بدأت في ذلك الوقت بصورة جدية. فقد اكدت عدة مصادر انه في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2001 كانت للـ«سي آي إيه» محطة نشطة في الخرطوم تجري، ضمن برامج اخرى، عمليات مراقبة على متطرفين اعتمادا على معلومات ومساعدة جهاز الأمن السوداني. وكشف كلونان النقاب عن تسليم يحيى حسين بابكر للمحققين الاميركيين المواد التي عُثر عليها خلال عمليات المداهمة التي قامت بها قوات الأمن السودانية لمنزل كان يقيم به شخص مشتبه في تورطه في نشاطات ارهابية ضمنها اختام جوازات سفر مزورة وجوازات سفر خالية لدول عربية. وقد وصل كونان وعدة ضباط تابعين لمكتب التحقيق الفيدرالي الى الخرطوم في نفس شهر نوفمبر (تشرين الثاني) لاستجواب أعضاء في تنظيم «القاعدة» كانوا يقيمون في العاصمة السودانية، واجري التحقيق في منازل آمنة أعدها جهاز الأمن الوطني، الذي احضر المشتبه فيهم الى ضباط «اف بي آي». من ضمن الاشخاص الذين حقق معهم كلونان محمد بايزيد، وهو اميركي من اصل سوري يشتبه في ان له علاقات مع اسامة بن لادن يعود تاريخها الى فترة الحرب ضد القوات السوفياتية في افغانستان عقب غزو موسكو لها عام 1979. وقيل ان بايزيد كان يسعى للحصول على يورانيوم لشبكة «القاعدة». ومن ضمن الاشخاص الآخرين الذين جرى استجوابهم مبارك دوري، وهو عراقي كان يعتبر من المسؤولين عن الأعمال التجارية لاسامة بن لادن. وقال كلونان ان دوري، وعراقيا آخر، ضحكا عندما وجه اليهما سؤال حول ما اذا كانت هناك علاقات بين اسامة بن لادن ونظام صدام حسين. وقال دوري ورفيقه ان «اسامة بن لادن يكره صدام حسين ويعتبره مرتداً يجري وراء ملذاته». وسمح جهاز الأمن الوطني لمكتب المباحث الفيدرالي بالتحقيق مع مدير بنك الشمال، حيث كان يحتفظ اسامة بن لادن بالعديد من الحسابات المصرفية خلال إقامته في السودان، طبقا لما ذكره كلونان. وقد سلمت هذه السجلات كاملة للمحققين الاميركيين. وقال مصدر اميركي على معرفة بتعاون السودان الأمني معلقا: «انهم لم يبلغونا فحسب بهوية الأشرار، بل احضروهم لنا. يا الهي، لا يمكننا إقناع الفرنسيين بعمل مشابه».

    وأكدت مصادر سودانية واميركية ان حكومة البشير سلمت إرهابيين مشتبها فيهم الى اجهزة أمن دول عربية، بما في ذلك مصر والسعودية وليبيا، وهي دول اخرى تتعاون في قضايا مكافحة الإرهاب. ومن بين هؤلاء الذين تم تسليمهم للسعودية شخص سوداني الجنسية اسمه ابو حفيظة وهو ناشط في «القاعدة» تردد انه اعترف بالاشتراك في مؤامرة فاشلة عام 2002 بإسقاط طائرة عسكرية اميركية في السعودية بصاروخ ارض جو. وقد حكمت عليه السلطات السعودية بالسجن لارتكابه «أفعالا ارهابية ضد منشآت حيوية في المملكة».

    كما شنت سلطات الأمن السودانية حملة داخلية ضد المتطرفين المشتبه فيهم، وتراقب الأجانب الذين يتنقلون داخل السودان. وقال مسؤول رسمي في وزارة الخارجية «اذا ما لاحظوا وصول شخص ربما نشعر بالقلق تجاهه، فإنهم يبلغوننا».

    وفي مايو (ايار) 2003 داهمت قوات الأمن معسكر تدريب إرهابيا في السودان، حيث القي القبض على اكثر من 12 شخصا ـ معظمهم سعوديون سلموا الى السعودية في وقت لاحق. وبعد ذلك بأربعة اشهر، حكمت محكمة سودانية على ثلاثة اشخاص اتهموا بتدريب متطرفين أجانب على شن هجمات في العراق واريتريا وإسرائيل، طبقا لما ذكرته وزارة الخارجية.

