صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Apr 3rd, 2011 - 00:38:07


مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
Feb 17, 2011, 11:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

  

 

مع انتهاء أجلها

القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد

 

تقرير: خالد البلولة ازيرق

خمسة أشهر إلا قليلاً، يفترض ان يحزم افراد القوات الاممية في بعثة «اليونميس» بموجب اتفاقية نيفاشا، البالغ عددهم حوالي العشرة آلاف جندي، أمتعتهم صوب المطارات التي قدموا عبرها الي الخرطوم، في مهمة حفظ السلام ومراقبة تنفيذ اتفاقية السلام الشامل، وفي التاسع من يوليو القادم ستنتهي المهمة التي كلفت بها البعثة بموجب اتفاقية السلام الشامل، وبعدها لن يبقي امامها سوي «الرحيل» ، ولكن الرحيل الي اين؟ فهناك كثير من القضايا والتعقيدات التي تحيط بوجودها، فإن كانت الخرطوم قد عقدت عزمها علي انهاء مهمتها، فإن الشريك الاخر «جوبا» تري غير ذلك، بل وسبق لها ان تقدمت بطلب لتفويضها مجدداً ونشرها علي الحدود المشتركة بين الشمال والجنوب، ومع انتهاء تفويض البعثة، وانفصال جنوب السودان، هل ستغادر «اليونميس» مطارات السودان عائدة الي ديارها..أم انها ستغادر مطارات الشمال السوداني الي الحدود مع جنوبه بموافقة الحركة الشعبية هناك!!

إذاً ومن خلال الحراك الذي يدور حول بقاء القوات الدولية من عدمه بعد انتهاء تفويضها في التاسع من يوليو القادم، فإن الاشهر القادمة ستشهد الكثير من الجدل حول هذا البقاء، فالخرطوم من جهتها قطعت بعدم وجود أي اتجاه لتمديد فترة اضافية لقوات الامم المتحدة بالسودان «يونميس» مؤكدة ان السقف الزمني لانتهاء تفويض هذه القوات هو التاسع من يوليو القادم بنص اتفاقية السلام الشامل، واكد مستشار رئيس الجمهورية، الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل، في تصريحات صحافية، عدم وجود اية نوايا للحكومة لتجديد بقاء قوات يونميس في السودان، مشيرا الى ان ذلك لن يتم الا باتفاق الاطراف الموقعة على اتفاقية السلام ، واضاف «اذا ارادت الحركة الشعبية التمديد ليونميس فعليها الاتفاق مع مجلس الامن لبقاء هذه القوات بالجنوب ان شاءت».

فوفقا للمادة «15» من بند الترتيبات الامنية، التي اشارت الي مغادرة القوات الاممية في بعثة يونميس السودان بمجرد انتهاء الجدول الزمني للاتفاقية، وان بعثة دعم السلام ستنتهي ولايتها بالسودان في 30 أبريل ويجب عليها مغادرة الاراضي السودانية في فترة اقصاها التاسع من يوليو نهاية الفترة الانتقالية. وبحسب مراقبين فإن القوات الدولية ينبغي ان تكون بدأت ترتيبات خروجها التدريجي، خاصة بعد أن اعلنت الحكومة عدم رغبتها في التمديد لها. فيما يشير اخرون الي ان امر مغادرة البعثة مرهون بحدوث تحسن واستقرار الاوضاع في السودان وابعاد حالة التوتر التي يمكن ان تقود للحرب مجدداً، مشيرين الي ان هناك بؤر توتر مازالت تخيم علي الاوضاع بين الشمال والجنوب خاصة الاوضاع في أبيي، واختلاف الطرفين حول ترسيم حدود اربع من المناطق علي الحدود المشتركة. ومن هنا يأتي جدل التمديد لهذه القوات من عدمه، في ظل وجود عدد من المشاكل المتعلقة بالحدود وأبيي والمشورة الشعبية التي لم يتم الاتفاق عليها بعد. ولكن الدكتور لواء محمد الأمين العباس، قال لـ«الصحافة»اذا استطاع السودان اقناع المجتمع الدولي يمكن ان تنتهي فترة تفويض البعثة في يوليو القادم، ولكنه وصفه بالمستحيل ان يتحقق ذلك، لأن عملية التجديد من عدمها ستأخذ منحى سياسيا اقوى، ولا يمكن انهاء التفويض من طرف واحد في ظل وجود طرف آخر وهناك قضية قائمة، واضاف «التجديد قد يأخذ شكلا جديدا بدلا عن سنة يمكن ان يكون لستة اشهر مثلا، وضرب مثلا بالقوات الدولية في الصحراء الغربية التي مازال التفاوض يجري حولها لمدة عشر سنوات» وقال العباس ان وضعية القوات الدولية ستكون وسيلة من وسائل الضغط علي السودان في المسألة الاستراتيجية للقبول باشياء اخري، مرجحاً عدم قبولها في السودان من قبل الخرطوم بعد انتهاء التفويض الممنوح لها، لتأثيرها علي الوضع الداخلي عسكرياً وسياسياً واجتماعياً واقتصادياً، وللتجاوزات الكثيرة التي تحدث منها، بالاضافة الي انها نموذج حي لضعف الدولة في رعاية مصالح مواطنيها».

