منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-24-2017, 04:02 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله

03-05-2008, 06:42 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله

    أنقله إلى هنا لأن البوست الأصلي أصبحت مداخلات الأعضاء لا تظهر به.. مع


    Quote: رداً على د. محمد وقيع الله
    أحلام وقيع الله التي تحققت ..!!


    خالد أبواحمد [email protected]
    صُدمت كما صُدم غيري من الصورة التي أعتبرها قبيحة تلك التي ظهر بها د. محمد وقيع الله والتي لا اعتبرها ذلة قلم بل هي مكمن الداء للكثير من دعاة التبصر، الذين يرون أن علومهم النظرية التي تلقوها تجعلهم على بصيرة من أمور الحياة أكثر من غيرهم، ولو كان الاخرين قد اعتمدوا على التجربة بالبرهان والدليل العملي بعيدا عن التنظير.
    كنت أضع في ذهني صورة جميلة للغاية عن د. محمد وقيع الله ولو أنني لم ألتقي به إلا مرات قليلة وعلى عجالة أيام فترة التنظير للحركة الاسلامية في منتصف الثمانينيات وكنت أقرأ له كثيراً عندما يكتب عن الفكر الإسلامي،وتشدني مقالاته الرصينة، ولا زلت استمتع بها بين الفينة والأخرى أطالعها عبر موقع الجالية السودانية بالولايات المتحدة الأمريكية.
    وفي فترة من الفترات أيام الديمقراطية الثالثة كانت هناك أقوال تتداول داخل مجتمعات الحركة الإسلامية مفادها أن د. حسن الترابي سئل ذات مرة عن خليفته في قيادة الحركة، وتقول الرواية أن الترابي قال "محمد وقيع الله- التجاني عبد القادر- أمين حسن عمر"، وفي رواية أخرى قيل "أحمد عثمان مكي قائد ثورة شعبان عليه رحمة الله ومغفرته- محمد وقيع الله – المحبوب عبد السلام" وهنالك روايات أخرى، والشاهد في المسألة أن اسم محمد وقيع الله ورد في كل الروايات المتداولة الأمر الذي جعل له حظوة واحترام القاعدة له وتقديره، ونحن السودانيون جميعنا نحتفي بالعُلماء وأهل الذكر، ونطرب لمطالعة إنتاجهم الفكري والأدبي مثلما أطربتنا من قبل مقالات مالك بن نبي ومحمد عبده والإمام حسن البنا إلخ، وقبل عقود من الزمان كان هذا الإنتاج له قيمته الفكرية والحضارية ولعب دوراً كبيراً في فتح الآفاق نحو التزود بالعلم وبالمزيد من التفكر والتأمل في هذا الكون العجيب.
    المهم كان محمد وقيع الله يمثل بالنسبة للشباب الإسلامي القدوة الحسنى والأمل المُرتجى، وشخصي الضعيف سعدت أيما سعادة لكون واحداً من نخبة الإسلاميين الشباب يتزود بالعمل من الجامعات الأمريكية والغربية بحيث يُصبح رصيداً للحركة الإسلامية مع باقي الكفاءات والكوادر التي تقود دولاب العمل الإسلامي، لكني لم أتوقع ألبته أن أفجع في محمد وقيع الله هذه الفجيعة،لكن..
    ولكن هذه تقطع القلب .. وتهده هداً..!
    وعندما جاءت مساجلة د. وقيع الله مع د. الأفندي سقط في مخيلتي ذلك (المثال) الجميل والذي كنت أحبه وأترقبه كلما أصدر نتاجاً،،، مقالاً كان أو محاضرة تتداولها المجتمعات بالرصد والإعجاب والمفاخرة.
    ولكنه سقط تماماً مثل أصنام كفار قريش، كانوا يصنعون التماثيل من العجوة، وعندما يجوع أحدهم يأكله ويسد به رمقه، أو صنماً من الخشب عندما تضيق به الدنيا يكسره ويرفسه رفساً برجليه..!.
    كنت أقرأ ردود د. محمد وقيع الله باندهاش شديد وما فيها من سب وشتيمة وهمز ولمز لا تليق أبدا بالعُلماء ولا بالسنوات الطويلة والعجاف التي قارع فيها وقيع الله المكتبات وأُمهات الكُتب والمراجع، وحقيقة لم يسقط في يدي بل في يد الجميع الذين أتوقع أن يكونوا قد صُدموا أكثر مني، وعندما يكون السب والشتم وعدم المصداقية ديدن العالم (بكسر اللام) فما شان ضئيلي المعرفة من أمثالي، ليته وقف عند سب وشتم (الأفندي) إذا به يُعدد خمسون انجازاً لحكم (الإنقاذ) ليس هذا فحسب بل طفق ينتقد مواقف الآخرين من القائمين على السلطة التي قال فيها من لم يقله مالك في الخمر..
    ومبعث الألم هنا أنني يوما ما كنت أظن و(أن بعض الظن اثم) أن الاسلاميين أكثر من غيرهم إعمالاً لأدب الحوار تنزيلاً لكل معاني الدين القيم على أرض الخلافات، لكن للأسف بالدليل العملي سقطت لدي هذه النظرية وخاب ظني تماماً خاصة في مرحلة الخلافات فيما عرف بالرابع من رمضان، ثم جاء د. محمد وقيع الله ليؤكد أنه حتى قادة الشباب من المفكرين هم على الدرب سائرون ومُقتدون..!!
    ويوماً ما تابعت بسعادة غامرة مساجلات تحلت بالأدب الرصين والاخلاق الاسلامية الحقة في حوارات جمعت د.منصور خالد والاستاذ محمد ابوالقاسم حاج حمد عليه الرحمة والمغفرة، تعلمت منها الكثير من القيم والمبادئ، ثم تابعت مساجلات اخي العزيز المرحوم طه أبوقرجة مع د. خالد المبارك وما اتسمت به من أخلاق رفيعة في أدب الحوار، ثم أصبحت أقرأ لـ د. الطيب زين العابدين و للاستاذة أبوبكر القاضي و كمال الجزولي والحاج وراق وعثمان ميرغني، وجدت واقعية وأدب حقيقي في التناول جاء به الاسلام، لكنني لم اتوقع أبدا أن تكون هنالك مساجلة لـ د.محمد وقيع الله بهذا المستوى من الانحطاط بل الحقد والكراهية على كاتب عالم ومفكر بسبب أنه انتقد النظام نقد موضوعي وبأدب اسلامي رصين، ولم يجنح إلى الشتيمة والهمز واللمز.
    لا أحمل كراهية ضد الأخ محمد وقيع الله ولا أعتبر نفسي في هذا المحك مُنافساً له فهو رجل قد رزقه الله تعالى ويسر له الدراسة وتلقي العلوم حتى نال درجة الدكتوراه وهنيئاً له بذلك، أما العبد الفقير لله لم أنل حظاً من العلم الأكاديمي كما أوتي وقيع الله، والآن أسابق الزمن مع أولادي لتلقي العلم، لكنني أفتخر بتجاربي في الحياة وخبرتي الطويلة في المجال الإعلامي والحمد لله التي بلغت قرابة الربع قرن من الزمان، واعتبر نفسي استفدت من الحركة الإسلامية أكثر بكثير من أخي وقيع الله لأن تجربتي هنا تجربة متكاملة نظرية وصقلت بالعمل في ظل (الإنقاذ) التي عصفت بنا في كل أرجاء السودان شرقاً وغرباً وجنوباً وشمالاً وهذا فضل من الله لا يُقدّر بثمن، ونلت معرفة لم ينلها الأخ وقيع الله، فكل دراسته الأكاديمية المرتبطة بجوانب الفكر الإسلامي ما هي إلا تجارب نظرية فقط، مهما وصل صاحبها من علوم نظرية لا يمكن باي حال من الأحوال أن يصل للنتائج التي وصلنا إليها نحن الذين عشنا فترة التنظير والتطبيق، وشاهدنا بأم أعيننا مخازي ومآسي وكوارث التطبيق.

    السقوط المدوي
    والدكتور محمد وقيع الله في موقفه من تقييم نظام (الإنقاذ الوطني) مثل ذلك الطالب الذي غاب عن الدراسة سنوات طويلة ثم رغب آخيراً في مواصلة دراسته لكن مع دفعته الدراسية، وأصر إصراراً شديداً على أن يمتحن معهم ففعل لكنه سقط سقوطاً مدوياً..!!
    شخصياً أحسب أن الحركة الإسلامية في السودان مدرسة كبيرة نال كل منا نصيبه من المعرفة حسب استعداده الشخصي وميوله والبيئة التي عاش فيها، لكن أخينا محمد وقيع الله غاب عن هذه المدرسة سنوات طويلة وحضر معنا مرحلة من مراحل التنظير، وقبل مرحلة التطبيق بكثير غادر السودان ولم يعش معنا مراحل الابتلاءات ولا مراحل الفتن، وجاء مُؤخراً في مرحلة السقوط والانهيار لمبادئ الحركة، يُريد أن يغالط الحقائق والواقع والمنطق والشواهد التي لا ينكرها إلا عليل سقيم، وكان يكفيه فقط أن يذهب الى تجمعات جرحي الحرب من ضحايا الألغام يدرك حجم الأسى وحجم ما وقعت فيه (الانقاذ) وكان يكفي محمد وقيع الله أن يذهب الى منظمة الشهيد ويفتح الملفات ليعرف الأعداد الحقيقية لضحايا الحرب في السودان من الكفاءات والخبرات ومن طلبة الجامعات في كل التخصصات ليدرك بوعي كامل حجم الدمار والخسارة التي اوقعتها (الانقاذ) في السودان.
    وعندما يُعدد الأخ وقيع الله انجازات (الإنقاذ) المادية فإنه لم يأتي بجديد ولم ينكر أي من المعارضين للحُكم هذه (الانجازات) المادية التي أبعد ما تكون من جوهر ما جاءت به الحركة بعد الانقلاب المشئوم في 1989م، كما انه ليس من المنطقي أن نُحاكم النظام بالانجازات التي ذكرها وقيع الله، حتى الانجازات التي تحدث عنها وقيع الله إذا تطرقنا فيها إلى التفاصيل سنثبت الكثير من الأخطاء والعواقب المستقبلية التي تحيطها والقنابل المؤقوتة في أكثر من مكان، لكن السودانيين يحاسبون النظام بالنهج الذي جاء به، وبالبرنامج الذي أعلنه من خلال حركته اليومية في الإعلام والعلاقات الدولية والدبلوماسية، كما لم يكن في حسابات الذين اجتمعوا في ذلك الشهر من العام 1989م ليقرروا ما إذا كانت ساعة التغيير حانت أم لا أن يضعوا الانجازات المذكورة في حساباتهم، أبداً كان الهم الكبير يتلخص في (التمكين لدين الله في السودان)، وقد طالع القُراء مقالات محمد وقيع الله التي عدّد فيها انجازات النظام انه هرب بشكل واضح وجلي من التطرق إلى نتائج الحكم في تردي الأخلاق وانتشار الدعارة بكل أنواعها والجريمة المنظمة، والزيادة الفلكية في أعداد المصابين بالإيدز (الآن يعقد في العاصمة الخرطوم مؤتمر دولي يبحث مشكلة انتشار المرض في السودان) وانتشار المخدرات بين طلبة الجامعات، والازياد الخطير في معدلات الطلاق، والهجرة الى الخارج، وهرب د. محمد وقيع الله هروب النعامة من الملفات التي تتحدث عنها الصحافة السودانية في ذات الايام التي كان صاحبنا يدبج في مقالاته مُعدداً إنجازات دولة بني أمية في السودان، هارباً من ملف (الأطفال مجهولي الوالدين) وموتهم بالعشرات يومياً ودفنهم بعيداً عن الأعين.
    انجازات (الإنقاذ)
    تحدث وقيع الله عن انجازات النظام على محيط (التدين) والارتقاء بالإنسان السوداني، هذا هو المحك الحقيقي لكنني هنا لا بد أن أقدم مختصراً للدروس العملية التي غاب عنها الأخ وقيع الله سنين عدداً، وشخصي صحفي وإعلامي وحركي غصت في أعمق مؤسسات الحركة الإعلامية والجهادية والتنظيمية، الأمر الذي يؤكد أن ما أقوله ليس أكاذيب ولا إملاءات من أحد انما أحداث عشتها لحظة بلحظة.

