صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!/الطيب مصطفى
Feb 27, 2011, 08:48

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!

 

هل تُراها كانت مصادفة أن يخرج علينا الأستاذ علي عثمان محمد طه وعلى الساحة السياسية كذلك بالشعار العبقري الذي سمَّى به الدورة الجديدة من تاريخ السودان بـ «الجمهورية الثانية» قبل أيام قليلة من تداول الساحة السياسية في الشقيقة مصر لذات الشعار للتعبير عن الحقبة الجديدة من تاريخ مصر لتحل الجمهورية الثانية في مصر وتقوم على أنقاض الجمهورية الأولى التي فقدت مصرُ خلالها دورَها وخرجت على مرجعيتها وتاريخها وهُزمت واحتُلت أرض الأقصى!! 

هل تُراها مصادفة أن تحدث ثورة مصر وتونس وليبيا ويسقط الطواغيت الذين كانوا حرباً على الإسلام وشريعته في نفس الأيام التي تحدث فيها ثورة السودان ويسقط طاغوت الجنوب الذي كان ينازع الشمال هُويته ويشنُّ الحرب على دينه.. يسقط من خريطة السودان ويصبح السودان الشمالي خالصاً للإسلام فيما عدا بعض الطفيليات والمنغِّصات أمثال عرمان وغيره من الرويبضات لزوم الابتلاء تماماً كما هو الحال في تلك الدول التي تحررت من الطغاة والجبابرة فيما عدا بعض المنغِّصات التي ستذروها بإذن الله رياحُ التغيير؟! هل تُراها مصادفة أن نطلق نحن في منبر السلام العادل على يوم تدشين الجمهورية الثانية اسم يوم الاستقلال الحقيقي الذي حلّ محل الاستقلال المنقوص المرتبط بالجمهورية الأولى المتنازِعة الهُوية؟!

هل تُراها مجرد مصادفة أن يحدث كل ذلك في نفس الأيام وفي بدايات العام الهجري الجديد الذي أراه وغيري كثيرون عام خير وبركة؟! هل هي بداية عودة الإسلام من جديد مع بداية أفول الإمبراطورية الأمريكية الصليبية وانتهاء حقبة استبدالٍ «أربعينية» كتلك التي شهدها بنو إسرائيل أيام موسى وهم يتيهون في الأرض جرّاء تقاعسهم ونكوصهم عن النفير «إلا تنفروا يعذبكم عذاباً شديداً ويستبدل قوماً غيركم...»؟!

هل تُراها مصادفة أن تجتاح الجمهورية الثانية كل هذه الدول دفعة واحدة ويعود الإسلام حُراً طليقاً بلا قيود أو كوابح وينسحب من كانوا حرباً عليه ويُقذف بهم في مزبلة التاريخ؟! هل تُراها مصادفة أن يمتلئ السودان الشمالي إسلاماً وينتهي التنازع حول هُويته في نفس الأيام التي يصلي فيها الشيخ القرضاوي «طريد الأمس» في ميدان التحرير ويخرج مبارك طريداً ويعود الغنوشي طريد الأمس إلى تونس ويُطرد بن علي ورهطُه إلى المنافي؟! هل تُراها مصادفة أن تُزلزل الأرض تحت أقدام أحد أعتى طغاة التاريخ «القذافي» وتهبُّ رياح الحرية على ليبيا من جديد؟!

هل تُراها مصادفة أن يسبق ذلك كلَّه زحفُ الإسلام إلى تركيا ويبدأ أردوغان في إزاحة صنم أتاتورك وتعود الابتسامة من جديد إلى محمد الفاتح مع بداية إعلان الحرب على ذلك الطاغوت الأكبر وتصلي «خير النساء» زوج الرئيس التركي عبدالله غُل داخل قصر أتاتورك بحجابها بعد أن مُنعت ذات يوم من دخول الجامعة بسبب ذلك الحجاب؟!

