صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Apr 17th, 2011 - 12:00:44


قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
Apr 17, 2011, 12:00

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

قانون النظام العام  الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين

مصطفى آدم أحمد

ظل قانون النظام العام مثير للجدل والدهشة والغرابة, وهو قانون الأكثر شهرة فى البلاد رغم ان مواده محدودة لا تتجاوز 26 مادة فى سبع ابواب, وهو قانون خاص بولاية الخرطوم صدر فى العام 1996 فى عهد والى الخرطوم بدر الدين طه,هذا القانون لم يجد القراءة والنقد الموضوعى من بوابة القانون مما افقد البلاد فرصة كبيرة للتخلص من عيوب هذا القانون فى وقت مبكر وصار ألأمر سجالا بين الـتأييد الحكومى المطلق والمعارضة  المطلقة من معارضى ألأنقاذ وفى ظل هذا الجدل اللآ موضوعى غابة الحقية وضاعت حقوق كثيرة, بل صار اسم السودان مربوطا بانتهاكات حقوق ألأنسان, وتلاحقه ألأدانات من محفل لآخر, كلها بسبب هذا القانون الذى لم يقرأه إلا القليلين من المهتمين بالشأن العام ناهيك عن العامة من المواطنين المستهدفين بهذا القانون, فى هذا المقال نشر لجونب من هذا القانون المثير للجدل من باب فتح نقاش موضوعى للقانويين والمهتمين بألشأن العام وليت أتحاد عام المحاميين وهو جهة موالية للنظام ليته يقلع عنه نظارة السياسة التى يحتمى خلفها  ويتعامل بمهنية من هذا القانون فحتما لن يجد أدنى حرج ان ينضم للمعسكر الذى يطالب بألغاء هذا القانون فورا.

نظرة عامة:

