د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-18-2017, 07:16 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة احمد حنين(ahmed haneen)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع

04-02-2005, 02:08 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع

    اخيرا تجرا الحاج وراق وقال شئيا بعد زيارته لدارفور

    مسارب الضي
    المأساة

    الحاج وراق

    ليست مصادفة وإنما إشارة ..! «كلما» في لغة الفور تعني القلب، وكانت اسماً لإحدى قرى دارفور ، حين كانت آمنة، والآن عنواناً للمأساة الإنسانية في البلاد وفي دارفور تحديداً، اسم لأحد معسكرات النازحين في جنوب دارفور ، على بعد اميال قليلة من نيالا، وبه حوالي 152 ألف نازح، بعض من 2 مليون نازح ولاجيء - أي حوالي ثلث سكان دارفور الكبرى - والذين اقتلعهم غياب «القلب» من ديارهم ، حيث واجهوا شكلاً من اشكال الحرب لا تخطر إلا على من نزعت من قلوبهم الرحمة، واجهو القتل العشوائي وبلا تمييز ، وحرق القرى، وإلقاء الاطفال في النيران المشتعلة ، واغتصاب النساء بمافي ذلك الفتيات الصغيرات والعجزة، وقطع الاشجار ودفن الآبار، واجهوا حرب «الجنجويد» - او العفاريت بلا قلب وبلا مشاعر، حرب الميليشيات التي اطلقتها الانقاذ في مواجهتها للحركات المسلحة في دارفور.. ولأنها حرب بلا عقل وبلا قلب، فإنها لم تتدبر في قوله تعالى: «وما ارسلناك إلارحمة للعالمين..» ولا في قوله : «ولا تزر وازرة وزر اخرى » ، فتعاملت مع اي قرية ، ولو كان بها مسلح واحد وكأنها قاعدة عسكرية تستحق المحو من على وجه الارض!.
    * وليست مصادفة كذلك، ان المعسكر الآخر يسمى «عطاش» وبه اكثر من 27 ألف نازح، يعيشون عطشى الى الرحمة، في عالم بلا قلب تحت ظروف نزعت عنها الروح !
    وإذا كانت معسكرات «الجولاج» - معسكرات الإعتقال في سيبيريا، قد دخلت التاريخ الانساني كعنوان على فظائع الشيوعية، ودخل معسكر اوشفتز - حيث تم اسر واحراق الألوف من اليهود - كعنوان لفظائع النازية ، و«ابوغريب» كعنوان لفظائع اليمين الامريكي الجديد، فإن معسكري «كلما» و «عطاش» لابد وأن يدخلا التاريخ كعنوان لبؤس الإسلام السياسي، والانتهازية السياسية، ولبؤس النخبة السياسية في البلاد !