عزيزي الأستاذ علي عثمان محمد طه.. أستحلفك بالله أن تستدبر تلك الفترة المظلمة من تاريخ السودان «فترة وحدة الدماء والدموع» مستعيناً بل موقناً بقول الحق سبحانه: «عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌّ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون»..

لقد أحببت يا عزيزي الوحدة التي لطالما أبغضناها وكرهت الانفصال الذي لطالما عشقناه وعملت من أجل الوحدة وضحيت في سبيلها بالغالي والنفيس بالرغم من أنها لا تسوي جناح بعوضة بعد أن أنهكتْنا وخربتْ ديارنا وعطّلتْ مسيرتنا ونازعتْنا في هُويتنا وخربتْ علينا ديننا ودنيانا.. وآن الأوان أن تعلم أخي أن بعض الناس يُساقون إلى الجنة بالسلاسل رحمةً من ربك العزيز الغفّار ولعلّ تلك المقارنات بين ما حدث في السودان وما حدث في بلاد الإسلام تطمئنك أننا حصدنا خيراً كثيراً فهلاّ بدأنا العمل من أجل إقامة الجمهورية الثانية بعيداً عن أخطاء الجمهورية الأولى وهلاّ واجهنا مكدِّرات الجمهورية الثانية بالنفير والقوة تجنُّباً لاستبدال جديد؟!.

بين أحمد إبراهيم الطاهر وترلة الجنوب!!

 أن تأتي متأخراً خيرٌ من ألاّ تأتي.. أقول هذا مخاطباً مولانا أحمد إبراهيم الطاهر الذي قال لصحيفة القوات المسلحة: «الفترة القادمة بالنسبة لنا مهمة جداً، نحن الآن في ميلاد دولة جديدة ليس في الجنوب وإنما الشمال، دولتنا الآن أصبحت أصغر حجماً وأسهل إدارة ومواردنا الآن أصبحت أكثر قوة واستخداماتها أصبحت موجَّهة بطريقة أفضل وكثير من المشكلات التي كانت تجر السودان للوراء ربما تكون غادرت بانفصال الجنوب وكذلك كثير من المؤشرات السالبة للاقتصاد والمستوى التعليمي والصحة وغيرها قد تكون غادرت مع الانفصال، نحن أمام دولة عندها مؤهِّلات كبيرة في أنها يمكن أن تنهض نهضة حقيقية تحتاج إلى تماسك داخلي قوي وتفاعل شعبي كبير» ثم قال مولانا أحمد: «أعتقد أن انفصال الجنوب ليس كله شر، ربما يكون فيه نوع من الخير بعد أن وقع الانفصال»!!

لا فُضَّ فوك أخي أحمد فقد قلت ـ على استحياء ـ ما كنت وغيرك تُحجمون عن البوح به بالرغم من أنك لم تقل كل ما تملك أن تقول لولا السياسة وقيودها الـ ...!!

قولك: «إن انفصال الجنوب ليس كله شر، ربما يكون فيه نوع من الخير» يعبِّر بطريقة دبلوماسية عن معانٍ كبيرة لولا خوفُك من التناقض مع ما ظللتم تروِّجون له قبل الانفصال والذي كنتم توشكون أن تشبّهوا به نار الوحدة بنعيم الفردوس الأعلى.. لولا ذلك لكنت أكثر جرأة ولقلت في الوحدة أكثر مما قال مالك في الخمر!!

