صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


مالك ليبيا وملك ملوك افريقيا ؟ /ثروت قاسم
Feb 27, 2011, 22:29

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

مالك ليبيا  وملك ملوك افريقيا ؟

 

ثروت قاسم

 

مقدمة:

 

يطلقون عليه في شمال غرب ليبيا قدافو بدلا من قدافي !  كلمة ( فو ) في اللغة الفرنسية تعني مجنون ! واذا لم تصل الي هذا الايمان  بعد الانتهاء من قراءة هذا المقال , يكون  كاتب هذه الحروف قد اخفق في توصيل رسالته اليك ؟

 

ولا استبعد زوال نظام قدافو عندما تبدأ في قراءة هذا المقال ! وربما واصل قدافو (  القتال حتى آخر رصاصة )  ، بحسب تعبيره المشئوم! كما ان التدخل الدولي العسكري في ليبيا خيار مطروح علي الطاولة !

 

ولكن هل التدخل السوداني  العسكري خيار مطروح علي الطاولة !

 اي شئ جائز في ليبيا هذه الايام !

 

Everybody for himself ?

 

 

يفعل نظام الانقاذ خيرا كثيرأ بارسال لواء عسكري ( لواء واحد يكفي وزيادة ؟ ) , لمساعدة المقاومة الشعبية الليبية في القضاء علي قدافو ومليشيات  اولاده المتهالكة ؟ وسوف يكتشف لواء نظام الانقاذ ان محاربة مليشيات اولاد قدافو نزهة علي شاطي المتوسط ! وبعدها  يصفق الجميع لنظام الانقاذ ... بدأ بالشعب الليبي , مرورأ بالشعب العربي , والشعب السوداني , والمجتمع الدولي ! حتي اوكامبو سوف يصفق للرئيس البشير ! وينقذ الابالسة نظامهم الاستبدادي المتهالك من السقوط ! ويمزق المجتمع الدولي امر قبض الرئيس البشير ! وتروح ارواح 350 الف شهيد دارفوري سنبلة ؟

 

حجر انقاذي واحد يضرب عشرات  العصافير ؟ 

 

 هل تصدق  ان قدافو يغري الافارقة الغلابة للعمل كمرتزقة  في مليشيات اولاده  المسلحة , مقابل الفين دولار في اليوم ,  و12 الف دولار مقابل راس كل ليبي متظاهر مقتول ! هذه الايام , قدافو وعياله مستعدين للسبعة وذمتها في سبيل  انقاذ ( تولاة ) ؟

 

ملك الملوك !

ملك الملوك هو الموسسة الحصرية في ليبيا التي تجمع في جوفها الدولة , والحكومة , والبرلمان , والسلطة القضائية , وكذلك الدستور !

ليس  في ليبيا دستور ! اقوال ملك الملوك المضمنة في الكتاب الاخضر ( الطريق الثالث ) هي دستور البلاد !

تري تماثيل الكتاب الاخضر ( الذي كتبه عبدالله زكريا السوداني ) في كل مدينة وقرية من دساكر ليبيا !  علقت العرب القصائد علي الكعبة , ولم تجعل لها تماثيل ... في زمن التماثيل   ؟ حتي ماو  تسي تونج الاله لم يقيم تمثالا للكتاب الاحمر !  ولكن تماثيل الكتاب الاخضر بدات تتهاوي في ليبيا ما بعد 17 فبراير ...   كأصنام قريش  !

يحمل  ملك الملوك سلطات لا حصر لها من دون أي مسؤوليات , او اي محاسبات .

هو الفرعون ! هو الولي الفقيه ! هو الفاتح  القائد ! وهو الحاكم الفرد المطلق ! هو الزعيم الاعلي !  هو كل شئ , وفي الحقيقة لا شئ !

ليس هناك حكومة في ليبيا  , بالمعني المعروف عالميأ لمفهوم الحكومة ! ولكن هناك شئ هلامي يحتوي علي اشخاص يمكن ان تطلق عليهم  وزراء !

وليس هناك جيش في ليبيا   , بالمعني المعروف عالميأ لمفهوم الجيش ! ملك الملوك يخاف من انقلاب  الجيش عليه , فلذلك تجد وحدات الجيش بدون سلاح , وان وجد السلاح , فلا توجد الذخيرة !

لم تمر سنة من السنوات ال 42 منذ ثورة الفاتح  في اول سبتمبر 1969 , دون أكتشاف محاولة انقلاب ضد ملك الملوك  !