    * جاء كل نازح الى هناك ، ووراءه مأساة ، روايات من الوحشيات والفظائع تتقطع لها نياط القلب، سأفرد لها حيزاً لاحقاً، ولكن اكتفي في هذه العجالة بقصة واحدة تصور لنا المناخ النفسي للنازحين :
    حكي احد النازحين من منطقة «شطايا» ، والدموع تملأ عينيه، ان الجنجويد وبعد ان احرقوا قريته وقيدوا الرجال ، اغتصبوا ابنته امام عينيه ! وبعد ان اكملوا فعلتهم الدنيئة تلك قذفوا نحوه بمائة جنيه «اكرر مائة جنيه» وقالوا له : «خذ لأننا وجدناها فتاة «يعنون عذراء»!
    وللدقة فقد استخدم هذا الرجل لفظة (ركبوا) بدلا من (اغتصبوا) وحسنا فعل، فقد افحم بذلك الكذابين الذين يدعون بأن اهل دارفور لا يعرفون معنى كلمة اغتصاب ويطلقونها على الغصب ! بئس الكذب والانكار والتبرير ! وتخيل مقدار شقاء الضحايا الذين شهدوا ما حاق بعروضهم امامهم فيأتيهم الكذبة والمتحذلقون ينكرون عليهم ما شاهدوه بعيونهم!
    * ثم ان غالبية النازحين اعزاء قوم، من بينهم مزارعون لم يعتادوا ابدا ان يمدوا اياديهم لأحد بالتسول ! ومن بينهم ملاك مواشي ، عاشوا سنوات عمرهم المديدة السابقة اتقياء متعففين ، وكذلك من بينهم تجار، كإبراهيم، من قبيلة الزغاوة، كانت له ثلاث بقالات ومنزل فسيح في «طويلة» ، والآن محشور مع عشرة من اطفاله و زوجته في «شوالات» في مساحة لا تزيد كثيرا عن المتر المربع في معسكر «كلما» ! ورغم انه كغيره من النازحين ، يعاني من آثار الصدمة النفسية لما رأى، إلا انه وبرغم ذلك ورغم ظروفه البائسة حاليا ، يكرر حمده لله تعالى، لأنه وبعد هروبه على عجل من قريته المحروقة ، استطاع ان يظفر بأربعة من اطفاله، كانوا يهيمون مذعورين في العراء !
    * ولكن العار حقا ، عارنا جميعا، ان النازحين هؤلاء وقد دفعتهم فظائع تنوء بها الجبال الى ترك ديارهم، إلا انهم ما يزالون حتى الآن تحت اسار المآسي !
    وقد تكون لفظة معسكر لفظة خادعة في وصف تحشدات النازحين ! ليس هناك خيام تبرر استخدام لفظة معسكر، الا في حالة استنائية، في معسكر واحد يدعى «السريف» فيه خيام تبرعت بها مشكورة احدى منظمات الاغاثة الا سلامية السعودية، ولكنه المعسكر الاقل تعدادا، به فقط 11 ألف نازح، اما بقية (التحشدات) في جنوب دارفور وبها ما يزيد عن الـ 170 ألف نازح فبلا خيام، تتكدس الاسر تحت (سقف) واطيء وضيق من (الشوالات) !
    * والمأساوي اكثر، ان المعسكرات تعاني من الجوع ! ازمة حادة في الطعام ! .. عند دخولنا معسكر عطاش، ضمن وفد ملتقى منظمات المجتمع المدني للتضامن مع اهل دارفور، هرعت نحونا مجموعات من النازحين وهم يشيرون نحو افواههم ويكررون : «اكل ، أكل»! وكان من بينهم مجموعة من الاسر الجنوبية، نزحت الى دارفور من منطقة اويل، واضطرتهم المحرقة الجديدة للجوء الى معسكر عطاش، قالت لنا احدى النساء الجنوبيات : «قرنق وين؟ قولو ليهو أكل أكل»! وكانت توميء نحو فمها بإستجداء يقطع القلب !
    * اخبرنا مدير معسكر عطاش بأن النازحين لم يستلموا صرفة غذاء لمدة شهر متواصل ! وفي معسكر كلما استلموا واخيرا صرفة غذاء ، بعد انقطاع استمر لمدة 45 يوما ! ولك ان تتخيل مقدار المأساة، اذا عرفت بأن الصرفة هذه انما «خلطة» من البقوليات والنشويات، تطبخ كعصيدة ، ولكنها تصرف لوحدها، جافة، بلا اي شيء آخر معها ، بل ولا يصرف معها وقود، مما يضطر النازحات للخروج للاحتطاب ، ولكن بمجرد خروجهن من المعسكرات يتعرضن للإعتداء والاغتصاب من ميليشيات الجنجويد !
    وغداً اواصل بإذنه تعالى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 03:29 AM

وانجا

تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    *

    I Have a Dream
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 08:30 AM

Mohamed osman Deraij
<aMohamed osman Deraij
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: وانجا)

