اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-18-2017, 02:58 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟

02-07-2007, 10:38 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟

    http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147509523&bk=1




    لمــاذا يصمـت الجميــــع عنـــها ؟
    قضيـة محمـود محمد طه بـين محكمتين !!
    المحرر السياسى
    في 25 فبراير 1986 وبعد انتفاضة ابريل 1985 ، التى اطاحت بنظام الرئيس الاسبق جعفر نميرى ، رفعت اسماء محمود، وعبد اللطيف عمر حسب الله ، عريضة دعوى، تطالب باعلان بطلان اجراءات المحاكمة، التي تمت للاستاذ محمود محمد طه، وأربعة من الاخوان الجمهوريين ابان العهد المايوى ، والتى قضت باعدام الاستاذ محمود بتهمة الردة واستتابة تلاميذه الاربعة . ولقد رفعت الدعوى ضد حكومة جمهورية السودان، الى المحكمة العليا، الدائرة الدستورية، وتم نظرها بواسطة القضاة :
    محمد ميرغني مبروك رئيساً، هنري رياض سكلا عضواً، فاروق أحمد إبراهيم عضواً، حنفي ابراهيم محمد عضواً، زكي عبد الرحمن عضواً، محمد حمزة الصديق عضواً، و محمد عبد الرحيم عضواً.
    وكانت هيئة الدفاع، التي تولت رفع الدعوى، مكونة من السادة المحامين :
    د. بيتر نيوت كوك، عبد الله الحسن، عابدين إسماعيل، طه إبراهيم، جريس أسعد، والاستاذ محمود حاج الشيخ. وبعد تقديم هيئة الدفاع مرافعتها طلبت المحكمة، من النائب العام، السيد عمر عبد العاطي، باعتباره ممثل الحكومة، ان يرد على مذكرة الادعاء المرفوعة بواسطة المحامين، فجاء ردّه كالاتي ::
    1- نعترف بان المحاكمة لم تكن عادلة ولم تتقيد باجراءات القانون .
    2- ان المحاكمة اجهاض كامل للعدالة والقانون .
    3 - لا نرغب في الدفاع اطلاقاً عن تلك المحاكمة .
    وبعد المداولات، جاء قرار المحكمة العليا، الذي ابطل الحكم الاول ونورد منه هنا ما يأتي :
    (ان محكمة الاستئناف، وفيما نوهنا به، اشتطت في ممارسة سلطتها على نحو كان يستحيل معه الوصول الى حكم عادل تسنده الوقائع الثابته وفقاً لمقتضيات القانون. ويبين ذلك جلياً مما استهلت به المحكمة حكمها حين قالت :
    «ثبت لدى محكمة الموضوع من اقوال المتهمين ومن المستند المعروض امامها وهو عبارة عن منشور صادر من الاخوان الجمهوريين ان المتهمين يدعون فهماً جديداً للاسلام غير الذي عليه المسلمون اليوم... الخ».. وبمراجعة المستند المشار اليه واقوال المتهمين التي ادلوا بها امام المحكمة الجنائية لا نجد سنداً لهذه النتيجة الخطيرة التي نفذت اليها محكمة الاستئناف مما يكشف عن حقيقة واضحة هي ان المحكمة قد قررت منذ البداية ان تتصدى بحكمها لفكر المتهمين وليس لما طرح امامها من اجراءات قامت على مواد محددة في قانون العقوبات وامن الدولة ، وأدى الى تحريكها منشور محرر في عبارات واضحة لا تقبل كثيراً من التأويل .
    وبعد تمحيص طويل ونظر مدقق فى الحيثيات والبينات التى استند اليها الحكم الاول قررت المحكمة ما يلى :
    1- اعلان بطلان الحكم الصادر في حق المواطنين محمود محمد طه والمدعي الثاني في هذه الدعوى من المحكمة الجنائية ومحكمة الاستئناف .
    2- الزام المدعين برسوم واتعاب المحاماة في هذه الدعوى.
    ( حيثيات المحكمة في قضية أسماء محمود وآخرين ضد حكومة السودان) .
    ونشر ذلك الحكم فى الصحف المختلفة وقتذاك الى جانب مجلة الاحكام القضائية لعام 1986 ، واقام اتحاد الكتاب السودانيين احتفالا ضخما وقتها بمناسبة صدور الحكم ، دعا له عددا من المفكرين والادباء فى الدول المجاورة ، كما نظمت ايضا نقابة اساتذة جامعة الخرطوم فى نادى الاساتذة احتفالا مشهودا بالمناسبة .
    لكن ورغم هذه الوقائع الواضحة ، الا ان حكم محكمة المهلاوى الاولى فى العهد المايوى والتى قضت بردة الاستاذ محمود وبالتالي اعدامه ومصادرة كتبه والزراية بتلاميذه لاتزال هى المستحكمة على الوعى الجمعى ليس فى السودان وحسب وانما فى سائر البلدان العربية والاسلامية ، ولا تجد احدا من بين المفكرين او المثقفين يمينا ويسارا ووسطا يشير فى اىة مناسبة الى اسهامات الاستاذ محمود الفكرية فى مجالات التجديد الاسلامى او فى الفكر السياسى فضلا عن نضالاته ضد الظلم منذ ايام الاستعمار وحتى صعوده الى حبل المشنقة ، الا عددا قليلا منهم ، كما لم تشر المناهج التعليمية فى السودان لا من قريب او من بعيد الى دور الاستاذ الطليعى فى مقارعة الاستعمار كأول سجين سياسى عام 1946 ، بينما يرد ذكر كثير من طلائع الحركة الوطنية من ابناء جيله .. الغالبية التزمت الصمت المطبق ولم يبحث احد اسباب ذلك .
    سألت خلف الله الرشيد رئيس القضاء الاسبق عن الاسباب الحقيقية لهذا الصمت ، فبادر الى التأكيد على بطلان الحكم الاول، واوضح انه قال رأيه من قبل بأن الاستاذ حوكم بتهمة لم تكن موجودة فى القانون الجنائى السودانى وقتها ، وهى تهمة الردة ، وان القاضى اجتهد رأيه فى توجيه التهمة وليس من حقه ان يفعل ذلك ، واضاف انه لم يقتنع بالحيثيات التى اوردها القاضى المكاشفى طه الكباشى فى كتابه عن قضية اعدام محمود محمد طه ، لان الحكم استند على تهمة الردة التى لم تكن موجودة فى القانون الجنائى وبالتالي الاجراء باكمله يعتبر باطلا ، وتابع كما ان المحكمة الشرعية التى نظرت فى القضية لم يكن ذلك من اختصاصها ، حيث كان موكولا لها النظر فقط فى قضايا الاحوال الشخصية . ورأى الرشيد ان اصرار البعض على مادة الردة رغم ان غالبية الفقهاء والمفكرين يرفضونها ، راجع الى اعتماد كثيرين فى معرفتهم بالدين على الكتيبات وليس على الاصول ، واكد ان رفضهم لها راجع الى انها قد تستغل سياسيا كما حدث بالنسبة لقضية الاستاذ محمود . وارجع الرشيد الصمت الذى يطبق على قضية محمود محمد طه من قبل كثيرين الى التوظيف السياسى للقضية ، كما ان الحكم صدر ونفذ ، ولن يجدى بعده صدور حكم اخر لان احدا لن يهتم به .
    ورغم ان البروفيسور حسن مكى قال لى انه غير راغب فى الحديث حول قضية الاستاذ محمود ، الا انه قال لى بعد الحاح منى ان القضية صارت مثل قميص عثمان تستخدم لاضعاف التيار العام للثقافة العربية والاسلامية ، وان من يوظفونها ليس لديهم محبة حقيقية للاستاذ محمود ولا لافكاره ولا للدين ، واشار الى ان التناول لها كان مثل التناول الذى تتم به قضية دارفور حاليا .
    لكن الدكتور عمر القراي القيادى الجمهورى المعروف ، دفع فى حديثه لى بأن من تصدوا الى قضية الاستاذ محمود من غير الجمهوريين كانت هى منظمات حقوق الانسان ونظرت الى ذلك من زاوية دفاعها عن الحقوق كما منصوص عليها فى المواثيق الدولية ، واستنكر القراي صمت كثير من المثقفين والقوى السياسية بمن فيهم الاسلاميون، وعدم تثبيتهم لموقفهم بالتأكيد على اختلافهم فكريا وسياسيا مع الاستاذ محمود ، ولكنهم ضد محاكمته على افكاره فى محكمة باطلة كما بينت ذلك المحكمة الثانية .
