سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الرحمن محمد مامان فى رحمه الله
وفاة اخونا و زميلنا عبدالرحمن مامان إلى رحمة مولاه
الله يا مامان الرحيل المر وصمت الرباب .... سلام من الله عليك في عالي الجنان.
مامان ... إنا لله. وإنا إليه راجعون .
مامان .. الرحيل المر والدمعة الحزينة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 25-11-2017, 05:53 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

موقف الحزب الإتحادي الديمقراطي المعارض لتدخل قوات الأمم المتحدة غريب وعجيب!!!

06-12-2006, 07:17 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


موقف الحزب الإتحادي الديمقراطي المعارض لتدخل قوات الأمم المتحدة غريب وعجيب!!!

    Quote: انعقد تحت شعار الإنجازات والتحديات ورؤى المستقبل
    البيان الختامي لاجتماع المكتب السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي
    فى ما يلى تورد«الصحافة» نص البيان الختامي لاجتماعات المكتب السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي الذى انهى فى القاهرة امس اجتماعات بدأها الخميس الماضي برئاسة السيد محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب.
    القاهرة : في الفترة من الخميس 30 نوفمبر إلى الاثنين 4 ديسمبر 2006م
    اختتم الاجتماع الرابع للمكتب السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي أعماله بالقاهرة «القناطر الخيرية» الاثنين4 ديسمبر 2006م .ويجيء انعقاد هذا الاجتماع المهم في ظروف سياسية بالغة التعقيد وفي ظل ترقب من جماهير حزب الحركة الوطنية والشعب السوداني قاطبة لما يتم التوصل إليه من قرارات ورؤى وبرامج تعينه علي تحقيق التحول الديمقراطي وتأمين وحدة وأمن البلاد من المخاطر التي تحدق بها .
    * افتتحت جلسات الاجتماع برئاسة مولانا السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب في مساء الخميس 30 نوفمبر 2006م وبحضور السادة نواب الرئيس والأمين العام ونوابه وأعضاء المكتب السياسي وشاغلي المناصب التنفيذية والتشريعية في حكومة الوحدة الوطنية وممثلي وكالات وأجهزة الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة.
    وفي مستهل الجلسة الافتتاحية ،وجه السيد رئيس الحزب خطاباً ضافياً تناول خلاله مجمل الأوضاع والقضايا الراهنة في السودان ، ورحب سيادته بالحضور ، معبراً عن شكره وتقديريه لجمهورية مصر العربية حكومة وشعباً وعلي رأسها فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية لاستضافتهم الكريمة لهذا الاجتماع ، مشيراً إلي أن انعقاد الاجتماع يتزامن مع مرور الذكرى 39 علي وحدة الحركة الاتحادية وقيام الحزب الاتحادي الديمقراطي في 27 نوفمبر 1967م ، وكذلك ذكري
    توقيع مبادرة السلام السودانية «اتفاقية الميرغني/قرنق» في 16 نوفمبر 1988م .
    وقد قام السيد رئيس الحزب بطرح الموجهات العامة لاجتماع المكتب السياسي .
    * عبر الاجتماع عن شكره وامتنانه لفخامة الرئيس محمد حسني مبارك وحكومة وشعب جمهورية مصر الشقيقة ، وأكد على العلاقات الأزلية بين الشعبين السوداني والمصري.