    شكرا على هذا المقال
    حقيقة انه متميز




    Quote: حكي احد النازحين من منطقة «شطايا» ، والدموع تملأ عينيه، ان الجنجويد وبعد ان احرقوا قريته وقيدوا الرجال ، اغتصبوا ابنته امام عينيه ! وبعد ان اكملوا فعلتهم الدنيئة تلك قذفوا نحوه بمائة جنيه «اكرر مائة جنيه» وقالوا له : «خذ لأننا وجدناها فتاة «يعنون عذراء»!
    وللدقة فقد استخدم هذا الرجل لفظة (ركبوا) بدلا من (اغتصبوا) وحسنا فعل، فقد افحم بذلك الكذابين الذين يدعون بأن اهل دارفور لا يعرفون معنى كلمة اغتصاب ويطلقونها على الغصب ! بئس الكذب والانكار والتبرير ! وتخيل مقدار شقاء الضحايا الذين شهدوا ما حاق بعروضهم امامهم فيأتيهم الكذبة والمتحذلقون ينكرون عليهم ما شاهدوه بعيونهم!


    أقول فى دارفور ان محاكمة مرتكبى تلك الفظائع ضرورة اخلاقية لكنها
    ليست كافية لمعالجة الدمار الروحى للضحايا
    لذا اكرر هنا ما قلته فى اماكن اخرى : فى دارفور نحتاج الى معجــــــــزة
    تعبر بنا بحور الدمار الروحى هذا.


    محمد عثمان دريج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 09:36 AM

alin


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    Ustaz Ahmed Haneen,
    Sallammat
    ? Thanks for this posting, i look at the board and wonder if people are reading this... by the way can you post the link where it
    was published ?was it in Alray ala'm

    Nabra

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 10:27 AM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    مقال شجاع، وفى إنتظار البقية (إذا لم يسارعوا فى مصادرتها!)..

    العار لسدنة الإسلام السياسي، العار للمبرراتية والمطبلاتية..

    شكراً أحمد حنين..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 12:29 PM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    شكرا للأخوان

    وانجا

    دريج

    العين

    عدلان

    علي مروركم

    واقول لنبرا المقال منشور بالصحافة اليوم وهذا هو اللنك
    http://alsahafa.info/news/index.php?type=6&issue_id=586&col_id=5

    وللأخ عدلان
    احتمال عدم نشر بقية المقال وارد
    خاصة الجماعة رجعوا تاني الي امريكا دنا عذابها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 03:43 PM

Dr.Mohammed Ali Elmusharaf

تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 1992

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    Quote: اخبرنا مدير معسكر عطاش بأن النازحين لم يستلموا صرفة غذاء لمدة شهر متواصل ! وفي معسكر كلما استلموا واخيرا صرفة غذاء ، بعد انقطاع استمر لمدة 45 يوما ! ولك ان تتخيل مقدار المأساة، اذا عرفت بأن الصرفة هذه انما «خلطة» من البقوليات والنشويات، تطبخ كعصيدة ، ولكنها تصرف لوحدها، جافة، بلا اي شيء آخر معها ، بل ولا يصرف معها وقود، مما يضطر النازحات للخروج للاحتطاب ، ولكن بمجرد خروجهن من المعسكرات يتعرضن للإعتداء والاغتصاب من ميليشيات الجنجويد !


    وينقل بكل فخر محمد حامد جمعه الصحاف بلا خجل عن الكرنكي هذا
    الكرنكى :مقصّ العدالة الاستعماريّة يتعلم الحلاقة في رأس السودان

    Quote: صرّح وكيل الأمم المتحدة للشئون الإنسانيَّة ايان إيغلاند يوم الإثنين 7/3/2005م لدى عودته إلى الخرطوم من زيارة إلى دارفور بأنّ المانحين الدّوليين أوفوا بـ 5% فقط من التزاماتهم تجاه دارفور.
    ذلك يعني أن حكومة السودان تغطي 95% على الأقل من الإحتياجات الإنسانيّة في دارفور.
    حيث أن الـ 5% التي أوفى بها المانحون الدّوليّون يذهب 80% منها منصرفات إداريَّة.
    أما الـ20% المتبقيّة من الـ 5% فهي ذريعة التدخلّ للمنظمات الاستخبارية المشبوهة ذات الأجندة التي تستهدف الوحدة الوطنيّة السودانية.
    دارفور فشل كبير للأمم المتحدة التي لم يحوِ جرابها خلال 25 شهراً منذ فبراير 2003م غير 5% فقط من احتياجات دارفور.
    الأمر الطبيعي للمنظمة الدوليَّة كان أن تعالج عجزها الذي بلغ 95%. بدلاً من ذلك انصرفت المنظمة عبر مجلسها أمنها إلى استهداف السودان.
    أصبحت الأمم المتحدة مجرّد منظمة من المنظمات ذات الأجندة السياسية في دارفور.
    بدلاً من الاقرار والإشادة الدوليّة بكفاءة حكومة السودان في معالجة أزمة دارفور، كفاءتها السياسية والادارية والإقتصادية، انصرفت الأمم المتحدة إلى دور شرطيّ دولي مأجور لملاحقة ومعاقبة السودان.