    وإلى جانب تعاونها منذ 11 سبتمبر، فإن أجهزة الأمن والاستخبارات السودانية سمحت بجمع معلومات عن الجماعات المتطرفة المشتبه فيها في دول لا تستطيع العناصر الاميركية العمل فيها بفاعلية. وأشار لي ولوسكي، العضو السابق في مجلس الأمن القومي في عهدي كلينتون وبوش، الى ان اجهزة الاستخبارات في الشرق الأوسط والدول الإسلامية يمكنها «الحصول على معلومات مباشرة بينما نحصل نحن على معلومات غير مباشرة». واعترف وزير خارجية السودان مصطفى عثمان اسماعيل، في مقابلة، ان جهاز الأمن الوطني كان آذان وعيون وكالة الاستخبارات المركزية في الصومال التي تعتبر ملاذا للمتطرفين الاسلاميين.

    وفي العام الماضي التقى مسؤول كبير في جهاز الأمن الوطني في واشنطن مع مركز مكافحة التجسس في وكالة الاستخبارات المركزية لمناقشة الوضع في العراق، طبقا لمصادر على علم بالمحادثات. ولكن في عام 2003 ، ومع اقتراب الغزو الاميركي للعراق، جند أنصار صدام حسين مجاهدين محليين وأجانب لقتال القوات الاميركية، وبعثوا بأعداد صغيرة لبغداد. وراقب جهاز الأمن الوطني وجمع شبكة انصار صدام حسين. وأدت هذه الجهود أيضا الى «اكتشاف خلايا في دول أخرى كانت ناشطة وتخطط لاستهداف مواقع اميركية» طبقا لما ذكره يحيى حسين بابكر.

    * خدمة «لوس أنجليس تايمز» ـ خاص بـ«الشرق الأوسط
    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&arti...le=296557&issue=9650
    »
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 08:17 PM

سيف النصر محي الدين محمد أحمد

تاريخ التسجيل: 12-04-2011
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: ياسر احمد محمود)

    Quote: وقال مصدر اميركي على معرفة بتعاون السودان الأمني معلقا: «انهم لم يبلغونا فحسب بهوية الأشرار، بل احضروهم لنا. يا الهي، لا يمكننا إقناع الفرنسيين بعمل مشابه».


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 08:57 PM

ادريس خليفة علم الهدي
<aادريس خليفة علم الهدي
تاريخ التسجيل: 11-10-2005
مجموع المشاركات: 5374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: سيف النصر محي الدين محمد أحمد)

    لا حصانة لأمير المؤمنين .. الشيخ/حسن الترابي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 09:18 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: ادريس خليفة علم الهدي)

    Quote: لا حصانة لأمير المؤمنين .. الشيخ/حسن الترابي


    يااخى....الترابى هذا شخص ساقط مجرد من الاخلاق والمبادى ولم يكن فى
    يوم من الايام امين مع نفسه او مجتمعه فكل ما يعبر عنه ما هو الا
    ضغائن واحقاد واذا احسن الظن به فهو مجرد لغو حديث فالغاية تبرر
    الوسيلة عندو عبارة عن (عقيدة)

    على تاج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 09:07 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: سيف النصر محي الدين محمد أحمد)

    سنسلم بحقيقة التعاون الاستخباراتى بين السودان وامريكا على ضوء ما جاء فى
    التقرير وبكل ما احتوى عليه من اعمال قذرة مشار اليها ...سنكون من السذاجة
    بمكان ونطرح السؤال التالى .....مادام العلاقات السودانية -الامريكية بهذه
    المتانة والعمق الاستراتيجى فى التعاون الاستخبارتى القذر على تبادل المعلومة
    الاستخباراتية فى الحرب على ما يسمى بالارهاب لماذا لا نرى قواعد عسكرية بكل ما يمثله
    السودان من اهمية استراتيجية للسياسة الامريكية؟؟؟لماذا لم يرفع اسم السودان من قائمة
    الدول المصدرة للارهاب بالرغم من كل هذا التعاون الخطير؟؟؟مادام النظام فى الخرطوم
    يقدم كل هذه التسهيلات لامريكا فى اهم هاجس يسكنها وهو الارهاب لماذا لا نرى نشاطا
    اقتصاديا لامريكا فى السودان؟؟؟لماذا تدعم امريكا الحركة الشعبية بالعتاد الحربى
    وحركات دارفور بالسلاح والنظام فى الخرطوم يقدم كل هذا التعاون القذر مجانا؟؟؟
    هناك اشياء تدرك بالعقل لا تحتاج لتقارير من الواشنطون بوست او النيويورك تايمز
    او لوس لنجلوس تربيون.لو كان النظام فى الخرطوم بهذا المستوى من القذارة لانتهت
    مشكلة دارفور فى سويعات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 09:13 PM