    واذكر ان جامعة النيلين بالتواطؤ مع السلطات كانت قد منعت اتحاد الجامعة قبل نحو خمس سنوات من اقامة الاحتفال بذكرى الاستاذ محمود محمد طه بدار الاتحاد ، وقد بررت ادارة الجامعة ذلك ، فى بيان وزعته على الصحف ، بأن الجامعة تضم اكبر كلية للقانون فى البلاد ، وبالتالى فانها لن تقبل ان تتعرض حرمة القضاء للطعن من داخل مبانيها ، وقد رد الدكتور عبد الله على ابراهيم فى عموده (الذى يصلحك) بالصحافى الدولى ، على ادارة الجامعة مذكرا اياها بحكم المحكمة الثانى الذى طعن فى القضاء الاول ، وانه كان على ادارة الجامعة وكلية القانون بها ان تدرس ذلك لطلبتها بدلا عما وصفه (باللجلجة والشنشنة) حول حرصها على حرمة القضاء .
    ويقول الدكتور القراي ان معظم المثقفين جبنوا فى ابراز قرار المحكمة الثانية ، وكان بامكانهم فعل ذلك على الاقل من باب تبرئة ساحة القضاء السودانى ورد الاعتبار له ، والذى تم بالفعل بعد الحكم الثانى . لكن القراي يرد (الخوف) الذى يلف قضية الاستاذ محمود، الى انها كلها قضية فكرية وقع عليها تشويه عن قصد لانها لامست مسائل لديها قداسة عند الناس ، ويضيف ان من شوهوا افكار الاستاذ مارسوا ارهابا على المثقفين فى ان يشيروا الى اى موضوع له صلة بالاستاذ محمود حتى لا يعتبروا مناصرين لشخص مرتد من وجهة نظرهم ، وتابع ان اجواء الارهاب لاتزال مستمرة وهى التى تتيح لشخص مثل المكاشفى طه الكباشى ان يدافع عن حكمه على الاستاذ محمود فى احدى الصحف قبل يومين دون ان يشير هو الى حكم المحكمة العليا الدائرة الدستورية الذى قضى ببطلان الحكم الاول ، او حتى يتجرأ الصحفى بسؤاله عنه ، بما يؤكد على ان رأي الاستاذ محمود فيهم بانهم ضعفوا اخلاقيا وفنيا لايزال قائما ، غير ان القراي يستثني مثقفين كبارا قال انهم (ركزوا) فى وجه الارهاب الفكرى ، ونافحوا عن الحقيقة ، كان ابرزهم الدكتور منصور خالد والبروفيسور محمد ابراهيم خليل ، رئيس الجمعية التأسيسية السابقة .
    ويرى نائب رئيس الحزب الاتحادى الديمقراطى ، علي محمود حسنين ، ان محمود محمد طه مفكر اسلامى ينبغى ان تؤخذ افكاره او ترفض وفقا للحجج العلمية و المنطقية ، وقال انهم رفضوا اعدامه رغم انهم كانوا مختلفين معه سياسيا لانه كان مؤيدا لمايو طوال سنوات بطشها بالمعارضين من القوى السياسية الاخرى ، ولم يعادى مايو الا بعد ان طبقت افكارا تختلف عن افكاره ، وقطع حسنين بان محاكمته كانت باطلة وقد بينت ذلك محكمة الانتفاضة ، ونفى حسنين ان يكونوا جبنوا فى ذكر حكم المحكمة الثانية وقال انهم ثبتوا على مواقفهم من قبل ولا يحتاجون الى ان يصدحوا بها دون مناسبة لان كل الذين اعدمهم نظام مايو فى الجزيرة ابا وود نوباوى وفى 1971 و 1976 شهداء ولا يكثر الناس الحديث عنهم .
    ولم ينسحب الصمت حيال قضية الاستاذ محمود من الناحية القانوية فحسب ، وانما امتدت حتى ناحية افكاره ، وقد ظل احد تلاميذه وهو البروفيسور عبد الله النعيم يشدد على ان الوفاء للاستاذ محمود لا يكون بكتابة المراثى الجياشة حول سيرته وشجاعته وانما باتخاذ موقف فكرى نقدى مما طرح واخضع مقولاته للفحص والنظر للحكم بمدى تماسكها ومخاطبتها لقضايا العصر او تخلفها عنها . ويطرح ذلك سؤالا عن ما اذا كان ذلك سببا فى انقطاع نشاط تلاميذه من بعده ، ويقول الدكتور حسن مكى فى هذا الخصوص ان الفكرة الجمهورية جربت ولم تأت بنتائج ولذلك لم يتحمس الناس لها مرة اخرى رغم الطريقة التى قتل بها صاحبها . بينما يشدد حسنين على ان عودة الجمهوريين للساحة هى مسؤوليتهم وحدهم ، واذا ما قرروا العودة سيؤيد الناس مطلبهم .
    لكن الدكتور القراي يرى ان التأثير الواقع على الوعى الجمعى فى دول العالم الثالث تجاه الفكرة راجع الى غياب المنابر الحرة التى تسمح بنشر الوعى بعيدا عن تأثيرات القداسة ورجال الدين والفقهاء الذين لديهم حلف مع الحكومات فى المنطقة يعمل على استدامة حالة الوعى القائمة حفاظا على مصالحهم ، واوضح القراي بان افكار الجمهوريين لم يفسح بينها وبين الشعب السودانى ، ولم يسمح لها يوما بالاطلالة عبر التلفزيون ولا الاذاعة ولا حتى المساجد وبالتالى لم يترك للجمهور ان يقول رأيه فيها ، ويضيف ان قدر المساحة التى وجدها الجمهوريون فى التعبير عن رؤاهم وجدت تجاوبا كبيرا من الشعب ، وقطع القراي بانه متى ما اتضح لنا ان الشعب يرفض رؤانا فسننسحب لاننا ليسوا طلاب سلطة .
    وقد اهتمت بعض الدوائر العالمية بما كتب الاستاذ محمود خصوصا بعد ان صار العالم على حافة صراع حضارى بسبب من ظاهرة الارهاب ،وذلك فى محاولة منه لفهم الاسلام بشكل اعمق ، وفى هذا الصدد فقد ترجم الفاتيكان الكتاب الاساسى لافكار الاستاذ محمود «الرسالة الثانية من الاسلام» الى ثلاث لغات اوربية ، فيما ترجم فى الولايات المتحدة الى اللغة الانجليزية ، بينما اعتبرت اليونسكو الاستاذ محمود فى الموسوعة التى اشرف عليها البروفيسور على مزروعى احد ابرز المفكرين الذين سعوا لنهضة افريقيا ما بعد الاستعمار ، بينما ينشط بعض تلاميذه فى مجالات التأليف على هدى الفكرة فى الخارج . ويقول المفكر المصرى البارز الدكتور حسين احمد امين فى مقدمة الترجمة العربية كتاب (نحو تطوير التشريع الاسلامى) للدكتور عبد الله النعيم :
    (يبدو أنَّ المصريين قد اعتادوا واستمرأوا فكرة أن تكون بلادهم مصدر الإشعاع الفكرى فى العالمين العربى والإسلامى، ذلك أنَّ القليلين من مثقفيهم هم الذين يلقون بالاً الى الثمار الفكريَّة فى الأقطار المحيطة بقطرهم، أو يقدرون الضرر الذى سينجم حتماً، عن هذه العزلة وهذا الإغفال. وها قد مضى أكثر من ربع قرن على ظهور كتاب فى السودان، هو كتاب «الرسالة الثانيَّة فى الإسلام» للشهيد محمود محمد طه، الذى أعدَّه،أهم محاولة ينهض بها مسلم معاصر لتطوير التشريع الإسلامى، والتوفيق بين التعاليم الإسلاميَّة ومقتضيات المعاصرة، دون أن يحظى فى مصر «أو فى بلد إسلامى خارج السودان على حد علمى» بالإهتمام الذى هو أهل له، ودون أن نلمس له تأثيراً فى إتجاهات مفكرينا ومثقفينا وجمهور شعبنا، رغم إحتوائه على فكرة أساسيَّة ثوريَّة لا شكَّ عندى فى قدرتها متى صادفت القبول لدى الرأى العام الإسلامى، على أن توفر الحلول لمعظم المشكلات التى تكتنف موضوع تطبيق الشريعة، فى إطار إسلامى) .
    بينما يقول المفكر السودانى الدكتور فرانسيس دينق فى كتابه (صراع الرؤى فى السودان) : (اذا ما قدر لمحمود محمد طه ان ينجح فى تحقيق نظريته للمسيرة الاسلامية مرشدا للحركة الاسلامية فى البلاد لسادت الظروف المساعدة على المساواة بين المواطنين وشجع احترام الاسس الديمقراطية فى خلق رؤية للوطن تجد الاحترام من الشماليين والجنوبيين على حد سواء ، وكان يمكن حينها ان يكون الاحساس بالهدف الوطنى مدفوعا بتعاليم الاسلام الليبرالية والمتسامحة كما فسرها الاخوان الجمهوريون) .
    لكن صراع السياسة (الخشن) وليس الافكار ما زال هو السيد فى الحلبة وربما كان هذا هو السبب الذى جعل قضية الاستاذ محمود لا تزال (تابو) يخشى الاقتراب منه ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2007, 11:19 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: وفى هذا الصدد فقد ترجم الفاتيكان الكتاب الاساسى لافكار الاستاذ محمود «الرسالة الثانية من الاسلام» الى ثلاث لغات اوربية ،


