جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 03:13 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد النور كبر(Kabar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-04-2007, 04:09 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح

    عتبة:

    هي كتابة ، تقف هناك، تتحدى من يقرأها .. في بؤرة جمالها الخاص ، تكاد أن تعلن موت القارئ-كمعكوسة لمسلمة "موت الكاتب" التي سادت ردحا من الزمان في الممارسة النقدية و الفلسفية..
    كعتبة أولى ، قد تشي تلك الكتابة بالغموض ، و لكنها .. في حمى وضوحها ، تناقض تلك العتبة..و تمد لسانها سخرية..!!

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:12 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    اٍضاءة:
    تؤسس الكتابة ، بوصفها عملية ابداعية ، علاقة رباعية الأطراف : كاتب (منتج/منجز) ، نص(منتوج/منجز)،قراءة(استنباط المعنى/تأويل النص) و قارئ (مستهلك/فاعل التأويل) و تلك من المباحث الرئيسية التي تدور حولها اهتمامات النظرية الأدبية المعاصرة. تفعيل تلك العلاقة يتم عبر القراءة ، باعتبار أن النصوص حالة سكون (Static State) لا تصحي من سكونها الإ بقراءتها ، وبالتالي يكون النص بين حالين مختلفين ، اشبه بالمد و الجزر ، : فعل الكاتب (الكتابة/الخلق) و فعل القارئ (القراءة/ التأويل).
    تكييف فعل القراءة ، كممارسة نقدية ، تطور عبر الزمن و تصدت له مدارس عديدة و قدمت مساهماتها و رؤاها.في خلاصة ذلك التطور تشكلت ملامح ما يسمى بالنقد الجديد(ولا نقول الحديث لأننا عمليا في مرحلة ما بعد الحداثة). تلك الملامح ، تتجاذبها وجهتين أساسيتين:الأولى هي نظرية نقد استجابة القارئ(Reader Response Critique)و هي تعنى بتكييف استجابة القراء و على مستويات مختلفة ،و خلفيات مختلفة و استجابتهم للنص. و بالتالي عزل النص عن كاتبه و فضاءته و التركيز عليه كغاية لذاته و محاولة فك رموزه و تأويل اشاراته ، و هي الإتجاهات التي تعرف بالشكلانية الجديدة و تيارات ما بعد البنوية.
    الثانية هي نظرية التلقي(Reception Theory)و هي لا تختلف كثيرا عن الأولى ، بل أحيانا تصل لحد التطابق معها ، و يكون مدار اهتمامها هو فاعلية القراءة.

    اذن المسألة في خلاصتها ، تنصب جهدها الى النص و القارئ و تشريح العلاقة بينهما (ألأ يعني ذلك موت الكاتب بطريقة أو بأخرى؟).

    بيد أن هنالك وجهة أخرى ، و هي تعامل النص كظاهرة اجتماعية حية ، و بالتالي قراءته/قراءتها وفقا لفضاءات اجتماعية تتعلق بحراك المجتمع و حراك الفرد فيه ، و هي ما تعرف بتركيبية /تكوينية لوسيان غولدمان.

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:16 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    في تكييف فعل التواصل:

    هي ممارسة نقدية ، في خلاصاتها قراءة و تحاور مع العمل الإبداعي، لا تلغي وجود الكاتب (كذات اجتماعية)،ولا تشطح في مفاصل النص لتؤسس نص مواز له ،ولا تعطي القارئ سلطة ديكتاتورية بموجبها يتسلط على النص وفقا لخلفياته (خلفيات القارئ)الخاصة و مزاجته المتغيرة..بل هي ممارسة تعترف بوجود الكاتب..وجود القراءة ..و دور مضبوط للقارئ.. باعتبار أن الكتابة ظاهرة تواصل اجتماعية تقوم على مبادئ التفاعل و التداخل الإجتماعي كما يقول بها علم السيوسيولجيا..و بالتالي تصبح المكونات (كاتب – نص –قراءة –قارئ) هي نتاج خلق الفضاءات و المؤثرات الأجتماعية و الجمالية المؤثرة فيها..و هذا يؤكد ادعاء حيوية العملية الإبداعية برمتها كظاهرة اجتماعية تتطور و تتغير.

    و لماذا هي تواصل و ليس دراسة نقدية؟.. نقول بالتواصل لحميمية العلاقة بين النص و القارئ ، بالصورة التي ربما تفسدها برودة و اكاديمية الدراسات..التي تحصر نفسها وفقا لما انتج من نظريات .. دون التحرك خطوة نحو تأسيس و تكييف الجديد و تسميته..و لأن مدار الحميمية تلك ، هو المتعة و الإحساس بالنص ..و هذه من مكامن اسرار النفس البشرية التي لا تجدي معها قوانين الضبط الصارمة .. لأنها تقوم على التلقائية .

    عملية التواصل ، بهذه الكيفية ، انجزنا منها بعض المساهمات في منتدى سودانيز اونلاين (بنية السرد في رواية الطريق الى المدن المستحيلة لأبكر ادم اسماعيل ، تواصل مع ثلاثية المدن الكبيرة لعبد العزيز بركة ساكن ، تواصل مع رواية الحنق لشوقي بدري ،تواصل مع لوحة حجاب لإيمان شقاق ، تواصل مع رواية أخبار البنت مياكايا لإبراهيم اسحق ، تواصل مع قصة الأحذية لأبي عسل السيد ابو عسل .. الخ)و هي حيلة لجمع المتناقضات أو قل المتباعدات ، بأعتبار لا نهائية المعنى في العملية الإبداعية ، و عصيانه على القراءة كممارسة نقدية. فهناك توليف/توفيق ، أو قل حتى تلفيق ، بين اتجاهات نقد استجابة القارئ و نظرية التلقي من جهة ،و بين التحليل النقدي و التكوينية من ناحية اخرى ، كمحددات لتكييف صورة القارئ و عمله الذي يسعى جاهدا لفهم المكتوب وفقا للعلاقة الرباعية التي قلنا بها في صدر كلامنا هذا.

    هذه الحيلة ، و بهذه الكيفية ، تهيئ لنا اسباب النهل من كافة المشارب ، دون التقيد الصارم بمبادئ نظرية دون الأخرى ،و دون الإنحباس في مغبة التأطير المدرسي ،و هو قيد مقعد عن نيل المطالب..باختصار ،ولأن نظرية واحدة لا تكفي لتفسير الوجود ، و هكذا.
    اذن ما نقول به هنا ، هو مدخل لعوالم سرد ، سرد عثمان محمد صالح ، و نستخدم سرد كتوصيف للنص ، أسوة باستخدمات تجنيس النص (لوحة –رواية –قصيدة –قصة قصيرة)و الأخير هو ما استخدمه عثمان بذات نفسه في توصيف معظم نصوصه و ذلك بقوله (قدمت الى عالم القصة القصيرة من عوالم الشعر) [في رد على عصام جبرالله: سودانيز اونلاين 11/1/2006].و المدخل عتبة من عتبات التأمل ، استصحابا مفهوم الفلسفة ، باعتبارها حال ديمومة النظر في الوجود و الكون و الأشياء.

    جمال الفوضى / فوضى الجمال..الأول توصيف الفوضى (البعثرة –اللانظام –المفارقة)و الثاني توصيف الجمال(في تبعثره –لانظامه و مفارقته للأسس التقليدية في تحديد معاييره) و في هذا التكييف نستصحب فكرة ادوار الخراط التي قال بها عن الحساسية الجديدة[فصول1997: 327].

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:18 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    هل المعنى غاية في حد ذاته؟:

    تكسر سرديات عثمان محمد صالح ، في تأسيسها للمفارقة و ضدية العادي ، مسلمة أن السرد بالضرورة يحمل معنى اجمالي واحد ، يتحدى القارئ بضرورة استكشافه و استدراكه.و هذا اتجاه يتسق مع اتجاهات الكتابة الجديدة. كما قال بها (بعض النصوص – الحديثة تحديدا- تبدو معنية بالحيلولة دون تشكيل أي فرضية نهائية أو معنى اجمالي ) [فصول 1997: 60].

    مثل ذاك السرد ، قد يبدو تجريبيا في تخومه و افقه الشكلي ، لا يقدم فرمانات جاهزة تساعد القارئ في تكييف المعنى النهائي له.و و لكنه يقدم مواقف ، تبدو في ظاهرها متناقضة ، و تتقافز فوق الحدود العادية لحد التشويش الذي يؤثر كثيرا في نعومة مزاج ذات التلقي (باعتبارها ذات حنكوشة منعمة تأخذ كل الأشياء على معلقة من ذهب اسوة بأمير الشعراء احمد شوقي).و قد يبدو الموقف/الصورة أداة الغاء/حذف للموقف/الصورة التالية.و قد يكون ذلك تناقض في ظاهره ،و لكننا لا نستطيع أن نجزم بذلك ، لأن سرد عثمان محمد صالح (في معظم حالاته ) يرد كوحدة واحدة لا تقبل التجزئة.

