صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


أحمد إبراهيم الطاهر:لم تعرض علينا قضية وزير فاسد واحد لنحاسبه
Mar 7, 2011, 17:23

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

رئيس المجلس الوطني  أحمد إبراهيم الطاهر لـ(السوداني) (2-2):

 

لم تعرض علينا قضية وزير فاسد واحد لنحاسبه

إقرارات الذمة لا تمنع الفساد

المؤتمر الوطني يحاسب وزراءه داخل التنظيم لا في البرلمان

لهذا السبب حجبت عن الإعلام تقرير المراجع العام الخاص بالبنوك(...)!

قريباً سنكشف قائمة الجهات المتهربة من المراجعة

 

حوار/ ضياء الدين بلال 

تصوير/ معتز أبوشيبة

 

في الجزء الثاني من الحوار مع الأستاذ أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني كانت الأسئلة محصورة بين ضعف الدور الرقابي للبرلمان وما يثأر عن ملفات الفساد وتأثير متغيرات الأوضاع في مصر وتونس وليبيا على السودان.

· الدور الرقابي للبرلمان أقل مماهو مطلوب؟

- قد يكون السبب أن فترة السلام كان بها نوع من الليونة السياسية، وإذا أردت أن تحاسب شخصاً من الوزراء فإن انتماءه السياسي يبرز، ولكن المنهج العام في المجالس التي رائستها فإن مسؤولية الرقابة هي ربانية وليست مسؤولية دولة وواجبنا أمام الله أن نشرف على الأمر.. وهذه هي الرقابة الداخلية التي نحرص على تنفيذها،صحيح أن المؤتمر الوطني باعتباره حزب حاكم قد لا يضطر أن يحاسب وزيره في البرلمان ولكن يحاسبه عبر وسائل أخرى فهذه الوسائل انتقصت من الدور الذي يقوم به البرلمان.

· هل المؤتمر الوطني يحاسب وزراءه؟

- نعم يحاسبهم.

· ولماذا لاتعلن نتائج هذه المحاسبات؟

- ليس هناك شخص فوق المحاسبة.

· هذا ليس مبرر لإضعاف الدور الرقابي للبرلمان؟

- الدور الرقابي في المجلس به عدة وسائل من المساءلة والمساءلة المستعجلة وطلب الوزير لتقديم بيانات وعن طريق تلقي تقرير المراجع العام وكل هذه الوسائل توجد في البرلمان الحالي. ومن خلال تحليلنا لتقرير المراجع العام وعندما نكتشف الخلل نقوم بدراسة الأمر بواسطة لجان البرلمان، ونعمل على إصلاح الأمر وكانت توصيتنا أن يرفع مستوى التأهيل في ديوان الحسابات حتى تقفل الحسابات وكذلك الأمر في قضايا الاعتداء على المال العام التي تتابع من قبل المجلس.

· لماذا لاتقدمون التفاصيل للرأي العام؟

- الرأي العام يهتم بالقضايا السياسية.

· ولكن قضايا الفساد هي قضايا سياسية كذلك؟

- هذا كله موجود في مضابطنا وأعمال اللجان ومتاح الاطلاع عليه.

· هذا غير صحيح.. الدليل إنك تحفظت على تقرير المراجع العام الخاص بالبنوك في درج مكتبك؟

- هذا الأمر يتعلق بأن النظام المصرفي إذا أبرزت أخطاؤه هذا يضر بسمعة البنوك.

· هل سمعتها جيدة في رأيك؟

 - المهم أننا نعالج الأخطاء بنوع من الحكمة والمهنية.

· هنالك حديث بأن الجهات التي لا تخضع للمراجعة لا تتم ملاحقتها بشكل جاد؟

- في كل تقرير يتم حصر الجهات التي لم تستجب، ونحن نتعامل مع هذه القائمة وقد نرسل لكم في الأيام القادمة قائمة بالمعالجات التي تمت.

· الحديث لا عن المعالجات والتسويات ولكن عن العقوبات؟

- الجهات التي لا تستجيب نرفع الأمر للمجلس، وإذا لم تستجب نرفع الأمر لرئاسة الجمهورية.

· تقرير المراجع العام أشار لتجاوزات حتى داخل البرلمان؟

- لم أسمع بهذا.

· مثل ملف الهاتف السيار؟

- البرلمان خاضع للمراجعة العامة، وأي ملاحظة توجد المعالجة اللازمة لها.

· هل أنت مطمئن لمنظومة النزاهة في الدولة السودانية لضبط الفساد في البلاد؟

- من ناحية نزاهة الأشخاص الذين يقومون على أمر الدولة أنا حريص أن يكونوا على أكبر قدر من النزاهة.

