نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 04:30 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة منصور عبدالله المفتاح(munswor almophtah)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم

12-08-2008, 07:38 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم

    كلام ضد الحجر على حرية الكلام



    محمد المكي إبراهيم
    [email protected]

    في هذه الأيام بالذات ربما كان من الأفضل الرجوع إلى بعض الحكم القديمة التي قال بها فلاسفة وأدباء ومفكرون وقادة رأي لا سبيل إلى ذكرهم هنا بالاسم فان ذلك لن ينقص من قيمة تلك الحكم ولن يزيد إليها.وأرجو أن يجد القارئ فسحة من الوقت لتأملها وليس فقط تمرير عينيه عليها.



    يمكنك أن تسجن المغني وليس الأغنية

    عقل الإنسان حرم مقدس لا يمكن أن يدخله أي شيء إلا بإذن منه

    حيث لا تكون الحقيقة حرة تكون الحرية غير حقيقية

    الكتب والأفكار هي أمضى الأسلحة في مواجهة الجهل والتعصب

    · كل كتاب يحرق يضيء للعالم

    · حيث يبدؤون بإحراق الكتب ينتهون بإحراق البشر

    · هنالك ما هو أسوأ من إحراق الكتب وهو عدم قراءتها

    · أقذر الكتب هو الكتاب المعدل

    · لم يأكل آدم التفاحة إلا لأنها كانت محرمة.لو كان الثعبان محرما عليه لكان أكله

    · لشدما تقدمنا..في العصور الوسطى كانوا سيحرقونني أما الآن فيحرقون كتبي

    · هل سمعتم في حياتكم إنسانا يقول:امنعوا هذه المطبوعة ،امنعوها لأنني ربما اقرأها فتؤثر على أفكاري؟

    · انك لن تغير الإنسان بإسكات صوته

    · إذا أجمعت البشرية (عدا شخص واحد-) على رأي معين فان ذلك لا يعطي البشرية الحق في إخماد صوت ذلك الواحد مثلما ليس من حق ذلك الواحد إخماد أصوات بقية البشر.

    · هل تحرم اللحم على البالغين لان الرضيع لا يستطيع أن يمضغه

    · لكل البشر الحق الطبيعي والثابت في استخدام أقلامهم مثلما يستخدمون ألسنتهم - طبعا مع تحمل النتائج الناشئة عن ذلك

    · انأ واثق أنني سأقوم بواجبي ككاتب في كل الظروف والأحوال- ربما بنجاح اكبر في موتي مما في حياتي .لا يستطيع احد أن يقطع الطريق إلى الحقيقة ولكي ادفع قضيتها للأمام أجدني مستعدا حتى لقبول الموت ولكن الدروس المتكررة تعلمنا أن لا نمنع قلم الكاتب أثناء حياته فان تلك المحاولة لا تسبغ على تاريخنا أي درجة من النبل -

    · الويل لأمة يتعرض فكرها للمنع لان ذلك ليس فقط تدخلا في حرية الصحافة وإنما هو تشميع لقلب الأمة واستئصال لذاكرتها

    · من العبث إغلاق الأسوار لمنع الأفكار من الدخول فالواقع أنها تقفز من فوق الأسوار-

    · إذا لم تكن الفكرة خطرة فإنها لا تستحق إن تسمى فكرة

    · نريد الحرية ليس فقط لإبداء الجانب المظلم للأخطاء وإنما لإضاءة الجانب المشرق للفضيلة

    · إذا كان كل طابع سينتظر حتى يتأكد أن مطبوعته لن تغضب أحدا فسوف يكون لدينا القليل جدا من المطبوعات

    · خنق الصحافة أسهل من مواجهتها

    · الصحافة الحرة يمكن أن تكون جيدة أو رديئة وفي غياب الحرية تكون الصحافة كلها رديئة

    · ترى الدكتاتوريين على منصاتهم محاطين برماح جنودهم وهراوات شرطتهم ولكن داخل قلوبهم يعتمل خوف لا يمكن التعبير عنه هو خوفهم من الكلمات والأفكار فالكلمات التي تقال خارج الحدود تستولد الأفكار داخلها وهي أفكار تستمد قوة إضافية من كونها محرمة وذلك ما يخيفهم . ..كل ما يلزمنا هو ظهور فأر صغير لتدخل أفيال الدكتاتورية في حالة من الفزع القاتل

    · لا يمكن منع الكتب إلى ما لانهاية لأنها تستعصي على الإحراق والأفكار لن تنقاد إلى السجون وفي كل عصور التاريخ كانت الخسارة من نصيب المحقق والرقيب.إن أفضل سلاح ضد الفكر الرديء هو الفكر الأفضل

