منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 15-12-2017, 06:44 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة احمد حنين(ahmed haneen)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ياسر عرمان:لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم المعركة لصالحها في السودان !!

01-05-2005, 01:18 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 19-11-2003
مجموع المشاركات: 7977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ياسر عرمان:لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم المعركة لصالحها في السودان !!

    الجزء الثاني من حديث ياسر عرمان
    للصحافة ( لم نحصل علي الجزء الأول)

    ياسر عرمان.. الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية (2ـ2):
    لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم
    المعركة لصالحها في السودان


    نحتاج لدولة متفق عليها . ولايهزّها تغير الحكومات
    هذا الحوار اماط اللثام وازاح الغطاء عن كثير ظل مسكوتا عنه او محظور الاقتراب منه، وتوقف عند محطات كثيرة، عند محطة السودان الجديد، وعند حق الآخرين ممن لا يشاطرون الحركة الشعبية الفهم والرأي وعند ارث تاريخي ومفاهيم سائدة وعند كيفية المواءمة بين التراث العربي الاسلامي والافريقانية، وآلية الفكاك من النزعات العنصرية وهل بإمكان القادم ان يدخل حلبة الحكم دون ان تتوفر له ادواتها، وهل ستظل الحركة الشعبية مشدودة بأثقال الماضي ام ستتجه بعقل منفتح للمستقبل، كل هذه الاسئلة كانت حاضرة في حوارنا مع ياسر عرمان الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية.
    أجرته: أمل هبَّاني
    * لكن أنتم حتى الآن حتى على المستوى السياسي اعطيتم الأحساس لشركائكم على المستوى السياسي أنكم قابلون لخذلان المجتمع السوداني، لأن ما يهمكم الآن هو شعب الجنوب كما تتحدثون. وواحد من المواضيع المهمة والحيوية مثلاً موضوع الشريعة الاسلامية الذي يحتاج لحل على مستوى الشعب السوداني؟
    - كما تعلمين نحن حركة «علمانية» وموضوع الشريعة موضوع معقد مربوط بما يحدث في الشمال. ومربوط بالصراع الذي دار منذ عام 1968م وقبله فيما يخص الدستور الاسلامي لذلك الحركة الشعبية توصلت الآن الى آلية ديمقراطية والى تعددية وستكون هناك انتخابات على مستوى البرلمان وعلى مستوى رئاسة الجمهورية وعلى القوى السياسية أن تطرح برامجها وأن تتجه لأن تصارع عبر تعميق الممارسة الديمقراطية وتعميق المؤسسات الديمقراطية وعبر طرح برامجها للشعب السوداني هذه عملية طويلة من التغيير يجب أن تتم على أساس سلمي ويجب أن تتم على أساس نوع من التراضي. المجتمع السوداني الآن يمر بإنقسامات عميقة ولا تستطيع أى جهة أو قوة من القوى أن تحسم المعركة لذلك يحتاج الى نوع من بناء الثقة والاجماع بين جميع أطرافه. هناك توهمات بين الاسلاميين والعلمانيين. وكأننا نغفل قضايا وطنية كبيرة، نحن نحتاج مع هذه الصراعات نحتاج أن نبني دولة على أسس جديدة تتيح الفرصة لكل برامج القوى السياسية المختلفة أن تقدم نفسها، نحتاج أن نبني دولة تمارس نوعا من «الحياد» وليس حيادا كاملا، ولكن اذا تغيرت الحكومات يجب الا يتغير جهاز الدولة بكامله كما يحدث في اوربا، وفي ايطاليا هناك قوى تتصارع من اليسار الى أقصى اليمين ولكن هناك دولة ايطالية نحن نحتاج هذا الأمر في السودان. أمامنا قضايا كبيرة، نحن أمة مازالت تتشكل أمامنا مهام التحرر والبناء الوطني نحن كأمة الحديث عن ثقافتنا السودانية غير صحيح لاتوجد ثقافة سودانية واحدة. أحياناً يتحدث بعض الناس عن الثلاثة كباري ام درمان وبحري والخرطوم وفي هذه الثلاثة كباري يتحدثون عن الاحياء القديمة والمدن القديمة ويتحدثون عن ماذا يريد الشعب السوداني. الشعب السوداني يوجد في دارفور، في البجا وشرق السودان بكامله ، جنوب السودان، جبال النوبة.
    *الانسان يبحث عما يحتاجه.. هناك انسان بين هذه الثلاثة كباري، يحس بنفس المظالم وأكثر. هناك من وجد الفرصة في أن يتعلم دون أن يجد حقه في أن يتوظف مثلاً وهو إنسان مثابر ومكافح ويستحق أن يجد فرصة جيدة؟
