من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 02:32 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفنان الراحل مصطفى سيد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-08-2003, 08:09 PM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه


    الموت يهزم الحياة أحياناً ولكن هناك من يظل رغم سجن الموت غير محدود الإقامة .


    حمل الراحل المقيم مصطفى سيد احمد على كتفه عبء مسئولية تجربته الوليدة بالكامل ووقفنا نتفرج عليه ونبادله حباً وانفعالاً سالباً وان كان قد ساعده ذلك معنوياً في تحمل الكثير من مشقات حياته كما عبر هو عن ذلك مراراً الا أن المؤكد ان كل ذلك الحب والانفعال لم يساعدا الرجل في انجاز مشروعه والتوثيق له بشكل علمي كما اراد له وتمنى؟؟؟؟

    كان كل أمنية مصطفى أن يمتلك استديو تسجيل بسيط يعمل وفق تقينات حديثة تساعده على انجاز مشروعه بالشكل الذي يليق بخطورة التجربة نفسها وأهميتها، ولهث مصطفى العفيف خلف ذلك بكل ما تسمح له طاقته وامكانياته ولكن دائماً ما كانت الظروف وعزة نفسه حاجزاً عن أن يطرح مثل ذلك للملأ وحتى عندما كانت تواتيه الفرصة عبر لقاء صحفي كان يصرح ضمناً عن مكنون رغبته ولكن للاسف لم نلتقط القفاز وقتها ولم نترجم للرجل فعلياً معنى عشقنا الخرافي لابداعه وتركناه أسير ادوات متخلفة هي كل حيلته في تسجيل مشروعه الضخم؟ وبالتالي خرجت معظم اغنياته للملأ بشكل غير لائق ، صحيح انها قد ترضى عطش أجيالنا المواكبة والمنفعلة بالتجربة ولكن هل تصلح للتوثيق والمواكبة لتجربة بحجم وعظم تجربة الراحل؟؟ اشك في ذلك، واعتقد ان الموسيقي الكبير الموصلي هو خير من يرد على ذلك ، فرداءة التسجيل لمعظم اغنيات الراحل واضحة لا تخطئها الاذن وهي تسجل بالطريقة التقليدية من مسجل عادي وسط ضجيج الحضور في معظم الاحيان واحياناً جداً تجد الصوت منخفض وتطغى عليه أصوات العود والآلات الموسيقية واحياناً العكس؟
    لقد حرمنا بتقاعسنا غير المبرر هذا المبدع في أن يظل مواكب لمراحل زمنية قادمة خصوصاً بعد التقدم الهائل في تقنية التسجيل الفني وهو الذي لم يكن يطمع في اكثر من أن يقوم بجهده الخاص المتواضع في القيام بتسجيل صوته واضح وبشكل علمي يتيح لمن يأتون بعده عمل كل التقنيات اللازمة حتى يظل مبدعنا مواكب بشروط ومقاييس تلك الازمة اللاحقة؟

    عشرات الروابط قامت في كل أنحاء المعمورة تحمل اسم الراحل ولم اسمع يوماً ان منهم قد تنادوا لشراء أجهزة تسجيل متطورة تساعد الراحل على انجاز مهمته التي رهن لها عمره القصير، لم يكن الامر يستدعي من محبيه الا ملاليم يتم جمعها لصالح هذا المشروع الضخم ولكن مالنا نذهب بعيداً ومبدعنا العظيم رحل وجواز سفره مرهوناً للمستشفى الذي كان يتعالج فيه، في الوقت الذي خرج فيه الالاف في دولة قطر الصغيرة يتباكون ويشيعون الراحل حتى المطار في مشهد غير مألوف لاهل هذه المناطق ؟ هذا دون الخوض منا في تفاصيل الحياة الصعبة التي عاشها ومدى الضنك والعوز الذي رافقه في غربته القسرية ما بين موسكو والقاهرة والدوحة ؟