    * أشاد الاجتماع بالقيادة الحكيمة للسيد رئيس الحزب . مثمناً مايبذله سيادته من جهود كبيرة ومتواصلة وما يقوم به من اتصالات مستمرة برؤساء الدول الشقيقة والصديقة وقادة المؤسسات والهيئات الإقليمية والدولية لشرح قضايا السودان ولتحقيق تطلعات الشعب السوداني في الوحدة والسلام والديمقراطية.
    * شكل المكتب السياسي لجاناً مختصة لدراسة القضايا المطروحة على جدول أعمال الاجتماع .
    ومن خلال الجلسات العامة وجلسات اللجان المختصة تم
    التداول في القضايا السياسية والتنظيمية والمالية وقضايا التجمع الوطني الديمقراطي وقضيتي شرق السودان ودارفور وترتيبات عودة رئيس الحزب وجمع الشمل الاتحادي وتداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة في العاصمة وبعض مدن جنوب السودان ،والبرامج والرؤى المستقبلية للحزب .
    * في الجانب السياسي، أكد الاجتماع علي ضرورة العمل من أجل تحقيق التحول الديمقراطي والسعي لتحقيق الإجماع الوطني وتوحيد الجبهة الداخلية بالتعاون والتنسيق مع القوي السياسية السودانية كافة ، والعمل على ترسيخ الوحدة وتعزيز السلام.
    * أكد الاجتماع على العمل المشترك وعلي ضرورة تمسك الحزب بصيغة التجمع الوطني الديمقراطي باعتباره وعاءً جامعاً وأحد إنجازات الشعب السوداني
    التي ينبغي المحافظة عليها مع العمل على تفعيلها وتطويرها لتواكب المرحلة القادمة.
    * أكد الاجتماع على الالتزام بالمشاركة في حكومة الوحدة الوطنية التي جاءت عبر التجمع الوطني الديمقراطي بناء على اتفاقية القاهرة المبرمة بين التجمع والحكومة ، كما أوصى أن يعمل التجمع على تفعيل اتفاقية القاهرة وتنفيذ بنودها نصاً وروحاً على أرض الواقع.
    * وانطلاقاً من مبادئ الحزب الراسخة ، وحرصه على حماية السيادة والاستقلال الوطني ، الذي خاض معاركه حتى تحقق في عام 1956م ، فقد نبه المكتب السياسي لمخاطر التدخل الأجنبي ، وأعلن عن موقفه الرافض لقرار مجلس الأمن رقم 1706 ،وطالب بتكملة اتفاق أبوجا لاستيعاب مطالب الفصائل الرافضة له ، وذلك تحقيقاً للسلام العادل الذي يرضي الجميع ، وسداً لذرائع التدخل في الشأن السوداني .
    * طالب الاجتماع بعقد المؤتمر الدارفوري - الدارفوري لرتق النسيج الاجتماعي. ودعا قيادة ومؤسسات الحزب السعي لاستقطاب العون الإنساني من الدول العربية والإسلامية والدول الصديقة لإنقاذ أهل دارفور.
    * حرصاً من المكتب السياسي على إنهاء معاناة أهلنا في دارفور ، قرراستمرار الجهود وإجراء الاتصالات مع جميع الأطراف المعنية ، والمسؤولين بالدول والهيئات والمنظمات التي تهتم بمشكلة دارفور لإيجاد حل عادل لها .
    * أشاد الاجتماع بدور الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية وأمينها العام في إحلال السلام والاستقرار بدارفور ، كما أشاد بجهود دول الجوار التي تساهم في إيجاد حلول للأزمة.