    · التضييق "شوية" على حرية الصحافة يشبه قولك فلان متوفي شوية وفلانة حامل شوية

    · الحد الأقصى للرقابة هو عدم السماح لأي شخص بقراءة أي صحيفة ما عدا الصحيفة التي لا يريد احد أن يقرأها

    · الاغتيال هو الشكل المتطرف للرقابة

    · الغرض من الرقابة منع الناس من تحدي المفاهيم والمؤسسات القائمة ولكن التقدم يأتي من تحدي المفاهيم والمؤسسات ويتحقق بانهيارها . وبالنتيجة فان أول شروط التقدم هو رفع الرقابة

    · تعكس الرقابة عدم ثقة المجتمع بنفسه وتلك هي السمة المميزة للشمولية

    نقلا عن اجراس الحرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2008, 04:18 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    كلام ضد الحجر على حرية الكلام



    محمد المكي إبراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2008, 11:27 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    في هذه الأيام بالذات ربما كان من الأفضل الرجوع إلى بعض الحكم القديمة التي قال بها فلاسفة وأدباء ومفكرون وقادة رأي لا سبيل إلى ذكرهم هنا بالاسم فان ذلك لن ينقص من قيمة تلك الحكم ولن يزيد إليها.وأرجو أن يجد القارئ فسحة من الوقت لتأملها وليس فقط تمرير عينيه عليها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2008, 04:52 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    يمكنك أن تسجن المغني وليس الأغنية

    عقل الإنسان حرم مقدس لا يمكن أن يدخله أي شيء إلا بإذن منه

    حيث لا تكون الحقيقة حرة تكون الحرية غير حقيقية

    الكتب والأفكار هي أمضى الأسلحة في مواجهة الجهل والتعصب

    · كل كتاب يحرق يضيء للعالم

    · حيث يبدؤون بإحراق الكتب ينتهون بإحراق البشر

    · هنالك ما هو أسوأ من إحراق الكتب وهو عدم قراءتها...
    منصور المفتاح
    منصور في الدنيا والجهات الأربع
    عيدك مبارك وكل سنة وانت من نجاح الى نجاح
    تتحقق الأحلام وكل سنة طيبين طيبين
    لكم نشتاق اليك دام صفانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2008, 07:30 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)

    الفنان السنى دفع الله سلام من الله عليك

    أن ينادى أستاذنا د ودالمكى بترك باب الرأى والرأى الآخر متاكى

    لمن أراد الدخول عبره أو الخروج لأمر يستوجب الوقوف والموافقه

    الفوريه عليه لأنه أحد حداة هذه الأمه وصوته كصوت المنقذ الحادب

    لله دره فلك وله أسمى آيات البركه والأمانى فى هذه الأيام المباركات

    وخالص السلام..................................





    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 03:18 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    لكل البشر الحق الطبيعي والثابت في استخدام أقلامهم مثلما يستخدمون ألسنتهم - طبعا مع تحمل النتائج الناشئة عن ذلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 08:10 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    إن أروع صور الحرية والقيامة الأولى . هى صورة انسان غلب ذاته وشهواته وانطلقت روحه فى قوة القيامة ، وفى ملء الحرية تحلق فى أجواء السماء وهى مازالت تعيش فى هذا الجسد .

    + الله لا يفرض نفسه علينا لأنه لا يريد أن يفقدنا حريتنا .

    الحرية الحقيقية فى المسيحية هى :

    حرية النفس التى تحب الله بلا مانع .. والناس بلا قيد .

    التحرر من نير الخطية وقسوتها والاستعباد لها .

    + لا خوف فى الحرية .

    + وصية الرب لكل مؤمن يريد الحرية ويدعو لها أن ينكر ذاته .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 08:14 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)