    بل وحتى الذين كانوا من حوله فى الدوحة كان بعضهم ينتظر عودته من الغسيل بفارغ الصبر ولا يتركوه ليرتاح قليلا وتقام جلسات الاستماع حتى الصباح والرجل عائد لتوه من غسيل ولا يتبرم من ذلك بطبعه السمح وطيبته التى تفوق الحد المعقول
    عجلنا بنهايته عندما إبتعدنا عنه وتركناه لبعض محبي الظهور الذين تكاثروا من حوله، ومنهم ومن كان يهمهم السهر على أنغام عوده لا السهر على صحته ورايت بأم عينى فى شريط فيديو لشقته بالدوحة حالة من الفوضى التى تعم المكان باكمله وغرفته التى ينام عليه تسبح فى فوضى عارمة لم يتكرم احد من اللذين من حوله بترتيبها وتهذيبها

    بل والامر من ذلك ان تبريد الغرفة كان من مروحة سقف عادية .. مروحة شقف لرجل مبدع يعانى من الفشل الكلوى ويعمل جسمه بنصف كلية ولا حتى جهاز تكييف ،
    بل حتى لم يصروا على منعه من جلسات الغناء وهو عائدا من جلسات العناء، وشتان بين العناء والغناء.

    الم اقل انها تلك السلبية التي تتسربلنا وتضن علينا حتى لمن نحبهم ونقتات لحظات السعادة من أوردتهم وشرايينهم؟

    اننى مازلت اتساءل :-
    من الذى اغتال مصطفى سيد احمد مساء الاربعاء 17 يناير 1996..لا أظنه مرض الكلى .. كلنا قتلناه لأنه ظل يعطينا كالنهر ونحن نقتات من دمه النحيل ولا نرتوى أبداً , بل نطالبه بالمزيد ولا نرد هذا العطاء إلاّ نهماً فظاً نمتصه ألف مرة "بدراكولية " أصيلة لا تعرف سوى النهش المزمن ولا زالت فقد كنا نغنى معه أوان الصراخ ..والآن نبكى معه أون الغناء
    .......................................

    ................................................

    بعض اجزاء هذا البوست ماخوذ من مقال للكاتب عبد الخالق السر (عطبراوى) له التحية من على البعد

    (عدل بواسطة sheba on 30-08-2003, 04:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2003, 10:16 PM

nadus2000
<anadus2000
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 4756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)

    الأخ خالد

    أيها المثابر على البكاء ونكأ جراحنا التي لن تندمل في فقد هذا القامة التي لا أعتقد ان حواء السودانية ستكرر إنجاب صنو له

    أجل إخوتي فقد قتلناه ومشينا ومشينا نحمل نعشه، وكان بكاؤنا عضا على بنان الندم، فأنا كأحد الذين عايشوا معاناته عن قرب في الدوحة أقول اننا كنا كالدب الذي يقتل حبا.

    عفوا أخي شيبا
    كنت آمل أن أستطيع أن أكتب وأكتب وأكتب عن فترة هي من أخصب الفترات في حياة الراحل، وهي فترته التي قضاها بالدوحة، عن معاناته من مرضه ومعاناته منا نحن أصدقاؤه،
    عن بكاء يحيى فضل الله وقاسم أبوزيد وعبدالعال السيد حين أن أرسل لهم أجرهم عن أغنيات شريط الحزن النبيل، وكيف رفضوا إستلامها رغم أنهم كانوا في أمس الحاجة لها
    عن فرحته حين وصلته أول نسخة من شريط الحزن النبيل، عن حبه للمبدع يوسف الموصلي، وفرحته بالكتاب الذي صدر عن حياته ضمن سلسلة الكتب التي صدرت عن المبدعين وردي والموصلي
    ولكنه الغصة أو هاء السكت كما سماها المبدع بشرى الفاضل

    أجل خالد ماذا يفيد عض أو حتى قطع بنان الندم
    وياريت بهاء الدين وآخرين يكتبوا عن هذه الأيام
    فمن أين لي بالحياد لأكتب لكم
    من أين لي بعلاج لعقدة ذنب
    حتى لا أغرق نفسي والقراء في التبرير

    بهاء الدين
    مدني النخلي
    أبوساندرا
    الموصلي "الذي تكبد مشاق السفر ليلتقيه بمنزلنا"
    سيف الجامعة
    هلا كتبتم عن هذه الفترة
    الهامة في حياة فقيدنا