    * ثمن الاجتماع الجهود المقدرة التي قام بها رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي في تطبيع العلاقات بين السودان ودولة إريتريا الشقيقة ، والدور الفاعل الذي اضطلع به حتى تسنى التوصل لاتفاق سلام الشرق الموقع بين حكومة الوحدة الوطنية وجبهة الشرق في أكتوبر 2006م ، وأكد على ضرورة قيام المؤتمر الجامع لأهل شرق السودان الذي تمثل فيه كافة القوى السياسية والاجتماعية والدينية وزعماء القبائل والعشائر ومنظمات المجتمع المدني للاتفاق على بلورة
    الرؤى المستقبلية لحاضر ومستقبل الشرق ، ولوضع الأسس لإعادة اعمار الشرق وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة فيه .
    * دعا الاجتماع حكومة الوحدة الوطنية إلى ضرورة حل كافة القضايا العالقة التي يعاني منها أهالي المناطق المتأثرة بإنشاء سد مروي خاصة مناطق المناصير وأمري والحامداب.
    * طالب الاجتماع حكومة الوحدة الوطنية بالعمل على رفع المعاناة عن كاهل المواطنين ، والمتمثلة في غلاء المعيشة ، وزيادة الأسعار ، وتدني الخدمات الصحية
    والتعليمية ، وتعدد الجبايات ، وانتشار الفقر والبطالة.
    * أعرب الاجتماع عن بالغ أسفه لتداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة التي وقعت بالعاصمة وبعض المدن بجنوب السودان. ودعا القوى السياسية السودانية كافة في الحكومة والمعارضة للاتفاق حول عقد أمني يشارك فيه الجميع لوضع الأسس السليمة التي تحقق إجماعاً حول قضايا ومهددات الأمن القومي بصورة تخلق أجهزة أمنية على أسس تعيد للمواطنين ثقتهم في هذه الأجهزة والاحتكام إلى قانون أمن وطني فاعل يحفظ للمواطن حقوقه وحرياته الأساسية.
    * أكد الاجتماع على حتمية عودة رئيس الحزب السيد محمد عثمان الميرغني إلى أرض الوطن لاستكمال المهام الوطنية التي يضطلع بها. وأقر تكوين لجنة قومية عليا للاستقبال ترأسها شخصية قومية وتضم كل ألوان الطيف السياسي والديني والعشائري.
    * في الجانب التنظيمي ، قيَم الاجتماع أداء مؤسسات الحزب خلال المرحلة السابقة منذ مؤتمر المرجعية في مايو 2004 م ، وقرر تكوين لجنة برئاسة رئيس الحزب ونوابه والأمين العام ونوابه وأعضاء المكتب التنفيذي لاتخاذ القرارات التي تؤدي إلى تفعيل أداء أجهزة ومؤسسات الحزب وأماناته المتخصصة .
    * قرر الاجتماع زيادة أعضاء المكتب السياسي إلى مائة وخمسين عضواً «150» بزيادة «36» عضواً ، وذلك لتمثيل القيادات والفصائل التي تقرر العودة إلى صفوف الحزب ، إضافة إلى استيعاب بعض الكوادر والكفاءات المتخصصة التي يزخر بها الحزب لإثراء الأداء الحزبي وتطويره.
    * أكد الاجتماع على ضرورة الاستعداد للانتخابات القادمة ، وقد أقر الاجتماع تكوين لجنة عليا للانتخابات ومتابعة الإحصاء السكاني ولجان فرعية في الولايات والخارج.
    * أقر الاجتماع إعداد استراتيجية للحزب للمرحلة القادمة وشكَل لجنة يناط بها إعداد هذه الاستراتيجية.
    * أكد الاجتماع على عدالة القضية الفلسطينية وضرورة دعم نضال الشعب الفلسطيني لاستعادة أرضه وإقامة دولته الحرة على أرض فلسطين وعاصمتها القدس .
    * وناشد الاجتماع ، الشعب العراقي وقف الاقتتال وتجنيب العراق مخاطر الانقسام الطائفي والعرقي . كما ناشد الشعب اللبناني بضرورة نبذ الفرقة والشتات وتوحيد الصف الوطني درءاً للمخاطر التي تهدد وحدة وسلامـة لبنان.
    والله الموفق ،،،