    يفتح مثل ذلك السرد ، و بتلك الهيئة ،افقا للتماهي مع الإشاري ، و بالتالي فتح الباب على مصراعية لتخليق و توليد روابط لا نهائية بين اشارات مختلفة ، أساسها جمال اللغة و فوضى الشكل ، و هو بهذه الكيفية يعمل على تحدي قارئه بأن يختبر مجالات اوسع و ارحب لإستدراك دلالاته المتعددة و المتداخلة. اذن.. هو سرد يكرس لتعددية المعاني من خلال المبنى الواحد ، و ذلك التكريس هو في حد ذاته اختبار لطاقة توليد المعاني في ذات القارئ ، و الذي قد يتهيأ له الإمساك بالبعض منها ،و افلات البعض الآخر.

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:19 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    بعض الثيمات الأساسية:

    يبدو سرد عثمان محمد صالح ، في اقصى حالاتة و تجلياته الباهرة ، سيرة لحنين دائم و نضر.. ترفده تجربة الغربة/المنفى و الحب و تلونه تجربة الترحال المستمر..
    و مع كونه سرد ينحاز و يؤسس لتعددية و لانهائية المعنى من خلال المبنى الواحد ، الإ انه يلاحظ فيه حضور ثيمات عديدة في معية النص الواحد..و يلاحظ القارئ تكرار تلك الثيمات في غالبية السرديات التي انجزها عثمان محمد صالح (على الأقل المنشور منها في منتدى سودانيز اونلاين)..و مجملا يمكن معاينة الموجهات العامة التالية:
    تداخل الأزمنة
    تداخل الأمكنة
    جملة النفس الواحد
    الإقتصاد في العنوان أو عنوان المفردة الواحدة.

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:20 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    تداخل الأزمنة:



    ان كان السرد التقليدي يتقيد بتراتبية الزمن الموضوعي و تسلسل الأحداث وفق وتيرة زمنية ثابتة ،فان سرديات عثمان محمد صالح لا تتقيد بذلك المفهوم للزمن.. و هي في هذه الناحية ، أشبه لتيار الغرائبية/العجائبية ، فيكون السرد فعل في الحاضر ، يستحضر الماضي بصورة مستمرة ، و أحيانا يكون الحاضر لابسا لعباءة الماضي ، و احيانا اخرى يكون الماضي في حالة توازي مع الحاضر..و كل ذلك كسر للجدلية التقليدية التي تقول بأن زمن الإنسان ، ككائن حي ،يقوم على ثلاثة محاور تأتي على التتابع :ماضي –حاضر –مستقبل..
    مثل هذا الزمن ، زمن سرديات عثمان محمد صالح ، يتأسس على اللحظة الحاضرة ، حيث تكون نقطة انطلاق لتوصيف الحاضر ، ثم تشرع ابوابها لإستحضار الماضي ، و تفتح افق التوقعات اللانهائية في ذهن القارئ ، و في كل ذلك يؤسس لملامح ذاكرة نفاذة تقبض بتفاصيل الماضي و الحاضر في برهة واحدة.

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:21 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    تداخل الأمكنة:

    ايضا لا يتميز سرد عثمان محمد صالح بوحدة المكان ، على الأقل في مستواه التخيلي.و دوما يؤسس لمكانين:مكان اللحظة (الحاضر) و مكان الحنين (الماضي)و في فعل ذلك يكتب تأريخ الرحيل المستمر.. البطانة..بنغازي .. صوفيا.. هولندا.. الخ..و في خلق تناغم الروح و المكان ، ينسف تدريجيا مفهوم الوطن..و تكون المقولة الأقرب لتوصيفه هي أن المكان القادر على توليد طاقة الحنين في الذات ، يصير معادلا للوطن.


    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:22 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    جملة النفس الواحد:

    سرد عثمان محمد صالح ، يستخدم جملة طويلة..و احيانا يبدو النص الواحد كأنه جملة متصلة النفس و النسق.. فجملاته ، كوحدات تعبيرية ،ذات نفس متصل..و يلاحظ في معظم سردياته غياب علامات ترسيم الحدود بين الجمل(تحديدا علامات الترقيم المتفق عليها).. النقطة.. الفاصلة..علامات الإستفهام..علامة التعجب.. الخ
    و في فعل ذلك يؤسس لخاصيتين :
    الأولي: تأسيس المفارقة بالتمرد على الشكل التقليدي
    و الثانية: تسجيل اللحظة بنفس واحد ، يسع احتشاد التفاصيل العديدة و المتداخلة ..و بالتالي اتساع اكبر قدر من القلق المستمر..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:23 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    الإقتصاد في العنوان أو عنوان المفردة الواحدة:

    يلاحظ في معظم سرديات عثمان محمد صالح ، دوما ما يكون السرد تحت عنوان تتصدره مفردة واحدة..و غالبا ما تكون نكرة و من غير اداة تعريف (جرس.. قميص..حصان.. شباك.. شمس .. قهوة.. الخ)..
    و اذا كان التعريف ، كأداة لحصر الهوية ، فان التنكير .. تماهي مع المطلق..و تمرد على الحدود المتفق عليها..و بالتالي خلق المفارقة (أليست تلك هي حالة جمال الفوضى؟)..
    تنويه:
    قد يقول قائل بأن تصنيفنا لجملة النفس الواحد و عنوان المفردة الواحدة ، هي مخالفة لمفهوم الثيمة باعتبارها الجملة التي تكون مدخل لفهم النص..و نقول ذلك صحيح..و لكننا نرى أن الثيمة بفمهومها الواسع ، تشمل الفكرة ، أي فكرة أساسية يمكن استخلاصها من النص..و لأن مثل تلك الظواهر.. هي عبارة عن أفكار ملازمة لغالبية سرديات عثمان محمد صالح.. فانه يصح وصفنا و تصنيفنا لها كأجزاء من الثيمات العامة التي يقوم عليها مشروع عثمان محمد صالح السردي..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 04:34 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    هوامش:

    -"النص السردي و تفعيل القراءة"- حاتم عبد العظيم – مجلة فصول شتاء 1997
    -"بنية السرد في رواية"الطريق الى المدن المستحيلة"- محمد النور كبر- سودانيزاونلاين18شباط2003
    -"رواية الحنق:الحفر في بنية المسكوت عنه"- محمد النور كبر –سودانيز اونلاين14نيسان2003
    -"الطواحين:الإحتفاء بالنقاء في زمن غير نقي"- محمد النور كبر-سودانيز اونلاين2تشرين اول2004
    -"حجاب1:تواصل مع لوحة ايمان شقاق"- محمد النور كبر-سودانيز اونلاين22تشرين اول2004
    -"اخبار البنت مياكايا:احتواء الأخر"- محمد النور كبر-سودانيز اونلاين4كانون ثاني2004
    -"جماليات التلقي في الرواية العربية"-ابراهيم السعافين- مجلة فصول شتاء 1997
    -"كيف قرأت نجيب محفوظ" –ادوار الخراط –مجلة فصول شتاء 1997
    -عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين-يناير2006..في رده على عصام جبر الله.. ذكر عثمان محمد صالح المنابع التي ترفد تجربته في الكتابة..و هي :عالم الشعر..محاضر اليسار التي لا موضع فيها للحشو..علم الإجتماع و لغته المهنية.. سرد الأحاجي..عالم بوردان راد بنجكوف..ظلال من غابرييل غارسيا ماركيز.
    -"جرس"- عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين 28شباط2006..و هو السرد الذي يحكي فيه الراوي ذهابه الى البريد..بغرض ارسال بطاقة معايدة (عيد ميلاد) الى صديقته ملينا..و في النص وصف دقيق للمكان(الطريق)..و اعلان البيرة(صورة الفلاحة )..و في النص استدعاء للماضي..الأجراس التي صهرها النازيين..و الإصرار على اهداء جرس (في الحاضر)تأكيدا على قيمة انتصار الإنسان و الإنسانية..و كانما النص يريد أن يقول "ستبقى الأجراس"..تماهيا مع سؤال أرنست هنمجوي " لمن تدق الأجراس"..
    -"قميص"-عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين13شباط/2006- في النص تماهي مع الإشاري كاٍرث صوفي..و فيه استدعاء لقصة سيدنا يوسف كما وردت في القرآن الكريم..و حينما صار القميص دليل للبراءة و الخيانة في نفس الوقت (براءة يوسف-خيانة زليخة امرأة العزيز)..و النص في مجمله يتناول ظاهرة الخيانة الزوجية.. كظاهرة اجتماعية..و الزواج غير الموفق..و عامل اختلاف السن و اثرها في صيرورة الزواج.. اضافة لمفهوم التجارة (المرأة كسلعة) في الزواج.
    -"حصان" –عثمان محمد صالح- سوادانيز اونلاين 9شباط2006-في هذا النص وصف دقيق لمشهد الوداع..و معالم الرحلة الأولي (الأثر الوجداني و الحنيني)..وصف البرندة المعروشة.. كاخر صورة ترتبط بصورة الراوي..و فيها ترميز عالي الدلالة (البرندة رمز الإستقرار- و مضاده الرحيل المستمر فيما بعد)..و في هذا النص تظهر بوضوح مسألة تداخل الأزمنة التي قلنا بها.. القرية 15-ليبيا- هولندا..
    -"شباك"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين 15تشرين اول2005-في النص سرد لتفاصيل الراوي و هو يعيش في منزل خرب .. بلا خدمات..و حضور الطيور(البلابل).. البحر..ملينا-البطانة (انثى البطانة)..و لأن المنزل عتيق..ففي ذلك اشارة للتيهؤ و التماهي في الماضي..حيث يتاشبك المشهد مع عوالم زمن الوردة للإيطالي أمبرتو اٍيكو..
    -"ظهر دامي"-عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين.. يحكي النص التحاور الصامت.. مع اغتيال شجرة..و تحويلها الى مقعد خشبي بارد..
    -"برد سلافي"-عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين
    -"تفاحة"- عثمان محمد صالح –سودانيز اونلاين
    -"شمس"-عثمان محمد صالح –سودانيز اونلاين
    -"عباد شمس و فستق"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين
    -"من النافذة"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين
    -"حبل من شخير"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين.. في هذا النص توصيف لمشهد حضور الغائب..راكوبة الفرح الكبيرة.. الذبيحة (الضبيحة)..الإستغراق في عالم العادي المدهش..و تداخل الأمكنة (البطانة/هولندا).. المزارع السوداني/المزارع الهولندي..المفاصلة..المفاضلة..المفارقة..
    -"عطبرة"- عثمان محمد صالح- سودانيز انلاين.. المكان.. حي الحصاية..حضور الببي سي..شجرة الدومة.
    -"قهوة"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين..في هذا النص مشهد للراوي و هو يقرأ الأبراج في صحيفة..تأمل الأبراج..و اٍلباسها معنى يغوص في التأريخ و الحاضر معا..و محاولة تفسير الإحتلال النازي..
    -"لآيكا لصدر حماد"- عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين 11كانون ثاني2006..و النص مهدي الى صديقه المسيري حماد..و فيه احتفاء عالي بالذكريات..الصداقة..الرثاء الخصوصي..و اشارة للعلاج (لآيكا)..و الغياب (غياب الجد/غياب حماد الذي يسمع الشكوى)..و هو اشارة لوحدة موحشة..
    -"كنداكة"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين..و النص رثاء لصديقه محمود الهدندوي..
    -"عبارة تاويسكي"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين.. في النص احتفاء بتفاصيل الرحيل المستمر(الكفرة-القاهرة- صوفيا..البحر)..
    -"عصير ليمون"-عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين..اشارة لغياب الحبيبة (ماريا/مالينا)..
    -"عشبة"- عثمان محمد صالح –سودانيز اونلاين..في النص توصيف للعشبة المحترقة..استدعاء اعواد القطن المحروقة في حلفا الجديدة..استحضار الرمز الديني في قصة النبي موسى الذي جاء من النيل جنوبا..و تداخله مع قصة حوت النبي يونس..و في النص حضور كثيف للطيور (الأوز )كرمز للحرية الطلقة..الكنائس..الأشجار..
    -"سيرة غرباء"- عثمان محمد صالح- سودانيز اونلاين
    -"رخام"- عثمان محمد صالح-سودانيز اونلاين..





    محمد النور كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 06:24 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    Quote:
    يفتح مثل ذلك السرد ، و بتلك الهيئة ،افقا للتماهي مع الإشاري ، و بالتالي فتح الباب على مصراعية لتخليق و توليد روابط لا نهائية بين اشارات مختلفة ، أساسها جمال اللغة و فوضى الشكل ، و هو بهذه الكيفية يعمل على تحدي قارئه بأن يختبر مجالات اوسع و ارحب لإستدراك دلالاته المتعددة و المتداخلة. اذن.. هو سرد يكرس لتعددية المعاني من خلال المبنى الواحد ، و ذلك التكريس هو في حد ذاته اختبار لطاقة توليد المعاني في ذات القارئ ، و الذي قد يتهيأ له الإمساك بالبعض منها ،و افلات البعض الآخر.



    الاخ كبر
    هذا بالضبط ماهو حادث لي مع كثير من
    نصوص عثمان - نصوصة تتطلب منى كقارئ عادي
    إعمالا كثيفا للذهن بغية الامساك بالحد الادني
    من المعاني المحتشدة في مبني واحد كما قلت
    وهو اشبهة بالغوص في لجة بحر عريض
    بحثا عن لاءلئ صغيرة منثورة

    وتستفزفني عبارة عميقة كان قد تركها عثمان
    لاخونا عبد الله عقيد في مداخلة له تقول: بان
    القرءاة كالكتابة دربه في إشارة ذكية بان
    القراءة وبأي حال من الاحوال لا تقل اهمية
    عن الكتابة

    (عدل بواسطة Faisal Taha on 20-04-2007, 06:30 AM)
    (عدل بواسطة Faisal Taha on 20-04-2007, 06:31 AM)
    (عدل بواسطة Faisal Taha on 20-04-2007, 04:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 06:35 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    واصل يا كبر في هذا التحليل العميق فالفائدة عظيمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 07:20 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    ولفهم نصوص عثمان وأبعادها المتشابكة وتمردها على المألوف من الأدب ينبغي على القارئ ان يتأمل في لوحة الخلفية الاجتماعية التي شكلت وجدانه العاطفي والنفسي

    فذاك في تقديري عنصر مهم يرفد القارئ في تتابعه المستمر للإمساك بخيوط اللعبة فعثمان ولمن يعرفونه عن قرب متمرد جبار حتى على مستوى العلاقات الاجتماعية - فعثمان ومنذ نعومة أظافرة كسر اطر العلاقات الاجتماعية السائدة وتمرد عليها شأنه في ذلك شأن الكثيرين من أقرانه في البلد ووصل به التمرد على كل ما هو تقليدي في حياتنا الاجتماعية ذروته ان كان ينادي حبوبتة بعبارة ( يويو – يمه ) ووالدته الحقيقية باسمها فضلا على العزلة المجيدة التي سيجها حول نفسه في صباه الباكر حينما علقت روحة القلقة في ذاك الوقت بالقراءة والقراءة فقط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 07:36 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    شكرا كبر كثيرا للفائدة
    شكرا بن خالي للتعقيب المفيد
    بابن خالي .. اسرتنا او اسرنا كثيرة القراءة كما تعلم ... قال لي عمر شقيقي ان عثمان في صغره كان كثير القراءة ولا تفوته فرصة ان ياتي الي الوالدة والا وانشغل لساعات يقرء في مكتبة عمر ...
    انا لا اطمئن كثيرا عند زيارة لاحد ولا اجد عنده كتبا فلذا وان خرجت لزيارة اخذ معي كتابا ؟
    لي صديق ما يزورني والا اتي بكتاب ؟ وما زالت عادة ان اشتري كتابا في الشهر تلازمني ؟
    القراءة اقسي واصعب من الكتابة للانسان العادي -غير كاتب ولا اديب - مثلي ؟ اقرء السطر عشرات المرات احيانا .. اقضي وقتا طويلا احاول ان اتخيل المعني ...قراءتي لا ترتبط بمسار واحد وكتاب واحد في وقت واحد ..عدة كتب .. عدة مواضيع ... فوضوية في القراءة ....اخاف ان يذهب الوقت والعمر قبل ان اقرء ما عندي فبعض الكتب اكتفي بصفحات منها وبعضها كلها وبعضها اسطر وهكذا لا عود اليها تاليا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 03:40 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: abubakr)

    عثمان قيثارة الحقيقة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 03:59 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    الأصدقاء..
    فيصل..
    أبوبكر..
    عادل عبد العاطي..

    كتر خيركم على الحضور من هنا..
    في البدء .. ظننت أن هذه (الكليمة) ستضيع تحت سنابك الزحام..و تمضي غير مأسوفا عليها في أضابير المنتدي الحدادي و مدادي..
    و لكن حضوركم أكد لي .. لازال هناك بقية من حس التمتع و الوفاء..

    هذه قراءاتي لبعض من سرديات عثمان محمد صالح..و هي قد تفي..و قد تشي بالتقصير في بعض المناحي..و لكن أتمنى أن تكون احتفالية خاصة بعثمان..و الذي نتمنى عودته للمساهمة في المنتدى..

