رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 05:15 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-03-2008, 07:10 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق

    رحلة في الأدب السوداني
    ***************************
    مقال نشرته جريدة القدس العربية يوم الأربعاء الماضي للكاتب السوري / محمد زكريا ...جدير بالقراءة

    تظاهرة ثقافية جميلة عاشتها مدينة برلين في هذا الشهر حيث قدم بيت الشام للثقافة والحوار ندوة ثقافية كانت عبارة عن قراءة معمقة في كتاب الكاتب الفلسطيني محمد شاويش ـ نحو ثقافة تأصيلية ـ (البيان التأصيلي) الصادر عن دار نينوي للدارسات والنشر في سورية عام 2007 قدمها الدكتور حامد فضل الله تعرض فيها لكثير من المحاور والأسئلة المعمقة التي مهدت لحوار غني وهادف ساد الندوة، خاصة أن الحضور كان عربيا شمل كثير ا من الأقطار العربية علي رأسهم الأشقاء السودانيون، الذي تقدمهم الإعلامي البارز الأستاذ حسن عبد الوهاب، الذي شغل مناصب إعلامية كثيرة وكبيرة، وقد عبر الأخوة السودانيون عن كرمهم وباسم جمعيتهم الجمعية السودانية الألمانية للثقافة والتنمية والديمقراطية حيث نظموا محاضرة تسرد نماذج من الأدب السوداني في مقر جمعيتهم بتاريخ 24/2/2008، يقدمها الأستاذ حسن عبد الوهاب الذي قدم جهدا مميزا وملحوظا في استعراض وتحليل نماذج من الشعر السوداني ، وسياق تطوره والمراحل التي مر بها، لم يتردد الأستاذ حسن عبد الوهاب بحسم موضوع الهوية السودانية والتي تشكل هاجسا ومحورا ذا إشكالات معقدة ومركبة بين العروبة والأفرقانية، حيث حسم الموضوع لصالح الثقافة العربية كعامل له تأثيره علي مراحل الحياة والثقافة في تاريخ السودان قبل فجر الإسلام، حيث استدل بذلك بسرد الكثير من السمات والقيم العربية التي تمثلها السوداني ومنها الكرم والشجاعة والإيثار، كما انه بدا التأثير واضحا علي تمثل الكثير من الشعر الجاهلي كنموذج احتذاه الشعراء مما يمكن اعتباره المرحلة الكلاسيكية أو التقليدية في الشعر السوداني ومنها أن يبدأ الشاعر قصيدته بالغزل، كما كان الجاهلي يقف علي الأطلال ويتشبب بصاحبته وهكذا ساد نمط الشعر المقفي الذي سار علي النمط الجاهلي ، الذي مثله الشاعر الفحل محمد سعيد العباسي ، وقد عبر الشعر السوداني بالفترة التي أعقبت الاستقلال عن التحامه بالعروبة وقضاياها والتعامل معها، ومنها التفاعل مع الأحداث التي ألمت بالمنطقة فها هو محمد سعيد العباسي ينفجر غضبا علي المستعمر الفرنسي الذي قصف دمشق بالأربعينيات بقصيدته المشهورة.
    صبرا دمشق فكل طرف باكِ لما استبيح مع الظلام حماك
    جرح العروبة جرح سائل بكت العروبة كلها لبكاكي
    وقرأت في الخرطوم آيات الآسي وسمعت في بيروت أنة شاك
    وفي فترة ما بعد الاستقلال نما في السودان احساس أعمق بالانتماء الأفريقي كركن أساسي مكون في الحياة السودانية وطغي علي السطح تيار انبري له مجموعة من الشباب كونوا ما يسمي بمدرسة الغابة والصحراء، عبر عن هذا الانتماء الأفريقاني كعامل لا غني عنه في حياة السودان شعراء ممتازون منهم: النور عثمان ابكر، محمد المكي إبراهيم، محمد عبد الحي، وفضيلي جماع.