    التجاوزات الإنسانية وانتهاك التشريعات الإسلامية والدولية..!!
    كل السودان عاش سنوات الحديث عن تمسك الحكومة بالإسلام بل والدفاع عنه من كيد المتربصين، لكن من خلال معايشة في "مؤسسة الفداء للإنتاج الإعلامي" كمعد للبرنامج التلفزيوني الشهير بدأت تتكشف لي من خلال الأشرطة الخام التي كانت تأتينا من مناطق القتال ما لا يمكن أن يتصوره عاقل، و تحديداً من أحد الأشرطة الخام التي جاءتنا من منطقة شمال أعالي النيل متحرك (هدير الحق) عندما دخلوا منطقة شالي في النصف الثاني من التسعينات وهرب جنود الحركة الشعبية كان هناك طفل في الـ 14 أو 15 من عمره لم يتمكن من الهرب قاموا بقتله مع صيحات التكبير والتهليل وتم قتل كل الأسرى الذين كانوا داخل المعسكرات، وكان الشريط الخام يحتوي على مشاهد ليس لها أي علاقة بمن يدين بالإسلام ديناً، وعندما كنت أشاهد الشريط لفت بي الدنيا وكنت أحسب نفسي في كابوس لكنها كانت الحقيقة، علماً أن الأشرطة التي كانت تصلنا من مناطق القتال لا يشاهدها إلا مُعد الحلقة والمخرج، ويمنع منعاً باتاً للآخرين مشاهدتها لما فيها من تجاوزات.
    وفي الكثير من الأشرطة التي كانت موجودة في مكتبة المؤسسة كانت مشاهد دخول القوات الحكومية إلى بعض القرى في جنوب السودان منظراً لا يمكن أن يُنسى من ذاكرتي أبداً، حيث يتم حرق البيوت المصنوعة من القش في مشاهد همجية وأحياناً يكون هناك بشر داخل هذه البيوت وتسمع صراخ العساكر وهم في حالة هستيريا ويطلقون النار عشوائياً، لا يمكن أبداً أن يكون ذلك إسلاماً مهما كانت المبررات، وضرب القرآن الكريم والحديث النبوي الواضح عرض الحائط إذ يقول النبي الأمي صلى الله عليه وسلم:
    "لا تغدروا ولا تغلوا ولا تقتلوا وليداً ولا إمرأة ولا شيخاً فانياً ولا مُنعزلاً بصومعته, ولا تحرقوا نخلاً ولا تقطعوا شجراً ولا تهدموا بناء"، لكنهم يا رسول الله عليك أفضل الصلاة وأتم التسليم فعلوا أكثر من ذلك بكثير...
    المؤسسة نفسها (ساحات الفداء) تعج بالفساد المالي والإداري وكان يرأس مجلس إدارتها الوزير الحالي أسامة عبد الله محمد وزير الدولة بالري المسئول الأول عن خزان مروي، ويديرها مدير مكتب المؤتمر الوطني بالقاهرة حالياً كمال حسن علي، وكان نفر من السُراق يلعبون بالمال لعباً باعتبار المؤسسة فوق الجميع، والكُل يخاف منها حتى رئاسة الجمهورية كانت تخشى سؤال القائمين على أمر المؤسسة خوفاً من ردة الفعل، حيث كان القائمين على المؤسسة يذكرون للبعض أن (ساحات الفداء تابعة لأمن الثورة) وكان البعض يقول (ساحات الفداء تابعة لإبراهيم شمس الدين) في حين أن المرحوم العقيد إبراهيم شمس الدين نفسه كان يتحفظ على ما يحدث في المؤسسة من تصرفات ومن ألاعيب.
    ويوماً ما كان لدي عمل مع الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اللواء آنذاك عبد الرحمن سرالختم باعتباره المسئول عن التوجيه المعنوي وكان اللقاء بخصوص إنتاج حلقة خاصة بمناسبة عيد الجيش الذي يحتفل به سنوياً في 14 أغسطس، وبعد الانتهاء من الحديث والنقاش حول الحلقة، قام سرالختم بإغلاق باب مكتبه فقال ليّ ضاحكاً ( وهو الآن حي يُرزق) " ياخي بكل الصراحة أنا عاوز أعرف إنتو تابعين لمنو..؟؟" فضحكت ولم أرد، فكرر سؤاله مرة أخرى "إنتو تابعين لمنو ومن حقي أن أعرف انتو تقوموا بشغلنا ونحن سعيدين بذلك لإمكانياتكم الضخمة وعملكم المُتقن، وانا ما عارف انتو مدنيين ولا عسكريين، لكن قول لي انتو مع سعادة إبراهيم شمس الدين..؟؟ ولا تابعين للتنظيم؟؟"، ومن هنا يدرك القاري كيف أن القائمون على المؤسسة كانوا يلعبون على ضبابية أيلولة المؤسسة، وهذه المسألة كانت تعود بالفائدة على هولاء من كل النواحي الاجتماعية والأدبية والمالية.
    فعلاً كانت أسئلة عبدالرحمن سرالختم وجيهة للغاية وقد لا يتصور المرء المنصب الكبير للناطق الرسمي والمكانة الكبيرة التي يتميز بها ومدير المكتب برتية عميد والموظفين العسكريين بالرتب العالية، ورتبة لواء في الجيش السوداني ليس بالأمر الهين، كونه لا يعلم شيئاً عن جهاز إعلامي كبير يتقمص دور إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، وليس له أي سلطان عليه، والميزانية كانت مفتوحة ويتم شراء الأجهزة من دبي بدون مناقصات، وقد أثري مجموعة من ثلاثة أو اربعة أشخاص ثراءً كبيراً بسبب موجات الشراء العشوائية، وتم نشر كل ما يتعلق بالفضائح المالية، ولا حياة لمن تنادي ذلك لأن الفساد انتشر في السواد الأعظم من دولاب الدولة، فيما مؤسسات الحركة (الإسلامية) بعيدة كل البعد عن الرقابة المالية، ليس هذا فحسب بل مؤسسة مثل (ساحات الفداء) يخاف منها الكثير من الناس، الأمر الذي جعل وزارة المالية تصرف للمؤسسة شهريا مبلغاً كبيراً بدون وجه حق، في حين أن الامكانيات التي تزخر بها المؤسسة يجعلها داعمة وليس تتلقى الدعم، لا رقابة مالية ولا إدارية والمسئول الأول من المؤسسة أحد (رجالات) علي عثمان محمد طه ومرفوع عنه القلم..!!

    دولة العدل الرشيدة..!!
    وقد لا يصدق المرء أن القائمين على هذه المؤسسة هم أنفسم القائمين على أرواح أبناءنا في معسكرات الخدمة الالزامية، فمجموعة من رجال المستقبل طلاب على وجه الجامعات ماتوا ضرباً مبرحاً داخل معسكرات الخدمة (الوطنية) الإلزامية، وعندما ذهبت إحدى أسر الضحايا إلى وزيرالعدل تشتكي القوات المسلحة بعد أن أكد تقرير الطبيب الشرعي د.عبد الله عقيل بمشرحة مستشفى الخرطوم أن الوفاة كانت لنتيجة ضرب في أماكن مختلفة من الجسم، قال لهم وزير العدل آنذاك (عل محمد عثمان ياسين)" أذهبوا أن القوات المسلحة مؤسسة سيادية لا أحد يستطيع محاكمتها".
    اخي وقيع الله التقرير الطبي موجود والشهود موجودين والدكتور الطبيب الشرعي عبد الله عقيل سوار موجود، ليس قضية واحدة بل قضايا كثيرة..!! هذه دولة الإنقاذ التي تدافع عنها وتطلب وُدها..!!
    كلما أسرد هذه الواقعة أتذكر نفسي وأنا انشد وأهتف باندفاع الشباب
    لا أبالي لا أبالي انني شعبُ رسالي********** قد تربى بين قرآن وساحات القتال
    مسلم قالت جموعي لست بعثي لا شيوعي *** عانقت أصلي فروعي رافضاً أي انفصال
    سوف نبني بالعقيدة دولة العدل الرشيدة****** لا دويلات عديدة شيدت فوق الرمال
    قد عشقت البندقية هاتفاً عندي قضية ******سحق حزب الماركسية انه حزب ضلالي
    وقد بان أن كل ماكانت تخالفه الابيات أصبح واقعاً..
    السودان وقد أصبح دويلات عديدة- انفصل عن كل تجاربه السياسية السابقة وعن محيطه الاسلامي بهذه التجربة التي لا يمكن أبداً أن نجد لها وصفاً يمكن ان يليق بما فعلته في السودان- حزب الماركسية الشيوعي السوداني ما أظن أنه اذا استلم الُسلطة يوماً أن يفعل في السودان ما فعلته (الانقاذ) وأهم شئ أنه سوف لا يتاجر بالدين ولا يرفع شعار الاسلام، وأن البندقية التي استخدمتها الحركة الاسلامية لم تجلب لنا إلا الدمار والقتل والابادة الجماعية التي أصبحت وصمة عار في جبين الحكم وهو يتحدث ويرفع شعار الاسلام، وقد بان واضحاً أن القضية هي الانتصار للنفس وقد سادت عقلية (التكويش) وقريباً ستظهر العقارات التي تم شراؤها في تركيا وفي ماليزيا، حتى زوجة الرئيس الجديدة أصبحت تنافس كبار التجار في العاصمة وقد تم إعطاؤها مشروع صالات وقاعات كبيرة لعدد من الجامعات، ثو قامت بشراء منتجع كبير في إحدى دول النمور الآسيوية، وبعد أن كانت محبوسة بين جدران بيوت جهاز الأمن بالقرب من المطار أصبحت ست أعمال كبيرة تتحدث بالارقام الكبيرة، فيما تم إعطاء أصغر أشقاء الرئيس رخصة لتصدير الماشية السودانية التي أصبحت حكراً على أشخاص بعينهم.. رحمك الله أخي عثمان حسن البشير طبت في علياءك بًعداً عن أكل السحت وقد كنت تقود الموتر (السوزوكي الأسود) وتجتهد في تعليم الناس قراءة (القرآن الكريم) وتحتفل وتسعد عندما تجد الجميع قد جلس على الأرض وبدأت التلاوة وزرفت الدموع الحرى محبة في الحبيب المصطفى.

