صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟/ثروت قاسم
Feb 17, 2011, 23:02

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟


ثروت قاسم




الشريف حسين الهندي :

خلال السبعينيات , والشريف حسين الهندي يناطح دكتاتورية نميري من المنفي , بدأ الرجال المحيطين به يشعرون بالمسغبة , وقلة الدعم المالي ! خطب فيهم الشريف , ليرفع روحهم المعنوية , وختم مؤكدأ انهم مناضلين عندهم قضية وطنية ! ولا يسمحون لانفسهم بأن يدنسهم ذهب المعز ! ولن يسمح لنفسه بأن يوسخهم بالمال !

شب احد المناضلين للشريف في حلقه , ولم يتركه يواصل , وقال مقاطعأ :

عليك الله ياسيدنا الشريف وسخنا ؟

في هذا السياق , ذكر السيد الامام أن من حظ بلاد السودان , واهل بلاد السودان أن :

( المعارضة عاقلة ومعتدلة ولا تتصرف برعونة )

محذّراً من أن نظام الانقاذ , إذا لم يستجب لمطالب قوي الاجماع الوطني المشروعة فإنها :

( ستسلك طريقاً آخر ) !

وبدورنا نقول للسيد الامام :

عليك الله يا سيدنا الامام تصرف برعونة ! وما تخليك لا عاقل ولا معتدل ! واسلك طريقأ اخر ! والنشوف اخرتاه ؟

البلطجة :

الحلم الذي يبديه السيد الامام أمام صلف وعنجهية نظام الانقاذ , وعزيمة السيد الامام لحجز قوي المعارضة من التصرف برعونة في مقابل الاستبداد الانقاذي , يمكن ان نعزيه , في بعض جزئياته علي الاقل , الي عامل البلطجة !

عامل البلطجة يختزل الاجراءات الاستباقية التي اتخذها نظام الانقاذ للتحوط ضد قيام اي اضرابات او اعتصامات يقوم بها جيل الانترنيت من الشباب ضد نظام الانقاذ !

نذكر من هذه الاجراءات الاستباقية الشيطانية ما يلي :

أولا :

بدأ نظام الانقاذ في اعادة تكوين فرق البلطجية الحاملة السلاح , والتي يمكن ان ترتدي البسة مدنية أو عسكرية , حسب الحاجة ! ومهمة فرق البلطجية الحاملة للسلاح تنحصر في القمع الاستباقي للمظاهرات الشبابية الاحتجاجية !

فرق البلطجية تتكون من الاتي :

+ قوات الدفاع الشعبي ... التي تم تجنيد 120 الف عنصر منها هذا الشهر ! والبقية تاتي تباعأ !

+ أمانة الشباب في المؤتمر الوطني الحاملة للسلاح ... وتحتوي علي مليشيات الدبابين !

+ الاتحاد العام للطلاب الحامل للسلاح ... داخل الجامعات !

+ الشرطة المجتمعية الحاملة للسلاح ... في المحليات والفرقان ! بالاضافة للسلاح المدفون !

ثانيأ :

بعد 9 يناير 2011 , بدأ الرئيس البشير وقادة الانقاذ يرفعون راية الشريعة , كمرجعية دينية حصرية للانقاذ !

يريد الرئيس البشير ان يقول ان الذي مع الانقاذ فهو مع الاسلام ! والذي ضد الانقاذ فهو ضد الاسلام ! الانقاذ والمؤتمر الوطني والدين الاسلامي اصبحت كلمات مختلفة لنفس الشئ !

أذن جيل الانترنيت من الشباب الذي يفكر في التظاهر السلمي ضد الانقاذ ! أنما يتظاهر ضد الدين الاسلامي , وضد الله ورسوله ! وبالتالي من اوجب واجبات كل مسلم قمع , بل قتل , كل من يتظاهر ضد الله ورسوله !

ثالثأ :

بدأ برنامج ساحات الفداء في جريدة الانتباهة , قبل أن يتحول للتلفزيون القومي ! ساحات الفداء كانت ترمز الي الجهاد في ساحات الجنوب , وضد الجنوبيين الكفرة ! الان ساحات الفداء ترمز الي اماكن تجمع الشباب للمظاهرات , وضد الشباب والشابات الكفرة الفجرة الذين يتظاهرون ضد الانقاذ ( أي ضد الاسلام اي ضد الله ورسوله ) !

ساحات الفداء = محاكم تفتيش الانقاذ !