الخرطوم تبدو الأكثر سعادة برحيل القوات الاممية مع انتهاء فترة تفويضها الممنوح لها بموجب اتفاقية السلام الشامل، بعد ان جلب لها قرار استجلاب تلك القوات التندر والسخرية من قبل الاحزاب المعارضة، بالاضافة الي ان تلك القوات مثلت العين الرقيبة علي ادائها في الخرطوم وكثيرا ما اصطدمت معها حول هذا الامر، رغم ان رحيل بعثة يونميس سيمثل كذلك خسارة اقتصادية كبيرة لها من واقع الانفاق الذي تقوم به البعثة علي افرادها والذي سينعكس بدوره علي الاقتصاد المحلي، إذ تشير بعض التقارير الي ان ميزانية البعثة السنوية تبلغ حوالي «938» مليون دولار، وتوظف «4097» مدنيا منهم «2810» موظفين محليين سيفقدون وظائفهم حال رحيلها، وإن كافة الموظفين بالبعثة تم تنويرهم وإخطارهم بنهاية التفويض الممنوح لها، وبالتالي عليهم توفيق أوضاعهم والبحث عن وظائف بديلة. وكانت الامم المتحدة قد نشرت حوالي عشرة آلاف جندي لمهمة مراقبة تنفيذ وحماية اتفاقية السلام الشامل في السودان بموجب اتفاقية السلام الشامل الموقعة في يناير 2005م، وتم نشر هذه القوات تحت البند السادس من ميثاق الامم المتحدة لمراقبة عملية السلام في السودان، وذلك بطلب من حكومة السودان وشريكي اتفاقية السلام المؤتمر الوطني والحركة الشعبية.

وضعية القوات الاممية في السودان بعد انتهاء اجل الاتفاقية سيفرز جدلا حول انتفاء مبرر وجود القوات الاممية بالبلاد، خاصة وان عملية الاستقرار واستدامة السلام مازالت تتطلب المزيد من الجهد في عدد من القضايا المرتبطة باتفاقية السلام الشامل التي لم تحسم بعد، مثل أبيي والحدود وكلها متعلقة باتفاقية السلام بين الشمال والجنوب، وكانت «يونميس» قد اشارت الي انها تود نشر قوات علي مناطق حدودية بين الشمال والجنوب مختلف علي ترسيم حدودها ومن المتوقع ان تثير التوتر بين الطرفين، وهو الامر الذي رفضته الحكومة السودانية. ولكن السفير الرشيد ابو شامة، قال لـ«الصحافة»ان التجديد للبعثة الأممية من عدمه هو اختصاص مجلس أمن الدولي، وقال ان السودان يمكن ان يرفض وجود اليونميس بحكم الاتفاقية التي حددت اجلها في السودان، ولم يستبعد في ظل التوزنات ان يتم نقل البعثة ورئاساتها الي الجنوب، واضاف «مجلس الامن يمكن ان يبقي علي هذه القوات في السودان بحجة عدم تنفيذ بعض قضايا اتفاقية السلام الشامل خاصة أبيي وترسيم الحدود والمشورة الشعبية اذا لم يتم التوصل لاتفاق حولها قبل يوليو القادم» ، ورجح ابو شامة، ان تغير الحكومة السودانية من رأيها في رفض وجود هذه القوات بعد يوليو لأجل كثير من التوازنات المطلوبة، خاصة حاجة السودان للتعامل مع المجتمع الدولي ومساعدته في الفترة المقبلة خاصة الولايات المتحدة الامريكية، وحرصه علي رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب ورفع العقوبات الاقتصادية وانهاء ديونه الخارجية، ولم يستبعد ان تحدث مساومات وان يوافق الشمال في النهاية بوجود هذه القوات بحجة عدم اكتمال تنفيذ بنود اتفاقية السلام الشامل، واضاف «الحكومة اذا ارادات التعاون مع الدول الكبري ستتجاوز مسألة رفض وجود هذه القوات بعد يوليو القادم، لأن هذه القوات ستكون محل توازنات، خاصة وان مجلس الامن يمكن ان يبقي عليها بحجة عدم تنفيذ الاتفاقية».