    تميزت هذه الفترة بانفعال شعراء اليسار والشيوعيين علي وجه الخصوص بالتعبير الشعري عن الثورات التي حصلت في العالم ، كفيتنام، وحركة عدم الانحياز حيث كان السودان نفسه جزءاً منها ، وهنا أيضا تميز السودان بخاصية ذات نكهة وطعم خاص.
    مثل ما تكونت الأحزاب في البلدان الأخري بأطياف سياسية مختلفة كذلك كان الحال في السودان لكن تأثير الحزب الشيوعي السوداني كان مبكرا قياسا لبعض الدول العربية، كما كان لجماعة الاخوان المسلمين تأثير كبير علي الحياة السياسية في السودان، بالإضافة للأحزاب القومية التي مثلت ولاءات طائفية.
    لقد تميزت العلاقات السودانية بالتسامح والود ،السودانيون يتحدثون عن هذا التعايش والتعاون الذي كان يسود خلال النضال ومطاردة الأمن والسلطة للمناضلين في مواراتهم عن أعين أجهزة الأمن ، ويرددون أن أخلاق القمع جاءتهم من الخارج ويتهمون كل الديكتاتوريات العربية برفد السودان ونظامه بأخلاق الطغمة والاستبداد، من الحوادث ذات المغزي المعبر، أن بعد الاستقلال زار وفد من الحزب الشيوعي السوفييتي، الحزب الشيوعي السوداني ويومها سأل السيد عبد الرحمن المهدي عبد الخالق محجوب سكرتير الحزب الشيوعي ـ ود يا محجوب انتم فقراء وضيوفكم عاوزين تضيفوهم ازاي.
    فقال له: سنقدم لهم شاي وقهوة .
    قال: دول يا محجوب تجيبهم عندي عشان نقوم بالجواب.
    وهكذا ذبحت الذبائح واحتفل بوفد الشيوعيين بكرم في بيت رجل الدين والزعيم السياسي عبد الرحمن المهدي الذي هو ابن المهدي وزعيم طائفة الأنصار المهدية.
    هذا هو السودان حالة من الحب والجمال وتماهٍ بالثقافة العربية، حالة من الصوفية بالتعامل مع الإنسان وقد لعبت الصوفية دورا كبيرا بالتأثير علي الثقافة السودانية والشعر السوداني. ولو أمعنا النظر في هذه الأبيات من قصيدة العودة إلي سنار التي تعكس رأيا في الهوية السودانية كما يراها رواد مدرسة الغابة والصحراء.
    العودة إلي سنار:
    بدوي أنت
    لا
    من بلاد الزنج
    لا
    أنا منكم، تائه
    يغني بلسان
    ويصلي بلسان
    هذا هو السوداني الذي ينشد الحياة، حديقة بها كل شيء قابل للتفتح والازدهار، ومن القصائد الغزلية التي يرددها السودانيون قصيدة الشاعر الكبير صلاح أحمد إبراهيم:
    يا مارية
    يا مارية ليت لي
    أزميل... فديافس...
    وروح عبقرية
    من المؤسف أنني بهذه الندوة بالقدر الذي كنت مفتونا ومحلقا مع حسن عبد الوهاب القدير واللماح وصاحب الدعابة المتزنة بسكبه وصياغته للكلمات والشعر السوداني الجميل، فقد ضيعت بذات القدر فرصة رصد الشعر المتنوع الذي استدل به والذي كان يعبق ويستنهض حس الجمهور أضف إلي ذلك الألق الذي أسبغه الدكتور حامد فضل الله علي الندوة وإدارتها.
    جميلاً كان هذا اليوم السوداني. لقد كان يوما للشعر والدفء، وجميل هذا النشاط الذي بدأ يتفتح في برلين، حيث شكل السودانيون دفأه الذي ذوب ذلك الصقيع.
    ********
    محمد زكريا
    كاتب سوري مقيم في برلين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2008, 10:12 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: صبرا دمشق فكل طرف باكِ لما استبيح مع الظلام حماك
    جرح العروبة جرح سائل بكت العروبة كلها لبكاكي
    وقرأت في الخرطوم آيات الآسي وسمعت في بيروت أنة شاك


    العزيز / عمر عبدالسلام

    الرجاء تأكيد (معلومة) أن القصيدة أعلاه للشاعر / العباسي ..