    د. حسن حنفي

    تجعل أحوال الأمة الدفاع عن الإسلام عند الدعاة صعباً للغاية. فما أكثر الاتهامات التي تقال على الإسلام حالياً مثل الإرهاب، والعنف، والتخلف، والطائفية، والعرقية، ووضع المرأة، وحقوق الإنسان، ووضع الطفل والمسن، والمجاعة، والجفاف، خلطاً بين الإسلام والمسلمين، بين الدين وممارساته، بين نسق القيم والأوضاع الاجتماعية. وقد أصبح الدفاع عن الإسلام ودحض شبهات خصومه جزءاً من أدبيات الحركة الإصلاحية.والغرب لا يعرف حجة القول بل حجة العمل. ولا يصدق المثال بل يرى الواقع. فمهما قيل عن عظمة الإسلام وعالميته وإنسانيته وحريته وعدالته والغرب يرى واقع المسلمين في الاتجاه المعاكس فإنه لا يصدق. فالواقع أبلغ من التمنيات. والرؤية أقوى من السماع طبقاً للمثل الشهير "أسمعْ كلامك يعجبني، أشوفْ أعمالك أستعجب".ويعرف الغرب أيضاً حدود منهج الدفاع. فهو منهج انتقائي يقوم على اختيار النصوص التي في صالحه دون نصوص أخرى نقيضة. فإذا تحدث الداعية عن (لا إكراه في الدين) قدم له المستشرق الغربي آية السيف. وهو منهج نصي. يعتمد على حجة السلطة وليس على حجة العقل. ويغفل تحليل العلل وهي أساس الأحكام الشرعية. والمستشرق يحلل الواقع ولا يأبه بالنص، ويرصد العلل ويحيلها إلى جوهر الإسلام الثابت وليس إلى عوامل التاريخ المتغيرة. وهو منهج تاريخي. يستدعي من الذاكرة اللحظات المضيئة في التاريخ ويترك غيرها. فيأتي المستشرق الغربي وينتقي لحظات أخرى في صفه ليثبت هجومه. والتاريخ مملوء بالشيء ونقيضه، دون تمييز بين القاعدة والاستثناء. وهو منهج أخلاقي يضع ما ينبغي أن يكون، وليس منهجاً اجتماعياً يصف ما هو كائن. والمستشرق يصف الظواهر كما هي عليه ويحللها، ولا شأن له بما ينبغي أن يكون. فهو لا ينتسب إلى الحضارة الإسلامية كمثال، ولكنه يدرسها كواقع. وبقدر ما يستعمل الداعية الخطابة والوعظ الديني يستعمل المستشرق التحليل الاجتماعي. وفي النهاية تكون حجة الواقع أبلغ من حجة النص. ويكون التحليل العلمي أقوى من الوعظ الأخلاقي. ويضيع كل الوعظ الأخلاقي في القنوات الفضائية إلى الهواء كما بدأ منه. ولا يبقى إلا العلم.والأمثلة على هذا التقابل بين أقوال الداعية وواقع المسلمين كثيرة.يكثِر الداعية بأن الإسلام دين السلام وبأن دماء المسلمين وأموالهم وأعراضهم حرام عليهم، وأن من قتل نفساً فكأنما قتل الناس جميعاً، ومن أحيا نفسا فكأنما أحيا الناس جميعا، وأن لفظ "الإسلام" ولفظ "السلام" من نفس الاشتقاق. ومع ذلك تسيل دماء المسلمين، ويقتتِلون فيما بينهم. وتنفجر القنابل في المساجد في العراق وباكستان، ويقتتل السُّنة والشيعة. وما أكثر الحروب الأهلية عند المسلمين في لبنان والجزائر. وما أكثر معارك الحدود بين دولهم. وقد غزا العراق الكويت. واقتتل اليمنيون فيما بينهم. وأبرز الغرب الصراع بين العرب والأفارقة في دارفور، وكلاهما مسلمون. ووضع مع ذلك المقاومة في العراق التي تقتل العراقيين، والعلميات الاستشهادية في فلسطين. ويختلط الحابل بالنابل دون تفرقة بين الإرهاب والمقاومة، بين عراقي وآخر. وفي حالة غياب رابطة الأخوة في الأمة فإنها تجد هويات بديلة وعرقية وطائفية وقطرية تسبب هذه النزاعات طبقاً للمبدأ الاستعماري القديم "فرِّق تسدْ".ويتحمس الداعية، ويصول في مبادئ العدالة الاجتماعية في الإسلام مثل الزكاة، والمشاركة في الأموال، وحق الفقراء في أموال الأغنياء، والملكية العامة للركاز (أي ما في باطن الأرض)، ونظرية الاستخلاف، وأن ما لدى الإنسان وديعة، له حق الانتفاع والتصرف والاستثمار، وليس له حق الاكتناز والاحتكار والاستغلال. ويستدعي من الذاكرة التاريخية أبا ذر الغفاري وموقفه من قضية توزيع الثروة، وعمر بن الخطاب وثوبه القصير، وتحريم السّمن على نفسه عام المجاعة، وسيرة عمر بن عبدالعزيز. وفي نفس الوقت يرى المستشرق حال المسلمين والتباين الشديد بين الأغنياء والفقراء، وتراكم الثروة. والفقر والمجاعة في جنوب السودان ومالي وتشاد وبانجلادش، والملايين المهددة بالموت من القحط والجفاف نساءً وأطفالاً وشيوخاً، وانتظار مساعدات الكنائس وهيئات الإغاثة الدولية.