    فساد المهندس..!!
    وثالثة الأثافي أن (المهندس) المدير العام لمجموعة شركات أحد البنوك السودانية المشهورة قد أفسد فساداً ليس له نظير في تاريخ السودان، وقد كُنا في الوسط الصحفي في فترة ( 1994-1998) نتبادل وثائق فضائحه المالية ونحن صحفيي الحركة (الإسلامية) نعرفه جيداً ونعرف الفاسدين معه وعندما أصبحت المسالة حديث كل مجالس الحركة الإسلامية قررت أحد الجهات وضع حداً لفساد الرجل المهندس فتم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، وأعرف شخصياً رئيسها وقدم ملف الفساد بالأدلة إلى ديوان الثراء الحرام وأثناء البحث والتقصي ودراسة القضية جاء وفد من جهة عليا وطلب ملف المهندس الفاسد وعرّف أحدهم نفسه بأنه مرسل من (رئاسة الجمهورية) لاستلام ملف فساد الشخصي المعني بل قام بتأنيب القائمين على أمر الديوان على فعلتهم ونيتهم في محاسبة الرجل.. وإلى هذه اللحظة لم يُقدم الرجل للمحاكمة أما مجموعة البنك فقد راحت في خبر كان، هذه قصة يعرفها كل قيادات وأعضاء الحركة الإسلامية وكل المنتمين للمؤتمرين الوطني والشعبي..!!.

    هذا قليل من كثير..!!
    هرب وقيع الله هروباً مخزياً عن ملفات الفساد المالي ووهنا أقتبس فقرة من مقال الاستاذ أسامة بابكر حسن في رده على وقيع الله "فطوال عمرنا هذا لم نسمع بأي مسئول، صغيراً أو كبيراً في حكومة الإنقاذ وقف أمام محكمة في أي قضية، بينما وقف الإمام العظيم أستاذ الإنسانية علي بن أبي طالب الذي منحهالرسول (ص) صفة " أقضى الناس" أمام قاضي دولته في خلاف مع يهودي على درع، والإمام يعلم كذب اليهودي في دعواه، لكنه وقف أمام القاضي لكي تنتظم ثقافة العدل المجتمع ليثبت في المجتمع حديث الرسول (( الناس سواسية))، ولكن حدث ذلك في أمريكا في عهد كلينتون الذي لا يحكم بالإسلام ووقف حاكم أكبر دولة في العصر الحديث أمام المحكمة وهو لم يضع قانوناً للحسبة شرط به أئمة المساجد آذان الناس تنظيراً".!!
    أطفال جيش الرب
    بطبيعة الحال أن كل الذين شاركوا في الحرب اللعينة التي قتل فيها السوداني أخوه (السوداني) سواء في جنوب، أو في شرق أو غرب السودان، تمر عليهم الكثير من الذكريات المؤلمة، أنني شخصيا أشعر بتأنيب ضمير شديد عندما كنت في جنوب السودان في ديسمبر من العام 1995م فيما يعرف برد الهجوم الذي أطلقت عليه الحركة الشعبية (الأمطار الغزيرة) هذه العملية العسكرية الكبيرة والتي قتل فيها المئات بل آلاف السودانيين من الجانبين، تختلف عن كل العمليات العسكرية في جنوب السودان لما فيها من مفارقات وتجاوزات إنسانية، تجعل من الهدف الكبير للحرب ضد (المتمردين) علامات استفهام كبيرة متمثلة في الموقف اللا إنساني للحكومة السودانية إذ استعانت لفترات طويلة بجيش الرب اليوغندي الذي يتزعمه المتمرد اليوغندي جوزيف كوني وهذا الجيش للأسف استعان بمشاركته إلى جانبنا بحوالي الألف طفل من مجموع 2000 طفل كان موجودين تحت قيادة جيش الرب في المنطقة الاستوائية، والأطفال اليوغندين التابعين لجيش الرب الذين كانوا معنا في ذلك اليوم تبلغ أعمارهم ما بين الثامنة والرابعة عشرة عاماً من الجنسين، وبالكاد تميز الذكر من الأنثى.
    كانت لحظات محزنة وشعرت فيها بالألم النفسي لوجود هولاء الأطفال معنا في مكان واحد وكان منظرهم يُدمي القلوب وهو يحملون الآليات والأسلحة الثقيلة، ومهما يحاول المرء لا يمكن أبدا أن يصور هذه المناظر المرعبة، عشرات من الأنفس البريئة كانت تطوف حولنا في مساء يوم بارد استعدادا للهجوم على أكبر معسكرات (الحركة الشعبية) في الميل 72 في طريق مدينة نمولي الحدودية مع يوغندا تحديداً يوم الأربعاء الموافق 12 ديسمبر 1995م، أطفال في سن البراءة الواحد منهم يحمل فوق طاقته وما زنته 40 كيلو جرام أو أكثر من العتاد العسكري الثقيل وصناديق الذخيرة، والذين حملوا مثل هذه الصناديق يعرفون كم هي قاسية الحمل في مسيرة قد تبلغ الساعات الطوال، وأحيانا اياما من السير في الطرق الوعرة، والرطوبة العالية حيث تتبلي الملابس تماما مما تُصيب المرء بالإعياء وفي الغالب التهاب الصدر و المفاصل الذي يعيق الحركة، وهذا ما حدث لي شخصيا، فكيف بالأطفال، بينما هي في الخفاء وهناك على بعد 72 ميلا من عاصمة جنوب السودان
    ... يا إلهي.. انه أمر فظيع..
    مهما أحاول لا يمكن أن أصور شكل الدموع الجافة على وجوه الصغار لا أجد لذلك سبيلا، ولم يكن هناك جنودا كبار السن وهولاء لا يتعدون العشرين من بين المئات من الجنود (الصغار) يساقون كالقطيع تماما يشهد الله على ذلك، وعلى بعد كل مائة (طفل) هناك جندي يوغندي يحث الأطفال بسرعة التحرك، و يضرب أحيانا الطفل في مؤخرته أو ظهره كي يستعجل ولا يبطي، في أجواء غريبة على عالم الطفولة، صوت الدبابات والمجنزرات وهي تتحرك إلى مكان قريب من بداية المعركة، مع صوت أجهزة الاتصالات اللاسلكية،، لحظات من التوجس والترقب والأوامر العسكرية من القادة هنا وهناك بالعجلة، وطقطقة الأسلحة الشخصية كل هذه الضجة تجعل المحارب يعيش في لحظات غريبة، والمحارب أو المقاتل قاب قوسين أو أدنى من الموت،، لحظات صعبة حتى على كبار السن،، فكيف بالأطفال الصغار الذين استخدمهم (الانقاذ) يا د. محمد وقيع الله..!!
    تصور يا وقيع الله كم هي مكلفة تلك الحملة التي اقامتها حكومة (الانقاذ) عندما تم خطف أطفال دارفور من قبل منظمة فرنسية..؟؟ تتذكر كيف أن الحكومة السودانية جيشت الإعلام والرجرجة والدهماء وتباكت على الأطفال والطفولة البريئة، وكيف أن التلفزيون السودان جند كل برامجه ضد المنظمة الفرنسية المسكينة لخطفها الأطفال..!!
    دارفور وأحداث تشاد
    د. محمد وقيع الله لم يعش معنا المرحلة العملية في حياة الحركة الإسلامية التي نعتبرها الميدان الحقيقي للكفاءة والانقياد لأوامر الدين الحنيف، ومرحلة التنظير كانت جميلة وزاهية ولكن ميدان العمل أظهر أننا ضُعاف أمام حقائق الحياة، نعم هناك انجازات مادية ولكنها لا تساوي شيئاً ألبته مع الكوارث والمآسي التي جلبتها (الإنقاذ) للشعب السوداني ومهما حدث من انجازات في نظره ونظر الآخرين لا يمكن أبداً رُؤيتها عندما ننظر إلى كارثة دارفور، أخي وقيع بكل الأمانة والصدق أن قادة (الانقاذ) هم الذين تسببوا في اندلاع شرارة مشكلة دارفور،كنت أعمل في صحيفة (دارفور الجديدة) ليس لي مصلحة في أن أكذب على النظام لكن الحقيقة الساطعة كالشمس أن الذين تذكر انجازاتهم عندما غرتهم الحياة الدنيا لم يتحملوا مطالبة الأهل في دارفور بحقوقهم، فقاموا بضربهم بالطائرات قاذفة اللهب وحرقت بيوتهم، وأظنك طالعت أحاديث د.علي الحاج في صحيفة (الصحافة) في اللقاء الصحفي وكيف أن عنجهية أهلنا الشماليين وعنصريتهم هي التي كبدتنا جميعاً ملايين الضحايا في الجنوب والغرب ومكنت من دخول القوات الدولية بلادنا..!!.
    ومن إنجازات (الانقاذ) التي تحدث عنها وقيع الله هي أن الشرخ بل الجرح الكبير الذي حدث في السودان بسبب مشكلة دارفور لا يمكن ألبته علاجه بالساهل ويحتاج لعقود من الزمان بعد حل المشكلة (إذا تم حلها)، ولدي الكثير من الاخوة الاعزاء من أبناء دارفور الذين راحت أسرهم ضحايا لمجازر القوات المسلحة السودانية على قراهم، أحد الاخوة قد وصل الى السويد من بعد معاناة ومطاردة من أجهزة الأمن السودانية الى تشاد ثم الى الكاميرون ثم الى فرنسا فالسويد واتصل بي من هنا بتوقيت مكة المكرمة الساعة الثانية صباحاً حكى لي كيف ان طائرات الجيش غارت على منطقتهم في غرب الجنينة وكان سارحاً مع الماشية وعندما رأي الطائرة في الجو تدق الارض بقذائفها جرى مسرعاً إلى منطقته ثم الى بيت فرأى والدته وشقيقاته على الأرض والدماء قد أغرقت المكان، وكان يحكي لي ويبكي بأعلي صوته ويسألني " أبواحمد انت عشت معنا هل نحن انفصاليين..؟؟" و"هل نحن أشرار يرسل أخواننا في الخرطوم الطائرات لتقتلنا..؟؟" كانت لحظات صعبة للغاية ولم أنم ليلتها ولم أهنى بالنوم منذ تلك المكالمة قبل أكثر من 3 سنوات.
    الآن في الوقت الراهن كل العالم أصبح يدرك بوعي تام أن الحكومة السودانية لا تريد حسم قضية دارفور، وقد كشفت التقارير الإخبارية أن أيادي حكومة النظام في أحداث شاد كانت واضحة جدا جداً وقد راح ضحية لذلك عشرات الأنفس البريئة، وعندما حاولت بعض الصحف نشر جزء بسيط جداً من معلومات خاصة بتدخل أيادي حكومية في أحداث تشاد تم اعتقال رُؤساء تحرير تلك الصحف، وأفرج عنهم بعد ضغوط شديدة من الحركة الصحفية في بلادنا وقد أصبحوا هم خط الدفاع الأول عن السودان وليس الحكومة التي تدافع عن انجازاتها.

