كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 10:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي..

03-10-2005, 04:10 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي..

    من كتاب الدكتور منصور خالد "الفجر الكاذب ... نميري وتحريف الشريعة" الصادرة طبعته الأولى في عام 1986.. [لا أعرف إذا كانت هناك طبعة أخرى، ولكني سانقل من النسخة التي لدي وهي الطبعة الأولى]..
    وأنتهز الفرصة لأحيي الدكتور منصور خالد راجيا له دوام الصحة والعافية في البدن والنفس والروح.. وأهنئنه بمقدم رمضان كما أهنئ القراء..


    وقد أهدى الدكتور منصور كتابه للأستاذ محمود بهذه الكلمات المضيئة:


    Quote: إلى روح الأستاذ محمود محمد طه الذي ذهب مبغياً عليه في عهد اللوثة ولسان حاله يقول:

    "يا أحبابي في بلد الأشياء".
    "في بلد المشي على أربع".
    "هذا آخر عهدي بوجوهكم السمحة"
    "بعقولكم العطشى للإنجاب الفكري
    الممنوع"
    "فالحكم الصادر، لقضاة مدينتكم في مجلسه
    المرموق"
    "عالجني بالموت"


    ....


    هامش بأسفل الصفحة: [الشعر الذي أورده الدكتور منصور في الإهداء هو] من أبيات الشاعر محمد أبو دومة..

    وأنا أرفق صور الصفحات التي جاءت تحت عنوان [جريمة العصر.. وبِشْر الحافي]، وسأعود للتعليق على بعض الأحداث والمسائل..







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2005, 04:11 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    مواصلة..





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2005, 07:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15254

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    مشروعين فقط ومفكرين فقط يشبهان الشعب السوداني
    مشروع الثورة الثقافية للفكرة الجمهورية والاستاذ محمود محمد طه
    مشروع السودان الجديد للحركة الشعبية والدكتور جون قرنق

    والقاسم المشترك بين هاذين العملاقين هو الدكتور منصور خالد


    وطال الزمن او قل...لابد ان يعرف الشعب السوداني من هو الاستاذ محمود ومن هو جون قرنق...والمسالة مسالة زمن. ويذهب كل الزبد الذى ابى ان يذهب جفاء..وعندها ستختفى كل الالام الممتدة من 1956..

    ***********
    نتعمد الاسراف
    كي نستر الفاقة
    الزاد خبز حاف
    والنفس افاقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2005, 04:19 PM

إسماعيل التاج

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ العزيز ياسر

    مريت للتهنئة بحلول شهر رمضان. أسأل الله أنْ يحقق فيه كل أمانيك.


    نعم كانت جريمة العصر، وكنا شـاهدين على ذلك.

    ولكن التاريخ لا يرحم.

    Quote: ومن المخزي حقاً أنَّ قامة بعض القضاة يومذاك قد تقاصرت بسبب الهوس المحموم


    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2005, 04:27 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: إسماعيل التاج)

    أشكرك يا أخي العزيز إسماعيل وأعيد عليك التهنئة برمضان، ونسأل الله أن يفتح على الشعب السوداني، وينقذه الإنقاذ الحقيقي، ببركة هذا الشهر الذي "أنزل فيه القرآن" وببركة القرآن وببركة النبي محمد عليه الصلاة والسلام..

    يجب أن يعمل كل قادر على إحقاق الحقوق ورد المظالم إلى المظلومين، وجلب الظالمين إلى المساءلة.. وأنا معجب بما تقومون به في هذا الجانب مع منظمة "أمنستي إنترناشيونال"، وأشد على يدك أنت وصحبك الدكتور الباقر والآخرون..

    أرجو أن ترفد البوست بذكرياتك ومداخلاتك..

    ولك مني السلام..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2005, 04:34 PM

إسماعيل التاج

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    شكراً أخي ياسر.

    كتبت ذات مرة عن بعض ذكرياتٍ من الصباح التالي للجريمة. سوف أبحث في الأرشيف وآتي بها هنا.

    وآسف للتكرار، ولكنها ذات صلـة بالموضوع.


    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2005, 05:19 PM

إسماعيل التاج

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ ياسر هنا رابط الموضوع، أظنك تذكره:
    بـيـتر نيوت كوك ... عبد الله النعيم ... عبد الوهاب الأفندي

    Quote: بـيـتر نيوت كوك ... عبد الله النعيم ... عبد الوهاب الأفندي

    قـد يبدو الرابط بين الثلاثة سوريالياًً. ولكن في مسرح الملهاة الحياتي، كل شيء ممكن. لنبدأ العرض:
    * * *

    المكان : جامعة الخرطوم، كلية القانون، السنة النهائية.
    الزمان : صباح السبت 19 يناير 1985.

    كان صباحاً إستـشعر الجميع ثـقله. إلتـقى جمعنا خارج قاعة المحاضرات التي تتسع لنحو ستين شخصاً. كانت أجواء الغربة تطوِّق المكان الذي بدأ غريباً لدرجة الإندهاش. دلفنا جميعاً إلى قاعة المحاضرات ورغم وجودنا بداخلها شعرنا بفراغ عريض. لم تكن القاعة هي ذات القاعة التي فارقناها نهار الخميس 17 يناير 1985. شعرنا بغربة داخلية غير متـناهية وتلمسنا وجوه بعض للتأكد من أن دواليب الحياة ما زالت تدور. كان صباحاً بهيماً وكانت الكآبة ترسم ظلالها على الجميع، والإنهاك بادياً على الجميع. أحس كل فرد منا آنذاك بأنه الجاني والمجني عليه، أنه القاتل والمقتول. وكان أول حكم أصدرناه ونحن على أعتاب التخرج بأن السودان لن يعود كما كان، وكانت الحـيـثـيات مقـتـضبة لدرجة الغضب :- إنها بداية الملهاة.

    وكعادته وإنضباطه دخل علينا دكتور بيتر نيوت كوك (PETER NYOT KOKE) ليلقي محاضرته العادية في فقه القانون (JURISPRUDENCE). لم أرَ دكتور بيتر حزينـاً في حياتي كما كان في ذلك الصباح الرتيب الـموسوم بالضعف الإنساني وعدم القدرة على فعل شيء. لم يتعرض دكتور بـيتر في ذلك الصباح لجون أوستن (John Austin) وتعريفه للقانون وتمييزه بين القانون والأخلاق، ولم يطرق آفاق جون لوك LOCKE) JOHN) قائد التنوير في إنكلترا ومقالته التي تتعلق بفهم الإنسان، ولم يسترجع مباديء جيرمي بـنـثـام (JEREMY BENTHAM) في الأخلاق والتشريع، ولم يستعرض مسلَّمات كانْت KANT ، ولم يستعرض عـقد جان جاك روسو الاجتماعي – وربطه بأفكار توماس هوبز (HOBBES)، ولم ... ولم ...