    الصحافة 5/12/2006
    http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=21475...8372&bk=1[/B][/QUOTE]
    Quote: * وانطلاقاً من مبادئ الحزب الراسخة ، وحرصه على حماية السيادة والاستقلال الوطني ، الذي خاض معاركه حتى تحقق في عام 1956م ، فقد نبه المكتب السياسي لمخاطر التدخل الأجنبي ، وأعلن عن موقفه الرافض لقرار مجلس الأمن رقم 1706 ،وطالب بتكملة اتفاق أبوجا لاستيعاب مطالب الفصائل الرافضة له ، وذلك تحقيقاً للسلام العادل الذي يرضي الجميع ، وسداً لذرائع التدخل في الشأن السوداني .


    لا أفهم لماذا يقف الحزب الاتحادي الديمقراطي ضد مسألة دخول القوات الأممية؟؟ ولماذا لا ينصح الحكومة بقبول دور الأمم المتحدة فيما فشلت فيه الحكومة وفشلت فيه قوات الاتحاد الأفريقي؟؟ أشتم رائحة مزايدة من الحزب الاتحادي الديمقراطي على وطنية الذين يؤيدون تدخل القوات الأممية، وهو الوتر الذي ظل البشير وجماعته يعزفون عليه.. إن هذا العمل بمثابة رمي طوق نجاة لحزب البشير ولا يصب في مصلحة السودان الحقيقية أبدا..

    ليت الحزب الاتحادي الديمقراطي يقرأ الأحداث بعناية ويقوم بدعم الحركة الشعبية لتحرير السودان المؤيدة لدخول القوات.. السلام أهم من الانتخابات.. ولو انفرط عقد السلام لن تكون هناك إنتخابات ولا يحزنون.. ربما تنحدر المنطقة كلها إلى فوضى لا قرار لها، وقد لا يكون هناك دولة واحدة قائمة إسمها السودان!!!!!!!..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2006, 09:16 PM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: موقف الحزب الإتحادي الديمقراطي المعارض لتدخل قوات الأمم المتحدة غريب وعجيب!!! (Re: Yasir Elsharif)

    د.ياسر
    دبايوا
    اتمنى ان تثبت على رفضك لموقف الحزب الاتحادى ولا اشك فى انك تقف ضد الانقاذ .
    وكل من يؤيد ويقف مع الطائفية البغيضة ستورده هذه الموارد الضحلة . عندما نقول لا للطائفية المريضة الكسيحة وانها هى جزء من خراب السودان يقال عنا وهابية ومتطرفين وعندما ينتقدها غيرنا يكون نقدا بناء.
    Quote: وانطلاقاً من مبادئ الحزب الراسخة ، وحرصه على حماية السيادة والاستقلال الوطني ، الذي خاض معاركه حتى تحقق في عام 1956م ، فقد نبه المكتب السياسي لمخاطر التدخل الأجنبي ، وأعلن عن موقفه الرافض لقرار مجلس الأمن رقم 1706 ،وطالب بتكملة اتفاق أبوجا لاستيعاب مطالب الفصائل الرافضة له ، وذلك تحقيقاً للسلام العادل الذي يرضي الجميع ، وسداً لذرائع التدخل في الشأن السوداني .



    ترى لماذا اهمل هذا البيان السلاح العراقى الذى جلبه السيد نبارك ونؤيد ام انهم يراهنون على ضعف الذاكرة.

    (عدل بواسطة هاشم نوريت on 06-12-2006, 09:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 03:35 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: موقف الحزب الإتحادي الديمقراطي المعارض لتدخل قوات الأمم المتحدة غريب وعجيب!!! (Re: Yasir Elsharif)

    وفي الجانب الآخر يستحق موقف حزب الأمة الذي عبّر عنه السيد الصادق المهدي الإشادة..



    Quote: Last Update 07 ديسمبر, 2006 10:30:56 AM

    في لقاء مع الحزيرة نت

    المهدي: الحزب الحاكم وحده يعارض القوات الأممية بدارفور



    المهدي

    قال زعيم حزب الأمة السوداني المعارض إن ثمة تيارا متزايدا داخل الحكومة أصبح يتفهم ضرورة نقل صلاحيات القوات الأفريقية إلى قوات دولية.

    وأشار الصادق المهدي، في حديث للجزيرة نت، إلى أن الحركة الشعبية وحركة تحرير السودان بدارفور، الممثلتين داخل الحكومة، تتفهمان ضرورة نقل القوات من أفريقية إلى دولية باعتبار أن القوات الأفريقية عجزت عددا وإمكانات.