    اللهم وأرنا في الظالمين عجائب قدرتك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2005, 10:57 PM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    الأخ الدكتور محمد المشرف

    لك التحية والود

    لا تهتم يا صديقي

    بما يقوله الكذابون ،، الخائفون

    من امثال الكرنكي وتابعه العميد اللزج

    وان غدا لناظره قريب

    ولابد من العدالة وان طال الهروب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2005, 02:13 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    التحية للجميع

    اليكم الجزء الثاني من مقال الحاج وراق
    الصحافة اليوم

    مسارب الضي
    وما العمل؟!

    الحاج وراق


    ان اوضاع نازحي دارفور المأساوية - خصوصاً في معسكري (كلما) و(عطاش) -، تشكل وصمة عار لنا جميعاً.
    وصمة عار لنخبة ما بعد الاستقلال، التي كان سودانها بما لا يتجاوز مثلث الخرطوم كوستي سنار، وأفقها الفكري والسياسي بما لا يتعدى شعارها (تحرير لا تعمير)، والذي انتهى عملياً بفتح الطريق للفاشية، وللفاجعة الحالية، وإلى تسليم البلاد - بعد خمسين عاماً من الاستقلال - إلى الوصاية الاجنبية!
    ووصمة عار، وهي الوصمة الاساسية، للاسلام السياسي، الذي ادعى بأن مشروعه الحضاري انما يهدف الى ضبط السياسة بالدين والاخلاق، فإذا به ولغربته عن الحضارة المعاصرة، يقدم أنموذجاً للوحشية والفظاعة، ولأسوأ التجارب السياسية السودانية من حيث الالتزام الأخلاقي! بدأت سلطته بكذبة، وحافظ عليها بشتى الوسائل - غض النظر عن أخلاقيتها، وحين استشعر التهديد في دارفور لم يتورع عن استخدام مليشيات الجنجويد غير المنضبطة، وهذه لم تراع في حربها لا قانوناً ولا عرفاً ولا اخلاقاً ولا ديناً!
    هو مسؤول عن المدى الكارثي للأزمة، بسياساته، وبطرائق ادارته للحرب، وبتعامله مع النازحين وكأنهم ليسوا مواطنين سودانيين، على الدولة حمايتهم ورعايتهم، ولهذا نرى الانقاذ وقد نقلت عبئهم الى المنظمات الاجنبية والوكالات الدولية، بل ولديها (قوة) العين التي تجعلها تعظ المجتمع الدولي عن تقصيره!
    والجدير بالتنويه ان ازمة دارفور إنما اتخذت شكل «الفتنة» ووصلت هذا المدى المأساوي والكارثي، لأن الاسلام السياسي - بمناهجه لا ترعى خطاً أحمر في الصراع السياسي - قد تقابل في الأزمة على كلا الضفتين - في الحكم وفي المعارضة!
    * ثم انها وصمة عار للحركات المسلحة في دارفور، والتي لم تتساءل عن مدى ملاءمة العمل المسلح في بيئة معقدة اثنياً وقبلياً كدارفور، ولم تتحسب لطبيعة النظام القائم الذي نهضت لمواجهته، وهو نظام لا يدخر شيئاً في سبيل بقائه في السلطة! اضافة الى ان هذه الحركات، وبرغم فداحة الكارثة الانسانية، لا تزال غير مهتمة بلجم عناصرها المنفلتة التي تستهدف قوافل الاغاثة وموظفيها! ثم انها وفي اشتراطاتها المختلفة لاستئناف المفاوضات لم تضع أبداً أوضاع النازحين في صدر أولوياتها!