    أفرد دكتور بيتر تلك المحاضرة الصباحية للحديث عن هموم وأحزان الوطن في قالب قانوني وأخلاقي. تحدَّث دكتور بيتر أولاً عن محاكمة الأستاذ محمود محمد طه وفنَّد لنا تلك المحاكمة المهزلة التي أفضت إلى إعدامه في صباح اليوم السابق مباشرة، الجمعة 18 يناير 1985، كما بـيَّن لنا مخالفة المحاكمة لإجراءات القانون والدستور السائِدَيْن آنذاك. ثُـمَّ عـرَّج بنا للحديث عن دكتور عبداللَّهِ أحمد النعيم، وهذا هو بيت القصيد في سياقـنا هذا. كانت تجمع بين النعيم وبيتر علاقة الزمالة بكلية القانون، جامعة الخرطوم. ذكر لنا دكتور بيتر أنه لم يتـشرف بمعرفة الأستـاذ محمود معرفة شخصية كما أنه لم يلتـقه، ولكن شخصاً مثله أستطاع أن يقدم للمجتمع السوداني تلاميذاً على شاكلة النعيم الأخلاقية لا بدَّ أن يكون إنساناً عظيماً بكل المقايـيس. ثُـمَّ ذكر لنا أن دكتور النعيم كان الأوَّل في تاريخ جامعة الخرطوم الذي تم إبتعاثه في بـعثة دراسية إلى خارج السودان ثـمَّ أعاد إلى خزينة الجامعة فائض مخصصات االبعثة الدراسـية عند إنتهائه منها. لم يستغل النعيم فائض المخصصات المالية في شراء عربة أو أثاث منزلي كما أنه لم يستغل ذلك الفائض المالي لمصلحته الشخصية بغية مواجهة الضغوط الإجتماعية والتي ولا شك، وهو أستاذ جامعي، في أنها كانت كثيرة وثـقيلة. كان النعيم من التربية الأخلاقية والتواضع بحيث أنه آثر أن يمتطي دراجةً عادية وهو الأستاذ الجامعي بدلاً من إستغلال فائض مخصصات دراسية، يقيناً لن يسأله أحد عنها، لشراء سيارة. هذا الأنموذج الأخلاقي الرفيع أُهديه إلى الأفندي الذي يرى براءة في إستيلاء مسئولي نظام الإنقاذ على فائض مخصصات السفر إلى الخارج في رحلاتهم الرسمية بدلاً من إرجاعها إلى خزانة الدولة. وشَـتَّان بين الأنموذجين. ولكن العذر كله للأفندي، فالقيم الأخلاقية سقطت عن تنظيم الجبهة حين "آثر التنظيم الولوج إلى عالم السياسة على حساب الأخلاق والقيم، لا في إطارهما" [ص 172-175 من كتاب الأفندي: الثورة والإصلاح السياسي في السودان].
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2005, 03:20 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: إسماعيل التاج)

    شكرا يا إسماعيل..

    نعم أذكر البوست ، وقد كتبت فيه مداخلة.. التحية للدكتور بيتر نيوت كوك الذي تقلد منصب وزير التعليم العالي الآن في حكومة "إتفاق السلام" كما أحب أن أسميها..

    وها هو الدكتور منصور خالد نفسه يصير مستشارا "لرئاسة الجمهورية" بصفته مستشار لرئيس الحركة الشعبية الذي يحتاج إلى مستشاريه بالقرب منه في القصر طبعا..

    وسأعود بالمواصلة ..

    ياسر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2005, 09:14 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ العزيز

    د.ياسر

    لك خالص التهنئه بحلول شهر رمضان الكريم


    حقا


    افضل من كتب بتركيز وانصاف عن الأستاذ الشهيد محمود ....محمود الخصال ...هو د. منصور

    خالد


    فى كتابه الجديد قصة بلدين ....أشارات عميقه لمواقفه الفكريه

    ياريت .....تتحفنا بيها


    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2005, 03:25 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: عمر ادريس محمد)

    عزيزي عمر إدريس،

    تحية طيبة ورمضان كريم..

    وأشكرك على المرور والتعليق، وهذا يبقي البوست في "الواجهة"..

    وأرجو أن أجد الوقت لإيراد ما جاء في ذلك الكتاب "قصة بلدين" بل وفي بقية كتب الدكتور منصور خالد منذ "حوار مع الصفوة"..

    ساعود لمواصلة الحديث عن "جريمة العصر" بشيء من التفصيل والتوثيق.. وسوف يستمر هذا البوست إن شاء الله..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2005, 00:53 AM

هميمة

تاريخ التسجيل: 19-12-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    ياسر ..... يا ياسر

    ما اعظم الدروس التى خلفها .. موت الاستاذ

    العظيم .... بيتر نيوت عين فى التشكيل الوزاري

    الاخير وزيرا للتعليم العالى .... عشمنا فى ثورة

    تعليم حقيقية تزلزل الثوابت .. وتوثق للحقائق

    امثالك و د. عبد الله النعيم ... هم عزائنا فقد

    ترك لكم قادتكم اعناقهم المتدليه من المشانق

    ولم يتركوا لكم وصايا عشر ... كوصايا حسن

    البنا ....... وعلى الباغى تدور الدوائر !!!!

    ولا نامت اعين الجبناء ان موعدهم ... فى

    لاهاى .... لقريب !!!!!!1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2005, 03:33 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: هميمة)

    الهميمة هميمة،

    تحية المودة والتقدير والإجلال

    سعيد بطلتك هذه يا حبيبة القسى والشقى والألم..



    نعم، إن وقت الحساب قادم، لا ريب في ذلك..

    ومحاكم العدالة الدولية ستشهد محاكمة كثيرين، بإذن الله..

    رمضان كريم ..

    وتسلمي..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2005, 04:17 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    مواصلة:

    لعل الرجوع إلى المنشور "وثيقة إتهام رقم 1" كما أسماها "قاضي السلطان" حسن إبراهيم المهلاوي تفيد في التذكير بتلك المحكمة التي أسماها الدكتور منصور بـ "جريمة العصر"، وهذا بدوره يفيد في إنعاش ذاكرتنا بتلك الجريمة، خاصة في هذه المرحلة من تطور الأحوال السياسية في السودان بعد أن وقفت الحرب، أخيرا، بطريقة كان هذا المنشور قد نصح السلطة [وقتها] كما نصح حاملي السلاح [وقتها] باللجوء إليها.. وبقي المطلبان الآخران ينتظران التطبيق، وأهمهما هو إلغاء القوانين التي وصفها المنشور بأنها تهدد وحدة البلاد..


    Quote: هـــذا .. أو الطوفـــان !!

    (و اتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة .. واعلموا أن الله شديد العقاب)

    صــدق الله العظيم

    غايتان شريفتان وقفنا ، نحن الجمهوريين ، حياتنا ، حرصا عليهما ، و صونا لهما ، وهما الإسلام و السودان .. فقدمنا الإسلام في المستوى العلمي الذي يظفر بحل مشكلات الحياة المعاصرة ، و سعينا لنرعى ما حفظ الله تعالى على هذا الشعب ، من كرايم الأخلاق ، و أصايل الطباع ، ما يجعله وعاء صالحا يحمل الإسلام إلي كافة البشرية المعاصرة ، التي لا مفازة لها ، و لا عزة ، إلا في هذا الدين العظيم ..

    و جاءت قوانين سبتمبر 1983 ، فشوهت الإسلام في نظر الأذكياء من شعبنا ، وفي نظر العالم ، و أساءت إلى سمعة البلاد .. فهذه القوانين مخالفة للشريعة ، و مخالفة للدين ، ومن ذلك أنها أباحت قطع يد السارق من المال العام ، مع أنه في الشريعة ، يعزر و لا يحد لقيام شبهة مشاركته في هذا المال .. بل إن هذا القوانين الجائرة أضافت إلى الحد عقوبة السجن ، و عقوبة الغرامة ، مما يخالف حكمة هذه الشريعة و نصوصها .. هذه القوانين قد أذلت هذا الشعب ، و أهانته ، فلم يجد على يديها سوى السيف ، والسوط ، وهو شعب حقيق بكل صور الإكرام ، و الإعزاز .. ثم إن تشاريع الحدود و القصاص لا تقوم إلا على أرضية من التربية الفردية ومن العدالة الاجتماعية ، وهي أرضية غير محققة اليوم ..

    إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، و قسمت هذا الشعب في الشمال و الجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب .. إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة .. ذلك بأن المسلم في هذه الشريعة وصي على غير المسلم ، بموجب آية السيف ، و آية الجزية .. فحقوقهما غير متساوية .. أما المواطن ، اليوم ، فلا يكفي أن تكون له حرية العبادة وحدها ، و إنما من حقه أن يتمتع بسائر حقوق المواطنة ، وعلي قدم المساواة ، مع كافة المواطنين الآخرين .. إن للمواطنين في الجنوب حقا في بلادهم لا تكفله لهم الشريعة ، و إنما يكفله له الإسلام في مستوى أصول القرآن ( السنة ) .. لذلك فنحن نطالب بالآتي :-

    1- نطالب بإلغاء قوانين سبتمبر 1983 ، لتشويهها الإسلام ، و لإذلالها الشعب ، و لتهديدها الوحدة الوطنية..

    2- نطالب بحقن الدماء في الجنوب ، و اللجوء إلى الحل السياسي و السلمي ، بدل الحل العسكري. ذلك واجب وطني يتوجب على السلطة ، كما يتوجب على الجنوبيين من حاملي السلاح. فلا بد من الاعتراف الشجاع بأن للجنوب مشكلة ، ثم لا بد من السعي الجاد لحلها ..

    3- نطالب بإتاحة كل فرص التوعية ، و التربية ، بهذا الشعب ، حتى ينبعث فيه الإسلام في مستوى السنة (أصول القرآن) فإن الوقت هو وقت السنة ، لا الشريعة (فروع القرآن) .. قال النبي الكريم صلي الله عليه وسلم : (بدأ الإسلام غريبا ، وسيعود غريبا ، كما بدأ ، فطوبى للغرباء ‍‍ قالوا: من الغرباء يا رسول الله ؟؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها). بهذا المستوى من البعث الإسلامى تتحقق لهذا الشعب عزته ، وكرامته ، ثم إن في هذا البعث يكمن الحل الحضاري لمشكلة الجنوب ، و لمشكلة الشمال ، معا‍ ‍‍… أما الهوس الديني ، و التفكير الديني المتخلف ، فهما لا يورثان هذا الشعب إلا الفتنة الدينية ، و الحرب الأهلية .. هذه نصيحتنا خالصة ، مبرأة ، نسديها ، في عيد الميلاد ، وعيد الاستقلال ، ونرجو أن يوطئ لها الله تعالي أكناف القبول ، و أن يجنب البلاد الفتنة ، ويحفظ استقلالها و وحدتها و أمنها .. وعلي الله قصد السبيل.



    أم درمان

    25 ديسمبر 1984م

    2 ربيع الثاني 1405هـ

    الأخـــــوان الجمهوريون



    ولعله من المناسب أيضا إثبات كلمة الأستاذ محمود التي ارتجلها عندما أعلن مقاطعته لتلك المحكمة، ولأي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل، وهو ما جعل النميري وقضاته يجن جنونهم، لأن تلك المقاطعة حرمتهم من الانحراف بالمحكمة من القضية الأساسية وهي قضية سياسية إلى قضية أخرى، هي محاولة محاكمة أفكار الأستاذ محمود.. فماذا قال الأستاذ؟؟ اضغط لتسمع..
    http://alfikra.org/jan18/jan18_01.htm


    Quote: ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    وأما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))


    ثم أعقب الأستاذ تلك الكلمة بكلمات قليلة يشكر فيها الإخوة المحامين الذي أبدوا رغبتهم في الدفاع عنه وعن الجمهوريين، وأوضح بأنهم اكتفوا بتلك المقاطعة للمحكمة، ولا يحتاجون لمحام، وهذا موقف ينسجم تماما مع المقاطعة، فمجرد قبول الدفاع يعني الاعتراف بالمحكمة..
    أسقط في يد المهلاوي، الذي كان يخطط لجر الأستاذ لمحاكمة أفكاره، فأعلن عن رفع الجلسة، لان المتهمين اكتفوا بالمقاطعة، وأردف بأن المحكمة سوف تعاود الانعقاد في اليوم التالي وهو الثلاثاء 8 يناير 1985 للنطق بالحكم..

    لعله من المفيد في فهم هذه المسألة أن نعود لما كتبه الدكتور عبد الله أحمد النعيم في مقدمة الكتاب الذي هو ترجمة لكتاب الأستاذ محمود "الرسالة الثانية من الإسلام" إلى اللغة الإنجليزية والصادر من دار جامعة سيراكيوز للنشر عام 1987.. والدكتور عبد الله أحمد النعيم كان وقتها من الجمهوريين القانونيين وكان أستاذا للقانون بجامعة الخرطوم..
    سانقل الكتابة كما جاءت في الأصل باللغة الإنجليزية ثم أحاول تلخيص ما أحتاج إليه باللغة العربية، للتعريف والتذكير.. يبدأ الدكتور بوصف الموقف منذ أن خرج المنشور "هذا .. أو الطوفان" الذي خرج بعد أسبوع من إطلاق سراح الأستاذ محمود وعشرات الجمهوريين من اعتقال طويل دام حوالي الـ 19 شهرا بدون محاكمة أو حتى تحقيق:


    The initial police reaction to the leaflet was ambivalent, because of the recent mass release of the Republicans. Moreover, the mild language and content of the leaflet itself gave no cause for serious charges under existing 1aws. Some police districts arrested a few Republicans who were found distributing the leaflet and charged them with the minor offense of breach of the peace under section 127 of the penal code. In some cases, however, police officers actually intervened to instruct an arresting policeman to release a Republican because no offense was committed.[1]

    It was at this point that the state minister for criminal affairs intervened and instructed public prosecutors in the three towns of Khartoum, Omdurman, and Khartoum North to press charges of sedition, undermining the constitution, inciting unlawful opposition to the government, and disturbing public tranquility under sections 96,105 and 127A of the Penal Code of 1983, as well as membership in an unlawful organization under section 20 of the State Security Act of 1973. With the charges thereby transformed into capital offenses, ten recently arrested Republicans were to remain in custody, as the new charges permitted no release on bail.

    On Wednesday, January 2, 1985, the four Republicans who were arrested and charged in Omdurman central district were brought to trial before one of the special criminal courts established under the Judiciary Act of 1984.[2] The trial was adjourned, however, because the serious charges required the special sanction of the president of the republic.[3] On Saturday afternoon, January 5, Ustadh Mahmoud was arrested at his house in Omdurman and charged with the same combination of offenses. On Monday morning, January 7, Ustadh Mahmoud and the original four Republicans were brought to trial before the special criminal Court after sanction for the trial was obtained from the president of the republic. It is important to note here that the president's sanction included the directive to add section 458(3) and the penal code to the charges. That section authorized the court to impose any hadd penalty, that is, specific penalty provided for by Shari'a, regardless of the lack of statutory penal provision. That section violated the express provisions of Article 70 of the 1973 Constitution, which was still in force at the time.[4] But because the five accused decided to boycott the trial proceedings because of their objections to the laws under which the court was constituted and purported to act, and also because of their objections to the calibre of the judges presiding in those courts, the unconstitutionality of charges under section 458(3) of the penal code was never discussed at any stage of the case.



