العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-20-2017, 04:18 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة منصور عبدالله المفتاح(munswor almophtah)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق*

09-26-2008, 06:25 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق*

    فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!

    ضيف على الرزنامة

    إبراهيم إسحق*

    الإثنين

    رمضان كريم. وليغفر الله لنا معشر البشر الخطائين. أما الوحيد المغبون في هذا الشهر الفضيل فهو، بلا شك، إبليس، ومعه، بالطبع، عشيرته المقيدون!

    جارتنا البدوية في الرياض، على أيام الاغتراب، دخلت، ذات رمضان، على أم محمد؛ ولمَّا رأت بعضاً من مصلاياتنا مفروشة لم ترفع، قالت لأم محمد:

    ـ "ما تخافون يا أم محمد يصلي عليها الشيطان"؟!

    فما كان من أم محمد إلا أن ردت عليها قائلة:

    ـ "يا أم فلان .. والله لو على رأيك نفرش ليهم الشقة دي من أولا لي آخرا سجادات"!

    الثلاثاء

    العنصرية، في ظني، هي أبغض شعور عرفته البشرية قاطبة. ولو سألوني عن العقار الناجع ضدها لقلت، دون أدنى تردد، أنه، بعد الإيمان بالله طبعاً، نكات السخرية المتداولة بين المجموعات السكانية، بعضها على بعض! وربما يزيل التعجب من يقيني هذا مدى التأييد الذي رأيت لمقال لي بالغ التواضع يعنى بالحالة كما شهدتها في دارفور (مجلة "الثقافة السودانية"، أغسطس 1977م).

    خلال الفترة ما بين 1983 و2005م زحمتني سنوات طوال وأنا خارج السودان، فلم أتابع الخط التفاعلي لنكات السخرية بين السودانيين وهم في معمعة التجارب مع ذواتهم. وكانت ثقتنا فيما يخص استمرار التوظيف العلاجي للعنصرية بنكات السخرية نتلقاها، ونحن في الاغتراب، عبر أشرطة الكاسيت المكرسة للإضحاك النزق على أدروب والرباطابي والدنقلاوي وولد الجانقي والغرباوي وعربي الجزيرة! ولكننا أيضاً كوَّنا، في الغربة، مجتمعاً سودانياً متكاملاً بالقدر الذي يجعل من مثل هذه النكات، في قلب تجمعاتنا تلك، بلسماً، ليس للشفاء فحسب، بل ووصفة إعجازية لربط النسيج الاجتماعي في ما بيننا، كما في نموذج مهجرنا الصغير ذاك بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

    الذي أهاج، الآن، هذه التداعيات عندي، وقلقلها، وأطار كل عصافيرها، زيارة مبهجة فاجأنا بها، الأسبوع الماضي، في بيتنا بمدينة الثورة بأم درمان، أحد أعلام حي النسيم بالرياض، الداعية الذي لا نقصم ظهره بمدح، مالك زمام النحو والصرف، رجل أم دقرسي محمد علي محمد علي الحاج، بذات البشاشة التي عهدناها فيه من يوم التقينا معه عام 1990م، عباس مكي وفيصل فضل الله وشخصي. طرقا الباب، هو وأمه التي ولدها، أعني إبنته التي أسماها على أمه، واحتضننا، فتدفقت ذكرياتنا كما فيضان النيل الراتب.

    العودة من الاغتراب حالة لا أعرف قط كيف أصف تقلبات النفس فيها. أنت تريد، خلال أيام أو أسابيع قلائل، أن تخضع وتقيِّد، في خلفيات ذهنك، عالم الغربة الهائل، كي تواجه، بتصاديمه، مجتمع البلد الذي غبت عنه لأكثر من عقدين من الزمان! وهو مجتمع لا يرى لك عذراً، لكن أوسام السنين لا تنجلي عن جسمك ولو معصتها بكل غسولات الانكباب على التأقلم الجديد، والشوق الخفي إلى ذكرى تلك الأيام.

    في أقل من ساعة، وعلى إبريق شاي سريع قدمته أم محمد، كنت وأخي الداعية نتلاقى عند سفح الجبل؛ هو نازل من اجواء الرياض، وأنا صاعد إلى ذكراها؛ أسأله عنهم فرداً فرداً، إخوان الصفاء أولئك، ومن لم أذكره يعلم الله لا يقلُّ حبي له عمَّن ذكرتهم ولا حبة خردل، وليسامحني ربي .. رجل أم كدادة الصادق موسى، وعمدة دار حامد محمد التجاني قش، وولد ود مدني زكريا عوض سعيد، وطويل البال فقاد الرجال مسلم الإمام أحمد، والنيلاوي الحنون عبد المنعم جاد السيد، وزول الشهيناب الباش مأمون الحاج، وشيخ الأصوليين أبو الحسن علي السماني، والزالنجاوي الركن محمد جمعة، وأبو التيمان إبراهيم عبد الرحمن أحمد .. ولم ننس الذين ذهبوا إلى رحمة مولاهم ودفناهم هناك، ولا الذين عادوا مثلي لينتشروا في أصقاع السودان البعيدة.

    تذكرنا كيف كنا ننكِّت سخرية من أنماطنا السلوكية، ونكتكت ضحكاً على بعضنا وأهلنا: أعراب الجزيرة الخام، الغرَّابة السذج، النوبيين الأعاجم، وناس النيل الحذاق الهنابيك! ما جلس اثنان منا كانا في نسيم الرياض ذاك، إلا وتذكرا بدعاً مثل مزح أهل ام دقرسي، والعهدة على راويتها محمد علي الحاج، كشقي الحال ذاك عبَر بحر ازرق، في خمسينات القرن العشرين، وتوغل في غرب البطانة حتى هراه الجوع والعطش؛ فلما رأى بعض بيوتات العرب، ذهب عندهم، فأنزلوه في الراكوبة، وسقوه ماءً بارداً. وبعد انتظار لم ينفد منه صبره جاءه القدح. وضعته الأعرابية وتنحَّت. كشف صاحبنا الغطاء وسمَّى. المفاجأة أخذته، والمسغبة غلبته. يأكل كالمطرود. كانت الشعيرية، أيامها، جديدة في الأرياف. والمضيفة، رعاها الله، لم تجد ما (تلايق) به الضرَّابة إلا قليلاً من البصل والزيت أشبعتهما نضجاً، وصبَّتهما على اللقمة مع الشعيريَّة والضرَّابة، ورفعتهم للضيف. يأكل ويعيِّر في الشعيرية:

    ـ "آآآ .. الشعيرية؟! والله كن تستاهلي آلشعيرية! القال ليكي تقطعي بحر ازرق بالشرق دا نان قال ليكي النصيحة .. آلشعيرية؟! وانتي صدقتي نصيحتو .. آلشعيرية"؟!

    الأربعاء

    نحن نعرف الناس بأن نأخذ عنهم وأن نعطيهم. وقد أراد الله تعالى لي ألا أستلذ السفر إلا عندما يكون باللواري. فإذا أغفلت السفريات داخل دارفور، تظل أطول سفرياتي هي بين الفاشر وأم درمان. ولعلي أستحضر منها ما لا يقل عن العشرين سفرية كم صادفنا خلالها من الصُم والبكم، وتواصلنا معهم. وفي الذاكرة تلك الهوساتية الطرشاء في محطة أم روابة نجادلها حول عدد حبات طعمية اللوبيا الحلوة الحادقة المقلية على الزيت وفي عجائنها الدُّقة والشمار .. نغالطها حتي تتشعرن غيظاً، ثم نشتري منها شبعنا.

    بدأتْ بي هذه الاسفار وعمري أربعة عشر عاماً، وكأنني لم أتب حتى اليوم .. يغفر الله لبعض الركاب من أهلنا الزغاوة والمساليت والفور والميدوب .. إذا ما تآلفوا في جماعة تراجعوا إلى محابس رطاناتهم! ومع ذلك لم نعدم معهم خذ وهات في الأيام الخمسة أو الستة؛ فاذا ما دخلنا البليدات وقهاوي المحطات تراقدنا على العناقريب العرية وسألنا بعضنا عن قرانا وقبائلنا وسبل كسب العيش لدينا.

    إن الالتذاذ الذي كنتُ أجده في هذه السؤالات التي لا تنتهي لرفاق السفر ومقدمي الخدمات في المقاهي يظهر على أجلى ما يكون في القصص القصيرة التي يرويها مسعود ود الكباشي، هذا لمن يكترث للجانب الأخر من شواغلي بالخيال. فاذا أعوزني الفهم على مقاهي الأنضرابة أو في بارا أو أم بادر أو ود بندة، لم أكن لأستنكف عن السؤال عما يعني محدثي بكلمة كذا أو كلمة كذا .. أجده يضحك ويشرح لي:

    ـ "الجقلا ياولدي ما بتعرفا؟! إنتو ما ناس ألبل"؟!

    أقول له بصراحة، وهو يدرك الحقائق ويتغابى:

    ـ "نحنا بقارة مستقرين بزرعنا ومواشينا في القوز الكبير".