يمكن اعتبار ملك الملوك اكبر سفيه في التاريخ البشري قاطبة ! واعطيك مثالين لتوكيد ذلك , من بين الاف الامثلة :

+ خلال الاربعين سنة الماضية , اشتري ملك الملوك   اكثر من الفين طائرة مقاتلة  , واكثر من عشرة الف دبابة  من فرنسا والاتحاد السوفياتي المرحوم ! 

اكل الصدأ  هذه الطائرات والدبابات ,  من دون أن تستخدم في أي حرب  , وصارت الي حديد خردة .

ثم  اشترى ملك الملوك  أسطولا جديدا !  ومجددا تركه ليصدأ ! وليباع خردة !

اذا لم يكن هذا سفهأ  , فماذا يكون السفه ؟  

انتصر  حسين هبري , التشادي الغلبان , علي ملك الملوك وجيوشه الورقية المليارية ( انفق ملك الملوك ملياري دولار علي تسليح الجيش الليبي مؤخرأ ؟ ) , في اقليم اوزو في شمال تشاد ! لسبب بسيط هو ان ملك الملوك قام بتطهير كل الضباط الليبين الاكفاء من صفوف الجيش ! واستسلمت القوات الليبية  في اوزو لانها كانت بدون ذخيرة !

 امور وحكاوي لا يصدقها العقل السليم !

+ شارك ملك الملوك بمليارات الدولارات في حروب لا ناقة لليبيا فيها ولا جمل , مثل حرب الكونترا في نيكاراقوا ,  وفي أيرلندة الشمالية , وفي الفلبين , وفي يوغندة ! بينما تجاوزت نسبة  البطالة بين الشباب في ليبيا  حاجز ال 50% ؟ وتري الشباب الليبي يضحي بحياته في عبور المتوسط للوصول الي شواطئ ايطاليا , طلبا لفرص العمل  حتي في غسل الصحون في المطاعم  الايطالية , او التسول في شوارع ايطاليا ! بينما بلادهم تفور بالنفط , وبالدولارات التي تضيع في سفاهات ملك الملوك ! 

الملك المفكر ؟

يقول ملك الملوك عن نفسه انه يقضي كل وقته وهو يفكر، ويفكر، ويفكر!   وعندما ينام، ونادرا ما يفعل ذلك!  فهو يحلم بما كان يفكر فيه وهو صاح  !   وكان من بعض ثمرات تفكيره:  

 

+  نزع استقلال ليبيا بتفجير ثورة الفاتح العظيم ،

 

+  تحرير الانسان الليبي، 

 

+  النظرية الثالثة،

 

+  التقويم الليبي،

 

+  النهر العظيم،

+  تجمع (س ص),   

+ والاتحاد الافريقي !

 

..  ضمن انجازات اخري لا يمكن لمقال صحفي ان يستوعبها؟

 

 في هذه الحلقة الاولي من هذا المقال  ,  نختار  بعض الحكاوى المثيرة للدهشة  , من مقالات لنا سابقة ,  عن ملك الملوك المجنون !

 

ملك الملوك !

 

جمع العقيد ( 2008 ) اكثر من الفين من السلاطين , وشيوخ القبائل , والكجور من عموم بلاد افريقيا ( بما في ذلك رث قبيلة الشلك ) في ليبيا ! نصب القوم , طواعية وبدون اكراه , العقيد ملكأ لملوك افريقيا ! وصار ملك ملوك افريقيا احد  القاب العقيد الرسمية !

 

باعتزال كاسترو للحكم في كوبا  ، اصبح ملك الملوك ,  رئيس الدولة الذي امضي ,  ولا يزال ,  اطول مدة متصلة ,  ومتواصلة في الحكم.  ففي اسبتمبر  القادم  , كان المفروض ان يحتفل العقيد بالعيد ال 42  لثورة الفاتح، وكان يحلم ان  تردد جماهير الجماهيرية وراءه:  

 

فاتح…. فاتح…. فاتح…. فاتح  ..

 

حقا ان معمر القذافي معمر (بكسر الميم الثانية) في السلطة والسلطان  ..  وحقا لقد نادي عزيز ليبيا في قومه ، قال:

 

 يا قوم اليس لي ملك الجماهيرية الشعبية الاشتراكية العربية الليبية العظميوهذه الانهار (   النهر العظيم  ) تجري من تحتي، أفلا تبصرون ؟

 

فاستخف قومه من اهل الجماهيرية فأطاعوه 42 سنة حسوما، انهم كانوا قوما فاسقين.

