صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


بكستنة السودان ؟ /ثروت قاسم
Feb 13, 2011, 20:36

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

بكستنة السودان ؟

ثروت قاسم

 

مقدمة  :

في قداس يوم الاحد 6 فبراير 2011 , في كنيسته في شارلوت في ولاية نورث كارولاينا , بشر القس الافانجيلي  فرانكلين جراهام المصلين بأن اخر عقبة في طريق العودة الثانية للمسيح سوف تتم أزالتها يوم الاثنين 7 فبراير 2011 , عندما يعترف الرئيس البشير , وعلي روؤس الاشهاد , وحسب طلب الرئيس اوباما , بنتيجة عملية الاستفتاء , وقبوله لانفصال الجنوب دستوريأ ,  في دولة من كلم الناس في المهد صبيأ , يوم السبت 9 يوليو 2011 !

 شرب المصلون الانخاب , ابتهاجأ  بأستيلاد دولة المسيح من رحم دولة الاسلام , احدي الشروط المسبقة لعودة المسيح !

لا تتناطح عنزتان حول السبب الحصري لانفصال جنوب السودان عن شماله !

الدين كان السبب الحصري لتفتيت بلاد السودان !

في عام 1997 , خيرت منظمة الايقاد نظام الانقاذ بين خيار دولة مدنية ديمقراطية موحدة  في سودان واحد , أو خيار تقرير المصير لجنوب السودان  ( كلمات الدلع للانفصال ؟ ) !

أختار نظام الانقاذ خيار تقرير المصير لجنوب السودان , طواعية , وبدون اكراه ! حتي يتمكن من اعتماد الشريعة العقابية الحدية كمرجعية دستورية حصرية في دولة شمال السودان !

وتم التاكيد علي هذا الخيار في اتفاقية السلام الشامل ( نيروبي – 9 يناير 2005 ) , وفي الدستور الانتقالي  ( الخرطوم – 2005 ) !

نظام الانقاذ , وليس الجنوبيون , هو من اختار انفصال الجنوب عن شمال السودان !

 ولن نسمح لابالسة الانقاذ ان يزايدوا علينا !

 ولن نسمح لهم بان يحرفوا الكلم عن مواضعه !

ولن نسمح لهم بان يدعوا , جورأ وبهتانأ , بان الجنوبيين هم من اختار الانفصال !

نظام الانقاذ هو الذي اختار انفصال جنوب السودان عن شماله !

نقطة علي السطر !

وبعد ذلك , استمر تظام الانقاذ في مسلسل تقديم  التنازلات  لتفتيت بلاد السودان !

 في يوم الاثنين 7 فبراير 2011 , وافق نظام الانقاذ , رسميا , علي الاستيلاد  الدستوري لدولة جنوب السودان , في سلاسة ويسر ,  يوم السبت 9 يوليو 2011 !

باع نظام الانقاذ جنوب السودان بثمن بخس ...  لكي يحتفظ بحكم الشريعة في دولة شمال السودان !

في عام 1997 وفي عام 2005 , وافق نظام الانقاذ علي انفصال جنوب السودان , لانه  كان  يزمع الخرخرة   ,  كما هي طبيعته التي جبل عليها ,  بمحاولة عدم عقد الاستفتاء , لسبب او اخر ! كما في حالة  عملية استفتاء  الصحراء الغربية   !  ربما بافتعال حرب اهلية بين قبائل جنوب السودان ( حالة الجنرال اثور مثلا )  ! 

ولكن حسم امر القبض المسالة !

وربطت ادارة اوباما القيد الحديدي ( أمر القبض ) حول عنق المرفعين الانقاذي ! فلم يستطع فكاكأ ! وخر ساجدأ لقوي الاستكبار !

دفعت بلاد السودان , واهل بلاد السودان ضريبة امر القبض العالية , بزوال الجنوب ! وسوف تكر مسبحة التنازلات في وجه امر القبض في مقبل الشهور , خصوصأ بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 !

