صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :شوقى بدرى English Page Last Updated: Apr 18th, 2011 - 10:47:57


محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
Apr 18, 2011, 10:47

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير 


الاستاذ محمد الامين نافع . اصر على ان يدخل فيما لا يعلم، أو يعرف.ونشر موضوعاً و تكلم عن دجاجة الخلاء و دجاجة البيت ، على محمود حسنين. و تكلم عن ان الاستاذ علي محمود حسنين ( قد فاز بقصب السبق السياسي و القانوني و الاعلامي فوزاً عظيماً , و حسنين مدعوماً و مدججاً بحجه و اسانيده القانونية و المنطقية و بادر الى التسجيل فأصبح في السيف سايد و ترك شوقي و جماعة قريعتي راحت في الصقيعة و الصقيع بلا مأوى و لا غطاء قانوني يقيهم برد لندن القارص أو ينير لهم الطريق في ضبابها الكثيف ) .

اوربا التى اتاها على محمود حسنين اخيراً عرفناها نحن بما يقارب الخمسه عقود من الزمان . وعرفناها شرقاً وغرباً شمالاً وجنوباً . وناطحنا حكامها وبوليسها وقضاتها . وسجلنا فيها شركات وخلفنا فيها الابناء والاحفاد . اوربا هى حارتنا وسكنا ومراتع شبابنا . ونتحدث لغات اهلها ، ونعرف كيف تتنفس .

وكتب الاستاذ محمد الامين (ظل الاستاذ شوقي يعترف دائما بأنه لا يعرف السياسة ), هذه محنة سودانية . الاستاذ راكب الترماج عشان يمشي القماير , الاستاذ محمد الامين راكب غلط . الترماج ما بمشي القماير . متى اعترفت انا شوقي بدري أنني لا أعرف السياسة .

1 ) انا شوقي ابراهيم بدري اول من كتب رواية سياسية في السودان تحت اسم الحنق .
و لقد كتبتها و انا في الثامن عشر من عمري و نشرت و انا في العشرين . و أعيد نشرها عدة مرات . ماذا كتب علي محمود حسنين في ذلك الوقت ؟ . عقد نفقة مثلاً ؟!. 