    محاولة اغتيال مبارك في أثيوبيا 1995م
    من أكثر الفترات العصيبة التي مر بها السودان كونه يتهم لأول مرة في تاريخه الطويل بمحاولة اغتيال رئيس دولة مجاورة هو محمد حسني مبارك في أثيوبيا، وأتذكر أن الرئيس البشير ود.حسن الترابي كانا قد أقسما بالله قسماً غليظاً بأن السودان برئ من محاولة اغتيال الرئيس مبارك لكن المخابرات المصرية قد قامت بخديعة مخابراتية تم الكشف بعدها على الذين قاموا بالمحاولة من أكبرهم الى أصغرهم، وتم تصفية عدد من (الصغار) وفي وضح النهار، وقد كسبت مصر (أخت بلادي) معركتها ضد السودان التي استمرت آلاف السنين وانتصرت آخيراً حيث وضعت السودان في (مُخباها) بالمعنى البحريني وفي (جيبها) بالمعنى السوداني تلعب به كما تشاء، وبسبب محاولة الاغتيال هذا نالت مصر ما لم تنله من السودان لآلاف السنين وهي الآن تدافع عن السودان دفاعاً مستميتاً وقد وُهبت الأرض في الشمال وأدخلت شركاتها العقارية للعمل في السودان (عايرة وأدوها صوت) لتبني لنا المباني الفخمة الخدمية منها والعامة..!!.
    أحلامنا التي .....
    لا يستحي د. محمد وقيع الله عندما يقول أن "أحلامنا تحققت" ... يا الله.. يا الله....كم هذا الكلام مُقزز ومُبكي..إذن كان حلم وقيع الله كابوس في ليلة شديدة العتمة نام صاحبها نجساً والعياذ بالله ويمضي ويقول:
    "لكن الحركة الإسلامية ماضية تحقق إنجازاتها غير مبالية بهم كثيرا أو قليلا"،
    قد يكون قد تحققت لـ د.محمد وقيع الله كل أمنياته لكن أعضاء الحركة الإسلامية المنتشرين في كل بقاع العالم يؤكدون عكس ذلك تماماً فالانجازات لا تتعدى البترول الذي لم ينتفع به الشعب السوداني ولا من المؤمل ان ينتفع به في القريب، الخدمة المدنية وقد دُمرت تماماً فحتى درجة وكيل الوزارة أصبحت وظيفة سياسية بالتعيين السياسي وقد كانت هي المرجعية المهنية والقانونية في كل وزارة، وكان وكيل الوزارة دائما هو القبلة التي يتجه اليها الجميع في كل شئ، هو الأب والأخ والصديق والزميل وهو المسئول الأول الأب الروحي للجميع بدون فرز، أما وأن (الانقاذ) قد أحالت هذه الخاصية إلى الصالح العام، وأصبحت الوزارات تدار بالكذب والنفاق والتملق، والخدمة المدنية ليس بالشي الهين الذي نتقاضى الحديث عنه، فهي العمود الفقري للتطور البشري على مر العصور.
    وعن مشاريع التنمية حدث ولا حرج وقد بيعت كل المشاريع التي كانت تُوفر الغذاء للمواطنين (الرهد الزراعي- النيل الازرق- النيل الابيض – السوكي – الشمالية-إلخ).
    التجارة أصبحت فقط للموالين للنظام وكذلك التصدير والاستيراد لقادة النظام وأعضاء المؤتمر الوطني من العضوية النشطة سياسياً واقتصادياً، منظمات النفع العام جميعها للموالين، أما التي يقودها غير موالين للحكم توضع العقبات في طريقهم ثم لا يستمرون في العمل.
    الصناعات كذلك غالبيتها لأعضاء النظام خاصة القطاعات المؤثرة وهولاء تُوفر لهم التمويلات المصرفية وتزال أمامهم كل المعوقات.
    التعليم والتعليم العالي.. لا يحتاج مني لحديث فالكل يعلم والأمر جلي للعامة وباعتراف الكثير من المسؤولين في النظام.
    الدبلوماسية أيضاً كتاب فاضح مفتوح الكل قرأه ويكفي فصيحة قنصلية دبي فقط، وقد تحولت السفارات جميعها الى مراكز مخابرات في الخارج والعمل القنصلي ما هو إلا ديكور، والعقلاء من السودانيين في الخارج يعرفون حتى رتب الدبوماسيين الأمنية وتخصصاتهم الأمنية، والآن قد عرف السودانيين من خلال ما ينشر في الاعلام أن ضباط الأمن هم الذين يتولون منصب (القنصل) في غالبية سفارات السودان في الخارج.
    ومن هنا لا أرى أي انجازات غير استخراج البترول وتصديره، دون أن يرفع من المستوى المعيشي للمواطنين.
    لكن حلمنا في الدولة الاسلامية قد تحول إلى كابوس، بل أصبحت دولة مافيا اقتصادية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى.
    هذا الحديث يذكرني أحد الاخوة من الصادقين عندما كنا في انتخابات الإعادة في دائرة أمبدة 1988م بعد وفاة نائبها المرحوم صلاح الصديق المهدي كنا في مدينة امدرمان مستنفرين للعمل في هذا الدائرة التي تنافس فيها الشيخ صادق الكاروري من الجبهة مع أحد قادة حزب الأمة، وعندما كانت تأتي بنا الحافلة في منتصف الليل او الساعات الأولى في الصباح كان يحدثني أخي ويقول الظاهر قصة الدولة الاسلامية بعيدة جدا" وروحنا نتذكر الصحابة الأجلاء ثم شهداء الحركة أمثال عبدالإله خوجلي و حسن سليمان و عبدالله ميرغني والامام الهادي المهدي (تقبلهم الله في الخالدين)، فبكي أخي بكاءً كثيراً ، وحقيقة أن أشواقنا للدولة الإسلامية الحقة لا يمكن أن يصفها إنسان، فهي دولة العدل.. ودولة الدين.. دولة الرحمة.. دولة الصدق.. ودولة التسامح الديني، دولة نعيش فيها كلنا مسلمين ومسيحيين ويهودا ووثنيين في مكان واحد، نعم نختلف في عقائدنا لكن نحتمي ببعضنا البعض ونهرب من بعضنا لبعضنا البعض لا تفرق بيننا المناطق ولا الجهويات ولا القبليات ولا الكسب الدنيوي.
    ترى كم من الآلاف من كادر الحركة الذين خرجوا من النظام مبكراً عندما تأكد لهم أن النظام يسير نحو عكس ما كانوا يعملوا من أجله السنين الطوال..؟؟؟ ترى كم من الشباب الذين غادروا محطة (الانقاذ) وهربوا بدينهم من جحيم زيد وعبيد، نرى كم من الآلاف الذين قدمتهم الحركة في جنوب السودان ، مسيرة طويلة من الصديقين والشهداء الذين عافت أنفسهم نعيم الدنيا من شهداء 1973م إلى عبيد ختم البدوي وأحمد عثمان مكي ومحمد عثمان محجوب مرورا بالهيثم عبدالهادي الحسن ويوسف سيد والبادرابي والمنصوري وعلي عبدالفتاح، وعبدالله جابر وعبدالله بابكر، وحسين سرالختم وشقيقه خالد، والكثير من الذين لا يعرفهم د.محمد وقيع الله باعوا حياتهم رخيصة من أجل دولة العدل الرشيدة.
    ومن هنا أسأل الله للدكتور محمد وقيع الله أن تكون هذه شهادته لـ (الانقاذ) فيُبعث بها يوم القيامة يوم تصطف الخلائق جميعها أمام رب العزة والجلالة كل بمظلمته وذنوبه،حينها يكون الكثير من الناس في موقف لا يحسدون عليه، فشهادة للنظام الذي قتل الأبرياء في الجنوب وفي دارفور والشرق وداخل المعتقلات وداخل معسكرات الخدمة الإلزامية لا يمكن بأي حال من الأحوال إلا أن يكون من أهل الجحيم لأن ما قاموا به من مجازر حقيقة وليس إدعاء كاذب، كل الشواهد والأدلة ستقف أمام رب العالمين في يوم يخسر فيه الظالمين ومن أيدهم وساندهم.
    فإذا كنت قد دافعت عن (الانقاذ) كل هذا الدفاع (بالصح والكضب) فمن الذي يدافع عنهم يوم العرض..يوم الدين.. يوم الحساب،وإذا كان للنظام أقلامه وكُتابه وقنواته الفضائية تمجد كل أعماله وتصدق أكاذيبه فتذكر أخي د. محمد وقيع الله قول الله عز وجل وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء [ابراهيم:43،42]..
    وقوله سبحانه: أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى [القيامة:36].
    وقوله تعالى: سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ [القلم:45،44]. وقوله : إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته ثم قرأ: وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ [هود:102].
    وفي يقيني التام أن الظالم مهما مكث في كرسي الحكم يوما ماً سيطاله الحساب في الدنيا والاخرة والتجارب علمتنا ذلك من الديكتاتورصدام حسين الذي أصبح يمثل أكبر النماذج القريبة جدا لعالمنا ولواقعنا، وأمامنا قوله تعالى: وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ الشعراء:227
    هذه بعض من صفحات من تاريخ النظام المخزي كُتبت بصدق وبأمانة ويكفي أن كاتبها خارج السودان يعاني البعد عن الأهل وعن الأسرة، ويُعرف لدى الجميع في البحرين أنه أبعد الناس عن ممثلية النظام وحتى عن مقر الجالية، سبعة سنوات خارج الوطن..
    أتمنى من الاخ د. محمد وقيع الله أن يطالع هذه السيرة وان يسأل عن كاتبها وعن صحة ما كتبه
    وإذا ادعت الامور لكي أزيد فيما كتبت فسوف آتي لا محالة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2008, 06:45 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2008, 07:32 PM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 9016

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ ياسر الشريف ، لو تكلم كثيرا ممن ابتعدوا عن الانقاذ خوفا من تدنيس انفسهم ، لسمعنا ما يشيب له الولدان ، سمعت الدنيا كلها مقولة احد قيادات الشرطة على الهواء و فى تلفزيون الحكومة ، قال ان هنالك جهات قدم لها العديد من الملفات المتعلقة بالفساد ، الا ان قوانين الثراء الحرام لم تفعل ، فرد عليه احد متداخلين قائلا ( يا سعادتك عندك فى الشرطة كثيرين ممن اثروا بالحرام ، وقال المتداخل ، ابدا من ادارتك ).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 07:26 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: هجو الأقرع)