 نعم  ...  كان يوم الاثنين 7 فبراير  2011  , يومأ تاريخيأ للبشرية جمعاء !

هذا اليوم التاريخي شهد الاستيلاد الثاني , في التاريخ البشري قاطبة , لدولة من رحم دولة أم , لاسباب دينية , حصريأ !

كان الاستيلاد الاول , لاسباب دينية  , حصريأ ,  في يوم 14 اغسطس 1947 , عندما انفصلت دولة باكستان الاسلامية من دولة الهند الهندوسية !

صحيح ...  تفتت الاتحاد السوفيتي في عام 1989 بعد سقوط جدار برلين ! ولكن بسبب الهوية وليس لسبب ديني ! وكذلك يوغسلافيا ! وتشيكوسلوفاكيأ ! بسبب الهوية ... وليس لاسباب دينية !

 اما انفصال جنوب السودان  بطريقة سلسة وهادئة  , فكان لاسباب دينية ,  حصريأ ! وبفضل الضغط الامريكي  علي الرئيس البشير ( أمر القبض ) , ومنبعه من القس فرانكلين جراهام ! ألذي ربط انفصال جنوب السودان بالعودة الثانية للمسيح !

صحيح ... هناك اسباب اثنية , وثقافية ,  وحكاية عب وخادم  , وغلوطية عدم زواج الجنوبي لبنت شمالية ,  وعقود من التهميش لجنوب السودان ! ولكن كل هذه الاسباب , ومثلها معها , كانت كلها مقدور عليها , بطريقة أو بأخري ! ولكن مسألة الدين , ودخول القس فرانكلين جراهام في سنة  امريكية  انتخابية , وفي مخلايته 7 مليون صوت انتخابي  , كانت السبب الحاسم , والحصري , لاجتهاد ادارة اوباما في  انهاء عملية الاستيلاد , حسب البرنامج المتفق عليه !

 مر يوم الاثنين الاسود علي بلاد السودان مرور الكرام ! وكأن شيئأ لم يكن !

ربما لم يسمع   أحد  , بهذا اليوم وخطورته علي بلاد السودان   , في عموم ديار الشكرية !  السيارة في شوارع الخرطوم , مر عليهم هذا اليوم كما تمر بقية ايام الاسبوع  !   حتي السماء لم تزمجر غضبأ ورعدأ , كما لم تبك مطرأ   !    اما حنان بلو بلو  فقد شدت في  امسية ذلك اليوم ,  في منشية  الخرطوم ,  في حفلة خاصة ,  كما لم تغني في حياتها !

والسودان يا حنان  ؟

قلت شنو ؟ ما سمعتك ؟ حصل شنو ؟

فقط  نشهد ان حلوم قد قالت بغم , هذه المرة ! ونعت حبيبها السودان في بكائية سارت بها الركبان !

دعنا نشرح , شيئأ , لماذا يوم  الاثنين الاسود يمكن اعتباره  يومأ تاريخيأ , من المنظور الانساني ؟ وان كان قد مر علي بلاد السودان , واهل بلاد السودان , كما تمر بقية  ايام الاسبوع ؟

دعنا نرجع لعام 1884  , عندما اتفقت 14 دولة اروبية في مؤتمر  برلين  , في هرولتها تجاه افريقيا  , علي تقسيم افريقيا , الي مناطق نفوذ ومستعمرات , في ما بينها ! واتفقت هذه الدول المستعمرة علي احترام الحدود بين الدول والمستعمرات الافريقية , واعتبارهذه الحدود  كبقرة مقدسة !

بداية مشكلة الصومال كانت في مؤتمر برلين ! حيث تم تقسيم الشعب الصومالي الي 5 كيانات مختلفة !

كيان اصبح مستعمرة بريطانية , كيان اصبح مستعمرة ايطالية , كيان  اصبح مستعمرة فرنسية , كيان تم ضمه الي كينيا المستعمرة البريطانية , والكيان الخامس  تم ضمه لاثيوبيا الامبراطور !

