كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-11-2017, 01:59 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هوامش على دفتر ذكرى الأستاذ محمود.. وثائق، صور، أحاديث مسجلة، وفيديو

16-01-2007, 06:01 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هوامش على دفتر ذكرى الأستاذ محمود.. وثائق، صور، أحاديث مسجلة، وفيديو

    يبدأ بعد قليل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:23 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هوامش على دفتر ذكرى الأستاذ محمود.. وثائق، صور، أحاديث مسجلة، وفيديو (Re: Yasir Elsharif)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نبدأ هذا البوست وستكون كل مداخلة لهامش من الهوامش..

    ــــــــ
    "الهوس الديني يثير الفتنة ليصل إلى السلطة" هو الكتاب الذي أثار حكومة مايو ودفعها إلى اعتقال الجمهوريين ومصادرة الكتاب ومصادرة ماكينة الرونيو التي يستخدمها الجمهوريون في إخراج الكتب.. وعندما حدث ذلك لجأ الجمهوريون إلى تسجيل أشرطة كاسيت واصلوا فيها توضيح موقفهم من الهوس الديني، فاستمرت الاعتقالات حتى اعتقل الأستاذ في يوم الخميس 9 يونيو 1983.. وبعد ثلاثة أشهر، أي في سبتمبر 83، قام النميري بفرض قوانين سبتمبر وبدأ تطبيقها لإسكات كل معارضة لحكمه خاصة القضاة الذين كانوا قد أضربوا عن العمل في بداية عام 1983.. إذن العامل الداخلي الظاهر الذي أدى إلى تنكر السلطة للجمهوريين هو كتاب "الهوس الديني" وما فيه من مواجهة صارمة لنائب رئيس الجمهورية ورئيس جهاز أمن الدولة عمر محمد الطيب واتهامه بأنه غير جدير بمنصبه، وأيضا مواجهة صارمة لوزير الإعلام [أنظر هامش 1] [مقتطفات من كتاب الهوس].. ولكن يمكن للمدقق أن يرى عوامل أخرى خارجية وداخلية أرادت إسكات صوت الجمهوريين، وأنا هنا أشير بإصبع الإتهام في العوامل الخارجية إلى المملكة العربية السعودية وإلى مصر وفي العوامل الداخلية إلى قوى الأخوان المسلمين والسلفيين بما لديهم من دعم خارجي.. في نوفمبر 1982 أخرج الجمهوريون كتابا عن التكامل وجهوا فيه انتقادا هادئا لفكرة التكامل بين السودان ومصر.. [أنظر هامش 2] .. وفي مارس من عام 1983 أخرجوا كتابا بعنوان "بنك فيصل الإسلامي" قالوا في مقدمته: "ألا يخشى المسئولون أن يكون هذا البنك (صنيعة) من صنائع قوى الهوس الديني ـ التي تستهدف السلطة ـ لتحم قبضتها الإقتصادية على البلاد بإسم الدين؟!" [أنظر هامش 3] [هامش عبارة عن صور صفحات من كتاب بنك فيصل].. لا شك أن هذين الكتابين أغضبا السلطات الحاكمة في كل من مصر والسعودية.. وعندما تغضب الأنظمة تتحرك أجهزة أمنها وإعلامها ضد الجهة التي أغضبت السلطة.. جاء مندوب مجلة "وادي النيل" وأجرى لقاء مع الأستاذ محمود محمد طه في مارس عام 1983 ولكن المجلة صودرت في مصر وتم إيقافها بعد ذلك.. [أنظر هامش 4] [ لسماع اللقاء كاملا بالتسجيل وقراءة ما نشرته مجلة الوادي].. في مارس 1983 انعقد في الخرطوم (المؤتمر العالمي للدعوة الإسلامية) وحاول الجمهوريون أن ينشروا مقالة بجريدة الصحافة فرفضت الجريدة نشرها.. فأخرج الجمهوريون كتابهم "الإرهاب الديني يهدد حرية الفكر!!" وأهدوه للمثقفين والمسئولين وكان بحق بمثابة ناقوس للخطر.[ أنظر هامش 5] [مقتطفات من كتاب "الإرهاب الديني يهدد حرية الفكر!!].. ولذا لم يكن مستغربا أن يبدأ الشيخ محمد نجيب المطيعي، وهو أستاذ مصري في جامعة أمدرمان الإسلامية، بإثارة الفتنة إبتداء من أبريل 83 منطلقا من جامع عمر محمد الطيب ثم من التلفزيون ضد المسيحيين وضد الجمهوريين.. وهب الجمهوريون في مواجهة تلك الفتنة فاعتقلتهم السلطة.. طوال فترة الإعتقال التي استمرت حوالي الـ 19 شهرا كانت المؤامرات تحاك ضد الجمهوريين وكان السلفيون والأخوان المسلمون هم رأس الرمح في ذلك. وكان جواسيس النظام يتجسسون على مكاتبات الأستاذ محمود مع الجمهوريين، كما اتضح ذلك من بعض العبارات التي قرأها النميري في خطابه بتأييد الحكم وقال أنها وردت في بعض الخطابات المتبادلة بين الأستاذ والجمهوريين.. بعد الانتفاضة ظهرت وثيقة اتضح منها أن النيل أبو قرون [أحد مهندسي قوانين سبتمبر] والنميري قد تبادلا في فبراير 1984 الكتابة حول أدلة تدين الجمهوريين بالردة.. [أنظر هامش 6] [صورة كتابات أرسلها الأستاذ للأخوان الجمهوريين يومي 10 و11 فبراير 1984].. والكتابة تتحدث عن نفسها ولا تحتاج لشرح ولكن قد تحتاج لإعادة كتابة بالكمبيوتر حتى يسهل الإقتباس منها لمن يريد من الدارسين والمهتمين].. وقد كتب الصحفي هاشم كرار في سودانيز أونلاين ما يفيد أن بدرية سليمان وهي ثالثة التيم الذي كتب قوانين سبتمبر، قد أشارت له قبل مدة طويلة من خروج الأستاذ من المعتقل بأن الأستاذ محمود سوف يقتل [صاحبك انتهى] وقد قال هاشم كرار أنه لم يفهم أن تلك الإشارة كان المقصود بها الأستاذ محمود إلا فيما بعد عندما أصدرت محكمة المكاشفي تأييدا لحكم الإعدام على الأستاذ محمود محمد طه.. فما هو مغزى إطلاق سراح الأستاذ محمود والجمهوريين؟؟ الأستاذ محمود لخص ذلك وقاله في جلسات مفتوحة ولا بد أن كلماته قد سجلها جواسيس النظام.. في نفس اليوم الذي خرج فيه الأستاذ محمود والجمهوريون من المعتقلات عقدت جلسة كبيرة تم فيها تداول لمستقبل عمل الجمهوريين.. في هذا الهامش تجدون بعض كلمات الأستاذ في ختام جلسة يوم 19 ديسمبر 1984.. [أنظر هامش 7] [حديث الأستاذ في يوم 19 ديسمبر 1984 وحديثا مسجلا في أحد الجلسات العامة بعد ذلك اليوم وقبل إصدار منشور "هذا.. أو الطوفان"].. وفي يوم 25 ديسمبر 1984 خرج منشور "هذا.. أو الطوفان" [أنظر هامش 8] .. بعد صدور منشور "هذا.. أو الطوفان" تم اعتقال مجموعة كبيرة من الجمهوريين وبدأت محاكمة بعضهم في محاكم الطوارئ القائمة لتنفيذ قوانين سبتمبر.. الأستاذ محمود والجمهوريون واجهوا الأمر بتسيير مظاهرة سلمية اشترك فيها الأستاذ محمود،[ سائرا لبعض الوقت وراكبا بقية الوقت] وذلك في يوم الأربعاء 2 يناير 1985 وقد سارت المظاهرة من منزل الأستاذ وحتى محكمة الطوارئ رقم 4 برئاسة المهلاوي حيث يُحاكم أربعة من الجمهوريين هم عبد اللطيف عمر حسب الله ومحمد سالم بعشر وتاج الدين عبد الرازق وخالد بابكر حمزة.. [أنظر هامش 9] [صور المظاهرات السلمية "المسيرات" والإنتظار أمام ساحة المحكمة في دار الفنانين] .. في يوم الجمعة 4 يناير 85 قامت مجلة الجامعة بإجراء آخر لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. [أنظر هامش 10] [لقاء مجلة الجامعة 4 يناير 1985].. في مساء نفس يوم الجمعة 4 يناير عقد الجمهوريون جلسة كبيرة في الساحة الغربية خارج منزل الأستاذ محمود وهي الجلسة التي تحدث فيها الأستاذ محمود الحديث الذي اشتهر فيما بعد بحديث الفداء.. [أنظر هامش 11].. .. في اليوم التالي، أي السبت 5 يناير تم اعتقال الأستاذ محمود في حوالي الساعة الثانية ظهرا تقريبا من منزله، وأخذ مباشرة إلى حراسة القسم الأوسط حيث الجمهوريين الأربعة الذين يواجهون محكمة طوارئ رقم 4 [محكمة المهلاوي]
    الأستاذ هاشم كرار الذي كان صحفيا في جريدة الأيام وقتها قال في شريط صوتي لتسجيل ذكرياته ما يفيد أنه التقى الأستاذ محمود في حراسة قسم أمدرمان الأوسط، وأنا هنا أنقل من ذلك الحديث قوله:


    Quote: أذكر حوالي الساعة اتنين ونص أو تلاتة مشينا أنا ومعاي الأخ الأستاذ عادل عبد الغني المحامي ومعانا فتح الرحمن النحاس ، زميلي في "الأيام" في المبنى بتاع المعتمدية في المركز الرئيسي بتاع امدرمان طالبنا ، زي ما بقولو الجهات المختصة ، في الكاونتر بتاع الحراسات على أساس أنو نقابل الأستاذ وكدة .. قال لينا ممكن تقابلوه لكن هو ما ممكن يطلع برة لكن ممكن يندهوا عليه ومن خلال البوابة البتأدي من الكاونتر للحراسات جوة ممكن انتوا تقابلوه وتتكلموا معاه .. فأذكر انو جانا الأستاذ محمود في زيو السوداني التقليدي والعريق – ال [كلمة غير واضحة يبدو أنها العراقي] والسروال والمركوب الأبيض .. أذكر انو كان ماسك في القضبان الحديدية بتاعة الباب واتكلم معانا .. وراه طبعا في مسجونات كانوا في الحراسة ومسجونين وباعة خمور بلدية وكده .. أذكر أنو منظره في اللحظة ديك جسد لي اذلال النظام لمعارضيه وللمفكرين ولناس في قامة الأستاذ محمود محمد طه .. منظر مؤلم يعني حقيقة .. المهم بعد التحية والسلام ، أذكر قال لي: تحياتك وصلت وكنا متوقعين ، على حسب كلامك انو بعد يوم أو يومين نلتقيك في الثورة .. اعتذرت ليهو ..
    اذكر انو أنا وجهت ليهو سؤال مباشر ، قلت ليهو يا أستاذ أنا آسف جدا جدا انو أنا أشوفك في المشهد ديا ، في ظل نظام انت كنت بتدافع عنو وانتهى بيك المطاف على أساس انو هذا النظام نفسو يضعك في مثل هذا الموضع .. قال لي: نحن كنا بندافع عن مايو لأنو مايو كانت ضد الهوس الديني لكن لمن مايو استحالت هي نفسها لهوس نحن رفعنا يدينا منها وبدأنا في محاربتها .. اذكر اني أنا سألته: طيب رؤيتك للبحصل شنو؟ يعني مايو مستمرة وكذا وكذا؟ قال لي: لا مايو انتهت .. يكفي أنها خرجت من قلوب الناس .. دي العبارة ..


    انعقدت المحكمة المهزلة يوم الإثنين 7 يناير وذلك في قاعة من قاعات مباني محكمة أمدرمان بجوار البلدية وقسم الشرطة الأوسط، وقد قاطعها الأستاذ محمود والجمهوريون بمعنى أنهم لم يعترفوا بها ورفضوا التعاون معها أو حتى الدفاع عن أنفسهم.. وقد قالوا في تلك السانحة كلمات سجلها التاريخ.. يمكن الاستماع إلى كلمة الأستاذ محمود في الهامش [12] أدناه.. رفعت الجلسة إلى يوم الغد للنطق بالحكم. وفي يوم الثلاثاء سار الجمهوريون في مظاهرة أخيرة من منزل الأستاذ متجهين إلى المحكمة ولكن اعترضهم البوليس عندما وصلت المظاهرة إلى منطقة سوق الشهداء بأمدرمان.. وكانت الخطة هي أن يجلس الجمهوريون والجمهوريات في الأرض عندما يعترضهم البوليس، وبالفعل تم الجلوس .. توجد صورة في الهامش [13] تظهر هذا المشهد ويظهر فيها الأستاذ سعيد الطيب شايب. وصورة أخرى تظهر المشهد للتجمهر خارج المحكمة بعد النطق بالحكم بالإعدام.

    يتواصل..
    والهوامش في مداخلات منفصلة..


