منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-25-2017, 01:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!!

04-20-2007, 10:50 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!!

    خطوة معقولة مع أنها جاءت متأخرة كثيرا.. وعسى أن توافق إسرائيل..


    Quote: العرب يطلبون من مصر والاردن الاتصال باسرائيل
    Wed Apr 18, 2007 10:32 PM GMT




    القاهرة 18 أبريل (رويترز) - طلب وزراء الخارجية العرب من مصر والاردن يوم الاربعاء الاتصال بالاسرائيليين ومحاولة اقناعهم بقبول مبادرة السلام العربية التي تعرض على اسرائيل تطبيع العلاقات مقابل الارض ودولة فلسطينية.

    وترتبط كل من مصر والاردن من قبل بعلاقات مع اسرائيل وكانت الحكومة الاسرائيلية تأمل في أن يضم العرب دولا أخرى الى مجموعة العمل التابعة للجامعة العربية التي تشكلت من مصر والاردن لترويج مبادرة السلام العربية لدى اسرائيل.

    لكن الجامعة العربية عينت مصر والاردن فقط في مجموعة العمل التي كلفت بالاتصال بالاسرائيليين.

    وضمت مجموعة عمل ثانية كلفت بالاتصال بجهات أخرى ثمانية وزاء خارجية عرب والامين العام للجامعة عمرو موسى.

    وقال موسى في مؤتمر صحفي بعد اجتماع وزاري خاص حول مبادرة السلام العربية "ليس هناك تطبيعا مجانيا للعلاقات."

    وسئل عن موعد بدء الاتصالات فقال "ممكن غدا أو خلال أسبوع. الامر متروك لمصر والاردن."

    وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت ان اسرائيل ستستقبل مجموعة العمل العربية.

    وقالت المتحدثة ميري ايسين "سنكون سعداء ونحن نستمع الى المبادرة العربية... لن نملي على أي أحد ما يريد أن يقول لنا وسنعبر عن مواقفنا وسنكون سعداء بأن نفعل ذلك للمندوبين."

    وتعرض مبادرة السلام العربية التي أعيد اطلاقها في مؤتمر القمة العربي الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض الشهر الماضي على اسرائيل علاقات مع الدول العربية مقابل عودة الارض التي احتلت في حرب الشرق الاوسط عام 1967 وتسوية لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

    وقالت الجامعة العربية ان التفويض الممنوح لمصر والاردن سيكون بدء جهود لوضع مبادرة السلام العربية في حيز التنفيذ وتسهيل بدء المفاوضات.

    وقال مصدر حكومي اسرائيلي ان الامر "مهم لان الجامعة العربية ستوفد دولتين عربيتين للتفاوض مع اسرائيل." وأضاف "لكن هذا طريق طويل وقد اتخذوا خطوة صغيرة في بدايته."

    وقال موسى ان الجامعة العربية مستعدة لتشكيل فريق عمل موسع من دول عربية للاتصال بالحكومة الاسرائيلية.

    وفي مقابل ذلك طلبت الدول العربية كما جاء في بيان صدر عقب الاتماع "قيام اسرائيل بوقف ممارساتها في الاراضي (الفلسطينية) المحتلة وعلى رأسها رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني ووقف بناء المستوطنات و(وقف) بناء الحائط و(وقف) اجراء الحفريات (قرب المسجد الاقصى) في القدس وكذلك العودة بالاوضاع الى ما كانت عليه في 28 سبتمبر أيلول 2000 (قبل انتفاضة الاقصى)."

    لكن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الذي رأس الاجتماع قال في مؤتمر صحفي "لا" حين سئل عما اذا كان ممكنا أن تكون السعودية ضمن فريق العمل العربي الموسع المستعد للاتصال باسرائيل.

    وقال موسى ان وزير خارجية عربي اخر قال حين سئل عما اذا كان مستعدا للاتصال باسرائيل "في المشمش."

    ونفت مصر والجامعة العربية تكهنات بأن مجموعة العمل ستتفاوض مع اسرائيل على تفاصيل مبادرة السلام. وقالتا ان هذا متروك للحكومات العربية التي لها مطالب في الاراضي التي تحتلها اسرائيل وهي سوريا ولبنان والسلطة الفلسطينية.

    وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط للصحفيين بعد اجتماع وزراء الخارجية ""اننا لن نتفاوض مع اسرائيل... التفاوض مع اسرائيل تقوم به أطراف لها مشاكل مع اسرائيل."

    وتغيرت مواقف اسرائيل والولايات المتحدة في العلن لكن محللين يقولون انه من غير الواضح ما اذا كانت اسرائيل مستعدة للمرونة في شأن قضايا الوضع النهائي مثل حدود الدولة الفلسطينية وقضية اللاجئين الفلسطينيين.

    والدول التي تتكون منها مجموعة العمل الثانية هي مصر والاردن ولبنان والمغرب وفلسطين وقطر والسعودية وسوريا.

    من علاء شاهين

    (شارك في التغطية جوناثان رايت وعزيز القيسوني)



    © Reuters 2007. All Rights Reserved


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2007, 10:54 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2007, 11:03 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6445

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2007, 11:27 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    بيننا وبين عام 1967 مرت أربعون سنة..

    هذا فيلم تسجيلي لمؤتمر القمة العربي في الخرطوم والذي ارتكب أكبر خطأ في تاريخ الجامعة العربية وهو ما سمي بمؤتمر اللاءات الثلاثة.. وبه استمر سقوط العرب إلى أسفل حتى وصلوا إلى الحالة الحالية.. ألم يكن من الأنفع لهم أن يفكروا بطريقة صحيحة من البداية؟؟

    http://nasser.bibalex.org/NasserVideo/wmplayer.aspx?DvdID=1059#

    بعد الضغط يمكن اختيار سرعة الجهاز ثم المشاهدة..

    سوف أعود..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2007, 11:44 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    كتب الأستاذ محمود محمد طه في كتابه "مشكلة الشرق الأوسط" الذي خرج في أكتوبر/ نوفمبر 1967 يتساءل متى يخرج العرب من التيه.. نرجو أن تكون نهاية الأربعين عاما هذه تؤرخ لبداية خروجهم من التيه!!

    Quote: ليت شعرى! متى يخرج العرب من التيه الذي يضربون فيه الآن؟


    وقبل ذلك قال في كتاب "التحدي الذي يواجه العرب" الذي خرج في سبتمبر 1967 تحت عنوان "العرب في التيه" يقول:

    Quote: العرب في التيه:

    ومع ذلك فان هذه الجهالة الكبرى، وهذه الغفلة المفلسفة، وهذه النكسة البشرية، الفكرية، الموبقة، تسمي نفسها، في أيامنا الحاضرة، (( ثورية وتقدمية )) وتطرق أبواب العرب المسلمين، فتجد، من قادة العرب المسلمين، من يفتح لها هذه الابواب على مصاريعها .. في غفلة وفي بلاهة..
    ان العرب اليوم في التيه .. وهم في التيه ولا موسى لهم، ولا هارون، ولا يوشع .. بل ولا مولى لهم .. نسوا الله فنسيهم الله: (( كذلك أتتك آياتنا فنسيتها، وكذلك اليوم تنسى )).
    ان هذا أمر لا يصح السكوت عليه، ولا بد من عمل سريع.. واول ما تجب الاشارة اليه هو ان المشكلة التي تواجه العرب اليوم ليست، كما يظنون، مشكلة أرض فلسطين، التي اقتطعها اليهود بمعاونة بريطانيا وامريكا، وموافقة الاتحاد السوفيتي، وبعض الدول الاخرى، فشردوا أهلها، واقاموا فيها دولة اسرائيل.. المشكلة اكبر من ذلك، واخطر.. هذه المشكلة الكبيرة، الخطيرة هي ان المرحلة الحاضرة من تطور المجتمع البشري، على هذا الكوكب، الذي نعيش فيه، قد واجهت العرب بتحد لم يسبق لهم ان ووجهوا به، بهذه الصورة الحاسمة، وما ارض فلسطين الا البقعة التي فيها رمي قفاز التحدي ..
    ولقد واجه العرب هذا التحدي بغير ادواته، حين ظنوه دولة اسرائيل، فدخلوا معها في حرب يوم 15 مايو عام 1948 فانهزموا، فذهبوا يبحثون عن أسباب الهزيمة، فلم يهتدوا الى اصل المشكلة، ولكن تفكيرهم هداهم الى ان سبب الهزيمة هو فساد الحكام العرب، وتواطؤهم مع الاستعمار الغربي، الذي صنع اسرائيل وساندها في الحرب ضد العرب فثاروا ببعض حكامهم، واجلوهم عن مواطن القيادة، وجاءوا بقيادات جديدة فظنوا أنهم بذلك قد اهتدوا الى اصل المشكلة، وظنت هذه القيادات الجديدة ان مشكلتها هي دولة اسرائيل، ومن ورائها الدول الغربية، أو قل انها ارادت ان تفهم ان مشكلتها هي الدول الغربية التي تستخدم اسرائيل، بعد ان زرعتها في ارض العرب، كقاعدة عسكرية ضدهم.. فواجهت الغرب بالعداوة على نحو ما برز في الصورة التي بها تم تأميم قناة السويس، فأضافت بذلك مشكلة جديدة، من غير ان تهتدي الى أصل المشكلة، وقد جرت على نفسها عدوان 29 اكتوبر عام 1956، فانهزمت فيه، في الحقيقة، ولكنها توهمت انها كانت فيه منتصرة، لسبب واضح هو ان الصراع بين الكتلتين اوقف العدوان قبل ان يبلغ أهدافه .. فظنت به الهزيمة، وبنفسها النصر، وكذلك زاد بعدها عن أصل المشكلة، وزاد ضلالها.. ثم جرت على نفسها عدوان 5 يونيو من عام 1967 فانهزمت هزيمة نكراء، ولقد كنا نرجو لها ان تهتدي بهذه الهزائم المنكرة، المتكررة، الى أصل هذه المشكلة.. ولكن الدلائل تدل على ان القيادات العربية تبعد كل يوم عن فهم أصل هذه المشكلة .. وما القرارات التي اتخذت اخيرا، في مؤتمر القمة، الذي عقد بالخرطوم بين التاسع والعشرين من أغسطس والحادي من سبتمبر من هذا العام، الا أحدث دليل على ضلال القيادات العربية عن أصل المشكلة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2007, 12:08 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 01-02-2003
مجموع المشاركات: 3082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)