    الأخ هجو الأقرع.. كثيرون من أعضاء الحركة الإسلامية "سابقا" بدأوا يكتبون ولكن هذه الكتابة من أفظع ما قرأت.. وبعد حين لن يطول سوف تتم المحاسبة وسوف نسمع ونقرأ ونشاهد ما لا يمكن أن يخطر على بالك.. "وسوف ينتهي أمرهم بينهم".. فـ "الذي خبث لا يخرج إلا نكدا"..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2008, 07:32 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 10977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    إنهم حقاً " يفوقون سوء الظن العريض "

    سلامات عزيزي د. ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 02:08 AM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 19973

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ هجو

    هذه أرواح ناس
    وحقوق ناس
    وأعراض ناس

    أنتهكت بغير حق

    لم تسقط
    ولن تسقط

    وهي ثقيلة على من في قلبه إيمان حقيقي
    لا تجدي معها المغالطات والمماحكة
    التي كما وصفها الإفندي
    لا تقنع حتى الأطفال


    الباقر موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 02:36 AM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    "..أنني شخصيا أشعر بتأنيب ضمير شديد عندما كنت في جنوب السودان في ديسمبر من العام 1995م فيما يعرف برد الهجوم الذي أطلقت عليه الحركة الشعبية (الأمطار الغزيرة) هذه العملية العسكرية الكبيرة والتي قتل فيها المئات بل آلاف السودانيين من الجانبين، تختلف عن كل العمليات العسكرية في جنوب السودان لما فيها من مفارقات وتجاوزات إنسانية، تجعل من الهدف الكبير للحرب ضد (المتمردين) علامات استفهام كبيرة متمثلة في الموقف اللا إنساني للحكومة السودانية إذ استعانت لفترات طويلة بجيش الرب اليوغندي الذي يتزعمه المتمرد اليوغندي جوزيف كوني وهذا الجيش للأسف استعان بمشاركته إلى جانبنا بحوالي الألف طفل من مجموع 2000 طفل كان موجودين تحت قيادة جيش الرب في المنطقة الاستوائية، والأطفال اليوغندين التابعين لجيش الرب الذين كانوا معنا في ذلك اليوم تبلغ أعمارهم ما بين الثامنة والرابعة عشرة عاماً من الجنسين، وبالكاد تميز الذكر من الأنثى.

    كانت لحظات محزنة وشعرت فيها بالألم النفسي لوجود هولاء الأطفال معنا في مكان واحد وكان منظرهم يُدمي القلوب وهو يحملون الآليات والأسلحة الثقيلة، ومهما يحاول المرء لا يمكن أبدا أن يصور هذه المناظر المرعبة، عشرات من الأنفس البريئة كانت تطوف حولنا في مساء يوم بارد استعدادا للهجوم على أكبر معسكرات (الحركة الشعبية) في الميل 72 في طريق مدينة نمولي الحدودية مع يوغندا تحديداً يوم الأربعاء الموافق 12 ديسمبر 1995م، أطفال في سن البراءة الواحد منهم يحمل فوق طاقته وما زنته 40 كيلو جرام أو أكثر من العتاد العسكري الثقيل وصناديق الذخيرة، والذين حملوا مثل هذه الصناديق يعرفون كم هي قاسية الحمل في مسيرة قد تبلغ الساعات الطوال، وأحيانا اياما من السير في الطرق الوعرة، والرطوبة العالية حيث تتبلي الملابس تماما مما تُصيب المرء بالإعياء وفي الغالب التهاب الصدر و المفاصل الذي يعيق الحركة، وهذا ما حدث لي شخصيا، فكيف بالأطفال، بينما هي في الخفاء وهناك على بعد 72 ميلا من عاصمة جنوب السودان
    ... يا إلهي.. انه أمر فظيع..

    مهما أحاول لا يمكن أن أصور شكل الدموع الجافة على وجوه الصغار لا أجد لذلك سبيلا، ولم يكن هناك جنودا كبار السن وهولاء لا يتعدون العشرين من بين المئات من الجنود (الصغار) يساقون كالقطيع تماما يشهد الله على ذلك، وعلى بعد كل مائة (طفل) هناك جندي يوغندي يحث الأطفال بسرعة التحرك، و يضرب أحيانا الطفل في مؤخرته أو ظهره كي يستعجل ولا يبطي، في أجواء غريبة على عالم الطفولة، صوت الدبابات والمجنزرات وهي تتحرك إلى مكان قريب من بداية المعركة، مع صوت أجهزة الاتصالات اللاسلكية،، لحظات من التوجس والترقب والأوامر العسكرية من القادة هنا وهناك بالعجلة، وطقطقة الأسلحة الشخصية كل هذه الضجة تجعل المحارب يعيش في لحظات غريبة، والمحارب أو المقاتل قاب قوسين أو أدنى من الموت،، لحظات صعبة حتى على كبار السن،، فكيف بالأطفال الصغار الذين استخدمهم (الانقاذ) يا د. محمد وقيع الله..!!
    تصور يا وقيع الله كم هي مكلفة تلك الحملة التي اقامتها حكومة (الانقاذ) عندما تم خطف أطفال دارفور من قبل منظمة فرنسية..؟؟ تتذكر كيف أن الحكومة السودانية جيشت الإعلام والرجرجة والدهماء وتباكت على الأطفال والطفولة البريئة، وكيف أن التلفزيون السودان جند كل برامجه ضد المنظمة الفرنسية المسكينة لخطفها الأطفال..!!).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 05:03 AM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 09-05-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    فليرتفع صـــوت الضميـــــر الذي استيقـــــظ عله ينفخ الروح في ضمائر
    ميتــــــــة

    ستبدي لك الايام ما كنت جاهلآ ## وتأتيك بالانباء ما لم تزود

    يا لبشاعة هؤلاء الادعياء ويا لنفوسهم الميتة
    او علي قولة شكسبير:
    ( اين انت يا حمــــرة الخجل )
    تبآ لكم ايها القردة والخنازير
    وكل هذا قطرة من بحر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 09:13 AM

البحيراوي
<aالبحيراوي
تاريخ التسجيل: 08-17-2002
مجموع المشاركات: 5763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)


    الأخ ياسر الشريف تحياتي ولكافة الإخوة المتداخلون في هذاالبوست الهام.

    وشكري المتأخر زي تأخر كاتب المقال في كشف ما كان يجري أمام أعينه ، للأخ خالد أبو أحمد علي هذه السياحة من الداخل حيث ظلت أقلام ومجالس كثيرة تتحدث منذ وقت مبكر عن كل الحيثيات التي اوردها الأخ أبوأحمد الآن . لكن لا حياة لمن تنادي حتى تفضل الأخ الأقرع بما لدية وعندي إحساس بأن لدية المزيد بس عليك الله ما تبخل علي الشبكة السايبرية بما لديك يا الأقرع ولربما تدفع ظلمأً أو تعين ظالماً علي تبيان الحقيقة والكف عن الظلم في أي مرحلة تكون.

    والآن وهنا فقد أتقدم بالشكر لكل منابر الحركة الإسلامية ما قبل العام 89 حيث ما ذهبنا لصلاه جمعة في أحد مساجدها وإلا كان الحديث عن الصهيونية والماسونية وكيفية عملها في العالم ، وأعترف لها بالفضل في تكوين ثقافتنا حول الماسونية والصهيونية العالمية من خلال منابرها العامة.

    بحيراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 09:58 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 19490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: البحيراوي)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:08 AM

Omar Bob
<aOmar Bob
تاريخ التسجيل: 02-02-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ ياسر الشريف
    شكرا علي الاتيان بهذا البوست الي هنا لاننا لم نستطع التداخل في البوست الاصلي
    هذه شهاده شاهد من اهلها علي ما حاق علي هذه البلد من جرائم
    قمت بطباعه المقال وساوزعه علي من يدافعون عن الانقاذ من معارفي بدافع العاطفه الفجه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:16 AM

amir jabir
<aamir jabir
تاريخ التسجيل: 01-12-2006
مجموع المشاركات: 5550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Omar Bob)

    Quote: قمت بطباعه المقال وساوزعه علي من يدافعون عن الانقاذ من معارفي بدافع العاطفه الفجه

    هل تعتقد بان هناك كوز واحد لا يعلم ما يحدث من قبل الحكومة (( ممكن الواحد يشارك فى تعذيب شخص وياتى المنبر العام ويكتب عن القضية الفلسطينيه والصلاة اوالدفاع عن الرسول))

    هل تعتقد بان المدافعين عن الانقاذ فى المنبر والكيزان
    محمد فرح
    فدوى الشريف
    محمد حامد جمعة
    واخرين ماعارفين عارفين ونص وخمسة لكن هم ناس باع نفسهم للهوى وللمال الحرم هولا يكلون لحوم مال اليتامى ولحوم الضحايا
    خسرو الحياة الدنيا والاخرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:25 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 06-16-2002
مجموع المشاركات: 4137

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: amir jabir)

    شكرا على هذا المقال الضافى وهذه الحقائق الساطعه ونحن نعول على يقظة ضمائر البعض وبطول الزمن سوف تظهر كثير من الحقائق ، نتمنى من مارسوا التعذيب والقتل والتشريد ان تستيقظ ضمائرهم ونتمنى من شهود حفلات الدم ان تستيقظ ضمائرهم وان تأتى متأخرا خير من الا تأتى والرجوع الى الحق فضيله والتوبه من الظلم والفساد محمده وفضيله ايضا .