    ثم يمضي الدكتور ليكتب ترجمة لكلمة الأستاذ في مقاطعة المحكمة إلى اللغة الإنجليزية ثم يستمر في سرده:


    The trial lasted under two hours. On the first day, Monday, January 7, the only witness for the prosecution, the police officer who interviewed the accused after their arrest, was examined by the public prosecutor and the judge. His testimony lasted about an hour. The witness submitted the only exhibit for the prosecution, the leaflet published by the Republicans on December 25, 1984. Since the accused boycotted the trial, there was nothing for the judge to do except pronounce judgment, which he postponed to the next day.

    On Tuesday, the 8th of January, the judge read his judgment, which was largely based on the statements made by the accused for the investigating police officer. The judge stated that the accused held curious and unorthodox views of Islam, which might or might not be valid: according to his knowledge of Islam, the Qur'an may reveal its secrets to men of piety and diligence. Nevertheless, according to the judgment, it was certainly wrong of the accused to discuss those secrets and insights with the public, because that activity could create religious turmoil ( fitnah).

    Following this discussion of the thought of the main accused, Ustadh Mahmoud - which suggested that the judge had the Islamic offense of apostasy in mind[5] - the judgment suddenly concluded by declaring all five accused guilty of sedition, undermining the constitution, inciting; unlawful opposition to the government, disturbing public tranquility, and membership in an unlawful organization. In other words, the reasoning of the decision was related to the offense of apostasy, although it never mentioned that offense by name, while the actual charges were brought on sections 96,105 and 127A of the penal code and section 20 of the State Security Act. There was no attempt in the proceedings to show how the conduct of the accused rendered them culpable under those sections.[6] While violation of section 458(3) of the penal code was mentioned as one of the charges, the judgment made no mention of that section.

    The judge then passed the death sentence on all five accused under section 96 of the penal code, while adding the proviso that the accused could be reprieved if they repented and recanted their views. This clearly shows that the judge was in fact convicting the accused of apostasy, because under Islamic Shari'a law repetence and disavowal of the "heretic's" views are grounds for reprieve. There was no basis for reprieve on such grounds in relation to section 96 of the penal code under which the accused were being sentenced.

    In contrast to the trial Court, the special court of appeal which reviewed the judgment relied heavily on the apostasy charge, which it specified by name. The special court of appeal confirmed the lower court's finding and sentence of death for all five accused for apostasy as well as the specified sections of the penal code and State Security Act. Holding that Ustadh Mahmoud was persistent in his apostasy, the court of appeal decided to deny him the opportunity to have his death sentence reprieved through repentance and recanting his views. The Court ruled that the death sentence was to be carried out on Ustadh Mahmoud immediately. The other four accused were to be allowed one month to reconsider their position. They were told that they would be pardoned if they recanted.

    The decision of the special court of appeal was announced on Tuesday, January 15, and the President of the Republic publicly announced his confirmation on Thursday, January 17, and directed the execution of Ustadh Mahmoud on Friday, January 18. Like the trial court, President Numeiri based his address to the nation on the theory of apostasy in Islamic Shari'a law, without mentioning the offense by name, when he confirmed the conviction and sentence on all five accused. As for the other four accused, the President directed that they should have only three days to repent and recant or be executed on Sunday, January 20.


    الهوامش:


    [1] This survey of the sequence of events is based on my own personal follow-up of these cases as the Attorney for the Republicans and leading participant at all stages. In that capacity, I was able to see official correspondence, Court records etc., and talk to ministers, public prosecutors, judges and police officers, some of whom were my colleagues or former students at the Faculty of Law, University of Khartoum and the Sudan Police Academy.
    [2] Like all those special criminal courts established under the Judiciary Act of 1984, the court was manned by a single judge appointed by the President of the Republic under Section 32 of the Act which authorized such appointments irrespective of qualifications for appointment to judicial office required by the same Act. The judge conducting this particular trial which was to include Ustadh Mahmoud himself as we shall see, was Hassan Ibrahim al-Mahalawy, a fresh graduate who had less than three years of practical judicial experience.

    [3] Section 148 of the Code of Criminal Procedure of 1983, corresponding to section 131 of the old Code, required the special sanction of the President of the Republic for prosecutions under certain specified sections of the Penal Code and other penal enactments

    [4] This section of the penal code had already been challenged by the Repuhlicans in their constitutional suits of January 1984. Those suits were dismissed by the Supreme Court, which was reconstituted under the "Islamic" Judiciary Act of 1983. The court ruled that the Republicans who brought those constitutional challenges to the "Islamic" laws of 1983 lacked the personal interest necessary to give them legal standing to bring the suits.

    [5] According to historical Islamic Shari'a law, apostasy is committed by a Muslim who expressly or by implication repudiates his faith in Islam. The offense was punishable by death. Several other legal consequences followed upon a finding of apostasy. See generally Peters and Devries, "Apostasy in Islam," XVII Die Welt des Islams 1 (Leiden: E. J. Brill. 1976-77).

    [6] It is difficult to imagine how the judgment could have supported conviction for the serious offenses charged, and justified the death penalty for publishing the leaflet quoted above.


    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 04-10-2005, 04:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2005, 05:38 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    فوق لمن لم يقرأ..

    أما الذين قرأوا فأهديهم مقال الأخ عبد الرحمن حسين دوسة الذي أعدت نشره في هذا البوست:
    أها يا ناس الإنقاذ.. شوفوا ليكم زول يحوط ديل.. شكرا يا دوسة

    لتكون هناك مقارنة بين المحاكم "الصحي صحي" وبين المحاكم "الملوثة" بدنس ونجس الأنجاس أمثال نميري وزبانيته والمهللين لفعلته، والتي أسماها "العدالة الناجزة"..

    وفي الحلقة القادمة : قصة "العدالة الناجزة"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 01:36 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 05:29 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    الدكتور الحبيب ياسر الشريف

    كل عام و أنتم بخير و رمضان مبارك

    تحياتي للأسرة الكريمة

    هذا الصباح كنا أنا و صديقي حامد البدوي نراجع معا عبقرية مقولة الأستاذ محمود عندما وصف التيجاني يوسف بشير و معاوية محمد نور بأنهما من "سلفنا الصالح"، أشد ما يربطني بصديقي حامد بدوي عشقنا المشترك للأستاذ محمود و تزين صورة الأستاذ محمود التي في صدر موقع الفكرة منزل كلينا إلى جانب الدكتور جون قرنق أبوين رحيمين لهذه الأمة العملاقة.

    تشكر على هذا البوست و أهديك و أهدي زواره مقالة الدكتور منصور خالد بعد الفداء العظيم. المقال موجود في الرابط أدناه:

    http://www.alfikra.org/jan18/jan18_31.htm

    مودتي

    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2005, 01:35 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Murtada Gafar)

    الأخ الكريم د. ياسر والمتداخلين الكرام،
    شكراً على هذا التذكير بأفضل مافينا، وفضح أسوأ ما فينا
    من خلال مساهمات الدكتور منصور خالد المشرقة.