    - هذا حديث جيد. أنا مع إنصاف الذين شردوا والذين همشوا لكن يجب الا نتحدث عن الشعب السوداني كله. عن عواطفه وأحلامه كشئ واحد. هناك ايضاً أحلام محلية. هناك احلام لدارفور. هناك أحلام شرق السودان هنالك أحلام جنوب السودان. هنالك أحلام قطاع عام وهنالك أحلام قطاع خاص في السودان، يجب أن نضع هذه في حساباتنا يجب الا يأتي أحد مديري القطاع الخاص ليعمم أفكاره على الآخرين.
    * على ذكر القطاع الخاص سيد عرمان بالنسبة للتنمية في الجنوب خاصة. شكل النظام الاقتصادي الذي سيسود هناك، هل هو الاقتصاد الحر خاصة أنكم جئتم في زمن كل شئ خاص؟
    - المسألة الأساسية فيما تريد أن تبنيه الحركة الشعبية، ان النظام يجب أن ينصف المحرومين وينصف القطاعات العريضة داخل مجتمع الجنوب ويجب أن يزيل التهميش والتنمية غير المتوازنة.
    * هل ستكون الرغيفة بخسمين جنيها مثلاً؟
    - سنجتهد.. أنا لا أستطيع أن أتنبأ من الآن. أولاً الجنوب لا نستطيع الحديث عن إعادة الاعمار الذي خربته الحرب لأنه لايوجد إعمار أصلاً لإعادته، الجنوب يبدأ من جديد، يريد أن يوجه التنمية للقطاعات المحرومة الواسعة التي عانت من الحرب ومن التهميش وستوجه المشاريع الاقتصادية لهذا الغرض.
    * نعود لنفس السؤال هل الانسان الذي حاربت من أجله وجئت من أجله. هل ستسعى لـ«تمكينه» في هذا المجتمع وفي هذا السودان؟
    - نعم.. لكن التمكين ليس فقط في الجنوب. التمكين لكل السودانيين. والحركة الشعبية ليست حركة أثنية. هى حركة نشأت في جنوب السودان لظروف التاريخ والجغرافيا ومفارقاتها ولكن طرحت نفسها لكل السودانيين. وهناك أمر جوهري في تفكير الحركة الشعبية وهى انها لا يمكن أن تزيل التهميش في الجنوب ما لم تزله من مركز السلطة في الخرطوم. اذا لم تكن هناك سياسات جديدة في الخرطوم رغم ان هناك في الخرطوم نظامين في بلد واحد لكن لن تستطيع أن تخلق من الجنوب جنة وأن تترك الآخرين في جهنم هذه مهمة مستحيلة. هناك تغيير سيجري في مركز السلطة وهناك تغيير في جنوب السودان.الحركة الشعبية ليست لديها صورة مكتملة لبرامجها. الحركة الشعبية تريد من آلاف المثقفين والمهنيين وذوي الخبرات أن يساهموا في تشكيل رؤيتها وبرامجها في مهامها الجديدة.
    وهذه ليست مهمة الحركة الشعبية بل مهمة كل المجتمع السوداني ونقول لاصدقائنا في الأحزاب السياسية أنه لأول مرة في تاريخ السودان ربما مهمة بناء الحركة الشعبية في كل السودان هى مهمة الحركة والمؤتمر الوطني وكل القوى السياسية لأن الحركة الشعبية عندما تكون حركة في كل السودان ستدافع عن مصالح كل السودان ووحدة السودان بشكل عملي وليس بشكل نظري. لذلك مهمة أن تعطي فرصة للحركة وأن يتم الاحتفاء بها في جميع مناطق السودان اعتقد أنه عندما يكون للحركة مكتب في كرمة النزل، يجب أن يحتفي جميع السودانيين بذلك المكتب لأن ذلك إحتفاء بالوحدة. وعندما وافق المؤتمر الوطني تحديداً أن تأخذ الحركة 10% من الجهاز التنفيذي والتشريعي في كل الولايات هذا أمر يصب في مصلحة وحدة السودان على أسس جديدة. الحركة الشعبية لاتتحدث عن الوحدة القديمة. الوحدة القديمة لن توحد السودان لأنه يحتاج الى وحدة على أسس جديدة وحدة منصفة.
    * ماهى هذه الأسس بوضوح؟
    - بوضوح. هذه الأسس نحن نريد أن نصل الى مشروع وطني جديد قائم على أساس المصالح المتعددة والمتباينة لكل السودانيين، مشروع معاييره لاتقتصر علي العروبة والاسلام بل جميع المعايير الأخرى المكونة للجماعات والأقوام المختلفة. نريد مركزا لايسيطر ولا مايسيطر على الأقاليم بالريموت كنترول من الخرطوم. أن نعطي الفرصة للسودانيين في الأقاليم الأخرى أن يحكموا انفسهم بأنفسهم وأن يتم اصلاح حقيقي لايجاد معادلة جيدة ومتوازنة بين المركز والأقاليم وتنمية متوازنة في جميع انحاء السودان. ونريد اعترافا بجميع الثقافات السودانية وحق الآخرين في أن يكونوا آخرين.
    * هذا الحق يبني على التمازج بين الثقافات أم على الوحدة؟
    - يبنى على الوحدة في التنوع، أن السودان بلد متعدد ومتنوع يحتاج لمشروع ديمقراطي مشروع وطني يراعى هذه التعددية المعاصرة والتاريخية ويبني على أساسها مشروع وطني جديد.
    * لو أخذنا مثلاً، كيفية التعامل بين الشمال والجنوب هل سيتزاوجون هل سيذوبون في بعضهم البعض. نجد أن هناك حوائط تقف أمام ذلك لو أخذنا المشروع الاسلامي العروبي نجده يقف أمام التزاوج حسب التشريعات والنصوص الدينية مثلاً لا يحق للمسلمة أن تتزوج من كتابي.