 

عزيز الجماهيرية رجل مثير للجدل في كل ما يقول ويفعل، ولا يمكن لأي مراقب مهما بلغت مقدراته ان يتنبأ بما يمكن ان يقوله أو يفعله عزيز الجماهيرية في موقف معين.  وقبل ان نتناول بعضا من اقواله المثيرة للجدل,  ربما من المفيد أن نلخص ادناه,  بعضا من افعاله المثيرة للدهشة والاستغراب,  حتى يتمكن القاريء الكريم من الالمام ببعض جوانب هذه الشخصية المعقدة المجنونة .

 

الكلاب الضالة:

 

لا يؤمن ملك الملوك بتعدد الاراء السياسية  , احدي منتوجات الحرية ! ويخون ملك الملوك كل من يحمل رأيأ مخالفأ لرائه , ويعتبر ذلك تحزبأ ! والتحزب عنده بدعة , بل كفر ومروق عن الدين ! ويوصم ملك الملوك المخالفين لرأيه بالكلاب الضالة !

 

يحلو لملك الملوك  كثيرا , ويتلذذ برؤية الكلاب الضالة وهي تحبو علي اربع امامه !  وعلي  عنق كل كلب ضال ,  قلادة في طرفها حبل ، يمسك به احد جنوده الاشداء، وهو يصرخ في الكلب ,  ان يهر وينبح !   فلا يملك الكلب الضال الا ان يفعل ما يؤمر به ..  وملك الملوك  يسمع النباح والهراء ، ويقوم من آن لآخر بجلد الكلب من سوط يمسك به بأياديه الكريمة  .. بقي ان تعرف ان هذه الكلاب الضالة، هي اعوان ملك الملوك  الذين خالفوه الرأي,  ولم يطيعوه طاعة عمياء ، ولم يكونوا من القوم الفاسقين.

 

الناقة والحصان:

 

في احد مؤتمرات قمة عدم الانحياز المنعقدة في المرحومة يوغسلافيا، اراد ملك الملوك  أن يحضر معه ناقة وحصانا أبيض.  اما الناقة فلكي يشرب من لبنها، واما الحصان الابيض فلكي يمتطيه ملك الملوك  من مقر اقامته الي قاعة المؤتمر !   وكان ان سمحت السلطات اليوغسلافية لناقة العزيز بحضور المؤتمر,  ولم يكن حظ حصان ملك الملوك  مثل حظ   الناقة !

 

 

الخيمة:

 

في سفريات ملك الملوك  ، يحلو له ان ينصب خيمته في مقر اقامته ، يستقبل فيها زواره، ولكنه لا يبيت فيها . وعند سفرياته في البلاد الافريقية ,  تسبقه عشرات العربات والبصات المصفحة,  لتنقله داخل البلد المضيف ، كما تسبقه عشرات الحاويات المحملة بالقمصان,  وعليها صورة الفاتح,  (  ملك الملوك )   لتوزيعها على الغلابة الأفارقة الذين يجرون وراء سيارة ملك الملوك  وكانه  نبي كريم.

 

مجزرة ابريل 2000:

 

قلب ملك الملوك  ظهر المجن للقضية الفلسطينية ولجميع العرب قاطبة بعد ان خذلوه ابان محنة لوكربي  !   وتخلوا عنه طيلة مقاطعة الغرب له عشر سنوات حسوما ! وبعدها  توجه العقيد نحو افريقيا ، والبلاد الافريقية، وأصبح يلبس الملابس الافريقية، ويأكل من المطبخ الافريقي!  وبين الحين والحين يطرد من جماهيريته، بعد تعذيبهم ، المهاجرين غير الشرعيين من البلاد الافريقية (الشقيقة) !

 

 ثم كانت الواقعة التي ليس لوقعتها كاذبة في ابريل 2000 , عندما سحلت قوات الامن  الليبية مئات من هؤلاء المهاجرين الافارقة، وحرقت مساكنهم في مجزرة يندى لها جبين الضمير الانساني العالمي!  وكل ذلك تحت سمع وبصر ملك  ملوك  افريقيا  ..  فتأمل !