ويتحدث الداعية عن الحرية في الإسلام، وأن الإسلام دين الحرية، وأن "لا إله إلا الله" إعلان للحرية، رفض الآلهة المزيفة بفعل "لا إله"، ثم إثبات حرية الضمير في "إلا الله". وتـُستدعى من الذاكرة التاريخية قولة عمر لحاكم مصر: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟". وتذكر آيات (لا إكراه في الدين)، و(من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر). ويرى المستشرق والغرب كله معه وأجهزة الإعلام استعمال قانون الردة ضد المفكرين والباحثين والكتاب، والتفريق بينهم وبين زوجاتهم، وإصدار الفتاوى بقتلهم، وهروبهم من أوطانهم إلى الغرب، ينعمون بحرية الفكر والبحث والتعبير. وفي التقارير الدولية عن حالة حقوق الإنسان، تظهر الدول الإسلامية في مقدمة الدول التي تخترق فيها هذه الحقوق بالسجن والتعذيب والاعتقال للصحفيين والأدباء والمفكرين.ويتحمس الداعية في رؤية الإسلام لتعمير الأرض، وتنميتها، وتحويلها من رمال صحراء إلى حدائق غناء، ومن هشيم أصفر تذروه الرياح إلى خضرة تهبط عليها الماء وتنبِت من كل زوج بهيج. فقد خلق الله الإنسان في الأرض واستخلفه فيها. وسخّر له كل شيء فيها، الفلك، والأنعام، والمعادن والطير والأسماك والهواء، والنار لصالحه. ويرى الغرب بعينيه أن البلاد الإسلامية في أفريقيا وآسيا هي قلب الدول المتخلفة، تعتمد في غذائها على الخارج. وترتهن إرادتها الوطنية بسبب المعونات الأجنبية، خاصة القمح. ديونها الخارجية وعجز ميزان مدفوعاتها بالمليارات. تستورد أكثر مما تصدر. ولا تمثل إلا أقل القليل في التجارة العالمية. ولديها الأموال والأرض والمياه والسواعد والعقول كي تصبح سلة العالم للغذاء، ولكن معظم شعوبها تعيش تحت خط الفقر أو فوقه بقليل.ويبرِز الداعية عالمية الإسلام وإنسانيته، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بعث للأسود والأحمر، وأنه رحمة وهداية للعالمين. فالإسلام آخر الديانات، والرسول خاتم الأنبياء، والكل لآدم وآدم من تراب، والإسلام دين الفطرة. لا يفرق بين الأجناس والألوان، والشعوب والأقوام. ثم يرى الغرب في الواقع النزعات العرقية والطائفية. ويتخصص بعض المستشرقين في إبراز الرق في الإسلام خاصة في أفريقيا. ويبرز علماء اللغة معاني "العبد" و"البربري" في اللغة التداولية. وتصبح قضية دارفور عنوانا للمسلمين دون ذكر لنضال المسلمين في جنوب أفريقيا ضد نظام التفرقة العنصرية أو لبلال الحبشي وصهيب الرومي، وسلمان الفارسي من صحابة الرسول، وأن العروبة هي اللسان وليست العرق.ويفخر الداعية بأن المسلمين خير أمة أخرجت للناس، وبأن الله جعلهم شهداء على جميع الأمم، وجعل الرسول عليهم شهيداً. في حين يرى العالم أن الأمم الغربية هي صانعة التقدم، وأن مجموعة الثماني تسيطر على 80% من تجارة العالم، وأن العولمة في المركز الغربي، والمسلمين في الأطراف. وفي تصنيف شعوب العالم في العلم والصناعة والعمران تأتي الدول الإسلامية في آخرها.ولا تنفع الحجج بأن ذلك هو مصير كل الحضارات. فقد تحولت أديان أخرى من المحبة إلى العدوان، ومن المغفرة إلى الهيمنة، ومن ملكوت السماوات إلى ملكوت الأرض. كما تحولت ديانة أخرى من رسالة الأنبياء إلى دعوة إيديولوجية استيطانية، ومن طاعة الدين إلى عصيانه. بل إن هذا أيضا مصير الشعوب في ثوراتها. وشتان، مثلاً، ما بين الآباء المؤسسين لأميركا وبين "المحافظين الجدد" في البيت الأبيض. وقد تحولت الثورة الفرنسية من الحرية والإخاء والمساواة إلى الإرهاب. كما انقلبت الثورة الاشتراكية في روسيا إلى نظام شمولي قهري.قد يكون هذا هو المصير الإنساني، من الوجود إلى العدم، ومن البقاء إلى الفناء، ولكن هيهات: من يسمع ومن يقتنع، والواقع مرئي للعيان؟ وأفضل وعظ للمسلمين هو تغيير أحوالهم حتى يتطابق واقعهم مع مثالهم. هنا لا تحتاج الأمة إلى دعاة بالقول في الفضائيات بل إلى فلاحين في الحقول، وعمال في المصانع، وعلماء في الجامعات، حينئذ لا يُقال عنا: رأيت في الشرق مسلمين بلا إسلام، ورأيت في الغرب إسلاماً بلا مسلمين. * نقلا عن صحيفة "الاتحاد" الإماراتية