    * قبل أن نصل موضوع الزواج فهو كبري بعيد الآن، نحن نريد أن نصل لوثيقة دستورية لاتمايز بين السودانيين في الحقوق والواجبات. يجب أن يصل السودانيون الى مشروع وطني يحول الى دستور يساوي بين كل السودانيين غض النظر عن اعراقهم وثقافاتهم وأديانهم ونوعهم أيضاً أمرأة ورجل. أما القضايا الاخرى الاجتماعية فهذه نقلات تحتاج لوقت أطول ونحتاج الى مانفعله في حقل السياسة والسلطة والثروة اذا أتينا بمشروع منصف للجميع سيأتي بمجتمع جديد والتمايزات الدينية والعرقية والأثنية والثقافية ستكون هناك معايير جديدة تتيح فرصة أكبر للإختلاط والتمازج الاجتماعي الذي تتحدثين عنه. الشروط الموجودة الآن شروط مجحفة وظالمة وعلى أساسها تتم هذه الرؤية ولكن سيأتي سودانيون جدد.. حتماً.
    * هل سيحدث تفكيك للتركيبة الأثنية الموجودة في السودان حالياً؟
    - لماذا تفكيك وتفتيت هذه، فالسودان تركيبته قبل ألف عام ليست هى التركيبة الموجودة الآن وبعد ألف عام لن تكون كما هي الآن، لماذا تستخدمين عبارات تفكيك وتفتيت.
    هذا تطور وسأعطيك مثالين ، في المهدية جاء المهدي مع مجموعات وقبائل متنوعة من كان يظن أن التعايشة سيختلطون بالدناقلة في ذلك الوقت مثلاً ويكونون أسراً هذا تم في إطار الثورة المهدية. في حركة الأنانيا الأولى كان هنالك أنانيا بحر الغزال وانانيا أعالي النيل وأنانيا الاستوائية لم يكن هناك جيش واحد ولم يكن هناك مؤسسة سياسية واحدة. الحركة الشعبية الآن أتت بالنوبة وبالناس من جنوب النيل الأزرق وناضلوا مع أكثر من 139 قبيلة في الجنوب وبنت صورة جديدة وخلقت تمازجا حتى على المستوى الاجتماعي الجديد. هناك نقلات نتيجة لثورات ولطفرات اقتصادية واجتماعية ستأتي اشياء جديدة. الولايات المتحدة الامريكية اليوم ليست كما كانت قبل خمسين عاماً، وبوضوح أقول لك أهلنا في وسط السودان عليهم أن يختاروا بين شيئين أن ينحازوا مثلما انحاز ابراهام لنكولن عندما رأي أن اهل الجنوب يؤخرون تطور الرأسمالية الامريكية ويصرون على قيم بالية قاد الثورة وصنف أنه أراد أن يحرر العبيد في الولايات المتحدة لم يكن يريد أن يحرر العبيد كان يريد أن يفتح آفاقا جديدة بشكل أساسي لتطور الرأسمالية ولكن أعطى قفزة جديدة للمجتمع الامريكي هذا خيار واحد ، أو أن يستجيبوا لمطالب الهامش لأنها مطالب حقيقية وديمقراطية وتستحق الاحتفاء والوقفة والمشاركة هذا أمر حيوي. لكن استمرار الحال على ما هو عليه واستمرار السودان بمشروعه القديم غير مجدي وغير ممكن ، جربنا ذلك منذ 1956م وحتى الآن المشروع القديم مشروع بالي وفقد إمكانات تقدمه وأصبح جلابية ضيقة لايمكن أن يلبسها الشعب السوداني فهو يحتاج لجلابية زاهية أوسع وأكثر تنوعاً وبريقاً لكي يتقدم. السودان يحتاج الى تجديد العلاقات البالية السياسية والثقافية والاقتصادية حتى ينطلق المجتمع السوداني الى خطوة جديدة.
    * لكن بنفس القدر مجموعاتك التي تتحدث عنها تحتاج الى أن تتحرك. تحتاج الى أن تتربى وتحتاج الى ان تتعلم قيما جديدة ، هى مجموعات متخلفة ، كيف نتحدث عن حقها في العمل قبل أن تتحضر وتغير سلوكها؟
    - من الذي قام بتهميش وتخليف هذه المجموعات في البدء هذه المجموعات تلفت بفعل سياسات الدولة.
    * ولكن أنتم أيضاً لكم دور في حرب لأكثر من عشرين عاماً قبلها حرب قرابة العشرين عاماً، لو استغلت هذه السنوات الطويلة في التنمية كان سيكون للجنوب شأن آخر؟
    - الحرب جاءت نتيجة للتهميش وليست هى سبب في التهميش، التهميش هو الذي أتي بالحرب والناس لايختارون الحرب بمحض إرادتهم. المجتمعات لايمكن أن تذهب بالحرب لمدة عشرين عاماً كهواية، هنالك تناقضات حادة ورئيسية أدت الى أن تتجه هذه المجتمعات الى الحرب، التخلف هو نتيجة سياسات الدولة ومانريده الآن هو تغيير سياسات الدولة وعندها ستتاح ديمقراطية التعليم وديمقراطية السلطة، ديمقراطية الإدارة والعلاقة بين المركز والاقاليم والهامش، لذلك أنا لا أرى وجاهة في رفض اتاحة فرصة جديدة تتيح لهؤلاء المهمشين أن يكونوا جزءا من صناعة القرار هذه هى الخطوة الأولى في تحريرهم، هذه هى الخطوة الأولى في مساهمتهم مساهمة حقيقية.
    * شكراً جزيلاً أستاذ ياسر عرمان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2005, 03:30 AM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان:لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم المعركة لصالحها في السودان !! (Re: ahmed haneen)