 

كانت بلاد السودان من نصيب بريطانيا العظمي , التي لا تغيب عنها الشمس ! وكان الجنرال غوردون , يحكمها من الخرطوم ( التركية السابقة ) ! وكان الامام الاكبر , عليه السلام , قد بدأ جهاده الاكبر !

 كانت بلاد السودان , وقتها , تضم جنوب السودان , في دولة واحدة  , ومنذ العام 1821 !

لكن في يوم 26 يناير 1885 , حرر الامام المهدي , عليه السلام , بلاد السودان , بحدودها الحالية , بما في ذلك جنوب السودان !

وقتل الجنرال غوردون بحربة انصاري ,  علي سلالم القصر الجمهوري في الخرطوم !

في 10 يوليو من عام 1898 , وفي انتهاك صارخ لمعاهدة برلين ,  ارسلت  فرنسا قوة عسكرية مكونة من 127 عنصرأ , بقيادة المقدم مارشاند , لاحتلال منطقة فاشودة في جنوب السودان ! ولكن الجنرال كتشنر الذي هزم لتوه الجيوش المهدية , تمكن من حلحلة , ما اصبح يعرف بحادثة فاشودة , دبلوماسيأ !

واستمرت بلاد السودان , بما في ذلك جنوب السودان ,  تحت الحكم الثنائي , وحسب مقررات مؤتمر برلين !

كانت حادثة فاشودة المرة الوحيدة التي حاولت دولة ما  ( في هذه الحالة فرنسا ) المساس بالبقرة المقدسة ( الحدود بين الدول الافريقية المستعمرة  , والمتفق عليها في مؤتمر برلين ) !

عندما كون القادة الافارقة منظمة الوحدة الافريقية ( اديس ابابا – 1963 ) , اتفقوا علي قلب رجل واحد , علي عدم المساس بالبقرة المقدسة ( الحدود بين الدول الافريقية ) ! وأعاد  الاتحاد الافريقي ( 2002 )  تاكيد هذا المبدأ الرسالي !

في عام 1963 وما بعده , كسرت الدول الافريقية كل القيود الاستعمارية ! وابقت علي قيد واحد , وكانه سورة في الانجيل أو القران ... القيد الخاص بالحدود الدولية الموروثة عن الاستعمار  !

 سورة الحدود الدولية الموروثة عن الاستعمار  , والتي لا يمكن تغييرها ,  أو المساس بها !

يعترف قادة الاتحاد الافريقي بوجود اكثر من 2000 اثنية مختلفة في دول الاتحاد  ال 54 ...   بعد قليل ! واكثر من دين داخل كل دولة من دول الاتحاد ! لذلك قرروا تلاوة سورة الحدود الدولية الموروثة عن الاستعمار ! ورفعها  , كقميص عثمان , امام اي مجموعة اثنية  افريقية تطالب بحق تقرير المصير , لاسباب تخص الهوية , او الدين , او الاثنية , او التقسيم العادل للسلطة والثروة !

سورة الحدود الدولية الموروثة عن الاستعمار لا يمكن المساس بها , حتي يلج الجمل في سم الخياط !

ولكن ولج الجمل السوداني في سم الخياط  , يوم الاثنين الاسود 7 فبراير 2011 ! وقبله الجمل الارتري في عام 1992 !

 في هذا السياق  يمكن  ان نذكر أن القيود الخاصة بالاسماء الاستعمارية للدول  المحررة  قد تكسرت الواحد تلو الاخر ! ساحل الذهب اصبحت غانا ! شمال روديسيا اصبحت زامبيا ! نياسالاند اصبحت ملاوي ! وهكذا ! كما يقول علي مازروعي في مقالة في جريدة القاردين البريطانية !