رابعأ :

دشن الرئيس البشير زيارات ميدانية لولايات دولة شمال السودان , بدأها بالقضارف , واخر زيارة كانت للدبة في المديرية الشمالية ! حشد المؤتمر الوطني الجماهير الكثيفة لهذه اللقاءات , بشتي المغريات , من ترحيلات مجانية , وساندوتشات وكوكا كولات "ساقطة" ! وتم عرض هذه اللقاءات في التلفزيون والراديو , وجرائد المؤتمر الوطني , بشكل مكثف !

الغرض من هذه اللقاءات التعبئة الجماهيرية ضد اعداء الانقاذ , اي ضد اعداء الله ورسوله !

خامسأ :

يقوم نظام الانقاذ برصد مواقع الفيس بوك والتويتر والانترنيت , المعادية للانقاذ , بغرض تخذيلها , والشوشرة عليها , والقبض علي , وتعذيب مشغيليها !

سادسأ :

القبض علي كل شاب او شابة يشتيه , مجرد اشتباه , في تفكيره في المشاركة في تجمعات شبابية احتجاجية , وتعذيبهم في اقبية جهاز المخابرات !

سابعأ :

العودة الي انقاذ اوائل التسعينيات بكل ما يعني ذلك من معاني ومفاهيم شيطانية من بيوت اشباح , واختطافات , وتعذيب , وقتل , خصوصأ للشباب والطلاب ! كما حدث في جامعة سنار وجامعة زالنجي مؤخرأ ! وكما يحدث لمجموعة الشباب المقبوض عليهم , والجاري تعذيبهم , حاليأ , في اقبية جهاز الامن والاستخبارات !


هل ياتري عامل البلطجة يفسر حلم السيد الامام ؟

الرئيس اوباما

في يوم الجمعة 14 يناير 2011 , هرب الرئيس زين الهاربين بن علي الي جدة ! في يوم السبت 15 يناير 2011 , عقد الرئيس اوباما اجتماعا استثنائيأ لمجلس الامن الوطني الامريكي , ولكبار مستشاريه ! طرح الرئيس اوباما موضوعأ واحدا , لا ثاني له , علي طاولة الاجتماع !

ماهو احتمال ان يحدث الشئ نفسه للرئيس مبارك ؟ وبالايجاب , ماهي الاستراتيجية التي يجب علي ادارة اوباما أتباعها , من اليوم ( 15 يناير 2011) ؟

أجمع كل المتحدثين أن الموقف في مصر مختلف جدا عنه في تونس ! وان الشعب المصري خنوع , ولا قبل له بالتضحية , وكسر حاجز الخوف ! واكد مدير وكالة الاستخبارات الامريكية للاجتماع بانه , وفي أسوأ السيناريوهات الكارثية , فان فرضية سقوط الرئيس مبارك لا تتجاوز حاجز ال 20% !

طلب الاجتماع من الرئيس اوباما ان يرقد قفا , وينوم علي العسل !

ولكن الرئيس اوباما لم ينم علي العسل ! تلفن الرئيس اوباما للرئيس مبارك , وللملك عبدالله , في الاردن وفي المغرب ! كما تلفن الي الطيب اوردوغان في تركيا !
أكد الجميع , وبدون أستثناْء , للرئيس اوباما ان الرئيس مبارك في مأمن . ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون !

بعدها ... بدأ الرئيس اوباما نومه علي العسل !

حتي يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 ! عندما هبت العجاجة في مصر ... العجاجة التي كان الرئيس اوباما يحاول التحوط من هببانها يوم السبت 15 يناير 2011 , ولكن لم يستمع أليه أحد من مستشاريه !

شعر كبار مستشاري اوباما بالخجل والاحراج امام اوباما ! ولكن رب ضارة نافعة ! فقد اصبح كبار مستشاري اوباما , واعضاء مجلس الامن الوطني الامريكي ينظرون الي اوباما بكثير من الفخر , والاعجاب , والتقدير , والاحترام !

هل عرفت احد الاسباب التي تشرح انتخاب الشعب الامريكي لشاب اسود ليقودهم !

وهل امنت ان امريكا بلاد الفرص ... وأنك يمكن أنت تصل وتعبر , اذا كنت تملك المؤهلات والخبرة اللازمتين ! بغض النظر عن اللون , والجنس , والدين , والعنصر !

Yes, we can !