    كما أيد وجود قوات دولية بدارفور بشرط التقيد بضوابط معينة، منها أن تكون قوات محايدة والتزاماتها ومهامها محددة، وأن تكون من بلاد ليست عندها أجندات خفية ضد السودان، كأن تكون من دول أفريقية أو عربية أو آسيوية أو من أميركا اللاتينية أو شمال أوروبا "وليس دول ذات أجندة استعمارية مثل أميركا وبريطانيا".

    وأوضح المهدي أن القوات الأفريقية ذاتها تعتمد في نقلها وتسليحها على القوات الدولية، وخاصة حلف الناتو، حيث تم نقلها بطائرات أميركية. وقال إنها أفريقية فقط من حيث الأشخاص الذين يشكلون قوامها.

    وأكد أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم هو وحده من يعارض وجود القوات الأممية ويصنفها بأنها قوات غازية موضحا أن القوات الدولية تمثل الأمم المتحدة التي يعد السودان أحد أعضائها، ومن ثم فهي تأتي بميزانية الحكومة وبضوابط ولا يمكن المقارنة بينها وبين الغزو الأميركي للعراق.

    حروب بالوكالة

    واعتبر المهدي أن ما يصوره الحزب الحاكم حول قضية القوات الدولية هو تصوير خطأ, مؤكدا أن "المؤتمر الوطني كحزب سياسي لأسباب يعرفها هو ويخشاها هو، يقف هذا الموقف ويحتشد ضده المجتمع الدولي عبر قرارات وأنشطة ومبادرات دولية يدفعها تدهور الأوضاع في دارفور".

    وحول الأوضاع الميدانية في دارفور، قال المهدي إنه منذ "التوقيع الناقص" على اتفاقية السلام في مايو/أيار 2006 في أبوجا ووقوع خلافات بين الفصيل الذي وقع وآخرين لم يوقعوا، تصاعدت المواجهات العسكرية, وتزايدت حدة القتال ما بين قوات الجيش السوداني وبين جيش جبهة الخلاص الوطني التي تكونت من رافضي التوقيع على أبوجا.

    وأشار زعيم الأمة إلى وجود مناخ من عدم الاستقرار داخل المدن في دارفور والطرق إلي هذه المدن، مما جعل منظمات الإغاثة تنسحب واحدة تلو الأخرى بسبب الحالة الأمنية التي تمنعها من الاستقرار.

    وتحدث المهدي عما أسماه "الحروب بالوكالة" التي تجري الآن عبر الحدود في دارفور وتشاد وأفريقيا الوسطى، حيث تدفع الجهات المختلفة المعنية بما يحدث في المنطقة إلى أن تضغط لإيجاد طرف ثالث محايد يحجز القوات المختصة بحفظ السلام في دارفور.

    أوضاع تتدهور

    وقال الصادق المهدي أن الأوضاع بدارفور مرشحة لمزيد من التدهور، وهو ما يشكل بنظره مزيدا من الضغط على الحكومة التي قال إنها وافقت، من حيث المبدأ، على نقل مهام القوات الأفريقية إلى قوات دولية في اجتماع بأديس أبابا، وهو ما أعلنه متحدث باسم الحكومة، إلا أن شخصا آخر غير الذي حضر الاجتماع سرعان ما نفى موافقة الحكومة.

    ورأى زعيم حزب الأمة أن الأحوال الأمنية المضطربة تواجهها الحكومة، وخاصة المؤتمر الوطني، بالاستنصار بجهات عربية مثل مؤتمر القمة بطرابلس الذي دعم موقف المؤتمر الوطني "المعزول" داخل السودان إقليميا ودوليا، واعتبر أن الحكومة أو المؤتمر الوطني لا يحتاج لمن يقف معه عاطفيا بل من يقف معه لإزالة حالة الإضراب الأمني والإنساني والحدودي بدارفور.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 04:03 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: موقف الحزب الإتحادي الديمقراطي المعارض لتدخل قوات الأمم المتحدة غريب وعجيب!!! (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de