كوامي نكروما ومعه كل مناضلي الحرية  الافارقة اعترضوا  , في الخمسينيات , علي  تقسيم الهند ,  في عام 1947 , علي اساس ديني ! باكستان الاسلامية والهند الهندوسية ! راوا في تقسيم الهند سابقة , ربما عصفت , لاحقأ ,  بقارتهم الجديدة !

تم اطلاق  اسم فيروس البكستنة ( من باكستان ) علي تقسيم الهند , علي اساس ديني !

كان الكل , وقتها , يخاف من  فيروس البكستنة , علي  دول افريقيا الوليدة , خصوصأ نيجريأ ذات الشمال الاسلامي , والجنوب المسيحي ! وساحل العاج ذات الشمال الاسلامي , والجنوب المسيحي !

كانت بلاد السودان , وقتها , في مامن  من فيروس البكستنة !

ويضحك القدر وتصير بلاد السودان البلد الوحيد في افريقيا الذي يقع ضحية لفيروس البكستنة  !  ويتم تفتيته علي اساس ديني ... في يوم الاثنين  الاسود 7 فبراير 2011  !

صحيح في عام 1992 انفصلت ارتريا عن اثيوبيا , بعد 30 سنة من الحروب الاهلية  ( 1962 – 1992 ) ! ولكن ليست لاسباب دينية , كما الحال في السودان  , وانما بسبب الهوية !

وبعد عام 1992 تحولت الحروب الاهلية  داخل الدولة الواحدة , الي حرب بين دولتين ( مايو 1998 - يونيو 200  )  , بالطائرات والدبابات والمدافع الثقيلة ! وتضاعفت اعداد الضحايا  والخسائر , الاف المرات  ! وكل ذلك بسبب ارض جبلية ( بادمي ) , ليس فيها لا حرث ولا نسل !

بلاد السودان مرشحة من الجميع للاصابة بفيروس  ( بادمي ) الارتري – الاثيوبي ! اسم الفيروس سوف يكون ابيي , في حالة دولتي السودان ! وبعكس بادمي  ,  فان ابيي تفور بالحرث والنسل ,  وبالبترول , والاسؤأ ...   بالقبائل المتشاكسة ذات المصالح المتعارضة !

قنبلة موقوتة جاهزة للانفجار ؟

خلال الفترة 1967- 1970 , وفي حرب اهلية مدمرة ,  فشلت  بيافرا في  الانفصال عن نيجيريا ! ولكن ليست لاسباب دينية , كما الحال في السودان ! وأنما بسبب خلافات حول توزيع الثروة ( بترول بيافرا ) !

نشبت الحرب الاهلية في رواندا بين الهوتو والتوتسي بسب خلافات حول الهوية , وليست لاسباب دينية كما في حال السودان !

السودان البلد الثاني في التاريخ الانساني ( بعد الهند ) الذي تم تفتيته لاسباب دينية بحتة !

ثم ماذا بعد الاستيلاد الدستوري لدولة جنوب السودان في يوم السبت 9 يوليو 2011 !

الشر كل الشر ... أو كما  تنبأ دينس بلير , رئيس جهاز الاستخبارات الوطني الامريكي  ( ميزانية سنوية مقدارها 60 مليار دولار ) ! الذي تنبأ بحدوث ابادات جماعية في دولة جنوب السودان الجديدة  لاسباب اثنية , وبسبب الهوية , كما كان الحال في رواندا بين قبيلتي الهوتو والتوتسي !

في  هذا السياق ,  نذكر بفشل جهاز الاستخبارات الوطني الامريكي في التنبؤ  بثورة تونس وبثورة مصر ... وبرهن انه جهاز فشنك !

الشر كل الشر ... أو كما تنبأ الاستاذ علي مزروعي  , استاذ  العلوم السياسية والمفكر التنزاني المعروف !  الذي تنبأ  بتكرار تجربة بيافرا النيجرية  في  دولة جنوب السودان الجديدة , وحدوث حروب اهلية بين  القبائل الاستوائية الصغيرة , وضد قبيلة الدينكا  المهيمنة !