    و في كل الأحول سأعود بالتفاكر المفصل.. لإثراء المسامرة حول كتابة عثمان محمد صالح..و هي دعوة للجميع ..

    كتر خيركم من تاني..

    و نشوفكم

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 04:37 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    Quote: في البدء .. ظننت أن هذه (الكليمة) ستضيع تحت سنابك الزحام..و تمضي غير مأسوفا عليها في أضابير المنتدي الحدادي و مدادي..
    و لكن حضوركم أكد لي .. لازال هناك بقية من حس التمتع و الوفاء..



    الاخ كبر
    لا - مثل هذا التناول العميق ينبغي له ان
    لا يضيع في اضابير البورد سدي ففية جهد كبير
    مبذول وحاجتنا له ماسة في خضم اختلافاتنا وتجازباتنا
    وسجالاتنا اللانهائية ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 04:46 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    يا عزيزنا كبر...

    المعرفة تحدي ياخذ العمر كله ويخرج الانسان مهزوما في نهاية عمره ورغم ذلك يصر الانسان - الذي يريد- ان يتعلم فالمعرفة بعيدة المنال والعلم درجة في سلم المعرفة وانا اتعلم في كهولتي اتعلم .. والمنابر العامة رغم ضجيج وكم هائل من سيئات اختلافات ولا انسانية خطابية فيها كثير نتعلم منه .. وبعض الكتابات المفيدة جدا مثل ما تكتب يقرؤها كثيرون خارج المنتدي و كثيرون من المنتدي فيتعلمون ويعرفون ويكتفون بذلك .. فليس معني ان لا يتداخل احد ان ما اتيت به ينسحب دون ملاحظة ...
    لم اكن اعرف ان عثمان كتب كل هذا او بعض منه وها انت تعرفني وتعلمني

    لك الود
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 03:57 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: abubakr)

    Until such time
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 04:37 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    ولعثمان ايضا ميزة يتفرد بها- فهو دائما
    ما يرمي في تعقيباتة بتراكيب ردود مقتضبة
    وذكية تحمل في جوفها اجابات شافية ووافية
    لكثير مما يدور في ذهن القارئ من استفسارات

    فالمعاني والاشارات التي احتاج انا كقارئ لايصالها
    لمساحات معتبرة يختصرها عثمان في سياق عبارة مقتضبة
    لكنها في ذات الوقت تحتشد بكل المعاني والايضاحات
    التي قد يتطلبها القارئ نحو فهم اشمل واعمق للنص
    المطروح.
    انها عبقرية الردود القصيرة المقتضبة- SHORTCUT COMPREHENSIVE REPLIES
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 06:14 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    الأخ كبر بحدة ذكاء عثمان...ومهارة التسويف فى رسم الجمل...وإمتشاق المفردات من خزائن المعاجم... ومن وبطون المقامات ليؤسس تاج محل سردى يمثل قيثارة تظل تلسعك بمكر فراش الورود...وتسحبك إلى قمة النشوه...بمجرد الإنزلاق إلى ذلك الجيب من الذاكره وبعد قراءة تلك النصوص بسنين ضوئيه... وبعين حدأة غصت فى لجين ذلك المصاف من صافى السرد الآسر يا أيها الكبر...وأضفت إلى البعد المعيارى الذى يكتنفه كأدب بالضروره بعدا فلسفيا بناء...أزاح بعض غموض تلك السبائط من رطب العراجين المشعة إبهارا ببهار فريد...أضاف لجمال النصوص فصوصا أخرى من جمال جديد... بفيض إخلاصا لا فوضة فيه ولا إنقسام...متماسك كعراميس النصوص الأهراميه...لا بل العراميس الإهراميه بسحر سلفه الذين لم تفك شفرات تقنياتهم بعد فى حشدها وشدها كعجائب أسطوريه .....................



    كبر لك السلام ولك الإجلال ولعثمان الأمانى فهو تجربة فريده


    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 21-04-2007, 07:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 07:20 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: munswor almophtah)

    Quote: لا بل العراميس الإهراميه بسحر سلفه الذين لم تفك شفرات تقنياتهم بعد فى حشدها وشدها كعجائب أسطوريه .....................


    لا تعليق كي لا افسدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 09:01 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    الصديق فيصل..حبابك

    كتر خيرك على المثابرة..و المساهمة في هذا الخيط..

    لا اكذبك يا صديق..و لزمن ما .. كنت اثق في مقولة(موت الكاتب) التي قال بها رولان بارت..و التي اردفها بمقولة(مولد القارئ)..وفقا لمفهوم الهمينة ..كما افاد بها تشريح علاقات السلطة(سيوسيولوجيا)..و بهذا الفهم فكان بارت يرى أن الكاتب له درجة تسلط كبيرة..تجعل القارئ في درجة اقل(دونية القارئ في مواجهة الكاتب و سطوته)..و في خطوة متقدم.. افاد شارحي مقولة(موت الكاتب/مولد القارئ)..ان ضرورة تفعيل القراءة تقتضي بالضرورة التعامل مع النص فقط..و تجاهل كل المكونات الأخرى (و هي التي يمكن ان نسميها الفضاءات المؤثرة في خلق النص و ابداعه)..نعم يا صديقي كنت اثق في تلك المقولة..و لكني و بمرور الزمن..بدأت أكتشف أن مقولة (موت الكاتب/مولد القارئ) اصبحت تكرس لهمينة القارئ (كبديل لهيمنة الكاتب)و بالتالي اصبحت القراءة (في كثير من نماذجها)هي عملية انتاج نص مواز للنص المقروء..و اصبح القارئ يمارس هيمنته و تهويماته و هلوساته الخاصة..و خلق تصور جديد للنص..و لا اظن ذلك مظهر من مظاهر النقد.. بقدر ما هو مظهر من مظاهر الكتابة الإبداعية الأصيلة..و هو مادعاني لتسمية ركن جديد في الكتابة كعملية ابداعية لتصير المسألة(كاتب/كتابة..قراءة/قارئ)..لأن السائد هو تسمية ثلاثة اطراف(كاتب /مكتوب/قارئ)..و هذه المسألةفي اعتقادي..تكسر حدة (موت الكاتب) التي تصر على عنصرين فقط(كتابة/قراءة)..و تحاول أن توازن بين الأمور..
    مقولة بارت.. جعلت البعض يشطح في استبعاد الكاتب و فضاءات تكوينه (و التي بالتأكيد لها ظلالها الواصلةفي عملية كتابته و ابداعه)..و بالتالي دعت للتعامل مع النص..و حدة بارت مفهومها وفقا لمعطيات زمانها..و هي كانت معركة في مواجهة تيارات عديدة ..منها تيار التحليل النفسي(و الذي اعترض عليه بفهم تدخل في الخصوصية الذاتية للكاتبو بالتالي محاولة فهم للمنتوج)..و لكن في الرهن الراهن..بدأ التراجع قليلا على حدة مقولة بارت..و ظهرت التوفيقات التي ذكرت بعض منها في مساهمتي الأساسية..
    بهذا الفهم.. الظروف (و هي الفضاءات الجمالية و الإجتماعية والأخلاقية..الخ) التي عاش و يعيش فيها عثمان محمد صالح..هي بالتاكيد حواشي تساعد كثيرا في احداث قراءة فاعلة لمشروعه السردي..
    ذكرت مفردة(تمرد)..و هي واحدة من المفاتيح الجيدة لإحداث قراءة فاعلة لسرد عثمان محمد صالح..و اضافة لما ذكرته انت من مظاهر لذلك التمرد..فيلاحظ أن الطريقة التي يطرح بها عثمان محمد صالح لمعظم سردياته تشي بروح التمرد و المفارقة (تحديدا الطريقة الصادمة التي توحي بتنافر النص السردي..و التمرد على حدود الترسيم التي مر ذكرها)..
    هناك ايضا مفتاح اخر..و اتمنى أن اجد مزيدا من الوقت لإختباره..و هو (كما دونته في المسودة الأصلية للتواصل صلب المساهمة الأصلية هنا)..اٍرث الصوفية..التسامح الإنساني..الإشارات..الترميز..الجهر..فهذا ايضا يشكل مدخل لقراءة سرد عثمان محمد صالح بصورة فاعلة..
    شكرا يا فيصل ..و اتمنى مواصلة التساهم في هذا الخيط..

