كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 06:48 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمر ادريس محمد(عمر ادريس محمد & فجراوى)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه !

26-03-2006, 02:48 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه !


    قضية محاولة إغتيال حسنى مبارك ...التى تمت فى وقت كان د. الترابى مسيطر مع كل المجرمين من الجبهه الاسلاميه على مفاصل القرار السياسى والأمنى ...ليست اهم من...............


    مذبحة شهداء رمضان.

    مذبحة شهداء أبناء النوبة.

    مذبحة شهداء العيلفون.

    مذبحة أنصار السنة.

    مذبحة أبناء الرشايدة.

    مذبحة أ البجة.

    مذبحة أبناء الجنوب.

    الشهيدة التاية أبوعاقلة.

    الشهيد علي فضل أحمد.

    الشهيد محمد عبد السلام.

    الشهيد حمزة البخيت.

    الشهيد أبوبكر راسخ.

    الشهيد يوحنا تية كوكو.

    الشهيد الصافي الطيب.

    الشهيد أمين بدوي.

    الشهيد عبدالمنعم سلمان.

    الشهيد نادر خيري.

    الشهيد موسي صديق.

    الشهيد عادل أبوبكر.

    الشهيد يحى محمد ادم.

    الشهيد أحمد سالم.

    الشهيد مصطفي أحمد الـمرضي.

    الشهيد راشد حسن

    وغيرها وغيرها من الجرائم البشعه التى تم تنفيذها بدم بارد على مواطنيين سودانييين....كل ذنبهم انهم قالوا ...لا ...لسلطة القهر والظلام

    معا لمحاكمة الترابى وتلاميذه القتله على كل الجرائم التى ارتكبوها فى حق الشعب السودانى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 02:50 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    معا لتعرية..جرائم دكتاتورية الجبهه الاسلاميه

    نظام الترابى والبشير



    معا لتعرية..جرائم دكتاتورية الجبهه الاسلاميه

    نظام الترابى والبشير


    معا لتعرية..جرائم دكتاتورية الجبهه الاسلاميه

    نظام الترابى والبشير

    (عدل بواسطة عمر ادريس محمد on 06-04-2006, 11:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 02:54 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)





    المصدر درب الإنتفاضه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 01:25 AM

Shazali

تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 96

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    oh broth. omer are you serious ?? any how UP UP UP

    thank you
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 06:22 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Shazali)



    أخى العزيز

    Shazali

    طبعا كلنا

    فى غاية الجدية والإهتمام

    وانت على رأسنا


    لك خالص الشكر

    والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 02:58 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    منذ يناير 1990 أتسعت وتزايدت صفحات الدفتر الاسود للنظام الفاشى اذ تجاوز عدد المعتقلين من نقابين وسياسين وعسكرين الالالف ومورس التعذيب البشع وتم إثباته بالصوره والشهادات الحيه...وسجلت الحقائق باهتمام وانتظام
    وتم تعريف السودان
    بدولة البطش والارهاب
    وأصدرت منظمات حقوق الانسان, والافريكا وتش,ومنظمة العفو الدوليه, وسودان مونتر, والليموند الفرنسيه, وزيارات البرلمانات العالميه التى زارت المعتقلات
    تقاريرها
    اضف الى كل ذلك ...ماتحمله الشعب السودانى من عذاب وضنك
    طيلة زمن الانقاذ البائس
    فهل نحتاج الى شهادة الترابى وتلاميذه ليتبادلوا الاتهامات الماكره...ام الى تقديمهم للمحاكمه اليوم قبل غدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 03:31 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    القصر والمنشيه

    لا فرق بين احمد وحاج احمد

    فهم يترجمون عمليا فى حديثهم الفج وتبادل الاتهامات حول الجرائم التى ارتكبها نظامهم, المنطلقات الايدويوجيه الواحده ....والاداة المتعدده الوظائف لخدمة مصالحهم وارضاء رغباتهم للتسلط والطغيان الذى يقوم اساسا على هذه الالة الضخمة للقمع والارهاب التى بنوها معا طوبة
    طوبة .. ومارسوا عن طريقها التنكيل بكل شراسة بالجميع.

    شنو الجد عشان نصدق الترابى

    كلهم قتله .. ومعا لتقديمهم للعدالة.

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 03:54 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الشهيد د. على فضل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 03:56 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الشهيد ابوبكر راسخ

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 03:57 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الشهيد الطالب محمد عبد السلام

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 03:58 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الشهيد على الماحى السخى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 04:03 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)



    على العوض - هولندا

    اضاءة



    حملت قلمى أمام إصرار بعض الأصدقاء لكتابة تجربتى داخل ما عرف فى السودان " باسم بيوت الأشباح " اماكن التعذيب السرية التى إبتكرها نظام الجبهة القومية الإسلامية فى السودان ... رغم أنها تتواضع فى مشقتها وعنائها أمام الكثير من التجارب التى خاضها العشرات من شباب السودان فى صبر وشجاعة وصلابة ارعبت حتى جلاديهم وفى مقدمة هؤلاء الشباب الشهيد الدكتور على فضل احمد "سيد الشهداء" ورفاقه الذين واجهوا آلة التعذيب الجهنمية وعيونهم معلقة بسماء الوطن دون أن يرمش لهم جفن او يخبوا لهم حلم... فاحلامهم باقية كمنارات هدى للسودانيين من أجل هزيمة الفاشية وبناء وطن ديمقراطى ومتسامح وخالٍ من التعصب وضيق الأفق.

    الليلة الظلماء

    فى ليلة30 يونيو من العام الف وتسعمائة وتسعة وثمانون نفذت الجبهة الإسلامية انقلابها العسكرى وقطعت الطريق امام التطور الديمقراطى لبلدنا واوصدت كل النوافذ امام الحل السلمى لقضايا الوطن والذى لاحت تباشيره فيما عرف بإتفاقية الميرغنى – قرتق ونقلت الصراع السياسى فى بلادنا لدائرة العنف الشريرة. واجه شعبنا الانقلاب العسكرى بالمقاومة الصامتة والمقاطعة الشاملة وادرك بحسه العالى ومنذ الوهلة الاولى حقيقة الانقلاب والقوى السياسية التى تقف خلفه. رغم محاولة قادة الانقلاب التستر خلف شعارات قومية وابتداع مسرحية إعتقال الدكتور حسن عبدالله الترابى زعيم الجبهة القومية الإسلامية فى السودان أسوة بزعماء الاحزاب السياسية السودانية وقادة الحركة النقابية السودانية.

    فرسم عمر البشير قائد الانقلاب المشئوم لوحة داكنة السواد مصبوغة بالوان الكذب والخديعة، سمة لازمت نظامه حتى يومنا هذا.

    بدأت المقاومة للانقلاب تتصاعد تدريجياً والهمس يتحول الى هتاف وأخذت تلوح فى الأفق تباشير العصيان المدنى والاضراب السياسى وكالعادة كانت النقابات راس الرمح فى المقاومة فبادرت نقابة أطباء السودان بتنفيذ اضرابها الشجاع والذى أفقد السلطة صوابها فبدت كأنها ثور فى مستودع الخزف فشنت حملة هستيرية لإعتقال الالاف من النقابيين والسياسين والطلاب وبدأ الهمس يدور فى الشارع السودانى عن عمليات تعذيب يتعرض لها المعتقلين وبصفة خاصة الاطباء وسادت حالة من الترقب والقلق والانتظار.

    حفلة التشريفة

    فى ليلة الرابع من ديسمبر من نفس العام دوى طرق عنيف على باب منزلنا أزعج كل الاسرة مما حدا بوالدى الذى تجاوز الستين عاما لان يسرع الخطى ليستجلى الامر. عاد والدهشة والحزن يكسوان وجهه فما توقع ان يعيش ليرى تلك اللحظة... العديد من العسكرين فى زيهم المدنى مدججين بالسلاح يحاصرون منزله الذى سكب العرق والجهد من اجل تشييده ليكون دار أمان له واسرته والاهل والاصدقاء.

    فتقدم نحوى ونظرى لى فى صمت وشفقة فاسرعت نحو باب المنزل فقدم لى احدهم نفسه " عمر الحاج رائد بامن السودان" وقال لى بلهجة صارمة مطلوب حضورك لمبنى جهاز الامن، تتطلعت حوله فشاهدت رجاله منتشرين على طول الطريق مزودين بالسلاح والحقد، فتردد داخلى السؤال والذى ربما راود الكثيرين عند إعتقالهم هل يحتاج اعتقال مواطنين سودانيين لا يحملون سوى افكار لكتيبة مدججة بالعتاد الحربى.؟ وأيقنت ساعتها أن الدولة الفاشية ستقام فى السودان على اجساد الشعب السودانى وكرامته.

    أمرت بركوب العربة دون أن يسمح لى بتغيير ملابسى او أخذ اى من إحتياجاتى الضرورية وجلست فى ركن من أرضية العربة يحيط بى رجال القوة الأمنية شاهرين السلاح فى وجهي وعلامات الزهو والانتصار تكسو وجوههم، فسبحت فى بحر متلاطم من الأفكار والتصورات والتخيلات وجالت بخاطرى صور الاهل والاصدقاء والحبيبة والقيت نظرة على الحى الذى تجولت فى أزقته ولعبت فى شوارعه، الحى الذى أرضعنى لبن العشق للوطن واهله فالطريق مجهول والمصير يكتنفه الغموض . أسرعت العربة تنهب الأرض وتسابق خيوط الفجر وتتدثر بالظلام. توقفت العربة أمام العديد من المنازل وبنفس الطريقة الهمجيةواللاإنسانية كان ينتزع محمد الحاج ورجاله الشباب من وسط ذويهم وكانت حصيلة الهجمة الشريرة ثلاثة معتقلين من حي السجانة السيد جعفر بكرى على موظف بادارة المحاكم، السيد عبدالمنعم عبدالرحيم أعمال حرة، وشخصى ومعتقل من حي اللاماب هو السيد الشيخ الخضر الموظف بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ولا تزال مطبوعة فى ذاكرتى صورة والدته وهى تطارد العربة ولمسافة طويلة تودع إبنها وتواسيه بنظرات الام الرءوم. وعندما اوشكت العربة على دخول المكان الذى قصدته طلب منا تحت تهديد السلاح والركل والضرب الإنبطاح على أرضية العربة نفذنا الامر بصعوبة ووضع الجلادين ارجلهم المثقلة بالاحذية الثقيلة على رقابنا، ثم توقفت العربة وسط ضجيج من الجلادين والذين تزايدت اعدادهم واسرعوا بعصب اعيننا بعنف وقسوة بقطع من القماش، وبدأت "حفلة التشريفة" بالضرب بالسياط والتى إنهالت على أى موضع من الجسم والصفع المتواصل والاهانة والالفاظ النابية التى يزخر بها قاموس نظام الجبهة القومية الإسلامية. وبعد أن خيم الإعياء والإرهاق علينا بدأ الفصل الثانى من الحفل تمرين رياضى عنيف " فوق – تحت " حيث طلب منا الجلوس على امشاط الارجل والوقوف بشكل سريع ومنتظم مع الضرب المتواصل بالسياط واعقاب البنادق تزداد الضربات فى حالة التوقف او العجز عن الاداء فدخلت فى حالة من الاغماء مع فقدان القدرة على التميز بين الاشياء.

    لحظات الاعدام

    تسللت أشعة الشمس من خلال العصابة المشدوده علي عيني وهى ترسم دوائر سوداء وحمراء وقرمزية. وقبل أن افيق من الكابوس واستعيد قدرتى على التمييز بكاملها جذبنى احد الجلادين من ذراعى بقوة حتى ظننتها قد فارقت باقى الجسد وتحت وابل من الصفعات والركلات والاهانات تم وضعى فى مكان عالٍ معصوب العينين وقال لي احدالجلادين: لقد صدر عليك الحكم بالاعدام شنقاً حتى الموت ولقد اعددنا هذه المشنقة التى تقف عليها للتنفيذ وطلب منى اداء الشهادة، لحظتها شعرت أن النهاية قد دنت فطافت امامى الاف الصور ودارت بخاطرى الاسئلة مابين الممكن واللامعقول وتمثلت لى قناعة وخاطرة أن السودان واهله يستحقون كل تضحية فإرتسمت على وجهى إبتسامه عريضة فصفعنى احد الجلادين طالباً منى اداء الشـهادة فــنطقتها صادقـا.

    "اشهدالااله الاالله وان محمــدرسـول الله"

    لكنه ضحك ضحكة خبيثة وردد الشهادة خلفى بطريقة تهكمية، ولا اعلم حتى الآن ان قصد النيل منى ام من الشهادة ام من كلينا.

    وعم صمت ثقيل على المكان وانتظرت أن يتدلى حبل المشنقة حول عنقى لينهى هذه المهزلة فالموت فى بعض اللحظات يكون الخيار الافضل، وتعمد الجلادون إن يطول الانتظار وياله من إنتظار، وفجأة إنهالت العشرات من السياط تلهب جسدى المثخن بالجراح وكانت اللسعات تمزق جميع اطراف الجسد بلاإستثناء وكنت أشعر بان الجلادين يتعمدون ضربى فى الاماكن التى يشعرون انها تؤلمنى اكثر من غيرها وسط هذه الضربات المتواصلة والسريعة صاح احد الجلادين لقد حكم عليه بالموت بالرصاص وليس شنقاً وجذبنى بعنف رافعاً يداى على حائط وسمعت صوت قرقعة السلاح لكن ثمة شك قد تسرب لنفسى بشأن جدية مهزلتهم وصدق حدسى فقد تحولت الرصاصات المرتقبة لسياط تنهك الجسد المنهك أصلاً حتى سقطت على الارض فاقد الوعى.

    اجتماع داخل الزنزانة

    أطبق الصمت على المكان وأًسدل الستار على فصل من فصول المأساة وسادت بعض من الطمأنينة المكان فحاولت رفع العصابة عن عينى لأعرف ما يدور حولى واتحسس موقعى ولكن قبل إن تكتمل المحاولة كانت عشرات من الاكف قد طبعت على وجهى فى حركات قوية وسريعة ومتتالية مع سيل من الشتائم البذيئة كالعادة وبعد برهة من الوقت سمعت صوت اغلاق الباب ومن خلفه طلب منا الجلادون رفع العصابة فوجدت نفسى وآخرين جلهم من المهتمين بالعمل السياسى والنقابى، الباشمهندس هاشم محمد احمد نقيب المنهدسين، د. حمودة فتح الرحمن المدير الطبى لمدينة كوستى دكتور نصر محمود حسين صيدلى، السيد عبدالمنعم محمد صالح ضابط أدارى، السيد عبدالمنعم عبدالرحيم اعمال حرة، المهندس ابراهيم نصرالدين مهندس بالادارة المركزية، السيد على الماحى السخى نقابى عمالى، السيد قاسم حمدالله مفتش زراعى، السيد الشيخ خضر اقتصادى بوزارة المالية، السيد جعفر بكرى على موظف بادارة المحاكم المدنية في زنزانة مساحتها (3X3) مفترشين الارض المتسخة بالزيوت والغبار واجساد الجميع مضرجة بالدماء والعرق. نظرنا الى بعضنا البعض محاولين التماسك وتحدث قاسم حمدالله بصوت خافت ولكنه جرئ حول كيفية مواجهة هذا التعذيب واقترح الدخول فى معركة ومقاومة الجلادين مهما كان الثمن وكان رأى د. حمودة فتح الرحمن، على الماحى السخى، هاشم محمد احمد التريث والتحمل والخروج باقل الخسائر الممكنة وساد هذا الرأى وبدأت رحلة التحمل الرهيبة والطويلة وقبل ان يُختم الاجتماع دوى طرق عنيف على باب الزنزانة ودخل الجلادون مقنعى الوجوه وبكامل اسلحتهم وطلبوا منا عدم النوم والانتظار وقوفاً حتى اليوم التالى. كان الامر شاقاً بعد الارهاق المتواصل لا سيما لكبار السن والمرضى من المعتقلين فأصبحنا نتحايل على الامر بالجلوس بالتناوب بعد إنشغال الجلادين بامورهم الخاصة وما اكثرها الى ان انقضى الليل وكم كان ليلاً طويلا وحزيناً واغلقت الزنزانة فتنفسنا الصعداء وحاولنا سرقة القليل من الراحة للجسد المنهك والعقل المضطرب ولكن الطرق المتواصل على باب الزنزانة من الخارج بواسطة الجلادين بهدف مواصلة التعذيب بدد هذا الحلم المستحيل.

    الاستجواب الجماعى

    أدمن الجلادون مسلسل التعذيب والاساءات املين الحصول على اقصى ما يستطيعون من ارهاقنا معنوياً ومادياً فبعد حملة من الاهانات والصفع والضرب بالسياط بداوا فى إستجوابنا ونحن معصوبى الاعين، اشتمل الاستجواب على الاسم، العمر، المهنة، مكان العمل، طبيعة العمل والانتماء السياسى ولقد لاحظت ان كلمة طبيب التى كانت ترد عن تعريف البعض لإنفسهم تثير غضب الجلادين فيضاعفون من وتيرة التعذيب وحاول احدهم تحقير الاطباء ومهنتهم قائلاً " انتو قايلين الطب شنو ما كتابين كتاب المرض والدواء ونحن قريناهم وما دايرين تانى اطباء فى السودان ...!"

    وبعد التحقيق الجماعى غادر الجلادون الزنزانة واغلقوا بابها فتنفسنا الصعداء ورفعنا العصابة عن اعيننا وبدأنا التداول حول كيفية مواجهة التحقيق وقدم الذين عركتهم المعتقلات والاستجوابات امثال القائد النقابى على الماحى السخى خبراتهم وتجاربهم وقدموا النصيحة بمواجهة الاستجواب ببرود شديد وعدم الاستجابة للاستفزاز والتمسك بالاقوال وتفادى عنصر المفاجأة التى يعتمد عليها المحقق. هذه المعينات الاسعافية افادتنا كثبراً واستنهضت فينا روح الثقة بالنفس والقدرة على مواحهة الصعاب.

    كسر جدار الصمت

    بعد اليوم الرابع للاعتقال بدأنا فى ترتيب الاوضاع الداخلية للزنزانه للخروج من حالة الترقب والقلق والتكيف مع البيئة الجديدة واضعين فى الاعتبار أن اقامتنا فيها ستطول فحددنا فى اولويانتا ضرورة معرفة الموقع واسماء الجلادين واشكالهم وقيادتهم الحقيقية ورتبهم العسكرية.

    كانت اصوات حركة القطارات واصوات الحراسات العسكرية الليلية اول دليل ومؤشر على ان الموقع قرب القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة. وكنا فى سبيل انجاز هذا الواجب نستفيد قدر المستطاع من مواعيد الخروج لدورة المياه والتى كانت تتم مرة واحدة فقط فى اليوم خلال الفترة الصباحية وتحت الحراسة المشددة والضرب المتواصل بالسياط من والى دورة المياه مع الطرق المتواصل على ابواب دورة المياه بغرض الاستعجال وتشتيت الذهن. كل هذه المعاملة الوحشية واللا إنسانية كانت توحى لنا بإن تأمين الموقع كان مسألة بالغة الاهمية بالنسبة للجلادين وقياداتهم مما زاد من اصرارنا على معرفة الموقع. وهكذا الانسان الذى يملك فكرة دائماً تسكنه روح العناد والمثابرة خاصة فى اوضاع التحدى و الاوضاع الغير طبيعية. وبعد طول إجتهاد وربط بين الإشياء واستغلال الثقوب بباب الزنزانة ودورة المياه تم تحديد الموقع ومعرفة المكان وهو مقر لجنة الإنتخابات للعام 1986 بالخرطوم وإكتشفنا وجود معتقلين آخرين بنفس المقر وذلك من خلال تحركهم من والى دورات المياه المصحوب بالضرب والاهانات. وكان هذا اول انتصار على آلة التعذيب الجهنمية ومن الملاحظات التى كانت مسار تعليق ونقاش المعتقلين أن الجبهة القومية الإسلامية لم تكتف بالاعتداء على الديمقراطية ممثلة فى الاحزاب والنقابات والحريات العامة والافراد بل شمل ايضا مواقع الديمقراطية وتحويلها الى مراكز للاعتقال والتعذيب مثل مقر لجنة الانتخابات ودار نقابة المحامين السودانيين. ومواصلة لكسر حالة الانتظار وجو الكآبة ابتدع بعض المعتقلين لعبة السيجة بعد أن تم جمع الحصى من اركان الزنزانة وتنظيفها من آثار الزيوت والغبار. وبدأت تسود فى الزنزانةروح التحدى والبطولة وتخيم علينا روح المنافسة، فتمسكنا بالحصى واصبحت عزيزة علينا، حافظنا عليها بكل الطرق حتى لا يصادرها اعداء اللهو البرى ولقد علق احدنا "وهكذا الشيوعيون ينتزعون الابتسامة من فم التماسيح وينسجون الامل وسط الاشباح" وتلطيفاً للحياة داخل الزنزانة وجعلها اقل الآماً وعذاباً شرعنا فى حملة أبادة للباعوض من داخل الزنزانة، هذا الباعوض الذى تحالف مع الجلادين وانابة عنهم فى بعض الاوقات فى تعذيبنا وحرماننا ولو من قليلا من استعادة الانفاس لمواجهة القادم المجهول أجهضها الجلادون محذرين قائلين أن الباعوض جزء من العهدة بالزنزانة يجب المحافظة عليها وتسليمها كاملة العدد عند تمام الصباح وفى حالة فقدان باعوضة سيتم تنفيذ حد السرقة على الجميع!!!

    تواصل مسلسل التعذيب

    حالة من الحزن تخيم على الزنزانة والمعتقلين يتوسدون اذرعهم سابحين فى ذكرياتهم وافكارهم وانا اراجع مسيرة حياتى واتأمل، اتأمل هولاء الرجال المفترشين الارض من خيرة ابناء السودان قدموا عصارة حياتهم للشعب والوطن ولم ينلوا سوىالاعتقال والتشـريد والتعذيب وفجأة انفتح باب الزنزانة بقوة واقتحمها احد الجلادون ويدعى بـدران "اسم حركى" وهو فى حالة غير طبيعية كاشفاً عن وجهه وإنهال علينا بالشتائم المقزعة والاساءة الجارحة والركل والضرب بالسياط ولم يستثنى حتي كبار السن والمرضى. وقام بإختيارى والزميل ابراهيم نصرالدين لممارسه هوايته فى الاستمتاع بتعذيب الآخرين وطلب منى خلع القميص الذى ارتديه والانبطاح على الارض وبدأ فى تمزيق ظهرى بالسياط حتى سالت الدماء، ثم قام بصفعى بتواصل حتى تقهقرت الى الحائط وواصل ضرب رأسى على الحائط، ثم تحول الى الزميل ابراهيم نصرالدين وأذاقه من نفس الوان التعذيب، وارغم الزميل قاسم حمدالله على صب جردل من الماء البارد على الزملاءعبدالمنعم عبدالرحيم وعبدالمنعم محمد صالح بعد ان اجبرهما على خلع ملابسهما وقام بجلدهما بالسياط وخرج مهدداً ومتوعداً بالمزيد من التعذيب، وسادت حالة من الغضب على المعتقلين، وإنتابتنى حالة من القرف ودار برأسى الكثير من الاسئلة، لماذا كل هذا الصبر والتحمل؟ أليس الدخول فى معركة حاسمة هوالخيار ألافضل؟ ماذايريد هؤلاء الناس؟ وفى منتصف الليل أصيب الزميل جعفر بكرى بمغص حاد يصعب معه الانتظار حتى مواعيد الخروج لدورة المياه فى الصباح فهب المعتقلون لمساعدته وعُثر على كيس نايلون أستخدمه الزميل جعفر لقضاء حاجته.

    الجلاد بدران

    ظل الجلادون طوال فترة التعذيب يستخدمون أسماء حركية "بدران، نوح، نبيل، جكس، محمد الحاج، عوض ...الخ وقد ساهموا جميعاً وبنشاط فى تنفيذ عمليات التعذيب ولكن حالة هذا البدران كانت مختلفة، اوصافه قمحى اللون، اجعد الشعر الثغ اللسان يدعى انه من أبناء كسلا بشرق السودان سلوكه ينم عن نفس مريضة ومعقدة كان يعامل المعتقلين بقسوة ويتلذذ بتعذيبهم والاساءة لهم قاموسه لا يحتوى الا على الالفاظ البذيئة والساقطة وظل يفخر بإنه يعمل بجهاز الامن منذ أن كان طالباً بالمرحلة الثانوية العامة، ولقد كنت طوال فترة التعذيب هدفاً له ضاعف لى جرعات التعذيب والاساءة، حاولت قدر المستطاع أن اجد تفسير لهذا الاستهداف ولكن دون جدوى.