    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:29 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هامش رقم 1 من كتاب "الهوس الديني يثير الفتنة ليصل إلى السلطة" (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [1]
    من المسئول عن إعطاء الحرية لهذا النشاط الهدام؟؟
    هذا الشيخ المطيعي مشبوه الخلفية السياسية والدينية، كما أسلفنا، ومع ذلك يجد الفرصة في مسجد له علاقة بالنائب الأول، ورئيس جهاز أمن الدولة، فيدعو إلى إثارة الفتنة الدينية بين الشماليين والجنوبيين، وبين الجنوبيين أنفسهم، ويقوم بتكفير الطوائف الأخرى من المواطنين، ويدعو إلى استباحة دمائهم، ويحرّض المسئولين على مصادرة حرية الفكر والعقيدة، وينعي عليهم تقصيرهم في مسئولياتهم في تدخّل سافر في شئوننا الداخلية.. وذلك مما أكسب نشاطه هذا صفة الشرعية فشجّعه على التمادي فيه، فصعّده إلى التلفزيون، في أحاديث مسلسلة، استهدفت تشويه فكر طائفة من المواطنين محرومة من حق الدفاع عن نفسها، لا من منبر هذا المسجد ولا من خلال هذه الأجهزة، كما استهدفت تحقير معتقدات، ومقدسات هذا الشعب، المتمثلة في تراثه الصوفي.. وهو يدعو إلى الإكراه الديني بدلا عن الاسماح الديني في بلد متعدد الثقافات، يسعى لتحقيق الوحدة الوطنية، والسلام الاجتماعي بين أجزائه، وأفراده.. وكل هذه جرائم تمس الوحدة الوطنية، والحقوق الأساسية للمواطنين، وسياسة الدولة العامة، وتهدد مكتسبات هذا الشعب، وأمنه، واستقراره، ووحدته.. وهي جرائم تقع في مثل هذا المسجد فلا تجد رقيبا ولا حسيبا.. إن خطب هذا الشيخ وأحاديثه لا بد أن تكون قد بلغت النائب الأول، وهو أيضا المسئول الأول عن الأمن، في البلاد، كما بلغت سائر المواطنين من أجهزة الإعلام.. ألم تكن المسئولية السياسية والأمنية للنائب الأول تقتضي وقف نشاط هذا الشيخ من أول بادرة هدامة له في هذا المسجد؟؟ ألا تفرض هذه المسئولية السياسية والأمنية على النائب الأول رعاية حقوق المواطنين فلا يجري النيل من طائفة منهم من منبر يقع تحت سمعه وبصره، وهي لا تملك حق الدفاع عن نفسها من هذا المنبر؟؟ ألا يعتبر التفريط الذي أدى إلى توسيع نشاط هذا الشيخ، وهو يثير الفتنة الدينية، تفريطا في أمن البلاد، ووحدتها؟؟ ألم يعط هذا المسجد صبغة شرعية وجواز مرور لهذا الشيخ ليصعّد نشاطه الهدام في أجهزة الإعلام؟؟ ومن المسئول عن هذا المسجد؟؟ أليست للنائب الأول أية مسئولية عنه؟؟ أليس لنشاط هذا الشيخ، في إثارة الفتنة الدينية، تبعات خطيرة تمتد المسئولية عنها إلى النائب الأول بما له من علاقة بالمسجد الذي تصاعد منه هذا النشاط؟؟ ثم أليس التفريط في المسئولية السياسية والأمنية، والذي يترتب عليه خطر يتهدد وحدة البلاد، وأمنها، من هذا المنبر الرفيع في الدولة مما يجعل صاحبه غير جدير به؟؟ ثم أليس السيد وزير الإرشاد والإعلام، ومعه المسئولون الإعلاميون مسئولين عن التفريط في رسالتهم الإعلامية بإتاحة الحرية التامة في أجهزة الإعلام لهذا الشيخ ليقوم بنشر دعوته إلى الفتنة الدينية وإلى تحقير المعتقدات الروحية لهذا الشعب؟؟ أليست أجهزة الإعلام من الخطورة على تربية هذا الشعب بحيث لا يسمح لها بما يسيء إلى هذه التربية؟؟ وكيف تظل أجهزة الإعلام موصدة أمامنا، نحن المواطنين السودانيين، فنُسلب حقنا الأساسي في التعبير، ليُعطى لأجنبي يسيء استخدامه، فيستغله ضد مصلحة هذا الشعب؟؟ وكيف نُحْرم من أبسط مقتضيات العدالة، فلا نُعْطى مجرد حقنا الطبيعي للدفاع عن أنفسنا، من هذه الأجهزة، بينما تُطْلق يد هذا الشيخ ليمارس تشويهه لفكرنا، ولإثارة الفتنة الدينية ضدنا، على أوسع نطاق، وبصورة منظمة، متصاعدة، من هذه الأجهزة؟؟ ألا تفرّط هذه الأجهزة بذلك في حق أساسي للمواطنين، وتشارك هذا الشيخ في التبعة المترتبة على نشاطه، والمهددة لأمن البلاد، والمخلّة بتربية الشعب؟؟ ألا يجب إعادة النظر في السياسة الإعلامية، وفي رسالة المسجد، حتى تخدما، وعلى أيسر تقدير، سياسة الدولة العامة المعلنة؟؟ ثم لا بد من التحقيق مع سائر هؤلاء المسئولين في هذا التفريط والتقصير في المسئوليات الجسيمة التي يتولونها.. إننا لسنا هنا بصدد حقنا القانوني، وإن كنا نعلم أن هناك مخالفات خطيرة قد وقعت في حق البلاد، وفي حقنا.. ولكننا إنما نتخذ نشاط هذا الشيخ نذيرا بما ينتظر هذه البلاد من مغبة الهوس والإرهاب الديني لو قدّر له أن يتحكّم في مصير هذه البلاد.. كما أننا لا ندعو إلى قمع وكبت اتجاهات الهوس بقدر ما ندعو إلى الحوار، وعلى أساس العدالة والتكافؤ بين الدعوات الدينية، فإن الوعي الديني الصحيح هو السبيل للقضاء على الهوس والإرهاب.. غير أنه لا بد من تدخل سياسي وأمني لوقف أي جنوح لاتجاهات الهوس والإرهاب، حتى يؤدي مناخ الإسماح، والحوار أغراضه في تسليح الشعب بالوعي الديني والسياسي الصحيح..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:32 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هامش رقم 2 انتقاد الجمهوريين لخطوات التكامل بين مصر والسودان (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [2]


    فقد جاء في إهداء الكتاب هذه العبارة: "ولكن الخطوة التى اتخذت اخيرا بميثاق التكامل خطوة أسس التكافؤ مختلة فيها لغير مصلحته!!".. وذهب الكتاب يفصل كيف أن الاستعجال في مسألة الوحدة قبل بناء الوحدة الداخلية في السودان إنما هو عمل غير سليم..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:36 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هامش 3 الجمهوريون وصفوا بنك فيصل الإسلامي بأنه من صنائع الهوس الديني (Re: Yasir Elsharif)

    هامش 3

    صور لصفحات من كتاب "بنك فيصل الإسلامي" الذي أخرجه الجمهوريون في مارس عام 1983:




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:41 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 01:47 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Yasir Elsharif)



    الجزء الأول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 01:50 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Moawia Mohammed)


    الجزء الثاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 01:52 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Moawia Mohammed)


    الجزء الثالث
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 01:55 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Moawia Mohammed)


    الجزء الرابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 01:57 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Moawia Mohammed)


    الجزء الخامس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 02:00 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هامش رقم 4.. لقاء مجلة الوادي بالصوت وبالكتابة (Re: Moawia Mohammed)


    الجزء السادس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:49 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هامش رقم 5.. الجهوريون يخرجون كتابا إسمه الإرهاب يهدد حرية الفكر مارس 83 (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [5] جاء في إهداء الكتاب "الإرهاب الديني يهدد حرية الفكر!!" ..

    Quote: الاهداء:

    الى المثقفين عامة ..
    والى المثقفين فى مواقع المسئولية خاصة ..
    يسلط الجهل المنظم النشط ارهابا دينيا طاحنا عليكم ،
    فلا تخضعوا له عن ظن بأنه كسب المعركة !!
    فانتم لا زلتم موجودين لأن تدفعوا عن حرية الثقافة
    التى يستهدفها هذا الجهل ، بأن تنحازوا الى معسكر
    الاحرار ، قبل ان تستيقظوا فتجدوا انكم خسرتم
    مواقعكم ، وخسرتم المعركة ، واما انكم قد فاتكم
    شرف المشاركة فى نصرة قضية الحرية ..
    فالمعركة معركتكم ، فانظروا اين تضعون انفسكم !!


    وقد جاء في خاتمة الكتاب هذه العبارات:

    Quote: خطَّط الأخوان المسلمون، وخطَّطت الشئون الدينية، ومشت جريدة (الصحافة) في الركاب، رغبا ورهبا، لعزل الجمهوريين عن (المؤتمر العالمي للدعوة الإسلامية).. ونحن عندما نتحدث عن جريدة (الصحافة) فلأننا كان عندنا بقية أمل في بعض مسئوليها، ولا نتحدث عن جريدة (الأيام) على الإطلاق، لأنها، كما وصفها أحد المسئولين في الاتحاد الاشتراكي، في اجتماعات اللجنة المركزية، صارت نسخة لجريدة (الميثاق) لسان حال الأخوان المسلمين، التي كان يرأس تحريرها يسن عمر الإمام أيضا...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 06:52 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأستاذ يحدد موقف الجمهوريين من النظام في فبراير 1984 (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [6]

    مذكرة كتبها الأستاذ محمود بتاريخ 10 فبراير 1984 وأرسلها للجمهوريين من داخل معتقله بمنزل من منازل جهاز الأمن إلى الجمهوريين الذين في سجن كوبر وإلى بقية قيادة الحركة خارج السجن:

    وهذه مذكرة أرسلها في اليوم التالي وهو 11 فبراير يوضح فيها الخط الذي يراه..






    مذكرة الأستاذ محمود الأولى بالكتابة الرقمية للاقتباس السهل:

    Quote:
    1ـ هل نميري فارق خط مايو، الذي يعرفه الجمهوريون، وعلى أساسه أيدوا؟؟
    2ـ هل نميري فارق النهج الإسلامي الذي كان يتحدث عنه منذ السبعينات. وفيه أخرج كتابه: "النهج الإسلامي!! لماذا؟؟"؟؟
    3ـ هل تطبيق الشريعة الإسلامية اليوم إسلامي؟؟
    4ـ هل ما ظهر في التطبيق اليوم شريعة إسلامية؟
    5ـ هل الوحدة الوطنية تعرضت للخطر من جراء هذا التطبيق؟؟ ولمصلحة من؟؟ هل لمصلحة الإسلام؟؟
    6ـ هل السودان فقد سمعة طيبة، نوعاً ما، كدولة فيها رعاية لحقوق الإنسان، في نظر العالم المتحضر؟؟
    7ـ هل تعرض الإسلام للتشويه في نظر الأذكياء من شبابنا، وفي نظر العالم؟؟
    8ـ هل يمكن، إسلامياً، تطبيق الحدود، اليوم، بمعزل عن العدالة الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية.. وفي غياب التربية، واضحة المنهاج، والمتمثلة في نماذج مقنعة ممن يتولون أمر الناس؟؟
    9ـ أليس من يتولون إصدار أحكام الحدود على البؤساء، اليوم، ومن يباشرون تنفيذها، فيهم، أولى بقطع الأيدي من هؤلاء المساكين؟؟
    10ـ ما حكم من يرضى، أو يصمت، على هذه المأساة؟؟

    الجمعة 10/2/1984


    رؤية الأستاذ التي اقترحها على الجمهوريين:

    Quote:
    1ـ اعتقال الجمهوريين والجمهوريات، من حيث الدستور، لا يجد تبريراً، ولا شبهة تبرير.
    2ـ فإذا قيل أن الاعتقال تم تحت قانون أمن الدولة وهو قانون طوارئ يتخطى الدستور ويعطله!!
    أ/ فهل يمكن أن نُعتقل، ويُصادر كتابنا: "الهوس الديني يثير الفتنة ليصل إلى السلطة" تحت قانون أمن الدولة؟؟ أليس هذا الكتاب كتاب أمني من النسق العالي؟؟ أليس هذا الكتاب كتاباً موضوعياً، وهادئاً، وعلمياً؟؟ أليس هذا الكتاب في مصلحة الأمة، وفي مصلحة السلطة ـ في مصلحة الدولة؟؟
    ب/ إن هذا الكتاب ينقد، وبطريقة موضوعية، مؤسسة، أداء موظف عام، في مركزين حساسين ـ رئيس جهاز أمن الدولة، والنائب الأول لرئيس الجمهوريةـ
    ج/ أليس من حق مواطنين شرفاء، ومخلصين، ومسئولين، أن ينقدوا أداء أي موظف في الدولة، ما داموا موضوعيين، وبارئين من الغرض، ويتحملون مسئولية ما يقولون.. وليس للموظف المعني إلا أن يتجه إلى القضاء، إن شعر أن هناك قذفاً في حقه؟؟
    بلى!! فقد أخرجنا نحن ثلاثة كتب في نقد رئيس القضاء السابق، وأخرجنا كتابين في نقد النائب العام الأسبق، وأخرجنا كتاباً في نقد القضاء المدني، وكتبنا في نقد القضاء الشرعي، وأخرجنا كتابين في نقد المسلك العام للسيد الصادق المهدي، وأخرجنا كتاباً في نقد بنك فيصل "الإسلامي"، وأخرجنا كتاباً في نقد الوهابية!! ولم يتحرك أي منهم "للقضاء"، لأنهم علموا أن النقد موضوعي.. ولما تحرك القضاء الشرعي للقضاء حدث ما حصل في قضية بورتسودان المشهورة (أرجو أن تُذكر أسماء الكتب وتواريخها وأن يفصل في أمر قضية بورتسودان).. وأن يفصل في كل هذا..
    3ـ غير أننا اعتقلنا في سنة 1976 لمدة شهر وصودر كتابنا "إسمهم الوهابية وليس إسمهم أنصار السنة" وذلك بتدخل من السعودية لدى رئيس جمهوريتنا.. وكانت المحاولة لمحاكمتنا، فلما لم يجدوا ضدنا قضية، وقد حققوا، وأعادوا التحقيق، أطلقوا سراحنا.. (يجري توسيع هنا)
    4ـ الآن نحن معتقلون إرضاء للسعودية.. فإن عمر محمد الطيب لم يحضر الشيخ المطيعي ليهاجمنا ويشوه أفكارنا من منبر مسجده إلا تسقُّطاً لرضا السعودية. لأن عداوتها للجمهوريين تقوم على أساس شعورها بخطورة الفكر الجمهوري على وضعها ـ وضع [... كلتين غير ظاهرتين] ولقد أعطي الشيخ المطيعي ركنا في التلفزيون السوداني إمعاناً في تسقُّط الرضا.. (أرجو التفصيل في هذا) هذه مجرد نقاط للدراسة ويمكن الإضافة عليها..
    5ـ تقدم دراسة سياسية، ودراسة قانونية من جميع الأخوان والأخوات في المعتقلات، وخارجها، ثم يتولى الصياغة السياسية إبني سعيد.. ويتولى الصياغة القانونية إبني عبد الله أحمد النعيم.. الغرض من الدراسة السياسية تنوير المثقفين، وتحريكهم لحماية هذا البلد الذي أصبح خاضعاً لبلد متخلف كالسعودية.. والغرض من الصياغة القانونية رفع قضية ضد عمر محمد الطيب.. الدراسة السياسية توسع بنقاط عشر عند إبني خالد، وتوسع بتوثيق يؤخذ من خطب نميري، وبخاصة التي يقول فيها أنه يرحب، ويشجع، المعارضة المخلصة التي تنشأ من داخل البلد، ولا تكون لها ارتباطات خارجية (كلام في هذا المعنى يُرجع فيه للصحف.. قبل خمسة أو ستة شهور..) الغرض من هذا أن هذا البلد فقد استقلاله، ونميري أصبح لا يملك أمره، وثورة مايو أجهضت في بعض الطريق، وأصبحت كالهرة التي تأكل بنيها، وكل إنجازات مايو أصبحت في مهب الرياح.. نميري استنفد غرضه.. الدليل؟؟ مفارقته لخط مايو، ومفارقته للنهج الإسلامي!!
    6ـ اليوم المساكين لم يجدوا من الإسلام الذي جاء لرفعة المستضعفين غير تقطيع الأيدي وتقطيع الأيدي والأرجل من خلاف..
    7ـ لقد عكفنا على العبادة زمناً طيباً، والآن، ومساكين قومنا يتعرضون لهذه المآسي فقد جاء الوقت لتنفتح عبادتنا على المعاملة في الدفاع عن المستضعفين من قومنا، وفي الدفاع عن هذا البلد الطيب.. أرجو أن يكون هناك توفيق بين العبادة وبين الدفاع عن المستضعفين، وذلك بإعمال الفكر، وبتعدد النية في العبادة، وفي الدراسة..
    8ـ لقد فكر كل الذين أخرجنا في نقد مسلكهم العام كتباً في "القضاء" وبخاصة القضاة المدنيون ولكنهم لمَّا لم يجدوا مدخلاً علينا صرفوا النظر، إلا القضاة الشرعيين، وقد تبين لهم، وللناس ما حصل لهم.. وإلا الوهابية، فإنهم حرَّكوا نمير ضدنا، وكانوا يعلمون أنه لا مدخل "للقضاء" علينا، لأن منطقنا واضح.. وإلا عمر محمد الطيب فإنه انصر عن "القضاء" وحرَّك ضدنا جهاز أمن الدولة، لأنه يملك تحريكه، من غير أن يسأله رقيب.. اعملوا راشدين

    حفظكم الله وحفظ عليكم..
    والدكم محمود
    11 فبراير 1984

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 16-01-2007, 11:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 08:40 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أحاديث الأستاذ محمود بعد الخروج من معتقلات نميري في ديسمبر 1984 (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [7]


    كان الأستاذ محمود معتقلا بمنزل من منازل جهاز الأمن.. وهناك عشرات الجمهوريين كانوا في سجن كوبر، وبعضهم في سجن الأبيض.. أما الجمهوريات الأربع اللائي اعتقلن في مايو عام 83 فقد تم الإفراج عنهن من سجن النساء في أمدرمان في فبراير 1984...
    أولا:

    حديث الأستاذ يوم 19 ديسمبر 1984 بعد خروج الجمهوريين من المعتقلات..