· كيف تتأكد من ذلك؟

- إذا جاءت شكوى نحقق فيها. وأذكر عندما كنت مستشاراً لرئيس الجمهورية جاءت شكاوى ضد ثلاثة ولاة، وحققنا معهم ووجدنا الشكاوى لاعلاقة لهم بها ونحن حريصون على أن الأشخاص الذين يقومون على الأمر أن يكونوا على أعلى مستوى من النزاهة. وأي دولة لا تسلم من الممارسات الخاطئة" وإذا قلنا لك دولتنا دي نظيفة مية المية بنكون كذبنا عليك".

· لم نشهد وزير واحد أجبر على الاستقالة بسبب اتهامه بالفساد؟

- لم تظهر لنا قضية تجعلنا نفعل هذا الأمر، ولا أتردد إذا تم الطعن في ذمة وزير أن أقدمه للمحاسبة، وأن استخدم سلطاتي كلها لمعاقبته.

· لماذا لاتفرض إقرارات الذمة على كل من يتقلد مناصب وزارية؟

- القضية متاحة حتى للجمهور، أي شخص يشكك في ذمة أي مسؤول الأمر متاح للشكوى والطعن وهنالك نيابة للثراء الحرام.

· ولماذا لا تفرض إقرارات الذمة على أصحاب المناصب التنفيذية؟

- بالإمكان أن يحدث ذلك، ولكن ليست هي الوسيلة الأنجع، والذي يريد أن يفسد سيفسد.

· لكن أدوات الضبط والرقابة تقلل من ذلك؟

- صحيح وكلما ضبطنا الأمر أكثر هذا يسلم الدولة من الفساد.

· هناك من يقول بأن المجلس الوطني شبيه بآخر برلمان للرئيس المصري حسني مبارك، وإن الحزب الوطني المصري كان مسيطراً على البرلمان سيطرة مطلقة، وهذا ساهم بأن يحدث الاحتجاج خارج قبة البرلمان؟

- تكون قد تابعت الانتخابات التي جرت في مصر، والطريقة التي جرت بها والاستعمال المباشر للسلطة وحتى التجاوز القانوني في الانتخاب نفسه وماجرى في مصر والانتخابات كانت سبب الانتفاضة في مصر، وممارسة الفساد لم تكن مخفية وبها نوع من الاستفزاز.

· وهذا الأمر ألم يحدث في السودان؟

- لا لم يحدث، وأنا أعرف على مستوى دائرتي، والطريقة التي قام بها الناس بالاختيار.

· السياسة العام للدولة ذهبت للتقشف هل هذا ينطبق على البرلمان؟

- البرلمان أصلاً متقشف هو في الأساس مخصص لـ250 نائباً، و الآن 450 و200 موظف وبه 400 عامل وظللنا نطلب من وزارة المالية منذ 10سنوات تخصيص مبنى بديل ولم نجده ونطالب بتحديث الأجهزة بالمجلس ولم يحدث ذلك، ونطالب بتحدث نظم المعلومات ولم نجد المال." نحن متقشفون طبيعياً".

· لكن المعروف مخصصات النواب ورؤساء اللجان ذات تكلفة عالية؟

- فترة السلام كان لها أكثر وزدنا عدد اللجان وزادت مخصصاتهم وهذه كانت مستحقات السلام، وكنا نريد أن نتقشف ولكن هذا الوضع سيستمر إلى زوال هذه الأوضاع وإلى أن نصل إلى فترة من يريد أن يتولى الأمر في المجلس أن يكون وضعه موازياً للموظف العادي بالدولة.

· ما يجري الآن في الوطن العربي ما تاثيره على السودان في رأيك؟

- هنالك تأثير على السودان ولكن بشكل مختلف،توجد موجة عامة نتاج أسباب جوهرية وكلما توفرت ذات الأسباب ستحدث ذات الظواهر.

هل بعض هذه الأسباب متوفر بالسودان؟

- لا أعتقد ذلك.. واحد من الأسباب هو الاستبداد في النظام المصري والليبي والتونسي، وقهر المواطنين، والارتماء في أحضان الأجنبي، وبجانب ذلك الفساد للقائمين على الأمر... وثبت أن الرئيس المصري لديه المليارات والليبي أيضاً وهذه الأموال لو وجهت لحل مشاكل البلدان العربية لما حدث ما حدث.

· لم تجب على السؤال ما تأثير ذلك على السودان؟

- الرسالة هي أن يتم تجويد العمل أكثر وأن نرتبط أكثر بالناس مع تقديم الخدمات وإظهار عزة البلد، وهذا السبب جاء لنا بالضغوط الأجنبية والتواصل مع الشعب هو صمام الأمان للحاكم، وإظهار الاهتمام بقضايا الشعب.

· دعوات ظهرت من قبل بعض القيادات الإسلامية داخل المؤتمر الوطني تدعو للتغيير؟

- الذي يرفض التغيير لا مستقبل له، وكل ما راجعنا الأمر وعالجنا مواطن الأخطاء كلما ما جددت حيوية النظام.

· تحديد فترات وأعمار متولي المناصب.. كيف تنظر لها؟

- أنا أوافق عليها تماماً وأي شخص يتجاوز الستين لا يكون مؤهلاً لتولي أي منصب، وأنا دخلت الستين وأعرف الأمر،القدرات الجسمانية تنقص كثيراً.