    المحاضرة

    فى اليوم السابع للاعتقال وفى حوالى الساعة السادسة مساءاً تم اخراجنا جميعاً من الزنزانة للاستحمام فى درجة عالية من البرودة وسط إستهزاء الجلادين وإساءاتهم وإستعدادهم غير الطبيعى الامر الذى اشعرنا بإن شخصية هامة قادمة للزنزانة. ولم يدم إنتظارنا طويلاً إذا دخل علينا نقيب بزيه العسكرى بصحبة مجموعة من الجلادين المزودين بالاسلحة والرشاشات والقي علينا محاضرة عن السودان والوطنية وإختراقات الإستخبارات الاجنبية للاحزاب وشتم الديمقراطية ثم هددنا وتوعدنا بالتصفية الجسدية وخرج وخلفه خرجت مجموعات الجلادين.

    وفى منتصف الليل دوى طرق متواصل على باب الزنزانة وامُرنا بعصب أعيننا والوقوف على الحائط وقام أحد الجلادين بقراءة مجموعة من أسماء المعتقلين وهم هاشم محمد احمد، د. حموده فتح الرحمن، قاسم حمدالله، عبدالمنعم محمد صالح، عبدالمنعم عبدالرحيم، حعفر بكرى على، ابراهيم نصرالدين، الشيخ خضر، وامرهم وهو يتقدمهم بالخروج من الزنزانة متماسكىِ الأيدى معصوبى الأعين وهكذا رحلوا الى المجهول، ثم اُغلق باب الزنزانة علينا. أصابنى ومن تبقى معى من المعتقلين الاحباط والحزن والقلق على مصير من قاسمونا أحلك لحظات العمر وأتعس أيام الحياة. وفى صباح اليوم التالى دخل علينا الجلادون "يبشروننا" بان رفاقنا قد تم اعدامهم بمعسكر الشجرة وعلينا أن نستعد لدورنا القادم لامحالة، ثم خرجوا بعد أن قدموا وجبتهم اليومية والمكونة من الضرب والاهانات. دخلنا فى نقاش هامس حول رواية وادعاءات الجلادون وتم الاتفاق بيننا على تجاوز جوء الاحباط والتمسك بالامل.

    الزائرون الجدد

    الزنزانة تتسربل بالظلام ومن تبقى من المعتقلين يتجاذبون اطراف الحديث عن الممكن والمستحيل والامل واللا امل وفجأة انفتح باب الزنزانة وتخيلتُ ان الجلادين قادمون لسحبنا لساحات الاعدام ولكنهم دخلوا علينا ملثمين يقودون معتقلين جدد معصوبى الاعين يبدو عليهم التعب والارهاق وأثار التعذيب ثم خرج الجلادون بعد أن قاموا بتحذيرنا من الدخول فى حديث مع الزوارالجدد. تعرفناعلىالزائرين،محمدالنورالسيد رجل أعمال،صلاح طه مفتش بالتعاون،محمود كمير عامل بالمسبك المركزى، عوص الكريم محمد احمد مهندس واحد قيادات أنتفاضه مارس أبريل، وشرعنا فى التخفيف على ضيوفنا وتضميد الجراح ورفع الروح المعنوية وتحدثنا اليهم عن أساليب وطرق الجلادين وعكسنا لهم تجربتنا التى تجاوزت الثمانية ايام بلياليها الطوال وحدثنا المعتقلون الجدد عن طرق اعتقالهم واساليب تعذيبهم وتداولنا الاخبار بالخارج والتطورات والاحتمالات وكان زميلنا المهندس عوض الكريم ملئ بالتفاؤل ومُصر على أن خلاصنا بات قاب قوسين أوادنى، أضفى الزائرون الجدد جوء من المرح والتفائل على الزنزانة خاصة زميلنا محمد نور السيد الذى أستمال بعض الجلادين بالوعود المالية والخدمات السخية مما أضعف نفوس الجلادين وما أضعفها، الامر الذى أدى الى أنفراجة سمحت بدخول علب السجائر مما مكن الزملاء على الماحى السخى وعوض الكريم محمد احمد من صنع ادوات للعبه الشطرنج من قصاصات علب السجائر ودارت بينهما رحى منافسات كان يعلو فيها الصوت أحياناً مما يستدعى تدخلنا. وهكذا إنتصر المعتقلون رغم أنف البندقية والحراسات المشدده وادوات التعذيب وإنتزعوا الاغنية الباسمه واللعب الشيق الجميل.

    الترحيل إلى المجهول

    إنطوت صفحات العام 1989 وأشرقت شمس العام 1990 فقام المعتقلون بتنظيف الزنزانة وتبادلوا التهانى والامنيات بعام سعيد للجميع والوطن وأضاء الزميل عوض الكريم عوداً من الثقاب فى عتمة الظلام... وهكذا كان احتفالنا بالعام الجديد رغم الواقفين خلف الابواب مدججين بالسلاح والحقد والشرور. وفى منتصف الليل والجميع يفترشون الارض ويتوسدون اذرعهم أنطلقت الصيحات خلف باب الزنزانة مع الطرق المتواصل على بابها كالعادة تطالبنا بالنهوض وعصب أعيننا والاستعداد لساحة الاعدام، وقفنا متشابكى الايادى معصوبى الاعين وخرجنا بقيادة احد الجلادين وبمساعدتهم صعدنا الى عربة وامُرنا بالانبطاح على أرضية العربة وتمت تغطيتنا بمشمعات سميكة وقال احدهم فى تهكم أنها شحنة يمكن السفر بها الى مناطق العمليات العسكرية، وإنطلقت العربة إلى المجهول، وبعد حوالى نصف الساعة من السير المتواصل توقفت العربة وتم إنزالنا بنفس الطريقة المهينة متشابكى الايدى، معصوبى الاعين، تنهال السياط علينا من كل جانب مصحوبةً بالشتائم ، وتم حشرنا فى زنزانة أخرى اقل حجماً من السابقة وإكتشفنا لاحقاً أن الموقع الجديد يقع بالقرب من سيتى بنك وإن بالموقع عددة زنازين مزدحمة بالمعتقلين ودارت نفس ماكينة التعذيب والاهانات والاساءات والارهاق النفسى والبدنى مما أدى الى أصابة الزميل محمد النور السيد بمضاعفات منعته من القدرة على الوقوف والحركة وتنفيذ الاوامر وظل يطالب بعرضه على الطبيب بصورة دائمه فإضطر الجلادين الى أخذه معصوب العينين الى شخص يدعى انه طبيب أخذ يستفسره عن الاعراض التى تصيبه دون أن ينزع عنه العصابة او يكشف عليه وذلك حسب رواية الزميل محمد النور السيد واعيد للزنزانة دون أن يتلقى اى علاج وباشر زميلنا محمود كمير وكان اصغر المعتقلين سناً رعايته ومساعدته والاهتمام به، وهكذا تحول حتى الاطباء الموالين لنظام الجبهة الاسلامية القومية الى جلادين يمارسون التعذيب إسوة بزملائهم فى أجهزة الامن ويمتنعون عن تقديم العلاج للمرضى متجاهلين قسم المهنة واخلاقها.

    الصمت الرهيب

    توقفت عجلةالحياة تماماً،إنقطعت اصوات العربات أحاديث المارة، ضحكات الاطفال، إنقطع الحبل السرى الذى يربطنا بالناس فيمنحنا القوة والقدرة والامل، ماذا حدث بالخارج؟ وماذا يحدث للناس؟. انهكنا التفكير وطالت تكهناتنا، هل حقاً تحققت نبوة الزميل عوض الكريم وإنجلى هذا الكابوس وسنخرج مرفوعي الرؤوس نعانق الاهل والاصدقاء والحبيبة؟

    حتى الجلادون تأمروا علينا هذا اليوم فلم يقدموا لنا وجبتهم اليومية المكونة من الضرب والاهآنات، ليتهم يأتون فدوماً نلتفط الاخبار والمعلومات من أفواه الجلادين، وبعد طول إنتظار وقلق دخل علينا الجلادون وبشرونا بالقبض على كل الكادر المختفى للحزب الشيوعى بعد فرض حظر التجوال فى مسرحية ما أسموه التعداد السكانى. سيطر علينا الاحباط فتدثرنا بالصمت والغضب رغم علمنا بإن حديث الجلادين دائماً يسعى للنيل من روحنا المعنوية.

    الطلقة الطائشة

    الزنزانة تنعم بالهدوء والظلام والمعتقلون ينظفون بإياديهم الارض التى يتوسدونها سابحين مع أفكارهم والامل يتسرب عبر كوة صغيرة دوى صوت طلق نارى زلزل أركان المعتقل ومزق سكون الليل فهب المعتقلون لإستجلاء الامر عبر ثقوب باب الزنزانة ولكن دون جدوى ودارت الحوارات الهامسة بينهم وإحتمالات التصفية والتى ظل شبحها يخيم على الجميع، وفى اليوم التالى إدعى الجلادون بانهم قاموا بتصفية احد المعتقلين أثناء محاولته للفرار وأطلقوا علينا سيل من التحذيرات والشتائم البذيئة، عرفنا فيما بعد ومن احد الجلادين بإن الرصاصة إنطلقت عن طريق الخطأ من احد الحراس وهو يقوم بتنظيف سلاحه بإستهتار ودون مبالاه الا إن الرصاصةالطائشة لم تصب احد.

    رعب وإنكسار

    الايام تتعاقب فى رتابة وحزن والتعذيب اصح غير ذى جدوى فتكراره علمنا كيفية تجاوزه وكيف تصبح مشاعرنا ومقاومتنا له أكثر ثقلاً من وطأته فنرجح كفة الحياة علي كفة الطغيان والقهر وبدون مقدمات أقتحم الجلادون الزنزانة وهم فى حالة من الرعب والارتباك. حاولوا تبرير تصرفاتهم معنا وما قاموا به من تعذيب وسوء معاملة بأنه كان تنفيذا لأوامر عليا لا دخل لهم فيها وإنهم يتمنون خروجنا اليوم قبل الغد، وإنهم ليسوا كما جاء بجريدة الميدان السرية لسان حال الحزب الشيوعى قتلة ومحترفى تعذيب. دوى إسم الميدان كبلسم شافى لكل الجراح والآلآم وتفتحت ملايين الأزاهير وتأكد لنا إن الحركة الثورية السودانية لم تنس إبناءها داخل بيوت الاشباح وإن المعلومات والاخبار تتسرب رغم البندقية والقضبان والسجان، فتفجرت فينا طاقات جبارة كافية لتحمل الصعاب والسير فى دروب الآلآم والمشاق، وقرأنا فى عيون جلادينا الخوف والرعب والانكسار.

    نهاية المطاف

    بعد إنقضاء أربعين يوماً من الاعتقال والتعذيب تم إستدعائى وإقتيادى معصوب العينين إلى ضابط التحقيق ودون أن يزيل العصابة من عينيى بدأ التحقيق معىالإسم،العمر، مكان السكن، الإنتماء السياسى. تساءلت داخل نفسى كبف يسمح ضابط سودانى لنفسه التحقيق مع معتقل بهذه الطريقة؟ وأي مؤسسة عسكرية يشرفها إنتماء مثل هولاء الضباط لها؟ وزاد إيمانى بإن الرعب وعدم الثقة بالنفس هما السمة المشتركة لجلادى النظام أجبت على الإسئلة بنفس الإجابات السابقة والتى لم ترضى المحقق فإتهمنى بإننى عضو قيادى بالحزب الشيوعى بالنيل الابيض فادركت بان هذا الجهاز ورغم الامكانيات المادية والبشرية المتاحة له مصاب بمرض الأنيميا المعلوماتية، ثم هددنى وتوعدنى بمزيد من التعذيب وتم إرجاعى الى الزنزانة وإستدعاء آخرين وُجهت لهم تهم مختلفة. قضيت الليلة فى حالة من الترقب والانتظار المميت للإنتقام ومعاودة عجلة التعذيب ولم تجدِ محاولة الزميل على الماحى السخى وقفشاته وشعاره الدائم "دي كلو يبقى حكاوى" من إنتزاعى من هذه الحالة، وفى منتصف الليل تم ترحيلنا معصوبى الاعين ودون تحديد للوجهة ولكن كل الدلائل كانت تشير الى سجن كوبر وهو الحلم الذى ظل يراودنا طوال فترة الاعتقال والتعذيب وعند مدخل السجن اُطلق سراح أعيننا فكانت الفرحة طاغية والمشاعر مضطربة وعانق ضحايا التعذيب بعضهم البعض فلقد إنتصروا على آلة التعذيب الجهنمية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 05:19 PM

Adil Ali
<aAdil Ali
تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    عزيزي عمر... عساك طيب
    حتى لا يفلت قتلة ولصوص القصر والمنشية...
    بجيك راجع،
    لك الود،

    ع ع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 08:40 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Adil Ali)

    Quote: حتى لا يفلت قتلة ولصوص القصر والمنشية...
    بجيك راجع،


    العزيز

    عادل



    كشف كل الملابسات بالدقه والدقيقه المشتركيين, المتعاونيين , الانتهازيين, اللصوص

    دمنا ما موية

    عشان يتلاعب بيه الترابى والبشير ومن لف لفهم

    وكل وضيع وهطله

    ومريض

    وتاجر

    فى انتظارك

    وتحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 05:24 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    اكشفوا كل من شارك فى التعذيب

    والمذابح

    من اصدر القرار

    ومن نفذه

    من تستر على ألقتله

    من عاونهم على التخفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 05:59 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    شهداء حركة رمضان المجيده

    أطفال الشهداء

    قائمة الشرف



    المصدر درب الإنتفاضه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 02:27 PM

wagdi salih
<awagdi salih
تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 161

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)


    التحية لك اخي عمر وانت تذكر من نسي
    فلنقسم جميعا بالا يهرب من العدالة من
    ارتكب هذه الجرائم في حقنا وحق شعبنا
    ذاكرتنا مليئة بما اذاقوه لنا ببيوت الاشباح
    والسجون ..... شهداء رمضان وكل الشهداء
    الاكرم منا جميعا دين علينا بان نقتص لهم..
    الشهداء عبدالله الصافي والشهيد حيدر بندي
    والشهيد جمعة الامين اضافة للقائمة .
    فلنشرع في ترتيب ملفات كاملة عن الجرائم
    والمجرمين وادلة الاثبات ويوم القصاص مابعيد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 09:48 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    إفادة عن وقائع تعذيب

    مقدمة:-

    الأفادة التالية هى إفادة احمد محمد عثمان الذى كان يعمل بسفن الخطوط البحرية السودانية زهاء 19 عاما وهو أيضا نقابى.

    تم إحتجاز السفينة التى كان يعمل بها وهى سفينة القضارف بميناء انتويرب البلجيكية بواسطة أتحاد العاملين بالمواصلة الدولية بعد أن قامت بعثة من هذا الاتحاد بإن العاملين بالسفينة لا يتقاضون الا مايساوى 30% من مرتباتهم التى تعلنها سلطات البحرية السودانية للمنظمات الدولية ولان العاملين أفادوه بعثة الاتحاد بما يتقاضونه حقيقة كان نصيبهم تعذيباً متواصلا لكى يوقعوا تحت التعذيب بعكس ما ادلوا به فى ميناء انتويرب.

    تم اعتقالى مع عدد من الزملاء من داخل الباخرة القضارف، بعد أن رست السفينة صعد الينا ضابط امن يصحبه ثلاثة اشخاص آخرين بزى مدنى فنزلنا معهم على الرصيف، وجدنا فى انتظارنا عربتين فسألنا ضابط الامن الى اين فإجابنا بانه مكلف بإخذ بعض الاقوال والتحقيق بخصوص احتجاز الباخرة القضارف بميناء انتويرب ببلجيكا وقال ان التحقيق أجراء روتينى بسيط سنعيدكم بعده الى منازلكم.

    اخذونا الى مكتب الامن وهو مبنى مكون من ثلاثة طوابق. صعدنا الى الطابق الثانى وتم توزيعنا وبعد ذلك لم التقى بالزملاء الآخرين. اخذونى الى غرفة مساحة 2*2 متر (زنزانة) ليس بها أضاءة او مروحة وتركونى فيها ثلاثة ايام وفى اليوم الثالث اخذونى لمقابلة مدير الجهاز ويدعى الكردى. سألنى الكردى عن احتجاز الباخرة وقبل ان اجيبه وقف ثم مال نحوى وصفعنى.. فاجأتنى الصفعة بإبتعدت قليلاً لكى لا تصلنى صفعات اخرى فجاء الحرس من خلفى وقاموا بضربى داخل مكتب رئيس الجهاز حتى نزفت دماً من انفى وتورم وجهى ثم اعادونى لمكان احتجازى. مرت ثلاثة ايام اخرى ثم حضر اثنين من عناصر الامن وقاموا بشتمى واتهامى بانى مخرب ثم جاء ثالث بخشب وحبل نايلون فربط يدى الى الخلف واخذونى الى الطابق الثالث لمكتب شخص آخر. كان بالمكتب ادوات كثيرة ويبدو كغرفة عمليات للتعذيب. طلب الشخص ان اخبره بمن يقف خلف احتجاز الباخرة وقال انه عمل اجرامى يستحق العقاب رمياً بالرصاص فاجبت بانى لست سوى نقابى انفذ رغبات القاعدة فقاطعنى قائلاً "وكمان شيوعى" ثم لوح لى باحد الملفات. طلب منى ان اجلس امامه هجلست فى مواجهته فما كان من الآخرين من هلفى الا ان قبضوا على يدى اليسرى واطفأوا عليها سيجارة ثم عود ثقاب بينما انا اصيحووسط عذا الجو كان رئيسهم يواصل سؤاله لى عن هدف احتجاز الباخرة مهدداً بانه يستطيع قتلى دون ان يتعرض الى اى مساءلة وظل يواصل

    اسئلته لى عن اشخاص لا اعرف اكثرهم وعند كل سؤال يشد الزبانيه شعر راسى بطريقة مؤلمة وبعد ذلك اعادونى لمكانى احتجازى حيث افترش الارض دون غطاء. وبعد يومين حضر شخص ومعه فتيل به دواءبلون الكوبيا فوضعه على مكان الحريق وطلب منى مساعدة المسئولين واعطاهم المعلومات التى يردونها والا فإنهم سيجعلونى اراى نجوم النهار. أستمر احتجازى بهذه الزنزانة وكنت اعانى من الحمى وآلام فى السلسلة الفقرية وعدم القدرة علىتحريك الايادى وظللت على هذه الوضع لمدة اسبوع وكنت اطلب الماء فلا اجدمن يسمعنى ولم تكن هناك وجبات منتظمة فى بعض الاحيان. بدأت اشعر بان كل شيئ محتمل الحدوث. وفى احدى المرات حضر شخص واتكأ على النافذة زطل منى ان ازحف على ركبتى فرجوته ان يتركنى لكنه قال انها تعليمات بان تزحف حتى اراء الدم ينزف وتكرر الوضع عدة مرات وعاودتنى الحمـى نتيجة لذلك حتى اننى لم اســـــتطع الاكل او شرب الماء

    –اذا توفر- فاضطروى لأخذى الى مستشفى "القوات البحرية" وقالوا انه ملاريا ولم يهتم الطبيب بما هو ظاهر من آثار التعذيب ثم اعادونى لنفس المبنى وظللت لمدة عشرة ايام مضطجعاً دون حراك وكانوا من قت لآخر يطلون من النافذة.

    إفراغ المعدة بالقوة

    أثناء احتجازى كنت اسمع اصوات استغاثة وألم وفى احد الايام سمعت صوت ذى لكنه بيجاوية يطلب ويتوسل أن يخلو سبيله وسمعت اصوات آخرين وهم يتصايحون "امسك رجله... امسك يده" ثم اسمعه محذراً زمستنكراً ومستغيثاً ولم اكن مصدق رغم الكلمات البذيئة ان هذه محاولة اغتصاب. ولكن بعد ايام عشت موقفا جعلنى افهم مدى ماوصلوا اليه فى مبانى الامن.

    لقد تناولت وجبة سمك وارز ادخلت لى بطريقة خاصة ولم اكن اعلم حتى مصدرها وبعد ساعة حضر رئيس الجهاز فى مرور فرأى آثار الوجبة فارغى وازبد. وبعد ساعة اخذونى لمكتبه واعاد على نفس الاسئلة الأولى ثم سألنى كيف ادخل هذا الطعام الى مكان احتجازى فقلت الحقيقة وهى إنى لاأعرف فطلب مدير الجهاز من رجاله أن يخرجوا الاكل من معدتى بإى طريقه ويحضرونه له فى كيس نايلون ليراه.

    أعادونى الى الغرفة بعد ان احضروا خرطوش اسود مقاس 2/1 بوصه.قاموا بضربى غلى معدتى ورأسى وعلى أجزاء متفرقة من الجسد بقصد افراغ معدتى ولما لم ينجحوا فى ذلك احضروا شخصا ثالثاً وقاموابنزع ملابسى وضغطوا بكل قوتهم على جنبى الايسر ثم حاولوا إدخال الخرطوش فى مقعدى لأفراغ مافى معدتى حسب رغبة رئيسهم ووسط جو من الصراع والرفس والركل شعرت بدوار زغبت عت الوعى وفى اليوم التالى وجدت جسدى العارى مليئ بالقروح والدماء ولآلآم فى المقعد واسفل السلسلة الفقرية.

    فى اليوم التالى أخذونى للمستشفى العسكرى للقوات البحرية الى طبيب يدعى بابكر كبلو واظنه الآن نائب والى ولاية الجزيره قام الطبيب بالكشف على واعطائى حبوب ربما هى مضادات حيوية عاودتنى الحمي مرة ثانية فطلبت ان اذهب للطبيب فقال لى احدهم "إنشاء الله تموت .. مافائدتك للبلد؟ ونحن مافاضين لامثالك" استمريت فى الحبس دون حمام ودون حلاقه ولقد اصاب جسدى هزال شديد وظللت اعانى من صداع مستمر نتيجة ضربى على الرأسى ومازلت الى الآن اعانى من ذلك.

    بعد ايام طلب منى أحد الحرس ان ازحف على ركبتى ثانية فرفضت وقلت له "افضل الموت على" ذلك فتردد قليلا ثم تركنى. وصاروا يعطونى الاكل على شكل فتات خبز يقذفوننى به من بعيد.

    التوقيع

    فى 23/7/1992 وحوالى السابعه مساء وجدت زملائى كلهم امام مكتب رئيس الجهاز.. كنا جميعا فى زهول. الاشكال اصبحت هزيلةوباهتة وعلى وشك الهلاك خصوصا ثلاثة من الذيت تجاوزوا الخمسين من عمرهم وصاروا على اعتاب المعاش. ادخلونا فرادي وعندما اتى دورى قال لى رئيس الجهاز ستذهب الى مكتب الخطوط البحرية السودانية لعمل تنازل عن القضية وفى حالة عدم التوقيع اقرأ على روحك الفاتحة.. وهكذا وافقت على التوقيع.

    اخذونا الى مكتب الخطوط البحرية السودانية –الطابق الثانى- حيث ادخلونا مكتب مدير الاداره والتخطيط فرادى. عند دخولى وجدت ضابط أمن ورئيس ديوان النائب العام لولاية البحر الاحمر محمد سعيد وزان والمستشار القانونى لهيئة الموانى البحرية وضابط أمن الشركة خالد عمر خيال وضابط شئون الافراد حسن محمد صالح وبدون اي نقاش اعطونى ورقة وطلبوا منى التوقيع بالتنازل عن حقوقى فى القضية المرفوعة ضد الخطوط البحرية السودانية فى ميناء انتويرب وفعلا وقعت على الورقة ووقع زملاء التسعة ايضاً.

    بعد التوقيع اخذونا الى مكان الاحتجازوبقينا فيه حتى يوم 27/8 وبعد ذلك اخذونا الى منازلنا لثلاثة ساعات ثم اعادونا الى الباخرة. منذ ذلك التاريخ مررةبفترة مريرة اخرى حسمت فى 30/11/1992 حيث استلمت خطاباً بالفصل وفق المادة 6ج من المرسوم الدستورى الثانى.

    واخيراً

    هذا جانب من المحنة التى مررت بها استثنيت منها وقائع الفترة من خروجى من مكان التعذيب وحتى فصلى ثم الاعتقالات المتتالية التى تعرضت لها بعد ذلك حتى استطعت الخروج من السودان يوم 10/7/1994. آثار التعذيب مازالت واضحة على جسدى تقف شاهداً على وحشية من عذبونى واتمنى ان تقدم شهادتى هذه ما يساعد على وقف التعذيب والوحشية لغيرى من الذين تستهدفهم أجهزة الأمن السودانية.