    الأعزاء د. ياسر ومحمود الدقم
    تحية طيبة
    ورد في كتاب مشكلة الشرق الأوسط للأستاذ محمود محمد طه والذي صدرت طبعته الأولى في أكتوبر 1967:
    Quote: الحل العاجل
    ان على العرب ان يعلنوا للعالم على الفور انهم، ايثارا منهم لعافية الدول، وتضحية منهم في سبيل السلام العالمي، وابقاء منهم على المنظمة العالمية العظيمة، ورعاية منهم لصالحهم هم انفسهم، يقبلون التفاوض مع دولة اسرائيل، تحت اشراف الامم المتحدة، (ومجلس الامن بشكل خاص) وعلى ان يكون التفاوض على أساس قراري الامم المتحدة، المتخذين في التاسع والعشرين من نوفمبر عام 1947 (قرارالتقسيم)، وفي الحادي عشر من ديسمبر عام 1948 (قرار إعادة اللاجئين). وهما القراران اللذان التزمت بهما دولة اسرائيل لدى دخولها هيئة الامم، وقد وردت الى ذلك الالتزام الاشارة في القرار الذي اتخذته الجمعية العامة في الحادي عشر من شهر مايو عام 1949، وهو القرار الذي يقضي بقبولها في الهيئة، وينص ((في ديباجته على ان اسرائيل قد تعهدت باحترام التزاماتها تجاه ميثاق الامم المتحدة منذ قيامها، أي في الرابع عشر من آيار (مايو) عـام 1948، كمـا ينـص على التذكيـر بقـراري 29 تشـرين الثـاني (نوفمبر) عـام 1947 (قرار التقسيم)، والحادي عشر من كانون الأول (ديسمبر) عام 1948 (قرار إعادة اللاجـئيـن).)) عن كتاب ((قضايانا في الأمم المتحدة)).. وسيكون هدف المفاوضة المباشرة مع اسرائيل تحت اشراف مجلس الأمن، الآتى:-
    1- انهاء حالة الحرب التي ظلت قائمة بين العرب واسرائيل، والاعتراف لاسرائيل بحق البقاء في سلام، وامن. واحترام لسيادتها على أراضيها.
    2- احترام حق اسرائيل في المرور البريء بالممرات المائية - خليج العقبة، وقناة السويس.
    3- انسحاب القوات الاسرائيلية، والسلطات الاسرائيلية، من الاراضي العربية التي احتلتها اسرائيل على التوالى: في حروب15 مايو عام 1948، و29 أكتوبر عام 1956، و5 يونيو عام 1967.
    4- ارجاع اللاجئين العرب الذين أخرجوا من ديارهم، أثناء هذه الحروب، أو بعدها، وتعويضهم عن جميع ما تعرضوا له من خسائر. وتوطين من لا يرغبون منهم في العودة الى داخل الحدود الإسرائيلية، في الأرض الفلسطينية، التي خصصها مشروع التقسيم الأصلي للعرب، مع تعويضهم أيضا.. وهذا يعني تنفيذ مشروع التقسيم الأصلي.
    5- ضمان مجلس الأمن (الامم المتحدة) لحدود الدولة العربية الجديدة، التي تنشأ نتيجة لتنفيذ مشروع التقسيم الاصلي، ولتأكيد هذا الضمان توقف، على الفور، الهجرة اليهودية الى دولة اسرائيل، وذلك لان زيادة السكان الناتجة عن استمرار الهجرة ستجعل اسرائيل مضطرة الى التوسع، وقد تصبح مهددة بذلك لامن جيرانها، وسلامة اراضيهم.
    6- تأخذ هيئة الامم على دولة اسرائيل تعهدا بالا تحاول أي توسع في أرض أي من الدول العربية المجاورة لها. فاذا جرت منها أية محاولة فان مسئولية ايقافها عند حدها تقع على عاتق المنظمة الدولية، مجلس الامن والجمعية العامة.
    فاذا ملك الزعماء العرب هذه الشجاعة، وهي شجاعة سيحتاجونها لمواجهة شعوبهم، (وذلك، على كل حال، أفضل من التضليل الذي يمارسونه الآن) فان موقف اسرائيل سيصبح ضعيفا.. ولكنها امام اغراء اعتراف العرب بها، وامام الرأي العام العالمي، في المنظمة وخارجها، لن تجد بدا من الموافقة. فاذا ما ابرم الحل العاجل بصورة مرضية فقد أصبح على العرب ان يباشروا الحل الآجل.