    * وكذلك وصمة عار للمجتمع السوداني - خصوصاً مجتمع الوسط القادر على مد يد المساعدة-، ومع ذلك يتعامل مع حقيقة ان آلاف من السودانيين يعانون من الجوع، وكأن الأمر لا يعنيه!
    صحيح انها مسؤولية الدولة في المقام الأول، ولكن هل نكتفي بادانة السلطة وتجريمها وحسب؟! وهل ذلك يعفينا من مسؤوليتنا الاخلاقية والانسانية؟!
    وكذلك وصمة عار لنا كقوى سياسية معارضة، أين نحن؟! هل ينتظر الجوعى والمرضى الى حين تحقيق التحول الديمقراطي وتغيير طبيعة السلطة في الخرطوم؟!
    بل وأين جهد السودانيين في المهاجر؟! خصوصاً السودانيين الذين يتسنمون مواقع قيادية في منظمات طوعية عالمية او هيئات دولية؟ انني استصرخهم جميعاً بأن يدركوا أهاليهم في دارفور، وعلى وجه السرعة، فالنازحون الآن جوعى، والخريف على الأبواب، وليس هناك ما يقيهم الأمطار والأوبئة، فإذا لم نتحرك الآن وبأقصى فاعلية ممكنة، فغالباً ما نواجه بوفيات بالجملة وبالآلاف.. انني استصرخ كل سوداني قادر على فعل أي شيء، وأخص بالذكر د. كامل الطيب ادريس، د. منصور يوسف العجب، أحمد ابراهيم دريج، د. التجاني السيسي، د. بشير عمر،...، لماذا لا يشكلون هيئة خيرية للتعامل العاجل مع الكارثة الانسانية في دارفور؟!
    * ثم انها كذلك وصمة عار للمجتمع الدولي، لوكالات الأمم المتحدة، وللمنظمات الطوعية العالمية - صحيح انها ساهمت في حماية الضحايا في دارفور، وخففت من غلواء الكارثة، وحققت منجزات واضحة في توفير المياه والرعاية الصحية للنازحين -، لكن، ومع ذلك، فإن جعجعة صخبها الاعلامي تقل كثيراً عن طحينها العملي!
    أوضاع النازحين وصمة عار للمجتمع الدولي، لأنه وكمثال، تملك المنظمات الاجنبية ووكالات الامم المتحدة حالياً في جنوب دارفور 500 عربة لاندكروز، بينما نازحو معسكر (عطاش) لا يجدون طعاماً لمدة شهر كامل! ان بنزين هذه العربات وحده كاف لحل مشكلة طعام النازحين!!
    ولا تغسل العار التصريحات التي تصدر في الخرطوم، كتصريح المسؤولة الأممية التي تحدثت عن المصروفات المختلفة في دارفور، فواضعين في الاعتبار ما يعانيه النازحون في المعسكرات هناك، فإن هذه التصريحات تشير إلى أحد احتمالين: إما ان الأمم المتحدة كاذبة، أو ان موظفيها هناك فاسدون وليس من رقيب عليهم! وفي الحالتين فإننا نواجه كارثة اضافية حقيقية!
    وأبلغ دليل على ازمة المنظمات الطوعية والوكالات الدولية ان النازحين مازالوا يتكدسون تحت «الشوالات»، بينما ابلغني احد موظفي مفوضية العون الانساني انهم صدقوا بدخول آلاف الخيم للمنظمات بدون جمارك! فأين ذهبت هذه الخيم؟! ومن المسؤول عن كونها لم تصل للمستهدفين؟!
    * ثم، ماذا بعد؟! هل نتفرج في بلاهة ولا مبالاة؟! هذا سيكون مسلكاً اجرامياً، فلدينا مسؤولية اخلاقية وانسانية ووطنية تجاه اهالينا الجوعى والمشردين في دارفور. ولا يمكن أن نتصور سوداناً موحداً إذا لم يطور أهله - خصوصاً في مثل هذه الكوارث - وجداناً مشتركاً وموحداً! إن الاوطان توحدها المشاعر قبل أن توحدها المظاهر!