    المعلومة دي أول مرّه أسمع بيها.. هل هي صحيحة د.ياسر؟

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2007, 06:47 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: مريم بنت الحسين)

    أهلا يا مريم..

    http://www.emi.it/scheda.asp?nisbn=1188-8
    عرفت من الأخ سيف عام 2002 أن الترجمة تمت بواسطة كاتبة قامت بترجمة كتاب الرسالة الثانية إلى اللغة الإيطالية تحت إشراف المؤسسة البابوية للدراسات العربية...
    (Papal Institute of Arabic Studies)
    (Pontificio Istituto di Studi Arabi).
    الترجمة الإنجليزية هي طبعا بواسطة الدكتور عبد الله النعيم وقد تمت الإشارة إليها في الوصلة بعاليه بدون ذكر إسم المترجم:
    This same text has been translated in English from the Syracuse University Press with the title it The Second Message of Islam (Syracuse, USA, 1987). The translation, made directly from the Arabic text has been realized from Celestial Intartaglia with supervision of the PISAI (Papal Institute of Arabic Studies).
    أما الترجمة إلى اللغة الفرنسية فهي بواسطة كاتب فرنسي من أصل جزائري وهي الترجمة التي قدم لها حسين أمين بمقدمة شهيرة..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2007, 07:56 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 15152

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ العزيز ياسر الشريف
    تحية طيبة
    طبعا افلاس الوعي الاسلامي القائم على ايدولجية الاخوان المسلمين والسلفيين واصحاب ولاية الفقيه وتخبطهم العشوائى طفح عبر العالم وليس السودان فقط
    بينما يشكل كتاب الرسالة الثانية جسر العبور للدولة المدنية العالمية من اصول الدين
    ............
    وناس قريحتي راحت في السودان منا اصحاب الزبد الذي لا يذهب جفاء
    لحدت هسه ما عارفين اذا كانت محكمة الاستاذ دينية ام سياسية
    وطبعا الار تباط الشرطي لكلاب بابلوف بالزاعامات الكرتونية اعجزهم ان يحللو
    كيف دولة دينية ترحل الفلاشا(توالي اليهود) من جانب وتقيم الدين على الفقراء والمساكين من جانب اخر...وامامها جنرال سابق في الجيش وتائب
    ..................
    ولاحظ كل اصحاب الفكر الحقيقي ,والشعور في السودان ذى منصور خالد و جون قرنق يحترمون الاستاذ وفكره الا الامام وصهره..ولا يبديان اي اسف لهذا البهتان المبين ولا يتطرقان لافكاره حتى من منظور اكاديمي
    ...........
    وكنت قرات مرة ان المعري دافع عن المتنبي في مجلس الخليفة فتعرض للهوان وترك بغداد ليموت في معرة النعمان وحيدا ...هكذا المبدعين الحقيقيين يحترمون بعضهم بعضا..وتحول المعري والمتنبي الي يورانويم يشع الالاف السنين واندثر كل اشكال الفجر الكاذب وفقهاء السلاطين
    ..........
    لذلك لا بد من تجاوز السودان القديم وعيا وسلوكا..وتاكد رواد التغييب من رموز السودان القديم لا زالو حتى هذه اللحظة اكبر عائق لانعتاق الشعب السوداني من حالة الملاريا العالمية التي يعاني منها حتى الان..لذلك اقول لك بكل اسف ستسمع اذاناديت حيا ولكن لا حياء لمن تنادي

    وللمرة الثالثة اقول ليك
    اكتب في الحوار المتمدن في القسم الانجليزي والعربي عن الاستاذ اوفكاره لتفيدو الناس هناك اكثر..

    http://www.rezgar.com/debat/add.art.asp

    http://www.rezgar.com/debat/add.art.asp
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2007, 08:20 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دولة الإمامة ترحل الفلاشا وتقتل الأستاذ محمود!! لماذا كان هذا التناقض؟؟؟؟ (Re: adil amin)

    عزيزي عادل أمين،
    تحية طيبة


    Quote: كيف دولة دينية ترحل الفلاشا(توالي اليهود) من جانب وتقيم الدين على الفقراء والمساكين من جانب اخر...وامامها جنرال سابق في الجيش وتائب


    ثم يأتي فرانكلي إلى هذا المنبر ويقول بملء فيه أن الأستاذ محمود رجل قد تمت إدانته بالردة وتم تطبيق الحد عليه.. الحد بواسطة النميري والمهلاوي ومحكمة "المكاشفي، وحاج نور، ومحمد سر الختم ماجد".. ويملأ المنبر زعيقا بمثل هذا الهراء.. قل له بالله أن الدولة التي كانت تحاكم الأستاذ كانت في نفس الوقت ترحل الفلاشا وهو التناقض الذي يوضح أنها لا صلة لها بما تدعيه.. في الحقيقة كانت دولة النميري قد قامت بتلك العمليات بمشاركة رجل الأعمال السعودي عدنان الخاشقجي، ولا أستبعد أن يكون هو جاسوس للسعودية.. يدور كلام عن أن السعودية [الرسمية طبعا وليس الجاسوس] قد هددت النميري بأنها سوف تنشر تفاصيل الفضيحة [ترحيل الفلاشا] إذا لم يقم بقتل الأستاذ محمود..

    أنا أفضل الكتابة في هذا المنبر لأنه تفاعلي وسوف يطلع عليه الناس في "منبر الحوار المتمدن" في حينه إن شاء الله..

    ولك شكري
    ياسر


    Quote:
    الاخ العزيز ياسر الشريف
    تحية طيبة
    طبعا افلاس الوعي الاسلامي القائم على ايدولجية الاخوان المسلمين والسلفيين واصحاب ولاية الفقيه وتخبطهم العشوائى طفح عبر العالم وليس السودان فقط
    بينما يشكل كتاب الرسالة الثانية جسر العبور للدولة المدنية العالمية من اصول الدين
    ............
    وناس قريحتي راحت في السودان منا اصحاب الزبد الذي لا يذهب جفاء
    لحدت هسه ما عارفين اذا كانت محكمة الاستاذ دينية ام سياسية
    وطبعا الار تباط الشرطي لكلاب بابلوف بالزاعامات الكرتونية اعجزهم ان يحللو
    كيف دولة دينية ترحل الفلاشا(توالي اليهود) من جانب وتقيم الدين على الفقراء والمساكين من جانب اخر...وامامها جنرال سابق في الجيش وتائب
    ..................
    ولاحظ كل اصحاب الفكر الحقيقي ,والشعور في السودان ذى منصور خالد و جون قرنق يحترمون الاستاذ وفكره الا الامام وصهره..ولا يبديان اي اسف لهذا البهتان المبين ولا يتطرقان لافكاره حتى من منظور اكاديمي
    ...........
    وكنت قرات مرة ان المعري دافع عن المتنبي في مجلس الخليفة فتعرض للهوان وترك بغداد ليموت في معرة النعمان وحيدا ...هكذا المبدعين الحقيقيين يحترمون بعضهم بعضا..وتحول المعري والمتنبي الي يورانويم يشع الالاف السنين واندثر كل اشكال الفجر الكاذب وفقهاء السلاطين
    ..........
    لذلك لا بد من تجاوز السودان القديم وعيا وسلوكا..وتاكد رواد التغييب من رموز السودان القديم لا زالو حتى هذه اللحظة اكبر عائق لانعتاق الشعب السوداني من حالة الملاريا العالمية التي يعاني منها حتى الان..لذلك اقول لك بكل اسف ستسمع اذاناديت حيا ولكن لا حياء لمن تنادي

    وللمرة الثالثة اقول ليك
    اكتب في الحوار المتمدن في القسم الانجليزي والعربي عن الاستاذ اوفكاره لتفيدو الناس هناك اكثر..

    http://www.rezgar.com/debat/add.art.asp

    http://www.rezgar.com/debat/add.art.asp

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 02-08-2007, 08:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 06:57 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 07:41 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحلة نقض الحكم تمت.. والمرحلة الثانية هي محاكمة المتآمرين والقضية جاهزة.. (Re: Yasir Elsharif)

    ...

