From sudaneseonline.com

مقالات و تحليلات
صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
By
Apr 18, 2011, 10:26

صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!
صارت أخبار المدن والقرى والارياف في السودان تأتينا من كندا وأمريكا وفرنسا، كلما ظهرت في الافق بوادر النصر للمؤتمر الوطني، تجد كثيرون في السر يدبرون المكائد حتى ولو بزهاق أرواح أقرب الاقربين لهم ليظهروا للعالم ان هناك مجازر وهناك إنتهاك لحقوق الانسان وإبادة جماعية في قرية نائية في السودان،  وبين عشية وضحاها تجدها صارت من أشهر المناطق في العالم، يقول لك حسن علي شريف سائق اللوري الذي كان يتنقل بين كادقلي والخرطوم والابيض، وبعد ان ضحكت عليه المنظمات الصهيونية وأغرته بالدولارات ومنته بالعيش في فنادق كندا وحققت له مايريد واشترته مثله ومثل عبدالواحد وخليل أبراهيم وأركو مني وياسر عرمان، مقابل التجسس وخيانة الوطن والكثيرون الذين باعوا تراب الوطن رخيص لتحقيق طموحاتهم الشخصية.
نطالع ما كتبه المدعو حسن علي شريف من كندا – كيتشنر – أونتاريو، عن الاحداث التى أشعلتها عصابات الحركة الشعبية بجنوب كردفان وفي الفيض أم عبدالله بتاريخ: 13/04/2011م، قرية مرشحهم الساقط عبدالعزيز الحلو، وبعد ان تأكد لهم جلياً انه لن يفوز بمنصب الوالي لجأوا إلي الخطة البديلة (ب) التي اعدت بإحكام من قادة الحركة الشعبية التى تتهافت على ولاية جنوب كردفان وترسل الفوج تلو الفوج من كبار السياسين  لنصرة مرشهم الساقط عبدالعزيز الحلو لينفذ لهم ما لم يكملوه في الشمال من نظريتهم الغربية التى لم يفلحوا فيها (السودان الجديد)، يقول لنا سائق اللوري من كندا ان قوات الدفاع الشعبي حرقت 500 منزل وقتلت 20 من  أبناء قرية الفيض أم عبدالله قرية المرشح الساقط والذي لا يعرف عنها شيء منذ أن ولدته امه وسلم نفسه لإعداء الدين والوطن، مع العلم هم من فعلوا ذلك في قريتهم حرقوها وقتلوا إخوانهم ونسائهم وأطفالهم ودولوها  لإستدرار عطف المنظمات الكنسية الداعمة لهم ليقولوا للعالم انظروا ماذا فعل المؤتمر الوطني فينا، ولكن نقول لهم أقتلوا اهلكم وشردوهم كما فعل خليل واعوانه في دارفور سوف لن تفلحوا في مخططتكم البائس مهما كان كيدكم حتى ولو أتى رئسكم كير لقيادة حملتكم المهزومة.
قالوا قديماً إنما الاوطان يبنوها بنوها ولكن إختلت النظريات في عصرنا هذا عصر العولمة والفضائيات وصارت عكس ذلك، رسالتي لهؤلاء الذين يأججون الصراعات ويبثون الفتن في وطننا الحبيب نقول لهم: (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّـهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّـهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) صدق الله العظيم.
الشريف أحمد يوسف
[email protected]


© Copyright by sudaneseonline.com