    ثم ان الخير، كما الشر، كلاهما ذي طبيعة متعدية (من يعمل مثقال ذرة خيراً يره، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره). فإذا قدمنا الخير الآن فإننا سنجد ثماره الدنيوية تنعكس على مستقبل بلادنا، وجداناً مشتركاً، ونسيجاً اجتماعياً متماسكاً، ونجدها أمناً وسلاماً واستقراراً. وفي المقابل فإن اللامبالاة الشريرة وغير الانسانية ستنعكس بآثارها المتعدية على مستقبل البلاد كذلك.. وليتصور أولئك الذين يبحثون عن المصلحة الباردة مستقبل بلادنا وقد تربى مئات الألوف من أطفالها في اجواء المرارات وانعدام الرحمة والانسانية - وبالمناسبة فقد خسر 55 ألف تلميذ في دارفور مدارسهم بسبب الحرب(!)- ان بلاداً كهذه لن تكون آمنة لأي أحد، ولن تكفي أية ميزانية حينها لحراسة أسوار منازلها المرفهة!!
    * اننا نحتاج، وعاجلاً، الى اضخم حملة اغاثة في تاريخنا الحديث، ولأجل ذلك لابد وان تعبىء الدولة امكاناتها، وهي امكانات كبيرة، خصوصاً وقد اعلنت الحكومة بنفسها ان لها احتياطيات من العملة الصعبة تصل الى مليار دولار(!)- هذا وقت استخدام هذه الاحتياطيات. وكلذلك يجب ان تعبىء الحكومة أجهزتها - خصوصاً اعلامها - اللامبالي والكاذب، لأجل اغاثة أهل دارفور.
    ومع ذلك، فإن دور الدولة لا يغني عن دور المجتمع المدني. والواجب أن تضع منظمات المجتمع المدني أوضاع النازحين المأساوية كأسبقية قصوى.
    * ولكن، ولأن الوضع هناك لا يحتمل الانتظار، فإن الخطوة الاولى لابد وان تكون خطوة فعالة، وفي ذات الوقت عاجلة وسهلة. واتصور مثل هذه الخطوة كالآتي: أن تتقدم عدد من منظمات المجتمع المدني بطلب إلى اتحاد النقابات كي يخاطب الحكومة لخصم 500 جنيه - مثلاً - من مرتب أي عامل بالدولة، وتسليم هذه المبالغ الى برنامج الغذاء العالمي ليشتري بها طعاماً للنازحين، وتستفيد مثل هذه الخطوة من امكانات هيئة دولية في الادارة والترحيل، مما يقلل من المصروفات الادارية، وبما يطمئن المتبرعين على سلامة استخدام تبرعهم، خصوصاً وانه يمكن الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمي على التحقق عن سلامة التوزيع بواسطة مناديب من المجتمع المدني.
    ويمكن عمل ذات الخطوة مع اتحاد اصحاب العمل، بتحديد تبرع معقول (100 ألف جنيه مثلاً) من كل شركة.
    * وبالطبع، يمكن توقع ألا يتحمس، أو يرفض، أي من الأطراف المعنية المقترحة، كاتحاد النقابات، أو اتحاد أصحاب العمل، أو الدولة، أو برنامج الغذاء العالمي، فلماذا لا نفكر كناشطين في المجتمع المدني باستخدام أسلحتنا المعنوية والأخلاقية، كأن نضرب عن الطعام الى حين الاستجابة لاقتراحنا وتنفيذه؟! فلنضرب عن الطعام تضامناً مع الجوعى في معسكرات النازحين في دارفور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2005, 07:08 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    شكرا أحمد حنين ..