    المصدر "الراصد" نشرة المنظمة السودانية لحقوق الانسان فبرابر 1995
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2006, 11:50 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)



    صورة الى :
    السيد /النائب العام
    السيد/ رئيس القضاء
    السيد رئيس القضاء الخرطوم
    السيد وزير الداخلية : بواسطة
    السيد مدير السجن العمومى - كوبر- الخرطوم

    الموضوع : مذكرة حول التعذيب
    اتقدم الى سيادتكم بهذه المذكرة املا ان تاخذ طريقها للتحقيق العادل. وذلك انطلاقا من ثقتى فى عدالة القضاء السودانى الذى كان دائما مفخرة للشعب السودانى وصونا لحقوقه :
    لقد انتهكت حقوقى المنصوص عليها فى الدستور أو القوانين المدنية والاعلان العالمى لحقوق الانسان وانا مواطن فى الخمسين من عمرى _ من جانب اجهزة رسمية واشخاص . واطالب بالتحقيق معهم ارساء لقواعد العدالة وصيانة حقوق الانسان السودنى وتتمثل تلك الانتهاكات فى الاتى :
    1- تم اعتقالى بواسطة شخصين ذكرا انهما من جهاز امن السودان بتاريخ 22/11/1989
    وتم اقتيادى الى مبانيه والتى مكثت فيها لفترة اثنى عشر يوما ومن ثم تم ترحيلى مع مجموعة من المعتقلين يبلغ عددهم سته اشخاص حيث اقتدنا معصوبى الاعين الى مكان مجهول لا شك فى ان تحرياتكم سوف تصل اليه وهو المكان الذى تم تعذيبى فيه .
    2- لقد مكثت فى هذا المكان قرابة الواحد وخمسين يوم زج بنا ونحن اثنى عشر شخصا فى غرفة مساحتها 3م ×3م رديئة التهوية لا منافذ لها ولا تصلح لسكن حيوان ناهيك عن انسان تعرضت فيها للتعذيب الجسدى والنفسى والتهديد بالقتل ويمكن تلخيص ذلك فى الاتى :
    أ- التعذيب الجسدى
    1- الضرب بالسياط واللكمات والركل بالارجل وانا معصوب العينين لفترة اربعة ايام ذلك لفترات طويلة وكان ذلك يبدأ فى منتصف الليل اوالصباح الباكر
    2- الصفعات المتلاحقة امام مراى من بقية المعتقلين
    3- اجبار على اداء بعض الحركات الجسدية الشاقة وذلك بان اظل واقفا على رجل واحدة لفترة كويلة من الوقت او الجلوس على امشاط اصابعى لفترة تمتد الى ساعات وانا رجل ابلغ الخمسين من عمرى
    4- الحرمان من النوم لفترات طويلة
    5- اجبارى على اتيان بعض الحركات الصبانية امعانا فى اذلالى
    ب- التعذيب النفسى
    1- حرمت من التبول وقضاء الحاجة بشكل طبيعى وانا شخص اعانى التهابات الكلى
    2- حرمانى من الماء لفترات طويلة
    3- حرمانى من الاستحمام وتنظيف الاسنان
    4- حرمانى من المكيفات التى اعتدتها شاى قهوة
    5- الطعام يفتقد اهم المقومات الاساسية لبقاء الانسان ناهيك عن قلته وردائته
    ج- التهديد بالقتل
    1- تم تهديدى بالقتل والتصفية وذلك بان حضر الى شخص فى تمام الساعة الرابعة صباحا وامرنى بان اتهيا للموت وذلك لان حكم الاعدام قد صدر بحقى ولم يحضر بعد ذلك
    2- فى يوم 14/1/1990 تم اقتيادى معصوب العينين الى جهة غير معلومة حتى فوجئت بوجودى امام سجن كوبر والذى بقيت فيه معتقلا حتى هذه اللحظة اعانى من مرض فى المثالك البولية والكلى اضافة الى الام فى الصدر نتيجة للتعذيب الحسدى الذى تعرضت له رغم ان ملفات الامن تعلم بانى اعانى من مرض فى القلب .
    السيد رئيس القضاء
    السيد النائب العام
    اتقدم اليكم بهذه المذكرة واثقا فى عدالتكم واستنادا لماذكرته اعلاه التمس من سيادتكم الاتى
    1- التحقيق فى ماجرى لى من تعذيب مع تقديم كل من تثبت ادانته الى القضاء
    2- تقديمى الى محاكمة اواطلاق سراحى فورا
    3- عرضى للعلاج الفورى وتوفير كل مايتطلبه هذا العلاج
    4- الاحتفاظ بحقى فى اى تعويض لاحق
    ولسيادتكم جزيل الشكر

    على الماحى السخى



    المعتقلين الذين كانوا مع استشهد بهم على وقوع هذا التعذيب هم
    السيد هاشم محمد احمد
    حمودة فتح الرحمن
    قاسم حمد حمد الله
    جعفر بكرى
    نصر محمود



    المصدر : الانقاذ الاكذوبة الوهم اسماعيل احمد محمد والراحل وديع ابراهيم

    تنوية

    هذه الماده منقوله من بوست الاخ امبدويات

    إفادة وقائع تعذيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 00:19 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 19730

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    لست متشائم من امكانية القصاص من الزبانية الارهابيين، لكني ارى ان نصفي من تلطخت ايديهم بدماء الشهداء ولو سرا.

    انا عندي ناس في راسي لو لقيت فرصة مواتية لن اتورع في ارتكاب ما يدور في بالي من اساليب

    انتقام

    وياريت نعمل على توحيد الجهود في الشغلانة دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 00:35 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: حيدر حسن ميرغني)

    سلام عمر

    لذا يجب ان نفتح جبهة عريضة واسعة لاسقاط هكذا نظام


    تحالفات كما تحالفنا وا سقطنا زعيمهم وحليفهم سابقا الترابي

    في اخر انتخابات جرت ديقراطيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 00:48 AM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22500

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: فيصل محمد خليل)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 01:16 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: حيدر حسن ميرغني)

    Quote: لست متشائم من امكانية القصاص من الزبانية الارهابيين، لكني ارى ان نصفي من تلطخت ايديهم بدماء الشهداء ولو سرا.

    انا عندي ناس في راسي لو لقيت فرصة مواتية لن اتورع في ارتكاب ما يدور في بالي من اساليب

    انتقام

    وياريت نعمل على توحيد الجهود في الشغلانة دي


    نعم للقصاص

    ياحيدر

    ورد الحقوق كامله ومعاقبة كل من ارتكب جريمة او غطى عليها... عن طريق القانون والعدالة

    والمحاكمات ...المستقبل للشعب السودانى وليس للطغاة الفجره ناس الانقاذ من ترابيهم لى

    بشيرهم وما بينهما...عشان كدا الانتقام والتصفيه واخذ القانون باليد ماببنى مستقبل .. نوحد

    جهودنا فى اتجاة سيادة حكم القانون .. والتحول الديمقراطى الذى يتيح تقديمهم للعدالة.

    والمهم نواصل كشف وتوثيق وفضح كل من ساهم وشارك فى هذه الجرائم البشعه

    اسم ... اسم

    من أصغر عسكرى..مارس التعذيب بضمير انسانى ميت....مرورا...بعمر حسن احمد

    البشير ...وعلى عثمان محمد طه ... ونافع على نافع ...وصولا لرأس الحيه حسن عبد الله الترابى

    لك شكرى وتحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 10:11 AM

خضر حسين خليل
<aخضر حسين خليل
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 15087

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    معأ من أجل يوم قصاص أت لامحال

    خضر

    شكراً صديقي عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 10:16 AM

Yousif AHMED
<aYousif AHMED
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: خضر حسين خليل)

    معأ من أجل يوم قصاص أت لامحال



    شكراً عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 10:47 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Yousif AHMED)

    كي لا ننسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 01:21 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    محاكمة مقترفي جرائم الإرهاب

    في عام 1999، دعت لجنة تسيير المنظمات السودانية في الخارج، والتي تضم أكثر من 30 منظمة غير حكومية، الى النضال من أجل محاكمة عمر حسن البشير وحسن دفع الله الترابي بمجرد تأسيس الحكومة الانتقالية القادمة لقضاء مستقل في السودان.
    في ذات الوقت، قدمت اللجنة شكوى الى المحكمة الجنائية الدولية طالبة محاكمة البشير والترابي. وكما تم النص عليه بوضوح في شكوى اللجنة، فإن البشير، رأس انقلاب الانقاذ العسكري في يونيو 1989، والترابي، مستشاره، قد تعاونا من أجل تدمير الدولة والمجتمع السوداني بجرائم بشعة يعاقب عليها القانون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 01:27 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    من اقوال الحسن أحمد صالح فيما أطلق عليها محكمة التفجيرات في عام 1993
    يتناول فيها ما تعرض له من تعذيب علي يد زبانية النظام
    -------------------------------------------------------------------------
    الحسن احمد صالح
    فى 20 ابريل 1991م وبينما كنت اجلس فى منزل جارى احمد عبد الرؤف حضر احد الاطفال واخبرنى بان فى منزلى رجالاً فذهبت اليهم فوجدتهم رجالاً يحملون سلاح وهم من جهاز الامن فاجلسونى ارضاً وقدموا لى كيساً به أشياء سالونى عنها فنفيت علمى بها.
    وتم افتيادى الى جهاز الامن حيث تم ربط يداى وارجلى، وحضر المقدم امن صلاح عبدالله وسألنى عن مبارك وعثمان محمود والطريفى فاكدت معرفتى لعثمان محمود ونفيت معرفتى بأخرين وهددنى المقدم صلاح عبدالله بالاعدام أن لم اعترف حتى الرابعة صباحاً وتم اقتيادى الى مكتب كان يجلس به شخص عرفت فيما بعد انه حسن ضحوى وكان الدكتور نافع يجلس على كرسى جلوس واجلسونى على كرسى وقبل جلوسى كان المقدم صلاح عبدالله والرائد على حسن والرائد عبدالحفيظ يحملون سياط وعصى وبمجرد دخولى بدأوا فى ضربى واجلست على كرس وربطت يداى بكلبش الى الخلف واستمر الضرب وتدخل دكتور نافع واوقفهم وقال دعوه يتحدث بالتى هى احسن وسألنى عن علاقتى بالقيادة الشرعية وقال انه جاء ليشفع لى ولكنه لو خرج من هذا المكتب فانه لا يضمن سلامتى... عندها نزع العميد حسن ضحوى ساعتى من يدى وقام بتهشيمها وبعدها استمر الضرب بالسياط والعصى بعد خروج نافع واحُضر لى الطريفى وكانت ارجله متورمه... سئلت هل اعرفه فأجبت بالنفى ... استمر الضرب وحرمت من النوم.
    وفىاليوم التالى عرضت على المعروضات واجبت باننى لم اراها من قبل ولاحظت اختلافها عن تلك التى سبق ان عرضت على. اخرجت واوقفتا فى الشمس وكان يتخلل ذلك ضرب ولكم ودردقة على الارض واصبت اصابة بالغة فى عينى اليسرى حتى فقدت الرؤية تماماً واستمر الضرب.
    وفى المساء ادخلت على العميد حسن ضحوى فأخبرته بإصابة عينى وقال لن يقوم بعلاجى حتى افقدها اذا لم اقر بما يطلبه. وفى اليوم التالى ارقدت على كبوت عربة ساخنة واستمر ايقافى وانا حافى وعارى واستمر الضرب .
    وفى يوم 27 ابريل احضروا لى طبيب داخل الجهاز وكتب لى ادوية ولكننى فى نفس اليوم اوقفت فى الشمس الشاخنة ونقلت الى غرفة وجدت فيها الطريفى وهو عاجز عن الحركة تماماً ولذلك ادليت بالاقوال التى لا اعلم بها امام لجنة التحقيق وعند انتهاء التحرى قال لى ياسر حسن عثمان " كلامك ده الما عايزنو وحنرجعك للناس البدرشوك تانى".
    زاد آلم العين وبدأ تكون الموية البيضاء وازاء الحاحى عرضت على دكتور عمومى وفى يوم 15 يونيو 1993م عرضت على دكتور حسن هارون والذى قام بكتابة تقريره. وفى يوم 20 يونيو 1993م اخذت الى مستشفى العيون حيث إجريت عملية جراحية للعين اليسرى وفى يوم الادلاء بالاقرار امام القاضى جاء الى الملازم عكود وهددنى اذا لم اقل ما ورد فى يومية التحرى امام القاضى يفقى عينى الاخرى دخلت الى القاضى وقلت أننى اعترفت لاخلص نفسى.
    انتهى حديث الحسن احمد صالح
    ملحوظة:-
    لقد اقر التقرير الطبى ما تعرض له المواطن الحسن احمد صالح من تعذيب ونص على الاتى:- " قمنا نحن الدكتور عبدالمطلب محمد يسن ود. على الكوبانى بالكشف على المواطن الحسن احمد صالح بمستشفى الخرطوم التعليمى ووجدنى الاتى:-
    "1" اثر عدد 6 سجحات دائرة فى الظهر اعلىواسفل الظهر بقطر 5, 0 سم
    "2" سجحة مستطيلة فى الكتف الايسر3.5*5 سم
    "3" اثر عدد 2 حريق القدمين 1*1 سم.
    "4" تم تحويله لاخصائى العيون.
    "5" اخذت له صورة اشعة للصدر والعنق ولم يظهر فيها اى كسر ... حدث الاذى قبل اقل من سنة تقريباً. واورد اخصائى العيون الدكتور حسن هارون فى تقريره وبعد الكشف على العين اليمن كانت 6 على 9 والعين الشمال ترى حركة اليد فقط وهذا يعنى نظراً ضعيفاً وان هذا عى الدرجة قبل الاخيرة من فقدان النظر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 01:55 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    مبكراً في عام 1992، أصدرت القيادة الشرعية للقوات المسلحة السودانية بياناً رسمياً بأسماء مقترفي الجرائم ضد ضباط وجنود القوات المسلحة. وتضمنت الأسماء على أسماء لأعضاء في المجلس العسكري الحاكم، ومسئولين في الاستخبارات وأمن الدولة. وجرى نشر ورقة القيادة الشرعية ضمن ورشة حقوق الانسان، صندوق دعم الديمقراطية، 1992.
    وضمت القائمة التي نشرتها القيادة الشرعية للقوات المسلحة السودانية أسماء هؤلاء المجرمين: العميد كمال علي مختار (الاستخبارات العسكرية)، العميد عبد الرازق الفضل (الاستخبارات العسكرية)، العقيد بكري حسن صالح (رئيس جهاز الأمن الوطني، عضو مجلس قيادة الانقلاب)، العميد د. نافع علي نافع (الأمن الوطني)، ابراهيم السنوسي (قيادي بالجيهة القومية الاسلامية)، الرائد ابراهيم شمس الدين (عضو مجلس قيادة الانقلاب)، العقيد محمد الخنجر (القوات المسلحة السودانية)، العقيد سيد فضل كنه (القوات المسلحة السودانية)، العقيد عبد الرحيم محمد حسين (القوات المسلحة السودانية)، المقدم ياسر حسن عثمان (الأمن الوطني)، المقدم محمد عبد القادر (الأمن الوطني)، المقدم معتصم الأمين (الأمن الوطني)، الرائد صلاح بوش (الأمن الوطني)، الرائد عاصم كباشي (الأمن الوطني)، الرائد كمال شقيق (الأمن الوطني)، النقيب صلاح الدين محمد (الأمن الوطني)، النقيب محمد الأمين محمد (الأمن الوطني)،الملازم أسعد الجليدي (الأمن الوطني)، والملازم أيمن حسين طاهر (الأمن الوطني).
    ولقد وثقت مطبوعة المنظمة السودانية لحقوق الانسان بعنوان "التعذيب في السودان" أسماء مقترفي جرائم التعذيب من أعضاء الجبهة القومية الاسلامية والذين أورد أسماءهم مكتب القاهرة للحزب القومي السوداني (يتزعمه الأب غبوش)، وتضمنت القائمة: المساعد بله، عمر النور، حسن ابو النور، حسن تمساح، احمد محمد فرح، مساعد عبد الرحمن، وداعه محمود، السيد الرضي، ياسر أحمد حامد، صديق، ابوالقاسم حامد، احمد مسيد، علي كمبو، الفاتح، سمان الجقر، الطيب حمه، علي خميس، خميس شاويش، صالح، سالم الجفيل، احمد خميس، احمد عبد الله، عثمان، ياسر حسن بترول، يونس الحمير، الزيبق، عثمان دقنة.ومقترفو الجرائم الذين أورد الحزب القومي أسماءهم متهمون بقتل العديدين من أبناء النوبة، وكان ضمن هؤلاء الضحايا: دلدوم صابون، بله احمد فضل، العوله، جمعه ابو، كباشي ناصر، حليمه ديوم، قردود خليل، اسماعيل حمدون بريمه التوم، كوكو حامد، حمد ابراهيم، بيمه بدوي، عبيد جابر، ام جمعه رقيق، هاجر مو_d3ى، نرجوك مرسال، ديفيد كوروم، حمد المشاوي، ازرق حمدين، التوم نمر بدوي، فضل بوبي، حمدان علي، دفع الله بوتي، بدوي دقره، غبوري ابو، ديمن حرومه، عبد الفضيل، ادم النور، عز الدين الزبير، شايب حمد، فضل وخسه، عبد الرحمن جابر، علوي رقيق، مكه بارا، حقار مرسال، علي محمد، كباشي، بعشوم، بريمه كاد، تك
    خميس حمدان، بيتر كسو، الأمين عبد الله، ادم احمد فضل المولى.
    لقد نشرت نقابة الأطباء السودانيين في الدورية (صيف 1995) أن د. الطيب ابراهيم سيخه، أحد قادة انقلاب الجبهة القومية الاسلامية، قد التزم بـ "تولي مسئولية جهادية باعتقال علي فضل، إرغامه على الاعتراف، ودفنه حياً". وكان سيخه قد تلقى في وقت أسبق تقريراً كتبه محمد الحسن أحمد يعقوب، أحد عناصر الأمن والذ_ed مثل فيما بعد كمتهم أول في القضية الشهيرة الخاصة بالفساد في توزيع القطع السكنية ضمن مشروع الإسكان الشعبي. وذكر تقرير يعقوب أن علي فضل كان العقل المدبر لإضراب الأطباء احتجاجاً على انقلاب الجبهة القومية الاسلامية. وشارك في تعذيب د. علي فضل نقيب الأمن عبد العظيم الرفاعي، العريف العبيد من مدينة الكوة، ناصر الدين محمد، والعريف الأمين الذي كان يقطن في مدينة الفتيحاب بامدرمان.وضمت أسماء مقترفي جرائم التعذيب داخل بيوت الأسباح، وكان من بين ضحاياها البروفسير فاروق ابراهيم، كلاً من: محمد الأمين، عادل سلطان، احمد جعفر المواطن، عادل احمد عبد الله، انس، وعمر الحاج. ولقد أورد العميد محمد احمد الريح في افادته لدورية المنظمة السودانية لحقوق الانسان (1996) أسماء أخرى ضمت كل من: النقيب عاصم الكباشي، كمال، حسن (واسمه الحقيقي احمد محمد وهو من منطقة العسيلات)، حسين، ابوزيد، عمر، الوان، الجمري، علي، صديق، عثمان، خوجلي، محمد، الطاهر، واخرين ممن شاركوا في تعذيبه.
    وكان العقيد عبد العزيز جعفر محمد عثمان، أحد الضباط السابقين بأمن النظام القائم، قد أفاد بأنه تم تعذيبه من قبل الرائد صلاح عبد الله، والنقيب محمد الأمين. وأشار عبد العزيز أيضاً الي عادل سلطان، حسن علي (واسمه الحقيقي احمد جعفر)، عبد الوهاب محمد عبد الوهاب (واسمه الحقيقي علي احمد عبد الله)، من شرطة الدروشاب، نصر الدين محمد، الرقيب الأمين من مدينة الفتيحاب بامدرمان، الرقيب العبيد من مدينة سوبا وهو عضو بالجبهة القومية الاسلامية، إضافة الى ضباط اخرين من جهاز الأمن الوطني.




    احمد عكاشه

    من بوست امبدويات

    إفادة وقائع تعذيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 02:02 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    شكرا جزيلا

    الاعزاء

    فيصل محمد خليل

    Muna Khugali

    خضر حسين خليل

    Yousif AHMED

    mutwakil toum


    على المرور

    ومعا لمحاكمة القصر والمنشيه وكل من اجرم فى حق الشعب السودانى العظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 02:20 PM

Imad Khalifa
<aImad Khalifa
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 4380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    Quote: ومعا لمحاكمة القصر والمنشيه وكل من اجرم فى حق الشعب السودانى العظيم .


    شكرا عمر ادريس

    والشهيدين:

    سليم و بشير الطيب


    عماد خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 05:00 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Imad Khalifa)

    والشهيدين:

    سليم و بشير الطيب



    الذين سلبت حياتهم غدرا

    الذين عذبوا ,شردوا,وتيتموا


    كل من ترملت ,ومن فقدت إبنها


    على إيدى هؤلاء القتله السفاحيين

    الترابى, والبشير, وعلى عثمان محمد طه, وبكرى حسن صالح, وعبد الرحيم محمدحسين, وصلاح قوش

    الى أخر قائمة الخزى والعار والضلال .

    القـصاًصـ
    ثم
    القـصاًصـ

    ياعزيزى عماد خليفه


    لك الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 03:55 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    في ذكرى اغتيال الشهيد محمد عبد السلام

    في ذكرى استشهاد الزميل محمد عبد السلام، بأيدي جلادي السلطة في 4 أغسطس 1998، نحيي ذكراه ونعاهد بمواصلة مطاردة القتلة، وان لا نتيح لهم فرصة إغلاق ملف القضية. وعهداً لن تضيع دماء الشهداء سدىً.

    الميدان العدد 1996

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 04:00 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 04:11 PM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    من اجل السودان

    ومن اجل كل اهالى السودان

    ومن اجل ابناء السودان

    ومن اجل كل السودانيين

    فووووووووووووووووووووووووووووووووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 01:42 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عاصم ابوبكر حامد)

    Quote: من اجل السودان

    ومن اجل كل اهالى السودان

    ومن اجل ابناء السودان

    ومن اجل كل السودانيين

    فووووووووووووووووووووووووووووووووق


    شكرا جزيلا

    الاخ العزيز

    عاصم ابوبكر حامد

    وفوق لاعلى مايتسع المدى لوطن معافى ومتصالح مع

    اهله

    ومستقبل اطفاله

    ومعا لنبنى ساس متين من العدل ورد الحقوق لجميع المظلومين

    ومحاسبة كل من انتهك حقنا فى الحياة ,والعمل , والحريه

    لك التقدير



    (عدل بواسطة عمر ادريس محمد on 29-03-2006, 00:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2006, 11:47 AM

امبدويات
<aامبدويات
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 2055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    نحى ذكرى استشهاد الدكتور على فضل وليكن يزم لملاحقة القتلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 04:28 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    Quote: معا لمحاكمة الترابى وتلاميذه القتله على كل الجرائم التى ارتكبوها فى حق الشعب السودانى .


    اختلاف هؤلاء المجرمين وبعضهم البعض لايبرى اى طرف منهم من الجرائم التى ارتكبوها فى الشعب السودانى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 04:36 PM

ادريس خليفة علم الهدي
<aادريس خليفة علم الهدي
تاريخ التسجيل: 11-10-2005
مجموع المشاركات: 5359

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Khalid Kodi)

    قسما لن ننسي
    ومعا من اجل القصاص من الترابي وتلاميذه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 07:48 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: ادريس خليفة علم الهدي)

    Quote: قسما لن ننسي
    ومعا من اجل القصاص من الترابي وتلاميذه


    شكرا اخى العزيز

    ادريس خليفة علم الهدي


    نعم للقصاص والعدالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 02:36 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Khalid Kodi)

    Quote: اختلاف هؤلاء المجرمين وبعضهم البعض لايبرى اى طرف منهم من الجرائم التى ارتكبوها فى حق الشعب السودانى.



    Quote: اختلاف هؤلاء المجرمين وبعضهم البعض لايبرى اى طرف منهم من الجرائم التى ارتكبوها فى حق الشعب السودانى.



    Quote: اختلاف هؤلاء المجرمين وبعضهم البعض لايبرى اى طرف منهم من الجرائم التى ارتكبوها فى حق الشعب السودانى.