    وعن أهمية اعتراف العرب باسرائيل لمصلحة موقفهم في التفاوض جاء في الكتاب:

    Quote: الاعتراف باسرائيل من مصلحة العرب
    كان، ولا يزال، اعتراف العرب باسرائيل، بالنسبة لاسرائيل أعز امانيها، لانه يوفر عليها حالة الخوف، والتوتر، والقلق ـ التي ارقت لياليها، وشغلت أيامها، كما يوفر عليها الجهد والمال، وهى في سبيل هذا الاعتراف يمكن ان تساوم الى حدود بعيدة لا تقف عند حد إعادة اللاجئين الى ديارهم، وتعويضهم عن ممتلكاتهم، ولا عند حد الجلاء عن الاراضى العربية التي احتلتها في 5 يونيو، وانما تذهب الى الرجوع الى الحدود التي بينها قرار التقسيم الاصلى الذي اتخذته الامم المتحدة في التاسع والعشرين من نوفمبر عام 1947. وهى حدود قد تخطتها اسرائيل، وتوسعت عليها عقب كل معركة من المعارك التي نشبت بينها وبين العرب منذ 15 مايو عام 1948. ولكن العرب يرفضون هذا الاعتراف بدولة اسرائيل، وهم، ان اردت الدقة، لا يرفضونه الا شكلا، ولا يرفضونه الا قولا.. ولكنهم مضمونا، وعملا، لا يرفضونه.. هذا من أشد الامور مدعاة للاسف، وهو في نفس الوقت من أدل الدلائل على جهل القيادات العربية، وقلة حنكتها، ذلك بان اسرائيل في فترة الاصرار على عدم الاعتراف بها قد تقوت ولا تزال تتقوى، عسكريا، وسياسيا، ودبلوماسيا، واقتصاديا، وبشريا. ثم هى ستنال الاعتراف الكامل بها بعد ان تفرضه وبعد ان يكون العرب كما هو واضح الآن، قد قدموه على أقساط، وبعد ان يكون على ذلك قد فقد قيمة المساومة التي كان ولا يزال يحظى بها.. فكأن اسرائيل ستحرز اعتراف العرب بها بدون ان يقبض العرب من اسرائيل ثمن هذا الاعتراف. ورفض العرب الاعتراف باسرائيل يقوم على كبرياء زائف!! كيف يجلسون ليتفاوضوا، على مائدة واحدة، مع من أغتصب أرضهم؟؟


