تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 06:47 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة متولى عبدالله ادريس(elsharief)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-02-2010, 12:52 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2010, 03:15 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    رأت عيناه النور في ١٥ نوفمبر ١٩٣٠ بمدينة القطينة، في كنف أسرته التي تعود بجذورها إلى قبيلة الدناقلة بحفير« مشُّو » بالمديرية الشمالية، غير أنها استقرَّت بالقطينة بمديرية النيل الأبيض، وكان الابن الثالث للأسرة التي ضمت ثلاثة أبناء وستة بنات. وقضى الأستاذ محمد إبراهيم نقد شطراً من مرحلة الدراسة الأولية بمدرسة القطينة الأولية وأكمل تعليمه بحلفا الأولية ومدرسة حلفا الوسطى، والتي شهدت ميوله للأنشطة الثقافية بالجمعية الأدبية، وكان مشرفاًعلى جمعية التمثيل والمسرح، التي قدمت أعمالاً لخالد أبو الروس وشكسبير وجرجي زيدان.
    وبمدرسة حلفا الوسطى شارك ولأول مرة في المظاهرات ضد الاستعمار عام ١٩٤٦ م،التي تزامنت مع الحراك السياسي لمؤتمر الخريجين. ومن ثمَّ تم قبوله بمدرسة حنتوب الثانوية، والتي شهدت انخراطه في العمل السياسي ضد الاستعمار وشارك في المظاهرات التي كان ينظمهاطلاب مدرسة حنتوب المساندة للحركة الوطنية كالمظاهرات المؤيدة لإضراب الجمعية التشريعية.

    قُبل الأستاذ محمد إبراهيم نقد بكلية الآداب – الخرطوم الجامعية، وفُصل منها في السنة الثانية على خلفية مشاركته في مظاهرة وإضراب الطلبة ضد الاستعمار في نوفمبر ١٩٥٢ ، وسجن لمدة شهر بسجن الخرطوم الذي كان يعرف بسجن المديرية(رئاسة السجون حالياً). وسافر في العام ١٩٥٣ إلى أوروبا في بعثة دراسية جامعية من اتحاد الطلاب العالمي، ملتحقاً بكلية الفلسفة والعلوم الاجتماعية بجامعة صوفيا ببلغاريا؛ وشارك خلال الأعوام ٥٣ و ١٩٥٤ في مؤتمرات ومهرجانات طلابية عديدة، كالمهرجان الثالث اتحاد الشباب و الطلاب العالمي ببوخارست ببولندا في يونيو ١٩٥٣ ، ومؤتمرات أخرى بوارسو ببولندا وبالاتحاد السوفيتي في موسكو.

    وعاد إلى السودان عقب تخرجه في ١٩٥٨ متفرغاً بالحزب الشيوعي السوداني.واختفى الأستاذ نقد لمباشرة مهام العمل السياسي السري بعد الإطاحة بالنظام الديمقراطي في ١٧ نوفمبر ١٩٦٨ ، وتم اعتقاله لمدة عام في ١٩٦٠ /١٩٦١ قضاها بسجون كوبر وملكال. وعقب انتصار جماهير الشعب السوداني في ثورة أكتوبر اﻟﻤﺠيدة ١٩٦٤ فاز الاستاذ نقد في الانتخابات التي أجريت في ١٩٦٥ مرشحاً عن الحزب الشيوعي بدوائر الخريجين،ودخل البرلمان غير أنَّه لم يكمل الدورة نسبة لصدور قرار حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان على الرغم من صدور حكم من المحكمة العليا بعدم دستورية حل الحزب الشيوعي، وبعدم قانونية طرد نوابه من البرلمان. وواصل الاستاذ نقد مساهمته في العمل السياسي العام حتى انقلاب مايو ١٩٦٩ .
    وعقب اﻟﻤجازر الدموية في يوليو ١٩٧١ عاد الاستاذ نقد للاختفاء ومباشرة مهام النضال السياسي السري حتى الانتفاضة في مارس/ أبريل ١٩٨٥ ، وتم انتخابه في انتخابات ١٩٨٦ نائباً عن دائرة الديوم والعمارات بالجمعية التأسيسية، وظل يباشر مهام العمل النيابي والسياسي حتى انقلاب الجبهة الإسلامية على النظام الديمقراطي في يونيو ١٩٨٩ ، وتم اعتقاله بكوبر حتى ١٩٩١ حيث أطلق سراحه ليتم اعتقاله تحت التحفُّظ المنزلي [الإقامة الجبرية] لحين اختفائه في ١٩٩٣ والذي أمتد حتى العام ٢٠٠٥ . وبعد الظهور العلني للحزب الشيوعي واصل الاستاذ نقد المساهمة في العمل السياسي العام حتى انعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب الشيوعي السوداني في يناير ٢٠٠٩ حيث تم انتخابه سكرتيراً سياسياً للحزب الشيوعي.

    وتقلد الأستاذ نقد طوال حياته عدداً كبيراً من المهام الحزبية اﻟﻤﺨتلفة داخل وخارج السودان، وصولاً لانتخابه باللجنة المركزية للحزب الشيوعي في المؤتمر العام الرابع ١٩٦٧ ، وعمل بمديرية الجزيرة وبالعاصمة وبالبرلمان القومي والجمعية التأسيسية وبلجنة العلاقات الخارجية،كما عمل بالجبهة الثقافية ومتعاوناً مع صحيفة (الميدان)، وله عدد من المؤلفات:

    (قضايا الديمقراطية في السودان: المتغيرات والتحديات) دار الثقافة الجديدة، القاهرة، ١٩٩٢


    (حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية) تقديم: محمود أمين العالم، دار الفارابي، بيروت، ١٩٩٢

    (علاقات الأرض في السودان: هوامش على وثائق تمليك الأرض) تقديم البروفيسور محمد إبراهيم أبو سليم، دار الثقافة الجديدة، القاهرة، ١٩٩٣

    (علاقات الرق في اﻟﻤﺠتمع السوداني) دار الثقافة الجديدة، القاهرة، ١٩٩٥

    (حوار حول الدولة المدنية) دار عزة للنشر والتوزيع، الخرطوم، ٢٠٠٣
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 05:14 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    في مخاطبته للناخبين عبر التلفزيون القومي
    نقد: برنامج الحزب الشيوعي الإنتخابي يرتكز على حل أزمة الوطن وضمان وحدته


    الخرطوم الميدان: خاطب الأستاذ محمد ابراهيم نقد السكرتير السياسي للحزب الشيوعي فى اطار الحملة الانتخابية للحزب جماهير الشعب السوداني, موضحا المرتكزات الأساسية لبرنامجه الانتخابي للترشيح لمنصب رئيس الجمهورية

    قومية الأجهزة الأعلامية

    إبتدر الأستاذ نقد حديثه مشيداً بإستضافته في التلفزيون القومي،مؤكداً أن تسخير أجهزة الإعلام للدعاية السياسية للمرشحين عمل مفيد، ولا تحمل أي مؤشرات لعمل عدائي أو إثارة للنعرات، وأنه سيركز في حديثه علي بعض القضايا الأساسية التي إن تمكنت القوى السياسية من حلها فانها ستكفل الخروج من الأزمات المتلاحقة التي ظلت تتابع في البلاد منذ الإستقلال وحتى الآن.

    قضايا الوحدة والانفصال

    وأشار إلي أن برنامج الحزب الشيوعي الإنتخابي يرتكز على حل أزمة الوطن وضمان وحدته، لأن وحدة السودان أصبحت علي المحك، وكذلك تقرير المصير للجنوب، وهل يصوت الجنوبيون للإ نفصال أم للوحدة؟ وأكد أن الحزب الشيوعي مع الوحدة وانه لا بديل عنها وانهم يسعون لإقناع الجنوبيين بها، لأن تقرير المصير قد حدد سلفاً بعد الإستقلال وتكونت دولة واحدة فيها شمال وجنوب وشرق وغرب، إلا أنه نتيجة لأخطاء القوى السياسية التي تولت السلطة في البلاد (مدنية أو عسكرية) لم تستطع أن تجعل وحدة السودان القضية الأولي.

    كسر الحلقة الشريرة

    أكد الأستاذ في حديث حول قضايا الديمقراطية والسلام في السودان أن ثورة أكتوبر مثلت حدثاً كبيراً بعد الإستقلال وشاركت فيها كل جماهير الشعب السوداني، مما أدي إلي حدوث صحوة، وأن هنالك مناطق منذ الإستقلال لم يتم الإهتمام بها، لذا أصبحت البلاد تدور في إطار الحلقة الشريرة من نظام برلماني إلى نظام عسكري شمولي، ومن ثم إنتفاضة ثم نظام برلماني، مما أدي إلي ضياع جيل كامل خلال هذه العملية دون أن نصل إلي إستقرار أو تنمية.
    وأنه من المهم الإجابة علي سؤال كيف نصل إلي ديمقراطية تعددية راسخة؟ وكيف نصل إلى تنمية متوازنة تشمل كل السودان بحسب قدراتنا؟ وكيف نحقق سلم بحيث لا نجعل فرصة أمام أي جهة لرفع البندقية مرة اخرى؟الإجابة علي هذه الأسئلة هي الضمان الذي يشكل ويجعل السودان وطن واحد يسع الجميع ليعيشوا معاً رغم إختلاف معتقداتهم وأعراقهم وإتجاهاتهم السياسية، وهذا مرتبط ببعض المطلوبات، لأنه لايمكن أن يتحقق من فراغ، وعلى رأس هذه المطلوبات التقسيم العادل للسلطة والثروة، بحيث يجب الا يتمركز كل شيء في يد السلطة المركزية، وبالتالي تكون هياكل الحكم المحلي والإقليمي فاقدة الإرادة والتمويل ودون فعالية أو منفعة بالنسبة لمواطني الأقاليم.

    لابد من تحقيق العدالة الانتقالية

    أوضح الأستاذ نقد في حديثه أن هناك جانب آخر مهم في قضية تحقيق الإستقرار والتنمية في البلاد وهو ما أصبح يُعرف في عالم اليوم بمبادئ العدالة الإنتقالية، وهو أن يتم جرد حساب في حالة الإنتقال من وضع إلى آخر، كما يحدث عندنا الآن في السودان، وأستشهد بتجارب الدول الأفريقية مثل جنوب افريقيا والمغرب حيث طبق ما يسمى بالعدالة الإنتقالية هناك، بإعتبار أن تحقيقها يجب أن يكون نهاية لكل بؤر الإحتقان والمظالم، وأن السودان في حاجة لتطبيق مثل هذه التجربة الآن.وطالب بضرورة نشر وقائع المحاكمات التي تمت في البلاد إبان الأنظمة الشمولية العسكرية كنظام عبود والنميري والنظام الحالي، ووقائع التقدير القضائي الذي أدى للحكم وتنفيذه مبيناً أنه بعد أن تحكم على شخص بالإعدام وتنفذه فإنك لم تترك له فرصة للإستئناف (خلاص إنتهى) لابد من نشر هذه الوقائع لأن هذا يحقق نوع من العدالة التي نفتقدها الآن.
    كذلك طالب الأستاذ نقد بضرورة الكشف عن وصايا وومتلكات ضحايا الأنظمة العسكرية الذين تم إعدامهم وتسليمها إلي أهاليهم، لأنه دون ذلك فإن الإستمرار في التجاهل سيزيد الإحتقان ولن يحقق العدالة، وتتحول إلى سابقة تبني عليها الأنظمة القادمة سواء كانت مدنية أو عسكرية. مدللاً علي ذلك بأنه إبان إعتقاله في فترة حكم الراحل إبراهيم عبود، كان قد ذهب إلى مكاتب إدارة السجن لطلب بعض الأغراض التي تخصه، وعند تحويله إلى اﻟﻤﺨزن تعرف علي ملابس مجموعة علي حامد التي تم إعدامها في اﻟﻤﺨزن، وأضاف أنه ليس من حق حكومة عبود حينها أن تصادر مقتنيات وملابس اؤلئك المحكومين بالاعدام، وإنما كان يجب أن تسلمها لاهلهم، لذلك يجب أن تنتهي هذه الأنواع من المعاملة بتصحيح ما تم فيها سابقاً.

    الا نتخابات القادمة تنهي سيطرة المؤتمر الوطني علي السلطة


    أهم ما يميز للمرحلة الحالية التغيير عبر آلية الإنتخابات التي تعمل علي إنهاء سيطرة المؤتمر الوطني كحزب على السلطة، وأن لا تصبح السلطة شراكة بينه والحركة الشعبية، وإنما يجب تحويلها إلى شراكة بين كل القوى السياسية في الوسط والشمال والجنوب والشرق والغرب، (كل زول يأخذ حسب نصيبه وحسب حقه مع المحافظة على الإتفاقيات التي وقعت مع القوي السياسية، داعياً للعودة للنظام التعددي عبر الجمهورية البرلمانية، أي أن يكون هناك برلمان وحكومة ومجلس سيادة، وأن ينتخب البرلمان الحكومة ومجلس للسيادة تكون مهمته ممارسةأعمال السيادة فقط، وليس إصدار قرارات جمهورية لتكون فوق القوانين والعدالة والقضاء، مشيراً إلي أن هذا الوضع اﻟﻤﺨتل لن يسمح لنا بالتقدم للأمام، لأن جزءاً كبيراً من المشاكل التي نعيشها حالياً هي نتاج لذلك، واضاف أن مشاكل حدثت كذلك إبان الأنظمة البرلمانية، لكنها كانت قليلة جداً مقارنة مع ما حدثت إبان حكم الأنظمة الشموليةالعسكرية على وجه التحديد، وأن البلاد قد دخلت في متاعب مازلنا ندفع ثمنها منذ أن سيطر اﻟﻤﺠلس العسكري أبان حكم عبود علي كل مقاليد الأمور.

    كفالة الحريات الأساسية وحقوق الانسان

    أكد الأستاذ نقد خلال طرح برنامجه الإنتخابي أن هناك حقوقاً أساسية يجب كفالتها للمواطنين، هناك حريات ديمقراطية وحقوق أساسية يجب تثبتهافي الدستور، والا تكون مجرد حديث سياسي فقط، وإنما يجب ممارستها وتنزليها على أرض الواقع، بأن لايسجن أحد أو يعتقل الا بامر قضائي لكن ان تمنح جهاز الامن الوطني واﻟﻤﺨابرات الحق في ان يعتقل من يعتقل دون محاكمة،وأن الأمن الذي يمارس ذلك لن يكون جهاز أمن السودان ولا أمن الوطن ولا المواطنين، وإنما أمن الحاكم، وبالضرورة يكون الحاكم دكتاتور لأنه لا يوجد حاكم عادل، ويمكن محاسبته عبر البرلمان يلجأ لهذه الاساليب العقيمة.
    إضافة إلي ذلك، هناك وثائق تسمى وثائق حقوق الانسان العالمية، التي تعتبر المرجعية فيها هي هيئة الامم المتحدة أو محكمة العدل الدولية أو غيرها، وهذه الوثائق جاءت نتائج ﻟﻤﺠهود كل الدول، والسودان بعد الإستقلال وافق على ميثاق الأمم المتحدة وبالتالي تمسك بهذا، وهذا لن يجعل أحد مثل أوكامبو أن يتحول لموضوع،ولنا أن نسأل لماذا أعطينا أوكامبو الفرصة أن يأتي ليتطفل علي قضايانا؟لأن المشكلة كان يمكن حلها سواء عبر الأجاويد أو عبر مجالس القري، لذلك الآن يجب أن ننهي هذا الوضع عبر نصوص دستورية تحكم الحكومة قبل أن تحكم الشعب وذلك بأن : تلتزم الحكومة بالنصوص الدستورية ومن بعد ذلك يلتزم الشعب لكن الحكومة لا تلتزم لذلك لا يمكن أن تطالبني بان امتثل لارادتهايمكنها ان تضعني في السجن لكن يمكن أن أخرج وأمارس ماأ صحيحاً، وهو ما يحدث حاليا كما حدث إبان
    حكم عبود والنميري من بعده وفي خلال أي نظام عسكري يأتي لاحقاً.

    قومية الأجهزة النظامية

    في حديثه حول ضرروة قومية القوات النظامية أشار الأستاذ نقد إلي أن القوات النظامية من جيش وشرطة وأمن وحتى قوات المطافئ وحرس الصيد، يجب أن تتحول إلى قوات قومية وأن ل يتم التعيين والترقيات فيها إعتماداً على الولاء الحزبي وانما على الكفاءة،ويجب ان يضمن ذلك في القانون والا يترك لمزاج الحاكم في ان يرقي هذا أو يفصل آخر، وحتي التطهير الذي نادينا بإنفاذه في ثورة أكتوبر والإنتفاضة قلنا يجب ان يتم وفق أسس وبواسطة لجنة محترمة، لأنك لايمكن أن تعين لص أو مختلس في لجنة للمحاسبة.وإنما يجب تعيين أُناس يعترف اﻟﻤﺠتمع بصدقهم وحيادهم ونظافةيدهم وهذا مهم جدا للعدالة والمحافظة على الديمقراطية،وعلى هذا الأساس يجب ضمان حيدة القوات النظامية وتطورها لانها هي التي تحمي امن الوطن والمواطن وتساعد في الدفاع عن الديمقراطية، واذا توفر هذا المناخ الذي ننادي به، فإن الإنقلاب العسكري يصبح دون مبرر ولا معني.

    يجب محاربة الفساد المدني والعسكري



    لمحاربة الفساد أشار الأستاذ نقد في حديثه إلي ضرورة تقديم كشف حساب للحاكم مدنيا أو عسكريا بمجرد ترشيحه لأي منصب، وبعدها نقوم بتقييم وضعه بعد ان يخرج من المنصب الذي تم تعيينه فيه، وتاريخ السودان فيه الكثير من هذه النماذج، فبعض الناس تم تعينهم في وزارات أو في مجلس السيادة وخرجوا نظيفين مثل ما دخلوا، والعكس هناك من أغتني، ولم تتم محاكمتهم، وكل ما أفلت مختلس كلما زادت المساحة التي تنمو فيها بذرة اختلاسات، وأن هناك آثار سالبة ورثناها عن الأنظمة السياسية اﻟﻤﺨتلفة، ويجب هنا أن ننظم حملة قومية بحيث نزيل هذه الآثار، وأن تتم محاسبة من أجرموا في حق الوطن والمواطنين، وأن ترد الأموال التي نهبت من خزانة الدولة، لأن هذا يضع أساس لمستقبل الحكم الراشد في السودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 02:00 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)





    نص خطاب السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس




    مؤتمرات الحزب هي مواسم لمراجعة أداء الحزب وتصحيح الأخطاء.
    غياب مؤتمرات الحزب تقصير تتحمل مسئوليته اللجنة المركزية.
    قضايا التحول الديمقراطي.. أبرز قضايا المؤتمر الخامس.
    إرتفاع نسبة الفقر لأكثر من 95% مدعاة للدهشة في بلد غني بثرواته الزراعية والحيوانية والمعدنية.
    الإدعاء بأن هنالك طريقاً واحداً للوصول إلى الإشتراكية .. ينفي حقيقة المميزات الوطنية لكل شعب.

    تحية إعزاز وإجلال لمؤسسي حزبنا وشهدائه من أجل الإستقلال والوحدة والديمقراطية، والإقتسام العادل للسلطة والثروة.
    ومن على منصة المؤتمر التحية للحركة السياسية السودانية بأحزابها ونقاباتها وصحافتها وإتحاداتها وروابطها.
    تحية لأعضاء الحزب الذين صمدوا وإستبسلوا في مواجهة حملات التشريد والقمع والتعذيب الوحشي حد الإستشهاد ثم ثابروا على تجميع وتنظيم فروع الحزب وقياداته المركزية.
    تحية للأسر التي فتحت لنا قلوبها ودورها فآوتنا طوال سنوات الدكتاتوريات العسكرية المتعاقبة.
    تحية لكل فروع الحزب وأصدقائه في الداخل وفي شتى بقاع العالم وإسهامهم المقدر في إبتدار حملات التضامن مع شعبنا وحزبنا والتحية موصولة من بعد لمنظمات حقوق الإنسان وضحايا التعذيب.
    تحية للصحفيين الذين إستبسلت أقلامهم دفاعاً عن حرية التعبير وشرف الكلمة.
    تحية للحركة النقابية السودانية التي تجاوزت كل القوانين التي تحرّم الإضراب ، ولم تحصر دورها في المطالب النقابية، بل أسهمت في الحركة الوطنية، كتفاً لكتف مع الأحزاب السياسية في النضال الوطني وقضايا ما بعد الإستقلال .





    40 عاماً بدون مؤتمر!!

    من قضايانا الكبيرة التي نتصدى لعلاجها في مؤتمرنا الخامس هذا ، أن حزبنا لم يعقد مؤتمراً طيلة الأربعين عاماً الماضية ، علماً بأن النظام الداخلي ينص على عقد المؤتمر كل عامين.

    أن مؤتمرات الحزب هي مواسم التشمير عن ساعد الجد وإستنهاض الهمة والفكر لمراجعة أدلء الحزب في كل مفاصله وتصحيح الأخطاء وحل المشكلات النظرية والعلمية التي تعترض نشاطه ولمحاسبة اللجنة المركزية للحزب على أعمالها. إن المؤتمرات الحزبية تحتل موقعاً مفصلياً في ممارسة الرقابة الجماعية والديمقراطية الداخلية والحياة المعافاة داخل الحزب. إن عدم عقد المؤتمر الخامس وغياب المؤتمرات طيلة أربعين عاماً تقصير جسيم لابد من النظر في أسبابه ومعالجتها وتحديد المسئولية فيها وإتخاذ كل ما يلزم لمنع تكراره. إن عقد المؤتمرات في مواعيدها من شروط ترسيخ الديمقراطية في الحزب.

    يمكن القول أن السبب الرئيس لتعطيل إنعقاد المؤتمر كان تغلب الأعتبارات التأمينية لسلامة الحزب وكوادره على ضرورات التمسك بقواعد النظم الحزبية ومبادئها. ولقد كان في الإمكان إختيار وتطبيق بدائل تتيح عقد المؤتمر بتنازلات في بعض الجوانب (مثل عدد أعضاء المؤتمر) وأشكال التفويض، تنجنباً لغيابه أكثر من أربعين عاماً. وهوتقصير جسيم تتحمل مسئوليته دون شك اللجنة المركزية . إن عدم عقد المؤتمر الخامس، وغياب المؤتمرات طيلة الأربعين عاماً، تقصير جسيم لابد من النظر في أسبابه ومعالجتها وتحديد المسئولية فيها وإتخاذ كل ما يلزم لمنع تكرارها. إن عقد المؤتمرات في مواعيدها من شروط ترسيخ الديمقراطية في الحزب.

    ماذا يواجه المؤتمر الخامس؟

    ينعقد المؤتمر الخامس ليواجه ذات القضايا التي واجهت مؤتمراتنا السابقة وهي وهي قضايا التحول الوطني الديمقراطي، ولكن في ظروف جديدة أكثر تعقيداًبما بما لا يقاس بظروف في مؤتمراتنا السابقة ، ماهي هذه القضايا؟ على رأسها:



    القضية الأولى:


    بقاء الوطن موحداً وديمقراطياً في ظروف سيخوض فيها شعبنا في الجنوب بعد أقل من عامين معركة الأستفتاء من أجل تقرير المصير مابين الوحدة والإنفصال. واجبنا كحزب له تجاربه الثرة في النضال السياسي يتحمل أكثر من غيره مسئولية تجميع أوسع جبهة من القوى الديمقراطية في الشمال والجنوب للمحافظة على وحدة البلاد والتطور التنموي المتوازن في مناطقها المختلفة خاصة في جنوب البلاد لضمان تنفيذ اتفاقية السلام الشامل باعتبارها قضية كل السودان وليس مهمة الحركة الشعبية وحدها.
    حزبنا.. وهو يستعيد نضاله في تجميع كافة وفعاليات القوى الديمقراطية كأساس للوحدة الواسعة لا يبدأ من الصفر بل هناك تقاليد راسخة للعمل الديمقراطي والتقدمي مازالت باقية ولم تندثر بالرغم من الحرب وهذا يستوجب بذل جهود مضاعفة لقراءة مستجدات الواقع في الجنوب بعد إتفاقية السلام الشامل والإستفادة من تجارب الماضي بكل سلبياتها وإيجابياتها لبعث عامل القوى الديمقراطية في الجنوب من جديد على أسس وقواعد تستند على دراسة علمية للواقع.

    القضية الثانية :


    التي يواجهها مؤتمرنا ، هي تصدي شعب السودان لقضاياه المصيرية فيما يتصل بوضع حد لنزيف الدم في دارفور والإستجابة لمطالب أهله العادلة وهي : عودة النازحين واللاجئين لقراهم الأصلية ، وإستباعد الذين أستجلبوا من دول الجوار وتم إستيطانهم في تلك القرى والحواكير. كذلك تطبيق شكل وطني ملائم للعدالة في الإقليم. ويرى حزبنا أن هذا الشكل ليس سوى العدالة الإنتقالية التي طبقت في أكثر من أربعين بلداً أقربها إلينا جنوب أفريقيا والمغرب ، ونستطيع أن نضيف إليها من خبرة شعبنا وحكمته الكثير ، كي نرفد به تلك الخبرة العالمية الواسعة، والإستجابة لمطلبهم في الإقليم الخاص في إطار مشروع متكامل لإعادة تقسيم السودان إلى تسعة أقاليم ويكون لهم الحق في إنشاء أيّ عدد من الولايات يرونه مناسباً. بإلاضافة إلى اشكال الحكم المحلي كقاعدة لا غنى عنها في ممارسة الديمقراطية، كذلك تمثيل أهل الإقليم تمثيلاً عادلاً في رئاسة الجمهورية وحصولهم على نصيب عادل أيضاً في الثروة القومية، كذلك حصولهم على ما يستحقونه من مواقع ومناصب في جهاز الدولة بشقيه المدني والعسكري. ونعتبر هذه بمثابة خارطة الطريق العقلانية الوحيدة للخروج من المأزق الوطني الراهن في هذا الإقليم.


