From sudaneseonline.com

مقالات و تحليلات
اتلومت يا منتخبنا!/كمال الهِدي
By
Apr 5, 2011, 10:05

 تأملات

   اتلومت يا منتخبنا!

  كمال الهِدي

[email protected]   

 

·      والله اتلومت يا منتخب السودان الوطني.

 

·      معقولة بس تحرم ناس المريخ من تحقيق حلمهم الجميل!

 

·      ليه يا منتخبنا الوطني أربكت إعدادهم!

 

·      وكمان حرمتهم من جهود الفتى الذهبي صاحب الأقدام التي تمطر أهدافاً في شباك أعتى الفرق العالمية.

 

·      راجي عديييييييييييييل! يا المنتخب!

 

·      يعني لو كان الفتى موجود ضمن تشكيلة البدري في أنغولا مش كان المريخ سوا العجب!

 

·      أول مرة نشوف لينا منتخب بلد يضيع حلماً للوطن.

 

·      ليه تبدد ملايين الدولارات هباءً منثوراً يا منتخبنا العزيز!

 

·      لو أنك تمهلت قليلاً في استعداداتك وخوض منافساتك لتمكن المريخ من الاستمرار في بطولة أفريقيا الأولى.

 

·      أيهما أهم في نظرك يا منتخبنا الوطني.. أنت أم المريخ؟!

 

·      المريخ طبعاً.. إنت ما بتفهم ولاشنو؟ ودي كمان دايرة سؤال!

 

·      المريخ العالمي.. مريخ الوالي.. فريق البطولات.. صاحب أرقى إستادات القارة والمنطقة العربية.. مريخ الحضري والبدري.. مريخ الشغيل وبلة والزومة الحكومة.

 

·      هل من عاقل وعارف بفنون الكرة يعقد مقارنة كهذه.

 

·      هي مقارنة لا توجد إلا في عقل شخص جاهل بفنون الكرة !

 

·      مريخ الوالي الجميل كان من الممكن أن يأتي بالجميل لولاك يا منتخبنا الوطني.

 

·      سافروا للقاهرة فأفشلت معسكرهم.

 

·      انتقلوا إلى ليبيا فلاحقتهم هناك وأعقت نجاحهم.

 

·      والغريب والمثير للاهتمام أنك لم تفعل ذات الشيء مع الهلال.

 

·      فقد ساعدت الهلال في تنظيم معسكرات جيدة وقللت عدد لاعبيه المشاركين معك لأقل قدر ممكن.

 

·      نازلوا الهلال وتمكنوا من الفوز عليه فبالغت في الاحتفال بفوزهم.

 

·      أوهمتهم بأن مريخ الحضري والبدري هو الأفضل في كل البلد.. بل في القارة الأفريقية بأكملها.

 

·      ملأت لهم أعمدة الصحف بعبارات التخدير.

 

·      ظللت تبيع لهم الوهم ليل نهار.

 

·      قلت لهم أن فريقاً يحرسه حارس أفريقيا الأول ويدربه البدري لا يستطيع أي فريق آخر الصمود أمامه.

 

·      أكدت لهم مراراً أن مريخهم صار مختلفاً.

 

·      وأوهمتهم بأن البدري سيجد صعوبة كبيرة في الاختيار بين النجوم السامقة محليين وأجانب.

 

·      نسيت أن تحدثهم عن الفوضى التي تسود معسكرات ناديهم.

 

·      دفعتهم عنوة لتجاهل حقيقة عدم جدوى الجيوش الجرارة التي تحوم حول فريق الكرة.

 

·      لم تقل لهم أنهم خلطوا خلطاً عجيباً بين المحلي والأجنبي في إدارة الكرة.

 

·      لم تذكرهم بأن أمثال عادل أبو جريشة لا يصلحون إلا للثرثرة والفتونة والشتائم.

 

·      لم تقل لهم أن البدري لم يكن في يوم صاحب القرار الأول في النادي المصري الكبير.

 

·      لم تقل لهم أن ساكواها صاحب هدف الصدفة في الهلال لا يمكن أن يكون أساسياً في وجود مهاجم بقدرات كلاتشي.

 

·      لم تدرب لاعبيهم على تنفيذ الركلات الترجيحة رغم علمك بأنهم ربما احتاجوا لها في مباراة لواندا.

 

·      ولم تذكر الحضري بأنهم أنفقوا في صفقته الملايين لكي يفعل ما كان يفعله حامد بريمة مع ركلات الترجيح.

 

·      أيعقل يا الحضري أن تصد ركلة واحدة فقط.

 

·      طبعاً الحضري صد ركلة واحدة، أما الثانية فصدها في عمود تلك المذيعة المريخية.