    الاستاذ

    خالد كودى

    لك التحيه والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 04:43 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    عثمان محمود

    تم اقتيادى الى مبانى جهاز الامن للعميد حسن ضحوى بحضور كل من صلاح عبدالله وعبدالحفيظ وسألنى العميد حسن ضحوى عن انضمامى للقيادة الشرعية ولما انكرت ضربنى بعصا من الابنوس على ظهرى حتى تكسرت وخرج وقام صلاح عبدالله وعلى الحسن بضربى بعصى حيث كان صلاح عبدالله يضرب الكتف وعلى الحسن يضرب الركبتين حتى امتلأت ملابسى دماً واستمر الضرب ولما عاد حسن ضحوى قال لى
    " بتعرف على فضل فقلت له لا اعرفه فقال لى بالمناسبة على فضل دا قتلناه فى مكتبنا دا وبالمناسبة التعذيب عندنا حتى الموت واستمر هذا الامر لعدة ساعات ثم اخذنى الرائد عبدالحفيظ الى بيت الاشباح حيث بدأ مسلسل ضرب جديد حيث تمسك من الرأس وتضرب على الحائط حتى فقدان الوعى وتم ادخالىالي زنزانة صغيرة وامرت بإخراج يداى عند سيخ الباب وحمل طشت به ماء وعندما يسقط الطشت يتم ضربى بالدبشك وظللت على هذه الحالة من الليل وحتى الساعة 12 ظهرا من اليوم التالى ثم اخذت فى ضهرية عربة حتى الغار وهو مقر رئاسة جهاز الامن وادخل صلاح عبدالله اثنين من الشباب وطلب منهما ان يتعلما الكارتيه فى وبدأوا فى ضربى وانا مقيد حتى فقدت الوعى ولما افقت قاما بطعنى بدبابيس ثم امرت بجمع الدبابيس فى صندوق مع الضرب بالسياط, ثم ادخلت فى غرفة وامرت برفع يداى وهما فى القيد وهى طريقة يطلق عليها طابور الوقوف واستمريت على هذا الوضع حتى منتصف الليل وجاء الى صلاح عبدالله وعلى الحسن وطلبا منى الاعتراف فرفضت فإستمر طابور الوقوف حتى الرابعة صباحاً واجبرت على عمل مايسمى قيام الهندى وهو ان تكلبش اليدان وتخلع الملابس ويرقد الفرد ارضاً فى الشمس ويكون الجسم على الرأس واليدين ويستمر الضرب بالسياط وذلك لاكثر من ساعة تم يترك الفرد فى الشمس حتى المساء وثم اعادتى لبيت الاشباح وطلب منى ان انط كالارنب من البوابة حتى الزنزانة وعاد مسلسل حمل الطشت وعند الفجر هددنى حارس بأن يوصل به التيار الكهربائى وفى منتصف الليل ادخلت فى ضهرية عربة حيث تحركت بى الى مكان وجدت به بعض الناس من بينهم صلاح عبدالله وطلبوا منى ان اتوضأ ففعلت وطلبوا منى ان اكتب وصيتى لانهم قرروا اعدامى وطلبوا منى ان احدد اسم شخص يسلمونه الجثة فحددت لهم اسم صديق بالخرطوم وبعد مده جاء شخص وقال لهم اجلوا عملية التنفيذ حتى المساء وفى المساء طلبوا منى الاعتراف ترغيبا موضحين لى بان المقصود المصريين والمعارضة الخارجية وفى يوم 23/4/1993 م حملت فى ضهرية عربة بها جوال فحم لمكان وجدت فيه جعفر يسن والطيب نوالدائم واقفين بالانكسة واياديهم مكبلة واُمرت بخلع ملابسى وكان هذا فى منتصف النهار وشالونى اربعة اشخاص وأرقدونى فى كبوت العربة على ظهرى وطلع واحد فى صدرى وواحد فى بطنى وواحد فى الفخدين وواحد ضاغط على اليدين واستمرت عشرة دقائق وبعد ذلك قلبونى علىبطنى ومن السخانة انفسخ الجلد ورقدونى على الارض على بطنى ولاحظت ايضاً ظهر الطيب ويديه مظلطه ورقدنا فى الشمس عرايا وكان واقف من الضباط عبدالحفيظ والحته الواقفين فيها كانت توجد بها كمية من الذخيرة النحاسية الفارغة وعبدالحفيظ قال للعساكر افرشوا ليه الارض بدأ العساكر يملوا الارض بالذخيرة الفارغة وفرشوا ذى مترين فى مترين وقالوا لى ارقد فيها بعد ان عرضوها للشمس وسخنت شديد ورقدت وسخانتها كانت لا تقل عن سخانة العربة وبنفس المستوى كلفوا اربعة انفار للطلوع فى جسدى وكانت الذخيرة الفارغة تتغرز داخل ظهرى ولم استطع التنفس.
    التقرير الطبى
    بناء على الامر القضائى الصادر من السيد قاضى المحكمة الخاصة مولانا الزبير محمد خليل قمنا نحن د. عبدالمطلب محمـد يسن ود. على محـمد السيد الكوبانى بالكشـف على المواطن عثمان محمود بمستشفى الخرطوم التعليمى ووجدنا الاتى:-
    *- أثر حـــريق تحـــت لوحــة الظــهر الايمــن اربعـــة فى ثلاثـة ســــــــــم
    *- أثر حـريق فى الظهر عبارة عن عدد"38 " حرق بالظهر بيضاوى الشكل
    *- أثر ثلاثة حـــروق دائــرية خــــلف العـــضو بقــطرواحد ســـــم
    *- أثر حــــريق مـــــستطيل بالذراع الايمـــن واحد ونصف فى واحد ونصف
    *- أثر حـــــــــريق بالجــانب الايمـــــن للذراع الايمــــن واحــــــد ســــــــــم
    *- أثر "7" حروق بالساق الايمن بيضاوى الشكل واحد ونصف فى سبعة سم
    *- أثر حــــــــريق بيضــــــاوى فــــوق الكوع الايســـر اثنين فى واحد ســـــم
    *- أثر حــــــــريق بالجــــانب الايمــــــن للبطــــن اثنين فى واحــــد ســــــــم
    *- أثر عـــــدد "4" حـــروق صغيرة فى البطـن نصـف فى نصـف ســــــــــم
    *- أثر حـــــــــريق خــــلف الســـــــــــــاق الايمن خمسة عشر فى واحد سم


    المصدر صحيفة الاتحادي العدد الصادر بتاريخ 24-5-1994
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 05:21 PM

Adil Ali
<aAdil Ali
تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (Re: عمر ادريس محمد)


    Quote: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه !
    ولن ننسى الإغتيالات والتصفيات بالتأكيد!!

    يوميات شاهد عيان لأحداث ديسمبر 1989 بجامعة الخرطوم
    إغتيال الطالب بشير الطيب بشير
    الإثنين 4 ديسمبر 1989:
    في تمام الساعة الثامنة والنصف مساءاً، وبينما كان بشير الطيب بشير يسير مع ثلاثة من زملائه في المنطقة الواقعة بين الآداب والإقتصاد في ممر ضعيف الإضاءة أوقفه عضو الإتجاه الإسلامي فيصل حسن عمر (ثالثة آداب). إعتقد بشير أن فيصل يريد السلام عليه وعندما اتجه نحوه عاجله فيصل بطعنة سكين في قلبه واُخرى في كليته، وكان بصحبة القاتل شخصان آخران من أعضاء الإتجاه الإسلامي، فروا جميعاً باتجاه شارع النيل بعد اغتيال بشير الطيب. تجمع الطلاب وحملوا بشير الذي كان يردد إسم قاتله "فيصل". توفي بشير في مدخل المستشفى، وبعد إجراء الكشف اللازم اُودع المشرحة.
    (آفاق جديدة: فبراير 1993)
    (يتبع)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 05:38 PM

طلال عفيفي
<aطلال عفيفي
تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 4380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (Re: Adil Ali)

    _









    ____
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 03:11 PM

الجيلى أحمد
<aالجيلى أحمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2006
مجموع المشاركات: 3236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (Re: طلال عفيفي)

    لك التحيه عمر إدريس
    ولكل الشرفاء ,



    وكيف ننسى,
    قسمآ لن ننسى ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 11:58 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (Re: طلال عفيفي)

    كى لا ننسى
    Free Web Layouts



    لن ننسى
    Free Web Layouts





















    حتما ياطلال
    Free Web Layouts
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 05:34 PM

Sidgi Kaballo
<aSidgi Kaballo
تاريخ التسجيل: 26-07-2002
مجموع المشاركات: 1721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الأخ عمر
    هذا بوست مهم، استمر في التوثيق. أحي فيك المثابرة. يجب ان يخضع جميع من قاموا بالتعذيب أو أصدروا أوامره للمحاكمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 06:02 PM

Adil Ali
<aAdil Ali
تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Sidgi Kaballo)



    الثلاثاء 5 ديسمبر:
    تجمّع الطلاب في النشاط والـMain Road منذ الصباح الباكر واجمين والصمت والحزن يخيمان على المكان. أتت لجنة سياسية تضم جميع التنظيمات الطلابية، باستثناء الإتجاه الإسلامي، وتحدث ممثلو اللجنة للطلاب وترددت هتافات عديدة ضد "الاخوان" وضد الحكومة. طالب الطلاب في هتافاتهم بالحق في تشييع الجثمان وخرجوا في مسيرة صوب المستشفى وبعد دقائق تصدى لها البوليس بالعصي والغاز المسيل للدموع.
    تفرق الطلاب ثم تجمعوا ثانية عند كلية الطب بالقرب من مستشفى الخرطوم، إلا ان مسؤولي المستشفى أفادوا الطلاب بأن جهاز الأمن قد أخذ الجثمان من المستشفى إلى جهة غير معلومة. تفاوض الطلاب مع سلطات المستشفى حتى اقتنعوا فعلاً بأن الجثمان قد اُخذ إلى جهة غير معلومة بواسطة جهاز الأمن. توجّه وفد من الطلاب إلى الشرطة واُبلغوا من جانب مسؤولي الشرطة بأنه يمكن السماح لستة طلاب فقط بالمشاركة في تشييع الجثمان ورفض الطلاب ذلك. لم يكن الطلاب يعلمون حتى تلك اللحظة مكان وجود جثمان الشهيد بشير الطيب. وصل عم الشهيد بشير وتقرر أن يُنقل الجثمان لأهله ليدفن في كردفان.
    اتضح ان الجثمان كان قد اُخفي بواسطة السلطات في مركز تدريب الشرطة بالقرب من السوق الشعبي بالخرطوم. تحرك اللوري الذي يحمل الجثمان الساعة الرابعة مساءاً وكانت تتبعه سيارتان للشرطة وعدد من الدراجات البخارية حتى خارج حدود العاصمة لضمان عدم إعادة الجثمان إلى الجامعة. جرى لقاء مساء نفس اليوم بين اللجنة السياسية والطلاب أوضحت خلاله اللجنة كل الحقائق التي تتعلق بالموضوع، وفي وقت لاحق من مساء نفس اليوم أذاع مدير الجامعة بياناً عبْر الإذاعة والتلفزيون قال فيه ان بشير قُتل أثناء مشادة كلامية في ركن نقاش وبالطبع فإن هذا تزوير للحقائق.
    (يتبع)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 00:02 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Sidgi Kaballo)

    يجب ان يخضع جميع من قاموا بالتعذيب أو أصدروا أوامره للمحاكمة
    Free Web Layouts


    شكرا جزيلا

    الاخ

    د. صدقى كبلو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2006, 05:58 PM

Hatim Elhassan

تاريخ التسجيل: 11-05-2005
مجموع المشاركات: 576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    لن ننسي .... و لن نغفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 08:42 AM

عفاف ابوكشوه
<aعفاف ابوكشوه
تاريخ التسجيل: 10-11-2005
مجموع المشاركات: 2014

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Hatim Elhassan)

    نعم لمحاكمة القصر والمنشيه معا ومازالت ذاكرة شعبنا متقده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 01:53 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عفاف ابوكشوه)

    Quote: نعم لمحاكمة القصر والمنشيه معا ومازالت ذاكرة شعبنا متقده


    وستظل .. حتما ستظل ذاكرة شعبنا متقدة .

    شكرا جزيلا

    الاخت العزيزه

    الاستاذه

    عفاف ابوكشوه

    واتمنى من الله الكريم ان تتم عمليتك الجراحيه اليوم بالنجاح التام, وان تعودى لاسرتك واطفالك

    وللوطن العزيز فى اتم الصحه والعافية.

    خالص تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 11:57 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Hatim Elhassan)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 09:19 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 7710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)



    قسماً لن ننسى



    العم/ عمر ادريس
    ارجو مراسلتك هنا:- [email protected]>COM
    أو هنا:- [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 01:57 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: سفيان بشير نابرى)

    Quote: قسماً لن ننسى


    لك الشكر والتقدير

    ولدى الحبيب

    سفيان



    لك الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 02:50 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    جعفر يسن احمد
    تم اعتقالى من مطار الخرطوم عند عودتى من الخارج وتم اخذى الى مكتب العميد حسن ضحوى نائب رئيس جهاز الامن الذى الذى طلب منى الاعتراف بصلتى بالقيادة الشرعية ولما انكرت ذلك قال لى نائب رئيس الجهاز "اذا طلعت من مكتبى دا انا لا اضمن لك سلامة نفسك وقال ايضاً التعذيب هنا حتى الموت" واخذنى المقدم صلاح قوش الى مقر الجهاز وقال لى" سمعت ببيوت الاشباح المكان المات فيه الدكتور على فضل أنت حسع فيها حنعذبك والا تقول وتعترف وتعمل الحاجات الي نحن عاوزنها" وتم اعادتى الى مكتب العميد حسن ضحوى ولما انكرت صلتى بالمعارضة ضربنى العميد بتقالة ورق وقال لى " انت حتموت هنا تحت ايدينا وكسرت ساعتى وضربنى العميد بالعصا على كتفى وتم استدعاء الطيب نور الدائم ومبارك جادين وتم جلد الطيب امامى بالسوط واعادنى الرائد على حسن الى بيت الاشباح وكلف الحرس "الناس ديل بكرة يجونا جاهزين" وفى حضوره تم ضربى على الحائط وبالدبشك على ظهرى ووضعت فى زنزانة صغيرة الجزء الاسفل من بابها مصنوع من الصاج والجزء الاعلى من السيخ وامرت باخراج يدى من فتحات السيخ ووضعت عليها طشت وعند وقوع الطشت ينهال على الحرس ضرباً بالخرطوش مع السب والشتائم ومنع الاكل والشراب وقضاء الحاجة والصلاة والنوم وتغير حمل الطشت الى حمل الطوب وعندما يغمى على يتم ضربى وايقافى لمواصلة حمل الطوب ثم تم اخذى والطيب نورالدائم الى مكتب الامن وامرنا بخلع ملابسنا فيما عدا الانكسة ووجدنا مقدم امن صلاح عبدالله وعلى الحسن وعبدالحفيظ احمد البشير يحملون سياطاً وربطت ايدينا للخلف وبدأ مسلسل الضرب بالسياط على الظهر ولا تزال اثاره ظاهرة على جسدى وفى تمام الساعة الثانية طهراً اخذنا المقدم صلاح قوش والرائد على حسن والرائد عبدالحفيظ احمد البشير الى طابور شمس وعند خروجنا وجدنا الحسن احمد صالح يجلس على الارض تحت الشمس وكان عارياً وعينه اليسرى مربوطة ويتلقى ضربات بالخرطوش وتم وضعى بالقوة فوق عربة ويداى مربوطتان للخلف ودس جسدى على العربة حتى تسلخ جزء من الالية اليسرى واجزاء من الكتفين وسقطت على الارض مغشياً على وعندما افقت وجدت المقدم صلاح عبدالله والرائد على حسن يشتمونى وكان الرائد عبدالحفيظ محمد يحمل كاوية وامره المقدم صلاح عبدالله بتوصيلها بالكهربة وعند التسخين احضارها وقام بكوى جزء من الفخذ ولاتزال آثارها باقية ومنطقتين من البطن والصدر وعندها دخلت فى غيبوبة وعندما افقت كانت الاسئلة تتوالى على وفى هذه اللحظة هددنى المقدم صلاح عبدالله باحضار زوجتى واغتصابها امامى وكان هناك شخص يطبخ فى الاكل وبجواره جمر وامره عبدالحفيظ بان يضع صينية على النار ويضع فيها ظروف نحاسية بتاعة رصاص وعندما سخنت الصينية اجبرت على الوقوف عليها وانسلخت قدماى ولم اعد اقوى على الوقوف وحملت الى داخل المكتب وقال لى صلاح عبدالله انت ما عندك علاقة بالسفارة المصرية؟ وطلبت من الرائد عبدالحفيظ محمد البشير كوب ماء واحضر الماء وكانت يداى مغلولتان وعندما هممت بشرب الماء دفق الرائد عبدالحفيظ الماء وضحك.



    التقرير الطبى:-
    بناء على الامر القضاء الصادر من السيد قاضى المحكمة الخاصة مولانا الزبير محمد خليل قمنا نحن د. عبدالمطلب محمـد يسن ود. على محـمد السيد الكوبانى بالكشـف على المواطن جعفر يسن احمد بمستشفى الخرطوم التعليمى ووجدنا الاتى:-
    *- اثر حريق بالساعد الايمن
    *- اثر حريق بالساعد الايسر
    *- اثر حريق بالساق الايسر
    *- اثر حريق فى منتصف الساق

    المصدر صحيفة الاتحادي العدد الصادر بتاريخ 24-5-1994


    الشكر مكرر

    للأساتذه

    احمد عكاشه

    أمبدويات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 03:17 PM

Adil Ali
<aAdil Ali
تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)


    الأربعاء 6 ديسمبر:
    إجتمع الطلاب وتحركوا في مسيرة إلى مكتب مدير الجامعة وسط هتافات تدين المدير بسبب بيانه الذي زوّر فيه الحقائق حول اغتيال الشهيد بشير الطيب البشير. قابل المدير الطلاب وزعم ان البيان الذي اُذيع ليس هو البيان الذي أرسله. طالب الطلاب المدير بموقف واضح ولكن حديثه لم يكن يوحي باتخاذ موقف.
    خرج الطلاب في مسيرة للشارع وبمجرد خروجهم من باب الجامعة وتقدمهم لمسافة قصيرة وجدوا قوات الإحتياطي المركزي تسد الطريق أمامهم وكان أفرادها مسلحين بالبنادق والهراوات والغاز المسيل للدموع.
    أطلقت قوات الإحتياطي المركزي الغاز المسيل للدموع. تراجع الطلاب ثم تقدموا مرة أخرى وكانوا مصرّين على الخروج إلى الشارع. استمر هذا الحال لفترة طويلة … قوات الإحتياطي المركزي تستخدم القنابل المسيلة للدموع والطلاب يستخدمون الحجارة.
    أتت قوات أخرى وأصبح الطلاب بين القوتين، وبدأت الشرطة بصورة مفاجئة في إطلاق النار، واعتقد الطلاب في بادئ الأمر ان الرصاص غير حقيقي (فشنك) ولكن بعد سقوط العديد من الضحايا تبين انه رصاص حي. حاول الطلاب حمل جرحاهم لشارع النيل كي يجدوا عربات لإسعافهم. بعد إطلاق الرصاص لاحق رجال الاحتياطي المركزي الطلاب داخل حرم الجامعة واستباحوها تماماً. قُتل الطالب
    سليم محمد أبو بكر (ثالثة آداب) داخل الجامعة بين كلية الآداب وكلية القانون.
    الشهيدة التاية أبو عاقلة اُطلق عليها الرصاص أمام مدخل الجامعة وتوفيت في الحال.
    الطالبة الجنويبة أشول مجوك كانت تصيح في رجال الشرطة بأن هذه جامعة الخرطوم وليست ساحة معركة، فأطلق عليها شرطي الرصاص في قدمها.
    كانت حصيلة أطلاق الرصاص على الطلاب مقتل الطالب سليم محمد أبو بكر والطالبة التاية أبو عاقلة وجرح ستة آخرين.
    أذاع إتحاد الطلاب ووزير الداخلية بيانات حاولا من خلالها إيهام الناس بأن الضحايا قتلوا في عراك بين الطلاب وبالسلاح الأبيض.
    سارع التضامن الطلابي بالحصول على التقرير الطبي وشهادتي الوفاة:
    شهادة وفاة رقم 254174 للطالبة التاية أبو عاقلة، والوفاة حدثت نتيجة الإصابة بطلق ناري بالعنق أحدث نزيفاً داخلياً أدى إلى الوفاة.
    شهادة وفاة رقم 254173 للطالب سليم محمد أبو بكر، والوفاة حدثت نتيجة الإصابة بطلق ناري بالصدر أحدث نزيفاً داخلياً.
    إعتصم الطلاب بشارع الجامعة حتى الساعة الحادية عشرة مساءاً وهو ميعاد بدء حظر التجول.
    (يتبع)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 05:09 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    Quote:معا لمحاكمة الترابى وتلاميذه القتله على كل الجرائم التى ارتكبوها فى حق الشعب السودانى . Unquote

    Don'y forget 232 'disappeared' martyres of the White House in Juba in June 1992. the case against Fatih Erwa, Ibrahim Shamsedlddin, tayeb Sikha is stil open


    regards
    Mohamed Elgadi
    http://ghosthouses.blogspot.com

    ,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 04:04 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Mohamed Elgadi)

    كان أخوك زينوه بل راسك
    Do you have a better Sudanese proverb than this one to express the arrest of the war criminal Taylor?
    regards
    Mohamed Elgadi


    UN takes custody of Charles Taylor in Liberia
    Wed Mar 29, 2006 12:08 PM ET

    MONROVIA (Reuters) - Former Liberian President Charles Taylor arrived in Monrovia on Wednesday and was taken into custody by United Nations officials to face a war crimes tribunal in neighboring Sierra Leone, a Reuters witness said.
    U.N. officials and armed peacekeepers escorted the former warlord from the plane to a nearby helicopter, which was due to fly him to Sierra Leone, where he has been indicted on 17 counts of war crimes and crimes against humanity.
    U.N. peacekeepers, some of them in armored personnel carriers, were deployed around Monrovia's international airport as Taylor flew in.
    A bailiff from the U.N.-backed Special Court in Sierra Leone was among the officials who received Taylor, a Reuters witness said.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 05:27 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2006, 06:21 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    عندما يتحدث الدكتور حسن عبد الله الترابى عن جرائم الأنقاذ التى يتحمل وزرهامنذ ان قرر(ضاحكا) بالتأكيد..دخول السجن مع قادة الأحزاب السياسية .. تأميناوحماية للرعب القادم من قتل وتعذيب...يجب ان نقول أنه أجاد من الباطن ماقام به فى الظاهر عمر البشير, وعلى عثمان محمد طه نافع على نافع, وصلاح قوش .. الى اخر القائمة األسوداء

    وعلينا ان نقول لهم جميعا بالصوت العالى-الى ساحات العدالة..والقصاص- جاء وقت الحساب لصعودكم على أشلاء الأخرين , وبناء جنتكم الأرضيه الزائفة التى قامت على جثث وأجساد أشرف الرجال والنساء من أبناء ألشعب ألسودانى ألعظيم.

    وهذه شهادة أبلغ من كل حديث ...