    (عدل بواسطة nadus2000 on 30-08-2003, 09:54 AM)
    (عدل بواسطة nadus2000 on 30-08-2003, 10:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2003, 10:21 PM

mustadam
<amustadam
تاريخ التسجيل: 05-08-2003
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)

    صديقى خالد
    أحبك كثيرا جدا
    قال ابنى الصغير انت مصطفى ولا تسمع غير مصطفى
    فأسمعته غيره
    ولما لاحظ عدم اهتمامىو دون قصد مستبطن
    أعاد مصطفى
    فهل يمكن انقاذ هولاء من هول فجيعه الغناء المضمر فى مخيلة العولمة والوباء الفضائى
    اقترحت من قبل البدء فى رصد و توثيق اعمال مصطفى
    ثم محاولة تسجيلها بشكل لائق يحفظ لهولاء حقهم فى ابداع مصطفى و يحفظ من ثم حق اهل مصطفى ممن اغتالوه و يتبجحون بامتلاكهم لتسجيلات نادره لمصطفى وفى مؤخرة ذاكرتهم المثقوبه آخر ما انتجته الأيدى المسخره فى آسيامن مستهلكات تحمل ماركات اجنبيه
    تخدث معى عبر البريد الميرى حتى نوفر بعض من عطاء البكرى لملمات قادمات اكثر هولا و بشاعة
    مستدام
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2003, 11:55 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)

    الاعزاء
    شيبه نادوس مستدام
    تحياتي
    فالحديث عن اخي الذي رحل جسدا فقط لا يكمل بقدر عطائه الثر
    فقد كانت علاقه فريده بيننا
    محبه لله فلله
    اذكر عند عودتي الاولي من القاهرة بعد نيل الماجستير من كونسرفتوار القاهره
    تصادف وجود حفل له باحد الانديه علي ضفاف الازرق وكان حينها قد بدا من التمكن في
    من افعال مغنطتته الابداعية واسقاطها علي العامة فاحبوه حبا جما
    وتزامن ذلك مع شريطي شوق الهوي الذي فجر البلد بمعرض الخرطوم الدولي
    وحينما لمحني ناداني تعال يا ابو جاكومه بغرض التفخيم
    وتشاء الظروف ان يسافر هو الي موسكو للعلاج واقمنا حفلا ضخما لذلك بنادي الضباط بمشاركة شرحبيل وحنان النيل واوركسترا السمندل
    وكان الجمهور قبل ان ياتي ليستمع الي هذه الكوكبه يرمي الي الوقوف
    مع مصطفي في محنته ولم يكن هناك موضع لقدم
    التقينا في القاهرة
    فعرضت عليه المشاركة في طفل العالم الثالث
    بدلا عن محمد الامين الذي اعتذر في اخر لحظه فوافق بلا شرط
    سجلنا العمل وتلاه الحزن النبيل ثم ارحل
    كان المرحوم يسكن عين شمس وكان اما ان يحضر الي في منزلي او اذهب اليه هناك
    اخيرا اقنعته بالرحيل الي عمارة النصر ميدان الجيزه جواري
    وكان يسكنها مبعوثيت مت معهد الموسيقي والمسرح
    وقد كان مصطفي مجاملا للحد البعيد بعكسي تماما فانا لا احب السهر وكل اصدقائي
    يعرفون مواعيد نومي لا تتعدي العاشره
    وكنت دوما اعاتبه قائلا يا مصطفي انت مريض وزارع كلي فلماذا تقتل نفسك بالمجامله
    ولكنه كان لايرد احدا من بابه
    ونواصل

    (عدل بواسطة Elmosley on 29-08-2003, 11:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2003, 03:56 PM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)


