منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-25-2017, 01:41 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الخاتم عدلان في "منبر الجزيرة" 2003.. مستقبل السلام في السودان

04-24-2005, 07:38 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخاتم عدلان في "منبر الجزيرة" 2003.. مستقبل السلام في السودان

    في هذا البرنامج الذي كانت تقدمه المذيعة ومقدمة البرامج المتميزة جمانة نمور كان للأستاذ الخاتم عدلان مداخلة تليفونية..
    http://www.aljazeera.net/Channel/archive/archive?ArchiveId=92153

    Quote: مستقبل السلام في السودان

    مقدمة الحلقة:
    جمانة نمور

    تاريخ الحلقة:
    21/07/2003



    جمانة نمور: أهلاً بكم إلى هذه الحلقة الجديدة من (منبر الجزيرة).

    فشلت الجولة الأولى من مفاوضات السلام السودانية في ضاحية ناكورو بنيروبي فشلاً ذريعاً، فقد تقدم وسطاء الإيجاد باقتراحات وصفتها الحكومة السودانية بأنها غير مقبولة، فدخل النفط سيوضع في صندوق لا تتحكم فيه الحكومة السودانية لضمان عدالة توزيع الثروة، وبحسب اقتراحات الإيجاد فإن الحركة الشعبية لتحرير السودان ستحتفظ بحيشها إبان الفترة الانتقالية التي ستعقب اتفاقية السلام، وستكون لما يسمى لأقاليم السودان المهمشة شبه استقلالية عن حكومة الخرطوم، هذا بالإضافة إلى علمانية العاصمة القومية.

    وقد شجب الرئيس السوداني عمر البشير محاولات علمنة العاصمة القومية وذكَّر بما أسماه ثوابت ثورة الإنقاذ الوطني ، إلا أن التدخل الأميركي عبر المبعوث الشخصي للرئيس الأميركي السيناتور السابق (جون دانفورث) فرض على فرقاء الصراع العودة إلى مائدة المفاوضات.

    فالسودان قد أنهكته الحرب التي تدور رحاها منذ عام 83 من القرن المنصرم وتعاقبت على البلاد المجاعات الطاحنة، وتقلَّص الإنفاق على التنمية والتعليم والرعاية الاجتماعية.

    ومن إشكاليات المعضل السياسي السوداني هو التهميش الذي تحس به الأحزاب السياسية السودانية التي تعتبر أنه لا سلام بدون إنهاء انفراد حزب المؤتمر بالسلطة، وبدون طرحٍ يستوعب جميع ألوان الطيف السياسي السودانية.

    وهذا وما زالت السلطات السودانية تعتقل الحزبيين الذين يطالبون بإقبال أكثر جدية على تحقيق تسوية سياسية شاملة مع كل القوى السياسية السودانية وليس فقط مع من يرفع السلاح في وجه الحكومة.

    وفي حلقتنا هذه نحاول أن نتعامل مع المحاور الرئيسة للمأزق السياسي السوداني عبر آرائكم ومشاركاتكم .





    Quote: جمانة نمور: شكراً لك، نتحول إلى الأخ الخاتم في بريطانيا، مساء الخير.

    الخاتم عدلان: مساء النور.

    جمانة نمور: أهلاً بك .

    الخاتم عدلان: أهلاً .

    جمانة نمور: تفضل، يعني هل أنت مع ما ذكره الأخ مهدي قبل قليل، أم أن لك وجهة نظر مغايرة ؟

    الخاتم عدلان: والله أوافقه في بعض .. بعض ما ذكر، ولكن أيضاً لي وجهة نظر يعني متكاملة حول ما حدث في ناكورو، وأعتقد أنه إيجابي إلى أبعد الحدود، وطبعاً يعني نحن السودانيين عندنا الاتجاه لتحميل الآخرين نتيجة أخطائنا، وتفسير الأشياء بنظريات المؤامرة وما إليها، الواقع إنه ما حدث من اتفاق أو من مشروع قُدِّم ولم يتفق عليه حنى الآن هو نتيجة منطقية لسياسات هذه الحكومة منذ أن جاءت وهذه .. وحتى هذه اللحظة، سواءً فيما يتعلق بالانفراد بالسلطة، ومن الواضح لـ 14 سنة إنه كان انفراد غير حكيم وكان انفراد مدمر للشعب السوداني ومدمر للدولة الوطنية السودانية، ولذلك يعني وصلت المسألة إلى قمتها حالياً.

