صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 19:57:47


وزير الدفاع:لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
Apr 17, 2011, 19:54

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

(السوداني) في مواجهة ساخنة مع وزير الدفاع:

  لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.

القيادة هي التي تقيم أدائي في وزارة الدفاع.

لن أظل خالداً وزيراً للدفاع.

العملاء مدنيون وليسوا عسكريون

ما حدث ليس نكسة عسكرية.

حوار/ضياء الدين بلال

تصوير: سعيد عباس

 

 

مقدمة:

رغم كل ما قيل،لا تزال هناك كثير  من علامات الاستفهام، في انتظار إجابات أكثر وضوحاً ودقة، حول حادثة قصف عربة السوناتا ببوتسودان، وما طرحته الحادثة من تساؤلات حول قضايا الأمن القومي، والى أي مدى توجد جهات حكومية تقع عليها مسؤولية ما حدث، وعن احتمال تكرار أحداث القصف مع توقع اختيار أهداف أخرى قد تكون ذات حساسية عالية، وهل نحن الآن في مواجهة عسكرية مفتوحة مع إسرائيل، علينا فتح باب التوقعات واسعاً، وماذا يقول وزير الدفاع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين عن مطالبة البعض له بالاستقالة، هذا ما يحاول أن يجاوب عليه هذا الحوار  الصحفي الأول مع وزير الدفاع بعد حادثة السوناتا.

 

* ماهي احتمالات تكرار مثل حادث السوناتا مرة أخرى؟

- الحادثة في الأساس ذات أبعاد عسكرية وأمنية وسياسية، الجزء السياسي فيها كبير جداً كما أن الجزء الأمني فيها لا يقل عن ذلك والجزء العسكري ليس كبيراً ولكنه جزء مهم ، والإجراءات العسكرية من الممكن أن تصعب العملية العسكرية ولكن بكل تأكيد لا تمنعها، نحن الآن إجراءاتنا التي سنتخذها عسكرياً هي إجراءات تصعّب تكرار مثل هذه العملية بقدر الإمكان. المياه الدولية على بعد 12 ميلاً بحرياً فقط من بورتسودان وهي تزخر بالسفن والقطع البحرية لأكثر من 17 دولة بما فيها الوجود الإسرائيلي والغربي المكثف.. وهذه الأساطيل موجودة على ساحل البحر الأحمر.

·       كأنك بطريقة ما تريد أن تقول إن هذا الوضع يجعل حماية بورتسودان أمراً مستحيلاً؟

 

- الإجراءات تصعب المهمة (مهمة الحماية العسكرية) ، أنت عندك مياه دولية على بعد 12 كيلو فقط من ساحلك وساحل ممتد إلى 750 كيلو.

·       إذاً نحن هدف سهل المنال؟

- الوضع يسهل هجوم الأعداء ويصعب علينا دور الحماية- وعندما تنظر إلى التقانة الموجودة لدى إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وفرنسا بالإضافة إلى كمية العلوم الموجودة عندهم والتقنيات الحديثة وأنواع الأسلحة التي يمتلكونها إلى جانب التعاون والتنسيق الكبير بين إسرائيل وبين هذه الدول كل هذا يجعل مهمتنا صعبة.

 

·  لكن هذه المنطقة التي ضربت فيها العربة السوناتا تقع بالقرب من منطقة حيوية وهي مقر القيادة الجوية؟

- خذ مثلاً ما حدث في ليبيا، في مدة أربع ساعات كل الرادارات الليبية تم تعطيلها وكانت السماء الليبية مباحة تماماً.

·   السؤال الذي لم نجد له إجابة بعد، هل الرادارات ببوتسودان كانت معطلة أم تم التشويش عليها؟

- الرادارات بتاعتنا شغالة لكن الرادار الكان شغال بيعمل بقدرات محدودة ،فهي تعمل على بعد 1000 متر فما فوق.

*مقاطعاً: ربما حصلوا على هذه المعلومة قبل العملية لذا كانت الطائرات على ارتفاع منخفض وهي آمنة؟

- ممكن طبعاً ، ما أصلا العملية واضح أن وراءها عملاء بالداخل، لكن السؤال المهم (من الذي أعطاهم رقم هاتف القتيلين لمتابعتهما).. من الطبيعي أن يكون وراء العملية عميل موجود على الأرض.

*هذا العميل مدني أم عسكري؟

- الاحتمالان واردان، لكن غالباً ما يكون من المدنيين ، بمعنى أن العناصر المستهدفة لم تكن عناصر عسكرية، وهذا هدف مدني.

·       بافتراض ، إذا رصدت الرادارات الطائرتين هل يمتلك الجيش مقدرة لإسقاطهما؟

 

- كان يمكن التعامل معهما.

 

*كأنك تجد في المعالجات السياسية والأمنية الوسيلتين المثاليتين لمنع تكرار ما حدث، أين دور الجيش؟

 

- أنا متأكد أن المسألة ليست عسكرية فقط. لذا تحدثنا عن تفعيل إجراءات مكافحة التهريب بالإضافة إلى مراجعة الوجود الأجنبي، وطالبنا بمراجعة المنظمات وعملها إلى جانب تكثيف العمل الأمني.

