From sudaneseonline.com

مقالات و تحليلات
سيناريو المناضلة صفية السودانية يتكرر بالصورة والصوت فى طرابلس الليبية ! /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
By
Mar 28, 2011, 10:47

بسم الله الرحمن الرحيم
سيناريو المناضلة صفية السودانية يتكرر بالصورة والصوت فى طرابلس الليبية !
هذه هى أخلاقيات الأنظمة العسكريه القائمة على أربعة
دبليوهات تربو عليها !
الكاتب الصحفى والباحث الأكاديمى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
بعد أن سقطت ورقة التوت عن النظام الليبى أخيرا أبى
إلا أن يكشف عن عورته نهارا جهارا ليراها كل العالم
بلا حياء أو خجل وأذا أنت لم تستح فأصنع ما شئت
كاميرات العالم كشفت الوجه القبيح لنظام القذافى عندما خرجت الفتاة البنغازيه تستغيث وتصرخ بأعلى صوتها
قائلة : إن خمسة عشر رجلا من نظام القذافى إغتصبوها وكانت تبكى وتصرخ أن كتائب القذافى إغتصبوها حاولت إحدى موظفات الفندق السوداوات والمناصرات للقذافى الإعتداء عليها وإسكاتها بالقوة لكن
منعا لمزيد من الفضائح أبعدوها وواصلت الفتاة أمينة الليبية بكل شجاعة حديثها لكاميرات الإعلام لتسجل فضيحة كتائب القذافى بالصوت والصورة وكشفت عن فخذيها لتظهر أثار الجريمة وهنا إستمات أمن القذافى لحجب الحقيقة كسروا الكاميرات وإختطفوا أمينة بسيارة
أسرعت بها إلى جهة غير معلومة وبسرعة عقد نائب المتحدث الرسمى لنظام القذافى  مؤتمرا صحفيا كالعادة
إتهم المجنية عليها بأنها مخمورة وتعانى من لوثة عقلية
ولأن الصحافة الأجنبية كانت حاضرة فى الفندق و سجلت وصورت الحادثة   حاصروه بالأسئلة الحرجة فتراجع وكشف عن إسمها الحقيقى وهى الأن بصحة جيدة وفتح تحقيق رسمى والأن يحقق معها للتوصل للجناة والجناة معرفون حاميها حراميها نفس سيناريو المناضلة السودانية صفية يتكرر فى طرابلس الليبية ولكن بصورة أفظع وأبشع سيناريو جسد الإعتداء الوحشى الحيوانى اللا أخلاقى واللا إنسانى إعتداء بربرى همجى يعبر عن حقيقة الأنظمة الأمنية العسكرية هذا هو سلوكها وهذه هى تربيتها الأمر بالنسبة لها عادى بل من الأبجديات والأساسيات للعسكرتاريا الأربعة دبليوهات !
{ FOUR WS WAR WIN WOMEN WIKEDNESS    } هذه هى أخلاقياتهم وكما قال الشاعر: إنما الأمم الأخلاق ما بقيت  فإنهمو ذهبت أخلاقهم ذهبوا ونسوا الإنتقام الربانى [ كما تدين تدان ]
نسوا الله فأنساهم أنفسهم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم .
الكاتب الصحفى والباحث الأكاديمى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
 


© Copyright by sudaneseonline.com