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 08:17 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)

    تشي جيفارا (1928 - 1967) ثوري كوبي أرجينتيني المولد، كان رفيق فيدل كاسترو. يعتبر شخصية ثورية فذّة في نظر الكثيرين.

    لا يهمني متى واين سأموت.
    لا أعرف حدوداَ فالعالم بأسره وطني.
    ان الطريق مظلم و حالك فاذا لم تحترق انت وانا فمن سينير الطريق.
    اما أن ينتصر او يموت. وكثيرون سقطوا في طريق النصر الطويل.
    الثوار يملؤون العالم ضجيجا كي لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء.
    لن يكون لدينا ما نحيا من أجله، ان لم نكن على استعداد أن نموت من أجله.
    أؤمن بأن النضال هو الحل الوحيد لأولئك الناس الذين يقاتلون لتحرير أنفسهم.
    الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن.
    أنا لست محررا، المحررين لا وجود لهم، فالشعوب وحدها هي من تحرر نفسها.
    انني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 08:29 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)

    ::: فوق نصب الحرية
    الشاعر: عبد المنعم حمندي :::








    الشارع يمتدّ.. ويمتدّ‏



    والنصب الشامخ يعلو‏



    يتأمل بغدادَ‏



    ويقرأ في تاريخ الرّوح‏



    مثل كتاب مفتوحْ‏



    ........‏



    نصبُ الحرية يعلو‏



    يمتدّ.. ويمتدّ‏



    ويصعد مزهواً في الأرجاءْ‏



    وعلى قدميهِ يجثو‏



    المخمورون من الفقراء‏



    يستقبلهُ العمالُ- الباعةُ- والعشاقُ...‏



    سماسرةُ الليل.. الشعراء‏



    تستقبله الأحلام، الجوع،‏



    دموعُ البسطاء..‏



    هموم الناسْ..‏



    كابوسُ الخوفِ الجاثم فوق الأشياءْ‏



    والشارعُ يمتدُّ.. ويمتدُّ‏



    تتسابقُ فيه آلاف الأضواء‏



    صبحَ.. مساءْ‏



    حتى لو مرّت غِربانُ الأعداءْ‏



    ..........‏



    في جوف الليلِ الوحشيّ‏



    نزفت قضبانُ النُصب رجالاً‏



    واهتزّت أكتافُ الأرض‏



    نزفت وطناً..‏



    يخترقُ الظلمات‏



    ويجتازُ الأزمان‏



    وعلى الجهة اليسرى‏



    صرخ النبضُ:‏



    من أيّ سماء جاء الومضُ..؟‏



    من أيّ سماء نزل الموتُ..؟‏



    من أيّ سماء...؟‏



    ...........‏



    في الفجر الدمويّ‏



    قُصف الشارع تحت النُصب‏



    انهمر العدوان شظايا‏



    واحترق الألق الغافي‏



    نزف النصب‏



    عمّالاً.. ثوريين‏



    جنوداً..‏



    أبطالاً..‏



    وخيولاً تصهل بعد الموت‏



    وأشرعةً تتكسَّرُ حزناً‏



    أطفالاً تتشوّق للخبزِ الأسود‏



    وعلى أرصفة الفجرِ تموتْ‏



    نظر الشاعرُ‏



    للنُصب وقال:‏



    هل تُورقُ أشجارُ التوت..؟‏



    يا هذا الرمز المذبوحْ‏



    هل تسمع نهنهةَ الروحْ..؟‏



    فالأشلاء..‏



    تتجمّعُ فوق الأشلاء‏



    والنصب الشامخُ‏



    يسبح في نهر دماءْ


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 08:57 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)


    الحرية ذلك التاج الذي يضعه الإنسان

    على رأسه ليصبح جديرا بإنسانيته.
    العين بالعين تجعل العالم أعمى
    غاندي
    من يخشى حفيف الأشجار لايدخل الغابة
    ايمن نور
    لقد خلقنا الله احرارا ولن نورث بعد اليوم
    احمد عرابي