    فوق لمزيد من الاطلاع



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2005, 10:18 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    احمد حنين

    شكرا اخى كثيرا ليرادك مقال الحاج وراق.

    واشهد لله انك من اصدق الاصوات فى هذا البورد,ظللت مدافعا عن لاحق فى وقت

    توطأ الغالبيه من اهل السودان على انكار مأساة الانسانيه فى دارفور!

    خيرا فعل وراق بذهابه لهنالك,وان كان قد فعلها متاخره الا ان العزاء

    انه فعلها و هو فى هذا افضل من بقية الساسه الذين يتفرجوا و ينظروا!

    انا معه جدا ان هنالك حوجه لتحرك سريع جدألانقاذ هؤلاء البؤسأء!

    واقولها لك صراحة انا من ضمن الناشطين هنا فى المهجر لكن حقيقة كنا

    نحرص على الضغظ لاسياسى لحل الازمه من جزورها و لم نطالب كثيرا بمعونات

    لكن يبدو ان الحوجه قدتفاقمت شكرا لك كثيرا با احمد ولى عوده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2005, 12:50 PM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    شكرا لمرورك اختي تراجي
    فقد كنت علي عجلة وقرات اسمك خطاء
    لك التحية

    وياريت احساس الوطنية العالي عندك
    يكون منتشرا وسط ملايين السودانيين في المهجر

    لك الشكر مقدما

    وواصل جهودك
    مع تحياتي

    (عدل بواسطة ahmed haneen on 04-05-2005, 05:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2005, 04:43 AM

Abdelrahman Elegeil
<aAbdelrahman Elegeil
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 2031

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    بيان الى جماهير الشعب السودانى المناضل من حزب الامه القومى الأمانة العامه لشئون سودان المهجر بخصوص قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1592 الخاص بمحاكمة مرتكبى جرائم الحرب فى دارفور بغرب السودان
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    4/2/2005 2:23 م

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله أكبر و لله الحمد

    حزب الامه القومى الأمانة العامه لشئون سودان المهجر

    بيان الى جماهير الشعب السودانى المناضل بخصوص قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1592 الخاص بمحاكمة مرتكبى جرائم الحرب فى دارفور بغرب السودان


    لقد اصدر مجلس الامن الدولى القرار رقم 1592 و الخاص بمحاكمة مرتكبى جرائم الحرب لأهلنا فى دارفور ، تلك الجرائم التى أصبحت عاراً فى حقنا ، نؤكد لجماهير شعبنا و قوفنا مع قرار مجلس الأمن الدولى باعتباره قرارا منصفاً و منبثقاً من مؤسسة دولية ترعى حقوق الشعوب المستضعفه و المضهده من قبل حكومات جائرة مستبده لا تحترم مبادىء و قيم الانسانية .
    و بعد ان قضدت الطرف حكومة السودان عنما إرتكبته مليشياتها بإيعاز منها ، من جرائم و انتهاكات لحقوق البسطاء و الآمنين العزل تلك الجرائم التى شهدت عليها كل المنظمات الدولية و الانسانية ، ها هى الان تدعى بانها ستحاكم مرتكبى تلك الجرائم التى انكرتها فى بادىء الأمر .
    لقد ظللنا نكررو نوضح و نؤكد ، بان ذلك النهج الأحادى الذى يفضل الحرب عن الحوار و السلام سيدخل بلادنا فى دوامه يصعب الخروج منها و أكدنا مراراً و تكراراً بان ذلك سيؤدى الى تدويل القضية السودانية ، و لكن لا حياة لمن تنادى ، لقد ظل الجماعه اياهم فى غيهم يعمهون ، و ها هم اليوم اصبحوا كلهم آذان صاغية بعد فوات الأوان ، فلهم ان يحصدوا ما جنوا ، و على شعبنا أن يبقى صامداً حذرا من أى تضليل جديد و اسدراج و استعطاف باسم الكرامه و السياده الوطنية كما كانوا يستعطفونهم سابقاً بالاسلام حتى غابت شمس توجههم الحضارى فى نيفاشا .
    إن موقفنا لمبدئى و الايجابى من قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1592الذى يدين مرتكبى جرائم الحرب نابع من مواقفنا الثابته تجاه حقوق الانسان المتمثله فى كرامته و حريته أينما وجد دون تميز عرقى او دينى أو ثقافى ، و من هنا نرى ان القرار جاء لمعاجة قضايا اساسية ساهم النظام الحاكم فيها و تقاعس عن معالجتها بالجدية و المسئولية الأخلاقية خوفاً من انكشاف مؤامراته و نوجزذلك فى الأتى :-

    * لقد أجرم النظام الحاكم فى الخرطوم اجراماً كبيراً ضد أهلنا فى السودان عامه و فى دارفور خاصه مستهدفاً تمزيق النسيج الاجتماعى و خلق مزيد من الفتن و العداوات بين أبناء الوطن الواحد .