    انا النزيل العميد(م) محمد احمد الريح الفكى ابلغ من العمر اثنين وخمسين عاماً تم القبض على بواسطة سلطات جهاز الامن فى مساء يوم الثلاثاء 20 اغسطس 1991 من منزلى، واجبرت على الذهاب لمبانى جهاز الامن بعربتى الخاصة وعند وصولى انتزعوا منى مفاتيح العربة وادخلونى مكتب الاستقبال وسألونى عن محتويات العربة وكتبوها امامى على ورقة وكانت كالاتى:-
    1- طبتجة عيار 6.35 اسبانية الصنع ماركة استرا
    2- 50 طلقةعيار6.35 بالخزنة
    3- مبلغ 8720 دولار امريكى
    4- فئات صغيرة من الماركات الالمانية
    5- خمسة لستك كاملة جديدة
    6- اسبيرات عمره كاملة لعربة اوبك ديكورد
    7- انوار واسبيرات عربة تويوتا كريسيدا
    8- دفتر توفير لحساب خاص ببنك التجارة الأمانى بمدينة بون
    9- ملف يحتوى مكاتبات تخص عطاء استيراد ذخيرة واسبيرات
    كل المحتويات المذكورة عرضت على فى مساء نفس اليوم بواسطة عضو لجنة التحقيق التى قامت بالتحقيق معى المدعو النقيب عاصم كباشى وطلبت منه تسليمها صباح اليوم التالى الى شقيق زوجتى العميد الركن مامون عبدالعزيز نقد الذى سيحضر لاستلام عربتى.
    وبعد يومين اخبرنى المدعو عاصم كباشى بانهم قد سلموا العربة زائداً المحتويات للعميد المذكور.
    وعند خروجى من المعتقل بعد النطق بالحكم لنقلى لسجن كوبر علمت بان العمـيد مامـون نقد قد تم تعينه ملحقاً عســكرياً
    بواشنطن وسافر لتسليم اعباءه، ومع الاسف علمت منه بعد ذلك بإنه تسلم من جهاز الأمن العربة فارغة من جميع المحتويات المذكورة.
    لقد تم تقديمى للمحاكمة امام محكمة عسكرية سريعة صورية بتاريخ 23/2/1991 اى بعد شهر من تاربخ الاعتقال. ولقد ذقت فى هذه الشهر الأمرين على أيدى افراد لجنة التحقيق وعلى أيدىالحراس بالمعتقل وتعرضت لشتى أنواع التعذيب النفسى والجسمانى وقد إستمر هذا التعذيب الشائن والذى يتنافى مع أبسط حقوق الإنسان حتى يوم النطق بالحكم بتاريخ 3/12/1991م وقد كان الحكم على بالإعدام تم تخفيضه الى الحكم المؤبد حيث تم ترحيلى بعده فى يوم 4/12/1991م من معتقل جهاز الأمن الى سجن كوبر ومنه بتاريخ 10/12/1991م الى سجن شالا بدارفور.
    لقد ظللت طيلة ثمانية عشر شهراً قضيتها بسجن شالا، أعانى أشد المعاناة من آثار ما تعرضت له من صنوف التعذيب التى لا تخطر على بال إنسان والتى تتعارض كلها مع مبادى الدين الحنيف وما ينادى به المسئولون ويؤكدون عليه من أن حقوق الإنسان مكفولة وأنه لا تعذيب يجرى للمعتقلين.
    هناك تعذيب رهيب لاتقره الشرائع السماوية ولاالوضعية ويتفاوت من الصعق بالكهرباء الى الضرب المبرح الى الاغتصاب وقد تعرضت أنا شخصياً لأنواع رهيبة من التعذيب تركت آثارها البغيضة على جسدى وتركتنى أتردد على مستشفى الفاشر طلباً للعلاج وقد تناولت خلال هذه الفترة العديد من المسكنات والمهدئات بدون جدوى مما دفع بالاطباء الى تحويلى للعلاج بالخرطوم بعد أن أقرت ذلك لجنة طبية اقتنعت بضرورة التحويل.
    إن جبينى يندى خجلاً وأنا أذكر أنواع التعذيب التى تعرضت لها وما نتج عن ذلك من آثار مدمرة للصحة والنفس، كما ساذكر لك اسماء من قاموا بها من اعضاء لجنة التحقيق وافراد الحراسات بالمعتقل والذين كان لهم صلاحيات تفوق صلاحيات افراد النازى فى عهد هتلر وألخصها فيما يلى علماً بان الإسماء التى ساذكرها هى الإسماء التى يتعاملون بها معنا ولكنى أعرفهم واحداً واحداً إذا عُرضوا على:
    1- الضرب المبرح بالسياط وخراطيم المياه على الرأس وباقى أجزاء الجسد.
    2- الربط المحكم بالقيد والتعليق والوقوف لساعات قد تمتد ليومين كاملين.
    3- ربط احمال جرادل مملؤة بالطوب المبلل على الايدى المعلقة والمقيدة خارج ابواب الزنازين.
    4- صب المياه البارده او الساخنة على أجسادنا داخل الزنازين إذا أعيانا الوقوف.
    5- القفل داخل حاويات وداخل دورات المياه التى بنعدم فيها التنفس تماماً.
    6- ربط الاعين ربطاً محكماً وعنيفاً لمدد تتجاوز الساعات. 7- نقلنا من المعتقل الى مبانى جهاز الامن للتحقيق مربوطى الاعين على ظهور العربات مغطين بالشمعات والبطاطين، وافراد الحراسة يركبون علينا باحذيتهم والويل إذا تحركت او سُمع صوتاً فتنهال عليك دباشك البنادق والرشاشات والاحذية.
    يقوم بكل ذلك أفراد الحراسات وهم: كمال حسن وإسمه الاصلى احمد محمد من أبناء العسيلات وهو أفظعهم واردأهم، حسين، ابوزيد، عمر، علوان، الجمرى، على صديق، عثمان، خوجلى، مقبول، محمد الطاهر وأخرون.
    8- تعرضت سخصياً للإغتصاب وادخال أجسام صلبة داخل الدبر، وقام بذلك النقيب عاصم كباشى واخرون لا أعرفهم.
    9- الاخصاء بضغط الخصية بواسطة زردية والجر من العضو التناسلى بنفس الآله وقد قام ذلك النقيب عاصم كباشى عضو لجنة التحقيق.
    10- الضرب باللكمات على الوجه والرأس وقام به أيضاً المدعو عاصم كباشى ونقيب آخر يدعى عصام ومرة واحدة رئيس اللجنة والذى التقطت أسمه وهو عبدالمتعال. 11- القذف بالالفاظ النابئة والتهديد المستمر بإمكانية إحضار زوجتى وفعل المنكر معها أمام ناظرى بواسطة عاصم كباشى وآخر يحضر من وقت لآخر لمكان التحقيق يدعى صلاح عبدالله وشهرته صلاح قوش.
    12- وضع عصا بين الارجل وثنى الجسم بعنف الى الخلف والضرب على البطن وقام به المدعو عاصم كباشى والنقيب محمد الامين المسئول عن الحراسات وآخرين لا اعلمهم.
    13- الصعق بالكهرباء وقام به المدعو حسن والحرق باعقاب السجائر بواسطة المدعو عاصم كباشى.
    لقد تسببت هذه الافعال المشينة فى إصابتى بالامراض التالية: 1- صداع مستمر مصحوباً بإغماءة كنوبة الصرع. 2- فقدان لخصيتى اليسرى التى تم اخصاؤها كاملاً. 3- عسر فى التبرز لااستطيع معه قضاء الحاجة الا بإستخدام حقنة بالماء يومياً.
    4- الإصابة بغضروف فى الظهر بين الفقرة الثانية والثالثة كما أوضحت الفحوضات. علماً بانى قد أجريت عملية ناجحة لازالة الغضروف خارج السودان فى الفقرة الرابعة والخامسة والآن اعانى آلم شديدة وشلل مؤقت فى الرجل اليسرى.
    5- فقدى لاثنين من اضراسى وخلل فى الغدة اللعابية نتيجة للضرب باللكمات.
    6- تدهور مريع فى النظر نتيجة للربط المحكم والعنيف طيلة فترة الإعتقال.
    بعد تحويلى بواسطة لجنة طبية من الفاشر الى المستشفى العسكرى حولت من سجن شالا الى سجن كوبر فى اوائل شهر مايو المنصرم وحينما عرضت نفسى علىالاطباء امروا بدخولى الى المستشفى وبدأت فى اجراء الفحوصات والصور بدءاً باخصائى الباطنية وأخصائى الجراحة تحت اشراف العميد طبيب عبدالعزيز محمد نور بدأ معى علاجاً للصداع وتتبعاً للحالة كما عرضت نفسى على العميد طبيب عزام ابراهيم يوسف اخصائى الجراحة الذى اوضح بعد الفحوصات عدم صلاحية الخصية اليسرى ووجوب استئصالها بعد الانتهاء من العلاج مع بقية الاطباء. ولم يتم عرضى على احضائى العظام بعد.
    للأسف وانا طريح المستشفى فوجئت فى منتصف شهر يونيو وفى حوالى الساعة الحادية عشر مساء بحضور مدير سجن كوبر الي بغرفة المستشفى وأمرنى باخذ حاجياتى والتحرك معه الى السجن بكوبر حيث هناك تعليمات صدرت من اجهزة الامن بترحيلى فوراً وقبل الساعة الثانية عشر ليلاً الى سجن سواكن.
    حضر الطبيب المنأوب وابدى رفضه لتحركى ولكنهم اخذونى عنوة الى سجن كوبر حيث وجدت عربة تنتظرنى وبالفعل بعد ساعة من خروجى من المستشفى كانت العربة تنهب بى الطريق ليلاً خارج ولاية الخرطوم.
    ولقد وصلت سواكن وبدأت فى مواصة علاجى بمستشفى بورتسودان والذى أكد لى الاطباء المعالجون بعد إجراء الفحوصات بعدم صلاحية الخصية اليسرى ووجود غضروف بالظهر ومازلت تحت العلاج من الصداع المستمر وتوابعه.

    " المصدر من مذكرة العميد محمد احمد الربح الى وزير العدل"
    لم يرد وزير العدل او اى جهة على المذكرة حتى الان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 00:03 AM

isam ali

تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 07:00 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: isam ali)

    شكرا جزيلا الاعزاء

    د.محمد القاضى


    عصام على


    وفى انتظاركم للمزيد من التوثيق

    والأضافة


    خالص التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 00:16 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    انا خلاص انتو ابقوا عشرة وما تركعوا
    Free Web Layouts



    من رسالة خاصه فى بريدى

    وجدت فى سودانيزاون لاين بوستاً لك مهم جداً يتحدث عن اننا لن ننسى لهؤلاء المجرمين شى ابداً ، ولهذا الامر احببت ان اكاتبك...
    انا كنت حضور عيان لا ستشهاد طلاب جامعة سنار صديقى (مرغنى محمود النعمان) وحين استشهد برصاص الجيش كانت يدى على يده ونحن نقف صفاً طويلاً متماسكين ورافضين الهروب ، ارتكز مجموعة من رجال الجيش على الارض فى استعداد لضرب السلاح ، وكان هذا الامر غرب مبنى الجامعة بمدينة سنار (فسحة كبيرة غرب الجامعة) ، وبالفعل ضربوا علينا... فسقط منا 4 طلاب ، ثلاثة اولاد وواحدة فتاة ، الشهيد ميرغنى اصيب فى عرض جبهته بطلقة خرجت من مؤخرة رأسهِ , الطالبة اصيبت فى حوضها واحد الطلاب اصيب فى صحن الركبة والاخر اصيب فى بطنه وكلها اصابات بالرصاص.
    هذه القصة مؤلمة جداً وسببت لى الكثير من المأسى ,ولا اظن انى نسيتها فى يوم من الايام ، ولا اظن انى سانسى وجه مرغنى حينا سقط وهو يقول :- انا خلاص انتو ابقوا عشرة وما تركعوا دى اخر حاجه قاله ومنها دخل غيبوبة وبعدها استشهد .

    لك حبى وتقديرى واحترامى


    المجد والخلود للطالب الشهيد

    مرغنى محمود النعمان

    ومعـا لمحـاكمة القتلـة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 07:35 AM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 15-04-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    كيف تطلب من صغيرا

    بعد ان قطعوا يديه

    ................... ان يصافح

    وكيف تطلب من صغيرا

    بعد ان قتلوا اباه

    ................... ان يسامح


    ان الجرائم التى ارتكبها نظام الانقاذ بشقيه وطنى وشعبى ( الجبهة الاسلامية) هى جرائم لا يمكن العفو عنها او سقوطها بالتقادم

    وان طال الزمن ........ المحاسبة قادمه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 10:42 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: الواثق تاج السر عبدالله)


    كيف تطلب من صغيرا

    بعد ان قطعوا يديه

    ................... ان يصافح

    وكيف تطلب من صغيرا

    بعد ان قتلوا اباه

    ................... ان يسامح



    شكرا الواثق

    ومعا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 04:42 PM

Abdalla Hussain

تاريخ التسجيل: 08-05-2004
مجموع المشاركات: 465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    Quote: إن جبينى يندى خجلاً وأنا أذكر أنواع التعذيب التى تعرضت لها وما نتج عن ذلك من آثار مدمرة للصحة والنفس، كما ساذكر لك اسماء من قاموا بها من اعضاء لجنة التحقيق وافراد الحراسات بالمعتقل والذين كان لهم صلاحيات تفوق صلاحيات افراد النازى فى عهد هتلر وألخصها فيما يلى علماً بان الإسماء التى ساذكرها هى الإسماء التى يتعاملون بها معنا ولكنى أعرفهم واحداً واحداً إذا عُرضوا على:


    .......
    .......
    ..

    كم مؤثرة هي شهادة العميد محمد أحمد الريح "التي قرأتها مراراً من قبل"،
    فقد أفصحت عن مدى وحشية الاسلام السياسي وكائنه الاسلاماني.

    لا "عفا الله عن ما سلف" هذه المرة وللأبد.

    شكراً صديقي عمر لانعاش الذاكرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 05:58 PM

Adil Ali
<aAdil Ali
تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Abdalla Hussain)

    يوميات شاهد عيان: أغتيال الشهيد بشير الطيب البشير والتاية أبو عاقلة وسليم محمد أبو بكر.
    (الجزء الأخير)
    الخميس 7 ديسمبر- الإثنين 11 ديسمبر 1989:
    أنقسم الطلاب إلى قسمين، قسم ذهب إلى آل التاية أبو عاقلة باُمدرمان وقسم آخر ذهب لآل سليم بالخرطوم بحري لتقديم العزاء.
    الطالبات والطلاب الذين ذهبوا إلى بحري عادوا في مظاهرة صاخبة وحين وصلوا كبري النيل الأزرق سد عليهم الإحتياطي المركزي الطريق فتفرقوا ثم تجمعوا مرة أخرى في الجامعة.
    إستغل "الإخوان" غياب الطلاب للعزاء وحاولوا إحتلال الجامعة وجلبوا السيخ والمسدسات والمدي، وبعد أن خاطبهم مدير الجامعة وطالبهم بفض الإحتلال إنصاعوا له وقد ساعده الحرس الجامعي في ذلك. يلاحظ أن مدير الجامعة قد أمرهم بفض الإحتلال ولكنه لم يقم بأي إجراءات رسمية ضدهم ولا حتى مجرد الإدانة اللفظية رغم انه رآهم مسلحين.
    الجمعة 8 ديسمبر... عطلة غادر فيها معظم الطلاب مبنى الجامعة. وفي يوم السبت وزع الطلاب منشورات بتوقيع التضامن الطلابي وذلك بشارعي الجامعة والجمهورية. كان الطلاب يوزعون المنشورات لسائقي التاكسي وراكبي السيارات التي تعبر الشارعين، وأوضحت المنشوارت حقائق وتفاصيل أحداث مقتل الشهداء التاية وبشير وسليم. إستمر توزيع المنشورات حتى يوم الأحد وتم جمع تبرعات لاُسر الشهداء. وفي يوم الإثنين طُبعت صور القاتل فيصل حسن عمر ووقف الطلاب يلصقونها على السيارات التي تمر عبر شارعي الجمهورية والجامعة، كما تواصل توزيع المنشورات وجمع التبرعات لاُسر الشهداء.
    حاول واحد من الضباط إقتياد طالب في سيارته فرفض الطالب وتجمع الطلاب حوله فاضطر إلى تركه، ويبدو انها كانت محاولة لإرهاب الطلاب. كان معظم ركاب السيارات متعاطفين مع الطلاب.

    أسماء القتلى والجرحى:
    التاية أبو عاقلة ... قُتلت
    بشير الطيب البشير ... قُُتل
    سليم محمد أبو بكر ... قُتل
    أشول مجوك (ثالثة تربية) ... اُصيبت بطلق ناري في القدم
    مجاهد آدم (اولى علوم-رياضيات) ... اُصيب بطلق ناري
    صابر فقيري (اولى بيطرة) ... اُصيب بطلق ناري
    عبد الملك حمد (ثانية هندسة) ... اُصيب بطلق ناري
    جمال (فني معمل بالهندسة) ... اُصيب بطلق ناري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 09:03 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Adil Ali)

    اتفق معك يا عمر
    نتمنى يوم يفتح الباب وتفرز الكيمان ويحاكم كل من مد اصبعه
    على مواطن سوداني..
    واننى ارى ان محاكمة كل من اسهم في بيوت الاشباح
    ونشر اسمائهم
    ستخدم المعارضة و الحكومة
    حيث بنشر الاسماء كاملة

    اسماء الضحايا والجلادين
    سيظهر الكذب الذي يقوم به البعض في المعارضة ويزعمون انهم
    ضحايا التعذيب وبيوت الاشباح ولم يمروا بها قط
    كما سيعرف من هو وراء بيوت الاشباح من الحكومة وبالتالي يحدد الجلاد

    وبذلك يمكن للمعارضة ان تستفيد بأن تعرف الكذابين في صفوفها
    والحكومة ان توضح مسؤلية من تحديدا

    لانني عرفت انه عند اعادة التوطين كتبت بعض الاحزاب شهادات لكثير من
    من يعيشون الان في الغرب انهم ضحايا التعذيب زورا...

    فعلي الحكومة السودانية الان قبل الغد
    نشر كل الاسماء التي مرت ببيوت الاشباح
    وعمل محاكمات وتسويات خاصة لمن ماتوا او عوقوا بدنيا

    اي شخض مد ظفره على مواطن سوداني يستحق المحاسبة...
    من نميري الذي قتل من قتل ويعيش في الثبات والنبات

    واناشد استاذي دكتور الزبير بشير
    ان يرد الحقوق الى اصحابها..وهو في امكانه ان يفعل ذلك
    بحكم منصبه الجديد...

    والتحية ليك يا عمر
    مافي حق ناسو وراه بيضيع مهما طال الزمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 04:46 PM

الجيلى أحمد
<aالجيلى أحمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2006
مجموع المشاركات: 3236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Adil Ali)

    Quote: بشير الطيب البشير ... قُُتل
    سليم محمد أبو بكر ... قُتل
    أشول مجوك (ثالثة تربية) ... اُصيبت بطلق ناري في القدم
    مجاهد آدم (اولى علوم-رياضيات) ... اُصيب بطلق ناري
    صابر فقيري (اولى بيطرة) ... اُصيب بطلق ناري
    عبد الملك حمد (ثانية هندسة) ... اُصيب بطلق ناري
    جمال (فني معمل بالهندسة) ... اُصيب بطلق ناري


    لغد أجمل,
    وأطفال عيونهم كثيرة الجمال ,ومازحة...

    للقصاص
    للمحاكم العادله..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 09:16 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Abdalla Hussain)

    Quote: كم مؤثرة هي شهادة العميد محمد أحمد الريح "التي قرأتها مراراً من قبل"،
    فقد أفصحت عن مدى وحشية الاسلام السياسي وكائنه الاسلاماني.




    وكم هو مدمى لكل قلب شريف ولكل الضمير الانسانى ان يظل هؤلاء الذئاب مرتكبى هذه الفظائع البشعه..بلا مسائلة حتى الأن ...بل يمشون بين الناس لتزوير ماحدث ..ويصرحون للقنوات ... ويضحكون .....!!!

    ياعزيزى عبد الله حسين
    معا ياصديقى
    حتى يستطيع الضحايا النوم
    والفرح من جديد


    خالص التحايا

    وحمد لله ألف على السلامه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 09:30 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    مقتل طالب مقتل أمه



    معا لمحاكمة القتلة



    أسماء القتلى والجرحى:
    التاية أبو عاقلة ... قُتلت
    بشير الطيب البشير ... قُُتل
    سليم محمد أبو بكر ... قُتل
    أشول مجوك (ثالثة تربية) ... اُصيبت بطلق ناري في القدم
    مجاهد آدم (اولى علوم-رياضيات) ... اُصيب بطلق ناري
    صابر فقيري (اولى بيطرة) ... اُصيب بطلق ناري
    عبد الملك حمد (ثانية هندسة) ... اُصيب بطلق ناري
    جمال (فني معمل بالهندسة) ... اُصيب بطلق ناري










                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 10:13 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    صلاح عبد الله (قوش)




    ألمسؤول ألتنفيذى الأول عن ألة لتعذيب ألوحشى ألرهيب ألذى تعرض له الألأف من ألمواطنيين ووصل إلى درجة الإغتيالات تحت وسمع ومباركة ونشوة قادة الجبهة القومية الاسلامية منذ إنقلابها المشئوم فى يونيو 1998م.

    كيف يفكر ؟؟

    نحن نتعامل مع البشر على مبدأ التكليف الالهي !!؟

    صحيفة البيان الاماراتية العدد 11 يناير 2003م

    مدير جهاز الأمن السوداني في حديث نادر: نعترف بممارسات فردية خاطئة وحاسبنا مرتكبيها
    في أول حديث له في الصحافة السودانية اقر اللواء صلاح عبد الله مدير جهاز الأمن الوطني ببعض الممارسات الفردية الخاطئة للجهاز وقال أنها لم تكن سياسة الجهاز وتمت فيها المحاسبة الفردية وان هنالك حالات قدم أصحابها للمحاكمة ومنهم من اعدم، كما طالب باحالة الجيل القديم من السياسيين الى دكة التقاعد باعتبار ان ذلك من شأنه ان يؤمن اصلاح امر السياسة السودانية.
    ونسبت صحيفة (الوفاق) الى المهندس صلاح عبد الله الملقب بصلاح «غوش» عن مجلة المرصد التي تصدر عن مركز الدراسات الاستراتيجية قوله حول ما أثير عن شخصيته «ما أثير له مبرراته فنحن قد أسهمنا في بناء وتشكيل الجهاز وقد واجهت الثورة هجمة شرسة وكنت اعالج الكثير من القضايا ميدانياً وشخصياً لذلك تعرفت على الكثير من المعارضين وتعاملت معهم بصورة مباشرة وبعض القضايا كانت تدار بصورة سرية فائقة مثل قضية كارلوس
    و أضاف ان الجهاز استهدف بحملة منظمة وحيكت ضده الكثير من القصص الخيالية التي ألفها المعارضون و أصحاب الغرض ومنها افتراءات انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب وبيوت الأشباح وكل هذا غير صحيح وفيه الكثير من التجني. لكنه قال بالمقابل «لكن لا ننكر بعض الممارسات الفردية الخاطئة التي لم تكن سياسة للجهاز وتمت فيها المحاسبة الفردية فنحن على يقين وعقيدة بأن الله سبحانه وتعالى كرم الانسان وانتهاك حقوقه ليس من الدين او العقل ونحن نتعامل مع البشر على مبدأ التكليف الالهي واتباعه للقيم العليا ولا نتوانى ولن نتوانى في محاسبة او معاقبة كل الذين يخرجون عن خط تكريم الانسان وهناك حالات قدم اصحابها للمحاكمة ومنهم من اعدم».



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 10:59 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2006, 11:14 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    صلاح قوش ود.نافع على نافع وأخرين قتلوا من قتلوا وعذبوا من عذبوا باياديهم مباشرة(راجع الشهادات والإفادات والجاى أفظع) واعتراف قوش تعرفت على الكثير من المعارضين وتعاملت معهم بصورة مباشرة ...تحت اشراف عمر حسن احمد البشير, وعلى عثمان محمد طه ومعهم حلقة القيادة العليا لما يسمى بالمجلس الأربعينى.. وبتوجيه ومتابعة يوميه من د.حسن عبد الله الترابى فى السته اعوام الأولى للأنقلاب.

    كيف فعلوا ذلك ؟ولماذا فعلوه؟ وأليس غريبا ان يصرح مدير جهاز الامن صلاح عبد الله غوش لاول مره للصحافة كما هو وارد اعلاه بعد ثلاثة عشر عامامن توليه مسؤولية جهاز أمن الجبهة الاسلاميه
    ليقول......

    نحن نتعامل مع البشر على مبدأ التكليف الالهي !!؟

    يقول الأستاذ أحمد الهادى

    فى مقال شامل ...سانشره فى سياق اخر .. باعتبار ان هذا البوست معنى بقضايا محدده

    لا يمكن لدعاة الحاكمية الإلهية ان يشرعوا في تحقيقها دون إصباغ الصفات الإلهية على أنفسهم، دون وضع أنفسهم موضع النبي وسرقة الخطاب الموجه اليه بالأصالة، دون قراءة النص القرآني خارج سياقه التاريخي، دون أن يكتشفوا لكل آية سببا جديدا للنزول.
    إن دعوة الحاكمية الإلهية، لا جديدة ولا إسلامية، فهي امتداد لنظريات الحق الإلهي التي نادى بها الفراعنة المصريون، والقياصرة والأباطرة الرومان واستخدموها في المصادرة الكاملة لحقوق رعاياهم، وفي تحرير طغيانهم من جميع القيود. لقد زعم الفراعنة أنهم آلهة وزعم يوليوس قيصر أنه صار ربا فتم قتله، ويدعي أباطرة اليابان انهم أبناء الشمس وهكذا، وعندما أطلق الخوارج قولتهم الشهيرة " لا حكم إلا لله" في وجه علي قال لهم أنها كلمة حق أريد بها باطل، ثم حولها معاوية وأبو جعفر المنصور نظرية متكاملة في الحكم ، تصبح افعال الحاكم بمقتضاها أفعالا لله، ومعارضتها معارضة للإرادة الإلهية، وهذا هو جوهر هذه الدعوة قديما وحديثا.
    إن كل هذه الحقائق والأسباب تفضح دعوة الحاكمية الإلهيةالتى تتبناها الجبهة الاسلامية باعتبارها حاكمية بشرية مفتونة بذاتها لدرجة المرض، وليس لها من هدف سوى تبرير الطغيان، وإلباس المصالح الدنيوية لباس الدين، وتحصينها ضد كل هجوم. إنها دعوة تعمد الى إحراج الضمير الانساني ليكف عن معارضتها وتستفيد من اطمئنان الناس للمفاهيم المصاغة صياغة دينية، ومن بطئهم ومماحكتهم في اكتشاف خطلها، وهذا يضيف الى اتساع رقعة انتشارها، وعمق تأثيرها وطول عمرها.