ياسر احمد محمود
<aياسر احمد محمود
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    Quote: لماذا تدعم امريكا الحركة الشعبية بالعتاد الحربى
    وحركات دارفور بالسلاح

    ما هو الدليل على أكاذيبك هذه؟
    إن كنت تتطلع لنقاش موضوعي فيجب ألا تلقي القول على عواهنه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 09:47 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: ياسر احمد محمود)

    Quote: ما هو الدليل على أكاذيبك هذه؟
    إن كنت تتطلع لنقاش موضوعي فيجب ألا تلقي القول على عواهنه


    اقرا مقال المبعوث الامريكى اندرو ناتسيوس الذى دعى فيه الادارة الامريكية

    لتطوير الجيش الشعبى لمواجهة الشمال.

    (عدل بواسطة على تاج الدين على on 04-11-2008, 08:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 10:32 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    الدعم الأمريكي حقيقة دامغة:




    المثير في هذه الأزمة أن قادة الجنوب السوداني لم يخفوا أبدًا مسألة الدعم الأمريكي لهم، بل باتت ورقة رابحة يطرحونها في وجه حكومة الشمال لكي يؤكدوا لها على مدى الدعم والتأييد الذي يلقونه من واشنطن، وهو ما يرون فيه أنه يعلي من شأنهم ويزيد من قوتهم ويمهد لهم الأرض أمام أي خطوة جادة نحو الانفصال عن الشمال وإعلان دولة مستقلة، فأحد المسئولين الجنوبيين تحدث صراحة عن وجود "تعاون" أمريكي مع حكومة الجنوب لدعم تحويل "الجيش الشعبي" إلى جيش نظامي، ملمحًا إلى أن تدريب طيارين وتوفير طائرات للجنوب يأتي ضمن هذا التعاون.

    وزعم المسئول الجنوبي أن مخاوف حكومة الخرطوم من إنشاء هذه القوات الجوية وتقوية جيش الجنوب لا ترجع إلى نوايا انفصالية للجنوب، كما يتردد، وإنما "لرغبة شمالية في عدم استقرار الجنوب السوداني"، مضيفًا أن الخرطوم تدعم جيش الرب الأوغندي (حركة متمردة) وتمده بالسلاح كي يكون خاصرة في جنب الجنوبيين، على حد قوله.

    وشدد على أن حكومة الجنوب لديها "وثائق مكتوبة وشرائط فيديو تؤكد دعم الخرطوم لجيش الرب" الذي يهاجم بشكل مستمر المدن الجنوبية، وأن هذه الوثائق تتضمن أدلة عن إنزال طائرات هليكوبتر سودانية شمالية لعتاد عسكري لجيش

    (عدل بواسطة على تاج الدين على on 04-11-2008, 08:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2008, 10:38 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    وأكد بعض المراقبين للشأن السوداني أن قرار إنشاء قوات جوية جنوبية جاء في تزامن مدهش مع نشر مواقع أمريكية مقالاً للمبعوث الأمريكي الخاص للسودان أندرو ناتسيوس، يدعو فيه إلى تطوير الجيش الشعبي "الجنوبي"؛ لكبح جماح الشمال السوداني، وتساءل هؤلاء المراقبون عن علاقة هذا القرار الذي تقف من ورائه واشنطن بمستقبل الإسلاميين في السلطة في الخرطوم، "معتبرين أن قرار إنشاء قوات جوية يأتي ضمن خطة أمريكية أعمق لحصار الإسلاميين في السودان ولدفع حكومة الإنقاذ في الخرطوم للتعامل مع واقع جديد، ولهذا يجري دعم خصومها في الداخل من قوى جنوبية ودارفورية لتكبيل يدها والضغط عليها من الداخل بعد التأكد عمليًّا من صعوبة تغييرها من الخارج".