أما قولك ـ الدبلوماسي ـ عن المشكلات التي غادرت مع الانفصال والتي ذكرت أنها كانت تجر السودان للوراء فهذه تشبه قولنا ـ غير الدبلوماسي ـ والذي سمّينا فيه الجنوب ومشكلاته التي قعدت بنا بـ «الترلة المنفِّسة»!! إي والله فقد كان الجنوب يجرّنا إلى الوراء وتزداد مشكلته كل يوم تشعباً وتمدداً وهل من دليل أبلغ من أن تبدأ مشكلة الجنوب في أقصى أرض الجنوب قبل الاستقلال وتتدحرج ككرة اللهب إلى أن تعم السودان جميعه؟! هل من دليل على أنه سرطان يتفشّى وينتشر أكبر من أن تنفجر توريت في أغسطس 5591م وتشتعل أحداث الإثنين الأسود في قلب الخرطوم بعد خمسين عاماً بالتمام والكمال وتحديداً في أغسطس 5002؟! هل من دليل أكبر من أن يتمدد الجنوب الذي كان تحت سيطرة القوات المسلحة السودانية حتى توقيع نيفاشا.. يتمدد ويدخل أرض الشمال ويحكم بعضها من خلال بعض عملائه ويطمع في أن يحكم السودان جميعه من خلال عقار والحلو والرويبضة عرمان ورفاقهم ونحن أحياء نُرزق؟!

لقد كان الجنوب كما ذكرت يدخل في تقارير المنظمات الأممية ضمن مؤشرات وإحصائيات مستوى التقدم في مختلف مجالات الحياة من صحة وتعليم وغيرهما وينزل بها إلى الحضيض ولك أن تتخيل تقرير العام القادم من منظمة الشفافية الدولية عن الفساد الذي يُعتبر الجنوب فيه حجة ومرجعًا ويكفي أن أذكر ما ظلت الصحافة الكينية واليوغندية تتهكم به وتسخر وتضحك ملء أشداقها عن كيفية التصرف في المال العام في جنوب السودان بالرغم من أن كينيا ويوغندا اللتين تسخران كانتا أضحوكة العالم قبل أن يطل الجنوب على سطح خريطة العالم بعد نيفاشا وحكم شريعة الغاب!! يمكنك كذلك أن تقرأ بعد عام واحد عن مؤشرات الصحة وانتشار الإيدز والكلازار ومستوى التعليم وكل شيء.. كل شيء!!

نعم.. نحن أخي ومولاي أحمد ــ كما ذكرت ــ أمام دولة عندها مؤهِّلات كبيرة للنهوض وتحتاج إلى تماسك داخلي ولا أجد غير الحكومة أحداً يمكن أن يُحدث ذلك التماسك الداخلي بمبادرات جريئة نحو توحيد أهل القبلة لمواجهة «فئران» الحركة الشعبية من أولاد قرنق كما سمّاهم سلفا كير والذين تخصصوا من يوم مولدهم كما الشيطان في الأذى وفي نخر السفينة حتى يعوِّقوا من انطلاقها ويعطلوا النهضة التي تحدثت عنها بدفْع من قوى الشر التي اتّخذتْهم وسائلَ قذرة لتحقيق أجندتها الشريرة.

نحن أمام تحدي أن نُنهي حالة الانبطاح التي ألمّت بنا منذ نيفاشا وأن نواجه باقانها وعرمانها بالقوة اللازمة بدلاً من التغزل في عقار رئيس قطاع الشمال الجديد والحديث عن ثقتنا فيه بعد كل الذي فعل ولا يزال؟! لا نبادر بعدوان لكن نرد الصاع صاعين ونُحسن المعاملة بالمثل ونكف عن التهديد، عندما نُلدغ، إلى الفعل.


