صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
Mar 7, 2011, 22:41

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة

وخازوق المشورة الشعبية!!

 

«النيل الأزرق تختار الحكم الذاتي» عنوان خادع نُشر في صفحتين متجاورتين ولو كان النشر قد اقتصر على صحيفة الحركة الشعبية «أجراس الحرية» لاعتبرناه خبراً عادياً لكنه نُشر في صحف أخرى مستقلة بذات العنوان وذات الطريقة الأمر الذي كشف عن حقيقة أنه إعلان مدفوع صُمِّم ببراعة ليُحدث أثراً معيناً على القارئ وعلى الواقع السياسي المأزوم!!

الغريب أن العنوان حاول أن يوهم القارئ أن المشورة الشعبية قد أفضت إلى أن يختار أبناء النيل الأزرق الحكم الذاتي لكن الواقع أن ذلك لم يكن إلا إفكًا مفترى وتدليسًا بغيضًا وتزويرًا للحقيقة من بنات أفكار الحركة الشعبية وعملائها في الشمال ممن كشفوا لنا مخططها الأثيم حين تحدث عرمانها عن «الجنوب الجديد» بعد الانفصال بما يعني أن الحركة لم تكتفِ بالخروج بجنوبها من الشمال وإنما تعمل بجد من أجل صنع جنوب جديد في جسد السودان الشمالي متمثل في النيل الأزرق وجنوب كردفان بل وجنوب دارفور تخطط لفصله مرة أخرى من السودان فأي هوان وأي ضعف ذلك الذي يجعلنا نسمح لهؤلاء بالعبث بأمننا القومي بل والعمل على إحداث الفوضى بالرغم من أننا نستطيع أن نحيل دولتهم الجائعة المُتعَبة إلى مِزق وأشلاء بقليل من الحركة لكن العجز والشلل يُقعدنا عن أن نكشِّر عن أنيابنا ولو مرة واحدة في الدهر!!

قولوا لي بربكم... ولاية أعالي النيل أليست هي «شمال جديد» في دويلة جنوب السودان؟! ولاية شمال بحر الغزال أليست هي «شمال جديد» في دويلة جنوب السودان؟! نعم إنها كذلك ورب الكعبة بل إن وسط وغرب وجنوب جنوب السودان وحتى جوبا هي عبارة عن بركان متفجر من التمرد على سلطان الحركة الشعبية ولو قيل هذا الكلام لسلفا كير وحُذِّر بعبارة «ارع بقيدك» أو قيل له إن فئران الحركة من أولاد قرنق يهددون دولتك وينبغي أن توقفهم عند حدهم وإلا... لأقعدهم في «مواعينهم» ولكن!!

يذهب الرئيس ثم يتبعه النائب ثم مدير جهاز الأمن وغيرهم كثير ويطالبون بطرد متمردي دارفور ويستجيب رئيس الجنوب الذي نصبناه نائباً أول لرئيس الجمهورية رغم أنف الدستور.. يستجيب شفاهة ونفرح ولكن لا شيء يحدث ويستمر التآمر بأشكال مختلفة!!

تنشط الحركة في الشمال ويقيم عرمان مؤتمراً صحفياً يومياً يجمع له أشباهه مثل أبو عيسى وكمال عمر وغيرهما ويهدد ويتوعد لكن المؤتمر الوطني لا يرد بالمثل وبمقدوره أن يفعل إن أراد ولماذا لا يريد وهل يحق له أن يسمح بالعبث بأمننا القومي ويعرِّض الشمال للهوان والإذلال من هؤلاء الأقزام الذين يعيشون في بيت من الزجاج الهشّ؟!

نرجع للإعلان «المضروب» عن ولاية النيل الأزرق فنجد أسماء الأحزاب التي وقّع عنها ممثلوها الموقِّعون على «عهد وميثاق» ويا لبئس العهد والميثاق!!.. نجد اسم المؤتمر الوطني مكتوباً بدون أن يوقِّع عنه أحدٌ ثم نجد العجائب بعد ذلك!! أولى العجائب هي أحزاب ما يُسمى بحكومة الوحدة الوطنية وقد وقَّع عنها البعض ومن بينها الاتحادي جناح الهندي يا جلال الدقير!! ثم نجد حزب الأمة القومي الأصل والحزب الاتحادي الأصل والحزب الشيوعي السوداني والمؤتمر الشعبي وكلها موقّع عنها بأسماء مكتوب أرقام هواتفها أمامها!!