*هل القوات المسلحة تشارك فى عملية مكافحة التهريب في شرق السودان؟

- بالتأكيد، ولكن نشارك عبر المكافحة المعلوماتية بالاستخبارات، ولكن القوات المكلفة بهذا الدور هي قوات مكافحة التهريب التابعة لوزارة الداخلية.

*بعد هذه التطورات أليس من الضروري زيادة دور الجيش في عمليات مكافحة التهريب؟

- سنكتفي بعملية التنسيق الموجودة أصلاً بيننا، فقوات مكافحة التهريب عندما تحدث مشاكل تتجاوز قدراتها دائماً ما تستدعي القوات المسلحة والأجهزة الأخرى، لكن الدور الرئيسي في العملية من مهام مكافحة التهريب.

*لكن، البعض يتحدث عن ضعف التنسيق بين الأجهزة الأمنية؟

- لا أفتكر هناك ضعف في التنسيق بين الأجهزة الأمنية، الأجهزة بينها تنسيق عالٍ جداً، والدليل على ذلك نحن نجتمع في الأسبوع مرتين بكل الأجهزة الأمنية.

 

*رغم الحديث الواسع من الحكومة السودانية عن وجود عملاء بالداخل إلى الآن لم يرد خبر عن إلقاء القبض على مجموعات مشتبه فيهم؟

- هذه العملية تحتاج إلى وقت كبير، وهنالك إجراءات تتخذ في هذا الاتجاه.

*هل صحيح يوجد نشاط كثيف للموساد بالسودان؟

- مسألة اهتمام إسرائيل بالسودان، هذه حقيقة وهي مسألة واضحة وبدرجة كبيرة، ومعظم المنظمات التي تعمل الآن بدارفور معظمها منظمات يهودية، وحكاية اهتمام إسرائيل بالسودان لم يعد أمراً خافياً، ومن هذا المنطلق يمكننا القول:(نحن في مواجهة هجمة إسرائيلية ضخمة).

*كأنك تنفي وجود تقصير في حادث السوناتا من جهات حكومية تستحق المحاسبة على التقصير؟

- العملية الآن قيد التحقيق لكنها شبيهة بهجمات سبتمبر التي تعرضت لها أمريكا ،على الرغم من ضخامة إمكاناتها الفنية تم ضربها في لحظة، فمثل هذه العمليات يستخدم فيها أسلوب المباغتة.

*الحادث قد يشجع أطراف معادية أخرى، لتصبح أكثر جسارة في التعامل مع السودان؟

- مثل هذه الحوادث يمكن أن تحدث في أي مكان.

* هل أجواء السودان مباحة لطائرات الأعداء، لهذه الدرجة؟

- بالتأكيد ليست مباحة، لكن التغطية التي نملكها عبر راداراتنا تغطي الأجواء العليا، لكن هنالك حالات استثنائية، فعندما تكون الدولة في حالة حرب يستوجب عليك أن تكون في حالة استعداد وحماية، لكن ما حدث حالة استثنائية.

*هل هذا يعني أننا في مواجهة مفتوحة مع إسرائيل؟

- لك الحق أن تقول ذلك، لا توجد حرب معلنة، لكننا نعرف أن بلادنا مستهدفة من قبلها في أكثر من قضية.

*قلتم إنكم تحتفظون بحق الرد على إسرائيل؟

- الرد قد يكون دبلوماسياً أو سياسياً.

* وماذا عن الرد العسكري؟

- أنا لا أستطيع القول الآن أننا نمتلك الرد العسكري على إسرائيل لكن الردود يمكن أن تكون دبلوماسية وسياسية وقد تكون أكثر إيلاماً من أي رد آخر.

*سهولة المهمة قد تشجع إسرائيل لانتقاء أهداف أخرى أكثر حساسية؟

- نظرياً ذلك ممكن. لكن علشان نتعامل مع هذا الوضع لابد من أخذ كافة تفاصيل القضية في بعدها السياسي والأمني والعسكري، ونعالج القضية عبر كل هذه الأبعاد.

*هذه العمارة التي نجري في داخلها هذا الحوار قد تصبح هدفاً في لحظة ما؟

- من ناحية نظرية هذا ممكن.

*هل الحادثة بمثابة نكسة عسكرية؟

- هذا تلخيص يدلل على سوء فهم صاحبه، حسابات مواجهة التحالف الاستراتيجي الأمريكي الإسرائيلي حسابات مختلفة، وهذا لايعني أننا سنقف مكتوفي الأيدي بل سنواجهه وسنعمل مافي وسعنا للحد من خطورته (وفى النهاية النصر من عند الله) وإذا كتب علينا القتال سنقاتل إلى آخر نفس.