    احتفظت بالمقال عندى ليوم كريهة وسداد ثغر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:39 AM

Omar Bob
<aOmar Bob
تاريخ التسجيل: 02-02-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: amir jabir)

    الاخ امير جابر
    الاجابه علي اسئلتك هي نعم
    اعرف عدد لا بأس به في الدوحه يدافعون عن الانقاذ وانجازتها وهم ليسو حركه اسلاميه
    انا لا اتحدث عن فلان او علان ولكن في تقديري المدافعين عن الانقاذ ينقسموا الي ثلاث فئات رئيسيه
    1/ اعضاء في الحركه الاسلاميه: وهؤلاء في تقديري يرون انه في سبيل تمكين الحركه يمكن ان تحدث تجاوزات منهم من يبرر لهذه التجاوزات باي وسيله ومنهم من ينتقدها
    2/ المنتفعين من الانقاذ وهؤلاء رجال كل حكومه يدافعون عنها دفاع المستميت لانها تحمي مصالحهم وهم كثر لسببين
    ا/ طول فتره الحكومه
    ب/ سهوله الثراء نسبه لان الفساد ضرب كل مناحي الحياه
    3/ هناك فئه ثالثه تكثر بين المغتربين خاصه الذين يزورن السودان في فترات متقطعه هؤلاء تؤثر عليهم ماكينه دعايه الانجازات
    كل من له ضمير من الفئه الثالثه يمكن لهذه الحقائق ان تغير رايه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:19 AM

محمد مكى محمد
<aمحمد مكى محمد
تاريخ التسجيل: 10-13-2006
مجموع المشاركات: 4082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:32 AM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    وشكري المتأخر زي تأخر كاتب المقال في كشف ما كان يجري أمام أعينه

    الاخوة الأفاضل السلام عليكم وتحياتي لكم جميعاً
    أشكركم جدا على ما تفضلتم به.
    الاخ البحيراوي
    من الذي قال لك أنني تأخرت..؟؟ أنا لم أتأخر لكنك لا تقراء ولا تبحث، وكتبت قبل خروجي من السودان جزء مما كتب في صحيفة(ألوان) وبينت فيها حجم الفساد المالي، وعندما خرجت في العام 2000م كتبت عشرات المقالات ونفس هذه المعلومات كتبت من قبل وارجو ان كتبت على قوقل (خالد أبوحمد) وبشكل خاص تجد في موقع (الحوار المتمدن) عدد كبير من مقالاتي وفي هذا الموقع بالذات وفي موقع (حؤكة العدل والمساواة) فقط دفاع د. وقيع الله عن النظام آلمني جدا وأخرجت القليل جدا من المعلومات الجديدة لكن غالبية ما نشر في هذا المقال قد نشر في مقالات سابقة.
    وقريباً اذا وفقني الله سأصدر كتاباً كبيرً عن تجربتي هذه،،،،،،،،، وسأعود لاحقاً..
    وتقديري واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 10:44 AM

shammashi
<ashammashi
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 2278

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: khalid abuahmed)

    الأخ أبو أحمد

    لك الشكر على كشف جزء من فظاعة الإنقاذ

    ولكن حتى يرتاح ضميرك وتنام غرير العين فالمرجو أن (تفتو كلو) على صفحات هذا المنبر حتى يهرب مطبلي الإنقاذ وحارقي بخورها الانتهازيين من هذا البورد ويرتاح الباندوث.

    شكرا سارة عيسى (ناهد) وإنت تلهبين ظهر الإنقاذ بسياطك.

    .
    .
    .

    ملس شوف ليك جحر اتلم عليهو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 11:38 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: khalid abuahmed)

    الأخ خالد أبو أحمد،

    لقد سعدت جدا بأن عرفت أنك عضو معنا في هذا المنبر..

    لك تحياتي.. الآن أقرأ في مقالك هذا الذي لم يجد سوى معلق واحد حتى الآن وسأكون أنا الثاني..

    أي شريعة هذه التي تنتصر بجماجم الاطفال ..؟

    أنت من الذين يشهدون على أنفسهم، وقد أحسنت.. فواصل يا سيدي.. هذه أمانة..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 11:48 AM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخوة الاعزاء
    ياسر وصبري اشكركم جزيل الشكر على المرور والتعليق ومشاركتي البحث عن إجابة للسؤال العجيب، الذي أ{جو ان يحرك ضمائر الحاكمين ..!!
    وحتما سأعود لمناقشة هذا الموضوع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 01:45 PM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 4678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: khalid abuahmed)


    الأخ أبو محمود احترامي وتقديري لك ونحيكك ونحمد الله كثيرا
    على هذه اليقظة وان جاءت و واعتقد إنها متأخرة جدا
    أخي العزيز هل لنا ان نعرف متى كانت هذه الصحية
    من الواضح انك كنت مثلك مثل وقيع الله والأفندي كنت من الذين اقتاتوا
    على خيرات النظام وانت كنت احد النشطين في سنام مؤسسات النظام
    كنت من الواصلين جدا في مؤسسات و دهاليز النظام التي كانت ترهب وتعذب
    وتقل وتفتك بالشرفاء لدرجة انو عبد الرحمن سر الختم رجل المشير البشير
    يسألك عن حقيقة المؤسسة التي كنت تتبع لها . كنت كذلك عند ما كان النظام
    في قمة هيجانه و شراسته السوال ما هي مبراراتك لكونك كنت جزء من مؤسسات
    نظام تعلم أنت شخصيا أنها بعيدة كل البعد عن شعاراتكم المرفوعة
    وبعدين يا إخواننا :
    هل الادعاء بيقظة الضمير و التحول الى شهادة ملك يعفى الزول الذي شارك
    بصورة مباشرة وغير مباشرة في قتل وشريد وتعذيب خلق الله
    Quote: لا رقابة
    مالية ولا إدارية والمسئول الأول من المؤسسة أحد (رجالات) علي عثمان محمد
    طه ومرفوع عنه القلم..!!
    اخي ابو محمود هو على عثمان محمد
    طه ذاتو رجل الترابي الاول - نسيت
    لك الشكر مجددا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 12:16 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ خالد ابواحمد

    احييك على شجاعتك في كشف جزء مما دار و يدور.

    سؤال لا زال يشغلنى، لماذا يحجم عدد كبير من الذين تخلوا هجروانظام الانقاذ عن كشفه و فضحه ؟ الصمت و التكتم لا يعنى الا استمرار هذا الخداع و يعنى سقوط مزيد من الضحايا لالة الكذب و التضليل الجهنمية هذه.

    - هل صحيح ان البعض تعرض للابتزاز والضغط والتهديد بكشف مضاد لبعض ما قام به في حالة كتابتهم؟
    - هل صحيح ان البعض تم تهديده بالتصفية اذا افشي اسرار يعلمها؟
    - لماذا يصمت قادة و عضوية الشعبي عن حقائق و وقائع يعلمونها و اشياء لا زالت تؤثر على واقع البلد؟ احد المداخل المهمة للتصالح معهم هو كشف كل ما يعلمون حتى و لو ضد انفسهم.

    لم استغرب ورود اسم كمال حسن على في شئ كهذا، هو وراى بي دفعة في الجامعة، و كان واضح انو من النوع الفاهم اللعبة و يعرف من اين تؤكل الكتف ...

    اعود للمقال بتفصيل لاحقا.

    سلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 01:03 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: esam gabralla)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 01:42 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    نعم يا هوو ذاتو ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 01:51 PM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 4678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: khalid abuahmed)

    الأخ أبو خالد احترامي وتقديري لك ونحيكك ونحمد الله كثيرا
    على هذه اليقظة وان جاءت و واعتقد إنها متأخرة جدا
    أخي العزيز الاخ خالد ابواحمد هل لنا ان نعرف متى كانت هذه الصحية
    من الواضح انك كنت مثلك مثل وقيع الله والأفندي كنت من الذين اقتاتوا
    على خيرات النظام وانت كنت احد النشطين في سنام مؤسسات النظام
    كنت من الواصلين جدا في مؤسسات و دهاليز النظام التي كانت ترهب وتعذب
    وتقل وتفتك بالشرفاء لدرجة انو عبد الرحمن سر الختم رجل المشير البشير
    يسألك عن حقيقة المؤسسة التي كنت تتبع لها . كنت كذلك عند ما كان النظام
    في قمة هيجانه و شراسته السوال ما هي مبراراتك لكونك كنت جزء من مؤسسات
    نظام تعلم أنت شخصيا أنها بعيدة كل البعد عن شعاراتكم المرفوعة
    وبعدين يا إخواننا :
    هل الادعاء بيقظة الضمير و التحول الى شهادة ملك يعفى الزول الذي شارك
    بصورة مباشرة وغير مباشرة في قتل وشريد وتعذيب خلق الله
    لا
    Quote: رقابة مالية ولا إدارية والمسئول الأول من المؤسسة أحد (رجالات)
    علي عثمان محمد طه ومرفوع عنه القلم..!!

    اخي الاخ خالد ابواحمد في الوقت داك على عثمان محمد طه ذاتو ما كان رجل
    الترابي الاول - نسيت
    لك الشكر مجددا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 01:56 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ علاءالدين
    شكرا على مداخلتك برغم ما فيها وأحيلك لهذا الرد

    Quote: وشكري المتأخر زي تأخر كاتب المقال في كشف ما كان يجري أمام أعينه

    الاخوة الأفاضل السلام عليكم وتحياتي لكم جميعاً
    أشكركم جدا على ما تفضلتم به.
    الاخ البحيراوي
    من الذي قال لك أنني تأخرت..؟؟ أنا لم أتأخر لكنك لا تقراء ولا تبحث، وكتبت قبل خروجي من السودان جزء مما كتب في صحيفة(ألوان) وبينت فيها حجم الفساد المالي، وعندما خرجت في العام 2000م كتبت عشرات المقالات ونفس هذه المعلومات كتبت من قبل وارجو ان كتبت على قوقل (خالد أبوحمد) وبشكل خاص تجد في موقع (الحوار المتمدن) عدد كبير من مقالاتي وفي هذا الموقع بالذات وفي موقع (حؤكة العدل والمساواة) فقط دفاع د. وقيع الله عن النظام آلمني جدا وأخرجت القليل جدا من المعلومات الجديدة لكن غالبية ما نشر في هذا المقال قد نشر في مقالات سابقة.
    وقريباً اذا وفقني الله سأصدر كتاباً كبيرً عن تجربتي هذه،،،،،،،،، وسأعود لاحقاً..
    وتقديري واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 02:28 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    فـوق،
    فـوق،
    فـــــوق.

    حـسـب اللـه ونـعـم الوكـيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 02:42 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ العزيز بكري الصائغ

    مرور مبهم...!!!
    على العموم تكفي
    حسبنا الله ونعم الوكيل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 03:25 PM

Elawad
<aElawad
تاريخ التسجيل: 01-20-2003
مجموع المشاركات: 7226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: - لماذا يصمت قادة و عضوية الشعبي عن حقائق و وقائع يعلمونها و اشياء لا زالت تؤثر على واقع البلد؟ احد المداخل المهمة للتصالح معهم هو كشف كل ما يعلمون حتى و لو ضد انفسهم.