    القضية الثالثة:



    التي تواجه مؤتمرنا هي أنه ينعقد والوطن مثقل بتعدد الإتفاقيات ( نيفاشا، أسمرا، أبوجا الأولى، وقد تتبعها الثانية الأخرى)، ونأمل أن يستجمع شعبنا إرادته لتوحيد وصهر الإتفاقيات في برنامج وطني شامل من أجل السودان الوطن الواحد ودولة مدنية وديمقراطية راسخة، وتنمية متوازنة،


    القضية الرابعة:

    هي إستكمال مهام التحول الديمقراطي ويعلم الجميع أن أهم عناصر هذه القضية هو الإصلاح القانوني والشامل من حيث إلغاء كل التشريعات التي تتعارض مع الدستور الإنتقالي لسنة 2005 وعلى رأسها قانون قوات الأمن الوطني لسنة1999 وقانون الصحافة الجديد، وغيرها من شاكلة هذه التشريعات. إن بقاء هذه يشكل عقبة كئود أمام تمتع شعبنا بحرياته العامة وحقوقه الساسية المضمنة في وثيقة الحقوق بالدستور كشرط لإنخراطه في حركة جماهيرية واسعة من أجل إنجاز مهام التحول الديمقراطي. وبغير ذلك لن تقوم لهذا التحول قائمة مهما تعددت الأشكال الخاوية من المحتوى للممارسة الديمقراطية المظهرية .


    القضية الخامسة:



    هي معاناة الأغلبية الساحقة من شعبنا جراء الضوائق المعيشية التي ماتزال تحكم حلقاتها في كل جوانب الحياة، حتى أصبح زهاء 95% من المواطنين يرزحون تحت خط الفقر. وربما يكون مدعاة حقيقية للدهشة والإستغراب في أن ذلك يحدث في بلد غني بثرواته الزراعية والحيوانية والمعدنية بل وإكتشف البترول وتصديره للأسواق العالمية.

    القضية السادسة:


    هي إن إنعقاد مؤتمرنا هذا يتزامن والزمة الإقتصادية المالية تنشب مخالبها في كيان النظام الرأسمالي العالمي، حتى تهافت دهاقنته على المكتبات لإقتناء كتاب ” رأس المال” لكارل ماركس. كما يتزامن مع تصاعد حركة واسعة في بلدان الغرب الرأسمالي الصناعي تستشعر ما ترتبه العولمة الرأسمالية من مخاطر على شعوب العالم وإقتصادياته بما لا تخفف منها في حساباتهم كل مكاسبهم التي حققوها عبر عقود طوال تحت مظلة الضمان الإجتماعي. إن هذه الحركة التي تطلق على نفسها حركة العداء للرأسمالية وهي حركة مستقلة وناتجة من وعي تلقائي بمخاطر الرأسمالية المتوحشة، وتنتظم فيها جموع العاملين في هذه البلدان من مختلف المشارب الفرية والسياسية والدينية، ولا يستطيع أحد أن يدعي أنها (صنيعة شيوعية) كما دأبت آلة الدعاية الإمبريالية على وصف الحركات المناهضة لها في زمان مضى.



    القضية السابعة:

    هي النضال الباسل الذي يخوضه إخوة لشعبنا في فلسطين وصمودهم الأسطوري في غزة، كما يتزامن ذلك مع ما يخوضه إخوتنا في العراق. ونعبر عن ثقتنا في قدرتهم على الإنعتاق من إسار الإحتلال والأزمة الانسانية ووالسياسية التي فرضت عليهم.

    القضية الثامنة:


    هي أن إنعقاد مؤتمرنا يتزامن مع التجارب الجديدة في فنزويلا، بوليفيا، شيلي، البرازيل في أمريكا اللاتينية. ولاشك أن هذه التجارب تطرح مستويات جديدة من الأسئلة والجدل النظري حول مآلات وما يفرضه عليها الواقع من تحالفات وإرتباطات وخصومات على المستوى القاري والعالمي، وإهتمام حزبنا بتتبعها ودراستها لا يأتي من باب الترف الفكري وغنما لما تفرزه هذه التجارب والخبرات من دروس جديدة على حركة الثورة العالمية وحزبنا جزء أصيل منها.



    القضية التاسعة:

    ولعلها تكون في مقام القضية الأولى بالنسبة لنا من الزاوية الفكرية والأيديولوجية، فهي ما شهده العالم من إنهيار للإتحاد السوفيتي والمنظومة الإشتراكية في شرق أوروبا. وآثار ذلك على الوضع العالمي ومستقبل الحركة الشيوعية العالمية خلال العقدين الماضيين، وما يتوقع من تداعيات لذلك مستقبلاً، وهذا أدعى لأن نعرض لهذه القضية في هذا الحيز من كلمتنا.


    الإشتراكية:


    الإدعاء بأن هنالك طريقاً واحداً للوصول إلى الإشتراكية، ينفي حقيقة المميزات الوطنية لكل شعب، ويجعل من الإشتراكية عقيدة جامدة وعقيمة، ويخرجها من نطاق العلم إلى نطاق الخرافة. وإذا كانت الإشتراكية العلمية هي حصيلة التجارب الثورية للشعوب، فأنها تتحقق لدى كل شعب بإرتباطها بجذور عميقة في مجرى تجاربه الخاصة وفي مجرى سماته الحضارية أيضاً.




    #إنجاز المهام الوطنية الديمقراطية يفتح الباب لولوج مرحلة التحول الإشتراكي، ويمكن تلخيص سماتها العامة في:
    # تحرير الإنسان من الإستغلال.
    #إلغاء الإمتيازات الطبقية بما ينهي إغتراب الإنسان من مراكز النفوذ.
    # مكافأة الإنسان حسب عمله.
    # تملك الشعب لوسائل الإنتاج ونشر عائد الثروة في كل المجتمع.
    # سلطة سياسية ديمقراطية تعددية، لتحالف واسع من الأحزاب والتنظيمات السياسية للطبقة العاملة والمزارعين والمثقفين الثوريين والراسماليين الوطنيين،وتؤسس تلك السلطة من خلال التجارب وزمالة النضال السياسي والإقتصادي والفكري ولا تُفرض فرضاً.
    # دعم الديمقراطية النيابية التعددية بالديمقراطية المباشرة.
    # توفير الشروط اللازمة كيما تصبح المرأة عضواً فاعلاً في المجتمع، بكفالة الحقوق المتساوية بينها والرجل.
    # التحرر من الإضطهاد القومي والإستعلاء العرقي والثقافي.
    # النضال من أجل حماية السلام العالمي ونبذ الحروب والحد من التسلح.

    تجديد المشروع الإشتراكي:

    #الدراسة الباطنية لبنية الرأسمالية المعاصرة التي تجاوزت مرحلة المنافسة الحرة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر ، وكذلك للآليات والبرامج التي إستحدثتها لتطويق أزماتها، وللمتغيرات في التركيب العضوي والتقني للطبقة العاملة والفئات الوسطى العاملة بأجر.

    # التقويم الموضوعي الناقد للعوامل والأسباب الباطنية – موضوعية وذاتية- لإنهيار النمط السوفيتي للإشتراكية. ولفشل تجارب نمط الحزب الواحد ورأسمالية الدولة والإصلاحات الإجتماعية (مصر عبدالناصر وتنزانيا نيريري)، ولما إستجد في البرامج والمنطلقات الفكرية للنماذج الإشتراكية الماثلة: الصين، فيتنام، كوريا الديمقراطية و كوبا. ولما هو جديد في فكر المدارس الإشتراكية في أفريقيا والمنطقة العربية، وأمريكا اللاتينية وآسيا وغرب أوروبا. ولم إستجد في روسيا والجمهوريات السوفيتية السابقة وبلدان شرق أوروبا.

    # إستيعاب ماستجد واستحدث من مقولات ومفاهيم في العلوم الطبيعية والإجتماعيةللوقوف على مدى أثرها في تطوير أو تجاوز استنتاجات الماركسية بإعتبار الماركسية نظرية عامة للواقع والكون وليس منظومة فلسفية مغلقة ومنكفية ذاتياً على طراز أرسطو وهيجل.

    # تقويم ناقد لما ورد في برنامج حزبنا ووثائقه الأساسية عن الإشتراكية. وقيادة الحزب الماركسي في ظل النظام الإشتراكي لا يعني وجوب نظام الحزب الواحد. الديمقراطية الإشتراكية ترتكز على ما حققته الشعوب من حرية للفرد والجماعة في التعبير وحرية الفكر، وتستكمل هذا البناء بتحرير الإنسان من سيطرة رأس المال والإغتراب.

    # الإلتزام بالدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان التي نصت عليها مواثيق الأمم المتحدة وإتفاقيات المنظمات الدولية والإقليمية.

    # الإلتزام بدولة المواطنة والتعددية الحزبية والتداول الديمقراطي للسلطة.

    ويثار هنا بطبيعة الحال السؤال الذي ظل يشغل الرأي العام والصحفيين من أصدقاء الحزب ومن خصومه حول إسم الحزب. وليس سراً أن هذا الموضوع ظل مطروحاً ضمن المناقشة العامة التي إنتظمت صفوف حزبنا منذ بواكير تسعينات القرن المنصرم. والآن سيكون مطروحاً على مؤتمرنا حسم هذا التداول الواسع بالتصويت الديمقراطي حيث سيسود رأي الأغلبية بلاشك.
    ختاماً: إشادة بالجهد المثابر الذي بذلته اللجان التي أعدت مشروع التقرير السياسي، مشروع البرنامج، ومشروع النظام الداخلي، ومشاريع القرارات التي سيجيزها مؤتمرنا. وإشادة مستحقة للجان المناطق وفروع الحزب في الداخل والخارج، على تعامله الجاد مع مهام التحضير للمؤتمر آمل أن يرتقي إسهام المؤتمر للمستوى الذي يلبي طموحات أعضاء الحزب والمتعاطفين معه، وأن يسهم بقسط متواضع في الفكر السياسي السوداني.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 02:18 AM

سناء عبد السيد
<aسناء عبد السيد
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 2093

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 02:21 AM

محمد هشام
<aمحمد هشام
تاريخ التسجيل: 13-04-2009
مجموع المشاركات: 1163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: سناء عبد السيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 03:35 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: محمد هشام)



    يرى المفكر العربي المعروف محمود أمين العالم

    ان محمد ابراهيم نقد عرفه محللا عميقا عارفا بأسرار مختلف حقائق الواقع السوداني والعربي في انحائه السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وقد كان يتابعه باعجاب شديد في سجون السودان المختلفة أو متخفيا من حكومات البطش والاستبداد مواصلا أينما كان وكيفما كان قيادته للحزب الشيوعي السوداني باعتباره أمينا عاما له فضلا عن مبادراته المتعددة الرضية لتوحيد وتنشيط مختلف الفصائل والقوى السياسية والاجتماعية الحية في السودان من أجل سودان ديمقراطي متحرر ومتقدم.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 03:44 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    في تقديمه لكتاب «في فكر محمد ابراهيم نقد» الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني للباحث نذير جزماتي

    يؤكد الباحث «نذير جزماتي» في كتابه عن الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني ان «محمد ابراهيم نقد» حذر من الربط الجامد بين الظواهر الفلسفية والفكرية المختلفة وأوضاع اجتماعية واقتصادية معينة في مرحلة من مراحل التاريخ ربطا مباشرا ذلك ان هناك تداخلا بين المضامين الفلسفية القديمة والحديثة ومن التعسف الفرز المطلق بينها ونسبة كل منها الى وضع اقتصادي ـ اجتماعي محدد، فهذا سقوط في القولبة والتحديد الجامد المطلق للظواهر الفكرية والواقعية ولهذا يتبين «نقد» بوضوح ضرورة التمييز بين ما هو ايديولوجي وما هو علمي.
    فقد قام بمتابعة تاريخية تحليلية لمفهوم الايديولوجية منذ بداية نشأة المفهوم حتى معالجته الدقيقة عند ماركس وانجلز اللذين ميزا بوضوح بينه وبين التحديد العلمي، ثم قام بكشف ما وقع من خلط بين الايديولوجيا والعلم على يد لينين وتأثر الادبيات السوفييتية بهذا الخلط.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 03:55 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    طرحنا مصطلح وتصور «الدولة المدنية» لأول مرة عام 1988م خلال المشاورات التي اجراها مجلس رأس الدولة مع الكتل البرلمانية بعد ان اقال الصادق المهدي حكومته الثانية، تمهيداً لتوسيع الائتلاف بإشراك الجبهة الاسلامية في الوزارة وفق شروطها بإجازة قوانين الشريعة خلال شهرين.
    استقبل هيئتنا البرلمانية باسفيكو لادو، عضو مجلس رأس الدولة، انذاك، بمكتبه بالقصر الجمهوري، وخلال المناقشة حول مصطلحات «دولة دينية، دولة علمانية، دستور اسلامي، دستور علماني» اكدنا للادو الحقائق التالية، لينقلها لمجلس رأس الدولة:
    ـ اننا لا نتقيد بحرفية المصطلحات، او بما اذا كان مصطلح «علمانية» بكسر العين ام بفتحها، وأننا نعطي الأسبقية للديمقراطية كحقوق وحريات وكنظام حكم ومؤسسات، وأننا نعارض الدولة العلمانية عندما تصادر الديمقراطية، مثل معارضتنا لدكتاتورية عبود، من جانب، ودخولنا، من الجانب الاخر، في صراع وصدام مع نظام مايو، سواء عندما بدأ يسارياً وعلمانياً، او عندما اعلن نميري قوانين سبتمبر عام 1983م ونصب نفسه اماما منذ ذلك الحين حتى اطاحت به الانتفاضة الشعبية في ابريل عام 1985م.
    ـ اننا لا نوافق على مشروع حكومة الوفاق، ليس رفضاً لمبدأ الوفاق، انما لكون المشروع يلتف حول شعار الانتفاضة الداعي لالغاء قوانين سبتمبر بدعوى الالتزام بقوانين بديلة تقدمها الجبهة الاسلامية لن تختلف عن تلك القوانين.
    ـ اننا نقدر حرص وجهود رأس الدولة لحل الازمة الوزارية، وتقريب وجهات النظر لنزع فتيل الاشتعال عن استقطاب «دولة علمانية، دولة دينية»، ونقترح مصطلح «دولة مدنية»، على اعتبار تعامل المجتمع السوداني في الشمال والجنوب مع القانون المدني والمعاملات المدنية، والقانون الشرعي والمحاكم الشرعية.
    لم تسفر جهود مجلس رأس الدولة عن تقارب او توافق في وجهات النظر، وشاركت الجبهة الاسلامية في الحكومة، وقدمت مشروع قانون الترابي وتداعت الأحداث حتى انقلاب يونيو 1989م.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 04:20 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)


    ويواصل المفكر نقد ويقول

    تصنيف الدولة (دينية ـ علمانية ـ مدنية) لايعفينا من تطوير ثقافتنا ومعرفتنا بنظرية الدولة، في حد ذاتها، كظاهرة تاريخية اجتماعية، بدلا من القناعة الكسولة بتوصيفها او تصنيفها. ولعل افضل مدخل يتناسب وقدراتنا النظرية الاولية والمتواضعة، ان نبدأ بدراسة الدولة السودانية ونشأتها وأطوار تجلياتها المتعاقبة، دون ان نحشرها قسرا في قوالب وأطوار الدولة الاوروبية الحديثة (القرون الوسطى، عصر النهضة، عصر التنوير، ثم الثورة البرجوازية).. الخ
    لا ننفي او ننسخ ما هو عام في ظاهرة الدولة في تاريخ المجتمع الانساني، لكن لكل دولة ما هو خاص تنفرد به، وواجبنا ان نستخلص تفرد وخصوصية الدولة السودانية، ولا نحولها الى مسرح تستعاد عليه مسرحية الدولة الاوروبية، مأساة كانت ام ملهاة وفق تفسير كارل ماركس للقول الشائع: التاريخ يعيد نفسه؟!


    (عدل بواسطة elsharief on 24-02-2010, 04:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 04:29 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    المفكر نقد حول مفهوم المجتمع المدني


    ومازال الصراع واختلاف وجهات النظر بين المنشغلين بأمر المجتمع المدني في زماننا هذا محتدماً حول مفهوم منظمات المجتمع المدني والمنظمات الاهلية والمتوارثة في مجتمعاتنا قبل سيطرة الاستعمار وغرس العلاقات الرأسمالية وأجهزة الدولة الحديثة في مجتمعاتنا، هذه معضلات لا تحل او تحسم بالقطعيات الوثوقية، انما بالدراسة المتأنية لكل مجتمع، وما كان عليه، وما آل اليه، ثم المقارنة والمضاهاة مع مجتمعات مماثلة قبل استخلاص ما هو عام ومشترك ـ مع مراعاة ان كيانات سابقة للرأسمالية تواصل تماسكها الباطني ونسيجها الخاص، وتتعامل وتتعايش وتتأقلم مع الرأسمالية في أخذ وعطاء، مثل ذلك التكوينات القبلية والطائفية والطرق الصوفية، او محافظة الخلاوي على طابعها الخاص رغم استيعابها في هياكل التعليم النظامي، او الادارة الاهلية في السلك الاداري للدولة، او بقاء التاج والعائلة المالكة في بلدان رأسمالية متطورة مثل انجلترا، هولندا، السويد.. الخ، وترعى العائلة المالكة العديد من منظمات المجتمع المدني!
    ـ نظل نسعى للمعرفة والاستنارة من الفكر الانساني، الطارف والتليد، ونستزيد معرفة بما يتاح من تجارب شعوب العالم في معاناتها الذهنية لحل معضلات الدولة والمجتمع المدني. لكن منهجنا ان ننطلق من واقع المجتمع السوداني وتجليات تطوره عبر العصور، وخصائص تشكل دولته ومجتمعه المدني، ما قاله مونتسكيو او توكفيل، ابن خلدون او المقريزي، ستيورات ميل او هيغل، ماركس او قرامشي، ليس فصل الخطاب.


    ولا نغفل او نزاور عن استخدام منهج التفسير المادي للتاريخ ـ نستخدمه، ولا يستخدمنا ـ ولا نعوم مفاهيمه ومقولاته في بحر من الكلمات او اغفال متعمد للمصدر، نسعى ونجتهد علنا نتوصل لاستنتاجات سليمة وننتج معرفة تليق بمضاء هذا المنهج وتسهم في تطوير ادواته وآلياته، وتلقيحها بأساليب وطرائق البحث العلمي المعاصرة والمتجددة ـ علنا نضيء مسافة ما من اظلام مسرح المجتمع السوداني! لابد من التفاتة وفاء لمن اشعلوا ثقاب المعرفة، فأناروا الطريق امام الانسانية نحو الاستنارة:
    ـ دم فيرجسون المفكر الاسكتلندي «1717 ـ 1802» اول من صك مصطلح المجتمع المدني ـ قبل 22 عاما من الثورة الفرنسية ـ في كتابه: ٌُّّميكُس ٌيًّى نُ ٌَُُّّّْيب موُّ َُ ٌّفََّّ َء حيث استشعر تمركز السلطات السياسية في قبضة الدولة، وخطورة الاستبداد السياسي، وكيف يحمي المجتمع نفسه من التسلط السياسي والاستبداد.
    ـ امانويل كانط «1724 ـ 1802».
    «كن جريئاً في استخدام عقلك، الكسل والجبن سبب بقاء البشر في حالة اللارشد طوال حياتهم».
    «يأمره الضابط: لا تفكر، بل تدرب على القتال!».
    «يأمره الممول: لا تفكر، بل ادفع!».
    «يأمره الكاهن: لا تفكر، بل قل آمين!».
    «يأمره السيد: فكر كما تشاء، لكن طع!».
    ـ الكواكبي «1854 ـ 1902»: «المستبد لا يخاف من العلوم الصناعية. ترتعد فرائض المستبد من علوم الحياة، مثل الحكمة النظرية، والفلسفية العقلية، وحقوق الأمم، وطبائع الاجتماع، والسياسة المدنية والتاريخ والخطابة الأدبية نحو ذلك من العلوم التي تكبر النفوس وتوسع العقول، وتعرف الانسان ما هي حقوقه، وكم هو مغبون فيها، وكيف الطلب، وكيف النوال..».


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 05:19 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    ان تكوين ونمو أول نواة للماركسية فى السودان لم يأت قسرا أو عن طريق الاستيراد كما يدعى اعداء الشيوعية في السودان بل كان تطورا منطقيا للفكر السوداني وحاجة ماسة فرضتها الظروف التى واجهتها البلاد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 05:24 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    نشاة الحركة السودانية للتحرر الوطني( حستو) 1946 - 1947

    من بين أوساط المثقفين وفى معاهد التعليم كانت الأمور تتحرك وكان التململ يزداد , فالثقافة الغربية الشحيحة لم تكن تروي ظمأ الكثيرين , والتناقض القائم بين أطروحات الثقافة الغربية عن الحرية والديمقراطية وقيمة الأنسان , وما كان يحدث على أرض الواقع من ممارسات أبناء تلك الثقافة من الأستعماريين من خنق للحرية فى المستعمرات ومصادرة للديمقراطية وتحقير, افقد المثقفين والمتعلمين السودانيين الثقة فى تلك الثقافة , كذلك لم تكن للدراسة الأخرى التى تتمسك بتعسف بكل ماهو عربى قديم بأحسن حالا فى مواجهة المشكلات التى كانت الحياة تقذف بها أمام الشعب السوداني فى تلك الفترة.
    فى ذلك الجو كانت الأوضاع الدولية تواجه تحولات عميقة وحاسمة فى تاريخ البشرية فالأتحاد السوفيتي بدأ يظهر كقوة مؤثرة وذات اثر ايجابي وسط الشعوب المضطهدة التى صارت تلتفت الى الاشتراكية وتتسأل بشغف عن كنهها واسباب قوتها.
    وبدات تصل الى السودان مؤلفات اشتراكية او عن طريق الاشتراكية باللغة الانجليزية أحدثت هزة عميقة وسط المثقفين السودانيين,فتلقفها نفر منهمواخذوا يفكرون فى وسيلة تطبيقها على واقع السودان الذى كان بحق فى حاجة لفكر جديد قادر على تغيير حياة البؤس والتخلف التى يرزح تحتها .
    ومن بين هؤلاء المثقفين تألفت أول حلقة ونواة للماركسية في السودان فى أغسطس 1946 تحت أسم الحركة السودانية للتحرر الوطنى وكان يرمز اليها بالأحرف الأولى (حستو)

    لمحات من تاريخ الحزب


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 07:05 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)


    بعض تصريحات الاستاذ نقد الصحفية


    * ما هو إحساسك تجاه المشهد السوداني العام بعد الرجوع العلني إليه؟




    ـ الإحساس بديمومة الأزمة الوطنية ـ الأجندة ذاتها والمواضيع ذاتها وذات الأسئلة الجماعية والبحث عن إجابات عن أزمة مستمرة ومستفحلة.


    * هل راكم لديك ذلك المشهد قدراً من التشاؤم أم ترى فيه ما يعين على التفاؤل؟


    ـ بل قل ثمة رنة حزن وشائية تشاؤم غشيت عفويتنا السودانية المحببة وذلك الفيض من التفاؤل الذي استعنا به على اجتياز المفازات والموانع المتعاقبة أو قل هي أزمة ممتدة متعددة الفصول والمنعطفات، لكني واثق تماماً من قدرة حركتنا السياسية والنقابية والاجتماعية والقبلية والجهوية على استرداد عافيتها مع تسارع إيقاع النشاط السياسي فلهذه الحركة السياسية بكل روافدها مخزون يعينها على ذلك.


    * ما هو الملمح الذي لفتك أكثر في النسيج الاجتماعي بعد هذا الغياب؟


    ـ الأجيال الجديدة، وهي ليست جديدة فقط من زاوية العمر وإنما نوعياً كذلك ـ فهي مندمجة مع العصر في علومه ومخترعاته وموسيقاه ووسائله للترفيه وبطولاته الرياضية وبتطلعها الجاد نحو اقتناء المعرفة المتواجدة في الخارج فهي لا تمارس السفر من أجل الترفيه وإنما في سبيل الاكتشاف والمعرفة حتى لا يفوتها قطار المعرفة.


    * هل هناك بارقة في هذه العتمة؟


    ـ بين جميع المشاهد انفة الذكر تبدو نيفاشا وكأنها كوة ضوء وبارقة أمل ان أفلح طرفاها في تمليكها للمجتمع السوداني بوصفها حقاً مشتركاً ينعم به الجميع دون توزيع أنصبة بترولية وغير بترولية وهذا أمر ممكن ومتاح.


    * ما هي فلسفة الاختباء؟


    ـ الاختفاء أسلوب وممارسة في ظروف الديكتاتورية والقمع من أجل ضمان وجود واستقرار حلقة صغيرة من الكادر القيادي لمواصلة حياة الحزب ونشاطه ولو في أضيق نطاق إذ ان أغلبية الكوادر تتعرض في مثل هذه الظروف للملاحقة والرقابة والاعتقال والاختباء بهذا المعنى ضرورة وليس خياراً إذا أجبرتك الظروف للاختباء يوماً فتجربتنا تحت تصرفك. ربما لا يجافي الحقيقة القول إن في العيش خارج السودان ضرباً من الاختباء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 07:12 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    ((السمة المميزة للمؤتمر الثاني انه جاء بعد انحسار فى الحركة الجماهيرية مقارنة بما كانت عليه فى فترة النضال ضد الجمعية التشريعية , وبالرغم من أن الجمعية التشريعية قد ولدت هزيلية والفصل فى هذا يرجع لحدود كبيرة لموقف الحزب وشعاراته المستقلة , الا انه وبعد قيامها هدأت ,بعض القوى التى كانت تكافح ضدها , وترك هذا الوضع انعكاسه فى داخل الحزب ... حيث اخد بعض العناصر تنادى بالتزام الهدوه ايضا وعدم تعريض الحزب للضربات والاقتصار على تدريس الاشتراكية ...الخ, وفتحت المناقشة العامة حول أي المسلكين ينبغى ان يسلك : القوقعة والانحناء للعاصفة حتى تمر ام الاستمرار فى الحزب الجماهيرى واستنباط اشكال العمل الملائمة للاوضاع السائدة ))

    الشهيد عبدالخالق محجوب
    لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 08:04 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    شكرا الشريف

    كما نرجو من كل من الذين واللائي لديهم/ ن ما يثرى هذا البوست فليفعل/ تفعل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 10:50 AM

محمد هشام
<aمحمد هشام
تاريخ التسجيل: 13-04-2009
مجموع المشاركات: 1163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    ‏*‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 03:27 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: محمد هشام)



    يجب أن تتم محاسبة من أجرموا في حق الوطن والمواطنين، وأن ترد الأموال
    التي نهبت من خزانة الدولة، لأن هذا يضع أساس لمستقبل الحكم الراشد في
    السودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 06:38 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)

    انه :

    (الحكيم)

    كما أطلقت عليه الجماهير هذا الاسم.