    وللحقيقة فهم يعلمون من مظهري بأنني ولد مدارس، لكنهم لا يبدون قط شكاً في نواياي الحسنة متى ما ألححتُ في سؤالهم. عام 1986م وجدتنا نغيِّر إحدى عجلات اللوري في مقهى خلوي لدى المثلث بين سودري وكجمر والأنضرابة. ولم تكن هنالك إلا حامدية واحدة جاءت بلبن معيز رائب لتبيعه في المحطة. ولعلة ما كم تمنيت يومها لو أن لي معرفة بهذه البوادي تناهز ما لعبد الله علي ابراهيم، أو حسن نجيلة، أو عبد الغفار محمد احمد. ثم يلح علىَّ عبد الغفار لأن رسالة الامتياز التي تأهل بها، إن لم تخني الذاكرة، كانت جمعاً من أم سعدون لأشعار الدوبيت المتداولة عن أبرز شعراء دار حامد تمساح أمبدة. وقد نشر تلك الحصيلة، على ما أذكر، أستاذ الأجيال المرحوم قيلي أحمد عمر في أحد أعداد مجلة الخرطوم في سبعينات القرن الماضي. لم أكن لأتوقع نسياني لما حفظتُ من ذلك الدوبيت النقي الذي يذكرّني في مفرداته ومجازاته وتراكيبه بشعر الأبالة في شرق دارفور؛ فكان لابد أن أسأل الحامدية عن تمساح أمبدة، ووالله لقد بوغتُّ .. الدايم الله .. مات؟! متى؟! قبل عام او عامين؟! شيء من ذلك.

    الطيب محمد الطيب وشرف الدين الامين عبد السلام يرحمهما الله جمعا حصائل لا بأس بها من ديوان الدوبيت في غرب النيل الأبيض. لكنني أشك في أن أسعد الطيب العباسي وميرغني ديشاب قد منحا للبادية الغربية ما أعطياه لبوادي الشرق. ويحتار المُتوَله مثلي بالشعر الشعبي .. لماذا لا يحمل الكردفانيون والدارفوريون، بعيداً عن الأكاديمية، دواويناً لشعرهم الشعبي بنفس القدر الذي نراه عند أهل البادية الشرقية؟! هل أهملهم الآخرون أم أنهم والمأمول فيهم من أثريائهم يهملون أنفسهم؟!

    متى يستطيع أدروب في بورتسودان، وحمد في الشمالية، وبلة في الجزيرة، ودينق في الجنوب، أن يقرأوا ويتمتعوا بجماليات شعر الهدَّايين، وتويا الأبَّالة، وحردلو الهمباتة الكردفاليين؟! إن كنا نريد، حقاً، أن نعرف بعضنا بعضاً فلا بد أن نتبادل الفهم بدقائق مكوناتنا. وتعرُّف السودانيين على ذواتهم الثقافية مفتاحه اللغة المشتركة، والإرادة الجَّادَّة الخالصة على أن نتقارب في خصوصياتنا. فلتكن أقل المعرفة عن بعضنا البعض هي من فروض الكفاية التي يقوم بها النفر الكافي حتي يسقط عن الباقين .. مكترثين وغير مكترثين!

    الخميس

    هنالك شبه إجماع على أن المعضلة التي تفاقمت في دارفور لا يمكن تبسيطها في أقل من نصف درزينة من المسببات والنواتج غير المتوقعة. ويصلح لي، بفعل وجودي في المهجر، وقد فاتتني سنوات التخمير المشئوم لما حصل (1991 ـ 2002م)، أن ألتقط ممن عايشوا تلك الأزمنة بعضاً من يقيناتهم. ومن ذلك تفاكرٌ لي مع الضابط الإداري المشبَّع بالتفاصيل حول التركيبة السكانية في دارفور الكبرى، محمد بشر كرم الدين. ولأن محمد من (ودعة) فقد سألته عن أحوال المعلم موسى الهوساتي الذي تركته يشرح متون المالكية في المسجد الكبير هناك. ومحمد أصغر منا بما يزيد على عشرة سنين، لذا فهو لم يكن ليملك خلفية معرفية كافية بالرجل، ومع ذلك وجده هناك، قال، في البلدات الكبيرة بالشطر الجنوبي والشرقي من شمال دارفور، عَلماً معرفياً يشار إليه بالبنان.

    لقد رأيت هذا الرجل لأول مرة في أواخر الخمسينات من القرن العشرين في سوق الفاشر وأنا في الابتدائية. يتنادى التجار والعتالون بأن هنالك بالة خيش يجب أن تنقل من دكان فلان الى دكان عِلان .. أبحثوا يا أولاد عن العتال موسى الهوساتي! بالة الخيش تحتوي على ألف جوال، والجوَّال لا يقل عن نصف رطل، ودكاكين الفاشر على مدرجات بحيث لا تصل بينها لا سيارة ولا كارو! لكنني رأيت الرجل بعيني رأسي ينزل تلك المدرجات من عوالي سوق الفاشر الى أسافله، يتشلخ و(يتاتي) مثل البعير الممكون، على ظهره خمسمائة رطل، يقطع بها خمسمائة متر وزيادة، كأنه بغل مرشود .. فإذا ما حط عنه ذلك الثقل وشرب ماءً بارداً تكشفت شفتاه الغليظتان عن أسنان بيضاء ضخمة كأنها حبات صدف مُشذب .. ويحمد الحامدون للرب المبدع الذى أنشأ من خلقه شيئاً بهذه الطرافة!

    اختفى العتال موسى في الستينات من القرن العشرين ثم ظهر في السبعينات منها مُتبحِّراً في علوم القرآن الكريم والفقه والشرعيات، ولا ينقصه عمن درس في أروقة الدارفوريين وغيرهم بالأزهر الشريف الا الشهادة والدراية المؤصلة بالقراءات وعلم الأصولين.

    حدثني محمد بشر بأن المعلم موسى كان، ذات مرة، ضمن ركاب لوري أوقفه النهب المسلح بين بلدتي خزان جديد والشعيرية في تسعينات القرن الماضي. وإذا صحَّ فهمي لرواية محمد فإن الرجل راح يعظ أولئك النهَّابين حول فداحة ما كانوا يفعلون. ولأن الوعظ الديني من كبائر النواهي عند المتفلتين وعموم الخارجين عن القانون، فقد أردوه قتيلاً!

    اللهم تقبَّل الإمام موسى الهوساتي في عبادك الصالحين وأجرنا فيه.

    الجمعة

    سألت عدداً من المسئولين في دارفور عن تصّورهم لشكل الإدارة الإقليمية في مرحلة ما بعد الانتخابات، فلم أجد عندهم جواباً يشفي الغليل! ورغم جهلي الفاضح بالتشريعات الدستورية والقانونية في السودان، فإنني أنكفئ على حزن لا يُسبر غوره، حيث أن هذه التشريعات، كيفما وجدت في الوقت الراهن، لم تفصح لدى من سألتهم عن منظور للمتوقع الذى سوف تجرى على بساطه النظري الانتخابات القادمة، افتراضاً، بل قل تفاؤلاً، عام 2009م.

    هنالك في وقتنا هذا ولاة يتحكمون تماماً في المجالس التشريعية الولائية، ويعيِّنون، بسلطتهم المخولة لهم من المركز، المعتمَدين الذين يطيعونهم طاعة عمياء! فكل ولاية، حسب اعتقاد من تحدثت معهم، هي كإقطاعية من الحكومة المركزية لواليها لكي يحفظ فيها توازناً صعباً بين متطلبات التنسيق بين مرؤسيه وبين الإيفاء بالمطلوب منه في دائرة المركز. لكن الرقابة التشريعية والصحفية معدومتان. وأما الإدارة الأهلية فتعلقت في الهواء، لا هى حيَّة فترتجى، ولا هى ميِّتة فتقام عليها المآتم!

    إن صحَّتْ هذه الرؤية، فالمواطن سوف ينتخب، في العام 2009م، رئيساً للجمهورية، ومجلساً تشريعياً مركزياً، ومجلساً تشريعياً ولائياً، ثم يذهب، بعد ذلك، إلى داره ينتظر الفرج متى جاز له أن يحلم به!

    في سبتمبر 2005م سألني بعض الصحفيين من مجلة (بلادي) عن تصوُّري لما يجدر أن تؤول إليه الأوضاع الإدارية في دارفور بعد السلام، فقلت لهم إن الذي آمله هو أن تلبس المعتمديات أجساماً إدارية شبيهة بنظام المقاطعة County في الدول الغربية. فالوالي يأتي بالانتخاب حسب برنامجه المعروض على الجماهير، وكذا المعتمَد، وكذا أعضاء المجالس التشريعية في كل إقليم كما وفي المركز؛ فإن كان كل هذا مُضمَّناً في الدساتير الإقليمية، فسوف يذهب المواطن إلى صندوق الاقتراع بنفس رضية كونه هو الذي سوف يعيِّن المسئول عنه، وهو الذي سوف يحاسبه. أما إذا ظللنا على حال العماء الدستوري والقانوني الذي أحسسته لدى من سألتهم، فعن أية ديمقراطية نتحدث؟!

