صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Apr 18th, 2011 - 10:42:20


الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
Apr 18, 2011, 10:41

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة

 

تقرير: عادل حسون

 

الاسم ونقيضه ينطبق على الحزب القديم، وفي تفسير شهير أن تكوين الحزب الاتحادي مطلع الخمسينات في منزل الرئيس المصري الراحل، اللواء محمد نجيب، بالقاهرة، من شتات أحزاب التقت في فكرة وحدة وادي النيل، كان بمثابة "اللعنة" في عدم توحيد الحزب بتجميع أحزابه الأربعة، مرة أخرى، مطلع الألفية الثالثة، وصولاً إلى اليوم. أبحث عن المستفيد من فرقة الأحزاب الاتحادية تجد التعليل الأكثر واقعية. الجمعة الماضية شهدت فصلا آخر من تراجيديا الانقسام الاتحادي، إلا أن المستفيد المعني كان حاضرا بأكثر كثافة من الاتحاديين الآخرين. ألم أقل لكم إنها مأساة. في مسجد الأبرار بضاحية شمبات الراقية، عُقد قرآن نجل الشريف صديق الهندي، القيادي البارز في الاتحادي المسجل. كان نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون التنظيمية، د. نافع علي نافع، وكيلاً للعريس، فيما غاب رموز الاتحادي الأصل بزعامة مولانا الميرغني، إلا من حضور متأخر للقيادي الأستاذ عثمان عمر الشريف، بعد انصراف المهنئين. أصحاب الدعوة رموز الاتحادي المسجل كانوا هناك بطبيعة الحال، الوزير د. السماني الوسيلة، والدكتور أحمد بلال عثمان، ود. مضوي الترابي. وزير الخارجية الأستاذ علي كرتي، كان حاضرا، وكذا أمين المنظمات بالمؤتمر الوطني، د. قطبي المهدي، وفي تعليل ذلك، أختلف بعض النظارة في كون الحضور "الوطني" الطاغي، كان للمناسبة الاجتماعية ليس إلا. إلا أن البعض فسّر ذلك، بإظهار المحبة والدعم للشريف الهندي، بخاصة والرجل لم يتعافى بعد من صدمة حادثة الدمازين الأخيرة. الحادثة- حيث منع أفراد يرتدون الزي المدني أربعة سيارات من موكب الشريف الدخول إلى ولاية النيل الأزرق لإقامة مخاطبة سياسية قبل أسبوعين- سريعاً أشتبه في مسئولية المؤتمر الوطني عنها. ولكن أصابع الاتهام مضت بثقة ناحية الدكتور جلال الدقير، نائب الأمين العام للاتحادي المسجل، الراحل الشريف زين العابدين الهندي، والمنافس الشرس للصديق الهندي. فالاتحادي المسجل هو ذاته انقسم على نفسه، وهي لعنة الانقسام تلك فيما يبدو. جنينة الشريف الهندي بحلة كوكو، انتقلت إليها الجموع لتناول طعام الغداء، وفي الطريق إلى تكملة طقوس المناسبة، سمعت قرينة مضافة "الأصل غير جاد في الوحدة.. الوحدة الاتحادية باتت مستحيلة"، هكذا قطع القيادي بالاتحادي الموحّد، الأستاذ محمد عصمت، بداخل سيارته الفارهة، في حديثه لـ(الأخبار)، ويقول بأن آخر اجتماع لبحث الوحدة في أكتوبر الماضي بدار الخريجين مقر المركز العام للاتحادي المسجل بأم درمان، رفض ممثل الأصل التوقيع على إعلان الوحدة بدعوى أنه ليس مفوضاً من الميرغني. ويضيف عصمت "تذكرون تصريح السيد محمد عثمان، في مطار الخرطوم حينما غادر البلاد، والذي تساءل فيه عن اختفاء الملايين التي استقبلته في كسلا، وما إذا كان القاش قد حملها معه في فيضانه الموسمي، ولكن بعد جلوسنا لإصدار بيان حول تزوير الانتخابات، رفض ممثل الحزب الأصل، د. أبو الحسن فرح، التوقيع عليه، فماذا يعنى هذا؟!". الشريف صديق الهندي، كان يرحب بالجموع المهنئة متحاشياً الحديث عن حادثة الدمازين أو وحدة الأحزاب الاتحادية، وفي المقدمة وحدة حزبه هو أولاً، إلى الجوار منه كان يقف القيادي الوفي بحزب الأصل، الأستاذ ميرغني مساعد، وبالقرب منهما كان هناك د. يوسف الدقير، والبروفيسور معاوية شداد، رمز الوطني الاتحادي، لكن منادي الحفل، وقت تقديمه للفرقة التي قدمت مجموعة من الترانيم النبوية، سمى الشريف بقائد الحركة الاتحادية، وأمل عاليا أن تتوحد الأحزاب الاتحادية تحت قيادته، وسط امتعاض خفي من رموز الأحزاب المهنئة. إذن أين حق البقية الباقية من زعامات الأحزاب الاتحادية الأخرى، الأصل، الموّحد، والوطني الاتحادي، في قيادة هذه الحركة؟. قديماً قال الشريف حسين الهندي، في خطاب للزعيم الأزهري، وقت كان الأخير حبيسا في معتقلات ثورة مايو، "تركت لي حزباً كله زعماء"، إذن هي لعنة مضافة للعنة الفرقة!. القيادي بالمسجل، الأستاذ المحامي، محمد أبو عاقلة، يقول لـ(الأخبار) أن ما حدث في الدمازين يُعد جريمة دستورية وقانونية. يضيف ليبين" مجموعة ترتدي أزياء مدنية لا نشك في انتماءها لإحدى الأجهزة الرسمية، تقوم بمنع موكبنا المسالم من الدخول لعاصمة ولاية النيل الأزرق، عني لنا انتهاك للحق الدستوري في التنقل والإقامة وحرية التعبير". من وراء هذا الانتهاك الدستوري؟، يجيب أبو عاقلة، "نحن نعرف من هو وهو يعرف نفسه، وكان غرضنا رد التحية لمن آزر الشريف حسين، وقت التجاءه لتلك المناطق هرباً من البطش المايوي"، ويكمل آسفا "العمل السياسي يقوم على المبادرات وزيارة الدمازين في أصلها مبادرة وفرصة للشريف صديق، أن يتواصل مع الشعب ويقدم خطابه السياسي، فكيف لكائن كان أن يستخدم قوات رسمية لوقف هذه المبادرة؟". النزاع بين زعيمي المسجل، حول قيام المؤتمر العام، طبقا لمراقبين، بعدما جمّد د. الدقير، المؤتمر وصار أميناً عاماً بالنتيجة لكونه نائباً للأمين العام الراحل. الاتحادي الأصل، قام بتوزيع ارانيك العضوية استعدادا لمؤتمره العام. الاتحادي الموحّد، قنع من خير الوحدة واكتفى بمسماه الوحدوي. الوطني الاتحادي، غاب بغياب الجادين في شأن الوحدة. يا لها من فرقة!. ونحن نقرأ الفاتحة بجوار قبر الشريف زين العابدين، بجوار النيل وإلى الغرب من مدخل الجنينة المترامية الأطراف، تحّسر الناشط بمنظمة الشباب بالاتحادي المسجل، الأستاذ علي يوسف، من افتراق شمل الاتحاديين، لكنه اتفق في حديثه لـ(الأخبار) "كون الأمر لا يخلو من عصبية شخصية لها جذور في تكوين الحزب الاتحادي من مجموعة أحزاب اتحادية اختلفت في مكونها لكنها اجتمعت في مبدأ الوحدة". بيد أنها ليست الوحدة العضوية بل هي وحدة وادي النيل المتوهمة، وهي يوتوبيا أخرى يطول شرحها!!.     