يشمل القانون سبعة ابواب و26 مادة,يبدأ بأحكام تمهيدية وتعريفات عامة’ ومن بين التعريفات التى يشملها الباب الأول (ز) تعريف أغانى هابطة,حيث اشار القانون أنها أغانى تتنافى مع الذوق العام او عبارات تتنافى مع العقيدة او الأخلاق,و وفى هذا خلط شنيع ما بين الغناء الركيك والكلمات المسيئة, وفى ذلك جدل كبير حتى بين الثغاة من أهل العلم والتدين مابين رفض مطلق للغناء وتحريمه سواء كان كلمات ألأغنية صاغها المتنبئ وغناها كابلى او غنتها سميرة دنيا, بذل يصير من العسير تحيد هذه المادة للمشرع او المنفذ وتكون البداية انتهاك حقوق الانسان فى التعبير, بحيث لا يمكننا ان نحكم بتحريم ترديد اغنية كدا.. كدا.. يا ألترلة ونحكم بهبوطها ونطرب كانا يوم الجمعة لأغانى حقيبة الفن, وهذا تناقض بائن,أما الباب الثانى يتحدث عن الحفلات وهى مسألة أثارة كثير من المشاكل والنقد للقانون رغم استالة تطبيق مواد هذا الباب وربما  يكون من وضع هذا القانون لم يحضر حفل زفاف او أى مناسبة أو يحرم حضورها لنفسه وأهل بيته فحاول فرض رؤيته على المجتمع السودانى دون مراعاة لأبسط شروط أو احتمال اختلاف الرؤى او المذاهب او الجتهادات,حيث تقول المادة(ب) فى الباب الثانى عدم السماح بالرقص المختلط بين النساء والرجال او السماح برقص النساء امام الرجال! هل للرقص والتعبير عن الفرح شروط وقيود حتى يكون مكانا للحزن,السودان تتختلط فية المشاعر حزنا وفرحا والتعبير يكون مشتركا ومختلطا فى شيم واخلاق المجتمع السودانى المعروف بتميزه وحرصه على المحافظة والا لماذا لم يمنع هذا القانون الاختلاط فى ساحة البكاء’ بل لماذا لم يحرم الاختلاط والاختلاء فى المكاتب ,بحيث لا يمكن ان نتهم كل الموظفين يسؤ الاخلاق ولانفلات السلوكى,هذا شئ لا يعقل,هذه نظرة تجريمية للمجتمع السودان بأسره,الباب الثالث الذى يتحث عن المركبات العمة هذا باب تجاوزه الزمن ويتحدث عن مركبات غير موجودة,لكن رغم ذلك توجد توجد عقوبات رادعة لمن يخالف هذه المادة والتى ربما يجتهد بعض منفذى القانون بحثا عن مخالفة مفترضة الشئ الذى يؤدى لأنتهاك حقوق الكثيرين,الفصل الرابع فى هذا القاتون يتحدث عن ممارسة التشرد والتسول’ وان كنت اعتقد مثل هذا الباب كان يمكن ان يحرم ايضا حق الجوع والحاجة,لأن التشرد ليس رغبة وانما دوافع اقتصادية واجتماعية.تحتاج لجهد دولة وسياسة كلية المشاكل التى تعيق تطور المجتمع بل تؤدى لتفكك الاسر,الباب الخامس تتناول تصفيف الشعر  وهى مواد عادية لكن الغرابة تطل فجأة فى شروط العاملات مثل ألأستقامة وحسن السيرة, لا أدرى ما هى معايير الاستقامة وحسن السيرة, هذه تهم مسبقة لكل من يتولى مثل هذه الوظيفة رغم انها مثل كل الوظائف التى يمكن ان يرتادها البشر وهى تحتاج للأستقامة وحسن السير والسلوك, ويبقى تحديد مهنة بعينها مثار شك وجدل بل توجيه اهانة للعاملين فى المهنة المحددة,اما المثير للتهكم هنا هو المادة (17) هذه  المادة تجوز لشرطة النظام العام  دخول محلات التصفيف فى أى وقت! نعم أى وقت بغرض  التفتيش وألتأكد من تطبيق  احكام هذا القانون,رغم ان المادة تشير ان يكون التفتيش بواسطة النساء لكن ماهى التهم او شبهة التفتيش, التى تستدعى مثل هذه المادة,فى مقدمة هذا الباب المادة (ج) وألتى تحدد عمر العاملة (35) عاما,لاندرى حكمة تحديد العمر بهذه ألأعوام وعضو البرلمان الذى يشرع فى كل امور ومشاكل البلد يحتاج فقط (21) عاما,الباب السادس هو ألكثر غرابة فى هذا القانون وهو عبارة عن احكام متنوعة المادة (23) من هذا الباب تحرم غسيل السيارات على الشواطئ أو فى الطرق, والحدائق العامة ما لم تكن المنطقة مخصصة لذلك بواسطة المحلية.هذه المادة تفتح باب ألأنتهاك واسعا بلا حدود,كان يفهم لو أن المادة تتحدث عن تخصيص اماكن لغسل السيارات او حتى مواقف السيارات والتى ظلت غير مستغرة, الشئ الذى يفتح باب انتهاك الحقوق واسعا, ويترك لمنفذ القانون تحديد ما اذا كان المكان مناسب لغسيل السيارات ام لا ولم يحدد القانون من المسؤل مالك السيارة ام غاسلها, أما الباب السابع وألأخير هو مربط الفرس الذى يدعو للتعجيل بالغاء هذا القانون وهى مادة تتحدث عن العقوبات بحيث تقول ان كل من يخالف احكام هذا القانون يحاكم بواحدة او أكثر من هذه المواد:أ. السجن بما لايزيد عن خمس اعوام-ب-الغرامة-ج- العقوبتين معا-د- الجلد.هذه العقوبات تتفاوت ما بين الجلد والسجن والغرامة رغم ان من بين المواد غسيل سيارات وركوب حافلات وغناء وهلمجرا.....حقيقة هذا القانون وضع فى ظل زهنية متسلطة وضعت كل المجتمع السودانى فى قفص ألأتهام,وهو مجمتع مشبع بقيم اجتماعية لا تحتاج مثل هذا القانون المثير للجدل وبذلك لابد من الغاءه فورا بقرار من والى الخرطوم.