    ومن غرائب القدر أن يكون منصور خالد مرغماً على الجلوس
    مع قتلة الأستاذ محمود، الذين يصفهم بأشر الأوصاف في ما نقلته أنت عنه،
    في ظل حكومة واحدة. أتفهم الضرورات العملية التي أدت إلى هذا الواقع الغريب.
    إيقاف نزيف الدم اقتضى ذلك، وقد يستحق ذلك.
    مع ذلك، فإني متحير فيما يجري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2005, 05:52 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Haydar Badawi Sadig)

    اخي دكتور ياسر بعيدا عن اختلافنا معكم في الدين الا انكم اطهر وانظف مجموعة تقابلت معها في حياتي

    اضحك
    اول مرة اشوف المرحوم دالي في جامعة الخرطوم اشاع وقتها ناس الاتجاه الاسلامي بانهم دقوا دالي لمن قام جاري , وكان دالي يتحدث في ركن من اركان النقاش الجماعة سعلوا دالي هل صحيح انو الكيزان دقوك وقمت جاري قال ابدا كلام ذي ذه ما حاصل , بعد دقائق لاح من بعيد محمد طه محمد احمد , دالي قال لي الناس اكد لكم كلامي انا بسأل محمد طه وبمجرد وصول محمد طه سأله دالي انت يا محمد طه مش امس دقتوني لمن قمت جاري رد محمد طه قائلا انت لقيت طريقة تجري ما وقعت ترفس في الواطه الناس ضحكت ضحك شديد علي محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2005, 07:45 PM

إسماعيل التاج

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: saif massad ali)

    كتب saif massad ali
    Quote: اخي دكتور ياسر بعيدا عن اختلافنا معكم في الدين الا انكم اطهر وانظف مجموعة تقابلت معها في حياتي

    سيف
    قولك يعني أنك تختلف معهم في (الدين) - الذي يكون فيه الأطراف على جانبي ديانات مختلفة: الإسلام، المسيحية أو اليهودية.
    أمْ أنك تقصد أنك تختلف معهم في تـفسيرهم وممارستهم للدين الإسلامي؟ وبـذا تكون خرجت عن مقاصد الكلم.

    فالأولى تستلزم أنَّ لك ديناً مغايراً لدين الجمهوريين الذين أعلم أنهم - من خلال ممارستهم - أنهم من المسلمين الخُـلص. بينما الثانية تستلـزم إختلاف المدارس الفقهية التي تُـفسر الدين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 03:03 AM

Adil Al Badawi

تاريخ التسجيل: 27-07-2005
مجموع المشاركات: 1143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: إسماعيل التاج)

    عزيزي ياسر،

    رمضان كريم. أدناه بعض من ذكريات عن أيام تلك الجريمة النكراء.

    كان "الشيخ" الصديق يقدِّم ركناً وفجأة توقَّف وسأل: كم الساعة الآن؟! فأجابه أحد "عكاليت" الهندسة: الواحدة إلا ثلاثة عشر دقيقة. تساءل "الشيخ" الصديق بدهشة عظيمة: أمعقول؟!!!

    معجزةٌ ما في ذلك شك، وذلك لأنَّ هذا يعني أنَّ وحياً ما قد نزل على "الشيخ" الصديق وألهمه أن ينهي ذلك الركن في تمام الساعة الثالثة عشرة إلا ثلاثة عشر دقيقة.

    ثمَّ كان أن وجد "عكليتاً" آخر قطعةً من إطار سيَّارة مقاس ثلاثة عشر بوصة وتحديداً الجانب المكتوب عليه هذا المقاس فأخذها إلى "الشيخ" الصديق الذي فرح بها أيَّما فرح. معجزةٌ ما في ذلك شك و "مافي زول عارف لي يوم الليلة ده من ياتو مجرَّة نزلت"

    وهكذا كنَّا، في أواخر العام 1984، ندخل في "هضربة" لنخرج إلى أخرى. وبينما "الشيخ" الصديق "يهضرب" بالمعجزات التي تترى معلنة تضعضع الشكوك في مهدوية دعوته، كان النميري يرص آخر طوب "المدماك" السادس عشر لتُطبق تلك "المداميك" الخرساء، التي جرَّب النميري في كل واحد منها أصنافاً من السحر الأسود، على النفوس الجائعة في بلادي رغماً عن أنَّ أقل من ستة عشر سنة بقليل هي المدة التي كانت تفصل تلك النفوس عن بدء الألفية الثالثة. أكاد أجزم اليوم أنَّه لو استقبل الناس في بلادي، حينئذٍ، من أمرهم ما استدبروا، لرضوا بأن يكون بينهم وبين الألفية الثالثة اثنتين وثلاثين سنة إذا كان ذلك يضمن لهم رجوع الزمان القهقرى إلى العام 1969 ليهدم تلك "المداميك" الطرشاء.

    ثمَّ كان أن زعم "الشيخ" الصديق بأنَّه قادر على استخدام معجزاته في ازالة حكم النميري إذا خرج الناس معه في مظاهرة يحمل فيها كل واحد منهم ثلاثة عشر حصاةٍ مباركة ليرجم بها، من ناحية النيل، القصر الجمهوري. قال الجمهوريون: "هذا أو الطوفان"، وما أرادوا، حين قالوا "هذا"، "هضربة الشيخ الصدِّيق"، لذا فقد قال النميري: إتوني بالسحرة أجمعين. جاء السحرة بمحاريث جهنَّم وصاروا يحرثون بعجلة ليست من الشيطان في شيء لأنَّها كانت الشيطان نفسه.

    كانت الجامعة مغلقة، في يناير من العام 1985، ولا أذكر الآن سبباً لذلك وقد، صدِّقوا أو لا تصدِّقوا، أعادت إليَّ ذكريات تلك الأيَّام، التي أكتب عنها الآن، حالة من الغضب أعجزتني، على قدر ما اعتصرت ذاكرتي، من أن أذكر سبباً لإغلاق الجامعة في تلك الأيَّام ولمَّا نكمل أول ثلاثة أشهر، من دراستنا الجامعية، بعد. تحايلت على أمِّي (التي كانت تقوم بدور الأب أيضاً حيث أخْرَج ضنك بداية الثمانينات متضامناً مع أفواهنا، نحن الأبناء، أبانا الذي في السلك التعليمي السوداني إلى حيث السلك التعليمي اليمني) وربَّما أنَّني كذبت مدَّعياً أنَّني أعد بحثاً وربَّما كان ذلك في زمنٍ آخر ولست متأكِّداً. على أي حال، أخذت بعض النقود ممَّا كان يجنيه أبونا من عرق جسده كلَّه مدرِّساً بمرتفعات نواحي الحُديدة باليمن في ظروفٍ، علمت لاحقاً، أقل ما يمكن أن توصف به غزارة في انتاج الرطوبة وسوء في توزيع الأكسجين ولو قيِّض لنا أن نتغرَّب ويؤدِّبنا اليمن (وغيره) قبل أن يؤدِّبنا الزمن ثم أُطلقنا لنصرف ممَّا كان يجني آباؤنا لأرجعنا البصر كرَّتين قبل أن نشغِّل المضخَّات الإضافية في أجسادهم لتعوِّض ما كنَّا نصرفه "عمَّال على بطَّال" والحمد لله على كل حال.
    أخذتني تلك النقود مباشرة إلى ركن الجمهوريين بالجامعة وإلى حيث كان "دالي" يتهكَّم مكرِّراً: زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً...الخ...الخ. زعم الفرزدق فدخلت الطمأنينة إلى قلوبنا، كعادتنا، بهذا التهكَّم الجمهوري من باب "أسمع كلام بضحِّكك، ما تسمع كلام ببكِّيك" لكنَّ كلام خالي عمر أبكاني عندما غضب غضبة عظيمة وأنا أرد على سؤاله (عمَّا أتي بي والجامعة مغلقة) قائلاً، بتردّد "برلوم" غر: "الأحداث دي" فأقسم لو أنَّ "الأحداث دي جات في صدر بيت العزَّابة ده، ماك شايفا". لم أفهم سر تلك الغضبة إلا لاحقاً عندما أصبحت أنا نفسي خالاً وشريكاً، فيما يقولون، لوالدي أبناء أخواتي.