    هذا هو مقدار فهمي حالياً، وربما يقع اللوم عليَّ، ولكننى، مخلصاً، وإن كنت لا أفهم الموجِّهات الكلية لقانون الانتخابات المجاز، أطلب أن يُرشدني خبراء القانون بحق مواطنتي وبحق "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" .. واللهم لا تجعلني، قط، شيطاناً أخرس!

    السبت

    خلال شهر يوليو، أو لعله شهر أغسطس، من هذا العام إشترك الصادق الرزيقي، رئيس تحرير جريدة (الانتباهة)، في تجوال للمصالحة والتعازي في أقاصي جنوب دار الرزيقات، ثم رجع ليقدم وصفاً دقيقاً لما شاهده هناك. جو البادية، حسب ما يتوقع زمن الرُشاش، كان رائعاً. لكن الرزيقي يعطينا أيضاً ملامح مؤلمة للغاية عن معاناة الأعراب البقارة في حياة التقشف والكدح بدوام مسيرهم في الخريف شمالاً ونزولهم قبل الدرت جنوباً سعياً وراء الماء والكلأ. إنهم، باختصار، يعيدون إنتاج دورة حياة عمرها أربعة أو خمسة آلاف عام حفر ملامحها في صخور مرتفعات العوينات والهوجار والتبستي بالصحراء الأفريقية الكبرى أجدادهم المهنيون من الجرمانت والقرعان فيما بعد العصر الحجري!

    وكنت قد نشرت، عام 2005م، مقالاً أضفتُ فيه صوتي الخافت إلى أصوات بعض المجاهرين (نرجو ألا يكون بخجل) عما ينقصنا من تنمية في مجال اقتصاد الحيوان الأليف. وقد جعلت عنوان ذلك المقال (توطين البدو ضرورة لاستقرار الريف السوداني)، وشددتُ أزري فيه ببعض الملاحظات الخبيرة للرحالة الانجليزي مايكل آشر. هذا الرجل يُبكِّتُ نفسه والرحالة الرومانسيين أمثاله في الشرق لأنهم يتحسرون على تآكل معالم البداوة القديمة لصالح توطين البدو وعصرنة حياتهم! يقول آشر في كتابه (آخر البدو، بالانجليزية، لندن 1995 م): "لعل البدو هم المثال الأنصع في التاريخ لقدرة الانسان على التأقلم .. لقد صمدوا حقاً لأن طرائقهم غير ثابتة .. لأنهم دائماً امتلكوا القدرة على الركوب والانزلاق فوق موجات التغيُّر"!

    ذلك المقال تم توزيع طبعة جديدة منه ضمن محاضرة في متحف السودان القومي بتاريخ 16/7/2007م. لكن بعض أفاضل المفكرين الإستراتيجيين في هذا البلد انعطف بنا في الحديث عن أهمية التروي في هذه النقلة لأن التراث السوداني البدوي الثري يجب ألا يُجتز من قواعده بعنف ضار .. وعَلِمَ الله أننا لم ندْعُ إلى جزٍّ ولا إلى بتر ولا إلى عنف ضار! نحن نقدِّر دواعي الرومانسية التي يعيشها المثقفون الذين يشاطرون الوليد مادبو (غير الرومانسي) مهرجان الضعين السنوي .. لكننا نرفض محاولة حلِّ مشاكل البداوة السودانية بالنظرة الرومانسية الضيقة التي تحبس مصائر البقارة والجمَّالة والغنَّامة في توفر مواشيهم، والابداع حولها، وحول اتباعهم على ذيولها في وهم الوجاهة القبلية، عراة وشقايا، وجهلة، ومهانين!

    ينبغي أن نفصل ما بين الصورة التراثية للبداوة السودانية، وما بين الاحتياج الراهن والمستقبلي للتنمية، بحيث نعجِّل بالتوطين الذي يُخرج للبدو الماء من الأعماق، كي يستقر الرعاة وسائمتهم، وتأتيهم الأعلاف عند مجمَّعاتهم، ويشيدوا بيوتهم بالمواد الثابتة، ويعمِّموا في مستقراتهم التعليم والصحة وبقية الخدمات، ويتابعوا الإعلام فينتموا إلى هذا العالم، ويحوِّلوا رأس المال إلى بنية اقتصادية تلائم عمليات الزمن الذي نحن فيه، والأهم من كل ذلك هو أن يكفونا شرَّ الصراع مع المزارعين حول الموارد .. من بحر العرب، ان لم أغلط، قرأنا بأن والي جنوب دارفور السابق الحاج عطا المنان ساعد تسع عموديات بدوية على الاستقرار فدخلوا في الزمن الحضاري!

    أيها البدو السودانيون، إلحِقوا أنفسكم بعصركم، واستقروا، ولو بإمكانياتكم الذاتية، ودعوا لمن يطارد فيكم الرومانسيات أن يتلهى بأخبار أجدادكم!

    الأحد

    إذا تحسر أهل دارفور اليوم على شىء فإنما يتحسرون على انعدام الأمن وما يترتب عليه من خراب اجتماعي واقتصادي. ويحكى أن فلاتياً انقطعت به السُبل، فأتي إلى (القاضي الأطرش)، وهو شجرة للسطان يجلس عندها العاني والمتشكي وينتظر اللفتة السلطانية. وجاء أعرابي جمَّالي انقطعت به السُبل، هو الآخر، فجلس معه. أرسل السلطان إليهما، فسمع شكايتهما، ثم أمر أمين المال بأن يبعث أحد عماله مع هذين إلى زرائب السلطان فيعطي كلاً منهما دابة يلحق بها أهله وزوادة صالحة.

    ذلك العامل إما أنه بليد، وإما أنه ماكر ومخادع .. فقد أعطى الجمَّالي ثوراً مؤدباً، وأعطى الفلاتي جملاً، فخرج هذا يقود دابته .. وخرج ذاك يقود دابته، فلمّا غطت الشجيرات عنهما المآخذ السلطانية، أصبح كل منهما يتلفت إلى الآخر .. حتى تجرأ الفلاتي فقال لصاحبه:

    ـ "تبدِّل"؟!

    فبادره الجمّالي:

    ـ "وَيْ"!

    فتبادلا الأرسن. نوَّخ الجمَّالي البعير، فما كادت ركبتاه الأماميتان تلامسان الأرض إلا والأعرابي عند السنام، ونهر فشبَّ البعير ناصية القوز، وغابا شمالاً نحو مشاتي الجزو على وادي هور .. يهز الفلاتي رأسه عجباً:

    ـ "شيطان وركبا شيطان وشالاهم خلا"!

    ثم ربت على ظهر الثور واعتلاه بقفزة ويمَّم جنوباً نحو .. (تلس)!

    * روائي وباحث، رئيس اتحاد الكتاب السودانيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2008, 06:40 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    لقد رأيت هذا الرجل لأول مرة في أواخر الخمسينات من القرن العشرين في سوق الفاشر وأنا في الابتدائية. يتنادى التجار والعتالون بأن هنالك بالة خيش يجب أن تنقل من دكان فلان الى دكان عِلان .. أبحثوا يا أولاد عن العتال موسى الهوساتي! بالة الخيش تحتوي على ألف جوال، والجوَّال لا يقل عن نصف رطل، ودكاكين الفاشر على مدرجات بحيث لا تصل بينها لا سيارة ولا كارو! لكنني رأيت الرجل بعيني رأسي ينزل تلك المدرجات من عوالي سوق الفاشر الى أسافله، يتشلخ و(يتاتي) مثل البعير الممكون، على ظهره خمسمائة رطل، يقطع بها خمسمائة متر وزيادة، كأنه بغل مرشود .. فإذا ما حط عنه ذلك الثقل وشرب ماءً بارداً تكشفت شفتاه الغليظتان عن أسنان بيضاء ضخمة كأنها حبات صدف مُشذب .. ويحمد الحامدون للرب المبدع الذى أنشأ من خلقه شيئاً بهذه الطرافة!