    فقد أختلفنا حولها , وبعضنا يعتقد أنها لأحمد محمد صالح ..

    مع عاطر الحب ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2008, 02:19 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الرجاء تأكيد (معلومة) أن القصيدة أعلاه للشاعر / العباسي ..

    فقد أختلفنا حولها , وبعضنا يعتقد أنها لأحمد محمد صالح ..

    الأخ/ كمال على الزين
    شكرا على مرورك
    سأحاول التأكد من القائل الحقيقي للقصيدة ونرجو من االمهتمين بالأدب والشعر في المنبر ا، يمدونا بالخبر اليقين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 09:25 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الأخ/ كمال على الزين
    شكرا على مرورك
    سأحاول التأكد من القائل الحقيقي للقصيدة ونرجو من االمهتمين بالأدب والشعر في المنبر ا، يمدونا بالخبر اليقين


    شكراً (عمر)

    في الإنتظار..

    عاطر الحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 10:24 AM

nadus2000
<anadus2000
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    شكرا عمر عبدالسلام

    الاستاذ حسن عبدالوهاب بلاشك انه قامة لها اسهاماتها، ومهما كان طول هذه القامة لن تستطيع ان تحسم امر هويتنا، بهكذا ابتسار:

    Quote: لم يتردد الأستاذ حسن عبد الوهاب بحسم موضوع الهوية السودانية والتي تشكل هاجسا ومحورا ذا إشكالات معقدة ومركبة بين العروبة والأفرقانية، حيث حسم الموضوع لصالح الثقافة العربية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 11:00 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: حيث حسم الموضوع لصالح الثقافة العربية كعامل له تأثيره علي مراحل الحياة والثقافة في تاريخ السودان قبل فجر الإسلام،

    اخي / عبدالجليل اتفق معك بالفعل لايمكن حسم قضية هوية السودان كما جاء على لسان حسن عبدالوهاب مع كامل احترامنا له ...
    فقضية عروبة وافريقية السودان لم تحسم بين اهله دعك من الآخرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 11:20 AM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 11922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: فقضية عروبة وافريقية السودان لم تحسم بين اهله دعك من الآخرين


    ولمـــاذا تحســم على بطــون الاوراق واسطحهــا
    ام لا تحســـم !!, طـالما هي واقــع حــال نعرفه , فلنسعى للخطـوه التــاليه..

    حبابك .


    _______________________________________________

    ليتهم يعلمون ان عمر اللحظـه في بعـدك يا خـرطـوم سنين طـوال
    د شهـاب الفاتح ـ كوالالمبـور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 12:43 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    استاذ عمر عبدالسلام سلامات: فترة طويلة لم نتلقي فيها (اسفيريا) وها انتا اليوم تعطرنا ببوست/ اعتقد اقلية المثقفين والمهتمين باشكالية الهوية والمشهد الثقافي السودان في اشد الحوجة اليه كثيرا طرحوا السؤال حول اسهمات السودان الثقافية في المحفل الاقليمي ولكن الاسئلة ما زالت برسم الاجابات/ بنظرة عامة فانك ستلاحظ بان الاسماء السودانية في الفضاء العربي والافريقي اكثر من شحيحة باستثناء الروائي العالمي الطيب صالح والشاعر الفيتوري ولحد ما مصطفى سند والبرفسور شبرين والصلحي والدكتور راشد دياب وقليلون اخرون/ اذن علي المهتمين بامر الثقافة السودانية العمل عن كثب وبجهد كي يكون لنا مكانا بين شمس المعرفة/ مع فائق القبول والاحترامات..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 02:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ولمـــاذا تحســم على بطــون الاوراق واسطحهــا
    ام لا تحســـم !!, طـالما هي واقــع حــال نعرفه , فلنسعى للخطـوه التــاليه..
    مرحب د. شهاب
    نعم الخطوة التالية مهمة وهي المرام ..ولكن علينا ان نتخلص اولا من حروبنا ونزاعلتنا التى لانعرف متى ستضع رحالها