    الأخ عصام
    أعتقد هنالك عدة أسباب تجعلهم يفعلون هذا... منها أنهم يخشون التعرض للمحاسبة و منها أن أملهم لم ينقطع بعد في عودتهم إلى سفينة الإنقاذ. لكن أهم الأسباب في تقديري أنهم ليسوا نادمين على ما حدث و لو أتيحت لهم الفرصة لأعادوا الفلم بحذافيره و أفظع. لا أدري كيف نعول على المؤتمر الشعبي؟ قناعتي لو أن البشير مرر للترابي ما كان يريده لما حدث الانشقاق. و قناعتي الأخرى أن الادعاء بأن خلاف الترابي مع البشير كان بسبب دعوة الأول لإعادة الأمر إلى الشعب كذبة كبرى.
    و أقول للأستاذ أبو أحمد it took you so long و مع بشاعة ما رأيته من جرائم لا أدري لماذا تأخرت صحوة ضميرك إلى ما بعد الخلاف بين اللصين؟
    يقيني أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم و أن العدالة الإلهية ستسلط بعضهم على بعض لكشف كل جرائمهم و أرجو أن يكون هذا قريبا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 04:09 PM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 9016

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ البحيرواى سلام من الله ورحمته وبركاته وكل الاخوان ، اخى الكريم ممكن الانسان يتكلم بلغة العوام ، حتى كاتب البوست الاصلى لم يرد اسما ، ليس خوفا، ولكن اللوائح و القوانيين تجعل الشخص تحت طائلة القانون بكل سهولة ويسر خاصة فى قضايا النشر ، شهد الله اننى منذ بداية التسعينات و على صحيفة الشرق القطريه ، و بعد ان انحرف المسار قلت و بالصوت العالى الانقاذ اتت بما لم يكن حتى فى خيال البعض ، كان هذا الموضوع ردا على كاتب مصرى اسمه حامد عزالدين عندما كتب المعارضة السودانية تجاوزت الخطوط الحمراء ... اخى انا خارج السودان من قبل ان تصل الانقاذ للسلطة ، ولكن كل النظم السودانيه افسدت ، انظر فى ثلاث ايام من استلام الشيوعيه للخرطوم ، وصل الدم للركب وما قصر الضيافة ببعيد عن الازهان ، انا شخصيا تركت البلد من اجل خبث الشيوعيين ، و ليتنى ما خرجت .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2008, 04:44 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوست سارة عيسى.. قنبلة.. موضوع بقلم خالد أبو أحمد.. فظيع.. يرد على د. وقيع الله (Re: هجو الأقرع)

    Quote: الانقاذ اتت بما لم يكن حتى فى خيال البعض

    انظر فى ثلاث ايام من استلام الشيوعيه للخرطوم ، وصل الدم للركب وما قصر الضيافة ببعيد عن الازهان ، انا شخصيا تركت البلد من اجل خبث الشيوعيين



    في كل مئذنة

    حاو و مغتصب


    يدعو لاندلس ان حوصرت حلب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2008, 07:50 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23070

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما هي قصة الصادق صديق ودعة؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    ما هي قصة الصادق صديق ودعة؟؟
    من سودانايل
    تراسيم

    يعقوب وودعة .. سيناريو الرجل الذى فقد أبنه.
    عبدالباقى الظافر [email protected]
    موسى يعقوب احد جنود الحركة الإسلامية .. بأسمها خاصم وبمبادئها صالح .. دخل مجلس الشعب القومى ممثلا للتنظيم ..وعمل فى (بيت مال) الحركة فى المجال المصرفي وهناك تعرف على أمراء ومشايخ .. اثرياء وثريات كانوا يدعمون سرا وجهرا مشاريع الحركة الاسلامية فى السودان .
    عندما جاءت الانقاذ متخفية بثوب العسكر وكانت تبحث عن كوادر (مقبولة) عند الناس جاءت بابن يعقوب ناطقا بأسمها رئيسا لتحرير الصحيفة التى شاطرت الثورة فى اسمها بعد ان أغلق الثوار الدور الاعلامية المستقلة (بالضبة والمفتاح).
    فى وقت المحن كان ال يعقوب يزودون عن الدولة (الحلم ) .. زوجته تحاضر فى الجامعة .. ابنائه فى الخنادق الامامية .. وموسى بيراعه ومداده .
    وعندما صار ملك الانقاذ عظيما وتدفق الذهب الاسود وزالت ايام الكرب ..وتفرقت الكوادر مابين السوق والسلطان والتنظيم ..انتحى موسى بعيدا وصارت علاقته ( بأخوة الأمس ) عمودا راتبا يناصر فيه الفكرة بلا تملق .. لا يميل الى النقد ولكنه لا يسرف فى المدح .
    صديق ودعة رجلا غامضا دخل السياسة من باب التجارة .. الذين يعرفونه جيدا يقولون انه ( خير وود بلد وأخو اخوان ) .. والذين لا يعرفونه من امثالى يسألون من اين جاء الرجل ؟ .. أهل البر والاحسان فى السودان يبنون مدرسة ومشفى .. وودعة يؤسس محلية كاملة من حر ماله .. الكرم الوافر يزيد من غموض الرجل الثرى .
    دارفور تحترق والناس تهرول من قطار الانقاذ بعد ان اكتشفت فقه البدائل واشتمت رائحة الحريق .. الحاج ودعة يدخل نادى الحزب الحاكم .. الحكومة تكرم وفادته وتخلع ليه لقب ابن السودان البار . فى يد الحاج صديق ودعة المال .. و موسى يعقوب لا يملك الا القلم . والحكومة تعز من تشاء.
    ابن السودان البار يقيم فى مدينة الضباب يجاوره الكاتب (المسافر المقيم) حسن ساتى.. الحاج ودعة فى ظروف بالغة التعقيد وجد ابنه (الصادق) حبيسا فى دولة الامارات .
    (ابن الانقاذ الوفى) موسى يعقوب والذى يسكن امدرمان فقد اثر ابنه (الخاتم) فى ظروف بالغة (الوضوح) وهل الثورة التى اكلت ابيها الان تلتهم ابنائها .؟ .
    محمد الخاتم انا اعرفه جيدا من خلال عملى السابق بجامعة الخرطوم .. كادرا اسلاميا يشار اليه بالبنان .. لا تحتاج ان تنسبه لابيه حتى تعرف اسهامه .. محمد الخاتم احد
    (ضحايا) مفاصلة الاسلاميين والتى فى ما احسب كانت رحمة بأهل هذا البلد الطيب ..الخاتم رأى الفكرة والمشروع تتحول الى ( دكان ناصية ) فى سوق الله اكبر .. الخاتم كان كنزا من المعلومات ولكنه تمرد على الجميع .. لم يلزم دار ابيه بمدينة النيل .. بل عكف ينثر الدرر فى قارعة الطريق .. مراكز القوى التى اعرفها ( واسألوا مجرب ) لم يعجبها الامر فكانت نهاية الرواية .
    مراكز القوى هذه ليست جهاز الأمن الذى له عنوان ومقر ومكتب استعلامات .. مراكز القوى هذه ليست محاكم السلاطين التى لها مرجعيات .. مراكز القوى هذه هى التى تجعل كادرا صغيرا يضيق بمحادثة مستشار من القصر الجمهورى يسأل عن مصير الخاتم .. مراكز القوى هذه تجعلنى انا من وراء المحيط اتلفت يمنة ويسرى وانا اكتب مقالى هذا .
    موسى يعقوب الأب قنع خيرا من (اخوته) .. رأى بقلب الوالد اللجان تعقد وتنفض .. ولا اجابة ..التقرير الوحيد الذى يتحدث عن قصة محمد الخاتم جاء بناءا على مناشدة دولية.. هل سيما سمر المقررة الدولية اشفق علينا من حكومتنا (السنية )؟ .
    موسى أخيرا رجع الى الناس يحكى مأساته وليته فعل من قبل .. الرأى العام الذى خرج بقضية الصبية (الضحية) سناء من حكاية (طق حنك) بضواحى الخرطوم .. وصارت عبره قضية تتدوالها المجالس فى واشنطن وفرانكفورت وابو ظبى .. ثم يأت الفرج وجهات كثيرة تتكفل بأمر سناء .. وقضية محمد الخاتم اصبحت الان اسئلة تحتاج لاجابات عاجلة لأنها صارت قضية رأى عام .
    الاعلامى الكبير حسن ساتى تبنى قضية الصادق الصديق ولم يشر الى الماركة التجارية ( ودعة ) لا من قريب ولا بعيد .. لماذا ؟ .
    طلب ساتى من الدولة (رسميا ) تبنى قضية الصادق ودعة .. ورأى ان تتم التسوية فى لقاء القمة الذى جمع بين الرئيسين السودانى والأماراتى .. (السينارست) ساتى لم يترك شيئا لأهل المراسم فحدد ببراعة كيف ان طويل العمر سيناقش الامر مع طويل العمر فى بند اشياء اخرى .
    ساتى لشىء فى نفسه يربط مأزق الصادق ودعة بمأساة اهلنا فى دارفور .. والأستاذ الكبير يدرك اكثر من غيره ان اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة رفض تسييس التجارة وسكب عبر هذا المنبر مدادا كثيفا .
    لا بأس ان تتدخل الدولة بل وتسحب سفيرنا ان قضى الامر .. لكن قبل ذلك الشعب يريد ان يعرف ملابسات الأمر كيف ومتى ولماذا اعتقل( صادقنا ) ؟ .انثروا المعلومات كما فعل ابن يعقوب وستجدوننا معكم بأذن الله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2008, 08:44 PM

عبد العظيم احمد
<aعبد العظيم احمد
تاريخ التسجيل: 05-14-2006
مجموع المشاركات: 3558

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما هي قصة الصادق صديق ودعة؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    سؤال
    لو لم تكن الانقاذ,,,من كان سوف يستطيع سد الفراغ
    معلومة كانت قبل الانقاذ بوادر فجوة سياسية واقتصادية وامنية وحرب الجنوب
    سؤال اخر ....اكثر براءة
    عندما كانت كل القوى السياسية تنعم بالديمقراطية كتجربة ..كانت الحركة الشعبية تقاتل جبش الديمقراطية
    كشف مجئ الانقاذ ان قوى المعارضة غير قادرة على حماية الديمقراطية وبالتالى غير قادرة على حماية البلد
    كشف مجئ الانقاذ بانه لاتوجد مؤسسات ديمقراطية سودانية ثابتة
    كشف مجئ الانقاذ بان المواطن السودانى ..يحلم بدولة قادرة على نشله من هاوية الفقر والجهل والمرض والنهب المسلح
    كيف كان حالنا وان لم تأتى الانقاذ بسلبياتها وايجابياتها المتعددة
    ......................................
    هنالك ملفات الفساد,,يجب ان تفتح
    هنالك ملفات الانجاز ايضا
    ملف دارفور من افرازات الانقاذ
    اى اقصد وباختصار هنالك الملفات السلبية والايجابية
    عدم فتح ملفات الفساد خوفا من الفتنة الداخلية وهذة الجملة قالها مصطفى اسماعيل فى احدى الفضائيات العربية

    (عدل بواسطة عبد العظيم احمد on 03-29-2008, 08:45 PM)
    (عدل بواسطة عبد العظيم احمد on 03-29-2008, 08:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2008, 09:05 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأمويون الجدد (Re: Yasir Elsharif)