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • الاتحاديون.. فرقة لا تبشّر بوحدة
  • والي الجزيرة يقر ببعض الفساد ويكشف عن تدابير في فضيحة دريم لاند
  • الجنوب كسب براءته العقوبات الأمريكية...الشمال مسلسل فشل رفعها مستمر
  • استكمالاً للانفصال القوات المسلحة تحزم حقائبها في رحلة العودة شمالاً
  • تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و المحكمة الجنائية الدولية بباريس
  • لضبط الحدود الحزام الأمني...تقليل تكلفة المراقبة بحفظ المنافع
  • لدى دعوته الإعلاميين لحوار حوله:الوطني يبتدر نقاشات الدستور الدائم والخضر يدعو الأحزاب إلى سعي مماثل
  • ليمان في السودان .. مرحلة القضايا العالقة
  • توقعتها الخرطوم :الدول الغربية... أوراق ضغط جديدة في الطريق
  • استفتاء على الأبواب:دارفور..جدل الإقليم الواحد يدخل مرحلة التنفيذ
  • (اربعاء الرحيل) ... تطور جديد لازمة الاطباء
  • هدد المعارضين بالسحق...المؤتمر الوطني...رسالة لأكثر من اتجاه
  • هيبة المواطن وهيبة الدولة .. علاقة عكسية ..!
  • «بشير» ضحية معامل مستشفيات الخرطوم .. وتباين الفحوصات أفقدته كليته
  • الدولة السودانية.. خمسون عاماً من العنف
  • 18 مارس، ثورة عمال الشحن والتفريغ (المنسية)
  • شاندي في الخرطوم .. مطالب باصلاحات في جهاز الامن
  • أحزاب تمتنـع مستشارية الأمن...الحوار الاستراتيجي اتفاق واختلاف
  • نقد، كتب «حضرنا ولم نجدكم» قصة تظاهرة لم تبدأ...غياب المعارضة، وحضور الشرطة
  • الثورة المصرية: اقتلاع نظام فاسد... ومخاوف من الفوضى
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (3-4)
  • بعد واقتراب .... الخرطوم وواشنطون...التطبيع في انتظار الاشتراطات
  • أبيي.. الأزمة مازالت مستمرة
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة : الثورة والاصلاح داخل الحركة الاسلامية ....... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (2-3)
  • الانتقالي فقد شرعيته السياسية الدستور الجديد...اتفاق في المبدأ، واختلاف في الآليات
  • بمشاركة حركتي خليل والسيسي دارفور... التفاوض على ورقة الحل
  • موسي في اريتريا .. لتنفيذ اتفاق اسمرا، أم قطع طريق أمام فتح ملف الشرق ؟
  • أسرار الاسلاميين في مجالسهم الخاصة :الثورة والاصلاح داخل الحركة الإسلامية ...... قتال بالسلاح ( الفشنك ) ... !! (1- 3 )
  • جدل حول استمرارهم...جنوبيو البرلمان......الاتفاق السياسي يواجه بمأزق القانون
  • مع انتهاء أجلها القوات الدولية...جدل القبول والرفض يتجدد
  • مبعوث جديد لواشنطون ليمان... أي الأسرار يحملها في حقيبته للخرطوم!!
  • نفايات مستشفى الخرطوم .. المخاطر تحدق بعمال النظافة
  • تضارب التصريحات الحكومية حول زيارة غرايشون لبورتسودان : ماذا يخبئ ؟
  • بعد رحيل مبارك الخرطوم.... القاهرة....قضايا في انتظار النقاش