    وكأنى من تلك اللوحه التى أبدع إبراهيم إسحاق رسمها عن ذلك الموسى الهوساتى حتى كدت أحسب نفسى شاهدا لذلك المنظر فى سوق الفاشر وكانى
    له أدفق الحسرة دمعا ساخنا على صبره ذلكم العاتى العفيف الذى إختار أن يخرج رزقه من فك الأسود وليس من ممارسة الحيلة والبلطجه التى أصبحت
    كتلوجا للطرق القصيره والمشاشقات للوصول إلى الميسرة والغنى
    والسلام لأستاذى إبراهيم إسحاق ذلكم الفخيم رخيم الحرف والبوح


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2008, 01:40 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2008, 01:42 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    هكذا يمارس هوايته فى القص...وقدراته الفائقة الخارقه وهو يحكى بفنيات عاليه عن رحلاته التى أحصاها من دارفور إلى الخرطوم...عبر ثقافات ومقامات فى الإفصاح المميز...وطرائق فى التعبير الفنى الجياش دوبيتا كان أم توية وجرارى...مستحلبا المعلومات من مختلف المصادر بحرص شديد...ومؤسسا لنفسه بنيانا ثقافيا عاليا ومتين...خالطا لثقافاته العربية البقاريه بثقافات الأبالة والمعازه والزراع...وواصقا لنفسيات كل فى أسلوب الفنان النزاع لحقائق الجمال الرابضه فى صخور المجتمع العصى...فمنح السلطان جملا للهوساتى ومنح البقرة للأبالى أخرج منهما مقابلة عكست حقيقة روحيهمابتقدير قيمة الأشياء كل وفقا لهوايته وهويته...لابل ذلكم السياسى المحنك الذى تفلسف فى السياسة بإنكار أبجدياتها وأتيانه لقوالبها الحقيقيه...لتكون طرائقا للحل... ووسائلا يشعر بها الإنسان العادى بحجم دوره فى ترسيم خياراته ودوره الإيجابى فى التغيير إن لم توافق طرائق الساسة فى إشباع رغائبه وأحلامه... وأن لا يكون الإنسان فيها سالبا مكتوف اليدين...تمارس عليه الألاعيب بغباء سافر...ويشاهد بملء سمعه وبصره حقيقة السقوط والجنوح الخلاق للمآسى التى ربما تصل إلى أسوأ ما وصلت إليه الأحوال الأن...وذلك بتحجيم فعاليات الإداره الأهليه وسلبها لخصائصها...وتمليك الولاة لسلطات التجبر والتسلط بخلق خلايا للعمل الإدارى تتناغم وأهواء نفوسهم الأنانية الضعيفه...وأحسب أن ذلك الأديب الذى أنكر معرفته بالسياسه...جدير بأن يكون مرجعية سياسيه ليست بأقل من صنوه التنجراوى السودانى الوطنى الأصيل...
    الأستاذ آدم خاطر...الباحثة الناهل من مختلف مشارب الثقافات والمعارف المفيده...لمجتمعاته الثريه فى دارفور ولهياكل إدارتها...وطرائق القبول لدى رعاتها وزراعها والصناع...وأحسب أن ذلك الإبراهيم إسحاق الذى نادى وبصوت جهور على الإقبال لمعرفة الآخر... ودعواه بإلحاق فنون أهل الغرب إلى ما وصلت إليه ميسرة التوثيق والتدوين والتعميم لدى أهل الشرق...والبطانات التى صارت فنونها وثقافاتها فى متناول أيدى الناس...وعلى قفى من يشيل منها ملاحما تعكس حقيقة ملامحهم فى أدب الهمبة والفروسية والغزل اللطيف...وأن فى الغرب ما يوازى ذلك... لابل ما يزيد لتنوع الثقافات واللهجات...فيا أهل الميسرة من تلك الديار ذلكم هو دوركم وواجبكم بأن تنفقوا على أهل البحوث والإهتمام بحاتمية تخرج مكنوناتكم من كهوف حفظها البدائى...إلى متاحف عرضها الفعال الأخاذ لألباب الغير...والشارح لهم بنغم يشجيهم ويطربهم عن حقيقتكم التى تغيب عن أغلبهم...وكذلك من خلال السرد الشاجى للروح...ألاحظ أن أستاذى فى دعابة أخوية تدل على عمق الأخاء بينه وبين إبن بواديه وطلحه...والذى تتشابه عواديهما...وتختلف طرائقهما وتأتلف فى إبداء الأسى ومحاولة الخروج منه...ذلكم الذى نقدر صنيعه كذلك الأستاذ الجاهر فى قوله...غير المسر له أبدا...الدكتور الوليد مادبو عليه منا السلام...وإن دعواه لنا بلقائه محفورة فى عمق ذاكرة شفافه ووفيه...وإذ نحمد كذلك للأستاذ كمال الجزولى الذى صعر خده علينا عندما كاتبناه...وتكلس فى برج صمته الرهيب بأن يتيح لمثل هذا العمملاق...بأن يأت لنا بسفره ذلك الذى أحسب أنه إلياذة يمكن أن تكون مرجعية فى الأدب والأنثربولجى والسياسة والإجتماع والإنسانيه...ذلكم الحافظ لدقائق اللحظات...والمقدر لحميميات الأنس...والعافى والمعجب لأدب النكتة والملحه...والفاتح لقلبه وروحه وشارع لأبوابه لكل أهل معرفته...بسليقة البقارى...وحضارية المتمدن العارف الواصل إلى ربه وإلى قلوب محبيه وتلامذته بإحسان رفيع...فيا أستاذى قد طال بناالأمد مذ فارقنا تلك المؤسسة التعليمية الجباره...والتى جمعتنا بك وآخرون هم أمثالك فى الإبداع والعطاء...تلك المحمد حسين التى كانت تئط بكم زخرفا من إبداع حقيقى...البروفسير المعز الدسوقى...الأستاذ والشاعر عوض حسن أحمد...والإعلامى الإجتماعى عوض أحمد صاحب قضايا الناس... والأديب الشاعر والناثر النور عثمان أبكر...وكذا الأستاذ جعفر سعد... والقاضى أبو الزين...والإنسان محمد عبدالرؤوف...والرياضى الجسور إبن الهاشماب عمر حسن التوم...وأهل العلوم محمد المبارك شمعون وشمعون الآخر...والشايقى ضليع الرياضيات عليه الرحمه...ونظارنا ونجت برسموم... ومحمد الأمين فرحات...وموسيقارنا الذى زرع فينا حب الوطن محمد آدم المنصورى برائعته تلك التى أتمنى أن تصير سلاما جمهورى...

    (قال الجد بوصينا
    بعد ما سهى قالينا
    بوصيكم على باب السنط ينسد
    وقت ما تهب رياح الحقد
    بوصيكم على الأطفال تربوهم
    على الشقا فى هجير الصيف
    على قتل العذاب والخوف
    حروفكم تبقى للإشراق
    ولى زرع الطريق آفاق
    تقولوا الأم وقبل الأم
    تقولوا بلدنا تتقدم
    بوصيكم على حب الأرض والنيل
    على وصل الصباح بالليل
    بوصيكم)

    ونحن لا نزال نقبض على جمر تلك الوصيه ونحفظ لذلك الجميل الذى أمطرتنا به
    تلك الكوكبه من المجرات العصيه ولم لا !!! فقد تعلمنا منهم فنون سحر الإبداع وتعلمنا منهم ماذا يعنى الوطن...ومن ثم الإلتزام وصحو الضمير... فيا أستاذى نعلم أنك لست بمقل...وإننا سوف لا ولن نملك مهما تكاثفت إطلالاتك علينا...عارضا علينا زخم الحقيقة فى قشيب ثيابها التى تجيد تطريزها وتلوينها وروائع التذويق.......................


    ولك التبجيل والتقدير والسلام

    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 09-26-2008, 02:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2008, 02:00 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    تثير الكثير من الوقفات يا منصور المفتاح، والكثير من نقاط الخلاف، ولكن ....



    يا سلاااااااام على متعة الكتابة ...

    دى الروزنامة ولاّ بلاش ...

    (هسى يجونى ناطين ناس "بلاش")













    المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2008, 03:42 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    نعم يا تبارك هذ هى عين الكتابة وساقها المخروط الذى يشد وثاق الروج ويجمها من فوران الهرج والمرج والضجيج الذى لا طحين يرجى منه فذلكم الوصاف الغواص فى أعماق المفردات والخراج لجيد صدفها دراية لا صدفه بل لا يستحق إلا أن نرفع له الطواقى ونتل له حجبات اليمين وحواجبنا مقرونة بربط الإندهاش والإعجاب فيا من بيده الجك لا تثريب عليك متفقا معنا أم مختلف ولك السلام وعمر معانا ما يغشانا طاش..............................




    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 09-27-2008, 04:41 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2008, 11:29 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    لم يصمت ذلك الأديب عن التلميح بحث الناس على التعلم وذلك بإشارته الجهورة والواضحه لإلمام موسى الهوساتى الواسع لعلوم الدين من فقه وسيرة وحديث وقراءات للقران جمعها عبا من الشيوخ فى المساجد جمع العقاد من مناهله وقريب راجع من مجالسه لا بل صارت نعمة نتمنى أن تسوقه إلى الجنة صديقا شهيدا وذلك عندما إنتصب واعظا ومذكرا لعصابات قطاع الطرق الذين أوقفوا دابتهم بنية سلب ما لديهم وكان ذلك مهر شهادته ذلكم العملاق الطموح فله من الرحمن اللطف والعفو والفوز بالفردوس.............................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2008, 11:54 AM

أبوبكر أبوالقاسم
<aأبوبكر أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 2716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    الأستاذ/ منصور المفتاح سلامات

    Quote: والسلام لأستاذى إبراهيم إسحاق ذلكم الفخيم رخيم الحرف والبوح


    والشكر لكم وأنتم تبحرون بنا فى أدب يوصف ويُرسى لما نعرفه عن حقيقة سوداننا الذى سودته الأسافير.