غفلة ادارة اوباما :

أتهمت مجلة نيوزويك ادارة اوباما بالغفلة لانها لم تحتسب لثورة 25 يناير ! ولذلك جاءت ردة فعل اوباما متقلبة , وغير مدروسة مسبقأ ! أذ بدأ اوباما بدعم ثورة 25 يناير , وطلب من الرئيس مبارك ان يرحل , حسب رغبة الراي العام المصري , ممثلا في ثورة 25 يناير ! ثم دخلت اسرائيل علي الخط , وكذلك بعض الدول الخليجية ! الذين طلبوا من اوباما عدم الضغط علي الرئيس مبارك , ولوحوا في وجه اوباما بفزاعة الاخوان المسلمين ! فكان ان غير اوباما موقفه 180 درجة , وطالب بان يستمر الرئيس مبارك , في السلطة , حتي سبتمبر2011 , عندما تنتهي دورة رئاسته الحالية !

ولكن العجاجة الشبابية كنست الرئيس مبارك , ونائبه اللواء عمر سليمان الي مزبلة التاريخ و في يوم الجمعة 4 فبراير 2011 !

وحل محل مبارك المجلس العسكري الاعلي !

هل تمخضت ثورة 25 يناير الشعبية فولدت انقلابأ عسكريأ , اتي بالعسكر للسلطة في مكان نظام مبارك المدني ؟

الاجابة علي هذا السؤال في مقالة قادمة !

ولكن دعنا نركز في هذه المقالة علي حتمية ان تستفيد قوي الاجماع الوطني من اخطاء ادارة اوباما , في عدم التحسب لثورة 25 يناير ! والاستعداد الاستباقي لثورة النيم بأعداد عدة سيناريوهات للتعامل مع قوات الامن الذئبية , حسب المعطيات المتوقعة , وردات الفعل الانقاذية ؟
فالعاقل من أتعظ باخطاء غيره !
السيناريوهات المختلفة للاطاحة بنظام الانقاذ ؟
تفعل قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب خيرأ , بالاتعاظ بأخطاء أدارة اوباما ! وتدرس , من الان , السيناريوهات المختلفة للاطاحة بنظام الانقاذ ! مستصحبة معها الاتي :

أولا :

سوف تركز ادارة اوباما ( المجتمع الدولي ) , خلال الفترة الانتقالية المنتهية في يوم السبت 9 يوليو 2011 , علي انفصال الجنوب , دستوريأ , في سلاسة وهدؤ , وعلي حلحلة المشاكل العالقة , وبالاخص مشكلة اقليم ابيي ! وبالتالي سوف لن تقدم ادارة اوباما ( المجتمع الدولي ) أي دعم لقوي الاجماع الوطني , للاطاحة بنظام الانقاذ , خلال الفترة الانتقالية !

عليه يجب علي قوي الاجماع الوطني , خلال الفترة الانتقالية المنتهية في يوم السبت 9 يوليو 2011 , عدم الاعتماد علي اي دعم يمكن ان تقدمه ادارة اوباما ( المجتمع الدولي ) للاطاحة بنظام الانقاذ !
ويبقي السؤال :
هل تجمد قوي الاجماع الوطني سيناريوهات الاطاحة بنظام الانقاذ لما بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 ؟ أم تمضي قدما في خططها , دون ان تاخذ في الاعتبار اي دعم من ادارة اوباما ( المجتمع الدولي ) , كما وضحت تجربتي تونس ومصر , عدم فاعلية هكذا دعم ؟

ثانيأ :

رغبة الشعب في التغيير , وإدراك الجماهير الي ضرورة التخلص من نظام الانقاذ , لم تتشكلا بين ليلة وضحاها ! لكن ذلك كان ثمرة نفخ نظام الانقاذ في بالون الظلم والاستبداد طيلة عقدين من الزمان! صار البالون جاهزا للانفجار , بكل ما يحمله بداخله , من غبائن ومظالم , وابادات جماعية , وجرائم ضد الانسانية , وجرائم حرب , وضائقات معيشية , وعطالة , وشعور دفين بالظلم , ورفض للاستبداد !

يحتاج البالون الي دبوس لكي يفجره ! بكل ما يحمله بداخله من غبائن وضغائن !
ولكن تبرز اهمية تحديد النقطة الحرجة , والتوقيت المناسب , التي يتم فيها غرز الدبوسة في البالون !

قد نصل الي هذه النقطة الحرجة عفويأ , ودون سابق تخطيط ! كما حدث في تونس وفي مصر ! ولكن من المفيد ان ناخذ في الاعتبار , من الان , العوامل التي تسهل , وتسرع , في عملية أستواء الطبخة , وفي جاهزية الشعب السوداني للقيام بثورة النيم !