    قال الاستاذ في ختام جلسة يوم الخروج - الأربعاء 19/12/1984م

    Quote: سمعنا مؤكد كلام طيب جداً من رؤساء المعسكرات الثلاثة عن التجربة ، وعن رأيهم في إتجاه عام لمقبل الحركة - حركة الجمهوريين. الحاجة اللي الإنسان قوى الثقة بالله فيها أن الجمهوريين ما يلقوا إلا ما يقويهم ويزيدهم ويجهزهم لي الله بالمرة ، زي ما حصل الإعتقال الناس مشوا ليه مسرورين وفرحانين ، وعاشوه مسرورين وفرحانين ، وخرجوا منو مسرورين وفرحانين .. لكن المؤكد أنو نحن مقبلين على حركة عايزه تشمير أكثر ، بنقصرها بقدر ما نشمر .. نحن خرجنا في وقت برضو الشعب واقع عليهو شئ كثير جداً من الإضطهاد ومن الظلم ، من الجوع بصورة محزنة .. بعدين السلطة في أضعف أوقاتها ، حاجة مربوكة .. السلطة مربوكة ما عارفة تعمل شنو .. الهوس الديني لضعف السلطة إفتكر أنو هو قريب من السلطة ، والهوس الديني من المؤكد إنو بستهدف الجمهوريين ، ما عندو أعداء غير الجمهوريين ، حتى ولا السلطة .. ولذلك أنا بفتكرالأيام المقبلة راح تكون أيام عراك ، لكن العراك ما بضركم بأي حاجة ، راح يقويكم ويزيد قاماتكم بس أنو المشوار طويل - المشوار ، مش بحساب الزمن ، بحساب القامة الروحية .. القامة الروحية المطلوبة كبيرة جداً ، إذا كان نحنا أيقنا بأنو الفكرة الجمهورية هي الدين ، وأنو الدين عايد بغرابة ، وغرابة شديدة ، وأنو عايد ليكون في قامة هي قامة كوكبية زي ما المجتمع البشري مجتمع كوكبي وكلو محتاج للدين ، لابد أنو الناس البرفعوا المشاعل دي يكونوا قامات عالية جداً .. كل العوامل بتتضافر لترفع القامت دي ، لكن بقدر ما نجوِّد - بقدر ما نغير أنفسنا - نحن بنقصر المشوار دا .. واحد من مشائخة الأحمدية - الشيخ البشير في الحقنة - أدى واحد من تلاميذه إسم ، عشان يكررو في سبحته ، قال ليه: أعمل كم يا مولانا ؟ قال ليه: إن كنت من أهل التوحيد أعملو مرة واحدة.. الناس بيعملوا عدد السبعين عشان يكون في واحد صاح .. هسع الجمهوريين أمامهم المشوار دا ، إما الحكاية تبقي سبعين ألف أو بتبقى واحدة ، حسب التجويد .. فإذا كان كل واحد عرف مسئوليتو ، وعرف خطورة القامة المطلوبة منو والمقام المطلوب أن يملاه وعكف على نفسو ، أفتكر المشوار قصير ، لكن لا بد من أن يكون في تغيير جوه .. المعركة الجمهورية هي كلها معركة روحية .. إنتو بتنتصروا إنتصار روحي .. زي ما بنقول أنو معركة الجمهوريين في سجادة التلت .. دي كان بتقال دائماً .. بطبيعة الحال الناس كلما يمشوا لي قدام زي البجمعوا قوة وسرعتهم بتبقى أكثر ، لأنو في أنوار استجمعت .. يجيكم وقت أنو الأنوار الإستجمعت دي فجأة تشتعل زي حكاية "ثم أنشأناه خلقاً آخر" .. بعد الستة أطوار ، ثم أنشأناه خلقاً آخر. فإنتو هسع - الناس الخرجوا من المعتقل الناس المعتقلين في البيوت وفي المكاتب وفي كل جهة - كل جمهوري هو في الحقيقة في المعتقل ، كل جمهوري غريب عن المجتمع دا ، والغربة بطبيعة الحال بتخلي الإنسان ينظر لي داخلو أكثر مما ينظر لي خارجو .. وبشعر بأنو هو مقصود بالعداوة و أنو ما عندو في مواجهة العداوة غير الإلتصاق بي لله .. المسألة البتحوجكم لي الله هي مسألة لخيركم ما في أي كلام وأنا أفتكر أنو في الأيام القادمة راح تشعروا بالحاجة لي الله أكثر مما شعرتوا بيها في أي وقت مضى و أنا مستبشر بالمسألة دي تماماً .. نحن في منعطف جديد أفتكر الناس يأخدوه بالجد اللازم و العمل اللازم .. ما بتلقوا أنو العمل دا نار ، بتلقوه نور أخضر بارد ولذيذ وممتع والناس أحسن يعكفوا فعلاً بالصدق في مواجهة أمرهم وخيركم قريب ، أصلو ما في أدنى شك ، وما يجري ليكم إلا ما يزيدكم قوة وقرب والتصاق بي الله.
    بتكون عندنا زي ما قلنا جلسة ننظمها هسه ، بتكون مقفولة ، لتخطط لينا خطواتنا المقبلة تكون كيف .. نحن عادة قاعدين نعمل حكاية لجان تنبثق من عدد كبير ، وهي بتكون صغيرة ، لتحضر الدراسة وتنشرها وتطرحها على اللجنة الكبيرة ، ليخرجوا الناس بي حاجة تلقى على الاجتماع الزي دا ، وتاخد صورتها النهائية .. مناقشتنا للموضوع التنظيمي افتكر ممكن تكون مطولة..


    حديث الأستاذ في جلسة أخرى وهو الحديث المشهور لدى الجمهوريين بحديث "الغربة".. وهو حديث تم قبل إصدار منشور "هذا.. أو الطوفان".. يمكن الإستماع بالضغط على الوصلة [حوالي 10 دقائق من الحديث]..
    http://mugrun.com/share/alghorba.mp3
    وهذا هو الحديث بالكتابة:


    Quote: ( طيب ... أدينا فرص زيادة ، على اقتراح عوض ، وتحديد بشارة ، لناس مدنى وناس الابيض ، ومعتقل كوبر ، وسجن النساء أم درمان ... وكان أمبارح يكون التعبير يجرى بأنو المعتقلين خارج المعتقلات والمعتقلين داخل المعتقلات ، عبد اللطيف كررها النهار ده ... ما أصبح الآن عندنا معتقلين داخل المعتقلات ، لكننا كلنا معتقلين خارج المعتقلات .. أسوار معتقلنا الجديد هى الغربة... ، الغربة البيعيشوا فيها الجمهوريين، هى كل مرة بتزول فى مستوى من مستويات زوالها ، ويوم خروجنا من المعتقل الحقيقى هو يوم سقوط الغربة . وبجى سقوط الغربة برفع واقع الناس للفكرة ، أو انزال الفكرة لواقع الناس ، وبانزال الفكرة لواقع الناس بتحصل الثورة الفكرية ..، الجمهوريين ما ببقوا غرباء فى الوكت ده ، ببقوا هم الأصل ، والناس بيٌهطعوا ويجوا ليدخلوا فى حظيرتهم.
    رفع الواقع للفكرة ، أو انزال الفكرة للواقع بيقتضى انو الناس يعيشوا الفكرة حتى تصبح ماشة .. على قدمين بين الناس ،وده ما نسميهو الدعوة بلسان الحال ... ، الدعوة بلسان الحال أبلغ من الدعوة بلسان المقال ، وما يعملوا الانسان أبلغ وأهم من ما يقولوا الانسان ، فرفع الواقع للفكرة يعنى انو الناس يبينوا ليهم واقعهم ، لأنوا الناس بيكونوا فى غفلة الواحد يكون فى مشاكل كتيرة جدا لكن لغفلته ، لجهلو ، لعدم وعيو ما شاعر بواقعوا ، ودى عبارة رفع الواقع للفكرة ، وبطبيعة الحال انزال الفكرة للواقع دى بتكون واضحة فى معنى انو الفكرة تكون واضحة وجلية للناس... ، انزال الفكرة للواقع ورفع الواقع للفكرة هو البتزول بيهو غربة الجمهوريين ، وده كلو بيعنى أنو الناس عملهم يكون أهم من قولهم ... الناس يبقوا .. ، زى ما بترد العبارة، مصاحف فى الدم واللحم ماشة ... , أخلاقهم هى أخلاق القرآن ، وده بيجى بالتعلق الشديد ، والاحترام الشديد ، والحب الشديد للقرآن وللنبى.
    فغربتكم قد تطول .. ، أو قد تقصر.. على مدى ما تبذلوه من صدق فى العمل ، الداخلى عشان ما تكونوا بلسان حالكم دعاة ، والخارجى لتكونوا معلمين .. وده مصيركم وقدركم ..، لكن الغربة دى لمن تنتهى الناس مقاماتهم بتكون اتحددت ، الفرص للعمل البتغير المقامات دى فى فترة الغربة .. ، ولذلك فترة الغربة دى الناس لازم يشوفوها فرصة ، زى ما شافوا الاخوان اعتقالهم فرصة... لمن دخلوا خلف الاسوار كانوا فرحانين .. دخلواالمعتقلات فرحانين ، وهم عارفين انهم جايين على قَدَر ليخلوا لى الله ، وكانت الكتابات البتجى والاقوال البيقولوها كلها كانت فى الاتجاه ده ، وما حزنوا ، ، ما ضاقوا ، ما قلقوا ، وهم داخل الأسوار لأنهم شاعرين بالمعية مع الله ، دى الجلوة .. لمن نقول الخلوة والجلوة معناها ان تنقل حالة الانحصار البتلقاها فى الخلوة لتكون فى الجلوة ، انت وسط الناس وانت منحصر ، انت من أعلاك مع الله من أسفلك مع الناس ، كأنك انت عندك وشين : وش مما يلى الله ، ووش مما يلى الناس .. ، عبادة ومعاملة ، الاتنين بيقومن مع بعض ، وما بتكون واحدى ناجحة بدون الاخرى ... هسه الناس من الجلسة دى ينقلوا أسوارهم من الحيطان الى كانوا خلفها الى أن تكون الأسوار هى الغربة ، ونحن كلنا فى المعتقل ده .. ، الأخوان الوجدوا فرصة أسوار الطوب والحجر بقدر يكون عندهم تصور أكتر لموضوعهم ، الأخوان الما دخلوا فى الطوب والحجر كان واضح برضوا انجازهم وتخيلهم لأخوانهم الهناك .. ، اذا كانت المسألة دى احتاجت لدعم زيادة ، بكون عمل الناس المارسوا ممارسة حسية فى أن كانوا خلف الأسوار ، بكون زيادة شوية فى أن ينقلوا لأخوانهم مشاهدهم الكانوا فيها فى الداخل ... ، لكن منذ اللحظة دى الجمهوريين خرجوا من المعتقلات التقليدية الوراء الحيطان ليكونوا فى المعتقل الكبيير ، اللى هو أنهم غرباء ، وأنها غربتهم دى بترد ، ويوم ترد غربتهم يكون نصرهم المبين ، وأنوا الغربة بترد فى داخل الانسان زاتو ، بأن يكون ما يقولو يعملو ... أن يكون نظرو للداخل نظر دقيق ومحاسبتو لنفسو محاسبة دقيقة ... أن يعايش نفسو .. يعرف نفسو ويلتزمها ويفكر فى نقايصها ، ويتوجه بيها لى الله ليصلحها ليهو ... ، الانسان لمن يعرف نقايص نفسو بيكون بسأل الله بلسان الحال ، والله لمن يٌسأل بلسان الحال يستجيب حتى للكافر ، (( أمّن يجيب المضطرّ اذا دعاه ويكشف السوء )) ، المضطر ده مش المؤمن .. المسلم ، أى مضطر ، (( قل ما يعبٌأ بكم ربى لولا دعاؤكم فقد كذبتم فسوف يكون لزاما )) ، شوف جاب ليهم التكذيب ، لكنو بيعبأ بيهم ، لولا دعاهم بلسان الحال ربنا ما بيعبأ بيهم .. ، الدعوة بلسان المقال ما يعبأ بيها ربنا الا اذا كانت مصحوبة بأنوار القلوب ، بعدين أنوار القلوب تمشى لى قدام فى الدعاء لغاية ما تبقى لسان حال ، يعنى مضطر ، (( أمّن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء )) تجى مع (( قل ما يعبٌأ بكم ربى لولا دعاؤكم فقد كذبتم فسوف يكون لزاما )) ... فالانسان البنظر لى داخلو ويعرف عيوب نفسو .. دى الحاجة المهمة جدا ... ، يعنى .. الفكر نحن بنقول ، الفكر مش هو فى السماوات والأرض ، الفكر فى السماوات الداخلية والأرض الداخلية ، الفكر فى عيوب النفس .. ده هو البجى بيهو الخير .. ، لأنو بكون دعوة بلسان الحال ... أنا أفتكر أنو الجمهوريين يستشعروا الصورة دى أنهم هم فى معتقل ، والمعتقل ده أسواره الغربة ، وأنو يحاولوا أن يرفعوا الغربة .. ، بأن يكونوا مقنعين للناس الحولهم بلسان حالهم ولسان مقالهم .
    بنختتم جلستنا ، ليسيروا الناس فى البند التانى البواجه جلستنا .)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 02:07 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أحاديث الأستاذ محمود بعد الخروج من معتقلات نميري في ديسمبر 1984 (Re: Yasir Elsharif)


    حديث الأستاذ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 08:53 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


منشور "هذا.. أو الطوفان".. (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [8] منشور هذا أو الطوفان:
    http://alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=54&page_id=1
    ..


    Quote: هـــذا .. أو الطوفـــان !!