    أعتقد أن المفارقته عن إعطاء " الثور" و " الجمل " فيها الكثير المعبِّر عن واقع حكوماتنا التى لم تدرك حتى اليوم واقعنا

    وإحتياجاتنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2008, 01:11 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: أبوبكر أبوالقاسم)

    أستاذى أبوبكر أبوالقاسم
    : .
    كل سنه وأنت طيب وربنا يتقبل صيامك والقيام

    فيا عزيزى جميعنا يعرف أن لكل داء وصفة للشفاء منه إلا (الحماقة أعيت من يداويها) فالأبالة والبقاره ومن بينهم الزراع دوما تعتريهم الإبتلاءات وتمتحنهم السنين بآفات من السماء وآفات من صنع أيديهم ودوما يرجعون إلى الحق ويفعلون قوالب الصلح بإتفاقات يوافق عليها الجميع بمواثيق غليظة يشهدها نظارهم والعمد والشرتايات يرضى بها الجميع وتنفذ بحذافيرية لا إقلاع عنها ولكن سلب إرادات الإدارات الأهليه أنبتت بدائلا لا تعرف إلا طريقا واحدا وغير معبد وتضع الحكومة على طوله العراقيل لتظل الإبتلاءات التى كان يتجاوزها الناس غصة فى الحلوق لا تضيف إلا إبتلاءات أخر حتى بلغ الأمر إلى ما عليه الآن وربك يلطف بخلقه.....................



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 09-28-2008, 01:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2008, 01:29 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    مررت للتـحـية الـمجاملة ونـتمـني الايـطول غيابك بعـد اليوم!!!
    طـبعآ مانسيـت اقول لك رمـضان كريـم،

    وعـيـد سـعيـد موفق باذن اللـه لك ولعائلتك الكـريـمة.
    لك مـودتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2008, 07:55 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: بكري الصايغ)

    العزيز أستاذى بكري الصايغ

    ألف كتر خيرك ولك الأمانى والتهانى بحلول العيد السعيد ولك صادق
    الدعاء بقبول سائر الأعمال والأقوال وللأسره كذلك وكل عام أنت ومن
    معك بألف خير ومعك نتابع كل جهدك وبذلك الذى تجهر به ولك
    ولمن معك السلام والإحترام...........................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2008, 08:16 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    المنصور بالكلمة
    فاتح ابواب العلم والمعرفة الممتعة البديعة
    ذالك الرجل صدق كلامك فيه
    فهو حقيقة
    فخيم رخيم الحرفوالبوح
    وانت شفيف المعنى طليق الروح
    متعونا متعكم الرحمن في اسماعكم وابصاركم
    وهدى عقولكم لتزيلوا جهلنا
    بمعرفتكم البديعة
    شوق سنوات
    محبة ومودة وسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2008, 06:06 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: محمد سنى دفع الله)

    الأستاذ السنى دفع الله...الإنسان الفنان الحاضر...أنت كذلك مثل أولئك
    تعطى ولا تنتظر أجرا وأستاذى إبراهيم إسحاق من أوتاد هذه الأرض ومثله من معكم أستاذى الآخر النور عثمان أبكر ولولا هم وبعض أمثالهم لأصابت أرض واقعنا الراجفه التى تتبعها الرادفه مزلزلة كيان أرواحنا والنفوس لتظل واجفة قلوبنا وجاحظة عيوننا بفعل من طغى فينا وتجبر متفرعنا يحسب أن ربه لا يبعث إليه موساه ليريه آياته الكبرى وفائق ودى وسلامى وأمانى لك وللأسره بعيد سعيد....................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2008, 10:24 AM

فرحات عباس
<aفرحات عباس
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 461

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    عزيزي منصور ...

    لك الحب كله .. ولا فض الله فوك ...

    تلك هي بادرات الحب والإلفة والطريق لتلمس سبل العيش المشترك لجميع السودان ..

    مقيم أنا بهذا البوست .. فلا تتأخر علينا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2008, 11:58 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: فرحات عباس)

    المنصور .. شكرا شكرا على كل ما أبدع إبراهيم إسحق
    أو أبدعت أنت حوله هذه الأديب الأريب .. لكين الشقي
    ما بسعد كنت أسكن على مرمى مشي كداري منه ولم ألتقيه
    ولم أستمع إليه قرأت له وعنه ولكن لم أحظى باللقاء..
    لاحظ يت منصور اصحابه الذين ذكرهم في هذه السياحة أعرف
    معظمهم ويذكر ضمنهم (عباس مكي علي - إسلانج) كان
    جاري وصديقه .. دعيت كثيرا لليلات ثقافية لتكريمه أو
    غير ذلك ولم أذهب عشان سك القروش رغم أني أردد دائما
    مقولة المسيح عليه السلام ليس بالخبز وحده يحيا الانسان
    يا بؤس من يأخذهم الخبز عن الحياة الحياة .. منصور
    مشتاقين ياخي، التحية لإبراهيم إسحق ولك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2008, 05:40 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الأخ فرحات عباس سلام من الله عليك ومن معك

    إبراهيم إسحاق من أقحاح دارفور ومن أميز فلذات كبد هذه الأمه الممتحنه بعاق بنيها...فذلك هو يقترح طرائق للحل بعبقرية الفيلسوف السياسى الذى قرأ صحائف ماضيه...ومستجدات حاضره...وتنبأ بمستقبل زاهر إذا فعلت قوالب الأخلاص...وهياكل الصدق كما يرى...فو الذى نفسى بيده لو حمل ذلك العملاق سلاحا داعيا لتحقيق مطالب لدارفور...لكنت أحد جنوده الأوفياء...ولكنه يعرف أن هنالك سلاحا أمضى...لا يحرق الأرض من تحت قدميه...ولا تتصدع به البنيه التحتيه لمجتمعه...ذلك هو سلاح الكلمة الخارقة النافذه كتلك التى كتبها بمداد ينزف صدقا ووطنيه وحكمه...................................






    ولك السلام ثانية


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2008, 01:27 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    الأخ محمد السلام ورحمة الله عليك ويا أخى فاتك الشر
    ولكن تفويت الفرصه لملاقاة ذلكم الفارس الركاب لحرائر
    الخيول والعراج بالناس فوق سماوات الأخيله عندما يتمادى
    مخوجلا على أكناف القص الساحر وتتقدمه مصابيح علاء الدين
    لتبين غميس الجخانين فى مملكة قصه الفريد وفتلات حرير
    مفرداته الساحره الباهرة والمعبره الآخاذة للعقول...وهل تعلم يا
    صديقى أنه ربما أصاب بعدوى إبداعه مامون الرشيد ونايل ولربما
    إستوقف عبدالمنعم عبدالرحمن ومحمد العوض وسيف الدين عوض
    ودفع الله الجضيع فيا عزيزى موقفك ذلك الذى جعلك تندم
    على إغتنام تلك الفرصه التى كانت بيديك ولكنها تفلتت بفعل
    المشاغل تذكرنى واقعة حقيقيه حدثت فى إحدى مساجد الخرطوم
    حيث جاءت إحدى ذوات الحياء والطهر والإستقامة للإمام وأخبرته
    بأنها تريد رجلا يسترها وتستره دون أدنى شرط ولا قيد فحسب المصلون
    أن فى الأمر إن وعندما لم يستجب أحد إنطلقت بمارسيدسها إلى حيت
    أتت فانطلقت نيران الأسى والندم فى قلوب المصلين بعد أن طار
    عن أنظارهم شبح طائر الألمان الثمين الشوباح وكل سنه وأنت بألف
    خير وعافيه وربنا يجمعنا بذلك الرجل فى السودان وما زال هنالك
    متسع بمشيئة الكريم ولك وللكل السلام.......................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2008, 12:21 PM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    استاذي المنصور
    التحية المباركة بركة العيد السعيد
    عيدك طيب وايامك كلها اعياد
    صديقي في البلاد البعيدة
    سوف انزل بوست عن
    مهرجان الحكايات الشعبية
    وهو مهرجان عن السرد والحجايين
    نرجوا ان تساهم معنا بتوضيح افكارنا
    ودعمنا ليكون هذا المهرجان مهرجانا
    مؤسسا ويقوم على افكار تدعه يستمر الى
    سنوات قادمات بنفس القوة والطرح الجميل
    سوف اقوم بتنزيل الفكرة اليوم في بوست تعريفي
    لنتغاكر على الخطوات الأساسية التي تقوم على انجاح الفكرة
    زوالمهرجان العام القادم يقام في شهر 7 يعني لابد ان نستفيد من الوقت
    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2008, 04:39 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: محمد سنى دفع الله)

    السنى دفع الله

    عيدك سعيد وأنت بتلك الدوحه تتمغى فى ظليل ظلها الوارف بمن حولك من الأصدقاء والأهل ويا مرحبا بباب الحكى الذى تنوى على ولوجه فاتحا ومعبدا لردهاته التى لا أشك فى ما تحدثه من إيقاظ لذاكرة الجمع التى دوما لا تنجم إلا على إيقاعه الفريد والذى يمثل قاسما مشتركا أعظم نتفق على متعة متابعته والإهتمام به رغم ما درجنا عليه من إفتعال الخلافات
    فيا السنى ألف بيننا يبهجك الله.................