    انه ......................حكيم السياسة السودانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 08:07 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 2787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)

    نشكر الشريف و نجزم بأن الإسم علي مسمي و أن
    أي حديث عن الشرف في بلادنا لا يمكن أن يتجاوز
    الأستاذ محمد إبراهيم نقد فقد جسدت سيرته المعني
    الحقيقي للشرف و له الشرف في أن وهب كل حياته
    لقضايا بلادنا و شعبنا العادلة ،،، زهد كل الدنيا
    و نعيمها، المال و البنون و رغد العيش و قد كان
    أهلا لها جميعا و بمقدوره و في متناول يده ،،،
    أذكر قبل أكثر من خمسة و عشرين عاما وقعت في يدي
    ورقة كتبها الشهيد عبدالخالق محجوب عن الأخلاق و لا
    يحضرني نصها بالتحديد و لكن لا جوهرها أو محتواها
    يمكن أن يغيب عن الذاكرة و فيما معناها (إن أخلاق
    الشيوعينن لا تستقي من الطقوس و الكتب و إنما هي
    تمثل مجموع القيم و المثل و المبادئ التي تتوق لها
    الطبقة العاملة و جماهير الكادحين من شعبنا) ،،،،
    و قد جسدت حياة نقد كلها هذا المعني ،،، و كلما أسمعه
    أو أراه أو أقرأ له يزيد فهمي لما كان يرمي له الشهبد
    عبدالخالق محجوب من حديثه عن الأخلاق ،،،

    Quote: (علاقات الرق في المجتمع السوداني)
    دار الثقافة الجديدة، القاهرة


    يقول دكتور منصور خالد و هي شهادة لما كتبه نقد حول
    الرق في السودان :
    Quote: (فالمؤرخ الذي يزيف الوقائع،
    بطمسها أو تغييبها، يخدش ضمير التاريخ نفسه. وكثيراً ما
    يكون تغييب الحقائق ناجماً عن تحيز منهجي أو معرفي يدفع
    المؤرخ لانتقاء الوقائع التي تثبت موقفه المنحاز،
    واستثناء تلك التي تتعارض مع ذلك الموقف. هذه مناسبة
    لأن نشيد فيها ـ مرة أخرى بجهد ـ الاستاذ محمد ابراهيم
    نقد في إجلاء الحقائق عن ظاهرة الرق في فترة المهدية،

    فهو مفكر عندما يكتب يكتب بتجرد و نزاهة و إخلاص و بدون
    تحيز ،،،
    و أذكر أيضا كلمة اللواء عثمان عبدالله في إحتفال القوات
    المسلحة بعد إنتفاضة مارس/ أبريل 1985 بوادي سيدنا و أستاذنا
    الجليل نقد كان حاضرا لها و تحدث فيها عن القوات المسلحة بصورة
    أذهلت كل الحاضرين للدرجة التي دفعت عثمان عبدالله أن يستهل كلمته
    التي جاءت بعد كلمة نقد بمقولة في غاية البلاغة (تحدث الأستاذ نقد
    عن القوات المسلحة السودانية حتي زعمت أنني سأتحدث عن الحزب
    الشيوعي السوداني)
    فمرشحنا له عبقرية خاصة في فهم مشاكل السودان
    و في تشخيصها و تحليلها و الحديث عنها بأسلوب يفهمه كل السودانيين
    علي إختلاف مستوياتهم الثقافية و الإجتماعية ،،،

    لا أذكيه علي كافة مرشحي قوي إجماع جوبا فلهم أيضا الإحترام و التقدير
    و لكنني أجزم بأنه يجسد كل القيم السامية التي يسعون لتحقيقها و علي
    رأسها الشرف، التضحية، نكران الذات، الشجاعة، الإقدام، الإخلاص، الوضوح،
    الكرم، الصدق، النبل، الشهامة، البساطة و التواضع، الفهم العميق لواقع
    بلادنا و شعبنا، الحكمة و الكياسة و الحصافة و الوقار ،،،،،،
    لا أعتقد بأن هنالك مرشحا يضاهيه إنه حكيم الحركة الوطنية السودانية في
    بلادنا فليستمع الجميع له و يأخذوا منه الدروس و العبر ،،،
    قال البروفسير محمد عمر بشير في أحد كتبه التي طالعناه في زمن مبكر عن
    إستشهاد عبدالخالق محجوب فيما معناه إذا لم تخني الذاكرة (برحيل الشهيد
    عبدالخالق محجوب دخلت الحركةالوطنية في مرحلة إختفت فيها روح الحوار الوطني
    الديمقراطي و وحدة الحركة الوطنية) و أعتقد بأن حكيمنا اليوم يجسد هذه الروح
    حيث تتجسد فيه بدون أدني شك كل وحدة الحركة الوطنية و تضامنها ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 10:54 PM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: الهادي هباني)

    NUGUD3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 02:15 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: خالد العبيد)



    أستاذ نقد هناك متغيرات سياسية واقتصادية واجتماعية أفرزت حاجة للتجديد في برامج الأحزاب خاصة الحزب الشيوعي بعد انهيار الاشتراكية كيف تنظرون لتلك المتغيرات وما تأثيراتها على الحزب الشيوعي السوداني؟!



    في تقديري أن أهم المتغيرات هو فشل نمط الاشتراكية السوفيتية الذي كان سائداً منذ عام 1917 مما جعل الأحزاب الشيوعية والاشتراكية تعمل على إعادة تحديد السمات العامة للاشتراكية وعمل دراسة متعمقة لأسباب فشل النمط السوفيتي وإجراء دراسة دقيقة لخصائص وسمات الرأسمالية سواء في الأساليب التي تتبعها في تطبيق أزماتها الدورية واستخدام الرأسمالية لمنجزات الثورة العلمية وتطوير قواها المنتجة ومضاعفة أرباحها وفي نفس الوقت تطويق حركة الطبقة العاملة والعاملين سواء في بلدان غرب أوروبا أو الولايات المتحدة، وبمتابعة ما تطرحه الأحزاب الشيوعية طوال فترة التسعينيات وبداية الألفية الثانية في الحلقات الدراسية والسمنارات ووثائق المؤتمرات.. وفي الحركة المطلبية والنقابات، وأعتقد أن هنالك حصيلة مطلبية معقولة لا تزال مطروحة لمزيد من الدراسة.

    هنالك نقطة أخرى مهمة بعد فشل نمط الاشتراكية السوفيتية ألا وهي اتساع الحركة الجماهيرية المعادية للرأسمالية والتي يتكرر نشاطها سنوياً في اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أو منتدى دافوس في جبال سويسرا حيث تجتمع صفوة الرأسمالية العالمية هناك للتوصل لأنجع السبل لتطوير الرأسمالية وتفادي أزماتها.




    إذاً ما هي في تقديركم الدروس المستفادة من فشل النمط السوفيتي في أوساط الأحزاب الشيوعية والعمالية؟



    لعل من أبرز الدروس المستخلصة في وسط الأحزاب الشيوعية والعمالية هو الإقرار بفشل نمط الحزب الواحد الذي ساد التجربة السوفيتية وبعض بلدان العالم الثالث ومصر (عبد الناصر) وتنزانيا وغيرها.

    أما الجانب الآخر من الدروس فهو التعامل بموضوعية مع قضية القوميات والأقليات سواء في تقرير مصيرها أو أنماط الحكم الذاتي وحماية موروثاتها الثقافية وتقاليدها وبشكل علمي تجاوز سلبيات مشكلة القوميات التي كانت سائدة في الاتحاد السوفيتي.



    ما هو رأيكم في تجربة كاسترو وحكومات بأمريكا الجنوبية التي تحكمها أحزاب شيوعية وهل توريث كاسترو لأخيه الحكم ينطبق على النظرية الشيوعية؟



    حسب علمي بتجربة كوبا ومعرفتي بالحزب الشيوعي الكوبي اعتقد أن (راؤول) ثوري وقائد في الثورة الكوبية قبل أن يكون أخاً وشقيقاً لكاسترو، لكن الظاهرة الأهم هي المتغيرات التي حدثت في بيرو والأرجنتين والبرازيل وشيلي، وكلها نتاج لتحالف ديموقراطي واسع خرج عن سيطرة الولايات المتحدة وإملاءاتها، واستند لقاعدة شعبية عريضة والتزم بمبادئ الديموقراطية وحقوق الإنسان والأقليات، وما عاد بإمكان الدوائر اليمينية في الولايات المتحدة اتهامهم بأنهم (عملاء موسكو).




    شيوعيو الغرب يقولون إن انهيار جدار برلين لا يعني سقوط الاشتراكية وإنما هو دعوة لتجديد الأفكار هل هناك أفكار جديدة تبلورت بعد سقوط النظرية؟




    في تصوري أن ما توصل إليه الشيوعيون في غرب أوروبا سليم خصوصاً أن هناك تياراً من الشيوعية الأوروبية تبلور في السبعينيات استند على انتقاد نظام الحزب الواحد في الاتحاد السوفيتي خصوصاً أن ظروف غرب أوروبا تتطلب أنماطاًَ مغايرة للاشتراكية غير النمط السوفيتي.

    وفي ما يتعلق بتبلور الأفكار الجديدة، فمن المؤكد أنه حدث تطور كبير بالنسبة للفكر الماركسي، في ما يتعلق بدراسة التحولات الباطنية في النظام الرأسمالي وفي ظاهرة الشركات متعددة الجنسيات وسطوتها العالمية، وفي طرح برامج لمعالجة المظالم في دول العالم الثالث، وعلاقاته مع مؤسسات الرأسمالية العالمية، وفي طرح برامج لمعالجة المظالم في دول العالم الثالث، وعلاقاته مع مؤسسات الرأسمالية العالمية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، ولعل أهم إسهامات الفكر الماركسي هو الدراسة العميقة لكوامن الأزمة في النظام الرأسمالي المعاصر.




    كيف تنظرون لعلاقة الحزب بالماركسية اللينينية؟



    بالنسبة للماركسية اللينينية لا نتعامل معها كعقيدة ومواصفات وللتنفيذ وإنما توصلنا من خلال التجربة والممارسة إلى استخدام منهج ماركسي وهو التفسير المادي للتاريخ للتعامل مع تطور المجتمع السوداني والإقليمي والدولي بالإضافة إلى ما تقدمه الدراسات العلمية هو مجمل ظواهر العالم المعاصر في إسهامات الدراسات العلمية لمدارس فكرية غير ماركسية.



    هل يعتقد الحزب الشيوعي السوداني في وجود مستقبل للاشتراكية في العالم الثالث بما في ذلك السودان؟




    في تقديري أن مستقبل الاشتراكية مفتوح في السودان وغير السودان، لكنه يمر عبر تحولات ذات طابع وطني ديموقراطي تعددي والابتعاد بصورة نهائية عن نمط الحزب الواحد.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 02:21 AM

سناء عبد السيد
<aسناء عبد السيد
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 2093

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    Quote: و نجزم بأن الإسم علي مسمي و أن
    أي حديث عن الشرف في بلادنا لا يمكن أن يتجاوز
    الأستاذ محمد إبراهيم نقد فقد جسدت سيرته المعني
    الحقيقي للشرف و له الشرف في أن وهب كل حياته
    لقضايا بلادنا و شعبنا العادلة ،،، زهد كل الدنيا
    و نعيمها، المال و البنون و رغد العيش و قد كان
    أهلا لها جميعا و بمقدوره و في متناول يده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 02:25 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    أقول دونما تواضع وفي غير ما غرور هذا حوار استثنائي اذ انه الاول من نوعه مع شخصية سودانية غير عادية بل ربما لا شبيه لها على الساحة السياسية السودانية وهي دون شك الشخصية القيادية الاكثر اثارة لشهية السبق الصحفي ذلك انه ظل متوارياً عن الانظار منذ العام 1994 ومطلوباً من قبل اجهزة الاعلام والامن والمخابرات منذ ذلك التاريخ.


    والحوار مع محمد ابراهيم نقد لا يكتسب اهميته من مجرد محاولة قراءة افكار السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني وانما كذلك لان الرجل على بساطة مظهره مشهود له حتى من خصومه بقوة الكفاءة السياسية، وعمق المعرفة الفلسفية وفرادة الثقافة الموسوعية ونفاذ القدرات الفكرية كما انه معروف حتى لدى من يخالفونه الرأي والمعتقد بالشجاعة في الرأي والبسالة في الموقف.


    كما يعرف عنه الوسط السياسي دماثة الخلق وعفة اللسان وخفة الظل وروحاً مجبولة على التضحية ونكران الذات بالاضافة إلى جلد وصبر نادرين وربما يدلل على هذه الصفات الاستثنائية ان الرجل سلخ في اهوال العمل الحزبي السري نصف سني عمره التي تناهز السبعين منذ تأسيس الحزب الشيوعي في العام 1946 الذي لم ينعم هو الآخر سوى بالقليل من العلانية فقضى ست سنوات مختفياً ومطلوباً ابان حكم الفريق ابراهيم عبود (58 ـ 1964) 16 عاماً هي عمر حكم المشير جعفر نميري (69 ـ 1985) ويكمل حالياً عامه الثامن في قيادة العمل السري لحزبه من ـ تحت الأرض ـ تلاحقه المطاردة وتتهدده المخاطر.


    كل هذه الاستثنائيات شدت أوتار فضولنا المهني للفوز بسبق صحفي يزيد المساحة المعتبرة التي تفردها «البيان» للشأن السوداني تميزاً.


    واستعنا في ذلك بمن توسمنا فيه القدرة من الشيوعيين السودانيين خاصة واليساريين منهم عامة دون جدوى حتى فاجأنا ذات نهار عبر الانترنت وتسلمنا مساهمته الفكرية الموسومة «الدولة المدنية» التي نشرناها في عدد سابق وما كان لنا ان نرضى من الغنيمة بالمقال فتوغلنا في الالحاح حتى حانت هذه الاستجابة الاستثنائية فاشترط علينا حواراً الكترونياً حدد هو بنفسه موقعه وعنوانه ومساحته الزمنية وتوقيته.


    كل الشروط يمكن التجاوب معها في مثل هذه الحالة مع الادراك التام بان القيود الزمنية وحدها تكبل طموحاتنا في مثل هذا اللقاء اذ تجعل من المستحيل طرح كل الاسئلة العالقة على الساحة السودانية الملتهبة.

    عمر العمر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 02:49 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    كيف ينظر نقد للوضع السياسي وهل التطبيق الحالي لاتفاقية السلام يفضي لسودان جديد موحد؟



    نحن في الحزب الشيوعي لسنا متشائمين، وأعتقد أن الاتفاقية حققت ايجابيات تتمثل في وقف الحرب وإعطاء الجنوبيين حقوقهم في السلطة التنفيذية والتشريعية وإشراكهم في السلطة المركزية ولم يبق سوى حق تقرير المصير للوحدة أو الانفصال، ونحن من جانبنا في الحزب الشيوعي سنقف ضد الانفصاليين من الشمال والجنوب.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 02:58 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    نظرية جديدة لحركة ثورية جديدة,آفاق متجددة للإشتراكية




    .صدرت فى خمسة اوراق فى فترات متباعدة,أوراق ثلاثة فى آخر عام 1991 والرابعة والخامسة فى مايو 1994 ناقشت الاوراق الاتى:-
    الورقة الاولى :- نظرية بناء الحزب الثورى فى السودان
    الورقة الثانية:- لماذا نظرية جديدة وحركة جديدة - أي حزب للطبقة العاملة
    الورقة الثالثة:- ثورية الطبقة العاملة - نظرية الطبقة العاملة-حزب الطبقة العاملة
    الورقة الرابعة:- رؤوس مواضيع واشكاليات للدراسة والبحث فى سبيل المزيد من المعرفة بواقع الطبقة العاملة السودانية
    الورقة الخامسة:- ثورة فى الانتاج المادي والفكري والانساني.






    .
    يقول الكاتب:"استهدفت الأوراق معالجة اشكاليات ومعضلات أزمة الماركسية والتجربة الاشتراكية قبل انهيار الاتحاد السوفيتي أي خلال الاستقطاب المؤثر المأزوم فى صراع القوى داخل البرويستريكا" كما ألمحت الفقرة الختامية فى الورقةالخامسة "فالحلول المطروحة للخروج من الأزمة مثل البرويستريكا, مازالت حبيسة الأزمة وتكتنفها الصراعات من كل جانب, خاصة بعد انهيار شرق اوربا, واتخاذ الصراع حولها فى الاتحاد السوفيتي شكل الصراع على السلطة وليس الصراع حول الاصلاح فى ظل السلطة القائمة, وتدخل الراسمالية تدخلا فظا فى الصراع"
    يواصل الأستاذ نقد ويقول"تصدت الاوراق لمعالجة الاشكاليات والقضايا من منطلق الصراع ضد الجمود ونسف دعائمه, فعمدت إلى اصطفاء أكثر المفاهيم والمقولات شيوعا وانتشارا مثل نظرية بناء الحزب, ثورية الطبقة العاملة, نظرية الطبقة العاملة, حزب الطبقة العاملة, دكتاتورية البروليتارياوما شاكلها,لتكشف عنها الجمود الذي حنطها واحاطها بهالة مثيولوجية. ومن ثم اخضاعها لنقد منهج الديالكتيك ومحك الممارسة, ونبذ ماتجاوزه العصر واصطحاب مايرفد تجديد الفكر خطوة اقتراب لاخضاع النظرية بمصادرها الثلاثة ومكوناتها الثلاث لذات المنهج ولارتقاء بالمنهج وفاعليته بمحصلة ثورة العلم وعطاء الفكر الإنساني.
    وعمدت الاوراق فى منحنى آخر الى تبيان أثر الجمود فى إضعاف ومحق قدراتنافى تلخيص وتعميم تجاربنا فى السودان وفى تأسيس وتآصيل فكرنا وبرنامجنا على معطيات واقعنا وحصيلة تجاربنا ومتغيرات العصر, وفقا لمنهج العلم, وسعت فى منحى ثالث لرصد بعض محاولات واجتهادات الانعتاق من الجمود فى تاريخ الحزب والعوامل الموضوعية والذاتية التى قعدت بها او اجهضتها.
    وكان ضمن الهيكل العام للأوراق عدة مفاهيم ومقولات وردت فى صلب الورقة الثانية :شكل ملكية وسائل الأنتاج ,السلطة السياسية للثورة,الديمقراطية السياسية,الدين,مسألة القوميات, تكتمل بها انساق المفاهيم والمقولات التى ناخ عليها الجمود, لكن انهيار الاتحاد السوفيتي كان اسرع,وتجلت معالجتها لمزيد استقصاء وتفكر يستعين بالمستجدات .
    يواصل الكاتب ويقول رامت الاوراق ان تقوم مقام المدخل والخلفية,كان ذلك مرغوبا ومطلوبا وضاغطا وقتها وما يزال على ان هذا لا يجردها من حقيقة انها وجهة نظر مفتوحة للنقد والأخذ والعطاء, تسارعت بعدها مستجدات ومتغيرات ,وانبثقت وتراكمت معارف جديدة قد تسعف فى اوراق لاحقه حول قضايا ومتغيرات العصر .لكن ما حملته الأوراق الخمسة يبقى على حاله فى سياق ظرفه, ويتحمل كاتبها وحده مسئوليته كخطوة خطاها فى مخاض وصراع الانعتاق من الجمود,وليس بغرض التبرؤ منه, مع تفتح الذهن لاستقبال الجديد ومعاناة ادراكه واستيعابه والاسهام مع الآخرين فى استبانة معالمه,وكاتبها لا يعقد لسانه حرج ولا يعتقل قلمه استحياء عن الاقرار بانه خاض فى وحل الجمود" حتى الركب" وانه,وهو يتحسس خطاه نحو التجديد, لايركب موجته ويفرد الاشرعة لرياح "الموضة" أو خماسين النسخ العدمى, ولاينظر خلفه فى تهكم ساخر على تجربته الذاتية أو التجربة الجماعية,وفوق هذا ومن بعده ذاك "لو كنت أعلم الغيب لأستكثرت من الخير" لكنه يمتلك الإرادة والعزم على استخلاص دروس التجربة لتجديد كيان الحزب, لاطي صفحته.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 03:05 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)





    يواصل الكاتب ويقول :ان كان لابد من اضافة اوحذف , فينحصر فى استبدال مصطلح "الحقيقة العامة للإشتراكية" الوارد فى المقدمة, باعتباره من موروثات ادبيات الثورة الصينية وانتصارها المبهر فى مطلع الخمسينيات والمصطلح عند التمحيص ملتبس واقرب الى مصطلحات" علم الكلام" يومئ ولايفصح, مثقل باكبر من دلالة, استبداله بمصطلح منهج الديالكتيك منهج العلم كنظرية معرفة, كأداة تحليل وإنتاج وإعادة انتاج واكتشاف معرفة.
    ويواصل الكاتب ويقول : عليه ما من مبرر لأن تسند الاوراق أو تحمل على القيادة - على اللجنة المركزية,وتقذف فى وجهها تهمة أو إلغاء فترة من تاريخ الحزب ازورارا من النقد أو" مدارقة" من تحمل المسئولية,لتبقى التهمة معلقة فى العنق, ونترك للزمن والممارسة الإثبات أو النفى, ولعل هذا اسلوب يفضل غيره فى التعامل مع الاحكام المسبقة.
    ما كان للأوراق ان تتخطى اللجنة المركزية او تسبق خطاها, من موقع الاعتقال والعزلة - فى طرح مشروع تجديد كيان الحزب,مع ذلك اشارت فى الفقرة الخاتمة للمقدمة عطلت الدكتاتورية الثالثة التحضير للمؤتمر الخامس, لكنها لاتعطل قضاياه مثل المستجدات والمتغيرات فى المجتمع السودانى,وتطوير برنامج الحزب وتجديد اللاحة ...الخ.
    المناقشة العامة يجب ان تهتم بهذه القضايا وتلك القضايا بالضرورة ,لحمة وسدى وخاتمة التجربة والمسئولية عبر فترة ماأو فترات فى تاريخ الحزب, وعلى كل فتلك ليست قضية.
    يواصل نقد ويقول :حرصا على المصداقية أمام شعبنا والتاريخ وأمام ذواتنا, أمام عقولنا وأفئدتنا,توخت الاوراق منهجا لايخلو من مشقة, وقد ينعته البعض بالتعسف والمغالاة حين نهجت أو حاولت على الاقل الوصول الى الجذور الفلسفية والنظرية للجمود فى أزمة الماركسية والتجربة الاشتراكية, كمقدمة يتبعها من بعد التقويم الناقد لتجليات الجمود فى فكرنا وممارستنا,وبلورة الاستنتاجات لصوغ فكرى جديد,فالازمة أعمق وأشمل من ان يتصدى لها بمنهج التحليل السردي أو البرنامج السياسي, وكفى بتجربة الستينيات مع مطلع" الاشتراكية العلمية" و"التنظيم الطليعي" كقلب نابض لتحالف قوى الشعب ,حافزا ومحفزا لإعمال منهج العلم فى سير أغوار الازمة ذات الابعاد المتعددة,والنأي عن اسلوب الانتقائية والاجترار والترميم والتوليف.
    قد يفيد هذا الاسلوب إجرائيا فى الشرح والتبسيط لكنه لايتجاوز الأزمة ولاينتج معرفة ولا يطور العلم..


    يواصل الكاتب ويورد فقرة من كتابه "قضايا الديمقراطية فى السودان" دار الثقافة الجديدة ص 88 - فى رد على السؤال هل كان الحزب الشيوعي السوداني لبتدر مناقشة عامة ويدعو لتجديد كيانه, لو لا البرويستريكا وانهيار الاتحاد السوفيتي؟

    يقول :"كنا جزءا من الجمود والركود, وإذا كنا توصلنا لبعض القناعات حول التعددية السياسية والفكرية والاقتصاد المختلط ودور رأس المال الخاص المستثمر فى الانتاج ,والموقف من الدين ودوره فى الحياة الاجتماعية وفى تاريخ البشرية ومستقبلها, فقد كان ذلك فى إطار الجمود ومحاولة الانعتاق من اسارة ثورة التجديد- البرويسترويكا- ساعدت ولأ شك ,لكن لسنا فرعا لها فى السودان,لسنا نسختها السودانية. لنا تجربتنا ولنا عقولنا لاستخلاص نظرية جديدة,ولنا طريقنا...
    ويختم الكاتب بقوله: مازال فى ساحات الصراع السياسي الاجتماعي براح لامتحان قدرات الحزب الشيوعي السوداني على الانعتاق من أصفاد الجمود وتجديد كيانه وفق معطيات واقع السودان ومتغيرات العصر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 05:47 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    تعليق سياسي
    ابراهيم ميرغني

    لماذا نؤيد ترشيح الاستاذ نقد



    أطل علينا مساء الأربعاء الماضي وجه الأستاذ محمد إبراهيم نقد عبر شاشات التلفزيون القومي معلناً بداية البث التلفزيوني والإذاعي لبرنامجه الانتخابي.

    وكم كانت سعادتنا بالغة ونحن نرى الأستاذ نقد يطل علينا عبر شاشات التلفزة الرسمية في صورة أثارت شجن وذكريات لأول ظهور تلفزيوني له بعد الانتفاضة أبريل 1985 ورغم الفارق الزمني بين الظهورين الا أن المعنى واحد. وهو إمكانية استعادة المنابر الإعلامية لصالح الشعب . ورغم قصر الوقت المتاح للمخاطبة إلا أن الاستاذ نقد أستطاع أن يضعنا في دائرة من الأضواء الباهرة بلغته الجزلة السهلة التي تخاطب العقول وتمتلك الأفئدة وأن يضرب على مكامن الداء الذي أصاب بلادنا منذ الاستقلال وحتى نظام الإنقاذ الحالي. النقاط البرامجية التي أثارها الاستاذ نقد رغم أنها محددة ولا تشمل كل البرنامج الانتخابي إلا أنها تناولت لب قضايا بلادنا والقضية الأولى شكل الحكم الذي قال أنه يجب أن يكون نظاماً برلمانياً يمثل السيادة فيه مجلس سيادة وليس رئاسياً مثل السيادة فيه رئيس الجمهورية. علل ذلك بأن الجمهورية الرئاسية تتيح سلطات واسعة للرئيس تجعله يتجاوز البرلمان والمؤسسات المنتخبة الأخرى بل ويستطيع حلها ثم عرج إلى علاقة السلطة بالقانون وأكد على أهمية احترام الحاكم للقانون، خصوصاً القوات النظامية التي لها قانونها الذي يضع أسسس الترقي والانضباط والاستمرار في الخدمة وقال إن عدم احترام القانون من قبل الحكام هو الذي خلق أزمات الحكم وبالتالي ظهور الانقلابات العسكرية والحلقة الشريرة التي ظلت بلادنا تدور فيها منذ أمد طويل وأشار إلى أن وضع حد لظواهر أخري مثل نشر محاكمات الذين أعدموا وأدينوا وتسليم وصاياهم لأسرهم يمكن أن يسهم في أن يكون انقلاب الإنقاذ أخر انقلاب في تاريخ بلادنا السياسي. وقضية أخرى وصفها الأستاذ نقد في برنامجه هي قضية العدالة الانتقالية مثلما حدث في المغرب وجنوب أفريقيا حيث يجلس الجلاد والضحية فيعترف من أجرم بجرمه وتخير الضحية بين طلب القصاص أو العفو وذلك لحل مشاكل المظالم والتجاوزات والمرارات التي ترسبت طوال عمر الانقاذ. ثم تعرض لقضايا الفساد وطالب بإيجاد آلية لرد كل أموال الدولة المنهوبة بعد محاكمات عادلة لكل من تثبت عليه تهم الفساد ثم تحدث عن أزمة دارفور ودور الحكومة وحلولها الأمنية الدامية التي ساهمت في تعقيد الأزمة مما أدى إلى التدخل الدولي ممثلاً في المحكمة الجنائية وقال أنه يمكن تفادي كل ذلك لو أستفاد القائمون على الأمر من التراث الشعب السوداني في حل المشاكل بالأجاويد ومجالس الصلح فالذي يسمح بالغرباء بدخول دياره عليه دفع الثمن وقال إن الذين يتهمون أهل دارفور بالجهوية واهمون ويحاولون تغطية فشلهم في حل المشاكل بتوزيع الاتهامات اﻟﻤﺠانية للآخرين.
    أخيراً أعتقد أن النقاط البرامجية التي تم استعراضها تمس جوهر أزمة الحكم في بلادنا لذا ندعو كل أبناء شعبنا للتصويت لبرنامج مرشح الحزب الشيوعي.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 06:00 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    «دفء» الحياة العائلية!