    الاخوة الاعزاء
    نادوس2000
    مستدام
    الموصلى

    لقد ارتبطت معاناة المبدع مصطفى سيد أحمد فى أذهان الناس كافة بالعلة الجسمانية وصراع العافية مع المرض فى حين أن المعاناة الحقيقية للراحل كانت نفسية أكثر منها جسدية .. معاناة معنوية ..
    لقد كان مصطفى- رحمه الله- يهلك نفسه فى الفكرة مئات المرات فى اللحظة ..كان يغنى لتلك الفكرة وصبر عليها وكان دائماً ما يردد أن الانسان السودانى هو إنسان عظيم ورائع لكنه مغبون " يا جمة حشا المغبون فى الزمن الهلاك منجاة "
    إنسان رشيد كامل الاهلية ورغم ذلك فرضت عليه الابوية , إنسان فطن بليغ لسن لكنه أخرس بفعل فاعل " عبد الرحيم يا حُر ماكا حُر " هذه هى الفكرة التى كرس مصطفى نفسه وحياته كلها لخدمتها وظل يسعى اليها بين الناس علهم يستردون المفقود
    فكرة آمن بها ...وعاش لها ...دافع عنها.. ومات تحت راياتها ...


    لقد أحدث مصطفى تحولاً واضحاً في طريقة وخارطة الغناء السوداني برمته ، مع تميز مصطفى بسمةٍ جديدة تميزت في صدق العاطفة ومعرفته الكاملة بطريقة تلحين الكلمات بأجمل الألحان والتي كانت تخرج في قوالب لحنية متناسقة ، كما أن طريقة أدائه عاضدتها أيضاً طريقة جديدة اتبعها في كل ما تغنى به . وقد استشف شعرائه خصوصيته وحساسيته النفسية الموغلة في الشفافية العاطفية . ونتيجة لما عاناه في أريق عمره وعنفوان شبابه من أهوال المرض تبنى مصطفى في حناياه الفسيحة أعمدة الحب السامقة وأركان الود الراسخة . وأي إستباق جميل وموفق للأحداث بكل ما تحمله الكلمة من معنى


    يقول محمد الحسن حميد عن مصطفى سيد احمد فى لقاء نشر بصحيقة المشاهد السودانية ما يلى

    والان وعندما تأتي ذكري مصطفي وسبحان الله فهو مخلوق تخاف منه السلطة بحالها.. تخاف منه حياً وميتاً ..فهم لم يصدقوا حتي اليوم ان مصطفي قد رحل ..وهنا لابد من أن نطمئنهم تماماً و كل الظلاميين ان مصطفي مات ولاقى ربه مطمئن القلب مطمئن البال لكن هذا المصطفي سيظل حياً حتى يوم القيامة وليس لمشروعه الغنائي ولكن لاشياء بسيطة وماتركه من غناء سيظل خالداً رغم وجود كل الانظمة وكل انظمة القبح ويبقي الحزن عندما يحتشد احباب وعشاق مصطفى لاحياء ذكراه فقط فيتم منعهم وكأن مصطفي سيخرج من وسط هؤلاء الناس حاملاً عوده ليغني , ان غناء مصطفي يشد الناس ويرتاحون إليه لكن يبدو ان العود الذي يحمله مصطفي كأنه«طبنجة» او كأنه طائرة اباتشي

    رحم الله مصطفى الانسان الذى ظل يحمل هموم هذا الامة السمراء العجوز حتى مضى الى تلك المضارب الرحبة الطاهرة وهو فى ريعان الشباب مثلما مضى فرس عاطف خيرى و كلاهما مضى تتبعه أحزان موحشة
    يا فرس كل القبيلة تلجمو يستر قناعاتا ويفر ..
    يسكن مع البدو فى الخلا ..
    ما يرضى غير الريح تجادلو تقنعوا "
    رياح التغيير التى انتظرها مصطفى والعميرى وعلى عبد القيوم والدوش ورحلوا وتركونا ننتظرها نحن ..


    (عدل بواسطة sheba on 30-08-2003, 03:58 PM)
    (عدل بواسطة sheba on 02-12-2003, 04:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2003, 05:03 PM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)


    …………….