    و نشوفك من تاني يا صديق..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 09:02 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)


    الصديق أبوبكر.. حبابك

    كتر خيرك على المثابرة هنا..و عثمان هو صديق الكل (تحديدا قرائه)..
    ياخي انت زول قراي..و بطل زوغان..
    كنت في زمن ما .. متطرف شوية..و كنت احب الشعر كثيرا..و كانت لي مقولة(طبعا صارت مثار تندر اصدقائي و صديقاتي)..و هي أن أي انسان في هذه الدنيا شاعر..!
    و في تفسيري لتلك المقولة.. اعتمد على واحد من قوانين نيوتن(ديناميكا) في تفسير الحركة..و هو قانون(لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار و مضاد له في الإتجاه)..فكنت اؤمن بأن الشعر انفعال ناتج مضاد لسبب ما..
    و بهذا الفهم كنت موقنا.. أن أي انسان له القدرة على الإنفعال بالضرورة هو شاعر..و لكن هناك اختلاف في مقدار فعل الرد (قصيدة ناجحة..قصيدة نص نص..و قصيدة على قدر حالها)..عشان كده كنت مؤمن تماما بأن مسألة تصحيح الشعر هي مسألة لا جدوى منها.. بحجة أن الإنفعال لا يصحح..!
    طبعا القصة دي كنت بقول به..و هي في ذات نفسها كانت ردة فعل ما..فلقد كنت من المتابعين لبرنامج اذاعي بعنوان(مع أدباء الشباب)من اعداد و تقديم الأستاذ فراج الطيب..
    بعد مرور الزمن ..و رفد التجربة الحياتية و الإنسانية..رأيت شطط في مقولة (كل انسان شاعر)..لأني جابهت بعض الأسئلة.. مثل.. كيف يمكن تفسير استجابة اللوحة؟..او اختراع تكنولوجيا؟..أو العنف الزائد في المشاجرات العادية؟..الخ..
    فاكتفيت بمقولة أن الإنفعال لا يصحح..ووجدت صحة اختبارها..من ناحية تصحيح الشعر..اللوحة..أو حتى الشكلة العادية.. لأنها كلها محددات انفعال..و يختف مقدار الردود فيها..
    و فوضوية قراءتك تلك.. قطع شك ليها اثرها في تكييف القراءات الأخرى و المساهمة فيها..
    و اذا قبلت بهترشتنا خاصة الإنفعال تلك.. فنكون طالبنك قراءة هنا..و دع لنا تحديد المقدار..
    و زي ما بيقولوا (نظرية واحدة لا تكفي لتفسير الكون)..فقراءة واحدة لا تكفي لإضاءت عوالم عثمان محمد صالح السردية..
    و نشوفك تاني يا صديق..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 09:03 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)


    الصديق منصور.. حبابك

    كتر خيرك على الحضور هنا..
    و شكرا على قلادة الإطراء ..و التي اعتز بها كثيرا..
    و طبعا يا صديق سوف تضحك كثيرا..لأن مفردة (العراميس) هي اخر مفردة اكتشف معناها..فقبل يومين تحديدا .. كانت اذاعة (هنا امدرمان) تبث برنامج اثاري عن (سواجن/سواكن)..فذكر احد المتحدثين مفردة العراميس تلك..و استغلتها المدام فرصة ذهبية لتؤكد اقليميتي..و بداوتي التي ليس في قاموسها مفردة مثل العراميس..(ياخي نلقاها وين و نحن كل ثقافتنا في البناء مبنية على القش و البروش و شمال الصوف)..و حينما ذكرت لها ردك هنا..استغلتها فرصة تانية (عاد في داعي لجنس الجهجة دي؟)..
    كتر خيرك كتير يا منصور..
    و نشوفك تاني..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 09:04 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)


    اشارة ضرورية..


    نلفت نظر الأصدقاء و الصديقات..ان النصوص التي اعتمدنا عليها في هذا التواصل.. ليست من ضمن محفوظات (مكتبة عثمان محمد صالح بسودانيز اونلاين)..و بالتالي من يرغب في مراجعتها.. عليه باعتماد طريقة بحث اخرى (كتابة اسم الكاتب و البحث في ارشيف المنبر)..

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 11:08 PM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    كبر والاخوان

    إطلالة على سبيل التحية بعد قراءة أولى غير متأنية.

    شدنى منهجك النقدى كما شدتنى كتابات عثمان منقبل.

    سيكون لى معك حوارا منفصلا إنشاءالله عن المنهج الرباعى

    فهو موضوع رسالتى فى النقد الموسيقى.

    شكرا

    عاصم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 08:44 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: عاصم الطيب قرشى)

    مرحبتين اخونا كبر

    مفهوم نشوء النص الموازي ومفهوم هيمنة القارئ الذي يتخذه كثير من القراء كأدوات تعويضية أو تفسيرية بديلة عن سبر أغوار بعض النصوص الشعرية والقصصية العميقة المحتوى يستهويني كثيرا في حالة النصوص المتمردة - لان الاعمال ذات الصبغة التمردية دائما ما تحفل بمشاهد وباكفلاشات ماضوبة وحنين جارف مضطرب لا يستقر علي حال يمكن الاحاطة بها ما يجعل بعض مقاطع هكذ اعمال تتقافز بطريقة دراستكالية من مكان الي اخر ومن فضاء الي فضاء دون الاهتمام بقفل مقاطع النص بالطريقة التقليدية التي درجنا على مطالعتها في التقليدي ما يجعلك تلهث لهاثا مستمرا للقبض على بعض من اشاراتها المتقاطعة تماما كمن يهرول وراء سراب يبتعد كلما اقترب منه بحثا عن نقطة ماء تطفئ ظمأ نفسة اللاهثة -وذاك لعمري منتهى الاستمتاع والاستغراق - وفوق هذا وذاك فان الطبيعة الفوضوية التي تمسك بتلابيب الكاتب القلق او فلنقل اكثر تحديدا الكاتب المتمرد الذي يصعب ملاحقة خيالاته غير العادية تجعل هكذا اعمال تحمل بين طياتها ايضا متعرجات نصية تكتنفها حالات غموض ممتعة تنتج قدرا من الارتباك القلق في النفس لا يقدر على الامساك بكل خيوطها واتجاهاتها الا من يتوفر لدية فضاء او خيال ابداعي على درجة من التوازي او اقل قليلا من الخيالات والفضاءات التي يسبح فيها النص - وانطلاقا من هكذ1 حالة التي دائما ما اطلق عليها صفة القصور الخيالي اجد نفسي وفي احايين كثيرة لا اتقمص شخصية الكاتب تماما في ملاحقة النهايات اللانهائية التي تكتنف عملة وبالتالي اخلق لنفسي مسارا التفافيا لتطويع عقد النص في حزئياته المعقدة وفق استنباطاتي المحدودة بعيدا كل البعد في بعض الاحيان عن الافق الخيالي اللانهائي الذي ارتقي الية الكاتب في معالجته الدرامية للنص

    ذات مرة هاتفت عثمان طالبا منه ان يلحق مذكرة تفسيرية لنص عجزت عن الاحاطة بكثير من اشاراته ودلالاته فرد على قائلا : يا فيصل ان عملية الحاق مذكرة توضيحية لاتجاهات النص قد تفرغة تماما من كونة عملا ابداعيا فضلا علي انها قد تسبب في خمول غير مرغوب فيه للقارئ فمتعة القراءة يا فيصل تكمن في سبر اغوار التحديات والتعقيدات المصاحبة للعمل وان دور الكاتب في تقديري ينتهي بمجرد تركة للنص للقراء ليمضي في سبيلة - كما ان النصوص غير التقليدية دائما ما تكون مفتوحة على احتمالات كثيرة ما يجعلها مليئة بخصوبة وثراء عاليين يغرف منها كل قارئ حسبما يشبع حاجاته النفسية والعاطفية والوجدانية

    (عدل بواسطة Faisal Taha on 22-04-2007, 03:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 03:50 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    وفي ذات الاطار يقول كاتب انجليزي بان
    عملية الكتابة عندة احتراق تام وبالتالي
    فهو دائما ما يكون في وضع لا يسمح له بتجميع
    الرماد المصاحب واعطائها للقراء كجرعة واحدة
    في شكل كبسولة .. الخ

    The process of writing to me, is a total cumbestion
    thereby, I couldn't at all times, gather the assocaited
    ashes to forward it to the readers as one dose in form of capsule
    ect

    (عدل بواسطة Faisal Taha on 23-04-2007, 04:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 11:55 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    لذة الكتابة تكمن في التورية، وتخفي المضمون في المباح من اجل المعنى يدفق حمولته الابداعية في عبقرية الكاتب، شرط الانفلات من الذاتي لمصلحة الشخوص في السرد، كثيرون يعتقدون ان النص هو سيرة يومية لشخص الكاتب، لكن الكاتب الصعلوك هو الذي يورط القاريء في النص ويجعله-اي القاريء- يلطم بالنص عرض الحائط من شدة الذهول والاعجاب والشدهة، الشاعري الاردني خيري منصور دلق بمقالة له قبل اكثر من تسعة اشهر متحدثا عن نصوص شاخت قبل ان تولد، ونصوص ولدت قبل ان تتمشيج كنواة ثم كعلقة ثم شرنقة ثم نص كامل، الاخ كبر، ما كانت ايزابيلا الليندي معروفة الا بعد ان فاجأت العالمين (بمدينة البهائم)، ولما اختفى غبريال غارسيا ماركيز عن المشهد اعتقد قبيلة الامن الكولمبية ان الرجل يحتضر فاذا به يفاجيء العالم ب(مئة عام من العزلة)، ويظل العطاشى يمسحون دموع الفرح حذاء شاطيء الابداع كلما تهيأ لهم ان القارب الازرق الذي ضحك على الشلال الغاضب انكسر، ولكنه لم ينكسر، لأن النص انتصر على الورق واحال عذرية الكلمة الى بياض يبحث عن التفاصيل، الاخ كبر واصل دورشة النص في اليومي المارق بين حاجيات المعيشة وغروب الشس، عشت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2007, 04:18 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: محمود الدقم)

    Quote: ويظل العطاشى يمسحون دموع الفرح حذاء شاطيء الابداع كلما تهيأ لهم ان القارب الازرق الذي ضحك على الشلال الغاضب انكسر،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 04:01 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    ---
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 08:54 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    الأصدقاء..
    عاصم..
    الدقم..
    و فيصل..
    حبابكم..