    ـ استاذ نقد.. نستميحك الاذن لكي نطرح عليك في ختام هذا الحوار سؤالاً في الجانب الخاص: لقد كرست للعمل الحزبي السري سنوات طوال من حياتك ـ ربما تجاوزت في مجموعها ما كرسته للعمل العلني ـ فهل تشعر بأنك افتقدت دفء الحياة الطبيعية في المحيط العائلي والاجتماعي؟ وهل يفضي بك التفكير احياناً في مثل هذه الامور الشخصية إلى أي نوع من الشعور بالندم على الصعيد الذاتي؟ ام انت راض عن تجربتك وقدرك؟




    ـ نعم.. افتقدت، ومازلت افتقد متعة للحياة الطبيعية. اما (دفء) الحياة العائلية فيثير لدي سؤالاً: لماذا نتقيد بمفردة (دفء) المترجم عن الانجليزية warmth في مناخنا السوداني الساخن الجاف؟! لو كنت سألتني، مثلاً: هل تفتقد (دعاش) الحياة العائلية،

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 06:20 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    × علاقتك بالاطفال؟





    بحماس

    = قالها : يا سلااااام...

    عشت مع عدد كبير من الاطفال وانا مختفي وكلهم كانوا يعرفونني بغير اسمي الحقيقي كانوا يعرفونني باسم عبد الرحمن وقبل ظهوري بيوم في الانتفاضة ذهبت الى الاسر التي كنت معها في ايام الاختفاء واخبرت اطفالهم ان اسمي الحقيقي هو محمد وليس عبد الرحمن.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 08:07 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    ماشاكوس معركة وليست حلاً للازمة


    ـ ما هي نظرتكم تجاه ماشاكوس؟ هل تعتقدون في ضوء تداعياتها، ان الازمة السودانية تتحول لجهة انفراج سياسي؟ ام ان (الاتفاق الاطاري) المعلن يحمل في طياته بذور قضايا ساخنة ستنتهي إلى تفجير الازمة بدلاً من حل القضايا التي يواجهها الشمال والجنوب حالياً مثل الحدود واقتسام الثروة؟ ـ كل جهد محلي او اقليمي او دولي يفضي إلى انهاء الحرب وارساء دعائم السلام يجد منا كل ترحاب.. لانه يوقف نزيف الدم، ولانه يرفع عن كاهل الاقتصاد الوطني تكلفة الحرب الباهظة المبددة للموارد البشرية والطبيعية، ولانه يسلب الحكومة، اية حكومة، مبررات القوانين الاستثنائية مثل (حالة الطواريء) و(كشات) الشباب لمناطق العمليات.


    ولكن تجارب السودان السياسية مسكونة (بالاستثناءات) ـ مثال (اتفاقية اديس ابابا) التي اوقفت الحرب لاحد عشر عاماً (1972 ـ 1983م)، لكنها لم تحل ازمة الحكم.



    تصوري الخاص لـ (ماشاكوس) لا ينطلق من كونها حلاً ناجزاً حان قطافه، انما هي معركة من معارك الحل، حلبة من حلبات الصراع السياسي.. واذا كانت مشاعر التفاؤل التي صاحبته املا في السلام وحل الازمة، وانبهاراً بمحكم التصميم لمسار التفاوض وفتراته الزمنية ثم التوقيع على (الاتفاق الاطاري) كامتداد (لاتفاق جبال النوبا)، اذا كان كل ذلك قد اخفق مؤقتاً، فان الرأي العام سيفيق إلى حقيقة الصراع، كما وان الشركاء الاربعة (اميركا ـ بريطانيا ـ ايطاليا ـ النرويج) سيفيقون إلى انهم يتعاملون مع نوعية اخرى من البشر، ونمط اخر من الازمات لا يستجيب للعلاج بالسيناريوهات، و(توريت) ليست المفاجأة الاخيرة، سواء من جانب الحركة ام من جانب الحكومة. كما ان التمديد كل ستة اشهر للمراقبين (لاتفاقية جبال النوبا) قد يمتد إلى حالة اشبه بالتمديد لقوات الامم المتحدة في جنوب لبنان، مع ملاحظة ان اختيار منطقة (جبال النوبا) كبالون اختبار لم يكن في تقديري، بسبب الحيز الجغرافي المحدود، او مجرد (اشارة تنبيه) للحركة بأن الشركاء الاربعة يتعاملون مع الجنوب بحدود 1956م وفق تصور (الايغاد)، بل كانت هناك اسباب اخرى، اهمها رغبة حكومة (بوش) لطمأنة جماعات الضغط المسيحي على مصير المسيحيين في (جبال النوبا). ولهذا السبب كان اختيار القس (دانفورث) للمهمة، والذي لم يكن مجرد مصادفة ان تقريره جاء مشمولاً بفقرة ذات دلالة عن (الوجود المسيحي) في (جبال النوبا)، معتمداً اغفال وجود (اسلامي)، ومعتقدات (نوباوية) ضاربة الجذور في القدم. وليس من باب الدعاية السياسية ان نعترف بما لحق (النوبا) من تهميش، وتطهير عرقي، ومصادرة اراضي الاسر، وتوزيع مشاريع الزراعة الآلية لمستثمرين غائبين عن المنطقة. ومن الاسباب الاخرى ما رواه لي عالم اكاديمي سوداني اثق في معلوماته من ان منطقة (جبال النوبا) تقع ضمن حزام افريقي ممتد من الهضبة شرقاً إلى المحيط غرباً، وتعتبره اميركا ضمن مصالحها الحيوية. واستبق الرد على السؤال الذي المحه يتراقص بين سطورك: نعم ستعود الحكومة للمباحثات، سواء استردت (توريت) ام لم تستردها. ولا استبعد، في منعطف آخر، ان تنسحب الحركة من المفاوضات ثم تعود.


    باختصار، ودون خروج عن حدود اللياقة، اكاد اجزم ان (اصدقاء الايغاد)، الذين تحولوا إلى (مايسترو) و(ضباط ايقاع) التفاوض، سيتحولون إلى (ضباط مركز تعليم) لترويض المتفاوضين على (الضبط والربط) وتوقيع الاتفاقية، مع خصم او اضافة فترات انسحاب طرف او آخر.. (فالعصا) في يد الاربعة (اصدق انباء) من (الجزرة)! ولهذا تحتاج الحركة إلى (حلفاء) من القوى السياسية الشمالية والجنوبية يدعمونها في التفاوض، كما تحتاج الحكومة بالمثل إلى تحشيد (المتوالين) معها لدعمها في معركة التفاوض. وسوف يتراجع الاربعة عن صيغة (مستشارين) خارج المفاوضات. ولهذا قلنا، ونكرر، ان تحويل (ماشاكوس) إلى (صراع سياسي) اجدى من مجرد متابعتها عن كثب، او اجترار الاحتجاج المحض على قصورها ونواقصها!


    دعنا نتعامل مع (ماشاكوس) كمحطة في طريق البحث عن حلول للازمة السودانية، وكمدخل اسرد عليك في لمحة سريعة بعض المفاصل في مسار تلك الازمة، مما اوصلنا إلى (ماشاكوس):


    1 ـ اتفاقية الحكم الذاتي للسودان والجلاء والاستقلال تم توقيعها في القاهرة في فبراير 1953م بين انجلترا ومصر والاحزاب (الشمالية).


    2 ـ اتفاقية الحكم الذاتي الاقليمي للجنوب تم توقيعها في اديس ابابا في مارس 1972 بين النميري وقادة (حركة انانيا)، وبرعاية الامبراطور الاثيوبي هيلاسلاسي ومجلس الكنائس العالمي.


    3 ـ الاتفاق الاطاري بين حكومة (الانقاذ) و(الحركة الشعبية) تم توقيعه في ضاحية (ماشاكوس) الكينية في يوليو 2002م تحت اشراف (الايغاد) و(شركائهم).


    4 ـ دخلنا (مرحلة الاستقلال) بدستور (ستانلي بيكر)، السكرتير القضائي للادارة البريطانية في السودان، وتشير كل المقدمات إلى اننا سندخل (مرحلة السلام) بدستور، او حزمة دساتير يعدها ـ ان لم يكن قد اعدها سلفاً ـ (معهد ماكس بلانك) الالماني.


    5 ـ اتفاقية الحكم الذاتي والجلاء والاستقلال وقعتها في القاهرة الاحزاب (الشمالية) دون مشاركة ممثلين للجنوب، فانعكست الآية في (ماشاكوس)، واعاد التاريخ نفسه.. بالمقلوب!


    والآن.. اترك لك ولقرائك الاستنتاج! اما اذا رأت الاطراف الاربعة ان يتم توقيع اتفاقية السلام النهائية بين (الحكومة) و(الحركة)، ثم تعرضها على القوى السياسية الشمالية والجنوبية الاخرى (للمباركة)، فإن (ماشاكوس) في هذه الحالة سوف تخرج عن النماذج الاخرى، وتدخل في اطار اتفاقية الحكم الثنائي 1898م بين بريطانيا ومصر!


    تتبقى هنا نقطة اخيرة، وهي انك تكاد لا تخفي تشاؤمك في خاتمة سؤالك، بل تكاد تنقل لي العدوى!! من جانبي لست متشائماً، (فالازمة) متفجرة منذ عام 1955م، مع فترة سماح (1972 ـ 1983م). ومن خلال سير المفاوضات وعثراتها سوف تقتنع مجموعة الدول الاربع ان القضايا المصيرية لا يمكن ان يحسمها طرفان: (الحركة) و(الحكومة). ولو قرأت بتمعن التقرير الاخير الذي اصدرته (مجموعة معالجة الازمات) بعد انسحاب الحكومة من المفاوضات (نشرته صحيفة «الايام» السودانية، 20 ـ 22 سبتمبر 2002م) ستجد ان نظرة هذه المجموعة قد اتسعت بعض الشيء، حيث اشارت في البند (ثالثا/أ،ب) إلى اهمية معرفة افكار القوى السياسية الاخرى. واوصت في البند (اولاً)، ضمن توصياتها للدول الاربع، بالضغط على مصر كي لا تحيي (المبادرة المشتركة)، بل تلعب دوراً أكثر ايجابية لادخال الاصلاحات المطلوبة للحفاظ على وحدة السودان.. ولنفترض الآن ان مصر وافقت على هذه الصيغة، ووجهت الدعوة إلى (الحكومة) و(الحركة) والقوى السياسية الاخرى للاتفاق على الاصلاحات المطلوبة، الا يشكل هذا شكلا من اشكال (المؤتمر الدستوري) او (المؤتمر الجامع)؟!


    اذا كان ما تقصده هو ان الاتفاق حل جزئي للازمة فإنني اتفق معك، لكن لا اقبل ان نتوقف عند هذا الوصف السلبي، لان بمقدورنا ان نبذل جهداً كي ندفع بالحل نحو الشمول.




    ـ كيف ترون مضمون اتفاق (ماشاكوس) مقارنة باتفاقية (اديس ابابا) التي كان لحزبكم دور في بلورتها؟



    ـ لا مجال للمقارنة بينهما اذا وضعت في اعتبارك العوامل التالية: 1 ـ تعلم الجنوبيون من اتفاقية (اديس ابابا) والنكوص عنها، ثم من اتفاقية (السلام من الداخل) والنكوص عنها، ثم من شعورهم بالمرارة والخذلان بعد وفاة الزبير محمد صالح النائب الاول لرئيس الجمهورية، حيث كانوا يتوقعون ان يحتل المنصب اللواء جورج كنقور اروب، ولو لفترة مؤقتة ريثما يتم اختيار ضابط شمالي من القوات المسلحة، لكن تم تعيين علي عثمان محمد طه، هذه الشواهد وغيرها علمت الجنوبيين التحسب المشوب بالشك والارتياب في كل اتفاق! 2 ـ (الحركة الشعبية) ارقى تنظيما ووعياً سياسياً من (حركة الانانيا)، وجيشها احدث تدريباً وعتاداً.


    3 ـ ظلت (الانانيا) معزولة عن القوى السياسية في الشمال، في حين بادرت (الحركة الشعبية) لابرام مختلف التحالفات مع القوى السياسية في الشمال، بما في ذلك جناح (الترابي) المنشق عن الحزب الحاكم.


    4 ـ حصرت (الانانيا) مطالبها وشعاراتها في الجنوب، وكان تركيبها في الغالب من القبائل الاستوائية، في حين تجاوزت الحركة ذلك وطرحت برنامجا يشمل كل قضايا السودان، وتمدد تركيبها إلى (جبال النوبا) و(الانقسنا) وعناصر شمالية.


    5 ـ اقتصرت (اديس ابابا) على مطلب (الحكم الذاتي الاقليمي)، بينما تجاوز التفاوض في (ماشاكوس) هذا السقف إلى (تقرير المصير).


    6 ـ الحضور المكثف، والمشاركة الفاعلة، للمجتمع الافريقي والمجتمع الدولي في صوغ وطرح (مبادرة الايغاد)، ثم في التفاوض ومتابعة التنفيذ. فاذا قمنا بتشريح حضور المجتمع الدولي، بالذات نجده متضمناً (لمجلس الامن) ممثلاً في اميركا وبريطانيا، و(الاتحاد الاوروبي) ممثلاً في النرويج وايطاليا، والاربعة ـ بسلامتهم ـ اعضاء في ـ(حلف شمال الاطلسي)، ومن خلف الستار الضغوط الهائلة للدوائر المتنفذة في ادارة الرئيس بوش، مثل دوائر اليمين المسيحي، وشركات البترول المتربصة بالبترول الافريقي!




    ـ كل التجارب المعاصرة افضت بخيار (تقرير المصير) إلى الانفصال.. فهل ترون هناك ضمانة تجعل جنوب السودان استثناءً في سياق ماشاكوس؟



    ـ لا اتفق مع تعميمك المطلق بأن (تقرير المصير) افضى إلى (الانفصال) في كل التجارب المعاصرة. فهو لم يفض، مثلاً، إلى انفصال اقليم (كويبك) في كندا. هذا من حيث توخي الدقة. كما وانني لا اعتبر الجنوب (استثناءً) لان تصورنا كان بعد بيان 9 يونيو 1969م ان يفضي نجاح الحكم الذاتي الاقليمي، كحل ديمقراطي سياسي واجتماعي وثقافي.. الخ، إلى طرح شعار (حق تقرير المصير) من فوق نجاحات هذا الحل بعد فترة زمنية مباشرة. وقد توصل لهذا التصور جوزيف قرنق وعبدالخالق محجوب في نوفمبر 1970م مع اقصاء بابكر النور وفاروق حمد الله وهاشم العطا من مجلس ثورة (مايو)، ثم ضمنه عبدالخالق مساهمته المرسومة (حول البرنامج) من معتقله في مطلع عام 1971م.


    من زاوية اخرى لا اعتبر الجنوب (استثناءً) سواء في سياق (ماشاكوس) او خارجه، لانني اعتبره ميدان صراع مكثف لكل تاريخنا وكل مستقبلنا كما ينتصر خيار الوحدة. وهذا لا يعتمد على الجنوبيين وحدهم، او على الحركة وحدها، او على الوسطاء، او على الشركاء، او على مخاوف الدول الافريقية من التصدع، لان الدور الحاسم هنا تلعبه الحركة السياسية السودانية بشمالها وجنوبها، ولا احصر النشاط السياسي في الاطر الفوقية، او مشاركة القوى السياسية في (ماشاكوس). هذا كله مهم، لكن ما الذي يمنع ان ندعو إلى (ماشاكوس اهلي) خارج اطار الحكومة، خارج اطار (الايغاد)، تشارك فيه كل القوى السياسية ومندوبين عن الحركة.. في اسمرا، او القاهرة، او اية دولة اوروبية خارج شركاء (الايغاد)، ويتم التداول فيه حول كل ما هو مطروح في (ماشاكوس الرسمي)؟! واذا امكن تنظيم ذلك في الخرطوم تستطيع الحركة ان تساهم بالهاتف، اذا كان وجودها في الخرطوم لا يزال محظوراً او غير مسموح به! قد توافق اميركا، وقد يعاود (دانفورث) الضرب بقبضته على المنضدة كما فعل في القاهرة (عندما علم من مندوبي التجمع بان ثمة لقاء تجهز له القيادة الاريترية بين التجمع والحكومة في اسمرا)، لكن لا بأس به.. ففي تاريخنا سابقة (كسار قلم ماكميك) لرد الصفعة!! وفي سياق آخر فإن عقد (ماشاكوس اهلي) مفيد، ولو كتمرين وتأهيل، استعداداً لعقد (ماشاكوس دارفور)، وانني بالقطع لا امزح!!


    من هذا المنطلق كان رأينا ان يبدأ التحرك نحو المذكرة التي وقعتها القوى السياسية، بدءاً بالقوى السياسية الجنوبية. ومع تقديرنا لوزن القوى السياسية التي وقعت المذكرة فإن غياب القوى الجنوبية عنها كان احد اهم نقاط ضعفها. لكن الفرصة مازالت مفتوحة لاستكمال هذا النقص. ينبغي الا يغيب عنا ان الجنوبيين تلح على اجندتهم قضية (الحرب والسلام) اكثر من القضايا الاخرى، ولذلك كان رأينا ان تبدأ المبادرة بهم. وقد كان (مركز عبدالمجيد امام) سباقاً في هذا الاتجاه.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2010, 01:34 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    * هنالك اجيال خارج دائرة الفعل السياسى وهى اجيال ما بين الخامسة عشر والثلاثين سنة وقد اسهمت ثقافة الصورة والمعلومة التى ابرزتها القنوات الفضائية والانترنت في خلقها من جديد بعيداً عن مختبراتكم وهم يتمتعون بحس عالى للتمرد، انتهت الاشارات وما عادت الطرق القديمة مجدية، كيف سيندمجون في الفعل السياسى ؟





    الشباب من الجنسين اصبح مزاجه وتذوقه اكثر استجابة للفضائيات والاذاعات العالمية والانترنت، ليس كمتلقى بل كمشارك .. انظر لغرف الدردشة (Chatting rooms) كأنما قد خلقوا مع الانترنت، وهم قادرون على سبر اغوار واسرار هذه الطفرة وهذه نقلة لابد أن تتعامل معها الاحزاب السياسية ... او دعنى اقول حزبنا (فانا لست وصيا على الاخرين) ، الحل المباشر امامها هو ان تشرك هذا الجيل في صياغة خطابك السياسى وفكرك واجتراح الوسائط الملائمة للعصر، فمن غير المعقول مثلا ان نجلس انا وسليمان حامد والتجانى الطيب لنضع برنامجاً للحزب (الشباب ديل لازم يجوا ونحن ما نلخمهم بالكلام الكبار) ! يجب ان نطرح كل القضايا للنقاش وان يشتركوا في ذلك النقاش ، اشتراكهم في ذلك الامر هو الضمان للاستجابة ، والكثيرون يتحدثون عن تصعيد شباب للقيادة هذه هى الوصاية فانت قد صعدت وهم مفعول بهم، والشئ الطبيعى ان يشارك الشباب بغض النظر عن التراتبية الحزبية هذه الاجيال يجب ان تشارك في صياغة الخط العام للحزب وبرنامجه ومن خلال ذلك تحتل مواقعها الطبيعية.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2010, 01:48 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)






    انا ارى ان المدخل الصحيح هو ان نترك لاهل الاقاليم طرح صيغ العمل القيادي وتشكيله ومنهج العمل.. والاسهل هو ان نعقد لهم مؤتمرا .. فهم سيأتون اليك بمطالبهم – مساعدات وميزانية وكوادر متفرغة، وصحف او نشرات ولا بد ان تستجيب لكل مطالبهم ما استطعت بما في ذلك الشكل القيادي المناسب.

    ونحن نحضر الان للمؤتمر، لا يمكن ان تأتي القيادة الجديدة من الخرطوم او من الوسط، و (كمان) لا يمكن ان يتم الامر بمجرد الوجود الجغرافي تمثيلاً دون معنى.. مع النظر لفروقات الوعي، وحتى هذه لا ينبغي ان تشكل عائقا امام التقدم التنظيمي، ولقد مررنا منذ تأسيس هذا الحزب بمثل هذه المسائل، واذكر في اللجان المركزية الاولى ان العمال البارزين كانوا من اكملوا مدرسة الصنائع الوسطى (قاسم امين، الشفيع احمد الشيخ، ابراهيم زكريا.. الخ)، ولكن كان هناك بعض الكوادر محدودي القدرات لعدم التعليم، وقد قمنا بحملات لمحو الامية معهم، وكانت هذه بالنسبة لهم عملية كبيرة جدا، بل ربما كانت اكبر من الوعي الماركسي نفسه!!

    وقد كان بعضهم يجدون صعوبة في التعبير عن مشاكلهم، كما ان بعض المثقفين كانوا يظهرون ضيقهم وتبرمهم من احاديثهم عن مشاكل مناطقهم ويحاولون – فرملتهم – ولكن كان هؤلاء يجدون سندا من (ناس) عبد الخالق الذين كانوا مثقفين حقيقيين.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2010, 02:00 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)





    نحن اخذنا منذ ثورة اكتوبر موقفا ايجابيا من الحركات الاقليمية والتنظيمات والروابط، وتعاملنا معها باعتبارها نتاج للثورة – اكتوبر- التي حركت ساكن الحياة في البركة الاسنة للقطاع التقليدي، ومطالب هذه التنظيمات في عمومها مطالب سليمة ومشروعة ونحن نصوت لها، في بعض الاحيان نختلف معهم ونعلن رأينا بوضوح، ولم يسجل علينا اننا قلنا لكوادرنا التي غادرتنا لهذه الحركات اخرجوا منها، كما لم يسجل علينا ايضا اننا صنعنا انقساما في صفوفها، وكل ما في الامر اننا نصارع ضد العناصر الانتهازية التي تأتي وتريد ان تحول الموقف لخدمة مصالحها الشخصية، لكن فيما عدا ذلك لا يكون هناك تعارض، صحيح اننا في بعض المناطق تواجهنا مشاكل مثلما هو حادث في دارفور فعندما نؤيد مطالب الفور يعتبر العرب اننا ضدهم والعكس صحيح، ولكن المحك ان اعضاءنا داخل هذه التنظيمات من فور وعرب يمتلكون منطقا مشتركا، وهذا امر صعب.

    وفي الشرق.. ولا اعتقد انني اذيع سرا اذا قلت بأننا اسسنا مؤتمر البجا!! فالكادر الشيوعي البجاوي هو الذي اسس المؤتمر، ولكن هذا لا يعطينا الحق بأن نقول ان مؤتمر البجا تحت (إبطنا) .. لا .. والبجا يعرفون ذلك، ونحن اول حزب اعترف بهم وهنأهم، واستحضر ها هنا تلك البرقية التي بعثها لهم عبد الخالق قبل انقلاب عبود بأشهر بعد عقدهم للمؤتمر والتي قال فيها ضمن ما قال:

    (ان جماهير شرق السودان لن تسمح لاي غازي بأن يغزو السودان من الشرق)

    نحن نساند مطالب الحركات الاقليمية ونقف معهم حتى ينالوا حقهم في التنمية والخدمات لمصلحة اهلهم، وقد قاموا في بعض الاحيان بترشيح شيوعيين وفازوا ودخلوا البرلمان، نحن لم نقل لهم اعلنوا انضمامكم من داخل البرلمان لحزبنا.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2010, 02:01 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2010, 09:43 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    عاليا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 08:58 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 09:39 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)




    * رحلة الاختفاء هذه الرحلة التى تتراءى للبعض كأنها حالة عدمية وتذكر الانسان بتلك المقولة التى اطلقها ذاك القاضى الذى حاكم المفكر الايطالى الاشتراكي قرامشى والذى قال (يجب ان نوقف هذا الذهن عن العمل لعشرين عاماً) من هو القاضى في هذه الحالة اذا صحت المقارنة .. والذى يجعل المقاربة واردة ؟

    الصدفة هى بنت الضرورة ـ هذا اذا فهمت السؤال بشكل صحيح .. فهناك اخطاء معينة قادت لهذه اللحظة الفارقة من ناحية الاجراءات التأمينية وسرعة اتخاذها ..

    الجانب الآخر من الامر .. نحن كنا بصدد الخروج ـ وهذا ليس بالتبرير ـ وكنا نجمع في اوراقنا توطئة للخروج، ثم تمت عملية الاعتقال، وما تلاها، ولكن الانسان لم يجد صعوبة في التأقلم بسرعة مع الواقع، فانا بالاساس لم اكن بعيداً عن هذا الواقع ..





    * والعزلة التى تضفيها على الانسان حالة الاختفاء ؟



    لا .. ابداً .. الاختفاء ليس حالة عزلة، الا من ناحية ملامسة الواقع وحجمها .. ولاكثر من مرة اكون في اجتماع به عدد كبير من الحضور لم اكن في حالة انقطاع عن العالم او حالة تصوف ..! بل امارس نشاطى من خلال التعمية السرية .. اعقد اجتماعات واحضر اخرى واشارك في مناقشات وعلى صلة بعدد من الاصدقاء وهم ليسوا اعضاء في الحزب ولكن تجدهم يلمون بالحالة السياسية وهم يساعدون الانسان على التعرف بالحالة السياسية بشكل جيد، واتابع الاخبار المحلية والعالمية، واعتقد ان ما توفره لى حالة الهدوء للتعامل مع الاخبار وفرز ما هو مهم عما هو اقل اهمية اكبر في ظروف الاختفاء ..