    ولك السلام

    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 10-02-2008, 05:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2008, 05:08 PM

ابي عزالدين البشري
<aابي عزالدين البشري
تاريخ التسجيل: 03-28-2006
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)



    الأخ الغالي/ منصور
    كل عام و أنتم بخير و صحة تامة


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2008, 03:01 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: ابي عزالدين البشري)

    وكل سنه وأنت بألف خير يا أبى وربنا يحقق أمانيك والأحلام ويشدر ويخدر ضراعك ويملأ عبك خيرا يغنيك وتجود منه للغير بإحسان دون من أو أذى وصادق ودى وسلامى لك ومن معك.......................


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2008, 07:11 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    كان رفيعا دقيقا أنيقا ولبقا كان شابا كله حيويه بذقن أشبه بتلك التى لبرناردشو غير أنها أقصر وأثبت وأعصى تميز دواخله التى تأبى عينيه اللحاظتان لما حوله بعمق أشبه بتعمق الفنان لتفاصيل الأشياء وأشبه كذلك بإستغراق الفلاسفه لما هو كائن لإستخراج ما ينبغى أن يكون من عرصاته لا بل أشبه بحالة من حالات الجذبه لصوفى دامت خلوته وأرعدت سماء جلوته لتمـطر خيرا وبر لم يك قاسيا ولا عنيفا مبغض لا بل كان ودودا ألفناه وائتلفت عقولنا عليه وبه وكان دوما يميزه قلم الرصاص الذى يغرسه فى شعره أو يضعه على أذنه ليسجل ملاحظاته عن روايات شو المقرره وقتذاك وكان أحيانا يحلى الدرس بقصير القص عن الأبالة والبقاره الشى الذى جعل درسه جاذبا لنا ونحدب على متابعته ولم نك ندرك لحظتها إنه أسطورة القص العصيه وأعجوبة السرد الماهره ذلكم الإبراهيم إسحاق.................



    عليه منا السلام والأمانى بالعيد والصحه والتوفيق


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2008, 08:45 PM

ibrahim kojan
<aibrahim kojan
تاريخ التسجيل: 03-29-2007
مجموع المشاركات: 1457

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    السلام والتحيه..

    دخلت كثيرا هنا وكدت ان أكتب .. حضرنا ولم نجدكم..

    قرأت (حكاية المدرسه القديمه .. وأنا مازلت رفيعا خفيف الظل والعود .. كان ذلك في ايام خوالي بعيده ... )

    أصابتني من تلك الحكايه زهلله وضجيج لم يفارقني !! ( كدت ان أغرق رأسي في رهيد مويه) لاطفئ ما أصابني من توهان في عوالم لغة دائريه!

    وسرد يشبه صوت الريح التي تغازل جسدي الصغير حينها ولم ولم تبرحني الحمي منذ ذلك الزمان وحتي الان..

    إلتقيت بالاستاذ ابراهيم إسحق وانا في نهايات شهوري بالثانوي وكنا حينها بمدينة الفاشر نحاول فك طلاسم الكتب ذات الجلد التخين..

    فأصابني بتواضعه الجم وعلمه اللغوي الواسع يصنع به لباسا من الاحاجي والحكايات مازالت تسكن بعض من ذاكرتي !!

    قبل شهور قدمه مزيع بالفضائيه السودانيه .. فرأيت الرجل تبرق شموسه بالتواضع كما عهدي به لم يتغير ..

    لم أحب المزيع لأنه تحلق في قشرة الاستاذ ابراهيم إسحق و لم يتمكن من الدخول إليه.. ربما لم يستطيع إليه سبيلا..

    أظنه.. لن يستطع إليه سبيلا!!

    يا صديقي ود المفتاح أزادك الله بصيرة وحبا للناس

    كم أود ان ألتقيك!

    كل سنه وانت طيب ياخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2008, 08:33 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: ibrahim kojan)

    الدكتور ibrahim kojan

    السلام ورحمة الله عليك والحمد لله الذى جعل أستاذى وأستاذك إبراهيم إسحاق
    القاسم المشترك الأعظم وأى مشترك أعظم ذلك الذى إلتقينا عند أبواب إبداعه
    ونفس الإصغاء كادت أن تضيق به رئة أكسجته من فرح الدهشه التى ألمت بنا
    ونحن وقوفا على أرجل ساخت فى الأرض من عرق الألق الذى إكتنفنا ونحن نمسك
    فى منكبيه علنا نقوى عليه وفى الخاطر دثار من بهجه تزملنا به
    من جراء زلزلة سرده المتميز فيا كوجان الآن تأكد إلى من أنك شارب من
    عده ومتسلح بعتاده منذ أمد مديد

    ولك ثانية السلام


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2008, 09:39 AM

ibrahim kojan
<aibrahim kojan
تاريخ التسجيل: 03-29-2007
مجموع المشاركات: 1457

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    صديقي الاحب منصور

    ياخ نسيت اقول ليك انا تربيت في مدينة الفاشر والله فيها ثقافه وناس يغطوا عين الشمس بتواضعهم وجلالهم ومقدرتهم التي لا يحاكيها شئ

    وحتي اللحظه اتذكر كلام استاذي

    عبدالمجيد سرور: يا اولاد اقروا اي شئ , جغرافيه, تاريخ, جن احمر بس ما تبطلو القرايه..

    وبالمناسبه اسمعوا كلام الحبوبات... فيه حكم وقصص (إنجيليه)

    وحتي الان عندما ارجع للسودان... طريقي في مدينة الفاشر, يمر بمنزل عالم عباس وحافظ اخوه فيصيبني رذاذ الشعر

    وامر بحي كاكوم حيث كان يقيم الاستاذ ابراهيم اسحق وكأني أقول ( لليلي اطلال ببرقة ثهمدا ...)

    ثم اقضي نهاري جله مع صلاح ابراهيم الحائز علي جائزه نوما اليابانيه في الرسم

    وكثيرا ما يفاجئنا د. عبدالحمن ابو سته ببعض قصصه عن جدته .. فنضحك كثيرا .. خاصة عندما عرفنا ان الدكتوراه التي حاز عليها بامريكا ذكر فيها جدته كمرجع...!!!!

    ياخ من اين وكيف اجتمع هذا النفر الجميل في مدينه واحده .. قال عالم عباس انه الحنين في التربيه والحنيه في التناغم الكلامي .. يعطي احدنا ما يملك من غنائيه !!!!


    سبحان الله

    منصور يا حبيبي كل سنه وانت طيب .. وارد الله غربتنا واديم مدينتنا المليح

    ابو زكريا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2008, 06:30 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: ibrahim kojan)

    كوجان لم أحظى برؤية تلك المدينه الجريحة رؤية كفاح ولكنى رأيتها فى ما روى لى عنها وفى ما رأيته من أهلها وفى ما سمعته من زوجتى التى عاشت فيها طفولتها ومن والدها الذى كان حاكما لذاك الإقليم حدثونى عن أولاد الريف وعن الجلابه وعن الفور وعن الهجين وعن الثقافات وعن آل أبو اليمن الذين يرتبط بهم أستاذنا زوجا لإحدى عبقرياتهم مربية وفنانه وكذلك ما ألتمسته من عديله يوسف محمد محمود المهندس بالبترول بالسودان والذى جاء إلى حيث أقيم وأنفق معنا وقتا علمنا فيه أوراد التجانيه ومن محمد حامد الجيولجى الذى وصف ما قدمناه إليه بزاد الميرم وما أدراك ما الميرم فى تلك الثقافه ثم من كتابات عالم عباس و والتنجراوى آدم خاطر فلنا يا كوجان مثل ما لكموا فلنا حبوبة عجبت التى تسجع فى كل موضوع وتفتل من حقيقة خيالها أقاصيصا ظلت بعد رحيلها وعندنا المبارك قيروانه الذى يشبه الجلوس إليه بالجلوس فى مسرح ألف ليلى وليلى أو الف ليله وليله وعندنا ود المك وعم الهادى والجلق وعثمان شحاته وخريستو وعندنا الولى أحمد الولى وعندنا الطيب ود يوسف وحسن ود عبدالله وعندنا كره وإدريس ود اللعوير ومجدد ساعد وأولاد حامد عشره ونور الجواب فيا كوجان تلك هى أمهات المصار وأمهات المكتبات والمراجع التى تساعد على الحكى وأحسب أن لأستاذى ولك الكثير المثير الخطر.......................................