    و سوف اعود بالتفصيل ..لأن الكلام دايما بجيب كلام (ما تخافوا .. بفهم ايجابي)..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2007, 09:09 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)


    الصديق عاصم الطيب .. حبابك

    كتر خيرك على هذا الإحتفاء و الإطراء..(منهج) حتة واحدة..!
    اشكرك و اتمنى لك التوفيق يا صديق..و حبابك في حوار مفتوح.. متى ما تيسر لك و لي بعض من الوقت..

    النقد الموسيقي ، بالتأكيد استفاد ، و يستفيد ، بصورة مستمرة من منجزات النقد العام (اذا جاز لنا التعبير)..فالموسيقا ، كمنتوج ابداعي ، تتأثر كثيرا بالإسهامات النظرية (فلسفة.. فكر.. علم جمال.. علم اخلاق.. علم اجتماع.. علم سياسة .. الخ).. و بالتالي سيسهل جدا موضعة تلك المنجزات في فضاءات حقل الموسيقا.. و منها اختبارها و تطبيقها..

    من الجدل الواسع الدائر.. تستوقفني بعض المحطات.. و تثير اهتمامي بالمتابعة ( هي طبعا متابعة هاوية ساكت..).. مثلا..

    محطة اولانية..
    ضرورة اعتبار الفضاء او السياق الإجتماعي و الثقافي في تفسيرنا للإبداع الموسيقي.. و هذا الأمر يتمظهر بصورة جلية في قضية الإستقلال الذاتي.. في مواجهة السياق الإجتماعي الثقافي..Sociocultural Context vs. Autonomy ..وما يستتبع ذلك من تداعيات التصنيفات الباليه اياها..موسيقى الصالونات العالية..في مواجهة الموسيقى الشعبية التحتانية..
    High Music vs. Low Music

    محطة ثانية..
    و لأني أؤمن جدا بقراءة (نقد) الإبداع الموسيقي وفق فضاءته المصاحبة لإنتاجه (ابداعه).. فاٍن اهتم جدا بقضية النسبية الثقافية..Cultural Relativism..و هذا اتجاه معلوم..و انتجته ظروف معروفة..
    مثلا.. في زمن ما.. من صيرورة التأريخ البشري.. كانت الحداثة..تتبنى فكرة الدفاع عن الثقافة الكونية الواحدة..و كانت تهاجم الإقليمية بدعوى ضيق العقلية..Parochialism..
    و القومية (الوطنية)..بدعو الشوفنية/التعصب الأعمي..Chauvinism
    و الموسيقا الشعبية بوصفها كاٍمتاع و ليس فن..و موسيقى الإثنيات..Ethnic music..
    بكونها بدائية و تأكيد للبدائية..وفقا لغلوطية التقدم ضد التخلف..
    و كل ذلك تغذيه نزعة الـEurocentrism..و بدعة الثقافة الكلية الكاسحة..Mass Culutre
    و كلها مظاهر الكلونالية..Colonialism..
    و لكن في تنظيرات زمن ما بعد الحداثة.. حدث تغير في الموقف بصورة عامة .. يعني زي ما بيقولوا..Crucial Shift
    حيث أصبح ، بالضرورة ، الإعتراف بكوننا نحيا في في زمن نسبية الثقافة او الثقافة النسبية..Cultural Relativism..و هو مفهوم ، كما تعلم ، مستلف من الأنثروبولجيا..و بالتالي فتح افق التفسير الإجتماعي للموسيقا..Sociomusicology

    محطة ثالثة..

    لا أخفيك يا صديقي.. لي اهتمامات بسيطة (جربندية ساكت/ناس قريعتي راحت) بالميوزيكولوجيا..و تيارات مشهد زمن ما بعد الحداثة..مثل..
    Femenist Musicology
    Critical Musicology
    Gay & Lesbian Musicology
    ..الخ
    و لا اتوقف فقط في مسألة التلقي ..و لكني أبحث أكثر في المسائل النظرية التي تثيرها مثل تلك التيارات و غيرها..
    و لكن .. تيار الميوزيكولوجيا النقدية..Critical Musicologyيحوز جل اهتمامي.. لأنه فتح افاق عديدة..تمنح فسحة لتعاطي النقد الموسيقي بصورة احدثت المفارقة..و التمرد على التقاليد التي سادت ردحا من الزمن..

    فواحدة من الإضافات الثرة التي اضافها هذا التيار.. و اعتمادا على مقولات (سيموطيقات) المحللة النفسية الفرنسية جوليا كرستيفا ..اعتبار أن الموسيقا كحقل متعدد و متداخل الجوانب..
    Intertextual Field
    خلافا للمفهوم الذي ساد زمنا طويلا..و الذي كان يعامل الموسيقا كفرع معرفي مدرسي..
    Discipline

    و لكن الأطرف . يا صديقي..تحقق مقولة رولان بارت (موت المؤلف)..في حقل الموسيقا ووضوحها بصورة اكبر من تحققها في حقل الإبداع الأدبي..
    أقول بذلك..يا صديقي ..و انا اتأمل (و منزعج جدا يا عاصم).. حال تكنولوجيا الموسيقا..و تأثيرها الكبير فكرة الأصالة (المبدع الموسيقي كمنتج/مبدع أصيل) ،الإبداعية ، و الملكية..
    فممارسات مثل المزج و اعادة المزج..
    Mix &Re-mix
    المونتاج ،و الكيبورد..والبرمجة القبلية..و الـDJ
    و غيرها من الإقتحامات و التجنيات العاتية التي يواجهها و يعاني منها المنتوج الموسيقي.. جعلتني اوقن تماما بتحقق مقولة رولان بارت تلك..

    و نشوفك يا عاصم..


    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2007, 04:06 AM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)


    العزيز كبر

    تحياتى

    قبل الدخول فى حوار مفتوح إليك مفاتيح

    رؤيتى حول الرباعية فى النقد الموسيقى

    ولقد كان هذا مدخل الحوار فى دعوة لورشة

    عمل موسيقية بهذا المنبر فى النصف الثانى

    لعام 2005 ولم يقدر للورشة أن تصمد كثيرا

    أمام المد السياسى :

    ان استخدام قانون الجدل أ و وحدة الأضداد فى العمليات الذهنية لهو من أبجديات التفكير الفلسفى السليم والجدل من القوانين التى لا يجب تجاوزها خاصة فى رسم الخطوط الأولى لأى فكرة فما من ظاهرة فى هذا الكون الا ولها جوهرها ومظهرها , شكلها ومضمونها , ذاتها وموضوعها . والاصل فى ذلك خالق الكون نفسه فهو الأول والآخر ,الظاهر والباطن , الضار والنافع , الحاضر الغائب ومن هذا الاطلاق كانت النسبية ومن الكل يأتى الجزء.
    غير أن الجدل فى استاتيكيته غير كافى لتحليل الظواهر الأنسانية , فهى ليست أحداثى نقطة( أ-ـــــ ب) حيث أن الظواهر فى حدودها الدنيا مجسدة ومتحركة أى ذات بعد ثالث ورابع وتطبيق الجدل هنا لا يدع لنا طرح قضية الفن الا فى اطار ثنائى بسيط كسؤال (الفن للفن أم الفن للمجتمع) أى ذاتية وموضوعية الفن أو تحليل الموسيقى على انها ايقاع ونغم.