ولم يستبعد مراقبون ان يلجأ مجلس الأمن الدولي الي نقل بعثة يونميس الي الجنوب حال رفضت الخرطوم تجديد تفويضها، بحجة استكمال تطبيق اتفاقية السلام الشامل ومراقبة بؤر التوتر بين الشمال والجنوب خاصة في أبيي والنقاط الحدودية المختلف حولها. خاصة وان حكومة الجنوب سبق وان طالبت بمزيد من القوات الدولية لمراقبة الحدود بينها والشمال. وكان الفريق سلفاكير ميارديت قد طالب قبيل الاستفتاء بمنطقة عازلة عرضها 16 كلم تديرها الأمم المتحدة على طول الحدود بين الشمال والجنوب، وقد برر طلبه الذي تقدم به لمجلس الامن بنشر قوات دولية على الحدود خوفاً من اختراقات قال ربما يقوم بها الشمال لزعزعة الاوضاع في الجنوب حال اختار الانفصال في الاستفتاء المرتقب. ورفضت الخرطوم نشر تلك القوات الدولية على الشريط الحدودي بين الشمال والجنوب، وقالت انها لم يتم التشاور معها في هذا الأمر، وعدته خرقاً لاتفاقية السلام الشامل التي تمثل المرجعية في وجود قوات دولية بالسودان لمراقبة تنفيذ الاتفاقية، التي حصرت مهام قوات حفظ السلام الدولية البالغ عددها حوالي 10 آلاف جندي في مراقبة تنفيذ اتفاقية السلام الشامل تحت البند السادس من ميثاق الامم المتحدة.

 

 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • لدى دعوته الإعلاميين لحوار حوله:الوطني يبتدر نقاشات الدستور الدائم والخضر يدعو الأحزاب إلى سعي مماثل
  • ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
  • توقعتها الخرطوم :الدول الغربية... أوراق ضغط جديدة في الطريق
  • استفتاء على الأبواب:دارفور..جدل الإقليم الواحد يدخل مرحلة التنفيذ
  • (اربعاء الرحيل) ... تطور جديد لازمة الاطباء
  • هدد المعارضين بالسحق...المؤتمر الوطني...رسالة لأكثر من اتجاه
  • هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
  • «بشير» ضحية معامل مستشفيات الخرطوم .. وتباين الفحوصات أفقدته كليته
  • الدولة السودانية.. خمسون عاماً من العنف
  • 18 مارس، ثورة عمال الشحن والتفريغ (المنسية)
  • شاندي في الخرطوم .. مطالب باصلاحات في جهاز الامن
  • أحزاب تمتنـع مستشارية الأمن...الحوار الاستراتيجي اتفاق واختلاف
  • نقد، كتب «حضرنا ولم نجدكم» قصة تظاهرة لم تبدأ...غياب المعارضة، وحضور الشرطة
  • الثورة المصرية: اقتلاع نظام فاسد... ومخاوف من الفوضى
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (3-4)
  • بعد واقتراب .... الخرطوم وواشنطون...التطبيع في انتظار الاشتراطات
  • أبيي.. الأزمة مازالت مستمرة
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (2-3)
  • الانتقالي فقد شرعيته السياسية الدستور الجديد...اتفاق في المبدأ، واختلاف في الآليات
  • بمشاركة حركتي خليل والسيسي دارفور... التفاوض على ورقة الحل
  • موسي في اريتريا .. لتنفيذ اتفاق اسمرا، أم قطع طريق أمام فتح ملف الشرق ؟
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة :الثورة والاصلاح داخل الحركة الإسلامية ...... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (1- 3 )
  • جدل حول استمرارهم...جنوبيو البرلمان......الاتفاق السياسي يواجه بمأزق القانون
  • مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
  • مبعوث جديد لواشنطون ليمان... أي الأسرار يحملها في حقيبته للخرطوم!!
  • نفايات مستشفى الخرطوم .. المخاطر تحدق بعمال النظافة
  • تضارب التصريحات الحكومية حول زيارة غرايشون لبورتسودان : ماذا يخبئ ؟
  • بعد رحيل مبارك الخرطوم.... القاهرة....قضايا في انتظار النقاش