سؤالي للإمام الصادق المهدي والسيد محمد عثمان الميرغني ود. الترابي ومحمد إبراهيم نقد.. هل نعتبر ذلك موقفاً منكم ومن أحزابكم أم أنها مجرد مسرحية هزلية؟! نريد موقفاً وإعلاناً يحدد: هل وقَّعت أحزابُكم على منح النيل الأزرق حكماً ذاتياً وهل يوجد حزب يسمى حزب الأمة الأصل؟! ثم هل تتم المشورة الشعبية بهذه الآلية؟!

إن الحركة الشعبية تلعب بالنار وعليها أن تعلم أن دورها قد انتهى في الشمال بعد أن خرج الجنوب من خريطة السودان وصارت حركة أجنبية أما أحزاب ما يُسمى بالإجماع الوطني التي يجرُّها عرمان وأبوعيسى من أنوفها فإنها والله لن تجني أكثر مما جنته في تجربتها السابقة مع قوى إجماع جوبا بل والتجمع الوطني الديمقراطي الموؤود.. أما المؤتمر الوطني فلا أملك إلا أن أترحم عليه وهو في حالة الاحتضار التي يعيش فيها!!

لا يا سيدي الرئيس!!

 

السيد رئيس الجمهورية قال خلال مراسم تسلمه رد البرلمان على خطابيه المقدَّمين في وقت سابق أمام الهيئة التشريعية: «إن الرابطة بين الشمال والجنوب لا نظير لها في أي دولتين في العالم باعتبارهما ظلا دولة واحدة لأكثر من قرن من الزمان وإن القاعدة الشعبية ستظل متواصلة ومترابطة بين الدولتين على الرغم من انفصالهما على الخرائط الجغرافية»!!

أرجو أن يسمح لي الرئيس بالرد عليه بالقول: صحيح أن الرابطة بين الشمال والجنوب لا نظير لها في العالم ليس من حيث القوة لكن من حيث الضعف ذلك أنها أوهى من خيط العنكبوت على عكس ما قاله الرئيس تماماً، فالعبرة ليست بطول الرابطة السياسية وإنما بمتانتها وقوتها.. ذلك أن زوجين عاشا في نكدٍ من العيش على مدى عشرات السنين لا يمكن وصْف الرابطة بينهما بأنها قوية ولا يمكن وصْف رابطة الدماء والدموع التي شهدت احتراباً دام عشرات السنين بأنها كانت قوية وينبغي أن تستمر وتتواصل حتى بعد أن كشفت نتائج الاستفتاء أن ما بين الشعبين لم يكن إلا جفوة وخصاماً عبَّر عنه حتى أبناء الجنوب الذين عاشوا معنا في الشمال ووُلد بعضهم بين ظهرانينا!!

في الوقت الذي يقول فيه البشير هذا الكلام يصرح سلفا كير لجريدة الصحافة بأن «هناك من يريد الحرب» ويقول ذلك بصورة لا تقبل الجدل بأنه يقصد الشمال بالرغم من أنهم يدعمون الحركات الدارفورية المسلحة التي لا يزال بعضها موجوداً في أراضيهم وبالرغم من أنهم يتحرشون بالشمال من خلال عملائهم في الحركة الشعبية وكذلك يصرح باقان ويتهم الشمال بدعم الفريق أطور والفريق قلواك قاي رغم أن ذلك هو المستحيل بعينه.

على كل حال قد أتفهم الحديث الدبلوماسي الذي يدلي به السياسيون أحياناً لكني لا أري ضيراً من الصمت والسكوت عنه خاصة عندما يكون مجافياً للحقيقة أو عندما يكون أمراً مختلَفاً حوله ولا يجوز بأي حال أن نواصل استجداء رضا الحركة الشعبية حتى بعد أن فرزت عيشتها واختارت موطناً آخر بالرغم من علمنا بعد تجارب مريرة أنه ليس من ثقافة القوم احترام من يتودد إليهم أو يُسدي لهم جميلاً أو معروفاً.

 

فرعون ليبيا

أطلب من مسلمي السودان والعالم أن يجتهدوا في الدعاء آناء الليل وأطراف النهار وفي أوقات السحر أن يقصم الله العزيز فرعون ليبيا وينصر مجاهديها.