    (و اتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة .. واعلموا أن الله شديد العقاب)
    صــدق الله العظيم


    غايتان شريفتان وقفنا ، نحن الجمهوريين ، حياتنا ، حرصا عليهما ، و صونا لهما ، وهما الإسلام و السودان .. فقدمنا الإسلام في المستوى العلمي الذي يظفر بحل مشكلات الحياة المعاصرة ، و سعينا لنرعى ما حفظ الله تعالى على هذا الشعب ، من كرايم الأخلاق ، و أصايل الطباع ، ما يجعله وعاء صالحا يحمل الإسلام إلي كافة البشرية المعاصرة ، التي لا مفازة لها ، و لا عزة ، إلا في هذا الدين العظيم ..

    و جاءت قوانين سبتمبر 1983 ، فشوهت الإسلام في نظر الأذكياء من شعبنا ، وفي نظر العالم ، و أساءت إلى سمعة البلاد .. فهذه القوانين مخالفة للشريعة ، و مخالفة للدين ، ومن ذلك أنها أباحت قطع يد السارق من المال العام ، مع أنه في الشريعة ، يعزر و لا يحد لقيام شبهة مشاركته في هذا المال .. بل إن هذه القوانين الجائرة أضافت إلى الحد عقوبة السجن ، و عقوبة الغرامة ، مما يخالف حكمة هذه الشريعة و نصوصها .. هذه القوانين قد أذلت هذا الشعب ، و أهانته ، فلم يجد على يديها سوى السيف ، والسوط ، وهو شعب حقيق بكل صور الإكرام ، و الإعزاز .. ثم إن تشاريع الحدود و القصاص لا تقوم إلا على أرضية من التربية الفردية ومن العدالة الاجتماعية ، وهي أرضية غير محققة اليوم ..

    إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، و قسمت هذا الشعب في الشمال و الجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب .. إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة .. ذلك بأن المسلم في هذه الشريعة وصي على غير المسلم ، بموجب آية السيف ، و آية الجزية .. فحقوقهما غير متساوية .. أما المواطن ، اليوم ، فلا يكفي أن تكون له حرية العبادة وحدها ، و إنما من حقه أن يتمتع بسائر حقوق المواطنة ، وعلي قدم المساواة ، مع كافة المواطنين الآخرين .. إن للمواطنين في الجنوب حقا في بلادهم لا تكفله لهم الشريعة ، و إنما يكفله لهم الإسلام في مستوى أصول القرآن ( السنة ) .. لذلك فنحن نطالب بالآتي :-

    1- نطالب بإلغاء قوانين سبتمبر 1983 ، لتشويهها الإسلام ، و لإذلالها الشعب ، و لتهديدها الوحدة الوطنية..

    2- نطالب بحقن الدماء في الجنوب ، و اللجوء إلى الحل السياسي و السلمي ، بدل الحل العسكري. ذلك واجب وطني يتوجب على السلطة ، كما يتوجب على الجنوبيين من حاملي السلاح. فلا بد من الاعتراف الشجاع بأن للجنوب مشكلة ، ثم لا بد من السعي الجاد لحلها ..

    3- نطالب بإتاحة كل فرص التوعية ، و التربية ، بهذا الشعب ، حتى ينبعث فيه الإسلام في مستوى السنة (أصول القرآن) فإن الوقت هو وقت السنة ، لا الشريعة (فروع القرآن) .. قال النبي الكريم صلي الله عليه وسلم : (بدأ الإسلام غريبا ، وسيعود غريبا ، كما بدأ ، فطوبى للغرباء ‍‍ قالوا: من الغرباء يا رسول الله ؟؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها). بهذا المستوى من البعث الإسلامى تتحقق لهذا الشعب عزته ، وكرامته ، ثم إن في هذا البعث يكمن الحل الحضاري لمشكلة الجنوب ، و لمشكلة الشمال ، معا‍ ‍‍… أما الهوس الديني ، و التفكير الديني المتخلف ، فهما لا يورثان هذا الشعب إلا الفتنة الدينية ، و الحرب الأهلية .. هذه نصيحتنا خالصة ، مبرأة ، نسديها ، في عيد الميلاد ، وعيد الاستقلال ، ونرجو أن يوطئ لها الله تعالي أكناف القبول ، و أن يجنب البلاد الفتنة ، ويحفظ استقلالها و وحدتها و أمنها .. وعلي الله قصد السبيل.


    أم درمان
    25 ديسمبر 1984م
    2 ربيع الثاني 1405هـ
    الأخـــــوان الجمهوريون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 09:01 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صور توثيقية لمسيرات الجمهوريين السلمية في مقاومة محاكم قوانين سبتمبر (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [9]

    صور توثيقية لمظاهرات الجمهوريين ولتجمعهم داخل فسحة المحكمة التي كانت في دار الفنانين بأمدرمان
    هذه صورة المظاهرة المسيرة في الشارع من داخل الثورة الحارة الأولى قبل الوصول لشارع النص..


    وهذه صورة للجمهوريين في ساحة دار الفنانين التي كانت تستخدم كمحكمة..

    وهذه صورة للجمهوريات في ساحة دار الفنانين أيضا

    وهذه صورة للأستاذ محمود يجلس في ساحة دار الفنانين في انتظار بدء محاكمة الجمهوريين الأربعة يوم الأربعاء 2 يناير 1985 ويظهر في الصورة الأخ الصادق شيخ الدين جبريل يصافح الأستاذ وبجانبه الأخ محمد علي مالك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 09:07 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صور توثيقية لمسيرات الجمهوريين السلمية في مقاومة محاكم قوانين سبتمبر (Re: Yasir Elsharif)

    شكراً، يادكتور ياسر.
    أراك تنسج هذا الخيط على نول من نور!
    سنتابع، باهتمام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 09:46 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لقاء مجلة الجامعة بالأستاذ محمود يوم الجمعة 4 يناير 1985 (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [10]

    آخر لقاء صحفي مع الأستاذ محمود أجرته مجلة الجامعة في يوم الجمعة 4 يناير 1985
    لم أقم بتصحيح كل ما لاحظته من أخطاء طباعية أظن أنها في أصل النص لأني لا أريد أن أتدخل فيما كتبته مجلة الجامعة .. ولكني أريد أن أصحح هنا أن الاعتقال دام حوالي تسعة عشر شهرا..

    http://alfikra.org/talk_page_view_a.php?talk_id=28&page_id=1
    ..

    Quote: "الجامعة" تنفــرد بآخر حديــث صحفي للأســتاذ محمود محمد طه قبيـــل إغتياله

    محمود: كنا أمام خيارين مايو أو الطائفية والهوس الديني .. فارتضينا أخف الضررين

    أجـــرى الحوار: عمر السيد ، هاشم بلول ، عمر إبراهيم - 4 يناير 1985

    في الرابع من يناير 1985م وعلى موعد مسبق ، كانت أسرة تحرير المجلة في الثورة الحارة الأولي ، الساعة تقترب من العاشرة وعشر دقائق ، فتح مصراع الباب قبل قرعه ، إنتحينا يمينا ، وفي حجرة صغيرة بها سريران و تختنق بالكتب و المجلات ، جلسنا .. وعلي شفاه ضيفنا إبتسامة هادئة .. إرتشفنا كوب الحلومر ، و تناولنا حبات من التمر ، وبعدها حملنا أدواتنا و دلفنا جميعا إلي الصالون بمساحته الرحبة حيث جلس أكثر من أربعين من الأتباع نساء و رجال .. كانت الحجرة تعج بمريديه و أصحابه حيث صادف اليوم الجمعة وإحتفالهم بالإستقلال المجيد.
    جلس ضيفنا الأستاذ محمود محمد طه وعليه الثوب الأبيض وعلي رأسه قلنسوة بيضاء .. و كان ذلك بعد خروجه من المعتقل والذي بقي فيه أكثر من 10 أشهر حيث أفرج عليه في أواخر شهر ديسمبر 1984م ، الأسئلة التي نحملها له في أذهاننا ، جاءت معبره عن طرحنا لحرية الفكر الذي يحمله الأستاذ محمود محمد طه حيث عاصر المراحل الوطنية التي مر بها السودان و الحكومات المتعاقبة. سألناه عن مفهوم الإستقلال و وجوده الحقيقي ووقفنا معه في موقفه من نظام مايو و طبيعة الحكم و علاقة النظام الخارجية بالمؤسسات المالية الدولية ، إستطلعناه عن سياسة الدولة و النهج الذي تسير عليه. إستمر لقاؤنا حوالي الساعة والثلث حيث ودعناه منصرفين.
    و بعد يوم واحد من هذا اللقاء تم القبض علي الأستاذ/ محمود محمد طه لينفذ حكم الإعدام عليه بعد اسبوعين أي في يوم الجمعة 18 يناير 1985 ليكون هذا اللقاء هو آخر الكلمات التي أدلى بها الأستاذ محمود محمد طه و نقدمها اليوم كجزء من واجبنا الذي نؤديه إنطلاقا من مبادئنا الراسخة في حرية منابرنا.
    س : الأستاذ محمود من الذين عاصروا فترة النضال الوطني و استقلال البلاد. فأين نقف نحن اليوم من تحقيق مفهوم الإستقلال الحقيقي ؟.
    ج : بسم الله الرحمن الرحيم .. يسرني في هذا اليوم أن ألتقي بأبنائي من طلبة جامعة الخرطوم، أعضاء هيئة تحرير مجلة الجامعة. و سأواجه أسئلتهم بالقدر الكافي من التفصيل.
    أما بخصوص السؤال فنحن اليوم في أبعد موقع عن تحقيق الإستقلال في جميع عصورنا. و الناس لو كانوا يتعمقوا في الأمور بيلاحظوا مافي استقلال حقيقي و ما بتحقق إلا إذا كان قائم علي مذهبية وفكر. وحركتنا الوطنية تهمل المذهبية وتهتم بالإغلبية الميكانيكية و لذلك من البداية ما حققنا الإستقلال ، وقد نجلوا الإستعمار اليوم أو غدا ولا نكون أحرارا أو مستقلين، و إنما متخبطين في فوضى لا قرار لها و الفوضى التي نشاهدها اليوم علي عهد مايو في أخريات أيامه. و نحن إن نلاحظ أن عهد مايو عندما قام في 1969م جاء في ساعة حرج ، في ساعة الصفر ممكن تقول والبلاد كانت ستتورط علي يد الطائفية في ما يسمى ظلما وجورا و بهتانا بالدستور الإسلامي ، وأنقذت مايو البلد من الهوس الديني و الطائفية من تقنينها لوجودها و للشريعة الإسلامية والدستور الإسلامي ولا هي دستور إسلامي ولا تشريع إسلامي والدستور الإسلامي بصورة خاصة تزييف للإسلام. وسلطة مايو في أول عهدها أوقفت هذا العمل ، و لكن في آخر أيامها تورطت فيه هي بنفسها بسنها قوانين سبتمبر 1983م نحن كنا مؤيدين لمايو بنصحها لأنو نحن بنعرف إنو ما عندها بديل غير الهوس الديني والطائفية ونحن كنا مناهضين للطائفية والهوس الديني. ومعروف إنو الطائفية حاربتنا سياسيا بقيام محكمة الردة لكن واجهناها بالصورة الكافية ، قبل أن تنجح في مؤامراتها جاءت مايو وكانت مايو ثورة علمانية ولن تستطيع أن تكون ثورة دينية ولكن علي علمانيتها ودستورها العلماني في الوقت الحاضر كانت أحسن مرحلة من مراحل الحكم الوطني ولكن تورطت في الهوس الديني وانحرفت و أتت بقوانين سبتمبر 1983م لا هي إسلامية ولا هي شرعية ولا علمانية وكانت الفوضى واختلطت الأمور وانحدرت البلد وهنا برزنا نحن لمناهضتها وخاصة معارضة قوانين سبتمبر 83.

    س: قلت أن الإستقلال يبنى على مذهبية وفكر ؟ أو بمعنى آخر تأييدكم لهذا النظام على أي أسس كان؟
    ج : نحن ما عندنا فرص لنجد المستوى اللي نحن عايزنو للدعوة للفكرة وكان علينا إختيار أخف الضررين: الطائفيــة أو مــايو.

    س: قلت نحن اليوم أبعد ما نكون عن الإستقلال. هل في العودة للتجربة البرلمانية معالجة لما يمر به السودان من أزمات ؟

    ج : هو في الحقيقة ما في تجربة برلمانية ولم نمر بها في أي وقت ولن نمر بها إلا إذا تقوض نظام مايو الحالي علي سوئه فالأحزاب الطائفية كانت تضم المثقفين وكانوا على قيادة الأحزاب وبيجروا وراء قيادات الأحزاب لأنو السند الشعبي والنواب كانوا بيرشحوا من زعيم الطائفة فأم كدادة مثلا يودوا ليها سياسي من هنا ما معروف ولاؤه للزعيم الطائفي والقيادة الطائفية يتحرك بإشارة وبالأغلبية الميكانيكية بيحملوا القرارت وهذا ما حصل في تجربتنا حتى تم تعديل الدستور وحل الحزب الشيوعي وإخراج نوابه من البرلمان وهم من خيرة النواب والمثقفين وأخرجوهم الناس اللي ما عندهم وزن ولا قيمة إلا بإشارة زعيم الطائفية للتخلص من الشيوعيين ونحن قدمنا لمحكمة الردة لمعارضتنا حل الحزب الشيوعي. وهذا ما يحدث من داخل البرلمان حيث عدلت المادة5/2 من الدستور والتي كانت تعطي المواطن حق التنظيم وحرية الرأي فأصبح ذلك محرما ، فلا يمكن أن تكون تلك هي حياة برلمانية بل خديعة موجودة وسقوط مايو بعدم وجود بديل يجعلنا في وضع أسوأ مما فيه نحن الآن.

    س: لو الأستاذ محمود خير بين النظام الرئاسي و البرلماني فأيهما يفضل ؟

    ج : أفضل الرئاسي لأنو حسم الأمور بسرعة بالرغم من أنه أقل ديمقراطية ، لكن دا موش الموضوع ، إنما الموضوع ما هو الفكر تحت النظام البرلماني أو الرئاسي ، فكم انخدعنا بالشكول والإنتخابات والوزراء وهكذا ، والأسوأ هو التضليل بإسم الديمقراطية مثل ما حدث في حل الحزب الشيوعي وطرد النواب. المشكلة هي هل الشعب واع ليستحق الديمقراطية وهل القادة القلة اللي بيروا قيادة شعبهم عندهم من النزاهة والعلم وحب الخير لشعبهم حتى تتمكن من إقامة نظام برلماني.

    س: في الفترة الأخيرة تم إطلاق سراحكم و السيد الصادق المهدى في آن واحد هل يتمشى ذلك مع لعبة الموازنات السياسية التي ينتهجها النظام في تثبيت أركانه ، علما بأن الأخوان قد فقدوا أداة ضغطهم على السلطة عن طريق الإتحادات الطلابية و اهتز موقفهم بممارسات البنوك الإسلامية ؟.