    تعشَّينا بمقولة "زعم الفرزدق..." ونمنا عليها وأفطرنا بما بات منها، بل وإنَّ الطيِّب خرج مليئاً بها ولم يغازله أحد في الشوارع إذ وضح أنَّها كانت مجرَّد خديعة.
    لم يرجع الطيِّب، من ساحة الاعدام، بما خرج مليئاً به وإنَّما رجع مليئاً بغضبٍ كان بوسعنا استقبال ذبذباته من عند المحطَّة على بعدها. دخل ووجهه أغبش (من الغضب وربَّما من العطش وربَّما من كلاهما) وكأنَّه اصطدم بجوّال دقيق. من مجرَّد لمحة، رأيت في وجه الطيِّب ولمست ممَّا كان يعتمل في صدره كلَّ الأحداث التي لو "جات في صدر بيت العزَّابة داك" ما كان لي أن أراها كما رأيتها في وجه الطيِّب. كانت ساعة شؤم رأيت فيها ما صوَّره بشرى الفاضل من غضب عبد القيوم ينزل من لسان الطيِّب دامياً ومتفتِّتاً وكأنَّه مضغ كبداً طازجاً ولفظه: "تكتلوهو يا أولاد الكلب...تكتلوهو يا أولاد الكلب"...اختار عبد القيّوم الطريق الأسهل بأن أطفأ غضبه في النيل لكنَّ الطيِّب*، ورغماً عن أنَّ النيل كان أقرب إليه من أبي حشيش، إلا أنَّه اختار أن يزيد لهيب النار المشتعلة في جوفه بأن صبَّ عليها، طائعاً مختاراً، عدة "كبايات من العرقي الرديء" مؤمِّلاً أن "توقد نار، تصبح رماد"...


    * لقد هاتفت الطيِّب مستأذناً أن أنشر الأحداث التي ورد اسمه، في هذا السرد، مربوطاً بها ومستفسراً عن شعوره بعد عشرين سنة على تلك الأحداث. أسرَّ لي الطيِّب، الذي حجَّ واعتمر عدة مرَّات وأصبح ماء زمزم السائل المفضَّل عنده لإطفاء الغضب والعطش وحمى المرض، بأنَّني قد قلَّبت عليه مواجع غضبٍ ما كان يمكن أن تطفيه كل سوائل الدنيا وإن اجتمعت!! فهل أنا نادم على تقليب مواجع الطيِّب ومواجعي ومواجعكم؟!!، هيهات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 03:20 AM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Adil Al Badawi)

    الاخ اسماعيل التاج


    رمضان كريم

    ما قصدته من اختلاف هنا اختلاف في تفسير الدين و ولم اقصد اختلاف في الدين
    والشئ الذي اعرفه محمود محمد طه رجل متصوف بحت

    ولك معزتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 06:23 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Adil Al Badawi)

    عزيزي عادل البدوي
    تحية طيبة ورمضان مبارك علينا وعليكم
    وهنيئا لنا بمشاركتك في المنبر السوداني الحر.. لقد سعدت بكتابتك وبسلاسة السرد وعمقه..
    وخليك قريب
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 06:10 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: إسماعيل التاج)

    الأخ العزيز إسماعيل التاج،

    تحية المودة والتقدير..

    أشكرك على المرور والتعقيب على الأخ سيف.. وقد قرأت تصحيحه أيضا..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 06:07 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: saif massad ali)

    عزيزي سيف مساعد
    تحية طيبة
    ورمضان مبارك علينا وعليكم ونسأله تعالى أن نكون من عتقائه وأن يعلمنا العلم النافع..

    أشكرك على المرور والإطراء..



    Quote: اول مرة اشوف المرحوم دالي في جامعة الخرطوم


    الأخ دالي بخير وعافية..

    وربما كان يقرأ كلامك هذا الآن..


    وأنا سعيد أنك تتابع ما أكتبه في المنبر..
    وأرجو أن يكون مفيدا لك..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 05:54 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أخي الحبيب العزيز حيدر،
    تحية طيبة لك وللأسرة ورمضان مبارك علينا وعليكم


    Quote: شكراً على هذا التذكير بأفضل مافينا، وفضح أسوأ ما فينا
    من خلال مساهمات الدكتور منصور خالد المشرقة.


    نعم يا عزيزي ، تلك الحوادث والأحداث تذكرنا دائما بتقصيرنا، ليس فقط في الماضي، وإنما في الحاضر أيضا..

    وتفرض علينا أن نواصل لإخراج أحسن ما فينا..
    والعصر * إن الإنسان لفي خسر * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر
    كما قال الأخ عوض

    نحن صُبر لا نمل طلابنا حتى تملوا

    هو كالإطلاق حر أينما قد حل حر
    أنتم السجناء ضاق رحابكم أين المفر
    يتغشاه الرضا إن مسه في الحق ضر
    والرضا ينهل فرحا إذ به عينا تقر

    وهناك صورة لا تكاد تفارق ذهني هي وقوفك أنت مع المنشدين والمنشدات الجمهوريين والجمهوريات في يوم الذكرى الأولى في يناير عام 1986 تنشدون هذه القصيدة..
    Quote: ومن غرائب القدر أن يكون منصور خالد مرغماً على الجلوس
    مع قتلة الأستاذ محمود، الذين يصفهم بأشر الأوصاف في ما نقلته أنت عنه،
    في ظل حكومة واحدة. أتفهم الضرورات العملية التي أدت إلى هذا الواقع الغريب.
    إيقاف نزيف الدم اقتضى ذلك، وقد يستحق ذلك.


    نعم يا أخي الحبيب، فإن مشاركة الدكتور منصور خالد وصحبه في الحركة الشعبية في وضع دستور انتقالي ثم المشاركة في الحكومة وفق اتفاقية السلام، إنما هي لهدف يستحق، بل يستوجب ذلك..
    لقد سعدت بحضورك..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 05:32 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Murtada Gafar)

    عزيزي مرتضى،

    تحية طيبة لك وللأسرة ورمضان مبارك علينا وعليكم.. وسلامي لكل المساقطاب من السودانيين وأصدقائهم..


    Quote: هذا الصباح كنا أنا و صديقي حامد البدوي نراجع معا عبقرية مقولة الأستاذ محمود عندما وصف التيجاني يوسف بشير و معاوية محمد نور بأنهما من "سلفنا الصالح"، أشد ما يربطني بصديقي حامد بدوي عشقنا المشترك للأستاذ محمود و تزين صورة الأستاذ محمود التي في صدر موقع الفكرة منزل كلينا إلى جانب الدكتور جون قرنق أبوين رحيمين لهذه الأمة العملاقة.
    أشكرك لتزيين هذا البوست بحضورك البهي، وبمقال الدكتور منصور خالد التاريخي..