    ولك الود والسلام وحتما سنلتقى عل قدح من التنجى ملاحه روبا



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 10-07-2008, 08:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2008, 06:08 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    كوجان الذى حذق مهنة أبوقراط وإبن سينا حذق كذلك ما حذقه دالى ودافنشى ومن قبلهم سغراط لا بل حذق ما قبض على خيوطها وركب على خيول خيالها الطيب صالح وإبراهيم إسحاق ذلكم النطاس الماهر والفنان القدير والكاتب الجدير الماكر كوجان الذى عرف أستاذه معرفة المحبين والمريدين لشيوخهم معرفة العارف للعارف بالعارف معرفة تجلى فيها عندما أدرك ضيق سعة المزيع وغياب حقيقة الموسوعه إبراهيم إسحاق عنه فلم يستطع أن يخرج منه شئيا يعرفه بالناس أكثر بل تحلق كما قال كوجان حول صدفه ولم يذهب إلى اللب بهرته لولبية الشكل وغابت عنه هلامية الحقيقه فيا كوجان فى رحلتك للسودان القادمه كأستاذ زائر وممتحن خارجى لطلاب ماجستير الجراحه أتمنى أن تتاح لك فرصة تقدم فيها إبراهيم إسحاق للناس ذلكم الذى أمسك بخيوط بنى هلال وعرف خباياهم ووثقها بثقة العصاة الثقاة ولك وله التوفيق والسداد ولكما السلام فى العالمين بسر نوح وكما يقول أبى عليه أسمى آيات الرحمه من قال نوح نجاه الله



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 10-08-2008, 08:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2008, 08:00 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    كان لمسح إبراهيم إسحاق لفلى السودان على ظهر اللوارى والقطارات قاصدا شطر المعرفه فى الخرطوم حيث درس فى معهد المعلمين العالى التابع لجامعة الخرطوم ومن قبله الأحفاد الثانويه التى عبا من أساتذتها عبا ذلكم الشره للإطلاع والقلق لحقن أركانه فى عب زاكرته التى دوما تسأل عن مزيد أثرا واضحا فى سرده وكذلك بدويته البقاريه ويا لئلاف نشوقها والشوقاره وإلفته لما بينهما من محل وحال أكسبه بعد أن فسخ أغلفة المعارف وشواها شئ القنقر وهضمها وشرب عليها لبن البرقاء والزرقاء والفاقع لونها السارة لناظريها لياتينا بخلاصة الخلاصه التى أجلسته على ككر القص وأمسكته بصولجانه سلطانا لسلاطينه فمن منكم يأتينى بمثله والطيب صالح يقول عنه عندما خرجت الخرطوم عن بكرة أبيها تستقبله فى مطار الخرطوم هكذا تفعلون وأنا القادم وماذا كنتم فاعلين إذا كان القادم إليكم إبراهيم إسحاق................................




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2008, 03:14 PM

ibrahim kojan
<aibrahim kojan
تاريخ التسجيل: 03-29-2007
مجموع المشاركات: 1457

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    Quote: كان لمسح إبراهيم إسحاق لفلى السودان على ظهر اللوارى والقطارات قاصدا شطر المعرفه فى الخرطوم حيث درس فى معهد المعلمين العالى التابع لجامعة الخرطوم ومن قبله الأحفاد الثانويه التى عبا من أساتذتها عبا ذلكم الشره للإطلاع والقلق لحقن أركانه فى عب زاكرته التى دوما تسأل عن مزيد أثرا واضحا فى سرده وكذلك بدويته البقاريه ويا لئلاف نشوقها والشوقاره وإلفته لما بينهما من محل وحال أكسبه بعد أن فسخ أغلفة المعارف وشواها شئ القنقر وهضمها وشرب عليها لبن البرقاء والزرقاء والفاقع لونها السارة لناظريها لياتينا بخلاصة الخلاصه التى أجلسته على ككر القص وأمسكته بصولجانه سلطانا لسلاطينه فمن منكم يأتينى بمثله والطيب صالح يقول عنه عندما خرجت الخرطوم عن بكرة أبيها تستقبله فى مطار الخرطوم هكذا تفعلون وأنا القادم وماذا كنتم فاعلين إذا كان القادم إليكم إبراهيم إسحاق................................



    فوقققققققققققققققققققققققق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2008, 09:57 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: ibrahim kojan)

    كوجان يرفعك الله مكانا عليا يا صاحب القلم السيال تبرا وبلسم
    فصديقك يا صديقى غاندى الحكمة فى بحر القص الهلامى ألا تراه يصنع
    ويرسم الحلول لمشكل دارفور فى الوقت الذى يعمق مآسيها بعض بنيها
    ويتمادون دون أن ترتجف لهم كبد من نتائج أفعالهم وليس هنالك خاسرا
    إلا دارفور وليس هنالك أليما إلا أهلها وذويها ولكن أستاذنا يشرع
    سلاح الكلمة الصاعقه فيصرع حراس الحقيقة حتى يفيق من ظل منهم
    ويهتدى إلى الصراط القويم ولك السلام والشكر


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2008, 01:39 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    الطيب صالح يكتب لـ«الرأي العام»:

    عن ابراهيم اسحاق وراشد دياب


    بقلم: الطيب صالح

    ابراهيم اسحاق كاتب كبير اكتسب صيته بعدد من الروايات الجميلة

    راشد دياب فرج بين «طرافة» الموروث الحضاري والعالمية

    الرواية الاخيرة للكاتب الموهوب ابراهيم اسحق ابراهيم، اسمها «وبالُ في كليمندو».

    وكليمندو اسم قرية حقيقية او خيالية من قرى دارفور في غرب السودان الاقصى حيث اشتعلت في الاونة الاخيرة نيران الاحقاد والمطامع والطموحات و«البلاوي الزُرق!».

    الرواية لم تنشر بعد رغم ان الكاتب فرغ منها منذ وقت. وقد حصلت عليها مخطوطة بواسطة الاخ محمد الربيع الذي تعرفت عليه في الدوحة مؤخراً. هو ايضا شاب موهوب من «كردفان» التي هي بمثابة الغرب الادنى. وسوف يكون له شأن في دنيا الادب ان شاء الله.

    اما ابراهيم اسحق، فهو كاتب كبير حقاً، رغم انه لم يعرف بعد على نطاق واسع. وقد اكتسب سمعته الادبية بعدد قليل من الروايات الجميلة، مثل روايته «حدث في قرية». وهي روايات قدمت لاول مرة في الادب السوداني، صوراً فنية بديعة للبيئة في غرب السودان. وهو عالم يكاد يكون مجهولاً لاهل الوسط والشمال.

    صمت ابراهيم اسحق زمناً طويلا واختفى عن الانظار. وقد لقيته منذ ثلاثة اعوام في الرياض في المملكة العربية السعودية، حيث يعمل مدرساً، وجدته انساناً دمثاً طيباً مثل كل من لقيت من اهل غرب السودان. وواضح من روايته هذه «وبالُ في كليمندو» انه لم يكن خاملاً، بل كان يفكر ويكتب طوال فترة صمته الممتدة.

    انني لسوء الحظ، لم اعرف غرب السودان كما يجب ابعد نقطة وصلت اليها كانت «الأُبيض» عاصمة اقليم كردفان. وزرت جبال النوبة منذ أمد بعيد.

    لذلك حين اقرأ روايات ابراهيم اسحق، وايضا القصص القصيرة الجميلة للمرحوم زهاء الطاهر، احس بالحسرة انني لم اتعرّف اكثر على ذلك العالم البعيد العجيب. وهذا كله له حديث في وقفة اخرى ان شاء الله.

    الشعراء والكتاب واهل الفن عموماً، الصادقون منهم، مثل حيوانات الغاب، تحس بالخطر قبل وقوعه. وكأنما احس ابراهيم اسحق بالكوارث التي سوف تقع على تلك الرقعة الشاسعة من الارض التي عاشت على وجه العموم حياة آمنة مطمئنة.

    ثم، ونحن نحاول ان نسبر غور الامور المحيرة التي توالت على دارفور، وبالامس القريب باركنا جميعاً ابرام اتفاق السلام بين حكومة «الانقاذ» والحركة التي يتزعمها «جون قرنق» في الجنوب - بينا نحن كذلك، اذا «وبال ٌ» جديد يقع على رؤوسنا، هذه المرة في الشرق في بورتسودان.

    لا حول ولا قوة الا بالله! هذه المدينة الميناء على البحر الاحمر، منذ ان انشأها الانجليز اول عهدهم. بحكم السودان، لا اعرف انه ارتكبت فيها جريمة قتل واحدة. وفيها سجن كبير كانوا يجلبون اليه السجناء من خارج الاقليم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 00:03 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 05:47 AM

اسامة الكاشف
<aاسامة الكاشف
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    الرائعون الاستاذ منصور الاستاذ ابراهيم كوجان
    مستمتعين ومتابعين
    نتمنى نافذة يتسرب إلينا منها رحيق ابراهيم اسحق
    ودرر زهاء طاهر
    لكما التحية وأنتما تنيران هذه البقعة المباركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 10:49 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: اسامة الكاشف)

    Quote: (قال الجد بوصينا
    بعد ما سهى قالينا
    بوصيكم على باب السنط ينسد
    وقت ما تهب رياح الحقد
    بوصيكم على الأطفال تربوهم
    على الشقا فى هجير الصيف
    على قتل العذاب والخوف
    حروفكم تبقى للإشراق
    ولى زرع الطريق آفاق
    تقولوا الأم وقبل الأم
    تقولوا بلدنا تتقدم
    بوصيكم على حب الأرض والنيل
    على وصل الصباح بالليل
    بوصيكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2008, 06:34 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الأخ محمد عبدالجليل عليك من اللطيف السلام

    ومحمد آدم المنصورى ذلك غوث آخر فو الذى نفسى
    بيده لو كان ود ضيف الله من الأحياء لما تردد أن
    يكتب عنه طبقات وطبقات فهو فنان فيلسوف ومصلح
    إجتماعى موال لجهده له ولك السلام.............