لقد درست علوم سياسية في تشسلوفاكيا . و لقد ناطحنا البروفيسرات في شرق اوربا، و انتقدنا النظام السياسي . و النظام الشيوعي المطبق . و قلنا اننا نرحب بالاشتراكية و لكنا نرفض الشمولية بأنواعها . كما كتبت , فلقد رفضت اقحام دور الاتحاد السوفيتي العظيم في القانون الدولي في كل مناسبة , و قلت ان الاتحاد السوفيتي لا يزيد عن كونه دولة من مائة و خمسين دولة , و أن الاتحاد السوفيتي قد تكون من قبل 75 سنة . القانون الدولي هو نتاج ممارسات و تقاليد و اتفاقيات لها الاف السنين . و وقفت في مؤتمر طلابي و طالبت بإدانة الاحتلال السوفيتي لجمهورية تشسلوفاكيا، والدبابات الروسية كانت لا تزال في الشارع . و هرب البعض من قاعة الاجتماع .
ولقد كنت فى لجنة عشره ، فى مدينه الطلاب الجامعيه استراهلوف فى براغ التى تضم سته الف ساكن . وناضلنا ودخلنا فى مشاكل مع الطلبه الشيك لتصرفات عنصريه . وكنت فى رأس المجموعه التى سيرت اول مظاهره فى تشسلوفاكيا منذ الحرب العالميه . وكنت على رأس الطلاب الاجانب اللذين اعتصموا فى مكتب عميد كليه العلوم السياسيه الرفيق المرهوب سفيراك وعندما شخط فينا قلت له ليس من اللائق ان تشخط فينا لان عندنا قضيه ونحن طلبتك وبعض هؤلاء قد يصيرون زعماء فى بلادهم .فتراجع وطلب تكوين لجنه . ولقد قال لى الاستاذ احمد اسماعيل النضيف متعه الله بالصحه ، يعنى انت الوحيد من كل الناس الرديت على العميد ، ليه ما اتكلموا الثانيين . وعن هذه الاحداث يمكن ان يسأل من درس فى تشسلوفاكيا . 
لقد اعتقلت , ثم طردت من تشسلوفاكيا . بتهمة معاداة الدولة الاشتراكية , و الانتماء الى منظمة المخابرات الأمريكية و كان وقتها السفير هو مصطفى مدني ابشر , الذي صار وزيراً للخارجية . و كان السكرتير هو الاخ الشاعر محمد المكي متعه الله بالصحة . انا لم أعتقل بتهمة السرقة و التحرش الجنسي , و أنما اعتقلت و طردت بسبب السياسة . نحن نشأنا في امدرمان , و فطمنا على السياسة . طيلة حياتنا نتعاطى مع السياسة. الوالد ابراهيم بدرى كان سياسياً ، وهو من مؤسسى الحزب الجمهورى الاشتراكى وفى منزلنا كنا نشاهد الناظر ابو سن والدرديرى نقد وبوس ديو وجوشوا ملوال وكسموس ربابا والاستاذ محمد خير البدوى والمحامى مالك ابراهيم مالك والمحامى احمد جمعه والامير نقد الله والسيد اسماعيل الازهرى والاستاذ مبارك زروق ومحمد الخليفه شريف وحسن عوض الله والتقلاوى وسرور رملى ويوسف العجب واستانسلاوس عبد الله بساما وسرسيو ايرو والمحامى مالك ابراهيم مالك وزين العابدين صالح والاستاذ محمود محمد طه والاستاذ بشير محمد سعيد وعشرات السياسيين . وكان الوالد يعلمنا احترام الآخرين والابتعاد عن العنصريه والشوفينيه . وعندما رفضت احدى الزائرات ان نأكل نحن ابناء المفتش مع الخدم جون وموسى والسائق محمد ، نادانا ابراهيم بدرى فى المساء وقال لنا ان اللذين يعملون هم الشرفاء فى المجتمع . وان الخادم والسائق هم من الشرفاء لانهم يكسبون عملهم من عمل جبينهم . 
كنا نناقش الكتاب و الصحفيين و البروفسيرات في شرق اوربا بلغتهم . و ناقشنا اهل اسكندنيفيا في الجامعات و كل المجموعات السياسية المتواجدة من بروفوكس , و فوضويين , و نازيين جدد , و فاشيين , و ماويين و تروتسكيين و وجودويين, و فابييين ,و اشتراكيين ديموقراطيين . و لقد استضفت في السويد في برامج , اشترك فيها حتى بروفسيرات في النقاش . و لا ازال احتفظ في منزلي بألاف الكتب أغلبها سياسي . و لكن نعرف ان السياسة لها وجه قذر . و كثيراً ما يتعاطاها أهل اللؤم و الانانية . وكنت اقول اننى لا احب ولا اصلح للعمل السياسى لاننى ملم بالسياسه . دراسه وممارسه. ولهذا ابتعد عن مزالقها ، خاصه بعد تخطى مرحلة الشباب . لان من تعدى الستين لا يصلح احتلال مناصب سياسيه .
وانا فى السنه الاولى فى الجامعه فى براغ انتخبت باكبر اصوات وصرت عضواً فى سكرتاريه الاتحاد . بدعم الشيوعيين .الا اننى رفضت ان انضم للحزب الشيوعى . وكنت اقول وقتها ان النظام المطبق فى شرق اوربا نظام سيئ . وسينهار عاجلاً او آجلاً . لان من يظنون انهم قد بنوا النعيم لا يمكن ان يبنوا اسواراً حول النعيم ويمنعوا الآخرين من السفر والتنقل . وان الشيوعيين اذا حسبوا نفسهم على حق فلماذا يمنعون الآخرين من التعبير عن رأيهم ولماذا يمنعون المعارضه . ولقد حاربنى الشيوعيون . وكان منهم شقيقى الشيوعى المميز الشنقيطى بدرى ، وآخرين اكن لهم كل الحب والموده ولقد اثر بعضهم فى حياتى وافكارى . احدهم الدكتور محمد محجوب عثمان رحمة الله عليه . والى الآن اكن انا كل الاحترام للشيوعيين السودانيين ، وان كنت اختلف معهم . 