    * مثل ماذا .. فلتعطنا مثالاً لما يمكن ان توفره لك حالة الاختفاء ؟




    نعم .. مثلاً اذا اردت ان اتعرف على العضوية الجديدة في الحزب ما يحدث هو ان يتم لقاء اولى، وقد لا يكون مكتملا في اوله ووسطه ونهايته من ناحية الحضور، ولكن المؤكد مثل هذا الاجتماع يساعد على رفدى بقضايا واسئلة جديدة بل تصورات جديدة يطرحها هؤلاء الشباب الجدد الذين يقتحمون مجال الحركة السياسية ومثل هذه اللقاءات تبعد الاختفاء عن فكرة العزلة بمعناها المطلق، وليس العزلة بمعنى ضيق المساحة للحركة وحجم وعدد الاصدقاء الذين تقابلهم ..



    * وماذا عن قاضى (قرامشى) ذاك .. أين موقعه ؟!



    ابحث عنه انت .. (قالها واطلق ضحكة طويلة) هذه ليست اول مرة يوجد فيها قاضٍ يقرر بشكل مباشر او غير مباشر تعطيل بعض الناس سواء في حركتهم او ذهنهم او تعاطيهم مع الواقع، واعتقد اننا كحزب استطعنا ان نجتاز هذه المرحلة منذ (المحاكمة الاولى) .. وكمثال اقول لك ان عدد المختفين خلال هذا العهد (الانقاذ) اقل من عدد من قاموا بالاختفاء خلال عهدي عبود ونميرى ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 10:40 AM

Shiraz Abdelhai
<aShiraz Abdelhai
تاريخ التسجيل: 21-09-2003
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    شكرا شريف لهذا البوست المهم والضرورى فى هذه المرحله.....

    ......سيرة حياة الأستاذ نقد لا نعرضها لنؤطر لكونه كائن اسطورى لا ياتيه الباطل من بين يديه....
    ولكن لأن سيرته فى حقيقة الأمر هى مسيرة الحزب ....بكل نجاحاته واخفاقاته.....زميل وقع عليه وعلي حياته الشخصيه عبء تحمل
    معاناة الحزب وإقصائه عبر الديكتاتوريات والإجحاف الطويل....فصار هو الحزب....لم يتراجع....ولم يتخاذل للحظه....
    ولم يتنازل عن الشعارات التى ظل الحزب يطرحها منذ تاسيسه فى الأربعينيات وإلى اليوم....
    بل بذل ماء العيون بحثا وتفكيرا وكتابة عن القضايا المفصليه فى السودان....وعن ماهية الماركسيه السودانيه....
    ....شدنى فيما شدنى فى حواراته التى أوردتها هنا يا شريف ...السؤال عن حياته الشخصيه....فتذكرت مباشرة تلك المرأه الجميلة فى شيبها...
    والدته عليها الرحمه....وكيف انها تمسكت بآخر خيوط الحياة بكل صبر وهدؤ حتى تري ابنها الحبيب الذى خطفته منها سنون الاختفاء الطويلة..........
    وتذكرت أستاذتى الغاليه ...فايزة ابراهيم نقد....التى كانت الأخت المساندة القلوقة والرفيقه الصلبه طيلة تلك المسيرة.....وأخواته الأخريات ...اللائى أنتجن جميعا جيلا من الشباب المصادم....بفكر ديمقراطى اصيل ....وخير إضافة لهذا الوطن......
    فحياته الشخصية إذن ما هى إلا ملحمة نضالية أخرى.....اسرة مساندة ...رفضت الخنوع...ولم ترضخ لسنين من الرقابة والملاحقات الأمنيه ولم تهادن....بل دعمت إبنها واخيها وخالها وكبيرها محمد ابرهيم نقد ليكون ما عليه اليوم من قائد ومناضل وحكيم.....

    ...محمد ابراهيم نقد...ليس صنما نعبده...ولا اسطورة ولا ساحر يحيل الضيم نصرا فى لحظه....ولكنه زميل له نجاحاته وسيرته التى تجعلنا نؤمن
    بأنه المناسب لتوطين القيم التى يناضل الحزب من أجلها...الديمقراطيه والتنميه المتوازنه والسلم والعدالة الاجتماعيه......
    .....
    وعاش متزن ونبيل زيو زي اي زميل.........

    .....تحياتى واحترامى لمرشح الحزب الشيوعى السودانى وتحياتى للزملا والزميلات زوار البوست ولشخصك المتفانى يا شريف.......










    ------
    شايفه خالد العبيد عجبتو صورة بروفايلي...!!!!...:)
    بالعدسة المبدعة للزميل ابي...له الشكر وكامل الود...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 10:51 AM

Shiraz Abdelhai
<aShiraz Abdelhai
تاريخ التسجيل: 21-09-2003
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Shiraz Abdelhai)

    Quote: الشباب من الجنسين اصبح مزاجه وتذوقه اكثر استجابة للفضائيات والاذاعات العالمية والانترنت، ليس كمتلقى بل كمشارك ..
    انظر لغرف الدردشة (Chatting rooms) كأنما قد خلقوا مع الانترنت، وهم قادرون على سبر اغوار واسرار هذه الطفرة وهذه نقلة لابد
    أن تتعامل معها الاحزاب السياسية ... او دعنى اقول حزبنا (فانا لست وصيا على الاخرين) ،
    الحل المباشر امامها هو ان تشرك هذا الجيل في صياغة خطابك السياسى وفكرك واجتراح الوسائط الملائمة للعصر،
    فمن غير المعقول مثلا ان نجلس انا وسليمان حامد والتجانى الطيب لنضع برنامجاً للحزب
    (الشباب ديل لازم يجوا ونحن ما نلخمهم بالكلام الكبار) !
    يجب ان نطرح كل القضايا للنقاش وان يشتركوا في ذلك النقاش ، اشتراكهم في ذلك الامر هو الضمان للاستجابة ،
    والكثيرون يتحدثون عن تصعيد شباب للقيادة هذه هى الوصاية فانت قد صعدت وهم مفعول بهم، والشئ الطبيعى ان يشارك الشباب بغض النظر عن التراتبية الحزبية هذه الاجيال يجب ان تشارك في صياغة الخط العام للحزب وبرنامجه ومن خلال ذلك تحتل مواقعها الطبيعية
    ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 04:24 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 2787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Shiraz Abdelhai)

    image02.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    كان واحدا من الشباب الذين حملوا هموم الوطن
    منذ زمن مبكر من اليمين لليسار الشهيد عبدالخالق
    محجوب + إبراهيم زكريا + التجاني الطيب + محمد إبراهيم نقد
    + الشهيد قاسم أمين و هم في مطار صوفيا لحضور أحد
    مؤتمرات الحزب الشيوعي البلغاري و هم لا زالوا شبابا
    في عشرينات العمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 05:15 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: الهادي هباني)

    Quote:

    كان واحدا من الشباب الذين حملوا هموم الوطن
    منذ زمن مبكر من اليمين لليسار الشهيد عبدالخالق
    محجوب + إبراهيم زكريا + التجاني الطيب + محمد إبراهيم نقد
    + الشهيد قاسم أمين و هم في مطار صوفيا لحضور أحد
    مؤتمرات الحزب الشيوعي البلغاري و هم لا زالوا شبابا
    في عشرينات العمر


    العزيز هباني

    لم أرى صورة الشهيد عبدالخالق محجوب ضمن المجموعة التي بالصورة المرفقة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 08:05 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 2787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    Quote: العزيز هباني

    لم أرى صورة الشهيد عبدالخالق محجوب ضمن المجموعة التي بالصورة المرفقة .


    دقق يا أبومكاوي أقصي اليمين خلف الخواجة
    صلعة الشهيد المليانة لا يمكن أن تخفي لأحد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2010, 05:53 AM

Shiraz Abdelhai
<aShiraz Abdelhai
تاريخ التسجيل: 21-09-2003
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: الهادي هباني)

    عاليا.......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2010, 07:24 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Shiraz Abdelhai)




    * كحزب يقوم على خلفية المضطهدين والبروليتاريا، الا تعتقد بأن هذه الحركات التي تستند فكريا على فكرة الهامش تخصم من رصيدكم كحزب؟





    بالنسبة لنا.. تاريخيا هناك قياديون في هذه التنظيمات الاقليمية كانوا يوما ما اعضاء في الحزب الشيوعي، وهم يرفدون هذه الحركات بما راكموا من خبرات داخل الحزب الشيوعي ونحن نتفهم موقفهم ولا نتعامل معهم من مواقع العضوية المزدوجة، وبذات المعيار يمكن ان نتعامل مع من كانوا اعضاء في الحزب الشيوعي وانخرطوا في الحركة الشعبية، ونحن نلتقي مع هذه الحركات في عدالة قضاياها وموضوعية ما تطرحه وتدعو له من قضايا العدالة الاجتماعية سواء كانت التنمية المتوازنة او تقسيم السلطة، ولكن اذا خرجت عن ذلك وحادت عن هذا الطريق فان الشيوعيين هم اول من سيعارضونها.




    * في اي حالة ستعارضونها.




    شوف.. نحن ما الذي نريده؟ اكثر من ان تأخذ هذه المناطق حقوقها سياسيا واقتصاديا وثقافيا عبر لغاتهم ولهجاتهم .. ما الذي نريده؟ نحن لدينا اعضاء شيوعيين في كل هذه المناطق وفي اليوم الذي تحاول هذه الحركات تحويل الصراع ضد القومية العربية سنعارضهم، اعضاءنا سيعارضونهم منذ البداية وداخل مناطقهم.. نحن ضد الاتجاهات الشوفينية.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 00:48 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    * بعد كل هذا الرهق وهذه السنوات.. ترى الى اي مدى اقتربتم من الديمقراطية السياسية تجاه تعميقها؟




    يا سيدي .. نحن مع الديمقراطية التعددية، وهذا هو الاسم الاقرب لنا، ولا نقول الليبرالية .. فنحن ليس لدينا اقتصادي ليبرالي، ومجتمعنا ليس ليبراليا، مجتمعنا في حقيقته مجتمع قبلي، والتعددية هي الاقرب لنا، وهذا ليس خيارا نظريا، وانما هذا يمثل لنا ملخصا للتجربة السودانية، واذا رجعنا للنظام البرلماني الاول، وثورة اكتوبر والانتفاضة سنجد ان هذه هي الفترات التي ازدهرت فيها الحركة السياسية، وهذا الازدهار لا نقصد به حرية النشاط للحزب الشيوعي، ولكن حرية نشاط النقابات والمزارعين، والطلاب، ونهوض الحركة النسائية، والصحافة، والحياة الديمقراطية بشكل عام، لذلك بعد تجربة مايو والتي كانت بها مرحلة اشتراكية شاركنا فيها، توصلنا لذلك الراي، نحن مع الديمقراطية التعددية، ومع الجبهة الواسعة والتي تضم كل المعارضين لفترة زمنية محددة وبأهداف محددة، لقد اقترحنا من قبل جبهة الديمقراطية وانقاذ الوطن ما زالت اسسها قائمة ونعمل بها، وفي هذا الاطار ليس بالضرورة ان نتولى القيادة في كل تحالف، فالديمقراطية التعددية من واقع تجربة السودان هي الافضل بالنسبة لتطور الحركة السياسية والحركتين الجماهيرية والثورية.. واهم ما توفره الديمقراطية ليس حرية طرح وعرض الافكار للمثقفين، بل ان تجد قضايا العمال والمزارعين وغيرهم من الشرائح ومطالبهم فرصة للتحقق عبر اتحاداتهم ونقاباتهم، كذلك يجد المواطنون فرصة لحل تظلماتهم وشكاواهم عبر القضاء.

    والامر الاهم في تقديري ان المسائل القومية يمكن حلها بشكل اسهل واعمق في ظروف الديمقراطية عن الانظمة العسكرية، وهذه هي الشواهد التي دفعتنا للوقوف دون لجلجة مع الديمقراطية التعددية، وان نطرح من داخلها ما يطورها وما يزيل عنها بعض القيود.




    * هذه الرؤية تتعارض جوهريا مع اطروحات الماركسية، ولهذا نسأل عن مدى تقيدكم بالماركسية، وما اذا كان ذلك يمثل اختلافا في فكركم؟





    انظر.. اي نص ماركسي يتعارض مع تجربة السودان في الديمقراطية التعددية نحن لا نتقيد به ولا يلزمنا وانما يلزمنا الواقع.. فنحن نتعامل مع الواقع وفق (المنهج الماركسي) وليس وفق (النص الماركسي) وهذا توضيح مهم، وهناك فرق بين الاثنين فالمنهج الماركسي للتحليل والدراسة للنظام الرأسمالي بصفة خاصة ولا اعتقد ان هناك نظام افضل منه في هذا الجانب حتى الان، اما النصوص فهي كقراءات وقوالب لا تصلح مع اى واقع، واي حالة متعسفة لتجيير الواقع بناءا عليها او العكس لن تكون مفيدة، وما توصلنا اليه في تجربة السودان توصلنا اليه عبر المنهج الماركسي وليس استنادا على النص الماركسي سواء كان من (انجلز) او (ماركس) او (لينين) او (ستالين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 03:16 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    Quote:

    تحياتى واحترامى لمرشح الحزب الشيوعى السودانى وتحياتى للزملا والزميلات زوار البوست ولشخصك المتفانى يا شريف.......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 04:52 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    الف شكر لمشاركة كل من
    سناء عبد السيد
    محمد هشام
    عاطف مكاوى
    عمر ادريس محمد
    الهادي هباني
    خالد العبيد
    Shiraz Abdelhai
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 04:54 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



     في تعاملنا مع أزمة دارفور، علينا أن نستحضر تاريخها التليد، وأمجادها الباذخة، بدءاً بآثار قمم وكهوف جبل مرة، ثم مملكة الكيرا التي انبثقت عنها سلطنة دارفور، التي شهد بلاطها ازدهار المواهب والفنون الشعبية والمهارات الحرفية، وضوابط إدارة الدولة والمجتمع بقانون دالي، والوثائق السلطانية لتمليك الحواكير، والإعفاء من الضرائب، وأعراف الخلاوي وحقوق الفكي والحيران، حتى أصبح في كل قرية حافظ قرآن، ناهيك عن سياسة الدولة الخارجية وعلاقاتها الدبلوماسية! وقبل كل ذلك وبعده، انحدر من صلب قبائل دارفور طراز فريد من القادة، لم ينتظر أي منهم الموت عليلاً واهن القوى:-

    o السلطان إبراهيم قرض، استشهد في معركة منواشي عام 1874.

    o خليفة المهدي عبدالله التعايشي استشهد في أم دبيكرات عام 1899.

    o سلطان دار مساليت تاج الدين، استشهد في معركة دروتي عام 1910.

    o السلطان علي دينار استشهد جنوب غرب جبل مرة عام 1916.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 05:44 AM

Shiraz Abdelhai
<aShiraz Abdelhai
تاريخ التسجيل: 21-09-2003
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    Quote:
    انظر.. اي نص ماركسي يتعارض مع تجربة السودان في الديمقراطية التعددية نحن لا نتقيد به ولا يلزمنا وانما يلزمنا الواقع.. فنحن نتعامل مع الواقع وفق (المنهج الماركسي) وليس وفق (النص الماركسي) وهذا توضيح مهم، وهناك فرق بين الاثنين فالمنهج الماركسي للتحليل والدراسة للنظام الرأسمالي بصفة خاصة ولا اعتقد ان هناك نظام افضل منه في هذا الجانب حتى الان، اما النصوص فهي كقراءات وقوالب لا تصلح مع اى واقع، واي حالة متعسفة لتجيير الواقع بناءا عليها او العكس لن تكون مفيدة، وما توصلنا اليه في تجربة السودان توصلنا اليه عبر المنهج الماركسي وليس استنادا على النص الماركسي سواء كان من (انجلز) او (ماركس) او (لينين) او (ستالين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 08:16 AM

Basheer abusalif

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 1500

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Shiraz Abdelhai)

    الأستاذ محمد إبراهيم نقد ..شخصية ذات وزن كبير و تأثير عميق إستطاعت أن تنتزع الإحترام بمواقفها و خطها الواضح باستمرار
    يحسب لنقد أنه إستطاع أن يحفظ الحزب الشيوعي السوداني أيام إنهيار الشيوعية العالمية في الإتحاد السوفيتي و أوربا و يجعله مميزا عن الاحزاب الشيوعية في المنطقة.

    التحية للأستاذ نقد ذو العقل المتفتح و الإرادة القوية و القارئ جيدا لساحة السياسة السودانية و مؤثرا في تشكيلها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 10:36 AM

Shiraz Abdelhai
<aShiraz Abdelhai
تاريخ التسجيل: 21-09-2003
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Basheer abusalif)

    شكرا استاذ بشير ابو سالف للمرور من هنا وتسجيل شهادة نعتز بها فى صالح مرشح الحزب الشيوعى....
    وهذه روح بالفعل خلوقه تأتى من واقع الهدف الواحد والخندق الواحد الذى تناضل منه أحزاب المعارضه....فأكيد كلنا فى الهم شرق....
    وإسقاط نظام المؤتمر الوطنى وسيادة نظام تعددى ديمقراطى هو الخيار الوحيد لقوى المعارضه الآن...

    الأستاذ محمد ابراهيم نقد "الحكيم" يتمتع بموهبه كبيرة فى التفاوض وبعلاقات جميله وعميقة تربطه بزعماء الأحزاب السياسيه الأخرى...
    وعلى رأسهم السيد الصادق المهدي الذى رافقه فى المعتقلات وفى دروب النضال.....

    ....وتقبل احترامنا....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 05:51 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Shiraz Abdelhai)

    Quote:

    الأستاذ محمد إبراهيم نقد ..شخصية ذات وزن كبير و تأثير عميق إستطاعت أن تنتزع الإحترام بمواقفها و خطها الواضح باستمرار
    يحسب لنقد أنه إستطاع أن يحفظ الحزب الشيوعي السوداني أيام إنهيار الشيوعية العالمية في الإتحاد السوفيتي و أوربا و يجعله مميزا عن الاحزاب الشيوعية في المنطقة.

    التحية للأستاذ نقد ذو العقل المتفتح و الإرادة القوية و القارئ جيدا لساحة السياسة السودانية و مؤثرا في تشكيلها.


    العزيز أبوسالف

    هذه شهادة نعتز بها كثيرا نحن مؤيدى هذا القائد الفذ

    شكرا جزيلا عزيزنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 06:29 PM

محاسن زين العابدين

تاريخ التسجيل: 21-02-2008
مجموع المشاركات: 1440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    Quote: [الجليل نقد كان حاضرا لها و تحدث فيها عن القوات المسلحة بصورة
    أذهلت كل الحاضرين للدرجة التي دفعت عثمان عبدالله أن يستهل كلمته
    التي جاءت بعد كلمة نقد بمقولة في غاية البلاغة (تحدث الأستاذ نقد
    عن القوات المسلحة السودانية حتي زعمت أنني سأتحدث عن الحزب
    الشيوعي السوداني) فمرشحنا له عبقرية خاصة في فهم مشاكل السودان
    و في تشخيصها و تحليلها و الحديث عنها بأسلوب يفهمه كل السودانيين
    علي إختلاف مستوياتهم الثقافية و الإجتماعية ،،،

    لا أذكيه علي كافة مرشحي قوي إجماع جوبا فلهم أيضا الإحترام و التقدير
    و لكنني أجزم بأنه يجسد كل القيم السامية التي يسعون لتحقيقها و علي
    رأسها الشرف، التضحية، نكران الذات، الشجاعة، الإقدام، الإخلاص، الوضوح،
    الكرم، الصدق، النبل، الشهامة، البساطة و التواضع، الفهم العميق لواقع
    بلادنا و شعبنا، الحكمة و الكياسة و الحصافة و الوقار ،،،،،،
    لا أعتقد بأن هنالك مرشحا يضاهيه إنه حكيم الحركة الوطنية السودانية في
    بلادنا فليستمع الجميع له و يأخذوا منه الدروس و العبر ،،،
    قال البروفسير محمد عمر بشير في أحد كتبه التي طالعناه في زمن مبكر عن
    إستشهاد عبدالخالق محجوب فيما معناه إذا لم تخني الذاكرة (برحيل الشهيد
    عبدالخالق محجوب دخلت الحركةالوطنية في مرحلة إختفت فيها روح الحوار الوطني
    الديمقراطي و وحدة الحركة الوطنية) و أعتقد بأن حكيمنا اليوم يجسد هذه الروح
    حيث تتجسد فيه بدون أدني شك كل وحدة الحركة الوطنية و تضامنها ،،،


    ووالله ووالله انه الأقدر عن الجميع على خوض مصاعب الفترة القادمة ...
    ليس تزكية له على الآخريين
    ولكن لان حكمه لا يخضع لتوازنات ومجاملات وتغليب مصلحة ضيقة ..

    بل لأنه لسان حال المصلحة العامة والغالبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 07:38 PM

Shiraz Abdelhai
<aShiraz Abdelhai
تاريخ التسجيل: 21-09-2003
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Basheer abusalif)

    شكرا استاذ بشير ابو سالف للمرور من هنا وتسجيل شهادة نعتز بها فى صالح مرشح الحزب الشيوعى....
    وهذه روح بالفعل خلوقه تأتى من واقع الهدف الواحد والخندق الواحد الذى تناضل منه أحزاب المعارضه....فأكيد كلنا فى الهم شرق....
    وإسقاط نظام المؤتمر الوطنى وسيادة نظام تعددى ديمقراطى هو الخيار الوحيد لقوى المعارضه الآن...

    الأستاذ محمد ابراهيم نقد "الحكيم" يتمتع بموهبه كبيرة فى التفاوض وبعلاقات جميله وعميقة تربطه بزعماء الأحزاب السياسيه الأخرى...
    وعلى رأسهم السيد الصادق المهدي الذى رافقه فى المعتقلات وفى دروب النضال.....

    ....وتقبل احترامنا....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 06:08 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Shiraz Abdelhai)

    الحكيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 01:11 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Basheer abusalif)


    الأخ بشير ابو سالف

    الف شكر للمشاركة فى حق شخصية سودانية وهب عمره من اجل قضايا الوطن

    الأخت محاسن زين العابدين

    الف شكر لدعم المفكر السوداني , وهنا ننشر كل افكاره فى مجمل القضايا الفكرية والسياسية

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 01:12 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    اقول لك بوضوح .. نحن كنا وما زلنا ننتمى للحركة المعادية للامبرياالية والرأسمالية المعولمة، (ودعنى استعير قول ذلك المغنى الموله : لا غيرتنا ظروف ولا هدتنا محنة) .. !! وهذه الحركة حركة واسعة جدا، وصار لديها حضور ووجود يعبر عن نفسه في كل اجتماع للبنك الدولى او الصندوق الدولى او منظمة التجارة العالمية او الثمانية الكبار، ويقودها ناشطون من مختلف انحاء العالم، وهم يتظاهرون ويعبرون عن رفضهم للهيمنة، وحالياً هذه القوى المشكلة للحركة تجتمع سنوياً في البرازيل بعد ان اتاح لهم الرئيس (ديسيلفيالولا) ذلك واعطاهم منبراً، واعتقد انه قد آن الاوان لانتقال هذه الحركة الى داخل المنطقة العربية، مثلها مثل حركة مناهضة الاحلاف العسكرية في فترة الخمسينيات، ولدينا رصيد في مناهضة الاحلاف المشبوهة مثل حلف الشرق الاوسط وحلف بغداد، وهذا الرصيد مثلما هو متوفر في السودان متوفر كذلك في مصر وكافة الدول العربية، وقد قادت هذه الحركة من قبل لقيام لثورة العراق (1958) وادت لانسحاب العراق من الحلف وانهيار حلف بغداد ..





    * هذا زمان مختلف وقد كانت هناك حالة مد في كامل المنطقة العربية وكانت هناك حركات التحرر في افريقيا، ونحن نعايش حالة انحدار كامل بعدما ذرت الرياح الشعارات .. انظر فقط للسودان ؟




    نحن في السودان يجب ان نبدأ .. وعلى الحركة السياسية السودانية ان ترفض بوضوح سياسة الهيمنة التى تسعى لفرض ارادتها على الجميع، وهذا الموقف يجب ان يكون واضحاً وهو لا يعنى بحال اننا ضد التعامل مع الدول الغربية .. نحن ضد هيمنة العولمة المتمثلة في الاحتكارات متعددة الجنسيات وسياسة صندوق النقد والبنك الدوليين، التى تفرض على الدول عدم المساس بها او تعديلها ناهيك عن رفضها، ونحن ضد سياسة اقتصاد السوق وانسحاب الدولة من التزاماتها الاساسية تجاه مواطنيها، نحن ندفع الضرائب لكى تقوم الدولة بتعليم اولادنا وعلاجنا ولم نطلب اكثر من ذلك ـ لا اكثر ولا اقل ـ لم نقل لها اممي البنوك لكى تمولينا ـ لا خليها ـ لكن توجد اشياء اساسية لابد ان توفرها الدولة، والواقع جعل الدولة غير قادرة على توفير شئ ثم انها (تشيل) من الناس !!

    انا اعتقد ان الاوضاع ليست بهذا السوء، الحركة التى ابتدأت في مصر (كفاية) هى ملمح من ملامح هذه الحركة الرافضة، وجزء من النداء الكونى وهذه الحركة هى جزء من رفض الهيمنة العالمية، ويمكن ان تنتقل لكثير من البلدان العربية وهناك مساحة للحركة المناهضة للعولمة في العالم العربى، في تونس والمغرب والاردن ومصر وغيرها من البلاد .. هناك امكانية فقط بالابتعاد عن الحكومات العربية ـ هذه حركة شعبية في المقام الاول ويجب ان يكون هذا واضحاً، وهى تبدأ اولاً بمنابر بسيطة ثم تتطور، وعلينا ان نقول وبوضوح :

    ـ اننا ضد ان يزج بنا في الاحلاف العسكرية التى تتعارض مع مصالحنا

    ـ واننا ضد ان يفرض علينا السلام مع اسرائيل في ظل اصرارها على اهدار الحق الفلسطينى

    ونحن مستعدون للاعتراف باسرائيل في اليوم الذى تعترف فيه وتعيد الحق الفلسطينى وتتوقف عن حمامات الدم.

    ـ ونحن مستعدون ان نتعامل بخاماتنا مع رأس المال وفق شروط تراعى الحد الادنى من فائدتنا.