    ومعا من أجل تقديم هؤلاء القتلة للمحاكمة



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 02:14 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 7710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)






    الجميعابى كان طبيب المعتقلات

    فى فترات الـــبطـــــش

    وهو مسؤل بتجاهل كثير من حالات
    الاصابات ، الشى الذى سبب كثير
    من الاعقات للمعتقلين يعانون منها
    الى الان.

    لن ننسى شى ولن نترك شى.

    سنصلبهم عراياعلى بوابة التاريخ
    ثم نعبئ الايام فى الصمت الخرافئ
    الرهيب...(هكذا يقول التاريخ الانسانى
    وهكذا قراءه الصادق الرضى).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 11:06 AM

amir jabir
<aamir jabir
تاريخ التسجيل: 12-01-2006
مجموع المشاركات: 5550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: سفيان بشير نابرى)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 08:54 PM

Abuobaida Elmahi
<aAbuobaida Elmahi
تاريخ التسجيل: 15-08-2003
مجموع المشاركات: 693

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    صاحبي عمر

    الشهداء والمتمسكين بالعروة الوثقي للخلق

    هم من تبقي لنا نحن الأحياء في قتالنا من

    أجل بلد لا يرسلك إختلافك فيها مع أحد لقبر

    موحش , كتمة وضلمة .

    تبقوا لنا بمعني أنهم يسندوننا في الملمات

    والمنحنيات وأزمنة الهزيمة وتجديع رايات الثورة

    والجري بالأقدام الحافية لا لمعسكر الأعداء فحسب بل

    حتي تبني مقالهم وقولهم وشوفهم القصير .

    ....

    ....

    وبدا لي البوست إحتفاء معقول بجسارتهم وبطولتهم

    في إلتزام أكثرهم جانب الشهادة علي الإنهزام أمام

    عصف تجار مسلمة ومطففة وخائنة عندها الإستعداد لتبيع

    لغول الموت أولاد الناس الذين يرتكبوا ذنبا سوي

    إنهم حبوا بلادهم وخلقها وبالتالي عادوا بأستقامة

    بيع أحلامهم بواسطة أزلام عندهم القدرة حتي لبيع

    أمهاتهم .!

    ...

    ...

    ومن قال إنهم موتي ,

    قبورهم تقاتل ..

    قتلوهم فمات قتلتهم

    بينما سمت أعناقهم

    المحنية بالشنق

    لأنهم لم يحنوها

    وهم أحياء .

    أضافة :
    -------

    ظلت أمي لأسابيع عديدة بعد أغتيال عبدالمنعم رحمة

    تقول لي :

    كل م يدق باب الحوش بتخيلو هو.

    .. وتبلل عينيها الدموع .

    أبوعبيدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 09:16 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    تسجيل- حضور- متابعة- معا لتقديم كل من أجرم وأفسد
    أوحامت حولها الشبهات للقضاء العادل....في ظل نظام دستوري وقانوني
    ......يعبر عن أرادة الجماهير.....
    كمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 09:24 PM

Ibrahim Adlan
<aIbrahim Adlan
تاريخ التسجيل: 22-08-2004
مجموع المشاركات: 1200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    مذبحة أبريل 1990
    المسئولية الجنائية ولائحة الاتهام
    من هو المسئول؟


    إن «مذبحة أبريل 1990» التي قتل فيها ثمان وعشرون ضابطاً، وضابط صف بدمٍ بارد، وتعمد مع سبق الإصرار، هي جريمة بشعة، متكاملة الأبعاد. وهي أبشع جريمة سياسية وقعت في كل تاريخ السودان السياسي طوال القرن العشرين. لا بد إذن من تقصي المسئولية الجنائية في هذه المذبحة، والوصول إلى حقائق دامغة عبر تحقيق قضائي يستند إلى كل الشهود، والتحري مع كل المشاركين والشهود الأحياء الذين حضروا تلك المأساة، أو عاصروا أحداثها بصورة أو بأخرى. أورد د. أمين مكي مدني تلك الجريمة البشعة ضمن الجرائم السودانية التي وقعت خلال حكم نظام الجبهة القومية الإسلامية، وتقع تحت طائلة القانون الإنساني الدولي، وبالتالي تستوجب المسائلة القانونية، ولن تسقط بالتقادم:


    «محاكمة وإعدام ثمانية وعشرين ضابطاً»


    في إحدى أمسيات شهر أبريل 1990 وفي عشية عيد الفطر المبارك، قام النظام باعتقال عدد من الضباط العاملين وبعض المتقاعدين من القوات المسلحة، ووجهت لهم تهمة التآمر للقيام بانقلاب عسكري للإطاحة بالنظام. اعتقل بعضهم من منازلهم وبعضهم كان رهن الاعتقال التحفظي، وتم نقلهم جميعا إلى السجن العسكري بمدينة أمدرمان. تكتم النظام على المعتقلين ومكان احتجازهم وطبيعة التهم الموجهة إليهم، واخضعوا لتحقيق عاجل قام به ضباط في القوات المسلحة، وقدموا إلى محاكمة عسكرية ميدانية لم تتح لهم فيها فرصة الدفاع عن أنفسهم أو توكيل محامين للقيام بذلك، وتسربت أنباء عن تعرضهم لأبشع أنواع التعذيب لانتزاع اعترافاتهم. ويروى أن المحاكمة التي ترأسها ضابط يدعى «الخنجر» لم تستمر سوى فترة لم تتجاوز ساعة واحدة. فوجئ الجمهور بنبأ عبر أجهزة الأعلام خلص في جملة واحدة أن الضباط المعنيين قد اتهموا بتدبير محاولة لقلب نظام الحكم، وقدموا لمحاكمة عسكرية أدانتهم، وحكمت على ثمانية وعشرين منهم بالإعدام، وأن السلطة المؤيدة، رئيس مجلس قيادة الثورة، قد صدق على الأحكام، وأن الحكم قد نفذ بحقهم رميا بالرصاص، وتم دفن الجثث!

    أعلنت التهم والمحاكمة والأحكام وتأييدها وتنفيذها هكذا، في خبر واحد. وقع الخبر كالصاعقة على جميع أبناء الشعب السوداني، ناهيــك عن أسر وزوجات وأبناء أولئك الضباط. وظـل النظام حتى اليوم يرفض أن يوضح لذوي الضحايا حتى أماكن دفن جثثهم، ويستمر في قمع مواكب أسـر الشهداء حين خروجهم في كل ذكرى سنوية في مواكب تطالب بمعرفة أماكن قبور ذويهم. ويستمر النظام في تعريض تلك الأسر لبطش قوات الأمن كل عام، وتفريقهم بالقوة وتقديمهم للمحاكمة أمام محاكم النظام العام وتعريضهم لعقوبات الجلد والغرامة.(1)

    من الثابت أن المسئولية كاملة تقع على عاتق الجبهة الإسلامية القومية الحاكمة في السودان.. تقع على قياداتها العليا في المكتب التنفيذي ومجلس الشورى والمجلس الأربعيني.. وعلى أجهزة أمنها التي نفذت تلك الجريمة الشنعاء..

    نحن هنا بصدد وضع لائحة اتهام ابتدائية سنورد فيها الأسماء والوقائع، سنتدرج حسب تسلسل الأحداث، وما وضح من مسئوليات مباشرة وغير مباشرة في أحداث «مذبحة أبريل».. هذه اللائحة الابتدائية قد تكون أقل دقة مما سيصل له أي تحقيق قضائي مستقبلاً.. قطعاً أن المسئولية المباشرة في كل ما جرى تقع على عاتق قيادة الجبهة الإسلامية التي أصدرت الأمر بتصفية المتهمين منذ بداية فشل عملية أبريل.. اتخذت ذلك القرار الدموي بمفهوم تحقيق عنصر الردع العنيف والصدمة القصوى لوقف أي محاولات مستقبلية تستهدف استقرار واستمرار النظام..


    لائحة الاتهام الابتدائية


    يقف الدكتور حسن عبدالله الترابي على رأس قائمة الاتهام. في العام 1990 كان هو السيد والشيخ الآمر والمسيطر تماما على كل شاردة وواردة في قرارات النظام الحاكم، وقطعاً قد أصدر الأمر السيادي بتنفيذ تلك المذبحة النكراء.. وإن لم يفعل، فقد سكت بعد حدوثها.

    يأتي في تسلسل قائمة الادعاء علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجبهة الإسلامية القومية، والمسئول عن القوات المسلحة منذ قبل انقلاب 30 يونيو 1989، وكان هو المسئول التنفيذي عن كل خطط النظام، وتطهير القوات المسلحة من كل العناصر المناوئة، وتطعيمها بكوادر التنظيم المتيسرة «تأميناً للثورة» والمشروع الحضاري المزعوم..

    أما رئيس النظام، الفريق عمر حسن أحمد البشير، فهو كقائد عام وقائد أعلى للقوات المسلحة تقع عليه مسئولية تحقيق العدالة والالتزام بالقانون العسكري واللوائح في كل قضايا القوات المسلحة. وهذا ما لم يحدث طوال مراحل إجراءات التحقيق مع ضباط «حركة أبريل» وحتى تنفيذ أحكام الإعدام، ومن غرائب الأمور أن القائد العام للقوات المسلحة قام بالهروب إلى العيلفون عند بدء التحركات ليختبئ في منزل عضو الجبهة الإسلامية «الطيب النص».. ترك كل مسئولياته القيادية ليديرها ضباط أصاغر، ولم يعد إلا في اليوم التالي.. بعد فشل المحاولة!! كما أنه لم يتدخل بأي شكل كقائد عام وقائد أعلى للقوات المسلحة.. لم تتدخل قيادة القوات المسلحة بدءًا برئيس هيئة الأركان ونوابه.. لم يكن هنالك أي دور لفرع القضاء العسكري المناط به التحقيق القضائي وصياغة لوائح الاتهام في أي جريمة تقع داخل القوات المسلحة.. أما الأدهى والأمر، فهو أن رئيس النظام لم يكن يعلم عن تنفيذ أحكام الإعدام حتى صباح اليوم التالي، حين دلف إليه حوالي الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثلاثاء 24 أبريل 1990 العقيد عبد الرحيم محمد حسين والرائد إبراهيم شمس الدين في مكتبه بالقيادة العامة، وهما يحملان نسخة من قرارات الإعدام ليوقع عليها بصفته رأساً للدولة (كما ينص القانون العسكري)، ويقول أحد الشهود أن الرائد إبراهيم شمس الدين قال للفريق عمر البشير حينما تردد في التوقيع بالحرف الواحد: «يا سيادتك وقِّعْ.. الناس ديل نِحْنا أعدمناهم خلاص».. فوضع الفريق ـ الذي يُحكَمُ ولا يَحكُم ـ يديه على رأسه للحظات، ثم تناول القلم وهو مطأطئ الرأس، وقام بمهر قرارات الإعدام التي تم تنفيذها بالفعل قبل ست ساعات مضت على أقل تقدير!!
    هنالك مسئوليات مباشرة تقع على عاتق كل قيادات الجبهة الإسلامية في اتخاذ القرار وتنفيذ «مذبحة أبريل».. يقف في قائمة الاتهام العديد منهم.. لكن على رأسهم ولا شك، يأتي الدكتور نافع على نافع، رئيس أجهزة الأمن الذي باشرت وحداته التنفيذية الاعتقالات الابتدائية، والتحقيق مع المعتقلين وتعذيبهم.. وكانت كل الكوادر التي قامت بفرض الحراسات، وتجهيز ساحة الإعدام، بما في ذلك وحدة إطلاق النار، الـ“Firing Squad” التي يقودها الرائد محمد الحاج، تتبع لأمرته مباشرة.

    للدلالة على تورط كل قيادات الجبهة الإسلامية في جريمة ومذبحة«أبريل/رمضان»، نورد حادثة موثقة لها شهود.. فقد اتصل مساء ذلك اليوم أحد قيادات جهاز الأمن هاتفياً بالسيد أحمد سليمان المحامي في منزله بحضور شاهد تلك الواقعة.. لم يدرِ الشاهد هوية المتحدث على الطرف الآخر من الخط، لكنه عرف أن الحديث يدور عن محاولة الانقلاب العسكري التي جرت صباح ذلك اليوم (الاثنين 23 أبريل).. سمع الشاهد أحمد سليمان وهو يقول بوضوح تام لمحدثه قبل أن ينهي المكالمة: «أحسَنْ ليكُم تَنْتَهُوا مِنَّهُمْ كُلَّهُم الليلة دِي.. لو إنتَظَرْتُوا بِيهُم الصباح، تَجِيكُم الأجاويد والوَاسطات من جُوه وبَرَّه!!»

    تأتي في تسلسل الاتهام «المجموعة المتنفذة»، أو القابضة على كل الأمور في ذلك اليوم البهيم، وهم:

    العقيد عبدالرحيم محمد حسين، رئيس المجلس الأربعيني لضباط وكوادر الجبهة الإسلامية، وعضو مجلس قيادة ثورة «الإنقاذ» الوطني.
    العقيد بكري حسن صالح، عضو مجلس قيادة ثورة «الإنقاذ» الوطني.
    الرائد إبراهيم شمس الدين، عضو المجلس الأربعيني، وعضو مجلس قيادة ثورة «الإنقاذ» الوطني.
    العقيد الهادي عبدالله، عضو المجلس الأربعيني والمسئول الأول عن أمن القوات المسلحة.. وكان يلقب آنذاك بـ«القائد العام الحقيقي» للقوات المسلحة.

    هنالك أيضاً كادر المحكمتين الصوريتين اللتان انعقدتا في السجن الحربي في كرري وهم:
    العقيد محمد الخنجر، عضو المجلس الأربعيني ورئيس المحكمة الصورية الأولى.
    العقيد سيد فضل كنّه، عضو المجلس الأربعيني ورئيس المحكمة الصورية الثانية.
    الرائد صديق الفضل،عضو المجلس الأربعيني، وعضو المحكمة الصورية الأولى.
    المقدم سيف الدين الباقر، عضو المجلس الأربعيني وعضو المحكمة الصورية الثانية.
    الرائد الجنيد حسن الأحمر، عضو المجلس الأربعيني وعضو المحكمة الصورية الثانية.
    العقيد محمد علي عبدالرحمن، ضابط الاستخبارات العسكرية ممثل الاتهام في الصورية الثانية.

    أما مجموعة التنفيذ التي قامت بإطلاق النار، فقد كانت تحت قيادة الرائد محمد الحاج من أمن النظام، ومعه مجموعة مكونة من عشر كوادر، تم اختيارهم بعناية، ويتبعون جميعاً لأمن الجبهة الإسلامية، وكانوا يعملون في ذلك الوقت في جهاز أمن الدولة تحت القيادة المباشرة للدكتور نافع على نافع.

    تضم قائمة الاتهام أيضاً أولئك الضباط التابعين لإدارة الاستخبارات العسكرية الذين قاموا بالتحقيق الأولي مع المعتقلين، وتباروا في التجريم وخرق كل الأعراف والأخلاق العسكرية تأكيداً لولائهم المطلق لثورة الإنقاذ، وهم:
    اللواء محمد مصطفى الدابي، مدير إدارة الاستخبارات العسكرية.
    العميد كمال علي مختار، نائب مدير إدارة الاستخبارات العسكرية.
    العميد حسن أحمد ضحوي، جهاز الأمن العام.
    العميد عبد الرزاق الفضل، إدارة الاستخبارات العسكرية.
    العميد محمد عبده إلياس، إدارة الاستخبارات العسكرية.

    وقبل أن نأتي إلى ذيل قائمة الاتهام، هنالك مسئولية جنائية كاملة توجه إلى العقيد محمد الأمين خليفة، وهو ذلك الجرم الشنيع الذي ارتكبه ضد معتقل أعزل هو اللواء طيار محمد عثمان حامد كرار وذلك حينما طعنه بالسونكي في جانبه الأيمن في التاسعة من صباح يوم الاثنين 23 أبريل، عندما رفض اللواء كرار استسلام المدرعات وطالب اللواء الكدرو بالاستمرار في المقاومة.

    وتندرج أيضاً في قائمة الاتهام قيادة القوات المسلحة في العام 1990، وخلال فترة «مذبحة أبريل»، أولئك القادة الصوريين الذين سمحوا بذبح القوات المسلحة قبل ذبح ضباط وضباط صف «حركة أبريل» البواسل، ونذكر منهم على سبيل المثال وليس الحصر:
    الفريق إسحاق إبراهيم عمر، رئيس هيئة الأركان.
    الفريق حسان عبدالرحمن، نائب رئيس هيئة الأركان للعمليات.
    الفريق إبراهيم سليمان، نائب رئيس هيئة الأركان للإمداد.
    الفريق حسن محمد حسن علام، نائب رئيس هيئة الأركان للإدارة.
    اللواء سيد أحمد حمد سراج، رئيس فرع العمليات الحربية.
    اللواء محمد عبدالله عويضه، الناطق الرسمي للقوات المسلحة.
    اللواء عبدالمنعم حسين، مدير فرع القضاء العسكري.

    لم يباشر هؤلاء القادة ـ رفيعي المستوي ـ مسئولياتهم القيادية في حفظ حقوق ضباطهم وجنودهم وفق اللوائح والقوانين العسكرية، والذين هم بحكم مناصبهم مسئولين عن تنفيذها.. تركوا كل الأمر ليدار خارج نطاق القوات المسلحة، ولأول مرة في تاريخها يتم إجراء محاكمات قضائية بدون أي تدخل من القيادة العامة، وبدون أي إشراف قانوني من فرع القضاء العسكري.. تحقيق ومحاكمات بدون صدور أمر تشكيل قانوني من أي نوع، وعلى أي مستوى.. قرارات قضائية بتنفيذ أحكام إعدام لعسكريين دون توقيع تلك القرارات من فرع شئون الضباط، أو من نائب هيئة الأركان للإدارة ورئيس هيئة الأركان، وأخيراً حتى دون توقيع تلك القرارات المصيرية من القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي هو رأس الدولة في نفس الوقت.. والأدهى والأمر أن تتم كل تلك الإجراءات خارج نطاق القوات المسلحة، ودون علمها.. وأن تقوم على تنفيذها ميليشيات أمن الجبهة الإسلامية!!؟؟

    ذكر لي العقيد المتقاعد عبدالمنعم سليمان، المقيم حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، أنه في مساء يوم الثلاثاء 24 أبريل 1990، وبعد أن أذاعت هيئة الإذاعة البريطانية خبر الإعدامات، ذكر أنه اتصل بالفريق حسان ـ وهو على صلة قرابة عائلية به ـ ليعرف منه ما حدث.. فقال له الفريق حسان بالحرف الواحد: «والله ما كان في أي طريقة لوقف ما حدث»!!

    لن ينسى تاريخ القوات المسلحة السودانية ما كان يقوله الفريق سيد أحمد حمد سراج صبيحة يوم الثلاثاء 24 أبريل في مكتبه وقد تجمع حوله الضباط بالقيادة العامة بعد تسرب خبر الإعدامات التي تمت في الفجر، والتي سمعها هو ـ رئيس هيئة العمليات بالقوات المسلحة ـ كما سمع بها الآخرون، قال: «أَيوه أعدمناهُم.. وحَنَعدِمْ أيِ واحد يفكر في التحرك ضد الثورة!».. ونجزم بأن الفريق الهُمام لم يكن يعلم شيئاً.. كل صلاحياته هو والآخرين كقيادة عامة للقوات المسلحة كانت قد سُلِبَت منهم.. لكنه كان يركب موجة التباري في إظهار الولاء للنظام «تأميناً للمواقع الوظيفية»، ولم يكن المسكين يدري أنه سيذهب إلى الشارع ـ أسوة برفاقه المداهنين ـ بعد أشهر قليلة، لانتهاء «عمره الافتراضي» في خدمة النظام.

    في آخر تلك القائمة يأتي الادعاء الأخلاقي ضد الذين تفاوضوا مع اللواء حسين عبد القادر الكدرو، الذي كان ممسكاً بكل الأمور في قيادة المدرعات لدفعه إلى الاستسلام.. هنالك الفريق عثمان بليه ـ ابن عم اللواء الكدرو ـ الذي طلب منه حقن الدماء، وقدّم له الالتزام تلو الآخر بإجراء تحقيق عادل ورفع المظالم.. وهناك الفريق عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب، رئيس الدولة خلال الفترة الانتقالية 1985/86، وأمين أمناء منظمة الدعوة الإسلامية، الذي شارك في مفاوضة اللواء الكدرو بالاستسلام.. قدّم له كل ما يمكن تقديمه من وعود، ولم يكن يملك ضمان تنفيذ أي منها.. فعلوا ذلك ونجحوا فيه.. واستسلمت المدرعات.. ليذبح اللواء الكدرو وكل ضباطه المتهمين بالمشاركة في المحاولة الانقلابية بعد ساعات قلائل على سفح «جبل سركاب» غرب مدينة أمدرمان.

    وأخيراً، هنالك حدث جدير بالتسجيل والتوثيق، وهو الحالة التي كان عليها المقدم بشير الطيب حينما أُعدم، فكل القوانين العسكرية على نطاق العالم لا تجيز تنفيذ حكم الإعدام في أي مصاب يحتاج إلى علاج، خاصة إذا كانت الإصابة من جرح ناتج عن معركة أو اشتباك مسلح.. برغم ذلك أُعدِمَ المقدم بشير وهو مصاب بطلق ناري إصابة بالغة، ونورد أدناه ما كُتب في إحدى المجلات العربية: «أصيب المقدم بشير الطيب بجراح بالغة بعد أن أطلق عليه النار سائق الرائد إبراهيم شمس الدين أمام بوابة القيادة العامة. رغم ذلك، فقد تُرِكَ ينزف ولم يرسل إلى المستشفى العسكري لعلاجه. وقد اقتيد إلى ساحة الإعدام وهو شبه ميت من النزيف الحاد.»(1)

    أكد هذه الحادثة المأساوية والبعيدة كل البعد عن الأخلاق العسكرية ـ ناهيك عن العرف الإنساني ـ رئيس النظام الفريق عمر البشير حينما أجاب على سؤال في الحوار المشار إليه سابقاً، قال: «الانقلابيون استعملوا أسلوب الخداع، والمشاركون من سلاح المدرعات خمس ضباط فقط، ولم يستطيعوا مسك كل المدرعات. الانقلابيون لم يُنَوِّروا الجنود بصورة واضحة، وحتى المدرعة التي استخدمها المقدم بشير الطيب ووصل بها إلى القيادة العامة، قال الانقلابيون للجنود الذين قادوها أن لديهم أوامر من القيادة لاستعمالها في الخدمات، والدخول بها إلى القيادة العامة.. وهنالك التقوا بالرائد إبراهيم شمس الدين عضو مجلس قيادة الثورة، وفي هذه اللحظة نزل المقدم بشير الطيب من المدرعة واشتبك بالأيدي مع الرائد إبراهيم شمس الدين، إلى أن أطلق الجنود الذين جاءوا مع الرائد شمس الدين النار على المقدم بشير الطيب، هنا علم الضباط أنها حركة ضد ثورة الإنقاذ، واقتحم الجنود والضباط مواقع الانقلابيين واعتقلوهم.»


    حادثة بلا نهايــــــــة


    أخيراً.. وليس آخر: ما حدث في فجر 24 أبريل 1990 من الجبهة الإسلامية الحاكمة في السودان جريمة بكل المقاييس الجنائية والسياسية والأخلاقية، وهى تقع ضن الجرائم المنصوص عنها في قائمة الجرائم ضد الإنسانية.. جريمة ستبقى في ذاكرة التاريخ السياسي العربي والإسلامي والعالمي، وبداهة فقد حفرت جذورها وأفرعها عميقاً في التاريخ السياسي السوداني.