2 ) التسجيل الذي قام به علي محمود حسنين , للجبهة العريضة , يمكن ان يبله و يشرب مويته . لقد اثار سخرية و ضحك المحامين البريطانيين . مجموعتنا الجبهة العريضة جبهة التسيير موجودة و ستكون موجودة , و تدير فى هذه اللحظه مؤتمرها . و ما قام به علي محمود حسنين هو كركبة قيراونات أو فرفرة مذبوح . و هو لا يمكن ان يمنعنا من استعمال هذا الاسم . و لكنه قد كشف نفسه , و شنق نفسه سياسياً . و حتى من تبعه قد بداؤ بالاحتجاج , بأنهم صاروا اتباع علي محمود حسنين . هنالك فرق بين تسجيل اسم تجاري ، و منظمة سياسية او خيرية او اجتماعية . و حتى اذا أراد ان يسجل الجبهة الوطنية كأسم تجاري كما طالب و عمل الاستاذ علي محمود , فيكفي اضافة لجنة التسيير الى اسم الجبهة العريضة . بالمناسبة اسم المؤتمر الوطني , هذا الاسم مسجل لحزب سوداني كان على رأسه مولانا عبد المجيد امام عبد الله رحمة الله عليه . و هذا الأسم مسجل , و لكن هذا لم يمنع الانقاذ من استخدام الأسم . والجبهه العريضه لجنه التسيير مقرها ليس انجلترا . واللذين اتوا للمشاركه فى المؤتمر اتوا من السودان . فالمعركه هى السودان ، وليست لندن .

3 ) ما قلته انا انني لا آخذ التعامل بالسياسة من منطلق ان احصل على مركز او المع نفسي , لأن جيلنا قد تعدى مرحلة المناصب و العمل السياسي . و لقد رفضت منصب نائب الرئيس لأن الدور للشباب و خاصة النساء . و لكن من اصر على ترشيحي كان يقول لي أن علي محمود انسان دكتاتوري بطبعه , و أن وجودي قد يحد من روحه المحبة للسيطرة . فليعلم الاستاذ محمد الامين انهم راكبين غلط . 

4 ) والآن ينعقد مؤتمر الجبهة الوطنية لجنة التسيير . و ستعطى فرصة للشباب فقط , و خاصة ابناء الهامش . فلا وجود لسيطرة من يحسبون انفسهم من المتنورين و النخبة . و هذه الجبهة تقودها سيدة كأمين عام , و هي الاستاذة زينب كباشي . و الرئيس هو الدكتور الاخصائي أحمد عباس ابوشام . و نائب الرئيس هو الأبن ابراهيم احمد ابراهيم . و هو من مناضلي دارفور . و لقد تمكنت الانقاذ من اعتقاله و طرده من الامارات العربية , و هو الان مهدد من الانتربول العربي . 

نحن نعرف السياسة النظيفة . سياسة ان تضحي لبلدك , و ان تبذل كل غالي و نفيس بسببها . و لا نقبل سياسة تلميع الذات و انتظار الغنائم . و نرفض سياسة الحيران و السادة , و آكلي الفتة , و حملة الاباريق . و نحن ليس عندنا ما نفقده , لاننا لم نكن نتوقع أي مكسب أو منصب . لقد قال عمنا الكد رحمة الله عليه والد المناضل خالد الكد ( ان النضال ضد الاستعمار أو التعرض الى السجن أو المشاركة في تكوين احزاب سياسية لا يعني ان الشخص مناسب لأن يكون وزيراً في حكومة الاستقلال . لأن النضال شئ و التنظيم السياسي شئ , و الحكم شئ مختلف تماماً ) . هذه هي مشكلة الدول العربية و أفريقيا . لقد صار جوموا كنياتا رئيس كينيا امبراطوراً . و صار موقابي حاكماً مدى الحياة في زمبابوي . و نصب بوكاسا نفسه امبراطوراً ووضع على رأسه تاجاً من الذهب و الجواهر في افريقيا الوسطى . لأنهم حسب شرعهم قد أتو بالاستقلال . و لكن السؤال هل كانوا صالحين ليحكموا بلادهم ؟. و الجواب طبعا لا . 