الشر كل الشر ... أو كما تنبأ فكي    قبة حمد النيل  !

تنبأ فكي قبة حمد النيل  بالاتي :

+  حدوث حرب بين دولة شمال السودان ودولة جنوب السودان  الجديدة حول منطقة ابيي  ,  والمناطق الحدودية الاخري المتنازع عليها , في تكرار للموديل الاريتري – الاثيوبي !

 +  استنساخ تجربة جنوب السودان في جنوب دولة شمال السودان الجديدة ... في جنوب كردفان , وجنوب النيل الازرق  !  ولاحقأ في دارفور !

+ حروب اهلية بين قبائل دولة جنوب السودان , بعد زوال العدو المشترك ... المندوكورو !

اليوم خمر ... وغد أمر !

خاتمة :

عقد الرئيس البشير مجلس حرب  ( جبل اولياء -  مساء السبت 29 يناير 2011 ) , جمع قادة الصف الاول في المؤتمر الوطني !

 اخبرهم الرئيس البشير بطلب الرئيس اوباما بأن يعلن الرئيس البشير  , علي روؤس الاشهاد , قبول حكومة السودان بنتيجة عملية الاستفتاء , وانفصال الجنوب , وتكوين دولة جنوب السودان ,  دستوريا , يوم السبت 9 يوليو 2011 !  تماما كما ارغم الرئيس ريغان الرئيس ياسر عرفات بالاعتراف بدولة اسرائيل , في مؤتمر صحفي عالمي !

وبعد مداولات استمرت حتي الساعات الاولي من الصباح , اتفق المجتمعون علي  9 قرارات مصيرية  كالاتي :

اولا:

  أعقاء الاخونجي مدير جامعة الخرطوم , بسبب خلاف حول قطعة ارض !

ثانيأ :

 قبول شرطي  مولانا الميرغني للمشاركة في حكومة ذات قاعدة عريضة , وهما  :

عدم تعيين السيد الامام كرئيس وزراء , وطرد فتحي شيلا من المؤتمر الوطني !

في هذا السياق , نذكر ان الاستاذ حاتم السر سال البروفسير ابراهيم احمد عمر ,  في مكة , عن الضمانات  لعدم طرد وزراء مولانا الميرغني , من الوزارة , لاي سبب تافه , كما تم طرد الاخونجي مدير جامعة الخرطوم !

رد البروفسير :

ده براه , وده براه ؟

ثالثأ :

 عدم الرد علي وثيقة الاجندة الوطنية , وتجاهلها تماما , لاذلال قوي الاجماع الوطني , التي تمثل   مجتمعة , اقل من 10% من النمل  , كما أظهرت انتخابات ابريل 2010 !

رابعأ :

 سياسة الحكومة  مع قوي الاجماع الوطني سوف تكون :

( أضرب المربوط يخاف السايب ) !

مع التركيز علي اعاقة الدكتورة مريم المهدي اعاقة دائمة  ( حادث حركة ) ,  والتعامل معها علي اساس سهر الجدادة ولا نومها بتكرار عمليات  اختطافها  , واعتقالها تعسفيا ! كونها ام الكلام  لحزب الامة ,  ومنضمة قوي الاجماع الوطني !

خامسأ :

 الاستغناء عن خدمات بعض احزاب الانابيب ( الدقيرية والمسارية ) في الجمهورية الثانية ! كون هذه الاحزاب الفكة قد برهنت انها لا تعدو ان تكون جمل اعتراضية لا محل لها من الاعراب , تحاكي ستات الشاي علي الرصيف السياسي السوداني ! بل لا تعدو ان تكون نباتات طفيلية متسلقة علي جدران دور  المؤتمر الوطني ! وفي كل الاحوال قد انتهت صلاحيتها بانتهاء الجمهورية الاولي !