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 11:45 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)

    اﻟﺮَقابة[1] أو اﻟحَجْب [2] هما تحديد حرية التعبير و حذف أصوات أو صور أو كتابات مستقبَحة أو تُعَد جارحة أو معادية لغيرها أو مهاجمة للقواعد و متعصّبة… فتمنع العامةَ من معرفتها قبل و حتى بعد عرضها، مم يؤدي أحياناً إلى تفشي التعريض و الكلام اﻟﻤُﻌَمّى.
    الرقابة إما إيجابيّة أو سلبية، و ينقسمان إلى ضرائب [3] شتّى؛ منها السياسية و السلطوية و الدينية، أيضاً الفنيّة و العلمية و العسكرية.

    رايكم يهمنا...؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2008, 07:04 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)

    السنى يا السنى ياخ تميت جميلك وكملتو

    وعلى ذات الخيط وذات الإيقاع أضفت أجمل

    الكلام الذى نتمنى أن يوقظ ضمير حراس الكلمة

    وقاتليها فى المهد خوفا منها لا خوفا عليها

    ولا تدرى هى ولا ندرى نحن ماذا جنت تلك الكلمه

    وما جنى قائليها أو كتابها!!!!!!!!!!!!!!!




    ولك الشكر والسلام يا عزيز



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-13-2008, 10:57 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    إذا أجمعت البشرية (عدا شخص واحد-) على رأي معين فان ذلك لا يعطي البشرية الحق في إخماد صوت ذلك الواحد مثلما ليس من حق ذلك الواحد إخماد أصوات بقية البشر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-14-2008, 08:13 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    حيث يبدؤون بإحراق الكتب ينتهون بإحراق البشر

    · هنالك ما هو أسوأ من إحراق الكتب وهو عدم قراءتها

    · أقذر الكتب هو الكتاب المعدل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-14-2008, 10:23 PM

مصدق مصطفى حسين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2008, 07:53 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: مصدق مصطفى حسين)

    الفنان مصدق كل سنه وأنت بألف خير

    ويا عزيزى أدواتك فى التعبير ناطقة معبره

    ومقروءة بكل الألسن ومحسوسة بكل الحواس

    فلك الشكر والسلام....................


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2008, 08:07 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    منصور العيد مبارك
    عليك وكل الأماني الطيبة
    وحرية مطلقة تحلق في مملكتها ...
    ــــــــــــ
    الحرية تجنن
    الكاتبة اسماء غريب ..
    الحرية تجنـّن؟



    يا وجع سنينه العجاف وألم ماضيه البعيد القريب ... سنين عشر، مظلمة، قضاها هناك، بذلك المكان الرهيب، سجن موحش ومتخم برائحة الظلم والكره القاتم ... عنف وقهر يصلب كل من رمت به أقداره اللعينة بين عفن المكان ونتانة أهله ... تهمته ؟ النشل ... كانت أصابع يده المتجعدة تمتد إلى كل الجيوب ، لم يخجل يوما من ذلك ... كان يقول عن نفسه وبكل افتخار:



    ـ أجل أنا نشال ، وابن ستين نشال ، كلب وابن كلب ... هذه الأصابع العوجاء لا تمتد إلا إلى جيوب الضعفاء مثلي ، تبا لها، كم حلمت بأن أسرق جيوب واحد من أولئك الكبار ولكنهم مساكين ، تصوروا، لا يركبون الحافلات العمومية ولا يتجولون بالأسواق البلدية ، تبا لهم ..



    هكذا كان يعبر عن سواد أفكاره ، أما حين تسأله عن التوبة ومحاسبة النفس فإنه كان يجيب ضاحكا بفيه تساقطت نصف أسنانه :



    ـ التوبة ... وما عساكم تفعلون بتوبتي ؟ ليبدأ كل واحد بنفسه ولتكن توبتي خارج هذا المكان البئيس .



    وخرج أخيرا عبد الغفار من سجنه بعد عشر سنوات من الحرمان والقهر ... لفظه أخيرا ذاك الباب العريض ... لم يكن ينتظره بالخارج أحد ... زوجته وطلقها بإلحاح منها، أما الأبناء فصبوا على وجوده بحياتهم سائل الأسيتون ليتخلّصوا من كل بصمة تذكرهم بأبيهم البيولوجي ... لم يبق له سوى أن يمضي لحال سبيله وسط هذا الفضاء الواسع الرهيب ... انقبضت نفسه وضحك من حاله :



    ـ إيه يا أبو الشباب ، لم أنت منقبض القلب الآن ؟ ألم تكن تنتظر هذا اليوم بفارغ الصبر ... أم أن للحرية طعم أشد مرارة من السجن ... أتخيفك الحرية الآن يا عبد الغفار؟ أيخيفك هذا الفضاء الواسع ... اعبر الطريق إذن .. ارم بنفسك في بحر الحياة الجديدة و انطلق يا عبد الغفار.