    هذا وتجدر الإشارة إلى أنه وفيما يتعلق بالدعم الأمريكي للجنوبيين، سبق وأن أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن منح إحدى الشركات الأمريكية الخاصة عقدًا في سبتمبر عام 2006 للقيام بتأهيل الجيش الشعبي بجنوب السودان وتحويله لقوة عسكرية محترفة، واختارت الإدارة الأمريكية شركة دين كورب DynCorp وهي تصنف كإحدى شركات المرتزقة، والتي تتستر من وراء الشركات الأمنية الخاصة بعد أن فازت بقيمة العقد المبدئي البالغة 40 مليون دولار للقيام بهذه المهمة، وفي حينه توقعت بعض المصادر السودانية المطلعة وجود دوافع خفية وراء هذه الصفقة، وأن تشمل تدريبًا وسلاحًا، مؤكدة أن شركة دين كورب وعقدها الأخير يهدفان إلى تعزيز القدرات العسكرية للجيش الشعبي لتحرير السودان لكي تضعف موقف الخرطوم إذا أخلت باتفاق السلام بين الشمال والجنوب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2008, 08:57 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    سؤال الى الناشط السياسى ...السيد وكامبو....ما هو موقفه من المقترح الفرنسى الذى يقضى
    بتسليم الوزير احمد هارون والسيد على كوشيب مقابل اعفاء الرئيس من الادانة؟؟ان كان للرجل
    مثقال ذرة من الاخلاق والشرف المهنى لقدم استقالته على الفور ...لكنه يعلم تمام العلم
    انه ساقط اخلاقيا ومفلس مهنيا وان موضوع الابادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية وجرائم
    الحرب ما هى الا تلفيقات واكاذيب يراد بها تفيير النظام فى السودان لذلك تم استغلاله
    من قبل اولياء نعمته لتنفيذ هذه الاجندة عن طريق مسخرة العدالة الدولية...وتبعهم فى
    ذلك العملاء والخونة والمنحطين.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2008, 09:15 PM

Munir
<aMunir
تاريخ التسجيل: 11-02-2002
مجموع المشاركات: 10432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)



    الأخ علي تاج الدين سلامات ..
    ياخوي اللعبة ظاهرة واوضح من الشمس .. وفصول الفتنة قد اكتملت ولا تحتاج منا لمزيد من الشرح والتشريح ـ وعلي كل حال الناس عرفت أن قضية دارفور دي عبارة عن ذريعة لغلغلة السودان وتدميره بنظرية من دقنه وافتل له ..
    إذن لا بد من تعبئة الجماهير وتوحيدها وتجييشها للدفاع عن نفسها ضد لوردات الحروب الذين تحتضنهم وتفرخهم الدول الداعمة للتمرد .. فإما أن يكون سودان أو لا يكون ـ وطالما ارادوه أن لا يكون إذن محل رهيفة التنقد !!! ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2008, 09:46 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: Munir)

    Quote: الأخ علي تاج الدين سلامات ..
    ياخوي اللعبة ظاهرة واوضح من الشمس .. وفصول الفتنة قد اكتملت ولا تحتاج منا لمزيد من الشرح والتشريح ـ وعلي كل حال الناس عرفت أن قضية دارفور دي عبارة عن ذريعة لغلغلة السودان وتدميره بنظرية من دقنه وافتل له ..
    إذن لا بد من تعبئة الجماهير وتوحيدها وتجييشها للدفاع عن نفسها ضد لوردات الحروب الذين تحتضنهم وتفرخهم الدول الداعمة للتمرد .. فإما أن يكون سودان أو لا يكون ـ وطالما ارادوه أن لا يكون إذن محل رهيفة التنقد
    شكرا...اخى منير على هذه الكلمات....واضيف انا لا يعنينى هذا الساقط
    المنحط(اوكامبو)وانما يغضبنى هو انسياق بنى جلدتى وراء هذه المؤامرة لتدمير وطنهم
    ودعم اناس لا صلة لهم بالسودان الا هذه الرابطة القانونية بالتجنيس(شهادة الجنسية)

    على تاج الدين على
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 00:13 AM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    ماهى العلاقة بين الناشط السياسى السيد اوكامبو ولا عب الهلال السابق كلتشى ؟؟؟

    كلاهما اكتشف خيانة السودانيين بعضهم لبعض عندما يتعلق الامر بمصالح ضيقة...فضحكوا
    عليهم من هذا المنطلق ....كلتشى وجد خونة يتامرون على بعضهم بعض عندما قدمت له
    رشوة ....فاخذها شاكرا ولسان حاله ينطق ...ما احط وما اوسخ هولاء القوم فى الاستهانة
    والازدراء بقيمهم....وكذلك هو الحال بالنسبة لهذا الساقط ...اوكامبو...عندما وجد اناس
    من السهولة بمكان ان يقدموا كل تسهيلات الخيانة والعمالة مجانا ... ولسان حاله يقول
    لا تعنينى خيانتكم لاوطانكم ولا دمارها وخرابها فى شى بقدر ما يعنينى تنفيذ اجندتى
    بكل يسر وعبر خيانتكم لبعضكم بعضا....فشكرا جزيلا على هذه الخدمة المجانية!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 00:54 AM