· إذا تم اتفاق مع القوى السياسية هل يمكن أن يحل البرلمان وتقام انتخابات جديدة؟

- القوى السياسية التقليدية الآن أقنعت الشعب السوداني بضعفها أما القوى اليسارية فقد تجاوزها الزمان الواضح أن أفكارها استئصالية.

· هناك جنوب جديد بدأ في الظهور في النيل الأزرق، وجنوب كردفان بقيادة الحركة الشعبية الشمالية؟

- ما لم تستطع أن تفعله الحركة الشعبية في وقت قوتها لا تستطيع في مرحلة الانتقال، وأنا أرى أن الحركة الشعبية قد انتهت في الشمال وليست لديها مستقبلاً في الشمال.

· هل تتوقع أن يعود التوتر للساحة السياسية بواسطة الحركة الشعبية الشمالية؟

- لا أعتقد ذلك، لأنهم يطرحون قضايا نتنة من قبل بعض المتسلقين الذين يسعون لتحقيق بعض المنافع ولا توجد لها استجابة.

· إذا لم تشارك القوى السياسية في إعداد الدستور الدائم سيكون دستوراً خاصاً بحزب المؤتمر الوطني فقط؟

- المشاورة مفتوحة مع كل أهل الرأي وليس القوى السياسية فقط لأنها في الأساس هي قوى محدودة، وإنما لكل أهل الرأي والفكر وأساتذة الجامعات، وسيكون لهم المساهمة في إقرار الدستور ولكن بعد أن يتبلور الرأي فيه سيكون الحكم للشعب وسيطرح للاستفتاء.

·  كأنكم ترغبون في تجاوز القوى السياسية؟

- يمكن أن تشارك إذا أرادت بفكرها والشعب السوداني سيقول كلمته في الدستور.

·  ألا يوجد خيار لإجراء انتخابات مبكرة؟

- السياسة فعل متحرك، ولا أستطيع أن أتنبأ، وما لدينا أن الهيئة التشريعية ستمضي حتى نهاية السنة الخامسة وكذلك رئاسة الجمهورية إلا إذا حدث اتفاق.

·  ما هو الخطر الذي يهددكم الآن؟

- الخطر الخارجي والتدخل هو الخطر الأكبر لأن هنالك هيمنة في العالم العربي والإسلامي، وقسمت البلدان بدول معتدلة وأخرى غير متعاونة.

·  كأنك تتوقع تدخل عسكري دولي في السودان؟

- بعد الحوادث في الشمال الإفريقي، على الغرب أن يعيد حساباته في هذه المنطقة ولا يمكن الآن أن يقوم نظام قهر يتبع للغرب.. وهذه الحقبة انتهت ويمكن أن يجري حوار مع هذه القوى وهي قوى ذات طابع إسلامي، ويمكن أن تكون هذه الموجة الإسلامية معتدلة وتتعاون مع الغرب، ويمكن أن تكون عدائية إذا ووجهت بعداء من الغرب

مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • وزير الدفاع:لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
  • المحــبوب عبد الســـلام: الأمثل للسودان أن نوحد البرامج ونقربها
  • وصال المهدي: استجوبوه مرة واحدة، سألوه عن اسمه، فقال لهم نسيته!!
  • د.جبريل: رأس النظام إنفصالي من الدرجة الأولى و لن نكتفي بالتنديد حيال إستفتاء دارفور.
  • د. جبريل: ماذا سيفعل النظام إن عجز الغرب عن إزاحة القذاقي؟ و للنظام أصابع تنخر في عظام الجبهة الوطنية العريضة
  • محمد ابراهيم نقد:السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية
  • جبريل إبراهيم محمد :العصبة الحاكمة لا علاقة لها بفكر الحركة الإسلامية التي انتمينا إليها
  • حوار مع الفنان التشكيلي البارز حسان على أحمد
  • عبد الرحمن فرح:المخابرات المصرية كانت تخطط لانقلاب في السودان.
  • د. نبيل العربي: علاقتنا بالسودان تحررت يوم (25) يناير
  • عبد الرحمن فرح :خطتنا لتصفية قرنق عبر الحرس الثوري الإيراني وجماعة أبو نضال.. والصادق كان يعلم
  • عقار.. رفض الحكم الذاتي يعنى العودة للحرب
  • د. الجزولي دفع الله: الأجواء مهيأة للتغيير.. ولكن؟!
  • القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل:فشلت النخب السياسية منذ الإستقلال في خلق دولة مواطنة مستقرة
  • أحمد إبراهيم الطاهر:لم تعرض علينا قضية وزير فاسد واحد لنحاسبه
  • أحمد إبراهيم الطاهر :أنا قاعد في المجلس " ماحاخلي أي زول ما عضو يخش القاعة"!.
  • المتعافي:(أنا عارف وهم عارفين).. لماذا يهاجمونني!!