الدكتورة اشراقة مصطفى في صالون ابنوسة ..كتاب الجسد !

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 04:58 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-06-2007, 06:52 PM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 9313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الدكتورة اشراقة مصطفى في صالون ابنوسة ..كتاب الجسد !

    المكان : صالون ابنوسة الثقافي – الدوحة
    الحكاية شنو: اشراقة مصطفي في قراءات شعرية
    متين : الجمعة 22 يونيو
    مع منو : بورداب الدوحة
    زي منو : الشاعر والمهندس معتصم الطاهر ، الروائي عبد الغني كرم الله ، الناقد عبد الرحيم ودرملية ، وملح الجلسة فيصل عباس ، ومأمون وابنته وضيفه ، والعبد لله .
    وين ست البيت : كانت ابنوسة هي الضيفة ونحن رب المنزل واكرمتنا كما عهدناها دائما .


    الدكتورة اشراقة مصطفى حامد ، إمرأة تمردت باكرا في طفولتها وهي تلعب مع اترابها من الاولاد ، وفي صباها بدأت تتحسس طريقها لتكوين شخصيتها المستقلة ، في بيئة محافظة، كانت تقرأ كتب نوال السعدواي ، بعيدا عن اعين والدها، وكان عمرها وقتذاك 12 عاما ، وتحت وسادتها كانت تخبئ ، المرأة والحب ، الانثى هي الاصل ، الوجه العاري للمرأة العربية ، كانت الاسطر المتفلته في هذا الكتب تجذبها ، مما اثار وعيها باهمية قضايا المرأة ، وحينما نضجت وهاجرت الى النمسا، بحثت عن انوثة المراة في كتاب الجسد ، وفككت شفرته في نصوصها ، وجاءت مضمخة بالاثارة دون ابتذال، والجرأة دون تحد ، والشفافية لحد الوضوح وانها تحكي تجربة ، وبين نصوصها تتبدى صورة المرأة وكانها منحوتة بازميل فنان ، لم ترضخ للهزيمة ، وسجلت احتفاء واضحا ببنات جنسها ، ووطنت لفكرة ان المرأة هي فلك يدور حوله الرجال وهم عابرون ، في نصوصها اقتباسات ، قرانية من سورة يوسف ، وامثال ومفردات بالعامية ، وفي بعض المفردات تورية وبلاغة في التعبير ، فالصحراء عندها ليس مكان قحل وانما دفء مقيم ،وظماء للعشق ، وسارت في نصوصها ، على درب الف ليلة وليلة ، وقرأت نصوصا شعرية لخصها نقاد ومهتمون بانها قراءات في "كتاب الجسد " .والوطن حاضرا في وجدان الشاعرة إشراقة ، ترسم صورته عشقا ، وينبض حياة ، وهو عندها في عنوان هو : " من أقصى الوجع تغنى إمرأة لاحتمالات فجر ما"

    اشراقة ، نمساوية من اصل سوداني مقيمة في فينا منذ عام 1993 ، تخصصت في الصجافة والاعلام ، ونالت الماجستير في الاعلام وعلوم الاتصال ، والدكتواره في العلوم السياسية من جامعة فينا حيث تحاضر فيها منذ 2001 .صدر لها ديوان "احزان شاهقة" و"ومع ذلك اغني " باللغة الالمانية واختير ضمن افصل 15 كتابا في العام 2003 ، ونالت عدة جوائز جائزة مجلس الوزراء النمساوي ، وجائزة المرأة الناشطة من الحركة النسائية من الحركة النسائية الكاثوليكية 1997وجائزة ليوبولد اشتيرن الادبية 2002 .

    وفيما يلي نماذج من نصوصها :
    (1)

    الكجيك.... شوك المحبة ورائحة الحكايات

    بدايات....ليست سوى {حسكنيت} الحاضر!

    ليتنى اجد تلك الايادى التى ملحت ذلك {الكجيك}
    ليتها تهبنى مرارة الملح فتهرى ماتبقى من نبض...