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • موسيفيني وأفورقي وبيوت العنكبوت!!/الطيب مصطفى
  • نافـع في جنوب كردفـان/الطيب مصطفى
  • البرلمان والعودة إلى عهد الدغمسة!!/الطيب مصطفى
  • مبادرة نقل رفات شهداء توريت من جنوب السودان/الطيب مصطفى
  • يا أبناء الشمال انتبهوا!!/الطيب مصطفى
  • وشــــهـــــد شـــاهــــدٌ مـــن أهلهــا!!/الطيب مصطفى
  • إلى أميرة الفاضل والفادني وغيرهما.. ارحموا هذه الفئة من الغارمين/الطيب مصطفى
  • دور المسجــــد/الطيب مصطفى
  • السلفـــيــون في أمريـــكا/الطيب مصطفى
  • نافـــع في جــنوب كردفـــان/الطيب مصطفى
  • الجــنوب وحافـــة الهاويـــة!!/الطيب مصطفى
  • وافضيحـتـــاه!!/الطيب مصطفى
  • علل الخدمة المدنية.. الواضح ما فاضح!!/الطيب مصطفى
  • مقارنة بين تلفون كوكو وعبد العزيز الحلو!!/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني بين النظرة الحزبية والنظر الإستراتيجي/الطيب مصطفى
  • بين التثاقل إلى الأرض وفقه الولاء والبراء/الطيب مصطفى
  • إلى المؤتمر الوطني خُذوا الأمرَ مأخذَ الجدِّ أوْ تَنَحَّوا!!/الطيب مصطفى
  • حلم الجيعان عيش يا عرمان!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية تقول الروب!!/الطيب مصطفى
  • إلى الأخ إبراهيم أحمد عمر مع التحية/ الطيب مصطفى
  • الصادق المهدي والمرغني .. وأوهام المنْ السلوى...!/الطيب الزين
  • مرحباً بثوار مصر في السودان/ الطيب مصطفى
  • الزعماء العرب وسقوط ورقة التوت!/ الطيب مصطفى
  • أما آن لهذه الأمة أن تعرف حزبها ومقرها؟/ الطيب مصطفى
  • بين المؤتمر الوطني والصادق المهدي ومبارك الفاضل!!/الطيب مصطفى
  • بين الشريعة وبني علمان!!/ الطيب مصطفى
  • تلفون كوكو ومفوضية الانتخابات/الطيب مصطفى
  • وما أدراك ما مالك عقار!!/الطيب مصطفى
  • ساهموا في إغاثة الشعب الليبي/الطيب مصطفى
  • رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية وأعضاء المكتب القيادي للوطني/الطيب مصطفى
  • عزيزي الصادق المهدي: هل هي قوى الإجماع أم قوى الخيانة؟!/الطيب مصطفى
  • رسالة إلى الإمام الصادق وابنته د. مريم!!/الطيب مصطفى
  • يا حسب الله صدمتنا!!/الطيب مصطفى
  • بين الوحدة والانفصال وإبراهيم أحمد عمر!!/الطيب مصطفى
  • بين عرمان وجمعة الغضب!!/الطيب مصطفى
  • بيان من السفارة المصرية بالخرطوم/الطيب مصطفى
  • تحالف الخونة وسفارات الفراعنة!/الطيب مصطفى
  • قــانــون العـيب!!/الطيب مصطفى
  • بين هوان الوطني وأحزاب الغفلة وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «2-2»/الطيب مصطفى
  • الحرب على الفساد «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الأمم المتحدة والجوع في جنوب السودان/ الطيب مصطفى
  • بيعــــة الهـــــدنــدوة!!/الطيب مصطفى
  • رحيل الرمز الإسلامي نجم الدين أربكان/الطيب مصطفى
  • يا لهـــا مـــن عظـــات وعـــــــبر!!/الطيب مصطفى
  • بين علي عثمان وعقار وخازوق المشورة الشعبية!!/الطيب مصطفى
  • هل هي مصادفة أخي علي عثمان؟!/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل.. الانتقال من الجهاد الأصغر إلى الأكبر/الطيب مصطفى
  • منبر السلام العادل بيان حول الثورة الشعبية على فرعون ليبيا/الطيب مصطفى
  • القذافي: عتو الكبرياء.. وانكشاف الغطاء/الطيب مصطفى
  • بين غازي صلاح الدين والدور المصري في جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • المكتولة ما بتسمع الصايحة !!/الطيب مصطفى
  • علي عثمان محمد طه والجمهورية الثانية/الطيب مصطفى
  • زلزال مصر.. أول الغيث قطرة ؟!/الطيب مصطفى
  • لقد بُحّ صوتُنا يا هؤلاء!!/الطيب مصطفى
  • هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!./الطيب مصطفى
  • إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!/الطيب مصطفى
  • ثورة مصر والفتوحات الكبرى/زفرات حرى: الطيب مصطفى