    Re: اسماء محمود محمد طه ضد حكومة السودان

    وقلت هناك للأخ بكاش أن نقض حكم محاكم النميري المهزلة هي المرحلة الأولى.. أما المرحلة الثانية فهي محاكمة المتآمرين الجناة.. والقضية جاهزة والوثائق موجودة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 04:00 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 8029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحلة نقض الحكم تمت.. والمرحلة الثانية هي محاكمة المتآمرين والقضية جاهزة.. (Re: Yasir Elsharif)

    عزيزي د.ياسر،
    تحيتي ووافر محبتي،
    أتابع، بتقدير وإعجاب شديدين، بمثابرتك الشديدة على تحفيز "مثقفينا،" غير المثقفين، على إشعال أوار الثورة الفكرية والثقافية.
    شكراً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 04:51 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 15152

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحلة نقض الحكم تمت.. والمرحلة الثانية هي محاكمة المتآمرين والقضية جاهزة.. (Re: Haydar Badawi Sadig)

    العزيز ياسر الشريف
    تحية طيبة
    قال عيسى عليه السلام (لا تلق الدر للخنازير)
    ما تضيع وقتك مع زول شيزوفرينيك ذى فرانكلي بدل ما يكني نفسه ابو لهب او هبل سامى نفسو باسماء اليهود اللذين يلعنم ((فرانكلي)) دع هذا الرجل في غيبوبته السعيدة حتي ينتهي به الامر في جوانتانامو

    انا وفرت ليك المشوار ونشرت الموضوع للعالم الحر والحوار المتمدن يعتبر ثالث موقع عالمي
    وانت حر في تقييمك في وضع كتاباتك الجيدة لناس مفروض يكونو عارفنها ا حتى وجودم في العالم الحر لم يحررهم من الجهل المركب والابتزال السوداني المحض..


    Quote: قضية الاستاذ الشهيد محمود محمد طه:بين محكمتين
    عادل الامين
    [email protected]
    الحوار المتمدن - العدد: 1821 - 2007 / 2 / 9