    ج : ما أفتكر ان النظام ينطلق من تفكير حتى ولو تفكير معوج بل من تخبط ، فاعتقلنا بغير سبب واخرجنا بغير سبب ما أفتكر النظام دا بمتلك التخطيط والتفكير في انو بلعب بالناس ضد بعض كموازنات سياسية ، يفرق بين الناس ليحكم و يرسخ مواضيعه كلها سايرة في تخبط منذ تشريعات سنة 1983م في المشاريع الاقتصاد السياسة والادارة و من ضمن التخبط اعتقلنا ومن ضمنه افرج عنا.

    س : قبل فترة سمعنا بإمكانية إخراجكم من المعتقل وكان في رفض بالخروج. ما هو السبب؟

    ج : في أوائل مارس 1984م عرض علي الإفراج و قلت ليهم الأمر ليس بهذه البساطة و أنا اللى أدخلت أولادي في السجن و أنا اللي برسلهم لقيادة الأركان ، والمنطق يقول انو تخرجوهم و تتركوني أنا ومكثت حوالي عشرة شهور وجاء الإفراج الشامل دون قيد أو شرط.

    س: الشي اللي بتقال من الرأي العام انو كان في طلب منكم بتقديكم للمحاكمة أو عدم الخروج من المعتقل ؟

    ج : في الحقيقة نحن رفعنا قضية جنائية ضد عمر محمد الطيب لأنو اعتقلنا بدون سبب و الكتاب اللي صدر كتاب أمني وعمر دفاعا عن نفسه إعتقلنا لأغراض شخصية ، ولا زالت القضية موجودة لكن ما استمرت. وقدمنا ثلاث قضايا دستورية أخيرا وشطبت لعدم وجود ضرر للناس اللي رفعوها. وما في سبب تاني لرفض الخروج من المعتقل.

    س : هل يتفق معنا الأستاذ بأن سلطة مايو إتسمت بفردية القرار ! وهل للتخبط السياسي الذي يحدث في الساحة علاقة بذلك ؟

    ج : لا دا مش السبب ، السبب الأساسي هو قوانين سبتمبر 1983م لا هي قوانين شرعية ولا دينية ولا علمانية ، والتخبط جاء من هنا. إنقلاب مايو العسكري قراراته تكاد تكون سلبية من بدايته لكن كان بيعاون من السياسيين وبيقولوا رأيهم و بيأخذ رأي معتدل وما كان دور نميري بارز لأنو ما كان مستبد لغاية ما جاءت حكاية الإمامة شرع الله والهوس الديني فلخموه كدا شوية ، والناس ما كان بيفهموا وما بنصحوه وحدثت بينهم مناقشة ومشادة ومسابقة .. وما بفتكر لما جاء الإنقلاب العسكري كان غير كده لأنو أساسا جاء بشكل فردي وبتحدث الصراعات والواحد بتخلص من زملائه و ينفرد هو بالعمل. فالوضع الطائفي كان من السوء بحيث أنو يبرر ديكتاتورية النظام و يبرر الإنقلاب العسكري. ولا يوجد شعب محترم يحكم بالجيش في العالم لكن الضرورات بتملي حاجة زي دي. وانحرفت مايو أخيرا لمن وقفت تحت تضليل الهوس الديني بعد تشريعات سنة 1983م.

    س : بتقصد أنو التخبط مرتبط بفردية القرار لكن ما هو السبب الأساسي ؟

    ج : فردية القرار ما ظهرت بصورة كبيرة إلا بعد الهوس الديني.

    س : يرتبط النظام بالعقد الاجتماعي بينه وبين القاعدة ما هو رأيك في البيعة كشكل من أشكال العقود الاجتماعية التي حاولت السلطة الحاكمة إيجادها ؟

    ج : البيعة التي تمت ما عندها أي أسس تسندها من الدين ولأنو الشعب دوخ بالحكم الفردي وبالإرهاب المشهر عليه مشوا في طريق البيعة ما بإعتبار إنو مقتنعين ، وما في في الإسلام بيعة بالطريقة دي ، فالبيعة بتكون لأتقي الناس وأعلم الناس.
    وكانت في العهد الأول، عهد الخلفاء الراشدين الأربعة ثم عهد معاوية وكان بيرهب الناس وبيقودهم في الطريق اللي عايزو ، وبعد الخلفاء ما في بيعة إسلامية ممكن تكون ملزمة لإنسان ، وما بيدخلها إنسان هو عاقل ولا بيطلبها إنسان هو على جانب الحق من الدين والمسألة اللي حصلت كلها ما عندها سند.

    س : النظام لم يشهر سلاح البيعة و ما فيش معيار محدد للتقى والتفضيل يملكه الناس فماذا حددت عدم وجود سند لتلك البيعة من الدين ؟

    ج : الإسلام غائب عن صدور الناس ، والبيعة دي قامت وما كان في حوجة لشهر السلاح أو حمل السيف لأن الناس جهلة ويكفي الإدعاء بإسم الدين ، وشعبنا حمل على البيعة والتضليل يعني عن الإرهاب.

    س : رأس مال الأسرة السعودية المالكة والبنوك الإسلامية ما أثرهما على الوضع السياسي الراهن وما صاحبته من أزمات ؟

    ج : أكثر شيء يتمثل فيه رأس المال السعودي هو بنك فيصل الإسلامي ، و بنك فيصل ما هو إسلامي ، ما في إقتصاد إسلامي بالمناسبة دي ، الإقتصاد أما ربوي يعني رأسمالي ، أو إشتراكي متخلص من الربا فالربا والرأسمالية ماشات مع بعض. وحتى الإسلام لما ركز علي تهويل أمر الربا "الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس". فالإقتصاد الإسلامي إقتصاد إشتراكي فعلى الناس التخلص من الربا بالإشتراكية ، فالبنك دا قايم على تحويل للسير في ركاب النظم الحديثة للبنوك ويأخذ الربا بأسماء أخرى ، ومشاكله أن الحكومة قالت : تسبب في المجاعة ، ونحن قبل ثلاث سنوات قلنا إنو بتحايل وما هو إسلامي ويأخذ الربا وده أخطر لأنو بيأخذ الربا بإسم الدين. وربا البنوك الغربية أفضل لأنو واضح.

    س: إلى أي شيء يعزى التخبط في أسعار السلع كشكل من أشكال التخبط الإقتصادي و القرارات الإقتصادية الأخيرة والتغير المستمر في الوزراء والتراجع المستمر في القرارات ؟

    ج : زي ما دار الكلام قبيل إنو البلد محتاج ، غلاء الأسعار اللي إنتو شايفنو السبب فيه التضخم. ففيه مستوى عالمي أثر علينا نحن. نحن بنستهلك ما بننتج ، جنيهنا نازل ، الدولار يساوي أكثر من 3 جنيهات في الوقت الحاضر. القيمة النقدية ماشة نازلة لخلل في الميزان التجاري.
    نحن ما بننتج دا اساسها الداخلي انت تكون محتاج بطبيعة الحال بتتأثر بالنصيحة اللي بتجيك من الناس اللي بعاونوك وما في حد بيفكر انو البلد متأثر بنصائح الناس اللي يمدوه بالقروض واللي بيصبروا على تسديدها ويمدوا لينا يد العون ولكن ده مش السبب في إنو بعض الوزراء بيطردوا وبعد شوية بيرجعوا ، جائز يكون في نصائح من البيوت التجارية في اولئك الناس من الموظفين وغيره يكون في مناصب معينة ، والنصيحة بيأخذ بيها أما المسائل الأخلاقية و سحب الأوسمة ، والطرد ، والإعادة اجزاء من التخبط اللي نحن بنقوله ، فمثلا إلغاء رسوم الإنتاج ، ظن انو الزكاة بتكفينا وأمين صندوق الزكاة السابق قال : عائدنا من الزكاة 600 مليون جنيه في الوقت اللي ما فيش حاجة بالمرة و الشعب جائع و محتاج و المسألة ترجع كلها للتخبط اللي سببه الهوس الديني المتمثل في قوانين 83 و الإتجاه الجديد نحو الدين بلا دين ولا فهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 09:58 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حديث الأستاذ محمود عن الفداء في آخر جلسة له مع الجمهوريين (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [11]:

    حديث الأستاذ في آخر جلسة عامة مع الجمهوريين في مساء الجمعة 4 يناير 1985.. في ظهر اليوم التالي تم إلقاء القبض عليه بتوجيه من محمد آدم عيسى النائب العام.. وهي قد اشتهرت لدى الجمهوريين بإسم حديث الفداء..



    Quote: الزمن اضطرنا لنوقف الحديث الكلام القيل طيب جدا .. أفتكر مؤتمرنا دا لابد أن يؤرخ تحول عملى فى موقف الجمهوريين.. زي ماقلنا قبل كده: الناس سمعوا مننا كثير الكلمة المقروءة والمكتوبة، نحن عشنا زمن كثير فى مجالات عاطفية .. الإنشاد والقرآن والألحان الطيبة.. وجاء الوقت لتجسيد معارفنا وان نضع انفسنا فى المحك ونسمو فى مدارج العبودية سمو جديد.. الصوفية سلفنا ونحن خلفهم.. كانوا بيفدوا الناس، الوباء يقع يأخذ الشيخ الكبير، الصوفى الكبير وينتهى الوباء..دى صورة غيركم ما يعقلها كثير.. الجدرى فى قرية التبيب تذكروها؟ كان فى كرنتينه فى القرية لا خروج ولا دخول.. الشيخ الرفيع ود الشيخ البشير اخو الشيخ السمانى مات بالجدرى فى القرية .. شيخ مصطفى خال خديجه بت الشريف، هو صديقنا وبزورنا كثير قال: حصلت وفاة ومشيت أعزى.. مر على الشيخ الرفيع ، ( اخو الشيخ السماني ، شيخ المقاديم الهسع بيعطروا ليكم حلقات الذكر ديل ) .. قال لى بمشى معاك .. قال: مشينا سوى إيدو فى إيدى كان فيها سخانة شديدة.. وصلنا محل الفاتحة واحد قال ليهو يا الشيخ! المرض دا ما كمَّل الناس؟؟ الشيخ الرفيع قال: المرض بنتهى، لكن بشيل ليهو زولاً طيب.. قمنا من المجلس وصلنا البيت والسخانة كانت الجدرى! ومات الشيخ الرفيع ووقف الجدرى.. السيد الحسن أيضا مات بوباء وانتهى الوباء.. وفى سنة 1915م الشيخ طه مات فى رفاعة بالسحائى، وكان مستطير بصورة كبيرة وما عندو علاج وما كان بينجى منو زول، الما يموت يتركو بى عاهة.. مات الشيخ طه والمرض انتهى.. الحكاية دى عند الصوفية مضطردة ومتواترة، العلمانيين تصعب عليهم .. انتو هسع لابد تفدوا الشعب السودانى من الذل والمهانة الواقعة عليهو والجلد.. واحد من الأخوان لاحظ قال: القيمة من المسيرة أن تشاهدوا الجلد الواقع.. واحدة من الأخوات قالت :العسكرى شاب والمجلود شيخ كبير والقاضى واقف يستمتع.. وهى مسالة أحقاد وضغائن ونفوس ملتوية تتولى أمور الناس..
    قد تجلدوا.. ما تنتظروا تسيروا فى المسيرة وتحصل معجزة تنجيكم.. هى بتحصل لكن ماتنتظروها.. خلو الله يجربكم ما تجربوا الله.. تعملوا الواجب العليكم، تنجلدوا ترضوا بالمهانة.. ومن هنا المحك البيهو بتكونوا قادة للشعب العملاق.. ويكون فى ذهنكم قول الله تعالى أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين) وآية ثانية أم حسبتم ان تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه: متى نصر الله؟ ألا أن نصر الله قريب..)
    ما أحب أن تصابوا بخيبة أمل من العقبات ألبتلاقيكم فى الطريق.. ويكون مؤكد الأمر النحن بنواجهو محتاجين ليهو فى الداخل.. كل أمر يساق ليكم يقويكم وهو عناية من الله ولطف.. ولكن الناس يسوقوا أمرهم بالجد، وكل واحد يدخل فى مصالحة ورضا بالله.. تواجهوا أمركم لتفدوا شعبكم وبعضكم بعض لترتقوا درجات فى واجبكم وعبادتكم.. أمركم قريب ومعنيين بيهو.. انتم محفوظين.. لكن ماتفتكروا الطريق مفروش أمامكم بالورود.. استعدوا فى قيامكم بالواجب المباشر تكونوا دائمى النعمة وموضع نظر الله وعنايتو.. ثقوا بيهو.. ان شاء الله أمركم قريب والله إدخركم للأمر دا.. وانتم اليوم الغرباء بصورة كبيرة، كل المجتمع السودانى فى كفة والجمهوريين فى كفة، الجمهوريين مطلوبين ، الناس الطالبنكم فداية ليكم، وظلماتكم نور.. أنتم موضع عناية، تقبلوا العناية، وسيروا راضيين بالله، بالصورة دى يكون ختام مؤتمرنا)..

    (وتوجد أدناه صورة توضح مكان وطريقة جلوس الجمهوريات في تلك الجلسات وطريقة حديث الجمهوريين.. سآتي في مرة قادمة بصور أشمل للجلسات..)

    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 10:22 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فيديو كلمة الأستاذ محمود أمام محكمة المهلاوي (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [12] كلمة الأستاذ محمود في محكمة المهلاوي بالصورة والصوت والكتابة.
    http://alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=50&page_id=1


    >
    ...
    ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 02:12 AM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو كلمة الأستاذ محمود أمام محكمة المهلاوي (Re: Yasir Elsharif)


    كلمة الأستاذ محمود محمود طه

    أمام محكمة المهلاوى
    في السابع من يناير 1985
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 10:32 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المقاومة السلمية والعصيان المدني.. سلوك الجمهوريين عندما اعترضهم البوليس.. (Re: Yasir Elsharif)

    هامش [13]

    عندما اعترض البوليس مسيرة الجمهوريين والجمهوريات السلمية جلسوا على الأرض ورفضوا الانصياع لأوامر البوليس بالتفرق.. وعندما طال جلوسهم رأوا في النهاية أن المسيرة قد خدمت غرضها وأن الواجب حينها هو حضور جلسة النطق بالحكم حتى لا تفوتهم، فانفضوا من تلقاء أنفسهم وذهبوا إلى مبنى المحكمة بدون مسيرة جماعية..

    صورة لمشهد خارج المحكمة في مباني البلدية بأمدرمان في يوم من يومي المحكمة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 11:17 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    لقد كتبت في صدر هذا البوست ما يلي :


    Quote: وقد كتب الصحفي هاشم كرار في سودانيز أونلاين ما يفيد أن بدرية سليمان وهي ثالثة التيم الذي كتب قوانين سبتمبر، قد أشارت له قبل مدة طويلة من خروج الأستاذ من المعتقل بأن الأستاذ محمود سوف يقتل [صاحبك انتهى] وقد قال هاشم كرار أنه لم يفهم أن تلك الإشارة كان المقصود بها الأستاذ محمود إلا فيما بعد عندما أصدرت محكمة المكاشفي تأييدا لحكم الإعدام على الأستاذ محمود محمد طه.. فما هو مغزى إطلاق سراح الأستاذ محمود والجمهوريين؟؟ الأستاذ محمود لخص ذلك وقاله في جلسات مفتوحة ولا بد أن كلماته قد سجلها جواسيس النظام..