 


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • موسيفيني وأفورقي وبيوت العنكبوت!!/الطيب مصطفى
  • نافـع في جنوب كردفـان/الطيب مصطفى
  • البرلمان والعودة إلى عهد الدغمسة!!/الطيب مصطفى
  • مبادرة نقل رفات شهداء توريت من جنوب السودان/الطيب مصطفى
  • يا أبناء الشمال انتبهوا!!/الطيب مصطفى
  • وشــــهـــــد شـــاهــــدٌ مـــن أهلهــا!!/الطيب مصطفى
  • إلى أميرة الفاضل والفادني وغيرهما.. ارحموا هذه الفئة من الغارمين/الطيب مصطفى
  • دور المسجــــد/الطيب مصطفى
  • السلفـــيــون في أمريـــكا/الطيب مصطفى
  • نافـــع في جــنوب كردفـــان/الطيب مصطفى
  • الجــنوب وحافـــة الهاويـــة!!/الطيب مصطفى
  • وافضيحـتـــاه!!/الطيب مصطفى
  • علل الخدمة المدنية.. الواضح ما فاضح!!/الطيب مصطفى
  • مقارنة بين تلفون كوكو وعبد العزيز الحلو!!/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني بين النظرة الحزبية والنظر الإستراتيجي/الطيب مصطفى
  • بين التثاقل إلى الأرض وفقه الولاء والبراء/الطيب مصطفى
  • إلى المؤتمر الوطني خُذوا الأمرَ مأخذَ الجدِّ أوْ تَنَحَّوا!!/الطيب مصطفى
  • حلم الجيعان عيش يا عرمان!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية تقول الروب!!/الطيب مصطفى
  • إلى الأخ إبراهيم أحمد عمر مع التحية/ الطيب مصطفى
  • الصادق المهدي والمرغني .. وأوهام المنْ السلوى...!/الطيب الزين
  • مرحباً بثوار مصر في السودان/ الطيب مصطفى
  • الزعماء العرب وسقوط ورقة التوت!/ الطيب مصطفى
  • أما آن لهذه الأمة أن تعرف حزبها ومقرها؟/ الطيب مصطفى
  • بين المؤتمر الوطني والصادق المهدي ومبارك الفاضل!!/الطيب مصطفى
  • بين الشريعة وبني علمان!!/ الطيب مصطفى
  • تلفون كوكو ومفوضية الانتخابات/الطيب مصطفى
  • وما أدراك ما مالك عقار!!/الطيب مصطفى
  • ساهموا في إغاثة الشعب الليبي/الطيب مصطفى
  • رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية وأعضاء المكتب القيادي للوطني/الطيب مصطفى
  • عزيزي الصادق المهدي: هل هي قوى الإجماع أم قوى الخيانة؟!/الطيب مصطفى
  • رسالة إلى الإمام الصادق وابنته د. مريم!!/الطيب مصطفى
  • يا حسب الله صدمتنا!!/الطيب مصطفى
  • بين الوحدة والانفصال وإبراهيم أحمد عمر!!/الطيب مصطفى
  • بين عرمان وجمعة الغضب!!/الطيب مصطفى
  • بيان من السفارة المصرية بالخرطوم/الطيب مصطفى
  • تحالف الخونة وسفارات الفراعنة!/الطيب مصطفى
  • قــانــون العـيب!!/الطيب مصطفى
  • بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «2-2»/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الأمم المتحدة والجوع في جنوب السودان/ الطيب مصطفى
  • بيعــــة الهـــــدنــدوة!!/الطيب مصطفى
  • رحيل الرمز الإسلامي نجم الدين أربكان/الطيب مصطفى
  • يا لهـــا مـــن عظـــات وعـــــــبر!!/الطيب مصطفى
  • بين علي عثمان وعقار وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل.. الانتقال من الجهاد الأصغر إلى الأكبر/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل بيان حول الثورة الشعبية على فرعون ليبيا/الطيب مصطفى
  • القذافي: عتو الكبرياء.. وانكشاف الغطاء/الطيب مصطفى
  • بين غازي صلاح الدين والدور المصري في جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • المكتولة ما بتسمع الصايحة !!/الطيب مصطفى
  • علي عثمان محمد طه والجمهورية الثانية/الطيب مصطفى
  • زلزال مصر.. أول الغيث قطرة ؟!/الطيب مصطفى
  • لقد بُحّ صوتُنا يا هؤلاء!!/الطيب مصطفى
  • هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!./الطيب مصطفى
  • إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر والفتوحات الكبرى/زفرات حرى: الطيب مصطفى