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 16-03-2008, 02:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 02:39 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: بنظرة عامة فانك ستلاحظ بان الاسماء السودانية في الفضاء العربي والافريقي اكثر من شحيحة باستثناء الروائي العالمي الطيب صالح والشاعر الفيتوري ولحد ما مصطفى سند والبرفسور شبرين والصلحي والدكتور راشد دياب وقليلون اخرون/ اذن علي المهتمين بامر الثقافة السودانية العمل عن كثب وبجهد كي يكون لنا مكانا بين شمس المعرفة/

    أستاذنا / محمود الدقم تذكرتك أمس مع ظهور بوست جديد حول اسماعيل حسن في الذكرى 25 لوفاته
    القلوب عند بعضها
    عودة لموضوع البوست
    الملاحظ ايضا اخي محمود ومن خلال متابعتي للشأن الثقافي في المغرب على سبيل المثال ، ان الأسماء التى ذكرتها ليست جميعها تحظى بإلاهتمام والمعرفة في كل الأقطار العربية بقدر متساو
    بالطبع الكرة في مرمانا علينا ان نبذل جهدا كبيرا للتعريف باعلامنا في الأدب وغير ه ، هناك عدة طرق
    وكما قال زميلنا د. شهاب المهم أن نبدأ .ولكن كيف ؟ هذا سؤال متروك أجابته لأهل الشان

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-03-2008, 07:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 03:23 PM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    أخي عمر عبد السلام

    لك التحية والتقدير على هذا البوست الرائع عن الأدب السوداني في عيون الآخرين، واستوقفتنى قصيدة (مرية) للشاعر الراحل صلاح أحمد ابراهيم، وكنت قد حضرت قبل فترة تكريما للشاعر السعودي محمد العلي أقامته اثنينية عبد المقصود خوجهبجدة، استهل فيها الشاعر محمد العلي كلمته بقراءة هذه القصيدة كاملة، وقال ان هذه القصيدة كاتنت مفتاح تحوله من الشعر العمودي الى الشعر الحديث، فالأدب السوداني في المحيط العربي له اسهاماته المقدرة، علينا أن نسبر أغوار هذا الوجود السوداني لنوثق لهذا الحضور السوداني في المشهد الثقافي العربي ونظرة الغير لنا عبر مثل هذه البوستات الرائعة

    شكرا أخي عمر

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 07:40 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: علينا أن نسبر أغوار هذا الوجود السوداني لنوثق لهذا الحضور السوداني في المشهد الثقافي العربي ونظرة الغير لنا

    شكرا لمرورك اخي / سيف الدين
    نعم نحن في حاجة لذلك ...يقولون عنا اننا في حاجة ايضا الى شوية { لحلحة } ليصل فكرنا وأدبنا الى الآخر .

    Quote: فها هو محمد سعيد العباسي ينفجر غضبا علي المستعمر الفرنسي الذي قصف دمشق بالأربعينيات بقصيدته المشهورة.
    صبرا دمشق فكل طرف باكِ لما استبيح مع الظلام حماك
    جرح العروبة جرح سائل بكت العروبة كلها لبكاكي

    اخي سيف
    لوتكرمت ان توضح لنا صحة المعلومة التى تسائل عنها الزميل / كمال على الزين بان القصيدة اعلاه للشاعر العباسي
    قد تكون للشاعر أحمد محمد صالح .
    ماهي الحقيقة ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 08:02 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 18-08-2003
مجموع المشاركات: 8499