    نحن لا نستفيد من رأس المال بشئ .. هو لا يأخذ منا الايدى العاملة بل بالعكس تعاد العمالة من الشواطئ الاوروبية، حتى لو كانوا من الحاصلين على اعلى الشهادات وارقى التدريب، وحتى الذين يستوعبون يعاملون باعتبارهم من غير المهرة، راجع اوضاع ابناءنا من المغتربين من خريجى الجامعات والمهنيين، بعضهم يطمح فقط في اعادة التوطين ليجدوا فقط ما يسد رمقهم ويضمن لهم البقاء على قيد الحياة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 01:47 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)





    اول ندوة شاركت فيها بالجامعة كانت بعد اضراب الفنانين الشهير تحدثت فيها عن تاريخ الاغنية السودانية، حضرها عدد كبير من الفنانين فى تلك الايام وكان سيد خليفة قد عاد من مصر وقتها وكان من ضمن الحضور.. هل تصدق لقد افتقدت المسرح في الجامعة حيث لم تكن هنالك جمعية خاصة بالفنون المسرحية.. وفي الفترة بين الثانوي والجامعة من (ديسمبر الى يوليو) تم قبولي برابطة الطلبة الشيوعيين، في السنة الاولى في الجامعة قررت الرابطة تصعيدي للحزب (اذكر في واحد من تلك الايام بعد الثالثة ظهراً جاءني احد الزملاء وقال لي ان هنالك من ينتظرك بالخارج، خرجت معه فوجدت المرحوم ابراهيم زكريا وكان سكرتير التنظيم بالحزب والمرحوم عباس عبد المجيد وكان معلماً وسكرتير الحزب بالعاصمة، لم يأخذوا معي وقتاً طويلاً، حددا لي موعد اجتماع في الرابعة عصراً بالسجانة ذهبت للاجتماع، كانت المناقشات تدور حول وثائق المؤتمر الثاني الذى كان قد عقد.. وقتها كان الخلاف مع مجموعة عوض عبد الرازق كنا على علم بتفاصيله، ولكن في ذلك الاجتماع كان لابد ان تدلي برأيك، هنالك تعرفت على المناضل عبده دهب فهو متحدث مجيد، وارتبطت بالسجانة واصبحت اميل للعمل في السجانة اكثر من ميلي للعمل في الجامعة.. السجانة كانت نشطة جدا بحركة العمال والطلاب والحرفيين.





    (ضحك وصمت لفترة كأنه يستدعي عبق تلك الايام)




    ثم واصل: (عارف يا ضياء .. السجانة دي كانت اسهل حتة ممكن تطلع منها مظاهرة، المهم انني انجرفت أكثر فى النشاط السياسي في السجانة، في مرة وانا بالجامعة جاءني بوليس سري وكان يرتدي جلباباً وقال لي بصوت منخفض: سعادتو بابكر الديب داير يقابلك في مكتبه ضروري، فذهبت اليه، قال لي: (انت دفعت توفيق ولدي في حلفا وانا بعرف عمك محمد علي نقد انا داير احذرك.. اي نشاط ليك في الجامعة نحنا ما عندنا مشكلة معاك فيهو.. لكن ان تقوم بنقل نشاطك لداخل المدينة وللسجانة تحديداً دا ما حنسكت عليهو).. لم ارد على حديثه.. وكانت تلك اول ملامسة لي مع الاجهزة الامنية، كانت ملامسة ناعمة وان لم تخل من خشونة التهديد، ومن السجانة اخرجنا عشرات المظاهرات... اذكر جيداً في تلك الفترة تمت الاطاحة بالملك فاروق في مصر من قبل ثوار ثورة يوليو وكان هذا الحدث موضوع نقاش بيننا وجدال لفترة طويلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 05:12 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 05:57 AM

Dr.Mohammed Ali Elmusharaf

تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 1992

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)

    الفاضل الشريف

    تحياتي

    لا شك ان للسيد إبراهيم نقد تاريخ مشرف في العمل العام والتضحيات من اجل الوطن

    السيد إبراهيم نقد يبلغ من العمر 80 عام نسال الله ان يدم عليه الصحة والعافية الا تتفق معي ان الحزب الشيوعي السوداني بتاريخه الحافل

    يملك من الكوادر الشابة التي يمكن ان تتقدم الصفوف وتترشح لرئاسة الجمهورية

    ألا تتفق معي انه حان الأوان لكسر حلقة نقد- الترابي- الصادق- محمد عثمان الميرغني ( احترامي وتقديري لهم جميعا)

    احترامي لك ولكل الرفاق

    (عدل بواسطة Dr.Mohammed Ali Elmusharaf on 03-03-2010, 09:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 09:00 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: Dr.Mohammed Ali Elmusharaf)

    دكتور محمد المشرف

    تحية طيبة

    الأستاذ نقد لازال مستعد نفسيا وسياسيا وله قدرات وافكار أن يساهم فى حل ازمات الوطن المستفحلة برغم عامل السن, , والف شكر للمشاركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2010, 09:01 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    أول عهدك بالاختفاء؟




    ضحك وصمت قليلاً

    = ثم قال (كانت حكاية كوميدية انا طبعاً وقتها ما كنت معروف نسبة لوجودي لفترة طويلة خارج البلاد لكن برضو البعرفوني ما كانوا شوية.. الاختفاء كان بسيطاً وبدائياً.. نمشي نؤجر البيت بأنفسنا، البيوت كانت سهلة وكان في زول بجيب ليك الاكل وواحد بجيب ليك الجرائد، كان الاختفاء بقرار من الحزب، عادة المتفرغين في تلك الظروف من الافضل لهم الاختفاء فميزة المتفرغ انه يستطيع العمل تحت الارض وفوقها، اختفينا في 1959 الحياة كانت سهلة وجبهة العداء لنظام عبود كانت واسعة وجبهة التعاون لاسقاطه كانت واسعة ايضاً.. انا ما كنت بعرف الطبيخ لأنو ما عشت عزابي، كنت إما عائش مع اسرة او في الداخلية، وفى الاختفاء تعلمت من ناس عطبرة من سمير جرجس ومن محمد احمد سليمان، تعلمت منهما ''دبارة'' المعيشة والسكن).





    * هل كنت تتنكر؟



    = (هل تصدق إنو في كل سنوات اختفائي في زمن عبود والنميرى والجماعة ديل لم اتنكر رغم ان كل الوسائل موجودة ومتوفرة.. أنا كنت بلبس جلابية وعمة فقط لم أكن احتاج للتنكر).


    * كيف كان قلق الاختفاء الاول؟


    كان هنالك قلق مصدره عدم علمك بمدة الاختفاء. فقد كنا شباباً لنا رغبة في الحركة (بنستنا الليل اجي عشان نطلع.. نطلع نمشي وين؟ دا شئ تاني، ولكن المهم ان نخرج ونلتقي بالاصدقاء وذلك لم يكن متاحاً في أيام الاختفاء لكن في مرات كنت اطلب مقابلة بعض الاصدقاء فيرتب لي ذلك، الصحف كانت توفر قدراً معقولاً من المعلومات.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2010, 08:37 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 02:17 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)



    كيف حاصر الجمود أطروحات ماركس وأنجلز عن الاشتراكية





    كرس الجمود تصوراً خاطئاً، فحواه أن الماركسية حولت الاشتراكية إلى نظرية علمية شاملة مكتملة. وأن التجربة السوفيتية تجسيد لتلك النظرية – أي النموذج الذي يتمحور حوله أي تطور لاحق للنظرية، ومركز الإشعاع الذي يضيء الدروب للتجارب التالية.
    تأثرنا بذلك الجمود، وأخذنا ببعض مسلماته. إسهامنا في انتقاده وتبديد غشاوته إسهام في التحرر من إساره – أو بالمصطلح الدارج: التحرر من إرث الستالينية. إذ أن ستالين هو الذي دشن ذلك الجمود بمصطلح الماركسية اللينينية، الذي اتخذه غطاء ايدولوجياً لتصوره الجامد للاشتراكية حتى غدا المصطلح نفسه أداة من أدوات الجمود والنصوصية والتأويل والتبرير. ومع ذلك فالتحرر من إسار الجمود والصراع ضده في كافة أشكاله التقليدية أو المستحدثة ليس عملية فرز شكلية تستبعد الستالينية "والعودة للأصول" – أي لأفكار ماركس وانجلز أو لينين، واعتبارها النظرية العلمية الشاملة والمكتملة للاشتراكية "والكلمة الأخيرة" في كتابها. هذا جمود في ثوب جديد. الانعتاق من قيد الجمود يعني الدراسة الناقدة للفكر الاشتراكي منذ نشأته – قبل الماركسية وما عاصرها وما تلاها من إسهام مفكرين كثر، كان أبرزهم لينين كمفكر وقائد ثورة ورجل دولة، وما تسهم به مدارس اشتراكية معاصرة متعددة المشارب والرؤى.
    العلم لا يعرف الكلمة الأخيرة – يظل مشرع الأبواب والمسارب على كل جديد في ممارسة وتجارب وتفكير وتطلعات الإنسان: يرسي علماء ومفكرون مناهجه وأسسه وقواعده، ثم يتجاوز التطور استنتاجاتهم. وقد يصبح بعضها قديماً عائقاً للتطور. ثم يأتي بعدهم أو في تزامن مع عصرهم – علماء يستخدمون مناهج العلم في انتقاء وتجاوز ما تقادم ويصوغون الجديد الذي أفرزه التطور – دون انتقاص أو نفي عدمي لإسهام الرواد. فكل رائد في مجال العلم محكوم بظروفه وعصره. وشأن كل علم طبيعي أو اجتماعي، لا تسير عملية التطور في خط مستقيم صاعد. لقد عرف تاريخ العلوم، وحاضرها أيضاً، أزمات ركود وجمود وأحياناً رجعة إلى ما قبل العلم ومناهجه.
    تحصر هذه الورقة وظيفتها في إماطة اللثام عن ذلك التطور الخاطئ، وما تناسل عنه من نظريات واستراتيجيات جامدة، لم تتوقف عند ادعاء أن الاشتراكية نظرية علمية شاملة مكتملة، بل وتعدت إلى اعتبارها تصميماً صارم الأطر والقسمات لا ينقصه سوى التطبيق – مع هامش لتمايز بلد عن آخر في التطبيق.
    فشل التجربة السوفيتية تعالجه ورقة أخرى، ولا يدخل في موضوعنا إلا عرضاً. الورقة تتحرك في الساحة العامة لتقييم إسهام ماركس وانجلز ولينين في صوغ نظرية علمية للاشتراكية، وحدود ذلك الإسهام نظرياً وتاريخياً، وتأكيد حقيقة أولية موضوعية وبسيطة عتم عليها وصادرها الجمود، هي أن هناك علماء ومفكرين وقادة اشتراكيين أسهموا في بلورة الفكر الاشتراكي والانتقال به نحو النظرية العلمية. ولم ينكر أو يجمد ماركس أو انجلز أو لينين – حتى في حالات الاختلاف – عطاء أولئك المفكرين والقادة. الجمود حصرها في "الماركسية اللينينية" مسقطاً انجلز وعشرات المفكرين، ورافعاً لينين إلى مصاف ماركس. ثم توسع في مساحة المصطلح، فأتت صيغة: تعاليم ماركس – انجلز – لينين – ستالين، ثم أضيفت افكار ماوتسي تونق بعد انتصار الثورة الصينية ثم بدأ تقليص الساحة و"مقص الرقيب" بعد المؤتمر العشرين للحزب السوفيتي عام 1956. وما كان للحذف والتقليص انعتاقاً من الجمود، كان اختلافاً في الدرجة، في المقدار لا في الماهية والنوع … وحتى بعد البروسترويكا ما كان متاحاً أو ميسوراً مجرد طرح التقييم الموضوعي لمكانة ماركس ومكانة لينين في الفكر الاشتراكي سواء مع الشيوعيين السوفييت. (كانت قناعتهم الراسخة أن لينين هو قائد ومهندس الثورة ومؤسس روسيا الحديثة ودولة الاتحاد السوفيتي العظمى. وأنه كان مدركاً لظروف روسيا واختط لها برنامجاً خاصاً أصيلاً تنتقل به بالتدريج نحو الاشتراكية، يختلف عن برنامج ماركس. ولو أن الحزب تقيد بذلك البرنامج لكان بالإمكان تفادي المآسي والخسائر التي تسبب فيها برنامج ستالين). وقد تفسر هذه الحالة النفسية التي تضفى على لينين مسحة من قداسة إحجام وتردد المافيا وغلاة المعادين للاشتراكية في روسيا اليوم عن المساس بلينين رغم هجومهم الكاسح وعلى طول الجبهة وفي عمقها، على سجل تاريخ الحقبة السوفيتية1.
    ظاهرة مماثلة أو مقاربة في الصين، حيث النقد لسياسات القفزة الكبرى والثورة الثقافية يطال كائناً من كان، ولا يقترب من ماوتسي تونق الذي بادر بطرح وقيادة تلك السياسات … على أن هذا يدخل في باب التاريخ السياسي للفكر الاشتراكي والتجربة الاشتراكية في روسيا المتخلفة والصين الأكثر تخلفاً، ولا يمس جوهر ما نحن بصدده في وظيفة الورقة وموضوع السمنار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 02:23 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    كيف حاصر الجمود أطروحات ماركس وأنجلز عن الاشتراكية




    نبتدر مداولات السمنار بفقرات موجزة تكشف النقاب عن كيف حاصر الجمود أطروحة ماركس وانجلز حول صوغ نظرية علمية للاشتراكية. ثم صبها الجمود في قوالب ومواصفات مغلقة، تم حصرها في التجربة السوفيتية.

    الفقرة الأولى:



    في أول عمل مشترك لهما – (كتاب الأيدولوجيا الألمانية 1848) وهما يقتربان من استيضاح نظرتهما للتاريخ والمجتمع، أي المفهوم المادي للتاريخ أو التفسير المادي للتاريخ – طرح ماركس وأنجلز أطروحة صوغ نظرية علمية للاشتراكية، كناتج عن دراستهما الناقدة لمجمل عطاء الفكر الاشتراكي السابق والمعاصر لهما.
    ولم يدعيا طوال حياتهما ونضالهما المشترك أنهما صاغا نظرية علمية شاملة مكتملة ونهائية للاشتراكية. لم يدعيا أنهما صاغا نظرية كونية الأبعاد سرمدية المدى. وبعد أربعة أعوام من كتابهما المشترك الأول، توليا بتكليف من مؤتمر عصبة الشيوعيين صوغ المبادئ التي توحد حولها المؤتمر في (البيان الشيوعي) عام 1848، فأكدا في إحدى فقراته: الاستنتاجات والخلاصات التي يتوصل إليها الشيوعيون لا تستند بأي حال على أفكار أو مبادئ اخترعها أو اكتشفها هذا أو ذاك من دعاة الإصلاح الكوني الشامل، إنما يعبرون، وبصورة عامة لا اكثر، عن علاقات ماثلة، نابعة من صراع طبقي دائر فعلاً، ومن حركة تاريخية متواصلة تحت أبصارنا. وتقيدا بهذا المنهج العلمي الناقد حتى تجاه (البيان الشيوعي) نفسه، فلم يعتبراه إنجيلاً للاشتراكية أو الشيوعية، بل أعلنا في مقدمات طبعاته المتلاحقة أن بعض أساسياته تخطاها الزمن، وانه تمكن إعادة صياغة البيان كله بطريقة مختلفة لو صيغ في فترة لاحقة.
    وعندما احتدم الصراع في الحركة الاشتراكية الألمانية والحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، طالب أحد قادة ذلك الحزب – ف. لاسال – في ستينات القرن الماضي بوضع برنامج تفصيلي للمستقبل الاشتراكي. اعترض ماركس وأسس اعتراضه على سببين: الأول – العلم كفيل بإنجاز هذه المهمة في المستقبل استناداً إلى الواقع الملموس والمعطيات الملموسة، والثاني – إن وضع برنامج تفصيلي سيدفع الفكر الاشتراكي للانزلاق في مأزق مفكري الاشتراكية الخيالية. وواصل انجلز ذات الفكرة وذات الموقف في الصراع ضد مجموعة من الاشتراكيين الفرنسيين – في سبعينات القرن الماضي – الذين حاولوا تسخير بعض أفكاره وأفكار ماركس ومنهجهما لتشييد تصاميم جامدة وقطعية عن الاشتراكية، فتوجه إليهم بقوله: "لكن عما سيحدث بعد الثورة الاجتماعية، فإن ماركس لا يقدم في هذا العدد سوى تلميحات معتمة غائمة. وكرر انجلز ذات الفكرة في مقدمته للجزء الثالث من رأس المال: "قد يتوقع المرء في مؤلفات ماركس تعريفات جاهزة مفصلة حسب الطلب، قابلة للتطبيق مرة وإلى الأبد". ثم شرح استحالة ذلك بحسب منهج الديالكتيك الذي ينتهجانه هو وماركس. وأضاف في ذات الفقرة: إدراك الأشياء وعلاقاتها المتبادلة، كأشياء متغيرة وليست ثوابت مكتملة، يعني أن تصوراتها الذهنية، أي الأفكار المعبرة عنها خاضعة هي الأخرى للتغير والتحول، وليست مكبسلة في تعريفات جامدة، وأنها تتطور خلال تشكلها التاريخي أو المنطقي. وتجاه أولئك الاشتراكيين الفرنسيين وتخريجاتهم الجامدة، كانت قولة ماركس الشهيرة: "كل ما أعرفه أنني لست ماركسياً!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 04:45 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    كيف حاصر الجمود أطروحات ماركس وأنجلز عن الاشتراكية

    الفقرة الثانية:





    أحيط كتاب انجلز (الاشتراكية الخيالية والاشتراكية العلمية) بهالة من التهويل والتأويل. حتى غدا وكأنه السفر الشامل الكامل للنظرية العلمية الاشتراكية. وصفته آخر الطبعات السوفيتية (دار التقدم – موسكو – 1948 – الطبعة العربية) بأنه كتاب عبقري يحتفظ بأهميته الثابتة بوصفه كنزاً لا ينضب له معين للنظرية الماركسية!! مع أن ماركس الذي أسهم مع انجلز في وضع بعض فصول الكتاب، وصفه بأنه مدخل للاشتراكية العلمية. وقال عنه انجلز أنه عرض للسمات الأساسية للاشتراكية العلمية. وكان الكتاب قد صدر أصلاً كفصل من فصول كتاب انجلز (ضد دوهرنق).
    كيف طرح انجلز نظرية علمية للاشتراكية في كتابه؟ أول ما يلفت النظر، أن انجلز حدد وحصر إسهام ماركس، الذي مايزه عن علماء عصره، في اكتشافين، الأول: المفهوم المادي للتاريخ، والثاني: فائض القيمة بوصفه سر أسرار الإنتاج الرأسمالي. ثم أضاف انه بفضل هذين الاكتشافين أصبحت الاشتراكية علماً. أو توفرت المقومات لتصبح نظرية علمية2. لم يكتف انجلز بإضفاء طابع العلم على الاشتراكية بفضل إسهام ماركس، إنما طرح مهمتين تفصحان عن أن ذلك الطابع العلمي كان مازال في بداياته أو معالمه الأولية –

    المهمة الأولى:


    "تنحصر الآن وقبل كل شيء في مواصلة تطوير هذا العلم في كل تفاصيله وعلاقاته المتبادلة،


    والمهمة الثانية:

    إن مهمة الاشتراكية العلمية هي التعبير النظري عن حركة تغيير المجتمع الرأسمالي، ودراسة الظروف التاريخية لذلك التغيير.
    وعليه فالاشتراكية ذات الطابع العلمي ليست وصفة جاهزة للتطبيق، وعلى الذين يقتنعون بها أو يسترشدون بها أن يتحملوا واجب وعبء تطوير كل تفاصيلها وعلاقتها المتبادلة، وبمعنى آخر، استخدامها كمنهج لدراسة ومعرفة المجتمع الرأسمالي والتعبير النظري عن حركة تغييره ودراسة الظروف التاريخية لذلك التغيير ومن ثم صوغ المستقبل الاشتراكي.
    أبرز هذا الجانب المنهجي العلمي في كتاب أنجلز عن الاشتراكية، وربما في كل أعمال ماركس، يكتسب أهمية خاصة في دحض الجمود الذي صور الماركسية والاشتراكية العلمية كما لو كانتا مذهباً فلسفياً شاملاً وكونياً، ومن ثم مغلقاً ومكتفياً بذاته، مثل مذهب هيجل الفلسفي ومذاهب غيره من الفلاسفة الكلاسيكيين، برغم جهد ماركس وانجلز في شرح وتوضيح لماذا كان مذهب هيجل آخر مذاهب الفلسفة الكلاسيكية ونهايتها. وفي مقدمته لكتابه (ضد دهرنق) الذي كان كتاب (الاشتراكية) أحد فصوله، ذكر أنجلز أنه اضطر لتبويب كتابه في ثلاثة فصول هي الفلسفة والاقتصاد السياسي والاشتراكية – ليسهل عليه التعامل مع كتاب دهرنق الذي حملت فصوله ذات العناوين – وليس لوضع مذهب مقابل مذهب، أي فلسفة شاملة مقابل فلسفة شاملة. ومن جانب آخر، فإن الكتيب الذي أصدره لينين بعنوان (المصادر الثلاثة والمكونات الثلاثة للماركسية)، كانت وظيفته الشرح والتبسيط لمن يريدون معرفة أوليات الماركسية، ويتضح ذلك من قول لينين نفسه: لم يترك لنا ماركس وانجلز كتاباً أو مؤلفاً شرحا فيه بالكامل منظومة آرائهما في الطبيعة والمجتمع والتفكير، ولا غرابة في ذلك، إذ لم يحدث قط أن اعتبرا أن النظرية التي وضعاها نظرية مكتملة بصورة نهائية. فالماركسية ليست رسماً تخطيطياً ملزماً للجميع، ليست جملة من الاستنتاجات التي لا تحتمل الخطأ، إنها هي طريقة وأسلوب لإدراك كل ما هو موجود في حركته وتغيره.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 01:35 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    * طيب تفتكر دا كان رد فعل لما يحدث في أم درمان ولا صدفة بس؟.
    - مؤكد كان في شئ، لأنو عبد الله عربي لو اتصلت بيهو، هو من (القطينة) بالمناسبة، بيكون ملم بكل الجانب دا، لكن عثمان حسين لما ظهر في الخرطوم، لما غنى صلاح أحمد محمد صالح وغنى كلمات بازرعة فعلاً فرض لونية جديدة في الغناء، برضو ناس بدر التهامي، وكان في الفرق بتاعت السجانة والخرطوم جنوب والخرطوم تلاتة، أنا اشتغلت كتير فيها في 51 و52م الشباب والحركة الشيوعية والمظاهرات والإضرابات والأندية، فكان في عدد كبير جداً من الفنانين والعازفين شغالين معانا في الجانب دا، الواحد هسه انقطع، لكن كان الواحد فيهم بيجئ من الشغل وطوالي يقعد يعزف ويلحن ويغني لغاية آخر الليل، عبد الله عربي مؤكد حيديكم كتير جدا وأغاني وكيف اتلحنت، عثمان حسين اشتهر أكتر بأغاني صلاح أحمد محمد صالح وبازرعة وكانت أغاني جديدة بعدين الإذاعة كانت حاصرة نفسها في الحتة دي، الصباح بدري ويوم الجمعة، وبعدين بليل ما زي هسه، القهاوي، قهاوي الزئبق، قهاوي في بحري والعيلفون وأم درمان، الفونوغراف ثم المذياع، الجانب دا كان فيهو عمل كبير ماشي، بعدين الجانب بتاع الفنون التشكيلية، هنا في كلية (غوردون) كان في حاجة إسمها (إسكوول أوف ديزاين)، قبل المعهد الفني، المعهد الفني ورث دا، في حاجات لو توبعت بتدي إضافة للبلد دا وما بتكلف حاجة يعني، بعدين الناس ديل صوروا، يعني أي حتة مشوا ليها الفنانين ديل عملوا صور، أنا مشيت أسمرا ولقيت صور لناس سرور والجماعة ديل في الرحلة المشوا ليها، بعدين الترفيه عن الجنود، في جبهة ليبيا والجبهة البيهنا في كرن، يعني مثلاً أغنية خليفة خوجلي غناها عثمان حسين،
    انت ريدي يا ليالي أسعدينا..
    تجمعينا كما كنا..
    في الفن جيبي لينا روزينا..
    وفي الرقص بيلندا وكترينا..
    في مصوع في قرورة قرب الميناء..
    اجتمعنا والحبايب حوالينا..

    المصدر : صحيفــة الأخبــــــار السودانية - حوار مع الأستاذ محمد إبراهيم نقد


    http://alakhbar.sd/sd/index.php?option=com_content&task...&id=10246&Itemid=314

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 08:20 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 08:48 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2010, 12:05 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 4124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)


    .. أفكار و هموم وطنية شاغلة ذهن نقد:




    1/ فتح الطريق لبرلمان الجماهير المُحصن ضد إنقلابات بحركا فشل و قُصر نظر جماعة اليمين السياسي
    2/ ان تعود إلى دائرة القانون كل اشكال النشاط الإقتصادي المتعلق بالصادر، و الوارد، ان تعود لدائرة القانون
    كل ما تم من بيع مؤسسات قطاع عام، و نزع و بيع اراضي البلد و اهل البلد
    3/ حل ضائقة المياه في الأبيض و القضارف و بورتسودان و إخراج كسلا من الازمة التاريخية المعروفة بفيضان القاش
    و كفالة حق تملك الارض السكنية لناس كرتون مايو، و دار السلام ( بيوتهم البسيطة المنظمة افيد للوطن من عمارات المستثمر الإجنبي)
    4/ إستعدال الوضع في مشروع الجزيرة، و إعادة تأهيل مشاريع الري في النيلين و الشمالية .. و إعتماد مبدا الريع - التفاضلي المنحاز لضغار المزارعين لفتح
    طريق التوسع الزراعي السهل في بلد ارضو خصبة و مويتو كتيرة
    5/ توصيل كهربة سد مروي و الروصيرص لاولاد المدارس و لخطوط مصانع الفصل الاول (مصانع انتاج الإحتياجات البسيطةالمباشرة للجماهير الكادحة)
    6/ إخراج مشكلة دارفور من يد العسكري الأمريكي ضيق الأفق (سكوت قرايشون) و وضعها في يد الإرادة الوطنية ( في يد المؤتمر القومي - الدارفوري الجامع)
    7/ و صول تحالف جوبا إلى مساومة تاريخية جادة، و ذات ضمانات داخلية و خارجية مع الحركة القومية لشعوب و قبائل جنوب السودان بهدف الحفاظ على وحدة البلد
    8/ محاسبة كل من سرق و نهب و قتل امام قضاء نزيه مستقل و عادل ( عودة دولة القانون)
    9/ نقد بقول لكل من ظل بفكر بعقلية الجلابة، انظر حولك، الخرطوم ليست دمشق ولا مراكش، الخرطوم هي موزاييك إثني - سوداني فريد
    و قابل للإنفجار إذا لم نفكر بشكل جديد


    * و ختاما : نقد لا يطرح فكرة اخذ اموال ألاغنياء ( ولا حتى اموال المترفين الجُدد) و توزيعا على الفقراء، بل يطرح إعادة التحكم سريعا في دخل البترول و الذهب و صادر الماشية
    و الحبوب الزيتية، لصالح الكادحين ( لصالح دفع مرتبات نواب الأخصائيين، وتحريك لستة الأطفال المنتظرين عمليات الصمام) .. و إجمالا توظيف مليارات البترول
    لصالح برامج الإصلاح الإقتصادي العاجل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2010, 06:17 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24867

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: أحمد طراوه)

    محمدابراهيم نقد .. في كتابه المثير للجدل:
    (علاقات الرق في المجتمع السوداني)

    يقيم أولى المحاكمات الجريئة لماضينا وحاضرنا !
    فضيلي جماع [email protected]
    :::::::::
    لا أحسبني قرأت في السنوات الأخيرة الثلاث كتاباً تناول بشجاعة
    وموضوعية حالة مرضية مزمنة في الإجتماع والسياسة السودانيين
    مثل كتاب " علاقات الرق في المجتمع السوداني" لمؤلفه محمد ابراهيم
    نقد. صدرت الطبعة الأولي للكتاب في العام 1995 لكنه – ربما للظرف
    الأمني للمؤلف- لم يجد طريقه إلى القارئ إلا في ذيل التسعينات.