5 ) هل كان علي محمود حسنين يريد ان يشارك لتكوين جبهة ليقول هذه جبهتي , كما سمعناه في التلفزيون .و يصدر المراسيم الملكية قائلاً صدر تحت توقيعي و ختمي. ما هو شعور الذين يتبعونه ؟ و هم اعضاء في تنظيمه . كيف يقبلون أن يمسح علي محمود ارادتهم , و ان يسجل الجبهة بأسمه . وإن كان التسجيل لا يعني أي شئ , سوى انه يكشف مرض يسيطر على علي محمود حسنين , و أغلب سياسيي السودان ( انا ربكم الأعلى ) . 
لقد كان عندي احساس ان علي محمود حسنين يعاني من مركب نقص . هل لأن حزبه قد رفضه و همشه , و اراد بأن يأتي بجبهة او منظمة يناطح بها حزبه ، أو ليجد مكاناً تحت الشمس . هذه تصرفات انسان يحتاج الى طبيب نفساني . نحن كأفراد لا نريد ان نصل الى سلطة , أو ان ناخذ مواقع قيادية أو ان نسيطر على أي شئ , يكفينا ان نسيطر على انفسنا . نحن مدفوعون بولائنا الى السودان الذي علمنا و رعانا , و أعطانا طفولة رائعة , و صباً جيداً , و سعادة طاغية في بداية شبابنا و كل حياتنا. وسعدنا ببشر من معلمين و جيران و أهل و اصدقاء و زملاء دراسة , اعطونا حباً كبيراً . و لذا لا نريد شيئاً لأنفسنا , ما يهمنا هو الوطن . و لهذا قررنا أن ننسى علي محمود حسنين , و ستمضي سفينتنا يقودها الشباب و النساء السودانيان الذين لم يجدوا ابدا فرصة كافية في قيادة السودان . لقد انتهى دور الشيوخ الذين في عمرنا أو اكبر منا , هؤلاء يجب ان يتنازلوا , لقد انتهى دورنا , لقد اخذنا حقنا و ليس لنا حق في اخذ حق الاخرين . و من المحن السودانية ان الناس لا تعرف كيف تتوقف . و البعض يصر على ان يركب غلط بدون ان يلم أو يعطي نفسه فرصة .

التحية ع س شوقي بدري عضو الجبهة العريضة لجنة التسيير . 


مقالات سابقة بقلم :شوقى بدرى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :شوقى بدرى
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • يا احفاد جانق ، تعرفون اني لكم من المحبين . /شوقي بدري
  • السودان و الضرب بالطيارات/شوقي بدري
  • محن سودانيه ... 74 ... السياسه بعقلية الكنتين ./Shawgi Badri
  • قبل الرحيل ...(1)/Shawgi Badri
  • ذكرى رحيل تؤام الروح بله 2/شوقى بدرى
  • ذكرى رحيل توأم الروح بلة /Shawgi Badri
  • قضايا ومنازعات امدرمانيه ( 5 ) ../شوقي بدري
  • الكيزان و اللؤم...../شوقي بدري
  • 28 فبراير عيد ميلاد خالد الحاج .../Shawgi Badri
  • يا دكتور عصام .... صفية اغتصبوها/شوقي ع. س
  • القذافى .. الله يمهل ولا يهمل ../شوقى بدرى
  • محن سودانية 72...بقينا نقبل بالاهانة. /شوقي بدري
  • محنة سودانية 71/س. شوقي