    (عدل بواسطة sheba on 31-08-2003, 06:00 PM)
    (عدل بواسطة sheba on 31-08-2003, 06:02 PM)
    (عدل بواسطة sheba on 30-11-2003, 05:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2003, 05:51 PM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)


    يسرد العزيز د.متوكل محمود وهو معنا بهذا المنتدى هذه المحادثة التى كانت مع مصطفى سيد احمد قبل وفاته بيومين

    ...........
    اليوم14/1/96
    الساعة الواحدة صباحا الدوحة قطر
    محادثة هاتفية
    ............011974
    آلو منو
    مصطفي يا دكتور متوكل
    أهو كويس عرفتني طوالي
    معقول صوتك يغبي علي
    الله يخليك يامصطفي ...طمني علي صحتك
    اهو الحمدلله عايشين وبنصارع
    ليه صوتك كده ماتضعف أنت راجل شجاع
    يادكتور...
    معليش يامصطفي والله صدقني كلنا حاسين بألامك بس شد حيلك وانشاء الله كل شئ يكون تمام بالأمس كنت أتكلم مع زميلي وأخي الأكبر د.عمر عبود وأخبرته أن أخصائي أمراض الكلي وجراح زراعة الكلي هنا معنا في جامعة "يوسلا" والوحيدين في العالم الذين لهما أحسن النتائج في مثل حلتك هذه قد راجعا الملف الطبي بتاعك وهم علي درجة عالية من الثقة بمقدرتهم في التحكم بحالة البطن ونسبة "الكيور" الفيها عالية ومن ثم الزراعة تكون سهلة خالص وناجحه بأذن الله
    أنشاء الله يادكتور متوكل بس أنت ماعارف الشئ ده بيطحن في بطني كيف الله لاوراه لزول
    صدقني يامصطفي والله عمر وأنا عارفين بس ده التلفون الثالث مني ولي هسع ماعارف حتجيني متين وريني الحاصل شنو ومنتظر شنو
    منتظر الشفاعه يا دكتور متوكل
    الشفاعه؟ الشفاعه من منو ؟وفي شنو؟
    خليها في سرك يادكتور
    لاماحأخليها في سري أنا طبيب ولازم أعرف الحاصل شنو والممكن شنو أنا ود.عمر والأخوة عمله من هنا يامصطفي أنت عارف أحنا بنسابق بيك الزمن بالله سيب طيبتك وخجلك ده وكلمني المشكله شنو والأ ما حأضرب تاني
    ماتزعل يادكتور المشكله الباسبورت
    الباسبورت؟باسبورت منو؟
    باسبورتي أنا يا دكتورمحجوز
    يامصطفي باسبورتك السوداني محجوز
    أيوه يادكتور متوكل
    منو الحاجزوا وليه؟
    قصه طويله
    شئ يحير بالله عليك الله وريني ديل منو والسبب شنو عشان هنا من أمريكا أسل لساني وأوديها لكل الجرائد والمجلات الأمريكية عشان العالم كله يعرف أنو فنان بقامتك كده ومريض في حالتك دي باسبورته محجوز عايزين منك شنو
    عشان عارفك عمرابي أحمق ماكنت عايز أكلمك لكن حأقول ليك بقدر ماأستطيع بس أنت أسمع وماتعلق عشان ما تعقد الأمور
    طيب يامصطفي وريني الحاصل شنو الله يرضي عليك
    يادكتور بأختصار شديد لازم أدفع مبلغ 40 ألف دولار قبل ما يدوني الباسبورت
    40 ألف دولار لشنو ؟
    جزء من أجرة الغسيل والأدوية
    بالله يامصطفي وصلت كده ؟ يحجزوا علي باسبورت مريض ذيك عشان ما قادر يدفع قروش؟
    والله ده الحاصل يا دكتور
    طيب يامصطفي أخوانك السودانيين في الغربه عملوا شنو؟
    والله المساعي جاريه
    جاريه مع منو ؟ وبيحنسوا في منو؟ولشنو؟
    لو ماعندهم القدره وده كلام أنا ماقادر أفهمه طيب يخلوك كان تعمل حفلات وتدفع قروشهم من عرق جبينك ولاجميلة أي واحد فيهم
    اه يادكتور ماتتحمق تصدق أنا طلبت منهم يدوني باسبورتي أمشي بيهو الأمارات أعمل حفلات وأدفع ليهم قروشهم
    والحصل شنو؟
    برضوا رفضوا
    يامصطفي الماسك باسبورتيك منو بالتحديد؟
    اه فورت ذي أي سوداني ذي ماقلت ليك عارفك عمرابي أحمق لو وريتك عاوز تعمل شنو؟
    أنت بس مالك وريني وأنا بتصرف
    بوريك بس ماهسع
    ليه؟
    لأنه في مساعي جاريه
    ده كلام فارغ سيبني من المساعي والزول الزيك لو في بلادنا في ذره من التقدير للفن كان يعمله ليه تمثال مش يحجزوا باسبورته أصلها جبانه هايصه وعشان كده ما حتقوم لينا قايمه مش لو جانا بترول والله لو قلبو ليهم البحر طحنيه ما منهم فايده
    يادكتور اه ولعت حاسب علي كلامك شوية أحنا ما في السودان
    ولابحاسب ولاحاجتين
    عارفك عمرابي أحمق ...أقول ليك وعد أديني أيام وحاأحلها صدقني يا دكتور
    مصطفي الله يرضي عليك مافي زمن أنت عارف نحنا بنسابق الزمن بمرضك ده وأنت عارف عندك شنو
    عارف يادكتور
    طيب يامصطفي حأديك 72 ساعه وبعدها
    وبعدها حتسوي شنو يعني حتسوي أنقلاب ها.هاهاها .ها
    والله ياكا مصطفي بتضحك حتي في لحظات الألم الشديد والظلم والله أنا عايز أطرشق هسع
    عارفك كدي بالله خلينا أنا رسلت ليك شرائط وفيديوين جميلات وصلوك
    أيوه وصلوا والله من التعب لسه ماشفتهم ولاسمعتهم خليك من الشرائط يلا أنتهي وقوم تعال بسرعه أنا راجيك
    حاضر يادكتور ربنا يخليك ويحفظك لينا
    ربنا يحفظك ويخليك لينا أنت السودان ممكن يجيب مليون ذي متوكل لكن ماأظن يجيب واحد ذيك بالساهل تاني
    أفو يادكتور سودانا عظيم وحيجيب مليون ذي مصطفي ده شعب ترهاقا ومهيره بس أصبروا
    يلا يا مصطفي أنا ماشي أنوم الساعه بقت أثنين صباحا
    بالله الساعه أتنين صباحا في أمريكا وانا عندي ظهر وحاأتغدي بي باميه وتقول لي العسيلات تحذر أمريكا
    هاهاهاها الله يجازيك يامصطفي شفتها في صوره في جريدة الشرق الأوسط أمبارح
    بالله شفتها يادكتور
    مصطفي أي شفتها أيوه العسيلات تحذر أمريكا أصلوا الكلام بقروش يلا تصبح علي خير أنا في أنتظار مكالمتك بعد 72 ساعه فقط
    حاضر جنابك
    تصبح علي خير
    وأنت سالم يا دكتور