 

الرئيس نميري:

 

يحكي ان ملك الملوك  كان عندما تخطر له خاطرة بزيارة بلد ما، يمتطي صهوة طائرته للبلد المصاب ,   دون أن يخطر مسبقا رئيس ذلك البلد !  وانما يتم اخطاره بعد دخول طائرة ملك الملوك  المجال الجوي لذلك البلد.  وفي ذات مرة من هذه المرات، تم اخطار الرئيس نميري,  بأن طائرة ملك الملوك  قد دخلت الاجواء السودانية ، وسوف تصل مطار الخرطوم في ظرف ساعة من الزمان ، وان ملك الملوك  ينوي زيارة السودان زيارة رسمية لمدة ثلاثة ايام  …...  هكذا !

 

هرع الرئيس نميري للمطار لاستقبال ملك الملوك  اللذيذ ! وهبطت الطائرة وتم بسط البساط الاحمر !  وانتظر الرئيس نميري اسفل الطائرة لاستقبال ملك الملوك  !    ومع الرئيس نميري طاقمه الوزاري في صف طويل من اسفل باب الطائرة ,  وحتى مدخل قاعة كبار الزوار  ..  الكل مستعد لتحية ملك الملوك  !  ولكن مرت دقائق ولم يتم فتح باب الطائرة ، وخاف الرئيس نميري ان يكون قد الم بملك الملوك  مكروه !  فاتصل برج المراقبة في المطار بقبطان الطائرة يستجلي الامر !  وجاءهم الرد مقتضبا وباردا,  بأن ملك الملوك  نائم ولا يستطيع احد أن يوقظه ! ويجب الانتظار الي ان يصحو ملك الملوك  من تلقاء نفسه  ..  وغضب الرئيس نميري غضبة مضرية  !   وغادر المطار الي منزله مقسما بالثلاث بأن لا يعود لهكذا مساخر!

 

وبعد حوالي ساعة,  دق جرس التلفون في منزل الرئيس نميري,  واخطروه بأن ملك الملوك  قد صحي,  ومستعد للنزول من طائرته .  ضرب الرئيس نميري اخماسه في اسداسه .. وتذكر الدينار الليبي الأعمي ، وشم رائحة البترول الليبي ، ورأى صفوف العربات أمام محطات الوقود في الخرطوم ..  ثم لعن الشيطان…. وبلع قسمه المغلظ…… محاكيا الرئيس البشير  ...    وتوجه للمطار  ؟

 

يا تري هل يلعن  الرئيس البشير الشيطان ايضا , ويقبل بالاجندة   الوطنية ؟

 

 

بابكر النور وفاروق حمدالله:

 

عند قيام هاشم العطا بحركته لقلب نظام نميري في العام 1972 كان بابكر النور وفاروق حمدالله في لندن !  وكما يعرف القاريء الكريم فان ثلاثتهم كانوا في مجلس قيادة ثورة مايو  !    ثم حدث خلاف بينهم من جانب,  ونميري من الجانب الآخر.  استقل بابكر النور وفاروق حمدالله الطائرة البريطانية المتجهة من لندن الي الخرطوم,  لكي يلحقا بزميلهم هاشم العطا ويؤمنا حركته.  ولكن ملك الملوك   ارسل مقاتلاته التي ارغمت الطائرة البريطانية علي الهبوط في مطار طرابلس,  وتم انتزاع بابكر النور وفاروق حمدالله من داخل الطائرة…. وبالقوة.  وغادرت الطائرة فيما بعد طرابلس,  من دونهما  !    ابقي ملك الملوك علي بابكر النور وفاروق حمدالله رهن الاعتقال في طرابلس حتى لا يقدما اي دعم لهاشم العطا ، وبعدها بأيام,  نجح نميري في افشال حركة هاشم العطا ، وقام ملك الملوك بتسليم بابكر النور وفاروق حمدالله لنميري ,  الذي اعدمهما بعد محاكمة صورية  ..

 

 كان ذلك في العام 1972 عندما كان العالم يعيش ثنائية قطبية,  وعندما لم يكن العالم قد سمع بالارهاب,  ولم تكن العدالة الدولية قد تعوملت بعد ! وكان ملك الملوك وقتها يسرح ويمرح وكأنه (حمارة عايرة) وبدون رقيب أو حسيب في :  ايرلندا والفلبين والسودان وباقي بلاد العالم  ..  أما الآن فالموضوع مختلف جدا !

 

 

الكتاب الاخضر:

 

اراد ملك الملوك  ان يتحدى امريكا فقرر ان يسمي قصره في طرابلس البيت الاخضر,  تحديا للبيت الابيض ، ولكنه عدل عن الفكرة ، وأمر باعداد الكتاب الاخضر الذي يحوي افكاره العجيبة !  والذي يدفعك للنعاس والنوم بعد قراءة صفحته الاولي ، وقبل ان تتعرف علي النظرية الثالثة للعقيد التي يأمل ان يحل بها مشاكل العالم من فلسطين الي دارفور!!