 

·      مش غريبة يا منتخبنا ميرفت تقدم في قناة فضائية وتكتب في صحيفة مؤتمرنجية وما عرفت كم ركلة ترجيح صدها الحضري خلال مباراة انتركلوب!

 

·      هي واحدة يا ميرفت والثانية نفذها لاعب الانتر على طريقة ساكواها.

 

·      أنت طبعاً تعرفين كيف نفذ ساكواها تلك الركلة يعني ما محتاجة لتذكير من منتخبنا.

 

·      لم تنبههم يا منتخبنا الوطني إلى أن الاحتفاء الزائد بكل ما هو أجنبي ( سيما إن كان من شمال الوادي) لن يؤدي للنتائج المرجوة.

 

·      لم تشير لهم إلى أن الحضري لاعب كرة وليس أستاذاً جامعياً يفترض أن ينحني أمامه طلابه من لاعبي المريخ.

 

·      ولم تقل لهم أن الخبرة الطويلة ليس معناها أن يتم تقزيم الآخرين أمام أصحابها.

 

·      كما أنك قصرت كثيراً يا منتخب الوطن عندما أهملت فكرة أشرطة فيديو مباريات خصمهم انتركلوب.

 

·      انتركلوب الذي قال رئيسهم المحبوب الوالي.. عذراً الدكتور جمال الوالي حتى لا أغضب أحداً لأن من يجلس في قاعات الدروس ويسهر الليالي في إجراء البحوث لابد أن يسبق لقبه الأكاديمي اسمه في كل المناسبات.. قال رئيسهم الدكتور أن هذا الانتركلوب فريق كبير ذي إمكانيات ضخمة.

 

·      نعم فريق كبير يا منتخب البلد ولا تسألني كيف يكون كبيراً وفي نفس الوقت يقول رئيس نادي المريخ أنهم لم يجدوا له أشرطة فيديو! لا تسأل سؤالاً كهذا لأن القائل هو رئيس نادي المريخ الدكتور جمال الوالي.

 

·      وعندما يتحدث الدكتور جمال ينتهي الكلام يا منتخب الوطن.

 

·      لم تجتهد وتجلب لهم شرائط لمباريات الانتر يا منتخبنا اللا وطني.

 

·      فلو كنت وطني لأدركت أن المريخ هو جمال وجمال هو السودان.

 

·      ستقول لي أن ما حدث قد حدث وليس هناك من وسيلة لإعادة الأمور للوراء.

 

·      وأنا أعلم ذلك لكنني أنبهك حتى لا تقع في تقصير شبيه في المرات القادمة.

 

·      وليكن في علمك أن أهل المريخ قرروا استضافة بطولة سيكافا للأندية.

 

·      لا تقل لي بطولة ضعيفة أو قوية، فالمهم هو أن يجد أخوتنا المريخاب ما يملأون وقتهم به.

 

·      وكمان لازم الجرائد تبيع.. ومن غير المعقول أن يكتبوا عن مهارات الحضري في التصدي لتصويبات مهاجمي الأمل عطبرة أو النسور الأمدرماني.

 

·      فمن تدفع من أجله الغرامات التقيلة لابد أن ينافس خارجياً.

 

·      وعشان خاطر الحضري والبدري وبقية العقد النضيد اهتدوا لفكرة تنظيم البطولة المذكورة.

 

·      نعم سينفقون أموالاً هائلة.. نعم لكن المال لم يكن مشكلة بالنسبة لمريخ الوالي في يوم.

 

·      فما يهم هو أن تستمر السياسة الاحترافية التي بدأت في النادي العالمي.

 

·      نعم السياسة الاحترافية التي قضت بأن يحوم حول فريق الكرة نحو 30 شخصاً كما ذكر الأستاذ المريخي الأصيل عمر حجوج.

 

·      وما لم يفهمه حجوج أن هذا العدد الكبير يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك على القدرات المالية الكبيرة لمريخ الوالي.

 

·      أم أنك تظن أن المريخ صار اسماً كبيراً في قارتنا الأفريقية من فراغ يا منتخب الوطن.

 

·      الوالي سعيد بأن اسم المريخ أصبح يتردد كثيراً في القنوات والصحف المصرية ، كما أن مبارياته في السودان باتت تستقطب أبناء الجالية المصرية.. في أحسن من كده يا منتخبنا العزيز!!

 

·      وأخيراً أعيد وأكرر أن الجماعة ينتظرون دعمك في المرات القادمة فلا تحرجنا وتسود وجوهنا أمامهم مرة ثانية..

     

لكن ماذا نقول في بعض من ماتت ضمائرهم تماماً ولم يعد لهم هم في



© Copyright by sudaneseonline.com