    لم يكن عبد الغفار يدرك أنه فقد الشعور بالبعد الزمكاني ، بدا كل شيء واسع وعريض وكانت السيارات تعبر الشارع بسرعة البرق .. كل هذا بعث في نفسه الخوف من هذا الخارج الرهيب، كل شيء تغير ... عشر سنوات داخل السجن كانت كفيلة بأن تقلب كل شيء رأسا على عقب خارج أسواره...لم يستطع أن يعبر الطريق السيار ... ازداد رعبه من السيارات استجمع أنفاسه أخيرا ثم عبر وما إن وجد نفسه بالطرف الآخر من الطريق حتى أحس بدوار شديد ، دوار حرك كل رواسب السنين العشر المتراكمة بمعدته، حاول أن يتقيأها الآن و لكنه لم يفلح .. يبدو أنه حكم عليه بأن يحمل الماضي فوق كتفيه و إلى الأبد ...استجمع أنفاسه من جديد و حاول ألا يثير انتباه الناس إليه ... وبدأ يمشي الهوينا و لكن حركات الناس من حوله كانت سريعة جدا، انتابه الدوار من جديد ... تساءل عن سبب جري الناس ، ربما كان هو الوحيد الذي يمشي على مهل بينما يجري الآخرون ، ربما؟ جلس فوق حاشية الرصيف بينما استمر الناس في الجري بل كان منهم من يكلم نفسه ... راعه الأمر وخشي على نفسه من الجنون:



    ـ شيء مريع هذا الذي يجري هنا، خارج أسوار السجن ... لم أصبح كل هؤلاء الناس يكلمون روحهم ... لم جُنّ الناس يا عالم ... أهكذا تفعل الحرية بعقول الناس ... أتجننهم ؟



    سترك يا رب بالعباد ... لا لا يارب ، علي أن أشكر رجال الشرطة أكثر من مرة ، بل ألف مرة ...هم حقا رموا بي داخل السجن و لكنهم لم يعووا مدى نبل المعروف الذي أسدوه لي ... على الأقل لم أبق بالخارج فأصاب بالجنون كما حدث لهؤلاء المساكين ... غريب أمرهم و الله.



    وبينما هو كذلك ، إذا به يلمح أحدا من أصدقاء الزمن الماضي مارا بنفس الشارع الذي كان يجلس فوق رصيفه ... كان يكلم نفسه هو الآخر ... تألم لذلك المنظر شديد الألم ، نهض مسرعا من مكانه و استوقف صديقه الذي لم يتعرف عليه إلا بعد جهد جهيد:



    ـ ألا تذكرني يا حسن ، أنا عبد الغفار، صديقك القديم ... طبعا مرت عشر سنوات ... لا يمكنك أن تتذكرني ـ ثم أنك يا حول الله جننت يا مسكين ، كيف لك أن تتذكرني ؟ـ همس في نفسه . أنا عبد الغفار كم نشلنا معا ... غفر الله لك و لي.



    آه، إنك أنت ياعبد الغفار ... حبيب عمري ، كيف حالك؟ متى خرجت من السجن؟ كيف لي أن أنساك؟ أنت، لا طبعا و لكن أيام النشل نعم ، على العموم مضت لحالها، لا أرجعها الله.



    ـ خرجت قبل ساعة ، أنت أول إنسان ألتقيه يا حسن.



    ـ مسكين ... أكيد أنت متعب ... وربما تحتاج لشيء من الراحة ، ما رأيك لو نلتقي الأسبوع المقبل ؟



    أنا الآن مشاغلي كثيرة ... وجدت شغلا شريفا، سترني و ستر عائلتي الصغيرة ولا أرغب في أن يكون لدي أي صلة بالماضي ...



    ـ فهمت يا حسن ما ترمي التلميح إليه ، أتفهم موقفك كما تفهمت سابقا موقف زوجتي و أبنائي .. لن أزعجك بعد اليوم ولكن هل لك أن تحل لي لغزا حيرني منذ أن لفظتني أسوار السجن ... لم جُنّ الناس يا أخي ؟ لم أصبح الناس يكلمون أرواحهم بأعلى أصواتهم في الشارع ، أنت أيضا كنت تفعل الشيء ذاته لكن لا يبدو عليك أنك جننت، ما الذي حصل بالدنيا يا حسن ؟ هل الحرية تُجنّن ؟



    قهقه حسن عاليا وربت على كتفي عبد الغفار ...