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    أولا القصيدة التي جاء في مطلعها عذرا دمشق، أظنها لأحمد شوقي
    ثانيا لا شعر المتعوربين ولا طول إحتماءهم بالشعر الجاهلي بقادر علي حسم هويتنا
    هويتنا علي الأرض قائمة منذ آلاف السنين قبل أن يكون للعرب لغة وشعر وحضارة
    وأسخر ممن يقول أن الكرم والشجاعة سمات للعرب لا للإفارقة وأستكثر الرد علي ذلك


    يقول المثل الأفريقي أن بقاء جذع شجرة علي الماء لعشرة لن يجعل من تمساحا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2008, 08:24 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    استاذ عمر عبدالسلام رجعنا مرة تانية: بخصوص القصيدة هي للشاعر احمد محمد صالح (1898-1973) وهي بعنوان (مهد الحرية ومهر الحرية) وهاهي كاملة هنا في ديوانه (مع الاحرار):




    مهد الحرية و مهر الحرية
    أحمد محمد صالح:-


    صبراً دمشقُ فكلُّ طَرْفٍ باكي
    لما استُبيح مع الظلامِ حِماكِ
    جرحُ العروبةِ فيكِ جرح سائلٌ
    بكتِ العروبةُ كلُّها لبُكاك
    جزعتْ عُمانُ ورُوِّعتْ بغدادُ واهْـ
    ـتَزّتْ رُبا صنعاءَ يومَ أساك
    وقرأتُ في الخُرطوم آياتِ الأسى
    وسمعتُ في بيروتَ أنّةَ شاكي
    الزعفرانُ مشتْ عليه كآبةٌ
    لمّا استبدَّ السيفُ في مُضْناك
    والروضةُ الفيحاء رُوِّعَ ركنُها
    لمّا تعفّرَ بالثرى خَدّاك
    ضربوكِ لا مُتعفِّفين سفاهةً
    لم تأتِ إثماً يا دمشقُ يداك
    ورماكِ جبّارٌ يتيه بحولهِ
    شُلّتْ يمينُ العِلجْ حين رماك
    أين الغساسنةُ الأُلى دانتْ لهم
    عربُ الجزيرةِ يلثمون حَصاك؟
    بل أين من «مروانَ» كلُّ خليفةٍ
    لو يستطيع بتاجه لَفداك؟
    قُمْ يابنَ هندٍ وامشِ فيهم غازياً
    في كلِّ جبّارِ العزيمةِ شاكي
    جَدِّدْ لنا يومَ اللواءِ وعهدِهِ
    وأعدْ علينا ما حكاه الحاكي
    أيّامَ خيلُ اللهِ أو قُلْ جمعُهمْ
    في دار أهلِ البغيِ والإشراك
    يحملْنَ كلَّ أغرَّ وضّاحِ السنا
    عند الكريهةِ باسمٍ ضحّاك
    داسوا فرنسا واستباحوا أرضَها
    وغدَوْا لحوزتها من الـمُلاّك
    سبحانكَ اللهمَّ أمرُكَ نافذٌ
    لكَ حكمةٌ جلّتْ عن الإدراك