سادسأ :

جبر خاطر امير قطر , وان يبلع الرئيس البشير قسمه المغلظ , كالعادة ,   ويسمح لوفد الحكومة المصغر  بالرجوع الي الدوحة , وترقيص  دكتور السيسي ودكتور خليل رقصة الافاعي !

سابعأ :

 تذكير الجنرال كولين باول , مبعوث اوباما الجديد للسودان , بان تعمل ادارة اوباما علي اقناع بريطانيا بالموافقة علي تجميد امر قبض الرئيس البشير  ! بعد موافقة امريكا وفرنسا ولكلكة بريطانيا ! خصوصا والرئيس البشير قد وافق علي ضياع  الجنوب , الذي يحتوي علي اكثر من 60%   من اراضي السودان الصالحة للزراعة , واكثر من 80% من الاحتياطي والانتاج البترولي !

ثامنأ  :

 تذكير الجنرال كولين باول بان دولة شمال السودان سوف تكون عاجزة , بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 وانفصال جنوب السودان , عن توفير ملياري دولار كل سنة لشراء الجازولين , ومليار ونصف مليار دولار , كل سنة , لشراء القمح ! والطلب من الجنرال ان يقنع   ادارة اوباما بدعم دولة شمال  السودان , سلعيأ ,  كما تدعم مصر !

ولا مانع من قبول الدعم تحت بند الاغاثات , كما الحال حاليأ في دارفور !

تاسعأ  :

 تذكير الجنرال كولين باول بان تمد  ادارة اوباما دولة شمال السودان بخبراء في الانترنيت لكي يساعدوا في تخذيل محاولات جيل الانترنيت من الشباب السوداني في القيام بمؤامرات كما حدث في تونس ومصر !

عاشرأ :

والاهم وبيت القصيد ان تستمر ادارة اوباما في عمل اضان الحامل طرشة عندما تبدأ قوات الامن في دولة شمال السودان في القمع الاستباقي الذئبي لمظاهرات واحتجاجات جيل الانترنيت من الشباب السوداني !

أصر المجتمعون علي ان يرجع اوباما الاسانسير للرئيس البشير ,  مقابل  تفريطه في الجنوب !

اعلاه وصايا الانقاذ العشرة  المصيرية للرئيس البشير خلال الجمهورية الثانية !

وكفي بنا حاسبين !

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • زنقة دارفور ؟/ثروت قاسم
  • الاشقر الحمساوي ومحمد عطا المولي وموسي كوسه ؟ /ثروت قاسم
  • أسرار بداية التدخل العسكري الفرنسي والدولي في ليبيا , واستنساخه علي دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • مبدأ اوباما الجديد ... التدخل العسكري الانساني ... ودارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير في الخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • انتفاضة صفية اسحق السلمية تحل مشكلة دارفور في رمشة عين ؟ الحالقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت قاسم
  • ويسألونك عن الصادق المهدي ؟/ثروت قاسم
  • يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟ /ثروت قاسم
  • ملاحظات حول العولمة واشياء اخر ! /ثروت قاسم
  • صفقة اسرائيل مع حكومة جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • الجامعة العربية ودارفور /ثروت قاسم
  • العقيد ومنصور وانا /ثروت قاسم
  • متي تفجر الاستاذة الشريفة صفية اسحق انتفاضة جيل شباب الانترنيت ( انتفاضة النيم ) ؟/ثروت قاسم
  • سماحة التوانسة ... وعجاجة بروندي ؟ /ثروت قاسم
  • مالك ليبيا وملك ملوك افريقيا ؟ /ثروت قاسم
  • ويسالونك عن الكتائب الاستراتيجية؟/ثروت قاسم
  • هل يقف الجيش مع الرئيس البشير وضد الشعب السوداني ؟ /ثروت قاسم
  • جولة في مدينة فاضلة ؟ /ثروت قاسم
  • سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟/ثروت قاسم
  • تداعيات ثورة 25 يناير علي بلاد السودان !/ثروت قاسم
  • بكستنة السودان ؟ /ثروت قاسم