    جاءت الإدانة «لمذبحة أبريل 90» من كل منحى.. وفُرِضَت العزلة والنبذ لمشروع الدكتاتورية في السودان منذ بدايته.. وكانت هي الضربة الأولى في هزيمة المشروع الحضاري المزعوم.. من المؤكد أن دماء أولئك الشهداء لن تذهب هدراً طالما أن المذبحة التي حدثت هي جريمة أجمعت عليها الأحكام السماوية والقوانين الوضعية.. ولذا فلا مناص من القصاص في جريمة لا تسقط بالتقادم.



    المصدر: من كتاب الجيش السوداني والسياسة
    العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان)
    2002م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 10:11 PM

Abuobaida Elmahi
<aAbuobaida Elmahi
تاريخ التسجيل: 15-08-2003
مجموع المشاركات: 693

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    فلا مناص من القصاص في جريمة لا تسقط بالتقادم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 01:33 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الاخت العزيزه

    د.بيان


    Quote: نتمنى يوم يفتح الباب وتفرز الكيمان ويحاكم كل من مد اصبعه
    على مواطن سوداني..



    اليوم دا قريب جدا, وبدون فتح هذا الباب سيظل الحديث المكرر الممجوج من قبل عصابة الانقاذ

    فى الوطنى والشعبى عن السلام والاستقرار مجرد كلام لامعنى له.

    Quote: واننى ارى ان محاكمة كل من اسهم في بيوت الاشباح
    ونشر اسمائهم
    ستخدم المعارضة و الحكومة
    حيث بنشر الاسماء كاملة
    اسماء الضحايا والجلادين
    سيظهر الكذب الذي يقوم به البعض في المعارضة ويزعمون انهم
    ضحايا التعذيب وبيوت الاشباح ولم يمروا بها قط
    كما سيعرف من هو وراء بيوت الاشباح من الحكومة وبالتالي يحدد الجلاد


    محاكمة كل من دبر, وقرر, وشارك ونفذ التعذيب فى بيوت الاشباح , والقتل بدون محاكمة فى الجنوب, وجبال النوبة, ودارفور وفى اى منطقة فى السودان .. يعيد العدالة والحق الى كل من عذب وقتل وشردمن ضحايا نظام الإنقاذ الفاشى..وبالتالى يعيدالطمأنينة والثقة للجميع فى عودة قواعد الرفق والرحمة للوطن والعدل لقضائة المستقل .. ومؤسساتة العدليه الاخرى .. وهذا أهم من خدمة المعارضة او الحكومة.


    Quote: وبذلك يمكن للمعارضة ان تستفيد بأن تعرف الكذابين في صفوفها
    والحكومة ان توضح مسؤلية من تحديدا


    الشعب السودانى وهو صاحب المصلحة الاولى والأخيرة يعرف حقا.. وبالتفاصيل الممله من هو الكذاب واللص , ومنتهك كل الاعراف ,وهم سماسرة الجبهة القوميه الاسلاميه بكل طغيانهم ونفوسهم ألشريره.


    Quote: لانني عرفت انه عند اعادة التوطين كتبت بعض الاحزاب شهادات لكثير من
    من يعيشون الان في الغرب انهم ضحايا التعذيب زورا


    هذه حقيقة مؤكده ...وبينهم كيزان, حتى غير الكيزان فيهم من نجح فى تسريب بعض من قاموا بالتعذيب ايضا .. ولكن بما ان لكل وليمة فتاتها , وكلابها ايضا(معزر للتشبيه)...فلا يمثل هؤلاء شيئا امام الاعداد الضخمة من المواطنيين السودانيين الشرفاء رجالا ونساء الذين تحملوا مالم يتحمله بشر من تعذيب , وتشريد, وهوان .. وتوزعوا على جهات الدنيا الاربعة وليس الغرب وحدة .



    Quote: فعلي الحكومة السودانية الان قبل الغد
    نشر كل الاسماء التي مرت ببيوت الاشباح
    وعمل محاكمات وتسويات خاصة لمن ماتوا او عوقوا بدنيا


    اختى العزيزه نجاة

    قال مولانا قاضى الدرجة الاولى عبد القادر محمد احمد عبدالرحيم فى رسالة استقالته البليغة للعميد وقتها عمر حسن احمد البشير....سانشرها لاحقا
    (اتضح لنا جليا انكم ياسيادة الرئيس ومنذ قدومكم للسلطة فى 30-6-1998 قد بادرتم بخرق مبدا استقلالية القضاء بتدخلكم الصريح فى شئون السلطة القضائيه تدخلا افقدها استقلالها وسلبها كرامتها واقعدها عن اداء دورها المنوط بها)..انتهى
    ومنذ ذلك الوقت بحت الاصوات ..ونادى كل منادى ان تقوم سلطة الجبهة القوميه الاسلاميه باجراء تحقيقات ومحاكمات علنيه لجريمة التعذيب وبيوت الاشباح, والقتل, وأنتهاك حقوق الإنسان السودانى ورغم ان هذه تعتبر خطوات اوليه فى سبيل عودة الحياة الديمقراطيه لكن لاحياة لمن تنادى .


    لك خالص التحايا والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 06:45 AM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 20285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    up. . . always
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 02:41 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    المنظمة السودانية لحقوق الانسان- القاهرة حول استرقاق أطفال دينكا-بور

    ابدون اقاو

    نشرت دورية المنظمة السودانية لحقوق الانسان في يونيو 1997 أسماء أطفال دينكا بور في بحر الغزال الذين استرقهم تجار الرقيق بعدة أشكال وطرق جديدة. وكنتيجة لتصعيد الجبهة القومية الاسلامية للحرب الأهلية في جنوب وغرب السودان فإن أعداد أكبر من الأطفال والنساء قد تعرضوا من قبل للإختطاف غير المشروع كما تمت اساءة المعاملة اليهم كرقيق.
    لقد نشرنا في مطبوعات المنظمة تقريراً مفصلاً حول الرق في الجنوب وذلك في أعقاب زيارة ميدانية للتحري في المنطقة حول الأمر. في تلك الرحلة، قابلت المنظمة زعماء الدينكا وعدداً من المجرمين الذين كانوا يفاوضون الزعماء حول حجم المبالغ التي يفرضها التجار في مقابل إعادة المسترقين. كما حصلت المنظم
    'c9 على قائمة بأسماء الأطفال الذين تم اختطافهم بالقوة من ذويهم. وضمت قائمة الأطفال المختطفين أسماء 47 طفلاً من قرى ابانق، اتيت، شير، باليك، انقاكوي، ادول، كوش، ايوال، ادومور، ادوديت، بيونق، دير ونيوبني.
    وكان هؤلاء الأطفال هم: 1) جوك مكوي جوك، ابانق 2) ماليث ماشور نيال، انقاكوي 3) الير شوت ماش، اتيت 4) اتيم اجاك ميانق، شير 5) براش اجاك ميانق، شير 6) قرنق دينق ماجوش، باليك 7) الير انيث جيل، انقاكوي اوو مايوم ضوي، انقاكوي 9) مايوم اجاك ويل، انقاكوي 10) دينق نيال اقوتو، ادول 11) دول مايولا اجيك، كوش 12) كوت ملوال هول، كول 13) ويل ماجاك ويل، انقاكوي 14) لوال اجوك اجاز، انقاكوي 15) ماجور ماجوك انقيث، انقاكوي 16) جوك اشيك قاى، اتيت 17) اجاك ماش اليك، باليك 1 قوي قرنق ريش، اتيت 19) اتيم ماكيث قرنق، ايوال 20) ماجوك رياك انقونق، ادومور 21) غاور اقوتو دينق، ادوديت 22) ماديت ميان رياك، كوش 23) اجيث كول اجيث، دير 24) لوال كول اجيث، دير 25) موريال كول ادوني، دير 26) ملوال كول بيور، بيونق 27) اقاني ماليث جو، ادول 2 شول ايول اكوي، باليك 29) كور قوقوي انير، اتيت 30) قاي انيث اشوش، باليك 31) اشيك ماكير مابيي، دير 32) منيوك قرنق قور، ادول 33) مجوك ايور ملوال، باليك 34) مايوي جول الانق، بيونق 35) بول ماش اليك، باليك 36) ماكول قرنق دينق، ايوال 37) دينق مانيوك دينق، ايوال 3 ماتيوب مانقول دينق، باليك 39) دينق لوكاش دينق، باليك 40) الير كير، دير 41) قرنق ابيير (موطنه غير مؤكد) 42) مادينق اجوك دوت، دير 43)مايان قاي ويل، بيونق 44) دينق ثون، باليك 45) قوقوي انقوي قوقوي، اتيت 46) ماجوك كور قاي، باليت 47) ماجوك شول قرنق، نيوبني.
    ومن المعلوم أن الملازم أول النور قد أبقى بشكل غير قانوني على الير كور من قرية دير في حجزه فيما تم إبقاء ماجوك شول قرنق من قرية نيوبني تحت حجز العميد أحمد المتوكل. ويدرك كل من ضابطي الجيش النور والمتوكل بما لا يدع مجالاً للشك بالقانون السوداني الذي يجرم مثل هذه الأعمال. وبدلاً من إعادة الأطفا
    'e1 الى ذويهم وتقديم تجار الرقيق الى المحاكم لإيقاع العقاب المستحق بهم، فانهما أصبحا متورطين في أعمال الرق وأبقيا علي الطفلين البريئين بصورة تعارض القانون.
    وتبدي المنظمة السودانية لحقوق الانسان قلقها العميق على مصير هؤلاء الأطفال وما إذا كانت ستتم معاملتهم كأطفال تم تبنيهم أو كرقيق. في الجانب الآخر، يبدو من المؤكد أن فرص لم شمل هؤلاء الأطفال بأسرهم تبدو شبه منعدمة في ظل السياسات القائمة للنظام واصراره على استرقاق المواطنين مع استمرار نفيه الضلوع في هذه الجرائم.
    وليس من شك في أن الحرب الأهلية هي المصدر الرئيسي لعدم احترام كرامة الانسان وحريات وحقوق المواطنين. ويعتبر الرق إفرازاً لممارسات النظام القائم، ولن يتسني ايقافه إلا في ظل التمتع الكامل بالحق في تقرير المصير والالتزام المبدئي للحكومات المركزية بمواثيق حقوق الانسان الدولية، وبصفة خاصة الحق في الاعتقاد.

    المصدر

    Re: هذه البوست خاصة بالملف الأسود انظام العميل المتمردالبشيروالجبهة اللاأسل]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 03:15 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    معا لمحاكمة القصر والمنشيه







    الميدان عدد 1980 ابريل 2003

    فـي الـدولـة الارهـابـيـة

    آخر الأنباء من دار فور

    والميدان تمثل للطبع، وصلت من دار فور أخبار عن انتهاكات جديدة، حيث شنت القوات المسلحة – تحت ستار الطوارئ – هجمة عنيفة على قرية طرة بجبل مرة يومي 17 و 18 أبريل 2003. وتم ترويع السكان باطلاق القذائف والرصاص في الهواء. استتبع ذلك هدم مسجد طرة الأثري الذي شيد في 1650م. وتم نهب المكتبة والمفروشات والمولد الكهربائي.

    تم تهجير 1500 من المدنيين إلى قرية تبون والتي تقع على بعد 4 كيلو مترات جنوب طرة .. ولاحق افراد من القوات المسلحة السكان النازحين في منطقة تبون، ونهبوا عدد من الأبقار وتم حرق 100 قطية، وتم – مرة ثانية – تهجير 500 مواطن إلى مناطق دايا وكنزو ودايا المدرسة. واعتقل 45 مواطناً من مسجد تبون اثناء صلاة الجمعة، وحجزوا حتى المساء بمدرسة الأساس.

    وأكد قادمون من دار فور للميدان ان مواطناً على الأقل قد قتل بضربة من سونكي على رأسه، واسمه عيسى بطرا (70 سنة) مزارع
    ، من قبيلة الفور، والمؤسف ان هذا المواطن قد قتل وهو داخل المسجد، بينما جرح ثلاثة آخرين. كذلك حرقت 107 منزلاً في منطقة سينقا بالقرب من طرة.

    القوات المسلحة المتورطة في هذه العملية يبلغ عددها 250 جندي، لديهم معسكرات في روكرو وقولو، وتقع طرة بولاية غرب دارفور على بعد 95 كيلو متر غرب الفاشر و 60 كيلو متر جنوب كبكابية.. وتاريخياً عرفت طرة بانها عاصمة سلطنة الفور منذ عام 1650م وهي منطقة أثرية.

    الميدان : حينما تنشر هذا الخبر، تسعى لأن يتوقف تزيف الدم بدارفور، وان لا يسمح للأعمال البربرية لتسود وننبه قيادة القوات المسلحة والدولة باكملها ان تلجأ لحل مشاكل دارفور بطريق آخر غير طريق العنف والعنف المضاد .. ونذكر ان البشير قد دشن هذه الموجة من العنف بخطبه الكلامية، ولأن النار من مستصغر الشرر، فاننا مازلنا عند رأينا بضرورة ان يجلس كل أهل دارفور لحل المشكلة، لأنها عميقة وخطيرة .. وإذا لم يبدأ العلاج من الآن – فان الموقف سيصبح أكثر خطورة.

    ويتواصل فصل الطلاب من جامعاتهم لأسباب تتعلق بممارستهم لحقهم في التعبير والتنظيم .. ويتواصل قمع الطلاب واعتقال بعضهم والتعامل مع تظاهراتهم بكل قسوة من الشرطة. وكل هذا مسجل ومعروف. ويوم حسابه آت لا ريب فيه.

    من جانبنا ستفرد في أعدادنا القادمة تفصيل لكل الانتهاكات لتؤكد للعالم ان الوضع لم يتحسن، وان الإنقاذ لم تعي الدرس، وان سجل حقوق الإنسان ما زال بحالة من السوء تستدعي ان يتضامن العالم مع شعب السودان، لتحقيق السلام الحقيقي والديمقراطية، واحترام حقوق الإنسان.

    وسنعمل مع شعبنا لتحقيق عزته وكرامته، مهما كبرت التضحيات، فمهر الديمقراطية والحرية والسلام واحترام حقوق الإنسان غالي الثمن .. وشعبنا يستحق ان يعيش في سلام ورخاء، والديمقراطية هي مفتاح الحل لكل الأزمات التي تعيشها البلاد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 03:37 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    سلام عمر
    من هم على قيد الحياة يمكنهم ان يطالبوا بالعقاب او يغفروا
    اما من رحلوا و قلوبهم مملوءة باحساس لئيم و كريه علينا ان نعمل على ازالته عنهم و هم فى قبورهم.

    صديقي احمد المجذوب - تولى تعذيبه عبدالغفار الشريف و اخرون
    على فضل
    الانسان النبيل العم على الماحى السخى
    و اخرون

    لن تجبرنا مساومة او مهادنة او "تصريحات" محسوبة او حزب منكفئ على النسيان او الغفران المجانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 07:09 PM

الجيلى أحمد
<aالجيلى أحمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2006
مجموع المشاركات: 3236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: esam gabralla)

    Quote: صديقي احمد المجذوب - تولى تعذيبه عبدالغفار الشريف و اخرون

    Quote: الانسان النبيل العم على الماحى السخى



    ل
    Quote: ن تجبرنا مساومة او مهادنة او "تصريحات" محسوبة او حزب منكفئ على النسيان او الغفران المجانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 03:39 PM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    الأجهزة الأمنية مصرة على استمرار دولتها البوليسية

    مازالت أجهزة أمن السلطة تعتدي على الحريات التي كفلها الدستور. نقدم في هذا العدد نماذج من ثلاث مدن تؤكد أن جهاز الأمن ما زال على عاداته القديمة.

    في السوكي، اختطف جهاز الأمن الطالب بكلية الموارد الطبيعية مصطفى الطيب العجب، يوم 14/12/2005. شارك في اختطاف الطالب واعتقاله عناصر من حزب المؤتمر الوطني، وكانوا مسلحين بطبنجات وسكاكين، تمَّ ضربه ضرباً مبرحاً وحلق شاربه وحاجبيه، كما تم نقله إلى سنجة وسنار، ثم أعيد إلى السوكي، بعد فتح بلاغ ضده من إدارة الكلية.

    احتج المواطنون، وتدخل المحامون، واستطاعوا محاصرة السلطة وإجبارها على فتح بلاغ ضد أربعة من المعتدين، وتم القبض عليهم بعد تحريك الاجراءات الجنائية ضدهم. كما تلقى الطالب المعتدى عليه – مصطفى – العلاج ويواصل اجراءات البلاغ ضد الجناة. الطالب عضو بالجبهة الديمقراطية بالكلية، وقد تم اعتقاله بعد اختطافه بذريعة أنه كان يعمل مع تنظيم تحالف المزارعين، ضمن طلاب آخرين، في الانتخابات الأخيرة.

    هذا الاعتداء وغيره ليس سلوكاً معزولاً، ولكنه أصبح يشكل نمطاً من الاعتداءات والاعتقالات التعسفية التي ينفذها جهاز الأمن، بمشاركة من حزب المؤتمر الوطني، ضد الناشطين من الطلاب. وقد شهدت البلاد اعتقالات طلاب من جامعة الخرطوم وجامعة أمدرمان الإسلامية ينتمون لتحالف أبناء المزارعين، وتمت معاملتهم بذات الأسلوب ونفس الطريقة.

    في الأبيض، تعرضت ثلاث من ناشطات المرأة لانتهاك حقهن في التنظيم والتعبير والخصوصية الشخصية والحركة، حيث قامت مجموعة من جهاز الأمن باقتحام خيمتهن التي أقمنها لتدريب النساء في ثقافة السلام بحي السلام في الطرف الغربي من مدينة الأبيض.

    تم اعتقال الناشطات الثلاثة، علوية خوجلي ومريم تروة وفوزية محمد ميرغني، وهن ناشطات بجمعية عصماء للتنمية، بعد أن سافرن من الخرطوم للأبيض في إطار برنامج لتعزيز ثقافة السلام. تم اعتقالهن جزئياً من الصباح وحتى المساء يومي 3 و4 يناير 2006 بدعوى عدم أخذ الإذن من السلطات، ويقصد بها هنا جهاز الأمن، رغم أن النشاط الذي قامت به جمعية عصماء معروف للسلطات المرتبطة مباشرة بعمل المنظمات وكل الجهات الحكومية الرسمية المعروفة.

    تمت مصادرة كاميرا فيديو وكاميرا فوتوغرافية وهواتفهن المحمولة الشخصية وبعض المفكرات الشخصية وبوسترات ... الخ. أعيدت الموبايلات في اليوم الثاني، وأجبرت الناشطات على التوقيع على تعهد بعدم ممارسة أي نشاط بولاية شمال كردفان بدون "أخذ الإذن من السلطات – الأمن – ". وفي ذات المنشط تم اعتقال الأستاذ محمد إسماعيل وهو المدرب الذي سافر مع الوفد للأبيض لتدريب ثقافة السلام.

    تقدمت الناشطات بشكوى للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في 5/2 عن طريق مركز الخرطوم لحقوق الإنسان وتنمية البيئة وعبر محاميتهن، ومازالت الشكوى في انتظار رد المجلس، كذلك تقدمن بمذكرة احتجاجية لمفوضية منظمات العمل الطوعي.

    في الخرطوم اعتدى جهاز أمن ولاية الخرطوم على حق التنظيم والتعبير والخصوصية الشخصية، على مشهد ومسمع من القمة الأفريقية باعتدائه السافر يوم 23/1/2006 على منتدى مجتمع مدني موازٍ للقمة الأفريقية، باقتحامه لمنتدى استضافه مركز الخرطوم لحقوق الإنسان وتنمية البيئة تحت عنوان (العمل من أجل العدالة عبر آليات الاتحاد الأفريقي)، حيث تم اقتحام النشاط المقام بدار اتحاد المصارف بالخرطوم من مجموعة من عناصر جهاز الأمن قامت بمنع أكثر من 35 ناشطاً وناشطة من الحركة وطلبوا منهم إغلاق الموبايلات وعدم التحدث حتى إلى الجار، وتم تفتيش الحقائب الشخصية ومصادرة الممتلكات من أجهزة الكمبيوتر المحمول (لاب توب) والبروجكتور والمسجلات وأشرطة الكاسيت وبعض الكتب والمطبوعات والمستندات.

    أبدى المجتمعون بسالة وشجاعة تمثلت في عدم الانصياع لأوامر وتوجيهات عناصر الأمن، واستطاعوا استخدام الموبايلات فتعرف العالم الخارجي على هذا الاحتجاز غير المشروع في أقل من دقائق. وكان من بين المعتقلين مراقبون من الاتحاد الأوروبي وبعثة الأمم المتحدة، اتصلوا – هم أيضاً – بمسؤوليهم، فوصل إلى الباب الخارجي مسؤولون من السفارات التي يتبع لها موظفو الاتحاد الأوروبي، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة والسفير البريطاني والسفير الإيطالي والسفيرة الفرنسية وسفير الاتحاد الأوروبي. كما وصلت الصحافة العالمية لتصور الحدث وتنقله للعالم، ليؤكد عدم احترام الحكومة لحقوق الإنسان. تمت مداولات بين الحكومة السودانة والمجتمع الدولي وصلت لإجبار جهاز الأمن على إطلاق سراح كافة المحتجزين بعد أكثر من ثلاث ساعات.

    في اليوم الثاني أعيدت بعض الممتلكات الشخصية والأجهزة الإلكترونية والكمبيوترات المحمولة "لاب توب" بعد أن عبثت بها الأيدي الأمنية، واحتفظ الأمن ظلماً وعدواناً لنفسه ببعض المفكرات الشخصية والكتب والملصقات والمطبوعات، وهذا أيضاً يجيء كدليل إضافي على عدم احترام الدستور واتفاقية السلام والتحول الديمقراطي الذي ينبغي أن يحدث عقب توقيع اتفاقية السلام والمصادقة على الدستور.

    إنها الردة التي ينبغي مواجهتها وكبح جماحها، حتى لا تعود البلاد إلى أيام الإنقاذ الأولى، وهذا يتطلب المزيد من النضال لتحقيق التحول الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان. وهو دليل على أن الإنقاذ مازالت تصر على احتكار السلطة ومصادرة الحريات التي حققها شعبنا بعزمه وصموده، ولو كره الإنقاذيون.

    احتج النشطاء علناً ورسمياً ضد هذا التعسف، وأعلنوا استعدادهم لمواجهته بالدستور والمواثيق الدولية والإفريقية التي صادقت عليها الدولة.

    سبق كل هذا اعتداء سافر قام به جهاز الأمن (إدارة الإعلام) ضد المجتمع الصحفي وحرية الصحافة والتعبير وحرية الصحفيين، ففي 30/11 و 1/12/2005 فرض جهاز الأمن الرقابة من قرب، وتصوير الحدث بكاميرا جهاز الأمن على نشاط باسم "المائدة المستديرة لتشجيع حرية التعبير ومشاركة المجتمع المدني في تشريع قانون إعلام ديمقراطي في السودان". وقد تم النشاط في قاعة البنك الزراعي بالخرطوم، وأقامه صحفيون وصحفيات من شمال وجنوب السودان أرادوا عبر هذا المنشط التفكير جماعياً في صون حرية الصحافة والتعبير في الفترة الانتقالية. ورغم محاولة الأمن عرقلة أعمال المائدة المستديرة إلا أن الصحفيين استطاعوا تفويت الفرصة على جهاز الأمن وتحدوه بعد أقل من أسبوع ومنعوا كاميرا إحدى وحداته وواجهاته الإعلامية "المركز السوداني للخدمات الإعلامية smc" من تصوير فعاليات المائدة القومية.