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 25 ديسمبر 2010 الى 13 فبرائر 2011
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • زفرات حرى/الطيب مصطفى
  • قلتو طائرتي أباتشي!! بعد ده يا أخوانا ما عندناش حل غير نسأل سونيا بقلم / رندا عطية
  • السود في ليبيا ما بين المطرقة والسندان \ مالك معاذ سليمان \ اريزونا
  • اللواء دانيال كودي، مستشار سلفاكير في ندوة بمدينة زيورخ: "ما زالت بندقيتي تنتظر...!" (1)/د. محمد بدوي مصطفى - لصوت العرب أونلاين
  • مسلسل التجارب على المغتربين/عبدالله علقم
  • محنة دارفور ... الناس في شنو ؟ والحسانية في شنو ؟ /ثروت قاسم
  • الشيخ أسامة بن لادن ... مات حتف أنفه./جمال السراج
  • محن سودانية ..75 ..الترماج بقا يمشى القماير /شوقي بدري
  • تجويد الإرتباك/نبيل أديب عبدالله
  • إضاءة علي الواقع الشبابي المأزوم .. والدور الطليعي للتنشئة الأسرية وأثرة علي تحصين القيم والأخلاق.../العليش إبراهيم دُج
  • الحلو.. ما حلو/د. ياسر محجوب الحسين
  • حسنى مبارك فى القفص/ شوقى ملاسى المحامى لندن
  • اللواء تلفون كوكو الأوفر حظاً فى الانتخابات التكميلية..ولكن...!! بقلم/ عباس توتو تيه- كادقلى/حجر المك
  • هل نقتدي بالنجوم الزواهر؟ بقلم :سليم عثمان
  • كتابٌ تحول لكتابين ../ توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
  • منبر السلام العادل والسقوط الأخلاقي – 2 بقلم : محمد المعتصم العباس
  • محمد عبد الله الطندب يكتب الشعب يريد ...
  • شمال السودان العربي الإسلامي/د. صابر عابدين أحمد
  • شوفوا سودانا وصل وين!/ كمال الهِدي
  • وقفات مع فكر ومباحث علي الطنطاوى بقلم : حسن محمد صالح
  • تعال " نفسبك " /عبد المنعم الحسن محمد
  • سدود يوغندا وملف نزاعات مياه النيل 1-2/د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • صارت الأخبار تأتينا من كندا وفرنسا وأمريكا!!!!/الشريف أحمد يوسف
  • أبيي : من الذى سيخرج من المُولِد بلا حمص ؟! ( 1- 2)/خميس كات ميول / جوبا – جنوبى السودان
  • أفريكانيون ..نعم ../محمدين محمد اسحق . بلجيكا
  • شــــرُّ البليـّــةِ مــا يُضحِــك..!!/الطيب مصطفى
  • حتى لا نقول لكم يا علماء آخر الزمان أين بيان السودان ؟ /عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • السيد المهدي.. حيرت أفكاري معاك !!/نادية عثمان مختار
  • قبض القذافي على "دارفور" بعد أن أفلتت منه "نيفاشا" ./طلحة جبريل
  • ساعة زمن الحكومة السودانية في أزمة دارفور : فاوضوا كما تشاءون و نحن نفعل ما نشاء...أو لله يا محسنين!! محجوب حسين
  • عنصرية النخبة الحاكمة فى السودان/صابر اركان امريكانى ماميو
  • مراحل الخناق /حامد جربو /السعودية
  • مؤتمر الصيدلي العربي بالسودان– والحديث في المسكوت عنه /د. صيدلي/ عبد الرحمن محمد حسن
  • أحذروا غضبة الشرق ولاتلعبوا بالنار !!/الأمين أوهاج
  • جين شارب و نظرية الانقلابات الناعمة والسرية بقلم: طارق محمد محمد خير عنتر: الخرطوم :هاتف
  • وزراء ظلام يجب تجريدهم/أحمد يوسف حمد النيل- الرياض
  • بادي 00 ومضة "تجليات" في محراب فيض الأغنيات بقلم : عبد المعين الحاج جبر السيد
  • نداء هام وعاجل جداً تضامنوا لإنقاذ عادل كرار من براثن الأمن/د.عوض محمد أحمد
  • ماســــــــأة طالبات دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل ولاية الخرطوم/عبدالصمد ابكر خليل
  • قانون النظام العام الإستناد على مشروعية القوة عبر بوابة الدين/مصطفى آدم أحمد
  • كلام والسلام/أمين محمد سليمان
  • بت..نقط/د.أنور شمبال
  • المؤتمرالوطني وأمنيات تغيرالسلاطين في دارفور: بقلم محمد احمد نورالدين
  • الشيخ صادق عبد الماجد ، سكت دهراً ، ليته ما نطق بقلم : حلمي فارس
  • من يحكم السودان ؟ العسكرومدنيون أم من؟/أحمد هدل
  • سفيرنا بالدوحة فقيري " محطات ساخنة .. ملفات مفتوحة “/عواطف عبداللطيف
  • قـبـل الـوحــدة/عبدالله علقم
  • الحلو/شخصية لها رؤية وخبرة كافية لقيادة الشعب ويستطيع توحيد ابناء الولاية بمختلف اعراقهم وسحناتهم.أ/ عزيز كافى
  • حسب الله وعقلية القطيع/د. ياسر محجوب الحسين
  • مرايا واضواء /حسن محمد صالح الكباشي