محمد على النقرو
<aمحمد على النقرو
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 1045

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    يا أخى على أرجو احترام عقول القراء
    تتحدث وتدافع عن الحكومة وكانها لم تعترف بقتل عشرة
    ألف (فقط) على لسان البشير شخصيا . فيبدو ان ليست هنالك
    مشكلة فى دارفور ولكن دول الاستكبار هى التى اشعلت الحرب
    واعطت السلاح للحكومة ومن ثم تنكرت , يا اخى استحى ولو قليلا
    ولو بريطانيا أو امريكا بتدعم الحركات لما صمدت حكومتك لو للحظة
    لا يمكننا ان نكذب الواقع ونصدقك انت!!!
    اسئلة ارجوك الاجابة عليها بكل صراحة , هنالك جرائم فى دارفور باعتراف
    الحكومة ما هى الالية التى يمكن بها ارجاع الحق للمظلومين ؟؟؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 01:13 AM

Abuelgasim Mohamed
<aAbuelgasim Mohamed
تاريخ التسجيل: 25-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    الاخ علي تاج الدين

    السلام عليكم

    المشكله في اللذين باعو اخرتهم بدنيا غيرهم

    المشكله في الخونه والمنافقين من السودانين

    وزي ما قال الاخ منير محل ما رهيفه التنقد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 08:48 AM

ibrahim alnimma
<aibrahim alnimma
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 5194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: Abuelgasim Mohamed)

    Quote: او لوس لنجلوس تربيون.لو كان النظام فى الخرطوم بهذا المستوى من القذارة لانتهت
    مشكلة دارفور فى سويعات.



    هل القذارة كفيلة بانهاء مشكلة دارفور ؟
    اذا كانت القذارة تنهي المشلكة لانتهت اليس كذلك ؟
    السبب الرئسي وراء المشكلة هو القذارة..
    خارج السرب نغني
    ــــــــــــــــــــــ
    جاء في تقديمك لنيل العضوية ، تعطير سيرتك بالمناضل ضد الانقاذ ودللو علي ذلك بانك
    حوكمت في السودان بحكم الردة الا انك قد افلت من العقوبة ..فهل لك ان تحكي لنا الرواية؟
    خصوصاً واني اراك تشحن خطابك بلغة لا تقل سخريةً عن لغة الطيب مصطفي في عداءه الدعائي للكفر
    والكفار؟ كما إنك تقدم مرافعة للنظام خدمة لتوجهه الاسلامي كما تدعي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 10:25 AM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: ibrahim alnimma)

    الاخوة الاعزاء .....محمد على النقرو......وابو القاسم محمد....وابراهيم النعمة ساتى اليلكم
    لا حقا.......
    تحياتى

    على تاج الدين على
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2008, 04:22 PM

على تاج الدين على
<aعلى تاج الدين على
تاريخ التسجيل: 25-10-2008
مجموع المشاركات: 2213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاجندة الحقيقية المرسومة بعناية لمدعى محكمة الجنايات الدولية (Re: على تاج الدين على)

    الابادة الحقيقية التى تجرى فى قطاع غزة الان على مراى ومسمع ما يسمى بالمجتمع
    الدولى ......اختبار حقيقى لما يسمى بالارادة الدولية فى حفظ الامن والسلم الدوليين
    واختبار لصدقية ما يسمى بالشرعية الدولية والعدالة الدولية....وهنا السوال موجه
    الى الناشط السياسى ...مدعى محكمة الجنايات الدولية التى يتنطع ويتشدق صباح
    مساء بتحقيق العدالة الدولية....فى دارفور....ما هو موقفك من الابادة الجماعية التى
    يتعرض لها سكان غزة الان وبناءا على المادة 14 من قانون المحكمة وبناء على اختصاصاتك فى التحقيق
    الى حددتها المادة 15 بفقراتها الستة؟؟؟؟ نحن فى الانتظار ...والا سنكون محقين فى كل
    نعت نعتناك به....

    (عدل بواسطة على تاج الدين على on 27-12-2008, 04:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de