    وبالطبع فأن العرب اليوم يريدون سلاما بشروط أقل من تلك التي اقترحها لهم الأستاذ محمود ثم هم لا يكادون يظفرون بشيء وما ذلك الا لأن قوة المساومة عندهم قد انتهت بسبب المماطلة .. اقرأ الفقرة التالية من نفس الكتاب:

    Quote: كما قلنا، فان اعتراف العرب باسرائيل واقعيا، وعمليا حاصل، وكل المشاريع التي تقدم في المنظمة العالمية الآن ترمي الى تسجيل هذا الإعتراف. لا يختلف في ذلك أصدقاء العرب، أو أصدقاء اسرائيل. ولعل كل ما هناك من اختلاف بين الفريقين هو هل يكون الجلاء قبل تسجيل هذا الاعتراف أم بعده؟؟ وهناك إصرار اسرائيل على التفاوض المباشر. وأمام هذه الإصرار فان اسرائيل ستكون مستعدة لتنازل كبير، قد لا يكون ممكنا بغير قوة المساومة التي يحملها هذا الاعتراف من جانب العرب، ومن مصلحة القضية العربية الا تضيع قوة المساومة هذه بتمسك العرب بعدم الاعتراف اللفظي، مع أن الاعتراف عمليا واقع، ومع الزمن، فان اسرائيل ستحصل على هذا الاعتراف، بدون أن تدفع عليه ثمنا كافيا للعرب.
    ثم انه يجب أن يكون واضحا فان أي حل سياسي لا يمكن ان يفرض على العرب، كما هو لا يمكن ان يفرض على اسرائيل، بقوة السلاح، وذلك لأسباب عديدة، منها ان السلاح لم يعد يحل المشاكل بين الأمم، ومنها ان المنظمة الدولية، الى الآن، لا تملك سلطة تنفذ بها قراراتها. فلم يبق الا ان تكون الحلول السياسية قائمة على الموافقة المتبادلة، والتراضي بين الفريقين المتنازعين، ومن أجل ذلك، فإن التفاوض المباشر هو أسلم السبل، وأقربها الى التراضي.
    ونحن نعلم صعوبة الإعتراف على الزعماء العرب، ولكننا لا نحترمها، ذلك بأنها صعوبة تقوم على الكبرياء الزائف، وعلى المظهر الفارغ، وهي تستهدف خداع الشعوب العربية، ذلك بأن الزعماء قد ظلوا يحدّثونها، على طول المدى، عن رمي دولة اسرائيل في البحر.. وحتى في مؤتمر الخرطوم الذي التقى فيه هؤلاء الزعماء مؤخرا لم ينسوا، تمشيا مع الأوهام القديمة، المزمنة، والمعلنة على الشعوب، ان يعلنوا، من جديد، انهم سيعملون على تحقيق انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي العربية التي احتلتها في الحرب الأخيرة ((وذلك في نطاق المبادئ الأساسية التي تلتزم بها الدول العربية وهى: عدم الصلح مع اسرائيل، أو الإعتراف بها. وعدم التفاوض معها)).
    وقد قلنا ان هذا الإعتراف عمليا قد حصل، فهل ما يهم الشعوب العربية هو مظهر الإعتراف، أم جوهره؟؟ ان الزعماء العرب هم اليوم أسارى التضليل الذي ظلوا، ولا يزالون، يمارسمونه مع شعوبهم.. فهم، ((عمليا))، يعترفون بدولة اسرائيل، لأن الإعتراف ضروري لإحراز الحل السياسي الذي لا يجدون عنه منصرفا، ولكنهم، ((قوليا))، يرفضون هذا الإعتراف ليظل المظهر محفوظا أمام الشعوب، ريثما يعمل الزمن عمله في ذاكرتها.

    (عدل بواسطة Omer Abdalla on 04-21-2007, 00:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2007, 11:52 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2007, 11:19 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    الرئيس عبد الناصر في خطاب الإستقالة الشهير..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2007, 11:44 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2007, 01:07 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6445

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العرب يطلبون من مصر والأردن إقناع إسرائيل!!! يا ريت إسرائيل توافق!!!! (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de