    من ناحية الثروة هذه السلطة غير مؤتمنة على ثروة السودان مطلقاً، لا..لا يوجد من يمكن أن يأتمن هذه الدولة على ثروة السودان وهي التي عاثت فساداً فيها منذ اللحظة الأولى وحتى هذه اللحظة، فمسألة يعني ترك البترول وغيره من الثروات السودانية في يدها أثبت تماماً إنه سيذهب للصرف على محاسيبها وعلى أجهزة أمنها وعلى جيشها، وعلى تمويل الحروب الحمقاء في كل الاتجاهات.

    جمانة نمور: عَلامَ تعتمد الأخ الخاتم في اتهاماتك هذه يعني ؟

    الخاتم عدلان: اتهاماتي أعتمد على الواقع ليس أكثر من ذلك، يعني منذ أن جاءت هذه الحكومة وحتى الآن برنامجها الوحيد السياسي هو الحرب، الحرب في الجنوب، الحرب امتدت بعد ذاك إلى مناطق أخرى داخل السودان و.. وهي مستمرة في الحرب حتى هذه اللحظة في دارفور، يعني هي عبأت كل الشعب السوداني ضدها، وفتكت بكل الشعب السوداني ولم تكن تعتقد في يوم من الأيام إنه هذا الشعب سينهض من جديد ويمسك مصائره بيده ويواجهها، الآن هذه هي لحظة الحقيقة بالنسبة لهذه السلطة..

    جمانة نمور [مقاطعة]: ولكن يعني ألا ترى التفافاً من الشعب السوداني مثلما عندما يتحدث الرئيس السوداني عفواً عن موضوع يعني علمنة العاصمة الآن ويركز عليه؟ ألم يكن هذا عاملا جعل ربما حتى لو هناك من يعارضه في موضوع البترول أو غير ذلك عاد ليلتف حوله.. حول هذا المفهوم رفض علمنة العاصمة.

    الخاتم عدلان: هذا..هذا .. أنا أعتقد أن هذا تهريج، وهذا استغلال للإسلام واستغلال للشعارات لفرض الحكومة لمناهج ظلت تمارسها باسم الإسلام، العاصمة يسكنها يعني كل أجناس السودان، وهي تمثل أكثر من 25% من سكان السودان، ولذلك يجب ألا يسود فيها دين واحد بل تتساوى الأديان وتحترم الأديان وتحترم المعتقدات ويمكَّن كل المواطنين من تأدية شعائرهم بحرية كاملة ويخضعوا لحكم المواطنة يمكن أن تسمي هذا علمانية أو أي شيء، ولكن يجب أن يتساوى الناس جميعاً في عاصمتهم..

    جمانة نمور: نعم شكراً لك ..

    الخاتم عدلان: ولذلك أنا مع إنه تسود قوانين قائمة على أساس المواطنة ولا تفرق بين الناس مطلقاً لانتماءاتهم الدينية، والواقع إنه هذا شعار ترفعه السلطة، ولكن لا تطبقه، عندما جئنا في لحظة الحقيقة -وكما قلنا- وعندما أصبحت المسألة واقع بدءوا يصرخون باسم ..باسم الشريعة، وهم عندما يتحدثون عن الشريعة في الحقيقة يتحدثون عن العقوبات الحدية، عن الإرهاب، ليس أكثر من ذلك ولا أقل، ونحن شعب جائع، وشعب مضطهد، نحن شعب فاقد لكل الحريات بتاعته، ويجب أن يكون هناك نظام للحكم يوفر كل هذه الاحتياجات للشعب كله..

    جمانة نمور: وصلت وجهة نظرك، نعم، لقد وصل صوتك الأخ الخاتم من بريطانيا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de