د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-17-2017, 09:59 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نعى اليم .. دكتور جورج تروب انتقل إلى الامجاد السماويه..

03-17-2008, 10:12 PM

محمد عثمان ابوشوك

تاريخ التسجيل: 11-06-2006
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نعى اليم .. دكتور جورج تروب انتقل إلى الامجاد السماويه..

    فى الرابع عشر من مارس الجارى انتقل إلى الامجاد السماويه رجل احب السودان من اعماق قلبه .. الطبيب و الانسان السويسرى الذى ولد وترعرع فى كانتون ارقاو وعاش معظم سنوات عمره فى السودان :فى الحنوب اولا و فيما بعد فى ابوروف فى بقعة المهدى الامام رضوان الله عليه .. الذين بعرفون ابروف يتذكرون بلا شك العياده السويسريه فى الشجره .. والاحياء من سكان امدرمان و الشجره لا اخالهم قد نسوا دكتور تروب الذى عاش بينهم و معهم و ما زال حتى اواخر عمره يذكر جيرانه و يعد على اصابع يديه عدد بناتهم و اولادهم محاولا أن يتذكر اسمائهم..
    الرجل كان يحب السودان و السودانيين دون قيد او شرط.. كل اولاده و بناته ولدوا وتربوا فى امدرمان.. الذين منا لم تخنهم الذاكره ربما يذكرون ما تعرض له الرجل من اذى على ابدى اجهزة أمن الرئيس الاسبق نميرى حيث اتهم بالتجسس و محاولة تنصير المسلمين .. كان ذلك عام 1972 بداية الارتداد نحو التخلف و الظلاميه فى السودان..
    ورغم ذلك ظل الطبيب الانسان جورج تروب على وفائه للسودان الذى احبه..فالعياده السويسريه ظلت مشرعة الابواب امام من يحتلج اليها و هم كثر و مجهودات المنظمه الخيريه التى يبنتمى اليها لم تتوقف بل امتدت لتصل حتى كرمه فى اقصى شمال السودان..
    و هو فى سويسرا بلده الثانى كما كان يقول دائما , كان يبحث عن السودانيين ويتواصل معهم فى كل قضاياهم العامة و الخاصة .. تجده فى الافراح كما فى الاتراح كأى امدرمانى اصيل..
    عرفته اول مرة فى اواسط عام 1993 و نحن نقيم نشاطا بتعلق بما كان يجرى فى جبال النوبة وقتها .. أتى الينا وبرفقته زوجته مايا و ابنتيه .. ولم يتحدث فى ذلك اللقاء فهو لم يكن يحب التحدث فى مناسبات سياسية الطابع .. عبر عن موقفه بالتبرع المادى ثم اتانى معتذرا بأن ذلك اقل ما يمكن أن بفعله..
    توثقت الصلة بيننا بعدها و اصبحت عائلية الطابع ثم امتدت لتشمل العمل معا فى مشروع كان بعتبره حلم حياته .. فاتحنى و فى حال من التردد .محمد اعلم أنك مسلم ملتزم ولكنى اود مساعدتك فى امر احسبه مهما لك كمسلم و لى كمسيحى .. سألته و فى الذهن ظلال من شكوك موروثه .. قل ما تريد دون مقدمات .. قال : نحن المسيحيين فى السودان نعانى من مشكلة كبيره .. الكثير من المسيحيين السودانيين لا يفهمون الانجبل بشكل صحيح لان ما يقم لهم إما أن يكون مكتوبا بلغة عربية فصحى او بحروف لاتينيه وهذا لا بساعدهم على الفهم ابدا .. كيف سيكون الحال لو قدمنا لهم الكتاب المقدس باللهجة الدارجه ؟
    وافقت على الفور .. و عملنا معا لاكثر من ثلاثة اعوام حتى انجزنا ترجمة انجيل بولس المعنون اعمال الرسل .. طان فرحه بذلك كبيرا و كانت سعادتى بفرحه فوق كل وصف .. و يوم اجازت الكنيسه الانجلبكانيه الترجمه و قررت طباعتها ، اصالته فاجعة اليمه ، فقد اقدم اكبر ابناؤه على الانتحار احتجاجا على اعدام احد السود فى سجون ولاية تكساس .. ذهبت اليه فى منزله فى احد ضواحى بيرن وفى ذهنى مواسواته على مصابه الجلل فوجدته اقوى منى جلدا و صبرا ..فبنه كان صديقا شخصيا لى ..
    اذكر له انه قبيل العدوان الامريكى على العراق و فى اطار الحمله الجماهيريه العالميه ضد العدوان المرتقب ، انه قد اتصل بى هاتفيا مستفسرا عن رقم هاتف احد السودانيين و فى مجرى الحديث قلت له أننى و اسرتى قادمون إللى برن للمشاركه فى التظاهرة الجماهيرية ضد العدوان على العراق يوم السبت القادم فسأنى بشكل عفوى واين ستكون التظاهره فاجبت : امام البوند (مقر الحكومه) .. فوجئت به ذلك اليوم و هو ابن ثلاثة و ثمانين عاما و معه جل افراد اسرته ..
    أحزننى رحيله عن عالمنا .. فمثله قليل .. و احزننى رحيله اكثر لاننا بدأنا معا مشروعا جدبدا لترجمة جزء اخر من الانجبل ، كان ذلك فى اخر زيارة لى له فى فى 27 ديسمبر 2007 و كنت احرص على زيارته فى السنوات الاخيره بعد أن اصحت حركته قليله بسبب المرض ووهن الشيخوخه .. كنت احب أن ادخل الفرح إلى قلبه الكبير مرة اخرى ، و لكننى لم اتمكن فقد اجريت لى عمليتان جراحيتان فى عبنى و اصبحت غير قادر على القرأة و الكتاببه و هو امر لا استطيعه حتى اليوم إلا باستخدام عدسة مكبره.. حزنت ابما حزن أن بفارقنا دكتور تروب و فى قلبه و عقله حلم كان يمكن انجازه..
    هكذا نحن .. يموت منا و فينا كل صباح جزء منا ..
    ارجو من كل السودانيين فى سويسرا ، الذين عرفوا دكتور تروب و الذبن لم يعرفوه أن يشاركوا اسرته الكريمه احزانها و ذلك بحضور مراسم الدفن و ذلك يوم الخميس 20.3.2008 الساعة الحادية عشر صباحا على العنولن التالى

    [FRIEDHOF hILTERFINGEN; 3653 Oberhofen
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de