    قضيـة محمـود محمد طه بـين محكمتين !!
    في 25 فبراير 1986 وبعد انتفاضة ابريل 1985 ، التى اطاحت بنظام الرئيس الاسبق جعفر نميرى ، رفعت اسماء محمود، وعبد اللطيف عمر حسب الله ، عريضة دعوى، تطالب باعلان بطلان اجراءات المحاكمة، التي تمت للاستاذ محمود محمد طه، وأربعة من الاخوان الجمهوريين ابان العهد المايوى ، والتى قضت باعدام الاستاذ محمود بتهمة الردة واستتابة تلاميذه الاربعة . ولقد رفعت الدعوى ضد حكومة جمهورية السودان، الى المحكمة العليا، الدائرة الدستورية، وتم نظرها بواسطة القضاة :
    محمد ميرغني مبروك رئيساً، هنري رياض سكلا عضواً، فاروق أحمد إبراهيم عضواً، حنفي ابراهيم محمد عضواً، زكي عبد الرحمن عضواً، محمد حمزة الصديق عضواً، و محمد عبد الرحيم عضواً.
    وكانت هيئة الدفاع، التي تولت رفع الدعوى، مكونة من السادة المحامين :
    د. بيتر نيوت كوك، عبد الله الحسن، عابدين إسماعيل، طه إبراهيم، جريس أسعد، والاستاذ محمود حاج الشيخ. وبعد تقديم هيئة الدفاع مرافعتها طلبت المحكمة، من النائب العام، السيد عمر عبد العاطي، باعتباره ممثل الحكومة، ان يرد على مذكرة الادعاء المرفوعة بواسطة المحامين، فجاء ردّه كالاتي ::
    1- نعترف بان المحاكمة لم تكن عادلة ولم تتقيد باجراءات القانون .
    2- ان المحاكمة اجهاض كامل للعدالة والقانون .
    3 - لا نرغب في الدفاع اطلاقاً عن تلك المحاكمة .
    وبعد المداولات، جاء قرار المحكمة العليا، الذي ابطل الحكم الاول ونورد منه هنا ما يأتي :
    (ان محكمة الاستئناف، وفيما نوهنا به، اشتطت في ممارسة سلطتها على نحو كان يستحيل معه الوصول الى حكم عادل تسنده الوقائع الثابته وفقاً لمقتضيات القانون. ويبين ذلك جلياً مما استهلت به المحكمة حكمها حين قالت :
    «ثبت لدى محكمة الموضوع من اقوال المتهمين ومن المستند المعروض امامها وهو عبارة عن منشور صادر من الاخوان الجمهوريين ان المتهمين يدعون فهماً جديداً للاسلام غير الذي عليه المسلمون اليوم... الخ».. وبمراجعة المستند المشار اليه واقوال المتهمين التي ادلوا بها امام المحكمة الجنائية لا نجد سنداً لهذه النتيجة الخطيرة التي نفذت اليها محكمة الاستئناف مما يكشف عن حقيقة واضحة هي ان المحكمة قد قررت منذ البداية ان تتصدى بحكمها لفكر المتهمين وليس لما طرح امامها من اجراءات قامت على مواد محددة في قانون العقوبات وامن الدولة ، وأدى الى تحريكها منشور محرر في عبارات واضحة لا تقبل كثيراً من التأويل .
    وبعد تمحيص طويل ونظر مدقق فى الحيثيات والبينات التى استند اليها الحكم الاول قررت المحكمة ما يلى :
    1- اعلان بطلان الحكم الصادر في حق المواطنين محمود محمد طه والمدعي الثاني في هذه الدعوى من المحكمة الجنائية ومحكمة الاستئناف .
    2- الزام المدعين برسوم واتعاب المحاماة في هذه الدعوى.
    ( حيثيات المحكمة في قضية أسماء محمود وآخرين ضد حكومة السودان) .
    ونشر ذلك الحكم فى الصحف المختلفة وقتذاك الى جانب مجلة الاحكام القضائية لعام 1986 ، واقام اتحاد الكتاب السودانيين احتفالا ضخما وقتها بمناسبة صدور الحكم ، دعا له عددا من المفكرين والادباء فى الدول المجاورة ، كما نظمت ايضا نقابة اساتذة جامعة الخرطوم فى نادى الاساتذة احتفالا مشهودا بالمناسبة .
    لكن ورغم هذه الوقائع الواضحة ، الا ان حكم محكمة المهلاوى الاولى فى العهد المايوى والتى قضت بردة الاستاذ محمود وبالتالي اعدامه ومصادرة كتبه والزراية بتلاميذه لاتزال هى المستحكمة على الوعى الجمعى ليس فى السودان وحسب وانما فى سائر البلدان العربية والاسلامية ، ولا تجد احدا من بين المفكرين او المثقفين يمينا ويسارا ووسطا يشير فى اىة مناسبة الى اسهامات الاستاذ محمود الفكرية فى مجالات التجديد الاسلامى او فى الفكر السياسى فضلا عن نضالاته ضد الظلم منذ ايام الاستعمار وحتى صعوده الى حبل المشنقة ، الا عددا قليلا منهم ، كما لم تشر المناهج التعليمية فى السودان لا من قريب او من بعيد الى دور الاستاذ الطليعى فى مقارعة الاستعمار كأول سجين سياسى عام 1946 ، بينما يرد ذكر كثير من طلائع الحركة الوطنية من ابناء جيله .. الغالبية التزمت الصمت المطبق ولم يبحث احد اسباب ذلك .
    سألت خلف الله الرشيد رئيس القضاء الاسبق عن الاسباب الحقيقية لهذا الصمت ، فبادر الى التأكيد على بطلان الحكم الاول، واوضح انه قال رأيه من قبل بأن الاستاذ حوكم بتهمة لم تكن موجودة فى القانون الجنائى السودانى وقتها ، وهى تهمة الردة ، وان القاضى اجتهد رأيه فى توجيه التهمة وليس من حقه ان يفعل ذلك ، واضاف انه لم يقتنع بالحيثيات التى اوردها القاضى المكاشفى طه الكباشى فى كتابه عن قضية اعدام محمود محمد طه ، لان الحكم استند على تهمة الردة التى لم تكن موجودة فى القانون الجنائى وبالتالي الاجراء باكمله يعتبر باطلا ، وتابع كما ان المحكمة الشرعية التى نظرت فى القضية لم يكن ذلك من اختصاصها ، حيث كان موكولا لها النظر فقط فى قضايا الاحوال الشخصية . ورأى الرشيد ان اصرار البعض على مادة الردة رغم ان غالبية الفقهاء والمفكرين يرفضونها ، راجع الى اعتماد كثيرين فى معرفتهم بالدين على الكتيبات وليس على الاصول ، واكد ان رفضهم لها راجع الى انها قد تستغل سياسيا كما حدث بالنسبة لقضية الاستاذ محمود . وارجع الرشيد الصمت الذى يطبق على قضية محمود محمد طه من قبل كثيرين الى التوظيف السياسى للقضية ، كما ان الحكم صدر ونفذ ، ولن يجدى بعده صدور حكم اخر لان احدا لن يهتم به .
    ورغم ان البروفيسور حسن مكى قال لى انه غير راغب فى الحديث حول قضية الاستاذ محمود ، الا انه قال لى بعد الحاح منى ان القضية صارت مثل قميص عثمان تستخدم لاضعاف التيار العام للثقافة العربية والاسلامية ، وان من يوظفونها ليس لديهم محبة حقيقية للاستاذ محمود ولا لافكاره ولا للدين ، واشار الى ان التناول لها كان مثل التناول الذى تتم به قضية دارفور حاليا .
    لكن الدكتور عمر القراي القيادى الجمهورى المعروف ، دفع فى حديثه لى بأن من تصدوا الى قضية الاستاذ محمود من غير الجمهوريين كانت هى منظمات حقوق الانسان ونظرت الى ذلك من زاوية دفاعها عن الحقوق كما منصوص عليها فى المواثيق الدولية ، واستنكر القراي صمت كثير من المثقفين والقوى السياسية بمن فيهم الاسلاميون، وعدم تثبيتهم لموقفهم بالتأكيد على اختلافهم فكريا وسياسيا مع الاستاذ محمود ، ولكنهم ضد محاكمته على افكاره فى محكمة باطلة كما بينت ذلك المحكمة الثانية .
    واذكر ان جامعة النيلين بالتواطؤ مع السلطات كانت قد منعت اتحاد الجامعة قبل نحو خمس سنوات من اقامة الاحتفال بذكرى الاستاذ محمود محمد طه بدار الاتحاد ، وقد بررت ادارة الجامعة ذلك ، فى بيان وزعته على الصحف ، بأن الجامعة تضم اكبر كلية للقانون فى البلاد ، وبالتالى فانها لن تقبل ان تتعرض حرمة القضاء للطعن من داخل مبانيها ، وقد رد الدكتور عبد الله على ابراهيم فى عموده (الذى يصلحك) بالصحافى الدولى ، على ادارة الجامعة مذكرا اياها بحكم المحكمة الثانى الذى طعن فى القضاء الاول ، وانه كان على ادارة الجامعة وكلية القانون بها ان تدرس ذلك لطلبتها بدلا عما وصفه (باللجلجة والشنشنة) حول حرصها على حرمة القضاء .
    ويقول الدكتور القراي ان معظم المثقفين جبنوا فى ابراز قرار المحكمة الثانية ، وكان بامكانهم فعل ذلك على الاقل من باب تبرئة ساحة القضاء السودانى ورد الاعتبار له ، والذى تم بالفعل بعد الحكم الثانى . لكن القراي يرد (الخوف) الذى يلف قضية الاستاذ محمود، الى انها كلها قضية فكرية وقع عليها تشويه عن قصد لانها لامست مسائل لديها قداسة عند الناس ، ويضيف ان من شوهوا افكار الاستاذ مارسوا ارهابا على المثقفين فى ان يشيروا الى اى موضوع له صلة بالاستاذ محمود حتى لا يعتبروا مناصرين لشخص مرتد من وجهة نظرهم ، وتابع ان اجواء الارهاب لاتزال مستمرة وهى التى تتيح لشخص مثل المكاشفى طه الكباشى ان يدافع عن حكمه على الاستاذ محمود فى احدى الصحف قبل يومين دون ان يشير هو الى حكم المحكمة العليا الدائرة الدستورية الذى قضى ببطلان الحكم الاول ، او حتى يتجرأ الصحفى بسؤاله عنه ، بما يؤكد على ان رأي الاستاذ محمود فيهم بانهم ضعفوا اخلاقيا وفنيا لايزال قائما ، غير ان القراي يستثني مثقفين كبارا قال انهم (ركزوا) فى وجه الارهاب الفكرى ، ونافحوا عن الحقيقة ، كان ابرزهم الدكتور منصور خالد والبروفيسور محمد ابراهيم خليل ، رئيس الجمعية التأسيسية السابقة .
    ويرى نائب رئيس الحزب الاتحادى الديمقراطى ، علي محمود حسنين ، ان محمود محمد طه مفكر اسلامى ينبغى ان تؤخذ افكاره او ترفض وفقا للحجج العلمية و المنطقية ، وقال انهم رفضوا اعدامه رغم انهم كانوا مختلفين معه سياسيا لانه كان مؤيدا لمايو طوال سنوات بطشها بالمعارضين من القوى السياسية الاخرى ، ولم يعادى مايو الا بعد ان طبقت افكارا تختلف عن افكاره ، وقطع حسنين بان محاكمته كانت باطلة وقد بينت ذلك محكمة الانتفاضة ، ونفى حسنين ان يكونوا جبنوا فى ذكر حكم المحكمة الثانية وقال انهم ثبتوا على مواقفهم من قبل ولا يحتاجون الى ان يصدحوا بها دون مناسبة لان كل الذين اعدمهم نظام مايو فى الجزيرة ابا وود نوباوى وفى 1971 و 1976 شهداء ولا يكثر الناس الحديث عنهم .
    ولم ينسحب الصمت حيال قضية الاستاذ محمود من الناحية القانوية فحسب ، وانما امتدت حتى ناحية افكاره ، وقد ظل احد تلاميذه وهو البروفيسور عبد الله النعيم يشدد على ان الوفاء للاستاذ محمود لا يكون بكتابة المراثى الجياشة حول سيرته وشجاعته وانما باتخاذ موقف فكرى نقدى مما طرح واخضع مقولاته للفحص والنظر للحكم بمدى تماسكها ومخاطبتها لقضايا العصر او تخلفها عنها . ويطرح ذلك سؤالا عن ما اذا كان ذلك سببا فى انقطاع نشاط تلاميذه من بعده ، ويقول الدكتور حسن مكى فى هذا الخصوص ان الفكرة الجمهورية جربت ولم تأت بنتائج ولذلك لم يتحمس الناس لها مرة اخرى رغم الطريقة التى قتل بها صاحبها . بينما يشدد حسنين على ان عودة الجمهوريين للساحة هى مسؤوليتهم وحدهم ، واذا ما قرروا العودة سيؤيد الناس مطلبهم .
    لكن الدكتور القراي يرى ان التأثير الواقع على الوعى الجمعى فى دول العالم الثالث تجاه الفكرة راجع الى غياب المنابر الحرة التى تسمح بنشر الوعى بعيدا عن تأثيرات القداسة ورجال الدين والفقهاء الذين لديهم حلف مع الحكومات فى المنطقة يعمل على استدامة حالة الوعى القائمة حفاظا على مصالحهم ، واوضح القراي بان افكار الجمهوريين لم يفسح بينها وبين الشعب السودانى ، ولم يسمح لها يوما بالاطلالة عبر التلفزيون ولا الاذاعة ولا حتى المساجد وبالتالى لم يترك للجمهور ان يقول رأيه فيها ، ويضيف ان قدر المساحة التى وجدها الجمهوريون فى التعبير عن رؤاهم وجدت تجاوبا كبيرا من الشعب ، وقطع القراي بانه متى ما اتضح لنا ان الشعب يرفض رؤانا فسننسحب لاننا ليسوا طلاب سلطة .
    وقد اهتمت بعض الدوائر العالمية بما كتب الاستاذ محمود خصوصا بعد ان صار العالم على حافة صراع حضارى بسبب من ظاهرة الارهاب ،وذلك فى محاولة منه لفهم الاسلام بشكل اعمق ، وفى هذا الصدد فقد ترجم الفاتيكان الكتاب الاساسى لافكار الاستاذ محمود «الرسالة الثانية من الاسلام» الى ثلاث لغات اوربية ، فيما ترجم فى الولايات المتحدة الى اللغة الانجليزية ، بينما اعتبرت اليونسكو الاستاذ محمود فى الموسوعة التى اشرف عليها البروفيسور على مزروعى احد ابرز المفكرين الذين سعوا لنهضة افريقيا ما بعد الاستعمار ، بينما ينشط بعض تلاميذه فى مجالات التأليف على هدى الفكرة فى الخارج . ويقول المفكر المصرى البارز الدكتور حسين احمد امين فى مقدمة الترجمة العربية كتاب (نحو تطوير التشريع الاسلامى) للدكتور عبد الله النعيم :
    (يبدو أنَّ المصريين قد اعتادوا واستمرأوا فكرة أن تكون بلادهم مصدر الإشعاع الفكرى فى العالمين العربى والإسلامى، ذلك أنَّ القليلين من مثقفيهم هم الذين يلقون بالاً الى الثمار الفكريَّة فى الأقطار المحيطة بقطرهم، أو يقدرون الضرر الذى سينجم حتماً، عن هذه العزلة وهذا الإغفال. وها قد مضى أكثر من ربع قرن على ظهور كتاب فى السودان، هو كتاب «الرسالة الثانيَّة فى الإسلام» للشهيد محمود محمد طه، الذى أعدَّه،أهم محاولة ينهض بها مسلم معاصر لتطوير التشريع الإسلامى، والتوفيق بين التعاليم الإسلاميَّة ومقتضيات المعاصرة، دون أن يحظى فى مصر «أو فى بلد إسلامى خارج السودان على حد علمى» بالإهتمام الذى هو أهل له، ودون أن نلمس له تأثيراً فى إتجاهات مفكرينا ومثقفينا وجمهور شعبنا، رغم إحتوائه على فكرة أساسيَّة ثوريَّة لا شكَّ عندى فى قدرتها متى صادفت القبول لدى الرأى العام الإسلامى، على أن توفر الحلول لمعظم المشكلات التى تكتنف موضوع تطبيق الشريعة، فى إطار إسلامى) .
    بينما يقول المفكر السودانى الدكتور فرانسيس دينق فى كتابه (صراع الرؤى فى السودان) : (اذا ما قدر لمحمود محمد طه ان ينجح فى تحقيق نظريته للمسيرة الاسلامية مرشدا للحركة الاسلامية فى البلاد لسادت الظروف المساعدة على المساواة بين المواطنين وشجع احترام الاسس الديمقراطية فى خلق رؤية للوطن تجد الاحترام من الشماليين والجنوبيين على حد سواء ، وكان يمكن حينها ان يكون الاحساس بالهدف الوطنى مدفوعا بتعاليم الاسلام الليبرالية والمتسامحة كما فسرها الاخوان الجمهوريون) .
    لكن صراع السياسة (الخشن) وليس الافكار ما زال هو السيد فى الحلبة وربما كان هذا هو السبب الذى جعل قضية الاستاذ محمود لا تزال (تابو)
    يخشى الاقتراب منه
    من صحيفة الصحافة السودانية4886 ..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 06:48 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحلة نقض الحكم تمت.. والمرحلة الثانية هي محاكمة المتآمرين والقضية جاهزة.. (Re: adil amin)