    ـ نعم يا أخي الحرية تُجنّن...الحرية تدفع إلى الاختراع و أحرار الناس اخترعوا لنا هذا الجهاز الذي يسمونه اليوم "سماع الرأس" الذي نوصله إلى الهاتف النقال فيغنينا عن الانشغال بالمكالمة الهاتفية و خاصة أثناء قيادة السيارة...لذا أصبح منظرنا يبدو مضحكا و مقلقا في الوقت ذاته، نبدو كالمجانين أليس كذلك؟ طبعا لم تتمكن من تتبع تغيرات المجتمع و أنت داخل السجن...حدثت أشياء كثيرة و رحلة اكتشافك و تعودك على كل ما جد في غيابك عن الخارج ستكون طويلة و متعبة...المهم، علي أن أذهب الآن، لقد تأخرت ...أنتظرك الأسبوع القادم.



    مسح عبد الغفار، دموع ضحكه من الأمر ...ودّع حسن و كله يقين بأنه لن يراه بعد اليوم.. مضى هو الآخر لحال سبيله و هو يردد : الحرية تُجنّن... تُجنّن يااااعااالـــــــــــم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2008, 03:35 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: محمد سنى دفع الله)

    أستاذى لسنى يا أيها الفنان يا أخى أنت تدرى تماما أنه

    لا يمكن أن يولد شيئا معافى دون أن تهيأ له الأسباب العفويه

    التى تشب عليها عافيته فالفنون والأداب والإبداع ما هى إلا

    حواصلا لحفظ التاريخ كما هو فلا داعى للتعدى عليها بفروض

    تشوهها وبحجر تبرد له أشواقها وأشواق من ينتظرها دون منفصة

    وكل سنه وأنت أكثر عطاءا وعيدك سعيد وكذا الأولاد.............




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2008, 08:08 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    الأخ الهميم منصور المفتاح

    أتصلت بأستاذي الشاعر محمد المكي ابراهيم، أشتكي من الرقابة على المطبوعات حين أقدمت على حظر مجموعتي الشعرية
    (أغنيات الليل)،أغنياتُ اللَّيلْ ( الديوان الذي تمت مصادرته) بدولة قطر ...سودانيزأونلاين الحر!
    فطلب مني ان لا أحزن على ذلك. والواقع ان الحجر على حرية الكلام قد تلاشى في كل بقاع الأرض وما زال
    يوقوق عندنا في ظاهرة مسعورة وغير مسبوقة!

    ومع ظهور الفضاءات الرحيبة ومواقع الأنترنت، صار الكاتب لا يأبه لقرارت الأنظمة العربية بمصادرة الفكر والمنتوج أيا كان
    مصدره ومحتواه. العالم ينتفض ويتعولم ويقرأ بمختلف اللغات، وربعنا ما زال يتدثر بمحاكم التفتيش التي أطلت من جديد عندنا!

    التحية لك ولشاعر أمتي الذي ما زال قابضا على الجمر كعادته!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2008, 03:24 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: عبدالأله زمراوي)

    الشاعر عبدالإله زمراوى أن للكلمه قوة كقوة الصاروخ لا بل أمضى

    ولها القدره على تحريك الجبال والرمال وعلى إشعال العواصف

    الفاتكات التى يخافها من تكلس فى شعاب أمور الناس دون الإلتزام

    العادل بالواجبات وفرائض العدل وسنن الأخلاق والقيم وإن الطريق

    الذى يؤدى إلى قلوب الناس هو طريق العدل لا سواه وإن مساواة الناس

    ومواساتهم تنزع الغضب منهم وتزرع القبول فهلا فعلوا أولو الأمر فينا


    وكل عام وأنت وشاعر أمتى فى خير ووئام ولكما عظيم السلام


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2008, 09:39 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    أمنع عنى الماء والغذا والأكسجين إذا شئت ولكنك لا تسطيع
    أن تمنعنى أن أقول ما أشعر به تجاهك فأحترس فإن أدنى درجة
    للتعبير هى العطاس الذى يصيبك رزاز
    تفه العفوى.,......................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2008, 10:22 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلام ضد الحجر على حرية الكلام....محمد المكي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    الكتابه هى المخاض الذى يكشف عورات الواقع السياسى
    ويظهر كوكه..........................


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de