 

التقويم الليبي:

 

   ابتدع ملك الملوك  تقويما جديدا في الجماهيرية العظمي بدلا من التقويم المسيحي الشمسي (  فبراير 2011 ) وبدلا من التقويم الهجري القمري (ربيع اول  1432).  تقويم ليبيا يجمع بين التقويم الشمسي والقمري ويبدأ بعد وفاة الرسول ( شهر الشتاء  1379 بعد وفاة الرسول )  وهو تقويم قد ولد ميتا لأنه غير مستعمل  خارج الجماهيرية.  كما انه اعاد كتابة تأريخ ليبيا ، وقرر بأن استقلال ليبيا لم يكن في عام 1953 كما هو مسجل في كتب التأريخ المرقومة ، بل قرر ان استقلال ليبيا بدأ مع بدء ثورة الفاتح من سبتمبر 1969.

 

 ورغم انه لا يعترف بالتقويم المسيحي الا انه سمي ثورته ثورة الفاتح أي الاول من سبتمبر 1969  ..  فتأمل!

 

الانبطاح :

 

كان المدعو رونالد ريجان ينادي ملك الملوك  بالكلب المجنون، ويعتبره من محور الشر الذي يجب القضاء عليه !   فكان ان شن غارة جوية علي قصره في طرابلس ، نجا منها ملك الملوك  بفضل معلومة سرية  من المخابرات الايطالية  ، واعتبرتها جماهير الجماهيرية  المضللة وقتها من كرامات عزيزهم …….انهم كانوا قوما فاسقين !

 

تأييد ملك الملوك  للقضية الفلسطينية جلب عليه غضب اسرائيل,  ومن ورائها الادارة الامركية ، وبالطبع المجتمع الدولي !   فكان ان طبخوا له قصة لوكربي المفبركة ,  واخضعوه لمقاطعة وحصار دام اكثر من عشرة سنوات.  وفي النهاية انبرش وانبطح الفاتح العظيم ، ووافق علي تسليم اسلحة دمار شامل خرافية وغير موجودة في ليبيا  !   وعلى تسليم اسلحة نووية لا وجود لها ، الا في مخيلة اسرائيل ومن عزف لحنها.

 

 

خاتمة

 

اما بعد   ... فيمكن ان نستطرد في سرد افعال العقيد المثيرة للجدل,  فننسي ما نحن بصدده من ثورة الشعب الليبي العظيم !

 

 الحلقه الثانية ثورة 17 فبراير  يتبع ......


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • زنقة دارفور ؟/ثروت قاسم
  • الاشقر الحمساوي ومحمد عطا المولي وموسي كوسه ؟ /ثروت قاسم
  • أسرار بداية التدخل العسكري الفرنسي والدولي في ليبيا , واستنساخه علي دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • مبدأ اوباما الجديد ... التدخل العسكري الانساني ... ودارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير في الخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • انتفاضة صفية اسحق السلمية تحل مشكلة دارفور في رمشة عين ؟ الحالقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت قاسم
  • ويسألونك عن الصادق المهدي ؟/ثروت قاسم
  • يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟ /ثروت قاسم
  • ملاحظات حول العولمة واشياء اخر ! /ثروت قاسم
  • صفقة اسرائيل مع حكومة جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • الجامعة العربية ودارفور /ثروت قاسم
  • العقيد ومنصور وانا /ثروت قاسم
  • متي تفجر الاستاذة الشريفة صفية اسحق انتفاضة جيل شباب الانترنيت ( انتفاضة النيم ) ؟/ثروت قاسم
  • سماحة التوانسة ... وعجاجة بروندي ؟ /ثروت قاسم
  • مالك ليبيا وملك ملوك افريقيا ؟ /ثروت قاسم
  • ويسالونك عن الكتائب الاستراتيجية؟/ثروت قاسم
  • هل يقف الجيش مع الرئيس البشير وضد الشعب السوداني ؟ /ثروت قاسم
  • جولة في مدينة فاضلة ؟ /ثروت قاسم
  • سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟/ثروت قاسم
  • تداعيات ثورة 25 يناير علي بلاد السودان !/ثروت قاسم
  • بكستنة السودان ؟ /ثروت قاسم