    للكجيك رائحة تعبث بالذاكرة، تمطر كل الوجوه المكحلة بالفقر والرضا وانتظار جبريل ليأخذ وديعة المولى
    والكجيك رحمة الفقراء من امثالنا... اولئك الذين يفطرون فسيخا، {يتغدون} كجيكا {ويتعشون} بباقيه... الخور الذى شقته ايادى الرحمة ليهب فقراء ذاك الحى سمكا تبرع بعض ايادى الامهات فى تحويله بقدرة قادر الى كجيك... تحتج جارتنا التى {جلبها} ذلك الرجل الطيب لتقضى له حاجاته بدء من ابريق الوضوء مرورا بتفريغ طاقاته حين يجنح الليل وتصرخ الرغبات، عاشت معة راضية مرضيه {بالقليل وبالقاسمو ربنا}...

    (2)

    صحراء الجسد .. جسد الصحراء
    يأتينى الخريف مرة واحدة فى العام
    وطمث الصحراء يبل صهد الاشجار العارية
    والشتاء
    قارص القلب
    فاتن الذكريات
    يحرضنى لغناء رجل منتصب فى فنتازيا أنوثتى
    يعرينى من أحزانى
    واعرى ذاتى حين هديل
    يتساقط توت الخطئية
    وإحتشاد نسوة قلعن اشواقهن لرجال عابرون
    ذاكرة تحملنى على كف الجراح
    وتحصحص جمرة القلب
    وموجة سرابى تكشف سر الخطئية
    حين هطل غيم الأمانى
    أصابنى بلل حميم
    طفقت أصدح للبحار

    (3)
    الرهينة... أو رقصة الموت الاخضر


    …. Oder Der Tanz des grünen Todes


    الكتابة....أهى عشب الروح ام لعنتها؟!


    إنتظرت طويلا...
    على رمح شهوة الكتابة
    مفجوعة فيها
    وفجعتها فينى
    كم من الفجيعة يبنغى أن أنتظر ليتفتح نوارها؟
    شكرا.... أنا الآن أنثى اللغة
    تبعثرنى وتشعل فى جسد فضائى النار
    من يطفئها
    من؟... سوى لعنتى

    الكتابة، صرخة الامنيات المكبوته ، سحر عوالمنا السرية لعنة إمرأة دلقت أنوثتها على شجر ترك ظله على جسدها وشم أنين ورحل.
    لا عجب أن تتمايل حين تعصف أهزوجة اللعنة بعصافير تقاوم حشرجة غناها... لعنة إمرأة أخذها شمال رافق تاريخ طفولتها ونبض عشقها الاول
    شمال الثروة والسلطة والسطو على احلام الفقراء
    شمال وأى شمال
    حولنى شمال الكرة الارضية الى جنوبها
    هنا أعلن انتمائى لجنوب العالم
    لفقرائه
    لبائعى الجرائد الهنود
    وهم يسوقون لفكرة منع الهجرة، عنوان عريض مكتوب بدمهم فى احدى الجرائد التى يبعيونها
    فكرة ضد انسانيتهم
    ضد حقهم فى الحياة
    هنا فى شمال {الرفاهية} انتمى لامراة روسية
    اجبرتها مافيا العالم الماكر ان تبيع صلصال انوثتها وتشهق بالموت مع استلام الايرو
    لامراة من قارة أحزانى
    اجبرت ان تبيع ماتبقى من جسد تاريخها لرجال ماشبعوا وهم يعبثون برحط أفريقيا
    لم يرتو بعد من برتقالها
    وهى عطشى
    عطشى
    (4)

    من أقصى الوجع تغنى إمرأة لاحتمالات فجر ما


    آه يا وطن
    يا أرضاَ طيبة كقلب الفقراء
    حنينا كأمي ومتسامحا كالأطفال
    أهيم بك كمتصوفة
    وأغيب في نيرفانا عشقك حتى ألعدم
    يا بلدا رحيما كأبي
    لماذا أبعدتني عن حضنك
    عن سمائك
    آه ياانشودتى الجميلة
    يا نيلا نحكيه عذاباتنا
    وأحزاننا
    سأحكيك يا أبتى
    سأحكيك حنيناً

    خروج عن النص .................

    بعدين ، ما تفوتو للحكاية بقية

    مداخلات واراء نقدية ، وكل زول يخت اسمو وحرفو ، بقصد كلامو القالو.

    فتكم بعافية

    الصورة موجودة .