    مع أطيب الأماني

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2005, 02:43 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ دالي بخير وعافية..

    شكرا الاخ ياسر

    تحياتي للاخ دالي وربما تذكر الحادثة , كان يوم حافلا بالضحك علي محمد طه محمد احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2005, 09:05 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    ..
    أرجو من المهتمين بالموضوع، خاصة الأخ عادل البدوي أن يقرأوا الرابط بعناية شديدة وأن يقولوا لنا: ما هو الحزب السوداني الذي يطالب صراحة وبلا مواربة بإلغاء ما تسميه الحكومة بالشريعة وما تقول بأنها قد أثبتته في اتفاقية السلام.. ولا حزب كما يقول الدكتور منصور خالد في هذه الندوة الهامة.. كما أحب أن أشير إلى أن الحكومة استجابت لمطالبة الحركة الشعبية لولاية الخرطوم بإعادة النظر في قرار إغلاق المطاعم في نهار رمضان لأن ذلك ينتهك حقوق غير المسلمين وبهذا يكون غير دستوري لأنه يعارض الدستور الانتقالي.. لاحظوا أن الندوة نفسها تأجلت لمدة أسبوع لأنها تعرضت للمنع في المرة الأولى من الشرطة وأجهزة الأمن ثم اكتشف "الطير" بأن التعامل مع المسائل يجب أن يختلف بعد إقرار الدستور الانتقالي..
    منصور خالد: طالب بحماية غير المسلمين فى العاصمة!!! إلغ...والندوات غير دستورى
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 01:58 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 02:33 AM

Adil Al Badawi

تاريخ التسجيل: 27-07-2005
مجموع المشاركات: 1143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    عزيزي ياسر،

    لقد قلت:
    Quote: ما هو الحزب السوداني الذي يطالب صراحة وبلا مواربة بإلغاء ما تسميه الحكومة بالشريعة وما تقول بأنها قد أثبتته في اتفاقية السلام.. ولا حزب كما يقول الدكتور منصور خالد في هذه الندوة الهامة..


    وأقول: لقد فات على الدكتور منصور خالد أن منشور "هذا أو الطوفان" قد قال بذلك صراحة قبل أكثر من عشرين عاماً وهي صراحة أمسك الأستاذ بمحمود بجمرتها في كف فيما كان يحمل روحه على الكف الأخرى. هل انتهى الطوفان...هيهات!

    Quote: إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، و قسمت هذا الشعب في الشمال و الجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب .. إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة .. ذلك بأن المسلم في هذه الشريعة وصي على غير المسلم ، بموجب آية السيف ، و آية الجزية .. فحقوقهما غير متساوية .. أما المواطن ، اليوم ، فلا يكفي أن تكون له حرية العبادة وحدها ، و إنما من حقه أن يتمتع بسائر حقوق المواطنة ، وعلي قدم المساواة ، مع كافة المواطنين الآخرين .. إن للمواطنين في الجنوب حقا في بلادهم لا تكفله لهم الشريعة ، و إنما يكفله له الإسلام في مستوى أصول القرآن ( السنة ) .. لذلك فنحن نطالب بالآتي :-

    1- نطالب بإلغاء قوانين سبتمبر 1983 ، لتشويهها الإسلام ، و لإذلالها الشعب ، و لتهديدها الوحدة الوطنية..

    تحياتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 02:42 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Adil Al Badawi)

    شكرا على المرور والتعليق الحصيف يا عزيزي عادل..

    أحييك

    الدكتور منصور خالد يعلم أن حركة الأخوان الجمهوريين قد قالت ذلك، وقد كتب في هذا الأمر كثيرا.. ولكنه يقصد أحزاب التجمع وبقية الأحزاب الشمالية الموجودة في الساحة وجودا فاعلا.. فالجمهوريون لم يعودوا حزبا!!!!

    وهذا من فضل الله عليهم وعلى الناس.. بإمكان كل الأحزاب أن تستلهم ما قال به الأستاذ محمود وأمسك بجمرته.. وقد كانت الحركة الشعبية هي الجهة السودانية الوحيدة التي قالت بما قال به الجمهوريون وقتها..

    لقد نقلت البوست إلى سؤال مفتوح للأحزاب والمثقفين..

    يا أحزاب الشمال هل سمعتم ما قاله عنكم الدكتور منصور خالد؟؟

    وتسلم يا سيدي..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:30 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

    لقد كانت هناك مؤامرة لها عدة أطراف، غايتها هي تصفية الأستاذ محمود أو إسكات صوته وصوت الجمهوريين الذين يطالبون بإلغاء القوانين التي ما لجأ إليها النميري إلا ليتخلص من معارضيه خاصة القضاة.. ولنرجع إلى كتاب الدكتور منصور خالد "الفجر الكاذب" الذي يحكي لنا كيف نشأت "قوانين سبتمبر"..

    كتب الدكتور منصور خالد عن "الإسلام.. وفرية العدالة الناجزة" في كتابه الذي نحن بصدده هنا: "الفجر الكاذب .. نميري وتحريف الشريعة".. وحكى عن الوقائع التاريخية التي سبقت إصدار ما سمي بالقوانين الإسلامية واختصرها في قوله: "ولا يختلف إثنان في أن إصدار تلك القوانين كان رد فعل سياسي مباشر على إضراب القضاة وما عناه ذلك الإضراب من تحد جريء لصاحب السلطان الأعظم" وأوضح كيف أن الإضراب لم يكن لمطالب مهنية بل كان "إضرابا من أجل مبدأ هو حماية استقلال القضاة والذي يُضرب من أجل استقلال القضاء اليوم قد يُضرب غدا من أجل مبدأ سيادة القانون وقد يحمل غيره على الإضراب في اليوم الذي يليه من أجل حماية الحريات"
    ويمضي الدكتور منصور فيقول:

    وزاد من ذعر النميري تحرك بعض المحامين وهو تحرك لم يصل إلى حد الإضراب الذي دعا له البعض.. وإن كانت النقابة قد أعلنت رأيها بأسلوب واضح في المذكرة التي رفعتها لرئيس الجمهورية في يونيو 1983.. تحت عنوان .. "حول أزمة استقلال العدالة".. وأشارت تلك المذكرة إلى اللقاءات التي تمت مع النائب العام الأستاذ الرشيد الطاهر ورئيس القضاء ورئيس الجمهورية لإيضاح وجهة نظرها فيما أسمته المسألة المبدأية الخاصة بطرائق عزل القضاة قانونيا ودستوريا، ومن ثم كيفية حل المسألة الموضوعية في دائرة الأزمة القضائية الراهنة.. وبالرغم من بعض التعبيرات اللولبية مثل حل المسألة الموضوعية والأزمة القضائية فإن المذكرة حددت في شجاعة أربع قضايا هامة:

    أولا: إعادة النظر في القرار الجمهوري القاضي بفصل القضاة بما يتفق مع هيبة وكرامة القضاة.

    ثانيا: تعزيز الجهود من أجل تأكيد استقلال القضاء.

    ثالثا: العمل على توطيد سيادة حكم القانون باعتبارها الضمانة الجوهرية لسيادة حقوق الأفراد.

    رابعا: العمل والدفاع عن الحقوق الأساسية والحريات الديمقراطية للإنسان.