    هناك وثيقة هامة توضح أن الحكم على الأستاذ كان معداً قبل فترة طويلة من إطلاق سراحه الذي حدث في ديسمبر عام 1984.. وبالتحديد حدث هذا منذ 10 فبراير 1984 أي بعد تسعة أشهر من اعتقاله، وقبل عشرة أشهر من إطلاق سراحه. وهذه الوثيقة هي التي تدعم ما جاء في شهادة الصحفي الأستاذ هاشم كرار فيما نقلته عنه بعاليه.. فما هي هذه الوثيقة الخطيرة؟؟

    إنها عبارة عن مذكرة صغيرة من النميري إلى ثلاثي قوانين سبتمبر "النيل أبو قرون وعوض الجيد وبدرية سليمان" بتاريخ 8 جمادى الأولى 1404 هجرية وهو يوافق 10 فبراير 1984 ميلادية ويمكن لمن أراد التحقق أن يستخدم هذا الموقع لتحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي..
    يلاحظ أن النميري قد كتب التاريخ الهجري خطأ فهو قد كتبه 1304 بدلا عن 1404..

    المذكرة تقول:


    Quote: الأخ عوض، النيل، والأخت بدرية
    سلام الله عليكم
    آخر هوس الأخوان الجمهوريين هذا المكتوب الذي أرى بين سطورة "الردة بعينها" أرجو الإطلاع ومعكم الأخ بابكر سأجتمع بكم للتشاور في الأمر إن شاء الله بعد أن تكونوا على استعداد

    أخوكم في الله
    جعفر محمد نميري
    8 جمادى الأولى سنة 1304


    هذه الوثيقة نشرت صورتها في صحيفة الأيام يوم 7 رمضان الموافق 26 مايو 1985م.. وقد أخرجها الجمهوريون في كتيبهم "الوثائق تكشف التآمر الجنائي في يونيو 1985.. وهذه صورة من غلاف ذلك الكتاب الهام..



    ويبدو أنه قد أعيتهم الحيلة لذلك قرروا إطلاق سراح الأستاذ والجمهوريين منذ ذلك الوقت.. وبالفعل قاموا بإطلاق سراح الجمهوريات الأربع المعتقلات بسجن النساء في سجن أمدرمان يوم 25 فبراير 1984.. وفي مارس عرضوا على الأستاذ أن يطلقوا سراحه ولكن الأستاذ رفض وقال لهم ألا يطلقوا سراحه ويتركوا بقية الجمهوريين في السجن بل أن يطلقوا الجمهوريين ويبقوا عليه هو سجينا.. وأخيرا تم إطلاق سراح الأستاذ محمود والجمهوريين بعد شهور عديدة أخرى في المعتقل.. وكان إطلاق السراح بلا قيد ولا شرط في يوم 19 ديسمبر 1984.. ولكن كان الأستاذ يعلم أن تلك مكيدة للإيقاع بالجمهوريين متلبسين بمعارضة قوانين سبتمبر لأنهم في أغسطس من نفس العام 1984 أصدروا كتابا إسمه "الموقف السياسي الراهن" ومنشورا آخر سأعرض صورة منه في مداخلة قادمة..
    ولم يمض أسبوع على إطلاق سراح الأستاذ محمود والجمهوريين حتى أخرجوا منشورهم الشهير "هذا.. أو الطوفان".. وعلى أثر هذا تمت مكاتبة ثانية بين النيل أبو قرون والنميري تجدون صورتها هنا بأدناه..




    Quote: الأخ الرئيس القائد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المنشور المرفق وزعه الجمهوريون وقد قبض على ستة منهم وتم التحقيق معهم وسوف يقدمون للمحاكم وبهذا فقد أتاحوا لنا فرصة تاريخية لمحاكمتهم. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. ولا شك أنها بداية لمسيرة ظافرة بإذن الله يتساقط دونها كل مندس باسم الدين وكل خوان كفور ولله الأمر من قبل ومن بعد.
    وفقكم الله لقيادة المسيرة الظافرة وإتمام نهج الله على آثار المصطفى صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن سار بسيرهم ونهجهم إنه سميع مجيب.

    النيّل عبد القادر أبو قرون
    6 ربيع الثاني 1405
    يوم السبت الموافق 29/12/1984

    [تعليق نميري على الخطاب]
    الحمد والشكر لله ولصفيه ورسوله محمد رسول الله والله أكبر على المنافقين.
    نميري
    6 ربيع ثاني 1405

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 17-01-2007, 11:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 12:13 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    إلى أعلى الأعالي!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 01:29 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    اأخي الحبيب د.ياسر،
    ألهمني خيطك هذا المساهمة أدناه. وقد أنزلتها في أكثر من خيط، وأنت أولى بها. أرجو أن تقبلها هدية مني، في يوم ميلادي هذا. نعم ولدت في هذا التاريخ 17 يناير في العام 1961. وقد رأيت أن أهديك هدية بعد أن أهديتي أنت في هذا اليوم أعظم هدية يتلقاه المرء في يوم ميلاده، وهي كلمة الأستاذ محمود محمد طه في قاعة المهــــــــــــكمة المهزلـــــــــــــــــة.. نعم لم تكن تلك إلا مهزلة تبعث على التهكم!!!!!! رأيت أن أوضح هذا حتى لا تعتقد بأنني قلت مهكمة لأني حلفاوي!

    إلى المساهمة.

    *********
    نرفع هذا الخيط إلى أعلى عسى يتذكر الناس ماذا فعل بهم الهوس الديني الساحق الماحق، فلم يسمعوا، الجالب للفقر والجنون وشتى صنوف الإذلال لكرامة الانسان. ظل الأستاذ محمود محمد طه ينبه الناس، بمن في ذلك المبدعين المذكورين ههنا، لخطر الهوس، فلم يسمعوا أو يستبينوا حتى بعد أن مضى ضحى غدهم!!! فحاقت بهم الحاقة، واجتاحم الطوفان، يوم لم يسمعوا له حين قال لهم "هذا...أو الطوفان."

    أين كان هؤلاء المثقفون؟ ألا رحم الله من توفاهم منهم، وأسكنهم فسيح جناته، وهدى من لم يتوفاهم إلى أن يروا ما نرى من عظمة للأستاذ محمود محمد طه في أيام ذكراه هذه الخالدات.

    اين أنتم يا مثقفي بلادي؟

    لم لا تثوروا ثورة فكرية وثقافية تزلل أركان الهوس والطائفية والجهل والتخلف التي أرهقت كاهلكم وكواهل أهلنا الطيبين.... أين أنتم؟

    لم لا تعطوا مفكركم العظيم الأستاذ محمود محمد طه، عشر ما تعطونه للمفكرين الغربيين وبعض الخنع من خفاف الأحلام المظنونين؟

    ألا يكفيكم أنه مات من أجلكم؟ من أجل إنسانيتكم

    أقول قولي هذا، في خيطك هذا، لأنني أرتجي من أمثالك الكثير، ولا أرتجي "الإحباط" وسوء الظن بمستقبل بلادنا المشرقة. الإحباط لن تقوم له قائمة لو كنا نرى قبسات الأنوار النابعة من الأستاذ محمود والذين صعد على أكتافهم من صناع الفكر والحياة الخصيبة من أهلنا الصوفية، الذين قالوا "القم ما بزيل بلم." هاهو كانوا مثقفون، مفكرون، يحيون حياة خصيبة، وإن لم يكونوا قد تعلموا تعليما نظامياً. كانوا أميون، ولكنهم كانوا مفكرين، مثقفين، لانهم عملوا بما علموا. وهاهو بلم "متعلمينا" ممن نسميهم زوراً بالمثقفين يظهر لكل ذي لب. مثقفونا الحاضرون، خفاف الأحلام، معطوبي العقول، تترآى أمامكم عنتهم الفكرية شاخصة لم له بصيص من بصر، تصديقا لقول لقول أهلنا الصوفية"القلم ما بزيل بلم!"

    أين أنتم يا مثقفي بلادي الجريحة التي تئن من فرط جهالاتكم؟

    ولا أبرئ نفسي!

    أين أنتم؟
    أين نحن؟


    ألم تسأموا الحباة في الظلام؟


    إن كانت إجابتكم بنعم، فلتقبسوا من نور الأستاذ محمود محمد طه، لعلكم ترحمون!


    ولتقرأ معي كلام الأستاذ محمود في قاعةالمهكمة المهزلة!! وأعنى المهـــــكمة، وليس المحكمة!!

    Quote: ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 01:56 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    عزيزي الدكتور حيدر،

    تحية طيبة والف مبروك في عيد ميلادك.. أتمنى لك أياما أسعد مما قد مضى من حياتك..

    أشكرك على مداخلاتك كلها في هذا الخيط.. وطبعا كانت "مهكمة" كما قلت يا هيدر..


    وبخصوص دور المثقفين أقول أنني لا أرى أن معظم المثقفين أو حتى الشعب السوداني يستطيعون زحزحة هذا النظام الأخطبوطي بدون عون من العالم الحر.. لأن هناك قوى هوس ديني وقوى طمع إقليمي لن تدع السودان الجديد في حاله..

    معظم المثقفين يا عزيزي صامتون لأنهم لن يجرؤوا على، أو لا يريدون، مخالفة قوى مثل المملكة العربية السعودية المتخلفة ومصرية..

    أنظر كيف يتحدث البعض عن مشكلة فلسطين وينسون أن حلايب وشلاتين التي اقتطعتها مصر تبلغ من المساحة حوالي نصف كل فلسطين التي يصطرع عليها الفلسطينيون مع الإسرائليين.. وكل مساحة لبنان تقريبا ولا تذكر الكويت وقطر والبحرين.. مصر التي لم تفِ بوعودها لتوفير كهرباء لشمال السودان من السد العالي بعد أن استغفلت حكومة العساكر وعقدت معه عام 1959 اتفاقية مياه النيل وحصلت على منطقة حلفا.. والآن تريد أن تجد نصيبا من كهرباء سد مروي.. يا للعجب..

    أنظر كيف يدفعون الجنوبيين دفعا نحو الإنفصال لتبقى أبيي ضمن كردفان..

    واحد من الأسباب التي دفعت النظام المصري للكيد للأستاذ محمود والجمهوريين هو موقفهم من فكرة التكامل، وسآتي على هذا الأمر في بقية المداخلات بالوثائق من كتب الجمهوريين..

    وسلامي

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 05:35 PM

kh_abboud
<akh_abboud
تاريخ التسجيل: 16-01-2003
مجموع المشاركات: 508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    دكتور ياسر
    لك كل الشكر والعرفان
    هذه الوثائق ستكون دليلا قاطعا على المؤامرة المستمرة لدعادة الهوس الدينى الذين لم ولن يفلحوا فى أن تستمر مؤامرة الصمت على الفكر الجمهورى والذى ثبت أن لامناص من الإستماع إليه لحل مشكلةالسلام فى السودان والعالم . كان أولئك الحمقى يعتقدون أن الفكر الجمهورى قد إندثر بإستشهاد الاستاذ ... بئس ما يصنعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 05:40 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: kh_abboud)

    الحبيب خلف الله،

    شكراً لمروك الكريم، وتحياتي للأستاذة جواهر والأبنين الحبيبين عبود ومحمود أينما كانا.

    د.ياسر،
    هاك تعليق الأخ مجاهد عبد الله حين أنزلته مساهمتي بعاليه في خيطه.

    Quote: نعم كان الحدث كبيراً والجريمة أكبر فقد كانت قوى الظلام تحيك للمؤامرة في الظلام والشهيد يعلم وهي صوفياته وحده أن أراد له الخالق هذا الإمتحان وأن يكون إمتحانه إمتحان لكل الناس، وبغت الفئة الظالمة على الناس، وتكبرت على إله الناس ،وتابعت وسواسها الخناس، وأفقدتهم جنة الأرض بالناس.
    نعم قالها لهم "هذا ..او الطوفان " لم يعوها ولم يسمعوها، لانهم كانوا في غيهم سادرون، وبالنجوم لمؤامرتهم ساهرون ،تجنبوا الحديث عن الطوفان وزرعوا أشجار الهوس والضلال في هذه التربة الصالحة، وصلاحها بإنجاب أمثاله وعمدوا لثكل الأمة بتغييبه، ويتمّوا أجيال الأمة وغاب عنهم أنهم منها وحوجتهم المآسة لعلمه برهاناً على الأباطيل التي يحملون، ولكن ماذا نقول لهم بعد أن زين لهم الوسواس جريمتهم وبما يستدلون، وخاب عملهم والذي في إعتقادهم مرضاة لوجه الله وهو الغني عن العالمين، فلم يحفظوه لانهم ما حفظوا ربهم، وها هو الطوفان يتقاذفهم بامواجه الهادرة ويسمهم العذاب .
    أخي العزيز ..
    وجود خيطك هنا او هناك دلالة على هميميتك بهذا الوطن الكبير والتي لا جدال حولها انت وبقية إخوانك الأخوان ،نعم غاب دور المثقف عن مشاكل السودان وفي إعتقادي وكما تشاركني ذلك أن هذا هو أس المشكل السوداني حتى الأن فالأمم تطورت بمجهودها الضخم بفلاح أبنائها والذين تغذوا بالوعي الكامل عبر مثقفيهم وما فتئوا يترجمون الأفكار لأجيالهم بغرض المحافظة على موروثاتهم وتطورهم ،في السودان ما زلنا نطلق العنان لدموعنا تبكي البلد الحزين وها نحن نلوى عنق هذا الطريق وكما قلت الملئ بالإحباط ونحاول بقدر الإمكان تدبر مسئوليتنا التي أوكلها لنا الله في تبصر الطرق المؤدية لنجاتنا لعل وعسى أن تشفع عن الجريمة التي نرتكب ،فالإتجاهات العقلانية التي أكتبها هي مآسي الواقع الحي ولكم أتمنى أن يدلو الكل بدلوه لبناء هذا الوطن القارة والخروج بأقل الخسائر من هذا الطوفان العتي ،ولسوف نواصل في رسالتنا لاننا نعلم أن كل الأديان تعاقب الظالم إلأ الإسلام لانه يعاقب المظلوم أيضاً وذلك إذا لم يقاوم الظالمين فمن ذل كفر وكل كافر في النار.
    خالص الود ...


    أليست هذه الإستجابة بشرى بأن المستقبل للفكرة الجمهورية؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2007, 02:20 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وثائق خطيرة تدين النميري والمتآمرين!!!! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أرفع صوتك هيبة وجبرة، وخلي جراح أولادك تبرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2007, 07:09 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عودة إلى ما قبل اعتقال الأستاذ.. إلى فبراير 1983.. حديث مسجل!! سرد لتاريخ الحركة.. (Re: Yasir Elsharif)

    حديث الأستاذ في جلسة الاحتفال بمقدم وفد معرض جامعة الجزيرة بمدني.. الحديث منقول من الشريط المسجل إلى الكتابة ولذا جاءت الكتابة بلغة الكلام بالدارجة السودانية..