    ****
    صبراً دمشقُ فكلُّ همٍّ زائلٍ
    وغداً يلوح معَ النجومِ سناك
    تتألّقين كما عهدتُكِ دُرّةً
    في تاج أروعَ من أميّةَ زاكي
    في الجاهليّة كان عزُّكِ باذخاً
    وازدان بالإسلام عِقْدُ حُلاك
    يا جنّةَ الدنيا وبهجةَ أهلها
    وحظيرةَ العُبّاد والنُسّاك
    يا معقلَ الإسلامِ في عليائهِ
    لا تُذعني للغاصب السَفّاك
    قُولي لـ «ديجولٍ» مقالةَ شامتٍ
    أنسيتَ في باريسَ نوحَ الباكي؟
    أنسيتَ كيف ترنّحتْ «سيدانُ» مِنْ
    ضربٍ على هام الرجالِ دَرَاك؟
    أنسيتَ يوم أتاكَ «هتلرُ» غازياً
    وفررتَ لم تصبر ليوم عراك؟
    خلّفتَ قومَكَ يلطمون خدودَهمْ
    ونجوتَ فعلَ الغادرِ الأفّاك
    مهلاً فرنسا فالحوادثُ جَمّةٌ
    والدهرُ دَوّارٌ مع الأفلاك
    واللهِ لولا الإنجليزُ وحلفُهمْ
    لذهبتِ غيرَ حميدةٍ ذكراك
    هم آزروكِ فكنتِ وصمةَ عارهمْ
    يا ليتهم تركوكِ في بلواك
    سرعان ما نسيتْ يداكِ صنيعَهمْ
    ورميتِهم بالطين والأشواك
    وزُهِيتِ بالنصر الرخيصِ سفاهةً
    أتُراكِ بلّغتِ الأمانَ ثراك؟
    اليومَ أنتِ عزيزة موفورةٌ
    بَيْضاً وهتلرُ قد مضى لهلاك
    وغداً تدور الدائراتُ فشَمّري
    سأكون أوّلَ شامتٍ ينعاك
    قل للعروبة قولَ باكٍ مُشفِقٍ
    لا تركني للغرب في مسعاك
    الوعدُ عندهُمُ جَهام خُلَّبٌ
    وعهودُهم شَركٌ من الأَشْراك
    إن كنتِ تبغين الحياةَ عزيرةً
    صُوني حماكِ وسدّدي مرماك
    (من لم يَذدْ عن حوضه بسلاحهِ)
    كَبِّرْ عليه فذاك في الهُلاّك
    إن كان سَرَّكِ أنهم قد بشّروا
    بالحرّياتِ فذاك محضُ تَباكي
    كم خوّر الأعصابَ معسولُ المنى
    حلوُ الحديثِ حِبالةُ الفُتّاك






    مع وافر الشكر

    (عدل بواسطة محمود الدقم on 16-03-2008, 08:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2008, 06:57 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وأسخر ممن يقول أن الكرم والشجاعة سمات للعرب لا للإفارقة

    بالتأكيد أخي / نصر
    من يقول ان ان الأفارقة ليست لديهم سمة الشجاعة والكرم فقد خانه الصواب
    أعتقد جازما أن جمال الشخصية السودانية وتفردها أخذقسطه الكبير من أفريقيته وليس من عروبته
    Quote: أولا القصيدة التي جاء في مطلعها عذرا دمشق، أظنها لأحمد شوقي

    أعتقد ان الأخ/ محمود دقم قد حسم امر القصيدة - صبرا دمشق - وأكد انها للشاعر أحمد محمد صالح من ديوانه { مع الأحرار}

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-03-2008, 07:10 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-03-2008, 07:30 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2008, 07:00 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحلة في الأدب السوداني ..عندما يكتب { الآخر } عنا بموضوعية وبصدق (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وأسخر ممن يقول أن الكرم والشجاعة سمات للعرب لا للإفارقة

    بالتأكيد أخي / نصر
    من يقول ان ان الأفارقة ليست لديهم سمة الشجاعة والكرم فقد خانه الصواب
    أعتقد جازما أن جمال الشخصية السودانية وتفردها أخذقسطه الكبير من أفريقيته وليس من عروبته
    Quote: أولا القصيدة التي جاء في مطلعها عذرا دمشق، أظنها لأحمد شوقي

    أعتقد ان الأخ/ محمود دقم ، قد حسم امر القصيدة - صبرا دمشق - وأكد انها للشاعر أحمد محمد صالح من ديوانه{ مع الأحرار }

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-03-2008, 07:15 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-03-2008, 07:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de