    لذا فان تحريك الجدل بالرجوع الى السؤال الأساسى فى شكله التقليدى (أيهما أولا المادة أم الروح)- الذى جرجر الفلاسفة الى ما يعرف بالجدل البيزتطى – لهو البداية المنطقية لبحثنا عن المنهج مع أخذ قانون النسبية- كقانون مستجد- فى الحسبان ,حينها تكون الاربعة اجابات صحيحة نسبيا ( المادة والروح معا للثنائيين , المادة أولا للماديين,لا المادة ولا الروح للا أدريين, الروح أولا للمثاليين) وبالتالى اعتماد نظريات المعرفة الاربعة(الحسية, العقلية,البراقماتية والحدسية)( الفطرة, الوعى, الخبرة,الذوق) وفى هذا تبرير لقبول أوجه النظر المختلفة للظاهرة الواحدة مما يتيح الفرصة للمرونة والتنوع.

    اذا ضربنا مثلا بهذا الموضوع الذى أمامنا الآن و تطبيقا لهذا المنهج فمن المتوقع فى أمثل الظروف أن يتفق معى فكريا ربع المداخلين ويختلف معى الربع الثانى ثم يتعاطف معى الربع الثالث ليتحامل على الربع الأخير .

    هذه النظرة الرباعية ليست بالفكرة الجديدة , فقد طرحها أرسطو قديما مضمنة فى أصل العناصر الأربعة(نارية, ترابية ,مائية ,هوائية) كما أن فيها تفسير للعديد من الظواهر كالاتجاهات الجغرافية الاربعة (جنوب,شرق,شمال,غرب) وعناصر المناخ الأربعة(حرارة, ضغط, رطوبة,رياح) وبالتالى الفصول الأربعة(صيف,خريف شتاء,ربيع) والبيئة (صحراوية, الغابية,البحرية,الجبلية) هذا على مستوى المكان أما على مستوى الزمان كبعد رابع للظاهرة الكونية التى بدأت بالنقطة بعدا أول ثم البعدين الطول والعرض فالارتفاع للتجسيد بعدا ثالثا, لتكون الحركة بعدا رابعا واشارة للزمن , الزمن فى صياغه الذاتىو هو هذه اللحظة التى نعايشها الآن وذلك الماضى الذى نتذكره, الحاضر الذى نتفكر فيه والمستقبل الذى ندبر و نخطط له.(اللحظة الآنية,ا,ماضى,حاضر, مستقبل) (معايشة,تذكر, تفكير,تدبير).كل هذه العناصر تشكل البيئة النفسية للفرد والمجتمع.

    ان السؤال الاساسى الحقيقى هو سؤال الكمال بل حتى فى سؤال (أيهما أولا) كان بحثا عن الواحد الأول على الاطلاق-- باستثناء لينين الذى قال فى خطاب العمال(لا تقولوا أيهما أولا بل أيهما حاسم فى الصراع)—والبحث عن الكمال هو رفيق التطور الانسانى قى كل مراحله للارتقاء والتحدى الذاتي لكل فرد متأرجحا بين الجلال والجمال بالبحث والتعبير عن سطوة المعرفة والسلطة لتحقيق الوجه الجلالى للكمال أو عن سحر اللطف والرقة لتحقيق الوجه الجمالى بينما يكون الاعتدال وجها توفيقيا وظلا للكمال.(كمال,جلال, اعتدال,جمال)

    هذا الكمال هوالسؤال الأساسى للدين والميتافيزيقا اللذان لا يمكن تجاوزهما فى مجمل الدراسات الانسانية بما فيها المجتمع السودانى بغض النظر عن واقع الدين و تطبيقه. اذا قفزنا للجمال آخذين ذات المنهج فى اعتبارنا(حساب الخطوات, بيان الخطوات, المنطق فى ترتيب الخطوات,البلاغة فى اختيار المفردات)
    ( الحساب , البيان,المنطق, اليلاغة)
    لقد صنف الجماليون الجمال فى أربعة أصناف:
    1)جمال واقعى يعنى بجمالية الظاهرة كموقف واقعى تعبر عنه الدراما
    2)جمال شبه واقعى يتكون بعد احتزال الحركة فى الموقف الى كتل و صور يعبر عنها التشكيل
    3) جمال شبه تجريدى يمشى خلف الكتلة و الصورة للاسم أو الرمز كدلالة لغوية نعبر عنها بالكتابة
    4)جمال تجريدى يعنى بجماليات الصوت المجرد وتعبر عنه الموسيقى.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 05:45 AM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: عاصم الطيب قرشى)

    Quote: جمال شبه تجريدى يمشى خلف الكتلة و الصورة للاسم أو الرمز كدلالة لغوية نعبر عنها بالكتابة


    تبدأ رحلة النص وفقا لرباعيتنا من واقعية الموقف كحدث درامى أخذا فى الاعتبار كل المؤثرات

    التى يستدعيها كل من الكاتب والقارىء لمعايشة الموقف وخلق التفاعل اللحظى.


    فى الخط الفاصل بين دراما الموقف والتشكيل تتوقف الحركة فتنتفى الدراما بتشظى الموقف إلى صور

    وتحول العرض إلى معرض تشكيلى, بالاستفادة من كل المقدرات البصرية والتقنيات التشكيلية

    من حوار خطوط ,الوان, نسب وابعاد لوصف أورسم لوحات بتوظيف هذه العناصر وتحميلها الدلالات

    المراد الاشارة إليها......ويــالقوة الدلالة إذا تشكلت الصور لدى الكاتب أو القارىء بالاسود

    وأبيض Black & white , حينها تتم النقلة من زمن اللحظة للماضى وتحل النوستالجيا محل

    المعايشة.

    فى المرحلة الثالثة وهى النقلة لشبه التجريد تتدخل الرمزية مازجة عناصر اللغة بالتفكير, مستخدمة

    الحساب, البيان, المنطق والبلاغة فى عرض الفكرة وإخفائها بشكل يحث القارىء على الحضورالمكثف

    والانتباها لفض مكنونات الفكرة بتخيلها أو استدعاء فكرة موازية لها.

    .....................................................................................

    نواصل فى عرض موسيقى النص وهى النقلة للتجريد الكامل والاستشراف بما يطويه من أشواق

    لإيقاع النص, لحن السرد, هارمونية النقلات, الخطوط الخلفية أو المضادةCounterpoint
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 12:43 PM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: عاصم الطيب قرشى)



    الايقاع, اللحن, الهارمونى, الخطوط المضادة أو الخلفيات هى العناصر الاساسية

    للبناء الموسيقى.Rhythm, Melody,Harmony and counterpoint

    توازيها فى الكتابة نفس العناصر وقد تتغير المصطلحات لكنها تؤدى نفس الوظائف.

    الايقاع


    إذا كانت الدراما تجرد الزمكان فى الخشبة فالتشكيل يجرد المكان بالنسب

    والموسيقى تجسد الزمن بالايقاع أما الكتابة فهى تجسد وتجرد الفكرة مستفيدة

    من موقعها بين الاخيرين وظل الاولى (دراما الموقف )


    الايقاع منطقه رياضى يعتمد على الحساب, تماما كالزمن الفلكى, تسمعه جملة مكررة

    فى شكل يبدو أنه دائرى ولكنه حلزونى, يبدأ بضربة قوية قد نصفق أو نضرب أرجلنا معها

    ثم تأتى بعدها ضربات أقل قوة ربما نكتفى فقط بالاهتزاز عندها.

    ليس هذا هو كل الايقاع فهناك ثلالثة عناصر أخرى تكمل رباعية العناصر وهى :

    * شكل الايقاع Style ,وهو الذى يحدد حركة اهتزازنا بعد الضربة القوية

    * سرعة الايقاع Tempo , وهو محسوب بعدد الضربات فى الدقيقة

    * وأخيرا درجة قوة الصوت أو ما يسمى بDynamycs

    لو طبقنا عناسر الايقاع فى النص الكتابى كيف يمكن مقاربتها؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 11:22 PM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: عاصم الطيب قرشى)

    Quote:

    لمزيد من التوضيح

    لو طبقنا عناصر الايقاع فى النص الكتابى كيف يمكن مقاربتها؟؟


    أولا فلنفترض تقسما للكتابة الادبية يمشى من التجسيد للتجريد

    على خطى الرباعية:

    نجدالكتابة المسرحية تتصدر المركز الاول فى واقعية السرد ومباشرته باكتمال

    غالبية عناصر الحركةمن شخوص وحوارات.

    يلى ذلك النص الروائى الذى تخف قوة واقعيته بدخول صوت الراوى فى مونولوق

    وصفى للصور يضفى من الانطباعية ما يكسب النص شبه الواقعية.

    فى القصة ينحسر الديالوق أو الحوار ويعلو صوت الراوى المونولوق وتتكثف لغة

    الوصف فى مفارقات عالية التناقض , تارة تجسد المجرد وأخرى تجرد المجسد...

    غير أن جمالها فى غلبة شبه التجريد حيث تتسع دائرة المعنى.