    شكرا احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2005, 06:25 AM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 2652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان:لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم المعركة لصالحها في السودان !! (Re: Asskouri)

    what about two groups, SPLA and the National Congress
    Congratulation Yasir
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2005, 11:31 AM

ابن النخيل
<aابن النخيل
تاريخ التسجيل: 13-01-2003
مجموع المشاركات: 549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان:لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم المعركة لصالحها في السودان !! (Re: Mohamed Doudi)

    قال الاستاذ ياسر فيما قال انهم ضد اسلوب المواجهة القائم مع السلطة وانه لايرى

    مبرر لتظاهرات الطلاب لانه يجب ان يفسح المجال لتطبيق اتفاق السلام!!!!!!

    فرعى: الاستاذ احمد ماذا عن مشروع الوحدة مع الحركة الذى من اجله شقت قوات التحالف؟؟؟

    هل ستصتصحبكم الحركة فى تنفيذ اتفاق السلام...ام مازلتم مع اسلوب مواجهة النظام على كل

    الدروب.
    مع الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2005, 00:47 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 19-11-2003
مجموع المشاركات: 7977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان:لن تستطيع جهة واحدة .. ان تحسم المعركة لصالحها في السودان !! (Re: ahmed haneen)

    الأخ عسكوري

    وينك يا راجل

    شكرا لمرورك

    انت صورتك دي شاحدة ولاشنو !!!

    الأخ دودي

    والأخ ابن النخيل

    شكرا لكما

    شراكة الحركة مع المؤتمر ،، لنا عليها تحفظات كثيرة
    رغم ان هذا الأمر يخصها ،، ولها وحدها يرجع تقدير الأمر
    هل ستكسب الحركة من هذة الشراكة ام تخسر ؟؟
    اما موضوع الوحدة مع الحركة يا ابن النخيل ،، ما زال بخير
    ولكنه لم يكتمل ،، ويدور النقاش علي عدة مستويات
    ولا تستبعد اي تطورات لاحقة
    كما ان موضوع الوحدة لم يكن سببا لاي انشقاقات ،، وانما كانت هنالك
    اسباب اخري قد سبق شرحها ،،

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de