وهذه العوامل تشمل , ضمن عوامل اخري, الاتي :

+ اشتداد الضائقة المعيشية , خصوصأ بعد ان يفقد نظام الانقاذ بترول الجنوب في يوم السبت 9 يوليو 2011 ! ولن يستطيع نظام الانقاذ , بعدها , توفير ملياري دولار في السنة لشراء الجازولين , ومليار ونصف المليار في السنة لشراء القمح !

+ تازم مشكلة دارفور , خصوصأ ولا يزال 3 مليون نازح ولاجئ يعيشون كالسوائم في معسكرات الذل والهوان ! ومئات يستشهدون كل يوم بقنابل الانقاذ الحارقة !

+ تأزم الوضع في جنوب كردفان , وجنوب النيل الازرق , حيث الوضع ينذر بشرر كانه جمالات صفر ؟

+ عنجهية وازدراء وتغييب المؤتمر الوطني لكل محاولات قوي الاجماع الوطني في الوصول الي كلمة سواء حسب الاجندة الوطنية !

ثالثأ :

دراسة المفاضلة بين :

+ خيار اشراك حركات دارفور الحاملة للسلاح , وقوات الحركة الشعبية الحاملة للسلاح في جنوب النيل الازرق وجنوب كردفان في انتفاضة محمية !

+ أو خيار ان تكون الانتفاضة سلمية 100% كما كانت حالتي تونس ومصر ! الامر الذي دعي اوباما لان يركز علي كلمة ( سلمية ) في خطابه الاخير !

رابعأ :

يمكن لجيل الانترنيت من الشباب أن يكون في مقدمة الصفوف , بالتنسيق مع قوي الاجماع الوطني , والجبهة الوطنية العريضة !

خامسأ :

اقناع جماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي بادانة محاولات مولانا الميرغني للانبراشة امام افاعي الانقاذ الوطني , مقابل حفنة جنيهات , لن يستطيع مولانا الميرغني حملها معه , عندما يلبس الثوب الذي لا جيوب له ؟ كثير من المراقبين يعتبرون مولانا الميرغني اكبر معوق لانتفاضة الشعب السوداني البطل !

الخلاصة :

حان الوقت لكي تدرس قوي الاجماع الوطني مبادرات وسيناريوهات الاطاحة بنظام الانقاذ , بدلا من التعامل بردود الافعال !

وأهمية تحديد النقطة الحرجة التي يكون فيها السيل قد بلغ الزبي !

تحديد النقطة الحرجة التي يمسك الشعب فيها بالدبوسة , لكي يغرزها في بالون نظام الانقاذ المنتفخ !

وأهمية تحييد انفناسات مولانا الميرغني !

أذا جاء نصر الله والفتح !

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • زنقة دارفور ؟/ثروت قاسم
  • الاشقر الحمساوي ومحمد عطا المولي وموسي كوسه ؟ /ثروت قاسم
  • أسرار بداية التدخل العسكري الفرنسي والدولي في ليبيا , واستنساخه علي دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • مبدأ اوباما الجديد ... التدخل العسكري الانساني ... ودارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير في الخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • انتفاضة صفية اسحق السلمية تحل مشكلة دارفور في رمشة عين ؟ الحالقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت قاسم
  • ويسألونك عن الصادق المهدي ؟/ثروت قاسم
  • يوم الخميس 17 مارس 2011 ... يوم تاريخي في مستقبل دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ثورة 25 يناير ... ثورة سودانية ؟ /ثروت قاسم
  • ملاحظات حول العولمة واشياء اخر ! /ثروت قاسم
  • صفقة اسرائيل مع حكومة جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • الجامعة العربية ودارفور /ثروت قاسم
  • العقيد ومنصور وانا /ثروت قاسم
  • متي تفجر الاستاذة الشريفة صفية اسحق انتفاضة جيل شباب الانترنيت ( انتفاضة النيم ) ؟/ثروت قاسم
  • سماحة التوانسة ... وعجاجة بروندي ؟ /ثروت قاسم
  • مالك ليبيا وملك ملوك افريقيا ؟ /ثروت قاسم
  • ويسالونك عن الكتائب الاستراتيجية؟/ثروت قاسم
  • هل يقف الجيش مع الرئيس البشير وضد الشعب السوداني ؟ /ثروت قاسم
  • جولة في مدينة فاضلة ؟ /ثروت قاسم
  • سيناريوهات قوي الاجماع الوطني وجيل الانترنيت من الشباب للاطاحة بنظام الانقاذ ؟/ثروت قاسم
  • تداعيات ثورة 25 يناير علي بلاد السودان !/ثروت قاسم
  • بكستنة السودان ؟ /ثروت قاسم