    فيما يلي مقتطفات اخترتها من مقال للأفندي نشر في جريدة الصحافة بتاريخ 16/3/2008 يبين فيه جانبا من ميكافيلية وقيع الله...
    Quote: تصوروا إذاً صدمتي حين تابعت مساهمتين متتاليتين للأخ وقيع الله خلال الأسابيع القليلة الماضية أعلن في أولاهما استقالة أخلاقية عن إصدار الأحكام، وفي الثاني استقالة فكرية-أخلاقية حين صرح برضوخه المعلن لما وصفه الدكتور الطيب زين العابدين بعسكرة التنظيم الإسلامي في السودان وتحويله إلى مليشيا تأتمر بأوامر الأجهزة الحكومية.
    جاءت المداخلة في معرض رثائه للقيادي الإسلامي الراحل مجذوب الخليفة عليه رحمة الله. وكما لاحظ القراء فإنني لم أعرض لسيرة مجذوب عقب رحيله بتعليق لأنني لم أسعد بمعرفته سوى لقاء عابر لم يتم فيه تعارف. ولكن ما أفاض به العارفون به من مديح له أثار قلقي، خاصة ما ورد في التعليق المتسفيض للأخ الدكتور غازي صلاح الدين من تعريض بماكيافيلته التي يبدو أنها اشتهرت بين أقرانه. ولكن الأخ وقيع الله عاد فأكد هذا الانطباع، وزاد بأن أعطاه تأصيلاً «إسلامياً» رفع هذا المسلك إلى أعلى سلم القيم الإسلامية.
    وبحسب وقيع الله فإن مجذوباً اعترض على نقده للدولة الأموية في محاضرة ألقاها في مصر في عام 1985، مذكراً إياه «بأن جهاد الأمويين الذي تواصل لأكثر من قرن من الزمان في سبيل نشر الإسلام يغفر لهم كل ما قد يؤخذ عليهم من أخطاء، ولو كانت من قبيل الخطايا الجسام. ثم قال إن كثيراً مما ينسب إلى الأمويين من الجرائر والمظالم والمفاسد هي أساطير من نسج خيال خصومهم العباسيين وأقوال الغلاة القالين من زمر الروافض والخوارج».
    ويضيف وقيع الله: «وقد صدق الدكتور فيما قال فهذا ما حدث فعلاً في التاريخ، إذ أن تاريخ الأمويين لم يكتبوه هم، وإنما كتب بأقلام خصومهم غير المنصفين، ولا يمكن للمرء أن يقبل على دراسة مثل هذا التاريخ إلا بتحفظ شديد وبدراسة تفاصيله على ضوء النتائج الباهرة لعهد الأمويين. لقد كانت ملاحظات الدكتور الخليفة سديدة حقاً، وقد اقتنعت بها فيما بعد واستفدت منها كثيراً في تعديل موقفي من الأمويين. وعندما اتيح لي قبل سنوات قلائل أن أقوم بتدريس تاريخ الدولتين الأموية والعباسية في الجامعة استفدت من ملاحظات الخليفة هذه وهدتني كثيراً في البحث والتأمل ومراجعة التاريخ على ضوئها. وقد انتهيت من مراجعاتي لتاريخ الأمويين إلى أن أجدى ما فعله سيدنا معاوية رضي الله عنه هو أن أوقف دورة الخلافة الراشدة، ذلك أن المجتمع الإسلامي أخذ يحترب من حولها حرباً شديدة طاحنة بما أنذر بتمزيق المجتمع الإسلامي وتبديده وإخراجه من دورة التاريخ. لقد ألغى سيدنا معاوية دورة الخلافة الراشدة عندما انقضى أجلها، ولم يعد المجتمع الإسلامي يرتفع إلى آفاقها العلى، وشيّد ملكاً ركيناً حصيناً ثبّت به دعائم الوضع السياسي الإسلامي، ومهّد به سبل انتشار الإسلام في الآفاق، وفتح بحالة الاستقرار السياسي التي أرساها ورسّخها مجالات نضج الحضارة الإسلامية وتقدمها ورقيها، ولم يك كل ذلك ممكناً من دون استقرار وملك قوي كملك الأمويين.»
    ولم ينس وقيع الله أن يذكرنا بدوره -وهذا هو بيت القصيد- بأن «هذه الفكرة التي ذكرها الدكتور الخليفة يوم ذاك تلخص جوهر موقفه السياسي العملي الواعي. فالسياسة عنده ليست شعارات ولا أوهاماً ولا مثاليات معلقة يتغنى الناس بها بينما هم في الأوحال غارقون. إن السياسة عنده فن الممكن في خدمة الناس، وليس فن الممكن في التشبث بالحكم، وهو في كل ذلك ملتزم بقيد الأخلاق لا ينفك عنه طرفة عين.»
    قبل التعليق على هذا الرأي لا بد أن نضيف مداخلة تالية للأخ محمد وقيع الله وردت في مقابلة أجرتها معه شبكة المشكاة الإسلامية (لا يوجد تاريخ على النص المنشور في الموقع) جاء فيها: «أعتقد أن الحركة الإسلامية التي تقودها الدولة الانقاذية في السودان هي حركة واسعة المدى وحركة تحول اجتماعي بمعناه الواسع، وهي الآن تؤسس مجتمعاً إسلامياً من كافة النواحي ثقافةً وأدباً وسلوكاً، وتبذل محاولات جادة تشمل تأسيس اقتصاد إسلامي وبنوك إسلامية، وتجري محاولات لا بأس بها لأسلمة المناهج التربوية والإعلامية. وعموماً أعتقد أن المشروع الإنقاذي الإسلامي مشروع قوي وناجح وفاعل».
    وهنا تساءل المحاور قائلاً: «في إجابتك نرى بعض التداخل والتضارب. فمن يقود الآخر: الحركة الإسلامية تقود الإنقاذ أم العكس؟!».
    أجاب وقيع الله لا فض فوه: «الذي يدرك دواخل الأمور يعرف لا محالة أن الدولة الإنقاذية تقود الحركة الإسلامية.. فهي أقوى من الحركة الإسلامية، وهي تؤدي من وظائف الحركة الإسلامية حتى على المستوى التربوي أكثر مما تؤديه الحركة الإسلامية، ومن ناحية عامة يمكن أن أقول بإطمئنان إن الحركة الإسلامية لا سلطان لها على الإنقاذ، ولا يوجد لديها خيار إلا أن تقوم بدعم الإنقاذ. هذا هو خيارها الوحيد ولذا فإن على منظري الحركة الإسلامية الصغار أن يكفوا عن لغوهم ومزاعمهم أن الحكومة والمؤتمر الوطني قد سلباها القياد، وعليهم أن يدركوا أن الحركة الإسلامية الحقيقية هي الحكومة وجيشها وقوات أمنها لا هم».


    وأضاف الأفندي:
    Quote:
    هنا نرى التسلسل المنطقي للإشادة بالإنقلاب الأموي وتمثله فكراً وسلوكاً في رموز حكم الإنقاذ، وهذه الدعوة الواضحة للاستقالة الفكرية والأخلاقية من قبل كل مفكر إسلامي «صغير»، الذي ما عليه بحسب الأخ محمد وقيع الله سوى أن يقدّم نفسه للتمام وأن تصرف له بدلة عسكرية (كما فعل الكثيرون حقيقة لا مجازاً) ثم ينتظر أن تصرف له الأوامر من الجيش والأمن عن كيفية التفكير وموضوع التفكير. فالمفكر بحسب وقيع الله يجب أن يكتب بالأوامر، ويصل إلى نتائح تفكيره بالأوامر. وإذا قالت القيادة الإنقاذية إن أميركا قد دنا عذابها سار في الشارع مع الهتافة والمنشدين، أما إذا قالت نفس القيادة إن التعاون الأمني مع المخابرات الأميركية فرض عين على كل مسلم ومسلمة، سارع بتقديم التبريرات لذلك. أما إذا ارتكبت المجازر في دارفور وغيرها وهجر الملايين وعرض الوطن (وحكومة الإنقاذ نفسها) للخطر، فإن واجب المفكر أيضاً هو التسليم والبحث عن الأعذار في المؤامرات الأميركية التي سمعنا قبل قليل إنها الصديق الصدوق الذي لا يضن عليه بسر ولا خدمة.


    وكتب أيضا:
    Quote: ونحن نحمد الله أن علماءنا ومفكرينا الأوائل لم ينتصحوا بنصيحة الأخ وقيع الله وأسلافه من النواصب الذين رأوا تأليه الحاكم ومرجعيته التي لا ترد في أمور الدين، بل تحركوا باستقلال عن السلطان لبيان مقتضى تعاليم الدين والقواعد الأخلاقية التي يقوم عليها، وإلا لكان الإسلام لحق بالشيوعية وبقية العقائد المندثرة، مثل الأديان الفرعونية والبابلية والساسانية التي انقرضت بانقراض الدول الراعية لها. ولا نقول جديداً أو نكشف مجهولاً حين نقول إن الإسلاميين في السودان، حتى لو لم يتبعوا نصيحة وقيع الله، في خطر عظيم من اندثار حركتهم التي ستتبعها اللعنات لأجيال قادمة لمجرّد صمتهم عن ما يرتكب باسمهم من كبائر. ففي العراق مثلاً لم يدفع البعثيون وحدهم فاتورة نظام صدام القمعي، بل إن العرب السنة كلهم يقاسون تبعات ذلك رغم أن أكثرهم كانوا من ضحايا النظام، وذلك لمجرّد أنهم استكانوا ولم يبكروا بالإنضمام للمعارضة لذلك النظام الذي كان يحكم باسمهم زوراً وبهتاناً. ولا يزال كثير من أبرياء الألمان والصرب والهوتو يدفعون فاتورة لا علاقة لهم لأن مظالم ارتكبت باسمهم.


    Quote: هناك سبب قوي بأننا لا نسمع اليوم -على كثرة المذاهب والنحل الإسلامية- من يزعم أنه على مذهب معاوية بن أبي سفيان أو عبدالملك بن مروان، ناهيك عمن يتباهى بأنه على مذهب يزيد أو الحجاج أو زياد بن أبيه. وبالمثل فإننا لن نسمع في المستقبل -ولا نسمع اليوم- من يفتخر بأنه من أتباع صلاح قوش أو من حواريي نافع على نافع، إلا إذا كان الأخ وقيع الله ينوي أن يكون أول مؤسسي هذه المذاهب، رضي الله عنا وعنه.


    ورأيت أن آتي بآخر فقرة في المقال لأهميتها لذا لزم التعديل:

    وختم د. الأفندي مقاله قائلا:

    "وبالنسبة للبقية من الإسلاميين فإنه ما لم ينتفضوا على هذا الوضع وينأوا بأنفسهم عما يجترح باسمهم، فإنه لن يضرهم شيئاً أن يتبعوا وقيع الله في التعبّد في محراب أهل السلطان، وأن يتخذوا قادة الأجهزة الأمنية أرباباً من دون الله جرياً على أهل الملل السابقة ممن نعى عليهم القرآن اتخاذ أحبارهم ورهباناً أرباباً من دون الله. ذلك أن تعطيل العقل واتباع قيادات الضلال من غير هدى هو عين الشرك والظلم العظيم الذي لا يغتفره الله تعالى لإنسان."

    للوصول إلى المقال :
    http://66.102.9.104/search?q=cache:YMGEkwuCgvcJ:www.als...r&ct=clnk&cd=1&gl=sa

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 03-29-2008, 09:15 PM)
    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 03-29-2008, 09:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de