    آخ يامصطفي سامحني أن أقلقت مضجعك فلقد قصرت في حقك أغفر لي تقصيري وفشلي لأنقاذك فنحن مثلك بشر من تراب وطين

    (عدل بواسطة sheba on 31-08-2003, 05:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2003, 05:24 PM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2003, 04:26 PM

johnynl


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذى اغتال مصطفى سيد احمد.. لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه (Re: sheba)

    dear sheb who r u u said mohamed alhassan houmaid said that(imean the under line and that is not true .this qutions written by another person)
    يقول محمد الحسن حميد عن مصطفى سيد احمد
    لقد أحدث مصطفى تحولاً واضحاً في طريقة وخارطة الغناء السوداني برمته ، مع تميز مصطفى بسمةٍ جديدة تميزت في صدق العاطفة ومعرفته الكاملة بطريقة تلحين الكلمات بأجمل الألحان والتي كانت تخرج في قوالب لحنية متناسقة ، كما أن طريقة أدائه عاضدتها أيضاً طريقة جديدة اتبعها في كل ما تغنى به . وقد استشف شعرائه خصوصيته وحساسيته النفسية الموغلة في الشفافية العاطفية . ونتيجة لما عاناه في أريق عمره وعنفوان شبابه من أهوال المرض تبنى مصطفى في حناياه الفسيحة أعمدة الحب السامقة وأركان الود الراسخة . وأي إستباق جميل وموفق للأحداث بكل ما تحمله الكلمة من معنى
    d
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de