    مدينة المهدية - الأحد 6 فبراير 1983


    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم
    تنتظم هذه الجلسة اليوم الأحد السادس من شهر فبراير عام 1983 الساعة الآن السادسة والنصف مساءا ونحن بمدينة المهدية .. هذه ليست جلسة عادية وإنما هي جلسة احتفال بمقدم وفدنا الكبير الذي شارك في معرض مدني في جامعة الجزيرة .. وهو معرض كان له وسيكون له أثر كبير جدا إنشاء الله في الحركة الجمهورية في مدينة مدني ..
    ومدينة مدني وثيقة الصلة بالدعوة الجمهورية بل هي في الحقيقة كانت ملجأ ومأوى للدعوة الجمهورية في الأربعينات ..
    عندما نشأت الدعوة الجمهورية في أواخر سنة 45 نشأت في المدن الثلاثة .. وكافحت في اتجاه مواجهة الإستعمار المواجهة الحاسمة ، الحازمة، الى ان نتج عنها سجن بعض اعضاءها .. وكان أمين صديق في الخرطوم وهو السكرتير العام وعندما وقفت الدعوة ، وقوف موقت ، في أواخر سنة 46 لأنه كان حصل السجن لبعض الأعضاء وأنا واحد منهم ، والدعوة مشت في كفاحها في استثمار وضعي أنا في السجن ، في أواخر سنة 46 وأوائل سنة 47 ، الى أن استقر الوضع في صورة كبيرة ، هادي وساير بالصورة الكنا عايزنها تكون في السجن في عدم الإنصياع لأوامر السجن - عدم الوقوف لمدير السجن .. المسألة الأسسناها على اعتبار أننا نحن سجناء ما عاديين - سجناء سياسيين ، والسجين السياسي في الحركة السياسية في وقتها كأنه بقول للحاكم العام يخرج من البلد ، فما بكون من المناسب أنو يقوم لصغار الموظفين من الإنجليز من ضباط السجن ومدير السجن .. المسألة دي استقرت والوضع رضى بيها ، وسارت الأمور هادئة معاي أنا في السجن ، وناس أمين وقفوا من المواجهة الصارمة الكانوا بواجهوا بيها سلطات الإستعمار في الوقت الماضي ، واستمرت الأمور لغاية سنة 48 حيث خرجت أنا في أواخر سنة 48 من السجن وأويت لرفاعة .. اعتكفت فيها تلاتة سنين .. في مدة الخمسة سنين دي كأنما الدعوة الجمهورية كانت نايمة ..
    في سنة 47 نقل أمين لمدني وكان هو السكرتير العام كما ذكرت فكأنما من الناحية العملية آوت ولجأت الدعوة لمدني وإن لم تكن تحركت في الوكت داك .. في أوائل الخمسينات انبعثت الدعوة من جديد .. امكن بالتحديد في اكتوبر سنة 51 .. وسارت الدعوة .. كانت في المحاضرات وكان في الندوات والأندية مفتوحة أمامنا الى أن أنشأنا أو أقمنا أول مؤتمر للدعوة كانت في مدني سنة 46 (المقصود 56) .. أول مؤتمر للدعوة الجمهورية كان في مدني وكان عامر جدا في المدينة وفي دارنا .. وكنا مخططين لأن يكون المؤتمر البعدو مؤتمر خلوى ، كأنما الناس يمشوا يعسكروا في خيم وفي عشش أيام ليتدارسوا الفكرة والغرض الأساسي فيها دعاة الفكرة موش الجمهور ..
    في سنة 48 (مقصود 58) جاء عهد عبود - في نوفمبر سنة 58 جاء عهد عبود فغير الصورة كثيرا .. وقبيل مجي عهد عبود كنا نحاضر في مدني أكتر مما نحاضر هنا .. بل الحقيقة كأنما المحاضرات انحصرت في مدني وكنا بنحاضر ونحن على هينتنا لنزحف على تطوير التشريع .. كنا بنتكلم عن تطوير التشريع في الأندية وما كنا بنمس مسألة العبادات .. كنا بنتكلم عن العادات .. وكانت مدني متجاوبة تجاوب كبير جدا .. وعهد المحاضرات في مسألة تطوير التشريع هو العهد اللي جند ناس ابراهيم يوسف وزملاهو .. ناس سعيد كانوا جندوا من أيام أمين معاهم في الأربعينات لكن لمن انبثقت الدعوة من جديد ظهروا ناس سعيد في المسرح في أواخر 51 وأوائل 52 .. الحركة درجت في مدني مدرج طيب جدا وكانت تجد الإقبال عليها من الطلبة ومن عامة الناس في أنديتها .. عندما جاء عهد عبود في نوفمبر سنة 58 الدعوة انحسرت بعض الشيء ، حلوا الأحزاب ، لكن برضو نشاطنا كان في مستويات معينة سائر .. لكن الدور قفلت .. في أوائل الستينات لعله في أواخر سنة 59 وأوائل سنة 60 حصل فصل الطلبة - ابراهيم يوسف وأحمد عبد الرحمن العجب ومحمد خير محيسي - من المعهد العلمي بحجة أنه هم تابعين ليهم رجل ما بصلي .. وهم وقفوا موقف صلب ففصلوا .. لمن فصلوا كأنما واجهنا موضوع - تطوير شريعة العبادات - بعدما كان كلامنا عن تطوير شريعة المعاملات .. وقامت المحاضرة الأولى في نادي الخريجين في الخرطوم وبعدين خرجت الصحف بكثير من التشويه زي ما هي العادة: محمود محمد طه يسقط العبادات - محمود محمد طه يسقط التكاليف - بالبنط الكبير نشرت .. وكان لا بد لينا من أن نواجه التصحيح لكن في الوكت دا بعض الفقهاء اتصلوا بنظام ناس عبود فقالوا ليهم أنو الكلام البقولو محمود محمد طه دا ما في الدين ، في الحقيقة فتنة ولا بد أنه تحدث منه حوادث تخل بالأمن ونحن نقترح أنو هذا العمل يوقف .. وفعلا ناس عبود أوقفوا محاضراتنا .. ومافي مجال في الصحف .. ما في مجال في الأندية .. ما واجهونا نحن بصورة فيما يخص تنظيمنا وفيما يخص ما نقول، لكن حيث ما نشر خبر محاضرة في أي نادي من الأندية نمشي نجد البوليس محيط بالنادي وأخرج الناس منو ووقف العمل .. الدعوة في الحالة دي لجأت لمدني ودا عهد ازدهار في الحقبة الماضية كبير جدا الحصل في مدني .. كنا بنعمل ندوات في المنازل - منزل سعيد بخاصة - وكانت بتجول بعض الأوكات في منزل جلال وفي غيره من المنازل ، لكن كان مركزيتها منزل سعيد .. وكان الموضوع مثير جدا والناس بيمشوا يكلموا التجار في السوق والموظفين في المكاتب بأنو راح تكون في ندوة هناك للكلام عن الصلاة .. ونحن واجهنا الموضوع بالصورة دي فمشت الحركة مشي طيب جدا واتمهد ليها الطريق في مدني وأصبحت الصداقة الإنتو شفتوها في مدني في الأيام الماضية نشأت في الحقبة ديك .. وكان فعلا في ناس متحمسين للدفاع عننا بصورة كبيرة جدا وكانوا بيدعوا وينشروا الوكت بتاع الندوة البتكون في بيت سعيد .. وبتجي أعداد يمكن أن تكون في الأندية الصغيرة - زي تمانين أو مية - يجلسوا في البروش وفي السراير وفي الكراسي ويستمعوا ويكون في إنشاد ويكون في قرآن من المرحومين الشيخ السني خال سعيد ومن الفكي عبد الرحمن والد محمد - هو معانا هنا - كان بيقرأ القرآن وبيكون في الإنشاد وبكون في شرح لبعض أبيات الإنشاد وبكون في حديث عن الصلاة ، لأنو دا الغرض الأساسي ..
    استمر العمل دا والمدينة هنا مقفولة أمامنا .. حتى الندوات البننشر عنها هنا ، حاولنا بعض الوقت ، بجيها جمهور قليل جدا ، كأنو المدينة كبيرة وتقيلة ما بتتحرك زي ما بتتحرك مدينة مدني .. في وكت من الأوكات المحاضرات أفرج عنها وكانوا رجالات عهد عبود زملانا في كلية غردون وكانوا برضو متعاطفين وحيث وجدوا فرصة ليدونا مهلة من الوكت لنعمل فيهو في محاضرات عامة كان بنجد الفرصة دي .. وبرضو المحاضرات مشت في اتجاه التصحيح والإثارة القديمة بدت تهدأ وتطامن لغاية ما حولنا ثقل الدعوة من مدني الى العاصمة .. وكانت في بعض الأحيان في ندوات في بعض البيوت - العدد ما كبير - لكن كانت الحركة بدت تمشي .. في بعض الأوكات في محاضرات في الأندية لغاية ما جات ثورة اكتوبر سنة 64 ..
    اكتوبر 64 - جاء العهد الديمقراطي على حسب حالة الوكت هناك في الأيام ديك في الأحزاب الطائفية والأحزاب التقليدية المعروفة ، لكن كان في عهد أمكن أن نفتح فيه دور - في مدني وهنا وفي أتبرا وبورتسودان وكانت المحاضرات مستمرة لكن بطبيعة الحال ما كان عندها الأثر الكبير الكان ممكن أن ينتظر الإنسان أنو يحدثه .. لأنو الأحزاب بالصورة الأنتو عارفنها مصبوبة بقوالب معينة ما بتتجاوب مع الدعوات الجديدة .. وكانت هي متأكدة من جمهورها وماشة في اتجاه أن تقنن الدستور الأسلامي ، ونحن كنا نكتب ضده ونتكلم عن الصادق ونتكلم عن الهادي ونتكلم عن الطائفية وأنها هي أكبر من زيف الدين وأنو إذا وجدت الفرصة في السلطة الزمنية كما وجدت الفرصة في السلطة الروحية ، البلد دا ما بتقوم ليهو قايمة وسميناهو الدستور الإسلامي المزيف ..
    افتكر كتير منكم مواكب الحركة الإبتدت فيما بعد عهد اكتوبر الى أن جاء عهد نميري .. في عهد نميري برضو الناس وجدوا فرصتهم .. لعلو الناس البتكلموا عن أنو عهد نميري نحن أدانا الفرصة لنتكلم ما متابعين الأمور بالصورة الدقيقة .. نحن ما سجنا الا في عهدين - عهد الإستعمار وعهد نميري - ونحن بنأيد عهد نميري من موقف مبدئي ، لأنو نحن مارسنا وجربنا وعرفنا أنو العهود الماضية كلها ما فيها مصلحة للبلد .. الحقيقة بقى فيها مؤامرة ضد البلد بإحكام وتمرير الدستور الإسلامي المزيف .. وعندما جاء عهد نميري نحن أيدناه لأنو كأنما كان إنقاذ للبلد .. يمكنك أن تقول انقاذ للجمهوريين لأنو في الأثناء دا ظهرت محكمة الردة سنة 58 (المقصود 68) وعطل تنفيذ حكمها لأنو الأمر واضح أنو القانون البحكم البلد هو قانون مدني وما من حق واحد يكفر واحد فيهو .. لكن الناس الكانوا ساعيين للدستور الإسلامي كان في ذهنهم برضو تنفيذ محكمة الردة في الجمهوريين زي ما كانوا قبله حلوا الحزب الشيوعي لأنهم كانوا بضيقوا بكل معارضة جريئة وذكية .. المسألة دي تذكر لتكون رد للناس البفتكروا اننا نحن بنساند عهد نميري لأنو عهد نميري أدانا فرصة لنتحرك .. نحن ما حجبنا من الحركة في جميع الأوكات إلا في عهد الإستعمار عندما نشأ الحزب الجمهوري وواجههم وكان الحجاب سنتين – أو سنتين وبعض شهور لأنو السجن كان مرتين – لكن بعدو في جميع الحقب وجميع العهود ، الحركة الجمهورية كانت ماشة .. ببعض الضوابط وبعض الإحتجابات في المسرح العام ، زي ما قلنا في عهد عبود لمن منعنا في أول العهد من المحاضرات في الأندية لكن الندوات كانت قايمة .. والندوات كانت كبيرة بصورة يعني بعض الناس الكانوا بيرسلوهم ليرفعوا تقارير عنها ، حكوا ليهم أنو الندوات دي يمكن أن تكون في الأندية والعدد البيجي في البيوت زي العدد الممكن يجي في النادي الصغير ، لكن هم ما عندهم فرصة ليراقبوه ، فلو سمح للمحاضرات أن تبرز وتظهر في الأندية بيكون أحسن لمصلحة النظام ومصلحة الأمن لمراقبة الحركة الجمهورية .. فعادت المحاضرات مرة تانية .. لكن الشاهد أنو ما حجبنا من العمل العام والعمل اللي ممكن يكون في نطاق ضيق في جميع الحقب وجميع العهود .. لغاية ما جاء عهد نميري لما نحن أصدرنا كتاب "اسمهم الوهابية وليس اسمهم أنصار السنة" حصل أن سجنا الفترة القصيرة ديك ..
    الحركة لمن بدت تأوي للعاصمة فيما بعد عهد اكتوبر ، والمحاضرات تكون في الجهات كلها ، مدني كانت لا تزال هي المركز الكبير جدا من حيث الجمهور المجند للفكرة ومن حيث الأصدقاء والوجوه الجديدة البتدخل في الدعوة .. لغاية ما في الوكت الأخير بقت المركزية – مركز الثقل – هنا واتحول الحال ومدني لا تزال قايمة على عهدها في الوفاء بالصداقة للجمهوريين في عامة الشعب الا معارضات من ناس مغرضين وعندهم التزامات معينة وأصلهم لا يمكن أن يكونوا الا معارضين .. لكن الشعب في عمومه صديق ..
    الوكت اللي اتحركت الحركة هنا بثقلها كلو وبقى المركز هو مركز الثقل للدعوة ، شعرنا بأنو مدينة مدني زي اتقوقعت .. المجتمع الجمهوري زي اتقوقع ، ما أصبح منفتح لجهة التزام أعضاء جدد ، مع أنو المجتمع الجمهوري في مدني قمة وفارض وجوده ومحترم جدا .. لكن لأسباب كتيرة تتعلق في أغلب الأحيان ، تتعلق بغرابة الدعوة وبعدم الطمأنينة ليها وبتشويهها والمقاومة الواجداها ووصمها بأنها ما إسلام وأنو الجمهوريين حكمت المحكمة الشرعية بردتهم .. المسائل الزي دي كلها خلت الناس البلتزموا مواربين ومتشككين ومترددين وما وجدوا اليقين البيهو يكون حسم موقفهم في أن يلتزموا .. وكان اهتمامنا بمدني دايما كبير .. حصل بطبيعة الحال من باب اهتمامنا بمدني المعرض اللي تم في يونيو من عام 74 في نادي الخريجين وكان الوكت داك المدينة برضها مقبلة علينا اقبال كبير .. الناس البعارضوا أثاروا الشعب البصلي في المساجد وحرضوه وأغروه وضللوه في الحقيقة لغاية ما حصل حريق معرضنا في يوم الجمعة 21 يونيو عام 74 [* ملحوظة].. المسألة دي قضيتو بالمناسبة لا تزال لغاية الآن ما وجدت جلسة حاسمة وواضحة من الوكت داك القضية معلقة في تسويف وتأجيل وصورة ما بتعطي صورة مشرفة للقضاء عندنا .. نحن هسع رجعنا في اهتمامنا بمدني بعد المعرض الحرق أول معرض لينا كان دا .. ودا معرض قطع قامة كبيرة جدا والحمد لله ومشى بالدعوة خطوات كبيرة قد يكون ليهو ما بعدو أكتر مما نحن شايفين نتايجو في الوقت الحاضر .. الناس الأصدقاء قربوا أكتر .. الأصدقاء زادوا وقربهم كأنما احتشدوا على حدود الالتزام .. الأثر الكبير جدا ترك في جامعة الجزيرة .. ما افتكر المدينة اتأثرت بالصورة اللي يمكن للإنسان أن يطمئن ليها .. المدينة اتأثرت لكن ما بالصورة اللي يمكن للأنسان أن يطمئن بيها .. المدينة برضها ماها خفيفة – مدينة ثقيلة وعايزة عمل متصل لتتحرك ولتواكب الدعوة .. لكن من حسن التوفيق أنو الدعوة جات في منعطف أصبح قريب للناس وأصبح في الميدان مافي غيرها ، دا يمكن أن يعين الناس على أن يشدو الشعب – شعب مدني الى الالتزام بالعمل المتكرر .. الناس جاهزين ، الفكرة بقت قريبة .. نحن بنفتكر أنو بكتابنا "عقيدة المسلمين اليوم" قربنا الدعوة من أن تحدث ثورة ثقافية .. والثورة الثقافية كما هي معروف عندنا التقاء الفكر بالواقع .. وفي كتاب "عقيدة المسلمين اليوم" الفكر لاقى الواقع .. الواقع تصوير جيد جدا وصادق وموثق لفساد العقيدة ، والفكرة – من قمة الفكرة الجمهورية في تصحيح فساد العقيدة - التقوا في الكتاب دا .. نحنا قلنا أننا مشينا بمسألة المنهاج مشي كبير واسع في أنو أنجبت الدعوة قمم – قمم أدناها ما بيواجه من المعارضين .. ودا السبب الألجأ المعارضة للتهريج وللتشويه وللشغب وللعنف لأنو ما بتستطيع أن تواجه الفكرة الجمهورية .. دا قلناه هنا قبل أسبوعين وأننا نحن الآن بعد ما رفعنا الموضوع – موضوع الفرد والتزام المنهاج الى قمة أخرجت كتاب "عقيدة المسلمين اليوم" نرجع لنشوف المجتمع ، لأنه المجتمع هو الوالد الشرعي للفرد .. المجتمع الصالح الحر هو الوالد الشرعي للفرد الصالح الحر ، إذا وجد الفرد المنهاج .. وما بيكون المجتمع الصالح بيكون كأنما هو المسرح البيلعبوا فيه الأفراد أدوارهم في ترقية أنفسهم وتطويرهم الروحي الا اذا قام على الدين ..
    رجعنا هسع في الفترة الأخيرة لندرس مسألة المجتمع في مستويات الديمقراطية والإشتراكية والمساواة الإجتماعية – مساواة الرجال والرجال والنساء والنساء – الصورة القايمة هي دراسة لفساد الوضع الحاضر وللسطحية الغريبة جدا الإنسان ما ينتظرها تكون كدا بالشكل دا للوهلة الأولانية – السطحية بتاعة كارل ماركس وبتاعة النظم الديمقراطية الليبرالية .. كارل ماركس في اشتراكيته سطحيته كبيرة جدا .. النظم الديمقراطية الليبرالية سطحيتها كبيرة جدا .. العيوب فيها هسع بترصد في دراساتنا ليكون دا تصوير للواقع أو اعداد للبناء التحتي النحن عايزين منه نتطلع الى المقام الجديد في البناء الفوقي اللي هو تصحيح أفكار العالم الإجتماعية ، فيما يخص السياسة وفيما يخص الإقتصاد وفيما يخص الإجتماع .. في ثلاث لجان كونت لتدرس كل لجنة موضوع من المواضيع واللجان الثلاثية كل واحدة عندها زي باحث متخصص في أن يجيب ليها بعض البحوث في موضوعها وهي ماشة .. البيوت برضو وضعت بصورة تدرس المسائل التلاتة دي لكن بدينا بالمسألة الديمقراطية .. البيوت بتدرس في جلساتها الصباحية الديمقراطية – وضعها الحاضر شنو ، وتصحيحها شنو .. واللجان بتدرس، كل لجنة بتدرس قضيتها في الديمقراطية والإشتراكية والمساواة الإجتماعية ووضع المرأة بخاصة في المجتمع الغربي ، وفي مجتمع عبر التاريخ ، وكيف أن هذا الوضع وضع مخلول ورديء وإن كانوا هم ما شاعرين بيهو .. وفي تبجح بأنه المرأة في الغرب نالت حريتها لكن الصورة بتكشف غير دا .. بل الحقيقة أنه الصورة بتمشي لأن توري أنه الوضع الحاضر هو وضع علماني وليس علمي .. عندما يقول كارل ماركس عن الاشتراكية العلمية ، ما هي علمية ، هي علمانية .. والعلمانية بتدرس امور الحياة الدنيا وتقيف عند حاجز الموت .. أهو دا بطبيعة الحال ما دام انقطعت من مواصلة الصورة بأنه الحياتين طرفين من بعض وأنه الدنيا مطية الآخرة وأنو اقتضى موضوع وقوفهم بجاي لحاجز الموت أن ينكروا الاله وان يقطعوا علاقة الإنسان بالغيب ، كان في فشل كبير جدا في نظريتهم وفي تطبيقهم ..
    كأنما الغرب الماشي في اتجاه الحضارة الغربية مشى بالطريق المقفول .. وأصبح واضح من ما انتهت الحرب العالمية التانية أنه الطريق الماشة فيه الحضارة الغربية طريق مقفول وأنه الحضارة الغربية أفلست في أن تفي للإنسان بحاجة معدته وجسده وقلبه وعقله .. وأنها وكدت على الحياة الدنيا والحياة الدنيا واضح عندنا في الدين أنه ما يقوم عليها ماهو علمي ، هو علماني .. واتكلم عنه القرآن (وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون * يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون) .. فالقرآن باستعمال الألفاظ في قمة عبر على أنه علم وما هو علم (ولكن أكثر الناس لا يعلمون * يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون) وفجات مسألة العلمانية والعلمية .. العلمية ما يقدمه الدين .. ونحن هسع بمنهاجنا الماشين فيه بأظهار الفكرة الجمهورية بوضع الإنسان في مركز الدائرة وكل المناشط الأخرى تلف حوله .. كأنما الإنسان هو الغاية من كل النظم وبخاصة المجتمع ، بتبرز الفرقة الكبيرة جدا بين فهمنا وفهمهم ، وعلمنا وعلمهم .. وأنو المدنية الغربية
    الحاضرة بتكنولوجيتها الهائلة فاقدة الروح .. بتنفخ فيها الروح الفكرة الجمهورية ، إنشاء الله ،بصورة بتكون ظاهرة جدا في اخراج كتب في مستوى "عقيدة المسلمين اليوم" في تبيين فساد ما عليه الناس وتصحيح هذا الفساد بغرض إحداث الثورة الثقافية ، زي ما بنقول بالتقاء الفكر بالواقع .. العمل دا نحن ماشين فيه وبتبرز نتايجه انشاء الله قريب ..
    كلمنا أسماء أنها تنقل الصورة اللي جرت في الأيام الأخيرة قبال المعرض لناس مدني ليشتغلوا بيها هم بيوتهم ، في جلساتها الصباحية في خلال الأسبوع دا .. يوم الخميس بيجونا هنا ، بيجي منهم جمهور كبير .. وبيكون في جلسة الخميس وفي جلسة الجمعة بنستعرض حصيلة بيوتنا هنا وحصيلة بيوتهم وحصيلة اللجان العندنا هنا في موضوع النظم الإجتماعية البتخلي المجتمع قايم على اسس تمكنه من أن يكون الوالد الشرعي لإنجاب الفرد الحر – الحر حرية مطلقة في ذلك – زي ما بيوجد عند الدين .. ومعروف عندكم أنه الأفكار العلمانية بتفتكر أنو الحرية الفردية المطلقة ما ممكنة إنما هي فوضى .. لكن الدين مركز عليها هي وانها هي مدار التكليف ، وأنو الفرد هو موضع نظر الله في الوجود ، وأنو هو ممثل الإطلاق وساير الى الإطلاق .. ونحن بنظم مجتمعنا بالصورة اللي تمكنه بعد ممارسته للمنهاج المرسوم في سنة النبي .. المجتمع بأعرافه ، بقوانينه ، وبتنفيذه ، يجعل الفرد متطور من غير أن تكون في عقبة أمامه من الأوضاع الدنيوية اللي بيحتاج ليها ليرتفق بيها للسير الى الله .. المسألة دي بتكون إنشاء الله ..
    نحن هسع محتفلين زي ما قلت بوفدنا الكبير جدا المشى وشارك في معرض مدني وفي ما سموه الاخوان برضو مؤتمر مدني .. الجلسة دي بتسمع انطباعات الاخوان والاخوات لتكون تسجيل ليمر على الأقاليم عسى أن يوضح ليهم ما فات عليهم بعسر الزمن اللي بيكونوا واجهوه في محلاتهم البعيدة وفي أعمالهم الشاغلاهم .. يمكن يجدو في انطباعات الاخوان والاخوات عن معرض مدني ما يعوضهم بعض الشيء ويعطيهم تصور لبعض الوقت ..
    الجلسة الآن مهيئة لتسمع الإنطباعات .. أفتكر بنسمع صورة عامة من أسماء ، هي كانت المشرفة على المعرض ، كما كانت مشرفة هنا على معرض الخرطوم – جامعة الخرطوم .. لكن اهتمامنا نحن بمعرض مدني أكبر من اهتمامنا بجامعة الخرطوم لأنه مجتمع مدني محتاج لأن يُعطى عناية كبيرة جدا في أن ينفتح .. ناس سعيد يجدوا مكافأة قامتهم الكبيرة في استجابة الناس ليهم .. هي قامة مقنعة لكن في عقبات كانت ، وإنشاء الله تزول بخطواتنا المقبلة في تطويع جمهور مدني ليعتنق الفكر الديني المافي غيره ، لا في الدنيا ولا في الآخرة ولا في البرزخ ، ما في غير الدعوة دي .. وفي الأفق كلو ما في غيرها .. في الأفق الكوني كله مافي غيرها .. في العالم مافي غيرها – عالم علماني أو عالم مسلم ما في غيرها .. فالناس لابد أن يضحوا في سبيلها بالصورة الكافية عشان ما يبرزوا ملتزمين جدد ليها ينتفعوا بيها وينفعوا بيها .. ودايما نحن بنقول أنو ما في خوف من أنو الناس ما يجوا .. أصلا ما في ريبة أنه الناس بيجوا .. لكن - وبرضو الخوف في اتجاه الشرع يعني – الخوف الشرعي - وإلا فما في خوف بالمرة ، أنو الناس يجوا وما يلقوا النواة – الحصاة الفي المركز – قوية بالصورة اللي عندما الناس يجوا يلقوها .... ولذلك هم الناس فيما يقبل من أيام ما يكون أنو الناس بيجو .. يكون إذا أنو الناس إذا جوا بلقوا شنو من دعوتنا بلسان حالنا ولسان مقالنا .. ودا بيكون فيه توكيد للعمل والتزام لسجادة الصلاة وقيام التلت والإنفتاح على المجتمع بالخلق الإسلامي الرفيع البيعطي القيم العلمية الرفيعة .. نسمع أسماء ..