* قيل إنها النكسة الثانية بعد الهجوم على أم درمان في عهد الوزير الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين؟

- لا أظن وجود مقارنة بين الحادثين ، الأول هجوم عسكري تم وفقاً لترتيبات عسكرية، وهذه ضربة خاطفة في ظرف معين فالأمران مختلفان.

*وماذا عن الذين يطالبونك بتقديم استقالتك؟

- أنا في موقع تكليف، متى ما أبلغتني الإدارة السياسية بانتهاء مهمتي بمشي باعتبار أنني لن أظل خالداً فيها، وهنالك قيادة تقيم الأداء ككل، ولا تقيم الأداء بجزئيات محددة، وعلى ضوئه إما أن تستمر أو تذهب (وبعدين أنا لو كنت ممتاز في كل الأعمال لابد أن يأتي يوم أمشي علشان يأتوا من بعدي شباب لإدارة الوزارة ).

*هل الجنوب يمكن أن يصبح منصة للتعامل الإسرائيلي مع الشمال في الفترة القادمة؟

- لا أستبعد ذلك، على الرغم من بذلنا جهوداً كثيرة جداً لجعل علاقتنا مع الجنوب ممتازة.

*كيف تنظرون للجنوب حاليا هل هو بمثابة عدو قائم أم هو فى خانة العدو المحتمل؟

- نحن نعمل على أسوأ الاحتمالات، بالرغم من أن مثل هذه التقديرات قد تعد ضعيفة، ولكن لدينا ترتيب لكل موقف، ولكن نعتقد أنه من الضرورة بمكان تركيز الجهود لتمتين العلاقات مع دولة الجنوب من ناحية إستراتيجية.

* الى أي مدى يمكن أن تنتقل أسلحة كيمائية من لييبا عبر السودان؟

- هذا الأمر وارد، هناك عدد كبير من جنسيات مختلفة تشارك قوات القذافي من أجل الذخائر والأسلحة، والاحتمال الأكبر دخول الأسلحة التقليدية.

 *هل الحادثة الأخيرة طرحت تساؤلات حول إعادة تقييم القوات المسلحة لأسلحتها وتقانتها العسكرية وتعاملها مع مختلف السيناريوهات؟

- القوات المسلحة فى عمليات تقييم مستمر، ولدينا مؤسسات متخصصة فى نقل التقانة وتحديثها، ويتم التحديث بصورة يومية.

* ولكن هناك حديث حول اهتمامكم بالمباني دون التقنية؟

- هذا ليس صحيحا، فقط المباني ترى ويمكن مشاهدتها، ولكن جهدنا فى المجال التقني والآليات هو أكبر، ويكفي شاهدا (الصافات)، ونحن الآن فى مجال التقانة العسكرية نصنف الدولة الرابعة إفريقيا، وأنا ألفت الى أن التقانة ليست كل شيء فأمريكا رغم امتلاكها أرقي التقنيات، إلا أنها لم تنتصر فى أفغانستان، ولا فيتنام، هذه الشعوب لم تمتلك التقانة ولكنهم صمدوا بفضل قوة الإرادة.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

عبد اللطيف

 


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • وزير الدفاع:لا أستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
  • المحــبوب عبد الســـلام: الأمثل للسودان أن نوحد البرامج ونقربها
  • وصال المهدي: استجوبوه مرة واحدة، سألوه عن اسمه، فقال لهم نسيته!!
  • د.جبريل: رأس النظام إنفصالي من الدرجة الأولى و لن نكتفي بالتنديد حيال إستفتاء دارفور.
  • د. جبريل: ماذا سيفعل النظام إن عجز الغرب عن إزاحة القذاقي؟ و للنظام أصابع تنخر في عظام الجبهة الوطنية العريضة
  • محمد ابراهيم نقد:السودان (عضمه قوي) ولن (يتفرتق) إذا قامت ثورة شعبية
  • جبريل إبراهيم محمد :العصبة الحاكمة لا علاقة لها بفكر الحركة الإسلامية التي انتمينا إليها
  • حوار مع الفنان التشكيلي البارز حسان على أحمد
  • عبد الرحمن فرح:المخابرات المصرية كانت تخطط لانقلاب في السودان.
  • د. نبيل العربي: علاقتنا بالسودان تحررت يوم (25) يناير
  • عبد الرحمن فرح :خطتنا لتصفية قرنق عبر الحرس الثوري الإيراني وجماعة أبو نضال.. والصادق كان يعلم
  • عقار.. رفض الحكم الذاتي يعنى العودة للحرب
  • د. الجزولي دفع الله: الأجواء مهيأة للتغيير.. ولكن؟!
  • القيادي عبد اللطيف عبد الله إسماعيل:فشلت النخب السياسية منذ الإستقلال في خلق دولة مواطنة مستقرة
  • أحمد إبراهيم الطاهر:لم تعرض علينا قضية وزير فاسد واحد لنحاسبه
  • أحمد إبراهيم الطاهر :أنا قاعد في المجلس " ماحاخلي أي زول ما عضو يخش القاعة"!.
  • المتعافي:(أنا عارف وهم عارفين).. لماذا يهاجمونني!!