    كل هذا وذاك دليل على أن جهاز الأمن الإنقاذي مازال يتشبث بالسلطة، والمطلوب من الدولة إن كانت جادة في التحول الديمقراطي واحترام العهود، إعادته إلى واجباته المنتظرة في الاكتفاء بدور جمع المعلومات فقط وتقديمها للسلطة التنفيذية. هذا هو الواجب المقدس،

    وهي معركة كل المجتمع وليس منظمات المجتمع المدني وحدها. فلندخل هذه المعركة وإنا لمنتصرون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 05:43 PM

Adil Ali
<aAdil Ali
تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: خالد العبيد)

    كيف تطلب من صغيراً بعد أن قطعوا يديه
    أن يصافح
    وكيف تطلب من صغيراً بعد أن قتلوا أباه
    أن يسامح


    لا عـفـا الـلـه عـمـا سـلــف

    قائمة بأسماء من وردت أسماؤهم (حتى الآن) في هذا البوست فيما يتعلق بجرائم القتل والتعذيب والتواطؤ

    -حسن عبد الله الترابي
    -عمر حسن أحمد البشير
    -علي عثمان محمد طه
    -د. الطيب ابراهيم محمد خير(الطيب سيخه) (قيادي في الجبهة الإسلامية وعضو قيادة إنقلاب الجبهة)
    -عبد الرحيم محمد حسين (وزير الدفاع الحالي وقيادي في تنظيم الجبهة الإسلامية)
    -العقيد بكري حسن صالح (رئيس جهاز الأمن الوطني، عضو مجلس قيادة إنقلاب الجبهة)
    -إبراهيم السنوسي (قيادي بالجبهة القومية الاسلامية)
    -د. نافع علي نافع (قيادي في الجبهة الإسلامية ومسؤول أجهزة أمنها عند وقوع إنقلاب الجبهة)
    -الرائد ابراهيم شمس الدين (عضو مجلس قيادة إنقلاب الجبهة) –قُتل في حادث تحطم طائرة عسكرية.
    -محمد الأمين خليفة (قيادي في الجبهة الإسلامية وعضو مجلس قيادة الإنقلاب)
    -الدكتور الجميعابي (قيادي بالجبهة الإسلامية)
    -صلاح عبد الله -قوش- (المدير الحالي لجهاز الأمن والإستخبارات)

    قيادة القوات المسلحة عام 1990
    -الفريق إسحاق إبراهيم عمر، رئيس هيئة الأركان.
    -الفريق حسان عبدالرحمن، نائب رئيس هيئة الأركان للعمليات.
    -الفريق إبراهيم سليمان، نائب رئيس هيئة الأركان للإمداد.
    -الفريق حسن محمد حسن علام، نائب رئيس هيئة الأركان للإدارة.
    -اللواء سيد أحمد حمد سراج، رئيس فرع العمليات الحربية.
    -اللواء محمد عبدالله عويضه، الناطق الرسمي للقوات المسلحة.
    -اللواء عبدالمنعم حسين، مدير فرع القضاء العسكري.

    معظم الرتب أمام بعض الأسماء هي الرتب التي كان يحملها المذكورون عند استيلاء الجبهة الإسلامية على السلطة في 30 يونيو 1989 وبدء حملات الإعتقالات والتعذيب التي أشرفت عليها أجهزة أمنها.
    -اللواء محمد مصطفى الدابي (مدير إدارة الاستخبارات العسكرية عام 1990)
    -اللواء سيد الحسيني عبد الكريم صالح (والي كردفان خلال فترة حملات الإبادة التي نفذتها قوات نظام الجبهة وميليشيات الدفاع الشعبي والمراحيل في جبال النوبة)
    -العميد حسن ضحوى (جهاز الأمن العام، أشرف على التعذيب البشع الذي تعرض له الحسن أحمد صالح عام 1993)
    -العميد عبد الرازق الفضل (الاستخبارات العسكرية)
    -العميد كمال علي مختار (نائب مدير إدارة الاستخبارات العسكرية –قُتل في حادث تحطم طائرة عسكرية)
    -العميد محمد عبده إلياس (إدارة الاستخبارات العسكرية)
    -العقيد الهادي عبدالله (عضو المجلس الأربعيني والمسئول الأول عن أمن القوات المسلحة عام 1990)
    -العقيد محمد الخنجر (القوات المسلحة السودانية)
    -العقيد سيد فضل كُنّه (القوات المسلحة السودانية)
    -العقيد محمد علي عبدالرحمن (ضابط بالاستخبارات العسكرية عام 1990)
    -المقدم ياسر حسن عثمان (الأمن الوطني)
    -المقدم محمد عبد القادر (الأمن الوطني)
    -المقدم معتصم الأمين (الأمن الوطني)
    -الرائد عبدالحفيظ أحمد البشير (قاتل أبو بكر محيي الدين الراسخ)
    -الرائد الجنيد حسن الأحمر (عضو المجلس الأربعيني)
    -الرائد عاصم كباشي (الأمن الوطني)
    -الرائد كمال شفيق (الأمن الوطني)
    -الرائد على حسن (الأمن الوطني)
    -الرائد صديق الفضل (عضو المجلس الأربعيني)
    -الرائد عمر الحاج (أمن السودان)
    -النقيب صلاح الدين محمد (الأمن الوطني)
    -النقيب محمد الأمين محمد (الأمن الوطني)
    -الملازم أسعد الجليدي (الأمن الوطني)
    -الملازم أيمن حسين طاهر (الأمن الوطني)
    -محمد الحسن أحمد يعقوب (كتب تقريراً بأن على فضل هو مدبر إضراب الأطباء في أكتوبر 1989)
    -فيصل حسن عمر (قاتل بشير الطيب البشير- جامعة الخرطوم... ديسمبر 1989)

    أفراد أمن شاركوا في التعذيب في بيوت الأشباح (أسماء حركية وأخرى حقيقية)
    -المساعد بله
    -عمر النور
    -حسن ابو النور
    -حسن تمساح
    -أحمد محمد فرح
    -مساعد عبد الرحمن
    -وداعه محمود
    -السيد الرضي
    -ياسر أحمد حامد
    -أبوالقاسم حامد
    -أحمد مسيد
    -علي كمبو
    -سلمان الجقر
    -الطيب رحمه
    -علي خميس
    -خميس شاويش
    -سالم الجفيل
    -أحمد خميس
    -أحمد عبد الله
    -ياسر حسن بترول
    -يونس الحمير
    -عثمان دقنة

    الآتية أسماؤهم شاركوا، بالإضافة إلى الطيب سيخة، في تعذيب د. علي فضل:
    -نقيب الأمن عبد العظيم الرفاعي
    -العريف العبيد من مدينة الكوة
    -نصر الدين محمد
    -العريف الأمين (كان يسكن في مدينة الفتيحاب بامدرمان)
    -كمال
    -حسن (إسمه الحقيقي احمد محمد وهو من منطقة العسيلات)،
    -عادل سلطان
    -حسن علي (واسمه الحقيقي أحمد جعفر)
    -عبد الوهاب محمد عبد الوهاب (إسمه الحقيقي علي أحمد عبد الله... من شرطة الدروشاب)
    -نصر الدين محمد
    -الرقيب الأمين (كان يسكن بمدينة الفتيحاب بامدرمان)
    -الرقيب العبيد (كان يسكن في سوبا مطلع التسعينات وهو عضو بالجبهة القومية الاسلامية)
    -على الحسن
    (ساهموا جميعاً في إعداد قائمة شاملة وأكثر تفصيلاً)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 05:47 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Adil Ali)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 09:51 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)


    جريمة اغتيال المواطن عبدالمنعم رحمة

    فى اول سبتمبر 1994 تم اعتقال المواطن عبدالمنعم رحمة ، عامل بناء بموسسة الرى والحفريات بودمدنى ، اثر موجة من الاعتقالات الواسعة شملت منطقة الجزيرة وبشكل خاص مدينة الحصاحيصا
    تعرض الشهيد الى تعذيب وحشى بشع يندى له جبين كل انسان لديه ذرة من الضمير ، وتعرض فى المعتقل لتعذيب اكثر بشاعة وخسة ونذالة ،فقد مورست معه كل صنوف التعذيب التى يمكن ان يتصورها العقل البشرى غير انه صمد صمودا اسطوريا، وقد شهد بذلك وثرثر به احد الذين قاموا بتعذيبة وكان يقول لهم خلال التعذيب البربرى . سأقاوم ، اموت لا أساوم ولن انطق بكلمة حتى الموت وبالفعل ظل الشهيد على موقفه مرددا كلماته التى ارعبت جلاديه الفاشست ، حتى فاضت روحه فى الساعة السابعه من مساء الجمعة 15ـ9ـ1994
    تم حصار لمكاتب الامن سلمت جثة الشهيد الى اهله بحى القبه وقد اشترك فى تشيع الجثمان اكثر من خمسة الاف مواطن ولاول مرة فى تاريخ المدينة تشارك اكثر من الفى امرأة فىالتشييع وكان الموكب ارعب السلطة وكانت هدافاتة منددة بسياسة النظام الارهابية تجاه المواطنين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 03:09 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 7710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)





    Quote: صديقي احمد المجذوب - تولى تعذيبه عبدالغفار الشريف و اخرون




    عبد الغفار الشريف ضابط فى جهاز امن هذا النظام
    واحد المسؤلين من الامن الطلابى ، على يديه تعذب الكثيرين.


    عمار باشرى / كوز / جهاز امن/ تخرج من جامعة الخرطوم
    احد الذين عذبوا الطالب الشهيد الزميل/ محمد عبد السلام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 06:42 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    عفوا سادتي هذه قصة المدعو فيصل حسن عمر ، وهو قاتل
    بشير الطيب ، وقد ادين قضائيا ، وتم لي القانون وحكم عليه
    بما يسمي بالديه المغلظه ، ثم فجأ’ ادعي فيصل حسن عمر الشهاده
    وتم نشر صوره له كاحد الشهداء ، ثم عاد فغير اسمه وطالب باستخراج
    شهاده جامعيه له بالاسم الجديد،
    انظروا لما فعله فيصل
    اولا : قتل النفس التي حرمها الله
    ثانيا : تغيير القانون ، وعدم تنفيذ حد من حدود الله
    ثالثا :الكذب ، وبماذا ؟ بادعاء الشهاده

    وفيصل هذا ينتمي الي تنظيم سياسي
    برنامجه-كما يدعي الاسلام - وهذه مصيبه

    لا تحزنوا انه الاسلام السياسي ياساده




    هذه البوست خاصة بالملف الأسود انظام العميل المتمردالبشيروالجبهة اللاأسلامية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 06:54 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)



    القتل خارج نطاق القضاء

    فى اكتوبر 1995 واصلت السلطة ارتكاب جرائم القتل خارج نطاق القضاء * باغتيالها الطالبة سهير مختار من جامعة الخرطوم . الشهيدة كانت تتمتع بصحة جيدة وقتلت تحت وطأة التعذيب فى رئاسة جهاز الأمن فى الخرطوم . وقامت السلطات بارسال الجثمان مدعية سبب الوفاة مرض فى القلب .

    تلقت المنظمة السودانية لحقوق الانسان فرع القاهرة معلومات تفيد بأن * حالات عديدة من القتل خارج نطاق القضاء فقد قام فصيل من فصائل الجبهة الاسلامية بمنطقة مايو الواقعة جنوب الحزام الاخضر باغتيال مواطن من ابناء النوبة اسمه احمد مسلم ويبلغ من العمر 45 عاما وتم الاغتيال رميا بالرصاص يوم 21-8-1995
    ويذكر ان فصيل من الجبهة الذى نفذ عملية الاغتيال كان يقوم بمهام شرطية فى المنطقة وقد حاول النظام اخفاء جريمته لكن اهل المواطن تمكنوا من الحصول على جثمانه من مشرحة الخرطوم وفتحو بلاغا ضد القتلة.

    (عدل بواسطة عمر ادريس محمد on 01-04-2006, 07:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 07:10 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    عبدالرحمن الزين محمد على

    عبدالرحمن الزين محمد على 37 سنه، محام، من مواليد منطقة الجزيرة بوسط السودان، اعتقل مرة واحدة، يحكى عن هذه التجربة فيقول:
    فى صباح الاربعاء 3/12/1989م، وفى حوالى الساعة الواحدة والنصف صباحاً، دخلت علينا مجموعة من رجال الامن مكونة من ثمانية افراد يرتدى بعضهم ملابس عسكرية، والبعض الاخرى يرتدى ملابس مدنية، اقتحموا المنزل بالبنادق الرشاش، وقتها كنت نائماً، وإستيقظت فوجدت هذه المجموعة تحيط بى من كل جانب، وسالونى مباشرة عن "شخص" يبحثون عنه، رددت بإننى اعرفه غير أنه غير موجود معنا الان طلبوا منى ان اتحرك معهم، ولم يسمحوا لى بتغير ملابسى، واقتادوا كل من كان بالمنزل "كان معى وقتها المهندس عبدالله السنى، اقتصادى، عبدالجليل محمد حسين، وضيفنا الاستاذ الصادق الشامى المحامى، وبالخارج وجدت عربة بها شخص مدنى من كوادر الجبهة الإسلامية، اعرفه جيداً أصدر اوامره للمجموعة بان يعصبوا اعيننا جميعاً، وتحركت بنا العربة فى اتجاه وسط الخرطوم، واُخذونا مباشرة لمنزل عرفت فيما بعد انه مقر الجبهة القومية للانتخابات سابقاً. عند دخولنا تعرضنا لضرب بإعقاب البنادق وشتائم وإهانات بذيئة، واتهامات باننا نعقد اجتماعات للتجمع الوطنى الديمقراطى بالمنزل، وتخفى بعض الهاربين...الخ
    وبينما نحن نتعرض لهذا الاعتداء الوحشى صاح احدهم طالباًان "نُحد"وسمعنا ان نصيب كل واحد منا ثمانون جلده ثم اخذنا الى حمام مساحته 160 متر مقفل بباب حديد، وليس به أضاءةوالناموس يغطى كل المكان، ومقعد الحمام مازال حديثاً وتنبعث منه راحه كريهة، والأرضية مغمورة بالمياه، كنا أربعة وفى طريقنا لهذا الحمام تعرضنا للضرب من كل من يقابلنا فى الطريق، ونسمع شتائم وسباب متواصل، بعد دخولنا الحمام مباشرة رمينا بقطع من الثلج وصُبت مياة باردةعلى أجسادنا، وظللنا على هذه الحالة حتى يوم الاثنين، وفى صباح الثلاثاء نقلنا الى حمام آخر، وجدنا به ثلاثة أشخاص آخرين طيلة هذه الفترة مُنعنا من الخروج الى دورة المياه، وأضطر أثنين منا للتبول داخل الحمام وكان كان واحدمنا يُعطى سندوتش فول فى الصباح وآخر فى المساء وظلوا يضربون على الابواب بشكل مزعج كل نصف ساعة.
    فى هذه المدة حققوا معى مرة واحدة، أكتفوا بسؤالى فقط عن اسمى، وعنوانى ومهنتى، ولمن صوت فى الانتخابات الاخيرة، فى يوم 12/12/1989م تورمت رجلى نتيجة المياه، ولم توجه الينا أى اتهامات، ولم يحقق معنا، بعد ذلك نقلت الى غرفة داخل المنزل، فوجدت بها عديل الشيخ على عبدالرحمن، ود. عبدالرحمن الرشيد مدير الامدادات الطبية، وباشمهندس بدرالرين التوم "مهندس فى الاسكان الشعبى تعرض لتعذيب مبرح حتى فقد صوابه، بعد خروجه من المعتقل قتل زوجته وحماته، وحاول قتل طفليه"، وظللت طوال هذه الفترة معصوب الاعين. فى هذه الغرفة كان رجال الأمن ياتون الينا ويطلبون منا سماع حجوة "أم ضيبينا" حيث يبدأ احدهم فى سرد قصة طويلة ليس لها معنى او نهاية وتُجبر على الانصات، بعد ذلك تُؤمر بتقليد صوت إحدى الحيوانات او مشيته، وعند الاعتراض يكون نصيبك الضرب، مكثت على هذه الحالة 31 يوماً، بعدها جمعنا حوالى سبعة اشخاص خارج الغرفة، وأُجلسنا على الارض، وأتى ضابط يدعى "محمد الحاج" وإستفسر عما إذا تعرضنا لصعق كهربائى ام لا... أجبنا جميعاً بالنفى، تكلم بلهجة تشير بأن ذلك ما سوف نتعرض له، بعدها أتوا بعربة مكشوفة، طرحنا على سطحها جميعاً بعضنا فوق بعض، وضع علينا غطاء من فوقنا، وركب أكثر من خمسة أفراد من قوات الامن فوق أجسادنا، وتحركت بنا العربة وسارت لمدة نصف ساعة ثم ادخلنا بعد ذلك الي منزل اخر (منزل مأمون عوض ايو زيد)
    منذ ان وطئت قدماي هذا المنزل كنت اتعرض للضرب باستمرار وبجميع اجزاء جسدي وكنت اجبر علي اداء تمارين عنيفة حتي اسقط علي الارض وكان اخرون معي كبار السن يغمي عليهم ثم نؤمر بالوقوف مع رفع الايدي لساعات طويلة.
    في مساء احد الايام كانت مجموعة من ضباط الامن في الصالة يستمعون الي نشرة اخبار ال بي بي سي والتي كانت تبث تقريرا عن انتهاكات حقوق الانسان في السودان وعن التعذيب في بيوت الاشباح بعدها مباشرة سمعت النقيب محمد الحاج يخاطب رجاله بأن موضوع التعذيب انكشف وعليهم توخي الحذر وطلب منهم ان يأخذوا مجموعتناالي معتقل بالغرفة مجاورة لنا بها شخص يدعي (عوض) كان مريضا للغاية لنرفع معنوياته تمهيدا لاخراجه حتي لا يحدث لهم اضطرابات داخلية.
    في مساء اليوم أخذنا الي غرفة عوض الذي اتضح انه الصديق الزميل عبد الباقي عبد الحفيظ الريح المحامي
    كان ملقي علي الارض لا يستطيع الحركة او الكلام وفي حالة صحية سيئة
    ظلت اعيننا معصوبة نتعرض للضرب منذ الصباح الباكر ونؤدي التمارين العنيفة ونقف بالساعات الطوال رافعين ايدينا والغرفة مضاءة حتي الصباح مع تواتر الضرب علي الابواب الشبابيك
    في يوم 7-2-1990 نقلت الي سجن كوبر في حالة صحية سيئة في يوم8-2-1990 تقدمت ومعي اخر بشكاوي رسمية بواسطة مأمور السجن لوزير الداخلية وصورة لوزير العدل والنائب العام نطالب فيها بالتحقيق حول التعذيب الذي تعرضنا له ومحاكمة من قاموا به.
    نتيجة لذلك صدر قرار بترحيلنا الي سجن شالا بغرب السودان تم ذلك في يوم 14-2-1990 وحرمت من رؤية أهلي او اي شخص اخر.
    كان سجن شالا منفي ليس به ماء وملئ بالحشرات والقاذورات ومكثت به حتي اطلق سراحي في 22-10-1990
    ومنذ حضوري للخرطوم قيدت اقامتي وطلب مني الا اغادر الخرطوم الا باذن مكتوب اسلمه لااقرب نقطة بوليس في المنطقة التي اذهب اليها وعند العودة اخذ ما يفيد العودة من النقطة التي تحركت منها بشرط الا اغادر الخرطوم الا مرة كل شهر ونتيجة لذلك اعيق عملي كمحام حتي توقف تماما بعد 4 اشهر الامر الذي دفعني للتفكير لمغادرة السودان في 14-6-1990م

    يحى ابن عوف
    مصدر سابق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2006, 01:07 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)


    Dear Brothers:


    amir jabir

    Abuobaida Elmahi

    kamalabas

    Ibrahim Adlan

    Elbagir Osman

    esam gabralla


    Thank you so much for your comments and I believe that it is a time for all of us to move from words to action.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2006, 01:43 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    And add to the list of those disappeared:
    Kodi: a young Nuba Mt. man woh was tortured by the notorious Abuzaid, Tokker, and the soft spoken officer (graduate of Zagazig, Egypt)... this took place at Citibank Ghist House in may 1992. The torture took place in the small room near the gate under supervision (watching/observing) of few foreign terrorist islamists.

    Kodi is considered amnong many Nuba Mt. disappeared people. His call for justice is the responsibility of all of us especially those witnessed his torture.


    Mohamed Elgadi
    http://ghosthouses.blogspot.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2006, 01:58 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: Mohamed Elgadi)



    العزيز عمر ادريس

    شكرا لك وان تذكرنا بضرورة الوفاء للشهداء وضحايا التعذيب

    ومعا لاجل هؤلاء:

    Quote:
    مذبحة شهداء رمضان.

    مذبحة شهداء أبناء النوبة.

    مذبحة شهداء العيلفون.

    مذبحة أنصار السنة.

    مذبحة أبناء الرشايدة.

    مذبحة أ البجة.

    مذبحة أبناء الجنوب.

    الشهيدة التاية أبوعاقلة.

    الشهيد علي فضل أحمد.

    الشهيد محمد عبد السلام.

    الشهيد حمزة البخيت.

    الشهيد أبوبكر راسخ.

    الشهيد يوحنا تية كوكو.

    الشهيد الصافي الطيب.

    الشهيد أمين بدوي.

    الشهيد عبدالمنعم سلمان.

    الشهيد نادر خيري.

    الشهيد موسي صديق.

    الشهيد عادل أبوبكر.

    الشهيد يحى محمد ادم.

    الشهيد أحمد سالم.

    الشهيد مصطفي أحمد الـمرضي.

    الشهيد راشد حسن

    وغيرها وغيرها من الجرائم البشعه التى تم تنفيذها بدم بارد على مواطنيين سودانييين....كل ذنبهم انهم قالوا ...لا ...لسلطة القهر والظلام


    ولاجل كودي الرائع الذي مات تحت التعذيب:

    Quote:
    Kodi: a young Nuba Mt. man woh was tortured by the notorious Abuzaid, Tokker, and the soft spoken officer (graduate of Zagazig, Egypt)... this took place at Citibank Ghist House in may 1992. The torture took place in the small room near the gate under supervision (watching/observing) of few foreign terrorist islamists.

    Kodi is considered amnong many Nuba Mt. disappeared people. His call for justice is the responsibility of all of us especially those witnessed his torture.


    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2006, 06:57 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)

    شكر جزيلا

    الاعزاء

    الجيلى أحمد

    خالد العبيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2006, 07:04 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا ...لن ننسى التعذيب وبيوت الاشباح ...معا لمحاكمة القصر والمنشيه ! (Re: عمر ادريس محمد)



    سعودى دراج

    السيد وزير ألداخلية

    بواسطة السيد/ قمندان سكن كوبر

    سلام


    لقد تم اعتقالى فى يوم14/12/1998 بواسطة جهاز أمن السودان ومن منزلى ومن اللحظه التى اعتقلت فيها ولفترة شهر كامل تعرضت الى التعذيب البدنى والنفسى.وبشكل محدد فقد امرت بربط وجهى حتى لا ارى شيئا وعند الوصول الى احد المنازل بالخرطوم بدأت مجموعة تصل الى ثمانية اشخاص تقريبا بضربى بالسوط ومؤخرة البندقيه, بالركل والبونيه فى كل جزء من جسمى, واجبرت على أداء حركات رياضية مثل قيام جلوس وبسرعة حتى وقعت, وفى هذه اللحظةضغط أحدهم ماسورة البندقية على جبهتى وطلب منى ان (أتشهد)ففعلت, ثم واصلوا الضرب حتى وصولناالى غرفة وهى فى الحقيقة عبارة عن مخزن, وبعد ايام تم ترحيلنا الى موقع أخر وهو عباره عن حمام حشرنا فيه نحن حوالى (5)أشخاص كل هذا تم بالمنزل الاول.

    كنا نضرب صباحا ومساء و ويصل معدل الضرب الى 80-120 بالسوط والصفعات, كما حرمنا من السواك لاكثر من اسبوع, وطيلة هذه الفترة لم يسمح لنا بالحمام أو غسل الملابس الا فى الاسبوع ألاخير, وحددت لنا ممارسة الطبيعة بمرتين فى اليوم وفى أوقات غير منتظمه مما سبب لنا العديد من المضايقات. وعلى الرغم من اننا ننام مباشرة على البلاط إلا اننا وفى كل لحظة والاخرى نسمع خبطات على الباب أو يفتح الباب ونجبر على الوقوف ونرفع ايدينا فوق ووجوهنا على الحائط ونظل على هذه الحالة حتى الساعات الاولى من الصباح بينما يكونوا قد غادروا الغرفة مباشرة بعد ان القوا علينا هذا ألامر, وهذه العملية تكررت فى المنزلين الاول والثانى الذين اقتدنا لهم.
    فى يوم 14\1\1990 تم ترحيلنا الى سجن كوبر الذى ظللت به حتى الان..وختاما اطالب بالتحقيق فيما حدث إذ أنه يتنافى مع ألخلق السودانى الكريم, ولا يتماشى مع العرف ولا المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

    وشكرا

    صورة الى السيد / رئيس لجنة الأمن العليا

    8/2/1990

    سعودى دراج على

    وثيقة رقم(12)

    من كتاب الانقاذ
    الاكذوبة والوهم

    صفحة 163
    أعداد
    اسماعيل احمد محمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de