    ما يحمد للمؤلف – وهو علم بارز في الساحة السياسية السودانية- أنه
    عمد إلى الوثائق – قديمها وحديثها – مرجعاً لأطروحته ؛ في واحد من
    أكثر الأمور جدلاً في الحياة السودانية..أعني موضوع الرق. وحين نقول
    بأنه عمد إلى الوثائق فإننا نعني بذلك أن المؤلف نأى بنفسه عن التحامل
    أو الانحياز إلى نمط من القراءة أو التحليل والنقد، وكأنه بذلك يقول لنا:
    " لست من كتب هذا الكتاب..إنني فقط جامع لما قاله التاريخ وقالته الوثائق
    عن هذا البلد! " بمعنى آخر أن المؤلف حاول بكل جرأة أن يستنطق التاريخ
    عبر الوثيقة، وأن يترك لقارئ الكتاب مساحة الحيرة والدهشة وإطلاق دوائر
    الأسئلة!

    لكن جهد المؤلف في التحليل الدقيق للمراجع – سواء أكانت تلك المراجع
    كتباً أو مدونات – قد أفصح عن مقدرة فائقة في تحليل المعلومة وتشريحها
    بحيادية راقية.
    يقع الكتاب في 444 صفحة من القطع المتوسط، عاد فيه المؤلف إلى ما
    يقارب الأربعين مصدراً بالعربية والإنجليزية ؛ توزعت بين علماء ومؤرخين
    كبار ، من أمثال: بيركهارد وبريان هيكوك وبي.ام.هولت وأوفاهي وشيني
    وتريمينجهام وحسن ابراهيم ومحمد ابراهيم ابوسليم ومحمد سعيد
    القدال وغيرهم.

    جذور الرق في المجتمع السوداني:
    لعل أولى المفاجآت غير السارة أن جذور الرق ضاربة في العمق في الحياة
    السودانية ؛ وتعود إلى مملكة مروي وعصر الملكة الكنداكة في تاريخنا
    السحيق. يقول المؤلف: -
    (سيرة الرقيق في مروي تتذرى في شذرات مبعثرة في ثنايا أسطر بعض
    المراجع..فقد يكون الأرقاء أسرى حروب داخلية أو خارجية ؛ وقد يكون من
    استرقهم القائد الروماني وأرسلهم للقيصر ....وتنسحب نفس الاحتمالات
    على ما ساقه الشاطر بصيلي عن علاقات الأرض والرق في الدول النوبية
    المسيحية بما يوحي ضمناً وكأنها انتقلت إليها من العهد المروي.) ص 2

    لكن الوثائق وكتب التاريخ تحكي بوضوح أكثر عن الرق كمنظومة اجتماعية
    اقتصادية حين ننتقل إلى العصر الوسيط أي الممالك النوبية المسيحية
    وما تلاها من دخول للعرب إلى بلاد السودان على يد عمرو بن العاص
    وقائد جيوشه عبدالله بن أبي سعد بن أبي سرح وما عرف باتفاقية البقط.
    ولعل تلك الحقبة شهدت أكثر الفترات تقنيناً لتجارة الرق في السودان.

    ( في رواية للبحتري أن المهدي أمير المؤمنين أمر بإلزام النوبة في كل
    سنة ثلثمائة رأس وستين رأساً وزرافة ، على أن يعطوا قمحاً وخلاً وخمراً
    وثياباً وفرشاً أو قيمته.) ص 27

    من مقاصد البحث العلمي غير المتحامل في هذا الكتاب أنه ربط بين
    مؤسسة الرق كمنظومة اقتصادية واجتماعية قديمة قدم التاريخ الإنساني
    وبين استشرائها في السودان وأفريقيا في العصور الحديثة ؛ مؤكداً أن
    دولاً أوروبية بعينها لعبت دور أكبر النخاسين في تجارة البشر عبر حقب
    التاريخ. ( كانت البرتغال صاحبة قصب السبق في الاسترقاق وتجارة
    الرقيق في أفريقيا ، مخترقة خاصرتها من غربها إلى شرقها ، من
    أنقولا إلى موزمبيق وعابرة الأطلنطي نحو البرازيل وجزر الكاريبي). ص 43

    كان ذلك بين الأعوام 1446م و1471م. تبعها في تجارة الرق كل من اسبانيا
    وانجلترا وهولندا والدانمارك. يضيف المؤلف: (ثلاثة قرون غبراء كالحة من
    تجارة الرقيق عبر الأطلنطي استنزفت أفريقيا 40 مليون إنسان ، 90%
    منهم شباب ، سلبت أفريقيا مستقبلها وتحولت بمؤسسة الرق والاسترقاق
    إلى نسق اجتماعي كوني شمل أفريقيا وجزر الهند الغربية والشرقية
    والأمريكتين. وكان ذلك النسق الاجتماعي من العوامل التي أسهمت في
    التمهيد للثورة الصناعية وإرساء الأوتاد التي استقر عليها النظام الرأسمالي
    وعلى قاعدته سادت أوروبا القارات الأربع.) ص 45

    الرق في السودان الوسيط والحديث: إذا عدنا إلى إحدى وثائق الشيخ
    خوجلي والتي كتبت في العام 1754م – أي بعد 280 سنة من قيام
    السلطنة الزرقاء - وكذلك كتابات الرحالة كرمب ؛ نرى أن الرق قد استشرى
    في مملكة الفونج وأنه صار أحد أهم أعمدة الاقتصاد والجيش.

    . ورد في طبقات ود ضيف الله:
    " يحكى عن الشيخ حسن ود حسونة أنه سعى العبيد وأركبهم الخيل
    وقال بحري بيهم سعيتي. وكان عددهم المتعارف عند الناس خمسماية
    عبد، كل واحد شايل سيف قبضته وإبزيمه ومحاجره من الفضة" . ولعل
    الملوك والشيوخ وسراة القوم كانوا يرون في امتلاكهم أكبر قدر من
    الأرقاء امتيازاً يعلي مقامهم ويمنحهم الهيبة في سلطتهم السياسية
    والدينية. يصف ود ضيف الله في طبقاته كيف أنّ حشداً من الإماء كن
    في خدمة ضيوف الشيخ وزواره:- " ...مائة وعشرون فرخة فاتية
    شايلات قداحة الكسرة ، وكل واحدة تابعاها فرخة شايلة صحن وراها
    فرخة شايلة قرعة" ..
    بل إن الشيخ كان يتباهي بأن الناس تزوره للفرجة على خدمه وجواريه
    " ...الناس بتجي بتتفرج في فروخي وفرخاتي !!"
    – ويعني بالفرخ والفرخة هنا العبد والخادم.

    كان الرق في السلطنة الزرقاء إذن بمثابة سلعة تجارية
    رائجة وأحياناً يكون بمثابة عرض للتباهي وإظها ر الجاه.

    ليس غريباً في بلدٍ يرث ساكنوه مثل هذا التاريخ في التعامل مع الإنسان
    أن تكتسي الثقافة الغالبة فيه أهم سمات ماضيه. فالثورة المهدية مثلاً
    لم تستطع كسر شوكة الاسترقاق .. كما وعد المهدي المهدي الأرقاء
    بالعتق إن التحقوا بالجهادية ص 91. ولأن الأمر أصبح عرفاً ونمطاً من
    أنماط حياة السودانيين في الشمال العروبي المسلم فقد راجت تجارة
    الرقيق بعد زوال دولة المهدية: (..حيث استولت القبائل النيلية والمعارضة
    للمهدية على أرقاء التعايشة والأنصار الذين نزحوا من أواسط السودان
    وام درمان نحو الغرب بعد واقعة كرري.) ص141

    وحين نقول إن علاقات الرق طبعت ثقافة المجتمع الشمالي المسلم
    - ذي الثقافة المهيمنة - بطابعها الخاص فإننا لا نقف عند خدمة الإماء في
    البيوت والرجال في الجيوش والأعمال الشاقة فحسب. لم تكن المسألة
    في جانبها الاقتصادي المباشر والظاهر للعيان بما في ذلك استخدام
    البشر عبيدا دون أجر، وإنما نعني الدلالة القبيحة من وراء استغلال
    الفتيات في البغاء وانتفاع المالك من ورائهن بهذا المال!

    الوثائق تتحدث عن ثروات طائلة جمعتها أسر (لها شنة ورنة ) من هذا
    الاستغلال المشين للبشر دون مراعاة حتى لرفض الدين الإسلامي
    الحنيف صراحة لذلك!

    على أن مشهد تجذر الاسترقاق في الحياة السوانية في الشمال المسلم
    بالتحديد يصل منتهاه حين يتفق زعماء الطوائف الدينية الثلاثة - على م
    ا بينهم من كثرة خلاف- على مذكرة شهيرة رفعوها إلى مدير المخابرات
    (البريطاني الأصل) يعترضون فيها على مسألة إلغاء الرق :-
    (..فقد رفع السادة علي الميرغني والشريف يوسف الهندي وعبدالرحمن
    المهدي مذكرة في 6 مارس 1925 إلى مدير المخابرات جاء فيها:-
    ( نرى من واجبنا أن نشير إليكم برأينا في موضوع الرق في السودان ‘
    بأمل أن توليه الحكومة عنايتها. )

    ولعل أغرب ما جاء في العريضة أن يقول الزعماء الدينيون الثلاثة: -
    ( بما أن هؤلاء الأرقاء ليسوا عبيدا بالمعنى الذي يفهمه القانون الدولي ،
    فلم تعد هناك حوجةلإعطائهم ورقة الحرية إلا إذا كانت هناك حوجة
    لإعطائها لملاك الأرض الذين يعملون لهم. وإنه لمن مصلحة كل الأطراف
    المعنية ، الحكومة وملاك الأرض والأرقاء أن يبقى الأرقاء للعمل في
    الزراعة.) ص156.

    منطق المصلحة المادية الصرف إذن هو الذي أملى هذا الموقف الذي
    قسم أبناء وطن واحد إلى سادة وعبيد ‘ وإلى ملاك أراض وأقنان.

    في الكتاب جهد كبير في استقصاء المعلومة من مصادرها الأصلية
    ودراستها بحيدة وموضوعية كبيرين؛ بحيث يقف مؤلف الكتاب بعيداً
    تاركاً للتاريخ القول الفصل في واحد من أكثر فصول الحياة تعقيدا في
    حياتنا السياسية والثقافية.

    بهذا السفر القيم يضع الأستاذ محمد ابراهيم نقد نفسه في مرتبة أعلى
    من مجرد زعيم حزب سياسي في بلد يمتهن الفعل السياسي فيه على
    السواء رجل الشارع البسيط والعالم والتاجر وطالب العلم مروراً بالثانوية
    وانتهاء بالجامعة. إنه ينتقل بثقة إلى مقعد الباحث بجدارة وثقة.

    اعجبني في الكتاب – إلى جانب الموضوعية في البحث- اللغة الأنيقة
    التي رشت على جفاف البحث طلاً ورذاذاً جعله مائدة بها من الإمتاع
    ما يجعلك تلتهم هذا السفر دون توقف
    .........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2010, 10:05 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: فيصل محمد خليل)

    مكى تالو .. نقد .. والاٍطلاع! ..

    بقلم: عدنان زاهر

    الأحد, 14 مارس 2010

    حدث هذا فى النصف الثانى من القرن الماضى ابان بداية دراستى بالمرحلة الثانوية العليا فى العام 65 ، العطلة المدرسية كانت فرصة فى ذلك الزمن للاستمتاع ، التسكع و ممارسة الهوايات المختلفة. الوقت قبل منتصف النهار و أنا اجلس فى " ضل" حائط منزلنا بالموردة - فريق ريد- أراقب المارة قتلا للوقت حتى يحين موعد اكتمال الشلة للعب الشطرنج، صيد السمك او الجلوس فى حديقة "الريفيرا" فى كسل، للحديث عن مغامراتنا العاطفية البريئة أو استعراض آخر الافلام التى تعرض فى دور السينما. فى احيانا أخرى يكون حديث المجلس التخطيط للذهاب و غزو بيت "لعبة" حفلة بفنان مشهور فى احد احياء امدرمان.

    توقفت عربة صغيرة أشبه بالقعونجة لا اتذكر ماركتها الآن تحمل اللون الاخضر و الابيض امام باب منزلنا ، نزل منها شخص هم بطرق الباب. عرفت الشخص فقد كان يحضر الى منزلنا لأداء بعض الاعمال مع شقيقى انور زاهر، الشخص كان محمد ابراهيم نقد و كنت اعرف انه احد قيادي الحزب الشيوعى السودانى و العربة التى يركبها كانت ملك للحزب . ذهبت اليه و بادرته بالتحية و اخبرته أن شقيقى غير موجود بالمنزل. طلب منى برقة الذهاب معه لسوق الموردة لدكان مكى تالو لاعطائه شيئا و من ثم اخباره لمقابلته جوار حديقة الموردة.

    دكان مكى تالو يقع بالقرب من محطة البص فى شارع الموردة الرئيسى مواجها لحديقة الموردة، وقد كان هذا الدكان من قبل مكتب بوستة الموردة قبل نقلها الى مكانها الحالى جوار سوق السمك او كما كنا نطلق عليها سابقا "الملجة". الدكان أصبح حاليا مكان لبيع المشروبات الباردة.

    مكى تالو واحد من عظام الشيوعيين السودانيين، رحل سريعا عن دنيانا و لكن كل الشيوعيون الذين عاصروه يكنون له احتراما و مودة خاصة. أعطى و بذل للمبادى التى يؤمن بها بلا حدود. تالو من ابناء الديوم بالخرطوم و لكنه يملك دكانا للخياطة بسوق الموردة و قد كان الترزى الخاص لكثير من أسر و ابناء منطقة الموردة و انا من بينهم. ابتسامته البشوشة، ترحابه و احترامه للغير خلق له علاقات واسعة فى المجتمع .عندما توفى فجأة وهو فى مقتبل العمر كان ذلك الحدث فاجعة للجميع. اتذكر أن الاستاذ الشاعر مبارك حسن خليفة الذى يسكن فى نفس الحى فى" شارع الفيل" قد نعاه بقصيدة كنت احتفظ بقصاصة كتبة بها، ضاعت مع الزمن و الرحيل المتكرر ولكن الذاكرة الهرمة لا زالت تحتفظ ببداياتها

    يا حليل مكى الأخو الانسان

    يا.... حينا الحزنان.......

    امتطيت العربة مع الاستاذ نقد، سوق الموردة لا يبعد كثيرا عن منزلنا. كعادة الكبار فى السودان حينما يودون التواصل مع من هم اصغر سنا يبدأون الحديث بالسؤال عن العمر او الدراسة. سألنى عامل كيف و عن فترة الاجازة . كانت العطلة الصيفية ثلاث أشهر. ذكر لى انه يجب علي أن اقرأ ثلاثين كتابا كل شهر. ظننته يمزح و لكن تعابير وجهه كانت جادة. كنا فى ذلك الوقت بالقرب من دكان مكى تالو فقررت عدم المناقشة. أعطانى لفافة لاعطائها لمكى، اعطيت مكى اللفافة و اخبرته أن نقد ينتظره بالقرب من حديقة الموردة. عدت الى المنزل بعد أن أحسست انه لا ضرورة لبقائى.

    طيلة طريق الرجوع الى المنزل كنت افكر فى مسألة قراة ثلاثين كتابا شهريا ، كنت اعرف نوع الكتب التى يعنيها. كنت قارئا نهما و لكن كنت ارى استحالة قراءة مثل ذلك العدد من الكتب فى تلك المدة. بدأت الحوار مع نفسى

    (هؤلاء الناس الذين يعملون"تحت الواطة" يتوفر لهم الزمن لمثل تلك القراءات، اضافة الى أن الاختفاء ينمي فيهم ملكات و قدرات خاصة.)

    (ربما هو يقصد النهل من المعرفة اين ما وجدت و باى كمية ممكنة)

    (ربما هو كلام و بس، لتقضية الوقت مع الصغار امثالى)

    صرفت النظر من التفكير فى الأمر.

    بعد ثلاثين عاما من ذلك الحديث و قد اصبح اثنين من معاصريه امواتا و هم شقيقى الاستاذ انور زاهر و الانسان مكى تالو " نبلت" الفكرة الى ذهنى، أعنى فكرة قراءة ثلاثين كتابا فى شهر. يبدو أن الفكرة لم تبارح ذهنى وقد كانت "لابتة" فى جزء صغير من الذاكرة. كانت الفكرة تحدى بشكل من الاشكال و تستحق جهد محاولة تحقيقها.

    المكان كان سجن شالا و الزمان كان العام 1992 ، كنا نحن مجموعة من المعتقلين قد قامت السلطة بترحيلنا من سجن كوبر الى سجن شالا. الحكومة كانت تريد ابعاد المعتقلين السياسيين من اماكن التجمع فى المدن الكبرى و نفيهم. الفرصة كانت كبيرة لانجاز مثل ذلك التحدى. عقدة العزم على تحقبق قراءة ذلك العدد من الكتب. انزويت كالرهبان البوذيين فى زنزانة فى مكان قصى وفرة فيها كل سبل الراحة، سرير، تربيزة صغيرة، كرسى و مصباح كله نتيجة الابداع المحلى. الكتب كانت متوفرة كميا و نوعيا لأن بالمعتقل في ذلك الوقت كانت هنالك نخبة من المثقفين و المتعلمين. كان هنالك الصحفى المخضرم محجوب عثمان، د. محمد محجوب عثمان، د. فاروق كدودة، خالد الكد؛ د. عشارى، الطيب ابوجديرى، سعودى دراج، برفسور عبد المنعم عطية، جلال السيد، عبد العظيم عوض سرور، صلاح العالم. كمال عبد الكريم ميرغنى، د. عمر النجيب، د. مجدي اسحاق، على العوض وبقية العقد الفريد.

    المعرفة كانت متوفرة بكل ادواتها و القدرة على توصيلها.

    جلست للقراءة و الاطلاع كما يقولون" جلسة رجل واحد". عكفت عليها ليلا و نهارا، عند انقضاء العام هى فترة بقائى فى ذلك السجن القصى لم استطع قراءة ثلاثين كتابا فى مدة شهر. حققت قراءة نصف العدد المطلوب و كان ذلك انجازا. توصلت الى نتيجة مفادها أن المقصود هو ، انجاز الصعب، النهل من المعرفة و السقف العالى لاداء كل عمل. هل منكم من قرأ هذا العدد من الكتب و فى تلك المدة؟

    حاشية، بالطبع نقد لا يتذكر تلك الواقعة.

    حاشية ثانية، الافكار المفيدة لمن هم أصغر سنا منا، تصبح احيانا ملهمة و باعثة للفعل.

    http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&vi...7-18-24-46&Itemid=55
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2010, 04:48 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل

    مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية

    محمد ابراهيم نقد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2010, 10:47 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2010, 07:04 AM

dardiri satti

تاريخ التسجيل: 14-01-2008
مجموع المشاركات: 3060

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: لم تكن المسألة
    في جانبها الاقتصادي المباشر والظاهر للعيان بما في ذلك استخدام
    البشر عبيدا دون أجر، وإنما نعني الدلالة القبيحة من وراء استغلال
    الفتيات في البغاء وانتفاع المالك من ورائهن بهذا المال!


    عزيزي ،
    وهذه من أخطر ما أشار إليه هذا السفر العظيم،
    وانا هنا أسمي هذه الجزئية ب"الفصل الفضيحة"

    فالوثيقة الوحيدة في هذا الجزء ، وردت عن مدينة الأبيض
    ولكنها ، في رأيي ، مثال لما كان يجري في معظم أرجاء البلاد،
    لو استقصينا حقيقة تلك الأسماء وتاريخها لاكتشفنا
    أن معظم الثروات ، وما يسمى ب "بيوت العز"
    الذي يتباهى به أصحابه،
    إنما كان مصدرها ، ويا للخيبة،
    ما يسمى قانوناً ب""التكسب من الدعارة""

    ليتك عزيزي، أفردت لهذا الكتاب بوستاً خاصاًحول هذا الكتاب.

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2010, 07:08 AM

dardiri satti

تاريخ التسجيل: 14-01-2008
مجموع المشاركات: 3060

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: dardiri satti)

    Quote: مكى تالو .. نقد .. والاٍطلاع! ..

    بقلم: عدنان زاهر


    الموردة ،
    مكي تالو،
    أنور زاهر،
    كمال عبد النبي،
    كط .

    تلك الأيام.

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2010, 03:56 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: dardiri satti)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2010, 05:11 PM

محجوب حسن حماد
<aمحجوب حسن حماد
تاريخ التسجيل: 07-11-2009
مجموع المشاركات: 3947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2010, 06:50 PM

بركات بشير نجار بشير
<aبركات بشير نجار بشير
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: محجوب حسن حماد)

    ليته اعتذر ولم يشارك في هذا
    البرنامج!!!
    اعتقد ان ترشيح نقد لرئاسة الجمهورية كان خطئاً كبيراً ارتكبه الحزب الشيوعي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2010, 07:30 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: بركات بشير نجار بشير)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2010, 02:53 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    يا أيها المناضل العنيد

    تنتاشك الغربان....

    ويكفيك حب الجماهير

    لصدقك ....... ومبدئيتك

    وقول الحق حتي ولو علي نفسك

    وهذه عملة نادرة هذه الأيام

    * فهل نرضي لك بالنكوص ؟

    لا ................ لن نرضي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2010, 07:00 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)






    وحدة السودان

    وكشف نقد في الندوة أن الحزب الشيوعي يلتقي باستمرار مع قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان وينصحها بألا ينشغلوا بالجنوب فقط خاصة وأن ما حصلت عليه الحركة في نيفاشا تم بالجهد الشعبي السوداني.
    وأضاف أمام الحضور بأننا يجب أن نصر على أن يقرر إخواننا الجنوبيين مصيرهم بوحدة السودان وأن انفصالهم بالرغم من أنه يشبع رغبتهم في الاستقلال إلا أنه يخرجهم من الإطار الكبير الذي يتواجدون فيه الآن وأن الخروج يسبب لهم الخسارة لا محال وأبان ( صحيح هم يمتلكون بترول ومعادن أخرى إلا أن الوحدة هي الأحسن )
    واستدرك نقد بالقول(لكن بأي حال من الأحوال يجب ألا يصل الخصام بين الشمال والجنوب إلى درجة تصدير بترول الأخير عبر كينيا )


    منبر واحد

    وحول قضية دارفور أوضح نقد أمام الحضور الذي أحاط به نهاية الندوة إحاطة السوار بالمعصم، أن الحل الثنائي لهذه الأزمة غير مجد ، ودعا للتفاوض مع كل الحركات الحاملة للسلاح على منبر واحد لضمان إنهاء الأزمة بصورة جذرية، لكنه حذر في نفس الوقت من عدم الالتزام بالمواثيق والعهود وأشار إلى التجاهل الذي يعامل به كبير مساعدي رئيس الجمهورية مني أركو مناوي وعدم مشاركته في صنع القرار ، مبيناً أن ما حدث لمناوي سيدفع بحركات دارفور الأخرى أما إلى التشدد أو رفع سقف المطالب. ودعا نقد جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي للمساهمة في حل الأزمة السودانية، وأوضح أن السودان لا يريد أن يكون عبئاً على أحد؛ لكن البلاد ممر لهذه الشعوب وتواجه في نفس الوقت الكثير من المشاكل.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2010, 03:25 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)



    نقد: على الرئيس محاسبة الوزيرة ومعاونيها لا الأطباء



    انتقد سكرتير الحزب الشيوعي السوداني مرشحه لرئاسة الجمهورية اتجاه الدولة لفصل الأطباء من الخدمة لمجرد مطالب عادلة تقدموا بها بدلا من محاسبة الذين تسببوا في تفاقم الأزمة وتطورها لما وصلت إليه.

    وكان الأستاذ محمد إبراهيم نقد قد اتصل برئيس التحرير في وقت مبكر من صباح أمس الجمعة معلنا عن موقفه هذا في رنة غضب واضحة، وذلك تعليقا على خبر نشرته الأخبار أمس بفصل خمسين طبيباً من المضربين ، وقال نقد في معرض تعليقه إن الوزارة التى يضطر منسوبوها للإضراب عن العمل لعدم حصولهم على حقوقهم الأساسية هي وزارة فاشلة ينبغي أن يحاسب القائمون على الأمر فيها، تستوي في ذلك الوزيرة ( في إشارة لوزيرة الصحة د. تابيتا بطرس ) ووزير الدولة والوكيل على حد قوله ، لا أن يكافأوا بإبعاد من يكشفون فشلهم هذا .

    وقال الأستاذ نقد حري ٌ بالأخ الرئيس أن يشكل لجنة محايدة للتحقيق في ملابسات أزمة الأطباء لأنها الوحيدة ( أي لجنة التحقيق ) القادرة على الاستماع لكل الأطراف واستجلاء الحقائق وتقييم الموقف بدلا من اتخاذ قرارات بشهادة طرف واحد يتحمل وحده مسئولية التقصير والفشل، وقال نقد ( على الدولة أن تتذكر دائما أن شعبنا قد صرف على هؤلاء الأطباء ملايين الجنيهات لتعليمهم وتدريبهم وتأهيلهم وليس من السهل الاستغناء عنهم بهذه البساطة) وأضاف: إن الأطباء أقْيَم من الوزراء وما أسهل الحصول على وزراء .

