From sudaneseonline.com

بيانات صحفية
إسماعيل رحمة يعلن إستقالته من حركة التحرير والعدالة
By
Mar 29, 2011, 21:42

 

اختص بها " أفريقيا اليوم"

إسماعيل رحمة يعلن إستقالته من حركة التحرير والعدالة  

 

القاهرة- أفريقيا اليوم : صباح موسى [email protected]

أعلن القيادي البارز بحركة التحرير والعدالة مسئول لجنة تقسيم السلطة للحركة في مفاوضات الدوحة "إسماعيل أحمد رحمة" تقديم إستقالته من عضويتها، وكافة المهام الموكله له من قبل القيادة بها، معربا عن شكره لجميع أعضاء الحركة فى الداخل والخارج لحسن التعاون والإحترام الذى حظى به وهو معهم.

 

وقال " رحمة" في إتصال هاتفي من " باريس" لـ " أفريقيا اليوم" www.africaalyom.com

 سوف أبذل كل الجهد فى سبيل الدفاع  عن الحقوق والمطالب المشروعة للشعب السودانى، والأقاليم المهمشة ومواطنى إقليم دارفور على وجه الخصوص، مضيفا أن الإستقالة من التحرير والعدالة تأتى  تزامنا  مع اللحظات العصيبة والحرجة التى يمر بها الراهن السياسى السودانى، والمتغيرات الإقليمية والمسنودة دولياً، " فحري بنا أن نحاسب أنفسنا " مشيرا إلي أن  قضية أهلنا   إقليم دارفور تجاوزت عامها الثامن الميلادى، والأوضاع تتفاقم كارثياً فى النزوح واللجوء والأمن والإستقرار.

 

وتابع رحمة  أن الحقائق انكشفت بجلاء، وأن النظام القائم فى السودان لايزال يتمترس خلف محطة تعطيل مجهودات السلام المستدام، موضحا أن حركات المقاومة المسلحة بدارفورهى الأخرى عجزت حتى الآن عن تقديم مشروع نهضوى وثورى متكامل سياسياً وميدانياً، معتبرا أن الأسباب تكمن فى القيادة المتحوصلة ، وماأسماه بعقم البرنامج السياسى، فى ظل غياب الكفاءة التنظيمية لبعض القواعد

وأعلن  الدعوة إلى حوار مفتوح لتأسيس وعاء جامع لكل فصائل المقاومة التى تعكس التمثيل الواسع لمجتمع دارفور بمكوناته ، عنواناً للوحدة المنشودة  ومدخلاً للسلام الإجتماعى الذى يحمى الحقوق السيا سية والإقتصادية والإجتماعية.

 وقال رحمة  إن التحالفات الثنائية   لاتختلف عن السوابق، لذلك أدعو جميع المناضلين الأوفياء إلى تشكيل مظلة شرعية ( منظمة ثورة دارفور السودانية ) أو تحت أى مسمى آخر يقوم على ميثاق شرف ثورى للدفاع عن الحقوق والمطالب المشروعة لأهلنا بإقليم دارفور، مطالبا بمحاربة الإنتهازيين، وأن يعمل الجميع بجهد لتدمير كل المناهج والوسائل التى يستند عليها هؤلاء البشر، وبذل كل الجهد فى سبيل سد كل المنافذ التى من خلالها ينفث الإنتهازيين سمومهم، حتى يتمكن الكل من القيام بواجب الدفاع عن حقوق الإنسان .



© Copyright by sudaneseonline.com