    أخيرا تاتى الكتابة الشعرية التى تتجلى فيها عناصر الموسيقى وتزداد

    كثافة اللغة باستخدام كل الحيل البلاغية .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 04:43 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)


    الصديق فيصل .. حبابك

    كتر خيرك..و اعتذر عن التأخير الطارئ..
    قد نتفق ..و يتفق معنا الكثيرون و الكثيرات.. أنه لا توجد كتابة بريئة (و هذا ينطبق على كل انواع و فصائل الأبداع الإنساني)..و بالمثل لايوجد تلقي برئ.. فالكتابة رؤية الكاتب للكون..و بالتالي تأتي مثقلة..بكل مكونات التجربة الإنسانية خاصة المبدع (و هو الكاتب هنا)..و القراءة/ التلقى هو الآخر يأتي مثقل بمكونات التجربة الذاتية و الموضوعية للقارء/المتلقى.. بما في ذلك الرؤية تجاه الكون..
    مقولة رولان بارت (موت المؤلف/ميلاد القارئ – بالمناسبة لاحظت أن معظم من تناول هذه المقولة الفتح.. تعامل بجزئيتها الأولى فقط .. أي الكثيرين اكتفوا بمسألة الموت و تجاهلوا مسألة الميلاد)..قد اشتط الكثيرين في استخدامها ..و كرسوا لهيمنة القارئ.. بصورة (طبعا من تجربتي في المتابعة و القراءة) جعلت الناتج في معظم الأحايين هو نص جديد ولا علاقة له البته بالنص الأصلي موضوع القراءة.. أقول بذلك ..و أنا اشهد استخدام الرياضيات..و الحساب ..و الإحصاء.. في قراءة نصوص ادبية..بعض النقاد يافيصل يأتي بمخطط رسم بياني عديل كده..و بالتالي يعمل بعقلية يسيطر عليها الحساب(بمفهومه المجرد) و يعمل بها لقراءة نص ادبي..
    واحدة من الأشياء التي تثير حفيظتي تجاه الكتابة و القراءة .. هو وجود الطرف الثالث..و الذي اظنه صاحب مصلحة ايضا (بفهم لغة اهل القانون).. مثلا.. الكاتب حينما يكتب.. بالضرورة يستبطن صورة قارئ ما في مكان ما في زمن ما..و الناقد (لو اتفقنا على انه قارئ فاعل).. بالضرورة يستبطن قارئ اخر ..يعني النقاد حينما ينقدون .. بالضرورة يحتاجون قارئ اخر لعملية قراءتهم..و هذا الطرف الثالث هو الذي يتمكن من اكتشاف هيمنة القارئ الأولاني أو الناقد..هذه الجزئية .. لو سلمنا بهينمة القارئ المطلقة.. قطع شك سوف تدخلنا في تناقض كبير.. يعني الناقد الذي يتخذ مخطط الرسم البياني في قراءته للنص الأدبي.. بالضرورة قد اشتط في ممارسة سلطته..باٍفتراض أن الطرف الثالث على خلفية أستاذ رياضيات حتى يتسنى له فعل المتابعة..

    نقطتين في مداخلتك الحميمة.. توقفت عندهما كثيرا..الثانية..و تتعلق بالمذكرة التفسيرية للنص..و التي اجاب عليها عثمان محمد صالح بضرورة النفي أو عدم الجدوى..و اتفق معه كثيرا.. لأن النص حينما يدفع به منتجه.. يصبح في ملكية قارئه/قارئته..و بالتالي أي تدخل من الكاتب(عبر التفسير مثلا).. هذا قد يدخل في باب كتابة نص اخر..فالنص يفسر نفسه..و ذلك من خلال عوالمه التي يستكشفها.. اسئلته..و موقفه من الكون بصوة عامة..


    النقطة الأولانية.. وردت في صدر مداخلتك..حيث كتبت :

    Quote: مفهوم النص الموازي و مفهوم هيمنة القارئ يتخذه كثير من القراء كأدوات تعويضية او تفسيرية بديلة عن سبر اغوار بعض النصوص الشعريةو القصصية عميقة المحتوى يستهويني كثيرا في حالة النصوص المتمردة

    هل يعني هذا اتفاقك مع تكريس سلطة القارئ ..و التي دشنتها مقولة رولان بارت(موت المؤلف/ميلاد القارئ)؟

    نشوفك و نسمعك منك تاني يا صديق..
    و دمت



    كبر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 04:02 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Kabar)

    Quote: مفهوم النص الموازي و مفهوم هيمنة القارئ يتخذه كثير من القراء كأدوات تعويضية او تفسيرية بديلة عن سبر اغوار بعض النصوص الشعريةو القصصية عميقة المحتوى يستهويني كثيرا في حالة النصوص المتمردة



    سلام يا كبر
    استمتعت واللة بتعقيباتك العميقة التي تعكس حسا وفمها عاليا في مسألة موضعة القراءة المنتجة المشبعة التي تشفي غليل اللهاث المنهك لذهن القارئ في موقعها السليم - لكن وبرغم اتفاقي معك في كثير من المحاور المثارة في حكاية القراءة الصحيحة والتي لاشك تفضي لفهم اعمق للنص المطروح اكثر من القراءات التي تتم بمساعدة ودفرة من الكاتب او التحليل النقدي إلا انني اجد نفسي وتحديدا في حالة بعض النصوص التي اعجز عن الاحاطة الكاملة بخيوطها وغموضها اهرب إلي مفهوم النص الموازي حتى لا اخرج من المولد بلا حمص كما يقول اهلنا في السودان ولا استطيع ان اجزم بان كل محاولاتي القرائية تصب في ذلك الاتجاة - فقط اجد نفسي انحدر لذاك الاتجاه في حالة النصوص المركبة او الصعبة - ولقد حدث ذلك لي في بعض النصوص التي طرحها عثمان محمد صالح واذكر منهاعلى سبيل المثال النص المسبك جيدا والذي اطلق علية الكاتب اسم ( ساسريب ) فهذا النص ورغم قصرة به سحر والق فنان وتقافز عجيب بين محاور مكانية متعددة ومعاني ودلالات متشابكة تجتاج إلي إعمال كثيف للذهن لكني عجزت عن الاحاطة الكاملة يمكن لقصر الفضاء الخيالي عندي كما سبق وان اشرت اليه في تعقيب فائت

    شكرا على هذه السياحة الادبية الجميلة - ونشوفك تاني وابق TAKE YOUR TIME يا حبيب

    (عدل بواسطة Faisal Taha on 25-04-2007, 04:30 PM)
    (عدل بواسطة Faisal Taha on 25-04-2007, 04:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 04:40 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    FOUG
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 03:37 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    Quote: فى القصة ينحسر الديالوق أو الحوار ويعلو صوت الراوى المونولوق وتتكثف لغة

    الوصف فى مفارقات عالية التناقض , تارة تجسد المجرد وأخرى تجرد المجسد...

    غير أن جمالها فى غلبة شبه التجريد حيث تتسع دائرة المعنى.


    نعم تتكثف لغة السرد الوصفي الأخاذ في الاعمال القصصية وتعلوا على غيرها بصورة جلية لكن في تقديري هناك نوع اخر من الحوار الضمني الجميل يدور بين الرواي وشخوصة وامكنتة أشبة بالحوار الهامس الذي يتطلب قدرا عاليا من التركيز الذهني للتغلغل عميقا في محاوره ومضابطة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 07:18 AM

عاصم الطيب قرشى
<aعاصم الطيب قرشى
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: Faisal Taha)

    سلام مجدد فيصل طه وكل العاكفون فى محراب الجمال

    أتفق معك تماما و أدعم بشد العين وانكسارها
    أن:

    Quote: هناك نوع اخر من الحوار الضمني الجميل يدور بين الرواي وشخوصة وامكنتة أشبة بالحوار

    الهامس الذي يتطلب قدرا عاليا من التركيز الذهني للتغلغل عميقا في محاوره ومضابطة



    فى مسرح الرجل الواحد يتقمص الممثل كل الادوار, معايشا شخوصه بمقدرات تعكس حرية حركته

    فى دواخل الاخر ُEmpathy حتى بعيدا عن خشبة المسرح وهكذا الراوى يتشظى بين شخوصه معتصما

    بحبل رؤيته بين حدى الفكرة والاحساس .هذا التشظى مبلغ المفارقة حيث يكون الحال كثرة

    فى وحدة أو وحدة فى كثرة , سيان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2007, 09:50 AM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال الفوضى/فوضى الجمال: تواصل مع سرد عثمان محمد صالح (Re: عاصم الطيب قرشى)

    Quote: وهكذا الراوى يتشظى بين شخوصه معتصما

    بحبل رؤيته بين حدى الفكرة والاحساس .هذا التشظى مبلغ المفارقة حيث يكون الحال كثرة

    فى وحدة أو وحدة فى كثرة , سيان.



    الأخ عاصم

    يديك الف عافية وعافية على هذا الكلام العميق الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de