    Quote: انا وفرت ليك المشوار ونشرت الموضوع للعالم الحر والحوار المتمدن يعتبر ثالث موقع عالمي


    أهنئك يا عزيزي عادل أمين على وضع موضوع المحرر السياسي لصحيفة الصحافة في موقع الحوار المتمدن.. أنت بذلك تثبت أن الواجب ليس فقط على الجمهوريين..

    لك التحايا

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 06:43 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحلة نقض الحكم تمت.. والمرحلة الثانية هي محاكمة المتآمرين والقضية جاهزة.. (Re: Haydar Badawi Sadig)

    شكرا لك يا أخي العزيز د. حيدر، هذا من فضلك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 05:03 PM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الا خ الدكتزر ياسر الشريف
    لك التحية

    لايستطيعون لان رجال محمد تبيدى بينهم
    والزنانة مصيرهم

    يجب ان تكون هناك حرية كاملة ..


    تسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 06:54 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: عاصم ابوبكر حامد)

    أخي الكريم عاصم أبو بكر حامد

    تحية طيبة

    قولك يحتاج إلى تفصيل كي أفهمه..

    وشكرا
    ياسر


    Quote: لايستطيعون لان رجال محمد تبيدى بينهم
    والزنانة مصيرهم

    يجب ان تكون هناك حرية كاملة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 07:07 PM

AmroKamal
<aAmroKamal
تاريخ التسجيل: 11-21-2006
مجموع المشاركات: 795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    ياسر، مساء الخير

    يصعب على المرء أن يتابع بصدق وأمانة مقال كامل مكتمل دسم مثل هذا.... فلك التحية على تقديم الفكرة بهذا العمق والإيجاز.

    **********
    (سألت خلف الله الرشيد رئيس القضاء الاسبق عن الاسباب الحقيقية لهذا الصمت ، فبادر الى التأكيد على بطلان الحكم الاول، واوضح انه قال رأيه من قبل بأن الاستاذ حوكم بتهمة لم تكن موجودة فى القانون الجنائى السودانى وقتها ، وهى تهمة الردة ، وان القاضى اجتهد رأيه فى توجيه التهمة وليس من حقه ان يفعل ذلك )
    **********
    هذا الحديث عين الحقيقة، حيث ينص القانون الجنائى أنه لا عقوبة ولا جريمة إلا بنص (أى نص قانونى جنائى سابق لحدوث الفعل).
    وهذه ضمانة من المشرع وإقرار عالمى ومنصوص عليى داخلياً حتى لا يعتدى على شخص بتجريم فعل لايعد مشروعا(غير معاقب عليه) وقت إرتكابه.



    وودت التعليق على حديث د.عبدالله على إبراهيم
    *******
    (وانه كان على ادارة الجامعة وكلية القانون بها ان تدرس ذلك لطلبتها بدلا عما وصفه (باللجلجة والشنشنة) حول حرصها على حرمة القضاء .
    ******


    لم تختفى العقلية الظلامية فى هذا الزمان حتى على المربين والأكاديميين وهذا أكبر دليل، ورغم أننا درسنا قضية الأستاذ فى السنة الأولى من الجامعة(النيليلن) بصورة مقتضبة (تمنع الكثيرين من فهمها ) لكن كان الأولى على إدارة الجامعة إحترام عقول بنيها وتنشئتهم وتهيئتهم على معانى الصدق والتجرد والإعتراف..وللاسف

    .........................
    .........................



    تحياتى

    عمرو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 07:27 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: AmroKamal)

    مرحبتين يا عمرو

    لك أسعدني مرورك والتعليق..
    كما قلت: المرحلة التالية هي مرحلة محاكمة القضاة من نوع المكاشفي الذي أثبت أنه أحمق فهو لا يزال يتشدق بأن المحكمة صحيحة.. سوف يرى!!!
    تسلم
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2007, 09:17 PM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ العزيز ياسر
    لك التحية

    Quote: أخي الكريم عاصم أبو بكر حامد

    تحية طيبة

    قولك يحتاج إلى تفصيل كي أفهمه..

    وشكرا
    ياسر


    رجال تبيدى
    هم جهاز الامن او المكتب المكلف بمرقابة الصحف
    عندما يتحدثون عن الشهيد بالتاكيد يجب ان يعاقبوا ...

    فاذا كانوا يتحدثون عن محمد طه صاحب الوفاق
    تصادر الجريدة وتمنع عن الصدور...

    فكيف لهم ان يسمحوا لهم بالحديث عن الشهيد الاستاذ محمود ...

