صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


أحبـك بتضحك وأحبك عبــوس يا أوبــاما خلى بالك !؟ (الحلقه الأولى)/سعيد عبدالله سعيد شاهين
Feb 22, 2011, 13:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

         أحبـك بتضحك وأحبك عبــوس

  يا أوبــاما خلى بالك !؟ (الحلقه الأولى)

   سعيد عبدالله سعيد شاهين

     كنـــدا       تورنتــو

 #  لماذا يتم إغتيال الإنتفاضات السودانيه !؟

 # الآن السودان غيــــــــــــــر !؟؟

 # قبل إنتهاء العده النار مطفيه ، وبعد الرحيل أين ؟ ومتى ؟ وكيف ؟ ومن (يولعا) !؟؟

       قبل 47 عاما فى إكتوبر 64 إنطلقت أولى شرارات الغضب الشعبى فى العالم بعد صراعات الفيله العالمى ما أطلق عليه الحربين العالميتين ، الأولى والثانيه ، وإستقر الوضع على ما سمى بالقوتين الأعظم المعسكر الشرقى ويمثله الإتحاد السوفيتى ، والغربى وتمثله أمريكا ، وكانت القوى الثالثه هى دول عدم الإنحياز ،والتى كانت تلعب حسب مصالحها السياسيه ، بإستغلال (شغل الضرات) بين المعسكرين !؟ فى تلك الظروف كانت 17 نوفمبر 58 أو ما أصطلح عليه بحكم عبود الذى تسلم الحكم من سكرتير حزب الأمه وقتها ورئيس الوزراء السيد/عبدالله بك خليل ،كان متوقعا فى ذلك اليوم طرح صوت الثقه فى البرلمان ضد حكومته ، يعنى خرخره سياسيه؟ وفى إكتوبر 64 أعلن الشعب السودانى رغبته فى إسقاط النظام  نتيجة مجموعة تراكمات ،أولها، تهجير أهالى حلفا تحقيقا لرغبة مصر فى بناء السد العالى من أجل أن ينعم شعب مصر بالكهرباء والتحكم فى كمية المياه عبر بوابات الخزان . ثم كتم الحريات (السياسيه) فقط ، الحريات الشخصيه (ما حدش هوب ناحيتها) تأكل إيه ، تلبس كيف ، تساهر وين والى إمتى ، تشرب إيه ؟ ما حدش يسألك.وحتى الحريه متاحه عبر المشروب المعبأ فى زجاجة الحريه !! يا حليلا الحريه كلها

أما الجاب (خبر) حكومة نوفمبر الجماعه (الفرزوا) عيشتهم ما كان يسمى بمشكلة الجنوب . الشعب قرر يطرد جلاده ، الغريبه فى بداية نوفمبر الأستاذ وردى والشارع معاه !؟ كان يردد فى 17 هب الشعب طرد جلاده وما زلت أسال الكان بيجلد الشعب منو قبل 17 نوفمبر ؟ وعبود عليه الرحمه لأنو أصيل وود بلد قال زى ما جينا بالمعروف نطلع بالمعروف وسلمها وكانت أول إنتفاضه فى العالم .لكن الفاس مين سرقو ؟ تانى الجماعه تلب نطو فى 69 مايووبرضه وردى غنى ومعاه الشارع !؟ يا حارسنا وفارسنا لينا زمن نفتش ليك وجيتنا الليله كايسنا ؟ وسبب مايو الأساسى بجانب مشكلة الجماعه الفرزو عيشتم كانت (فرض) ديكتاتورية الديمقراطيه برفضها لقرار المحكمه الدستوريه حول (إحالة الحزب الشيوعى للصالح العام السياسى) وطرد نوابه من البرلمان  ورئيس الحكومه (وقتها) هو الحبيب الصادق المهدى .