    (عدل بواسطة Faisal Al Zubeir on 23-06-2007, 06:55 PM)
    (عدل بواسطة Faisal Al Zubeir on 23-06-2007, 07:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2007, 06:52 AM

ابوحراز
<aابوحراز
تاريخ التسجيل: 27-06-2002
مجموع المشاركات: 5345

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتورة اشراقة مصطفى في صالون ابنوسة ..كتاب الجسد ! (Re: Faisal Al Zubeir)

    هذه المقدمة الرائعة من أجمل ما قرات
    وهي اضافة حقيقية ولوحة رائعة الجمال لهذا اللقاء
    أكاد اجزم انكم متصالحون مع أنفسكم النقية
    لهذا أتتكم اشراقة
    اتت لتهطل من سماء الدوحة رذاذاً وبرداً وطل !!!!
    وأتت لتجعل رئة الخليج نقية
    وتحمل عنا وعنكم الهموم ووعثاء الغربة وتجاعيد الزمن القاسية !!!
    اي ريشة ترسم بها هذه المراة كلماتها ؟؟؟؟؟
    وأي دواة تستخدمها لنثر هذه الألوان ؟؟
    كلما أقرا لها أجدها تحيل أنفاس المراة الى كلمات
    وتنثر الفرح 00 ليس على قلوبنا
    بل على فصيلة دمنا!!!
    كلماتها مشروع لعلاج كل أوجاع المراة
    وآهاتها
    وشهقاتها
    وأنينها !!!
    وكلما تقرا لها تشعر بانك أكبر قامة وأكثر شموخاً
    وفوق هذا وذاك تبتسم من أعماقك كطفل صغير وكأن الملائكة قد داعبتك للتو !!!
    تسكن كلماتها في اعماقك
    وفي مكان سحيق من الروح
    هذا المكان لايمكن بالطبع أن يطويه النسيان
    تذهب عنك اشراقة
    وتبقى كلماتهاوحروفهاالمتقدة
    وما عليك الا أن تلعق أصابعك من الدهشة !!!
    كلما أقرا لمستغانمي أجد أنفاس اشراقة
    وكلما أقرا لاشراقة تطل عليك احلام منسابة من بين الحروف
    والله نحن كم فخورون
    فإذا كانت سوريا تفخر بالسمان
    والجزائر بمستغانمي
    والكويت بسعاد الصباح
    والعراق بالملائكة
    فنحن فخورون باشراقة التي اشرقت حروفها لتضيء كل سماء الوطن
    هنيئاً لكم أحزان شاهقة
    ولكي تشهقوا حتى تتقطع أنفاسكم
    وتحلقوا عالياً مع كلماتها
    اغمضوا عيونكم قبل أن تستمعوا الى دفقها
    باي 00 ابوحراز 00966507063205
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2007, 08:12 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 9313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتورة اشراقة مصطفى في صالون ابنوسة ..كتاب الجسد ! (Re: ابوحراز)

    الزميل ابو حراز : مرورك اسعدنا، انت ذو فضل بشهادتك الطيبة ، والتصالح مع النفس والاخرين ، قيمة انسانية ، والتواصل يديم المحبة بين الناس مهما تباعدت المسافات .

    للحكاية بقية ، فقط انتظر معتصم الطاهر وعبد الغني كرم الله المسكون بالابداع والقلق الجميل وهو يبحث عن الكمال والجمال . اما ود رملية فهو الاخر يفرك انامله ويقدح ذاكرته ، ويبحث عن افكار شاردة ، وبقايا مداد، يدلقه في سطور تشكف بعض جوانب نصوص اشراقة .
    اما المتصوف والمتوسل فيصل عباس فلا زال يمارس صمته الجميل ، وهو صاحب الفكرة ، ومحرك الناس تجاه هذه الجلسة .
    معتصم الطاهر ، مساهمته كانت توضح مكامن الافكار ، ويحلل الاستعارات ، ويتحدث بروح النقد الايجابي ، ولم يعد الجسد ، محور الغريزة ، وقديما قرات العرب الف ليلة ولية ، ونحن في انتظار ود الطاهر وافكاره النقدية .

    (عدل بواسطة Faisal Al Zubeir on 24-06-2007, 08:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de