    فهذا قصدى

    تسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 02:22 AM

Mohamed osman Deraij
<aMohamed osman Deraij
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: عاصم ابوبكر حامد)



    الاخ ياسر الشريف
    الحس السوى و السليم لا يحتاج إلى كبير عناء ليدرك أن محاكمة الاستاذ محمود محمد طه كانت مؤامرة رخيصة الغرض الاساسى منها الإغتيال السياسى لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة خططت لها و نفذتها جهات إفتقرت إلى أبسط قيم الأخلاق و الكرامة الإنسانية. و كان و لا يزال إغتيال الاستاذ هو وأد بكل ما تحتمله الكلمة من معانى لمشروع ما كنا نتردد أن نسميه سودانى أصيل غض النظر عن وجهاتنا المختلفة. و الذين نفذو تلك المؤامرة الرخيصة بعد أن فشلوا إنسانياً هم الذين فعلوا كل ما بوسعهم و لا يزالوا يفعلون للإرتداد عن نهوض أى مشروع سودانى يتأسس بالتمام و الكمال على مبدأ المواطنة (بعد المفاهيم التى كان يدعوا لها الاستاذ) غض النظر عن الإنتماء الدينى و الجنسى وأو العرقى‘الخ.. هؤلاء هم المرتدون بحق و حقيقة. لكن لسخرية القدر كلهم الآن بالخرطوم يأكلون و يمشون فى الأسواق و يزروعون الموت و الكراهية فى كل أركان المليون ميل مربع بينما نحن قد أدمنا لعب دورالمتفرج السلبى. أليس بالإمكان إستنفار المؤمنين بقضايا العدالة محلياً و إقليماُ و دولياً و العمل على فضح القتلى و السعى لتقديمهم لمحاكمات دولية؟
    ختاماً لك منى كل الود
    دريج



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 07:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Mohamed osman Deraij)

    الأخ محمد عثمان دريج

    تحية طيبة

    أشكرك على المداخلة المتميزة..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 07:17 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: عاصم ابوبكر حامد)

    أخي عاصم أبو بكر،

    تحية طيبة وشكرا على التوضيح..

    سوف يجد المثقفون أنهم مضطرون للحديث والكتابة عن قضية الأستاذ محمود لأن دفاعهم عن حريتهم يمر من خلال التوعية بهذه القضية..
    الحمد لله أن هامش الحرية يتسع كل يوم رغما عن أنف الحكومة ورغما عن أنف التكفيريين والقتلة والسبب في ذلك هو وجود هذا الإنترنيت.. فصحيفة الصحافة التي نشرت هذا الموضوع كانت قبل بضعة أسابيع قد رفضت أن تنشر مقالا للدكتور عمر القراي:
    عمر القراي يكتب عن عبد الحي يوسف.. (المقال الذي رفضت نشره جريدة الصحافة)
    والغريبة أن الخبر يقول أن الذي منع النشر هو السيد عادل الباز نفسه.. ثم رفضت صحيفة سودانايل أيضا نشر الموضوع بعد أن قام قصي همرور بإرساله للنشر هناك.. المهم أن النشر حدث في مواقع أخرى منها هذا المنبر الحر..
    قبل أيام قام عادل الباز نفسه بنشر مقال إيجابي عن الأستاذ محمود محمود محمد طه ولكن عنوانه لا يشير إلى ذلك إذ كان العنوان "صحاري النسيان".. وقد أعدت نشر هذا المقال هنا:
    عادل الباز في الصحافة.. يكتب عن الأستاذ محمود محمد طه..

    الشاهد أن بعض الصحفيين، خاصة من الذين هم من جماعة الجبهة والإنقاذ، بدأوا يشعرون أن قضية الأستاذ تلح على الظهور.. وها قد طالعتنا صحيفة الصحافة بهذا المقال ولكن من المحرر السياسي، بدون أن يُكتب من هو كاتب المقال.. هل هو مواصلة لمحاولة الصمت أو تفادي الحديث وإظهار شخص الكاتب؟؟

    المهم هو أن قضية الاستاذ سوف تلح على الظهور كل يوم جديد..

    وشكرا
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 08:42 AM

معتز القريش
<aمعتز القريش
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 11254

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: عرفت من الأخ سيف عام 2002 أن الترجمة تمت بواسطة كاتبة قامت بترجمة كتاب الرسالة الثانية إلى اللغة الإيطالية تحت إشراف المؤسسة البابوية للدراسات العربية...
    (Papal Institute of Arabic Studies)
    (Pontificio Istituto di Studi Arabi).
    الترجمة الإنجليزية هي طبعا بواسطة الدكتور عبد الله النعيم وقد تمت الإشارة إليها في الوصلة بعاليه بدون ذكر إسم المترجم:
    This same text has been translated in English from the Syracuse University Press with the title it The Second Message of Islam (Syracuse, USA, 1987). The translation, made directly from the Arabic text has been realized from Celestial Intartaglia with supervision of the PISAI (Papal Institute of Arabic Studies).
    أما الترجمة إلى اللغة الفرنسية فهي بواسطة كاتب فرنسي من أصل جزائري وهي الترجمة التي قدم لها حسين أمين بمقدمة شهيرة..


    ويقول تعالى :

    (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ)

    صدق الله العظيم وبلغ رسوله الكريم ونحن على ذلك من الشاهدين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 08:49 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 05-15-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: معتز القريش)

    Quote: Quote: اللهم أشف والدها

    واعدها بالسلامة

    يا شيخ معتز

    هل يجوز للمسلم ان يدعو للمسيحي ؟

    Quote: هل يجوز للمسلم ان يدعو للمسيحي ؟

    لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ

    لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ



    Quote: Quote: عرفت من الأخ سيف عام 2002 أن الترجمة تمت بواسطة كاتبة قامت بترجمة كتاب الرسالة الثانية إلى اللغة الإيطالية تحت إشراف المؤسسة البابوية للدراسات العربية...
    (Papal Institute of Arabic Studies)
    (Pontificio Istituto di Studi Arabi).
    الترجمة الإنجليزية هي طبعا بواسطة الدكتور عبد الله النعيم وقد تمت الإشارة إليها في الوصلة بعاليه بدون ذكر إسم المترجم:
    This same text has been translated in English from the Syracuse University Press with the title it The Second Message of Islam (Syracuse, USA, 1987). The translation, made directly from the Arabic text has been realized from Celestial Intartaglia with supervision of the PISAI (Papal Institute of Arabic Studies).
    أما الترجمة إلى اللغة الفرنسية فهي بواسطة كاتب فرنسي من أصل جزائري وهي الترجمة التي قدم لها حسين أمين بمقدمة شهيرة..



    ويقول تعالى :

    (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ)

    صدق الله العظيم وبلغ رسوله الكريم ونحن على ذلك من الشاهدين .



    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 09:03 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: معتز القريش)

    أخي العزيز معتز،
    تحية طيبة

    دعك مما تحاول أن تشير إليه بطرف خفي، ودعني أؤكد لك أن الدعوة الإسلامية التي يقبلها العالم لن تكون بأقل مما جاء في كتاب "الرسالة الثانية من الإسلام"، لأنها دعوة إلى السلام والأخوة والمحبة..

    أرجو أن تفكر مليا في صورة التناقض الذي حاولت الأخت رندا أن تنبهك إليه في البوست بأدناه.. المسيحيون ليسوا هم فقط الأوروبيون وإنما هناك مسيحيون عرب ومسيحيون سودانيون..

    وشكرا..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 09:32 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التكفيريون عميان البصر والبصيرة!!! (Re: Yasir Elsharif)

    الأخت رندا في بوستها بعاليه تشير إلى مداخلة الاخ معتز في بوست تمني الشفاء لوالد الأخت إيزابيل حلبي وهي لبنانية ومسيحية .. وهذا طبعا سلوك راقي وطبيعي في وقتنا هذا تجاه زملائنا وإخواننا المسيحيين في أماكن العمل والسكن وغيره..
    Re: الزميلة أيزابيل حلبى الى بيروت للوقوف بجوار والدها ...ة ا منياتنا بعاجل ال

    فلو كان الأخ معتز يريد أن يكون نصوصيا بغير تفكير فليعرف أن بعض النصوص القرآنية تمنعه من مواددة المسيحيين.. ولكن الأمر ليس بهذا التسطيح الذي ينتهجه التكفيريون الجهلة.. فهم يقولون لك ربنا يقول:
    "لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" سورة المجادلة

    وربما يذكرون لك أن هناك بعض الأحاديث النبوية التي تأمر المسلمين بعدم بدء اليهود والنصارى بالسلام وأن يضطروهم إلى أضيق الطريق..
    ومواقع الظلاميين في الشبكة مليئة بهذا النوع من الفتاوي التي تحرم مواددة غير المسلمين.. وهي نفس المواقع التي رأيت الاخ معتز يقرأها وينقل منها.. وهذا هو نوع منها على سبيل المثال:
    http://www.almokhtsar.com/html/fatawa/42.php
    ..

    Quote: بدء إلقاء التحيّة على الكافر : هل يجوز للمسلم أن يحي غير المسلم أولاً ؟.