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2008, 06:12 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!

    ضيف على الرزنامة

    إبراهيم إسحق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 06:32 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: اسامة الكاشف)

    الأخ أسامه الكاشف السلام والرحمه

    يا صديقى فى إسمك دلالات الإبداع
    وأنت على صيغة الفاعل وستكون كذلك
    إذا جئت على صيغة الفعيل أوالفعال

    فالكاشف والكشيف والكشاف جميعها
    عارضه لنا ما وراء الورود والأوتار
    والإراده فيا صديقى نشكرك على الإستجابه
    الواعيه بأوباما السودان فى زمن أوباما
    الآخرين ولك السلام...............



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2008, 03:55 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......



    إبراهيم إسحق
    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 11:33 AM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 07-08-2002
مجموع المشاركات: 6369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    منصور بطناً جابتك والله ما بتندم
    زي كل مره بدخل بشغف لأقر ما تكتب وفي كل مرة لا يخيب حدسي فأعود بعد أن أكون قد متعت نفسي بالدهشة وبين الدهشة والشغف أحتاج لترتيل ما تخطه يمينك – حتى لو كنت أعسراً - مراراً وتكراراً فالنهج البلاغي والتورية والجناس والطباق كلها أمور تحتاج لتنقيب وصبر ، ويقيني بأنني أفعل.
    دمت مبدعاً رائعاً صحيحاً معافى محرراً للكلمة من عقالها.
    ==
    إن كان لابد أن ترد على هرطقتي هذه فليكن بالمزيد من الإبداع والإمتاع ومواصلة السرد ، ودع عنك السروراب والدشيناب والشهيناب فهي لعمرى لم تعد قري كما عهدتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2008, 06:57 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: almulaomar)

    المله عمر أطال الله عمرك وأبقاك

    ويا عزيزى تلك الديار يكفيها فخرا بأن بها ود القرم
    الذى يشبعك بهجة إذا ركبت دابته مسفلا أو مصعد وفيها
    كذلك دقاش ذلكم المسرح الكامل بكل عتاده وغيرهم وغيرهم
    ومنهم سحبنا القليل وليتنا نشلنا (الكثير المثير
    الخطر) فيا عزيزى لا تتردد فى أن تقنص لذلكم القصاص
    الحريف حتى ولو تستنجد بأى من آل القصاص وأجلس إليه
    جلوس المريد لشيخه فسوف تنال منه بركة لا ولن تندم عليها
    ويا المله عليك الشيخ الريح ترسل تلفونك عبر بريدى حتى
    نسمع صوتك الذى جسدنا صورته ولك
    ولكل الأهل السلام,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2008, 09:02 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    Quote: الرواية الاخيرة للكاتب الموهوب ابراهيم اسحق ابراهيم، اسمها «وبالُ في كليمندو».

    وكليمندو اسم قرية حقيقية او خيالية من قرى دارفور في غرب السودان الاقصى حيث اشتعلت في الاونة الاخيرة نيران الاحقاد والمطامع والطموحات و«البلاوي الزُرق!».


    جيت لأقرأ جديد فقه موسى

    شكرا منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2008, 09:27 AM

على احمد النعيم
<aعلى احمد النعيم
تاريخ التسجيل: 01-16-2007
مجموع المشاركات: 818

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الاخ المبدع حتى الثمالة منصور

    اسأل الله أن لا يسكت لك حساً

    تحياتى لك بلا حدود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2008, 08:57 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    وشكرا ليك إنت يا محمد ولمن تمشى السودان أول حاجه فتش وين بتلقى كتبه
    وأملأ وشك طب كان عدل وأكان تمساحيه وخالص السلام..............





    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2008, 06:39 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    العزيز على احمد النعيم

    السلام والرحمه وجزاك الله عنى كل الجزاء وعشمى فى أن يسعفك

    الحظ وتقع فى يدك مخطوطات ذلكم الإراهيم إسحاق فتسحق كل الشكوك

    وتعلم بأن هنالك جبلا شاهقا كالطيب صالح غير أنه عصى الصعود

    إلى قننه ولكنه سيال لخيره لمن فى سفحه ولمن على الوديان

    فكن من أبناء طلحته ووعدى لك بأنك سوف (تغنى شرقا) من حلاوة

    ما نابك منه ولك السلام والشكر والتقدير.................




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2008, 08:35 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    لا أدرى إن كان قد ساح كوجان فى بحر السودان الهائج

    أم حتل فى دهاليز مدنه الشائكه وفى كلا الحالات

    سيترك نكهة الفواكه فى أماكن وجوده وأحسبه ممتحنا

    لطلاب ماجستير التشريح بجامعة الخرطوم قادما إليها

    من مدن الضباب ومادا إليها من ما نال من صنائع حرفته

    ونتمنى أن يسعفه الزمان ويلتقى بإبراهيم إسحاق

    هناك ويأتينا منه بالجديد الشديد...............




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-14-2008, 06:36 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    عندما تكون للإنسان القدره على عكس الواقع وتصوير ما ينبغى أن يكون
    عليه بذات الطريقه من التناول ذو الوجه الأدبى النضير الذى أخرجه
    إلينا فى لوحته تلك أستاذنا إبراهيم إسحاق مما إستدعانا أن نكيل له
    التبجيل والتقدير ذلكم العبقرى الذى أتمنى من ذوى الإ هتمام السياسى
    والإجتماعى بالتفحص فى أقواله وتقليبها وإخراج زبدتها من على مناضد
    مكاتبهم دون حوجة إلى أبوجا وأبشى والكفره...........................




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-18-2008, 08:21 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    رن الهاتف وأشهد بأنه أجاب قبل أن ينظر لرقم مكلمه
    حتى يعرف من قاصده وبحفاوة البرامكه شرع أبوابه وتمادى
    فى رفع الكلفه من ما جعلنى أشعر بالإرتياح وبدأت فى تعريف
    نفسى إليه فإذا به ينهمر كالخريف الجواد عارضا لأيام فى ذاكرته
    عرض المجيد الموثق لا تقديم ولا تأخير تحدث عن عماليق درسوا
    على يده فصاروا منارات ومراجع ذكر الناقد عبدالمكرم وود مجتبى
    الوزير وذكر إبن عمر والرازى والسيوفى ومحمد نجيب ومامون الرشيد
    لا بل ذكر عز العرب شمعون ومحمد المبارك شمعون والمعز وعمر حسن
    والنور عثمان أبكر وعوض حسن أحمد وعوض آحمد أسهب ذلكم القاص بعفوية
    عندما ذكرت له كوجان فرسم لوحة عن الفاشر حتى خلت بأنى متجولا فيها
    ومتفرسا فى وجوه أولاد الريف والفلاته والفور والهوارى والجلابه والبقاره
    وكأنى أكل لهالوكها الذى أخاف أن ينسينى مقاصدى إليها
    أستاذى إبراهيم إسحاق كنز قومى تتضاعف قيمته على مدار
    الثانيه فيا أهل الثقافه ويا وزرائها هذا هو وزيركم الحقيقى
    فاستووا من خلفه يرحمكم الله...........................



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 11-18-2008, 08:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2008, 09:12 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    يا كوجان لو كنت بالخرطوم فإذهب وأبحث عن إبراهيم إسحاق وسيلقاك شارعا
    يديه ليحتويك وهو فى جبة أنصارية من دمور تحسبه أحد قادة المهدى
    وعيناه يتفرسانك وتفترسك شمائله الأليفه ويحتويك ببره وبراريد برامكته
    الأنيقه فإذهب وجالس الرجل فتلك حضرة الأصفياء يا كوجان...............





    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2008, 08:06 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    قال إبراهيم إسحاق أن لنا سفراء ثقافة بقطر ودوحتهما وذكر النور عثمان أبكر ورجل آخر وذكر عن كيف كان والنور يكتبان الإبداع قدما بقدم مع التحضير لمادة التدريس وكان ذلك من دواعى الدهشه لدى الأساتذة الآخرين فكانت كما قال الدكتور إبراهيم إسحاق محمد حسين الثانويا مكانا تفجرت فيه ينابيع الأبداع وخط فيه النور عثمان روائع أشعاره وصاغ فيه إبراهيم إسحاق أحلى حلى قصه الساحر ولقداسة ذلكم المكان ينادى إبراهيم إسحاق بإجتماع أهله ذات زمان فى مكان رحيب يتبادلون البركه ومنهم من صار غوثا ومنهم الأقطاب والنجباء ومنهم البدلاء الذين لا يدلون بحرف إلا رمزا فيا آل محمد حسين لنا معكم لقاء على شرف إبراهيم إسحاق والنور عثمان أبكر والمعز وعوض أحمد ولكم السلام حتى ذلكم اللقاء..................






    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2008, 10:13 AM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 02-07-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: munswor almophtah)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2008, 06:08 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فقهُ العتَّال مُوسَى الهَوْساتي!.......إبراهيم إسحق* (Re: خدر)

    يا خدر خضر الله جيبك وخدر وشدر ضراعك والف كتر خيرك وعام هجرى سعيد

    لك وللأسره




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de