    * أعتبر النظام الحاكم أن بتوقيعه للإتفاقية الثنائية مع الحركه الشعبية لتحرير السودان ، هو كفارة لما إرتكبه من جرائم فى حق شعبنا فى جنوبه و غربة و شرقه ، ويكون بذلك كسب الـتأيد الخا رجى متوهماً بأنه لقى الضوء الاخضر من أميركا و حلفائها و نال رضائهم جميعاً ، و فى الوقت نفسه مضللا لراى الداخلى و مسوفاً لآراء كل القوى الوطنية الفاعله صاحبة المصلحه الحقيقية فى التغيير و التحول الديمقراطى لمصلحة الوطن و وحدته .

    * إن قرارات مجلس الأمن ، قرارات دولية ملزمه لجميع أطراف النزاع فى دارفور و على الجميع ان يمتثلوا لها لكى تقوم محكمة العدل الدولية بدورها كاملاً فى إنصاف المظلومين و تبرات كل من لم تثبت ادانته ، و فى ذلك يتساوى الجميع حكومة و معارضه ، و هنا نشيد بالمواقف الايجابية التى ابدتها الحركات المسلحه بقبولها لقرار مجلس الامن الدولى و ابداء تعاونها مع المحكمة الدولية ، و علية نطالب النظام بان يكون موقفه ايجابياً بقبول القرار و تأكيد التزامه به و بالمحكمه الدولية ، بدلاً من المواقف الغير مسئوله التى نشاهدها من خلال تصريحات بعض مسئولية ، فالقول بان هذا القرار يمس السيادة الوطنية قول مردود ؟؟؟ أين السياده الوطنية التى تتحدث عنها حكومة الخرطوم ؟؟ و السودان كله أصبح تحت الحماية الدولية من شرقه الى غربه و من جنوبه الى شماله .
    جماهير شعبنا لقد ظللنا نؤكد بإستمرار بان السودان يمر بمرحلة دقيقه من تاريخه ، و يتطلب ذلك و قفه صادقه من كل القوى الوطنية و السياسية و كل مكونات المجتمع المدنى السودانى المختلفه و عليها أن تلعب دوراً ايجابياً فى تفويت الفرصه على كل من يريد أن يدمر مكتسباتنا الوطنية المتمثله فى وحدة شعبنا و أرضنا ، فنظام الانقاذ يترنح الان و آن له ان يرحل غير مأسوف علية ، و نناشد الجميع ألا يجرفهم الاستعطاف المغلف من قبل النظام باسم السيادة ، الوطنية و الكرامه ، هؤلاء لا يعرفون تلك المعانى و المبادىء السامية للقيم الوطنية و التعايش الحضارى بين اهلنا فى السودان الوطن الواحد الذى يسع الجميع ، و العدل فوقنا جميعاً .

    و الله أكبر و لله الحمد ، و عاش السودان حراً ديمقراطياً و عاش شعبنا عزيزاً مكرما


    الأمانة العامة لشئون سودان المهجر – حزب الأمه القومى

    2 أبريل 2005م
    - -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2005, 07:29 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17842

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال خطير للحاج وراق ..عن دارفور،، في الزمن بدل الضائع (Re: ahmed haneen)

    ابوحميد،
    شخصيا، لااحترم الكومر العمرو ده، علي الاطلاق، بالذات بعد دعوتو للجزار علي عثمان ان يقبض علي سلطته اللتي حصل عليها سطوا، بليل. فهو جلابي عروبي حتي العظم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de