    التاريخ:01/02/1426 الموافق 11/03/2005 |القراء:1526 | نسخة للطباعة

    الحمد لله سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ عن حكم السلام على غير المسلمين ، فأجاب بقوله : البدء بالسلام على غير المسلمين محرّم ولا يجوز ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام ، وإذا لقيتموهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه ) ، ولكنهم إذا سلموا وجب علينا أن نردّ عليهم ، لعموم قوله تعالى : ( وإذا حيّيتم بتحيّة فحيّوا بأحسن منها أو ردّوها ) ، وكان اليهود يسلّمون على النبي صلى الله عليه وسلم ، فيقولون : السام عليك يا محمد ، والسام بمعنى الموت . يدعون على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالموت ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن اليهود يقولون : السام عليكم فإذا سلموا عليكم فقولوا : وعليكم " فإذا سلّم غير المسلم على المسلم وقال : " السام عليكم " فإننا نقول : وعليكم " . وفي قوله صلى الله عليه وسلم " وعليكم " دليل على أنهم إذا كانوا قد قالوا : السلام عليكم فإن عليهم السلام فكما قالوا نقول لهم ، ولهذا قال بعض أهل العلم : إن اليهودي أو النصراني أو غيرهم من غير المسلمين إذا قالوا بلفظ صريح : " السلام عليكم " جاز أن نقول : عليكم السلام . ولا يجوز كذلك أن يبدؤوا بالتحية كأهلاً وسهلاً وما أشبهها لأن في ذلك إكراماً لهم وتعظيماً لهم ، ولكن إذا قالوا لنا مثل هذا فإننا نقول لهم مثل ما يقولون ، لأن السلام جاء بالعدل وإعطاء كل ذي حق حقه ، ومن المعلوم أن المسلمين أعلى مكانة ومرتبة عند الله عز وجل ـ فلا ينبغي أن يذلوا أنفسهم لغير المسلمين فيبدؤوهم بالسلام . إذا فنقول في خلاصة الجواب : لا يجوز أن يبدأ غير المسلمين بالسلام لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك ، ولأن في هذا إذلالاً للمسلم حيث يبدأ بتعظيم غير المسلم ، والمسلم أعلى مرتبة عند الله ـ عز وجل ـ فلا ينبغي أن يذلّ نفسه في هذا . أما إذا سلّموا علينا فإننا نرد عليهم مثل ما سلّموا . وكذلك أيضاً لا يجوز أن نبدأهم بالتحيّة مثل أهلاً وسهلاً ومرحباً وما أشبه ذلك لما في ذلك من تعظيهم فهو كابتداء السلام عليهم " ( مجموع الفتاوى 3/33) وإذا كانت هناك حاجة داعية إلى بدء الكافر بالتحية فلا حرج فيها حينئذٍِ ، ولتكن بغير السلام ، كما لو قال له : أهلاً وسهلاً أو كيف حالك ونحو ذلك . لأن التحية حينئذ لأجل الحاجة لا لتعظيمه . انظر : "الموسوعة الفقهية" (25/168) . وقال ابن القيم رحمه الله تعالى في "زاد المعاد" (2/424) في ابتداء الكفار بالتحية : ( و قالت طائفة - أي من العلماء - : يجوز الابتداء لمصلحة راجحة من حاجة تكون إليه ، أو خوف من أذاه ، أو لقرابة بينهما ، أو لسبب يقتضي ذلك ) اهـ . والله أعلم . الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)[/B][/QUOTE]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 09:43 AM

معتز القريش
<aمعتز القريش
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 11254

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ المحترم / ياسر الشريف

    تحياتي واحترامي


    Quote: أرجو أن تفكر مليا في صورة التناقض الذي حاولت الأخت رندا أن تنبهك إليه في البوست بأدناه.. المسيحيون ليسوا هم فقط الأوروبيون وإنما هناك مسيحيون عرب ومسيحيون سودانيون..


    اذا كانت الأخت المحترمة رندا حاتم

    لا تستطيع التفريق بين هذه وتلك فلا يدعني إلا أن أجيبها

    بنفس اجابتها

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    والقارئ ليس غبيا.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 09:58 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 05-15-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: معتز القريش)

    اتمنى ان اجد اجابه اذا لم يكن لديك مانع .....

    ما الذى يجعلنا نجاملهم ونتعاطف معهم ونتبادل معهم العلاقات الاجتماعيه الرائعه .. ويحرم علينا التعامل معهم فى امور الثقافه وتبادل الفكر والعلم؟؟؟؟؟


    ما هو سبب التحليل فى العلاقه الاولى .. وسبب التحريم فى العلاقه الثانيه ؟؟


    ارجو الافاده .......


    تحياتى ......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 10:25 AM

معتز القريش
<aمعتز القريش
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 11254

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Randa Hatim)

    Quote: ما هو سبب التحليل فى العلاقه الاولى .. وسبب التحريم فى العلاقه الثانيه ؟؟


    ارجو الافاده .......


    أنت أذكي من أن اجيبك أنا ؟؟

    وأكاد أجزم أنك تعرفين الفرق ؟؟

    لماذا الرسالة الثانية لمحمود محمد طه بالذات ؟

    وهم قوم لا يؤمنون حتى بالرسالة الأولى لمحمد (ص) .

    لا أتجرأ واقول في حضرتك (لأنها تهدم الرسالة الأولى)

    وهنا يكمن قوله تعالى (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ)

    فإن اللبيب لبالإشارة يفهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 10:25 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: معتز القريش)

    الأخ معتز،

    هل ترى مواددة المسيحيين بحسب ما يراه بها الشيخ إبن عثيمين وبحسب الفهم المغلق للحديث النبوي الشريف أم أن هذا الرأي بحاجة إلى نظر منك؟؟ إذا لم يكن بحاجة إلى نظر منك فكف عن التناقض.. وإذا فهمت أنه بحاجة إلى نظر فاعلم أن ذلك مقصود الدين في جوهره الذي ما الشريعة الإسلامية إلا طرفه الذي ناسب الحالة في القرن السابع والقرون الماضية..

    ولك سلامي..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 10:37 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 05-15-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: لماذا الرسالة الثانية لمحمود محمد طه بالذات ؟

    وهم قوم لا يؤمنون حتى بالرسالة الأولى لمحمد (ص) .

    لا أتجرأ واقول في حضرتك (لأنها تهدم الرسالة الأولى)



    وما ادراك بسوء نواياهم فى هذا العمل بالذات .... هل انت تعلم الغيب ... فمثلا البابا يوحنا بولس الذى توفى يشهد له الكل مسلمين ومسيحيين بحبه للسلام ودعوته له .... وكان يدعو للتثقف الدينى والسلام بين الاديان ... فما الذى يمنع ان تكون ترجمة هذا الكتاب اتت من هذا المنطلق؟؟ ولماذا لاتتحرى فربما هنالك كتب اخرى ترجمت تحت اشرافهم وتتعلق بمواضيع اخرى مما ينفى هذه الشبهه.

    ولماذا يدخل هذا العمل بالذات تحت نص الايه " وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ"

    ولا يدخل تحت نص الايه " لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ"

    وعن اى لبيب وعن اى اشارة تتحدث؟؟؟ حينما يكون الامر اتهاما بهدم الدين والتآمر عليه .. يجب حينئذ تحرى الامر والاثبات بالبينه لا بالاشارة .......


    تحياتى .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2007, 10:38 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    معتز سلامات،

    قولك :


    Quote: لماذا الرسالة الثانية لمحمود محمد طه بالذات ؟

    وهم قوم لا يؤمنون حتى بالرسالة الأولى لمحمد (ص) .

    لا أتجرأ واقول في حضرتك (لأنها تهدم الرسالة الأولى)


    ولكنهم قد ترجموا الكتاب وعرفوا أنه يقول أن محمدا صلى الله عليه وسلم هو رسول الرسالتين.. فوجدوا فهما للإسلام بعيدا عن العقول التكفيرية التفجيرية فأرادوا أن يخبروا به قومهم بلغتهم.. إن مستقبل الإسلام هو في التعارف وليس في التناكر.. وصدقني أن الإسلام بمستوى الشريعة وقتال الكفار ليس له أي مستقبل.. هل سمعت بأن أكاديمية الملك فهد في لندن قامت بحذف بعض المواد التي لا تشجع على المحبة والسلام من منهجها.. وأن السعودية اضطرت كذلك لتعديل مناهج دراسة الدين حتى لا تخرج أناسا بعقليات التكفيريين الإرهابيين..
    يا معتز الناس ماشين لي قدام وإنت ماشي لي ورا.. الله يفتح علينا وعليك يا أخي..
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2007, 01:56 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    ...
    <a href="http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=post&board=3&msg=1171269635&rn=1" target=_self>رغم أنفك أيها الطيب مصطفى!! الأستاذ محمود باقٍ في قلوب الطيبين الأحرار!!
    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2007, 09:59 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 8029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في الصحافة.. قضية الأستاذ محمود لماذا يصمت الجميع عنها؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    لماذا؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de