    ولا شك في أن النميري قد أحس بما تنذر به النقطة الرابعة من شر مستطير.

    انتهى..
    ويجدر أن نذكّر بأن يونيو الذي شهد مذكرة القضاة كان قد شهد اعتقال الأستاذ محمود محمد طه وعشرات الجمهوريين.. فقد أخرج الجمهوريون كتابا اسمه "الهوس الديني يثير الفتنة ليصل إلى السلطة" في أبريل 1983.. [أرجو مراجعة ذلك الكتاب وهو موجود الشبكة العالمية] ..
    http://alfikra.org/books/bk270.htm
    وفي ذلك الكتاب انتقد الجمهوريون المسئولين في أجهزة الإعلام وأجهزة الأمن لأنهم قد فرطوا في أمن البلاد بأن سمحوا لواعظ مصري، محمد نجيب المطيعي، بأن يثير الفتنة الدينية والتحريض على غير المسلمين من جنوبيين وغيرهم، وعلى الجمهوريين بصفة خاصة.. ولا أظن أنني بحاجة إلى التذكير بأن صيف عام 1983 ذاك، قد شهد أيضا انطلاق الحركة المسلحة في جنوب السودان وقد برز إسم الدكتور جون قرنق كقائد لتلك الحركة المسلحة..

    لقد كانت تلك هي المرة الثانية التي يتعرض فيها الأستاذ محمود والجمهوريون للإعتقال أثناء فترة الحكم المايوي.. أما المرة الأولى فقد كانت في أواخر عام 1976 وأوائل عام 1977 ودامت شهرا في سجن كوبر، وقد اعتقل فيها الأستاذ محمود وثمانية من الجمهوريين بدون محاكمة، ويبدو أن ذلك الاعتقال كان بسبب كتاب أخرجه الجمهوريون عن جماعة أنصار السنة إسمه "إسمهم الوهابية وليس إسمهم أنصار السنة ".. ذكرت هذه الحقيقة لكي أربط بين الاعتقالين.. وهناك ما ذكره الدكتور منصور خالد في معرض حديثه عن تلك المواجهة التاريخية في ما اقتبسته منه مصورا تحت عنوان "جريمة العصر.. وبشر الحافي" فقد قال:
    "والإمام الذي لا يستحي هذا هو نفس الرجل الذي كان يباهي بالشيخ العالم ويترجى أن يجمع بينه وبين العلماء ليناظرهم. كان هذا هو موقفه في مطلع عام 1976 عندما بعث إليه عدد من المشايخ برسالة ضافية تصف الإخوان الجمهوريين (أنصار محمد طه) بالمروق والارتداد وتطالب بحظر نشاطهم ومصادرة كتبهم." انتهى..
    وقد كان من المعروف أيضا ما كتبته "رابطة العالم الإسلامي" بمكة المكرمة إلى إحدى وزارات الحكومة في عام 1975 تطالب بحظر نشاط الجمهوريين ومنع كتبهم ومحاكمتهم..

    أعود من هذا الاستطراد الضروري للدكتور منصور خالد في سرده لتلك الأحداث حيث يقول:

    "بيد أن مسار الأحداث يكشف أن مكتب النقابة قد آثر لأسباب بعضها موضوعي مثل العمل على حل مشكلة القضاء.. وبعضها ذاتي مثل موقف نقيب المحامين الأستاذ ميرغني النصري والذي كان ممزقا بين تأييده للتوجه الإسلامي الجديد ومسئوليته كقائد لمجموعة ترفض هذا التوجه ـ آثر مجلس النقابة لهذه الأسباب التزام منهج التفاوض مع رئيس الجمهورية لا المجابهة.. ولا شك أيضاً في أن هذا هو السبب الذي حدا برئيس الجمهورية لأن يضم رئيس القضاء شبيكة والقاضي محمد ميرغني مبروك رئيس القضاء الحالي [أي في 1986]، ونقيب المحامين الأستاذ ميرغني النصري لكل اللجان التي أشرفت على وضع الحل النهائي أو ما أوحى النميري بأنه الحل النهائي للأزمة حتى يكسب قراره شرعية إضافية بإشراك القضاة والمحامين فيه.. وكما سنرى فإن الرئيس الماكر لم يكن يسعى لحل نهائي وإنما لتخدير موقوت يتسور به الأزمة ريثما ينقض على القضاة المتمردين حتى لا تتكرر مثل تلك السابقة الخطيرة.. وكان على رأس تلك اللجان لجنة سميت باللجنة القومية لتنفيذ استراتيجية العدالة الناجزة ضمت أحد عشر عضوا هم: النائب الأول لرئيس الجمهورية [عمر محمد الطيب وهو أيضا رئيس جهاز أمن الدولة]، نائب رئيس الجمهورية، الأمين الأول للقيادة المركزية للاتحاد الاشتراكي، حكام الأقاليم، رئيس القضاء، المستشار القانوني لرئيس الجمهورية، النائب العام، وزير التربية، نقيب المحامين. كما انبثقت من تلك اللجنة بضع لجان فنية أهمها لجنة تعديل قوانين الاجراءات الجنائية والمدنية وانتظمت في عضويتها النائب العام، عميد كلية القانون بجامعة الخرطوم، رئيس القضاء، المستشار القانوني لرئيس الجمهورية، نقيب المحامين.. وتلخصت واجبات تلك اللجنة في الآتي:
    · اختصار قوانين الاجراءات الجنائية والمدنية والتقدم بتوصيات لتعديلها والإضافة إليها بما يحقق الأهداف التالية:
    أـ اختصار وتبسيط إجراءات التقاضي.
    ب ـ وضع الضوابط التي تكفل سرعة الفصل في القضايا.
    ج ـ وضع إجراءات للحد من البلاغات الكيدية.
    د ـ توفير الحماية للشهود.

    وكان بجانب هذه اللجنة لجنتان أخريان إحداهما كلفت بدراسة ظروف وشروط العمل بالنسبة للقضاء، وثانيتهما .. كلفت بالنظر في قضايا التعليم القانوني.
    واختصارا للوقت ومشقة النقل المطول سأقوم بوضع صور الصفحات من الكتاب التي يسرد فيها الدكتور منصور سير الأحداث:


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:33 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:34 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:34 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:35 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:36 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2005, 05:37 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. يتتبع قصة قوانين سبتمبر.. أو ما سمي بالشريعة (Re: Yasir Elsharif)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2005, 00:41 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    في مداخلة لي في بوست آخر قمت بالتعقيب على الأخ العزيز سيف مساعد هنا:

    أشكرك يا عزيزي سيف على المداخلة المفيدة..

    والبوست له علاقة بالدكتور منصور خالد ولذا أريد أن أحتفظ بوصلته في هذا البوست..

    وشكرا..

    فوق..

    سأعود بالمزيد عندما يسمح الوقت..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2005, 04:04 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2005, 11:30 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)

    بوست من الأخ د. معز عمر بخيت فيه فيديو لكلام مباشر في قناة النيل الأزرق فضح عقلية وسلوك اللواء صلاح مدير الجمارك..

    كانت لي هذه المداخلة في ذلك البوست، أود أن أضع وصلتها في هذا البوست:

    لماذا ندفن رؤوسنا في الرمال؟؟

    بمثابة حفظ لأثر الخيط برمته..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2005, 12:33 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور منصور خالد.. وجريمة العصر.. وبِشْر الحافي.. (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de