 الإنتفاضه الثانيه أى الهدف الثاني فى مرمى كاتمى الحريات ومن ميدان أب جنزير (لاحظو الجنزير) وفى أبريل بالعلمانى! ورجب بحق جماعتنا ديل!؟ أصدر شعب السودان أمره بإسقاط الحكومه . وبرضه وردى ومعاهو الشارع غنى بلا وإنجلا ؟ والسفاح شرد .وأحبك بتضحك وأحبك عبوس ، وفى حضرة جلالك يطيب الجلوس . وتانى الفاس مين سرقو ؟ وبرضو الجماعه تلبو فى (آخر ) يونيو ، ومع إنهم قالوا هى لله هى لله لا للسلطه ولا للجاه ، إلا إنهم باللخمه نسو إسم الشهر (هول) الله ، وخلوا بالعلمانى !؟؟ فى حاجه مدهشه جدا لم يعلق عليها أحد من قبل ، ألا وهى أن المتحدث الرئيسى فى ندوة الأربعاء  إكتوبر64 كان الشاب اليافع الوسيم د/حسن عبدالله الترابى عميد كلية القانون بجامعة الخرطوم وقتها ،  وكان حديثه عن أنه لا مجال لحل مشكلة الجنوب إلا عبر الحوار السلمى الديمقراطى وليس فوهة (البندق) ، وبعد 25  سنه (علا) 3 شهور و24 يوم و9ساعات تقريبا  ، يعلن عن مسرحية القرن (القصر والسجن) والمستمر عرضها ولسخرية القدر إن (البطل) فى السجن وصاحبه فى القصر يعنى مسرح (اللامعقول) ذات نفسه ؟ المهم فى إكتوبر64 رفض الحل العسكرى وفى الليله ديك قرر أن حل مشكلة الجنوب  عسكريا والمره دى بالجهاد وعرس الشهيد الطلعوهم فطايس  وبرضه الناس السرقوا الفاس بيعملوا ليه غسيل سياسى عشان المره الجايه  من السجن للقصر لكن تلقوها عند الضهبان ؟

       الملفت للنظر هو (إغتيال) الإنتفاضات السودانيه مع سبق الإصرار والترصد ظاهريا بسبب عبث الأحزاب وإستهتارها بقيادة نفس قادتها اليوم  عدا الأستاذ نقد بديلا للأستاذ عبدالخالق محجوب منذالعام 71 حيث أعدم مع كوكبه من قادة الحزب الشيوعى  بعد حركة الرائد هاشم العطا فى يوليو19 من ذلك العام . هذا السرد للتاريخ للجيل الحالى وتعمدت ذلك لأنه حز فى نفسى عندما كانت إجابة أحد طلاب جامعة الخرطوم مقر إنطلاق أول ثوره شعبيه فى64  حيث كانت إجابة السؤال  ماذا تعرفوا عن القرشى الإجابه ويا لهوى كانت هى انها حديقه فى نمره ثلاته .  وعبود مجرد حديقه فى بحرى !؟؟ نرجع للمهم لماذا أغتيلت الإنتفاضات وحركة هاشم العطا ؟ السبب يا ساده له علاقه قوية جدا بما يجرى اليوم من أوامر إخلاء شعبى لكراسى السلطه ؟ تحت قانون الشعب يريد إسقاط النظام ؟ لسوء حظ معلم الشعوب ، شعب السودان ، أنه سبق الجميع ، وذهل هذا الجميع؟  كيف يتم السماح لديمقراطيه نقيه فى السودان ، وسط بيئه لاتمت للديمقراطيه بصله من الدول العربيه والأفريقيه المحيطه بالسودان ؟ أما حركة هاشم العطا أساسا حملت بذرة فنائها داخليا لرسوخ الوازع الدينى عموما فى الأوساط الشعبيه والطائفى خاصة الممثله فى (بركة سيدى، وكم شبر فى الجنه من أجل الإمام) أما خارجيا فكان هذا خط أكثر إحمرارا من الأعلام التى رفعت فى قلب الخرطوم بالنسبه لدول (الخاتم) حول السودان ؟ بجانب الغبينه الكبرى التى برد بها القذافى بطنه سياسيا عندما مارس القرصنه الدوليه بدعم بريطانى امريكى ، وإختطاف طائرة قادة الحركه وتسليمهم لمقصلة النميرى (كيتا) فى عدم تنفيذ رغبته فى مشروع الوحده  بين مصر ليبيا السودان (السادات قذافى نميرى) ، كان من سوء حظ شعب السودان أن صدر قرار من (دلوعت) المجتمع الدولى ، بمنعه من ممارسة سيئة الذكر الديمقراطيه ، مش كفايه (البلوه) المهببه التى كانت بعد النكسه وإنتفاضة الأزهرى محجوب فكما رفعا علم السودان رفعا علم عزة وشموخ الإنسان العربى فى المؤتمر اليتيم المعروف باللاءت الثلاثه التى غيرت مجرى التاريخ السياسى والإقتصادى عالميا . وغدا نتابع ،بإذن الله .

 


مقالات سابقة بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • صفيــه والتصفيه !؟/ سعيد عبدالله سعيد
  • نـواب للصـالح العام!!؟/سعيد عبدالله سعيد
  • قبل أن تبدأ التحقيق يا أوكامبو !؟/ سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • الحلقه الأخيره أحبك بتضحك أحبك عبوس/ سعيد عبدالله سعيد
  • الحلقه الثانيه أحبك بتضحك احبك عبوس/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • أحبـك بتضحك وأحبك عبــوس يا أوبــاما خلى بالك !؟ (الحلقه الأولى)/سعيد عبدالله سعيد شاهين