    وكان قرارا قد صدر أمس الأول بفصل عدد من الأطباء عن العمل بموجب قوانين العمل التى تحظر الإضراب إلا عبر جسم نقابى معترف به بموجب القوانين السارية.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2010, 09:39 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2010, 00:58 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)




    نقد: الانتخابات القادمة شبيهة بما يجري في الدول العربية


    قال الأستاذ محمد إبراهيم نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني أن ترشيحه لرئاسة الجمهورية ليس قفزة فى المجهول وأبان ترشيحه حق كفله الدستور رغم العيوب التي ستصاحب الانتخابات المرتقبة من ترسيم الدوائر وقال إنه سينفذ برنامج الحزب الشيوعي إذا ما وصل للرئاسة والمحدد في قضايا السلام في دارفور والعلاقات الخارجية.

    وقال أن قضايا البلاد تحتاج لجهود قومية وليس جهد حزب واحد حتى لا تتعرض الديمقراطية لسلب واغتيال بواسطة الانقلابات العسكرية، وأضاف سنركز على رد المظالم لإنهاء الغبن بعيداً عن الانتماءات والأحقاد، جاء ذلك خلال حديثه لقناة الجزيرة ظهر أمس. وفي رده على سؤال تسليم البشير إلى العدالة الدولية في حالة صعوده للرئاسة قال نقد إن البشير مطالب بتسليم نفسه وليس الحكومة ووصف نقد الانتخابات المرتقبة في السودان بأنهاتشبه التي تجرى فى الدول العربية

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2010, 02:16 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    العزيز الشريف

    أرى أن تطلب ترحيل هذا البوست للربع الثاني لأهميتة الممتدة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2010, 02:51 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)


    شكرا يا عاطف وكتبنا للأخ بكري ابوبكر لنقل بوست حكيم السياسة السودانية للربع الثاني وفى الايام القادمة سنري اسهامات المفكر السوداني نقد ومعالجة الازمة السياسة السودانية وخاصة هنالك فى ارض المعركة بالداخل حرك سياسي جماهيري ومن هنا تكمن مبادرة الأحزاب وقياداتها فى تنطيم العمل الجماهيري لتحقيق النصر لقضايا الديمقراطية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2010, 02:54 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)






    السكرتير السياسي للحزب الشيوعي يدشن حملة الحزب الانتخابية بمدينة بحري
    نقد: نخوض الانتخابات من اجل تصفية النظام الشمولي ومعركة إستعادة الديمقراطية مستمرة


    قال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي الاستاذ محمد ابراهيم نقد مرشح الحزب لانتخابات رئاسة الجمهورية ان الحزب يخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة من اجل تصفية النظام الشمولي والديكتاتوري، واكد نقد في تدشين الحملة الانتخابية للحزب الشيوعي بمدينة الخرطوم بحري، الاربعاء الماضي ان المعركة من اجل اعادة الديمقراطية مستمرة من اجل استعادة الحريات،واضاف الاستاذ نقد الذي استقبل بحرارة من قبل آلالاف من مؤيدي ومساندي الحزب الشيوعي عند إعتلائه المنصة والذين وقفوا لفترة وهم يصفقون له ويرددون الهتافات، وقال أن الخسائر التي تكبدها الحزب خلال سنوات النضال الماضية كبيرة واستدرك بالقول بان الشعب ولود وان المستقبل لدولة الحريات وان المسألة مسألة زمن ويمكن ان نصل الي الاهداف التي يناضل الناس من اجلها؛ ودعا نقد الي استقلال القضاء واوضح ان من المهم ان تتمتع البلاد بقضاء مستقل وحكم للقانون والالتزام بحقوق الانسان واشار الي ان القضاء السوداني في الماضي كان يتمتع بسمعة طيبة مؤكدا ان وجود القضاء المستقل الان والقضاة المؤهلين والاكفاء مهم لانه يساهم في استقرار السودان.
    وجدد الدعوة الي الحل العادل لازمة دارفور وان تستجيب الحكومة للمطالب المشروعة لاهل الاقليم، كما دعا الي دعم الوحدة وان تكون الدولة دولة مواطنة حتي لا يشعر اهل دارفور او الجنوب او شرق السودان بانهم مواطنون درجة ثانية، واشار الي ان دولة المواطنة لم تجد حظها من التطور منذ الاستقلال وابان ان ذلك يعود الي وقوع البلاد في الدائرة الشريرة (ديمقراطية/ انقلاب / ثورة/ نظام برلماني/ انقلاب) .
    واكد انه دون الخروج من هذه الدائرة الشريرة فان قضايا البلاد لن تحل واوضح ان الانظمة العسكرية مهما شيدت من مشاريع او طرق فانها في نهاية الامر تنفذها خصماً علي جيوب المواطنين، مبينا ان الدولة الشمولية او العسكرية نفسها تفسد الحياة السياسية في البلاد، واكد ان الحزب يناضل من اجل تصفية هذه الدولة ويسعى لاحلال نظام ديمقراطي محلها واكد ان القهر والتشريد الذي تعرض له الشيوعين ابان الانظمة الديكتاتورية لن يرهبهم وانهم سيواصلون النضال مهماتعرضوا له واوضح ان السودان بلد متعدد لذلك فان نظام الحكم فيه يجب ان يكون تعدديا ودعا نقد الي العمل من اجل ضمان وحدة السودان الحر الديمقراطي مؤكدا انه اذا تم نجاح ذلك فان كل الكفاءات التي هاجرت للخارج يمكن ان تعود وتساهم في تنمية البلاد.
    واكد الاستاذ محمد ابراهيم نقد ان تحقيق التحول الديمقراطي يرتبط بالاحتكام للدستور وان ذلك يتطلب الغاء جميع القوانين المقيدة للحريات واوضح ان الحكومة قامت باستخدام هذه القوانين لسجن المعارضين وتعذيبهم ومحاكمتهم دون ان يتمتعوا باي حق في الدفاع واشار الي ان اسر الذين اعدموا ابان انظمة عبود ومايو والانقاذ لا يعرفون اين قبور ابنائهم واوضح ان الشعب مصيره سيعرف اين هذه القبور وانه بمثلما اكتشف الناس قبور الفراعنة فانهم سيعرفون مكان تلك القبور واكد ان الحزب لا يجري وراء القبور ولكنه يفعل ذلك من اجل كرامة الانسان.
    ودعا نقد في الندوة الي العودة الي النظام البرلماني بدلا عن الجمهورية الرئاسية المرتبطة بالانظمة الشمولية مبينا ان التركيبة السودانية ما زالت هشة وان الناس يحتاجون الي تمثيل تماما كما هو موجود في مجلس السيادة في النظام البرلماني الذي يقتسم فيه السلطة البرلمان باعتباره جهاز تشريعي مع مجلس الوزراء التنفيذي ودعا نقد الى اعادة حقوق المفصولين سياسياً من العمل مبيناً ان مطالبهم لن تسقط بالتقادم وان الحل في رد الاعتبار واعتراف الحكومة بأن القرار الذي اصدرته بحقهم معيب .
    واكد ان لاشئ مستحيل لان الناس لا يخافون الحكام وان الشيوعيين جربوهم كلهم منذ نميري وحتى نظام البشير واضاف بأن الذين اعدموا جزء من تجربة الحركة السياسية واكد ان الخوف لا يخلق مستقبلا وانما يخنق وزاد صحيح (ما متنا لكن شقينا المقابر وان الأنظمةالدكتاتورية ما بتخوفنا)
    واثنى نقد على المفصولين سياسيا واكد انهم لم ينكسروا رغم ما تعرضوا له واشار الي ان الذين حكموا بالاعدام ونفذ الحكم ضدهم كانوا صامدين كذلك.
    ودعا نقد الي توفير حلول عاجلة للازمة المعيشية الخانقة التي يكتوي بنارهاالمواطن الان مبينا انه وبالرغم من العرض المستفز لكل سلع العالم الا ان المواطن لا
    يجد ما يوفر به الكثير من قوته.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2010, 05:28 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)




    في ندوة بيت الفنون عن موقع الفنون في برنامج الحزب الشيوعي
    نقد: تقييم الفنون والآداب ليس مسؤولية رئيس الحزب أو اللجنة المركزية وعلى الادباء والفنانين الاعتماد على النقاد كمرجعية



    وسط حضور حاشد فاض عن سعة بيت الفنون ببحري، قال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي ومرشحه لرئاسة الجمهورية الاستاذ محمد ابراهيم نقد أن أزمة الفن فى بلدان العالم الثالث نتاج طبيعي لعلاقة المثقف بالسلطة وتقديم إبداعه فى ثوب حزبى ذو ماعون ضيِّق.
    وتحدث الأستاذ محمد ابرهيم نقد عن الثقافة والفنون، وعلاة الحزب الشيوعي بالابداع والمبدعين، مشيراً لدور مؤسسة التعليم في تعزيز دور الفنون والموسيقى، على اعتبار تجربة المناهج التعليمية في المرحلة الاولية في السابق التي كانت تعتمد على فنون الاشغال اليدوية والتربية الفنية.

    وبيَّن نقد أن بدايات نشأة الفنون كانت على ضفاف الانهار كحضارات الصين والهند وبلاد الرافدين، وأعتمدت بشكل أساسي على رسومات الكهوف،ومن ثم تطورت وسائل كسب العيش، مضيفاً بأن بلادنا السودان لم تكن إستثناءٍ، حيث أثبتت الكشوفات الأثرية وجود حضارات قديمة إعتمدت على أساس حضاري واحد، وهو الاعتقاد بوجود حياة أخرى بعد الموت، فأبدعوا في مجال فن التحنيط وبناء مقابر الملوك والاهرامات التي أكتشفت في شمال السودان، وقال أن الاهتمام بالآثار والاهرامات كان أقل مما يجب إلا أن حملة إنقاذ آثار النوبة إبان إنشاء السد العالي برعاية اليونسكو، كشفت للعالم حجم الكنوز الاثرية الموجودة بالمنطقة.

    وإنتقد نقد عدم اهتمام الدولة بالفنون من واقع وجود كلية يتيمة يقيم معرضاً سنوياً للأوساط المثقفة.إضافة لغياب حصص الفنون عن مناهج التعليم، وقال نقد بأنه يذكر فيلماً عن مايكل أنجلو ورفاييل ورد فيه حوار مابينهما حيث كان أنجلو يرى ان الفنان عليه ان يعيش في كنف النبلاء حتى يتوفر له الجو الملائم للابداع، بينما كان يرى روفاييل ان الفنان مشارك اصيل في العلمية الاجتماعية وصياغة وجدان الشعب، وأضاف أن دور الدولة مهم جداً في عملية دعم الفنون مبيناً بأنه قد أقترح على السيد الصادق المهدي عندما كان رئيساً للوزراء بأن تشتري الدولة لوحات سنوياً من معارض الفنانين حتى تمول مواهب الفنانين وتتجمل الدواوين الرسمية بالابداع السوداني الاصيل.

    وفي جانب آخر قال نقد أن الحزبية مضرة بسيرورة الإبداع تحجمه وتفت من عضده مشيراً إلى علاقة المثقف بالسلطة والدولة بالفن والفنان بالسياسي، وشدد على أن أزمة الفن فى بلدان العالم الثالث مغبتها علاقة المثقف بالسلطة وتقديم إبداعه فى ثوب حزبى ضيق ماعونه، فمهما وسعت ديمقراطية السياسى فانهاتحجم من دور المبدع ضارباً مثلاً بنموذج المبدعين فى عهد عبد الناصر الديمقراطى والمعادى للإستعمار والوجود الأجنبى إذ أن المبدعين داخل سجونه كانوا اكثر من خارجه، وقال أن تقييم الفنون ليس مسئولية الاحزاب السياسية بل عليها بأن تتذوقها كغيرها من أفراد الشعب. وشدد الاستاذ نقد على أن تقييم الفنون والآداب ليس مسئولية رئيس الحزب أو اللجنة المركزية ودعا الادباء والفنانين للاعتماد على النقاد كمرجعية، مشيراً على أن المبدع يحتاج في عمله إلى (براحات) بينما يتطلب العلم الحزبي تحمل مشاق الاجتماعات والمحاسبة، وقال:(ليس بمقدورنا عمل حزبين! لكننا أوجدناصيغة مرنة لاستيعاب المبدعين في جسد الحزب ).
    وعرج بحديثه عن الراهن الثقافى واصفاً إياه بالمتدنى وإعاقة الإبداع بيروقراطية السلطة، ووصف تجربة الفن فى المجتمع الاشتراكى بمعاناته بمزيد من التعنت والجمود.

    (المداح بختوا ليهو البياض لو ماكده مابمدح) تعبير أشار به نقد الى الإهتمام بدعم المبدعين لتقديم خدماتهم الجمالية وإشمالهم فى الخطة الإسكانية كنظرائهم فى المهن الأخرى فالإبداع ليس قراراً سياسياً بل الشعب هو من يحدد مبدعيه, وقال: (المبدع هو الوحيد الناس ما بتغالطو فيهو.. يامبدع ياحاجة تانية).
    ووصف فترة الرئيس الأسبق عبود بانها شكلت نقلة ثقافية مهمة فى تاريخ الإبداع السودانى حيث اديرت معارك فكرية وثقافية فى الملحقات الثقافية بالصحف وحوت نقاشاً جاداً ومسئول فى الهوية السياسية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2010, 07:23 PM

BAKTASH
<aBAKTASH
تاريخ التسجيل: 21-02-2003
مجموع المشاركات: 2453

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2010, 02:13 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: BAKTASH)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2010, 08:11 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)



    في ندوة الحزب الشيوعي بالحصاحيصا
    نقد ..اتمني أن لا أعيش وأري انفصال الجنوب .. قولوا لحكامنا تواضعوا قليلا النظام البرلماني أنسب نظام حكم للسودان


    تحدث الاستاذ محمد ابراهيم نقد الامين العام السياسي للحزب الشيوعي السوداني محييا جماهير الحصاحيصا علي حفاوة استقبالها وترحيبها به ، مبتدراً حديثه حول موضوع الوحدة والانفصال ، المسألة التي يجب أن تؤرق كل سوداني ،واصفا اياها بنقطة تحول بارزة في تاريخ السودان ، يجب أن يتعامل معها الجميع بمسئولية عالية ، مطالباً جميع القوي السياسية العمل الجاد للحيلولة دون انفصال الجنوب ، وتمنى أن لايحضر انفصال الجنوب ، لأنه أعلان لتمزق السودان ونهايته . مذكراً أن كل البلدان التي انفصلت لم تتوحد مرة أخري إلا بالحرب كفيتنام مثلا ، وأن هنالك دول تقسمت الي شمال وجنوب، مثل كوريا تدفع ثمن ذلك حتي الأن ، مؤكداً اًن وحدة السودان لا تتم إلا عبر تقسيم عادل للسلطة والثروة . حول المظالم والمررات المتعاقبة لا يمكن تجاوزها بطريقة عفا الله عماسلف ،لأنها في تزايد كلما سمحنا بذلك . مطالبا الأستفادة من تجارب بلدان العالم وخاصة تجربة جنوب افريقيا والمغرب ، في اقرار مبدأ العدالة الانتقالية . مطالبا بالكشف عن مقابر شهداء الشعب عبر الأنظمة الديكتاتورية المتعاقبة منذ عبود ، نميري ونظام الانقاذ الحالي ،وتسليم وصايا الشهداء و ممتلكاتهم لذويهم وأهاليهم كما تقتضي القوانين الدولية .
    طالب نقد من القوي السياسية توحيد كلمتها من أجل انهاء سيطرة المؤتمر الوطني علي أجهزة الدولةالمختلفة، بما فيها الإعلام الذي أصبح مسخراً لرئيس الدولة ينقل عنه ما لا يستحق ، وموجها حديثه الي الجميع (( قولوا لحكامنا تواضعوا قليلا ، وارحمونا بما تفعلونه وتقولونه في أجهزة الإعلام )).
    حول نظام الحكم طالب نقد بالاستفادة من تجربة بعد الاستقلال ، بتكوين مجلس للسيادة يعني بالمسائل التشريفية ، علي أن يقوم البرلمان بالمسائل التشريعية التي
    ينفذها مجلس وزراء. ما يحدث الأن وجود نظام رئاسي ،حوله عدد من النواب للرئيس والمساعدين ، كان من الأعقل أن يتم الاستفادة من تجربة الاستقلال واقرار مبدأ مجلس رأس الدولة بمهام دستورية محددة . مطالبا ايضا بضرورة ضبط الحكم لأن الأوضاع اختلفت ، وأن هنالك العديد من الاقاليم دخات في الحركة السياسية ، ولا بد من احترام هذا الواقع الجديد .
    حول الدستور الدائم للبلاد أكد أنه لا يوجد دستور دائم لأن أي نظام حكم يأتي ينشيء دستوراً يسميه دائماً، منذ نميري وحتي الانقاذ أنهم كحزب يعرضون هذه الدساتير الدائمة لأنهم لم يشركوا في وضعها . حول حقوق المواطنة طالب بالمساوة التامة ، لضمان وحدة البلد وقوميتها و حتي لا يتسرب اليأس الي المواطنين ، لأن اليأس لا يخلق حضارة .
    تحدث الاستاذ نقد عن دور القوات المسلحة في حماية البلد وحماية النظام الديمقراطي ،وأن ميثاق حماية الديمقراطية الذي وضع في ابريل لم ينفذ عند قيام انقلاب الانقاذ ، نظراً لأن الصراع بين الحزبين الكبيرين كان قد شل قدرات الحكومة والدولة ، بالاضافةالي الحرب في الجنوب . حول استقلال القضاء ، ذكر أن ذلك لا يتم إلا باعادة النظر في كل القوانين المقيدة للحريات، واصلاح النظام القضائي بالبلاد .
    تناول الاستاذ نقد النظم السياسية المتعاقبة وكيف أنها تركت مسائل سالبة يستوجب الاستفادة منها ، لأن السودان لا يستحق كل ما يعانيه ، ذاكراً أننا استضفنا كل حركات التحرر في دول الجوار بكل أريحية ، من ثوار الماماو في كينيا ،ويوغندا ، وثوار الكنغو، وارتريا ، واثيوبيا وحتي مصر تعتبر حدودها الجنوبية أكثر أمننا ولا يأتيها خطراً منها ، ولهذا يجب ،أن يكون لدينا دستورا أحسن مما هو موجود حول الوضع الاقتصادي اوضح أن بالبلد قدرات زراعية هائلة ، وموارد طبيعية متمثلة في المعادن ، البترول و مؤخرا الذهب . بالاضافة الي ثروات أخري يجب علينا حمايتها وصيانتها ، منتقدا القصور في مجال الثروة الحيوانية والحياة البرية، مطالبا تسخيرها من أجل الدفع بالتنمية الاقتصادية .
    حول القطاع العام اوضح أن به الكثير من الايجابيات ، ولكن أهل الانقاذ هجموا عليه لمصلحة القطاع الخاص، والذي له علاقة مباشرة بالسلطة يتلقي منها التسهيلات المختلفة ، من تمويل واعفاءات جمركية وضرائبية ، وكذا من الرسوم والجبايات المختلفة وهذا نوع من الفسادالواضح .
    تناول الاستاذ نقد الخصخصة ووصفها كالثور في مستودع الخزف، في أشارة الي هجمتها الشرسة علي كل مرافق الدولة بدون دراسة أو تروٍ ، ضارباً مثلا بمشروع الجزيرة متسائلا ،( ماذا يريد ان يفعل رجال الانقاذ بمشروع الجزيرة ) بالطبع هذا السؤال لايقدر أن يجيب عليه أهل الانقاذ انفسهم ، رأس المال الوطني الحالي جشع جدا إلا أن الحكومة سوف تقوم بتقديم مشروع الجزيرة للشركات ورؤوس الاموال الاجنبية والمحلية وسيصبح مزارع الجزيرة مجرد عامل ، وهذه ليست بتنمية أن تخريب حقيقي للاقتصاد الوطني .
    حول الطاقة تحدث الامين السياسي للحزب حول تنويع مصادر الطاقة والطاقة البديلة والتي تحافظ علي البيئة ، لأن الثروة النفطية في طريقها الي النضوب . مطالبا الاهتمام بالطاقة المتولدة من مصادر المياه والطاقة الشمسية .
    في اطار حديثه عن الوضع الاقتصادي تناول الاستاذ محمد ابراهيم نقد مشكلة التمويل المصرفي باجراء اصلاحات في النظام المصرفي السوداني بشقيه ( الربوي في الجنوب والاسلامي في الشمال ) وتوجيهه الي الانتاج والتنمية مع الاخذ في الاعتبار المنتغيرات المناخية والظروف البيئية .
    تناول الفساد باعتباره ظاهرة ملازمة لحكم الانقاذ في الصرف التفاخري وال ( الفخفخة والفنكهة ) انهكوا الخزينة العامة وموارد البلاد في صرف لا يمكن ان يعقل ضاربا مثلا باثاثات مكاتب الدولة والتي يتم استيرادها من الصين في الوقت الذي كانت المخازن والمهمات تقوم بتوفير كل احتياجات مكاتب الحكومة في جميع البلاد .
    انتقد الاستاذ نقد راس المال العقاري وتغوله علي السحات والميادين العامة في كل مناطق السودان ضاربا المثال بما يحدث في البراري ، الصحافات في الخرطوم وقيام السلطات المحلية بالسعي وراء رفع ايراداته الي بيع تلك الفسحات والتي تعد متنفسا للشباب وابداعاتهم.
    في السياسة الخارجية حدد الملامح العامة التي تدور في رفض التبعية والتدخل الاجنبي والدخول في شئون الغير والالتزام بعدم الانحياز وكيف ان السودان يعتبر معبر وممر لدول وشعوب غرب افريقيا وهذا يتطلب ضبط هذه الحركة ليس كحركة قوي عاملة فقط وانما من الزاوية الامنية.
    اختتم الاستاذ نقد بالحديث عن المرأة والحقوق التي اكتسبتها في التعليم والعلاج والعناية الصحية مطالبا بمساوة تامة بينها و بين الرجل في العمل والاجر المتساوي والحقوق الاخري وطالب ان من حق المرأة ان تكون في مؤسسة الرئاسة اسوة بالمرأة في العالم مثل انديرا غاندي وتاتشر وقال ان المرأة السودانية من حقها ان تحكم كما حكمت الكنداكة هذه البلاد في التاريخ القديم . استعرض دور المرأة العاملة في الحفاظ علي تماسك الاسرة من خلال دخولها العمل ( سادات الفرقة وشايلات بيوت ) وطالب بانشاء داخليات في الجامعات للطالبات تقديرا لدور المرأة في تطور البلاد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2010, 06:21 PM

دبس
<aدبس
تاريخ التسجيل: 07-01-2008
مجموع المشاركات: 1215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: elsharief)

    يا الشريف
    سلامات
    كل التوفيق للمناضل الجسور محد ابراهيم نقد(كما يحلوا للقطانة(محد)
    يا بكتاش ناصر
    كل الود

    تاورتوا لينا الضرس النضالى
    التحية للصمود

    هاشم دبذ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2010, 01:10 AM

BAKTASH
<aBAKTASH
تاريخ التسجيل: 21-02-2003
مجموع المشاركات: 2453

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: دبس)

    Quote: يا الشريف
    سلامات
    كل التوفيق للمناضل الجسور محد ابراهيم نقد(كما يحلوا للقطانة(محد)
    يا بكتاش ناصر
    كل الود

    تاورتوا لينا الضرس النضالى
    التحية للصمود

    هاشم دبذ

    العزيز دبذ
    كيف الحال والاحوال والله الشوق لاتحده حدود..
    يا أخي نقد دا ملهم يتور اضراسك النضالية دون ان تعلم.. رجل بقامة الوطن ربنا يديهو طولة العمر لمزيد من النضال.. ارقد عافية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2010, 01:40 PM

نجلاء قرافي
<aنجلاء قرافي
تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 2163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: BAKTASH)

    هذا ماقاله الحكيم في خطابه لمواطني الحصاحيصا الاسبوع الفائت

    في سابقة سياسية تعد الأولي
    من نوعها تمنى السكرتير
    السياسي للحزب الشيوعي
    محمد إبراهيم نقد ألا يعيش
    حتي الوقت الذي يري فيه
    الجنوب منفصلاً عن الشمال
    والسودان مقسم إلي دولتين.
    وقال الأستاذ محمد إبراهيم
    نقد في الندوة السياسية التي
    نظمها الحزب الشيوعي بمدينة
    الحصاحيصا الثلاثاء الماضي
    ان على السودانيين التفكير
    بإمعان يومياً قبل النوم وبعده
    حول هذا الحق الذي سيمارسه
    الجنوبيين العام القادم، وأبان
    أن جميع الدول التي انقسمت
    إلي دولتين لم تنهض من
    سقطتها حتي الآن عدا جمهورية
    فيتنام الاشتراكية التي خاضت
    حرباً وحدت بموجبها جنوبها
    مع الشمال .وتمنى نقد ألا يصل
    الحال بالسودانيين إلي خوض
    حرب أخري لتوحيد بلدهم.
    ودعا نقد في الندوة التي
    شهدها جمهور غفير من أبناء
    الحصاحيصا إلي منح المرأة
    السودانية حقوقها الكاملة
    وجعلها تتساوى مع الرجل في
    كل مناحي الحياة.
    كما ودعا نقد الحكومة إلي
    مراجعة السياسات الحالية التي
    تنتجها في مشروع الجزيرة
    مبيناً أن المشروع سيتحول
    إلي بيوت أشباح إذا أصرت
    الحكومة على الاستمرار في هذه
    السياسات التي أوقفت بموجبها
    الانتاج في المشروع.
    وقال نقد ) أن الحكومة تقوم
    بتصفية المشروع لصالح رأس
    المال المرتبط بها) .وأوضح
    أن هذا يمثل نوعاً من الفساد
    المحمي من السلطة.ودعا
    الحكومة للاعتراف بأنها ترغب
    في أن تبيع المشروع لبعض
    الشركات السعودية او الأردنية
    .وأكد أن ما يتم تخريباً وليس
    بتنمية .

    (عدل بواسطة نجلاء قرافي on 26-03-2010, 06:06 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2010, 04:12 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: نجلاء قرافي)

    ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2010, 05:29 PM

محمد مكى محمد
<aمحمد مكى محمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 4082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عمر ادريس محمد)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2010, 06:01 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: محمد مكى محمد)

    *****
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2010, 03:13 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ ناصع .. وإرادة تقهر المستحيل مرشح الحزب الشيوعي لرئاسة الجمهورية محمد ابراهيم نقد (Re: عاطف مكاوى)

    الف شكر لمشاركة الأخوة

    دبس

    BAKTASH

    نجلاء قرافي

    عمر ادريس محمد

    محمد مكى محمد

    عاطف مكاوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de