  • [ملحوظة: حريق المعرض بنادي الخريجين كان في ديسمبر 1978، وهناك خطاب نشره الأخ عمر هواري بتاريخ يناير 13 يناير 1979:
    Re: فديو كلمة الأستاذ في محكمة المهلاوى .. ومقاطع أخرى ... صور نشاط الجمهوريين
    إلى لأخوان الجمهوريين بمدني وخطاب آخر للسيد عبد الرحيم أبو عيسى حاكم الجزيرة بنفس التاريخ.. وما حدث في نادي الخريجين عام 1974 هو ضرب البوليس بأوامر من مالك أمين نابري للمحاضرة بالقنابل المسيلة للدموع.. فأرجو من العارفين لتفاصيل الأحداث من الأخوان الجمهوريين أو من غيرهم أن يصححوا عبارتي هذه.. هل تم حريق لمعرض الجمهوريين أيضا في عام 1974؟؟
    ياسر
    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2007, 07:42 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عودة إلى ما قبل اعتقال الأستاذ.. إلى فبراير 1983.. حديث مسجل!! سرد لتاريخ الحركة.. (Re: Yasir Elsharif)

    حديث الأدب


    حديث الأستاذ محمود للجمهوريين في يوم 6 فبراير 1983، في نفس الجلسة التي نقلت بأعلاه جزءا من كلام الأستاذ محمود فيها.. وكان الجمهوريون قد عادوا من مؤتمر للحركة في جامعة الجزيرة وفي بداية الجلسة التي تحدث فيها الأستاذ هنا كان الجمهوريون قد نقلوا انطباعاتهم عن ذلك المؤتمر.. الحديث يستحث فيه الأستاذ الجمهوريين على ضرورة التحلي بالأدب.. الحديث اشتهر "بحديث الأدب".. الحديث يشبه تعليم السيد المسيح بأن يخرج أحدنا العود من عينه أولا ثم يقول لأخيه أن في عينه قذى.. وهو أحد أوجه الشبه العظيمة بين تعليم الدين الإسلامي فيما قدمه الأستاذ محمود وتعليم السيد المسيح.. هذا التسجيل لم يسبق أن نشر على الناس خارج نطاق الجمهوريين، وأرجو أن يجيء الوقت الذي يتمكن الجمهوريون فيه من التركيز على التعريف بالأستاذ محمود وبأحاديثه ونشرها بين الناس..


    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 13-02-2007, 08:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 04:32 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هوامش على دفتر ذكرى الأستاذ محمود.. وثائق، صور، أحاديث مسجلة، وفيديو (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 10:03 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هوامش على دفتر ذكرى الأستاذ محمود.. وثائق، صور، أحاديث مسجلة، وفيديو (Re: Yasir Elsharif)

    فوق..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2007, 10:25 AM

نيازي عبدالله مرحوم احمد
<aنيازي عبدالله مرحوم احمد
تاريخ التسجيل: 25-08-2006
مجموع المشاركات: 1006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هوامش على دفتر ذكرى الأستاذ محمود.. وثائق، صور، أحاديث مسجلة، وفيديو (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ الاستاذ ياسر الشريف لك التحية والاحترام
    الحمدلله انك تتمتع بنشاط عالي في ادارة الحوارةوطرح الافكار هذا بمثابة اعلان عن متابعتنا لكم وشكرا كثير لكم والي حين عودتي لادارة حوار محدد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de